صورة مصغرة لـالدخيلة الجزء الخامس

الدخيلة الجزء الخامس

da5ila dakhila l5ams

رواية الدخيلة

فاليوم الموالي رجعو فوق العود وهوا موراها ملوي على راسو شال فيه الاسود والازرق . شدو الطريق بالسيارة للاسكندري وداها لمحلات الملابس وبدات كتهز وتقلب وتعزل من كسوات الراقصات واشكالهم تا شبعات وجمعاتهم وخرجات كضحك 
يحيى : ها حنا غنشوفو هاد الكساوي كااااملين فاش غينفعو
اسراء: ههه 
ركب فالسيارة وداها للنيل ومن موراها للغردقة و اسوان وختموها بالعلمين . بقا ليهم يوم واحد فمصر دوزوه فالبحر وبالليل جلس بجنب المسبح فالاوتيل وحطو ليها شيشة زغلول وجلسات حداه اسراء عطاها شيشات جوج نترات وعي ترفع وداخت مابقاتش عارفة راسها من رجليها ... طلعها للبيت ودوز معاها ليلة حمراء وهي كضحك وعاجبها الحال ... استمتع معاها حتى رجع العرق كيتصبب من الجبين ديالو . 
ختمها بقبلة على شفايفها وعنقها وتكى حداها خلاها ترتاح
صباح جديد فاقت كتحرك بزز ... لقاتو ناعس حداها ، حسات بشي حاجة ماشي هي هاديك وعرفات راسها مارسلت معاه الجنس حتى طلع النهار ، ناضت الدوش شافت راسها فالمراية معجبهاش الحال ودوشات طالع ليها الدم وخرجات من الدوش بالفوطة والبينوار لقات فاق وناض .. شافها وابتاسم ومشا جيهتها بغا يعنقها وهي دفعوا 
اسراء: بغضب) علاش درتي ليا هاد الحالة؟ خليتيني حتى دخت ودرتي فيا مابغيتي ... شوف كي رجعت بحال الى واكلة العصاء شوف يديا كيزراقو ووجهي كي طبع كامل وكرشي كتحرقني ... مااالك واش عمرك شفتي شي بنت ولا شنو واش جبتيني من الزنقة باش دير فيا هادشي كامل بلا ارادتي 
ربع يديه كيتسنط عاقد حجبانو حتى سالات وجوابها بهدوء
يحيى: جمعي حوايجك يالاه نمشيو
عطاه بالضهر وهي تجرو : راه كنهضر معااااك ابنااادم واش مكتفهمش ... واش حسااابك انا حيواان تبرد فيا غريزتك ولا كيفااش؟ 
يحيى : جمعي حوايجك يالاه
دفعاتو: نتا اكبر حيواااااان شفتو فحياااتي...
مع الدورة دار بطرشة بيدو مقاوبة حتى قطعات الحس وطاحت فالارض وتحنى عندها شدها من دراعها 
يحيى : سمعي... غتجمعي حوااايجك دااابا وصوتك منسمعوش كتسمعي ... طلعي النفس نصفيها ليك يالاه تحركي
دفعها وناض خلاها مكمشة شادة فحنكها كترعد فبلاصتها والدموع هابطين كيجريو بوحدهم . ناضت بعصبية حلات الباليزة وبقات كتشرك فالحوايج وتقطع بسنانها وتخبط مع الناموسية تا فشلات ولبسات دجين وسبرديلة وتيشورط وخرجات من الشومبر كتجري وكتبكي و التاس كيشوفو فيها .
رجع بعد لحضات للغرفة لقا الحوايج مشتتين والكساوي مقطعين وتيليفونها فالارض مهرس .. مشا كيجري للدوش دفع الباب ملقاهاش وضرب يدو مع الحيط وخرج كيجري ويقلب فالاوتيل رجعو سفاه على علاه ومشا جيهت البحر كيقل ويسرح عينيه مخلوع . عاود طلع للبيت مالقاهاش ونزل كيدور ويسول اللي خداميت فالاوتيل وللاسف حتى واحد معطاه خبارها

بقا كيقلب ويقلب وعينو على الساعة حاضي موعد الطيارة اللي غتمشي . هبط كيتمشى ويقلب جيهت البحر حتى بانت ليه مكمشة حدى الصخر وكضرب بالحجر فالماء ومشا كيجري عندها شدها من دراعها نوضها بعصبية
يحيى: نتي هنا وانا جالس كنتسطى ونترطى من الصباااح 
اسراء: ااااي بعد منييي ردني لدارنا ... اي يدي
يحيى:زيدي تحركي
جرها من دراعها كيدفع فيها وهي كتنتر شوية فلتات من يدو وضرباتها بجرية فالرملة وهوا موراها .. جا يشدها وهي طيح فالرملة تا تعكل فيها ونقز غوقها على رجل وحدة ورجع هزها من عنقها كينهج معصب
يحيى: نوضي قبل مانهرس ليك عضامك يالاااه نوووضي تهزي
اسراء: طلق منييي منووضش مغنمشيش معااك
يحيى: نوضي تكعدي مسالي ليك انا نبقى جالس حداك هنا حتى ترشق ليك
هزها كتنتر وتزلق ويرجع يهزها حتى وصلو للشومبر بالمقاتلة دخلها وسد الباب
يحيى: جمعي عليا هاد الروينة وتحركي قدامي
تكمشات فواحد القنت: مجامعاهاش يااالااه جمعها نتا 
قرب بيها مخرج عينيه : نحسب حتى 3 منلقاش كتجمعي فحوايجك نهلكك عصا ... 1...2...ثلا..
مشات بالزربة كتجمع وتلوح فالباليزة بالجهد ومتبكي ... جمعات الحوايج المقطعين والمقادين كلشي ركناتو فالباليزة مكمش وهزها يحيى خرجها حدا الباب ورجع شدها من دراعها مهبطها كتعوج فالمشية وتنخصص مغوبشة 
يحيى: خاصني ندير ليك حبل فعنقك دابا ونبقا جارك ياك
اسراء: لا رد
يحيى:يالاه طلعي تحركي
اسراء: مطااالعاش
جمعها لاحها فالطوموبيل ومشا يركب حداها وهي تخرج عاوتاني من الطونوبيل لغات تهرب وتبعها شدها من شعرها حتا غوتات فالسماء
اسراء: ااااي اهىءاهىءاهىء شعري لا شعري لااااا
يحيى: شعرك لا هي الى تبتي فالارض سمعتي
رجعها للطوموبيل وركب حداها وهي تجهد فالموسقى حتى تقبات ليه ودنيه . هوا كينقص وهي كتجهد حتى طفاها وزعف عليها عاد تكمشات 
اسراء: بغيت باليزتي
يحيى: هاهما غيهبطوها لك
اسراء: مابغيتيش نمشي معاك لغيت نرجع لدارنا 
يحيى: غنرجعك لداركم غير هنينا من دابا
سكتات وقلبات وجها جيهت الزاج وتكمشات معاوداتش هضرات حتى وصلو للمطار . وقفها قدامو فالديوانة طبع الباسبورات وبقا كيهضر مع واحد الديواني شوية تلفت مالقاهاش ورجع وجهو صفر كيقلب بين الوجوه ديال الناس عليها وسط الزحام وكيمشيو بالزربة ... عيا بالتقلاب طالع هابط وكيسمع الطيارة ديالو اللي غتقلع كتهضر وكتعلم المسافرين . هبط كيجري لبرى كيقلب بلهفة شوية بان ليه شعر كيطير فالسماء من البعيد وحقق فيه شافها كتجري عند طاكسي وقفاتو وتبعها كيطير . تلفتات شافتو كيجري وبدات كضرب فالزاج ديال الطاكسي باش يتحل وركبات كتجري

عطا رجلو للريح كيطير وقف الطاكسي وهوا كيتحرك وحل الباب جرها من لداخل خرجها كتغوت 
اسراء: بعد منييي منمشيش معاااك بعد منييي منرجعش لديك الحفرة ماباااغاش نرجع للمغرب اهىءاهىءاهىء واااا عتقووووني بغاااا يخطفني وااغغغغو
مهضرش معاها وهزها على كتفو رجع بيها للمطاو وحطها وجرها من ودنها تا كانت غطير
يحيى: زيدي دابا تحركي من بعد غنوري طاسيلت والديك 
بقا شادها من ودنها حتى لفوق لقا الناس غاديين يركبو ومشا شدها وهي كتبكي وكل شوية يدور فيها باش تسكت . جلسها حدها جيهت الزاج وجلس حداها هز رجلو قدامو حبس عليها الطريق باش متحركش ولدا كيلهت 
يحيى: شهاد البسالة؟ مالكي وليتي هاكا؟
اسراء: لا رد
قلبات وجها جيهت الزاج كتبكي وهوا داير يديه مور راسو كيشوف قدامو وساهي . طارت الطيارة فالسماء وسكات اسراء من البكا ودارت جيهتو 
اسراء: عطيني تيليفونك 
يحيى: علاش؟
اسراء: بغيتو
جبد تيلي عطاه ليها ودارت كاميرا لقدام شافت وجها وقاداتو وكأن شيءا لم يكن وهوا حاط صبعو على حنكو كيشوف فيها باستغراب حتى سالات وقادات شعرها ورجعات ليه تيليفون و هزات الموني .. وركات على الزر راسها وشافت فيحيى اللي معجب فيها 
اسراء: فاش تجي هاديك قوليها تعطيني هادا وهادا .. وهادا ...شنو هادا؟
يحيى: اسراء ... بغيت نفهمك مالغيتيش تفهمي ليا 
اسراء: شنو هادا دابا؟
يحيى: مانعرف (قلب وجهو )
وقفات عليهم المضيفة وطلب ليها يحيى كاع داكشي اللي بغات وجابوه ليها فبلاطو بقات كتاكل وهوا كيشوف فيها عاقد حجبانو حتى سالاه وهزات البلاطو حطاتو ليه فووق حجرو وشافت فيه
اسراءة : جر ليا هادا بغيت نتكا 
حيد البلاطو وبد ليها الكرسي وقلبات وجها عاطياه لالضهر ونعسات . بقا هوا حال عينيه كيفكر ويخمم طول الوقت ، شوية طل عليها لقاها ناعسة حاللة فمها بحال الى عمرها نعسات ... شاف حنكها حمر والخاتم اللي فيدو جرها تحت عينيها بسبب الطرشة اللي عطاها بيدو المقلوبة ، دوز صبحو على احمرار الجرح وباسها فراسها وبد غطاء خفيف ابيض من تحت الكرسي غطاها ورجع تكا على ضهرو كيتنهد . طلب قهوة وبقا عاصر عليها حال عينيه حتى وصلو وتلفت عندها كيفيق فيها 
يحيى: اسراء... اسرااء نوضي يالاه راه وصلنا ... نوضي نزلو وشبعي نعاس فالدار يالاه نوضي
حلات عينيها بزز وناضت طلات من الزاج 
اسراء: فين حنا ؟
يحيى: دبي... يالاه نوضي جلسي الطيارة كتهبط
ناضت تكات دايخة وراسها تقييل كتحل عينيها بزز وراسها كيميل .
هبطات من الطيارة دايخة وشادة ليه فدراعو وهوا جارها معاه ، خرجو من المطار وشد فيها خايف تهرب مرة اخرى ومشا هز سيارة كاط كاط من نوع toyota chr بيضاء و كب حداه اسراء وطلع بجنبها ، سكتات وبقات كتفرج من الزاج فالبنايات العالية والشوارع الواسعة وعينيها مجبدين بالنعاس . 
اسراء: اينا بلاصة غاديين ليها؟
يحيى: "ديرة" تما ساكن انا 
اسراء: ااه ... ديالك!
يحيى: اه
اسراء: فيلا؟

