صورة مصغرة لـزهرة اللوتس الجزء 12

زهرة اللوتس الجزء 12

zahrat llots 
رواية زهرة اللوتس

صبح نهار جديد ناضت فيه اسلام كووول حيت اليوم عندها جلسة مع طبيب العنين اما حت طبيب نفساني مبقاتش محتجاه جلسة واحدة كانت كافية ليها باش تقتنع...لبسات حويجها فطرات يالله بغات تحرك وهو يوقفها مهاب...
مهاب:اسلام استني انا لغادي نديك
اسلام لاصافي انا غادي ناخد طاكسي يوصلني حت العيادة
مهاب كلمة قلتها ومتعاودش
اسلام اوا سيدي غير عودها انا مغاديش معاك وبناقص كاع من هاد طبيب ساط مهاب بجهد حت دخلت لينا...صافي غير خليه يديك احسن ومنها يضرب بك دويرة تشمي شوية ديل الهوا راه شحال هادي ماخرجتي...شاف مهاب فلينا بنضرة غريبة اما اسلام بحالي زادها زايد ووحدرات راسها وسبقاتو القدام....مشاو العيادة ديل طبيب وملي كملو وسلاو ...دها كيتسارو شوية...بقاو غادين واسلام مرة تشوف مرة لا حت وصلو قدام واحد الاوطيل وهيا تسول اسلام...
اسلام واش وصلنا
مهاب لا غنزلو نتغدو هنا ومن بعد نمشو ندورو شوية عاد نرجعو
اسلام ولينا 
مهاب مال لينا راه عندها خدمة وسمعتهاش شنو قالت وزيدون غير غتكمل دايرة مع صاحبتها
اسلام كتعرف صاحبتها 
مهاب اه من شحال هادي....هبطو دخلو رسيبشن ديل الاوطيل مشا مهاب شاف رزيرفوسيون ديالو ورجع دا اسلام جلسو كيتغدو بسكات وهو حاضيها وحاضي تصرفاتها....
مهاب: اسلام خاصكي تجاوزي مرحلة الحزن باش تقدري تشوفي وتقدري ترجعي لوليديك
اسلام نتا اخر واحد تهضر عل الحزن حيت انا شاكة فيك واش بشر...
تزير مهاب ومعجبوش الحال بحالي خشات فيه موس....شكون لقالك ماشي بشر ومكنحسش كيف ما هو ولدك حت هو ولدي...قبل مايكمل المكلة وقفها وجرها وهيا تزيرات وبدات الخلعة والبكية كطلع معها...شد الاسنسور فداك الاوطيل من بعد ما خدا سوارت ومشا الواحد سويت...غير دخلها وسد الباب...
مهاب : شنو يتصحاب الراسك...اها قولي شنو واش غير نتي لفقدت ولدها واش غير نتي لعندك الكبدة...هضري...شنو كتشوف فيا شنو بنت لك واش انا وحش حت لهاد درجة نضرتك عليا خايبة....طاحت فوق نموسية كتبكي وكترعد وبغات تحماق ربي لخلقها شد ليها يديها بجوج وبدا كيدي فيها ويجيب فيها وكيغوت وكلو كيترعد بالاعصاب ...بدون سابق اندار حط وجهو على وجها وبدا كيبكي ودموع كينزلو فعنين اسلام بحال الحجر...مكانتش كتخيل لحضة واحدة ان مهاب هادك راجل لتهز ليه الجبال غادي يبكي...هنا عرفات راسها انها هيا دليلة لقصات شعر شمشون...وخلاتو مقهور كتر منها هيا ..بلما تشعر حطات يديها على وجهو وجراتو بجهد عنقاتو خلتو يفدي حر دقة ولدو... حيت هيا واخة دخلت فصدمة قدرات تخرج منها ولقات ليصبرها ويبرد عليها اما هو مالقاش لي يكون به مالقاش لي يخفف عليه موت اول ولد ليه...بقا مدة هكا حت هز راسو مسح عينيه ومرضاش يبكي قدمها... لينا ومعمرو بكا ولكن اسلام حاجة خرى...بقا كيشوف فعنيها كيقلب على نضرات شفقة ولكن حت حاجة من دكشي لكان كيتخيل ملقاه لقا جوج عنين بحال البحر كيشوفو فيه بواحد الحب عمرو كان كيتخيلو...عنقها وخشا وجهو معها وغرقها وغرق فعالم القبل ....لي من بعدها توجات برحلة عشق واهات فرغ فيها مهاب كاع داك شوق لكان كيستناه فاسلام وانعس وهو معنقها وفدماغو حاجة واحدة....

