صورة مصغرة لـزهرة اللوتس الجزء الرابع

زهرة اللوتس الجزء الرابع

zahrat rab3 llots 
رواية زهرة اللوتس

🎉🎉 استراحة 🎉🎉 
مهاب 32 سنة مرشال فقوات حفظ سلام لقبعات زرق من اب وام مغاربة ....واخ اكبر منوم توفي واختين متزوجين...الاب كينتمي الاسرة متوسطة دخل بحكم انه كان عسكري من رتبة عادية...كبر وكبر ولادو فاسرة محافضة فمدينة طنجة...ربى ولادو براتب بسيط وعلى مر سنوات بقا كيقريهم وكيبكبر فيهم حت دخل خالد الابن الاكبر العسكر وكان فخر الاب ديالو حيت وصل المراحل متقدمة فالخدمة وترقيات ومهاب كان هو متلو الاعلى...وكان كيتبعو فكل خطوة كان كيديرها...اما الام رغم انها كانت قارية فهيا فضلت تجلس فالبيت كا أي ربة بيت وتربي ولادها...كبر مهاب وكان ديما حلم ديالو يكون بحال خالد حت نهار لغادي يتصدم فيه...ملي عرف خوه بيلا جاه سرطان القالون...وبقا كيعاني وعلى فرش الموت خلى مهاب يواعدو يولي بحالو وحسن منو /موت خالد بسرطان كان سبب شي شخصية اغتصباتو فالبدايات ديالو ومن تما بقات كتمارس عليه الجنس وهدشي ماعرفو حت شي حد من غير الاب/ ملي وصل مهاب 18 سنة قرر يدفع العسكر ولكن الاب وقف ليه عضم ورفض يخليه يدخل العسكر ولكن مهاب فديك سن كانت عندو رجولة هيا الكلمة والكلمة لعطا الخوه واخة يموت مغاديش يخوي بيها ملي رفض باه يدخل العسكر...بقا مهاب كيقلب على شي طريقة ح تقرا على قوات حفظ سلام وتقدم وتقبل وبدا فيها خرج من دار باه وباه غضبانة عليه كانت الكلمة الوحيدة اللخرة الاب ديالو هيا الى جاتني فصندوق...مغاديش نسمح لك لا دنيا ولا اخرة...خرج مهاب وشق طريق فعسكر قبعات زرق وجال العالم من شمال الجنوب وبقوة دكاء ديالو وبعض الاحدات لوقعات فمناطق توترات قدر يترقى بوسام وهكا طلع فسن صغيرة ولى كيتلقى الاوسم من المنضمة...والفلوس لكان كيشدها كان كيشري اراضي وهادي كانت فكرة القائد الاعلى باش ملي يتقاعد يكون تقاعد على تروة كبيرة وهدشي الوقع فعلا مهاب كيشري الارضي فسن عشرين سنة...وكل سنة كان كيرجع عند الاب ديالو على رجليه كان الاب كيتطلق معاه بشوية بشوية...شرى مهاب قطعة ارض فالاحياء المتوسطة وبنا دار بتلاتة طبقات 200 ميترو وبناها كسكن مغربي تقليدي...وكتبها بسميت باه...انتقل الاب والام ليها مع خوتاتو...وعاشو تمة ومهاب كل عام كيشري ارض ولا جوج وكيدخل شريك مع اشخاص فمجال سياحة....فسن 32 سنة ولات عندو تروة يفتاخر بيها....ومؤمنها ودافع عليها ضرائب كاملة ومصرح بيها فالمنضمة....

