صورة مصغرة لـزهرة اللوتس الجزء الثالث

زهرة اللوتس الجزء الثالث

zahrat talt llots 
رواية زهرة اللوتس

مهاب تحرك راه مزال تبعنا طريق ونتا خايف من جنابك....بقاو كيطلعو وكيهبطو واسلام قتلها جوع والعيا وبدا البرد كيدخلها حيت هوما ففترة الخريف لغادي دخل على شتا...ولمرضها كتر هوما سماطي ديل العدة حاسة بلحمها غادي يتقطع...بقاو كيتمشو حت عيط ليها مهاب
مهاب: استقامة
اسلام :وي موشاف
مهاب :حبس جلس هنا حت نجي
اسلام سمعاتو وزاد معها زايد وتخلعات وبقات كتفكر ياك مايهرب عليها ويخليها...مهاب بحالي قرا افكارها وبجوج خطوات وقف قدمها وشنق عليها...
مهاب رجولة عندها عنوان والعنوان ديالها هيا الكلمة يا شماتة يا كليمني...عطيتك كلمة مغاديش نخوي بها فهمتي...وشد الارض قبل مانفرعك انا نيت حيت الى حسيت راسي باغي نفرغ ماغديش نلقا حسن منك راه شكلك نيت ديل دكشي وجلس قبل مانديرهوم لك بسطاش يخ تفو على جنس...وزاد وخلها كضرب اخماس فاسداس وكلها كترعد بالخلعة وحسات بالحكرة ...وفمها ولت كتحس فيه بمداق المرورة...لحات العدة وجلست حدها وسهات كتشوف فالخوى مصدومة وسؤال واحد كيضرب ليها فراسها حت بغا يشقفو...حت لفين غنبقا كناكل العصا على خطأ ماشي دنبي....
هزات راسها كتفكر حت شافت مهاب جاي.. من واحد طريق وهو يقولها تهزي...هزات اسلام العدة ديالها وهيا بغا غير تبكي ومقدرتش تبكي حيت الى شافها مهاب غادي يسمطها معها...بقات كدكر راسها..يالله اسلام تشجع نتا راجل راجل يالله نتا ماشي قل منهم نتا راجل ونص... تبعات مهاب وهيا كدكر راسها حت وصلو الواحد البقعة ووقف مهاب وحط العدة.....
مهاب: استقامة
اسلام: وي مون شاف
مهاب غادي نخيمو هنا....غادي تمشي تنقل الما لغادي نحتاجو ومن بعد خود وقتك دوش وملي تسالي رجع جمع الحطب لغادي تشعل به العافية وغادي ترد العشا والقهوة فهمتي...وهاد دوى رش منو شوية بحال غادي دير بك حلقة غير رشات خفاف وانا من هنا لساعة غادي نجي ولا شفتي شي لفعى صيدها كي وريتك. ولا شفتي دب طلع جري تعلق فشي شجرة بلما يشوفك راه معندك مناش تخاف هو مايهاجمكش الى ماهجمتهش ولا هاجمك ها السنيبر عندك طلق عليه جوج الراس يطيح ميت فهمتي يالله هانا مشيت ولا شفتي شي حاجة ماشي هيا هاديك ولا حس بشر طلق قنبولة اندارات فسما فهمتي غادي تلقاني حداك...اسلام بقات غير كتهز راسها بعلامة موافقة وهيا كتسب وتعاير فخاطرها غير كمل مهاب وبقا كيشوف فيها وهو ينطق...حيد منك الخوف راه ماغديش ندوم لك...

