صورة مصغرة لـزهرة اللوتس الجزء 13

زهرة اللوتس الجزء 13

zahrat llots 
رواية زهرة اللوتس

مهاب ديرو خدمتكم....مزادوش معاه الهضرة شدوها وقادو ليها كلشي وشدو شعرها فيكساوه بالبرودويات وركبو ليها بيرك بحال الولاد وقادو ليها حجبان وصبغهم بحال الولاد وركبو ليها عدسات...غير شافت راسها فالمرايا وتصدمات حيت رجعات لسيرتها لولى اسلام...جلسو معها وروها البرودويات لغادي تخدم وكل حاجة لاش كتصلح باش يبقا ليها دكشي مفكسي وميخسرش دغية مع جو جبال...وعطوها كريمات ديل البشرة باش وجها ميتكمش...بقاو حت كملو وسالو ومشاو... دخل مهاب شافها وضحك لقاها عاقدة غوبشة...جا العند رجلها وجلس
مهاب واخير رجع فار طحين توحشتو...عقدات حجبانها وكمشات فمها مارضياش حيت رجعات بحال الولد..
مهاب بلما تعصبي هدشي عل ودك وعل ود باك باش ميعيقوش ناس القبيلة وغادي نجلسو غير ايام قليلة...علين ماتشبعي من وليدك وخوتك ونرجعو...
اسلام بقات كتبكي...هئ هئ هئ مكرهتش نشفوهم ديما بحال ولديك
مهاب باس ليها راسها وعنقها غادي تشوفيهم ديما خصنا غير نشدو راس الحربة وغادي نقاد لك امورك كلها...ناض مشا البلاكار جبد ليها واحد لبسة حلتها لقاتها لبسة ديل المنضمة وبشرات زايدين...
اسلام اش هادا انا انا معنديش هاد الكردات منين جبتهم
مهاب شاف فيها مدة...انا لمنحتهم لك انا والقائد حيت عتقتي المرشال مهاب شرايبي وهاد الكردات من حقك...دبا قادرة دخلي القبيلة سوا كنتي بنت ولا ولد ونتي رافعة راسك ولا درت لك هكا غير على ود باك...اوكي يالله نوضي تلبسي...اسلام بقوة صدمة والفرحة مقدرتش تلبس حت ناض حيد ليها حويجها... هيا غير كتشوف وجاب باندة باش يديرها ليها....
اسلام لا مهاب عفك كرهت هاد البندة وبسبابها كنعاني فصدري حياتي كاملة وانا ديراها....
مهاب واش مزال كيضرك صدرك نأجلو سفر ونديك دوزي
اسلام لا لا بغبت نشوف دارنا ولكن البندة منديرهاش الجحيم قتلني ومندرهاش...وزيدون حاسة صدري هاد الايام كيحرقني
مهاب ضروري خاصكي ديري البندة...راه معندكش تبرك الله صدر اححح راه عندك محلبات هههههه
اسلام سمعاتو وتزنكات وضرباتو الصدر وهو بقا كيضحك عجبو الحال خصوصا ملي تزنكات...بقا حاضيها كيفاش كتلون...دور ليها باندة ولكن غير شوية مزيرش بزاف باش ميتقطعش فيهم دم و لبسها وقاد ليها طربوش غير كمل بقا كيشوف فيها بفخر كبير...وبلما يشعر نزل عليها كيبوسها ماطلقها غير بالكشايف ....حيت سمع دقان فالباب...نزلو ليهم الفاليز وركبو شدو طريق الجبل تبقال...ولي كيتعتبر فخر المغرب واعلى قمة فشمال افريقيا...الوجهة سياحية المفضلة عند المغاربة والاجانب بشكل كبير...