🎉 وتتولى صدمات... 🎉 
جو غائم.... سماء ملبدة ....جتة مدرجة بدماء ....وجسد غائربجراح مدمية لكن ليست كتلك التي وجدت فقلب الاسلام...بوجه جامد وعيون واسعة ...لا وجود للدموع لا مكان للحزن... لا مكان للاخد استراحة...فقط سحابة فزع ...وكابوس غير منتهي....
بقات اسلام فبلاصتها مقرفصة حدا مهاب وهو ناعس على كرشو وكتعد الايام والاسابيع كتسناه غير امتا يفيق...وكدعي الله ليل ونهار باش ماتوقع ليه شي حاجة...بنسبة ليها كان هو نجاة من الموت... إلى مات هو ...ماتت هيا... ولا عاش هو.... عاشت هيا.... هادي هيا اول معادلة فاقت عليها اسلام من بعد صدمة لتصدمات ملي شافت مهاب قدمها كيتغدر من لور وبدم بارد...
قبل تلاتة اسابيع....
جلست تحت شجرة وصدمة مغلفها ومهاب بعيد عليها ودم كيهبط معاه....وهيا كتبحلق في عينها وعقلها عطها فكرة واحدة ...مهاب مات ...وهيا غادي تبعو ولكن كيفاش غادي تقتل راسها....
مهاب مات....ههههههه....مهاب صافي مات.....مرشال مات......امممم دبا انا....انا هئ هئ هئ انا حت انا خاصني نموت لاش نعيش....هأ خصني نموت قبل مايرجعو يقتلوني... كيفاش خاصني نموت... كيفاش خاصني نموت... كيفاش ...كيفاش ....كيفاش ....هأ نمشي نتقاتل مع دب لالالالا ميصلحش مغاديش نموت دغية ....اه كاين القرطاس.... كاين القرطاس...فيناهو القرطاس.... فيناهو ...هاهو هاهو... اجي ....اجي... نتا لغادي تريحني ....حلت العدة ديالها جبدت الفردي صغير ديل الاحتيطات وعمراتو وبقات كتشوف فيه واحد لحضة...شافت فمهاب وحطات الفردي على دماغها من جنب ليسر....يالله بغات تيري وهيا تهز راسها فسما بغات طلب سماح من الله ومن وليدها...وهيا تريط نسر نازل وكيدور على شكل دوائر فسماء وكيحوم حت قرب الجتة ديل مهاب...وبلما تشعر ناضت كتجري وتغوت وكتبكي وشدتها الهسترية وبدات كطلق القرطاس من الفردي ...وغادية كي لحمقة ...نسر سمع طلقات وهو يطير دغية هرب...وصلت حدا جتة مهاب ولاحت الفردي وطاحت على ضهرو كتعنق فيه وكتبكي وكلها كتنخصص...حت الواحد لحضة حسات بشي حاجة كتحرك غير هزات راسها كتلقا مهاب هاز واحد اليد...ماعرفات باش تبلات شداتها وتخلطو عليها العرارم بين الفرحة وصدمة وجاتها تلفى...ملي شافت راسها ماغاديش تتبت مزيان وهيا تزدح راسها مع الارض حت داخت ....وشدات يدها مع بعضيتهم كتحبس رعدة وهيا تمدها لجيهت مهاب...وحطتها على عنقو فوق العرق باش تاكد واش مزال حي....بقات مدة حطها وكتحاول تاكد واش قلب مهاب ولا قلبها خدات سوفل مزيان وبردات راسها وحاولت تاخد وضعية اليوغا حت حست بنبض وتأكدات هو...وهيا طير لوات كمامها ومشات كتجري لجهة العدة....
تحركت مشات جابت ساك صغير كان عطها ليها طبيب ديل الاسعافات الاولية جبدت القطن والفاصمة باش تمسح ودير الفاصمة وملي جات تقلب لقات جرحة ماشي ديل الفاصمة وبلا عجز عليها فديك لحضة بنسبة ليها مكانت خسر والو يا تجرب وتعيش ولا تجرب وتموت هادو هوما جوج خيارات عندها مكانش تالت ديالهم...حاولت تمسح داك دم لبدا يتلكد اي يتقال ويجف وجبدات خيط وابراة خاصين بالاطباء وبدات كتخيط كيف علمها طبيب...وحيت مهاب فقد بزاف ديل دم فهيا كانت كتحاول تخيط ليه غراز رقاق باش تحبس دم لبقا كينزل منو...كترعد مفزوعة وكلها عرقانة والخلعة ومع كل غرزة كانت كتغرزها كانت كلها كتخطف فالخلعة حت طلقاتها فحويجها ورتاحت .... عاد بدات كتمشي فالغراز مزيان بقات شي نص ساعة وهيا كتغرز كيف علمها طبيب فحالة طورئ غير كملات سالت حطات يديها على العرق لقاتو خدام واخة ضعيف...مسحات داك دم ودارت الفاصمة ولصقة ...وطاحت حداه غيبات....

