صورة مصغرة لـقصة السروال

قصة السروال

qisat 9isat 
قصة السروال بالدارجة

سالا العرس...وتسالات معاه حتى المرقة...بقات غا الشياطة دالخبز...وشي عضومة لاحوهوم لدجاج والكلاب على برااا...مالهوم ماياكلوش حتى هوما ياك الفرح فالداار...ندخلو للمرح...كان كبيير وواسع اتار الغبرة مزالة طالعة فالسما...وريحة الخيل والتبوريدة مزالة عاطية...الطيابة لبسات جلابيتها كتسنا صحاب الجوق يجمعو قشهوم باش تمشي معاهوم...الشيخات لاحو عليهوم مونطوياتهوم وغاديين كيجرجرو فجلايلهم والموزون مزال على خصرهم كيتهز..عگزو يزولوه حيت كواهوم النعاس وفشلو مساكن..الخدمة صعيبة وحتى الليلة دازت عنظهوم مقودة...حتى هوما ماتشكاوش عارفين عراس العروبية وكيكايدوزو...كدووز عليهوم ولكن كيربحو فلووس كتيرة كيدورو الحركة بالبيان...ولاد العروبية كتلقاهوم ريوگهوم سايلين مع الشيخات على برا وعيالاتهوم يا مغمورين لداخل فشي بيت ولا كيتفرجو لهيه بعيد على الجوق بامتار تقول فيهوم الجدام...كتبانلك غالشيخة كضرب شقالب فالوسط وتكابري بطيماكس دايلها (الطرمة) فكل هزة كطيح عشرة وطيح معاها الفين ريال...اما لا مشات طاحت فشي واحد سكرااان يا سلام كتشد فيه شدة العما فالضلمة...حيت لسانو كايكون طايح وجيبو محلول...غا شوفة فالبزول كتفقدو الاحساس حتى اشعار اخر...ماعلينا خليو الناس ضبر على كرها...اصلا العرس سالا دبا...بقاو غالضيوان مشعولين وضايرين بالدار...ولكن مامشاش كولشي..بقاو المقربين والعائلة ومعاهوم اخطر المجرمين..الترتارين والبرگاكة...سامرين فالمراااح حتى يدخل الفار لغارو...معندهوم شغول اصلا رخاهاااا الله...هاحنا قصارين...وايلا ماشافو السروال هاد الليلة غاضربهوم عيشة الگناوية وزيد عليها حتى حمو...وايلي بغيتوهوم يمشيو؟ وعلاياش غايتجمعو غدا فالعين؟ غايبقاو حتى يبان الحق...ويهزو التيفو...ماشي التيفو ديال التيرانات ولكن تيفو من نوع اخر...مزركش بالدماء...قطرة هنا وقطرة لهيه...وغالبا كايكون سروال ابيض ومطروز بالاخضر...كتشريه العروسة مع الزهاح...تنسا التكشيطة وماخاصهاش تنسا السروال...وكيبقا معاها حياتها كاملة...وعليه طالع الفيلم دبا....😁😁

على برا واقف العرييس...الضحكة واصلة ليه لودنيه وفايتاها بشي سنتيميتر...لابس سروال قندريسي من تحت وجلابة بيضة جامع جحلالها بيديه وكتبان البلغة مع تقيشرات بويض كتبري. فيها شوية دالغبرة فالراس توسخاتليه فاش مشا يغرم على الشيخات...واقف برا حنيكاتو مزنگين وعينو كيدورو بلاصتهوم.... كيودع صحابو والي داز كيسلم عليه ويهضرولو فودنو...واكون سبع اصاحبي...مشا...جا لاخور...وابين ليا العشير...مشا...جا لاخوور...ابصحتك اصاحبي...العقبة لينا نطرطقو البوشونة...مشا..جا لاخور...سعداتك اعشيري حسدتك فهاد اللقطة...نتا غادخل تاكل الحلوة وانا قتلاتني الوحدانية..كيضحك هو ويجاوبو...واعاندني ولا تحسدنيييش...