صورة مصغرة لـقصتي مع كتاب شمس المعارف الكبرى الجزء الثاني

قصتي مع كتاب شمس المعارف الكبرى الجزء الثاني

chams 9isti m3a tani ktab kitab lma3arif lkobra m3a ma3a
قصتي مع كتاب السحر شمس المعارف

هضرنا و تناقشنا فبزاف ديال المواضيع و عاودلي قصص د ناس حطو يدهم فالسحر من باب المعرفة تا كلا‌هم الطمع و لقاو راسهم وسط بحر من المصايب ! سيد صدمني ماشي بالخلعة و لكن بالمستوى الثقافي لي عندو رغم أنه ولد البادية و التعليم ديالو بسيط ... تناقشنا فالعديد ديال الا‌مور و كيفاش أن الا‌نظمة الا‌جتماعية و الحضارات المتقدمة كتحاول تركب علا‌ هاد العالم دال الماورائيات و تخليه معتم و تصوروا للناس أنه مجرد خزعبلا‌ت و زوبعة في فنجان بالرغم من أن العلم الحديث و التقدم التكنولوجي فشل فتفسير د بزاف د الحاجات و هادشي كامل من أجل جذب الثقة و الطاعة العمياء للا‌نظمة الا‌نسانية فقط ! استفدت منو بزاف دك العشية و لكن ديما بقات فبالي الفكرة ديال كيفاش بنادم كيصدق هاد الخزعبلا‌ت ؟ واش باقي بنادم كيسحابلو غادي يقرى كتاب فيه تخربيقات و حروف غادي يخربق حياتو ؟ حنا فزمن الملموس ... واش نتيق واش نجمع حوايجي و نمشي لشي بلا‌صة بعيدة ميلقاني حد كملنا الهضرة و خرجنا بخلا‌صة بلي الحل لوحيد لي عندي هو المساعدة ديال شي دجال قاطع يدو من يد الرحمان ...مشرك فحالي ! هو لي غادي يكون كيتعامل معاهم و يقدر يقنعهم بلي داكشي لي درت مجرد خطئ و عن غير قصد " واخا هوما فحال الطران الا‌ خرج من المحطة مكيوقفش " هاكا قالها موحى ! لفقيه الصغير حط الكتاب و دخل معانا فالنقاش و قال بلي كاين سيد واحد لي دارس الكتب كاملين ديال هادشي و يقدر يكون قاري تا شمس المعارف و هوا الوحيد لي يقدر يعاونا ....و غادي يمشي لعندو يجيبو من الخميسات ! خدى الا‌رقام ديالنا و قال غادي يعيطلنا فأقرب وقت ... تعشينا دك الليلة و قراو ما تيسر من القرأن و ناضوا يمشو فحالهم ... بقاو كيدعيو معايا بلا‌ ميقربولي ولا‌ يمسوني ... خرجت معاهم و بقا موحى كيوصيني بلي خصني نصبر هاد الا‌يام و منخرجش بزاف من الدار تا نلقاو الحل ... و بلي من اللحظة لي لي قررنا نواجهوا هادوك ... تا هوما أيحاولو ينتاقمو مني و خصوصا العائلة د هاديك أيديرو المستحيل باش نبقى معاها ... خداو 2500 درهم دك النهار منها فلوس المركوب ديال سيد لي غادي يجي من الخميسات ..
دخلت فحالي للدار و جاني واحد الجوع فشكل واخا كنت معشي ... كليت و مشيت نعست بلا‌ منبدل حوايجي ! كنت عيان بزاف ... ماناعسش الليلة لي فاتت و عاد شنو داز عليا فهاد النهار راه عالم بيه غير ربي ... ضربتني الفيقة ! ولكن تال 9 د صباح ... نضت من الفراش و أنا كنحس براسي فشكل ... شعور فحال لي خصني نعض أي حاجة ! حليت المجر و جبدت باكية ديال فلا‌ش كليتها كاملا‌ ... 5 دالمسكات كلهم كنمضغهم و فحال لي أول مرة غادي نمضغ المسكة ! خرجت من البيت باش نمشي للحمام لقيت الواليد جار الباليزا و غادي مسافر ... الواليد لي نهار خرج من الحبس و العلا‌قة ديالنا كتدهور ! مكنتسوقش ليه و حتا هوا مكيهضرش معايا ! دزت من حداه وكملت طريقي ... دخلت للحمام غسلت سناني و وجهي و عليت وجهي فالمراية ! بقيت كنتأمل فراسي فحال لي أول مرة غنشوفني ... حسيت بالملا‌مح ديالي فحال لي تغيروا ! كيفاش ؟ وليت كنبان صغير و تا اللحية كانت بدات كتنوض و دابا وجهي رطب ! 20 عام فعمري تقول عندي 15 عام ! قلت يمكن كنتوهم ! و لكن لي كيهضر معايا كيقولي نتا محال تكون عندك 20 سنة ... فشكل هادشي ! خرجت و كلست فالصالون ... ما بقيت باغي لا‌ نقرى لا‌ نتفرج لا‌ والو ... بالي كامل كان مع داكشي لي سمعتوا البارح و الكلا‌م ديال بهقاء ... بقيت كنمضغ المسكة تا سال الدم من لساني ! منين شفت الدم تفكرت بلي ليوما مرعفتش ... أواه هادشي فشكل ... أول مرة مكنرعفش فالليل ! نضت نقولها للواليدا ! تيليفون صونا ... شكون غيكون كيعيط فهاد صباح ؟ جاوبت ! ألو ... لقيتو لفقيه الصغير ! من بعد عرفت سميتوا يوسف ! بقا كيسولني كي بقيت و كي غادا الا‌مور و كدا ... فألا‌خير قالي راه تفاهم مع السيد و را جايين عندنا نهار الخميس ! يعني بعد غدى ... قتليه واخا مرحبا ها حنا كنتسناو ! قبل منقطع قالي بلا‌تي خصني واحد الحاجة مهمة ! شنو ؟ بقا كيخربق عليا ... و فالا‌خير قالي جبد الكتاب و سير للفصل الفلا‌ني و الصفحة لفلا‌نية و عطيني شنو فيها ! أنا مكنتش قادر نعاود نشبر لكتاب فيدي ... قتليه الواليد سافر و خدى معاه الكتاب يوريه لواحد السيد ! غير سمع هادشي و هوا يقطع عليا بلا‌ ميقول تا بسلا‌مة ! مشيت قلت للواليدا شنو كاين و رجعت للبيسي ... شوية بقا فيا لفضول علا‌ داكشي لي سولني عليه و لكن بقوة الخلعة مقدرتش نقرب للكتاب ولا‌ نشوف فيه عوتاني... كالس بوحدي و كل مرة كنقول دابا غادي تجي تهضر معايا عوتاني ولا‌ تخرجلي من شي قنت ... موقع والو دك الصباح و النهار كامل دوزتوا مرتاح ... واخا كنت قنطان و خصني نخرج ! و لكن قلت ما ناقصنيش مشاكل ...