الحاج شافعي وا الحاج شافعي.....راه جاتك برية....خرج كيجري استقبل المقدم وخدا من عندو البرية ودارها فقبو دور معاه وزاد خلفة وصل الدارو وهو فرحان حيت ولدو اسلام هادي مدة كيسفط ليه الفلوس والبرية...حمد الله وشكرو حيت سنوات هادي مسيفط فيها حت ريال...بحجة انه مخدامش ويالله متكافي مع المصاريف...غير هو علاش ديما البرية خاصو يرجعها يسفطها من بعد ما يبدل ليها الغلاف وتنبر هدا لي مبغا يتفهم ليه....نسا دكشي لكيفكر فيه مدام الفلوس كاينين وزاد خلفة مع طريق.....وصل وقت العشا خرج مع الجموع كيصلي حت كمل وعيط الواحد من ولاد باعسو حيت هوما لبقاو فالقبيلة ومزال كيقرو وشي لاخر كلشي خرج....جلس هو وياه فواحد القنت تحت واحد الحيط فالقبيلة...وعطا الولد باعسو حل ديك البرية وبدا كيقرا فيها وهيا مكتوبة بالانجلزية... كيقرا كيقرا حت كمل وسالى يالله بغا يسدها وهو يوقف واحد من رجال القبيلة على الحاج شافعي كيدكرو...اما ولد باعسو صورها بتلفون وشدها درها فبرية جديدة ولصق ليها تمبر...دار عندو شافعي وقاله اش كتقول البرية 
الولد وا عمي مافهمت فيها والو راه صورتها باش نعطيها الاستاد ترجمها ليا ونحفضها...حيت عزيزة عليا الانجلزية كتجني ساهلة عل ديك الفرنسوية....
الحاج شافعي اوا صافي اولدي فيما تجي شي واحد نعود نعطيك تصورها وعود حفضها هكا تعلم باش تعود تقرا لي البريات لكيجوني من عند ولدي فميركان....
فاقت اسلام ولقات راسها بين يدين مهاب محملاتش راسها وناضت دغية جمعات الجلسة...مهاب حس بيها وفاق دغية كيشوف فيها كيفاش معصبة واحد لحضة تلقاتها البكى....
مهاب شوووو صافي موقع والو 
اسلام كيفاش موقع والو اش كتسمي هدشي لي وقع دبا ولا نتا عندك زايد ناقص
مهاب بركة صبرت لك حت عيت بركة متبقي تحرقي الوراق كتر من ماهوما محروقين درت هكا حيت قربت نحماق وكيفما انا بغتك حت نتي 
بغتني
اسلام هئ هئ هئ مبغيتش نحمل مرة خرى مبغتش نحمل حيت غيموت ليا غادي تقتلو ليا عاوتاني الى حملت هاد المرة غادي نقتل راسي...
مهاب شوو متخفيش مغادي يوقع والو ولا حملتي كوني متاكدة مغاديش نتخلى عليك معندك مناش تخافي...نوضها غير بزز الدوش... دوشات ورجعات لبسات حويجها... دوش هو... طرفات هيا حالتها... لبس هو... قادت هيا شعرها ومكياجها ...لبس هو... وقفات هيا فوق راسو....شاف فيها زرب عليها وقف وباسها فمها...دار يديو على خصرها وتحركو خرجو من الاوطيل...

خرجو ركب مهاب ركبات حداه اسلام لبدات كتشوف شوية ويالله بغات تحط يديها باش تفتح سطريو ديل الميوزيك.... مهاب كان مدابز مع سامطا حيت تعكسات ليه واحد لحضة هيا وقفات يديها عل ستريو..وبدات كتسمع صوت رقيق كيسني دار ليها القوقة فراسها...وبلما تشعر مهاب مهاب ....مهاب
دار عندها شاف فيها وفرح اول مرة كتعيط ليه من بعد مدة طويلة...