دازت مدة وهيا مغيبة حت قرب يطيح ضلام وهيا تضربها الفيقة...فاقت وهيا مدة حيرة... كتحاول تفكر فين هيا.. حت تهزت مخلوعة ومصدومة.. ملي دازت سينتة قدام عينها... وهيا تقرب المهاب ولقاتو مزال ناعس على كرشو... حطات يديها على نبض لقاتو مزال كيضرب ولكن ضعيف...ساطت بجهد تنفسات وارتحات حيت مزال حي...وقفات دغية بقات كتشوف فكل جوايه وكدور عينها ..وكتفكر شنو الخطوة لي جاية لخاصها دير...تفكرت بيلا جالسين فبلاصىة مكشوفة والبرد ديل العشية بدا كيقساح... وهيا تفكر العدة ومشات كتجري لقاتها مزال كما هيا فين حطاتها...وقفات طلعات الحدورة وبقات كتشوف فمهاب ..وكتشوف فالحدورة .. بقات كدور فبلاصتها وكتاكل فشنايف فمها ومعصبة شنو دير...قررت تبدا بالمهم هو لول...هزات واحد القنبلة يديوية من قنابل تدريب لكيكون الجهد ديالها خفيف من الماركة القديمة لول صنع صيني...وشدتها بيدها وطيرات الحلقة ديلها لي كتكون فراس ديل القنبلة بسنانها ولحاتها دغية فالكهف ...وهو يتسمع تفركيعها مجهد...جلسات مدة وهيا تهز لمبا دارت ليها الفتيلة وشعلتها بعود كبريت معمرها استمعلتو لا هيا ولا مهاب كتخليه غير الاحتيطات وقت شتا لا هو لا لمبا شعلاتها ودخلت الكهف...تصدمات وفنفس الوقت فرحات حيت لقاتو من داخل كبير وضاير بقات كتقلب وكتاكد لتكون فيه شي عشوش لفاع...من مور الحادتة ديل دب ودقة ديل مهاب... هزيتي اسلام وحطيتي واحدة خرى فبلاصتها ولت زعيمة فوق القياس قلبت الكهف نقاتو مزيان دخلت ليه العدة وجابت صاك نعاس ديل مهاب وطلعات عندو لقاتو باقي كيف خلاتو قاست نبض تنفسات...جلسات حداه ودارت حنوكها على يديها وربعات رجلها بحال شي شارفة.....

