صورة مصغرة لـلهيب الحب الجزء 27

لهيب الحب الجزء 27

lah 7ob lahib lhob l7ob al7ob

الفصل الثاني من قصة لهيب الحب

هز السلاح بووجهو نيشان لمجدي باش يقتلو وضربو نيشان لرجلو حتى غوت لربي الي خلقو 
مجدي : ااااااااااععععععع
حتى غوتت ...في جنبو ..
ضياء : لاااا عفاااك متقتلنيش اهى اهى غادي نقوليك كلشي وعمرك باقي تشوف وجهي ..
نيار : ههه اش بغيت بكمارتك ...انا غانقلويك غير جوج كلمات منفوتهمش ...شفتي نتي ميحتاجش نوسخ ايدي فيك انا نسيتك معرفتك حتى شكون نتي بلاصتك فيها غالبرد والله كن ما هاد الحمار ..."قبسو وسط لمعلم حتى غوت بحر جهدو" ...مغانوعرفكش واش معاه ولا اش كديرو ههه ...
ضياء : انا كنت كنبغيك ومزال كنبغيك اهى اهى معمري نسيتك اه انا خرجت لطريق وبغيتك حيث لقيت فيك ولد ناس والي خلاني درت داكشي هي شمتة بقات فيا ...الى قلت ليك سمح ليا عارفة مغاديش تسمح ...وعارفة انك مكتبغينيش وعمرك بغيتيني حيث نتا كتبغيها هي كنتي كتعامل معاها ماشي كيف معايا كنتي كتغير عليها ماشي كيف كتغير عليا كنت ...
نيار : سدي فمك للمرة ثانية كنقوليك متحبديش لالاك على فمك ...كنت مغدد عليك ولكن منين كنشوف تنعيا كنقول ربي كبير حيث بعدك عليا وحط فبلاصتك لالاك بنت ناس والاصل ماشي قحبة والي جا تحل ليه وجليها "فضل لهضرة الخاسرة الي غاتجرحها احسن من ضرب " 
ضياء : اهى اهى عفاك صافي صاافي ..
نيار : ضار جيهة معتز ...مد ليه ايديه وصافحو ..خويا معتز شكرا على المساعدة الى كملتي منو عارف فين غاترسلو ...ويااااك ويااااك ...
معتز : كلمة رجال غير نكمل ونخلي العدالة تاخذ مجراها ونكون قليل العفة والاصل الى درت غير هاكا ...كلامي كلام رجال ...
نيار : تبارك الله عليك ...
تسالم معاه وخرج خلا حساب معتز مع هذاك الي حتى هو عندو معاه حساب ...وهو خارج وصل عند الباب سمع صوت غواتهم الي ربي الي خلقهم ...غايعذبهم ومن بعد يرسل مجدي يتقدم لعدالة بعدة تهم ومن بينها محاولة قتل ليالي امين. ام نيار والي نفدها مجدي بناءا على حسابو الخاص مع نيار والي كان غايمشي فيها معتز ضلما ....ويتفاهم معاه على لخيانة الي قام بيها فحقو هو معتز نفسو ....
جاب ليه الكارد طوموبيل وركب ديمارا في اتجاه مدينة فاس فين متواجدة العائلة حاليا في اتجاه مرتو وبنتو والاهم امو الي مزال في المستشفى ...ليل كلو وهو شاد طريق حتى وصل قرب صباح اليوم الموالي يشرق...
دخل لرياض ومشا نيشان لبيت دخل لقا بنتو حالا عويناتها كتلاغي ....
نيار ؛ بابااا ههه ...حيد حوايجو بقا غير بالبوكسر هزها بين دراعو ومشا لناموسبة حدا حليمة ...تكا وحطها فوق صدرو كيداعب فيها فضهرها ....حتى غفات وغفا من وراها ....

