صورة مصغرة لـقصة حكاية زمان

قصة حكاية زمان

qisat 9isat hikaya 7ikaya zaman 
رواية حكاية زمان

جدة: جيلان جيلان واتي نوضي يا هاد البهلة....نوضي طلقي راسك راه السماء تناصات و العيالات الكوطات سالاو شقاهم و انتي باقا راكدة.....
جيلان: جدة وااا جدة راه باقي الحال...أصلا واخا نوض مكاين ما يدار 
جدة: اويلي على ماكاين ما يدار أو هاد الدار كلها مقلوبة....ريحة الخنز تعطعط قالو ناس زمان إلى غلبك بالجديد غلبهم بالصابون...
جيلان: جدة الله يرحم ليك الوالدين لاما خليني نعس عافك ....
جدة: قالك قالت البنت لأمها:مّزينو النقى كون يبقى،قالت ليها:داوميييييييييه يا بنت الحمقة ويبقى. انت يا جيلان هي الحمقة بنت الحمقة...نوضي يا الهبيلة راه الحادكات ناضو و سالاو شغلهم و الي بغات الزواج راه كتوجد ليه و الراجل كيبغي المرأة الحادكة الكوطة قالو ناس زمان مايرتاح الراجل من همو حتي يلقى المرا لي تلموو (كتضربني بالعكاز )
جيلان: هاهي ناضت....أشنو غندير غير قولي لي 
جدة: اوا هاكاك نوضي و نفضي عليك العكز.....خملي داك الصالون و ردي غداك يطيب و صبني دوك الحوايج و من بعد أجي نمشط ليك داك السالف و نخبر ليك.....
مشات جيلان جمعات و كملات هزات مشقوفها و جلست تبقشش و تضحك....
جدة: ساليتي المعيفينة 
جيلان: ساليت....
جدة: اوا أجي نمشط ليك و نخبر ليك.....
جيلان: شعري ممشوط أ جدة و الخبير طيبتي لي راسي بيه......خليني مشغولة دابا 
جدة: خاصك غير السواك يا عوجة الحناك......بقاليك غير الحثيث في المشاقف مع داك طياب العنب وا راه غا كيتفلى عليك .....قالك الرجال والزمان ما فيهم آمان البارح خرجت نجمع البقولة في الجنان و لقيتو لاوي على واحد الزعرة...
جيلان: اويلي أ جدة شنو كانو كيديرو 
جدة: معرفتش انا منطعن البنت في عرضها مكنعرفها و مادارت فيا عيب....الي دار فيا العيب هو انتي يا البرهوشة 
قالك حط الهم في الشبكة شي يطيح و شي يبقى بقيتي انتي يا راس الحربة بوحدك من خواتاتك مبغيتي تزوجي 
جيلان: و قوليلي معمن شفتيه انا راني حاضياه زعما يكون كيتفلا عليا......أصلا انتي مكتعرفيهش 
جدة: إيييه يا بنات اليوم ميقد عليكم غير الي خلقكم......شكون هاداك المعفون الي في المشقوف 
جيلان: maluma  😍
جدة: اييخ مالو واشم حالتو هكاك 
جيلان: اوا أ جدة هادا كيحمق بالزين معندك ما تعيبي فيه و إلى غير الوشام حتى أنتي راك دايراه 
جدة: انا مدرتوش حيت انا بغيت....أمي الله يسمح ليها هي الي داتني و داروهلي بسيف عليا ...إيييه(تنهدت) فينك أ امي قالك إلا مات الأب وسد الركبة و إلا ماتت الأم وسد العتبة ......أجي بعدا عاودت لك كيفاش تلاقيت مع جدك 
جيلان:( بلا مبالات ) أكثر من 100 مرة عاوديتلي قصتكم حفظتها 
جدة: و عاودت لك على يامات محمد الخامس و الإستعمار.....
جيلان: اووف اييه أ جدة عاودتي لي...وعاودتي لي على قصة مسرارة البايرة عاودتي لي على واد با الحياني و عاودتي لي على عرس مك و على قصة جدي ملي مشا للعسكر و عاودتيلي على الحج....اووف كلشي عاودتيه لي وانا وليت أكثر من شهرزاد حافضة شلة حكايات و غرايب 
جدة: اييه يا البرهوشة لسانك طوييل كون غير كان قد لسانك قد دراعك يا المعيفينة أواا قالوها هلا يعميلك البصيرة و لا ينعسك على حصيرة ولا يسلط عليك مرأة قصيرة....