 بقيت كنطل من الشرجم فحال شي دري صغير مخلتوش مو يخرج للزنقة ! أون فاص مع الدار مكيناش البحر ولا‌ حديقة ! كاين واحد الخربة جميع أنواع الجرائم دازو منها : إغتصاب , قتل , ... كلشي! بقيت حاضي ولاد الحومة كيكميوي البابيلا استغربت كيفاش أنا الوحيد لي خرجت مزيان فحومتنا ! كيفاش دراري لي كانو عشراني و دوزت معاهم صغري الصغير فيهم محكوم ب 7 سنين حياتي كاملة تفكرتها من نهار فتحت عيني تال النهار لي جبت فيه الباك ! كيفاش الناس كيزغرتوا و دراري هازين فرحانين بيا فحال لي شريت برج خليفة ... و ميمتي فرحانة بولدها أول واحد جاب الباك فالحومة ... لواليدا لي عرفت تريبني و خسرت دم جوفها و باقى كتخسر ! لهضرة لوحيدة لي كنت كنقولها من نيتي هيا ميمتي سمحيلي ضيعتك فداكشي كامل ...معزتش عليا ذاتي واخا ضيعت راسي لا دنيا لا دين شوية سمعت صوت الدباز و العساس كيفارق وانا نتفكر النهار لي طار قدامي ... تفووووووووووووووووو ! نسيت مسولتش بهقاء علا دك نهار ! رجعت للصالون و بقيت كنقول ندوي معاها ؟ لا لا لا مخصني صداع ... شوية زعمت و بقيت كنغوت بهقاء ! بهقاء ... بهقاء ! و كندور فجنابي ... قلت أنغوت بجهد واقيلا هاكا أتسمعني!غوتت بجهد بهقاء بقهاء (قولواالسمية غير فنفسكم ) ... وانا نسمع : مالك العايل حمقتي ولا ؟ نقزت من بلاصتي ... درت جبرت الواليدا فالكوزينة كضحك عليا ... لخوادرية كانت حداها مكنا كنقولو ليها والو و الحد الأن باقا معارفا والو ... قالتلها هادا واقيلا را ولا كيتقرقب هاد الأيام ... مديتهاش فيها و نضت لبيتي ! دوزت النهار كامل فالبيسي ماكليت والو ... كنت كنشرب الماء بزاااااف! نعست ديك الليلة... و فقت فالصباح نورمال و ناشط ! فرحت و بقيت كنقول واقيلا مبقا تابعني والو و تشافيت ! فطرت معا الواليدا و قلتلها خصني نخرج را قنطت فدار ... مخلتنيش و بقات كتغوت ! مديتهاش فهضرتها و لبست عليا و خرجت للقهوة ! ريحت مع دري صاحبي بقينا كنهضرو فداكشي ديال البورطابلات و التخربيق و كنت عمري معاودت شي حاجة من داكشي لي كيوقعلي لشي مخلوق ... قلت مع الدري عشيري و يقدر يوقف معايا أنحاول نعاود ليه غير حاجة بسيطة من هادشي لي دوزت و نشوف ردت الفعل ديالو ! قتليه راني ديما كنرعف ف 3 دليل و كنشوف شي حوايج ! بقا كيضحك عليا و قالي هادشي كيتيقوه غير الجهلاء و الدراري صغارين و بلي الا مشيت للطبيب غادي يعرف شنو السبب ... قلبت ليه الموضوع ! و معا كان يالاه خدى اليرمي و فرحان بيه ... الواليد ديالو كان كيعطيه الطوموبيل ! قالي يالاه نخرجوا شوية من المدينة يطلق يديه فالسوكان و منها نبدلو الجو ! قتليه زيد ... مشينا و شاد الطريق مزيان !

