صورة مصغرة لـزهرة اللوتس الجزء الخامس

زهرة اللوتس الجزء الخامس

zahrat l5ams llots 
رواية زهرة اللوتس

فاقت على نهار جديد وعلى امل جديد لكن هاد الفرحة مغاديش طول حيت هوما فاواخر شهر تمانية وتسعود على الابواب والجو بدا كيبرد مزيان...وجدات فطورها...فطرات شربات مهاب الما ولكن المكلة مازال واحلة كيفاش حت هيا دوزها له...كيف العادة دارت دوى سدات على مهاب ومشات تعمر الما القريعات وبدات كتجمع الحطب حيت البرد كل نهار كيقسح...بقات غادية وكتستكشف المكان ولكن هاد المرة دات معها شبكة هزاها معاه مهاب فالعدة ديالو وعرفتها بيلا ديل صيد ديل الجوت حيت شافت واحد المرة مهاب كيصيد بيها...مشات الواد بقات فيه نص نهار يالله صيدات تلاتة ديل الحوتات ورجعات من نفس طريق كتجمع منها الحطب لجمعات فلول...وصلت العندو غير دخلت ترتاح حسات به بحالي تحرك فرحات ولكن ملي جات تقلب جرحة لقات دم وهيا تخلع...قلباتو دغية بنفس طريقة لولى وحلت الفاصمة ومسحات ليه ولكن فرحات وتنفسات ملي لقات الغراز مزال شادين فراسهم...بدلت ليه الفاصمة وكتحاول متبدلش ليه كل مرة باش يكفيها دوى...ناضت شعلت العافية وبدات كتشوي فدوك الحوتات ومعندها حت شي فكرة كيفاش توكل مهاب...رجعات قلباتو على ضهرو شرباتو الما...وملي كانت كتشربو طاحت ليها فكرة على راسها وقررات تجربها...
مشات جابت روز وبدات كتسلق فيه لحات فيه واحدة من دوك الحوتات لشوات وبقات كطيب فيه حت طاب مزيان...شدات ركنة كتحرك فداك روز لكيبرد وكتهضر مع مهاب...
اووووف واخة خايب ومتساوش ولكن توحشت نسمع غواتك...واخة كتشحطني دوك شحطات ولكن نتا معارفش شنو داز عليا...تمنيت فهاد لحضة نكون فحضن يما... ماندير والو غير نتخشا فيها ونعس ونعاود ليها على احلامي...توحشتها بزاف...الله يسامح الوليد هو لوصلني لهنا...ياريت احح شحال من حاجة حلمت نديرها ومنها نكمل قرايتي....بقات كتحدت ليه وكتنضر عليه حت بردات ديك المكلة....جابت العود دخلتو ليه حت الجوف...وهزات معلقة كلتها فمها وبدات كتمضغها حت رداتها ما وهيا دوزها مع العود بقات هكاك وهيا متاكدة بيلا هاد المرة المكلة كدوز ليه...حت وكلتو ديك سوب كاملة...عاد قلباتو على كرشو وطفات لامبا ونعسات.... معرفاتش راسها شحال نعسات ولكن ضربتها الفيقة على الحريق والوجع كيقطع فكرشها...بدات كتقلب فراسها وهيا تلقها لي غيكل لجاتها...شدها الوجع مجهد مع ديك البرودة وهيا تنوض كتكحز شعلات لامبا شافت مهاب لقاتو مزال فبلاصتو وكيتنفس جرات علبة الاسعافات وجبدات الكينة لعطها طبيب حيت كان عارف مزيان بيلا البلاصة لغتمشي ليها باردة وزيد حت تدريبات وتنكر ديالها مغاديش يخلها توجع على خطرها...غير شرباتها مدزتش مدة حت مشا الوجع فمرة وهادي الكينة خاص كيخدموها الجنود نساء فبحال هاد الحالات...مشات الصاكها حن هو جبدات منو اولويزا مخبياها فالقاع ميشوفها حد وعندها محسوبين دارت واحدة ورجعات تخشات فبلاصتها

...كتشوف فمهاب لي كان ناعس على كرشو ولكن وجهو كان كيشوف فجيهتها...بقات كتشوف فيه واحد لحضة مدات يديها وبقات كتقيس الملامح وجهو بحالي كتحفضهم وكتخطهم بيديها وديك الحركة عطات واحد شعور براحة خصوصا فاش تفكرات نهار لعتقها من داك العسكري لكان بغا يتعدى عليها واخة سمعات لي عمرها تنسا ولكن احساس بالامتنان جيهتو مفارقهاش حيت واخة خايب وقاسح ونفس مقطوعة فيه ولكن فيه داك الجانب ديل جناحو فوقك مهما كانت ضروف...دارت طفات لامبا وودعات...مشات سرح عجول الاخرة..
