صورة مصغرة لـزهرة اللوتس الجزء العاشر

زهرة اللوتس الجزء العاشر

zahrat L3acher llots 
رواية زهرة اللوتس

ادات اسلام القسم وبدات كتسرد الاحدات بأدق تفاصيل حت انها سردات شي احدات ماشفهمش مهاب ومكانش متوقع غادي تشفهم هيا...وبقات هكاك وطامة الكبرى دكشي لسردت كل حدت كان مرتبط مع خوه ملي جاو يقلبو لقو نصف جنود لي فالقاعة متورطين وهدشي اسلام كلو كانت كتشوفو بحكم انها بنت وكانت حساسة وخايفة على راسها واقل حركة كتوقع كانت رادة ليها البال حيت كانت عارفة راسها متار شك خصوصا ملي وقعات ليها الواقعة فطائرة مع داك العسكري وحلفها فيها ...عرفت راسها بيلا خاصها تخدم كاع الحواس ديالها والامكانيات ديالها باش تقدر ترصد اي خطر...وفاخر المطاف لقات راسها شهدات على نصف الجنود لي فالقاعة باشياء وقعات ادات الاحدات لوقعات فالمخيم...حت وصلت انها قدمت مجموعة ادلة منطقية...حيت ملي عطها القائد تقارير بدات كتقرا وكتفكر شنو وقع وكتربط الاحدات بحكم انها سيونس ماط والحساب وداكرة كانو هوما لعطوها دكاء تفكير المتفرد...بقات كتسرد الوقائع مع الادلة حت كملات وسالت خلات كلشي لي فالقاعة مصدوم ومافهم والو...وحت من القائد مكانش متوقع غادي تقدم هاد الافادة بهاد شكل...خصوصا انه منقشهاش سولها غير على حادتة القتل العمد فقط ومهتمش بتفاصيل الخرى....عم سكون فالقاعة رهيب خلات كلشي كيشوف مصدوم حت من مهاب بقا مصدوم فيها كيفاش قدرات تحافض على الهدوء ديالها وتعقل على ادق تفاصيل وتسردهم بطريقة احترافية...غير كملات نزالت من المنصة ومشات جلست فبلاصة خاصة....
بعد صمت تكلم القائد ورفع المحاكمة وحكم على مهاب بالبراءة تامة وطلب فتح تحقيق فيما يخص باقي الجنود والنقباء لتدكر اسمهم على لسان المفتشة سرية اسلام اعسو....

مبدئيا غادي نشوفو هاد قضية مفتشة سرية....اسلام تقدمات العسكر بحال الجميع لكن من بعد موقعات هاد الاحدات كلها...القائد جاب الخبار ان كاينة شاهدة ولكن انتحلت شخصية ولد باش تقدمات العسكر...قرر القائد يحفر كتر ويعرف شنو وقع وهكا رجع المغرب ولقا حت حد ماعرف بيلا اسلام بنت غير طبيب ونقيب ولكن هو تستر على طبيب ونقيب...وقدم ليهم الحماية من بعد ما هضر مع الجنرال...رجع المنضمة وصيب ليها ورقها وعطها نجمة مفتشة سرية وهاد صلاحية ماكتكون عند تواحد غير القائد الاعلى ولا المرشال فقط هوما لكيكونو عندوهم الحق يختارو لبغاو وهوما لعندوهم الحق يزرعو مفتشين سرين وهاد المفتشين كتكون عندهم سلطة اعلى تابعة لسلطة المرشال بمعنى حت واحد معندو الحق يتحكم فيهم غير المرشال والقائد...
تنفس مهاب صعداء من بعد ماكملت المحاكمة...تقدم القائد سلم عليه شكرو مهاب حيت كان عارف مزيان بيلا هو لدار دكشي كلو على ودو...
القائد: المرشال مهاب دوز البيرو عندي بغيتك....
حنى مهاب راسو بتحية عسكرية...وتحرك جيهت اسلام باش يهضر معاها حت وقف ليه المرشال فرنانديز لكان حاضر المحاكمة وكان مع القضاة تحكيم...سلم عليه وبارك ليه البراءة واخة مكيتحاملش هو وياه ولكن احساس بالعادلة مكيفرقوش....اسلام فديك لحضة استغلت الفرصة وخرجات والمرشال فرنانديز متبع ليها العين ومهاب تبع شوفا ديالو فين كيشوف....غير خرجات رجع كيشوف فيه وهو يخنزر فيه مهاب وهو يضحك مرشال فرنانديز...ونطق

