صورة مصغرة لـقصة زهرة اللوتس

قصة زهرة اللوتس

qisat 9isat zahrat llots 
رواية زهرة اللوتس

لحاج العميري: هاهو... هاهو جاي بو البنات .... سمعت بيلا تزادت ليه بنت واحدة خرى.... الله يستر هاد المرة لتزوج جابت ليه غير البنات......
الكميشة: اووه متقولهاش هاد فين غادي زايد بالبنات ولد 9... لالا ميمكنش يكون حت هادي لي ولد بنت ؟؟؟
الحاج العميري: اش يجيك مليح نتحاطو
الكميشة: جاتك شحال تحط عليها ابا العميري
الحاج العميري: جاتك فقهوة ولي خسر يخلصها
الكميشة : اجي؟؟؟ اوا كيقول سيدنا طبا بيلا دكر ونتى كيجو من عند رجال
الحاج العميري: نوض نوض الله يمصخك ويمصخني حت انا معك لعاطيك ودني قالك رجال ...نوض نوض ضحكات عليك بيها بنتك لكتقرا فالغرب /الغرب كلمة كيقولها ناس القرى على ناس ديل المدن/
الكميشة: لالا والله كنهضرو معقول
الحاج العميري: هيا خونا فالله طلع ماشي راجل ملي والد غير البنات
الكميشة :وبحال الى علمك الله
كان فالارض كيفلح حت جات عندو واحدة من بنات سميتها حادة كتجري وتلهت تنوض وطيح.....
حادة : با ا با با ا با يما ولدات يما ولدات...لح العتلة وغادي تابع بنتو كيجري وكيسولها امتا ولدت ...وشنو ولدت ...والبنت غادية وكتلهت معاه وهو حامل فقلبو امل كبير المولد جديد ...ولي ولدهم تسعود بنات ...وهاد هو العاشر... وكل دعاء لله... يكون ولد يرفع ليه راسو فالقبيلة... ويسند عليه ملي يشرف ...ويسفطو الحج ويشد العكازة ويتكا تحت حيط فضل... باش ينعس وحداه صوينية ديل اتاي ...هاز عليها نشاشة كيضرب بيها دبان... ويكون جالس حداه الحاج العميري... وكاع راجل القبيلة يتهادو ويبانو على بعضيتهم... وحت هو يبان معاهم ...ويكون لبس جلبة فالبيض وسلهامو... ويتبشا بين القبيلة ...وحالف يحت يقريه ...ويصلو فين وصلو ولاد الحاج العميري... والكميشة وغيرهم من رجال القبيلة .....كيجري وكلشي هدشي داز بين عينيه.... وصل دار ودخل كيعيط ....هنية اهنية... طلق الله سراحك فرحني اش ولدتي...حدرات هنية راسها والبكية فعينها غير شافها وصاف عرف بيلا دكشي مامنوش زعف وبدا كيغوت ويسب مراتو .... مراتو ما بحال العيالات...لالياتها جابو رجال وهيا كتعطيه غير البنات...هو كيسب وهيا حادرة راسها تسمع وتبكي برد على راسو بالمعيور وبناتو كلهم واقفين حد الباب كيبكو مع يهود نصارى على موهم... لي بقا يالله ولادة ونفيسة...والكبيرة فبناتها فعمرها 18 سنة مزوجة هيا... و4 من خوتاتها الخرات...حيت هنية كانت كتولد العام على خوه شي حاملة بيه شي محمله وشي كترضع فيه وشحال من مرة تومات....خرج من حداها ومشا جلس حدا باب واحد صطوان والحرارة كتقطع نفس... حيت ديك ساعة هوما فصيف بقا كيفكرمدة... رجع الربو استغفرو وناض توضا وصلى وحمد الله على نعايمو وخرج هز الحالة المدنية ...باش يقيد البنت فالجماعة....ولان المناطق نائية فالمغرب مكينش فيها مستوصف قريب فهاد علاش كانو كيتسنو بحال باقي العديد من القرى القافلة طبية ...والجماعة فبحال دوك المناطق مكنتش كتسنا كارني جلبة وكانت كتاخد فقط بالاقوال الاب...فكر الاب انه ماغديش يرجع الارض حيت ماعندو خاطر الخدمة...وفكر بيلا نهار غادي يضيع ليه اللهم يمشي يسجل المولدة جديدة فالجماعة....هز حمالو ومشا غير وصل الجماعة دخل كيتسنا المقدم...حت جا..غير دخل المقدم البيرو ديالو وهو يبادرو...
