صورة مصغرة لـلهيب الحب الجزء 23

لهيب الحب الجزء 23

lah 7ob lahib lhob l7ob al7ob

الفصل الثاني من قصة لهيب الحب

شدو من كول تيشرت وشنق عليه ...هو مهزش ايدو مقربش فقط حادر راسو لارض كيحس براسو معندوش لوجه ...قلبو مقهوور ومن ناحية مغلول على الي دار ليه هادشي ...
غيث : غانقوليك ولدي لاخر مرة غاتسمعها من هاد الكلمة ديال ولدي ...وهضرة اخيييرة مبغيتش نبقا نشوف كمارتك في حياتي كلها ...قلت ليك وعاودت نبهتك وعاودت ونتا درتي الي فراسك ومتسوقتيييش لعواقب ...هاديك الي لداخل بين الحياة والموت ...قاصيييت عليها قبل منتزوجها تعذبات كتر منا كلنا،، عاشت كتعذب وحتى تيسرت حياتها وهاهي بسبابك كتعذب وشوف واش تعيش شوووف واش تعيش ...خرج من هنا وعطيييينا تيساع ...الله ياخد فيكم الحق عذبتوها وغاتحرموني منها "دموعو دازو " دفعو بجهد ..
نيار : مهزش فيه عينيه ...زير على ايديه وضرب ضورة ومشا وقلبو كينزف دموع ودم وحالتو لا حول لها ولا قوة متبغيهاش لعدوك ....
مهدي : نيار ...بقا فيه بجهد ...نيااار ولدي اجي ...مجاوبوش ومشا مكسور القلب والخاطر ملامهمش وخا هضرتهم قتلاتو دخلت ليه بحال سيف كراتو في قلبو وخاطرو حس فهاد اللحضة تحكر بزاف لا فرحة فرحها ولا حزن عاشو ولا حتى شاف مو كيف بقات ...
ضار مهدي جيهة غيث وميار صاعر ولاول مرة ..
مهدي : دابا سخطتي على ولدك وهو معندو تا ذنب هااا ...على هاديك الي لداخل ماشي مو ااا جايباه من زنقة ..
غيث : مهدي ..
غوت مهدي حتى قفزو الي كانو كالسين سورجان واميمة ...ماااا مهدي ماااا خرااااا عيقتو زدتو فيه حشوووما عليكم وخا يكون ولد لحرااام مديرو ليه هاكا وخا يكون كلب مديرو ليه هكا راه نتوما الي الله ياخد فيكم الحق ...كتلومو الي كيمشي وكيبغي الحق والي نيشان ...الي معقول عندكم هو الي ممزيانش والي منافق هو راجل ....انا الي قلت ليه ميقولهاش ليك انا...
فاش كنتي نتا كتنعس كان هو فايق وهاز الهم ليكم فكل دقيقة وفكل ثانية ...ضار جيهة ميار ونتا الحمار فاش كنتي فشهر العسل كان هو فايام البصل فخاطرو وفعقلو ومشطون باش نتوما تبقاو مرتاحين ...هو خدمتو محامي كيدافع على الحق من اولو هكا داير ...كيفك نتا اباااه ...عقلتي على عمك ااا وعقلتي على فتيحة الي فالحبس والي بسبابك نتا تضربت مرتك وخسرت كلية 
ياك حملتي راسك المسؤلية ااا وهي بسباااابك نتا حيث بغاتك خانزة تعرضت ليالي لطعن فالحبس وخسرت كلوتها وبقات عايشة بوحدة حتى تطحنت ليها وعيات دابا ...يعني لا رجعنا لسبب رئيسي لعذاب ليالي فهو نتا اما نيار كان فقط كيدافع على لحق لحمايتكم وهادي هي دنيا ...تفووو وخا يكون عدوك مدير ليه هكا ...وملي تولي ديك سيدة لباس وتسول عليه قوليها راني سخطت عليه ونتا الحمار قوليها راني ضريتو فخاطرو ...غيث دار ايديه على راسو ...
ميار : عمي ...
مهدي : مانا عمك منعرفك بعد مني ..خرج ساخط عليهم ....
اما نيار فخرج حادر راسو عينيه غير خارجين مكيرمشوش تهرس فخاطرو متوقعش ردة فعلهم تكون هكا ...حتى صونا ليه تيليفون الي قهرو بكترت العياط ...جاوب بلا ميشوف ...ومقالش الو ...
الشخص : نيار المرواني ...انا معتز بناني ...متقطعش الي غانقوليك ماشي انا الي درت هادشي وعارفني الى درتها نقولها ولكن غانقوليك شكون والاهم هو غانعاونك ...فكر وعيط ليا فهاد نمرة ...قطع عليه .... شاف فتيليفون ورجع ركب فطوموبيل وزاد لوجهة مجهولة بخاطر مكسور جدا جدا ....