كيعنقو ويطبطب على ضهرو وهو فرحااان...الضرسة دالعقل قربات تبان...والمعلم بدا كيهرو من دبا..شوية شوية كتجيه نغيزة لتحت كيخشي يديه من تحت الجلابية ويقاد الاتاويش...حتى صحابو مامشاوش كاملين بقاو معاه شي وحدين قالك باغين يساندوه ويكونو معاه فاش يخرج...يباركوليه حيت اخرج من النعركة رابح...عاق بيه واحد صاحبو متوتر وبدا يدخل ويخرج فالهضرة..عنداكو يسحابليكوم العريس مكيكونش خااايف نهار الدخلة..راه مصارنو كيبقاو يلعبو الگولڤازور فكرشو..واخا يكون مدوز السماااوي ديال البنات ولكن الحلال مقود وصعيب...السيد دبا راه عااازم...وكيتهيأ باش يدخل للمعركة...زأر كالهزبر الضرغام...والليت الهمام عازم على بدأ الغزوة الكبرى..ليعيد امجاده ويقدم على فتح الفتوح واقتلاع الحصون...ليقولو تباركالله على خونا طرطق البوشونة...ناري وليت نهضر الفصحى اودتوها...نمشيو عند العروسة....

اجيو نطلو على العروسة من الباب...معاها مها وخالتها ماغايخليوناش ندخلو...خخخخ ريحة البخور مكتعجبنيش...ماليا المكان...والبيت مزوق بالاخضر والاحمر...شاعلين فيه غي شميعات خفاف ولامبات معلقين فالحيوط..داكشي رومانسي...بلاتي مال العروسة كتڤيبري...مسكينة رجليها كيترعدو..كارزة على صبعان يديها وكتلعب بيهوم...الي شاف الحناني يقول راه القلب هاني...ولكن ماعالم بيها غالله وابالسيف واقفين عليها كي ملك الموت...بانتليا كدور فعينيها ماتكونش كتقلب منين تهرب..واقيلة باغا تعلق...يحسن عوانها الصراحة..موقف لا يحسد عليه...ولكن بيني وبينكوم تيتيزة طاااح عليها السر ياختي...الخدود موردين وشعرها مطلوق...لابسة قفطان ابيض جوهرة وشربيل ديال الصم ورجليها مغطوسين فالحنة كتبان حمرة وكتشعل..كيقولك لا خرجاتلك هكاك كايكون العريس كيبغيك...سعداتها...بلاتي نزيد نبرگگ...تبااركالله على سالف الله وماصلي على الحبيب...واصل لخصرها..داير بيها ومشتت على النموسية..والنص گالسة عليه وكحل مسبب كيبري...عوينات مكحلين...دايرة العكر الفاسي..هداك بوس لا تخاف...شنيفاتها حميمرين...العريس اليومة يضهشر...سنانها كيبريو دايرا ليهوم السواك...شوية شوية كتعض على شنايفها من التوتر...ومفيكسيا عينيها فمها..بلاتي نطلق ودني نسمع اش كتگولها...باينة كتوصيها على شي حاجة...تسناااو...هههههه....ناري الهربة..كانو غايسمعوني كنضحك...هاد مها مضهشرة ولا مالها واش كاين شي حولي كيتعلف حتى ليلة العيد؟ كتبانلي ندخل عندها نگولها اخالتي هادشي خاصك تگوليه ليها قبل بشهر يالله تحفضو اما دبا غا طلقي بيبي يرعا...اه نسيت هادشي عندهوم عيب وحشومة...ولكن فات الفوت اخالتي العريس راه مقيم برا...ههه
كانت كتوصيها كيدير..گالتلها ترخاااي...ومتعصبيش معاه...ديري رجلك على كتفو وگوليلو يبرك بيديه على كتفك...هكا باش ماتقصحيش ومن الاحسن نعسو فالارض باش كتسهال..انا وباك صبحنا على الحصيرة...واحمريلنا وجهنا ابنتي ...الله يرضي عليك.....