يحيى: شقة 
اسراء: فيلا حسن
يحيى : حتى دوبليكس زوين
اسراء: وهاد الطوموبيل ديالك حتى هي
يحيى: امم
اسراء: زوينة
وقف قدام بناية من 9 ديال الطبقات واسعة وعريضة وسكت الطوموبيل ونزل فتح ليها الباب
يحيى: وصلنا يالاه نزلي 
نزلات حالة فمها فالجردة والبناية وبدا كيهبط ليفاليز وحاضي معاها لا تهرب . دخل ليفاليز للبناية حطهم فالمصعد ورجع دخل البقية وعينو على اسراء اللي دايخة كتفرنس وتمنضر . طلعو للطابق الثامن وخرجات من المصعد كتشوف فالبيان .. يا ترى انا باب هي بابهم اينا دار غيدخلو ليها . بقات كتشوف وتلعب فشعرها وهوا كيخرج الباليزات ... مشا لواحد الباب من الخشب لونو اسود حلو ودار لبها الطريق دخلات بخطوات بطيءى كتسرح عينيها فالشقة الحديثة والكنبات ديال الجلد الاسود والارضية الخشبية والجدران الزجاجية باللون الاسود واللوحات المعلقة و الشجر الاخضر فالقنات ، تسحرات بشكل الشقة الهادىء والوانو الغامقة بين الاسود والبني والاخضر فاتح . . تلفتات على اليمين بانو ليها دروج من الخشب وحدة فوق وحدة وكانهم محطوطين فالهواء . شافت فيحيى لقاتو مرمي فوق الكنبة ديال الجلد مغمض عينيه باين عليه التعب
اسراء: شنو كاين لفوق؟
شافيها بعينيه تقال: بيت النعاس والحمام
اسراء: نطلع؟
يحيى: طلعي شكون شدك 
مشات طالعة فالدروج وخايفة طيح .. وصلات للبيت اللي لباب ديالو كبير واسع ودخلات كتأمل الغرفة اللي شكلها طالع على اللون الاسود وعندها بالكون كبير كيطل على الشارع . بقات كتمشي وتجي وحلات البلاكار لقات حوايجهو معلقين ومستفين وعبايات فالابيض وحدة حدى وحدة معلقين ، سداتو وحلات الجهة الاخرى لقاتها خاوية مافيها والو ورجعات سداتها و جلسات بجنب الناموسية كدور عينيها فالسقف ، شوية طلع عندها لقاها جالسة ومشا حل البلاكار ووقف كيحيد حوايجو ويتجبد 
يحيى: اااااه...دكدكت 
اسراء: ساكن بوك هنا؟
يحيى: من قبل لا ... مي من بعد واحد العاماين وليت ساكن بوحدي
اسراء: ااممم.. وشكون كان معاك هنا ؟
مجاوبهاش ودار راسو مسمعش ومشا دخل للدوش وخلاها كتشوف فالقنات ... حلات مجر حدى الناموسية كتكتاشف شنو عندو .. بقات كتحل واحد مور واحد وهي تلقا صورة بين الاوراق ، هزاتها فيديها كتشوف امرأة شعرها كحل وعينيها كوحل كبيرة فسن الثلاثينات وباين عليها ناضجة وزوينة فوجها لابسة عباية كحلة ومعوجة وجها للجنب كضحك فالصورة . بقات كتشوف فيها حتى سمعات تيليفون يحيى كيصوني ورجعات خشات الصورة بلاصتها بالزربة وجمعات يديها . خرج يحيى من الدوش ملوي عليه فوطة وهز تيليفون كيهضر باللهجة الخليجة بإتقان . ولاول مرة كتسمعو اسراء كيهضر بيها ، خلاتو حتى قطع وناضت وقفات 
اسراء: معامن كنتي كتهض
يحيى: شريكي فالمطمعم كيسول واش وصلنا ... وعارض علينا للعشاء عاد الليلة عندو فالدار 
اسراء: شكون هادا ؟
يحيى: شريكي وعارض علينا عندو انا ونتي بمناسبة زواجي 
اسراء: اااممم
يحيى: ومزال منسيت ليك داكشي اللي درتي الصباح ... حتى نرجعو ونتفاهمو خليك دابا تمشي عند الناس بلحمك صافي وعولي على شي قتلة دالعصى فاش ترجعي 
جمعات سنانها بحال القنية وبدات كتعيبو: اننانانانا ... قتلة دالعصا قالك ههن!
يحيى : تعوجي دابا ... وديري اللي عجبك
اسراء: بغيت ندوش طلع ليا باليزتي
يحيى: دخلي ها الدوش...شوية وغنطلعهم 
حيدات كسوتها ودخلات للدوش . هبط هوا لتحت طلع ليها الشانطات ولبس شورط توب وقميجة نص كم وخرج سورت عليها من برى ومشا

خرجات من الدوش شادة حنكها ومعصبة ... عاد بانت ليها الجرحة تحت عينها ، بدات كتسب بوحدها وتعاير فيه تاشبعات ومشات حلات الباليزات ديالها بجوج وبدات تجبد فليغوب سواغي وتحط فوق الناموسية وتشوف وتقيس ... داخت وحارت بين ليغوب وجلسات حطات يدها على الجرحة وكدور فعينيها ، طاحت عينيعا على العلبة دليزاكسيسوار ديالها وناضت هزاتها وجبدات ساعتها حطاتها قدامها والكولي اللي شرا ليها فجامع الفنا حتى هوا حطاتو وكتنسق بين الكسواي والسبابط وتخمم حتى دخل يحيى عندها للبيت لقاها ملوية فالبينوار ومستفة الحوايج قدامها 
شاف فالساعة : يالاه لبسي يالاه تسالي راه 8 هادي 
اسراء: فين مشيتي؟
يحيى: غير هنا ورجعت 
اسراء: وشعري منصايبوش ؟
يحيى: لبسي بعدا حيت نتي كتعطلي قدام المرايا ... غنديك فين تصايبيه غير طلقي راسك
اسراء: واخا ... اجي بعدا شووف شنو درتي ليا فوجهي .. بلاتي ماشي دابا حتى نرجعو 
يحيى: قيدي عندك باش فاش رجعو نتفاهمو مزيان 
اسراء: وا دابا تشووف غير بلاتي ... خصرتي ليا وجهي ورجعت بحال شي شمكارة 
يحيى: جرحة صغيرة بلا متزيدي فيه ... يالاه طلقي راسك 
اسراء: عطيني تيليفونك
طلع حاجبو : وفين تيليفونك؟
هبطات حجبانها وهزات عينيها فيه ساكتة 
يحيى: قوليها ... قولي هرستو ... شدي 
عطاها تيليفون ومشات كتقلب على انستاغرام وعكزات تأنستاليه وتبقى تقلب ودارت بناقص وحطاتو .
ناضت لبسات كسوة بالدونتيل كاملة حتى للارض مبطنة فالاسود نفسو ولاسقة بحال الحوتة و واسعة شوية من لتحت وعندها فتحة لقدام حتى للركبة بانت صدرها على شكر قلب وعند سمطة وحدة من جيت التف لاسق فيها توب بحال الشال خفيف وطويل حتى للارض شداتو لواتو عليها مور ضهرها على شكل وشاح . جاها الفستان راءع مع جسمها المثير ، هزات الصدر ولاحضات زيادة حجمو على قبل هو والارداف... وقفات قدام المراية كتشوف راسها عجباتها لاطاي . هزات لاطروس دخلاتها للدوش وبدات كدهن الجرحة الجرحة ودهن يديها ورجليها . لبسات صندالة عالية مرصعة بالاحجار السوداء وخرجات كتعوج فخط واحد جامعة شعرها سفنجة ، هزات عينيها شافت يحيى واقف عاطيها بالضهر كيركب الساعة فيدو بابس عباية ناصعة البياض عندها كول واقف مجموع وماشط شعرو الاسود للور موكاسان رمادي مغلوق فرجلو ، بقات ساهية فيه كتشوف حتى تلفت بعفوية داير ابتسامة خفيفة بحنب
يحيى: صافي ساليتي؟
اسراء: أاا ؟ ااه صافي 
يحيى يالاه 
اسراء: واخا بلاتي نهز بوشيطتي 
مشات لبسات الكولي ديالها والمكانة والخواتم وهزات بارفان دالعود الاصيل اللي كان جاب ليها رشات منو ومشات كتقرقب قدامو وكل شوية دور تشوف فيه وضحك 
يحيى: يالاه خرجي مالكي؟
اسراء: ههه والو جاتك عادي زويينة 
يحيى: ههه حتى نتي زوينة ... واخا كتعصبيني شي بعض المرات 
اسراء: يالاه نمشيو 
نزلو ركبات حداه دوزها لمركز تجميل كبير وبقى واقف كيتسناها تنزل 
يحيى: يالاه نزلي
اسراء: نزل معايا ... حشمت نزل بوحدي وشنو غنقول ليهم 
يحيى: قولي ليهم نصايب شعري نيمكنش ندخل معاك وسط النسا
اسراء: و .وو وشنو غندير نصايب فابور!
يحيى: الاللة غير سيري حتى تسالي انا غنجي نخلص ياك لاكيس هااهيا منين كتبان غير فالباب .. يالاه سيري
نزلات تعوج حشمانة تلاقات مع وحدة كتهضر فالتيلي فالباب بالمغربية وبقات واقفة كتلف راسعا حتى سالات البنت وهضرات معاها اسراء بابتسامة حشمانة
اسراء: احمم .. سلام عافاك بغيت نصايب شعري
البنت: اااه ههه مرحبا ... دخلي واش نتي اللي نزلتي من ديك الطوموبيل ياك
اسراء: اااه ههه مع راجلي
جمعات البنت الضحكة : اااه مزيان ههه
دخلاتها لصالون كلاص جلسات صايبو ليها شعرها مقلوب والفرقة لوسط وطلبات تصايب مكياج غامق لليل ودخلها لغرفة خاصة بالمكياج وتكات على كرسي . بدات وحدة كبيرة فالسن كتخدم ليها المكياج شوية دخلات المغربية عندها بدات كتساعدهم 
المغربية: يمكن جديدة هنا ياك
اسراء: اه ههه
البنت: اممم ... عاد تزوجتي؟
اسراء: اه 
البنت: مبروك...يمكن الزوجة التانية 
اسراء: هزات راسها : شنو؟
البنت: سبق لي شفت راجلك...كان كيوصل مرتو الاولى عندنا لهنى وكيمشيو
اسراء: بميوعة ) اممم ... طلقها
البنت: بصااااح .علاااش؟

اسراء: بميوعة ) سيري سوليه راه باقي واقف برى .. اجي بعدا كي دايرة هادي عمرني شفتها
البنت: مدام روان ... ضريفة 
اسراء: اممم (كتعوج فمها) ختي ساليتي ليا مزروبة 
...: اييه خلصنا 
اسراء: انشوف
ناضت شافت وجها فالمراية وهي تبتاسم . عجبها احمر الشفاه اللي حطو ليها والعينين المكحلة والشفار الكثيفة بان جمالها كثر وفرحات ... تلفتات عند البيت هازة حاجبها وكضحك
اسراء: وهاد روان هادي حسن مني؟
البنت: حتى هيا زوينة وكل واحد عندو زينو ... وانا بعدا كيعجبوني اللي شعرهم كحل ماشي اللي زعرات
اسراء: مكتعرفيش فالزين احبيبة ومحافضاش عبارو 
البنت: الزين الى مكانش مسرار كيبسال 
اسراء: السر كيطلع من القلب ماش كينزل من السماء...الى كان قلب صافي راه وجهك كيكون مقبول انا الى كان قلب كحل فبلا متبقاي تسولي على السر احبيبة
غمزاتها وخرجات كتعوج بتقة فالنفس ومشات وقفات حدى المراية ... جابو ليها بخور ديال العود ريحتو زوينة شماتها عجبانها ، بخرو ليها شعرها و خلاوه شرب الدخان حتى بقات كتعطي منو ريحة العود ... هواتو فيدها شماتو ومشات كتعوج وهازة خنافرها فالسماء عند يحيى ... طلعات دارت رجل على رجل كتشوف قدامها مهضراتوش بمرة ، خلاتو كيشوف فيها بابتسامة وقرب ليها شم رحت شعرها وباسها فحنكها وهي كتسوط من خنافرها . نزل مشا لاكيس ورجع طلع حداها شد ليها فيدها باسها وقال
يحيى: نتي اروع ما شافت عيني .. يا ملكتي... يا اميرة سكنت شرايين قلبي
ابتاسمات كتميل راسها حشمانة وشدات بيدها الاخرى اطراف شعرها كتلوي فيهم بصبعها وهوا كيغازل فيها ومرة مرة يقبل يدها ونضراتو نضرات عشق وهيام ليها ...شبك يدو مع يديها وهي جامعة الضحكة وعينيها كيبريو فرحانة وقالت بدلع
اسراء: متبقاش ضربني لوجهي
يحيى: منحطش فيك يدي غير مديريش علاش عممممرني نغوت عليك ماشي غير نضربك
اسراء: ههه وشوف نتا كيفاش جرحتي ليا وجهي
يحيى: وشفي نتي كيفاش جرحتي ليا قلبي... مشايفاش نتي قلبي كي داير شفت غير وجهك 
اسراء: الصمت
هز يدو دوزها بحنان على وجها وكيشوف فيها بعيون لامعة وانطالقو فجو رومانسي مع الليل والضوء خفيف مشعول فالطوموبيل
دخل السيارة لفيلا صغيرة ووقف وخرج فتح ليها الباب ... شد ليها فيدها حتى نزلات بشوية عليها وزيدها كتمشا قدامو ويدو مور خصرها . تعرض ليهم راجل بلباسهم الرسمي عباية بيضاء فوقاني اسود شفاف ولايح الطرحة على راسو وجاي كيميل من اليمين لليسار بكريشة سابقها وكويديمة فوجو باين عليه نية وماشي شي واحد حرايمي ، تصافح هوا ويحيى بالاحضان ومد يدو سلم على اسراء 
يحيى: زوجتي اسراء ... اسراء هادا خلدون صاحبي وشريكي 
خلدون هلا والله ... يا هلا شرفتوونا يا اهلا وسهلا ...اتفضلو
جلسو على سفرة طويلة محطوطين فيها جميع انواع المأكولات الشرقية ... تعشاو كيتجمعو واسراء ساكتة كتسمع ليهم كيهضرو وشي كتفهمو شي مكتفهموش . سالا العشاء وناضو جلسو فصالون كبير وسط الفيلا فالكنبات كلاسيكية . دارت اسراء رجل على رجل ويحى حداها لايح يدو مور ضهرها وداير رجل على رجل كيشيش هوا وخلدون . . . شوية تحل الباب ودخلات امرأة قد اسراء فالطول وزايدة عليها فالحجم .. طالقة شعرها الاسود ولابسة سروال توب اسود مزير من الكرش وقميجة بالدونتيل كحلة مزية مخشية فالسروال ولايحة من الفوق عباية طويلة كحلة محلولة من القدام ولابسة صباط عالي ، مطولة الفار وناقشة نقش خفيف فالجناب . تقدمات كتقرقب بخطوات تقال حتى وقفات عليه 
...: مَرحبا
ناض وقف يحيى سلم عليها باليد وبقات كتشوف ليه فعينيه وهوا كذلك ويديهم متصافحة قدام اسراء اللي مخرجة عينيها فيهم بجوج وفيديهم وصدرها كيطلع حتى لفمها ويرجع ينزل والريح كتخرج من نيفها . . . شوية تفكرات الصورة اللي لقات فالمجر وهي تفيكس عينيها جيهت المرأة مصدومة

