صورة مصغرة لـلهيب الحب الجزء 26

لهيب الحب الجزء 26

lah 7ob lahib lhob l7ob al7ob

الفصل الثاني من قصة لهيب الحب

بعد شهرين من الزمن مرت عليهم وهما كيصارعو باش يبقاو في حالة مستقرة ...هاهما اليوم غاينقلو وحدة منهم الي لحمد لله قدرت تقبل الكلية الجديدة الجسم ديالها وترجع من جديد بصحة جيدة ...والحديث هنا عن ليالي الام الفتاة الي ضحات على قبل الحب والام الي ضحات على قبل الولاد ....اما حليمة فمن بعد ماستقرت حالتها نقلوها لغرفة عادية حتى ولا بيخير وخرجت قبل منها ....واليوم ولاد ليالي مجموعين ضايرين بيها وبنتها صغيرة مخشية جنبها ....
ليالي : نيار ولدي كيف بقات حليمة ..
نيار : الحمد لله الحبيبة بيخير ..
ليالي : والصغيرة بنتي الحبيبة ...نقزت لين ..
لين : وانا 😢....
نيار : تحنى باسها في حناكها بزوج ...نتي راك الاصل الباقي غير تقليد "غمزها " 
ليالي : هههه نتي راك بنتي وهي بنت ولدي ..
ميار : يعني انا ونتي عمها وعمتها ...
نيار : لا رد ...
بقاو هذاك النهار معاها حتى كل مشا في حالو نيار مشا لرياض فين مزال حليمة ...دخل بقا معاها بير كالسة كتعاون فيها مع لبنية كيديرو ليها فليكوش ...تفرزو ملامحها واصبحت نسخة مصغرة من ليالي ...ومهدنة مبقاتش كتغوت ...مطيبزة بزاف ..دخل وهي تخرج عبير ...مشا ليها هزها كتلاغي بين ايديه هزها لفوق وهي مكرشخة بضحك ...
نيار : باس حليمة فشفايفها ورجع كيهز في بنتو ...بابااا زويننة باااباتي هههه
ليالي كتبتاسم ليه حتى كيتسدو عينيها ...حطها في عنقو كيهضر مع حليمة...
نيار : كيف بقيتي شوية ؟؟ 
حليمة : الحمد لله ..
نيار : باقي كتحرقك بلاصة الفتحة ؟
حليمة : شوي ماشي بزاف ...
حط بنتو في بلاصتها ومشا حيد تجاكيط وتيشرت وجا تكا تشبح فوق ناموسية ...كيشوف فسقف ...
نيار : ااااا عيييييت ...
حليمة : نعس رتاح ...
شاف فيها وابتاسم حل دراعو ...اجي عندي حبيبة ....تحركت بشوية حتى تصطحت وتكات عليه جرها حطها راسها فوق صدرو ....
نيار : عرفتي كنحمد الله ونشكرو لاقاني بيك ...بنت ناس صبارة هبيلة حمقة كلشي فيك زوين نية وبنت الاصل ...نعطي عمري كلو ومنوفيكش حقك ...بغات تهضر سكتها بصبعو ..ششش خليك الهضرة مكتوصلش بحال هاد التعنيقة ...كنبغيييييك احبيبتي وعمري منفرط فيك ...باس راسها وبقا متكي هو وياها كيلعب ليها فشعرها ...
نيار : فاش تخرج الوليدة غادي نديرو سبوع لبنتنا ..
حليمة :اه ان شاء الله ..
نيار : هز ليها راسها خطف بوسة من فمها ...ان شاء الله ...نارييي توحشتك ...
حليمة : حتى انا بزاف ههه 
نيار : هز راسو شاف فيها ...هي نتيسرو 
حليمة : هممم ؟؟ يلاه بغا يبدا وهو يقاطعو صوت الهاتف هزو وجاوب ...
نيار : الو ...
معتز : سي المرواني كيف واعدتك هاني وفيت الشخص الي كتسنى ها هو بين ايديا ...
نيار : فين ؟؟ 
معتز : فبلاصة بعيييدة تقدر تجي ...ولا حتى نجيبو لتماك ؟؟
نيار : فين كاين ؟؟
معتز : في بنغلاديش ومعاه حتى واحد ضيف كان خاصو يتبرد نيت ...
نيار : تت انا مكنجيش عند شي حد جيبو ليا ولك الاجر ...
معتز : وعليه غدا في الصباح غاتلقانا في مستودع ديال لحوت القديم الي نواحي اكادير ...
قطع معاه نيار وضار جيهة مرتو لقاها مشاات فسابع نومة ...باس راسها وتخشا حداها حتى هو نعس ...

