صورة مصغرة لـقصة ليالي الغيث

قصة ليالي الغيث

بقلم Sana mina
رواية ليالي الغيث

‎كيتحدد مصيرنا من اول مكنتكونو في احشاء امهاتنا .... من نطفة ثم علقة ( فان خلقناكم من تراب ثم من علقة "سورة الحج ") ثم الى جنين من ثم كنخرجو لدنيا يا كيتحدد ....وحنا مجرد نقطة يا ملي نحلو عينينا او كل وكيف دار ليه الله ....وكل واش محدد ليه ربي سبحانه في الحياة تقدر تكون قصيرة في حدود العلقة ....يا ملي يتزاد ميكتابش ليه يعيش الحياة ويتهنى من همومها ....كل واش ولا الي كيكبر وكيدوز من مراحل كثيرة كاين الي ربي كيسهل عليه من لول وكاين الي تزاد وفي فمو ملعقة ذهب وكاين الي ربي مكتب عليه المحاين ......والي ربي مكتب ليه تمارة وشقا ....والي مكتب ليه الضلم ...يتضلم فالحياة وهو في عمر كبير متوسط وكاين الي كتاب ليه الضلم وهو فسن صغيرة كلشي بالمكاتيب هادشي كنقوليكم وبزاااف مكاين منو ....ولكن انا حاولت نختاصر ليكم في هاد شوية ونتوما غاتفهموها في حاجات وحاجات وتفسروها كيف بغيتو وهادشي كيتلخص في حاجة وحدة وهيا "الدنيا "بهمومها بافراحها بمشاكيلها بكلشي ليها الدنيا هيا اختبار من عند الله سبحانه وتعالى وهو الي كيحدد ليك نوع الاختبار في هاد الحياة .....الى جيت نهضر كيف قلت مغنساليش فخلي قصتي هيا توريكم نوع الحياة الي تعطاتني ملي وصلت لسن 19 سنة كانت هيا بداية ما جات بيه الحياة ليا وانا مكنتش حاسة ...وبداية مستقبل اسود ...ضلم حگرة ...بكاء... وشقاء ...عذاااب بمعنى الكلمة...و حب ❤️هذه كلمات قصتي وهذه انا ...
‎#ليالي امين ....
‎في احد اليالي ....صوت رعد كيزلزل لمكان مع كل رعدة كتحس بالحيط كيمشي ويجي ...كانت ليلة ممطرة على غير العادة ....وشتا خيط من السما مزگاتش هدي تلات ايام وليوم فشكل غير هاد الايام شتا قوية بزااف ....لما كيجري حفر لارض حتى كيبان على شكل جداول ديال لما صغيرة كتجري...لبرق كيضوي لقرية كلها....ناس لفيلاج ....دخلت سدت عليها .....كل تكمش في دارو ودخل يدفا....في هاد الاثناء وفي احد البيوت بيت كبير شوية على شكل فيرمة مصغرة فمنطقة من مناطق عين اللوح اقليم افران ...لداخل ديالها متكون من عائلة صغيرة امراة في الاربعينيات من عمرها ورجل في الخمسينيات وفتاة في عمر 19 عام ....كانت كتحرك فالحطب الي فشوميني ....باش يزيد البيت يدفا نضرا للبرد القارص فهاد المنطقة الي هما عايشين فيها كيف ما معروفة عين اللوح بالطقس البارد والمثلج وكانت بداية شهر شتنبر .... بداية الدخول المدرسي ...وهيا منطقة كتمتاز بالاشجار الكثيفة واكثر منطقة منتجة للخشب او اللوح لذالك سميت بعين اللوح والعيون الي فيها ...جنة فوق الارض ولما لا وهيا تابعة لسويسرا العرب "افران" قرية شبه حضارية تابعة لافران وجهة فاس مكناس...
‎كانت الفتاة ذات قوام جذاب وشعر اسود قوي وطويل ملامح سوداء وعيون كبيرة وذات رموش ووجه اسمر جذاب ...في عمر 19 سنة اسمها ليالي كان هذاك الشهر هو فين غاتسافر باش تبدا دراسة ديالها فجامعة الاخوين بمنحة من عمها الي هو زوج الام ديالها ....محنية كتحرك فالخشب بالحديدة الخاصة بيه ...حتى كتحس بگنازة شي حد كتمحكك عليها من لور وشي حاجة قاصحة كتكها...عرفاتو لا بل حست بيه وكيف لا وهو كيحاول يتحرش بيها عدة مرات وكتحاول تصدو وكتكمدها مكتقدرش تقولها حيث ببساطة تاحد مغايتيقها ...والى قالتها غاتسمى هيا الي ممزياناش...صرطت ريقها والخوف مسيطر عليها عارفت راسها هادي تالية ليها...شوية حتى بدات تسمع انفاسو كتلهث بدا كيتجرأ يقيس في مناطق من جسمهاالي محضورة ... كيطلع ايديه لصدرها...بغا يوصلهم مع دورة الي ضارت باش تصدو لكن حكمها...
‎ليالي : ( كتقفقف)ب بب عع بعد مني اش كدير واش مباغيش تفهم وبعااااد مني الله ياخذ فيك الحق ..الله يعطيك موصيبة ...مااااااما اهئ اهئ..بعااااد ...حاولات دفعو لكن دفعها حتى طاحت فالارض ...
‎هو : قلتها ليك نتي الي مبغيتيش كنت مستعد نعيشك ملكة نديرك فعينيا نكون كلب تحت رجليك انا سمحمد المرواني تجي برهوشة تقول عليا شماتة ....حاولت تدافع على راسها...كتقلب على شي حاجة باش تصدو لكن ملقاتش ....بغات تبعد ...بسرعة تلاح عليها كيبوس فيها بهمجية وقرف ...كدفع فيه والو غليض بزاف وكرشو سابقاه..خنقها..كتغوت لربي الي خلقها فهديك اللحضة الام ديالها خارجة برا دار...شرگ عليها تيشرت وهيا كتغوت بقات غير بسوتيان وصدرها مشدود مع الدفيع خرج نص منو ...الشي الي ثار شهوتو...تلاح عليه كيبوس فيه ويجر وهيا بداك الحر والفقصة كتدفع فيه ووالو ...كتغوت وتنخصص تخلط عليها هلع وخوف .... شوية بانت ليها الحديدة باش كانت كتحرك لحطب ..هزتها بدون متشعر خشاتها ليه فكرشو ثلاث طعنات حتى قربو مصارنو يخرجو قدامو...هز فيها راسو وعينيه خارجين...بدا دم يدوز ليه من فمو وماهيا الا ثواني حتى سلم روحو الي خلقو....مع الوفاة ديالو مع غوتة ديال شخص اخر ....تسمعت في ارجاء المكان على اثرها طاحت الارض بدون حراك....

‎قبل سنة ونصف .....
‎أوووومر أوومر ( عمر) اشكم ....
‎افااااندم دفنه هااا ...تشوووك اوزليديم سيني اشكم...دفنه : هااا هااااه اي كويامام اشكم بينيم 😘...لياااااااليييي ليااااالي بنتي سربي دغيا را قريب يجيو ناس دغيا ونوضي براكة راك طيبتي هذاك لمسلسل ونتي تعاودي فيه.... نهار ومطال ونتي شادة ديك طابليت ومخرجة عينيك .....نوضي دغيا وجدي راسك افييينك ....
‎ليالي : تت اوووف هاني اماما هاني جايا ...وناااري ديما كنوصل لقطة فين كيبغي يبوسها ف السانسور .... يا اما يتقطع لويفي بسباب ضو ولا تعيط ليا وناااري.... اففف الله يعطيني شي سعد بحال عمر ...انوض نجمع هادشي وندوش نوجد دغيا قبل ميجيو ناس ...هذا نهار ماما الي عيطت ليا....نهارها الي غاتزوج فيه من بعد بابا الي مات وخلاني يلاه زايدة ومبغاتش تزوج اولا حيت كانت كتبغيه وثانيا حيت كنت باقا صغيرة ولكن ملي كبرت وصلت لهاد السن تقدم ليها هاد السيد الي ليوم غايعقدو قرانهم هو رجل طيب يمكن ولكن شي مرات كنحسو فشكل ....
‎ تلاقيت معاه شحال من مرة بحكم ان ماما خدامة فجمعية كتعاون ورشات ديال الخشب وصناعة اثاث ديال لخشب الخاص بهاد المنطقة هنا في عين اللوح كيعاونو رجال لمنطقة باش يصنعوه وينتجوه لمغرب كامل وعلى حسب طلبيات كاين طلبيات الي كتوصل حتى لشركات كيصدرو لخارج البلاد .... كتعاونهم باش يفتحو ورشات ايضا ويتعلمو صنعة وهكا باش تبقى البلاد بسمعتها المعروفة حيث المنطقة كتمتاز بيه ...هو رجل اعمال بسيط وكان كيعاونهم ماديا باش يساعدو في تطوير الجمعية ....ديال هاد المنطقة كما انه ساهم في بناء مستشفى صغير فيها بالنص يعني شريك بنسبة 50%... هو رجل معروف بزاف فالمنطقة تعرف على ماما شي عام هذا وبقا حتى طلبها لزواج ... معندوش الولاد مرتو ماتت سنييين هدي ومبقاش تزوج من وراها عندو غير ولد خوه على مقال مرة كل فين كيجي عندو...حتى انه كيشوفو غير فافران مكيجيش لعين اللوح ....كملت دوش وخرجت نشفت راسي سرحت شعري بالبلاك صبغتو بالاسود ...هو اسود فالاصل وزدت ليه سواد على سواد ههه عياني حيت طويل حتى نشفتو بسيشوار عاد درت ليه لبلاك ...لبست قفطان ديال جوهرة بالراندة وطريزات خفاف فالمورتديلا جمعت خصلات من شعري لور وشديتو بفليل ديال نحاس على شكل فراشة صغير درت فوندوتان وماسكارا وكلوص فقط رشيت شوية من ايفيدونس الي جاتني كادو من عمي ( زوج ماما ) فاش جاب ليها الخطبة كملت اخر لمسات لبست شربيل فلون القفطان هزيت لاباراي وبورطابلي وهبطت لعند ماما نعاونها فتوجاد راسها بيدما وصل عمي هو وشي رجال صحابو والعدول فقط ...ماما معاها غير انا وصاحبتها الي فالجمعية وشي عيالات جاراتنا هنا فالمنطقة ...حيت ماما معندهاش عائلتها كانت وحيدة وليديها توفاو وخلاوها صغيرة رباتها غير جداتها ام الاب ديالها الي توفات هدي عامين حتى هيا وبقيت غير انا وياها هنا خوالها وعمامها معارفة عليهم تاحاجة اقرب واحد فيهم ساكن في الداخلة والباقي كلهم خارج المغرب...باقي تفاصيل غاتعرفوهم شوي بشوي مع الاحداث...كملنا اخر لمسات لبسات حتى هيا قفطان سامبل موبرى فالگرونة وشوية ديال لمكياج مبغاتش تكتر ...وصل وقت وجاو ناس استقبلناهم دازت عشية زوينة تكتب فيها العقد وسالا كلشي كلاو ناس وخداو حقهم من الضيافة ...كلشي بارك ليها ومشاو...بقيت غير انا وياها وصاحبتها وهيا وعمي...بقينا كنهضرو ونضحكو وحتى هو معانا ..انا مديت مجبت...قلت عادي ...بقيت تندوي مع خالتي حتى قاطعتنا..ماما : بنتي ليالي يلاه طلعي نتي وخالتك تنعسو را جوج ديال ليل هادي طلعو ترتاحو وصباح نجمعو هادشي....ليالي: وخا ماما...ودكشي الي كان طلعنا باتت معايا صاحبت ماما..