وصلو مع الحداش ديل نهار فجيب ومورهم جوج طنوبيلات من نفس نوع
خرجو رجال القبيلة وعايلاتها وولدها كيشوفو شكون هاد الوافد الجديد لجاي بهاد شكل... وحت من طنبيلة القايد لقاها تبعهم من لور وعاد من بعيد المقدم بالبغل ديالو جاي كيجري حيت ميمكنش يفوت بحال هاد الحدت... حيت كان عندهم علم مسبقا بلا شخصية مهمة غتجي عندهم...وصلو وقفو...نزلت اسلام وكلها بيضة وكترعد بالخلعة ومعندهاش فكرة كيفاش غادي يستقبلها باها لي كان واقف مع رجال القبيلة كيتسنا وكيشوف شكون هادو لي نزلو...ومراتو واقفة مع العيالات غير حطات رجليها فالارض...دورات عينها 360 درجة كتقلب بين الوجوه...غير شافتو تحرق قلبها وبقات واقفة كتشوف فيه....وفديك لحضة بنسبة ليها زمن وقف ...كان واحد الهدوء خطير فالجو خلات كلشي واقف وكيترعد... كلشي كيتسنا وكلشي كيرقب شكون هدا لخلق فيهم هاد الخلعة كاملة بالوقفة ديالو وبالهيبة لي عندو.... بخطى قوية وتابتة تحركات جيهتو وكلشي كيشوف فيها اما مهاب غير وقف ومزادش خطوة حيت كان عارف هاد لحضة ديلتها بوحدها وحت واحد ماعندو الحق يخطفها ليها... غير وصلت حدا باها ....رجالة غير شافوها خواو ليها طريق وبمسافة ميترو بينها وبين باها وقفت ضربات ليه تحية العسكرخلات كلشي شعر جلدو يوقف... وضطر معها العسكر ومهاب يضربو ليه تحية وحت من القايد بلما يعيق ضرب تحية ....فجو من الخشوع خلات كلشي يترعد فبلاصتو من شكون هادا لي واقف قدم افقر راجل فالقبيلة...كملت تحية ديالها وتحدرات باست ليه يديه...اما هو نزلو دموعو بحال الحجر ملي شافها وعرفها...والام بلما تشعر شهقات شهقة خلات كاع لي فالقبيلة يشوف جيهتها....غير سمعوها عرفو بيلا داك لوقف قدمهم هو اسلام اعسو لمشا العسكر ومرجعش....مهاب تاتر بداك الجو حيت كان عارف ماشي ساهل عليها ...وفديك لحضة مكرهش يشدها ويخشيها فقلبو ويسد عليها...حيت عاد عرف واستوعب ان هاد البنت دات ليه عقلو وقلبو وهو رفض هاد الفكرة من الول ومتقبلهاش.... وكان كيبرد على راسو بحيبيتو لينا...تقدم مهاب سلم على باها وعل ناس قبيلة...اما القايد باش يبان فهو دار عرضة كبيرة فالقبيلة يحضر ليها كلشي على شرف الجندي اسلام لي رجع القبيلتو ورجع باوسمة شرف حت من عسكر المغرب خاصو سنوات طويلة باش يوصل لديك المراتب ويقدر ميوصلش ليها...وقف الاب بنضرة فرح مخلوطة بنضرة حزن....نضرة فرح حيت اخرا لقا بنتو قدامو حية وجايا وباوسمة خلاتو يرفع راسو فالقبيلة...وبنضرة حزن حيت ضيعها هيا كبنت...عنقها قدام القبيلة ومسوق لحت واحد ومسوقش لا لصمعة ديالو ولا البشر لي فالقبيلة...حيت ربي عطاه فرصة واحدة خرى فالحياة باش يطلب سماحة من بنتو..