صافي هربو هربو...ها مها وخالتها خارجين...لا شافونا غانقودوها مابقا لا سروال لا كبوط داك الساعة...

على برا كاين خو العروسة الكبير...كيمشي ويجي جامع قبضة يديه وكارز على سنانو..غادي جاي بحالا فيه حريق الولدة...خايف كتر من العريس...باه مرة مرة كيجي تا لقدامو ويمشي تالف ماعارف مايدير..كولشي كيتسنا..بحال فاش كنتو تسناو الطابلو دالباك يتعلق...هادا كتر من الباك..عرفتو لا ماخرجش السروال مبطبع بالاحمر...غاتلقا الطايح كتر من النايض وحتى النايض دايخ وحالتو حالة...العريس حتى هو كيمشي ويجي فبيت واحد اخر..معاه الوزير...هاد الوزير كيكون شي حد من صحابو ولا من عائلتو غير يشترط فيه يكون ديجا مجرب..زعما كيوريه اش يدير واخا كتلقاهوم عارفين النملة منين كتبول ولكن مافيها باس نطبقو التقاليد ونراجعو دروسنا مزيان باش نعرفو نجاوبو فالامتحان...هاد الاختبار الي كتسناه العروسة فبيتها على احر من الجمر...وباغا تعرف نتيجتو وفعقلها كيلعبو القرودة حجيلة...وبدا راسها كيدي وبجيب وهي كتڤيبري وقلبها غايخرج من بلاصتو..وايلا ماسالش الدم؟ اش غاتقول لباها ومها وعائلتها الي كتسنا برا؟؟ لقات راسها وسط ضغوطات وافكار تتخبط هنا وهناك وهي كضرب برجليها ويديها ..وقعت بين نارين...نار الحيااء والحشمة من راجلها والي مكانتش كتقدر تهز فيه تا عينيها واخا كانو جيران وعدد المرات الي شدليها يديها محسوبة بالخشيبات..مرة نهار الخطبة فاش دخلات تسلم ومرة نهار ضربو الصداق وشدلها فيديها باركليها وطلع گراد شوية باسها من جبهتها...واخر مرة هي فاش جابوها بالصلا والسلام من دار باها ودخلها البيت الليلة كاملة وهي مغمورة...كيدخلو العيالات يباركو ليها ويحطولها الزرورة والبنات قريناتها كيدخلو يبرگو ويتحسرو ويحلمو راسهوم بلاصتها...ختى كيتنهدو ويخرجو...وكاين نار الخوف...الخوف من الي كاينين برا..كيتسناو يرفعو راية النصر...على ارض العدو...لتكسر الزغاريت هدوء المكان وكأس الانتضار...حنيكاتها الحميمرين مع الخلعة رجعو صفرين بحال الاستدعاء دشي محكمة...رجليها كيشطحو العلوة مخلطة مع الشرقي فين تبان الراقصة مايا...وصبعان يديها طابو بقوة العصير وداك الخاتم دالزواج كيبري بقوقتو الكبيرة كل مرة فين كدورو...الوقت تقال..وشداتها السخفة..حتى العشا مامعشياش كيالناس
جابوليها دجاحة محمرة ودايرين بيها طريفات داللحم وفوقها البرقوق واللوز...كان فيها الجوع ولكن ماقدرات تاكل والو ماعندهاش منين دوز...بقات كدور فعينيها ومزال كتسمع الصداع برا والعيالات كيضحكو...والدراري الصغار مزال مابغاو ينعسو..كولشي كيتسنا من الصغير الكبير..وهي مرة مرة كدور عينيها لجهة السروال محطوط عند راسها...تفكرات هضرة مها قبل ماتخرج من عندها...شوفي ا يامينة...غي تحسي بيه دخل بيك..عرضي السروال تحتك ومسحي بيه...عنداكي تزگلي صباحك...باش الجلدة تبقا مطبعة فوقو...هاديك هي اهم حاجة.ويالله هانا مشيت ساعفي عافا بنتي ساعفي...مسكينة كيحسسوها بحالا داخلة لشي غزوة والعدو فيها مكيرحمش...هي بلا شي جاها بوهزهاز...كترعد بحال فلون...بلاتيو...شتتتت...سمعات شي حس حدا الباب...هي مكتسمع والو اجي حنا نمشيو نشوفو شكون...بفف هدا غالعريس..واقف مع الوزير عند الباب جا باش يوصل معاه...سمعو سمعو اش قالو...ههه🙊🙊 قالو كون رااجل...عارفك سبع...شوف مكاين لا حب لا رومانسية..عنداك تركاب ولا ضعف...راك ماغاتقضي والو...هادي راه الدخلة..ماشي ساهلة..ماتحنش فيها...قصح قلبك وجمدو باش تزعم دخلو حيت غاتبقا فيك وتبقا ترغبك واااعنداااك هانا وصيتك...دارليه اشارة بعينيه زعما واخا كون هاني...طلع النفس وهبطها استعدادا للمباراة ولقاء عروسه...ورك على الباب ودخل....