‎~~.......بعد سنة ..~~
‎ماااامااا حبيبتي فينكي علاش كتبعدي عليا ومالكي لابسة كلشي بيض شوفي فيا عفاك ...دورات وجها كان النور كيضرب فيه...ابتاسمت ليها حتى بان خيال شخص من وراها كيقرب ....بابا 😯 اشنو كدير رجعتي 😍...ابتاسم ليها ونطق...لا ابنتي انا جيت باش نقوليك انا وماماك ديها فراسك وتشبتي مزيان وكوني قوية مع الي جايك.. ان بعد العسر يسر ابنتي متحنيش راسك وحافضي على شرفك ...كوني اكيدة من حاجة انك غاتعيشي حياة تتمناها الف وحدة والي ضلمك را ربي كيشوف فيه متنسايش ...دار ايديه على كتاف ماما ودورو وجاهم...بابا ماما علاش مشيتو خليتوني بوحدي ماما علاش مشيتي حتى نتي ...ضارت نصف دورة..انا راضية عليك كوني قوية ربي معاك ابنتي ابنتي ابنتي....ومشاو وسط نور...مامااااضربتها لفيقة كتغوت وكتلهث وصوت انفاسها متسارع...لقات راسها واكحة ...قلبت القرعة الي عند راسها لقاتها خاوية ...هزتها ومشات لكوزينة حلت ثلاجة هزت قرعة اخرى وعمرت هديك شربت وحطت القرعة الي عمرت فثلاجة...دورة الي بغات دور حتى تصاطحت مع كرش كبيرة....عينيها خرجو....
‎ليالي : شش شنو بغيتي ثاني ...غاندير صباعي فودني ونغوت...(كترعد)هو : غوتي نشوف ...احبيبة مغاندير ليك والو حتى تحني فيا راسك انا صابر معاك...غير شوفي من حالي...را ربي الي عالم ماماك مبقيتش كنقرب ليها من نهار دخلتي لهنا ❤️...ليالي : ( جاب ليها تقيا) سير بعد مني واش تصحابني ساكتة حيث خايفة راني ساكتة على وجه ماما...فوتني عليك واش هبيل نتا ولا مريض واش كيحساب ليك غانبغيك انا اخر حاجة كنفكر فيها هيا الحب مبقاش بزاف ونسافر لافران نكمل قرايتي ...بقا غير نفكر فيك نتا ونتا فمقام بابا خليني نحتارمك خلي فيك طرة الكرامة..هو : جعر... انا الي ليك ودابا نعرف كيفاش نربطك بيا ونخليك تمنايني ...بدا كيقرب ليها..وهيا كتبعد ....بعد مني ...بالدعقة قاست لقرعة الي جبدات من ثلاجة قبل حتى طاحت وتهرسات ...تشعل عليهم ضو بجوج ....ماما!!!

‎بعد مني واش مريض فمخك ...كرهتيني فيك وفحياتي ...جبتي ليا تقيا والاشمئزاز والقرف وكل حاجة كتگلع القلب مرضتيني فخاطري الزمر فين كان عقلنا الي مسولنا عليك فين كانت ماما الي غفلتيها بجوج كلمات...كن نصحاب غايدخل ديب لدارنا كن هربت من شحال هدي ...
‎هو : عقلي مزيان على هاد الهضرة ههه مزلتي غاطيحي تحت رجلي وطلبيني عقلي مزيان...بدا كيقرب...
‎ليالي: بغات تكحز عليه قاست القرعة ديال زاج حتى تهرست ...وتشعل ضو...ماما !!! ضار هو خرج عينيه...فضيلة..ههه حبيبة...
‎فضيلة : اش كديرو هنا في هاد الضلمة...سمحمد ياك لباس مالكم !!
‎ليالي : بدات كترعد ودخل وتخرج فالهضرة ...مم ماما همم...لا لا والو راك عارفاني فف فاش كنبغي نشرب بليل...
‎سمحمد : انا سمعت تقرقيب ونضت نشوف شكون ملي لقيتها ليالي بنتي كتشرب فالما طلبت منها نشرب وعطاتني ههه يلاه تصبحو على خير فضيلة يلاه...
‎ماما : وخا هاني تابعاك...مشا هو وضارت عندي ...عاود تاني نضتي كيف لعادة مزال محيدش هاد الكابوس الي كيجيك كل ليلة...مبغيتيش تعاوديه ليا...واخا غير نفسي على راسك ابنتي..
‎ليالي : ماما اش نعاود ليك انا براسي مفهمتش داكشي مخلط مرة ضلام مرة بابا كل مرة واش وكلهم كيحملو نفس المعنى كوابيس...
‎ماما : كتري من القرآن فاش تبغي تنعسي وقراي صورة الملك ديما وصلي شي ركيعات قبل الفجر...
‎ليالي: واخا اماما غير نتوضى من ليغيگل ان شاء الله ....حاليا كنكتفي غير بقراية القرآن...يلاه سيري تصبحي على خير انا نطفي ضو ونطلع لبيت نعس...
‎🌞صباح يوم جديد ......🌞🌞🌞🌞
‎فقت على رنين الهاتف ...حليت عيني هزيتو طفيتو وحطيتو ورجعت حتى توگضت وخرجت من البيت دخلت لدوش وطرفت حالتي ...غسلت سناني ووجهي ...هزيت راسي فالمراية كنتفكر ليلة لبارح ولما لا اليالي الي فاتو تفكرت اول ما بدا يبان هاد الحمار على حقيقتو بعد اشهر من زواجو بماما حتى بديت كنحس بيه كيدير حركات مشمئزة وكيفاش كيشوف فيا بشهوة ...حاول مرات متعددة يتحرش بيا ولا يبغي ينفارد بيا ولكن كنت ديما كنسلك راسي...غاتقولو اش مصبرك عليه ..غانقوليكم ماما الى عرفت غاتمشي فيها وهيا الي عندي وكيفاش غاتقبلها ياما بصدمة يا اما تكذبني وخصوصا انه كيبين ليها وتصرفاتو كتاكد انه كيموت عليها شكون غايتيقني ....ومصبرني بقات ليا غير شهور قليلة ونمشي لافران نقرا فيها وخا خلص عليا هو مي معندي مندير خلص كلشي والى رفضت مكاينش الي غايخلص عليا مجبتش نقطة الي تعطيني منحة باش ندخل والفرحة الي كانت فعينين ماما فاش عرفت بالي غاندخل لجامعة الي تما الي مكيدخل ليها غير كل شكون وشكون ...غاتدبل فرحتها وعلاش رفضت اشنو سبب الي يخلي وحدة ترفض هاد العرض الي يتمناه اي شاب طموح.. اففف لهضرة كتيرة ولفقصة اضعاف ياربي شوف من حالي ...وخا هاد الاونة الاخيرة عندي احساس فشكل قلبي مقبوط عليا...ومرة مرة كيضرب بالجهد حتى كنحس بالخنقة ...عاودت غسلت وجهي ونشفت وخرجت لبيت ....بدلت حوايجي ودرت ديودورون فقط ...لبست سرفيت طويلة وجمعت شعري...مدرت لا مكياج لا والو ملقيت سلاكة بلى مكياج بقا غير بيه...هبطت ملقيت حتى واحد كنضن ماما مشات لجمعية وداك الحمار مشا لخدمتو...اغلبية فافران تما مركز شركة ديالو...لقيت الحنانة مخليا ليا لفطور...فطرت وجمعت دنيا ...وخا صيف انما لحال بارد...هزيت تيليفوني نشوف اخر الاخبار لفيس ولواتس وسناب...هضرت مع صحاباتي ديال باك دردشنا شوي منهم الي سافرت لمراكش ومنهم الي دارت طب في فاس كل وفين مشات اقرب وحدة ليا مشات لوجدة تقرا اصلا عائلتها تم ...حطيت تيليفون وهزيت سوارت وخرجت نشوف ماما في الجمعية الي لمقر ديالها ورا دار شوية مبغيداش بزاف ...خرجت الي دزت من حداه يسلم هكا ولفنا كبرت وسطهم ناس طيبة بزاف ولكرم فدمهم ناس فشكل او يمكن انا كيبان ليا هكا...دخلت لباب ديال جمعية سلمت على شي نساء تما وتميت غادية مع ضورة الي غاندور لمكتب ديال ماما حتى تصاطحت مع واحد حتى بان ليا ضو خلعني تفوو...هزيت راسي فيه ...هااااحححح احاااح اح ايا يا اياي ما اطولك اطول واطول من الخياااال ...شاب طويل بزاف شاف فيا ...
‎هو اوووبسس...سمحي ليا جاي مزروب كنكتب فتيليفون ومشفتش لغلط مني ديزولي مرة اخرى...
‎انا : احم ماشي مشكيل ...ابتاسم ليا حدر راسو ونزلو غمض عينيه وحلهم ومشاااا ...بقيت كنشوف فيه كان جذاب وطويل القامة وخا كيبان عندو فورمة رياضية الا انه ضعيف شوية شعرو بني مع شعا الي جاي من لباب عكس لونو وحتى لحية عينيه مركزتش فيهم مع دعقة وخلعني هادشي الي فرزت خههه...هبطت راسي ومشيت ديريكت لعند ماما نشوفها والى احتاجت شي حاجة كنبقا معاها نهار كلو حتى كنرجعو تفاديا باش منفاردش بهداك الحمار 😡....

‎دقيت عليها ودخلت لقيتها مدهية مع شي ملفات ...سولتها قالت ليا ملفات ديال سجناء الاصلاحية فافران.... غايجيبو سجناء يقسموهم كل مجموعة وليوم المخصص ليها لتعليم النجارة...
‎ليالي : ماما انعاونك فترتيبهم فلابطوب ....ونتي رتبيهم فلخزانة بالاحرف والارقام عطيني كل ملف وملي نكملو حطيه فبلاثتو وهكا غانساليو...
‎ماما : ايه ابنتي الله يرضي عليك عرفتي را فوق مية سجين الي جايا غاتقسم على مجموعات وعندهم ايامهم بوحدهم ...بحرا لقيتي واحد الاوفيسيي هو الي غايتكلف بالحراسة الي غاتكون مع الكيران الي غايجيبو سجناء ويديوهم ...وجا نيت باش يشوف شي حد من عائلتو وداز لهنا...
‎ليالي : ماما واش هو الي..يلاه بغيت نسولها حتى دق لباب ودخل ...
‎ماما : وي بنتي...
‎البنت : هذاك الضابط ....الي جا من دابا شوية قاليك را مغايرجعش خرج ليه شي بلان وشي خدمة حتى يسالي ويرجع مهم را غير يبغيو يجيو غادي يعلمك بيوم قبل...والى كانت شي حاجة خاصة غايجي هو بنفسو ....
‎ماما : وخا ابنتي...ليالي يلاه باش نكملو هادشي دغيا ....ضليت معاها نهار كلو تغذينا فلجمعية حيث مساليناش ....حتى وصلت لعشية وخرجنا فاتجاه الدار...غير دخلت طلعت ديريكت طرفت حالتي...هبطت عاونتها فالگوتي...داز لوقت حتى وصل وقت لعشا كنعاون فيها فلكوزينة حتى سمعت صوت لباب تحل اكيد هذاك الهمجي...خديت نفس حتى دخل سلم على ماما وانا بغا يمد ليا حنكو بعدت وجهي وسلمت عليه بايدي وابتاسمت بدون متحس ماما ...مشا لبيت يبدل حتى نعيطو ليه لعشا ....
‎دازت يومين ....كيف العادة في الصبح دوزت روتينياتي كنت توضيت ...صليت الصبح ..بدلت حوايجي كيف عادتي مستورين...ليوم غانمشي كيف لعادة نوصل على ماما نعاونها منها نلهي راسي ومنها استفادة ومنها نحاول نتفادا هذاك ومنبقاوش وحدنا خصوصا انه بدا كيتمادا اكثر فاكثر....خرجت غادية كعادتي كنسلم على الي لقيتو فطريق ونضحك لهذا ولعب مع دراري صغار...حتى لمحت بنية صغيورة لابسة كسيوة فالغوز وصبيبيط صغيور وتقيشرات فيهم دونتيل وشعرها اسود حريري دايرة ليه گيرنات كتبان كيوت بزاف ....تهربي بيها .....يالاه كتمشي شوية تكون عندها ديك عام وشي حاجة كانت قدام بابهم....مشيت لعندها هبطت لمستواها...زوينة اشنو سميتك...شافت فيا كضحك ودوز ايديها على وجهي..ويال...ههه اشنو...
‎: وصال...ضورت وجهي...نشوف شكون دوا..(.اححح هذاك الشاب...نري على زين وعلى طولة عندو...ترررر...)احم...اسمها وصال..وصال عمو..اجي..هزها..اوووپااا..بوسي طاطا..امم..
‎ليالي : ليالي اجي بوسيني احبيبة اسمتك ويال هههه 
‎البنت : 😛😛..
‎الشاب : تلاقينا من قبل !!
‎ليالي : درت براسي مكنعرفوش ...معقلتش اول مرة كنشوفك...ممكن ...صغر عينيه كيحقق فيا...واش متاكدة غير يومين هدي باش شايفك مي معقلتش فين
‎انا : لا اخويا عمرني شفتك ...
‎هو : هممم بلاتي ...دار ايديه على لحيتو كيحك فيها ومرة مرة كيشوووف فيا ...عينيه اخضر غامق لون جذاب هو كلو حلو وجذاب ....حتى قاطع تفكيري..اااه نتي الي خرجتي فيا ...فاش كنت خارج من مكتب مدام فضيلة...في الجمعية ديال ورشات ....
‎ليالي : اااانا الي خرجت فيك ولا نتا الي كنتي غادي مدرم وخاشي وجهك فتيليفون ياك قلتي ليا سمحي ليا و..😶😶..
‎هو : ايييييه هو هذاك انا...احم...
‎حط لبنت..يلاه افنيكيشة ..سيري دخلي عند ماما..باسها ومشات كتعكل فلمشية وليكوش هازا لكسوة كتبان كي البجعة عههه...غاتمشي لجمعية!!
‎ليالي : مهزيتش راسي ...اه تما كنمشي عند ماما...الي هيا مدام فضيلة...
‎هو : نتي بنت مدام فضيلة!!! متشرفين...الى بغيتي انا عندي غراض معاها ...نمشيو بجوج؟؟
‎انا : واخا...
‎هو : نقدم ليك راسي بعدا ...انا ليزيد ...كنضن جاركم الى مخفت نكذب نتي ساكنة في هاد نواحي ؟
‎...مديت ليه ايدي ...ويي ساكنة غير هنا ....متشرفين وانا ليالي امين بنت مدام فضيلة كيف قلت ليك 
‎ليزيد: مزيان..يلاه مشينا...فطريق نتعرفو اكثر و نوريك طريقة كيفاش تعلمي متحصليش فخمسة ايام( حابس صحكة)
‎ليالي : شفت فيه بنص عين ....وتمتمت مزينك 😒
‎ليزيد :سمعتك ... هههههههه زيدي زيدي ...

