صورة مصغرة لـلهيب الحب الجزء 20

لهيب الحب الجزء 20

lah 7ob lahib lhob l7ob al7ob

الفصل الثاني من قصة لهيب الحب

وصل اليل ....من بعد ما تعشاو في جو عائلي كلو ضحك ونشاط ...كل طلع ينعس في بيتو الا واحد جوج كيف دخل لبيت حيد حوايجو وتلاح فوق ناموسية كيبقشش فتيليفونو ويهضر ويطقس على اخر الاخبار حتى من ليكارد جاو معاه ولكن كانو بعاد بدون ميثيرو الانتباه من بعد ما بدا كيرتاح نسبيا فكر انه ينقصهم ولكن كيبقى حاس بالخوف ...شافها تعطلت وهو يعيط عليها والو واش جاوباتو حتى تشوش عليها ...
نيار / حليمة واش مغاتخرجيش من تم تنعسي ..
حليمة : لا رد ..
نيار : حلييييمة ...مجاوباتوش وهو ينوض يلاه غايحل باب دوش حتى خرجت ليه ولاول مرة كيشوفها فيه كان كيشريهم ليها ولكن معمرو شافها بهذا بالذااات ...كانت لابسة شوميز دونوي فالاسود كلو شبكة وغير وحدو ...وقصير بزاف ...
نيار : ويلي باااا ...
حليمة : اول مرة كتشجع ودير هاد الخطوة ولكن الله يخلف على الانترنيت والكروبات واكثر شيء ليالي الي عاونتها ودوموندات ليها عليه ...(شفتو لعدوزة ديال بصح هههه ) هممم كيف جيتك ..
نيار : انا الي كيف جيتك شوفي من حالتي ابنت نااااس ..
حليمة : هههههه ...حطت ايدها على كرشو كتلعب فيها بصباعها ...
نيار : هبط عينيه لصباعها ...هحححح تبورييييشة ...لا نتافهمو من هنا هاد صبع راه تيدير لخشووونة ...انا احذرك ...
حليمة : قلتي ليا كلمة رجال ووفيتي بكلمة وحتى انا غانوفي بكلمتي ...
نيار : وعلاش هادشي 
حليمة : حيث تستاهل ...
نيار : شكون علمك هادشي ...
حليمة : الانترنيت وماما ...
نيار : اينا ام فيهم ..
حليمة : "خدامة ووجها مزنگ ولكن حلفت حتى دير ليه ليلة وغاتوفي " ليالي ..
نيار : هاديك الوليدة اول مرة نعرفها جنية مرضية مرضية هاحح...
طلعت بصبعها بشوية لفوق لفوووووق ...وايديها كيقفقفو اول مرة دير بحال هادشي ....شافها كترعد مبغاش يزيد يخجلها اكثر ...بقات حتى طلعت لوجهو كتلعب بلحيتو ...قربت ليه وهي تهز على صباع رجليها ....قربت ليه لوجهو ....حطت شفايفها على شفايفو ...معرفتش تبدا لبوسة وخا كانت كتمارس معاه كان ديما هو المتحكم ...
نيار : عاونها وبدا فالتهام شفتيها ...ومغمض عينيه وايديه بداو كيلعبو في ضهرها ذهابا وايابا ....بغا يجرها وهي تشدو حبساتو ...هز راسو وشاف فيها بمعنى مالك ...
حليمة : خلييني نكمل ...
هز ايديه باستسلام زعما هاني كملي نشوف ...بعداتو شوي من عليها ...شدت صبعها بقات كدوزو على لحمها وذاتها كلها بطريقة مغرية ...وكتهبط فسميطات شوميز بشوي ...
نيار : هاخخخخ 🤤...بدات كتقرب ليه كطلع حتى لفمو كتخليه حتى يبغي يبوس وترجع حتى كيبغي يبوس وترجع ...دوزت ايدها على صدرو بطريقة دائرية ...وهي تهبط ليزابدو ديالو ...كدوز عليهم وحدة وحدة بحال كتحسبهم ...
نيار : راهم ستة والله تا ستة غا طلقيني ابنت ناااس ...