يوم جديد والحال هو الحال ....النفوس مزال مكتئبة ومريضة والخاطر ولا ضيق وعلى سبة والقلق سيطر عليهم ورعب خيم عليهم ...ولما لا والشخص الي في حالة بين الحياة والموت هو اغلى شخص عندهم شخص الحنين فيهم كاملين القلب البيض والطيب والي كيصبر لكل كبيرة وصغيرة ...
~~في داك اليوم...
في مكان في اعلى تلة التلة المعلومة المطلة على افران كلها ...كيفا عادتو واقف بطوموبيل وخرج برا من بعد ما فرغ كاع الغضب والغوات الي فيه حتى بكااا ...نعم بكا وبحرقة ..فاش تتكون المسالة فيها الام وخاصة انها ممكن تفقدها فاي لحضة قلبك يبكي دم فما بالك دموع ...
حس براسو فهاد اللحضة ضعيييف جدا والضعيف كيتحكر وهادشي الي وقع ليه حاليا ...باقي وقع الهضرة الي قاليه باه فودنيه متحيداتش وخوه خاصة ...واش هو كره هو لهاد درجة ساخية بيه مو وعاىلتو وهو براسو المستهدف الاول ...ولااااكن مول الحق والي كيقول الحق والي نيشان هو الخايب والمنافق ولمدلول وبمعنى ديالنا "لحاي الكابة " هو الي على حق ...مع الاسف ....
تمت جايا طوموبيل فالبيست الي كتدي لتلة كان الحال صبح وشمس بدات تبان ولكن الاضواء مزال مشعولة ...وضوء طوموبيل عطا شعا ...حس بيها وعرف ديالمن ولكن مضارش نهائيا جيهتها حتى وقفت وترجل منها وتسد الباب وتم جاي حتى وقف ليه ورا ضهرو وحط ايديه على كتفو ...
مهدي : ساهل تولي عدو وصعيب تولي عادل ...
نيار : لا رد ..
مهدي : ايا كان الي وقع قبيلة وياك تخليه ياثر عليك هما في فترة حساسة وراك داكشي الي حاس بيه حاسين بيه هما ...ماعليك غير تسكت وكمل على اشنو كتفكر في عقلك ورد لبال لراسك ..
نيار : مي هاديك روحي الي طرا ليها هذاكشي بسبابي ههه ملمتهمش والله حذروني بجوج ومتصنطتش ..
مهدي : حتى دابا متصنطش ليهم دير اش بديتي ..
نيار : عيط ليا معتز بناني ...."قاليه مفاد المكالمة " 
مهدي : انا نثيقو علاش حيث عارفو كن كان هو يقولها ليك وهو اصلا فايت مهددك بيهم يعني لاكان هو غايقولها ولا ميعيطش نهائيا

نيار : بمعنى ..
مهدي : مغانقولش ليك اش دير فهاد اللحضة نتا الي خاصك تقول اشنو دير ...
نيار : افففف "دوز على شعرو بايديه وطلق تنهيدة طويييييييلة كتحمل شلااا معاني ...
مهدي / يكون خير غير صبر ..
نيار : والوليدة الى ملقيناش ليها اشنو غايكون بيها الحال ...ضار بغفلة من مهدي وعنقو بجهد ولاول مرة كيحس بتنخصيصتو كطلع بالحس نفس ديالو مبقاش منتاضم ...خلاه على راحتو حتى تنفس وهز راسو كيمسح في دموعو الي مبقاش قدر يسيطر عليهم ...عرفتي انا غادي نموت فيها نموووت ...
مهدي : نعل شيطان ..غادي تولي لباس راهم محابسينش غير كون هاني حتى كاع الى ملقاوش كاين حل موقت بينما لقاو غير دعاء دابا هو الي محتاجين وربي كبير ...
نيار : ونعم بالله ونعم بالله ..."هز عينيه لسما " ياااااااربي يااااااربي متورينش هاداك اليوم ياااربي يااااربي شافيها ورجعها ليا ياربي ...
مهدي / امين ...يلاه رجعو هاد الوقفة معندها باش تفيدك ..توكض وفيق مع راسك وفكر اشنو غادير دابا شوف مك وعاىلتك ومرتك وبنتك الي عاد جات الحياة ...
نيار : خليتهم وحدهم ...
مهدي : كون هاني غاندوي معاها ونتا هضر مع ختها ومعاها حتى هي ووصي عليهم دراري ...حتى تقاد الوقت شوية وسير شوفهم 