اوا دبا اسي مهاب.....لالالا مهاب الله يخليك....ايه اسيدي فضحنا غير بسبان والمعيار....هدشي فاش حادك...غير دارو بك بجنواهم ونتا تلف....ايه..كون كنت انا كون صفيتها ليهم شحال هادي ونمسح يدي ونرجع نحطب ونجيب الما ونطيب العشا ونتا خمسة غلبوك...هاد رتبة لفاضحنا بيها غير سير كولها انا مراءة وترجلت عليك.... وقتلت دب ....جالس عليا بسبان والمعيار...كون كنتي راجل كون عوض متجلس تبقا تخير فيا بين الاغتصاب ونقتل دب ... كون غتصبتني ولكن طلعتي فالصو....فيك غير جهامة قد البغل اجاب مايدخلك الهاد صاك....اووووف عقوبة سلطك الله عليا...نوض نشوف كيندير معاك...كملات المحادتة ديالها معاه/ايه بنتي غير سيري مزال لغتسرحو المعزة فقرون جبال غادي تخلصو فدار دباغ ههههه/ ناضت وقفات كدور بيه وكتبلاني كيفاش دخلوا لصاك بلما تقلبو على ضهرو وكيفاش توصلو الداك الكهف....هزات صاك حلت ليه سنسلة حت اللخر ديلو وعندها زهر حيت فيه سنسلة كتحل من راس حت الرجلين...مشات اللخر رجليه ودخلتو من تما وبدات كدخل بشوية والعرق كيهبط معاها حيت مهاب تقييييل بزاف حت ولت كتجر صاك من تحت منو بحالي كتجري شي مناطة من تحت شي واحد...بقات هكاك حت وصلتها الراس عاد جلسات تاخد سوفل وهيا كلها حمرى وعرقانة نعسات على ضهرها حداه...وبقات كتشوف فسما صافية وداك الغروب لقرب يمشيوهيا كتفكر....ساست راسها من دوك الافكار وتهزات بالخفة وقفات....عاد بدات المحنة الحقيقية ديالها....بدات كتجر وترتاح ...وتجر وترتاح وتمشي طل واش الكهف مدخلتش ليه شي حاجة وتاكد من لمبا اما الما كان عندها باقي القرعة ديلتها وديالت مهاب لكتعلق فصاك ...فرحات... والحطب مشات دغية لقطات غير دكشي لغطيببع العشا ...رجعات عند مهاب بدات كتجر فيه ...واخة ضلام الحال... ومع دالك بقات كتجر فيه مبغاتش تبيتو فالبرد وسمرا...حت وصلت الحدورة وبقات كتفكر وهيا تنطق....غير لي مايدفع موك مع هاد الحدورة ويهني راسو يخت فو...

كون عرفت راسي كاع هكا فيا زعامة كون فكيت انا وياك جرة فالول ملي قلتها...ديك ساعة نمشي بكرامتي كاع مانحتاج لك...زيد زيد راني قربت نموت بالبرد وجوع...تركة سوايع ساكتة../هههه سويع ساكتة هيا ديك ساعة لكتجب لك طاطك من الخارج توجيهة ها هيا ...وهيا ساكتة مخدماش غير ديكور.. اححح بنت الحرام جبتها لصقة...اهأ وراه انا لطحت على بالي مالك نتي...
كملي الخرى نتي خلتيهم وقبلتني يانا...
شوف طواسل بوك راه انا لجسدت شخصية ديالك وكنكتب فيك فاي لحضة نقتلك ونجيب بلاصتك بوكوصة عليك ...فار طحين....
سيري تموتي بغيت المتتبعات يتفركعو عليك...
ربي الى ماغبري...
غبري نتي...
هاني غابرة غير حلي فمك حت يفيق مهاب ونخليه يتخلص منك تفو...
احم احم سمحلويا مشيت مع الحوار... فين كنا اه....وصلت الحدورة سمعاتو دوك جوج نويطات...وهيا دفعو بشوية بحال شي واحد بغا يتبلونجا على كرشو غير وصل لخر ديال حدورة وكان على بونت غادي يطيح من الحدورة تانية ...وتانية كانت منها لقاع ...لاخر ديالها الموت...وقفات ولات صفرا والبرد صاط ليها فودنيها...وطلقاتها فحوايجها بالخلعة ونزلت كتجري ...جراتو عندها وشدات ليه راسو وجلسات كتبكي حت بردات على قلبها...عاد وقفات مسحات وجها ورجعات كتجر فيه وكل مرة طيح على طرمتها تحكها وتسكت وتجر لجيهت المدخل ديل الكهف لمكانش بعيد...بقات كتجر حت وصلت المدخل ديل الكهف وجات تجر وهيا ضرب راسها معاه حيت مكانش عالي...حت بدات دنيا كدور بيها وبدات كتشوف الخيالات والعصافير... جلسات حده وكتحك فدقة وكتبكي حيت تعرمو عليها العرارم وهيا ماحيلتها البرد والجوع والعطش ونعاس وقلة الحيلة...صبرات وقفات عاود بدات كتجر فيه حت دخلتو الداخل عاد شدت الارض وساطت مزيان...وبقات كتشوف فيه مدة...جمعت سوفل وجمعات راسها عاوتني... ومشات جابت الحطب...حطاتو حداها وبقات كتشوف فيه مدة ...وهيا دير بناقص من المكلة بغات غير تنعس...تفكرات مهاب قاست نبض لقاتو ضعيف...تفكرات هضرت طبيب على سوائل ومشات جابت قرعت الما بغات تشربو وجاتها البكية حيت معرفاتش كيفاش تشربو وهو مكفي على كرشو...استسلمات حطات القرعة..وخلتها المولاها يفكها...جابت صاكها حطاتو مشات خرجات من الكهف جيهة واحد شجرة بدات كتقطع فعروشتها حت قطعات بزاف وجابتو حطاتو فالمدخل ديل الكهف ودارت واحد الخط ديال سم على الحشرات وزواحف وسدات المدخل بداك العروش ديل شجر ومشات تخشات فصاكها حدا مهاب مانعسة مافيقة...بقات مدة هكاك حت استسلمات النعاس....