مهاب عيون مهاب
اسلام زفت هادا... اش هاد صوت لكيسني دار ليا القوقة فراسي 
مهاب اش مسمعت والو 
اسلام سمع......شي حاجة كتسني بحال موري ديل ساعة مكنحملهاش كدير ليا شقيقة فراسي....هيا كطبخ ومهاب ولى صفر حت قرب يبياض وقدام عينيه الحياة كلها وقفات... حس بالوقت بحال شي مراة خاينة وتقدر طعنك فاي لحضة ومتساعفاكش وبلما يزيد يفكر...
اسلام ممكن تحلي الباب لحداك بلما طرعيه....شافت فيه لقاتو بيض زاد معها زايد وتفكرت اول مرة فالخيمة...وبلما تهضر شهدات بجهد وسمعها مهاب وتفكر شهادة وشهد....
مهاب حسبي حت تلاتة ونقزي بجهد....واحد....جوج....تلاتة دفعات الباب برجلها ونقزات وديك دورة لجات دور لقات مهاب يالله نقز وجرا وهيا تفركع تهزات حت السما وتخبطات مع الارض....تكات عل واحد الحيط وطاحت مصدومة....اما مهاب غر نقز كلها فراسو وفيدو ولكن ناض جمع دغية الوقفة ومشا كيجري عندها وبلما يفكر هزها وتحرك كيجري قبل مايطيح فالبوليس والبومبية وسين وجيم... برك على واحد البوطنة فطيلي ديالو وشد طاكسي تحرك دا اسلام نيشان المطار...غير وصل تلقا واحد كيتسناه مد ليه فاليز فالكري مصنوعة من الالمينيوم الخفيف المضاد لرصاص .... مشا مع واحد الممر خاص حت من رجال الاعمال والفي اي بي مكيدزوش منو هاد المنطقة خاصة جدا وسرية...وصل الطائرة ركب وركب اسلام من بعد ماشربها واحد دوى لبسها لبسة عسكرية خاصة بقوات الجوية ودار ليها سماطي... ولبس حت هو .....خدم سيسطم وطلع ضواو دارها عل نضام شبح وتحرك طلع بيها فالجو....رسميا ركب طائرة خارج مجال ردارات الانضمة تابعة لدول ولكترصد الحركات المرورية فالجو...ساق لمدة 12 ساعة بدون مايتوقف وبدون مايدير ليسكال فاي بلد حت وصل المنطقة خاصة فالمغرب من بعد ما علن عل وجودو فقط فالمجال الجوي ديالها وعلن على البرطوكول الدولي ولكيطلب نزلو بشكل سري فاراضيها بدون اعلام لجيهات المعنية...واما دولة كان عندها علم مسبق ...حيت ملي خدم برطكول المنضمة... القائد وصلتو الخبار بلا مهاب بغا ينزل فالمغرب ...وطلب براسو من الجيهات المعنية تحفظ عليه وعلى طائرة الحربية لي راكب فيها ويغطو عل الوجود ديالو فالمغرب حت يفك الحريرة لي وقعات فاستراليا...ورسميا تعلن ان طائرة الحربية ليدخلت المغرب هيا تابعة للمنضمة الامم المتحدة وجات فرحلة تدريب جوية عل اراضيها ... من بعد ماخضعات لكاع البرطوكلات دولية ملي كيتعلن العرف بشكل سري ....غير وصلو حيد ليها لبسة ولبسها تجكيطة فالاسود....فالمطار وركب طومبيلا جيب فالاسود وشد طريق الطنجة وكانت تبعاه واحدة من لور والخرة من القدام....وصل فساعات ديل ليل...هز اسلام وقف حدا باب دار من بعد ماصونا ليه واحد من رجال ورجع الطومبيل....بقا واقف كيتسنا حت نزل باه حل الباب....غير شافو وهو يتصدم بقوة الفرحة تغرغرو عينيه بدموع بغا يعنقو لقاه متقل...واحد شوية كيسمع صون الحاجة...