في المستشفى ....
كان كيهضر في تيليفون وكيشوف فشرجم ديال لغرفة ...كمل المكالمة وضار جيهتها لقاها كتشوف فيه ووجهها بدا كيبانو عليه علامات تحسن ضحك ليها وتمشا حتى لعندها وكلس بجنبها تكا عند راسها وباسو ....
غيث : حبيبة قلبي فقتي ...
ليالي : "بابتسامة " همم اه هه ...مجاوش دراري ...
غيث : ميار شوية ويجي هو واميمة ...
ليالي : ونيار ؟ 
غيث : احم م مشا يرتاح حتى هو غايجي ..
ليالي : ماعرفتش علاش حاسة بيه مبقاش هو هذاك اشنو بيه..
غيث : نيار داز من ازمة نفسية كان مقلق عليكم بزوجات ومنين وليتو بيخير عاد رتاح راك عارفة جوج جيهات ...
ليالي : "بشك " ااه واخا ...واسير نتا ترتاح بقيتي ليل كلو فايق ...
غيث : باسها فنيفها ...تت انا راحتي حداك وفجنبك شي حاجة من غيرها مكاينش راحة الحب ...ههه 
ليالي : ههه الله يخليك ليا ..
غيث : وليا اعمري ...باسها وبقا متكي عند راسها كيهضرو ويضحكو حتى جا ميار ومرتو ....
في الصباح الباكر جدا ...كان كيلبس في حوايجو حتى ضربتها لفيقة لقاتو كيلبس ...
حليمة : بصوت نعس ..صباح الخير ...
نيار : صباح نور ...رجعي نعسي مزال لحال ...
حليمة : فين غادي ؟
نيار : مسافر غير نقضي شي غراض في لعشية هاني حداك "بغمزة " ...بقات كتشوف فيه حتى سد صدفة القميجة وخلا لفوقانيات حيت مزيرة عليه ...ضار مشا لعندنها وتكا حداها ...خشا وجهو فعنقها كيبوس ويهضر ...غير نعسي احبيبتي رتاحي بينما رجعت واخا ...
حليمة : متعطلش عفاك بغيت نشوف ماما ...
نيار : الوليدة قريب تخرج فهاد الايام وشوفيها ميمكنش ليك تحركي بزاف حتى تبراي مزيان احبيبتي مزال جرحك شوي مبراش...
حليمة : لا برا والله مبقيتش تنتوعت ..
نيار : خطف بوسة من فمها ..تت انا الي كنداوي ليك وعارف بغيتي تقولبيني الطبيبة المستقبلية هههه ...رجع كيبوس فيها حتى قلبها بوسان هو وياها حتى خدا كفايتو وباسها فراسها وناض وقف وخرج ...ديمارا طوموبيل ديريكت في اتجاه مدينة اكادير ....استغرق ساعات عاد وصل وشد طريق فيلاج تغازوت حتى دخل جيهة واحد الطريق كتدي لواحد لوزين ديال لحوت عاد شد طريق مستودع قديم لتخزين السمك ...بلاصا طوموبيل لقا مجموعة من رجال...نزل من سيارة ...
واحد من ليكارد شاف ديالهم جا حتى لعندو ..
نيار : فين هو معتز ..
الكارد : كيتسناك لداخل سي المرواني ...
نيار : همم هاك الكونطاكت دي طوموبيل بعدها من هنا ...خدا من عندو سوارت ومشا دا طموبيل اما هو مشاو معاه زوج دليكارد حتى لعند الباب وحلوه ليه ....