المقدم: با عسو اش حب الخاطر
باعسو: صباح الخير سي مقدم جيت غير على قبل نقيد زيادة جديدة
المقدم :هيا بنت ههههه اش ناوي تسميها ....سميات دوار راه كملتهم
باعسو تزير ومعجبوش الحال وتعصب وبلما يشعر وهو يغوت...اسي شكون لقالك ولدت بنت...انا ولدت ولد
المقدم :مبررررررررررررررررروك اسيدي واخر حن الله عليك زاد الله فالاسلام
باعسو تزنك ملي وعى راسو الكدبة لكدب...وبدا كيتفت ويترعد...الله يبارك فيك
المقدم: اوا اش غتسميه
باعسو: بقا كيبحلق فعينيه وكيفكر ...وهو يتفكر ولد شافعي لي فميركان وسميتو اسلام....غادي نسميه اسلام اه اسلام
مقدم :هاد سمية كاينة فالقبيلة ماشي ولد شافعي سميتو اسلام
باعسو وراه نتا عارفني غير راجل امي مكنعرف لهدشي ديالكم
مقدم هههه واخة سيدي ارى الحالة المدنية....هز ستيلوه وحل الحالة المدنية وشد لاكاط الاب ونطق......بسم الله الرحمان الرحيم في يوم الجمعة 15 غشت الموافق.....

فقرية من القرى الجبلية المغربية بدات الاسلام كتكبر فوسط برد جبال ولكن مكنتش كتكبر بحالها بحال باقي الاطفال....ببساطة جسد انتى فملابس دكر... الام ديالها ملي عرفت الاب شنو دار... احتكمت العقل ومبغاتش طيح هيبة راجلها فدوار... وهكا قررت تلبس البنت حوايج الولاد... ولت كتمشي القريا على اساس ولد وتمشي الارض مع باها تحرت وتفلح بحال رجال ...اما لعب فهو عالم اخر جيناتها الانتوية كتميلها لعب البنات ...ولكن ملابسها دكورية كتفرض عليها لعب مع الولاد... لكن مع الاسف كانت منبودة من طرفين بجوج...وصلت سن عشرة سنوات وبدا الجسم ديالها كيتكون ...وفالقبيلة كانت الاستناء بشعر بيض وشفار بيضين وجلدة بيضة منمشة وعينين لي شافهوم كيقول بسم الله رحمان رحيم ...بحال عنين جنون زرق على خضر ومرشوشين بالاسود... وكانو ديما عينها كيجرو بالدموع حيت حساسين لشمس وهدشي كلو راجع الجينات ديالها بسبب نقص فمادة الميلالين ولهيا صبغة كتعطي الالوان طبيعية للانسان...وصيف كل سنة كتمر قافلة طبية عليهم هد المرة كان عند اسلام حظ فالقافلة طبية لمرات ولداتها ماها تشوف ليها عينها....
طبيب : تفضلي الللالة مرحبا اش عندك
هنية : اولدي راه جبت لك ولدي كيضل عينيه يدمعو
طبيب غير شافها عرفها بيلا مريضة ويالله بغا يبدا يقلب فيها وحس بيلا البنت ماشي طبيعية وسول الام....شنو اخر كيضرها
اسلام: انا راه ولد علاش تعيط لي بحال البنات...الام سمعات اسلام وتزيرات وهيا تصقلها..اش هاد قلة ترابي قدام طبيب
طبيب: سير ولدي خرج على برا بغيت نهضر مع يماك...خرجت اسلام كتبكي ومسحات عينها وكمداتها وجلست تسنا...
طبيب :دبا اللالة غنكون واضح معك علاش ردين البنت ولد
هنية :اش كتخربق اسي طبيب راه ولد
طبيب :وبلما نضحكو على ريوسنا اللالة واش تجي تورني خدمتي....حنات هنية راسها....حاشا اولدي....غير هيا هاد زغبية لمعندها زهر قصتها قصة
طبيب :عاودي لي انا كنسمع لك
هنية: واوا ولدي نعاود لك غير سترني يسترك الله
طبيب :كوني هانية...بدات هنية كتعاود ليه وهو كيضرب كف على كف وكيقول لا حول ولاقوة الا بالله ....وهيا تعاود وتستراح وتعاود وتبكي حت سالت...