شوية تفكرات الصورة اللي لقات فالمجر وهي عينيها جيهت المرأة مصدومة .
يحيى: اححم (طلق يدو وشاف فإسراء) اسراء...هادي روان 
وقفات اسراء بتقة فالنفس وابتسامة صفراء مدات يدها وروان كذلك سلمات وراسها مهزوز مطلع وتهبط فأسراء بعينيها 
اسراء: متشرفين
يحيى: شار بيدو لاسراء) اسراء ... زوجتي
روان: فرصة سعيدة
قالتها والريح كيخرج من نيفها . جلسو كاملين وجلسات روان مقابلة معاهم 
الصمت...الحديث كيدور بين يحيى وخلدون ومرة مرة كيشوف فروان وهي كطلع وتهبط فإسراء ، الاخيرة عاقت بيهم كيشوفو فبعضياتهم وزادت توثرات وكل شوية تنهد 
همس ليها يحيى فودنها : هانا جاي
ناض وبقات جالسة هي .ابتاسمات روان ابتسامة صفراء وناضت كتقرقب وبقات اسراء عاقدة حجبانها كتشوف فخلدون وهوا كيشيش وعينيه فالتيليفون كيتفرج فيه 
اسراء: المرحاض عافاك
خلدون: ااه من هون ... روحي سيدا ولفي يمين تلاقين الحمام قبالك
اسراء: ههمم... شكرا 
مشات عكس النعت اللي عطاها وتبعات يحيى كتقلب بعينيها حتى سمعات وشوشة وهي تخرج عينيها ، بدات كتسلت بشوية باش متقرقبش ووقفات مور الحيط كطل بان ليها يحيى واقف كيغسل يديو وروان حداه بابتسامة
روان:هلا ...شلونك 
يحيى: تمام...وانتي؟
روان : احمم (شافت فصبعها ) شوي
وقف كيمسح يدو فالفوطة : ليش؟ صار شي؟
روان : شو راح يصير اكثر من ياللي صار 
يحيى: شتقصدين؟
روان: ولا شىء...مبروك عليك ... زواجك ...
يحيى: شكرا 
روان: سنتين على طلاقنا .. ولا مرة اتصلت فيني ولا مرة سألت عني 
يحيى: بجدية ) طلقنا ا رواان ماشي كنا مصاحبين انا ونتي ... يعني كل واحد راح لحالو ماضل شي بيناتنا باش نسول فيك وياريت متبقايش تسيفطي ليا مساجات 
روان: يحيى...
يحيى: روااان...انا تزوجت ، شوفي حياتك ولا تتأملين عالفاضي 
روان : اللي كان بيناتنا حب قوي جدا والسالفة ماهي سهلة مثل ما انك شايفها
دوز على لحيتو بيدو : كان حب ونتي فضيتي معاه ... متجيش تلوميني دابا ... كلشي كان بيديك ونتي بغيتي الطلاق وكان ليك اللي طلبتي 
روان: ما كنت ابي طلاق بس...
قاطعها بجدية: بس شنوو؟ كتجربيني ولا شنو زعما 
روان: ماتركت لي فرصة اشرحلك ...
يحيى: تشرحي! كلشي مشروح مابقا فاش نهضرو 
اسراء : بصوت خافت) مال هادو ! شرح لي نشرح ليك علاياش كيهضرو !
خرج فيها يحيى وهي وقفو حدا الحيط كتستنتج بوحدها .. شافها تصدم وخرجات موراه روان شافتها وبقات واقفة انا اسراء عقدات حجبانها وهزات خنافرها فالسماء 
اسراء: شرحو لينا حتى حنا معاكم 
يحيى: مخرج عينيه) كتسنطي عليا؟
اسراء: جيت للحمام لقيتك كتهضر وكتشارحو وبغيت نفهم معاكم حتى انا 
يحيى: ها الحمام دخلي 
شد ليها فدراعها وهي تنترو : طلق مني مابقيتش باغا الحمام 
روان: اسفة
حنات راسها ودازت وبقا يحيى مخرج عينيه فإسراء وهي كتر
اسراء: هادي مرتك اللولة ؟
يحيى: تحركي يالاه
اسراء: طلق مني متشدش فيا
يحيى: الهضرة ماشي هنا 
اسراء: العضرة ما هنا ما لهيه بصحتك بيها 
عطاتو بالضهر ومشات كتعوج قدامو وهوا موراها طالع ليهم الدم .د، ودع خالدون ومشاو ركبو فالسيارة.
دخلات للدار مع الدخلة ضربات البوشيطة مع الحيط ويحيى موراها شاعل معصب
اسراء: انا حمااارة حارني معاااك ولا شنو ؟ فاللول سااهي فيها والتاني مجمع معاها ومقنتين بوحدكم ماعرفت اش خدامين كتهضرو نتا وياها وزايدها تزعف عليا قدامها مالي انا بهيمة اللي غاديا معاك ... زعما هي مرى وانا لاااا ديك الساعة سير بوحدك علاش دايني معاك وجلس معاها نتا تما لهلا فين تجي

يحيى: بغضب) اش كتخربقي اش هاد الهضرة كنسمع !! كيفاش جارك ...بهيمة ولا ماعرفت شنوو ، ياااك قلت ليك شحااال هادي فاش يالاه تعارفنا اااا اسرااااء واااااش مبغيتي تعرفي عليا والو قلتي ليا بفمك مكيهمش اولا لااا
اسراء: بصوت مرتفع ) مكيهمنيييش حتى دابا مكيهمنيش والي كيهمني هوا مظيرنيش ضحكة سمعتي ومن اللول ماتدينيش فين كاينة هي والى بغيتيها سير عندها بوووحدك 
يحيى: هي ساكتة بوحدها وخوها بوووحدووو اش عرفني انا غتكون هي معاه ولا لا ... حنا مشينا عند خوها ... وكن سولتيني غنقوليك بللي الشريك ديالي عندو واحد ختو وحدة كنت مزوج بيها وطلقنا وكل واحد شد طريقو وهي ساااكنة بوحدها وهوا سااكن بوحدو 
اسراء: اهااااه وعلاش جالس تكدب عليا (كتعيبو) نتييي اول حب فحياتي .. نتييي اول باكورة فحياتي وهي جالس كتقوليها كان حب وقتلتيه الحب رجع سراق زيت!
غلبلتو الضحكة وقلب وجهو كيتنهد و قرب ليها بهدوء وشد فيها
يحيى: مكدبتش عليك اسراء...اللي كيبغي بصح مكينساش ... فعلا كنت واحد الوقت كنبغيها ويمكن ماشي حب غير ولف ولاكن فاش عرفتك نسيتها فمرة ومكنحسش تيجاها بحتى حاجة 
اسراء: طلق مني ... حس ولا متحسش وانا ماالي .. دااابا تبان وحدة اخرى وقوليها (كتعيبو) كنت كنبغي اسرااااء ويمكن غير اعجاااب ولاكن فاش شفتك سبحااااان الله نسيت كلشي (خنزرات فيه) شوف نقوليك ... بغيني ولا كاع لا تبغيني وبغيها وتبغيك ولا بغبغ كي بغيتي ماشي شغلي ولااااااكن باش ترجعني انا قردة شامبانزية وتحتحت نتا وياها أ لااااا ونزييدك تزوج بيها نتا كااااع 
يحيى: بعصبية) اسرااااء ...كنهضر معاك نيشااان ونتي اللي ماباغا تعرفي عليا حتى حاجة وقلت مابيني وبينها حتى حاااجة 
اسراء: وجالس داير ليها الخاطر و وااخد راحتك معاها فالهضرة 
يحيى: اش قلت ليهااا كاااع قلت ليها كانت بيناتنا شي حاجة وصااافي مابقاتش وانا تزوجت وراك كنتيي طااالقة ودنك كتسمعي وسمعتي شنو قلت ليهاااا...ومن نهااار طلقنا ماعمرني شفتها ولا وحتى الطلاق متلاقيناش فيه وكل واحد وكل محامي ديالو والصلاة على النبي ومن بعد عمااين تلاقيتها ليوم وكن عرفتها غتجي عند خوها كاع ما نمشي انا .. وهضرت معاه قبل قلت ليه معايا المدام بلاش منتلاقا بختك تما 
اسراء: اهاااااه والى مكانتش المداام ماشي مشكل تلاقا بيها هاااانيااا ياك !
يحيى: يووووووه اسراااء ... راه قلت ليك عماااااين واتا هنا ديييما كنتلاقا خوها وكنتفادى نتلاقاها هي ماشي حتى تزوجتك نتي عاد غنرجع نتفلى معاها فكري شوية 
اسراء: فكر غي نتاااا ... جالس حال عينيك فيها بحال الى انا جراانة ماشي بنااادم 
حيدات الصباط من رجلها وطلعات كتنكر للبيت وخلاتو جالس لتحت ، جلسات حدا المراية معصبة كتحيد فليزاكسيسوار وتسب
اسراء : وجااالس كيزعف عليا قدامها ... بحال الى انا اللي هزيت صبااطي وتبعتو .. وقالك كنتسنط وهوا خدااام يتحتحت معاها ... هنن! انا اللي حمااارة غاديا معاه 
طلع حفيان هاز العباية

فيدو ...سمعها كتنكر وحط العبايا ومشا وقف موراها متكي على الطبلة 
اسراء: حيد بعد مني .. سير عندها اش جاي دير عندي ... ياك هي حسن مني وجالس كتقمع فيا ايوا سير عطيني تيساااع
يحيى: بابتسامة خفيفة : وقتاش قمعتك؟ امم
اسراء: قدامها قلتي ليا كتسنطي عليا 
يحيى: كن جيتي عندي غنشرح ليك كلشي مكاين لاش تسنتي علينا ...
اسراء: عليكم!! ايييه وديك الساعة سخرني نجيب ليك شي براد ديال اتاي وقوليا سيري حتا نعيط ليك وخود راااحتك ... عليناا قااالك مالي انا جايبني من الزنقة
يحيى: الله يهديك .. مالكي اي ملمة قلتها كتشديني منها ... بردي شوية خلي الجو يتكالما 
اسراء: حيد يدك عليا .. وسير ... سير سير عندها راه باقا كتسناك اما انا بزااف عليك (جبدات عينها)
يحيى: هههه ... ندير فيك راسي ونجلس نتعاي معاك حتى انا ... ونجبد ليك داكشي اللي درتي كامل ولا من الاحسن بلاش من الصدع ويخسر لينا المورال 
جاوباتو وهي كتحيد الساعة من اليد: المورال خاسر ليك غير انتا اما انا الحمد لله معندوش علاش يخسر
يحيى: حتى انا مخاسرش ليا المورال ... كاين شي واحد عندو هاد الوريدة فالدار ويخسر ليه المورال ... انا قلت كن بصح كنت كنبغيها منبغيكش نتي 
اسراء: واشري شي كار حطو فقلبك واللي جات بغيها ودير ليها بلاصة فيها 
يحيى: هههه مالكي على اللسان الماضي .. قالتها ماماك نهار اللول ...لسانها باري منها ... والله مكدبات ، واللي شافك يقول ملاك محطوط مكيهضرش
شافت فيه مخرجة عينها: وانا شيطان ياااك ..قولها قولها 
يحيى: شيطان اه ههه 
قلبات وجها كتفرفر بعينها: هه ! ايوا راه الله ميز الحمير برؤية الشياطين ... داكشي علاش كنبان ليك شيطان 
هز حاجبو شاد الضحكة: هااا نتي بديتي كتسبي ... على هاد كلمة حيوان ضربتك 
اسراء: ايوا كن عندي ليك الجهد ويدي بحال يدك كن ضربتكك على هاد كلمة شيطان ... ولاكن دومااج عندي غير فمي هوا كنعرف نضرب بيه 
يحيى: حتى عندي يدي هي اللي كنعرف نضرب بيها 
اسراء: ها الحيط شبع فيه ضرب....عنداك غير تبكي نتا ويضحك هوا 
يحيى: بفففف العفوووو ميهضر معاك حد ... شوفي راسك فالمراية وشوفي فاش كتهضري معصبة كي كترجعي
اسراء: مااالي كي كنرجع!
يحيى: غزااالة تبارك الله (حط يدو على خدها) واخا ندور حتى نعيا منلقاش بحالك ... ومكيناش في الجنس اللطيف اللي كتشبه ليك 
اسراء: شنو دابا كتحشي لي الهضرة؟
يحيى: وناااري ... كنهضر من نيتي راه نتي المشكلة عاارفة راسك هههه دااكشي علاش كتفهميها عوجة (رجع لحن صوتو وهمس فودنها) و واخا هاكا كنحماااق عليك ... وزوينة ونتي معصبة وكتحمقيني ونتي ناشطة ... فجمييع حالاتك كتعجبيني 
جمعات الضحكة كتشوف راسها فالمرااية وتعوج ويدها على طرف شعرها 
اسراء: اممم...وشكون اللي حسن ... انا ولا هي
يحيى: هي متيقاتش فراسك ولا كتغيري منها
اسراء: مزال مخلاقتش هادي اللي نغير منها ... و انا غير سولتك وبلاش من هاد الجواب
يحيى: باسها فحنكها) نتي حسن منهم كاملين ... راه كلشي بااين مكاين لاش تسولي 
اسراء: ههه ... (بدلع)وصاافي حيد يدك
يحيى: ديري معايا شي حل ضااروري .. ميمكنش نشوفك قدامي ونتفرج فيك ... صبري شوية ... كن تعرفي شنو كيوقع ليا فاش كتكوني قريبة مني
اسراء: امم.. راه باااااين كتبان فالمرايا 
يحيى: هههههه ... اييه عينيك ولاو كيدورو بزااف
اسراء: راه نتا اللي باين من الطيارة هههه 
يحيى: ههه ايوا شغااندير .. نتي دايرة بحال المغنطيس 
اسراء: وخلييني نمسح هادشي دابا 
يحيى: يالاه اري شي بوسة 
باستو فحنكو ورجعات للمراية كتمسح وجها 
يحيى: انا داخل للدوش
اسراء: واخا
يحيى: دخلي معايا؟
اسراء: هيهيهي غير بالصحة 
يحيى: هيهيهي واخا هانا خارج عندك نوريك هيهيهي عنداك غير تولي تبكي عليا