مرشال فرنانديز: شنو زعمة هاد زين كلو كان معاك...شنو زعمة مولف المرشال كيسيفط ليا البنات والخونتات وكنقبلهم وكنسكت..علاش هادي سيفطها معك
مهاب: فيك تسول القائد علاش دار هكاك...والقائد كيسفط غير المتميزين لمرشال لكيستحقهم
تزير مرشال فنانديز من هضرة مهاب حيت عارفو مزيان كيفاش طبيعتو وعارف مزيان بيلا القائد كيفضلو عليه حيت كيشبه ليه فبزاف ديل الصفات ومولد بالفطرة قائد.....تحرك مهاب مشا يشوف اسلام ملي خرج سول و قالو ليه مشات طلع ليه زعف حيت خاصو يهضر معها ويعرف شنو وقع ليها ملي هربات وعندو بزاف ديل الاسئلة فراسو وحاجة واحدة كان متاكد منها ان نجمة تفتيش ماتمنحاتليها غير حيت كانت غتشهد فصالح ديالو...ولو ان متعطاتش ليها نجمة غادي تعتبر انها جندية وشروها باش تشهد....
تحرك من حدا المحكمة ومشا الاوطيل تغدا وبدل حوايجو ومشا شد طريق عند القائد....غير وصل استقبلو هاد الاخير بالاحضان وجلسو كيهضرو على دكشي لوقع وعاود ليه القائد شنو دار وكيفاش جاب اسلام من اوكرانيا حت وصل الموضوع لكان بغا يهضر معاه فيه...
قائد: مهاب دبا غادي نهضرو بشكل جدي...غادي نمنحك فترة ستة ديل ااشهر راحة اعتبرها فترة نقاهة حيت خاصك دير عملية تجميل على ضهرك نتا كمرشال مخصش يبقا لك دكشي فضهرك رغم اني كنحي الجندية اسلام حيت قدرت تخيط لك داك الجرح باقل تشوه ممكن...وفهاد الفترة ديل راحة لغادي تاخد غادي دي معك اسلام فيما مشيتي غتخدها معك
سمعو مهاب وهو يتزير....فيها ترجع البلدها مامحتجهاش تحمني
قائد ماشي هيا لغادي تحمك راه نتا لخاصك توفر ليها الحماية...حيت دبا غيبغو كلهم يوصلو ليها باش يصفوها ليها ولك...وحنا بغينكم تبقو مجموعين باش يساهل علينا نشدهم حيت الى كنتو مفرقين غادي يقتلوها هيا لولى ويتبعوك ليها...
مهاب كان عارف هدشي كامل ولكن هو كان كيتوقع تبقا تحت حماية المنضمة بلما تكون معاه حيت لبقات معاه غادي عاد تزيد القضية تحماض وهو هدشي لمبغاش...ولكن ملي فكر مزيان ...فقرر تبقا معاه وتحت عينيه على الاقل يرتاح من جيهتها
مهاب صافي انا غادي نتحمل مسؤليتها كلها حت يتشد راس الكبير...
حنى قائد راسو برضى ورتاح حيت عرف بيلا هاد البنت بحال تعويدة الحظ ديل مهاب واخة هو قادر يخرج منها بحال العجين ولكن ملي غتكون معاه غادي يكون الحظ معاه كتر....