طبيب: اوا اش نقولك الله يهدي هاد رجال ديل القرى يديروها قد راسهوم ...المهم البنت راه بدات كدخل فالمرهقة هضري معها وعيها وديري ليها شي بانضة على صدرها وملي تولي تكبر شوية وكانت القافلة ديالي دايزة مرة خرى نديها معيا صافي.....
هنية : معنديش اسي هادي لقلت عليها
طبيب :غير تهني انا نعطيها لك ونوريك كيفاش ديري ليها وغادي نعطك شي حوايج خرين ..تبدا ديرهم معها وهضري معها....المهم غادي نعطيها دير حت العدسات لعينيها باش مايبقاوش عينها يدمعو ويحموهم ليها من شمش.....بدات كتكبر اسلام والجسم ديالها بدا كيخد شكل طبيعي ديالو والام ديالها ...من مورها حملت ولدات توام ولاد فدقة وحدة ....و..ندم الاب اشد ندم حيت ماصبرش على معطات الله .وعرف بيلا بنتو ضيعها مبقات محسوبة لا على رجال ولا على العيالات ...ولى هاز ليها هم كبير حيت هوما عايشين غير فقريا فجبال...وبحال دوك المناطق كيكون سكانهم منغالقين على العالم الخارجي....وصلت اسلام 20 سنة وحت حد فالقبيلة معرفها بنت...والام كل قافلة طبية كانت كدوز كانت كتفقد الامل فطبيب لعطها كلمة باش يدي معاه بنتها...حت جا نهار لغادي يكون الاب مرة اخرى هو نقطة الفصل وتحول فحياة اسلام....

فمجلس تحت حيط جامع رجال القبيلة كاملين مجمعين على براد اتاي....كيتحدتو حت سمعو البراح جاي كيبرح......
دق فطبل يا هل القبيلة يا سيدنا خبار الخير جديدة... راه بغا يجو ويقيدو ولدكم فالعسكر....ياهل القبيلة راه المقدم كيقلكم لي بغا يقيد ولادو فالعسكر يمشي الجماعة نهار سبت فنهار سوق الحاضر يعلم الغايب داز البراح كيبرح الناس....وكيف كاع ناس الاميين بدو كيلوطو فالخبار جديدة وقررو كاع رجال القبيلة يسفطو ولادهم العسكر فرصة ليهم يخرجو من داك الفقر ...وديك العيشة لعايشين...
الحاج شافعي....اوا لكون ولادي مامشو الميركان لكون سيفطتهم
الحاج العميري: اوا انا كاين ولد بنتي نسيفط بوه يترجل ويولي همة وشان فالقبيلة....اوا نتا اباعسو منويش تسيفط اسلام العسكر ولا بغتيه ينبت حداك...الباك وشدو اش باقي ساير كيدير حداك سيادو راه مشو يضربو تمارة فالبني مع رجال...
باعسو انا ماعندي ولاد ليمشو العسكر
الحاج الكميشة....حج ففترة نمو اسلام...اوا لا اباعسو... اش ساير تقول واش تخلي الولد حداك...مسمعتيش اش سايرين يقولو على دري....
باعسو :اش سايرين يقولو عليه؟؟؟؟
اوا اسيدي سمع كيقولو عليه خونتا...باعسو سمع هضرتهم وبدا يسب ويرعرع ويعاير وحلف قدامهم بالحلوف لبقا اسلام زاد شي خطوة فديك القبيلة...هز جلبتو دارها على كتفو ورما قبو فوق راسو وضرب طريق عند المقدم باش يقيدو فالعسكر قبل نهار سوق....
جا نهار لغادي يتجمعو فيه دراري لغادي يمشو العسكر واسلام واقفة معاهم بحال الكميشة ببنية جسدية ضعيفة.....رغم دكشي لكانت كتوكلها مها ديل العشوب والمقويات على اساس غادي تصحاح والجسم ديالها غادي يكبر ويتنفخ بحال رجال ولكن قالك قلة العقل مصيبة.... وعوض اسلام ميكبرو ليها العضلات.... كانو كيكبرو ليها الجناب والصدر.... والام كضل دير البندة وتزير... ومعرفاش بيلا العشوب هوما لكيعززو جينات الانتوية عند البنت ..لدرجة عادة شهرية جاتها فتسعة سنوات....وقفو مساتفين طلعوهم فكاميو والمقدم كيحسب ويشوف ...ومكانش راضي على اسلام... ولكن حيت باه خلاه يطوع فالقوات حفظ سلام العالمية للقبعات زرق... وهدشي مكنش الاب عارفو ولا فاهمو ...بنسبة ليه العسكر عسكر واحيدة.... اي واحد لبس لبسة المخزن صافي راه ديل دولة...وهدا خطأ ماشي ديل الاب وانما خطأ الامية والجهل... ومعرفش بيلا بنتو طوعات وغادي تخرج من المغرب بمرة ...وتقدر ترجع وتقدر مترجعش....ركبات فالكاميو مع رجال وهيا كتحاول تجنبهم حيت كانو بزاف ديل شباب ومن قرى بعيدة....ولي شاف فيها حاجة واحدة كتبادر لدهن ديالو... خنتى...