‎تمشينا ما يقارب النصف ساعة...ماهضرناش بزاف كان الخجل هو سيد الموقف ...(من طرفي انا)...وخصوصا المرگة الي مرگت ....لساني خاصو الشي والكي ...ماااتنسكتش ...كيبان عليه جنتل ...مقللش من احترامو ليا بالعكس كانت كل كلمة كيتحسب ليها الف حساب ...يعني ماشي معايا شوية بشوية ...عرفت منو انه هو الي جا عند ماما وجاب ليها ملفات سجناء من عند مدير السجن لانه مكلف بالحراسة الي غاتكون اثناء النقل ولانه ماشي مسؤل على ملفات سجناء الا انه تكلف بحكم المدير صديق مقرب ليه وكان صديق الاب ديالو هو شخص كبير فالسن وعلى مشارف التقاعد ...ومنها يعرف جوايه الجمعية لدواعي امنية...وصلنا حتى مشينا ديريكت لمكتب ماما...دخلت لقيناها مكايناش ...
‎ليالي : تشرب شي حاجة بيما جات ؟
‎ليزيد : مكرهتش قهوة كحلة وتكون سادة...
‎ليالي : واخا شوية وتكون عندك...استاذنت باش نمشي نجيبها ليه حتى وقفني ...ليزيد : بلاتي بلاتي غير خليك بلى متعذبي انا نجيبها ...اصلا بغيت ندوز على واحد سيد هنا نسلم عليه ونجيبها من لاماشين فطريقي...ابتاسمت ليه ...رد عليا حتى هو وخرج...دازت شي عشرة دقايق حتى دخلت ماما...
‎انا : ماما فين كنتي...جا الضابط ...
‎ماما : ايه ابنتي مشيت غير جبت شي وراق ...فين هو قاليا غذا غاتجي المجموعة الاولى ...كيخصني نرافقهم حتى لمكان الورشة فين غايبداو...
‎انا : كنت غانجيب ليه قهوة ولكن قاليا غاديوز يسلم على شي حد هنا ويجيب معاه قهوة من لاماشين ويرجع...ماما...كيخصني نمشي لافران...
‎ماما : علاش ابنتي اشنو خاصك من تم...
‎انا : نسيتي خاصني نكمل لوراق الي غايخصوني باش نكمل بيهم وراق الجامعة تما ...بعدا يلاه نقادهم راك عارفة غير عقد الازدياد خاصني نجيبو من تما...حيث انا مزيودة تم...مهم شي يومين هكاك ونمشي ...
‎ماما : خلي حتى نسالي شي اشغال ونمشي معاك...
‎انا : واااماما راني مبقيتش صغيرة خاصني نتحمل مسؤوليتي وماشي اول مرة كنسافر بوحدي ..ياكما غاتمشي معايا حتى لنهار لول فلقراية ...
‎ماما : وانا كرهت...اجي..دقدق...دخل
‎ليزيد : سمحو ليا قاطعتكم...
‎ماما : اهلا ولدي ماشي مشكيل...كنقدم ليك بنتي ليالي...
‎ليزيد : تعرفنا قبل ...متشرفين ليالي مرة اخرى...
‎ليالي : ابتاسمت ليه...الشرف ليا ...مهم انخليكم ...ماما انا غانهبط لعند لبنات لتحت نشوفهم ونجي ..تنرجع ونهضرو...وعااافاك خليني نمشي بوحدي عار الله راك مامسالياش نيت ...غانمشي مع شي بنات تاهما بغاو يقضيو شي غراض تما ...
‎ماما : يا بنتي انا بغيت نمشي معاك غير تتقضي غراضك ومباقي ولي سيري وجي راسك...مهم ماشي وقت هاد الهضرة هادي ...حشومة سيد !!كالس وحنا كنتناقشو ...نطق هو...
‎ليزيد : لا ماشي مشكيل خودو راحتكم غير سمحو ليا لا دخلت واش كاين شي مشكيل نقدر نعاونكم...
‎ماما : مكاين حتى مشكيل اولدي غير بنتي عندها الجامعة هاد العام
‎هو : امم مزيان ياكما خاصك شي حاجة ...
‎ماما : غاتبدا من دابا شهرين...وراك عارف لوراق وداكشي الي غايخصها وحيث تزادت تما...خاصها تمشي تقضي غراضها تم...غايخصها يومين بغيت نمشي معاها ولكن عندي خدمة كثيرة ولباقي راك عارفو...
‎ليزيد : هممم الى كان هكا ماشي مشكيل تمشي معايا نعاونها تجمعهم فنهارها وترجع فلعشية ...عندي اصحابي تما الى مكان حتى مانع...
‎انا : دورت وجهي وابتاسمت ...جمعت ايدي ..ياس احم...
‎ماما : حشومة اولدي نعذبوك حتى لافران ....لهلا يخطيك بحال الى درتيها الله يرضي عليك هكا يكونو ولاد لبلاد ولكن مجاتش تمشي على ودها تالافران....
‎ليزيد : مكاين بو عذاب عندي ديما لخدمة تما وانا خدام فالمديرية تما نيت مكاين عذاب ...نهار الاثنين عندي روبو وشي غراض باغي نقضيه فصباح ونرجع فالعشية هيا هديك تقضي هيا اش بغات ونوصي عليها نخليها وملي تسالي ندوز ناخذها ورجع لهنا لعين اللوح ...وهكا انا متعذبتش...غاتستغربي علاش سولتك حيت كنت داخل لعندك وطبعا سمعتكم عن غير قصد....
‎ماما : همم ...اشنو بان ليك ابنتي...هانتي هالولد معرفة والله يعمرها دار وانسان ثقة وفوق من هادشي غادي يسرع ليك باش تجمعي وراقك...
‎ليالي : ( جمعت الضحكة دغيا) مبغيتش نثقل عليه اماما عندو خدمتو من احسن نمشي مع البنات(بغيت نتقل عوتاني ههخخهه) 
‎ماما : ايوى صافي الي بغيتي...
‎انا : ( لا ناري اش درت انا غوبشت ونا نغنغ حتى تسمعت) هههنننغغ 😢
‎ماما : !!!
‎اليزيد : ههه لا ممثقلش بالعكس بغيت نعاون الشباب الصاعد بلادنا فيها شباب مثقف بزاف عالاقل نكون عاونت ولو غير بالقليل متحرمينيش من هاد العمل ...والى مبغيتيش غانتقلق منك...
‎ليالي : الى كان هكا ماشي مشكيل الاثنين ان شاء الله....
‎ماما : الله يرضي عليك اولدي...شكرا بزاف
‎اليزيد : ولو ..العفو ...صونا تيليفون لمكتب وجاوبت ماما...اشارت ليها براسي بلي غانمشي...يلاه كيف تميت غاديا ...قرب حدايا
‎ليزيد : نتشاوفو الاثنين عطيني رقم تيليفونك باش نكونو على تواصل...مترددتش وعطيتو ليه خلا ليا ميسكول باش طلع عندي نمرتو سجلتها...اوك دابا مزيان ...عنداك تبقاي تشطحي عارفك فرحانة خههنن 😐....
‎انا : 😒 ...خرجت وسديت لباب...بديت تنقز وندير شطيح الاقارقة حتى تحل لباب...
‎اليزيد : احم احم اتريكة ناقصة سيري فرحي فالدورة هههههههههههههه سد الباب...انا لقيت راسي فضرف جوج ثواني عند البنات لتحت وحهي مطيشة 😟