بعد مرور اسبوع
جلسات فبيت نعاس ديالها جديد كتأمل فيه كان متوسط فالكبر بفراش بيض وارضية مصنوعة من الخشب...مكانش فيه حس الالوان الحيوط بالبيض شرجم بالبيض وردوات بالبيض خفاف....تلفزيون برافيا صوني فلون الابيض فالجدار كلشي كان فديك شومبر بالبيض والارضية فالخشب...ولينا هيا لي فرشاتو ليها وجداتو ليها ملي علمها مهاب بيلا جايب معاه ضيفة خاصة....جلست حدا نافدة كتامل منضر الجردة لي فاسفل البناية ولي موجودة فاحدي احياء راقية فسيدني ولي شراها مهاب لحبيبتو باش تكون قريبة لورشة العمل ديالها فتصميم وهندسة دكور المنازل...
كان كاس القهوة محطوط حداها كتشرب فيه وهيا كتسترجع الاحدات فاش اول مرة استقبلتها بحضن كبير وخبرتها بيلا كترحب بيها وكتشكرها حيت عتقات مهاب من الموت....
ملي خرجات اسلام من باب المحكمة كانت كتحاول بجميع طرق والوسائل انها تفادى تهضر مع مهاب وهيا فبالها غادي يكون اخر لقاء بيناتهم هو ديل المحكمة كأنها كانت كتحاول تسيفط ليه رسالة سرية كتلمح فيها بلا مبقاش كيهمها وانها وفات بالكلمة لقطعاتها معاه فاش كانو هاربين فالمخيم...هدا علاش نهار لي جاتها الخبار غادي تعيش معاه ومع حبيبتو مدة ستة الاشهر قبل ماترجع الخدمتها بدا كيدخلها الموت البطيئ...حيت ماحملتش تكون معاه ومحملتوش...بقات كتفكر كيفاش دير خصوصا ان الاومر كانت عليا من عند القائد...فشات قلبها فالبكة فديك ليلة فالاوطيل قبل نهار سفر ونعسات فاقت دوشات لبسات كسوة كلها بيضة طلقات شعرها احساس فشكل اول مرة كطلقو فحياتها كحلات عينها لبسات الاكسسوارات ديالها وجمعت حويجها كاع لي شرات من الخلصة والجائزة لخدت من المنضمة...كتبت رسالة خاصة وخدات مبلغ كبير من الفلوس وبطلب منها للقائد سيفطات ديك رسالة ودوك الفلوس مع عميل خاص... لي غير وصل المغرب مشا لعند عائلتها سلمهم الامانة وخبر باها بلا باقي حية وعطاه تصويرتها...وكان هادك نهر هو احسن نهار فحياتو وفحياة مراتو لي جاها سكر...غير سمعوها حية بلما يشعر خرج لراس القبيلة حدا جامع وبقا كيغوت بنتي حية بنتي اسلام حية مامتتش....

كملات جميعها جاها الكارد كيخبرها وقت اقلاع مشات معاهم المطار وغير طلعات فطائرة خاصة لقات مهاب جالس وكيتسنا على اعصابو غير دخلت شافها وتزير ولكن مهضرش معها حت قلعت طائرة واستقرات فالجو عاد حيد سمطة وناض عندها..حيد ليها حت هيا سمطة ودخلها الشومبر وسد الباب وهيا غير دخلت فلتات يديها دغية منو ومشات لاخر شومبر...اما هو غير سد الباب وبدا كيقرب ليها بشوية بشوية...
مهاب علاش كتهربي مني علاش كتفادي تلقيني 
اسلام مكنهربش...غير حنا مبقا بينتنا حت شي حاجة لي تخلينا نهضرو
مهاب واش متاكدة
اسلام اه متاكدة ويمكن الى عقلي ينفعني كان بينا اتفاق
مهاب سمعها وتزير حيت عارفها منساتش....ولي وقع بيناتنا...
اسلام بدم بارد وعنين محجرين واش وقعات بيناتنا شي حاجة؟؟؟
مهاب دبا عل من كتبردي عليا ولا على راسك...كيهضر وكيقرب ليها حت ولى حدا وجها كيشوف فشنيفاها وحناكها الحمرين...نتي عارفة مزيان بيلا حت حد مضيعك....انا لضيعتك
اسلام مكاين لاش تحس بدنب انا لي سلمتك راسي بلما نفكر الى كان شي حد غيتلام فهاد القضية فانا ماشي نتا....
مهاب سمحليا مقدرتش نصبر...وبلما يشعر نزل عل شنايفها كيبوس وكيجبد فيهم وهيا كتأوه بجهد اما هو كيجر وكيسوط بحال تور باغي يتفركع....بقات كتأوه حت تقطعات فيها نفس وبدات كضرب فصدرو بجهد مطلقها غير بالكشايف...
اسلام ههههههههههههه يابرودك يابرودك تما كونا مقطوعين عل دنيا كان عندنا عدر ودبا اش من عدر عندك ونتا غادي عند حبيبتك كيفاش غادي تهز راسك فيها...
مهاب اسلام واش كتبغيني...............؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اسلام غير سمعاتو تشوكات مكنتش متوقعة تسمع منو هاد سؤال....ولا قلت لك اه شنو غادي دير
مهاب ماتجرئيش وتحاولي تبغني غادي غير تكسري....انا كنبغي لينا منقدرش نبغيك...
اسلام كضحك ودموع فعنيها وفواحد لحضة جمعات ضحكة ونطقات...دارت حركة بيدها حدا ودنها....يمكن ماسمعتينيش مزيان شنو قلت....راه قلت لك الى فحالة قلت لك اه اشنو غادي دير يعني فحالة اه ماشي فحالة لا ....اوا اسيدي غير تهنا لا مكنبغيكش وعمري حملتك ولا عتقتك حيت ماشي كنبغيك ولكن حيت نتا الوحيد لكان قادر يخرجني من ديك جايحة كيف ما انا عتقتك نتا خرجتيني....ماهيا الى ديون ترد..