وصل المقدم بالبغلة ديالو سخفان القبيلة يالله بغا ينزل... وهو يشخط فيه القايد ورجعو باش يعلمهم يجيبو لحم والخضرى وديسير والموندة ويجيبوا احواش هاد ليلة مكاين نعاس...اما شيوخ القبائل الخرى...كلهم تمو جاين وجايبين معهم سكر...يهنئو بااعسو والقايد عل المجية ديل الاسلام...لرفعات راس القبيلة والجهة ديالتها كاملة...
خلت مهاب مع رجال ودخلت عند مها...لطارت عليها بتعنيقة خلاتها كتبكي هيا وخوتاتها مقدتهاش فرحة حيت رجعات ليها بنتها حية بقاو كيبكو حت قرب راسهم يتفركع بالبكا..حت دخل الاب وجرا عليهم كاملين حت من مراتو خرجها وبقا مع اسلام راس فراس...بقا واقف كيشوف فيها حت بدا فمو كيترعد من البكية...ونزلو دموعو بحال الحجر ...ويالله بغا ينطق وهيا تحبسو اسلام عنقاتو وباست ليه راسو....وطلباتو ميقول والو مبغاتش سمعو يقول شي حاجة مبغاتش هيبتو طيح مهم يوقع لوقع حيت هيا عارفة ومتاكدة ان دكشي لوقع غير فلحضة غضب ومقصدش يردها ولد صحة... باست ليه راسو وسمحاتو من قلبها حت انها شكراتو حيت بسبابو قدرات تحقق شحال من حاجة مكانتش غتحققها لو انها بقات فالقبيلة وباش تزيد تفرحو رغم انها عارفها غير كدبة...
اسلام با بغيت نقولك حاجة...عرفتي هادك لي جا معيا شكون
الاب شكون ابنتي واش خدام معك
اسلام لا ابا انا لخدامة معاه هداك راه المرشال الكبير...باها غير سمعها وبهات...حيت شرحات ليه رتبة ديل المرشال بقا غير حال فمو ومصدوم وبسؤال بريئ سأل...
الاب اوا ابنتي واش كيمشي مع اي واحد شد الاوسمة...
اسلام لا ابا ماشي اي واحد كيمشي معاه....بغات تقول راجلي وحشمات...خفت يابا نقولك شكون هادك وتسخط عليا
الاب لا والو ابنتي عمري منسخط عليك واخة يوقع لبغا يوقع فرشتك برضا وغطيتك برضا نتي وخوتك
اسلام وهادك با راه راجلي....باها بقوة صدمة...جر ليها ودنيها ويا المسخيط كاين شي راجل كيتزوج راجل....
اسلام... أي أي ابا اش غندير راه هدشي لي ولى فهاد زمان... بقا باها كيضحك... حيت واخر اكتشف بيلا مكينش لي يفهمو قد بنتو اسلام حيت كتشبه ليه عندها حس نكتة وطنيز...عنقها ونطق...ياهبيلتي علاش متقولهاش ليا فلول نضيفو سيد مزيان...
اسلام مقداتكش هاد ضيافة كلها لي داير القايد....الاب حدر راسو بحزن دار دكشي لمقدرتش نديرو...هزات ليه راسو....با اخر مرة نشوفك كتحدر راسك خليه ديما مرفوع...وزيدون هادك غير رزقكم جابو لكم الله حت لعندكم تخلصو منو... بقا كيضحك باها...وغسل يديه عليها وعارفها بنتو الحقيقية من دون بناتو كاملين حت من الولاد طلعو زيرو ومكيشبهوش ليه....فاجواء من سمر ليلي جلسات القبيلة كتنشط مع احواش العيالات القبيلة مجموعين كيطيبو العشا ....ورجالة كيشيخو ويشطحو واتاي والحلوة كتفرق ومهاب واسلام جالسين جنب بعضيتهم ويالله بغا يجلس القايد حدا اسلام وهو يزرب عليه باها جلس حدها وشد هو القنت لاخر...اما شافعي والكميشة وغيرهم من رجال كيتمغززو بالحسد وسم حيت ولادهم موصلوش لدكشي لوصلت ليه اسلام .....

من بعد ماتعشاو ناس وشيخو مع القبيلة تفرقات جوقة حت 3 ديل صباح وكان مهاب واسلام مسخسخين من طريق تحرك مهاب نعس حدا باها وخوتها وهيا نعسات وسط مها وخوتاتها...بقاو كيتحتو من بعد ماعطاتهم كدوتاهم...وبدات كتعاود المغامرات ديالها ولكن غيرت جزء كبير من دكشي لي وقع...صبح صباح فاقت اسلام معطلة ولقات كلشي سبقها ... ناضت فطرات وجلسات حدا باها ومهاب بقاو كيتجمعو...حت جا خوها لصغر منها...عنقاتو باستو فراسو وجلسات كتسولو على القرايا...
اسلام فين وصل حبيبي فالقرايا...كتجيب نقاط مزيانين
محمد: اه هاد العام جبت 17/85 فالمعدال
اسلام مزيان هكا نبغيك
محمد ولكن اختي ناقص فالانجلزية وهيا عزيزة عليا وبغيت نتعلم ليها
اسلام دبا ملي تشد الباك وتنزل تكمل قرايتك فلفاك غادي نصوفي خويا فالفلوس المراجعة صافي...
محمد فرح ومقداتو فرحة...ختي واخة نطلب طليبة
اسلام طلبي لحبتي
محمد خاصني طليفون هانتي شوفي ...شوفي هدا حت من تصاور ديالو عيانين...شحال من مرة كنعاون با فالارض...وكنغيب مكنمشيش وملي كنبغي دروس حت واحد مكيبغي يعطهم ليا ...وكلشي عندهم تليفونات مزيانين كيصورو بيهم الى انا...هاكي راه صورت هاد البريات من عند با شافعي حيت مكتوبين بالانجلزية بغيت نشرحهم ونحفضهم...ولكن ماو ضحينيش مزيان هاكي شوفي...
خدات اسلام من عندو طيلي وبدات كتقرا دوك رسايل وكتحقق فيهم ومع مزال رؤيا شوية عندها متابتاش حيت نضر بدا كيرجع ليها ومبقاش كيمشي كيف لول...دارت عند مهاب ...
مهاب هكا قرا ليا هدشي شوف واش واضح...خدا من عندها طيلي غير بدا كيقرا وبحالي شدتيه وكبيتي عليه سطل ديل الما بارد...اسلام كانت منزل عينيها على طيلي غير شافت فيه...عرفت القضية فيها ان...سكتت ومسولتش دارت عند خوها...حبيبي محمد عندي لك مفاجاة جبت لك طيلي نتي وحمد اوكي حت من بعد ونعطيه لك...حيت كنت ناوية حت نشوف فين وصلتو فالقرايا عاد نعطيكم الكدوات لي جبت لكم...ماقداتوش فرح عنقها...ويالله بغا يهضر مع مهاب وهيا توقفوا سلام...سير جيب ليا شوية ديل رمان من جنان ضاوية تشهيتو...

