صورة مصغرة لـجيهان و المعفر الجزء الثاني

جيهان و المعفر الجزء الثاني

tani wa jihan m3fer w

قصة جيهان و المعفر

ماشي نتي هاديك لي .. هو كيهدر وأنا قلبي غادي يسكت قلت واقيلة عرفني .. هو يكمل هاديك لي كنت تلاقيت معاك فالحفلة ديال سعد صاحبي .. صقلت وتقلقت حيت عرفتو معرفنيش .. قالي ألو فين مشيتي .. قتلو ألو وي معاك لا ماشي أنا هي هاديك .. قالي إذن شكون نتي .. قتليه راك مغاديش تعرفني .. مهيم أنا غي تاصلت بيك نسول فيك وصافي .. قالي شكرا ولكن مالك بحالة تقلقتي .. قتلو لا متقلقتش ولكن معجبنيش الحال أني نتاصل بيك و ندمت الصراحة .. بدا كيضحك .. قاليا باينة فيك حميمقة .. قتلو مهيم تهلا فراسك .. وبقا تلبس مزيان فالصباح راه كيكون البرد .. قالي كيفاش .. وأنا نقطع .. تقلقت وعرفت راسي غي زبلتها هاد المرة آش داني نعيط ليه .. وهو بالو غي مع بنات لي كيتلاقا معاهم فالحفلات .. عرفت راسي بيلا غي كنخربق وصافي .. داز شي شهر مشفتوش و مدزتش من حدا دارهم .. حتال واحد النهار .. خارجة الصباح وقلت والله حتا ندوز من حداه .. فعلا جيت دايزة .. ولقيتو مخرج الطونوبيل .. يالله فتو غي بشوية وأنا نسمعو قال بجهد .. وشوفيني دابا واش لابس مزيان حيت بانليا الحال بدا كيسخن .. أنا وقفت وتصدمت وتجمدت ورجليا فشلو عليا .. ومعرفت نكمل طريقي ولا ندور عندو .. معرفتو واش هدر معايا ولا غي جاب ليا الله .. معرفتش شنو ندير .. صفاريت وزراقيت ورجلي مبقاوش هازيني .. هو يعاود يقول احم احم وغي دوري عطيني رأيك .. قررت ندور ودرت .. لقيتو واقف و متكي على الطونوبيل و كيشوف فيا وكيبتسم .. مقدرتش نهدر ولا ننطق بشي كلمة .. دورت وجهي و كملت طريقي .. قالي نتسناك تعيطيلي عشية .. أنا غاديا وكنزرب .. وكنحس بالسخانة نازلة من راسي .. الخلعة شداتني من كرشي .. بقيت غادة محبستش ومقدرتش نفكر كان خاصني نوقف باش نقدر نفكر فهادشي لي طرا .. بانت ليا واحد الجردة مشيت جلست فيها .. آش هادشي طحت فيه كيدار عاق بيا .. أويلي معلوم يعيق و أنا كل صباح مصبح عليا .. واخا يكون مكلخ راه يلاحظها .. آشنو دابا نعيط ليه فالعشية .. لا لا لا منعيطش غادي نطلع ليه الشان .. ولكن الشان راه طالع ليه بيا ولا بيا .. مشكيييييلة آش داني أصلا لهاد التخربيق .. آش طرا ليا .. واش هادشي إعجاب ولا حب ولا آش هاد المرض .. مهيم نضت وكملت طريقي .. نهار كامل و أنا مرفوعة .. وغي كنفكر .. رجعت للدار فالعشية .. بقيت هازة التلفون و كنشوف فيه .. حرت وتلفت و دخت ..آش هادشي دار فيا ولكن دابا راه عرفني .. صافي قلت نعيط .. و دوزت النمرة وجاوبني .. ألو وي .. ألو .. شكون معايا .. معاك أنا .. بدا كيضحك آه نتي متشرفين .. شكرا ولكن باش عرفتيني .. قالي باينة وواضحة وضوح الشمش وشكرا حيت الصباح لي كنت كنشوفك فيه كان كيدوز مزيان .. ضحكت وقتليه نتا متحتاجش تشوفني باش يدوز نهارك مزيان نتا باينة كاع يامك كيدوزو مزيان ( يخ آش كنقول أويلي غادي يضسر ) .. بدا كيضحك وقالي أنا ممولفاش ليا نبقا نشوف فشي وحدة ولكن نتي معرفتش