‎وصلت العشية ...سالينا وخرجنا من الجمعية ...كنهضرو وندردشو على الاعمال والي جاي حتى وصلنا لدار دخلنا بدلت حوايجي وماما مشات لبيت اتاصل بيها هذاك راجلها ....بلغها بلي غايغيب يومين او ثلاث ايام على حسب.... خرجت ليه شي خدمة في الرباط ....هو كان ديجا عالمها بالي غايغيب شي ايام ....وسولها لا احتاجينا شي حاجة...(في خاطري عطينا غاشبر تيساع ياربي توقع ليك شي حاجة ونتهناو من كمارتك ياربي را هاد السر غايقتلني ياربي دير الي فيه الخير وبعدو علينا حتى ولو على حساب حياتي )....يومين ونمشي لافران علاش معولة نكمل وراقي يلاه يلاه فكرت نصايبهم حاليا قبل ميوصل شهر 9 ويكون زحاام اغلب ناس كيوصل هذاك الشهر كيكون فيه زحام مدارس جامعات ثانويات....فكرت في هاد القضية احسن ليا وانا بطبعي وخا اجتماعية مكنبغيش ضيق فيما يخص المقاطعات والادارات العمومية....كنبغي تيساع في اي حاجة ....تعشينا وجمعت لماعن وغسلتهم وجمعت الكوزينة ...خرحت زبل برا(حشاكم)...بقيت مجمعة انا وماما شوية ...حاولت نطول معاها فالجماعة مبغيتش نمشي نعس خوفا من نفس الحلم يجيني ثاني...ولكن بانت ليا بدات كتكمع وهيا نهار كلو خدامة من هنا لهيه ...مبغاتش تخسر ليا....حتى طلبت منها تمشي تنعس وانا طلعت لبيتي ...خديت دوش خفيف مغسلتش شعري ...لبست دوني وشورط ولان مكاينش هذاك خديت راحتي حيدت سوتيان وتكيت...كنشوف فالسقف حتى كنسمع صوت ڤيبرور تيليفوني...الي ضو ديالو سنى فالسقف...مديت ايدي خديتو...كانت نمرة اول مرة نشوفها ترددت مفيا ميجاوب حتى لمنبعد ولكن وليت جاوبت...
‎ليالي : الو...
‎ليزيد : الو سلام عليكم...
‎ليالي : عليكم سلام...شكون معايا...
‎ليزيد : واايلي مقيدتيش نمرتي !!!انا ليزيد...
‎ليالي : خبطت وجهي بايدي...ويلي نسيت مقيدتهااا تفو غايصحابني تاني غير بغيت نتقل تاني بفف...احم والله تاتسمح ليا حمباك حق الله تا هاد المرة تا بصح...
‎ليزيد : هههههه اشنو تاني هاد المرة لي بصح على كاين شي مرات ماشي بصح !!!
‎ليالي : ياا تفو 😓 اهههه لا غير والله تانسيت مقيدت نمرتك...سمح ليا...
‎ليزيد : همم ماشي مشكيل...ياك نتي لباس امورك هانية؟!!
‎ليالي : الحمد لله يسول فيك الخير وانت؟ 
‎ليزيد : الى كنتي نتي لباس انا فوق بيخير...
‎ليالي : شكرا ...ربي يخليك...
‎ليزيد : مهم بغيت ناكد عليك نهار الاثنين ان شاء الله لقاك واجدة مع ستة صباح...
‎ليالي : ستة صباح ماشي بكري شوية...
‎ليزيد : علاش ياكما نعاسة هههه
‎ليالي : لا ههه غير قلت...
‎ليزيد : هههه نو غير بغيت نعرض عليك لفطور قبل منمشيو فواحد البلاصة كتعجبني بزاف ولفطور فيها طبيعي مئة بالمئة...
‎ليالي : علاه حنا تنفطرو من المصنع ...
‎ليزيد : هههههههههه لا لا تالديك ساعة وغاتعرفي علاش كنهضر اشنو نعتابرك موافقة؟ ولا غاترديها فوجهي...
‎ليالي : اممم واخة علاش لا 😊
‎ليزيد : شكرا شكرا...يلاه نخليك تنعسي منبرزطكش غانبقاو على اتصال ان شاء الله...
‎ليالي : اوك بونوي...
‎ليزيد : بونوي...قطع حط تيليفون على صدرو بقا كيبتاسم حتى ناض وقف حط لهاتف فوق طابل دونوي ...وبسرعة نصل تيشرت وحيد سروال لبس شورط قصير وبقا صدرو عريان ملس...هو طويل بزاف ومگضر وذو جسم رشيق وصحيح ..جمع حوايجو وتلاح تكا....نعس بقا كيخمم وكيشوووف فالسقف ترسمات على وجهو ابتسامة جذابة حتى بانو سنيناتو صغار وبوييض ...بقا كيفكر ويضحك حتى غفات عينو ونعس...

‎هل فعلا الحب للحبيب الاول ؟ هل العشق يكون للحبيب الاول هل هو عشق بكل للكلمة من معنى !!!.....
‎اشرقت شمس يوم الاثنين...استيقضت تحت صوت رنين المنبه...حليت عينيا بشوية حيث الحال مبكر شوية كانت الخمسة ديال صباح تعمدت نفيق فهاد الوقت يلاه نوجد راسي حيث تقيلة فلباسي ....وهيا هديك تجي مع لوقيتة ...مشيت لدوش دوشت مزيان...ديما كتوصيني ماما مندوش فهاد لوقيتة من صباح..خوفا من جنون ماعرفتش انا هيا حنية براسي هخخهه.....خرجت كانشف فشعري بالفوطة وعاودت لويتو في وحدة اخرى حتى نجبد مانلبس...حليت الماريو جبدت منو قاميجة فالازرق طويلة حد ركبة وسروال اسود ...ودوبياس طبعا...لبست حوايجي حيدت لفوطة من شعري نشفتو بسيشوار ...ضفرتو جنب وشديتو بلاستيك فازرق فيه اسطراس ...درت ماسكارا وايلاينر...رشيت بارفان ديالي وجمعت لوازم الي غانحتاج كاملة وبزطام فيه ليكارط ولفلوس الي خلات ليا ماما لبارح فليل ...وحتى كارط گيشي لوقت وزمان.....كلشي هو هذاك لبست ايرماكس فلون القاميجة وفيها خطوط فالاسود ...تاكدت من كلشي هو هذاك...شوية رن تيليفوني كان يزيد...ابتاسمت وسديت لبيت وهبطت ...خرجت لقيت سيارة من نوع داسيا دوكر( فحال كاتكات) حل لباب وهبط حتى جا لعندي...
‎يزيد : صباح النور ...واجدة نمشيو...
‎ليالي : صباح الخير...وي واجدة...حل ليا لباب ركبت وضار هو جيهتو ركب ودار سانتيغ وحتى انا نفس شيء ...وانطالقنا لوجهة فين غانفطرو تمشينا فطريق مايقارب نصف ساعة حتى دخل على لبيست ربع ساعة عاد وصل لواحد لبلاصة فيها لعيون وطبيعة خلابة ( اقاليم افران الساحرة )...طول طريق كان كلامنا قليل ...من ناحيتي ...كيف لعادة مزاعماش عليه وهو كيمشي معايا دقة دقة حتى كيخليني نولف يمكن عرفني خجولة نوعا ما ...وعرف مغانزعمش عليه طبيعي عاد تعرفنا وخير منو بغا يعاوني ...كيحاول يخليني شوية بشوية نتكلم معاه بطلاقة ...فهضرتو انسان بشوش ضحوكي كيدخل لخاطر هذا غير جاذبيتو وخا خدمتو هيا مجال الشرطة الي كيكونو قاصحين لكن على ما اضن هاد الجانب مخليه غير لخدمة ...و غالبا...بقينا تنهضرو شوية بشوية حتى وقف فين قلت ليكم ...بلاصة طوموبيل فباركينغ الي قدام واحد القهوة مبنية بالخشب وحداها لخضورية ديال طبيعة ولعين كتجري قدامها...هبطنا...
‎يزيد : مستعدة تكتاشفي لفطور الطبيعي ههههه ..
‎ليالي : ههه تفلى عليا تفلى ههه مستعدة اسيدي...دخلنا لقينا طابلة كطل على العين...جر لكرسي باش نگلس...وضار حتى هو گلس ...جا الناذل طلب لينا فطور طبيعي مشكل ....الي كان عبارة عن جبن بلدي...وزيتون اسود واحمر مشرملين بالشرمولة ديال دار ...الاسود فيه زعتر وزيت زيتون ....وزيتون الاحمر فيه الهريسة وثومة ولبهارات وكان ديجا مديور ليه صودا والربيع...والقهوة بالعطور ديالها معاها لحليب و زيت الزيتون وكاشير صنع منزلي...وبقية الحواضر بيض اومليط بالزعتر...الخ ....هادشي كامل شرحو لينا صاحب القهوة الي دارها بهاد الطريقة قهوة بلدية جبلية....وكيجيب حتى سياح فاللول بدا بسياح اجانب ومن المغرب اصدقائو حتى شوية بشوية بدا كيجي ناس عندو وتعرف عليه حتى ليزيد الي ولى مرة مرة كيجي يفطر او يتغذا عندو على حسب الوقت...كملنا فطورنا ومنو تعرفت على الفطور طبيعي الحقيقي هههه ديااااال بصح ...شدينا طريق مباشرة لافران...
‎يزيد : هاحنا وصلنا ...اممم باقي نص ساعة على 9 باش يحلو الادارات تبغي نتسنى معاك هنا بينما يحلو...را هضرت مع واحد صاحبي هنا غادي يعاونك باش دغيا تكملي ...
‎ليالي : شكرا بزاف ولهلا يخطيك ...عذبتك معايا...
‎يزيد : عذابك راحة الله اودي...غمزني...هبطت راسي...حناكي تزنگو...امكن اول مرة شي حد يهتم بيا من بعد ماما وخصوصا انه شاب ...وفي هاد العمر الي كتمر منو اي بنت قدي عمرها تعرفت او دارت علاقات غرامية او غازلها شي حد...دازت نصف ساعة تحلو الادارات و بداو الموضفين يدخلو ...جبد ليزيد تيليفونو استاذن مني باش يهضر شي خمسة دقايق هكاك دخل...
‎يزيد : اشنو اسمك الكامل ؟؟
‎انا : ليالي امين...
‎ليزيد : ليالي امين ...اوك لهلا يخطيك ...يلاه هبطي غاتلقاي واحد سيد اسمو عبد العالي قولي ليه اسمك الكامل وهو غايتصرف فاش تسالي من هنا قولي ليه اشنو غاتصايبي ثاني كلشي الي بغيتي تصايبي وهو غايتكلف ونتي سيري قضي غراضك بعينيك مغمضين بلى متبقاي تسناي فنوبة ...مهم انا غانمشي دابا غير تكملي اتاصلي بيا نجي عندك فينما كنتي اوكي...
‎ليالي : اوكي ان شاء الله ...تسالمت معاه وهبطت شير ليا من زاج وكسيرا وانا دخلت لمقاطعة ....
‎المعرفة زينة فهاد البلاد وخصوصا الى بغيتي تقاد شي ورقة ...يعنيي عندك المعرفة ولفلوس كيبنيو طريق فالبحر في هاد البلاد السعيدة....فمدة زمنية بسيطة كنت قاديت كلشي غير شي اوراق خاصهم يتصادق عليهم ( ايگاليزي) عشية ناخذهم...وصلت 12 هزيت تيليفون بغيت نتاصل بيزيد ولكن ولد الحلال عند التفكير فيه يبان ههه....
‎ليالي : الو...وي انا ساليت اوكي واخا ...
‎كحزت حدا واحد البلاصة فيها ضل مقادة مع المقاطعة فين قاليا نوقف...خندشت فتيليفوني شوية وخشيتو فالصاك...بقيت كنتسى وكنشوف الغادي والجاي ...حتى وقف عليا واحد الولد لابس مقاد ومطلع شعرو بجيل وريحة تعطعط منو....
‎الولد : اش موقف زين بوحدو في هاد البلاصة...
‎مجاوبتوش...كحزت شوية عليه ودورت وجهي باش يفهم راسو ولكن لا حياة لمن تنادي....مبغيتيش تجاوبي اختي غير بغيت نعاونك حشومة تبقاي واقفة بوحدك...ماشي بوحدها اسمحمد...هزيت راسي ....يزيد ...
‎حط يديه على كتافو...شي منقضيو !!!
‎الولد : تندوي مع الاخت مني ليها اخويا...نتا اش خشا دحشتك وسط لفرسان !!!
‎ليزيد : قرب ليه اكثر...البنت معايا.... لمدام هديك غادور ت***ولا نرسل حبيبي لعند دراري في في البنيقة ...يتهلاو فيه اشبان ليك...
‎لولد : سمح ليا اشاف منصحابهاش لمدام غير بغيت نعاون...هادي اخر مرة عمرني نعاون وخا لقاها مقطعة طراف...احترماتي نعماس...مشا مبقاش تلفت...ضار عندي ليزيد...لقاني كنشوف لتحت عرفني حشمت وتصدمت من الهضرة الخاسرة الي قال ...سمحي ليا هكا خدمتنا دايرة مع هاد البشر الي من هاد نوع ...كتضطر تنيرفا معاهم ....وتبدل شخصيتك...كنعتاذر....
‎ليالي : لا لا ماشي مشكيل ابتاسمت ليه...
‎يزيد : قلتي باقي ليك شي وراق تاخديهم فالعشية من ورا الاستراحة ديال لغذا ؟ 
‎ليالي : وي...ولكن ...نتا غايخصك تمشي انا غانبقا فشي بلاصة هنا نتغدا ونمشي ناخذهم ونهبط لعين اللوح مباشرة...
‎يزيد : غوبش ...ليالي غانتقلق منك...مبغيتيش نبقا معاك ؟ واش كنديرونجيك...الى هكا سمحي ليا الى تعديت حدودي...
‎ليالي : لا لا 😯 بالعكس هانية انا الي مبغيتش نبرزطك نهار قلتي روپو ديالك يلاه ترتاح فيه داكشي باش...
‎يزيد : شكون قاليك برزطتيني وشكون قاليك انا ممرتاحش...ويالالة ماعرفتي راحتي الي بغيت لقيتها معاك...هزيت راسي شفت فيه بالتلفة خرجت عينيا...غمزني زاد دعقني حتى وليت كنشوف لهيه ونهضر ههه ...واخا الي بغيتي...
‎يزيد : كيجي معاك الخجل هههه كتباني كيوت...
‎يلاه نمشيو...
‎وهيا هديك ركبنا وكسيرا موقف حتى لواحد الريسطو زوين تغذينا فيه...الغريب هو ملي بدينا نتغذاو وهو كيشوف فيا ينضرات غير مفهومة كنشوف غير بالصدفة الى هزيت راسي بغيت ناخذ شي حاجة تعمدت نتصرف هاكا باش منبينش خجلي ونشتت انتباهي ....لكن شكون خلاك تقريبا كياكل وهو كيشوف فيا ....نضراتو جذابة ...انسان فشكل ...محترم ...كيهضر بلباقة...ماشي (عنيبة) ههه سالينا الماكلة استاذن يخلص ورجع هزيت صاكي ومشينا تاجهنا لمقاطعة باش ناخذ اخر مبقا ليا فلوراق تحت توصيات انه الى خصاتني شي حاجة يكفي انني نقول انا من طرف يزيد بنعبدالله...
‎وصلنا لعين اللوح...وبالضبط قدام دارنا...كان تماسا الحال ...شكرتو وبغيت نهبط حتى قبط ايدي...تزنگو حناكي...ثاني 😓
‎يزيد : احم قبل متمشي بغيت نقوليك شي حاجة ونتمنى متفهمينيش غلط ...انا انسان بطبعي مكنضصرش على لبنات من غير خواتاتي ولوليدة والى كانت شي بنت من العائلة اما شي بنت اخرى مكنضصرش عليها او كيف مكتقولي مكنعطيهاش وقت ماشي غرور مني وانما كا نوع من الاحترام...تعرفت على بنات كنبغي نشد معاهم طريق ولكن في اغلب الاحيان مكنتفاهموش ...حتى عييت او نقولو شبعت ...غاتقولي اشنو علاقة هاد الهضرة...بغيتك قبل متمشي تعرفي اشنو بغيت ...انا نهار تصاطحنا فالحمعية الي خدامة فيها ماماك...او نقولو خرجتي فيا هههه ماشي تما فين عجبتيني تما كان داكشي بزربة انا عجبتيني ملي تلاقيت بيك فاش بستي وصال بنت خويا ...وزدت تعجبت بيك ملي هضرنا ...انسانة خجولة ومحترمة فهضرتك وتصرفاتك عفوية غاتقولي دغيا عرفتي هادشي وي دغيا عرفتو لانه كان باين عليك بزاف يعني دخلتي لقلبي من داك نهار وانا كنفكر فيك...مبغيتش نقوليك نتصاحبو معنديش مع هادشي بزاف نتصاحبو ومدوز بيك الوقت ....انا بغيتك فالحلال ...الى قبلتي والى بغيتي نتعرفو قبل او نكونو غير على تواصل حتى نتفاهمو...متقولي دابا والو...سيري هبطي ورتاحي وتاتفكري على خاطر خاطرك وجاوبيني...
‎ليالي : احم حدرت راسي...مقدرتش نهزو فيه ...صدمني...وحشمني...اممم ما عرفت منقوليك...انا هادشي جديد عليا كليا...اول مرة كنسمع بحال هاد الهضرة كتوجه ليا انا شخصيا..وماعرفتش...
‎يزيد : هبطي ...نمرتي عندك ونمرتك عندي ...غانبقاو ديما على تواصل وباش منحرجكش ونتاصل بيك بزاف ....غانتواصلو عن طريق الواتساب...وكل حاجة فوقتها غتكون زوينة....
‎ليالي : اوميت ليه بالايجاب....سلمت عليه وشكرتو...وهبطت لدار...الي دخلت ليها ولقيت فيها مفاجئة من نوع خاص ،،،،،،......