شافت فمهاب شاف فيها...وقف وتبعاتو...دخلو البيت 
اسلام مهاب اش واقع...ملي كيولي وجهك بيض كنعرف شي مصيبة هادي
مهاب شووووووووووووووو وسمعني مزيان اش غنقولك فهمتي....عطني ودنك....بغتك طلبي من خوك كاع رسايل لكتجي يصورهم ليا بهاد شكل ويصور الغلاف ودوري معاه وقولي ليه بقات تجيبهم باش نشرح لك والباقي خليه عليا
اسلام اوكي انا مستعدة ندير هدشي لقلتي ولكن خصني نعرف دوك رسايل شنو فيهم وعلاش كيهضرو
مهاب من بعد من بعد اما دبا معندناش الوقت انا ضروري خصني نزل المراكش....
اسلام رجلي على رجلك
مهاب غنمشي غير يومين ونجي وغنبقاو هنا...اوكي
اسلام اوففف اوكي
تحفظ مهاب على طيلفون واسلام مشات عند خوها دارت دكشي لي قالها مهاب...ملي وصل ليل تجمعو كيهضرو...حت ريطات مها كتنغز فباها وديك الحركة معجباتهاش بغاو يقولو شي حاجة وهوما حشمانين..حت شافت باها تعصب وبدا كيسرح حلقو....
باعسو: احم احم اوا دبا اولدي مهاب قالت ليا اسلام راه تزوجتو تما فالخارج....
مهاب دار عندو فهم وضحك...خلينا اسي الحاج نقرو الفاتحة ومن بعد غادي نجيب الحاج والحاجة باش نتبتو كلشي ونتفاهمو
باعسو غير سمعو خرجات ليه ضحكة وصلت حت الودنيه...صافي ماقلتي عيب ولدي....يالله بسم الله خلينا نقرو الفاتحة...كلشي حدر راسو فصمت كيقرا
اما اسلام بقات كتشوف فيهم مصدومة وهوما كيقرو وفدماغها ماكرهاتش شي قتلة ديل لعصا المهاب لي غير شافها جاتو ضحكة...حيت عارفها معصبة...كملو وسالو تفرقو كلها مشا ينعس....حت جرات اسلام مهاب الشعبة....
اسلام واش ضاربك جيحة كيفاش قرتي الفاتحة مع با...شنو تافقنا ياك غير قدامهم ...
مهاب واش نتي تسطتي كيفاش بغيتني نقول الباك لا منقراهاش غيقول هدا كيتفلى...ونتي عارفني عدوي تفلية...المهم سدي هاد الموضوع حت نصفيو كلشي عاد نتفاهمو على شي حل وسط...دخلو نعسو ومع ساعات لولى ديل الفجر ودعات اسلام مهاب لي وصى عليها الحراسة ووصى الاب ديالها...باش يحرصوها مزيان...هبط المراكش...