مهاب تزير وشنق عليها محملش راسو حيت تا واحدة متجرأت عليه وهضرت معاه بداك شكل حت من لينا فاش تعرفات عليه وبغاتو مكنتش كتقدر تفنفن حداه...واخة نصرانية ومتحررة...بقا شانق عليها ونزل كيبوس فيها حيت عارف راسو هادي هيا اخر مرة يقسها ومبغاش يتقبلها ومتسرطاتش ليه هاد القضية تحت عينيه ومدة ستة ديل شهر بلما يحط يديه عليها قمة العداب رفع راسو عليها ونزل يديه ومشا خرج وخلها فشومبر....طاحت فوق ديك ناموسية كتبكي بغات تحماق حت نعسات وملي جا يفيقها الملكة لقاها ناعسة خلاها وسد باب غير وصل فيقتها المضيفة مشات لدوش قدات حلتها وحطات على عينها تلج حت بردات عينها كحلتهم رشات ريحتها ونزلت لقات مهاب كيتسنها فطومبيل ركبات شاف فيها وطول شوفة حت تحركات طومبيل فتح الايباد وبدا شي خدمة عندو كانت مؤجلة....
وصلو لقو لينا فاستقبالهم غير نزلو من طومبيل وبدا شيفوركينزل الفاليز تقدم مهاب جات لينا كتجري طارت عليه عنقاتو حت دورات رجليها على الخصر ديالو تبوس وتعنق ودموع نازلين مع وجها هو كيعنق فيها وكيضحك وكيمسح ليها فوجها وكيحك ليها على راسها وهيا بغا تحماق...خلها على خطرها حت بردات اما اسلام كانت واقفة حدا طومبيل وماتجرأتش تحرك لجيهتهم من بعد ماشافت داك المنضر...بقات كتشوف وكتخيل راسها عمر شي واحد دار عل ودها هكا...كملت لينا من مهاب هزات راسها شافت اسلام وتحركت جيهتها وفديك لحضة كان مهاب كيشوف ردة الفعل ديالها...اسلام ولت بيضة وشوية رجعات حمرى حيت حشمات خصوصا كتخيل ليكون مهاب عاود ليها على لوقع بيناتهم...ولكن تصدمات ملي لقاتها كتعنق فيها وكتبكي بحضن دافي ارتاحت اسلام وفرحات وعنقتها تاهيا بدا لينا كتحاول تهضر معها بالانجلزية وحاولت تبين ليها بيلا كتشكرها حيت اعتقات مهاب وتهلات فيه ...