صبح نهار جديد وفطرات حيدات المهاب حويجو واول مرة كديرها وكلها دايبة فحوايجها ولكن كان ضروري تمسح ليه باش ميترباوش ليه الميكروبات سخنت شوية ديل الما جهد غرفها وجابت ديك تشرطة ديل مهاب لتقطعات ومسحات ليه جنابو وضهرو ومور ودنيه وجهو مزيان وبدلت ليه الفاصمة دوزت ليه الما والمكلة ولكن عيفتها طريق ديل تمضغ المكلة ودوزها وقررت تفكر فشي طريقة خرى غير كملات ليه لبساتو تيشرطة لصبنات فالواد فنهار لفات وطلعات سنسلة ديل صاك وهزات شبكة والفردي والموس وقنبلة وسدات باب المدخل من بعد ما شطبات الكهف ومشات...
خرجات كيف العادة وروتين عمرات الما صيدات حوتات وجمعات الحطب ولكن هاد المرة قررت توجد الشتا حيت بان ليها مهاب باقي مطول.. ومغاديش يفيق دغيا...وصلت لعندو...قلباتو لقات نبض غادي وكيقوى وتنفس مزيان مشات بدلت حويجها لي عبارة عن تي شورطة دخلانية فقط وبدات كتوجد فالعشا...خرجات دخل الحطب وهيا تفكر راحة ديل البلاد وطحين ومشات كتقلب على شي حجرة فطحة...لقات جوج وتمت جايبهم وغير يالله غادي دخل مع المدخل ديل الكهف وبان ليها ديل لفعة تخلعات وتهزات ولكن دغية تفكرات مهاب وبلما تشعر جبدات موس وبدات كتقطع فداك ديل حت تمت اللفعة مخرجة راسها وهيا تنزل عليها بديك الحجرة الراس رداتو كلو فراتت وبقات كضرب كضرب وهيا مشاعرش حت حسات راسها سوفل مبقاش وهيا تحبس ردات ديك راس لفعى مسكينة كفتة...بقات كتسوط وكضحك....

ااححححح يا مهاب جيتني فنعاس لكون كونتي فايق كاع ماتغوت وتحل فمك عليا غير تهضر نرد لك راسك بحال هادي خيتي...جابك الله منك عشا ومنك فطور وغدا...هازة مع راسك....قطعات داك تفرتيت ديل راس لفعى ورماتو هو وزنطيط وهزات لبقا دخلتو الداخل ومشات كدور فالكهف لباقي شي حاجة وحمدات الله ملي مهاب مخشي كلو فصاك لمصنوع من برا من جلد ومن داخل من صوف ولواط...قلبت الكهف نقاتو دردرات دوى شعلت العواد جابت دوك جوج حجرات غسلتهم وعقماتهم وجلسات كضعق فيهم داك روز بشوية بشوية حت رداتو طحين عاد رداتو يطيب هو والحوت لجيبات اما لفعا غسلتها وطيرات جلد ديالها رماتو وقطعاتها وبدات كتشويها باش تحيد منها الما وتردها بحال قديد...حطات المكلة طيب وسدات المدخل حيت كاين البرد وجابت المقص وخيط والابرة وجلسات لداك جلد ديل دب قطعاتو طريفات صغار وبدات كتخيط فيه بحال المخيدات ومخليا ليهم فم منين تربطهم قد فم القرعة دشريب...تبلات بيه هاك بلاك كتخيط وفنفس الوقت كتهضر مع مهاب فخاوي وفعامر حت كملات حيدات المكلة وزادت شوية ديل العواد وبدات كتحرك فيها وكدعكها وكتبرد فيها حت حسات بيها مزيان ولات معلقة فمها ومعلق ففم مهاب..حت شبعات وكملات دكشي لبقا المهاب وشرباتو الما...وجبدات عليه نعسات...صبح نهار جديد هبطات الواد كيف العادة صيدات وعمرات كريبة من دوك الكريبات لي خيطات وطلعاتها معها وجمعات الحطب...ولى هادك هو روتينها ولكن الايام كدوز والمكلة بدات كتقضى حيت مكتعرفش تصيد ولكتصيدو غير الحوت وكتبقا نص نهار باش يالله تصيد تلاتة ولا ربعة ديل الحوتات...بدات كتخلع حيت شنايف تلج بدو كيطيحو...حاجة واحدة لكانت مرتاحة ليها هوما الما والحطب حيتهيا عمرات ستة من دوك الكريبات وحطاتهوم على جنب وسابعة هيا لكتحرك بيها...والحطب بقات كتجمع وتحط فواحد القنت من الكهف وملي كتجيبو بلا عجز عليها كتهرسو مزيان...بدات كدخلها رعدة ديل البرد ولكن مكانتش كتسوق حيت عقلها كلو مع برد شتا لجاي ومهاب لباقي مافاقش واخة كياكل مزيان وكيشرب مزيان ولحم تجمع ليه ولكن باقي مافاقش ودكشي خلعها ولكن مبغاتش تستسلم...