الحاجة شكون لي جا....
الحاج نزلي جاونا ضياف
الحاجة مرحبا بلي جا هبطات غير شافت ولدها شهقات بالبكا والفرحة....الحاج شاف الوضع مخربق...وهو يدخلو وطلعو الفوق يالله حط اسلام فصالة...ودار عنق باها ومو فخطرو ويبسو ليهم فراسهم ويديهم....وهوما كيبكو بدموع على ولدهم
غير مملو وهو الاب يدور ليه...مهاب تبعني...
مشا معاه البيت نعاس غير دخل وسد الحاج الباب...ونطق حيد حوايجك
مهاب والله يهديك الوليد راه ماوقع ليا والو...

الاب سكت خليني نشوف حت نشوف عاد تهنا ويبرد ليا جوف مهاب عطاه الخاطر وحيد تجكيطة وتيشورطة وخلا باه يقلب وهو مرتاح حيت سالى جلسات تجميل عل ضهرو كمل الاب ونطق...قوليا شنو وقع...
مهاب بلاتي ندخل اسلام شومبر وندوش وناكل فيا الموت جوع ونقولك شنو وقع صافي....
الاب يالله نوض تلقا الحاجة واقف من مور الباب مشطونة عليك...اجي بعدا شكون ديك البنت لي جايب معاك...
مهاب: مراتي
الاب :كيفاش علاه امتا تزوجتي
مهاب من بعد ونعاود لك الحاج....غير تهنا راه مغربية وبنت بلادي ماشي نصرانية واخة تبان لك زعرة....سمعاتو الام من مور الباب فرحات ومقدتهاش فرحة مل عرفتها مغربية وحمدت الله وتحركات جيهت الكوزينة طيب الولدها المكلة....
تعشا وباه ومو جالسين حاضينو مقدتهومش فرحة برجوع ولدهم من الموت...غير كمل ودار ليه باه...مهاب ساط بشوية وعرف بيلا ضروري خاصو يبرد قلب باه...عاود ليه شي حوايج وشي حوايج سكت عليهم...رغم ان الاب حس به ولكن مبغاش يعيق عليه ولا يزيرو حيت مبقاش صغير...جرو باه البيت....
الاب انا عارفك مكتحملش كترت الاسئلة وعارفك داير الخاطر لهاد شيباني ولكن نتا راه ماعرفش الحرقة لي فقلبي عليك
مهاب انا عارف الحرقة لي فقلبك عل خويا المرحوم وخايف من دكشي لوقع لخويا يوقع ليا..
الاب ولى بيض ملي سمع هضرت مهاب...كيفاش باش عرفتي
مهاب سمعتكم ملي هضرتو ودابزتو وعرفت سبب رفضك ندخل العسكر حيت كنتي خايف لا يغتصبوني...اكتر حاجة حزاة فقلبي هيا انك متقتيش فيا ولي قهرني كتر فيما نجي نشوفك كتحدر عليا عينك وكتبقا حاضي كيفاش كنمشي وكنلبس...ولي زاد مرضك ملي مكتشوفنيش مع البنات
الاب حدر راسو حيت هضرت مهاب صحيحة وبقا فيه الحال حيت متاقش فولدو وكان عارف مزيان ان مهاب كيشبه ليه فكلشي شخصية قوية عكس ولدو الكبير شخصية ضعيفة طلع كيشبه الام ديالو...عنقو بجهد وطلب منو سماحة ...سامحو وجلسو يجمعو ويضحكو حت ناض مهاب ولقا مو فالباب كتبكي عنقها وباس ليها راسها ويديها وبقا كيمسح ليها عينها....غير كمل وهيا تفكرو...سير سير يا المسخوط هز مراتك ديها الشومبر ديالك...باش تبدليها راه حطيت ليها الحوايج لي تلبس متبقاش هكاك معرية...ضحك مهاب حت الودنيه وهو كيدعي فنفسو متفضحوش اسلام حيت الى جابت الخبار بيلا كدب عليهم غادي دير ليه العصا فرويضة فار طحين ولى حافضها وشربها ما...باس راس مو ومشا هزها دغية دخلها الشومبر وبدل ليها وطفا ضو ومشا نعس فصالة واخة القضية مفروشة ولكن مقدرش يخون حرمة بيت كيضل القراءن مطلوق فيه.....