اسلام حنات راسها حيت حشمات وملي دخلو مجموعين وراتها شومبر ديالها وطلبتها ترتاح ومن بعد تخرج تعشا معهم مجموعين شكرتها اسلام ودخلت شومبر حطات بالزها وبقات كدور فيه....مشات حيدات حويجها ودوشات ومشات تكات كتفكر كيفاش تقنع مهاب يكري ليها شي ابارطمون قريبة ...بقات هكاك حت داتها عينيها مافاقت غير عل دقان لينا كتعلن على العشا خرجت مشات جلسات معاهمفطبلة حطات سالد وبداو كيكولو بسكات ولينا بدات كتهضر مع مهاب بلغة الاستراليا مهاب معجبوش الحال حيت كان عارف بيلا اسلام مكتفهمش وبهاد طريقة غادي تنبدا من جماعة حاول يجاوب لينا بالانجلزية باش اسلام تفهم بيلا كيهضرو غير فمواضيع عامة لكن اسلام مسوقاتش ليهم كانت غارقة غير فهمها....واحد لحضة بلما تشعر رفعات عينيها لقات مهاب كيشوف فيها ولينا خاشية وجها فعنقو هو تزير وهيا ولات كلها حمرى مكحملتش راسها...حت حسات به لينا وهزات راسها وعرفت راسها زبلتها حيت ملي شافت فمهاب لقاتو معجبوش الحال....ضحكت فوجه اسلام وكملات على مكلتها حت سالو ناضت اسلام عوناتها وملي سالت طلبت تهضر معاه...خنزر فيها ومشا البيرو وتبعاتو....
اسلام الى كان ممكن تشوف ليا شي ابارطمون قريبة نسكن فيها حت تسالي المدة...حبيبتك مواخداش راحتها فدارها...
مهاب واش شكات عليك وزيادة على دالك مستحيل نخليك تسكني بوحدك
اسلام الى سكنت بوحدي غادي نعيشو مرتاحين كاملين
مهاب هيا مامرتاحش
اسلام اه مامرتاحش
مهاب وعلاش 
اسلام هكاك
مهاي علاش كتحاولي تنكري علاش كتحاولي تبين بيلا دكشي لوقع بيناتنا مأترش عليك...
اسلام باش غيفيد....الى قلت لك شنو غتقدم ليا...ههههه....والو...وقبل ماتكمل دخلت عليهم لينا ولقاتهم فوضع متوتر ملي سولت مهاب جمع وطوى مبغاش يبين...تحركات اسلام من حدهم ومشات الشومبر ديالها...بدا مهاب خدمتو وكانت عندو جلسات تجميل بلايزر على ضهرو وكانت لينا كتمشي معا هاما اسلام استغلت وقتها وبدات كتعلم استراليا والانجلزية وبدات كتخرج شوية واخة فلول مهاب رفض ولكن من بعد خلها تمشي غير البلايص القراب وتلفون كيكون خدام مع جي بي اس باش الى وقعات شي حاجة يعرف كيفاش يتصرف...

كل نهار اسلام كتحط راسها فالوسادة كتبدا تبكي على راسها وعل زهرها وعل الانسان لعشات معاه فترة من عمرها وديك الفترة عارفها مغاديش تعاود...ولا غترجع
بدات الايام كدوز واسلام نهار على نهار كتمرض حيت كتشوف لينا كيفاش كيتعامل معها مهاب هيا ومع لينا معاملة بحال سما مع الارض...حت الواحد ليلة جلسات كيف عادتها تعشات معهم فصمت وتحركات مشات البيتها نعسات غير وصلت شي وقتة جاتها لي غيكل وهاد المرة عل غفلة محسباتش ليها نساتها وجاتها بالفيضانات لدرجة تخلعات ولت بيضة وبلما تشعر هزات راسها وهيا داخية ودنيا كدور بيها حت وصلت البيت مهاب وبلما دق حلات الباب بجهد وهيا تصدم بقات كتشوف مدة حت طاحت....
ناض من فوق لينا كيجري لبس البكسور ديالو وهو محاملاش راسو ملي شافتو فداك الوضع مشا كيجري تبعاتو لينا لبست غير طل لكيطل عليها وتخلع حت ولى بيض حيت لقاها كلها دميات بلما يشعر هزها دغية كيجري حفيان تبعاتو لينا هزات منطة خفيف وركبو طومبيلا هو القدام ولينا مع لور شداها حت وصلو الكلينيك دخلوها دغية قلبها طبيب ودخلها البيت العمليات دغية....ومهاب ولينا بقاو عل برة كيتسنو مصدومين...دازو ساعات حت خرج طبيب من بلوك تقبلو ليه...
طبيب الحمد الله سلامة على المدام جاها نزيف حاد ودارت اجهاض...
جلس مهاب فالكرسي مصدوم ومامتيقش ومطاحش ليه عل بالو بمرة انها تكون حملت فديك المدة خصوصا انه كان حريص ميرميش فيها ديما كان كيخويه على برا ودكشي لمكانش بغاه وقع...دار لقا لينا كتشوف فيه بحقد كبير ولكن دغية بدلت نضرة ديالها حيت هو عاود ليها وشرح ليها كلشي وهيا تفهمات دكشي علاش سرطاتها وسكتات...خدات سوارت ورجعات الدار باش تجيب ليه حوايجو وحويجها.....

يتبع