 اليوم هو تالت فالاسابيع لدازت وهيا كل نهار نفس روتين وفدوك الايام شحال قتلت ديل الحشرات حيت غير كانت كتصب شتا كانو كيدخلو الكهف ودوى ديالهم بدا كيتقدا ومبقاتش كتستهلكو حيت شتا داخلة...بقات كتفك وتحاجي وهيا جالسة حدا مهاب كتشوف الما لعمرات والحطب لكتير رتاحت قلبت المكلة ...وبقات كتفكر الى قتاصدت وبقا مهاب ناعس غادي تبقا تاكل مرة فنهار ولا فيومين ومهاب توكلو جوج بداك الحساب غادي يقضها دكشي شهر... الملحة بدات كتقادى ليها اما القهوة سالت بمرة ...ولكن اتاي باقي...بقات كتفك وتحاجي وهيا على داك الحال كل نهار تخرج تصيد وتجيب ولت كطيب حوتة واحدة وجوج ولا لي بقا كتجفوفو من الما وتخبيه....حاجة واحدة لفرحاتها باقي الباكيات ديل شعرية وباط ديل طون موصلاتش ليهم اما روزديالها بدا كيتقدا لي جابت ولكن باقي ديل مهاب...كل صباح كتخرج تجمع الحطب وتجيب الما وتصيد الى لقات متصيد وشعرها طوال اما العدسات ملي حيدات لولين مبقاتش عاود لبسات الخرين...حيت شمش تما قليلة... وضعافت ولات مسخة واخة كتحاول تنقي جلدها ولكن مع الحطب وجري ماخلوش ليها جهد فين تهلى فراسها...زائد انا الما بارد بزاف مقدرتش تعوم عامت تعاوج...تحت عينها ولى كحل وضفارها طوالو...اما مهاب لحية لكبرات فيه هيا وضفار اما هو بقا هوهو 
دازو الايام وتلج لكيجبو ليل كيدوب فنهار وبدا البرد كيزحف من جبال وهيا نهار على نهار كتعواج ماكيعتقها غير جري لكتبقا تجري من هنا ومن هنا باش تسخن...حت الواحد نهار دارت روتينها ولكن هاد المرة ماقدراتش تنوض غير بالكاشيف مشات جابت الما وردات المكلة وبحالي سخنة بدات كطلع ليها ولكن هيا مبغاتش تنعس للمرض...رجعات الكهف نقاتو مسحات المهاب وكلتو والما لي شاط عليه مسحات به وجها وقطعات ليه ضفار وقطعات ضفارها ردات العشا عشاتو وجلسات مقرفصة كتشوف فالعافية لمضوية الكهف ومسخناه ومهاب لناعس حدها ومرتاح فنعاسو واحد لحضة داتها عينها على ديك الوضعية....

نمشو الواحد البلاصة وبضبط فالقبيلة....