سد الباب موراه..طرقها بالساروت تفاديا لاية شوشرة ولا ازعاج سيؤدي الى انقطاع العملية...طلقوليه المرونو على برا...ماخاصوش يتعطل دغيا خاصو يخرجليهوم السروال...دخل نافخ صدرو بحال بيبي...يامينة ماقدراتش تعلي عينيها فيه...زادت خشات راسها فشونها وكتلعب بصبابعها...هو داخل كيتبندر وشاد فجحلالو وتلفاتليه المشية..رجع كيمشي بحال المختون...قيم مع الباب...ضرباتو ريحتها عن بعد بحال ريحة المسك مخلط مع ريحة العود...تم جاي عندها بخطوات تقال...عينو غاينقزو من بلاصتهوم...ومرة مرة كيدوز على صدرو وكيقول فنفسو...اححح...ديت الزين...وا كل عليا اسيمحمد...احمد دا الزين...اححح بطاطة بالكرعين هادي....كيطلع النفس ويهبطها وخاصو غا امتا يوصل لنموسية...القلوبة كينقزو من عينيه وهي الفراشات كيخرجو من قلبها...زادت شداتها الرعدة هو كيقرب وقلبها كيبغي يتسوطا ...مافطنات تالقاتو گلس بجنبها..تا تكلمات النموسية بروسولاتها المخرششين..دارت واحد الصوت زعزعها...زادت حدرات عينيها...هو عرفها حشمانة...كيطل عليها من تحت بخالا كيقلب على شي حاجة تالفة ليه...والو القضية ماسلكاتوش..السيدة مبنجة..مخدرة...بحالا كامية الفرية...هز يديه بشوية وحطها على يديها...غا حسات بالحروشية نقزات من بلاصتها...شدها من صباعها وزير عليها وكيلعب بيديه فيديها...هي توضرات...ماعمرو كان قريب عليها حتى لهاد الدرجة...حنحن...وعاود حنحن زهي مزالة مسمرة...تا نطق سميتها بشوية...يامينة!! دخللت لودنيها بحال القرطاس واخا يديه حرشة ولكن صوتو حنين...هز يديه لوخر دارها على وجهها جاه رطيطب وسخون كيشوط...دورها لعندو..وشدلها فكتفها باش تقابل معاه...ضارت ومزالة حادرة عينيها...رجع هز يديه وعلاليها راسها...غي جلت عينيها على عينيه ترفعات لسما السابعة...اما هو مات الله يرحمو...مشا عزري ماتقب ماشد لامبة...خخخ...شوفاتها سطاتو...عاد جاتو الفرصة يحقق فعينيها مزيان...لون..كبااار ومشفرين...وضروه تا مابقاش عاقل على سميتو...ماقدرش ينطق كتسمعو غي كيحنحن بحالا هاز جبل على كتفو ومرة مرة كيتعوج بلاصتو كيقاد الگلسة حيت المعلم تزير لتحت...بقا شحال ساهي فيها...حتى قرب منها بشوية وطبع قبلة على جبهتها بدون سابق انذار سدات عينيها هي ماحلاتهومش...سافراات فالكار دالصباح الى وجهة غير معروفة...حتر رجع هضر هو عاد حسات براسها وحلات عينيها...سولها واش كليتي شي حاجة؟ سؤال غبي السي احمد..ولكن عاذرينك عارفينك تانتا توضرتي وايلا سولناك دبا على سميتك موووحال تعقل عليها..بالك مع الله احنيني...هادشي عاد گالك صاحبك ماتخاف مادهش...ترجل...