 شدو رحلة جبال وطرقان الواعرة وصلو الاقرب مقر تابع العسكر ونزلهم تما عطوهم شومبر ديالهم وعطوهم لبسة الموحدة وفتاو عليهم القوانين المتابعة والقواعد لخاصهم يلتزمو بيها والعقوبات لتابعهم الى خالفو القوانين..وفرقهم على شومبرات ...واسلام منها منهم مشات مع مجموعة فواحد شومبر وبقات جالسة كتفكر فنهار لشدتها مها وقالت ليها الحقيقة المرة لي هيا بنت وعاودت ليها كيفاش باها غلط مرضاش يصحح الغلط ديالو وهيا فهاد لحضة ..كتخلص الغلط ديل باها...تكمشات فبلاصتها وليل كامل كتخمم كيفاش غيكون حالها حاجة وحدة لفرحتها فمقر العسكر هو دوش.. لكان مسدود يعني يقدر الواحد ياخد حريتو فدوش...
ربعة ديل صباح وقف عليهم العريف كيفيق فيهم باش يدوزو يحسنو ويبدو تدريبات شدو صف فداك البرد واسلام فلخر ديل صف كتقفف من البرد... واخة كانت فجبال وكانت كتفيق فربعة دصباح باش تمشي تفلح مع باها كانت كتلبس مزيان ولكن دبا شادة صف وباندة فصدر وصوفيطمة بيضة للبلسة وواقفة فلخر ديل صف كتسنا نوبتها كانت مقطعة شعرها ولكن مامحسناهش ....باقا صف غادي وكيقصار حت وصلت نوبتها
الحلاق 1 : شاف اسلام وبدا ينكر... عسكر اخر زمن لي ولو كيجيبو لينا ...وهضرتو كان كيوجها الحلاق اللخر لحداه لشاد الفرقة الخرى...
الحلاق 2: وياه اصاحبي ولو كيجيبو لينا غير الكيليمني...وحيت الحلاق تاني كان كيحسن الولد مغلدم بقا غير هو واسلام اللخرين فبلاتة بيهم ضارو كيشوف فالاسلام وعارفين بيلا الهضرة عليها...يالله بغا يبدا يحسن ليها وهو يشوف الحبوب فراسها وهو ينقصو ليها وقالها نوض تكعد سير عند طبيب العسكر يعطيك شي دوى شوف اش من عدر عندك...معندك حت مقومات رجولة وجاي كطوع فالعسكر نخاف عليك من صحاب ليل....
خرجت اسلام من عند الحلاق مخلوعة من دكشي لسمعات واخة بنت جبل ولكن كانت مقرصة ولمقرصها مها ومشات عند طبيب مجودة ولدازت كيبقا يشششششششششششششششوف فيها حيت واخة كتبان بجال ولاد كيلميني ولكن شكل ديالها غريب بداك شفار وداك شعر بيض وليلونتي فالكحل كتبان بحال شي جنية جبال...وصلت عند طبيب قلب ليها شعرها وبدا كيشوف فيها وكيحقق وهو يتصدم...

طبيب: دكرني اولدي بسميتك
اسلام: اسلام
طبيب: طوعتي راسك
اسلام : لا با لقيدني 
طبيب فطن : علاش
اسلام: باش نولي راجل
بقا طبيب كيشوف وكيقول لاحول ولا قوة الى بالله...وهو يزرب عليها
طبيب: اخر مرة جاتك العادة شهرية....شافت فيه وتزيرات وتصدمات...وهيا طيح على رجله ...
اسلام:سترني بغيت ربي يسترك الى رجعت القبيلة يدفني با حية
طبيب :علاش هدشي كامل
اسلام: قصة طويلة
طبيب :عاودي ليا انا كنسمع...عيط الممرض وطلبو مايدخل حت حد حت يسالي مع المريض لقدامو...