طلع نهار وصل الفجر لقات مهاب فايق مشا دار سبور ودخل دوش...لقا اسلام فايقة وكتشوف فالخواى مشا عندها عنقها بجهد وبقا كيشوف فيها...حت شافت فيه وشهقات بجهد...بحالي صدمة وقفة ليها فالحادتة غير فقات رجعات عليها...عنقها وبقا كيضربها عل ضهرها باش تبكي مزيان بقات مدة كتبكي حت حس بيها حبسات جمعها هزها داها الدوش وعمر الجاكوزي وحطها فيه...حيد حوايجو بقا غير بالبوكسر وجاب مشطا وبدا كيغسلها بحال شي بنية صغيرة وهيا كتنخسس مني كمل وسالة ليها دها نشف ليها شعرها وجبد قفطان من قفاطن ختو وجدتهم ليه مو فليل حيت شافتهم جاو بلا حويج...لبسها حويج ختو صغيرة وجلسها...
مهاب اسلام شوف فيا وسمعني مزيان هانتي راه موقع والو 
اسلام فين حنا

مهاب حنا فالمغرب وميقدر حت واحد يوصل لينا ولا يقيسنا
اسلام كيفاش...كيف اش وصلنا لهنا جينا فطيارة غير نتي ملي وقع دكشي تصدمتي وغيبتي.... ولكن موقع والو
اسلام واش هربنا 
مهاب حنا مهربناش انا جبتك هنا باش تشوفي عائلتك
اسلام مهاب واش كضحك عليا حنا كونا غنموتو ماشفتيش كيفاش... وقبل متكملها حط ليها يديه عل فمها ودار ليها علامة سكتي وبيلا ممكن مو تكون كصنت عليهم وميقدرش يمنعها حيت ام وخايفة عل ولدها فقط...حدرات راسها حيت فهمتو وساطت بجهد...
مهاب اسلام غنقولك شي حاجة وبلما تعصبي صافي
اسلام قول ماحدي معك والمصايب عمرها تخطاني.... جاتو ضحكة ولكن جمعها...
مهاب شوفي حنا قدام الوليد والوليدة راه مزوجين يالله بغات طلقها غوتة وهو يحط يديه عل فمها جاتو ضحكة من منضرها كيفاش معصبة....
غير حيد يديه وهيا تحدر صوتها بحال شي لفعى كيفاش مزوجين واش تخوطرتي فدماغك ولا شنو فين عمرنا تزوجنا....
مهاب بنفس صوت الحادر تبرك الله عليك دير مزاجور احبيبتي لدماغك واش نتي شوية لاباس
اسلام لباس بخير الحمد الله شوف غير نتا راسك
مهاب سمعليا كيفاش بغيتي نقولهم هادي برانية باش من صفة جايبك عندهم هوما عند راسهم راه غير جينا زيارة وصافي مافعلمهم والو وعندك تفكري للحضة تقولي ليهم شي حاجة....خنزر ولى وجهو بحال الوحش....كوني متاكدة ماغاديش نتونى نقتل اي واحد فكر يوصل الاب والام ديالي كتفهمي كيف ماكان كلشي نسمح فيه ولكن هوما خط حمر حت ولو بكلمة منسمعكش خرجتي شي حاجة... ملي تهضر معك الحاجة حضي هضرتك... انا راجلك ونتي من المغرب ....تلقينا فالبعتة وتزوجنا سالينا... فهمتي ولى نفهمها لك باسلوب واحد خر...كان مزير عليها ...اسلام ملي شافتو بداك شكل عرفتو مكيضحكش ودكشي لقال مكيتفلش فيه...هدا وجه اخر كتكتشفو فيه....دازت عل بزاف الوجوه عندو ولكن هاد هو مهاب الحقيقي لي بان عل حقيقتو حدرات راسها...وبقات كترعد اما هو رخى منها وساط بجهد وباسها فراسها...وقفها لبسها البلغة وخرجها باش تفطر معهم...