جيلان: انا مقصيراش انا غير باقا صغيرة أ جدة دابا نطوال.....(تقلقت )
جدة: اللي يعرف عزو كلام الناس ما يهزو تقلقتي هههه هبيلة صافي....يالالة انتي زويينة و دابا تطوالي....إوا معاودتش ليك على قصتي مع قيس 
جيلان: اويلي أ جدة علاه حتى أنتي كنتي كتصاحبي 
جدة: اييه الأيام....لا مكنتش كندير هادشي الي كديروه البنات اليوم ولكن حتى أنا جربت الغرام و العشق غير أنا طلبت شي حاجة ماشي ديالي إوا سمعي ....
جيلان:(ممسوقاش ) أم جدة راك عارفاني كنبغي الخبير المتول ماشي الملاوط 
جدة: اوا ملي مات با و بقيت أنا عايشة مع أمي.....كنت مرة كنمشي لمسيد مرة لا...المسيد كان عامر غير بالصبيان و العزارا و أنا كنت زوينة و امي كتخاف عليا منهم و مرة مرة فين كنمشي كان الفقيه ديالنا كيقري بنات وولاد معندوش المشكل إوا أمي مابقاتش خدامة في سوق النساء كانت خياطة مشهورة ولكن محالها سد و مابقا عندنا منين نجيبو لقمة عيش أمي مسيكينة كانت صغيرة كانت باغا حتا هيا شي راجل يسترها ولايني قالو ناس زمان ما تاخذ الهجالة وخا يكون خدها مشموم انت تنفق و هي تقول الله يرحم المرحوم...مسيكينتي كانت دريويشة و حدودية بقينا كندور و من دوار لدوار حتى من باها جدي انا..ماكانت تقدر تمشي عندو مسيكينة حيت قبل ما يزوجها وصاها و قالها وإياك ترجعي العروسة إلا رجعات بحال العصيدة إلا بردات إوا واخا عرف بلي با مات مقدر يطل علينا سمعناه بلي زاد المرأة الرابعة إوا وانا وامي معندو فين يديرنا و يزيدنا بمصروفو مسيكينة أمي صبرات و دعات و لقلبها ردات و حيت ماشي كلشي النساء هانية و على الخلخال ناعسة و ماشي كلشي النساء لاصقة في الراجل بحال الباطل في زمانا كانت المرأة متنعس متغفل و تخرج تقلب على رزقها واخا يكون فوسط غلالة حاثل

وانا كنت ضعيفة معندي صحة دغيا كنمرض اييه ولايني أمي كانت حرة و صبارة وقالو ناس زمان الحرة إلا صبرات دارها عمرات أمي تزوجات بواحد الرجل من خير العيان كان صحيح و قلبو بيض و كنت عزيزة عليه سميتو اسماعيل كان مهلي فيا و كيعاملني بحال بنتو ....كنا ساكنين في واحد الدار فيها جوج عائلات كانت اسرتنا حنا الصغيرة و كانت ساكنة تحتنا واحد المرأة طيبة سميتها محجوبة كانت جارة قديمة لأمي من الصغر و كان عندها واحد الولد سميتو قيس كان قدي..كنت ديما كنلعب انا وياه 
قيس: عطيني الحبل...
أنا: هاك....قيس يديك باردين بزااف 
قيس: حيت كنت كنلعب في الماء....مبغيتش نلعبو الحبل أجي علاش منلعبوش كريدات 
انا: أهاه علاش لا......
كنا انا و قيس مكنتفارقوش .....اييه الزبدة و اللبن كانو خواتات ما فرقوهوم غا لعيالات ....مشات ايام وجات ايام و كبرت أنا وحتى قيس كبر كانت عندو 15 العام ولكن كان قاصح و مرجل من الصغر انا كنت كنفرح فاش كنشوفو واخا فرقاتنا القراية هو كان كيمشي يقرأ و أنا كنت كنبقا في الدار أمي كتعلمني الخياطة.....
أنا: اوا أمي كي داز العرس 
أمي: اوا خلاااص عليا العروسة مغطينها مشفناها كاع اش فيها ولايني باينة كون كانت شي همة كون وراوها ولايني قالو ناس زمان الي شفتيها بسعدها عرفها كتكمل من عندها 😉 وطوييلة عراجة قالك لا تزوج المرأة الطويلة تحيرك في الكسوة و التسرويلة 
انا: و العريس أمي كي داير 
أمي: اح يبنييتي على العريس الطولة و التجريدة و الهمة و الشأن تمنيتو ليك يبنييتي تواتاي انتي وياه وعاد هو بوليسي ولايني عام أو هو يختار ودا بنت المختار 
انا: اوا فين حقي 
أمي: على زين الطعيم الي دارو حالتو الدجاج خضر و الحلوى قاصحة و البرقوق ممعسلش أواا صف الحاصول الحنة حرشة و الحناية عمشة و العروسة فيها بوتفتاف.....