نهار جديد....
فاقت اسلام من بعد نوم عميق حسات راسها مزيان ولكن دغية تخطفات جيهت مهاب قلباتو لقاتو مزال كيتنفس ولكن نبضو القليل خلعها حيت فاي لحضة يقدر يودع....بقات كتسوط وكتفكر كيفاش دوز ليه الما هو لول...بقات كتخمم قررات تشعل الحطب وطيب فطور باش تبدا تبلاني شنو دير....طيبات الفطور فطرات وهيا عينها على مهاب...كملات غسلت غرافها...هزات موسها وفرديها...وخرجات سدات باب المدخل بصاك نعاس ديالها ودارت عليه القش ديل شجر وقررات تجمع الحطب وتشوف وراق رطبين ديل شجر وتقلب على بلاصت الما بقات متبعة الخط لتمشات فيه هيا ومهاب...وفيما كتلقا الحطب كتجمعو وتحطو فقنيت وكتزيد حت وصلت الواد وحمدات الله حيت قريب مبعيدش عمرات قرعتها وقرعت مهاب وبدات كتجمع داك الحطب....بدات شمش كتسخن شوووووية...رجعات طريق لجات منها وجرات معها داك الحطب لجمعات حيت برد ليل قاصح...ومشات وصلت الكهف حيدات دكشي لسادو ودخلت لقات مهاب بنفس الوضعية...جلسات حداه كترتاح وفنفس الوقت كتفكر كيفاش توصل ليه الما...قررات تقلبو ... جلد دب كان مهاب لهازو معاه شداتو قطعات منو تربيعة صغيرة حيت كبير ومازال غادي تحتاجو البرد...حلت سنسلى ديل صاك وطرعتها مزيان...مشات لجيهة ليسر ديل مهاب وحركاتو بشوية وهيا خايفة لا يتفتقو الغراز بدات كتحركو وكتكاليه حت ولى ناعس على جنب ...وفرشات داك طريف على قد ضهرو....رداتو كيف الوضعية لولى على كرشو واعود جراتو من جهة اليمنية حت جا ضهرو نيشان مع داك طرف وهيا تمشي لجيهة الخرى وهيا تبدا تجر بشوية وكطلب من قلبها ميتفتقو الغراو ويسيل دم....جراتو الوسط وجلسات كتاخد سوفل حيت مهاب تقييييل بزاف...