 شوية غاديين مور واحد الكاميو ديال الشمندر تا تفتح الشاريو فوسط وجهنا ... دري مجا يفراني تا كانو جوج شمندارات زغرتوا فوسط البارابليز هرب علا داكشي لي مشتت فطريق خرج للبيست و أنا كنغوت متفرانيش تفرانيش ﺧﻮﻧﺎ ﺑﺎﻗﻲ ﻋﺎﺩ ﺑﺪﺍ ﻳﺴﻮﻙ ... ﺑﺎﻗﻲ ﻣﻜﻴﺤﻜﻤﺶ ﺍﻟﻄﻮﻣﻮﺑﻴﻞ ! ﻣﻊ ﺷﺎﻑ ﺭﺍﺳﻮ ﺧﺮﺝ ﻟﻠﺒﻴﺴﺖ ﻭ ﻃﻮﻣﻮﺑﻴﻞ ﻏﺎﺩﺍ ﺑﻜﺜﺮ ﻣﻦ100 ﻛﻢ ! ﻣﻊ ﺍﻟﺨﻠﻌﺔ ﻭ ﺍﻟﺘﻠﻔﺔ ! ﺃﻧﺎ ﻛﻨﻘﻮﻝ ﻟﻴﻪ ﻣﺘﻔﺮﺍﻧﻴﺶ و هوا عاد برك علا لفران فخطرة وحدة ... محسيت براسي تا بقيت كنشوف غير الغبرة ! طوموبيل دارت بينا و كن مكانا مرضيين كورا جمعونا فتابوت ... خرجنا و الدري تقطع حسوا ! أنا كنهضر معاه و هوا غير كيشوف فيا ... الطريق كانت عامرة و تواحد محبس يشوف شنو واقاعلنا ... من الأخر برب لاعقل عليك شي واحد فهاد لوقت ! طلعت ديمارت حيت كان مستحيل يسوق فهاديك الحالة ... رجعت سايق بالبارابز كنشوف فيها غير النص ! وصلنا للدخلة د المدينة لقينا باراج ديل البوليس ... شافوا طوموبيل كاملة مفكوسة خرجلي بوليسي باغي يوقفني ... شغادي نوقف و شغادي نشرحلك ! سبحان الله المخزن دراوش ... غادي نقولوا هادشي سبابو كتاب قريتو غادي يعطيني السلام و يقولي زيد فحالك ... أعطيهاااااااااا القلاوي ... لا بيرمي لا والو ! كنت غادي نبيتوا فسبيطار ... بقا كيصفر وانا مدرتش تا مورايا ! ما فرانيت تال باب الدار ديال الدري ... بلاصيتها و قتلو ها طوموبيلك أنا غمشي فحالي ! دخل لداركم و قول لباك شنو وقع و الله يعوض و الحمد الله لي بقينا غير عايشيين ... بقا كيتمتم عليا مقادرش تا يقول جملة مفيدة ... هبطت فحالي و شديت طاكسي لدارنا ! كي دخلت الواليدا وقفت : مالك ياك لاباس ؟ علاش كتلهت ؟ شنو وقع ؟ و أنا كنثبت راسي و نقولها لا را غير جييت كنجري ... تلفت فدك اللحظة معرفت واش نوقف ولا نكلس ! دخلت لبيتي حيدت الكاسكيطا لقيتها عامرة شعر ... و خصلات طواااااال فحال دالبنات ! شهادشي عوتاني مشيت دوشت و رجعت ! لقيت الضو د البيت محروق و أنا مقادرش نخرج نجيب بولة جديدة ! قلت صافي غننعس فظلمة و نخلي باب دالبيت مفتوح ... لواليدا تعجبت مني غادي نعس بكري وانا كنبقى فايق تال الصباح ؟ دك الليلة بذات عمري ننساها واخا يجيني الزهايمر ! شفت جهنم وانا باقي فالدنيا ...  مع 3 تفتحوا عيني ماشي حيت رعفت ! حيت لقيت راسي ناعس واقف ... كيفاش ؟ واقف فوسط البيت و مربع يدي ! حليت عيني مفهمت والو ! شهدت و رجعت لبلاصتي عليت عيني فسقف بنتلي غير الضبابة ! نضت نشعل الضو لقيتو مكيشعلش ... بغيت نفتح الباب لقيتها مشدودا ! بقيت كنغوت ماااااا مااااااا ! عييت نضرب فالباب توحد مسمعني شوية رجعت كنقلب علا الساروت فحوايجي حتا تضربت فسقف و نزلت ! أنا فالأول سحابلي طاح عليا الماريو لي كان مورايا ... مع دوخا و لظلام كي طحت وقفت و بديت كنغوت ... تا حسيت براسي يدي و رجلي مربوطين فالفراش ! كنبغي نغوت مكنقدرش فحال شي واحد شادلي فمي ! الصوت ديالي مكيتسمعش .... بقيت كنبكي ! أه بكيت ! بكيت دك الليلة فحال لي غادي نبكي أخر مرة فحياتي ... فحال لي حسيت براسي غادي يبداو يقطعوا فيا ... شوية حسيت بشي حاجة ! فحال جوقة مجموعة عليا ! كنبغي نغوت لساني معقود رمشت بعيني وانا نتضرب فوجهي ! ماشي بجهد و لكن طرشة فحال دبنادم ... عاودت رمشت وانا نتضرب بجهد كثر ... ترميشة الثالتة وانا نتصمك ... طرشة صحيحة نيفي بدا كيسيل بدم عييت صابر و فاتح عيني باش منرمشش و لكن الصبر تسالا و عيني رمشت تما مبقيت حاس والو ... غيبت فخطرة تال الصباح ! فصباح أول صوت غادي نسمعوا ديال الواليدا كتبكي : فيق أوليدي متخلعنيش عليك ... فتحت عيني و شفت فيها ! كتعرفوا أخوتي دك الشعور ديال كتفيق الصباح و كتفكر داكشي لي حلمتيه و كتحس بيه فحال لي وقع بصح ؟ ورا ماشي دك الاحساس لي حسيت بيه ... عرفت داكشي لي وقع بصح و ماشي حلمتوا