‎ وقفت قدام الباب ...كنجبد فساروت من صاك حتى كنسمع صوت مجهد ديال شي حد كيخاصم...بقيت مركزة مع الصوت حتى عرفتو....اويلي هذا رجع ياك قال غايغيب ايام ....اش رجعو...هالمرض ....ياربي ااووووففف...حليت الباب ودخلت لقيتو واقف كيشالي بايديه وماما گالسة فوق الفوطوي كتشوف فيه....
‎انا : السلام عليكم ....شافو فيا ...
‎ماما : على سلامتك ابنتي ...امضرا قاديتي امورك...
‎انا : وي اماما ساليت كلشي ...مهم انا نطلع دابا نبدل حوايجي ونهبط نديرو لعشا...
‎راجل ماما : اجي ابنتي گلسي ندوي معاك...
‎ماما : سمحمد 
‎هو : فضيلة خليني نهضر ...
‎انا : كنشوف فيه بحقد..وي تفضل اشنو كاين...
‎هو : كنت غادي نمشي لرباط ليوم فليل ...ولكن بقيت فافران تنقضي شي غراض عاد نشد طريق ولسوء الحض جاني انصال الي خلا الاجتماع فالرباط يتاجل .... هاد الصباح كنت دايز بنتي ليا واقفة كنت بغيت نوقف نشوفك ياكما محتاجة شي حاجة ....ولكن بان ليا واحد وقف عليك شوية تبعو واحد وقفو بجوج عليك هضرو معاك ونتي تركبي مع لاخور في طوموبيل وزدتو...
‎انا : ايه ومن بعد!!هذاك را ماما الي قالت ليا نمشي معاه باش يعاوني ..يعني ماشي مشيت نتفلى ...مفهمتش اشنو بغيتي توصل...
‎هو : وي عرفت عاودت ليا ماماك كلشي ....نتي بنت مربية وبنت ناس وانا عارفك ماشي ديال هادشي وعارف اش كنتي كديري غير نصيحتي هذاك الولد را ممزيانش تبقاي تمشي وتجي معاه بزاف ومضصريهش عليك ....وعاد لقيتيني كنتقاشح مع ماماك عليه...نبغيك الى شفتيه في الجمعية متسلميش عليه...حنا ناس محافضين غاتكتر عليك الهضرة...غير سلام من بعيد في حالة قاليك سلام ...ابنتي الله يرضي عليك...
‎انا : ( من نيتك نتا توريني معامن ندوي ونتا كتحذرني خههخخ 😏)ماما تصبحو على خير...
‎ماما : اجي لهنا اش هاد تصرف ليالي ...
‎هو : غير خليها ماشي مشكيل ...كيف مكان الحال معمرها غاتقبلني كزوج ليك وفي مقام باها...
‎ماما : لا اسمحمد راك عارف غاتكون غير جات عيانة يعني را غاتسمع ليك هيا هكا دايرة كتسمع وخا كدير بحال هكا...كدير معايا حتى انا هاد التصرف...
‎هو : نتمناو خير نتمناو...(عينيه كيدورو) ...
‎طلعت لبيتي دخلت ولتخت لباب بعصبية ...😡الحمار الي قالها ليه اشكيحساب ليه راسو الله يعطيه الغرق تفووو على مرض ذييييب فصفة انسان ياااا ربي كيندير نصبر كي ندير افففف....حيدت حوايجي بنفخة ...دخلت توضيت وخرجت لبست عباية وشال صليت داكشي كاامل الي فاتني بقات غير العشا مزال مدوات...لبست بيجامة طويلة ومفخفخة...وجمعت شعري ...وهبطت...درت لعشا انا وماما...مجبدتش معايا لموضوع نهائيا...غير كملنا حطيناه واستاذنت منها مافيا الي يتعشا وعيييت...خليتها كتحط وطلعت لبيتي سديتو بساروت وحيدت بيجامة بقيت غير بشورط وتيشرت قصير فالگري...بدون سوتيان...هزيت شعري لفوق بقراصة...ودخلت غسلت سناني ...حتى كنسمع صوت تيليفوني...طليت عليه ....كان يزيد...
‎يزيد : مساء النور ياكما نعستي؟
‎انا : نو مزال عاد تكيت غانقرا كتاب ونعس...
‎يزيد : هممم مزيان...ارتاحيتي شوية...
‎انا : وي الحمد لله...همم يزيد...
‎يزيد : ويي...
‎انا : والو والو...واخا نخليك دابا...بغيت نعس غذا نهضرو ممكن؟؟
‎يزيد : طبعا...تصبحي على خير...قطع ...ماعرفتش اشنو كنت بغيت نقوليه لوهلة كنت غانقول شي حاجة اشنو هيا منعرف...ولكن احساسي كيقوليا فكري فالعرض ديالو من جهة جا فوقتو انني نعطيه فرصة وبهاكا نبعد على داك الكلب ومن جهة اعجابي بيه وبجاذبيتو وشحصيتو كتقوليا مترفضيهش اي بنت تمناه ...راسي تشوش ولكن حاجة وحدة غانتبع المنطق...انسان محترم دخل من لباب ومدخلش من شرجم ..جا لمعقول ومجاش لتفلية ونضيع الوقت...اي بنت كتجي وقت وكيجي نصيبها والاهم من هادشي جابو الله ليا هو الي غاينقذني من شر الي عايش معايا فالدار وفاي وقت مهددة بالاذى ،،...غانوافق وغذا غانهضر معاه....الى بغا الله ...رسلت ليه ميساج باش نشوفو غذا قبل منمشي لجمعية في البلاصة فين تلاقينا اول مرة ....جاوبني بالاوكي ...
‎صبح الصباح...نفس الروتينيات...كل مشا لخدمتو ...فطرت وجمعت دار ولبست قاديت راسي ...ضفرت شعري ...لبست قميجة فلبيج طويلة حد ركبة فوق منها كاب فالبلومارين طويل حتاهو مع سروال سليم بلومارين وايرماكس فلبيج...رشيت بارفاني جاني ميساج ...كان يزيد...جاوبتو وهبطت خرجت حتا لنفس البلاصة...لقيتو واقف نفس طولة نفس الوقفة كان لابس قميجة كحلة وسروال بيج و موكاسان فلون قاميجة...هاز ايديه شير ليا...ابتاسمت وقربت ليه ...
‎يزيد : صباح الجمال اش هاد الاناقة...
‎انا : حشمت وجاوبتو وعينيا فالارض...صباح الخير ههه شكرا...
‎يزيد : امم غاتمشي لجمعية !! كيشوف فالساعة..
‎انا : ياكما عطلتك على الخدمة...سمح ليا بزاف..نسيييت انك خدام ليوم...
‎يزيد : لا لا نسيتي ...ياك قلت ليك باقي حتى لعشية عاد نمشي لافران ...
‎ليالي : امم غانجيك من لاخر باش منعطلكش...بخصوص الهضرة الي قلتي ليا لبارح ..انا موافقة ولكن عندي شروط واهمها القراية...و..
‎يزيد : مخلانيش نكمل جرني بسرعة خشاني فاحضانو...حتى هزيت ايديا ....هز راسو باس جبيني...انا قابل باي شرط ولو على حساب حياتي....ابتاسمت ليه ...بعدني عليه...وطلب يوصلني لجمعية ولكن رفضت سلمت عليه ومشيت حتى نهضرو فتيليفون وباقي الهضرة غانتفاهمو فاش يرجع من افران فالويكاند....