مسحات وجها ونضفاتو وبدلات حوايجها لبسات سوميج توب حريري فاالباج ومشات جبدات تقاشر لبساتهم ودخلات فالفرشة بالزربة وطفات الضواو دارت راسها ناعسة ...خرج لقا الضوء طافي وشعل ضوء الفاييوز شافها ناعسة مغطية نصها . . . حيد الفوطة ودخل حداها كيمرر يدو على خصرها ويتحاك معاها
يحيى: عارفك فايقة غير دوري
تنهدات ودارت عندو كتسوط
اسراء: شنو ؟
يحيى : كيفاش شنو! واعرة هادي ! علاش لابسة تقاشر؟!!
اسراء: غير خليهم كيعجبوني
يحيى: لا حيديهم.. بغيت نقيس رجليك
اسراء: خليني نعس عافااك عييت ... لالا علاش كدفع ليا تقاشري برجلك
يحيى: حيديهم بغيت نشوف رجليك ونقيسهم
اسراء: واخا ... يالاه تصبح على خير
خلاها حتى غمضات عينيها وقرب ليها بشوية حتى تخلطات انفاسهم وبقا كيتأمل ملامحها ويدوز يدو على وجها بعينيه الهايمين ، بقا كيتنفس من نفسها ويدوز وجهو حدا وجها ...طبع قبلة خفيفة فحنكها ورجع كيشوف فشفايفها ويقرب حتى قبلها من فمها وبقا كيبوس فيهم على خاطرو ويعض عضات فخفاف ... شوية تجاوبات معها وحطات يدها وجهو وحلات عينيها ...همس وهوا كيشوف فيها بابتسامة خفيفة ويبوس
يحيى: توحشتك...توحشت توحشت الجلسة معاك (عنقها)
اسراء: كنتقصح ايحيى اهنننهنن
يحيى: غنمشي معاك دقة دقة تقولي وقف نوقف صافي 
اسراء: اهنننهنن ناري مافيا...
قاطعة بقبلة نارية على شفاها مع همسات ولمسات ثم انطلقت الرحلة . حتى وصلو لمرحلة الايلاج وهوا يصوني تيليفون ديحيى 
اسراء: بلاتي شي واحد كيصوني
يحيى: خليه
اسراء: شوف شكون 
يحيى : شوو من بعد
تقطع الرنين وعاود صونا من جديد وفمل لحضة كيبغي يحيى يدخل فالصح كتوقفو اسراء
اسراء: بلاتي نشوف شكون 
يحيى: جلسي دابا خلينا حتى لمن بعد.. ولا تري داك تيليفون نطفي والديه 
مد يدو لتليفون هزو بغا يطفيه وهوا يلقى روان ولسوء الحظ قشعاتها اسراء وهي ناعسة على ضهرها 
اسراء: هييييه!!! عليها كتقول ليا من بعد ... لا منحاوبش ... نوووض بعد مني جالس ضحك عليا ولا شنو 
زيرها بعصبية: رااه معرفتهااش ومعندي معاها حتى علاااقة 
اسراء: نوض عليا بعد منييي ... واش انا مونيكة عندك تبرد فيا غريزتك ... نووض نووض نوووووووووض بدات كدفع وتقمش وتبكي وهوا فوقها كيشد ويهرب وجهو .. شوية تكى حداها معصب وهي جارا الغطى على سدرها وكتبكي وترجع شعرها للور
اسراء: جاااوبهااا داااابا... جااااوب اهىءاهىءاهىء 
يحيى: ز**** كي دااير تفووو اش بغات هادي 
اسراء: نووض سير عندهااا نوووض ... كتلعب فيا وتلعب عليا كلبة انااا عندك 
هي كتغوت وهوا حداها مغطي نصو كيصوني على روان ويعاود ومكتجاوبش
يحيى:بعصبية شاد تيلي فودنو كيتسنى الرد) المرض الله ينعل *****
ناضت اسراء كتبكي هزات بينوارها لبساتو ودخلات للدوش سدات عليها وجلسات تبرد غدايدها فالبكى ... شوية ناض لبس الشورط ومشا عندها كيدق فالباب ويسوط بغضب
يحيى: حللييي ... حلي الخرى ولا نفرع مووو
حلات ليه كارزة على سنانها ومخرجة عينيها 
اسراء: شنووو بغيتي؟ هانا خرجت ياا الكداااب يااا المنااافق ... تقيتك فاش قلتي ليا مابينك وبينها والو .... ونمرتها اللي مقيد عندك وكتصوني علييييك ... عنداااك يحسااب غرت علييك وااسيييير ربح بيها وبزااف عليكم انا

يحيى: بغضب: مابيني وبينها والووووو هاكي تيليفون قلبيه 
شدات تيليفون بعصبية وضربات مع الارض حتى تشتت ... قلب وجهو معصب كارز على سنانو ويدو على لحيتو وهي كتغوت مغددة 
اسراء: بعد منيي ماباغااااااش نتزوج مااابااغااااااش البشااار عطيوني تيساااع ... كنكرهك ابنااادم واااا كنكرهك كرهتيني فيك ... ماااالهااا شكووون غتكووون هااا ولا هي اماراتية وانا مغربية هااا.... 
يحيى: اسرااء والله مابيني وبينها شي حاجة والله شاهد ... وكن قلبتي تيليفون عاد هرسيه 
اسراء: كتنهج) شتي نتوما غير شمااايت ... باغيين غير فين تفرغو داكشي دياالكم وحنى عندكم بحال الماكينات ... سير بعد مني... عطيني شبر التيساع يا الشماتة 
يحيى: شماتة ياك ! زيدي شنو اخر.
اسراء: مااااشي رااجل .
يحيى: مابغيتشش نحط فيك يدي بمسبتك ديك الحمارة ولاكن نتي لسانك طوال كتر من القياس وخاصو يتقطع
جرها من شعرها وسفرقها ولاحها فوق الناموسية ومشا للماريو بغضب كينهج 
يحيى : ماشي راجل ... وشماتة وهانتي غتعرفي الشماتة كيداير
جبد السمطة ورجع ليها وهي كتهرب فراس الناموسية وتغطي رجليها ، بقا عليها بالسمطة فينما جات الضربة بقا كيضرب والغضب معمي عينيه حتى مابفاتش كتقدر تحرك وكتهز مع كل شحطة كتجي فيها .
يحيى : درتك فوق راسي وواعدت نفسي نحطك فعيني ورديتيني ماشي راجل وليووووم غنوري ديلمك الرجلة والشماتة ديال بصح. 
لاح عليها السمطة وهبط خلاها كتنخصص سخفانة ولحمها مجروح بالسمطة ورجع عندها عينيه حومر هاز حديدة رقيقة فيدو وجرها من شعرها 
يحيى: شفتي هااادي... هادي اللي غتفكرك فالرجولة 
شافت فالحديدة فشلانة ، شد ليها يدها وهي مرخلية وحط عليها الحديدة حتى غوتات فالسماء وبدات كتنقز فبلاصتها ... عاود شد ليها يدها الخرى وهي كترعد وحطها لها تما وهي كتغوت تغوت تغوت حتى تقطع فيها الصوت وسخفات ليه . ناض خلا ليها يديها مكويين ومشا هز تيشورط وهبط لتحت خرج وسد وزدح الباب .
ت6h30 ديال الصباح واسراء مرمية فوق الناموسية لحمها زرق وندبات يديها تنفخو ... بدات كتحرك بشوية حتى حلات عينيها مدورهم فالسقف ...شوية ناضت جلسات سخفانة 
اسراء: اااه.... اننن ...اااامااماااا اننننننهنننهنننىءاهىءاهىء😭😭
ناضت كتبكي وتشهق وتسوط على يديها وتشوف فرجليها وحالتها وتزيد فالبكى .
مشات للبلاكار كترعد جبدات عباية كحلة لبساتها وشمعات شعرها بزز كتحاول متقيسش الحرقات هبطات لتحت خايفة كتقلب عليه مالقاتوش ومشات جربات الباب وهوا يتحل وخرجات بلهفة نزلات لتحت . مشات كتجري جيهت باب الاقامة باش تخرج وهي تشوفو نازل من الطوموبيل مغوبش وزدح الباب، شافت يمين يسار مخلوعة ويدها على فمها ومشات تخبات مور واحد واحد الشجرة صغيرة نابتة ففاز داخل العمارة ...تحنات كتشوف فيه داخل وكتزيد تخشى فالشججرة مخلوعة كترجف حتى طلع فالاسانسور وهي تخرج كتفتف وتشوف قدامها ماعارفة فين تعطي بالراس .. شافت يمين يسار مخلوعة وهي تشد طريق ليمن كتجري هازة العباية والبلغة فرجلها