نضت مخلوع و شهقت واحد الشهقة فحال لي كنت كنغرق ! عليت عيني فميمتي لقيتها كتبكي ... شفت حوايجي لقيتهم كلهم الدم ... تكعدت و قلت صافي ذبحوني ! الواليدا بقات كتسولني معامن دابزتي البارح ؟ و كتقولي مكاين والو ... علاش أولدي ديرلي هاكا ! قلتلها مدابزت مع حد الواليدا و بقيت كانكالميها باش متزيدش تخلغ ... قلتلها را غير رعفت فحال ديما ! متخافيش ... قاتلي و هادشي شنو ؟ و شيرت علا وجهي ! نضت كنجري للحمام و رجلي كنحس بيهم غادي يعواجوا ... شفت فالمراية لقيت وجهي كولو زرق ... أربي شهادشي ! جهة وحدة زرقة كاملة فحال لي تضربت بشي بالا و الجهة الاخرى منفوخة حيدت التريكو تصدمت ... مقدرتش نصبر و هرست لمراية ! كلي مضروب ... لحمي كاملة مفسودة كلست حدى الواليدا و مجبرت تا حل من غير أنني نعاود ليها كلشي تصدمت بقات غتبكي ... دك الصباح كامل دزتوا غير حدى لمراية كنشوف فوجهي ! و مقادر لا نهضر لا والو ... عيطت للموحا و مكيجاوبش ! تيليفون كيصوني و والو ! عاودت عيطت ليوسف و عاودت ليه شنو وقعلي و قالي بلي راهم بداو ينتاقمو مني و مغادي يبعدوا مني تا نحماق وصاني علا شي حوايج خصني نديرهم و قالي منخرجش من الدار تا يوصلو عندنا فالعشية راهم شادين الطريق ... كلست نهار كامل كنفكر شغادي يوقع فالعشية و شنو خصني ندير منين يجيوي ... أول حاجة كنت حاس بيهم جايين طامعين فالكتاب ! نضت خبعتو فالثلاجة ... لواليدا براسها و متلقاهش ! دخلت دوشت ... لبست قندورة و كلست غير كنفكر لشي حل لهادشي ... دوزت عشية نورمال من غير أن وذن وحدة مبقيتش كنسمع بيها ! مع دك الخمسة صونا البورطابل ... لقيتو يوسف ! قالي نخرج نتلاقاهم فواحد لبلاصة كتدخل ليها الطوموبل ...منين شفتهم تصدمت ! مكنتش كنتصور دك السيد يكون هكاك ! سايق فولس فاغن توارك ... لابس مزيان و باقي صغير و كيبان عليه فلوس و يوسف كالس حداه شيرلي و هبطوا من الطموبيل ...سلمت عليهم و قالي أهلا بالبطل ديالنا و عنقني ... فاللور ديال الطوموبيل كانت واحد البنت محيدتش عينيها عليا ! أنا شفتها تخلعت لابسة عباية و مكحلة عينيها و جاتني فشكل خصوصا الشوفات ديالها ... منين شافني السيد شفتها قالي هاديك بنتي سارة منين عرفتني جاي لهنا لصقتني تجي معايا حيت عزيز عليها الشمال ... و شيرلها ضحكت معاه ! قتلهم أوكي يالاه ندخلوا للدار ... قالي بلاتي و مشى للطوموبيل و بقينا أنا و يوسف و قالي بلي هاد السيد هوا لي يقدر يفكني من هادشي كامل و بلي خصني ندير نيتي و لي طلبها مني نديرها ! بقيت حاضيه تا نزل من طوموبيل وعطى الساورت لبنتو و تم جاي عندنا ... أنا فدك اللحظة مفهمتش كيفاش يوسف فقيه فأصول الدين و قاري ففرنسا ؟ هوا قالي قرى الاقتصاد ففرنسا ... و كيهضر مزيان بالفرونسي كاع ! و كيفاش تا معارف مع سحار فحال هاد السيد ؟ و باينا متفاهمين و كيعرفوا بعضهم مزيان ! سولت يوسف علا موحى قالي بلي من بعد وغادي يجي تا نتفاهموا شنو غنديرو ... جا سيد ( لي عمري عرفت سميتوا ) و قالنا يالاه نمشوي للدار ! قتلو بنتك مغتمشيش ؟ قالي لا غتمشي تسارى مع راسها و ضحك واحد الضحكة فشكل ... زدنا للدار و هوا حسيت بيه تقرص حيت الحومة عندنا مقودة شوية ... وصلنا للدار فتحت الباب قلتلهم مرحبا ! سيد تبلوكا فبلاصتو ... شفت فيه قالي يالاه نمشوي للقهوة حسن واقيلا ... قتلو غير زيد دار داركم ! قالي لا منقدرش ... تما حسيت بشي حاجة فشكل ! أواااااه السيد كان جاي فرحان شوية تقلب ... قلتلهم بلاتي نعلم الواليدا أول حاجة ... قالولي ها حنا غادي نسبقوك فين تلاقينا ! طلعت لعند الواليدا و قلت ليها شنو كاين ... و لصقتني تمشي معانا ... قنعت لواليدا بلي أنا لي خصني نتفاهم معاهم و نشوف باش غيعاونوني و بلي الا كانت حاضرة غي غتأزم الأمور كثر ... خليتها كتدعي معايا و تبعتهم لقيتهم واقفين و غير شافوني جاي و قلبوا الموضوع ... وقفت قتلهم شنو دابا ؟ قالي السيد ( لي غادي نبقى نسميه لقرع) بلي عيط لبنتو تجي بلاتي نتسناوها

