صورة مصغرة لـلهيب الحب الجزء 17

لهيب الحب الجزء 17

lah 7ob lahib lhob l7ob al7ob 

الفصل الثاني من قصة لهيب الحب

بعد انتهاء الحفل ...في احد الاجنحة التابعة لنفس الفندق ...من بعد ماسلمو على الناس وعلى عائلاتهم ...طلعو لجناح ديالهم باش يرتاحو فانتضار وصول موعد الرحلة ديالهم الي غاتكون الى ماليزيا ...لمدة اسبوع وبزز بحكم العمل المكثف الي كتمر بيه كلى الشركتين ...
كملت ولبست قفطان جوهرة فالابيض وبراندة مرصعة بالاحجار فالذهبي ودايرة شال على مشيطة شعرها ...مدارتش كسوة بيضاء فضلت تكشيطة فالبلونكاسي بالسلهام ديالها ...
حل الباب بلاكارط الالكترونية هز راسو فيها ...
ميار : حبيبتي تفضلي ..
اميمة : وو واخا ..يلاه بغات دخل وهو يغفلها هزها بين دراعو ودخل وسد الباب من وراه ..
ميار : هههه "عض فشفايفو " اش نديرو دابا ..
اميمة : "بعفوية " نعسو 
ميار : هههههه تت مكاين بو نعاس ليوم الحب ..
اميمة : "بدات تصرط فريقها " همم وخا حطني نمشي لطواليت ...
ميار : هي لولة ...حطها ومشات دخلت لطواليط ...بقات فيها نص ساعة حتى ولا يدق عليها ...واش مكاين باس ...
اميمة : اه الحمد لله ..
ميار : هي لا خرجتي ازين ...
اميمة : ها وخا ..
ميار : دابا يلاه ...
بعد اخذ ورد بين تفكيرها وقلبها وعقلها قررات تخرج ولي ليها ليها ...
اميمة : اللهم دابا ولا نعيش لمعانات ...حلت لباب بشوي وخرجت بنفس القفطان هههه..لقاتو بدل ولبس فوقية بيضة وسجادة قدامو ...(الناس الحنينة لي فشكل ماشي بحال جن لاخور دخل عليها كي شيطان تا بسم الله مقالها ) ...
ميار : اجي لبسي هادي (عباية ) انا كنتسناك ...
اميمة :"بابتسامة " واخا ...لبستها وقادت شال مزيان على شعرها وهي تجي وراه وبدا في الصلاة صلى جوج ركعات وتلى دعاء وعاود ...وهو يضور جيهتها ...
ميار : خدا خصلة من شعرها جبدها من شال كيلعب بيها ويدوز بصباعو على خدها المورد بالخجل ...زين ديالي والحب ديالي ...كنبغيك بزاااف ...
اميمة : حتى انا "بخجل " 
ميار : هاد الخجل خاصنا نحيدوه دغيا ميبقاش همم ...
اميمة : هههه 
ميار : دگيتي شوكة ديالك ..
اميمة : اه غي دابا فاش دخلت لطواليت ...
ميار : مزيان ...شدها من ايدها ونوضها جمع صلاية وهو يتقابل معاها ...هز ليها راسها ...لمدة وهو كيشوف فيها وفعينيها حتى بدا كيهيم فيها ويتوه فيهم ...وفي شفايفها ..لينقض عليهم بقبلة الحب العشق كياكل فيهم بشوي ...
ميار : كنبغيك احياتي ...زاد فوتيرة تقبيل وفنفس الوقت كيهز ليها فالقفطان ذوبها وعرف كيف يذوبها فيه ...بقا على داك الحال حتى لقاو نفسهم عرات فوق سرير وهو فوق منها كيكتاشف في جسمها الي هبلو ومعرف منين يبدا ( دير بحال خوك وبدا من كلشي ) ....