مشا مهاب وخلى اسلام تسب وتعاير فخاطرها...مشا وخلها وقفت كتفكر فاش غتعمر الما وكتهضر بينها وبين راسها: واش هادا شوية لابس...ممممم .... ولا كيطنزعليا .....فاش غادي نعمر الما..... هأ .....واش قالو ليه عليها مكلخة حت لهادا درجة..باينة بغا يجربني يشوفني اش غندير الى مكانش هو...اوا اسي مهاب والله لا كانت ليك ....صاحبلك الى مكونتيش نتا غنموت هنا ....راني بنت جبال وبنت المغرب وجايحة لجابتك جابتني... قبل ما تبدا تعمر الما مشات هزات لفعى لصيد ...واخة خايفة ...هزاتها حلاتها وصلاخات جلد على اللحم غسلت اللحم وعلقاتو ينشف ....وهزات داك جلد كرطاتو مزيان بالموس ....ومع جلد لفعة حرش من برا ورطب من الداخل...جابت ابرة وخيط ونزلت على داك جلد خيطاتو بعقاد رقاق ....باش ميلقاش الما منين يدوز.... وجهة الحرشة دارتها الداخل ....ورطبة على برى ... وهاد تقنية علمتها ليها مها مع جلود كيفاش تخيطهم حيت فجبال ملي كيدخل شتا كيكون صعيب يجيبوا لما هدا علاش كيخيطو جلود ويعمرهوم بالما ديل شريب والماكلة غير كملات خياطة ومشات عمرات وسدات فمو وقفت فرحانة بالانجاز ديالها مشات مسحات جنابها بالما وطرفات مزيان وهيا كتنكر فخاطرها...قالك سيري دوشي بغا يجيب ليا ربحة يسفطني اللخرة مجودة فهاد البرد...كملات مشات طيبات داك لفعة بالعشوب لعطاتها مها ميكة ودارت عليها شوية ديل الملح وبدات كتوجد فالقهوة وهيا كتصيب حت وقف عليها مهاب... 
مهاب من بعد ماخلى فار طحين... تحرك يشوف يضرب دورة فديك المنطقة ولكاينة شي حاجة ديل صيد يصيدها ضرب على ربعة الجهات دار فيهم عشوش صيد وصيب مكامن وتحرك بقا كيعبر بعينيه المسافات وكيقيس سرعة رياح بصبعو باش يشوف الاتجاهات وباش يعرف راسو فين غادي يزيد واخة جا لديك المناطق شحال من مرة ولكن كان كيمشي مع طرقان عارفها مزيان وحفضها وكان كيجي بوحدو بشكل سري وكيستكشف دوك المناطق...باش نهار يوقع فشي مشكل يعرف كيفاش يخرج راسو ومجيات ديالو مطلعوش فالصو حيت كان عارف مزيان بيلا عندو اعداء ولكن هاد الاعداء جبناء باقي حد الان كيسفطو غير الفيران ديولهم باش يقتلوه ...وباقي متجرأ حت شي واحد فيهم يخرج ليه فاص...وشحال من مرة كانو غادي يقتلوه ولكن كان كيخرج منها بحال شعرة من العجينة...بقا كيتحرك وكيفكر وفنفس الوقت بالو مع فار طحين وهو فبالو بيلا غادي يمشي يلقاه مدار حت وزة حيت داخل المخيم ومع الفرقة واول مرة ماشي هيا ملي يتقطعو بك الحبال فجبال...تحرك رجع منين جا غير وصل وهو يوقف فواحد البلاصة بعيدة شوية على اسلام وجلس حاضيه...كيفاش كيوجد وكيطيب قهوة وبدا كيقاد الفرشات ويضحك مع راسو غير بوحدو...مهاب صغر عنيه ملي لقاه كيهضر بينو وبين خاطرو وجاتو ضحكة على المنضر ديالو بداك شعر بيض والحناك حمرين وهو يصوط ويسب بينو وبين خاطرو...ناض من بلاصتو ومشا وقف عليه....

مهاب: استقامة
وقفت اسلام وعطات سلام... ونزل مهاب كيطلع على دك لحم لفعى لطيبات جاه بنين بزاف وبقا كيشمشم ويدقو وكيسول فيها...
مهاب :شنو درتي فهاد لحم
اسلام: اعشاب
مهاب امممم مزيان طيبتي القهوة وعمرتي الما ...جبلي نشرب طارت اسلام مشات جابت ليه الما من جلد لفعى وهو يسولها فين هو الما لجمعتي....مشات اسلام فرحانة جابت الكربة ديل الما لخيطات ومداتها ليه...شافها مهاب وكمش عينيه..