يامينة ماجاوباتوش...لسانها تقيييل ومخارج الخروف خانوها...تلفولها الحروف وتخالطو ليها الكلمات مع الشكل...يعني لا دوات غي غتبلزها..تنهدات وابتاسمات ابتسامة بريئة ودارت اشارة براسها زعمة اه...طلع النفس وعاود هبطها..كيحس بقلبو كيضرو وبالي وصلات بيه للطوب...ماقدهاش الكحل الي فعينيها ناضت ضحك...ارتافعات حرارتهوم بجوج...الليالي وشهر واحد وهوما كيحسو بحلقهوم نشف والبيت سخوووون..خيم الصمت...بقا كيطلع فيها ويهبط كيسكانيها بنضرات حب...شهوة...نضرات شوق...اعجاب..نضرات ميمتي ميمتي والموت هادي...كيحس بيها مكنزة...يديها بردو...وكيترعدو بين يديه...حس بخوفها...رهبتها...ورجفتها...بغا يلطف الجو...عيا يقصح قلبو ولكن بقات فيه...حس بيها...دار راسو بلاصتها..حتى هو خايف..ودهشان...هادي ماشي اول مرة بالنسبة ليه ولكن مع مراتو وحلالو كاتكون بحال اول مرة وبحالا ماعمرك قصتي الجنس اللطيف...واخا عروبي ولكن قاري وكيحس وكيفهم وكيريزوني...حدرات عينيها ورحع هزلها راسها وقال زهو كيشوف فعينيها بحب....ماتخافيش...كولشي غايدوز على خير!! حسات بقلبها رفرف...ارتاحت شوية...كلامو ريحها مبدئيا...حققات غيه الشوفو وطولات هاد المرة غي جملة وحدة تحلات ليه...تا هي مسمينة سويهلة دغيا كترطاب خاص غي الي يعرف ليها...هز يديها من حجرها وداهوم لفمو...بايهوم بلطف...وهو مزال كيشوفيها مانزلش عينو من عليها...كيفاش غاينزلهوم وهي بحالا دارتليه المغناطيس...ابتاسماتليه...بادلها الابتسامة..حس بيها طلقات شوية...زعم وقرب كتر...لسق معاها هاد المرة..طلق من يديها وعنقها بيديه...واليد لوخرا كتيارا على وجهها...سدات عينيها كتمزك للمساتو الحنينة على وجهها...زاد شوية حتى قرب من وجهها وبدات نفسو كضرب فنيفها..نيم عينيه...وعوج عنقو...وهي مزالة سادة عينيها ولكن كتحس بيه قريب...قريب بزاف..انفاسو حرقاتها...تا حسات بشنايفو على شنايفها..طلق فيها الضو..تبورشات...ولحمها تشوك...ماعمرها تباست كانت اول قبلة بالنسبة ليها...باسها من الشنافة لتحت شوية ..حل عينيه لقاها مبنجة..ابتلسم ورجع لشنافة الفوق حتى هي عطاها حقها...هي مكدير تا ردة فعل هو قايم بالواحب..زاد فالوتيرة وهاد النرة عضها عضة خفيفة باش تحل فمها ومتبقاش مگنززة...دخل لسانو كيتسارا لداخل كيبوس ويحر ويتلدد وبتنغم...سخن وبدات يديه كتسارا وحدة فعنقها ولوخرا مور ضهرها...نزل لعنقها..بقا كيوزع فالقبلات..وحدة تابعة وحدة..هي كتحس بيهوم تقال...سخونين كيحرقوها...فواحد اللحضة عجبها الحال..احساس جديد اول مرة تجربو...حسات بحراراتها زادت طلعات..تحت باطها بدا يعرق...وتحتها كتحس بيه بدا يوزوز...