أنا: أو أنا امي موحال نتزوج ولا يخطبني شي واحد انا قليولة قد الفولة 
أمي: اوا لاوااه انتي ماشي قليولة انتي غير باقا صغيرة إوا الي يتزوج المرأة صغيرة كيحوز الخير و الدخيرة و انتي ابنيتي غزااالة علاه هاد الرجال فين يلقاو بحال هاد السالف و هاد الخال يالالة......
أنا ديك الوقت مكانش كيهمني لا عرس لا زواج كنت صغيرة ولكن اول مرة كنحس بلي باغا نشوف شي حد مبغيت عندو والو من غير أنه يهتم بيا...لا لا كنت باغاه يبقى حدايا.....لا حتى هادي بزاف كنت كنبغي غير نشوفو ولو من بعيد......
دازت ايام و جات ايام وجات عاشوراء...عاشوراء ديال زمان ماشي بحال عاشوراء دابا...
جيلان: كيشريو شوية فاكية و يصوروها و يلوحوها في سناب أو انستا أو تكتب عليها عاشوراء تايم ....هادشي إلى تفكروها حتى من السنة الهجرية معارفينهاش حتى شحال فيها....
جدة: اييه كاع عاشورات الي دازو كنت كنكون فرحانة وناشطة إلا في هاديك عاشوراء....إوا نكمل ليك 
رحمة: سعدية مخارجاش تلعبي معانا زعما عاشور هادا ومعلينا الحكام 
انا: ألا البنات غير سيرو لعبو انا مقاداش 
خديجة: وا السعدية حشومة عليك مكايناش في البنات اللي تعرف الضربة على التعريجة بحالك أو أصلا بقا غير اليوم وغدا عافاااك 
خرجت و كنت مقلقة.....في باب الدار كان واقف قيس...بقيت كنشوف فيه مقديتش نتحرك حسيت بالبرودية طالعة معايا ولا السخونية معرفتش بالضبط شنو كان واقع لي انا بغيت نهدر معاه و هي تجرني خديجة 
خديجة: اويلي حماقيتي غادا لجيهة العزارا مبيقيتيش تحشمي....
أنا: يالاه البنات بداو.....باردة باردة والي ما حماها تقطع ايدو.....🎵🎶.....بابا عيشور ابو مديجة مات وخلا خديجة....عاشور العزيز عليا في الزاوية دفنتو في الزاوية دفنتو وانا حالفة على راسي بالزيت لادهنتو بزيت لادهنتو 
إوا غنيت و غنيت بغيت نسا هادوك الخيالات الي كجيوني في بالي ودوك الأحاسيس...فقت الصباح معطلة لقيتهم دفنو بابا عيشور طلعت لسطح باش نمشط شعري و نقطع منو حيت حنا في زمانا كنا كنخليو حتى ندفنو بابا عاشور عاد نمشطو شعرنا و ندهنوه زعما راه حنا حازنين عليه.....إوا طلعت للسطح و كون غير مطلعت ...طلقت شعري و بديت نمشطو و ندهنو و كنفكر في قيس حتى بأن قدامي بحال شي جن قفزني 
انا: ششنو كدير هنا
قيس: (قبط لي فيدي ) سعدية فاش كتشوفيني لونك كيتخطف واش كنخلعك 
انا:ملي قبط يدي حسيت بيديه بحال الثلج كانو باردين بلا قياس حسيت بقلبي ايخرج كنت خايفة ليطلع با الحاج اسماعيل ويشوفنا ولا خالتي محجوبة و من غير هادشي كنت حاسة بالخوف ) للا ممكتخلعنيش ولكن ايشوفنا شي حد 
قيس: متخافيش حتى واحد مغيشوفنا...قولي واش انتي كتخافي مني يأكي تربينا بزوج 
انا: لا شنو كتقول علاش انخاف منك(حيدت يدي ) أنا كنت باغا نسولك ششكون ديك البنت الي كنتي معاها البارح فاش كنا حنا دايرين بالشعالة 
قيس: (كان مبتسم ولكن قلب ابتسامتو ) و علاش كتسولي ياكما...
أمي: السعدية السعدية هبطي اديك طياحت الشهر هبطي
هبطت كنجري و قلبي كان ايخرج من بلاصتو معرفتش علاش كيسولني يكون حتى هو كيحس اتجاهي بشي حاجة هبطت عند امي 

أمي: شفتك هاد الأيام كثرتي من الدخول و الخروج أو الخفيفة متكون منها لا عروسة لا نفيسة بغيتي عيالات القبيلة يوليو يتغامزو عليك....