مهاب : شنو هدا
اسلام :الما
مهاب :شنو هاد لمخيط
اسلام جلد لفعى...شدو مهاب وقطعو مزيان وبدا كيسب ويرعرع واش حت حاجة مكتعرف ديرها مجودة من انا جايحة جابوك...واش بغا تقتلنا تسفطنا القبر...بدا كيسب وكيضربها فرسها بدقات وهيا دايرة يديها على راسها وكتبكي دبا هنتا ضيعتي علينا عشا ديل ليلة وقهوة...دبا قوليا اش غندير مع ديلموك الكلب ديما خارج ليا من جنب....مهمات بساط عطيتهوم لك مقدرتيش ديرهم فين مشا عقلك...اش عندك فهاد راس الخرى... ولا شنو واش باغي تشربنا سم...دبا لكون شربتي منو ااه ...قوليا ...لكون شربتي منو لكون متي ياراس الحمار... يا الخونتا لالياتك العيالات وحسن منك ...ياربي اش هاد البلية لبلتني بيها... إنا دنب درت حت تجيب ليا هاد المصيبة فطريقي ...تحرك قبل منتعشا بديلمك تحرك ورمي هدشي....اسلام واقفة مصدومة بالخلعة وفمها كيترعد ودموع هربو ليها...نفسها تقطاعات يالله بغا يهز ديك المكلة يرمها وهيا تحبسو...لا لا لا مترمهاش راه مطيبتش من داك الما لا هيا ولا القهوة...
مهاب كيفاش؟؟؟
اسلام كترعد بالخلعة وكتفتف
مهاب :هضر راني واقف على اعصابي
اسلام هئ هئ هئ ...راه ....راه عمرتها وعلقتها وحيت الواد قريب مشيت جبت باش رديت العشا والقهوة....ملي سمع هضرتو برد ومشا الواد غسل وجهو وعنقو ودرعانو وبقا كيبرد...رجع لقاه جلس جنب واحد شجرة مقرفص وجامع رجليه العندو وخاشي راسو بيناتهم....وكلو كيتهز برعدة...ساط بجهد وبقا كيماصي فعنقو وكيحاول يصوط باش يخرج داك سطريس لجاه...اوووف صافي ا مهاب راه متطوع راه يالله اول مرة كيخرج ماتزيرش عليه صافي كالم طوا صاحبي متخليهش يعصبك ورحلة باقي طويلة برد برد...ها هو وجد كلشي وحاول يدير لي فجهدو وصافي اصاحبي متضغطش عليه....اوووف...اللهم طولك ياروح.....

 مهاب: اول مرة يعيط الاسلام بسميتو...اسلام
اسلام : وي مون شاف وقفات كلها كترعد ومخلوعة
مهاب زيد تعشا وجمع عليا خناينك...ناضت اسلام طايح عليها ضيم وكتافها طايحين وغادية كي ديري صغير كتلحس فدموعها وكتمسح الخناين بكم الفيستة ...ومهاب ريط حركتها ودخلو شك...ورجع عوتاني كيخمم وعاقد خوباشة حيت هو شاف انواع ديل خونتات كتر من هكا مزال هادا كيبان طبيعي...قربت اسلام وجلست فبلايصة بعيدة شوية وهو يقفزها مهاب 
مهاب: قرب مغاديش ناكلك
اسلام :غير غادي تشحطني
مهاب :الى شحطتك حيت داير علاش وجمع مشقوف فمك ولا نهرسو.. لك يالله جمد 
جمدات اسلام حت مد ليها عشاها فطبسيل وغراف ديل القهوة مصيب من الحديد وجلسو كياكلو فصمت...اسلام عينيها فمكلاتها ومهاب عينو فيها كيحللها...