حليمة : ششش 
نيار : سكتيييني سكتيييني ...هاني نسكت ...طلعت على روس صباعها وجراتو من وجهو حطت شفايفها على شفايفو ثاني خرجت لسانها مدوزو عليه بشوي حتى غمض عينيه ...ودار لودنيه كتدوز بلسانها وانفاسها غير لمنتضمة كيضربو ليه فودنو حتى كيبورش ...
نيار : هاااااا ربي هاااا ...مبقيتش قادر نصبر مبقيييتش ...ففففف ...لمعلم هز لعلام بغا يطير من بلاصتو ومن قربها ليه حست بيه قاصح كيقيص فيها ...
نيار : اري ايدك ...
حليمة : اممم 
نيار : اري ايدك ...شد ليها ايدها وحطها ليها على لمعلم قااصح ..
حليمة : 😳😳
نيار : بلااا تخراج لعينييين نتي الي جبدتيه ودابا سكتيه ...اكملي تابعي واصلي ...التتمة ازين تتمااااا...

دفعاتو جيهة ناموسية ...شدت شوميز داكشي الي كان هابط زادت كملات عليه حتى حيداتو كلو وبقات عريانا ولكريشة خارجة ....
نيار : اميييمتي ولات سااافلة سااافلة ...مبقاش صبر مشا ليها و هزها لعندو ولوا ليها رجليها على ضهرو وبقا كيشوووف فيها حتى حذرت راسها....
نيار : هزي راسك ..
حليمة : هزاتو كترمش فيه ...هممم 
نيار : كنبغيك بزاف ...
ابتاسمت ليه ...جر راسها وتلاح على شفايفها كيمصصص فيهم ويعض ويجر حتى تحولت لقبلة لقبل فرنسية ...ومن بعد يهبط لعنقها يمصو مصة الغداااايد جهل بالمعقول ...حطها فوق ناموسية ...خلاها ومشا جيهة الباب سدو بالساروت ومشا ليها وهو كيحيد فشورط وتبعو لبوكسر حتى بان ليها لمعلم هاز لعلام وجايها تايشالي ويالالة ...بدات كتكحز ...
حليمة : ببب بشوية عفاك ..
نيار : لاااا اختي انا نتكا حداك ونبقا غير نشوف فيك تيدير بق ...نوضتي فيا مك الي مينوض وبشوية حطيتي حوايجك ومحشمتي ماعرقتي وتتقولي بشوية ...صافي لمك هادي هي حد زعامة ...شد ليها رجليها وجمعهم وجرها هبطها حتى جات تحتو نيشان ....بدون مقدمات ولا كلام هبط راسو على ذاتها كلها داز عليها حتى وصل لمركز عذاااب المراة ...
حليمة : اااااااه ...
نيار : انا الي اااااه ...
حليمة : امنمم اووو اهى واااااوا ...
نيار : سكتي الفضيحة ...
بقا يمص فيه حتى عذبها وهو يتلاح على ضهرو وشدها حطها فوقو ...
نيار : يلاه اتيني بما عندك ..
حليمة : اممم ...
نيار : فاهمة ازين فاهمة طلقييييني ولا نطلق مك ...شدت لمعلم بايديها وبدات كدوز عليه وطلع وتهبط كان غليض على ايديها ...
نيار : اااااا قلبي طلقيييني ...
حليمة : اشنو ...
نيار : دشني دشني ..
مفهماتوش ومبقاش صبر باش يفهمها ...هزها وهو يتبتها فوق المعلم ...وبدا يهبطها شوي بشوي ...حتى بدات تاوه ولكن مع الم ...
حليمة : بشويي اهى كضرنييي ...
نيار : هاني بب بشوية ولكن رحمييني را غانفااجر ...ففففف ...حتى شدت ليه فصدرو حطت ايديها وبدات طلع وتهبط هي بشوي بشوي هنا فين عذباتو حتى بدا يتاوه باصوات عجييييبة ...
نيار : العذااااب العذاااب ...وااا فااااك دغيا را غانمحن مك ..
حليمة : هههه اووو لااا ماشي دغيا ...ياك بغيتي تغوت ..
نيار : في دارنا في دارنا فين نغوت بغيتي يتجمعو علينا ...