جلس فبيتو ولاود دايرين به ومراتو جالسة فقنت ولكن الحزن والغضب طاغي عليها... اما احساس بندم ديل العالم كاين فقلبو حيت سفط بنتو الجايحة الكحلة وهو ماعرفش...من بعد ما مشا يسول عليها المقدم وطلع حت القيادة وهبط المدينة كيسول على بنتو.. لي عسكر القبيلة رجعو من تدريب وهيا مرجعاتش بقا كيسول ويطلع ويهبط وحت حد ماعطاه راس الخيط لا حية ولا ميتة ولي سولو كيقوله سير حت تجيني المعلومات ونعيطو عليك ولا كيضرب فجنابو وكيندم على نهار لكدب فيه ورد بنتو ولد... اما مراتو هنية ولات حادرة عليه عينها... وعمرها ماقطعات معاه الكلمة حت قطعاتها معاه وكان اخر كلمة سمعها منها ....هيا الى وقعات شي حاجة لبنتي اسلام تبعتك كلبة كحلة...ومنسمحاكش اليوم القيامة...ومن ديك دعوة ترفع الكلام بين راجل ومراتو والولاد بقاو هوما صلة الوصل بيناتهم وكلهم عارفين اش واقع...الاب كيتشوى من جيه والام كتشوى من جيه وزاد عليهم ناس ديل القبيل بشائعات والكدوب وكيخلعهم وكيأكدو ليهم بيلا الى مرجعاتش راه ماتت وهاد لي خلى الام بدات كتمرض وبدا كيجها الاكتئاب اما الهضرة قطعاتها بمرة مع راجلها....
نشدو رحال لواحد المنطقة فالعالم ولي هيا محل نزاع وتوتر اقليمي بين شمال هاد البلد العربي الافريقي وبين جنوبه ولي تعتبر الخرطوم عاصمته سابقا قبل الانقسام...سودان...
أبيي منطقة صغيرة تقع وسط سودان بضبط وهيا نقطة بين شماله وجنوبه وسبب رئيسي لنزاع الاقلمي فيه هو عرقي بدرجة الاولى وهاد المنطقة معروفة بحتياطيات نفط كبيرة..وهدا لأدي لنزاع عليها...
وقف شخص فبيت قديم ومهدم من بيوت أبيي وهو ضاحك وفرحان حيت الهم لكان كاتم ليه على قلبو تحيد....
شخص: ههههههههههههه اليوم هو احسن نهار فحياتي كلها عمري مانعست وشبعت نعاس حت البارح ملي جاتني خبار المرشال مهاب
نائب: مالو... اش وقع ليه ؟؟؟؟
شخص دار حركة بيديه دليل على ان مهاب تم تصفية ديالو من قبل المرتزقة
نائب: وقف مصدوم ممتيقش بيلا هادك لكان مركب فيهم رعب قدرو يصفيوها ليه
شخص: دبا مني تهنت منو نقدرو نلعبو فخاطرنا على كيلا طرفين ولي عطا كتر نمشو معاه...كان مشحفنا داير لينا فيها الاخلاق وهو ماعرفش بيلا بحال هاد شعوب متخلفة ماكتقش فبعضيتها كتيق غير فالبراني ...هدا علاش كان ديما القائد كيعطيه شمال حيت كان عارف مزيان بيلا الاخلاق ديالو مغتسمحش ليه بالخواض...والقائد ماقد على مشاكل حيت لوبيات وجماعة ضاغطة واقفة ليه عضم ومزيرة ليه على صلاحيات ديالو واخة يبغي يتصرف تنوض ليه شي جهة... هاد علاش كان ديما كيحاول يدفع مرشال شرايبي للجهة شمال...حاجة واحد لنقدر نعترف ليه بالموهبة فيها هو نزاع كوريا شمالية والجنوبية قدر اكتر من مرة يخمد توتر بيناتهم اما دبا عاد غتنوض الحرب ضروس بالمعقول....المهم نتا شد شمال سودان مع الحكومة ونشد انا الجنوب مع الحركة الشعبية ونشوفو هدشي لغادي يشد لينا وقت طويل ولكن غير نصفيها الواحد خونا حت هو ونخلي ليا ساحة وأرك لعب الى ما ولينا غنى من مارك منسماش....

شخص: نتا علاش غتفاوض
نائب :على أبيي وحقوق استخراج نفط كلها حصرا تولي ليا لمدة 15 سنة...ونتا؟؟
شخص: كتشوف غير حدا نيفك على أبيي غني غير بنفط؟؟؟... تو تو تو 30 سنة ديل حقوق الاستخراج ماشي غير نفط كاع تروات الباطنية والمعادن لي فيها وزيد عليها انا لنتحكم فأي مشاريع غادي تكون فيها....ولا مقبلوش غادي نرجعها لنقطة صفر لدوالب الامم المتحدة ونخليهم ينتحرو حت يجيو زاحفين على رجلهم يطلبو...ولكن هدشي مغادي يصدق حت نصفيها لاخر عاد نتهنا..