كانت كالسة فوق سرير كتعاون فيها ختها تلبس وكتلوي ليها على كرشها باندا كبيرة باش تجمع ليها وامها مع البنية كتلبسها باش تگمطها ...وهي كالسة ودموعها دايزين منين عرفات وهي مسكتتش بالبكا ...
فاطيمة : وابنيتي يهديك الله راك طيبتي عينيك والبكا ممزيانش راك كترضعي ...
حليمة : لا رد غير كتبكي ..
ليلى : ختي حبيبتي دابا راك وليتي مسؤولة عندك بنية وخاصك ترضعيها متشربيهاش لفقصة ودموع ...
حليمة : ماما اهى اهى ماما ليالي غاتموت ...
ليلى : الله يخفضها دعي معاها بالشفاء نتي راك نفيسة دابا ودعوتك مقبولة ...
فاطيمة : هي كتسالك دعاء ابنتي دعي معاها وربي ميخيبكش ...
حليمة : ياربي ياااربي تشافيها اهى اهى ..
بقات ليلى كتعاون فيها تلبس حتى كملت ليها ...فاش بغا يمشي نيار منين ساق الخبار كانو كلهم تما فالكلينيك لحقو عليهم وخلاها مع امها وختها وباها ...وخلا معاهم شيفور الي رسلو ليهم ...
ليلى : يلاه احبيبتي نوضي باش نمشيو ..خدا من عندهم شيفور الحوايج والكونة هزتها امها ..
حليمة : احم ليلى عفاك وخا تمشي معايا هنا ...
ليلى : فين ..!!
حليمة : مي سيري نتي وبا سبقوني لدار ..مدت ليها ساروت ...ورسلي ليا شيفور ..
فاطيمة : فين غاديا ابنتي ..
حليمة : واحد تحليلة كان قاليا طبيب نديرها قبل منخرج را عندي فلورقة الي كتبت ليا طبيبة ...
ليلى : تحليلة !! كرزت ليها حليمة على ايدها باش تسكت ...
فاطيمة : واخا ابنتي عنداك تعطلي باش ترضعي بنتك ..
حليمة : واخا امي ...
مشات خرجت مع البنية وشيفور معاهم وحتى واحد من ليكارد ولاخور بقا وهي ضور جيهة ليلى ...
حليمة : بغيت ندير تحليلة باش نشوف واش نقدر نتبرع لماما ..
ليلى : وباش عرفتي !! من نيتك ونتي اش قربك ليها ماشي من دمك ...
حليمة : ولادها ومطابقوش را ماشي قضية دم را قضية انسجة خاص يكونو مطابقين مئة بالمئة ..
ليلى : واش كتهضري نيت هذا موضوع جدي را ماشي لعب ..
حليمة : "شافت فيها بتخنزيرة " حياة مي ثانية الي ضماتني فالوقت الي كنت بعيدة على والديا ومقاطعين فالوقت الي لاحوني هي خشاتني فيها ودارتني كثر من بنتها ...حياتها دابا فاي لحضة ضيع ...بلا هادشي غادي نعاونها وبدون تردد ...بغيتي تمشي معايا واخا مبغيتيش سيري معاهم تنتبعك ...ناضت وقفت بشوي وتمت غاديا ...ختها بقات كتشوووف وهي تلعن شيطان وتبعتها ...حتى دخلت لمكتب دكتور عماد الطبيب الاول الي تابع حالة ليالي قبل عامين ...
عماد : مرحبا ...زوجة سي مرواني ..
حليمة : اه ...دكتور عماد ياك نتا الي كنتي متباع حالة ام نيار في فاس ؟ 
عماد : هو انا ..خير خاصك شي حاجة مدام ؟؟
حليمة : واش ممكن ندير تحاليل هنا باش نعرف واش نقدر نكون انا المتبرعة !؟
عماد : اه ممكن ...ولكن واش متاكدة ؟؟
حليمة : وبزاف بغيت غير نشوف واش نقدر نعاونها ..عفاك ..
عماد : فحبار راجلك !؟
حليمة : هو دابا فوضع ميسمحش ليه يعرف ولا لا حالتو عالم بيها غير الله ...عفاك بغيت نديرهم الله يخليك ...
عماد : ولنفرض طابقو نتي عاد خرجتي من ولادة صعيب الحال ..
حليمة : عااارفة والى خرجت مطابقة الانسجة مستعدة نسني ليك ونخليك من المسولية 
عماد : انا الي عليا ندير تحاليل وغانتواصل مع طبيب الي مشرف عليها لهيه وديك ساعة هو غادي يشرح ليك ونتي تواصلي معاه ...
حليمة : اه ندير الي بغا انا مستعدة ..ونتحمل لمسؤولية ...غير عفاك حاول ما امكن تعجل ...
عماد : انا عارف حالتها دابا بزز مني نعجل الامور ...
حليمة : وخا عفاك ...
عماد : بتردد كبييير حيث هاد النوع من العمليات او اي عملية صعيب على الي يلاه والدة او الي وقع ليها اجهاض انها دير عملية الا في حالات مستعجلة والى وقع شي ريسك اثناء العملية كتكون معروف انها مستعجلة وفي هاد الحالة ديال حليمة كيتوجب عليها تسني باش تخلي طبيب من اي مسؤلية ديال مضاعفات الي تقدر توقع اثناء العملية ....

#يتبع
أحدث القصص
قصة يامنة من تأليف Sana mina
قصة يامنة Sana mina
قصة بريق عينيك من تأليف سكينة أيت الكبير
قصة بريق عينيك سكينة أيت الكبير