بدات تعواح بين يديه...عرفها صافي ترخات...طلق منها...حلات عينيها وغي حشمات تگولو علاش حبستي...شدها من كتفها وقالها حيدي القفطان...بقات غي كدور فعينيها...تصدمات..تخلعات تزعزعات...ماقدراتش تعرا قدامو...اييه البوسان والتشلقيم دوزناه دبااا ااااجي قنعليا هاد.خيتي تنصل حوايجها...مهمة صعبة...عند احمد...شاف حتى عيا ولقا راسو غي كيضيع معاها الوقت...قرر يخدم بيديه...قرب منها تاني....وقف ووقفها معاه...جاتو حساب هي هاديك مع طولتو....حاوطها من خصرها وجرها لعندو وتلاح على عنقها كيبوس ويمص...طلق فيها السم...وبدات تڤيبري
يامينة حسات بركابيها فشلو...ماقدراتش تصبر...واقفة وكتحس براسها غاطيح...وهو خاشي وجهو فعنقها..موسطاشو كتحس بيه كيهرها...النفس بصعوبة باش رجعات تخرج...مابقاتش قادرة تنفس...طلق منها وهبط لتحت...وطلع ومعاه قفطانها..ماعرفاتش كيدار حيدوليها تا حسات بيه عند عنقها...نصلو ولاحو بعيد...بقات غي بالديبرادور فالابيض بشورطها ...شرياتهوم حتى هوما مع الزهاج...حشمات..مابغاتوش يشوفها هكاك...طلعات معاها التزنيگة والتبوريشة من صبع رجليها الصغير...ماقدرتش تحمل نصراتو ليها...طلعها وهبطها...حسات بيه تزنگ حتى هو...حيد الجلابة..كان لابس تحتها غي سوفيطمة بيضة بالسماطي وسروال قندريسي...لاح البلغة وبقا غي بالتقاشر..زاد جوج خطوات لعندها...وحط يديه على كتفها العريان..احتى قفزت من بلاصتها ديك الساعة...غمضات عينيها وكتحس بصبعان يديه بجوج هابطين مع دراعها حتى كيوصل ليديها ويرجع يطلع...عاودها مرة وجوج وتلاتة..هي استحلات هاد الحركة...كتهرها...سافرت معاهوم بعيد...تا حسات بيه هازها...حلات عيينيها وبقات كتشوفيه ومكترمشش...حطها فوق النموسية حتى تشتت شعرها بحال الوردة فوق الخدية...جمعات رجليها لعندها وخافت..ابتاسم ليها ابتسامة دوباتها...بقات غي خالة فيه فمها...قرب عندها كتر..وباسها جنب فمها..طلع لفوق حتى حسات ببوسة فجبهتها...فعينيها بجوج..فنيفها...حتى وصل لفمها..وبقا كيبوس ويرتاح..بشوية..كيجرلها فشنايفها غي بالمهل..ويديه كيتساراو فصدرها...حتى حسات ببزازلها قيمو و بقا كيبان راس بزولتها مطراسي من تحت الديباردور..مابقاتش عارفة واش تشد.معاه الفوق ولا لتحت..توضرات..دخل يديه تحت حوايجها..كيتلمس فيها.وبوساتو طيبولها فمها...فواحد اللحضة فقظات التواصل مع عالمها الخارجي...دغيا سخنات ورطابت...استغل الوضع وحيدليها السوفيطمة...وخرجو عينيه من مور ماقلعها...تحلو بالفرحة ...وكيقول فنفسو..با..با...با اش هاد الخير؟؟ بگرة والله تا بگرة...صدرها واقف ومع بشرتها البيضة والسنيسلة الدهب مدلية وهابطة مع الشقة ضهشروه...ماقدرش يصبر وتلاح عليها كيبوس ويعبز فيهوم ديرونجاوه السوتيانات خشا راسو فعنقها ...كيتحاك معاها وكيشم ريحة شعىها دوخاتو...دور يديه مالور وطلع مع ضهرها..حلها السوتيانات بشوية...وحيدهوملها...حتى دفگ صدرها لعندو...وهبط كيبوس ويحر ويلعب بلسانو...كيتلدد ويتبنن..رجعلت كتبانليه بحال شي طارط ديال الشكلاط وسط بلاطو ديال الذهب..كولك لووز ومنين ندوووز😍