حليمة : غوت نشوف هههه اوووو ...
نيار : راه غايقولو مالهم ال وااافاااك طغيا ولا مطلعو ليك مع القراجط از*** 
حليمة : مكتحشمش 😨😨
نيار : اش كنديرو دابا كنخرجو فتمارين هادشي بان ليك مكيحشمش غير الهضرة الخاسرة الي كتحشم ...وطلقيني مبغيتش نمحنك راك حاملة ...
حليمة : هممم شش خلييني ندير خدمتي ...بقات طلع وتهبط بشوي حتى مبقاش قاد وهو يهزها من فوق المعلم وحطها وتكاها وهز رجلها دارها على كتفو وبدا يدخل فيه شوي بشوي...مع تاوهاتو وعروقو الي تزيرو ...بدا يدي فيه ويجيب بشوي ...حتى بدا كيجهد وهي طلقها بتاويها مجهدة ..
نيار : واسكتييي ههههه فففف ...
حليمة : واااعععع هههههه صاف امم صافييي هههه ...
نيار : لاش كضحكي لاش ...واااااااواااااااو ...
حليمة : واسكت نتا ...
نيار : لييوووووم يقولو مالهم ليوووم ....بقا يخبط يخبط يخبط حتى ...ااااااففاااااااك ..جابو فيها لدااخل ...وطاح كيلهيث حداها من بعد ما خرج المعلم ...بقا حتى تنفس وهو يدوز لبوزيسيون جديدة ...مكترش عليها بحكم الحمل مبغاش يزيد يفورصي عليها ...حيث ولات كتحس بالالم اثناء الممارسة ...

بعد شهرين ...
كانت كالسة في صالة وصلت لعطلة وخدات راحة حيث قربت تولد كانت في اواخر الشهر الثامن ...مقابلة تلفازة وكرشها عند فمها وحاطا طبسيل ديال خوخ حامض كتاكل وريوكها دايزين ...حتى وقف ليها عند راسها ...
نيار : "غوت حتى طارت ونزلت " ااااانتي براكة عليك من داكشي واش مكتعيايش ...
حليمة : واععع دلات شنايفها ..هء هء اممم حشومة عليك خلعتيني 😢....
نيار : وينووو ...ضار وكلس حداها فوق الفوطوي جرها وخشاها فيه ...شد ليها حناكها بقجهم حتى خرج فمها ...وشفطو ليها هههه ...اححح الفم ولا كبر من القياس رالمنخر ولا كبير وليتي كي دلفينة ...
حليمة : ياااك 😢
نيار : وليتي مسبة عالبكا ...مسح ليها دميعاتها وباس عويناتها ...كنضحك مع حبي ...
حليمة : توحشت ماما ليالي خلات بلاصتها ..
نيار : هاهي غاترجع مني تقربي تولدي غاتجي غاتهناي ...( كانت ليالي دوزت معاهم مدة حتى فاتها لوحم ومشات حيث مقدرتش تخلي راجلها وبنتها الي محتاجينها وخا كانو كيجيو عندها ولكن ضروف ولقراية ديال لين مخلاوهاش تبقى اكثر ) 
حليمة : بصح ...
نيار : مبقاش بزاف قولي اسبوعين وتجي وديك ساعة غاتقرب ولادتك ...
مزال كتهضر معاها وهي ضربها وجعة حتى غوتت ..
نيار : اشنو ..
حليمة : وجع وجع اهى اهى ااااااي ...
نيار : اويلي مزال لحال ...
حليمة : هففف اهى اهى وجع ضهري ضهريييي اهى اهى ....ماعرف باش تبلى ناض قافز ...اشنو ندير راه مزال عليك الحال ... حليمة . واديييني لسبيطار اهى اهى وابزاااف بزاااف ...هفففف ...
نيار : واخا تنفسي تنفسي تفكري اش قالت ليك لكوتش وديري عفا حبيبة انا نمشي نجيب ساروت ديال طوموبيل ولا عرفتي نوضي لبسي وجيبيه ليا معاك انا نتسناك ...سخف ...