بقات هزات قرعة الما رفعات ليه راسو وبغات تبدا تشربو ويالله كتخوي ليه الما الفمو حت كتلقى الما كيخرج من جناب وكيضيع ردت راسو البلاصتو وجلسات جها الاحباط ومعرفتش طريقة ليكفاش توصل ليه بيها الما...مشات العدة ديالتها كتقلب ومعارفش علاش كتقلب وكتفكر بغات تحماق مشات شعلت العافية وردات المكلة لي عبارة على ربع كاس ديل روز وطريف لحم مجفف ودراتهم بحال سوب....طيباتهم وجات حداه بدات كتبرد وكتحاول توكل فيه ولي حطاتها ليه فمو كتكب ليها من جناب....عزفات وطلع ليها دم الراس صافي جاتها شقيقة وكل مرة تحك فراسها وعاقدة غوباشة...وجبد فداك شعر لبدا كيطوال وصلها لنص عنقها بحال كوب كاري...بقات جالسة ساهية كتخمم كلات وخلت المهاب وجمعات شي لاخر...ضارت جيهة باب الكهف خرجات منو بان ليها ضلام بدا كيطيح وهيا ترجع الداخل رشات دوى وسداتو بالقش...جبدات العدة ديل مهاب وبدات كتسوس داكشي لي فداك صاك وفرحات ملي لقات العلب ديل طون وبكايات ديل شعرية والقهوة وروز كتيييير وباكية ديل اتاي صاك كلو كان ماكلة تقريبا اما سلاح غير سنيبر وفردي وموس وشوية ديل القنابل تدريب والانقاد....عاد صوفيطمة واحدة والخرة مقطعة...عاد علبة الاسعافات حلتها وبقات كتبقشش فيها ولقات فيها شلا حوايج وهيا تلقة واحد تيو صغير وجلسات كتفكر لاش صالح وهيا تفكر بيلا عندها بحالو...بقات كتخمم...وكدور عينها كتشوف فشي لاخر حت طاحو عينها على بزطام ديل مهاب...حطات تيو من يديها وهزات بزطم حلتو وبان ليها بزاف ديل الكرطات عرفتهم بيلا ديل البنك عاد كراط ديل المنضمة وشي وراق وتصويرة...

شافت تصويرة ديل رجل ومراة كبار فالعمر ودنيا خدات منهم مشا زين وخلى حروف وخصوصا صورة راجل لنسخة كبيرة على مهاب...شافت فمهاب وتخيلتو فديك سن كي غيكون دازت الام وشافت ملامح مراة دا فيها زمان وجاب وحروفها زونين ولكن نور طالع من وجهوم بجوج حركات يديها وهيا دور ضهر صورة تشوف تاريخ حت كتفاجا بصورة ديل بنت اية فالجمال...بملامح رقيقة وشعر طوييل وعيون كبيرة....بقات كتحقق فيها وخاطرها تقبلها ومتقبلهاش دارت ليها الحيرة...ساست راسها من دوك الافكار...جمعات دكشي رداتو كيف كان غير المكلة وشي لاخر لي خلت...ضارت جيهة داك تيو كتشوف فيه...وبحالي سرفقتها وهيا تفكر واحد المرة خرجات هيا وراجل ختها وشرا ليها العصر فزنقة وكانت هاديك هي اول مرة كتجلس فقهوة...وكانت كدور وكتشوف ناس وكتشوف فالبنات كيشربو العصير بعويدات ورجال كيشربو قهوة بقات معجبة....ولكن سكتات مبغاتش تسول باش متفرش قدام راجل ختها حيت حت هو من القبيلة...وكان ديما كيبغي يجرها معاه القنوتة ديل الولاد ولكن ختها لي عرف الحقيقة كانت كتوقف لراجلها عضم وتمنعو يديها لشي قنت ولا تشوف شي عجب من عالم رجال....ملي لقات الحل بقات كطرطا مقداتها فرحة حت جبتها فعضمها عاد جلسات شدات الارض جبدات قرعة ديل الما...جلسات حدا مهاب وجبات العود وخشاتو ليه فمو وبقات كدفعو حت وصلتو الجوف...هزات قرعة ديل الما بغات تكب لقات القضية مامسلكاش حيت الما كلو غيتكب من جناب...ولت كتخيل سناريو ديل اي حاجة قبل ماديرها....جها الاحباط عوتاني وجلسات كتفكر شنو دير....وهيا تجلس تفكر وتمشي وتجي وتفكر حت طاحت ليها فراسها عاوتني فرحات....مشات جلسات حداه مقرفصة وجابت قرعة الما شربت منها فمها وبدات كدوز الما بين فمها وفمو من داك العويد شرباتو الما مزيان ومقداتهاش الفرحة...حطات يديها على العرق حسات بيه شوية كينبض واخة ضعيف...كلات ماكلتها جبدات صاكها طفات لمبا ونعسات على أمل جديد ومخطاطات جديدة...

يتبع