أنا:(بست ليها راسها ) كنت غير في السطح كنمشط شعري...صافي سمحيليا...أمي بغيت نسولك إلى جات على خاطرك 
أمي: اييه سولي الالة...
أنا: قيس أمي قيس ولد خالتي محجوبة..
أمي: قيس(كتفكر ) اييه قيس مالو....إيييه داك الولد عينيه الكوحل بحال النسر اي بنت تتمناه ....
اسماعيل:(قاطعها ) السلام عليكم...بنتي الغزالة السعدية لالة البنات 
انا:(بست ليه يديه ) با مرحبا بيك كي داير لاباس 
أمي: اوا قالك سيفطوه يفوج رجع مزوج ياك الحاج مشيتي للسوق على قبل الخضرة اش داك لشي توابات ولا مديجات 
اسماعيل: انا باللقمة لفمو و هو بالعود لعيني...ضروري من النكير إوا الالة حطي لينا داك الطويجين البنين من يدياتك أو انا انقولك اش طاري 
أمي فضولية بلا قياس غير سمعت الخبار حطات الغداء بزربة إوا ملي تغدا با مشات أمي تجر ليه لسانو أو انا بقيت كنتسنت عليهم 
أمي: اوا دوي الحاج اشمن خبار جايب معاك....
اسماعيل: اوا الالة الزواج بالنية و الحرث بالنية إوا إدريس الوليد الي معايا في المحل خدام مزيان و تربية يدي ولد الناس مؤدب و مخلق ..
أمي: أواا الزواج بالدوام ماشي بالصداق و السوام.....إوا خليني نتشاور انا مع السعدية نشوفها اش قالت أو نرد عليك 
اسماعيل: اوا باش نوصيك راه أم إدريس و خالاتو غادي يجيو عندك اليوم بغاو يشوفو البنية....
أمي: قول بغاو يفريو الدار ماشي البنية إوا أنا نشوف اش خاصهم........
اسماعيل: اوا الي عارف انا على ما قالو ناس زمان إلى بغيتي تخطب بنتها دخل تشوف بيتها أو انتي أو بنتي السعدية حادكات منخافش عليكم إوا أنا غادي 
أمي: أجي جلس معانا....
اسماعيل: العيالات ايجيو بغيتيني نجلس ندي و نجيب معهم في اللغى اللهم نمشي للسوق نصور الريالات ولا نقابل حديث العيالات.....
أمي: اوا أ سيدي حديث النساء يونس و يعلم الفهامة يعملو ليك من الريح قلادة و يحسنو ليك بلا ماء 
اسماعيل:(كيضحك )
أنا سمعت حديثهم كله....أنا و إدريس لاا ميمكنش معمرو دخل لي لخاطري ميمكنش نقبل بيه انا اصلا قلبي ارتاح لقيس و مباغا نتزوج بحتى واحد من غيرو......
أمي: انا عارفاك الفضولية اتكوني طلقتي ودنيك علينا و سمعتيه اش قال إوا شنو باش تردي......
أنا: للا مبغيتش مبغيتش نتزوج أمي 
أمي: ويلي يا الصكعة كتجري على رزقك بيدك واش فخبارك إدريس متحكريهش راه واخا تشوفيه خدام عند باك راه بأه حتى هو حجرتو ثقيلة في البلاد و سمعت بلي ساكن في فاس إوا و الدري قاري مالك كتجري على سعدك شحال هادا كنتي كترفضي حيت صغيرة إوا دابا راك كبرتي واش باغا تبوري البنت الى بارت على سعدها دارت كتسنى الإيشير يكبر ولا العتبة تخوا...واش باغا تبقاي حتى تزوجي بواحد صغير عليك ولا شارف عليك صيحة طارت في السماء العروسة كبر من العكوزة....أنا ميمتك بغيتلك غير الخير إوا فكري و متسرعيش....
أنا متسرعتش انا كنت صغيرة و الحب عما عيني اول مرة نحس بقلبي كيضرب بالزربة و عيني كتلمع فاش كنشوفو انا بغيتو هو و منو نخلاق.....طليت من الشرجم و بانو لي عيالات داخلين للدار بزاف ديال العيالات و جايبين شلة حوايج و ماكلة دخلو تعرضات ليهم أمي أو انا مشيت لبست قفطاني و طلقت سالفي و مشيت عندهم....