‎مرت الايام ...وشهر شتنبر يقترب ...كل مكيقرب الوقت الي غانمشي فيه لبدء اولى خطوات مستقبل دراسي جيد جدا...جامعة الاخوين حلم اي شاب ...يكفي انك تكون حائز على منحة دراسية او تكون ولد شكون وشكون ....عاد يمكن ليك تقرا فيها او بمجهوداتك الجبارة....جامعة معروفة عالميا وافريقيا ...فرصة جاتني على طبق من ذهب..مقدرتش نرفضها لعدة اسباب ...والي اهمها ذكرتها ليكم ....كل مكيقرب لوقت كيقرب موعد خطوبتي ايضا ...خطوبتي من الانسان الي اختارني دون البنات ...انسان محترم مثقف واعي وخدام ومتفتح قابل بكل شروطي بغاني للحلال ومبغانيش لتدواز الوقت...غانقوليكم كنبغيه منقدرش مزال غير متعلقة بيه ومعجبة...فكرت اولا نقبل بيه لانني انا شخص كيامن بالحب بعد الزواج....انا كاي فتاة كتمنى تقرا وتزوج ودير دارها ....فاتحت ماما في موضوع يزيد وكان جوابها القبول طبعا بحكم معرفتها بيه وانه ولد عائلة محافضة ومحترمة والاهم مكانش انسان كيتفلى دخل لدارنا من باب واسع وطلب الحلال وليس الحرام...هذاك حاول يعارض ولكن مخليتش ليه لفرصة فين يهضر هددتو واستهزء بيا حتى كنت غانهضر مع ماما قدامو ولا يتفتف ...انا وخا كنت عارفة نتيجة انها ممكن جدا مغاتيقنيش داكشي باش غامرت وحتى ماما شكرااتو ليه مخلات ليه فرصة فين يعطي مبرر لرفض والا غايفرش راسو فجميع الاحوال...جاب يزيد الام ديالو سيدة في عمر الستين واكثر...وخا كبيرة الى انها كتبان شادة فراسها وكتبان سيدة قوية واخا بنت هاد المنطقة...وكانو معاه ختو وخوه الكبير ...وخوه الصغير الي من العمر ديالي وحتى هو غايكمل فالجامعة ولكن في فاس ...جاو في زيارة لدارنا وشافوني دخلو ليا لخاطري وخصوصا الام ديالو الي ماعرفت فين تحطني عكس مكيبان عليها واش هكاك نضرتها نضرة صارمة ولا شخصيتها هيا نيت مي مخبياها والله اعلم انا نمشي بنيتي معاها وربي ميخبنيش ان شاء الله ...اتافقنا على الخطوبة الي غاتكون بسيمانة قبل منمشي لافران والعرس غايكون في الصيف المقبل....كانت زيارة جميلة تفاهمنا فيها وتعرفنا...وليوم هو يوم من الاسبوع الثالث باش جاو باقي اسبوعين على موعد الخطوبة ...كل مكيقرب الوقت كل ما نغصة في قلبي كتزيد كل ما شوقي لماما كيزيد ماعرفتش علاش حاسة انني غانتوحشها ماعرفتش علاش لمستقبل كيبان ليا كحل ...ماعرفتش علاش متشائمة اي فتاة فبلاصتي غاتفرح بالي جايها الا انا كنبغي الوقت ميجيش ونبقا غير فالحاضر...من طبعي انسانة متفائلة مكتسوقش كتعيش يوم بيومها كنت فليسي انسانة حركية كنقرى مزيان ولكن فيا نوع من شغب كنت مكنخلي حتى بلاصة ومكنمشيش ليها مع البنات رحلات كتوصل حتى لجنوب المغرب كنبقى يومين او اكثر بعيدة على البلاد...وعمر فهاد الفترة محاول شي حد يقرب مني واخا كانت في عمر مراهقة كانو كيبغيو يتقربو مني ولكن كنت قاصحة كنصدهم...حتى لنهار الي دخل فيه عدو الله لحياتنا وقلبها ليا مبقيت عرفت اشنو ندير كان الحل الوحيد ليا هو نمشي نقرا فافران ومنجي الا فين وفين ...حتى رسل ليا ربي هاد الانسان الي فقمة الرجولة اعجابي بيه كيزيد نهار على نهار وتعلقي بيه كذالك...صوت الهاتف....
‎ليالي : صباح النور...
‎يزيد : صباح الياسمين والورد صباح الحليب بالشكلاط صباح الحب امدام بنعبدالله ...
‎انا : سكت...تزنگت من كلمت صباح الحب وخصوصا ديك مدام بن عبد الله...اويلي مشا عقلي مع كلام العيب 🙈
‎يزيد : الو وفييين وغير جوج كلمات صقلتي..مال لا هضرنا فالمعقول اش غاديري الو الو ....طيييط طييط هههههههههههههههههه بففف الله يصبرني ااااخخخ... دوز ايديه على شعرو وانتافض من لفراش...بسرعة نصل تيشرت لاحو وحيد شورط بقا بالبوكس...دخل دوش وهو تحت رشاشة كيتفكر ملي حشمت وقطعت عليه كيضحك عليها...كمل خرج لاوي لفوطة على نصو وكيمسح فشعرو القوي البني...طل على تيليفونو لقا اتصال من لخدمة مشا لماريو لبس حوايجو قاميجة فالاسود وسروال توب اسود وصباط كلاص دار مگانة فايدو من نوع سواتش ورش بارفان هيوغو بوص ...رجع شعرو لور بجيل وقاد لكول ديال قاميجة ...هز لفردي دارو وراه في بوشيط ديالو لبس فيستة فوق القاميجة ...وهز سوارت طوموبيل وتيليفون رسل ميساج ليالي وهو كايضحك بصوت ملي كيتفكرها وخرج فاتجاه الخدمة.....

‎سديت عليه تيليفون...اويلي على المعقول..اويلي انا مرگت غا من هدوك جوج كلمات تصرط ليا لسان بقا غير المعقول اشمن معقول يگطعك هنننن ناااري غانواجه ايام فشكل شي حاجة جديدة عليا عمر شي حد قاليا كلمة غزل ولا حاول يتقرب مني قلتل الي كان كيتقربو وماشي ولاد لبلاد وكنت كنصدهم...كلشي كان كيحتارمني حيث منطقتنا بلاصة بحال فيلاج وفيها ناس فشكل محافضين بزاف...عمري سمعت كلمة حب...او معاكسة في شارع تما وخا الام ديالي انسانة واعية ومتفتحة ومربياني على الوعي والتفتح واي حاجة نقولها ليها ومنخبيش عليها عاطياني لحرية المطلقة ليس لانني بنتها لوحيدة حتى لهدف اخور خلاتني نشوف الحياة كيف ما بغيتها ونعرف المساوء من المحاسن طبعا مع توصيات بسيطة منها وارشادات ونصائح.....شوية حتى وصلني ميساج منو...حليتو ....
‎يزيد : ههههههه مالك قطعتي حشمتي غامن جوج كلمات ومال ننن هههههن صافي صافي هههه مهم غانجي فالويكاند باش نديك نتي ولوليدة ولوليدة ديالك حتى لفاس باش تقداو داكشي ديال لخطبة ولخواتم حتى هما بغيت نقوليك هادشي ولكن نتي سديتي عليا تيليفون الحب ههههههههه هاهيا تزنگت...يلاه بيزو ....
‎جاوبتو في البلاصة : واخا ان شاء الله غانقولها لماما ونهضرو....وبراكة من لبسالة ههههه..حطيت تيليفون وهبطت ديريكت لعند ماما لكوزينا ليوم روبو عندها خلات صاحبتها مكلفة تما...
‎انا : صباح الخير ماما...انا غاندي هادشي لطابلة ونفطرو بغيت ندوي معاك...
‎ماما : الله يسمعنا خير ...وخا ديهم ابنتي...انا نجيب الباقي ولحق عليك...
‎حطينا لفطور فطرنا مجموعين انا وياها فقط ...اما لاخور مكاينش هاد سيمانة عندو خدمة فافران...حنا كنفطرو...
‎انا : ماما هضر معايا ليزيد وقاليا في الويكاند غانمشيو لفاس انا ونتي وخالتي باش نتقداو داكشي ديال الخطبة ....
‎ماما : ولكن ابنتي الخطبة عليهم هما...
‎انا : وي ولكن بغا ياخذ الخواتم وخاص نمشيو عند ذهايبي باش نقيص عليا...وداكشي دالخطبة كان قاليا بالي خالتي قالت ليه نمشي باش نختار كلشي على ذوقي انا ...
‎ماما : اه ايوى مزيان بعدا كتفكر فيك ههه واخا انهضر مع سعاد تشد عليا نهار جمعة ونمشيو ان شاء الله... انا : واخا اما صافي غانجمع. هادشي...يلاه بغيت نوض حتى شدت فايدي....
‎ماما گلسي ابنتي ندوي معاك...گلست...وي ماما..
‎ماما : بنتي نهار جيتي وقلتي ليا يزيد طلب منك زواج وبغا يهضر معايا منكدش عليك انا فرحت وخا بغيتك تقراي وتكملي قرايتك ولكن هو فاش هضر معايا شفت فعينيه وفي هضرتو غادي يحطك تاج على راسو ليزيد ولد هاد المنطقة سولت عليه محبوب عند الناس ودريويش لاقصى درجة غير هو عندي استفسار... واش باغية تزوجي بيه نيت ولا باغا تهربي...
‎انا : صرطت ريقي ك كيفاش نهرب؟؟
‎ماما : ماعرفتش ابنتي قلبي كيقوليا هاربة من شي حاجة كل مكيقرب وقت خطوبتك كتشدني غصة فقلبي واخا ربي الي عالم بفرحتي ان وحيدتي غاتزوج ودير دارها اي ام فبلاصتي هذا نفس احساسها ولكن شي مرات جاني هادشي مزروب كنت كنضن غاتزوجي عن حب او حتى تعرفي عليه مزيان ولكن جاني زربتي ماعرفتش مهم متديش عليا غير يمكن حيت غاتبعدي عليا....هههه
‎انا : شديت ايديها وبستهم حتى استنشقت ريحتها وقويت راسي...ماما ...اولا انا غير غادي نتخطب وقدامنا وقت طويييل عاد نديرو لعرس قدامنا عام على قدو منو نتعرفو على بعضياتنا ومنو نستقر فقرايتي واصلا هو غايعاوني باش نكمل قرايتي ونوصل فين بغيت هذا. اول سبب خلاني نتشبت بيه اضافة على ان مواصفاتو مكتفلتش ثانيا انا مهاربة من حتى حاجة انا فقط قبلت بيه لهاد السبب ...بست راسها ...متشغلي بوالو ونوضي نجمعو دار ونكتبو اشنو خاصنا نتقداو لخطبة الي قربت يلاه هادي تشابوك...
‎ماما : نتي هاد المسلسلات تركية زعزعو ليك داكشي الي شاد ليك مخك من القراية...نوضي نوضي......
‎اصبح شمس يوم جديد ...دازت ايام سافرنا لفاس ...طول الرحلة وحنا كنضحكو ...الام ديالو ضحوكية وخا طبعها صارم ولكن فشكل ...ضرنا فاس كاملة ...تقدينا كل مكيخص الخطبة زيدتني نختار الي بغيت وخا يكون ثمن ديالو باش مكان اختاريت الي عجبني وخا حرت بزاف داكشي زوين ومحير...خدينا لخواتم على ذوقي انا ويزيد مختاروش معانا خلاونا نختارو الي بغينا حنا...كانو خواتم سامبل نقشنا فيهم اسمائنا..يومين وحنا كنضورو خدينا داكشي بالخااطر ومزربناش....اضطرينا ليوم نباتو ....في دار عم اليزيد مخلي ليه سوارتها حيث كيمشي لفرنسا...وهيا الي بقينا فيها هاد اليومين...ناعسة متكية فالبيت يلاه بغات تديني عيني حتى سمعت صوت الفيبرور ديال تيليفون...(yazid )
‎انا : الو... يزيد : شوفي بدون حس خرجي لكوزينة بغيت ندوي معاك...
‎انا : اوكي...نضت بشوية كنتسلت دخلت لكوزينة يلاه بغيت نعيط ليه بشوية..حتى حسيت بايدين ضوروني ولصقوني مع صدر...انا : هاااا ناري خلعتيني ( كنهضرو بشوي كي شفارة 😹😹) اويلي اش كدير...
‎يزيد : ششش مالك اش كندير ياك غاتولي خطيبتي وقريب حلالي ...
‎انا : ايه ولكن عفاك...اممم مخلانيش نكمل تلاح على فمي كيبوس..ويتلذذ بشوية...اممم حتى دفعتو وهربت كنجري لبيت سديتو ....اوييييلي حي هاالي قالت شوافة 😑...