مهاب: شحال فعمرك
اسلام: عشرين
مهاب: انا باك شدتي
اسلام: سيونس ماط
فانا بلاصة من المغرب جيتي 
اسلام :جبال الاطلس
مهاب :وكيفاش فجبال الاطلس وعندك باك سيونس
اسلام :نزلت عند ختي الكبيرة المدينة كملت قرايا حت شديت الباك
مهاب :علاش مكملتيش اللفاك
اسلام : با عندو الولاد كتار والمصاريف كتيرة..حبست وبديت كنعاونو فالارض
مهاب :ومن غير الارض اش اخر كنتي كدير
اسلام : كنسوق الحمار فجبال كندي الكور طلعهم 
مهاب علاش نتا هكا
اسلام :كبرت وسط تسعود الخوتات
مهاب: مفكرتيش تزوج حت نتا وتجيب الولاد
اسلام سقلات معرفتش باش تجاوب...وحدرات راسها بقا مهاب كيتسنا الجواب ديالها..هزات راسها وجوبات....مناويش نتزوج
مهاب :علاش
اسلام: ضروف
حدرات اسلام راسها وزادت كتشرب قهوتها ومهاب ريط الحركة ديالها بيلا مبقاتش بقا بغا تجاوب على الاسئلة ديالو...عاد فهم علاش اسلام مبنت حيت ماشي ساهل يكبر فوسط تسعود البنات...وهدا واقع بزاف ديل الولاد لكيكونو هوما لي وسط خوتهم الولاد كيكونو تصرفاتهم انتوية....

 سمعات الاسلام هضرتو وحدارات راسها ولوات شنيفها ومهاب غير حاضي حركاتها فصمت...
كملو عشاهم وخلو العافيا قدامهم شاعلة حيت البرد نزل عليهم بصمقلي اسلام بيضة ومع برد ليل كملات حت قربات تعاوج تخشات فصاك نعاس ديالها ومهاب جلس حدا العافية شد العسة حيت دار مع اسلام يتقسمو العسة فليل تنعس اسلام ستة ديل سوايع لولى وتفيق تشد العسة وينعس مهاب دكشي لبقا حت الصباح...هكا اسلام نعسات ومهاب جبد البزطام ديالو وجبد منو الفوطو ديل حبيبتو لينا وبقا كيشوف فيها وكيهضر معاها بالاستراليا وكيعاود ليها على فار طحين لي مشغبو....
كملات ستة دسوايع فيق مهاب اسلام باش تشد نوبتها فالعسة حت دازات ربعة ديل سوايع....فاق مهاب ورجع فرض عليها تنعس...
فاقت اسلام مع خيوط لولى ديل الفجر وملي ضارت لقات مهاب فايق ومكينش فبلاصتو...جمعات الوقفة جمعات صاك نعاس والعدة ديالها لقات مهاب موجد الفطور...مشات الواد غسلات وجها وسنانها وخة كان الما بارد ولكن صبرات غير كملات ديك الهزة لجات تهز راسها وبان ليها دب وهيا طلق غوتة طيح زرزور من فوق صور...مهاب مشا يقلب دوك العشوش لدار..باش يجمع صيد لصيد الوقت الغدا حت كيسمع غوتة فشلاتو لاح داكشي لي فيديه مشا كيجري...غير وصل لجيهت العدة مالقا والو مشا الجهيت الواد لقاه طايح وكيبكي...وهو يرفعو من يدو وداه وجابو..
مهاب: مالك اش وقع
اسلام :ددد دب دب 
مهاب فينهو....شيرات بصبعها فجهة الخرى من ضفة ديل نهار غير شاف مهاب فين شيرات وهو ينزل عليها صقلها حت عواج عنقها وجاتها دوخة وسال دم من نيفها...جدك مشيتي تسكت ليا القلب...واش بغيتي نصفيها لك مكتشوفش بيلا كاين فجهة الخرى فجهة الخرى ماشي حداك علاش طالق غوتة انا قلت صافي شي حاجة وقعات...قطع الحس ديلموك اليوم غادي نخرجها منك ال*حيبة..اليوم ندفنك حي...ترجل الخرى بنت وحسن منك...استقامة
وقفات اسلام كلها كترعد وبيضة ودم دايز من نيفها ودموع تخلطو ليها مع دم فوجها وقفات ودفعات صدرها القادم وهزات راسها...ووووي موووون شاف
مهاب غادي تنزل اليماك دير مية طركسيون ولا مكملتهاش غادي نغتصبك ديلموك هنا ومايجيب حد خبارك وديك ساعة غادي تولي نتا تقلب عليه يدروه لك يالله نزل..