شدات طريق بعيدة على الاقامة كتجري وشعرها مدلي من اللور ...شافت موراها واحد تابعها كيتمايل وبدات كتبكي بصوت مرتفع وتغوت هاربة ... وصل ليها بغا يشدها وهي تخرج فالشانطي الكبير وقفات الوسط كتغوت حابسة الطريق ...وقفات واحد الطوموبيا ومشات عندها كتجري كضرب فالباب يتحل ، ركبات اللور مخلوعة ودورات وجها كتشوف موراها وهي كتبعد ويديها على قلبها مخلوعة ... شاشفت قدامها لقات بنت جالسة لابسة غوب سواغي والراجل اللي وقف ليها لابس عباية بيضاء كييشوفو فيها باستغراب 
اسراء: ككك.. كك ..كان تابعني داك .. كاك الشمكار
البنت : بصدمة) نتي مغربية!!!! 
الشخص: مين سوا فيكي هييك ؟؟؟ شو صار لك 
البنت: شووف قداامك كنت راح تخش بالباص
الشخص: لا شفتو 
البنت: شوو! ماكنت راح تخش بالباااص!! شوف قدامك 
الشخص: من ويين ... سيدا ولا لف ؟
البنت: روح سيداا
الشخص كان غيدخل فكار صغير مللي شاف اسراء فديك الحالة وبقا هوا البنت كيهضرو واسراء كتشوف فيهم وتبكي على حالها ... تلفتات البنت عندها بشفقة 
البنت: شنو وقع ليك ؟ تكرفس عليك شي واحد لا شنو !! مالكي عاودي ليا شنو وقع
اسراء: 😭😭😭 اهىءاهىءاهىء 
البنت: تنهدات) واش باغا تمشي لشي بلاصة نوصلوك ليها؟
اسراء: لاا. اهىءاهىءاهىء ماعندي فين نمشي 
البنت" وشنوو ..؟؟ تمشي معايا؟
يالاه تمشي معايا منقدرش اختي نخليك فالزنقة و باينة فيك جديدة هنا ... يالاه تمشي معايا 
اسراء: فين؟
البنت: اتا ساكنة غير هنا ... كارية انا والبنات مهم يالاه تمشي معايا ويكون خير
اسراء: واخا اختي شكرا
البنت: وييلي هااانيا اختي ماشي مشكل راه كاع بنات البلاد 
وقفات الطوموبيل ونزلات اسراء مع البنت طالعة فالدروج سكرانة شادة راسها بزز واسراء كدفعها حتى للشقة دخلو لشقة صغيرة انيقة وبقات اسراء غادا كتشوف فجنابها بانو ليها البنات كل وحدة فين ناعسة فبيت 
البنت: بلااتي ياختي راسي مشقوق ... نشرب شي حاجة ونجلس معاك اما دابا ماقدارش نهضر ... ولا عرفتي شنو الصباح هادا اجي نعسي ها بيتي ... دخلي هنا ... هاكي بيجامة نعسي فيها ... ناري ياختي بقيتي فياا والله شكون دار فيك هاد الحالة ؟ خاصك ديكلاري بديلمو وتشوفي يلا متجرجر مزيااان ... هه ! غير اجي وضرب وتعدى 
اسراء: منديكلاري ما نزمر ... الحمد لله اللي تفكيت وهربت 
البنت: بدلي حوايجك ونعسي ... انا جاية نعس حداك... اجي بعدا شنو سميتك؟
اسراء: اسراء ونتي؟
البنت: شيماء ... نعسي اختي نعسي رتاحي.
بدلات اسراء حوايجها وطاحت نعسات نعسة عميقة . مافاقت حتى فيقوها صوت البنات كيهضرو بالجهد وهي تحل عينها كتستوعب فين راها ... لقات شيماء ناعسة حداها فسابع نومة وبقات تابتة فبلاصتها كتسمع البنات كيهضرو غاديين جايين ويعاودو على لبعضياتهم .. من المعاودات باينين كيهضرو على رجال وكيضحكو عليهم . بقات متكية كتسنط حتى فاقت شيماء وتقلبات جيهت اسراء 
شيماء: ههه فقتي! 
اسراء: اه
شيماء: نعسات على كرشها مدوخة بالنعاس والمكياج مجلخ فوجها كتشوف فأءسرا) عاودي ليا عاودي ... مالكي شنو وقع ليك؟ واش هربتي لشي حولي ولا شنو؟
اسراء: لا ... راه مزوجة وهربت لراجلي
شيماء: اويييلي قدك كيتزوجو! اجي بعدا شي حولي هادا بااينة 
اسراء: واا مغريبي
شيماء: حاااالفي!!! ودار ليك هادشي
اسراء : وراه ناض الصدع ودار ليا هاكا وهربت ليه ... كنكرهو مكنحملش فيه الشعرة... وحتى انا ماخليت ليهش ... كواني فيديا ولد الحرام شوفي كي رجعت

شيماء: ناااري حمااار هادا ... سيري ديكلاري بيه وتشوفي الى متشد 
اسراء: لالالا بلااش... بغيت غير يعطيني تيساع منشوفو ميشوفني
شيماء: وا نتي المشكلة مزوجة دابا معندك كي ديري.. لا وراق لا لاسبور لا والو راه الى شدوك البوليس مشيتي فيها... ماعادا الى عرفتي شي حولي يوقف معاك وطلقي منو و شوفي كي ديري يضمنك شي واحد هنا ويدير ليك الاقامة باش حتى واحد ميهضر معاك... اما دابا راكي فخطر
اسراء: ايوا وشنو ندير؟؟ مشكييلة هادي
شيماء: دابا نسول ليك واحد المحامي كنعرفو هوا يقولك شنو ديري... هاد راجلك اش كيدير؟ 
اسراء: لابااس عليه وعندو مشاريع فالمغرب وغيسطوغون كبيرة هنا فدبي شريك هوا وشي واحد 
شيماء: بصاااح!! غيكون مرفح ... ماشي غير اجي ودير مشروع فدبي احبيبتي 
اسراء: ماسوقيش فيه يعاود لمو ... بغيت نتفك منو وصافي ... كان عزيز عليا مي دابا فاش دار ليا هاد الحالة كرهتو 
شيماء: فخبارك بهاد لاطاي وهاد الزين ديري لاباس فرمشت عين هنايا... راهم بنات خيبوعات و شراو لواليديهم الديور فالمغرب وهزو خوتهم 
اسراء: بصح! ونتي شنو كديري؟
شيماء: ههههه راقصة فواحد البار ... متسمعيش بار يحسابك البيران اللي فمغرب ... هادا بار كلاص 
اسراء: وكي درتي جيتي؟
شيماء: كونطرا... جيت على اساس نخدم فصالون الحلاقة وضمني واحد الحولي هوا هاد المحامي اللي قلت ليك .. هوا اللي ضبر ليا على كونطرا وجيت هنا قلبتاها شرقي هههه 
اسراء: ويييلي هههه مسخوطة 
شيماء: هاهما البنات كاينين اللي خدامين فصالونات واللي خدامين فأوتيلات ... تا نتي راه السيبة كاينة هنا ...ماشي بحال السعودية 
اسراء: مكرهتش نخدم فأوتيل 
شيماء: فكي جرتك بعدا وعاد ديك الساعة فكري فالخدمة 
اسراء: دابا يلا خرجت يشدوني البوليس؟
شيماء: لا ميهضر معاك حتى واحد ديري اللي عجبك ولاكن الى تصابيتي فشي قنت مشبوه ولا درتي شي موصيبة وجمعوك البوليس تما فين غيسولوك على الاوراق وشكون ضامنك ... الى ملقاو عندك والو يخليوك حتى يبان مولاك 
اسراء: هيييه!! تفووو على زهر
شيماء: هه ! وشنو يحسابك ... راه خص تكون عندك معرفة باش تلقاي اللي يوقف معاك ... وهنا الحوالى كيموتو على المغربيات تشطحيه كي بغيتي وميدي من عندك باش ينقي سنو ...
...: شيمااء! ماقلتيش شكون هاد البنت
قلبات شيماء وجها جيهت الباب : هادي صاحبتي مزوجة هنا وتخاصمات مع راجلها وجات عندي
قلبات وجها جيهت اسراء وغمزاتها بالتخبية 
...: ااااه... مرحبا بيها
اسراء: شكرا اختي
شيماء: ومالكي كتعوجي مالها متقلة عليك؟
البنت: لااا ويييلي بلعكس غير سولتك 
شيماء: اييواا سبحاان الله 
مشات البنت وتقلبات شيماء كتعوج وجها: بناادم كي داير ... عنداك تقولي لشي واحد هاربة... راه يشريوها ليك هنايا ويبيعو فيك كي بغاو هانا علمتك 
اسراء: بخوف) اوييلي 
شيماء: صافي طمي والي سولك تسيفي على جدو ... يالاه نوضي نعطيك بومادا ديريها باش يبراو يديك ... وييلي ولد الكلبة عطاك قتلة تموتي ماتنسايها
اسراء: ولاهيلا نمووت مانساها ... دااابا نعاود ليك علاش وكيفاش غير حتى نتبت راسي راه مزال ممتيقة هادشي اللي واقع ليا 
شيماء: يالاه نوضي... انا نمشي ندوش ونتي فطري راه ماكلتي فالتلاجة واللي هضرات معاك متحاشيهش ليها وخليها حتى نخرج ليها 
اسراء: غتجبدني شي وحدة فيهم نشطب بيها الارض
شيماء: هههه باااينة عليك قبيحة ... وسرهم نيت معنديش معاهم وجابك الله تونسيني 
اسراء : غير نقاد حريرتي وانا معاك هنا تا للقبر هه

ناضت طلبات من شيماء بيجامة طويلة باليدين باش تخبي الطبايع وخرجات للكوزينة حطات ليها شيماء الفطور ومشات للدوش ...جلسات اسراء كتفطر ... دخلات وحدة حلات التلاجة جبدات الماء وتكات على البوطاجي بضهرها شربات وشافت فإسراء
البنت: هادا شعرك ولا ملسقاه؟
اسراء: بميوعة) ملسقاه
البنت: امممم...وهادوك عينيك؟
اسراء: ليلونتي اختي
شافت فيها البنت مطلعة حاجبها وحطات القرعة وخرجات . 
دوزات النهار بوحدها مع شيماء فالشقة والكل خرج مشا يقضي شغلو وبقات هي كتعاود لشيماء القصة من اللول حتى للاخر جابو بيها النهار . طول اليوم وهي كتعالج بالتلج فالكدمات اللي فجسمها وكلش شوية تخوي بومادا على الحروق حتى تفشو . وصل الليل وتجهزات شيماء للخروج ووصات اسراء تبقى فالبيت وتبعد على البنات ، وداكشي اللي كاين ..كلات حتى شبعات ومشات سدات عليها فالبيت ونعسات حتى للستتة دالصباح عاد سمعات الدقان فالباب وحلات لقات شيماء مقلوبة بالشراب ... دخلات تلاحت بصباطها نعسات ورجعات اسراء كملات نعاسها . نفس الروتين فاليوم التالي ... لبنات شي داخل شي خارج ..شي كيخدم بالليل وينعس بالنهار وشي كيخدم بالنهار وينعس بالليل .. شي كيشرق شي كيغرب وكل واحد عايم بحرو وحتى وحدة ممسوقة للاخرى . واللي لفت انتباه اسراء وعجبها هي الحرية اللي عايشينها وكيديرو اللي بغاو عكسها هي اللي كانت كتنمنى دير مابغات بلا مايتحكم فيها شي واحد . كتشوف البنات كيكميو ... ها اللي متكية فبيتها كتكمي وتهضر فالتيلي ها اللي جالسة كتفرج وتجمع مع صاحبتها وحاطين الشراب كيشربو ها اللي جالسة تصايب لصاحبتها وتقادها باش تخرج . كيلبسو اللي بغاو ويتصرفو كي بغاو...شوي شوية بدات اسراء كتقرب منهم وتجلس معاهم حتى تصاحبات معاهم ورجعات مطلوقة وتحلو ليها العينين على بزاف دالحوايج ... وعجابتها الحياة والحرية اللي عايشينها البنات وزاد عجبها الحال من بعد ما خرجات معاهم سهرو فبواط مجموعين ، ترددات فالاول باش بغات تشرب حتى هي ولاكن تراجعات وخافت تفقد السيطرة و تخرج بيها العاقبة في ما لا يحمد عقباه ، فكل مرة كيقرب منها واحد يهضر معاها كترفض وفكل مرة كيزعموها البنات باش تطلق العنان لراسها كترفض ... رجال كبار وشباب صغار .. منهم لبنانيين و مصريين وخليجيين وحتى مغاربة ... ولا واحد فيهم ما عمر ليها العين او قبلات تهضر معاه . 
كضل النهار كامل تعالج جسمها من قشور الخيار و مطيشة والتلج و كتحشم طلب للبنات مساحيق التجميل ديالهم لانعا كتسمعهم كيدابزو على بحال هاد المواضيع . 
برا لحمها وبراو الحروق واها خلاو الاتار ديالهم على يديها ... وعيات ما تجرب فالخلطات ودهن فالبومادات باش تحيدو . كملات 20 يوم فالشقة مع البنات كلها فالضحك واللعب ولاكن من بعد بداو كيحشيو ليها الهضرة وحتى من شيماء حشاتها ليها مرارا وتكرارا
شيماء: انا خارجة هاد الليلة .. افف عييت ... خاصك اصاحبتي حتى نتي ديري شي حاجة راه البنات ميبغيوش تبقاي جالسة معاهم وهما يخلصو الكرى ويخلصو الماكلة وكلشي ... الى جينا حتى حنا نديرو بحالك راه مغنطفروهش
اسراء: وشنو اصاحبتي واش لقيت خدمة ومخدمتهتاش! وقلتي ليا بفمك غتهضري ليا مع المحامي ومزال مكتين والو
شيماء: وا هاد الزبل تا هوا مسافر راه فالمغرب ... يخخ 
اسراء: انا باش نجيك من اللخر داكشي ديال الرجال وتخربيق معنديش معاه وعاودت ليك وقلت ليك بمسبتو ناض الصدع بيني وبين راجلي 
شيماء: ناااري كوراه تسطى بالتقلاب
اسراء: يمووت كاع ... لحمي على سبة وهوا هلكو ليا وطابع الحراق فيدي براو ومابغاوش يتحيدو 
شيماء: عرفتي شديري ... يالاه تمشي معايا ... جلسي بحال بحال الناس وكونونظي ليك شي كاس ولا قرعة حطيها حداك واخا متشربيهاش
اسراء: وشكون يخلصها؟
شيماء تأ تا نتي .. عطا الله اللي يخلصها .. راه قلت ليك ديك المرة نتي بهاد الفورمة وهاد الزين ديري لاباس ... شوفي غير شحال من مرة خرجتي معانا وبمسبتك مكنخلصوش الطبلة حتى كنلقاو واحد مخلصها علينا فطريقك ههه ... يالاه لبسي شي غوب من هادوك دياولي ويالاه 
اسراء: واجي صايبي ليا شعري
شيماء: يالاه نوضي 
ناضت اسراء صايبات الشعر والمكياج ولبسات غوب كحلة محجرة قصرية معرية من الصدر ونزلات مع شيماء كتعوج عاجبها الحال ... طلعو مع الشيفور وصلهم للكباري ودخلات شافت شيماء فين كتبدل ... بقات معاها تا لبسات ومشات مع واحد النادل جلسها فطبلة بوحدها وحط ليها قرعة باش تخسب ليها كونسوماسيون . عمر ليها كاس ومشا خلاها جالسة كتفرج فشيماء وهي كتشطح والفلوس كيتشتتو عليها . من طاولة اخرى كانت عيون مراقباها كضحك ضحكة جانبية كتشوف فاسراء اللي مشا جلس حداها واحد فارض راسو عليها وباغي يتاعرف معاها ومبرزطها ... كانت العيون هي عيون روان جالسة مع جوج صحاباتها كيتعشاو . جبدات تيليفونها فالحين دارتو فودنها وناضت خرجات برى كتهضر 
روان: الووو... الوووو يحيى ... ما طلع صوتك علي الله يخليك ... انا اتلصلت فيك الحين تجي تشوف زوجتك المصوونة اللي موتتني عليها من القهر ورفعت ايدك علي وزعلتني عشانها ... تبي تشوف بعينك هي فين ده حين ... تعالى وشوفها قاعدة تسولف وتضحك مع شخص تاني بالكباري ففندق **** 
قطعات وبدات كتنفس مغددة وضحك بمكر : الا اخليها تمووت قبالي وينكسر هادا خشمها العالي... انا هيك تسوي فيني يا محمد يحيى عشان فاجرة ...والله راح خلي عيونها تدمع جمر مثل ماخلت دموعي تنزل مطر