‎دازت الايام طايرة بسرعة البرق ...وجدت فيها كلشي..خملنا دار كلها وفرشنا فراش جديد...تعاونا انا وماما وصاحبتها الله يخليها لينا كتوقف معانا فكاع مناسباتنا هيا صديقة طفولة ديال ماما كبرو قراو بجوج وتزجو بجوج...صداقتهم قوية بزاف ورباتني مع ماما عندها ولادها ولكن عايشين خارج المغرب راجلها توفى وولادها باقين صغار...ياللقدر ههه نفس الشيء الي وقع لماما واقع ليا غير بابا خلاني زايدة ومات ...وهيا خلا ولادها زوج باقين في عمر تلات سنوات ولاخور في عمر خمس سنوات وباهم حتى هو توفى بمرض مزمن...ومن تم وهيا كتخدم عليهم حتى كبرتهم ورسلتهم يقراو خارج المغرب ....كنضطرو بعد المرات نمشيو حتى لافران نتقداو ونرجعو...كيعاونا زيد فالنقل كيبغي هداك يدينا ولكن كيلقاني بسرعة اتاصلت بيزيد باش نقوليه را يزيد جاي بلى ميعذب راسو ومجاتش يرجعو حيت كيجي من افران كندير خطة باش ميلقى ميوصل ...واحد المرة لاحض زيد كيفاش هضرتي ناقصة معاه وحتى واحد المرة لقاني كنتقاشح معاه ولكن دغيا تداركت الموقف....حتى مشينا لواحد الكافي وجبد معايا لموضوع...
‎يزيد : ليالي بغيت نسولك ولكن جاوبيني بصراحة...انا عارفك لكدوب مكتعرفيش ليه طريق والى كدبتي كيبان عليك وهاد سبب هو الي خلاني نبغيك..او نقولو عجبتيني بمعنى اصح...
‎ليالي : وي تفضل اي سوال غانجاوب عليه باش نكونو واضحين وعلاقتنا واضحة...
‎يزيد : الله يرضي عليك هكا فهمتيني وهكا ديما نبغيك والى عليا انا كوني هانية من هاد الناحية...مهم نجيك لسؤالي...واش علاقتك بعمك مضطربة او نقولو مباغياهش في حياتكم...جيني لصراحة ماعادا الى ماشي من خصوصياتي فاغنسحب سؤالي ونساي...
‎ليالي : لا لا ماشي هكاك...هو فلول مكانش عندي معاه ولكن ملي بدا امم...
‎يزيد : عقد حجبانو..اشنو بدا ياكما كاين شي مشكيل...
‎انا : لا غير هضرتو معايا باسلة وانا ممتقبلاهش وصافي ماما مكنبغيش نبين قدامها بالي كيهضر معايا باسل وانا مكيعجبنيش هكاك...هذا مكاين..
‎يزيد : بحال اش هضرة باسلة هضري را مفهمت والو...
‎ليالي : غير باسلة كيبغي يتحكم في حياتي اش ندير واش لي مندير ههه صافي هادشي الي كاين..
‎يزيد : بعدم صدق ...هممم واخا هانتي مبقاش ليك بزاف وتمشي لافران وقريب تولي تحت مسؤليتي مغايبقاش يحاول يتحكم فيك نتي بقاي مزيانة ومتبينيش لماماك والى تعدى حدودو معاك قوليها ليا ونشوفو اش نديرو....
‎ليالي : عفاك هادشي يبقى بيناتنا الله يخليك ...حط ايديه على ايديا وضمهم...كوني اكيدة غير متخبيش عليا اي حاجة وميخصك تا خير...نتي فعينيا وفقلبي...والي اذاك غاياذيني حتى انا والي قاص شعرة منك نحسن ليه راس ونطيرو...
‎ليالي : ههههههه ضحكتيني...يزيد : هكا نبغيك ديما ضحكي ونساي ومبقاش بزاف و الاسبوع جاي خطوبتنا ...وفالصيف تولي ديالي ...غمزني...انا هزيت لكاس ديال عصير وخشيت لباي حتى وصلت لقرجوطة...قغغ خهههن...
‎يزيد : هههههههههههههههه 
‎~~~~~يومين قبل الحادث~~~
‎ماما ماااااامااا....فين غاتمشي وتخليني تاني اهئ اهئ مامااااا....ااااا بسم الله الرحمن الرحيم باسم الله الرحمن الرحيم اوفففف...تشعل ضو...فضيلة مالك...والو والو غير حلم خايب اعوذ بالله من الشيطان الرجيم...سمحمد...هممن...هاد الايام قلبي ضارني بزاف...ماعرفتش مالي...قولي اعوذ بالله من الشيطان الرجيم قراي القران ونعسي غير الشيطان هذاك...يمكن...حطت راسها عالمخدة وضارت الجيهة لوخرا كتقرا فالقران ومرة مرة كتشد فقلبها الي كتحس بيه كيضرها بزاف ودعد دقاتو كتزيد بزاف ....حتى استسلمت للنعاس...
‎الغد ليه موعد خطوبتي الي قررنا اننا نديروها حفلة جامعين فيها المقربين ...فيها البعض من عائلة ليزيد ختو وخوه ومرتو وبنتهم وخوه لاخور ...اليوم كان الجو باعث للرعب ...ليوم ثلاث ايام باش بدات شتا كتصب بواحد الغزارة رهيبة ورعدة مزگاتش حتى ولا كيتقطع علينا ضو بزاف....خصوصا ديك المنطقة فاش تتصب فيها شتا فداك الوقت من سبتمبر كيكون لبرد باعتبارها منطقة ثلجية....فاش كيوصل لوقت ديالو كتلبس حلة بيضاء بمعنى كتولي مغطية كلها بالثلج ...وكتعطي منضر رائع الي كيتوافد عليها سياح من مختلف لبلدان ....
‎ليالي...ليالي بنتي فينك اجي بغيتك ...غانمشي لجمعية دابا ديري هاد الماسكات الي جابت ليك خالتك والي خدينا من فاس ....الصقلة متنسايش ديريها ليوم باليل باش غدا فالصباح ملي دخلي تعومي غادي تنقيك مزيان ( بنات صقلة هيا الي فيها لحنة معاها لعكر الفاسي،،شبة مطحونة،،زيت فليو،،حلبة مطحونة،( الحلبة را مفيدة لجسم معمركم تقولو ريحة...لا ... الريحة كديرها ....الى شربتيها مطحونة فقط اما فاش ديريها لحمك غير تغسلو فلحمام مكتشمش ريحتها وحتى زيت لحلبة را ماشي كيكبر الصدر را مزيانة بدرجة كتيرة لشعر كتقويه ومكتخليش يخنز مع العرق انا شخصيا كنديرها مني نبغي نمشي لحمام هيا وثومة كنشق بيهم راسي مع البصلة محكوكة والالويفيرا) نيلة ،،واعشاب معطرة للجسم ( بحال ريحان..والخزامى ...) هادشي كامل كيتخلط مع صابون بلدي وذهنوه لحمكم ....وناااري لحكيتوه غادي تبدلو جلدة 😹😹.....)....
‎يلاه ابنيتي الله يرضي عليك را كاينين ماسكات ليل مهم انا نخليك راك عارفة كلشي اش غاديري وبالنسبة لحلوة را ديجا مدومونديين عليها يلاه خليت ليك راحة...
‎ليالي : واخا اماما كوني هانية...غاتجي رحاب صحبتي باش تعاوني ...ودي معاك مضل را شتا بزاف برا...
‎...مشات هيا وانا دخلت اول حاجة عيطت لرحاب صحبتي تجي لعندي لدار هيا بنت جيرانا وفنفس الوقت صحبتي قرينا بجوج مع بعضياتنا فرقتنا غير شعبة هيا دارت اقتصاد في افران حيت هنا مكايناش هاد شعبة عندنا فعين لوح وانا قريت علوم الحياة والارض...مكاملاش عشرة دقايق حتى بدات دق حليت ليها ودخلنا...بدينا فلماسكات درنا كل ماسك ولوقت ديالو بقات اخر حاجة هيا صقلة علاش وصاتني ماما هديك غاتبقا حتى نبغي نعس وندخل لدوش نديرها لحمي ونتسنى عشرة دقايق ونتشلل ونشف ونخرج حتى لغد ليه عاد نعوم ونحيدها....كان نهار كلو وشتا خيط من سما مزگاتش وريزو ديال تيليفوني مكاينش بالمرة غايكون يزيد تاصل بيا....رعدة كضرب ...وصل ليل وتعطلت ماما برا ...حتى تشوشت عليها يلاه غانعيط ليها من تيليفون الارضي حتى سمعت سوارت الباب والهضرة ...كانت داخلة هيا وهذاك كيجريو ويسوسو في راسهم....
‎انا : ماما شفتك تعطلتي...
‎ماما : والو ابنتي غير تدهيت مع شي وراق ومشيت مع سعاد كملنا داكشي الي خاص لغذا.....انا ندخل نبدل حوايجي ونجي نوجدو لعشا...
‎انا : واخا اما انا نهبط تيليفوني غايكون ريزو رجع...مشات هيا تبدل وانا طلعت لبيت جبت تيليفوني لقيت مزال ريزو مرجعش...درت ليه الكيت ودرتو فودنيا ودرت ليه ريبونص اوطوماتيك فاش نكون كنقضي الى صونا يجاوب راسو ...هبطت ديريكت لكوزينة...لقيت ماما دخلت ليها...
‎ماما : بنتي كاين لبرد بزاف...سيري ديري الحطب وشعليه ندفاو شوية ....واخا اماما ....شوية حتى دخل علينا هذاك...
‎سمحمد : فضيلة بففف نسيت تيليفوني فالمكتب عندك فاش جيت عندك قبيلة كنا خارجين ونسيتو بالذعقة عفاك واخا تجيبيه ليا ولا اري نجيبو كح كح ...
‎ماما : بففف ضروري...خلي حتى لصباح...
‎سمحمد : لا را جاني واحد لميساج فيه ايميل مهم بزاف ...مهم كح كح انا نمشي نجيبو نتي غير بقاي....لا لا نتا مريض غانمشي انا نجيبو دغيا عطيني كونطاكت طوموبيل ...انا غانهز مضل ...سمحمد : ردي بالك ومتعطليش...وسيري غير بشوية فطريق را محفرة بشتا...انا : ماما تسناي نمشي معاك.... هيا : لا لا نتي سيري ديري اش قلت ليك وطلعي لفوق ديري هداكشي انا دغيا ورجع...
‎انا : ولكن اماما ....مكاين ما ولكن دغيا رجع كوني تصنطي لهضرة شوية....خرجات هيا ...هو ابتاسم ومشا لبيت سد عليه ....وانا مشيت حطيت تيليفوني فوق فيترينا ديال زاج..وهزيت لحطب الي فالجنب درتو فشوميني خويت شوية من لغاز فوقو وشعلتو بديت كنحرك فيه ...حتى بديت كنحس بجسد ملتاصق ورايا كيتمحكك عليا وانفاس قوية كتسمع...عرفت راسي فمرحلة الخطر الي ياما حاولت منوصلش ليها ونبعدها عليا قدر الامكان....بدا تيليفون كيفيبري ....رجع ريزو وشعل ضو ديالو...خمسة ثواني دار ريبونص اوطوماتيك....
‎ليزيد : الو لحب ....الووو....