وقفنا شوية و بانتلنا جاية و ضربت واحد لفران فحال لي معصبة حيت رجعها من الطريق و خسرلها لبلان ... قالها باها شنو قولنا أسارة ؟ دار لعندي و قالي مكملاش شهر باش قلبت رينج إيفوك ديال ماماها ... بقيت غير كندور فعيني ! كيفاش هاد خونا غير دجال و داير هاد لفلوس كاملة ؟ نزلت و قالت ليوسف طلع القدام حدى بابا خليني أنا نركب حدى البوكوس ! أنا فهاد اللحظة تلفت ... هاد لقلاوي محشمت لا حدى باها لا والو ! ركبنا ... زادت الطوموبيل منين كلست حداها رجعات عوتاني كتحنزز فيا ... أنا متسوقتش و الواليدا كتصوني وأنا مباغيش نجاوبها حداهم ... وصلنا لواحد القهوة ! و حنا بنادم عندنا شوية مريض و الناس لي كانو معايا باينين ماشي ولاد لبلاد ... كلسنا و هوا يعيطلي واحد السيد بوليسي كنعرفو ... بغا ياخد الدوسي ! قالي شكون هادو لي معاك ؟ زبرت عليه و قوتلو بلي غير من العائلة عايشيين فالخارج و جاو عندنا ... رجعت عندهم لقيت البنت كالسة بعيدة بوحدها و شاعلة كارو ! لقهوة كاملة كتفرج فيها حيت نادرا مكيشوفو بنت كتكمي فحال شي بطريق كيشطح الشعبي ... كلست و بدينا الهضرة و لقرع كان كيقولي شي حوايج فحال لي كيقولي الموت" كتسناك أولدي " فألاول كان كيسولني غير على لكتاب و الأغلب ديال الأسئلة علا واحد الجزء ديال الفلكيات ... أنا كنت فواحد الوضع فحال الأعمى فسينما ! أي هضرة خصني نتبعها ! لقرع كان كيفرح منين كيلقاني فاهم شي حوايج ! و فنفس الوقت كيحاول يبين راسو مخلوع باش تانا نتخلع ... و لكن كان فات الفوت ! كنت تعديت المرحلة ديال الخوف وليت خصني غير نرتاح ! بدينا كنهضروا و يوسف كيحاول يتدخل فالحدود الدينية ... فالأخير و فوسط الهضرة قالي لقرع : أشرف مابقى ميتخبع ... الا بغيتي تسالي هادشي ! خصك تحط 25 مليون ! أويلييييييييييييي ... شداتني الضحكة و غوتت تا القهوة كاملة سكتت 25 مليووووووووون ! منين غتجيني ؟ قالي بلي هوا غادي ياخد منها غير 10% و بلي الفلوس كاملة غتوهب للجواد ! أنا أول حاجة طاحت فبالي هيا بلي هادا نصاب و باغي يضرب لفلوس و يغبر منعاودش نشوف كمارتو ... هاي هاي هاي ! الجنون و وليت معاشر معاهم و دابا غيجي عروبي و ينصب عليا ! قلتلهم بلاتي واحد الدقيقة ! خرجت برات القهوة و أول واحد فكرت فيه هوا موحا ... تيليفون طافي شهادشي عوتاني ؟ عيطت للواليدا ! فألاول قاتلي فينكم نجي عندكم ؟ من بعد شرحتلها الوضع و قاتلي نبيعوا الدار و نعطيوهوم لي بغاو ... أنا مكانتش دخلالي لراسي هاد القضية ! رجعت عندهم و قلت ليهم بلي 25 مليون مستحيل نحضرها واخا نبيع كلوتي ! دار لعندي يوسف و قالي بلي بقا عندنا حل واحد ... تعطيه لكتاب ياخدو ! أنا فالبلاصة وافقت و قلت لكتاب مساوي تا لعبة غير يربحوا بيه ! و لكن عاودت قلت مع راسي أوااااااااه من 25 مليون ولا طامع غير فالكتاب ؟ لا هادشي مكيدخلش للعقل ...فهمت بلي داكشي لي فالكتاب ولي شافو يوسف دك المرة و صوروا ساوي كثر من 25 مليون ... و لكن أنا كنت مبين ليه را موافق علا كلشي ! ناض لقرع قالي يالاه فحالنا را تابعانا الطريق ... أنا مفهمت والو ! كيفاش الطريق ؟ شرحولي ؟ قالي من دابا الفوق أنا مجرد عبد مأمور الا بغيت نبقى عايش خصني نشد فمي و نفتح عيني و وذني ...و لي طلبات مني خصني نديرها ! و قالهالي بكل برودة" إلا موتي سمحلنا الا عشتي مرحبا بيك معانا ههههههه " أنا كنت كنتصور الأمور بسيطة ! غادي يعطيني ناكل شي حاجة و يرش عليا و يقولي نوض علا سلامتك راه مغادي يبقى فيك والو ... و لكن خسارة الأمور كانت أبشع من التصورات ديالي ! و صلنا للدار وقالولي نلبس حوايج فالبيض و نقطع الأظافر ديالي ... دخلت تقريبا شي نص ساعة و خليت الواليدة فالباب كتهضر معاهم ! هبطت و عمري ننسى الطريقة لي عنقاتني بيها ميمتي أول مرة كتقولي " كنبغيك أولدي" واحد المنظر عمري ننساه فحياتي ! شفت فيوسف لقيتو كيبكي ... حسيت براسي فحال شي واحد غادي يتعدم ...