تحل ليه الباب ...لقا معتز الي كان وفي بوعدو لحد ساعة وجاب ليه الشخص الي تسبب ليه فهاد الاضرار كاملة الي وقعت ليه موخرا لمو ولمرتو ...كان مغطي ومعاه حتى شي حد اخور مربوط ...
معتز : سي نيار ؟
نيار : سلم عليه ...على سلامت خروجك من سجن وخا انا ونتا عارفين شحال عطيتي باش خرجتي ...
معتز : راك عارف هاد البلاد اش فيها دغيا ..ولكن خرجت باش نكفر على اغلاطي ومستعد لاي عقاب وهاني دابا كنعاون فيك باش نخلص جزء من داكشي الي درت ليك ...
نيار : علاش هادشي ...
معتز : الضربة الي متقتلك تقويك وانا تضربت من اقرب ناس ليا ومزال كنخلص ...بغيت نتهنى من العذا ديال ضمير وبسباب اش درت في ناس خرج ليا فولدي الملاك الي ميستاهلش انني نبعدو على لمجتمع ...
نيار : ممصدقش اشنو كيقول ليه ...نتمنى اسي بناني نتمنى ...
معتز : ان شاء الله ...
نيار : متعرفنيش على زا** الي سخات عليه روحو وجا تال بين ايدي ؟؟
معتز : غانعرفك بيه لمرة اخرى ..
نيار : يعني كنعرفو وهو ...
معتز : "غمز لهادوك وحيدو لغطا على شخص " نعم كتعرفو وهو ....
نيار : هههه مجدي ...
كان مجدي الدراع اليمنى لمعتز سابقا والي امنو على ممتلكاتو حتى لعب عليه ودا ليه اغلب الممتلكات والي تقدر بالملايير ...بطبيعة الحال عائلة بناني كتعتابر من اغنى العائلات ...وهاد الخيانة خلاتو يتراجع ويتحالف مع نيار ضد فيه ...وكل ياخذ منو حقو بطريقتو ....
معتز : ههه شفتي ...
نيار : اهلا وسهلا ...حيد ليه ديك سكوتش نشوفو زين ...
مجدي : "حيدو ليه سكوتش " هههه تحالفتو هههعع 
معتز : سي المرواني خود منو اش بغيتي وخليه ليا انا لاخر معنديش معاه الهضرة ...
نيار : مجدي ياا مجدي واش عرفتي راسك اش درتي ...
مجدي : عارف الزين مشيت ليك لقتالة تاع مك ...مزال كيهضر طار نيار هليه شدو من عنقو ونطحو حتى طوش دم من فمو ...
نيار : زااااااااااااااامل الي ولدك ميييي متجباااادش على فمك ...عاود عطاه بقا ينزل عليه ينزل ينزل حتى خلاه كلو دم ...فكو ليا فكووو ..
معتز : نيار 
نيار : فكوووو ...فكوه ليه وهو يهزو وعاود عطاه حتى طاح لارض وهز رجلو عطاها ليه نيشان لمعلم حتى تلوى على راسو بالحر وطلقها بغوتة زلزلت الديبو...وهو يحبس ...الى كملت غادي نقتل مك وانا مباغيش نوسخ فيك ايدي ....تفو على مك اولد القحبة ..."تنخم عليه فوجهو " تم غادي وهو يوقفو معتز ..
معتز : مزال هذاك الي حداه ...
ضور وجهو نيار جات عينو نيشان فيها ..
نيار : "ابتاسم باستهزاء " جابك الله لعندي حتى نتي ...معتز هادي كن غا لحتيها فشي زبالة ولا شي دار دعارة يعطيو عليها عشرة دراهم ماشي مشكيل ماخصاراش فيها ...فكو ليها صكوتش ....
معتز : حيث كانت معاه وحيث عندك معاها حسابات قلت غادي تبغي تفاهم معاها ...
نيار :والمشكيل لا جيت نتفاهم معاها غانولي كرينها ومريوة فحالها هادي منحطش فيها ايدي ...استغفر الله العضيم من كل ذنب عضيم ...
معتز : كيحساب ليها ميت عليها هههه حتى منعرفش مجدي ....
نيار :"كيقضيو عليها باسلوب الهضرة الجارحة " هههه دايرها باش يلقا فين يخوي الوسخ من ز*** هههه
معتز : بغيت نتفاهم مع هذا بعدا ...هز سلاح بغفلة وهو يصوبو جيهة مجدي جابو ليه فرجل حتى غوت تاني لربي الي خلقو ....وهي تغوت بالخلعة ...
ضياء : متقتلنييييش اهى اهى غانقوليك وعمري وجهي تشوفو ...

#يتبع