يامينة...وصلات..ماعرفتش فين كانت غادية المهم وصلات...وصلات بيها للطوب...دوخها...ماخلا تا بلاصة ماقاصهاش فيها..كولشي عاكيها الحريق...فمها..عنقها صدرها زراق بالمصان...وتحتها كتحس بيه طاب وفاضت خميرتو...السليب بظا يلسق وبحال الخنونة نازلة معاها...بقات كتلوا تحت منو بحالا شادينها مواليها...عاضة على شنايفها وهو كيبوس مزال ماشبع...فالداخل ديالها شي اصوات باغا تخرجهوم وحشمات...بقات كاتماهوم لداخل...هزلت غي يديها لواتها على عنقو...وانساجمات معاه..هو فرح..عجبو الحال وزادت تحلات ليه...طلق منها بسرعة وحيد التيشورت..بقا صولو...وعاود.نزل عندها وهزلها يديها عاود حطها فين كانت...هي بخر النشوة بقات كدوزها علة ضهرو...وشنايفو على شنايفها...حسات بيه بدا يعراق...سخن بزايد حتى بانو عروقو...وصلات بيه لافان وحس بالي هادا هو الوقت المناسب...دقت ساعة العمل...اللحضة الحاسمة...هبط كيفرق قبلات مع عنقها مرورا بتلشقة ديال صدرها وتابع خط مستقيم حتى وصل لصرتها..دخل لسانو ساراه شوية تما...وقاظوه شنايفو وملمسها الناعم...لما تحت الصرة...حيدليها تلشورط بيديه ولاحو.

..هي غايبة كتعوج بلاصتها...بقالو غالسليب..واقف بينو وبين مسرح العملية...عض على سنافتو وكرز على لسانو..فتش بانليه داكشي منفوخ...باسها من تما حتى بورشها...حلات عينيها علد طلعات معاها فين وصل...شهقات وبانت اتار الخلعة على وجهها...حيدلها السليب هبطو حتى لتحت ولاحو..هي ماقدراتش تصبر خافت وتخلعات وحشمات..تخلطولها الاحاسيس...جمعات رجليها عندها وهبكات يديها كتغطيه...شافها هكاك رجع تلاح عليها وطلع لعندها...باسها فجبهتها وحس بيها كترجف من تحتو...شافيها بنضرات حب واعجاب وقال بشوية..ماتخافيش..غي طلقي راسك...غي بشوية وكولشي غايدوز مزيان واخا؟؟ رمشات عينيها وهي جامعة يديها جهة عنقها واستجمعت قوتها واخييرا نطقات...قالت بصوت مبحوح وفيه رعشة...ماغتقصحنيش؟ تنهد بصوت عالي..كيصبر راسو ...دوباتو بصوتها الحنين...قرب من ودنيها بشوية وباسها تحت منهوم..وبقا كيتحاك معاها وكينهج...نكق بصوت رجولي وخشن...ترخاااي...وماغاديش نقصحك احبيبة...سمعاتو وسدات عينيها...اول مرة يقولها حبيبة..كلام حلو هو الي صالح فبحال هاد المواقف...هي تحلات ليه ....وهو هبط بيديه لتحت كيتسارا...وصل لبين فخادها وفرقهوم وهو خاشي وجهو فعنقها كيبوس وكيتلف فيها...