دخل كيجري بين ممرات المكاتب وكلشي كيشوف فيه والخلعة طالعة ليه مع وجهو مقدرش يصبر على هول صدمة لجاتو...وبقا كيضرب اخماس فاسداس وهو كيجري حت حل الباب بجهد وبدون اي مقدمات...
مات ...مات ....قتلوه... مرشال مهاب شريبي غتالوه ...تعبنا كلو مشا فالخوى لخاوي...دبا كمبوديا غتهمنا بالقتل وتوطئ ...وغادي نفقدو المصداقية ديالنا فمحمكة العدل الدولية ب لاهاي....
نائب رئيس تايلاند : اووف كيفاش جاتك الخبار جلس واعاود ليا ....مصيبة هادي الى طلعات الخبار صحيحة ....غادي نرجعو من زيرو هو الوحيد ليقدر يشهد فالمحكمة على حسن تصرف فالحدود فخمسة سنوات لفاتت كونا بغينا الارض لدايرة بالمعبد كلها دبا حت حاجة مبقات تشفع لينا وتقدر كمبوديا ديها... والاسبوع جاي عندنا محكمة والمحامون من تايلاند وكمبوديا واجدين يترافعو أمام محكمة العدل الدولية فى لاهاى بشأن السيادة على المنطقة المتنازع عليها.
بحركات سريع توجه المقر العسكري من بعد مكالمة صباحية بكري...كان ديك ساعة فايق مشا صلى الفجر ودخل سقى محابق لحدا باب دارو ومشا الكوزينة يرد الما يطيب القهوة حيت ديك ساع الحاجة كانت كتصلي جلسو يفطرو وخرج يتمشى يدير رياضة المشي...والوقت لكان كيتمشى جاتو المكالمة كيطلبوه يحضر فورا....مشا وقلبو مخطوف ومخلوع وخايف ليكون دكشي لي فتفكيرو وقع...خاف ليكون مهاب وقعات ليه شي حاجة وقلب الاب والام مكيغلطش غير وصل وعرف على راسو بالبطاقة الوطنية لمكتخطاهش دخلوه نيشان عند القائد المسؤل جلس قدامو...والاخر بدا كيهضر هضرة مرطبة
قائد :سي شرايبي مرحبا
الاب الله يكبر بك اسيدي
قائد: الهضرة لغادي نقولك بغتك تتبت عليها
الاب شداتو رعدة فقلبو....شنو وقع الولدي مهاب
قائد سمعو وتزير...وعوض مايبقا يدور قرر يقول نيشان حيت الاب كبة من شيب مغيستحملش دك تلف الاعصاب
اوا سي شرايبي اش غنقولك جاتنا خبار بيلا المرشال مهاب تغتال ولكن الجتة ملقينهاش يعني الخبر ماشي مؤكد
الاب غير سمع كلمة الاغتيال وهو يتزير ليه قلبو ودنيا بدات كدور بيه شد فقلبو وهو يطيح تما ولان القائد كان متوقع غادي يوقع ليه هكاك فهو كان موجد الاموبيلونس...حيت فاتو عليه ياما حالت بهاد شكل...
فدومة نعاسو كيسمع صوت ماغربيش عليه وحركات كيدورو به وكل مرة كيحس بيدين كيلمسوه....اححح شحال حنان واخة باردين ....اوووف فينها لينا علاش مكتبانش ليا.....وعلاش يديها باردين...لينا....حبيبة فينك....
حل عينيه.....واول حاجة شاف قدامو جتة جالسة حداه مقرفصة وجمع رجليها وخاشية وجها بين فخاضها شعر بيض قصيور وسرول ديل العسكر ملطخ بدم....

بدا كيرمش عينيه مزيان وجلس شي خمسة دقايق وهو كيحاول يستوعب شنو وقع وهو يتفكر كلشي من نهار لي دارو بيه خمسة ودخل معاهم بمطايفة وضربوه من ضهر وباش يتاكد دار يديه فضهرو ولقا دكشي قاسح وعرف راسو بيلا كلى دقة صحيحة...دار كيشوف فالاسلام جمع الجلسة واخة تقسح شوية من ضهرو ولكن حاول يجلس...مد يديه جيهتها هز راسها لقاه سخون...هيا حلت عينها وشافت فيه وهيا تبتسم....