اسراء جالسة قالة وجها وعاقدة حجبانها ماحاملاش تشوف جيهتو وهوا كيفرنس ليها .. دخل يحيى للكباري كيقلب بعينيه المليءة بالحزن والغضب الشديد ... لمحها جالسة وخرج عينيه مزير على سنانو ومشا فاتجاها كيشمر القميجة على يديه .. تلفتات بميوعة بغات تغوت على الشخص اللي حداها وهي تجي عينها فحيى شافتو جاي عندها وناضت وقفات مخلوعة كتشوف فجنابها .. دفعات الكرسي اللي حاداها ومشات كتجري ... كذلك يحيى شافها كتجري بدا كيجري موراها وصل للطبلة ضرب الشخص اللي معاها بلكمة وتبعها ، هي كتحري هو كيجري والطالون عالي فرجلها وشعرها كتطاير وهوا موراها كيدفع فاللي جا حداها باش متلفش ليه... شدات طريق الكواليس والممرات وغادية هاربة كتشوف موراها ... تلفتات لقاتو وقف كيشوف فين مشات ... قشعها وبدا كيجري ... عاودات هربات معارفة فين تمشي ومنين تخرج ... شوية وهي طيح فالدروج وسمحات فالطالون وضرباتها بجرية حفاينا حتى خرجات للشارع ومشات مع الجنب ديالو كطير كي الفرفارة ورجليها كيدورو بالزربة عريانين ولاغوب كتزلق ليها لفوق وخي كتهبطها بيديها بالزربة ... تلفتاتو شافتو خرج من الكباري كيقلب يمين يسار حتى شافها قاطعة الشانطي كتجري جيهت الربيع والجردة فنصاص الليل وتبعها كيجري . 
اسراء: وااااغوو .. واااااغغغغغغوووو
بدات كتغوت وتجري فوق الكازول حتى نقزها عليها من كتفها وهي طيح كتغوت وطاح عليها كيشد بيديه وهي كتفركل ودفع 
اسراء: كتلهت) وااااا عتقوووو الرووووح اعباااد الله ... وااااعتقووووووونيييييي ... بعد مني بعدمنييييي الزمر الخراااا 
يحيى: كينهج )غوتي دابا... احي لدييلمك والله لافلتي 
زلقات من يدو كتحبو على ركابيها هاربة وهو ميشدها كتفلت ... ناض على ركابيه فوق الربيع جرها من رجلها ووقف هزها كتغوت ومشا بيها كيدافع هو وياها وحاكمها حتى للباب د الطوموبيل وهي تحل رجليها فالباب مابغاتش دخل وكدفع برجليها 
اسراء: طلق منييي منمشيش معاك ... وااااااعععع اهىء اههننننننهننن اماااااامااا يامانا اجي تشوفي بنتك شنو كيوقع ليها
يحيى: دخلي ... واااا دخليييي ولا نضرب مك نسخفك 
دفعها وسد عليها وهي كضرب الزاج وتبكي باغا تخرج... طلع حداها ديمارا الطوموبيل مغزف كيلهت واناطلق بيها مهبط ليها راسها على رجلو باش متحركش ودافع .
دخلها للدار كتفركل بيديها وجليها والكسوة مقطعو وهو مطرطقة ليه القميجة ومشركة كانلة من الصدر وعنقو فيه 3 دالشرطات بدفارها نازلين.
لاحها لداخل اسراء جالسة قالة وجها وعاقدة حجبانها ماحاملاش تشوف جيهتو وهوا كيفرنس ليها .. دخل يحيى للكباري كيقلب بعينيه المليءة بالحزن والغضب الشديد ... لمحها جالسة وخرج عينيه مزير على سنانو ومشا فاتجاها كيشمر القميجة على يديه .. تلفتات بميوعة بغات تغوت على الشخص اللي حداها وهي تجي عينها فحيى شافتو جاي عندها وناضت وقفات مخلوعة كتشوف فجنابها .. دفعات الكرسي اللي حاداها ومشات كتجري ... كذلك يحيى شافها كتجري بدا كيجري موراها وصل للطبلة ضرب الشخص اللي معاها بلكمة وتبعها ، هي كتحري هو كيجري والطالون عالي فرجلها وشعرها كتطاير وهوا موراها كيدفع فاللي جا حداها باش متلفش ليه... شدات طريق الكواليس والممرات وغادية هاربة كتشوف موراها ... تلفتات لقاتو وقف كيشوف فين مشات ... قشعها وبدا كيجري ... عاودات هربات معارفة فين تمشي ومنين تخرج ... شوية وهي طيح فالدروج وسمحات فالطالون وضرباتها بجرية حفاينا حتى خرجات للشارع ومشات مع الجنب ديالو كطير كي الفرفارة ورجليها كيدورو بالزربة عريانين ولاغوب كتزلق ليها لفوق وخي كتهبطها بيديها بالزربة ... تلفتاتو شافتو خرج من الكباري كيقلب يمين يسار حتى شافها قاطعة الشانطي كتجري جيهت الربيع والجردة فنصاص الليل وتبعها كيجري . 
اسراء: وااااغوو .. واااااغغغغغغوووو
بدات كتغوت وتجري فوق الكازول حتى نقزها عليها من كتفها وهي طيح كتغوت وطاح عليها كيشد بيديه وهي كتفركل ودفع 
اسراء: كتلهت) وااااا عتقوووو الرووووح اعباااد الله ... وااااعتقووووووونيييييي ... بعد مني بعدمنييييي الزمر الخراااا 
يحيى: كينهج )غوتي دابا... احي لدييلمك والله لافلتي 
زلقات من يدو كتحبو على ركابيها هاربة وهو ميشدها كتفلت ... ناض على ركابيه فوق الربيع جرها من رجلها ووقف هزها كتغوت ومشا بيها كيدافع هو وياها وحاكمها حتى للباب د الطوموبيل وهي تحل رجليها فالباب مابغاتش دخل وكدفع برجليها 
اسراء: طلق منييي منمشيش معاك ... وااااااعععع اهىء اههننننننهننن اماااااامااا يامانا اجي تشوفي بنتك شنو كيوقع ليها
يحيى: دخلي ... واااا دخليييي ولا نضرب مك نسخفك 
دفعها وسد عليها وهي كضرب الزاج وتبكي باغا تخرج... طلع حداها ديمارا الطوموبيل مغزف كيلهت واناطلق بيها مهبط ليها راسها على رجلو باش متحركش ودافع .
دخلها للدار كتفركل بيديها وجليها والكسوة مقطعو وهو مطرطقة ليه القميجة ومشركة كانلة من الصدر وعنقو فيه 3 دالشرطات بدفارها نازلين.
لاحها لداخل وزدح البوب

وزدح الباب وحط يديه على جنابو كيخزر فيها 
يحيى : سمعي..حتى شرويطة من حوايجك ما تبقى كدور هنا ... مع الستة دالصباح غتمشي للمغرب
اسراء: وااا بعد مني ... خليني عليك اش بغيتي عندي
يحيى: الهضرة ماشي هنا ... الهضرة فاش تحطي رجليك فالمغرب
ناضت وقفات بتحدي: مغنمشيش 
يحيى: كينهج ويهضر بزز ) شوفي...غادي نقتلك هاد النهار وعارف راسي اش كنقول... الى بغيتي تبتي وديري عقلك ومنشوفش وجهك قدامي غيكون حسن . . . ولا راه غنشدك نسلخ ليك الجلدة ونتي حيا كتشوفي (بصوت مرتفع) يااالاه تحركييي
تكمشات كتفتف من صوتو اللي طلع اللي كالرعد وكمشات يديها حدا فمها راجعا باللور كتبكي وتنخصص وتردد بصوت خافت 
اسراء: ماباغاش نمشي للمغرب ماباااشش نمشي للمغرب هاىء اهىءاهىءاهىء 
يحيى: بعصبية ) غتمشي .. ورجلي على رجليك ... (كيحرك راسو)مزياان.. مللي وصلات بيك الدرجة تهربي بحال الى جايا بوحدك... هادي هضرة اخرى 
اسراء: بترجعي ) عافاك خليني هنا منمشيش للمغرب انننهننن
غمض عينيه تابت كيسوط من نيفو ورجع شاف فيها بغضب : سمعي... مالاغيش نسمع صوتك ولا نشوف وجهك ... غديري داكشي اللي قلت ليك ولا غنجمع ليك هادشي كاامل فشي قتلة 
سكتات كتبكي وتغبن بوحدها وطالعة فالدروج وكل شوية تلفت ليه كتبكي وترجاه بعينيها وهوا كيشوف فيها بحزن وغضب جالس متكي علىى ركابيه ...

دخلات للدوش ساهية كتبكي وتخمم جلسات فالبانيو والماء نازل عليها كتغسل رجليها . خرجات من الدوش بدات كتجمع حوايجها بعصبية فالباليزة ومشات تخشات فالفراش كتفكر حتى نعسات . صبح الحال وفاقت على صوت يحيى واقف عليها بسروال دجين وقميجة بلو مارين موقف الباليزات فالباب ... حلات عينيها بزز شافت فيه 
اسراء: شنو؟
يحيى:بجدية) نوضي يالاه تمشي...وبلا هضرة فهاد الصباح وبلا متزيدي تعصبيني
سكتات مغوبشة وناضت لبسات دجين كحل وسبرديلة من "ديور " وتيشورط كحلة واسعة مكتوبة بحروف فالابيض ... جمعات شعرها كعكة مبعترة وهزات صاكها فيدها ووقفات كتماكي وجها وتعكر بالموف مغلوق ويحيى مربع يديه موراها طالع ليه الدم
يحيى: ماغنبقاش واقف كنتسناك هنا ... تحركي
جمعات مكياجها بالنفخة فالصاك وخرجات موراه حتى للتحت ووقف شد فيها طلعها هي اللولة ركبها وسد عليها ورجع هز الشانطات حطهم وركب حداها . الطريق كاملة وهي مربعة يديها وطالع ليها الدم حتى للمطار . شد واحد هز ليه الباليزات وشد هوا اسراء فيدو مزير عليعا مطلقهاش .. ركبو فالطيارة وجلسها بالزعفة وجلس حداها وانطالقات الرخلة فصمت حتى وصلو للمغرب . نفس الشىء بقا شاد فيها حتر كبها فسيارتو bmw ومشا كيطير ماوقف حتى للباب دالعمترة فين شرى ليها الدار ونزل حل ليها الباب وجرها من يدها
يحيى: نزلي... يالاه تحركي
اسراء: ااااي.. اهنننهنن يدي ااه اهىءاهىءاهىء  😢
يحيى: طلعي تحركي 
طلعها للشقة ودخل سد الباب بالجهد . الشقة جاهزة ومصلوحة ومفرشة بفراش كلاسيكي وراقية كيما تافقو عليها فالاول . جلسات ور عينيها فالدار عاقدة حجبانها وجلس هوا قدامها فوق طبلة دالزاج مكفض الفميجة على يديه وشاف فيها بجدية 
يحيى: سمعي ابنت الناس... اللي نطولوه نقصروه ... نهار جيت نخطبك قبلت على هبالك وصبرت على فشوشك وقلت مافيها باس بنت صغيرة ومزالة طايشة ... سبيتني وسرطتها وتجرءتي وزدتي تعاليتي فوق هادشي وقلتي ماشي راجل ... ومعايا مكتحسي بوالو دونك انا ماشي راجل فعينيك ياك ... واخا لاللة... ضربت على هادشي وندمت وكرهت راسي على داكشي اللي درت ليك ولاكن اللي منسمحش بيه هوا تهربي ونتي موالة فعنقي و20 يوم ونتي خارج الدار فبلاد ماشي بلادك ونلقاك فاللخر فبار جالسة عاجبك الحال ومعرية على فخادك وفرحاانة... هادشي ميمكنش نسمح بيه وكبراياءي ميسمحش ليا نتقبل هادشي . (تنهد ) المهم ابنت الناس... هانتي فبلادك ومن اليوم راكي... مطلقة ... وغتبقاي هنا حتى يجيو واليديك وكيما خديتك من عندهم النهار اللول غنردك ليهم وديري ديك الساعة اللي عجبك . انا كنت قادر نصبر على كلشي ... الا تهربي وتخرجي الطريق هادي معمرها تكون .(ناض وقف ) ها نتي حرة ... وراكي مطلقة وبراتك غتوصلك وواليدك ليوم قبل غدا يكونو عندك .. ومن هنا لتما غتبقاي هنا وهادي اخر هضرة بيني وبينك . الله يعاونك 
خرج من الدار خلاها مصدومة وزدح الباب وسورتو من برى .