جلسات حدا الحاجة والحاج وبدو فالفطور فجو من الاحترام وضحك خفيف والحاجة كتسول واسلام كتجوبها بخاطر موسع حت كملو مشا الحاج خرج هو ومهاب وخلو الحاجة كتوجد الغدا وفرحات ملي عوناتها اسلام ومخلتش من جهدها باش ترضى عليها واخة اسلام كانت كتعرف طيب غير شوية بحكم الماضي ديالها...دازو ايام جاو خوتات مهاب من المدن خرى كيتجارو وبقاو كيعاتبو عل باهم ومهم لي خباو عليهم...تجمعو وفرحو باسلام كمرات خوهم... رغم انهم قطعو الامل من مهاب وغير ملي تزوج كانت كفاية ليهم وفرحة ليهم مخلو فين دارو بيها ...شرو ليها الحوايج.... دوها السبا وكلشي عل حساب مهاب برعوها مزيان وفرحو بيها بقدر لي فرحو بخوهم حيت هو لي عندهم ولد... عائلة بمعنى الكلمة....ملي جاو هيا شادة ناموسية وهو شاد الارض ومبغاش يقسها ولى يوصلها واسلام ارتاحت بزاف وفرحات حيت هو شرح ليها كلشي...حت الواحد ليلة....

ناضت مفزوعة كتبكي...وتنخصص ناض مفزوع عندها كيعنق فيها...ويسكتها حت لقا مو داخلة كتجري ومشات كتعنق فيها وكتمد ليها الم وتسكت فيها وترطب ليها عل ضهرهاا... مهاب غير شافها شاف الفراش زرب دغية جمعو وخشاه تحت ناموسية قبل ما مو تشفو....وبقا واقف عل راسها وهيا كتقرا ليها القراءن حت سكتات ورجعات نعسات...شافت فيها وتحركات وقفات...باس ليها مهاب راسها ويديها وخرج معاها حت الباب...مشات ودخل هو تخشا حدا اسلام وجرها...غير حسات به دارت عندو كتبكي...هئ هئ هئ مهاب بغيت نمشي نشوف دارنا قبل مانموت...
مهاب شووووو متقوليش هكاك مغاديش تموتي وزيدون انا كنت ناوي ديك تشوفي داركم ولكن حت نجي من سفر ...
اسلام كيفاش سفر فين فين غادي هئ هئ باغي تمشي وتخلني...
مهاب مغاديش نخليك فالخلى....انا غادي نخليك وسط ولديا هادي اكتر بلاصة غتحسي فيها بالامان واش كيتصحاب لك هنا هو استراليا....هنا راه هاد الحومة لكتشوفي هنا.... نصها الكتير كلوهم مخابرات وتابعين الاجهزة الامم معندهم حت شي خدمة ....غير يقابلو الوليد والوليدة مكتشفهومش هوما ولدهم...وولدهم يكون فعلمك لي يشفوهم كيقول غير بطالين وشماكرية كلهم مخابرات... نهار لوصلت لسدة المرشال الامور تقلبات مبقاتش كيف كانت... واول محاولة اغتيال طلبت حماية من الامم على عائلتي مية فالمية وحت خوتاتي وولدهم البلايص فين عايشن مراقبين من طرف دولة والمنضمة....صحاب لك واش لعب هنا...حت واحد ميقدر يتجرا علينا فتيران ديالنا....عنقاتو بلما تشعر وتكات عليه حت نعسات وصل الفجر فيقها وصاها....ورها شي قنوتة فالبيت والاسلاحة لي فيها عطها اشارات الانضارات وعطها طيلفون خاص غير توقع شي حاجة تبرك على بوطنة واحدة لي فيه وهادك طيلي ماشي اي كان كيهزو....هادك متصل مباشرة بالاجهزة الامن سرية....باسها فجبهتها خرج لقا باه سلم عليه هو مو وخرج...اسلام طار ليها نعاس من عينها دوشات ولبسات وخرجات عند الحاجة لعتبتها وقالت ليها رجعي ابنتي تنعسي راه باقي الحال ....ولكن اسلام رفضات حيت ولفات الفياق فداك الوقت...والحاجة حيت مبغاتهاش تشقا مشات نوضات بناتها عل نوبري خلات اسلام كتموت بضحك وكتعتبها..