اسلام نزلت وهيا كلها مخطوفة بحالي دخلت فصدمة...وبدات كدير فطركسيون وهيا بين عينها حاجة واحد هيا الاغتصاب....
مهاب كان عارف بيلا اسلام مغاديش يقدر يضرب مية طركسيون...دكشي علاش كان موجد ليه خطة واحد خرى...بقات اسلام كطلع وتهبط ودم دايز مع نيفها وتجمع عليها كلشي الحكرة والخلعة وصدمة ودوخة ديل دقة...تفكرات باها بدا كيطلعو معها الاعصاب ولت كتنزل بكل قوتها ....غير كتفكر ماها كضعاف وكتجيها البكية وكتفشل .....عاود كترجع تفكر باها كطلع عاوتني... حت وصلت التمانين وصافي هيا تغيب...مهاب تصدم كيفاش وصلت تمانين بنسبة الجندي متطوع ...المخير فطواسلو مكيوصلش الخمسين ولكن تمانين بزاف...بقا كيفكر فهاد فار طحين....بيلا فعلا مبغيش يكون لعبة فيد رجال...مشا وقف عليها...استقامة...ماجوباتوش عاود عوتناي نطقها شي تلاتة ديل المرات ....وهو ينزل دغية كيقلب فيها...لقا نيفها مبغاش يحبس من دم وهو يقلبها دغية على ضهرها مسح ليه نيفها وجاب الما مسح ليها وجها وخشاها فصاك ديل نعاس..وجاب واحد زيت كيدهنو بيها جلد كيستعملها لحشرات رش شوية فيديه ودهنها وبدا كيشممها حت فاقت...غير حلت عينها وهو ينوضها جلسها بلما يهضر معها مد ليها المكلة....وبقا حاضيها وهيا كلها مخطوفة من الخلعة والخوف و جوع والبرد....كتاكل وكتهز راسها كل مرة كتشوف فيه.....
مهاب مالك اش عندك مالك كتشوف فيا
اسلام :تفركعات بالبكى ....................مكملتهاش
مهاب :فهم.... شنو القصد ديالها...غادي ندير معاك زوين
اسلام :اش
مهاب: غادي نخيرك...اختار واحد من جوج 
اسلام وقفات ووجها بيض بين... اش..... واش
مهاب بين يا تصيد دب.... ولا غادي نغتصبك....مهاب الهدف ديالو كان باغي يشوف حدود اسلام فين غادي يوصلو وهو فنيتو مكان غادي يخليه لا يصيد دب ولا غادي يغتصبو ...ولكن هو جاه الفضول يعرف شنو تحت راس فار طحين.....
مهاب: بالله شنو تختار...اسلام بقات كتبحلق فيه مصدومة وهيا فخاطرها ...إنا مجرم هدا لطحت فيه...مهاب يالله اختار مزال مورنا ليل طويل ارى منزهاو...شافت فيه اسلام وهو يغمزها...طلعات معها صهضة وجاتها نفس خايبة...
اسلام.........دب
مهاب غير سمعو وتزير معجبوش الحال ولكن مبينش....واخة غدا فصباح...نشوفو هاد رجولة ديالك لصارعنا بيها
اسلام بلما تشعر نطقات................تعددت الاسباب وموت واحد

مهاب الكلمة الاخيرة ماشي لك.....خليها الصاحبنا دب...سير تنعس 
تخشات اسلام فبلاستها ولكن حلف نعاس لا جاها بقات هكاك كتقلب حت بغا يقرب الفجر وهيا تنوض باش تشد بلاصتها فالعسا...وهيا تلقى مهاب كيشوف فيها...جمعت الجلسة وشافت فيه يالله بغات تهضر وهو يقفزها...