بدات اسلام كتعاود حكايتها الطبيب وكل مرة كيدير تعبير تعجب وغضب وضحك فوجهو حيت هادي اغرب قصة سماعها فحياتو وممتيقش واش كاين هدشي فالمغرب...وبقا كيضرب كفوفو وكيقول لا حول ولا قوة الا بالله علي العضيم...غير سالت اسلام شد طبيب راسو وبقا كيفكر فحالت هاد البنت..وقرر يساعدها حيت عرف بيلا معندها حت دنب فدكشي لدار باها....وراها شي حوايج وبدل ليها ليلونتي...من بعد ماشاف عينها على طبيعتهم وتصدم حيت واخة كانت مريضة ولكن لون الاخضر على الازرق ومرشوش بالاسواد خليط الوان غريبة ومن اندر العيوان لشافها فحياتو كاملة وماستغربش حيت سكان جبال الاطلس معروف عليهم جمال الوجوه والعيون...بقا معها ودوى ليها شعرها وحسب معها لي غيجل وخبرها بالوجهة لغادي تمشي ليها وطلبها كل نهار تمشي عندو من مور تدريب بحجة تعالج شعرها وكانت غير كدخل كيقرها شنو دير وشنو مديرش ...وعيط على ولدو عقيد برتبة عالية وخبرو بالحقيقة رغم انه اعترض فلول ولكن رضخ اللاب ديالو فتالي وحولها الفرقة عندو وكلشي مستغرب حيت اسلام غير رتبة جندي متطوع...وبدا كيدربها معهم وكان كيعطيها تدريب مضاعف حيت تطوع ديالها غيكون دولي ومبغاش صمعة ديل المغرب طيح بسباب جندي واحد خصوصا انا لائحة المتطوعين وصلت الامم المتحدة...

دازو الايام ودازو شهورة وصل لاخر ديل العام ولغادي يكونو كملو فيه تدريب...وبداية سنة الجديدة هيا بداية حياة جديدة وعالم اخر بنسبة الاسلام...
بين دوالب واروقة المكاتب الامم المتحدة كان كيسير بخطوات قوية وتابتة.. ولداز كيضرب ليه سلام ...وشي كيوقفو يسولو على الاحوال ديل المناطق المتضررة ..وكاين لكيدوز من حداه وكيشوفو اول مرة وكيسول على شكون ديك شخصية صاحبة الكريزما لكلشي كيوقف ليها.. وصل الواحد البيرو خاص دق الباب ودخل...
قائد: وقف ضرب تحية وردها عليه بالمتل وتعانقو بحال شي اب وابن ديالو ...وبقا القائد كيضرب ليه فكتفو ويعنق فيه حيت عندو ليه مكانة خاصة فقلبو... وفالموقع ديالو حيت ملي بدا معاه كجندي مبتدا متطوع فسن 18 سنة عمرو متفرق معاه حت وصل لرتبة مارشال.. وغادي يكون هو الخليفة ديالو من بعدو... جلسو فوق واحد الكنابي عتيقة من عهد طراز الفكتوري الاوربي وبدا كيكلمو على المناطق لجا منها ولي متضررة بزاف وكيسولو على احوالو.... 
القائد: عطيني تقرير ديل الحدود تشادية وليبيا وسودان ومينوسكا فين وصلت ...بقا كيسرد عليه تقرير ديل المشاكل الحدودية ديل دول المدكورة وتقرير على عمل المينوسكا او المعروفة ببعتة المينرسو....وغير سالو من تقرير...وهو ينزل عليه
القائد عندك بعتة تدريب جديدة وهاد العام غادي نقلب لعب غادي تشد نتا نصف شمالي من الكرة الارضية ...والمرشال فرنانديز غادي يشد نصف الجنوبي...وغتكون سلطة ديل هاد دول تحت يديك....عندك الكوريتين شمالية والجنوبية اليابان روسيا دول الاسكندنافيا ... دول البلقان الى حدود دول البحر الابيض المتوسط ودول امريكا شمالية....والارضي المنخفضة... تدريب ديالك غيكون على الحدود روسيا-لاتفيا....وهادي قائمة الجنود المتطوعين لجاو من جميع انحاء العالم وهاد العام خاص....