الحاجة صفية: تبارك الله البنية غزالة هادي بنتك من الحاج اسماعيل ولا المرحوم 
أمي: لالا هادي بنت المختار ولايني حتى اسماعيل بحال باها 
الحاجة صفية: تبارك الله البنية حشومية بحال ولدي إدريس إوا طاح الحك وصاب غطاه أو حنا مبغينا حد من غيرها قالتها مولاتها كيل زرع بلادك وخا يكون شعير 
أمي: اييه راه ابنتي شحاال خطبوها ولايني مبغاتش 
خالة إدريس: اييه معضرها حالها حال المشتاق إلى فاق و الجيعاان إلا ذاق و البايرة إلا ضربات الصداق 
أمي: اش قلتي....مالك حالك حال الخياطة الحمقة فين المقص فين الحلقة قربي حدانا و دوي 
خالة: لا والو غير قلت أو كان البنية حادكة ولا خبز ربي في طبقو عاد خاصنا نعلموها الي خانها دراعها تقول مسحورة 
صفية: اوا لاواه البنية باينة حادكة أو حنا ماشي داينها تكون خدم حنا بغيناها عروسة لولدنا إدريس....
أمي: اوا ما حسيناش بالعيد الكبير مول الهيدورة عساك عاشوراء مولات القلوش....هههه شربوا أتاي العيالات ويلي الدار داركم.....

مشاو العيالات و هبطت طليت انا من الشرجم هو يبان لي قيس كان لونو شاحب معرفتش مالو هبطت كنتسلت و تبعتو كان الضلام بقيت تابعاه حتى وصلت لواحد العين تخفى اثره بقيت كنقلب عليه حتى عيت و بغيت نرجع للدار هو يخرج قدامي بحال الجن..
أنا: بسم الله الرحمن الرحيم...خلعتيني 
قيس: ياك قلتليك كنخلعك....شنو كيخوفك فيا...
أنا: (رجلي تقالو عليا كثرة ملي كيشوف فيا عينيه الكوحل كيخلعوني في الصباح كيسلبوني و يهبلوني و في الليل كيخوفوني ) ع ع عينيك 
قيس:(ابتسم واحد الإبتسامة خلاتني حايرة في شطايطي ) عيني كيخلعوك...السبع متهوم واخا يبات بلا عشاء 
(قبط لي يدي وكانو يديه باردين) 
أنا:(حيدت يدي وليت حمراء )
قيس: كتحشمي ولا...
أنا: الحياء حبو مولانا....
قيس: يرد من البوم عروس واخا تكون مخفية في عبانة...
أنا: هي أنا بوم...
قيس: لا انت وردة ...
أنا: وردة ....شفتي غير وراق الوردة الي يلمعو من الندى الي طاح عليها و نسيتي شوكها 
قيس: اشمن زين في الوردة من غير شوكها....واخا كيضبر ....
أنا: قيس با بغا يزوجني....ولكن أنا مبغيتش 
قيس:(شاف فيا و هو معصب ) إوا سمعوا كلام الواليدين راه خطوتهم مبروكة يفرشو ليك الورد و ينقيو طريقك من الشوكة...
أنا: حنات فيا مرات با و مسحت خنونتي بشريط....أنا قيس مبغيت نتزوج بحتى واحد من......غيرك 
قيس: علاش انا بضبط.....واش معمرهوم عاودوليك عليا...
أنا: للا....مبغيت نسمع من حتى واحد....بغيت نسمع لقلبي...
قيس: سمعي لقلبك خليه يهدر ملي يكمل كلامو عطي النوبة لعقلك وخليه هو يحكم....
خديجة: السعدية السعدية.....السعدية فينك 
السعدية: يخ تعطلت صافي سير دغيا ليشوفك شي حد
خديجة: السعدية اويلي شنو كديري في العين في هاذ الليل 
السعدية: غيير طاحت لي في الصباح مديجة ديالي هنا و جيت نقلب عليها 
خديجة: وا زيدي زيدي راك تعطلتي ليوم امك تقتلك 
مشيت للدار و كليت سلخة من عند امي....حمد الله با مكانش هو عمرو حط يديه عليا ولكن مبغيتوش يتقلق عليا...
أمي: كتبكي....ياك الكرطيطة قلت لك بلا ما تكثري الدخول و الخروج بلا قياس.....إوا بكي دابا يا دواحة الخيام قالتها مولاتها العاتق في الدار عار وقالو عليك ببنات الأصول راه الزمان يطول...وليتي تمشي للعين في الليل مبيقيتيش تحشمي ولا الحياء مشا يامات جدة 
انا: اهئ اهئ......أنا معندي زهر...