مهاب: رجع تنعس
اسلام: ولكن 
مهاب : ما ولكن ولازمر رجع تنعس ....يالله
رجعات اسلام على وعدها وسعدها وهيا كطلب شي معجزة تحقق...وبقات حايرة كيفاش خلها تزيد تنعس...حطات راسها وزادت نعست هاد المرة بالمعقول حيت قوة تفكير وصهير حرقها راسها وعينها...مهاب غير تأكد منها بيلا نعسات وهو يتحرك....
فاقت اسلام لقات شمس طالعة فسما جمعات الوقفة لقات مهاب موجد الفطور مسحات فمها بكم يديها وبقات كتحك عينيها غير فجنيبات وهيا كتفكر فالعدسات لمبدلتهومش وخاصها تبدلهم وشعرها المعنفج لبدا كيطوال... 
مهاب: استقامة
جمعات اسلام الوقفة دغية... وضربت تحية
مهاب غسل وجهك وطرف حالتك دوز تفطر راه باقي تبعنا دب خصنا نصيده ...او بالمعنى صحيح خاصك تصيدو... يالله الرجولة بان....اسلام غير سمعاتو خواو بيها رجليها وشداتها رعدة من صبعها صغير ودماغها تلف مبقات عارفة لا تقدم ولا توخر حت من الواد تلفات عليه فين كاين حت قفزها مهاب...وهو عايق بيها وبصدمة لجاتها....بقا كيتسنها وهيا بدات غادية وكتقال وكل مرة كيقفزها حت سالت الفطور ودها....بقاو غادين مدة حت وصلو الواحد القنت وهو يوقفها مهاب...
مهاب استقامة
اسلام :وي مون شاف.... قالتها بواحد طريقة دليل على الحزن والخوف
مهاب نزل العدة وتبعني....نزلت اسلام العدة ومشات معاه وهو ينزل على كرشو ونزلت حداه ورها واحد دب ناعس...
مهاب سير بشوية وضربو بالموس فالعنق فجيهة ليسر فين كيدوز العرق لكيربط بين دماغ والقلب فهمتي راه ناعس دبا....يالله تحرك قبل مايفيق....كيتكلم حت سالى هضرتو ودار جيهتها لقها كتشوف فيه وهيا كلها صفرى مصدومة وهو يقفزها
مهاب اشك تسنا جدك... نجي نصيدو لك....اختار حت دبا باقي الحال اليوم حنا عندنا روبو يا تصيدو ولا نصيدك يالله....اسلام فديك لحضة عمرو عليها شوارج كاملين بين صدمة والخلعة والخوف حت من البولة طلقاتها فحويجها....جمعات نفس وجمعات الوقفة وبنسبة ليها موت واحدة مكاينش فيها جوج ...ولكانت غتموت ...اللهم تموت على يد دب ...ومتموتش على يد هاد دب لهاربة معاه ....هكا فكرات وبقوت الخلعة وصدمة جاتها الهسترية حت بدات كضحك....وبدون سابق اندار خرجات موسها وبدات كتجري وكتغوت بجهد حت نزلت على دب بقات كضرب فيه بداك الموس .....طاح ليها ضلام على عينيها ومبقاتش كتشوف ...كضرب بلما تشعر... ودم كيطوش فوجها مجهد وهيا كضرب بجهل حت شدوها جوج يدين حوطها وعنقوها بجهد حت غيبات....

مهاب: مجا فين يكمل هضرتو حت تصدم من ردة الفعل ديالها وزاد معاه زايد وندم حيت حطها فموقف خايب...وفديك لحضة عرف بيلا جاتها صدمة غير من الهسترية ديل ضحك لشداتها وكيفاش هزات الموس ومشات كتغوت وكتضرب بجهل...هزها دغية وزاد بيها جيهت الواد مسح ليها داك دم وهيا مزال مغيبة...رجع بيها البلاصة فين حط العدة وفرش صاك وخشاها فيه وسد عليها وخلها ناعسة ومشا رجع لداك دب لقتل فلفجر..اوبس
باك فلاش ولا فلاش باك ...عند مهاب....