في الفيلا فافران من بعد ما خرجت من المستشفى كانت دار عامرة عندهم فيها عاىلة مهدي وعاىلة ميار ونيار ومعاهم نسابو بزوج حتى ليلى جات خلات ولادها وجات ولما لا وحليمة تربيتها بنتها ماشي ختها ...خلات ولادها حتى استقرو فقرايتهم ورجعت منها تشوف ختها ومنها تشوف ليالي ...اما خواتات حليمة وعمامها وعاىلتها كا عيط ليها سول فيها وطمان عليها ....
مهدي : نيار ولدي اجي بغيتك ...
نيار : ؟؟؟
مهدي : غير اجي معايا ...مشا مهدي سبق ونيار موراه حتى وصلو لصالة في جهة لاخرا ودخل وتبعو لقا ميار وغيث واقفين ..
نيار : اشنو واقع ؟؟
مهدي : الله يرضي عليك اولدي براكة اوه كتر من شهرين ونسا اصحبي واش عارف هما يفوتوك ؟؟
نيار : عمييي صافي ...
غيث بغا يهضر ...
مهدي سد فمك نتا خليمي نهضر انا ...
نيار : را هضرت اعمي خليني هاد ساعة ...بغا يمشي وهو يجرو مهدي ...
مهدي : شوف شوف اربي ماشوف هاد اليتامى مساكن يبقاوش فيك ..
نيار : طلع حاجب وهبط لاخور ...شاف في غيث وميار واقفين وغير ذكر مهدي يتامى كيف وصاهم وهما يهبطو راسهم زعما بحال لمحگورين هههه ...
مهدي : دخلت عليك بوجه الله لما تسامحو وبراكة دابا غاقوليا تقدر تفرق على توام ديالك هااا ...بغا يهضرنيار مخلاهش ..لا متقدرش وباك متقدرش حتى هو ...شوف الى مسمحتي ليهم تموت عزري ...
نيار : عمي زين ديالي انا مزوج ..
مهدي : "زمتو " هااا الى مسمحتيش ليهم بنتك تمووووت عزبا ...خرج فيه نيار عينيه ...شد عينيك عندك ...اااه ااااه تموووت عزبا ...يلاه زيد براكة ....
نيار كيشوف فيهم ...
غيث : ولدي 
ميار : خويا ...
بقا كيشووووف فيهم ويشوف فمهدي حتى هو دار بحالهم باش يبقاو فيه حتى جابو ليه ضحكة دايرين كيف شي متشردين صابا عليهم شتا ... نيار : حبس ضحكة تا عيا ...تههههههه تفووو تقطعو فالقلب اجيو اجيو ...مشا نيار لعند باه وتعانق معاه ....
غيث : سمح ليا اولدي غير حالة خوف وغضب داكشي باش قلت ليك هكاك ..
مهدي : كنتي غاتعضب عليه وحالة غضب ...مزينك ياربي ...."خنزر فيه بنص عين ."
باس ليه نيار راسو بلا ميتكلم ولا يعاتبو ...وجا ميار بغا يعنقو وهو يجمعو نيار بنص حتى جا مشبح فلترض ...
مهدي : هبط راسو كيشوف فيه ...ههههههههههههههه يت صلاااة العييييد ...
ميار : الله ياربي رجع ليا ثاني ضهري قسمو ...جمع الوقفة بزربة وهو يضور غفلو وجابو لارض وطاح عليه حتى بقاو عطيني نعطيك عطيني نعطيك خلاهم مهدي وغيث حيث عارفينهم كيف دايرين ومع ضحكهم وتم خارج هو وياه كيهضرو ..
مهدي : على سلامتك وسير عضب عليه ثاني حطمتيه داك نهار والله كنت غانسا راك صاحبي ونقتلك ...
غيث : غير كنت خايف وخا نطير منغضبش على ولدي ..
مهدي : نتا كتقوليه مانتا ولدي منعرفك ووجهك صندالة اصحبي ...جايني كيهضرو حتى هزو عينيهم فليالي الي سمعت مهدي اش قال ..
ليالي : "بغضب " غضبتي على ولدك 😡
غيث : حبيبة ماشي هكاك ...
ليالي : غضبتي على نيااار 😢علااش اهى اهى ....بغا يمشي لعندها وهي ضور ومشات ...بعد مني بعد اهى اهى ...
غيث : نااااري ..
مهدي : نااري ناري ناري وباك شيباني ومك الحلوفة هههههه 
ضار غيث لعندو بحال كيستنجد بيه ..
مهدي : والله ثم الله ثم الله ومتبعد مني تنغضب على الحزاق كلو ...والله لا فكيتك ثاني ..مشا وخلاه ....
غيث : وتعاالى اصحبي اخيييي ...