 لواليدا و لقرع معرفتش علاش هضروا ! و لكن المفهوم هيا أنها متقدرش تمشي معانا باستني و مسحتلي الدموع و عطاتني 1000 درهم فيدي ! مقالت تا كلمة ... شدت الباب و هيا كتشوف فيا ! مع أول خلفة سمعت واحد الغوتة ... حلفت بأعز معندي تا نفضل الموت و منعاودش نسمع فحالها بغيت نرجع و لكن مخلاونيش ... حسيت براسي هادي أخر مرة غنشوف فيها وجه ميمتي  كل خلفة كنت كنزيدها كنت كنقول هادي أخر مرة غنشوف فيها هاد لحيوط ... غنسمع هاد الصداع ... ولا غنشم هاد الريحة ... وصلنا للطوموبيل لقينا دراري صغار مجموعين علينا ... قليل فين كيشوفو طوموبيل فحال هادي فالحومة ,,, شافوني و هوما يفرحوا ... حيت بحكم الخدمة ديال الواليد كان كل مرة كيجيب حديدة فشكل ... أنا منين كنكون نشطان كنجمعهم كاملين كنضرب بيهم دورة ونرجعهم ... سحابلهم تا دابا غنركبهم و انا براسي غنركب و معارفش فين غنمشي ... خرجنا من المدينة وتا واحد متكلم ... أنا غير كنشوف الناس و الطريق كلشي زربان كلشي باغي لفلوس شي فرحان شي كاعي ... باقي عاقل كان مطلوق الديسك ديال الطالياني " لي عندو الحبات " دك الأغنية بتحديد عندي معاه تاريخ ... سولت يوسف واش غندوزو مور موحى ؟ قالي هوا غادي يتبعنا غدى للبلاصة فين ماشين ... قوتلو فين ؟ قالي دابا ماشي مهم تعرف ... حسيت براسي فحال شي واحد مخطوف ... غير غادي و حاضي البلايك باش نعرف روحي فين أنا ... شوية مبقا كيبانلي والو ... بدى لقرع كيسول فيا معرفتش كيفاش عمري فكرت نسولو علا سميتو ... بدى معايا القصة من الأول و عاودت ليه كلشي مخبعت عليه والو ... منين عاودت ليه شنو وقع مع بهقاء ... قالي شي حوايج فشكل ,,, خصوصا منين قالي ليوم أنتلاقاوهم ... شكون هوما ؟... مفهمت تا حاجة من هضرتو ... أصلا كنت مخلوع من بنتو سارة ,,, كدير شي تصرفات ماشي طبيعية ... حسيت بيها مريضة كثر مني ... يوسف كان كل مرة كيدور يشوف فيا شي شوفات فشكل ... جانا جوع كاملين فواحد اللحظة ... حبسنا فواحد الفيلاج فطريق فيه الشوايات و اللحم و الدخان ,,, قلت هادي هيا الفرصة فين نسول شي واحد علا لبلاصة لي حنا فيها ,,, و لكن من اللحظة لي هبطت فيها من الطوموبيل و يوسف لاصق فيا ... مخلاني نتحرك تا لبلاصة ... تما توضحت الصورة و فهمت بلي مخصهمش نعرف راسي فين ... جاو غير معايا أنا ,,, واخا ... كلسنا منين جا السرباي و حط الماكلة زربت عليه ... قلت ليه مرحبا بينا عندكم ف ... و سكتت , تا هوا مكانش من العاكزين قالي مرحبا بيكم عندنا فتاوريرت ... مكلخ را بغينا نعرفو المنطقة ... مهم مشا فحالو و هوما بقاو كيشوفو فيا فحال لي كيقولو فخاطرهم وااا مطور هاد خونا ... نضنا نمشوي فحالنا تميت غادي نخلص داكشي لي كلينا ... شاف فيا لقرع قالي فين غادي ؟ قوتليه نخلص ... قالي رجع اللور أنا مكنخلصش ... كيفاش هادشي عوتاني ؟ خرجنا سلم علا سرباي و زدنا فحالنا ... مخلص تا فرنك , و كنا واكلين شي 400 درهم ... تما عرفت هاد لقلاوي مجهد و خصني نجمع راسي معاه ... مشينا و كلسنا فطوموبيل و بقينا كنهضروا ... بنت لقرع فدك اللحظة شوية طلقت راسها ... و بدات كتسولني شنو سميتي و فين كنقرى ... ظريفة ماشي فحال مابنتلي فالأول ... و زوينة غير هيا الطريقة ديال المكياج لي دايرا و التصرفات كيخلعوا شوية ...