جلسات فبلاصتها فحالات ذهول كتراجع الكلام اللي قال ليها وعينيها مركزين على نقطة وحدة ... فجأة نزلات دمعة من عينها هي اللي فيقاتها من الذهول اللي كانت فيه ...حطات يديها على خدها باستغراب مسحات الدمعة وعقدات حجبانها كتشوف فيدها 
اسراء: وعلاش كنبكي؟ وعلاش غيبقى فيا الحال وانا اللي باغا الطلاق ومحاملاش نبقى معاه ... علاش غنتقلق ولا يطير لي صاافي مشا الله يعاونو .
ناضت وقفات بصرامة هازة راسها وبدات كدور فالدار وتشوف كيدايرة .. دخلات لغرفة النوم ، وكيما طلبوها لقاوها بأتاتها الكلاسيكي والحمام حتى هوا فاللون الذهبي كلاسيكي ، عجبها الفراش واناقة الشقة بأكملها وراءحتها الجميلة المعطرة المكان ... خرجات من الكوزينة كتمشى فالكولوار وتسرح عينيها وهي تشوف الهاتف الارضي محطوط فوق طبلة زجاجية مزخرفة بحال الرخام ... شدات السماعة فيدها حطاتها على ودنها و ودوزات النمرة
اسراء: الو بابا ... انا اسراء كي دايرين لاباس عليكم؟
حسن: ااااهلاااان ابنتي كيداايرا لاباااس بيخيير؟ كي داير يحيى واش رجعتو؟
اسراء: اه ابابا رجعنا...واش حداك اسية نهضر معاها؟
حسن: لا اسية قالك هاد النهار مشات للبنكة تفضي معاهم وغتمشي حتى هي لمراكش تخدم تما 
اسراء: اااه مزيااان...عطيني نمرتها
حسن: بلاتي ... يالاه قيدي 06 ***
اسراء: شكرا . سلم على كلشي انا غنقطع
حسن: بلاتي بلاتي ها سحر مصدعاني بغات تهضر معاك
اسراء: واخا دوزها ليا . . . الو سحر
سحر: اهلااان ههه جيتو ؟ 
اسراء: وايييه جييينا 
سحر : ومالكي كتنهدي بحال الى هازا جبل على ضهرك
اسراء: واش حداك شي واحد؟
سحر: اه ... واش كاين شي حاجة؟
اسراء: اه خرجي برى 
سحر: هانا خرجت ... مالكي باغا تبكي شنو وقع؟
اسراء: بنبرة حزينة ) يحيى صافي طلقني
سحر: هاااااا ويييييليي !!!!! كيفاش طلقك اش كتقولي؟ واش ..واشا واش .. واش طلقك طلقك!!!
اسراء: اه اهىءاهىءاهىء جينا للمغرب ليوم . وانا دابا فالدار اللي شرى ليا قالي غتبقاي هنا حتى يبانو واليديك
سحر: ويييلي متقووليهااااااش ... صافي هادشي اللي بغيتي يا ختي ياك عيينا نصحو فيك ونهضرو معاك ..علاش طلقك علاااش
اسراء: ماتفاهمناش وصافي... كنحس براسي مخنوقة غنطرطق وبغيت نموت والنفس كتقطع فيا .. بغيت الطلاق وبغيت حتى انا نبعد منو وكرهتو ... ولاكن حاسة بقلبي كيضرني وبقا فيا الحاااال بزاااف .
سحر: ناااري ... صافي حتى يانا مشيت فيها اهىءاهىءاهىء 
اسراءة : علااااش مالكي نتي ياك لاباس؟
سحر: علي ... عاااالي يا وييلي وحدي حتى هضر مع ضارهم وناض الصدع وباه وقف لمو باش تقبل نتزوجو . . . رمات عليه السخط وناض باه رما السخط على مو قاليها انا غنسخط عليك الى مخليتيش الولد يتزوج بالبنت... مو غضبات حتى عيات و ناض الشياط عندهم فداك الرياض و واخا قبلو بزز منهم مزالين شي حاط على شي تما وكل شوية يشعلو..قالها ليا وقال ليا صافي نقولها لبا... قلتها انا لمي وهي قالتها لبا وفرحوووو منقولكش قدااش ودابا موجدين كلشي باش تجيو نتوما ويجي هوا يخطبني حيت قاليا يتسنى حتى يجي خوه.. ايوا دابا صااافي مي وبا غيجمعو ويطويو مابقات خطبة مابقا باكور وحتى عاءلتو ماتلاوش غيجيو ... حتى واحد ميقبل يطلق شي ويتزوج شي من نفس الخواتات
اسراء: الصمت
سحر: الووو واش كتسمعي... خرجتي على راسك وخرجتي عليا وكن غير مطمعتونيش وخليتوني نبغي علي ... كن غير مقلتوهاش ليا حشووومة عليكم اهىءاهىءاهىء شحال وانا سهرانا كنتسنا مو تقبل فاللخر تضلام عليا فوجهي
اسراء: شوفي ... قطعي قطعي دابا بسلامة انا غنفك هاد الحريرة

بدات كتصوني على يحيى وتعاود النهار كامل حتى عيات ورجعات عيطات لسحر
اسراء: الو سحر...شوفي داكشي اللي قلت ليك متقوليه لحتى واحد هانا علمتك ... حتى واحد ميسيق الخبار ... مالك كتبكي ياك لاباس؟ 
سحر: وعلاااش منبكيش...من الصباح وانا تالفة ودايخة كنتسنى علي يعيط ليا كيما ديما وااالو معيطش ... راه الى مشا ليا علي غندير شي مصيبة فراسي
اسراء: وناااري غا صبري هانانعيط على يحيى...
سحر: بلهفة) قطعي قطعي صافي بسلامة ها علي كيعيط
اسراء: واردي عليا لخ....الووو الووو..افففف قطعات. بلاتي شوية ونعيط ليها 
رجعات كتاصل لحيى حتى عيات او والو مكيردش وعاودات تاصلات بسحر
اسراء: الو سحر...علاااا سلامتك ملي جاوبتي
جاوبات سحر بفرحة ولهفة : هههه قالي علي غيجيو هاد السيمانة هههه هضر هوا وخوه قالي راه يحيى للي قالو دير خطبة وعقد فدقة وجمع وطوي ههه حتى انا نبت مافيا اللي يتسنى 
اسراء: اااهممم ...مزيان هي السيد زربان طلع كيفكر بحالي
سحر: لالا علي مرزن عليك
اسراء: كنهضر على يحيى الزين دالعالم ماشي علا علي ديالك. مهم هاهيا تحلات وماتقولي لحد راه انا ويحيى طلقنا
سحر: فالصراحة مابغيتكم طلقو و...
اسراء: ملايقينش لبعضياتنا ... و...قطعي قطعي شي حد كيحل الباب وتقيلا هوا 
قطعات وناضت وقفات قدام الباب ... دخل هاز كارطونة بيضاء فيدو وشاف فيها بجدية مطلع حاجبو
يحيى: هاكي... غيكون فيك الجوع 
هزات راسها وحاجبها : ايوا على سلامتك مالي عرفتي غيجيني الجوع...سحابلي غتخليني هاكا كرشي خاوية ... (خرجات عينيها) انا راه ماشي جمل كنخزن الماكلة باش تخيليني نهار كامل بلا ماكلة
لاح ليها كارطة بجهد فوق الطبلة : هاا كارط فيزيت ديال المطعم فيت ماتبغي تاكلي عيطي ليهم ... وحاجة اخرى اللي جابتني لهنا ... القضية ديال الطلاق تبقا بيني وبينك فهمتي...حتى يدوز لاكط ديال ختك وخويا وديك الساعة قوليها لمن مابغيتي و الدعوة ديال الطلاق غتبدى من دابا باش بلا منزيدو نطولو فهادشي 
اسراء: هه! انا مكرهتش من دابا نتفك منك 
يحيى : غتجمعي فمك وتعرفي تهضري ولا نهرسو ليك 
اسراء: عرف نتا تهضر بعدا ... ولا بغيتي نبقا نسمع ليك ونسكت!
يحيى: ختاري الكلمات اللي تخرج على داك الفم وتعلمي توصليهم بشي طريقة اللي تليق بوجهك وهاد الزين اللي نتي فرحانة بيه
شدات فطرف شعرها وبدات تعوج فمها: ااااه... فرحااانة بيه ... وكون ما هوا ماكنتيش غتسطى وتجي 
ضحك بسخرية : هه! بصح...ونهار عجبتيني تأكدت بللي معنديش الدوق ...ههه وبحالك بحال دخان الشيشة ...كتعجبني واخا عارفها مضرة بالصحة ... واللي خانك عاملو بحال دخانك ...بفلوسك تشري برجلك ترميه ...ماتبقايش تايقة بزااف يا طميميعة (غمزها) 
جمعات الضحكة وخزرات فيه: نتا كنبان ليك بعدا طميميعة اما انا راك ماكتبانش ليا اصلا...ونهاار اللول مابغيتك لا نتا لافلوسك وغيير بززوك عليا فهمتي .. واللي كيستاهين بقيمتي غنخلي قيمتو تحت رجلي وعقل فين قلتها ليك . بتاسم بسخرية وهوا خارج: منديرش فيك راسي ابنتي...حيت غنبكيك الدم الى جيت نعاندك 
ردات عليه بعصبية مترعد فبلاصتها كتشوف فيه ...خرج وسد الباب موراه بالساروت وبقات هي كضرب رجلها مع الارض 
اسراء : ولد الحرااام...اففف فايتني بالتباتة وفايتاه بالزين ..فايتني بالفلوس زمطني فهادي ماعندي مندير تفووو... ولاكن غير بلاتي ايلا موصلت فيت واصل نتا منتسمتش انا اسراء ... مهم انا حسن منو وزوينة عليه بالجهد ...اهنننننن اعننننن تفوووو جالسة نتبت فراسي ونقنع فراسي اهنننهننن...راه تا هوا زوين مسرار ولد الكلبة من غدا بجيبها حسن...شنوو! حسن مني ؟؟ لا مكيناش حسن مني...وحتى يلا كانت غتكون باسلة ماعليها لاسر لا ملحة ...حتى انا نقدر نجيبو ملعق وزويين ونفقصو والبوموص المخير ندوزو من حداه حساب ليه صافي ضربني تران...لالالا اش بغيت عاوتاني بشي كخل الراس يلسق فيا ويبقا عليا بالحب والزفت...لالا ...خليت ليهم الحب والزمر كامل ...انا غادي نوريه وندير حتى انا لاباس غير بلاتي عليه. (شافت يمين يسار) افففف لا بيسي لا تيليفون نتكونيكطا تفووو(شافت الفيكس) اجي بلاتي ها تيليفون فيكس يقدر ينفع