اسلام والله يامي الحاجة الحشومة عليك مسكينات كوني خليتهم يزيدو واخة غير حت السبعة....
الحاجة لوه ابنتي نتي فايقة فنص ليل وهوما يخمرو حشومة وزيدون انا بغتهم ينضو يوجدو الفطور ويخبزو رغايف...ونفطرو مجموعين راه شفتي باك الحاج كيبغي يفيق بكري....

اسلام واصافي انا نوجد الفطور ونخبز لك رغايف...
الحاجة والله بنتي متحطي يديك فشي حاجة نتي يالله جاي من سفر ودخلي تومري..صافي عرستي حادكة انا عارفة غير ملي ولدي تزوج ليا بنت بلادو وجابك العندي وشفتو .... نحمد الله الف مرة ونشكرو...كاين كتر من هاد الفرحة.... اسلام كتسمعها وعينها كيغررغرو بدموع حيت تفكرات مها كيفاش محروقة عليها ....فاق الخوتات معنفجين حت طجات فيهم الحاجة وغوتات عاد تقادو ودخلو يقدو شغل مجموعين...دخل الحاج حطو الفطور...
الحاج بنتي ولفتي شوية...دار دارك ومك الحاجة حسبها مك وحسبني انا باك ولي حكر عليك اجي العندي...بقات كضحك...وبناتو كيقول ليه ياك ابا فين خليتينا...سير نتوما ولتو ديال راجلكم جاب ليا الله بنت لي تعمر عليا داري وحياتي هيا ولدي مهاب...بقاو كيضحكو مجموعين....والايام بدات كتجري..حت الفجر واحد صباح دخل مهاب بسكات...حط صاكو ومشا دق الباب بشوية لقا الحاجة كتصلي جلس حدها حت كملات عنقها باسها....وخرج مشا دخل الشومبر لقا اسلام فايقة وفدوش غير خرجات بلما تشعر مشات كتجري عندو عنقاتو كتبكي وهو كيضحك فرحان من شوفتها....خرج لقا الحاج جا ...سلم عليه...وجلسو فصالون...
مهاب الوليد بغيت نهضر معك
الاب خبار الخير اولدي
مهاب بغيت ندي اسلام تشوف دارهم
الاب ماقلتي عيب اولدي
مهاب غير تشفهم ونرجعو
الاب اوا اولدي نتا مزوج هاد البنت زواج نصراني ولكن زواج المسلمين راه نتا مديروش ماقاري فاتحة مع باها ماعطي البنت صداقها....اوا لا اولدي تكفر..راه خاصك دير لي عليك
مهاب كون هاني الوليد غير نصفي اموري وغندير كلشي ان شاء الله....
الاب وهو كدالك مانزيدك غير رضى من عندي...باس ليه يديه مشا عند الحاجة خبرها بشنو كاين وملي جلسو يفطرو قال الاسلام توجد راسها غادي يسافرو فطيارة ويكملو بجيب حت يوصلو...شد مهاب هو واسلام طريق المطار من بعد ماتفرقات معهم غير بالكشايف رغم انها ايام قليلة ولكن ولفاتهم...ركبو طائرة خاصة وصلو فيها المراكش نزلو ومشاو الاوطيل واسلام مافاهمة والو...علاش غادين الاوطيل وعلاش ميمشوش الدار باها نيشان...مهاب كان حاس بلفهة ديالها ولكن بغا يقاد ليها الامور هيا لولى...نزلو فاوطيل هيلتون من احسن اوطيلات فمراكش ولتابع سلسلة فنادق هيلتون باريس بنت الملياردير هيلتون ولي حاليا ولت تابعة السوفيطيل...غير وصلو نزلو دوشو ورتاحو.. وعاود خرجو مشا معها مهاب تقدات دكشي لخاصها وزيرها تقدات العائلتها كلها ماخلات حت شي واحد فيهم...ملي رجعو الشومبر غير دخلت تفاجئت ببنت ولد مافهمت فيهم والو....شاف فيها مهاب وشافهم.....

يتبع