في جسمها ذاب وفعينيها تاه وفحبها غرق ...
هبط لجسمها بقبل متفرقة وصدرها بعضات خفيفة حتى كتهز ...
اميمة : اممم بش بشوية ...
ميار : هز راسو فيها لقاها كترعد ...تتت نوو حبيبتي مالك خايفة ..
اميمة : حذرت راسها ...اه 😞...
ميار : ابدا اعمري متخافيش انا معاك شوي بشوي مغاناديكش والى اذيتك انا ماشي راجل ...رخي راسك معايا وميكون غير الخير ...وخا بب 
اميمة : هنمم ...
رجع لنقطة فين كان خدام وخشا وجهو فعنقها كيبوس وفكل بوسة كيختمها يا بمصة او عضة حتى كتشد ليه فكتافو حيت كان مفرق ليها رجليها ومخشي وسطهم ...اما هي ذابت فيه وفجسمو الصلب القوي ...وفحنيتو معاه فكل قبلة وخا كيقصحها بالعضان كتنسى راسها معاه ....هبط لصدرها مرورا بكرشها حتى وصل لصرتها خدا راس لسانو دخلو فيها وبدا كيدور ويلعب فيها حتى بدات كتهز بشوية وكتنين الشي لي خلاه يزيد يجعر حتى هبط لتوتو ديالها وهو ...يصوني تيليفون ديالو ميك عليه ورجع يكمل ..
اميمة : ممم اااااه ...
عاود رجع صونا تيليفون حتى ناض جيهتو عاقد غوباشتو ..
ميار : الوو اشنو ...
نيار : خويا لباس عليك توحشتك ..
ميار : عاد تفرقت مع موك يتوحشك لخير ..
نيار : واقوليا فين درتي هاديك !!
ميار : اشنو هي ...
نيار : صافي صافي تنتفكر ونعيط ليك ...
ميار : تعيط نفتخ مك ..قطع عليه وهو يرجع شاف فيها لقاها حادرة عويناتها وحناكها بغاو يطرطقو ...هبط لشفايفها كيبوس وايديه كيعجنو فصدرها ويتاوه تا هو معاها ...ورجع هبط لتحت بدا كيبوس فيه وهي تبدا تاوه بصوت بدا كيعلى ...
اميمة : هممم ااففف ففف عفاااك ب ااا ننن 
ميار : كيهضر ويبوس ويعض فيه ...صافي اش ابب ...رجع لتقبيل حتى صونا تيليفون تاني ..
ميار : الخرااا اشنو كاين 😡
مهدي : لباس عليك اولدي 
ميار : اش كاين اااااش ...
مهدي : وايني راك قليل العفة والحيا ...بغينا نسولو عليك زعما ..
ميار : ياك تفرقت معاكم غا قبيلة اشنو بغيتي ..
مهدي : بغيت غير نسول فولد خويا ...معاش عندك طيارة ..
ميار : عمي ممساليش 
مهدي : اش كدير !!
ميار : سووقك ..
مهدي : واخا على مك تتبان ليا سييير سير فحالك ..قطع ونتا صدعتيني خليني نمشي نعس عييت بونوي ..قطع غليه ...
ميار : الى بقات فيكم راني ماشي ميار غااا بلاتي ...طفا تيليفون وضار شاف فاميمة لقاها كضحك ...حبيبة ديالي تيليفونك طافي ياك ؟؟
اميمة : معنديش بقا عند ماما ..
ميار : هاااحححح دابا مزيان ..تلاح عليها بوابل من القبل حتى رجع ذوبها بلمساتو وقبلاتو وخلاها تفيب عن العالم لا هي لا هو حتى خذا لمعلم وتبتو على فرجها وبدا شوي بشوي وهي كتزير وتنين من حر الالم اما هو العرق كيتكب عليه من جهة رغبتو فيها الي ناضت ومن جهة خايف عليها لا تقصح وتسخف بقا معاها شوي بشوي حتى قدر يفتض بكارتها شوي حتى حست بسائل سخون هبط منها ...
ميار : على سلامتك احبيبتي ...
اميمة : "فشلات "هممم