مشات لتيليفون ورجعات عند الماكلة حلات العلب لقات فيهم ستيك مشوي ديال اللحم معسلين مدردر عليهم لوز مهرمش وسلطة منتوعة وصلصة وفريت ومقبلات مشكلو وكوكتيل من الفواكه ، طلات على داكشي ويديها على جنابها فرحانة
اسراء: اااه يااا مّي كرشي شحااال فالماكلة بحال هادي ... اووف شي نهار تسيفطني كرشي للحبس الى بقيت تابعة الشهيوات ... ااااجي ياحبابي تشيهتكم وشحال زوييين ناكل بلا ميصدعني شي واحد 
نفضلت السبرديلة من رجلها وطلعات فوق الطبلة جلسات وربعات رجليها وشدا طرف داللحم فيد والعطير فيد ... عضات عضة كبيرة وغمضات عينيها كتبنن وتبعات ليها جغمة دالصعير حتى تنفخو حناكها وبقا سايل مع جناب فمها 
اسراء: اممممم... يممممم
تحل باب الدار اللي كيطل على غرفة الجلوس فين جالسة هي ... مع تلخلة تحلو عينيها وهي على نفس الوضعية فمها عامر سايح وهازة فيديها الماكلة ...دخل يحيى بابتسامة صفراء
يحيى: صوري ..نسيت سوارتي
ماش هز سوارتو وكيشوف فيعا بنص عين ووجها حمر مارضاتش.. ساطت من نيفها بعصبية وشارت بيدها اللي فيها اللحم كتهضر معصبة 
اسراء: مطقني مكنتش عخمليا غتاشد الشلعلىظط 
يحيى: نعام اختي؟
زادت تعصبات كتهضر بفمها عامر : اشلفغخسز ةسااشككسة قحححح فححح قححح واقععع قحححح قحح
مشا غرج كيضحك ويحرك راسو يمين يسار "لا حولة ولا قوة الى بالله" سد الباب وخلاها عينيها خارجين سرطات داشي بزز وتبعات ليه الماء وشافت فالباب كتلهت 
اسراء: تخوااا من جنااابك قالك ختك ... تفووو مينكنش ناكل فخاطري بلا ميوقفها ليا شي واحد يخخخ 
سكتات كتدقق النضر وحولات عينيها بجوج لتحت وعقدات حجبانها لقات نيفها عامر مضبب ليها الشوفة . مسحاتو بكم يدها معصبة وبدات تهرنن وتبكي بوحدها 
اسراء: علاااش انا ديما نتشوه علااش اهىءاهىءاهىء اهننن (بدات تاكل ) غلاش لنا يقع لي هاكااا ءهننننهننننن اهىء حمااال طففوووو فقححح
جافت عوتاني وهي كاتكل وتنكر . شربات الماء وجمعات فمها بحال النقطة مغوبشة وجرات الماكلة وظبات تاكل بشهية كبيرة حتى سالات وناضت حيدات السروال حدا الطبلة وتيشورط فيدها بدات كدورها فالهواء وتفخ 
اسراء: اووووف الصهد .. اعععك (تكرعات) ناااري ميمتي كي غاندير نهضم هادشي حتى النفس مابقيتش قادرة نطلعها اوفف
لاحت تيشورط موراها ومشات دخلات للدوش عريانة دايرة يدها على جنبها كتمنضر فيه ... عمرات البانيو ومشات كتعوج وتغني شعلات البلازما ودارت اداعة دالاغاني وجهدات فيها ومشات هزات مساحيقها داتهم للحمام وتخشات فالرغوة جاعة شعرها سفنجة 
اسراء: اححح ... الله ... السعادة ماااشي مع الرجال السعادة هي تعيش بوحدك بلا ميصدع ليك شي واحد راسك...ااااه الله راحااا ... تأ! عمرني شفت شي بنت فرحانة غطلق حتى شفت راسي هه! ومااالي علاااش نفقص راسي ونفقص قلبي مالي عليها... هيييييه!اجي بلاتي كاع مفكرت فهادييي! (حطات صبعها على خدها) دابا انا الى طلقت ... واش غنرجع لدارنا! اوييلي غنرجع ويشمتو فيا بنات الحرام بنات الجيران والعءلة كلها تهضر فيا؟ ! لالا مستحيييييل انا نرجع عند الزوهرة ... الزوهراااا! لالالا نمووت ومنرجعش مستحيل
ناضت وسط الماء كتقطر لبسات بينوارها وخرجات من الدوش كتكسول وتعوج وتغبن بوحدها 
اسراء: وييييلي انا نرجع عند الزوهرة تبورد عليا ... والله حتى تخرج مني ... اااف كنت غنزلق فين بانطوفتي .. لالا صندالتي اللي فيها الريش ... هااهيا (وقفات تابتة ) شكون؟ ...شكون كيدق ؟
هزات تيليكوموند نقصات النوسيقى ومشات حلات الباب مغوبشة لقات شاب داير نضاضر قاع الكاس ولابس بيجامة بسروالها ... طلعاتو وهبطاتو من راسو حتى رجليه وهوا كيهبط النضاضر ويرمش فيها ويرجع يمسحهم ويديرهم مبهوط حال فمو حتى قفزاتو بغوتة بصوتها الماضي 
اسراء: بالغوات ) فرع البااااب حسن .. مالنا على هاد القاااان اش كاااين؟
الشاب: خخ .. كك . ههيهيهي كنت بغيت غير تنقصي شوية ... ولا بلاش متنقصيش ... (كيطلع ويهبط مصدوم) سبحاااان الله ... ملاك نتي
اسرااء: انا الجن اللي يضربك فهاد الليل... اش باااغي ابنادم ؟
الشاب: ختي راه ... غدا فايق بكري...وو ..ودابا هادي 12 دلليل ... 
اسراء: بميوعة: من بعد ؟
الشاب: هههيي جيت نقوليك مرحبا بيك معانا ف فف فهاد العمارة 
اسراء: خجرات عينيها) سير سيييير راه غيجي ليك اللي يشبع فيك عصا يوريك التزلال على عيالات الرجال فنصاص الليل
زدحات الباب بالجهد على وجهو وطرقاتو من لداخل بالساقطة ورجعات جهدات فالموسيقى 
اسراء: عيالات الرجال! الله يمسخني ما عرفت منين جاتني عيالات 
جلسات حدا الباليزة فالارض فوق زربية فيها الريش كتقلب وتشقلب فالايداعات دالاغاني ودهن رجليها وفخادها وترش فالروايح ... شوية سمعات الدقان فالباب والصونيط مجهد وشافت فالباب بعصبية ... جمعات النفس وطلقاتو وحطات الصباغة د ديال الدفار الحمراء اللي كانت كتصبغ بيها .وناضت معصبة غادا للباب
اسراء: غي بلاتي انا غنوري والديك يا قشيعة الدقان والصونيط ... هااانااا غنوريك هاد الليلة .. اليوووم يسمعو عندي الجيران ويعرفو شكون ساكن هنا 
حلات الباب بعصبية : اش بااااغي اقشيعة يااا... 
سكتات من الصدمة مخرجة عينيها فيحيى وهوا واقف كيشوف فيها بغضب ويطلع ويهبط فيها فالبينوار قصير والعنق عريان صابغة رجل ورجل لا وريحت عطرها المثيرة عاطية

دخل بالجهد جرها من يدها وزدح الباب ودفعها حتى طاحت جات جالسة ... شافت فيه بعصبية وناضت وقفات عاضة على سنانها ودفعاتو فصدرو 
اسراء: مااالك ابناادم...اشنو جاي دير عندي هنا ؟ وداخل عليا بحال هاكا واش نتا ولفتي فين ما نبان ليك دفعني ولا ضربني؟ 
يحيى: بعصبية: كاين شي وحدة كتحل الباب هاكا مقزبة ببينوار دالحمام والصدر كيبان؟ شكوون هادا اللي خرجتي عندو كتغوتي؟ هااا؟
اسراء: سووقك؟ شغلك؟ يااه على بنادم ! الى طلقتيها متوريهاش دار باها ونتا اسيدي راك طلقتيني ومعندكش الحق تدخل فيا من هنا لفوق 
يحيى: الطلاق بينين وبينك ماشي قدام كلشي ... يسالي الزواج دالخوت ونفكو هاد الروينة 
اسراء: هزات صبعها) اااخر مرة تقيسني ولا دفعني ولا حتى تهضرني سمعتي ... ولا غنضرب ليك الطررر ونقوليهم صااافي طلقنا 
يحيى: ديريها الى ما دبحت ليك بموس حافي... الى سميتك مرى ديريها ... مهم جاوبيني دابا شكون دق عليك؟
اسراء: جنوون ... واااديها فراااسك اااوووففف
يحيى: تنهد) نتي اخرتها غانسيفكط لداركم ناقصة رجل ولا يد ... ولا كااع ملوية فكفن 
اسراء: اااالله ينجيني ... ااااجي فين غادي؟
يحيى: غادي نعس 
اسراء: مالقيتي فين تنعس غير هنا!
يحيى: رشقات ليا ويلى معجبكش الحال عيطي للبوليس
دخل لبيت النعاس وسد عليه وبقات هي كتسب وتعاير فخاطرها وتكمش فمها ورجعات جهدات فالموسيقة وجلسات فوق الزربية حدى لاتخوس ديالها كتصبغ رجليها وشعرها مدللي جنب وكتغني ، شوية خرج عندها يحيى بسروال خفيف جاكار ديال بيجامة كحل والصدر عريان حمر فيها
يحيى: مغنعسوش حنا ولا شنو ؟ 
نقسات فالموسيقى وهزات راسها بابتسامة كترمش بشوية وتهضر وتلحن هضرتها 
اسراء: نعس اسيدي شكون حبسك
ربع يديه وخفض من حدة الصوت ديالو: نقصي فهاد الصداع راه بغينا نعسو
اسراء: هه . . .بغينيا نعسو؟ . . . علاه شكون حنا اسيدي ؟ يمكن نتا لي بغيتي نتعس 
يحيى: ها نتي فهمتي . . . ايوا يالاه نقصي فهادشي
حنات راسها كتصبغ يديها : بعدا ااا . . . غير خرج من داك البيت غنعس فيه انا 
يحيى: حتى تبغي تنعسي بعدا ... انا مابانش ليا كتنعسي ...(الدقان)
اسراء : بانفعال) هادا غيكون غير داك العور عاوتاني جاي يشكي باش نقص الموسيقى (ناضت) هانا غوريه والديه. 
تمات غادية هازة راسها معولة وهوا يجرها يحيى من يدها ردها للور
يحيى: فين بالسلامة ؟ وانا اللي واقف حداك بوطو ديال الضو؟
اسراء : ايوا خرج عطيه شي دقة يمشي ينعس...اااو واش انا مساليا ليه نبقى مقابلاه كل مرة يدق
يحيى: بجدية )جلسي هنا . . . تخرجي ولا تجي راه غنضربك . . . ها ودني
دارت رجل على رجل وقلبات وجها كتعيبو وتجبد فحجبانها ... سمعات صوت مرى فالباب وهي تجمع فمها وضارت بالزربة طلقات ودنها كتسنط ... ناضت دايرة يدها على جنبها كتمشى وتعوج طالقة صبعان يديها باش ينشفو ومشات جرات يحيى من يدو رداتو للور وحطات يديها على الباب ومعوجة فالوقفة وهازة حاجب وكطلع فالمرى اللي دقات ، كانت امراة فايتا تلاتينات وعامرة لابسة سوميج دو نوي موف فوقها بينوار قصير وبانطوفة وطالقة شعرها 
اسراء: شكااين الاللة ؟ كاين شي منقضيو؟ 
تلفتات خنزرات فيحيى وهوا موراها مربع يديه شاد الضحكة كيقلب فوجهو 
اسراء: مالنا على هاد الدقان؟ وتاك القوقي جيتي فحال شي باربة مسلوقة!
جاوباتها المرأة بميوعة وكتسرق الشوفات من يحيى : مابقا حتى واحد ينعس فهاد العمارة ولا شنو؟ من صباح ونتوما زداف زداف زداف زداف ! نقصي فهاد الصدع ولا نعيط للبوليس
كحزات اسراء ضرقات يحيى وضحكات بسخرية: ههه ياكما خصرنا عليك اللحضة! باينة نازلة من قلب الحدث . . . نتي اللي غتعيطي للبوليس بعدا .. هادي لبسة كيهبطو بيها الناس فالدروج ؟ شفتك عاجبك راسك اماما . . . سيري سيري ..سيري تنعسي البوليس غير مساليين ليا ولاااا .. ليك ... ههن! هادوك غيجيو فحالة وحدة هيا الى شقيت ليك الراس ونوريك البوليس . . . مزياان تبارك الله وزاايدون داري هادي الاللة نجيب ليها حتى لجوق الى بغيت نتي ماالك سوووقك ... ههيييه هبطي عينيك ولا نجبدهم ليك ضابيينة لخرى 
زدحات ليها الباب فوجها ودارت مكشكشة عند يحيى .. قلب وجهو ومشا شاد الضحكة جيهت بيت النعاس ... تبعاتو عاقدة حجبانها وحلات عليه الباب
اسراء: اااهيااا السي ... حتارم راسك شتك عجباااااااتك الوقفة مع البادينجانة !
يحيى: هههه ومالها ... زويونة 
اسراء: بغضب) ماتنساااش راه مطلقين غير بيناتنا ماشي قدام الناس . . . حتارم راسك ولا مغيعجبك حااال (ربعات يديها وقلبات وجها)
يحيى : وااايلي ! شنو غديري بالسلامة 
اسراء: اييه شنو غندير؟!!! وااااخا اسيدي هانتا غتشووف شنو غندير... نتا جمع ليا فباب الدار وانا غنفرجك شنو ندير 
يحيى: نتي مريضة خاصك تعالجي 
اسراء: وارااني مريييضة كن كنت بعقلي كن هربت نهار بغاو يزوجوني بيك .
قلب وجهو كيضحك: الله يستر . . . اخر يامي نتعاطى مع بنت 20 عام 
اسراء: ايوا نوض ابابا خرج راه بغيت نعس
هز تيليفونو وداز حداها: تصبحي على خير ابنتي
مشا وخلاها واقفة كتغدد: غييير بلاااتي ... الى موريتكش شكون هيا اسراء راني منتسماااش ... يصبح ويفتح والمسقي هوا اللخر (دخلات فالفراش) واخا ابابا هانتا غتشوف 
تقلبات على جنبها كتحلف وطفات الضوء ونعسات

يتبع