‎انتهت فرحة شابة في مقتبل العمر بماساة ....في اولى خطواتها نحو مستقبل ....كانت تضن انه سيكون مليئ بالافراح....مستقبل دراسي جيد ...معيشة جيدة...راحة بال ...كانت كضن غادي ترتاح لو بعدت من الخطر الي كان محيط بيها كانت كضن لو سكتت على الي كيجرى ليها مع ذيب فصفة انسان ...كانت كضن غاتعيش مع انسان اخر يعيشها كملكة ...كان ممكن يكون اختيارها صحيح لو كمل كلشي بخير وسلام ولكن الاقدار غيرت مجرى ذالك ...لتتتوج خطوبتها بدل المحابس الي كانت غاتلبسهم لتاخذ مكانها الاصفاد .... لتزج في السجن وهو سبب عذابها الاكبر وعذاب من نوع اخر...وبذلك تهرب من ذئب فتقع تحت فريسة شيطان....
‎...تسمعت صرخة قوية...من الصدمة حتى طاحت لارض...
‎ليالي : مم مم اهئ مم ماما ماا ماما اننن انا اهيييي مم مادرتش انا مب مب غييت ايييييئ هاعع مبغيتش نقتلو مبغيتش هو الي كان بغا يضيعني هانتي ماما نوضي شوفي كيفاش دار ليا اجي ماما نوضي...دفعاتو من عليها وناضت محاساش براسها بال بقات غير بدوبياس...صدرها نصو خارج...وايديها مطليين بالدم...مسحت عينيها من دموع حتى تجلخ ليها وجهها....مشات لعند مها الي شافت المنضر وغوتت وطاحت طيحة وحدة دون تحريك ساكن....جات حداها وسرحت رجليها حطت راسها عليهم...ماما فيقي ماما را هنيتك منو هههه اصلا ممزيانش هو ....غا مبغيتش نقولها ليك...حيث خفتك متيقينيش ونتي كنتي متيقاه ههه واللله ولكن هانتي شفتي كووولشي قدامك...ماما حبيبتي شوفي غدا خطبتي وناس غايجيو...وخاصني غدا فصباح نعوم مزيان...ونمشي عند لكوافورة ياك ...بفف خاصني نعيط ليزيد...باش يكون بكري ويديني لكوافورة وندير سوان لوجهي...بفف عندنا خدمة بزاف....هبطت راسها لعند مها....ماما فيقي م مما ما علاش مكتحركيش...ماما قاست ليها عنقها كتحسس نبضات قلبها محست بحتى دقة...ماما لا عفاك ماما والله منويت نقتلو عفاك الله يحفضك الله يخليك فيقي والله منويت عفاك متخلينيش وغدا ناس جايين هانتي مغايحسوش بيه ماما ماااااااااااااامااااا هااااااااااااااااااااععععععع لاااااااااا ماماااااااااا ياربييييييييييي مااااااااامااااااااا....
‎ليااااااالي ....حلي الباب ليياااالي....
‎ليالي : يزييييييييييد عتق ماما يزيييييد مامااا ضااااااعت......
‎يزيد : حلييي...اش واقع ..ليااالييي...اوففف ...كحز لور شوية وهو يدفع الباب بكتفو حتى تفرع..دخل ديريكت كيقلب حتى بانو ليه رجلين مسرحين ...طل بان ليه منضر مهول..ليالي..حاطة راس مها على رجليها وكتشوف فنقطة بعييدة...قرب ليها....
‎يزيد : ليالي ..مالك اشنو وقع فين هذاك الحمار ...شاف في مها الي على رجليها...مالها...ليالي : يزيد انا قتلتهم هههه وغذا خطبتي..شفتي زهر الي عندي هههعع ماما ماتت وهذاك مات وانا بقيت بوووحدي ...شوف لهيه قتلتو 😂😂 قتلتو هههه اهئ مامااااااااااااااا اربيييييي اش درت ااااش...
‎يزيد : ششش كالم احبيبة كالم..انا غانمشي نشوف...مشا جيهة راجل مها لقاه كلو غارق دمايات منضر متبغيش عدوك يشوفو...وحيت هو ضابط مولف يلقا بعض المرات هاد الحالات ديال لقتل...مشا هز ايزار فوق طابلة وغطاه...هز تيليفون دار اتصال بسيارة الموتى...وسيارة الاسعاف...ولبوليس اول شيء( الى كان شخص ميت مكتهزوش لومبيلونص ممنوع عليهم...والاسعاف الى كان باقي في الحياة..) مشا لعند ليالي...
‎يزيد : هيييه ليالي...ششش اجي راني عيطت الاسعاف غاتجي تهزها غاتكون بيخير...متخافيش..اجي...ليالي : انا قتلتهم 😢 والله ماقصدت هو الي بغا يتعدى عليا...اهئ ملقيتش باش نحامي على راسي من غير هكاك...
‎يزيد : ششش عارف سمعت كلشي ...اجي..كحزها وحطها فوق الفوطوي وطلع لفوق لبيتها جاب ليها لباس وهبطو ليها لبسها وسترها...بعد مامسح ليها دم الي فوجهها شوية...ورجع ضمها ليه حتى بدا كيسمع صوت الاسعاف ولبوليس الي كانو على وصول لدار ....
‎ليالي : ليزيد...علاش جاو انا مقتلتش عفاك انا مقتلتش ورا مقصدتش غير بغيت ندافع على راسي 😢....مبغيتش ندخل لحبس لاااااااا ماما لمن نخليها لمن حشووومة عليك علااااااش...بدات كتركل وهو كيشد فيها ويتبت...حتى شدها من ايديها ودورهم وزير عليهم...
‎يزيد : كيهضر فودنيها بشوية...شش مغايديرو ليك والو راني عارف كلشي وغانشهد معاك كالم...هانتي انا غانفهمك دابا جات الاسعاف باش تدي ماماك لسبيطار يعتقوها ....وطوموبيل لاخرا باش يهزو علينا هداك يديوه متبقايش تشوفيه ...ومني كنعيطو ليهم ضروري مكيجيو معاهم لبوليس باش تعاودي ليهم اش وقع وغاتمشي معاهم يسولوك غير شي اسئلة بساط وصافي باش يجمعو كلشي وتحيد هاد روينة كاملة ...راني بوليسي وفاهم وكنشرح ليك...شش ثيقي بيا صافي...بدات كتهز فراسها بشوية...وو وماما ياك مماتتش...استجمع راسو بزز مبغاش يقوليها را ماتت حيت قلب نبضاتها ملقاش تا نبض...ومبغاش ياكد حتى تاكد ليه الاسعاف الي عيط ليها...هالاسعاف جات غاتديها لسبيطار وغايديرو لازم ...نتي غير كالم باش تعرفي اشنو تقولي ومتخلعيش...اوك...عاود ضمها ليه وباس راسها...وهيا فحضنو كتنخصص وعينيها مكيرمشوش....
‎يزيد : بصوت غير مسموع...لا حول ولا قوة الا بالله ...
‎وصلت سيارة الاسعاف وسيارة نقل الموتى والشرطة الي كانت على راسهم بطبيعة الحال ...كيف دخلو لقاو يزيد ضام ليه ليالي الي كانت عينيها مركزين فنقطة وحدة..وصدرها كيتهز بتنخصيص...وقف ضابط شرطة عطا تحية ليزيد...
‎الضابط : سي اليزيد ...
‎اليزيد : شاف فيه ورد عليه تحية...غمض عينيه وحلهم....معليش ديرو خدمتكم ومن بعد نهضرو...غمزو باش يسوف الجثث ودير الشرطة العلمية خدمتها من اخذ البصمات ووضع اذاة الجريمة في بلاستيكة ....الخ...ويرجع من بعد باش يهضرو وياخذو الجانية...وداكشي الي كان بقاو شي ساعتين وهما خدامين حتى امرو بنقل الجثث الي داروهم بزوج فاكياس بلاستيكية مفرقة...ودوزوهم يلاه بغا يدور يزيد ليالي باش متشوفش لكن بسرعة قشعتهم ....
‎ليالي : علاش هازين جوج فين ماما علاش درتوها تما ماما ماماتتش ياك قلتيها ليا ياك غير سخفت وغاتفيق ونعاود ليها كلشي...ياك هكا...اهئ اهئ ي يزيد ...
‎يزيد : شش ليالي ليالي سمعيني توگضي معايا نتي هادشي مدرتيش بايديك وبمحض ارادتك هادشي كان خارج عن ارادتك وارادتنا كاملين هكا مقسم الله ...كوني قوية باش تسلكي راسك...
‎ليالي : كتحرك راسها بالنفي...لا لا قوتي مع ماما قوتي معاها الى مشات معندي مندير بهاد الحياة الي عايشاها ماما ماااااااامااااااا بغفلة فلتت منو ومشات كتجري لقاتهم يلاه بغاو يدخلوها وتلاحت عليها....ماااما نوضي هادي ماشي بلاصتك غانوضي والله تنقوليك كلشي انا الي حمارة وصلت راسي لهنا ...مااااما عفاك نوضي فيييييقي واعععععععععععع لاااااااا ...كتخبط وتنذب فحناكها حتى قمشاتو بنتيف...واماماااااااا كضارب وتركل بغات تحل الكيس البلاستيكي حتى شدوها حراس الامن الي كانو منتاشرين تما... كطير لسما وتنزل وتنقز.....واعععععهههههههههعهععععهههعع واماااااما....جا ليزيد شدها من لور كتركل وتغوت لربي الي خلقها وحالتها وخا لبسها حوايج سترها الا باقي فيها دم في ايديها ووجهها بالدعقة ممسحش ليها مزيان وكانت حالتها حالة ...بقات على ديك الحال كتغوت وتنقز لسما...عافية شعلت فيها...حتى بانت ليها ضبابة على عينيها وصوت صفير قوي وغابت تماما على الوعي....بسرعة هزوها فلومبيلونص الي كانت جات نيت وبقات خاوية حيت متهزتش فيها الام ديالها....مشات وتبعهم اليزيد باقصى سرعة خلاو دنيا مقربلة تم والناس الي سمعو الغوات كلشي خرج المحيط كامل خرج كان قرب يصبح الحال....كلشي كيتحسر على الي وقع وكل اش كيقول كيف كيقول المثل كطيح البقرة كيكثرو جناوة....
‎...بعد ثلاث ايام....
‎اننن ماما اممم اهئ اهئ ماااما اجي علاش ثاني دورتي وجهك ومشيتي ...امممم ....بقات كتنين حتى بدات كتوعى ...حلت عينيها بشوية ...دعقها شعا غوبشت...بان ليها خيال شي حد عند راسها ...اممم ايييي...
‎لفرملية : ختي كتسمعيني ...بدات كتحرك...متحركيش انا غانعيط لطبيب يجي يشوفك...مشات شي عشرة دقايق عاد جات هيا وطبيب...
‎طبيب : بنتي كتسمعيني...حل ليها عينيها بصباعو ودوز بيل صغير شعل ضو كيدوزو عليهم...طفاه وهز صناطات دوز ليها ...وطل على الضغط لقاه مستقر وكلشي هو هذاك...شوفي بقاي معاها را كلشي مزيان انا غانخرج نديراتصال للضابط الي كان معاها...خرج من لاشومبغ الي فيها والي حارسينها جوج من حراس الامن ...مشا لبيت اتاصل بالضابط المكلف بالقضية ...مكاملاش ساعة حتى دخل ...
‎الضابط : سلام عليكم...
‎طبيب : اهلا وسهلا ...تفضل...كلس ..عيطت ليك على ود المتهمة الي جات هادي ثلاث ايام...را فقات غير شي شوية هذا وكاع المؤشرات الحيوية ديالها مزيانين وحالتها مستقرة...
‎الضابط : يعني تقدر تخرج باش ناخذو اقوالها وتبقا عندنا فالمركز قيد التحقيق...
‎طبيب : دابا غانتسناوها حتى تفيق مزيان يعني غدا ان شاء الله تقدر تخرج...
‎ضابط : وقف شكرا دكتور على تعاونك...
‎طبيب : لا شكر على واجب ...اه بالنسبة لضابط لاخور مزلت ماخبرتوش ...
‎الصابط : اه ليزيد ... غير خليك انا غانعيط ليه ...يلاه فرصة سعيدة...تسالم معاه وخرج ...
‎......حياة شابة في ريعان ريعان شبابها ...دمرات..ضاعت ...خبر الحادثة انتاشر بسرعة وصل حتى لجرائد الي كتبت عليها ...شابة تقتل زوج والدتها بثلاث طعنات حتى لموت..والسبب هو رفض زوج امها الدخول معها في علاقة ...كيفاش تلاح هاد الخبر الكاذب ؟؟؟وعلاش شكون وراه؟؟ ضاعت حياتها والاتي اعضم...والاسوء ان الفيلاج فين ساكنة تنشر الخبر عندهم ولاموها وتاحد متيق ان هيا الي ضحية وليست الجانية...

يتبع

أجزاء القصة
قصص جديدة
قصة كرهتك حد العشق من تأليف نونة الحنونة
قصة كرهتك حد العشق نونة الحنونة
قصة سيد القلعة من تأليف حياة جمالي
قصة سيد القلعة حياة جمالي
كايتنشرو القصص والأجزاء كل يوم مع التاسعة ليلا بتوقيت المغرب
9isas maghribiya bdarija قصص مغربية بالدارجة قصص و روايات بالدارجة المغربية