حليمة / شافت فيه بدموعها ...اويلي علامن عولت ..اهى اهى وااانووووض ...ناض كيجري مدعوق مشا جاب ليها عباية ومشا لبسها وعاونها تا وقفت وهبطها لطموبيل دخلها وهي كتبكي وديمارا طاير لاقرب كلينيك ليهم ...كيف دخلها طارو بيها لبلاصة لفحص الخاص بالحوامل ...بقا يمشي ويجي يمشي ويجي حتى خرجت عندو طبيبة ديالها ...
نيار / امضرا ..
طبيبة : غير وجع عادي مزال عليها لحال ولكن لجنين هابط ليها بزاف يعني فهاد الاسبوعين جايا تقدر تولد فاي لحضة بالوجع ولا بلى وجع ..يعني غادي تكون ولادة ساهلة ...غير بقا معاها على بال فهاد الايام ...
نيار : شكرا دكتورة...دخل عندها لقاها كتمسح فعينيها ...المنفوخة طيرتيها مني خلعة ...
حليمة : انا ماشي منفوخة اهى اهى ..
نيار : وصاافي هاهي غاتبدا تهرنن ..شش صافي زين صافي ...باس شفايفها ...يلاه نمشيو احبيبتي ...عاونها حتى لبست وقادت حوايجها وخرج ...وصلو لدار وهي دخل مشات ديريكت لدوش طلقت لما سخون ودخلت وسط البينوار ...باش تحيد لعيا وترخااا لراحتها وراحة البيبي ...
نيار : دخل لقاها متاااكيا وماشي هنا مستحلياااها ...زين شي بلاصة حداك ..حلت عين...هممم ...ههههه ..مشا حيد حوايجو ودخل وراها فرق رجليه وخشاها بينها وحاط ايدو على كريشتها كيهز فالما ويخويه عليها حتى كتاوه ...
نيار : قالت ليك طبيبة متبقايش دلكي الى جاك لوجع را غادي يبرد ..
حليمة : غير كنحس براحة ...وليت كنعيا دغيا ..اففف
نيار : غير صبري احبيبتي مبقاش قد مفات ونهزو بنتنا بين ايدينا ...
حليمة : همم ههه اشنو غانسميوها ..
نيار : اشنو بغيتي نتي ..
حليمة : ماعرفتش ولكن كنفكر فواحد الاسم معين ..
نيار : اشنو هو ..
حليمة : حتى لمن بعد ونقوليك ...هففف عفاك غسليا شعري بغيت نمشي نعس .. ضحك عليها مبقاتش قدرات ولات كتعيا بزاف ...غسل ليها شعرها وذاتها ونوضها لبستها بينوار ودار ليها لفوطة على شعرها وباسها في فمها لغوز سخوون ..ورسلها وبقا هو حتى غسل وخرج لاوي عليه فوطة حتى سمعها كتهضر فتيليفون ومخلوعة ...
نيار : اشنو واقع ...
حليمة : ماما اهى اهى مم ماما مريضة بزاف سخانة اربع ايام مبغاتش تنزل ليها ...ديني نشوفها عفاك اهى اهى ...
نيار : واخا وخا لبسي ووجدي راسك نمشيو ....

وجدت راسها وحتى هو وهبطو شدو طريق نيشان لدارهم على ود امها الي جاها خبر انها مريضة بزاف وشادا لفراش او واخا هي في فترة حساسة وكيلزمها تبقى مراقبة حيث فاي لحضة تولد الا انه مبغاش يخسر ليها خاطرها ومتشوفش امها ...طريق كلها وهما ساكتين حتى وصلو وشدو طريق لبيست الي كتدي لدارهم ....حتى وصلو ....
نزلت من سيارة وكرشها سابقاها هابطة لتحت ووجهها صفر حتى تصادفت مع ليلى عند الباب ...حتى هي جات ...حيث العطلة الصيفية ...
ليلى : حليمة ..تسالمت معاها ...مالك جيتي را قلت ليك ولات شوية غير تخلعتي عليها ...
حليمة : شوشتني عليها فاقت ..
ليلى : راها متكية ولات شوية الحمد لله ...مال وجهك صفر ...علاش جيتي اصكعة راك غاتولدي فاي لحضة ..
حليمة : وتانتي صباح رجع ...انا ندخل نشوفها ..كاين با !!