مرشال: علاش خاص 
قائد : /غمز ليه/ خدم مزيان وحمر ليا وجهي فالمنضمة عن قريب غادي تسمع خبار تعجبك.... /ضرب ليه على كتافو / امتا نفرحو بك
مرشال : ضحك مديروش فبالي هاد ساعة
قائد تلاتين سنة فتيها....باقي مبغيتيش تمشي تشوف باك
مرشال حت نحقق دكشي لبغيت نوصل ليه عاد نمشي...حيت انا ضربت يدي بالموس وعطيت عهد قدام قبر خويا مانرجع البلادي حت نحقق دكشي لتمنيت حت لو كان الاب ديالي مرضيش على خدمتي...

 حل المرشال القائمة لبين يديه ولقا نص الكتير فيها مغاربة ولاد بلدو وعجبو الحال حيت معندو حت شي بنت فهاد الفرقة لجاتو...حيت خلقو ضيق مع البنات ملي كيكونو متطوعين كيتعصب حيت عندهم خصوصية فكلشي...كلشي لكيكونو تحت يديه يقدرو يتصرفو مع البنات جنود ويسيو معهم ولا جاتهم دورة كيريحوهم ويتهلو فيهم وهو معندوش مع دكشي وكيعصبو ومعندوش مع يبقا عاطي خاطر البنت وخصوصا من دوك نوع ديل البنات لكيطوعو غير باش يصيدو راجل يتزوجوه ولا باش يبانو وقليل فين كيلقا شي بنت هكا بغا طوع من نيتها وبغا تخدم مزيان...وعندها هدف نبيل فالبعتة...وكيعجبو دوك نوع ديل البنات مبعكات مليات ضفار وشعور كيتهلى فيهم مزيان كيكرفسهم كيخلوهم يطلبو شرع ههههه هدا علاش ملي شاف القائمة ولقها كلها ولاد فرح ورتاح....حيت كيتعصب معهم حيت كيلهو الجنود ومكيبقاوش مركزين مع تدريب....سلم على القائد الاعلى لقوات حفظ سلام لقبعات زرق وخرج باش يوجد مسائلو....
جمعت اسلام حويجها مع باقي الجنود ونطلاقو الطائرة العسكرية لغادي ديهم...وقبل ماتمشي مشات عند طبيب مد ليها شي توشيات وقالها هادو ميفرقوكش ديما يكونو معاك وعلمها الاسعافات الاولية وعلمها بزاف ديل الحوايج ملي كانت كتسالي تدريب ديالها .....ولي خلاه يدير هكاك شي حاجة حستو فقلبو بان هاد البنت غادي يخرجو ليها المشاكل منجنب ....زائد انها كتفكرو فبنتو لماتت فالعسكر...
شادة صف مع الجنود الخرين كتسنا نوبتها والجندي لجا يدفعها اللور وكيحكرها حت بقات هيا لاخرة فصف وملي طلعات وهوما شادين فيها....واش محسوبة عليهم وعلى الجنس اللطيف...وبقاو كيضحكو ويطنزو فالجو والنقيب لكان واقف عليهم حت هو زاد على طنيزو معهم اسلام واخة تزيرات وبقا فيها الحال ولكن مبيناتش حيت مع سنوات لدوزتهم فالقبيلة واحتكاكها برجال علمها حاجة واحدة الى بينات الغضب والحزن ديالها عاد مغادي يزيدو يشدو فيها....بقا كيطرو فالجو الساعات طويلة دارو ليسكال فاكتر من مرة ونزلو فالعديد من دول كيهزو معهم متطوعين واحد خرين واسلام مكنتش متوقعة هاد القضية عند راسها الى خرجت غادي تخرج غير حدود القبيلة اما خارج المغرب فمرة واحدة مكنتش كتخيلها وهيا تفكر داك المتال من الحمارة طيارة بقات كضحك بوحدها حت دمعو عينها وملي هزات راسها لقاتهم كلهم ضاربين طم وكيشوف فيها...وهوما يتشتتو كاملين بضحك واحد فيهم غير تكحيلة وعكير ومسكة ويجي هو هداك مع ضحيكة...غير سمعوه وزادو تشتتو بضحك...شافت فيه وهيا تشوف فديالو ورجعت شافت فيه وعاود شافت فديالو وكلهم متبعينها فين كتشوف....
اسلام: خسارة لكون عندك علاش...علاش لا نكحلو تكحيلة ونمضغو مسيكة...سيد تزير وهو ينوض باغي يشنق عليها وهو يغوت نقيب.......... نضااام

يتبع