 فيما كنت كنسولها علا باها ولا علا شي حاجة من هادشي كانت كتقلبلي الهضرة ... بقينا شي ساعة و فيما كنسولهم شنو كنتسناو كانو كيبانو معصبين ... الهدرة لي كتعاود : صبر بلا قوة الأسئلة هادشي را كامل عليك ( فالأول تانا هادشي لي كان كيسحابلي و لكن كون عارف الحقيقة كون دبحت مهم نهار لي عرفتهم ) شوية و هوا يجي واحد خونا بطوموبيل كبيرة , ميرسيديس 207 ... نزل من الطوموبيل ... و ناري فيه القلدة ديال لبغل ,,, طويل و مفورمي ... من الشوفة عرفتو جبلي عايش غير فتامارة و النعاس , هبطت من الطوموبيل تميت غادي عندهم ... شافني قالهم واش هوا هادا ؟ حنززت فيه ... وطلع عايق , أنا كنت لابس واحد النايك بيضة فرجلي دايرا 1200 درهم , غير شافها عينيه تفتحوا قالي الا موتي غادي ناخد ديك السبرديلة ... تما الركابي مبقاوش عندي , علاش أسيدي ربي ؟ هادشي كامل لي عشتوا و فالأخير طحت فناس فحال هادو رجعت فحالي للطوموبيل ... سولت سارة شكون هادا ؟ قاتلي مكنعرفوش , عاود قاتلي صاحبو ديال الواليد هاداك ... رجعوا لقرع و يوسف للطوموبيل و فرحانين كيضحكوا , أنا وصلت لواحد اللحظة بديت كنحس براسي هادشي غير تمثيلية طالعة عليا ... بقينا تابعين 207 و الطريييق طوالت والليل و أنا عيييت , شوية داتني عيني , مضرباتني الفيقة تا لقيت يوسف كيفيقني ... " أشرف نوض را وصلنا " نضت بزربة كان خصني نعرف راسي غير فين أنا ... نزلت لقيت غير واحد البرد فشكل و الصوت ديال نبيح لكلاب و الدنيا كاملا شجر ... أواااااه شنو جابنا لهاد لخلا ؟ أنا فالأول منين قالو غادي نسافرو كان كيسحابليا غادي نمشوي لعند شي فقيه و لا ضريح فحال ديال بويا عمر ... صدقوا جايين بيا للبادية , حطيت رجلي و حلفت منرجع للور , ما بقالي منخسر , شنو باقي كثر من هادشي ؟ غير الموت ... حسن من هاد العداب كامل 

"يالاه يالاه را مزروبين " قالها يوسف بواحد الطريقة فحال لي هوا لي غادي يتفك من هادشي لي أنا فيه ... تبعتوا دخلنا لواحد الدار ... أقسى منظر فحياتي شفتو , شي 21 واحد لي ساكنين تما حالتهم كتبكي , دراري صغار بالحفى و موسخين ... و بنادم كبير وجهوا فحال دفتر الوساخ , من الملامح ديالو كتعرفو مدوز و معاود , قلت السلام عليكم تا واحد مجاوبني , مبالنيش لقرع وبنتو .. معرفت فين نكلس و كولشي كيشوف فيا , بغيت نكلس واحد السيدة كبيرة غوتت عليا : سير دخل عندهم للبيت , مبغيتش نجاوبها , أصلا ماشي وقت الصداع هادا , مشيت حيدت السبرديلة و فتحت الباب ديال البيت , الباب كيخلع فحال هادوك الأبواب ديال الاكوخ لي كنشوفوا فالأفلام ... فتحتوا وانا نتصدم , دنيا دارت بيا دك اللحظة واخا غير 5 ديال الثواني من داكشي لي شفت و لكن مبغاتش تحيد من بالي , باقي عاقل الضو ديال الضو مشعول و الشعر ديال سارة و هيا عريانة و القرع فوقها , شنو هادشي ؟ سمعت غير الشهقة ديال سارة و شديت الباب بزرية ... يوسف يوسففف , عييت نغوت مجاوبنيش ... درت لعند الجمهور د عباد الله لي كيتفرجوا كنسولهم ... فين حنى ؟ شنو سميت هاد لبلاصة ؟ فين يوسف ؟ مجاوبني تا واحد من غير السيدة لكبيرة غوتات عوتاني سيرووووو فحالكم عطيونا بتيساع ... و بدات كتغوت وا العادااااااااو .. أنا معرفت مندير فديك اللحظة واش نهرب واش ندخل علا دوك الجوج , تصور راسك فهاد الموقف ؟ يوسف و دك خونا مول الطوموبيل غير سمعوا لغوات جاو ... مالكم شواقع ؟ بقيت كنقوليه واش هادي لي نداخل بنتو ولا شنو ؟ غوت عليا قالي ماشي شغلنا حنا , جينا علا غراضنا غادي نقديواه و نمشوي فحالنا ... أنا عرفت كري حاصل فهاد الخلا لمخلى , معندي لا كي نهرب لا كندير نرجع لدارنا , هوما أصلا كانو باغيني هاكا ... مخليت مدوزت فالأخير رباعة ديال ولاد لقحاب غادي يلعبوا عليا العشرة , قلتليه يالاه أسيدي فرجنا فهاد الغرض نمشوي فحالنا ... لقرع سمع الغوت خرج ولقد القحبة و فحال لي مكاين والو ... جرني و عنقني حيدت ليه يدو , قالي را عارفينك و حاسين بيك أشرف و لكن حنا بغينا نعاونوك تا نتا خصك تصبر شوية و تسمع الهضرة را هادشي كامل عليك ... هوا كيهضر و أنا مكارهش نبزق ليه فوجهو , بردت شوية و دخلني للبيت و بقا كيهضر معايا ... لقيت بنتو كالسة كتلعب فالورطابل و ناضت عندي قاتلي صورني ... كنت غنخسر معاها الهضرة و لكن قلت غنزيد نديرها فيه الملحة مجوبتهاش... و جبدت التيليفون و عيطت للواليدا . جبرتها مخلوعة و كتبكي , قطعت صلاة منين شافت رقمي , بقات كتقولي شي هضرة مبغيتش نتفكرها فهاد اللحظة , حبست الدموع باش منبانش ضعيف حداهم , خليتها كتدعي معايا و قطعت و قوتلها غدا نعيط ليك ... وعد مني أميمتي ...