شي حاجة كانت كتخليني نبقا نشوف فيك فيك واحد النور عجيب .. قتلو شكرا .. قالي أنا غادي نعاود نتاصل بيك .. قتلو واخة بسلامة .. بسلامة وقطعت .. كلشي تخلط عندي البكية والضحكة والخلعة والفرحة و الجوع والشبعة والعطش .. شديت راسي بيدي وبقيت جالسة كنفكر .. بقيت العشية كاملة كنتسنى المكالمة ديالو .. معيطش واقيلة نساني المزركش لاخر .. حتا ضربات 12 ديال ليل .. وأنا نسمع التلفون كيصوني .. جاوبت .. ألو .. ألو ياكما نعستي .. لا لا كنت كنتسنى المكالمة ديالك ( يخ عاوتاني زبلتها آش داني نقوليه كنت كنتسنى المكالمة ديالك ) بغيت نقول زعمة أنا كنبقى سهرانة مكنعسش دابا .. قالي آ وي سمحليا كنت معروض فواحد الحفلة يالله سليت مقلتيليش سميتك ..  سميتي جيهان .. سمية زوينة متشرفين أنا سميتي غالي .. آه عرفت ( يخ يخ يخ مالي مالي غي كنقز ) بغيت نقول عرفتها غي بالصدفة .. قالي شنو كتقراي .. قتلو دايرة كلية العلوم .. قالي آه عرفتها كنت واحد المرة حضرت لواحد الندوة فيها .. قتلو آه شفتك ( آواااااااااااااااعدي ومال هاد الفم عندي صاااافي أجيهان غي كملي راك طيحتي كواريك ) .. قالي بصح أنا عمري شفتك حتا شفتك كدوزي من حدا الدار .. قالي أنا مهندس معماري وفعمري 26 عام .. قالي خليك خليك معايا نجاوب غي على واحد المكالمة داخلة عندي .. قتليه واخة .. منكدبش عليكم ندمت بزاااااف حتا هدرت معاه .. عمري طيحت كواريا ولا حشيتها لشي حد .. بقيت كنتسنى على الخط 5 دقايق .. ورجع قال ألو مزال معايا قتليه ألو آه مزال معاك ..قاليا غي واحد صاحبي بغا يعلمني على واحد الحفلة كاين غدا فواحد البواط وأنا عارضك إيلا بغيتي تمشي معايا .. ضحكت و قالي مالك كضحكي .. قتليه ضحكتيني ولكن في بغيت نقوليك أنا مكندخل بواطات ( هههه بواطات ؟؟؟ لواه طاسات ) .. قالي علااااش نتي مزال صغيرة و خاصك تعيشي حياتك .. قتليه شكون قاليك مكنعيش حياتي .. أنا عايشة حياتي ولكن مكنمشيش لي بواط و مكنمشي حفلات .. إيلا ديال حفلات ديال غي بنات بيناتنا .. قالي واااااو أول مرة كنسمع شي بنت كتقولي مكنمشيش لي بواط .. ( هنا بديت كنحس بيلا بديت كنطلع كواريا ) .. قتليه إيوا هانتا سمعتيها .. قالي شحال فعمرك .. قتليه 18 قالي شتي راك باقة صغيرة .. قالي غدا معاش خارجة .. قتليه مع 16 ديال العشية .. قالي ممكن ندوز عندك نهدرو شوية .. قتلو واخة .. قالي يالله تصبحي على خير .. تصبح على خير .. وقطعنا .. القضية بردات عندي عرفتو علاش .. حيت عرفت راسي أنا جبل و مكيهزني ريح .. كنت خايفة لانقبل عراضتو ولكن الحمد لله مبادئ دياولي منتنازلش عليهم واخة منعرف شنو .. كنت فرحانة .. حيت غدا غادي نشوفو .. هاديك الليلة منعستش بالفرحة .. مشيت قريت وبقيت كنتسنا 16 وقتاش توصل .. وصلات 16 قلت نبقا فلافاك الداخل منخرجش باش ميقولش هادي كتسنا ني .. حتا عيط ليا .. قالي أنا حدا لا فاك .. قتلو أنا خارجة .. جيت جايا خارجة .. غي شفتو جاني الصهد وحشمت وتزنكت .. وصلت عندو .. بغا يزعم عليا يسلم عليا من وجهي سبقت يدي و بعدت وجهي .. واخا حسيت بيه مرضاش ولكن ماشي شغلي .. جيهان لباس .. آه لباس ونتا .. حتا أنا لاباس .. بغيتي نتحركو من هنا .. لا لا ماشي مشكيل غي خلينا واقفين هنا .. واخا .. بقينا واقفين شي ساعة وحنا كنهدرو هدرنا على كلشي على القراية على السياسة على البطالة على الإدارات وحتى على مسلسل سامحيني ههه .. قتلو مهيم خاصني نمشي قالي طلعي نوصلك .. قتلو لا لا ماشي مشكيل راه عندي طونوبيل .. قاليا آه يسحبلي معندكش حيت كنت كنشوفك كدوزي على رجليك ولكن أجي طريق لافاك ماشي فنفس طريق دارنا .. آه عرفت أنا كنت كندوز غي باش نشوفك .. ( أوووووووووف هاد الفم خاصني نحك عليه فلفلة حارة ) ... بدا كيضحك متيقنيش مسكين يسحابلو كنطنز عليه .. قالي لا لا بصح علاش كدوزي من تما .. قتليه كاينة واحد صاحبتي تما كندوز عليها كانت كتوصلني معاها طونوبيلتي كانت خاسرة .. ( الله الله على كذبة) .. قالي واخا يالاه بسلامة نهدرو عشية فالتلفون .. قتليه واخا بسلامة .. سلمت عليه بيدي ومشيت .. هزيت طونوبيلتي جيت خارجة من الباركينغ .. تلاقينا فالخرجة ديالو .. كنتسناو الشاريع باش يخوا باش ندورو .. درت شفت فيه وتبتاسمت حتا هو دار نفس الشيئ .. دورت وجهي وأنا نسمع .. جيهان .. درت شفت فيه قتلو وي .. قالي tu es très belle .. بقيت كنشووووووووف وراسي سخن عليا الهدرة وحلات ليا .. قتلو merci ..خوا الشاريع هو دار .. وأنا بفيت واقفة كنتسنا نفيق من صدمة .. شوية كنسمع جاني ميساج .. قريتو لقيت غالي هو لي سيفطو .. فيه .. فيك شي حاجة مكيناش فبنات آخرين مسخيتش بيك .. بقيت مصدومة .. وفرحت وعجبني الحال .. طريق كاملة وأنا جالسة كنصفق ونطبل .. طيحتو والله إيلا طيحتو ستك ستك ستك .. دازت سيمانة وحنا كنهدرو غي فالتلفون حتال واحد الليلة لي كنا كنهدرو فالتلفون .. وقالي جيهان تسافري معايا هاد الويكند .. قتلو كيفاش .. قالي عادي نسافرو هاد الويكند و نتبحرو .. قتلو أنا مكنسافرش بلا دارنا و مكنباتش برا الدار .. قالي واش كتهدري بصح .. قتلو واش نتا لي كتهدر بصح .. فين عمرك شفتي شي بنت دارهم كتسافر بلا دارهم .. قالي عادي عندي صحباتي ديما كيسافرو معايا .. قتلو أنا ماشي بحال هدوك صحباتك .. قاليا جيهان شنو باغة مني .. صدمني منين سولني هاد السؤال .. قتليه ماباغا منك والو .. قالي جيهان سمعيني .. أنا ماشي من النوع ديال العلاقات الجدية .. أنا من النوع ديال كل مرة نبغي تكون معايا وحدة نسافرو ونتبحرو و تبات معايا وتسهر معايا .. قتليه إذن راه غلطنا فالعنوان لا أنا بحال هاد البنات لي كتهدر عليهم و لا نتا من النوع لي كنبغي .. تصبح على خير و قطعت .. وبديت كنبكي .. وسيفط ليا ميساج قالي أنا مبغيتش ناخد ذنوب ونتي بنت الناس وأنا منصلاحش ليك .. قتليه راك أصلا كتاخد ذنوب بيا ولا بيا .. حاولت نتشجع وحاولت ننساه .. على غد ليه لقيت أمال كتعيطلي .. قاتلي ألو فينك .. أنا جايا عندك للدار بغيتك ضروري .. قتليها آجي أنا غي فالدار .. جات عندي دخلنا لبيتي .. وقاتليا شتي نتي خطيييييرة .. قتليها علاش ؟ 

يتبع...