مهدي : سيفحاااالك ...
النفوس هدات وتصفات الخواطر والمياه رجعت لمجاريها ....وكل زكا في بلاصتو ...هاهما هاد الايام رجعو تخربقو وكل معارف اش يدير وكيفاش يبدا ....والحديث هنا عن تجهيزات لحفل عقيقة ابنت الشخص النيار الشخص الي صبر وكافح وداز عليه وياما داز ...كلشي على قبل الحب الحب لي شامل لكلشي لمو ولباه ولختو ولخوه ولمرتو ...حب عاىلتو قبل حب قلبو ...
العقيقة او السبوع الي تختار يكون في في البلاد بناءا على طلب اب حليمة . ...كان الكل حاضر والعاىلات مجموعين ...ولكن منهم الي مستاطعش يحضر ....
في الطابق لفوقاني فيه كل من حليمة وليالي وليلى واميمة وسورجان ....والبنية الي لابسة قفيطين فالموبرا غوز بيبي ....حاطينها في لكونة المتنقلة ديالها على ضهرها كتلعب بايدياتها .....
حليمة : ماما اشنو كيديرو دابا فين وصلو ..
ليالي : قاليا ميار مشاو مع نيار وغيث ومهدي باش نيار يدبح دبيحة بايديه ...
حليمة : ااه نسيت هههههههههه
ليالي : مالك ههه
حليمة : تفكرت نيار فاش حلب البقرة وعمي مندي زلق في روت هههههههههههههههه
سورجان : اويلي ههههههههه
عاودت ليهم كلشي ...
عبير : بابا 🤣🤣🤣🤣🤣
بقات كتعاود ليهم على طرائف الي وقعو فهداك النهار وهما كيضحكو .....
وفي الجهة لاخرا في ساحة الي قدام الفيرمة كانو رجال واقفين وقدامهم حولي وعجل ...حولي لسمية بما انها بنت وعجل لناس الي غايحضرو لسبوع الي غادي يتقام تما في لفيرما ....
جيلالي : كان لابس بوط ديال ميكا على ود لوسخ ودم وشاد فايدو جنوية ماضية بزاف ...وجه كلامو لنيار وبحكم هو الاب فضل انه يدبح بايدو ...يلاه اولدي بسم الله ...
نيار : بحال متردد ...
غيث : سير اولدي توكل ...
جيلالي : كيف فهمتك تدويزة وحدة على عنقو وسمي الله ...
تقدم نيار بعد تردد خدا من عندو جنوية كان لابس تيشرت وشورط وصندالة صبع حيث كان مزال لحال سخون ...سما الله ودوز على لحولي كان صردي وجيد ...تدويزة وحدة طوش دمو ...
جيلالي : تبارك الله ...كحز لحولي لهيه حتى تخرج منو روح وجابو ليه لعجل كانو شادينو رجال تكاه ودبحو هو ....
مهدي : "هضر مع غيث " شوف تبارك الله هانتا درتي ولادك وحفيدة وقريب تولي حفيد لا سهل الله على ميار تاهو هههه
غيث : هههه واييه الحمد لله ..
مهدي : من قال توصل لهاد شي الي نتا فيه ايييه ايم غيث المرواني مدير سجن الرجل الحديدي الي ميهزو ريح ...
غيث : كل وزمانو هاهو قدامك واحد دار مني جوج "على نيار "
مهدي : هههههه هذاك وحدو هذاك داير من كلشي تلاتة جوج ربعة نص ...
جا عندهم نيار ....شافتهم كيشوفو فيه ويتحاتو وحتى ميار ...
نيار : اش تما داك العميم عارف الموضوع فيه انا...
ميار : "عنق خوه "هههههه قول حنا ضروري مانتلاح فالخط وخا غير يعايرني لمهم منفلتش
مهدي : نهضر فيكم غابالخير اولادي الله يرضي عليكم ...
ضار نيار وميار شافو فبعضياتهم بتعجب وشافو فمهدي زعما نتا كتقول هاد الهضرة ...
غيث : غا تسنا وشوف اش غايقول ..
نيار : كيقلب فجنابو ..عمي لعميم فينك ...
مهدي : نوضو قودو عليا بثلاثة ...
نيار وميار : لعميييييييم 😍.....

يتبع في الجزء الأخير

أحدث القصص
قصة يامنة من تأليف Sana mina
قصة يامنة Sana mina
قصة بريق عينيك من تأليف سكينة أيت الكبير
قصة بريق عينيك سكينة أيت الكبير