ف إيبي....................
نائب: وفين غبورك 
شخص هاني اصاحبي باقي هاد الحريرة مرضاني
نائب امدرا كيوصلك المعلوم؟؟؟؟؟
شخص: وياه وهاديك هيا احسن طريقة باش نعرف منين كتاكل الحلوة فخاطري
نائب اوا بصحتك اسي...غير ملي تكون كتاكل متنسانش
شخص لا كون هاني مغنساكش
نائب وصلتني خبار بيلا لي شهد المهاب فالمحكمة هو بنت ماشي ولد وهيا لكانت معاه فالبعثة وهيا لي عتقاتو
شخص كيفاش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ علاش مقلتوهاش ليا
نائب حنا ماجاتنا المعلومات غير بالكشايف حيت نهار المحاكمة تحفضو على كاع ناس لي فالقاعة اما الخرين فأداو قسم صمت...راه الخبار جاتني من خوتنا فاوكرانيا
شخص اوووووووووف وطيح فيدي هاديك لدارت هكا الاغتصاب وتصفية غيكونو من نصيبها ...حت طيح فيدي.....المهم انا من بعد مدة غادي نسافر
نائب طريق سلامة
شخص بلما تاصل بيا حت نتاصل بك
نائب وهو كدالك
غير وصل الاوطيل المعلوم لكان نزل فيه هو واسلام ولقا القائد فالانتضار...جبد ليه طيلي وراه رسايل وعطاه ليه باش يتبعو مصدر رسايل منين جايين وفين غيمشو باش يشوفو الخطة لغادي ينهجو....
رجع مهاب الجبل عند اسلام وجلس معهم...عجبو الحال بدو الايام كيدوز بسرعة ...حت نهار... لغادي يكون نهارغير نهارات... ولغادي يكون طامة كبرى فالقبيلة شي غتكون عليه بالفرحة وشي غتكون عليه بالحزن...
فواحد صباح داز البراح كيبرح بيلا الحاج شافعي كيعرض عل رجال القبيلة العشا بمناسبة رجوع ولادو اسلام من مريكان...وهاد البراح كيدوز بكري مع الفجر....
فدار شافعي................
الحاج شافعي على سلامتك يا ولدي توحشتك وغبرتي عليا سنوات هادي متسول ماتجي
اسلام غير مع الوقت ابا راه وقعو ليا بزاف ديل المشاكل خلوني منجيش
الحاج الشافعي ويا ولدي سول واخة غير بتليفون
اسلام ساعة الله ابا راه الوقت زيراتني ومكنتش الخدمة وكان الايام لدازو عندي غير بجوع...اوا خلانا مني وعاود ليا عل خبار القبيلة وولادها فين وصلو...

الحاج شافعي اوا اش غنقولك اولدي شي مات شي حج شي خدم...عسو راجل القبيلة المفقور لي طلع ليه زهر حيت ولدو مشا العسكر غبر فيها مدة طويلة....حت رجع القبيلة هاد الايام بحال شي ملك وحت من القايد جا العندو ودار ليه وليمة العشا عمرو دارها الوزراء لي جاو هنا من قبل...
اسلام: كيفاش شكون من ولاد اعسو...انا خليتو ماعندو حت ولد
الحاج شافعي: تولدو من مورك تلاتة ديل الولاد...الولد لول لي جا من مور البنات هو لي مشا العسكر...
اسلام كيفاش مشا العسكر ممممم مزيان....
الحاج شافعي انا راه برحت البراح باش يعيط الناس العشا....
اسلام اوف يابا لكون غير خطيتنا هاد العشا باقي كاع مشفوني ناس 
الحاج الشافعي اوا يالله نخرجو نصليو ضهر فالجامع ومنها تلقا ناس...اسلام تزير حيت من نهار لي خرج من القبيلة قطع صلاة...
جا ولد من ولاد القبيلة كيجري...عمي شافعي عمي شافعي...خرج راه كيسول عليك القايد نتا وعمي اسلام....
الحاج شافعي معرفتيهش اش بغا
الولد لا اعمي شافعي قال ليا غير عيط العمك هو واسلام...راه بغيتهم
الحاج شافعي يالله نشوف واش بغا القايد الله يسمعنا خبار الخير....
مشا الولد عند القايد لي كان واقف حدا القائد الاعلى ومهاب وخبرهم بيلا عيط وقال ليهم على دكشي لوصاوه....
خرج مهاب دغيى ملي سمع البراح وهو يطلق اشارة من طيلي ديالو....وماهيا الى بضع دقائق عمرات القبيلة وتسدات كلها ونزلت طائرة خاصة قريبة نزل منها القائد...غير تسمع صوت طائرة وطونبيلات خرجو كاع ناس لي فالقبيلة يشوفو شنو وقع وشكون هدا لي جا عوتاني...وخرجات معهم اسلام كتجري غير شافت القائد ومهاب ومشات عندهم بغات تسول....وحت الواحد لحضة يالله بغات تنطق وهيا تلقا مهاب ولى حمر بالغضب وعرقو خارجين والاعصاب باينين فوجهو...دارت تشوف شنو معصبو حت كتلقا انسان قدامها اول مرة كتشوفو...كبر من مهاب فالعمر....كان وجهو بيض على صفر وعاقد حت هو غوباشة وعينيه كيطلق منهم شر.....

يتبع في الجزء الأخير