يوم جديد من الايام ...يوم يقدر يكون مميز ويقدر يكون كباقي الايام روتيني مافيه... حتى جديد يذكر ...او يقدر يكون اسوء الايام ..حتى واحد معارف اشنو مخبي لينا الله ...وكلشي مع المكاتيب ...
فهديك ليلة شدو طريق بحكم هي عندها لقرايا متقدرش تفوت الحصص...كان كالس فالمكتب ديالو مع بعض الموكلين كيناقشو في واحد القضية متعلقة بيهم ...
نيار : الجلسة النهائية الاسبوع الماجي خمسة فشهر غادي يتحسم الامر ولكن نبغي منكم حاجة وحدة هي متحاوروش معاه متقربوووش ليه وخااا ...
الموكل : كون هاني سي المرواني ..
نيار : وعليه ...
ناضو الموكلين خرجو وهو هز لمونطو لبسو وهز كونطاكت وتيليفون دوز الاتصال وهو غادي ...
نيار : انا قسمين بالحساب عندك ...قطع معاه ودوز لمهدي الي كان فالجوار ...الو لعميم فينك ...تسنا انا نجيك نديك معايا بطوموبيل واخا ...قطع ومشا لسانسور هبط لباركينغ هدا سيارتو ومشا نيشان لعند مهدي لقاه واقف كيتسناه ..
نيار : طلع دغيا ..
مهدي "من بعد ما ركب " اش غادير معاه ..
نيار : جوج كلمات ويمشي يتقود ولا باقي قرب غانحسن لحيتي ونولي زبيدة ..
مهدي : هههه زبيدة غا ساهلة ليك ههه ..واخا ولدي رد بالك متجننش راني عارفك ..
نيار : "ضار شاف فيه وغمزو " تت 
مهدي : صافي عرفت اش كاين ...ليه الله ..
بقاو غادين مايقارب نصف ساعة تى خرجو على مراكش ودخلو لواحد البيست المؤدي لواحد الفيرما مهجورة وفيها كوري مهجور وقديم ...لقا دراري واقفين قدامو وكيسمعو فصوت شي حد كيبكي ...
نيار : سمعتي المريوة هههه هذا تحشم تمد عليه ايدك ...هبط هبط 
مهدي : والله تا غايبقا فيا ...
نيار : وانا مبقيتش فيك اش وقع ليا ..
مهدي : نتا كلك ملك الجان بغيت غانعرف كيدرتي تسكنتي ...دخل دخل نحيدو علينا هاد الحبس ...
دخلو لقاوه مربوط فكرسي وعرياان كما ولدته امه ...
نيار : انور صاحبي لباس عليك ..
انور : ولله الحمد اس المرواني ..
نيار : كرفاصتك هاد خيتي ..
علال : هاا عار الله فكني عمر وجهي باقي تشوفو ..
نيار : هههههههههه لاش غانشوفواختي زوينة هااا ..لوا ايدو على شكل قبضة وغفلو عطاها ليه لوجه حتى طوش دم منخرو ..
علال : اااااااععع اعباد الله "دموعو دايزين " 
مهدي : شو عالخواف شووو البكاي تفووو ...ومني نتا هكا لاش كتاذي ناس لاااش هااا ..
نيار : هههه هاد المريوة كبيرو البكا ...هز ايدو وعطاه تاني نفس ضربة حتى تخلخل ليه راسو ..
مهدي : علاش درت هكا علاش ...
علال : كحكح اخمم اععع ...ب
نيار : هضر ولا نعاود مك ...انور ارا ليا ليگات ...جابهم ليه ولبسهم وهو يمشي ليه لمعلم نيشان ..
مهدي : اححح نيار لا ...
نيار : ههه فاش غايهمو مخدام بيه مخدام ...شدو منو ولواه ليه حتى غوت لربي الي خلقو حتى ضار مهدي مقدرش يشوف ...
علال : واعععععع اربيييي سخفت سخفت ..
نيار : هضر ...فين هي ديك لقح*** الي تعاونتي معاها وعلاش درتي هكا ...
علال : معرفتهاش فين مشاات الااعععع انا نهضر ...ماعرفتهاش فين مشات حدها قالت ليا حرر عليهم لعيشة انا لقيت الي يرضيني وينسيني فيه وصافي ..وخدمت انا راسي ...وشمتة نهار خلاتني حليم..يلاه بغا ينطق سميتها وهو يعاود ضورو ليه حتى بغا يتگرض ...طلق غوتة زلزل بيها دنيا ...واربيييييييي رحمني رحمنييييي...
نيار : فين غاتمشي دابا ؟؟ اش قاليك انور ..
علال : غانمشي ليبيا غانمشي ليبيا ...
نيار : راه الى لقيت مك فكرتي ترجع ونتا باقي كتادي فناس غادي نطيرو لييييك وراااني نديرها ...نيار فهاد لحضة رجع نيار القديييم العنيف الي كتبان ليه من عينيه الشر وياويل الي خالفو من نضرة ديالو غايبان مصيرو ...
علال : والله منرجع تنبرا ..
نيار : را كاين من يحضيك تما هااا انا منك سمعتييييي 😡😡😡...ترجع تايب ولا بربي حتى نزيدهم يدخلوك مع الاسرى الي تم وغانعرف كيفاش ندخلك را ساهلة ...تبات حدا تريكت القدافي تعذب ليك شوي تم اش بان ليك ..درت معاك بات لمزيااان بعدت ديلمك على لمغرب ضرب ليك الكرفي تم وترجل ...اما والله والي شانو عضيم حتى كنت غانقبر مك وميعرفوكش فين كاين وحتى عضامك ميلقاوهمش ......
علال : لا لا والله صافي صافي ...واربييي براكة ...شاف فيه وهو يغمزهم حلوه حتى طاح مشتت ...هز رجلو عسف عليه حتى قرب يبكي دم بالغوات ...
مهدي : وابراكة اصحبي براكة عجباتك لبونجة ...هههه زيد خليه دابا يتربى ...دراري غايقومو بالواجب ...