أمي: لوكان الزهر عندو الزهر كاع ميطيح من الشجر...انت يا بنت الهم اشداك لشي عوينة ياك قلت ليك الخفيفة متكون منها لا عروسة و لا نفيسة و المرأة الي طوف متغزل صوف ...الي غتزوج يا حسرة بغيتي عيالات القبيلة يتغامزو عليا و يقولو بنت طامو الهبيلة ولات دواحة من قبيلة لقبيلة الحاصول ....زوج بنتك وبعد دارها ميجيك غير خبارها..
إوا سمعت خل ودني من عند امي.....في الصباح جمعت و وجدت الغداء و الفطور و صبنت و درت براسي طالعة ننشر الحوايج كنت باغا نلقاه..ولقيتو كان جالس شفت فيه و حدرت راسي مكرهتش نقوليه يخطبني من عند با ولكن منقدرش نبزز راسي على شي حد هو ماباغينيش يمكن غير خايف لا با ميبغيش ولا أمي تعكس لينا انا ليوم قررت نقول كلشي لأمي نقولها بلي كنبغي قيس و منو نخلاق....
أمي: فين كنتي 
انا: في في المصرية 
أمي: إلى شفتي النمل في الدروج عرف بلي العسل في المصرية.....زيدي قدامي تلبسي حوايجك غادي تسخري....أ تمشي عند باك للحانوت تدي ليه الغذاء حيت هو مجايش....
أنا: واخا....
أمي: ولي استغفر الله العظيم حيدي عليا داك السروال...فين عمر بنات الأصل لبسو السروال...المحراث للرجل و المنجج للمرأة ..المرأة عزها بالسالف الطويل والعين الكحلة و الجلايل المكفضة أما السروال بيهم غادي تجي بحال شي سلوكية 
انا: الزين في الساكن ماشي في المسكن وانا مبغيت قفاطن مبغيت لوان 
أمي: اوا لاواه عرفنا الزين عزو مولانا واخا يكون في دربالة ولايني الكحل كيضر في العين وانتي مازال صغيرة خاصك تلبسي الألوان و تفرحي براسك ....
انا: أنا مبغيتش نمشي لسوق الرجال 
أمي: اوا لاواه انتي ماغاداش عند الرجال انتي غادا عند باك و راجلك....الرجال الله يعطينا ببركتهم 
انا: ماراجليش مالي تزوجت بيه ياك غير دوا فيا..موتو حسن من حياتو 
أمي: عينب التعالق ديما حامض 
انا: ماخصنا بعنب.....
أمي: اوا توكضي و متبقايش غاديا واحالا فمك في الطريق هادي قرعة هادي بسالفها...الرجال مكايبغيوش المرأة الي كتعتر في جلايلها و المرأة بحال شوية ديال الهم الرجال كيبغيو المرأة الحمقة الي كضحكو و كتخلعو....قبل منولدك ابنيتي كنت ضريفة و دريويشة على ماكانو كيقولو....خبز ربي في طبقو لا ...تزوجني باك الحاج المختار كنت باقا مبلغت الصيام هو كان كبير و شارف عليا كنت بحال حفيدتو...ولايني هو كان قاصح و صعيب مكيهموش واش بنية ولا باقا صغيرة كان كيسلخني بالعصا على والو حيت كنت دريويشة مانعرف لعيب وشادة وقري كان كيحكر عليا...الرجال ابنتي كنس قصيف كيلقاو الصور الحادر كيزطمو عليه و عينيهم على العالي الحاصول إلى شفتي جوج مطولين عرف الدرك 
على واحد

الدرك على واحد انا و المختار كملنا واخا هو كان قاصح انا كنت كنرد لقلبي حتى دا مول الأمانة أمانتو و مشا عند الله الله يرحمو و يغفر ليه...إوا سيري طلقي راسك باش ترجعي دغيا...
مشيت للسوق عند با الحاج اسماعيل....كان مشهور في المدينة كيبيع الذهب ذهايبي و امي كانت كتخيط ليه قفيطنات و تعطيهم ليه يبيعهم الحاصول الحاج اسماعيل من خير الناس معروف عليه المعقول وشاد تيقارو العذاب الي دوزاتو أمي مع با الحاج المختار عوضها ربي في الحاج اسماعيل..،،
أنا: السلام عليكم 
إدريس: وعليكم السلام 
انا: كاين با...الحاج اسماعيل 
إدريس: لا مكاينش....مشا يجيب شي سلعة انتي لا شك السعدية بنتو 
انا: ايه علاه خطبتيني منو و معارفنيش حتى كي دايرة 
إدريس: انا مبغيت زواج غير الحاجة صفية بززات عليا نتزوج خافت عليا نبقا عزري بحال الإبرة بلا عين إلا متكات متخيط ولايني انا كنشوف النساء بحال العافية المرأة لفعة ومحزمة بإبليس السماء تحن وهي متحن 
انا: اوا الله يخلف على با الي بغا يدير لي وجهي في التراب حتى يوليو العبيد يقولو عليا لفعة العيب على الجمل إلى طلع لرأس الصمعة أما بلارج هاديك رحبتو 
إدريس: المرأة اللبيبة هي الي تفهم على قدها و تمد رجليها على قد لحافها حيت إلا طوالو رجليها بحال العجينة الي تدلات على جناب الوصلة.. 