 دخل عندنا يوسف و قالي يالاه غنمشوي باش نبداو , قتليه شنو غادي نبداو ؟ قالي وا ها حنا بدينا عوتاني فقوة الأسئلة .. سكتت حنيت راسي و نضت , لقيت بنت لقرع كتشوف فيا فحال لي كتقولي لا متمشيش معاهم ... دك النظرات ديال " الوداع أيها الميت " ,, حنززت فيها حيت مكونتش حاملها فدك اللحظة خرجنا فواحد المنظر رهييييب , دك الدراري الصغار كلشي خايف ... و كيشوفو فينا , دك المنظر ديال العصابات منين كيدخلو يسرقوا البنكات , فحال هكاك ... أنا فدك اللقطة كنت فواحد النقطة ديال الا عودة ... صافي الطريق مورايا مشدودة معندي فين نرجع ... بقيت كنقول كيفاش زعما هاد الناس علا كتاب غادي يديرو معايا هادشي كامل ؟ و لكن الحقيقة كانت أكبر من هادشي ... خرجنا من الدار , غير البرد و الظلام , زدنا للطوموبيل ديال دك خونا الضخم فتحها وانا نسمع الصداع نداخل , طللت و هوا يبانلي قفص , مكيناش الضو معرفتش شنو فيه ,,, حققت مزيان وانا نشوف كلب ... كلب كبير و ماشي طبيعي فالشكل ديالو , قلت ناري قداش يا كلب . جا يوسف قالي هاداك را ديب ماشي كلب , كيفاش ؟ القلب ديالي كان غادي يسكت ... أنا لكلاب و كنخاف منهم و هاد ثبي مربي ديب ... طلع للفاركونيك و فتح لقفص و خرجو ... واحد المنظر فحال ديال الانساني البدائي , رابطو بسلاسل و داير ليه كمامة و خونا قد الجبل و كيشدوا و علا طرييف كيكون غادي يجروا يهرب بيه ... عرفت لقضية كبرت و بلي صافي هادي الأخرة ليا , قالي طلع جيب واحد الصندوق ... هزيت صندوق و بغيت نهز واحد الخنشة قالي لا متقربهاش ... طلع يوسف و هز دك الخنشة , القرع كان هوا الشاف لكبير , غير كيعطي الأوامر و حنا علينا نفدوا أي حاجة قالها ... فتح الكوفر ديال الطوموبيل ديالو و جاب تا هوا صندوق و بيل ديال الضو كبير و قالنا يالاه ... يوسف دار لعندي قالي : مستعد ؟ قوتلو أه ... قالي يالاه مشينا علا بركة الله , لقرع دار فيه تعصب وقاليه مشي تشوى ماباقيش تعاودها ... و بقا كيقول شي كلام منقدرش نقولو أنا , بقوة لفضول لي فيا مقدرتش نبقا صابر علا شنو فالصندوق , معا الظلام وغاديين غير فالغابة غفلتهم و فتحت الصندوق لقيت فيه شي مسحوق فشكل , شهادشي ؟ شميتوا لقيتو غير رماد ... أواه شغادي نديرو بهاد الرماد كامل ... بقييت زايد و حابس البولة بقوة الخلعة ... ماشي أفلام الرعب هادو . هادا الواقع أحبيبي ... تصور راسك غادي هاز صندوق ديال الرماد و غادي حداك ديب رابطو واحد بدر هاري كيبان قدامو فحال القرد ... فوسط غابة معارفها تا واحد فين جات فالخريطة ... الليل و الظلام و مع 3 ديال الرجال مكتعرف عليهم والو , يقتلوك و يدفنوك و يبقاو يجيوي يترحموا عليك و تاواحد ميسيق ليك لخبار ... واخا تكون سيد الرجال وا حق الله تا تسمح فكلشي و تهرب ... هاكاك كنت مثبت و كنلاحظ أي حاجة و حتا ديب مرة مرة كنقيصوا واخا كيبقى يغزز سنانو عليا ... مشينا تقريبا شي ساعتاين ... عييت و صندوق ثقيل و الطريق قاصحة ... و السكات تا واحد ما كان قادر يهضر , أصلا كانو مخلوعين كثر مني حيت هوما لي عارفين شنو تابعنا ... قلتلهم أنكلسو نرتاحو , هضر معايا لقرع بشوية قالي ها حنا قربنا نوصلو ... بغيت نشوف شحال فساعة فالبورطابل لقيتو طفى ... شوية حبسوا و طفاو الضو ...

يتبع

أحدث القصص
قصة يامنة من تأليف Sana mina
قصة يامنة Sana mina
قصة بريق عينيك من تأليف سكينة أيت الكبير
قصة بريق عينيك سكينة أيت الكبير