كنت عارف دكشي لشرطت عليه مغاديش يقد عليه وصعيب ولكن صدمني ملي فضل يواجه دب وميقبلش بداكشي لغادي ندير ليه مع العلم كنت غير غادي نوصلو الواحد المرحلة ونحبس مغاديش نغتصبو كيف ما هو تيق...بقا ليل كامل وهو كيتقلب قدامي عرفت بيلا نعاس طار من عينيه وهدا علاش زيدتو يزيد ينعس...غير حست به نعس ومشيت كنقلب حت طحت فدب باقي ناعس حيت مشيت قبل مايطلع الفجر بشوية رشيت عليه واحد ريحة كدوخ حت فاق وبدا كيتمايل فالمشيا و طاح على طولو ومشيت ضربتو فواحد جها وتاكدت بيلا مات من نبض....وقلبتو على كرشو وقديتو فوضعية نوم ورجعت عند فار طحين....
جبد داك دب وبدا كيسلخ جلد على اللحم وقطع راس وبقا كيفصل فيه حيت ديجا فايت ليه قتل دب كان هاجمو هكا حت كمل وجمع طراف ديل لحم كلو وجابو لفين كانت اسلام ناعسة مشا غسلو فالواد وغسل هو حالتو مشا شعل العافية وبدا كيطيب فدكشي لسلخ وكيشويه وكيدير ليه الملحة وعاود كيقطعو طريفات رقاق وكيعاود يشويه حت كيجف منوا لما وكيبقا بحال الوراق جاف..جفف خنشة على قدها ديل اللحم ردو بحال القديد....غير كمل طيابو حط واحد شوية فواحد طاسة ورجع الدب وخدا جلد ديالو ...رجع لقا اسلام فاقت وجلست كتشوف فواحد جيهة غير هكاك مصدومة ودايخة بنعاس....حط داك جلد وتقبل ليها غسل ليها وجها ومد ليها المكلة وجلس كياكل وهو مقابلها حطة المكلة وكتشوف فالخوى حت غوت بجهد وقفزها....
مهاب :واش مناويش تعشا راه مزال تبعاك العسة ...ومزال تبعنا طريق فصباح واش غنبقاو هنا ...يالله تحرك...اسلام غير سمعاتو رجعات الواقع ديالها بدات كتاكل وكترعد وكتخيل دكشي لوقع...بقاو كياكلو فصمت حت سالو وجمع مهاب كلشي وميك على اسلام مبغاش يضغط عليها من دكشي لي طرا....تخشات اسلام فصاكها وزادت نعسات ومهاب شد العسة غير وصلت شي وقتة فليل وناضت مخلوعة كتغوت...حت قرب ليها مهاب وفيديه غراف ديل الما حركها شوية وسرفقها ورش فوجها الما وعطها شربات عاد فاقت مزيان...وصافي طار ليها نعاس وقررت تشد العسة...ودكشي لوقع شدات العسة ومع خيوط الفجر لولى ناضت جمعات نفس ومشات الواد طرفات حالتها وغسلت وجها وسنيناتها وعمرات الما وشعلت الحطب ويالله بغات تبدا توجد الفطور وهو يفيق مهاب...

اسلام شافت فيه مدة عاد جاوبتو...صصباح اللخير...جمع مهاب فرشو وعدة ديالو وهو حاضي معها ...مشا الواد طرف حالتو رجع وفطرو فسكات وفروتين غير كملو جمعو شطايطهم وشدو طريق وهاد المرة مهاب كان سابق حيت مبغاش يشوف مشية اسلام ويشحطها...
بقاو كيتمشو مسافة حت بان الاسلام واحد المدخل ديل واحد الكهف يالله بغات تقولها المهاب...حيت هيا مكانتش كتشوف نيشان كانت كتشوف يمين وشمال...واحد شوية تزدحت بحيط طلعات لقات مهاب وقف وهاز واحد صبع باشارة حبس وسكت... اسلام ...بقينا واقفين مدة حت كنسمعو صوت الهيليكوبتر فرحت بزاف... مهاب لاح ليا العدة وقال ليا متحركش من هنا هانا جاي ومشا سبق...