ليلى : وايه كاين ...دخلات وهي تمشي لنيار لقاتو كيهضر فتيليفون قطع وخرج عندها ..ختي ليلى لباس عليك ...
ليلى : لباس ...علاش جات شوف كرشها كيف هابطة وجهها كيف صفر ...
نيار : اش غاندير ليها زايدون الوليدة ديالكم مريضك مفيها باش تجي تشوفها ..
ليلى : ولات شوية ..مهم دخل دخل متبقاش واقف ...يكون خير ..
دخلو نيشان لعند مها فين متكية كانت حالتها ولات لباس ...سلم عليها وبقا حتى طمان عليها وجا نسيبو حتى هو سلم عليه ومشا كلس هو وياه فصالة وجاو حتى خوتو بقاو رجال فصالة وحليمة مع اختها ومها وشي عيالات جاو لزيارة ...حتى ....نطقت مرت عمها نجاة ..
نجاة : شحال ليك ابنتي ...
حليمة : دخل شهري امرت عمي ولكن مزال منولد ..
نجاة : تبارك الله الله يفكك على خير ابنتي ..
حليمة : اميين مرت عمي...
فاطمة : شفت وجهك ابنيتي صفر ..كيزاورك لوجع ..
حليمة : واه امي ولكن صباح كنا عند طبيبة قالت ليا مزال عليك على لموعد ...
فاطمة : هاه ايوى الله يفكك على خير ولكن متمشيوش ليوم ابنتي بقاي تترتاحي وسيرو ..
حليمة / ماعرفتش خاص نقولها ليه امي ...
بقاو مجموعين نسا في صالة ورجال في صالة حتى وصلت لعشية وهو يوقف نيار باش يتيسر ...استاذن وخرج باش يعيط لحليمة ولمحاسن صدف كانت عند الباب كتهضر هي واختها وبنت جيرانهم حتى عيط ليها وجات عندو كتلهت وعياانة بزاف ومرة مزة كتغمض عينيها ...
نيار : "قاص حنكها " مالك بب عيانة ..!!
حليمة : اففف شوية اشنو نمشيو ...
نيار : الى عيانة نبقاو تالصباح !!
حليمة : واخا افففف
نيار : اشنو ..
حليمة : والو غير سخفت ههههه مغاتخرج حتى تعذبني ههه....
نيار : مزلتي مقررتيش ...اشنو غاتسميها ....
حليمة : ونتا ..نيار : سميات لبنات منعرفش سميها نتي ...
حليمة : بغيت اسم زوين عجبني ...رونق ...
نيار : زوييين عجبني ...خطف بوسة من فمها دغيا ...اشنو صباح نمشيو ...
حليمة : واخا ...
نيار : ودوزي دخلي ...
حليمة : واخا انا غاندوز لكوزينة نقول لبنات يديرو ليا مقلة ديال بيض بلدي مع لخليع وكاس اتاي هاهخحخ مشهياهم ...
نيار : مقلة ديال لبيض ولخليع وكاس اتاي ليك نتي وحدك ....دار ايديه على راسو وتم غادي داخل ...ياربي امتا تولد امتا دغيا ياربي را مبقاش بزاف ودوز ليا انا ....
حليمة : واتشهيتهم ياه 😿
جاوبها من لداخل ...دخلي تنعسييييييي ....

اصبح الصباح ...اول ماحل عينيه ضار جيهتها ملقاهاش في جنبو وهو يعقد غوباشتو ...هز تيليفون باش يصوني عليها قشع تيليفونها عند راسو وهو يجمع لوقفة ودخل لدوش غسل وخرج لبس حوايجو وهبط لتحت يلاه غايخرج حتى عيط ليه نسيبو من بعيد ...ضار ضورة ورجع دخل عندو لصالة ...
جيلالي : صباح الخير ولدي 
نيار : صباح الخير ...
جيلالي : كلس تفطر ..
نيار . واخا ولكن فين هي حليمة ..
جيلالي : ...فاقت صباح مشات هي وليلى تمشى مبغاتش تفيقك حيث شافتك عيان ...
نيار : فين هما دابا ...