اسلام :على سلامتك اصكع...طق وهيا طيح على وجها وشدها دغية...جرها سرحها فبلاصتو...قلب وجها لقاه شاعلة فيه العافية قلب يديها ورجلها لقاهم باردين...نزل لجيهت سروال كيلقا دم...فكر ليكون تجرح من شي دب بقا كيتنفس بجهد مخلوع ...بدا كيطير ليه سماطي وصدفة وسنسلة ديل سروال من بعد مارفع القميجة وسوفيطمة...وبقا كيتعجب كيفاش خصر ولد رقيق بهاد شكل ورطب ..كيقلب فيه وكيلقاه كلو تسلخ.. قلع سروال وهو يتصدم....طلع دغية لجيهة القميجة حل صدايف طلع صوفيطمة كيلقا باندة مزيرة على صدر... فك الباند كيتزلع الخير قدامو....كان بيض ولى حمر وكيسوط بجهد وقلبو تزير وجرحة بدات كتعطيه صداع والمعلم عندو وقف...شاف فيه نعس جدبوك الكلب هاد ساعة مخدامش....نفض راسو دغية من الافكار خصوص بدو الاعصاب كيطلعوه...قلبها دغية لقا الجسم ديالها بارد بزاف وهدا لخلى سخانة طلع ليها خشها فصاك ديالو جر لبس القمجة لكانت مخيطها من ضهر وطويها لبسها فوق صوفيطمة تحرك ضرب دورة خارج الكهف وكيحس بالبرد وقف كيحسب نهار لي ضربوه وبين شنايف تلج لبدو كيطحو عرف بيلا نعس مدة طويلة...رجع الكهف كيدور وكيقلب لقا المكلة الحطب والما...كيشوف فدكشي وكيشوف فيها واقف مصدوم وكيحك فوجهو...شعل الحطب واخدا شوية ديل الما وسخنو ومسحها كلها ومحشمش حيد ليها كلشي الحويج حت من سليب ومسحها كلها وهو عرقان ومقيم كيصوط وكيتنفس بجهد ودار ليها البومضة البلايص لي تسلخو وصل المنطقة الحساسة دهنها ليها من جنب وكيشوف فداك زغب وكيشوف فدكشي صغييور وكيحاول يتبت راسو....دهن جنابها وبلاصة صمطة ديل سروال وكتافها من صاك تقل لكانت كتهز... قلبها وفلاها لقا البكتيرية وبرودة بدو كيزحفو ليها جاب واحد دوى دارو لشعرها وغسلو ليها واخة الما قليل غير كملها خشاها فصاك طيب الملكة وحط دوى وهزها وصبر وتكاها على صدرو ويدو تحت صدرها كيشوف فيهم شحال كبار وكيتعجب كيفاش هيا ضعيفة ورقيقة وعندها لي هونش وصدر... حاول يميك وبدا كيفيق فيها حت فاقت ليه شوية وكلها وهيا ناعسة وشربها دوا وردها خشها..زاد شعل الحطب وسد المدخل وهز سلاحو وحويجها وزاد عينو فحجة واحدة يصيدها ...هيا دب...ليقدر يكفهم لشهر ديل شتى...طلع مع سفح هو لول خدا معاه واحد لعيبة متطورة كطلق الموجات فوق صوتية وكتشوش على لي ساطيلت....هيا الامل ديالو الوحيد باش يقدرو يتعتقو من ديك البلاصة...ركز الاشارة ومشا يقلب على شي دب خرج دار العشوش واخة جرح باقي خضر ومطابش وغادي وكيفكر فهاديك لقدرت تعتقو وتخليه عايش هاد المدة كاملة...وبالو كيفاش قدرات توكلو وتشربو وتقلبو وتخرج وهيا جنابها كتخاف منهم وهو يرجع تفكر سينتة من اول مرة شافها....وسؤال كيطرق ليه فراسو علاش دايرة راسها ولد.... وبدا كيتخيل منضرها فاش عرها وبدا كيسخن راسو وهو يضحك ....والله الى فكرة زوينة هادي غير نتخيل منضرها نسخن دغية فهاد البرد اوووف منك امهاب....

يتبع