طلع مهاب مع داك سفح دغية حيت هوما كان فالحدورة حت لقا هيليكوبتر جبد واحد من قنابل الاندارات وطلق واحدة فسما ووقف فواحد البقعة كبيرة باينة كيتسناها تنزل...اما اسلام فمشات لجيهت داك الكهف ونقات المدخل ديالو وبدات كدخل وهيا خايفة لا تخرج ليها شي حاجة....قررت تمشي تشوف مهاب علاش تعطل عليها...حطات العدة ديالها وديل مهاب حدا المدخل ديل الكهف ومشات طلعات...يالله وصلت حدا واحد شجرة وهيا تراجع بصدمة...
نزلت الهيليكوبتر ومهاب بقا كيستناها تنزل باش يقولهم راه موضرين وخاصهم انقاد حيت الهيليكوبتر ماتبعاش المنضمة الامم وفنفس الوقت مدنية ماشي عسكرية...بقا واقف حت نزلو خمسة من رجال ومن وجهم حس مهاب بيلا مكيبشروش بالخير يالله بغا يهضر وهوما يدورو به ونطق واحد فيهم....
شخص الاول: واخر طحتي فيدينا اسي مهاب
مهاب : شكون نتوما
شخص تاني :حنا لغادي نصفوها لك هنا ومكاين ليجيب لك خبار
مهاب :كيفاش؟؟؟؟؟
شخص رابع : كيف كتسمع اسي المرشال 
مهاب غير سمعهم صافي عرف بيلا القضية حماضت وخاصو يقلب على شي طريقة كيفاش يصفيها ليهم....واحد لحضة طاح ليه اسلام فبالو...وتمنى من قلبو مايجيش جيهتهم...خرجو من تفكيرو غير واحد فيهم
شخص تالت: فين هو ال*حيبة ديالك مبانش ليا....
شخص الاول :يمكن ماشبعوش دكشي علاش رماه...مهاب غير سمعهم وهويتعصب مزيان وهو يجبد موسو ودخل معاهم بمطايفة صحيحة...فيها غير جناو وحت واحد فيهم ماتجرأ يخدم سلاح...حيت غيكون هو دليل القاطع على شكون ارتكب الجريمة...بقاو مطايفين واسلام مخبية حدى واحد شجرة وكلها كترعد واول مرة كتخاف على مهاب بصح...بقات كطلب من قلبها مايوقع ليه والو وكل جرحة كان كيتجرحها...كتحس براسها بيلا هيا لي تجرحات....بقاو مني منك حت الواحد لحضة وهو يغفلو واحد فيهم وغرز ليه الموس فالكتف من جيهة ضهر فجهة اليمنية وتم نازل بداك الموس حت وصل نهاية ديل ضهر فجهة ليسرية....اسلام غير شافتهم فديك لحضة تصدمت صدمة عمرها وكان عندها زهر حيت كانت حاطة يديها على فمها قطعات نفس وهيا كلها كترعد من منضر مهاب لطاح على ركابيه ....واحد لحضة طاح على وجهو فمرة واحدة ودمايتو بداك كتكب من ضهرو....
شخص الول ولاد الحرام ماساهلاش سخفنا...نزل تاني حط يديو على العرق وهو يتخلع.....ونطق باقي عايش
شخص الول غير خليه دبا يموت بالعرض البطيئ راه داك لمعاه مافيدو والو ميقدر يدير حت حاجة....
شخص رابع: خلينا نقلبو عليه نصفوها ليه حت هو 
شخص الخامس :غير خليه مكاين ليعتقو فهاد جايحة وشتا قربات تدخل غادي يموت غير بالبرد...يالله قبل مادوز شي طيارة عسكرية ونوحلو...تحركو مشاو بالهيليكوبتر خليو مهاب فدمياتو بين الموت والحياة ...واسلام دخلت فصدمة..

نهاية احدات الفصل الاول
يتبع