جيلالي : في لارض الي مشيتو ليها ديك لمرة ...فطر بعدا ولحگ عليها ...
نيار : واخا نشوفها ونرجعو...استاذن منو وناض خرج خذا طوموبيل ومشا لحق عليها فين قاليه لقاها كالسة هي وختها متكية ليها على حجرها وكتفلي ليها فشعرها حتى وقف ليها عند راسها ...
نيار : الزين متنوضيش نمشيو فحالنا ...
ليلى : ههههه 
حليمة : نياار ههه اجي اجي نوريك ...
نيار : اشنو !!
ليلى : انا مشيت لدار ...مشات ليلى وهو يضور عندها ...
نيار : باش جيتي تالهنا ؟؟
حليمة : بكرويلة عمي سالم هههه 
نيار : "تجنن " واش لمك مالك مالك واش مكتسمعيش ولا علاش كديري لي قاليك راسك واش هبلتي غادية فكر ماعرت اش سميت ديلمها ...وكون تا طرات ليك شي حاجة هااا ..
حليمة : ميوقع والو والله را مولفة ...
نيار : مولفة ملي كنتي وحدك اما دابا راك بجوج رواح الى ساخية عليك ديك البنت انا را مساخياش عليا ...
حليمة : حتى انا را بنتي وبغيت نخرج نشم الهوا شوية تشهيت هاد البلاصة ...
نيار : مغاتولدي تتطرطقي ليا شي عرق فراسي وتقتليني عاد تهناي ..
حليمة : الله يحفضك ...تخشت فيه كتبوس وكتعلق باش تبوسو فعنقو ...عفاك عفاك متقلقش...امم ريحتك زوينة هههههه
نيار : "شاف فيها بنص عين " حليمة را حنا على الهواء خلينا محترمين ...والو واش سمعت ليه حتى جرها وداها لواحد شحرة كبييييرة ودايرة ضل كبييير ...تكاها عليها وهبط لوجهها ...واش كتقلبي عليا ديلمك ...
حليمة : باستو ...لا هههه ...بدا كيبوس فيها حتى قربت نفس تقطع فيها وهو يطلقها...شداتو من ايدو ...وجراتو حتى لواحد لبلاصة فيها واحد شجرة حتى قربو ليها كانت شجرة عامرة زيوف ...
نيار : بتعجب ..اشنو هادشي !!
حليمة : هههه هادي شجرة وهديك القبة ديال والي صالح ...كيجيو ليها ناس وكل شهر ابريل كيكون فيها لموسم والحضرة ...
نيار : اش كيديرو ...وعلاش هادوك زيوفة ...
حليمة : لبنات الي كيبغيو يتزوجو ولا الي تعطل عليها زواج كتجي تعلق زيف ...ولا كتحيد العكس زعما باش تزوج ولا تخدم وكل واش ضننا منها هادشي هههه ....
نيار. :ههههه 
حليمة : كنت كيعجبني نجي هنا فاش كنت صغيرة كانو كيديرو ليهم حنة ولا ينقشو ليهم فلوقيتة ديال لموسم كنت كيديني با يشري ليا طايب وهاري ههه فول مصلوق ولا حمص كنموت عليهم وكنت كنقوليه يكثر ليا لكمون بزااف ههه اممم تشهيتو ...
نيار : ثاهو 😒...
حليمة : هههه ...تشهيت حتى نقش ايديا اففف بغيت حنينة 😍😍😍
نيار : عنقها وخشها فيه كيبوس فيها ...اححح نددير لحبي حنينة ونشري ليها طايب وهاري غير بقاي ليا على خاطرك ...
حليمة : اه اه 😍
باس ليها نيفها وبقا كيشوف فيها هبط ايدو لكريشتها كيطبطب عليها وهبط باسها ورجع بقا كيشوف فيها وهو يضورها قدامو وعنقها من لور حاطا ايدها على كرشها وايدو فوقها كيديوها لفوق ولتحت وبقاو كيشوفو فالمنضر الي قدامهم كان صباح بكري شوي مزال نهار مبدا يسخن ...وهو يضورها وشدها من ايدها باش يرجعو يمشيو حتى وقفت ليه وهي تشد كرشها من لتحت وبدات تغوت ...
#يتبع