كمل معاه وخرج هو ومهدي مشاو وصلو فين بغا ...
مرت الايام والاسابيع وواحد نهار مشا خرج من المكتب ومشا ....ديريكت لكلية كيتسناها تخرج مع الوقيتة الي قالت ليه ...حتى بانت ليه جايا وكضحك مع شي بنت ...ولكن وجهها صفر ...تسالمت معاها وهي تمشي طلعت ركبت حداه...شد ليها حناكها بقجهم حتى خرج فمها وباسها فيه ..
نيار : اححح الله توحشتك حبي ...
حليمة : حتى انا ...باستو في حنكو وطولت ..امننن ريحتك ..
نيار : هههه بديتي ...مال وجهك صفر عاود رجعتي تاني ..
حليمة : ننن مرجعتش 
نيار : متاكدة !!
حليمة : والله ...بيا ايدها وديمارا بطوموبيل لدار ...كيف دخلو لاحت صاك ولبلوزة و مشات كتجري لطواليت ...كترجع وتقول مرجعت ..حتى لحق عليها ...
نيار : اشنو كليتي !! 
حليمة : والو والله مقدرتش ناكل ..
نيار : ومالك ..
حليمة : مماليش كنحس بقلبي مروع بزاف ولكن عادي هادشي من الحمل ..فترة وحم وغادوز ..
نيار : وينووو على طبيبة ديالي ...نوضها عاونها وداها غسل ليها وجهها ...يلاه بب بدلي حوايجك انا غاندير شي حاجة متاكلي ..
حليمة : فات وقت الغذا بلاش ...
نيار : فيك جوع ..
حليمة : اممم اه فيا ولكن ...
نيار : ولكن اش !! 
حليمة : بغيت واحد الحاجة ...
نيار : هضري اشنو مشهية حبيبتي نديرو ليها ...بقات كتشوف فيه وعينيها غرغرو ...مالك ثاني 😑...
حليمة : بغيت معقودة ( بطاطا مصلوقة وممعوسة مخلطة مع بيضة وقزبر و...) ...
نيار : اشنو هادي تاني كيف ندير ليها وريني ...( حيث هي مبقاتش كدخل لكوزينة طيب مع ريحة طياب كتمرضها ) 
حليمة : مبغيتهاش منك ..
نيار : ومن من ...شافت فيه ودارت ليه شوفة المشة ( الي تفرجو فشريك غايعرفو وغاتشوفوها تحت البارت ههه ) ...هاهي غاتبدا وهضري ولا نعطيك علاش تقلبي شهمتيني ...
حليمة : بغيت ماما ليالي هي الي تصايبها ليا اهى اهى عفاك طيابها زوين ودارتها واحد المرة وعجبتني تفكرتها لبارح فليل ..
نيار : عااار الله فوتي لوحم ديال ليل...دابا كيف ندير راها فافران ابنت ناس عفاك احبيبتي وريني كيف كديري ليها وانا نصايبها لحبيبتي وعمري وغزالي انا "كيلعب ليها فحناكها " قولي ازين ...
حليمة : امممم اهى اهى مبقيتش بغيتها مبقيييتش اهى اهى ياربييي...خلاتو ومشات لجيهة الماريو ديال لحوايج وبدات كتجبد فلبيجامة وتهنهن ...حتى بدلت حوايجها ...
نيار : "صابر بما فيه لكفاية " دابا غا عدي غانقوليها وغذا تكون عندك ..
حليمة : حلف 😍😍...
نيار : والله غير زيدي وريني وكنواعدك غدا تصايبها ليك هي وترسلها تكون عندك ولا نجيبها ليك كاع هي والمعقودة ...
حليمة : "بفرحة بغات طييير منها " واااو صافي زيد زيد قدامي نوريك نتا راك اش نقول "تلاحت غليه عنقاتو وشبعاتو بوسان تبوس وتقول مبست " 
نيار : هاححح زيييدي غانتكي مك هنا ومكاين لا معقودة لا محلولة ..تسناي نحيد حوايجي سبقيني جبدي اشنو خاص هاني جاي ...سبقاتو هي وبقا هو حتى بدل بقا غير بشورط قصير وتبعها لكوزينة لقاها جبدت بطاطا ودارتها تصلق ..
حليمة : مديييرش ثومة عفاك 😷..
نيار : مدايرهاش انا شغانعرف ياك غير حطيتي لمكونات ..ودابا شرحي ليا طريقة ...
بدات كتشرح ليه وتوريه حتى فهم ...خجرت كلست فصالة كتفرج وتقرا حتى كمل وهو يعيط ليها دخلت لقاتو عامر شابليغ (خبز محمص مطحون ) فمنخرو هههه وزيت هنا قرعة محلولة وكيقاد فطبسيل ..
حليمة : اوييلي اش واقع هنا ..يدت منخرها ...
نيار : سيري سيري تزيدي تهضري نقلي مك ...مشات وتبعها حط ليها اش بغات بدات كتاكل وهي تنوض كتجري ...
نيار : اشنو !! 
حليمة :من بعيد وععع احاح ...خااايبة ماشي هي هادي اهى اهى ...
نيار: سر مي انا سر ميييي منقول واااالو تقليييت انا ...سري انااا لي كويت وهاني تشويت ينعل ديلمي انا ...دفع طبسيل وناض ساخط حاقد مكرهش يشنق راسو ويعاود تاني يشنق ههههههه