أنا: سحابلك بفلوسك بنت السلطان عروسك انا مغنتزوجش بواحد مقرصاه مو ملي ماباغي زواج لاش غادي كتمازح مع با ولا تسحر مع الدراري تصبح فاطر....الي محاملش النساء ميقرب طريقهم ياك المرأة نقمة ..
إدريس:(قاطعني ) أنا اختاريتك من دون البنات ماشي كنتمازح مع باك ولايني الحاجة صفية بززات وقالت بنت الدار الكبيرة جوهرة معلقة في خيط وخا تكون خنفوسة معلقة في حيط أما انا القليولات كاع مكيعمرو ليا عيني دوارنا دوار الزين و العيالات المكودات....
أنا: اوا ملي باغي الزين أو انا معمرتش ليك العين عطى الله البنات الي مادين يديهم للحنة رضي مرأة و فرق طريقي عليك انا مبغيتكش والي تبع العيالات بحال الي طلق الي فيديه و تبع الي في الغار.. 
خرجت من محل با معصبة هاذ إدريس كنت كنحسبو دريويش وملي بغاني دفعت عليه كبير بلا منكذب الرجل القاصح هو الي يليق للمرأة حيت الرجل بلا نفس بحال الضركة بلا كرموص انا تعفرت عليه و حسبتو شويش دالهم المهم عصبني ولد الهم انا اصلا مكنتش باغاه مشيت للدار و بديت نشكي على أمي 
أمي: الكراب صخر الخابية و الخابية صخرات الغراف و الغراف تسخر لفمي و فمي مراجل .....انتي يقليلة العفة لاش رضيتي عليه الكلام هو رجل وخاصو يبان قاصح من النهار الأول غوت عليك حيت بغا يجربك ضرب السارية تحشم الجارية ولايني انتي يا الهبيلة دغيا نضتي تعايري و تغوتي ولا لسانك غير يجي ويدي في الكلام بلا لجام اسمعي نقوليك الحجرة المكركبة متربي ربيع....
أنا: ماشي سوقي هو الي بغا الصداع وقالي المرأة لفعة و محزمة بإبليس..دابا أنا لفعة هلا يحييه و يوصل يديه لرجليه أو قال عليا قليل العفة انا قليولة و معمرتش ليه العين الله يعطيه دقة تجيه في كفاه و في وجهو 
أمي: كاين الي لسانو يجيب ليه الخبزة و كاين الي يجيب ليه الدبزة إوا ديري عقلك ومتجريش على سعدك بيديك....
أنا: أنا امي باغا نتزوج بقيس 
أمي: قيس....شكون قيس 
انا: قيس ولد خالتي محجوبة الي ساكنين تحتنا....أنا وياه دوزنا الصغر بحال خوت عارفة ولكن دابا مبقيتش باغا نكونو انا وياه بحال الخوت بغيت نتزوجو و نديرو دارنا انا كنبغيه هو ....
أمي: اويلي فين كتعرفي انتي قيس...(كتقيس لي راسي ) السخانة ماطالعاش بسم الله عليك ابنتي 
انا: اويلي أمي قيس ولد خالتي محجوبة.....جارتنا الي تحتنا .....
أمي: اويلي ابنتي خالتك محجوبة كان عندها ولد سميتو قيس من شحال هادي مات......مات أو هو صغير انتي كنتي باقا متزاديتي قيس مات شحال هادي باقا عاقلة كانت محجوبة يالاه ولداتو أو جاو شلة عيالات يشوفوه و يعطيوها الزرورة كان غزاال كيحمق بالزين عينيه كحلين و شفارو طوال بحال ريش الغراب بياضو يحنت بياض المسرارات كان كيلمع بحال شي لويزة و منور بحال شي قمرة خدودو حمرين بحال شي وردة و شعرو رطب انا كي شفتو قلت ليها غطيه راه العين صعيبة و التيلاد داير بحال شي ملك خلاتو محجوبة....ودخلو العيالات كنا كنتغداو حتى سمعنا غوتة في الدار.....كانت محجوبة تشوات في كبدتها الي يالاه ولداتها.....صاحبتها يا حسرة سميتها ميلودة كانو هي و محجوبة مكيتفارقوش ولايني ميلودة كانت عاقرة مكتولدش غير شافت التيلاد الي ولداتو صاحبتها السم و الغيرة فيها سرات و الدغينة في قلبها هزات و خنقات الوليد الي عاد تزاد قتلاتو و خلات امو كتشوى ديك ميلودة شكون قال تدير هادشي في صاحبتها يا حسرة كانت ديمة مبسمة يقتلوك بالضحكة في الشفايف و القلب عايف ......أجي بعدا انتي شكون عاودليك عليه أو فين كتعرفيه....