صبح الصباح كان يوم الاحد حلت عويناتها صغيورين زرقين على اشعة الشمس داخلة من بالكون البيت...سنات ليها فعينيها عطاتهم جمالية خاصة ...عقدت حجبانها ...حتى حجبها ليها خيال شخص هزت عينيها كتحقق وهي تحلهم على جهدهم ...
حليمة : "بفرحة "ماما ليالي 😍😍
ليالي : صباح نور الخامرة ...تلاحت عليها عنقتها وكتنخشس فيها وتشمشم ...
حليمة : هااححح توحشتك توحشتك احبيبتي والله ..
ليالي : هههه حتى انا ابنتي ...نوضي غسلي واجي تبعيني جبت ليك معايا شي حاجة "بغمزة " ناضت وخلاتها كتخمم اشنو هي الحاجة وهي تنوض دغيا دخلت لطواليط قضات حتجتها وغسلت وتوصات وحكت سنانها..ومشات صلاة جوج ركعات ديال ضحى اما الفجر ناضت بزز معاه وصلاتو ...وخرجت لكوزينة كتحك فعينيها وكتفوه ..
ليالي : وليتي كتخمري بزاف ههه فكرتيني فوحمي بلين ..
حليمة : هههه فينهو نيار ..
حليمة : مشا لاصال ...قاليا توحشتيني ههه كتوحمي عليا ابنتي ..
حليمة : اححح كنموت عليك احسن من من توحمت ...هههه 
ليالي : وقالو ليا كتوحمي على شي حاجة من ايييدييي ..
حليمة : المعقووودة المعقووودة ههههه 😻😻😻
ليالي : ههههه وفطري بعدا وشربي دوا ديالك انا نوض ندير لغدا ....
فهاد الاثناء كان نيار فلاصال الي رجع كيتريني فيه فكل فرصة سنحت ليه معمرو يقطع رياضة عشقو لوحيد والمكان الي كيفرغ فيه عصبيتو...بقا كيتريني حتى خذا كفايتو وهو يمشي لصاك كيقلب حتى هز تيليفون لقا فيه ميساج من مو بالي وصلات وهي دابا مع حليمة ...ابتاسم ورجع طل على لميساج ثاني حلو كان من نمرة غريبة ...مفاده 
"هيللو مستر نيااار المرواني المحامي الشهير عقد غوباشتو ...ماعرفش شكون وللحضة شك ولكن ميك ومبغاش يبرزط راسو بالخوا الخاوي وخاصة مرتو فهاد الفترة محتاجاه من بعد ما دخلت فشهر ثالث وقريب تدخل فرابع ...يعني فترات حساسة ....شرب لما الخاص بيه تسالم مع لكرتش ديالو وخرج داير صاك في كتفو كان لابس تيشرت فلگري ومكتوب بالاسود وسروال فالاسود مكتوب بالگري وايرماكس فالابيض ....قرب بالكونطاكت حل طموبيل يلاه بغا يحل الباب 
حتى تمت دايزة طوموبيل كحلة بزاج فيني طايرة تحل زاج وهما يخرجو لفرادة كيضربو بالقراطاس ....تحذر بسرعة تحت طوموبيل ...بقاو يضربو يضربو وطوموبيل غاديا ...
نيار : فاااااك فاااك ...اش هاد الحبس ...😳😡
حتى دازت طوموبيل عاد وقف كيشوف بغا يقيد لماتريكيل ولكن كانت مسرعة بزاف ومغطية لكاتريكيل اصلا ....
في مكان اخر ...
الشخص : يااا مو يا مرتو يا مو يا مرتو ...بغيتك تحرق ليه قلبو ...ولكن حتى ينسا اشنو جرا ليوم باش تجيه ضربة قاصحة ...

يتبع