أنا الدنيا دارت بيا اويلي على مات 16 العام من حياتي وانا كنتلاقا و كنهدر مع واحد مكاينش تفكرت يديه الي كانو باردين بحال الثلج و تفكرت أمي ملي غوتات عليا وقالت ويلي مالك باردة تقولي ميتة.....نهار كنا كنلعبو اويلي ميمكنش هادا الي انا عايشة معاه من زمان من زمان وانا كنشوفو...ميمكنش نكون تخايلتو انا كنت كنشوفو و كان كيهدر معايا و كنا صحاب و كنا كنلعبو بزوج هبطت عند محجوبة فيقتها و بديت كنقلب عليه قنت بقنت شبر بشبر كنغوت و كنقول قيس قيس حلفت ليهم بلي كنت كنشوفو و كان كيقبط فيا بيده وكانو باردين كان كينحث على الخشب طلعت للسطح باش نوريهم داكشي الي كان كينقش في الخشب ملقيت والو غير يدي و الريح.....متيقونيش ولكن خالتي محجوبة كانت كتسولني عليه كيكان كي داير معرفتش شنو انقول عليه إوا ولات أمي كتديني من فقيه لفقيه ومن زاوية لزاوية حتى بريت .....
جيلان: اويلي جدة انتي كنتي كتهدري مع جن كنتي مسكونة .....هادشي عندك كيخلع 
جدة: ألا يا الهبيلة مكنتش مسكونة 
جيلان: اوا أ جدة عاودتي شفتيه من بعد داك النهار 
جدة: لاا بحال إلى الأرض سرطاتو....
جيلان: أو إدريس شنو درتي معاه 
جدة: اوى ملي بريت و تشافيت رحلنا لمكناس و با رحل حتى هو و جاب معاه إدريس تما بدأت حكايتنا انا و إدريس جدك إوا لبغيتي تعرفي حكايتي مع جدك إدريس أو كيفاش حتى نساني في قيس هي لانضتي دابا من حدايا يا المعيفينة و ديريلي شي طاوة ديال الحريرة نسخن عضيماتي ....
جيلان: لا جدة عافاك عاوديلي كي درتي حتى تزوجتي بادريس واخا هو كان معفر عليك 
جدة: اوا لاواه انا كنت معفرة عليه .....إوا نوضي ياك قلتي حديثي ملاوط و خبيري ما متولش إوا نوضي ديري لي الحريرة.....
جيلان:إوا يالاه نوضو جمعو شطايطكم متباتوش هنا ......هادا خبير جدة...جدة باقا في الحياة شكون كان يقول جدة دوزات 16 العام و هي كتشوف و كتهدر مع واحد ميت الحاصول أو ما فيه هنا سالات خبيرة جدة مع قيس...حتى هاذ جدة ماساهلااش نتمنى تكون القصة في المستوى و عجباتكم مشات خبيرتي من واد لوأد....
جدة: أجي لهنا هاداك لوريتيني قبيلة شنو سميتو مالوما ياك 
جيلان: ويلي أ جدة باراكا دوزتي الميتين و الحيين اشبغيتي بمالوما باقا ما تبتي 
جدة: نوضي حطي داك المشقوف داك طياب العنب ديالك والله لا تزوجك على هاذ العكز الي فيك و انتي اللسان ماضي و الدراع كاضي يا المعيكيزة المرأة الي متنكس زريبتها متدني عافيتها متخمر عجينتها متفور طوبتها متمخض شكوتها اشمن ربح في قصتها خلاتها مولاتها...
جيلان: صافي أ جدة صافي طابلي راسي بهاد خلاتها مولاتها هاكي ها مالوما ها طياب العنب وها أنا نايضة ندير الحريرة 
جدة: العدو ديال النقرة هو الي كيحكها و كيصقلها... تقلقتي وتي أجي متديش عليا غاكنتمازح معاك.....أجي وريني كي نهدر مع هاذ مالوما 

😘النهاية