بقا معاها...حتى حس بيها ترخات ديال بصاح واخيرا طلقات العنان لاهاتها المسجونة يخرجو.بدات كتأوه بصوت خاااافت...وعاضة على شفايفها...صتها كان وقود بالنسبة ليه تقاد فالنعسة بلا مايطلق منها...هبط سروالو وموراها البوكسر فمرة...شد المعلم بيديه..خرجو مقيم وناصب العلام...فرقلها رجليها كل وحدة فقنت..تبورشات وحاولات باش تجمعهم ولكن رجع حكمها مزيان وخلاهوم مفىقين...دوز المعلم من تما بشوية..حتى طلعات معاها الرعادة وزيراتليه على يديه...بقا كيطلع ويهبط فيه..وكيشيت بشوية...حتى بدات تنين..وتغوت من حر الشهوة...تحنا لعندها.وهو كينهج...عروقو بانو ولونو حمر وفزگ بالعرق... باسها فجبهتها..حلات عينبها...شافت فيه وركزات الشوفة..طلقات غوباشتها...فيكساه هو ففم الفتحة...دفع شوية...حتى كرزاتلو على دراعو بضفرانها وغمضات عينيها...عروقها بانو ورجعات زيرات على راسها...حس بيها هو و خلا المعلم بلاصتو...داخل شوية ورجع كيبوس فيها باش ترخا تاني..بقا معاها مدة..حس بيها كدوزليه على عنقو بيديها وكتأوه عاجبها الحال..عاد غفلها ودخلو فمرة...حسات بشي حاجة نغزاتها...تعوجات بلاصتها وهبطات معاه بقمشة من ضهرو وغوتات...زاد دخلو داه وجابو شي جوج مرات..سرح الطريق وخرجو دغيا من بعد ماعرفها صبحات...خسات بشي حاجة سخوونة هابطة معاها...حلات عينيها وتفكرات السروال...تماطاتو بيديها وهبطاتو لنصها مسحات بيه ومسح بيه حتى هو...شافيها وضحك..فرح بزاف حيت لقاها بنت...رجع تحنا عليها..هزلخا يديها باسهوم..باسها فمها بشوية ورجع لودنيها ونطق بشوية...شكرا...رجع شافيها..باسها من جبهتها وهي مبتاسمة وكترتاح...صدرها كيطلع ويهبط بحالا كتحارب...جر عليها الغطا...قالها ارتاحي وناض..لبس حوايجو...هز السروال وخرج لبرا...عطاه لمو فالاول...غي شافتو زغرتات وعشقات بصوت عالي...جاو عندها العياللت كيتجاراو كولشي باغي يشوف...خو العروسة يالله رخا البشرة..ونفخ صدرو وعنقو باه طبطبليه على ضهرو...وبقا غادي حاي فالمرح كيتبندر...زعما هانا شوفوني براسي مرفوع..اختي ماحشماتناش...تسالمو مع العريس كاملين...على مادارو العيالات السروال فصينية وهزاتو ماين العروسة فوق راسها..جابو البنادر والطعارج...وبقيتي تسمع..غي الزغارت والتطبال...هاهو فوق راسي لا تگولو فرماسي...هاهو يالعزارااا لا تگولو هجااالة.....هاااا هي جابتو بعدا كحلو بيه العدا...ايامينة فرشي شعرك وگلسي عليه..راه احمد فالطوموبيل والعسة عليه....واهيا العريس ضوي بالشمع البلدي وايلا جاك الزين ضوي بالتريسينتي...واهيا العريس هدا عااار مولانة...ايلا جاك الزين تهلا فالامانة.....دواهيا العريس شباكي وشباكو..ويلا جاك الزين بالگارانطي هااااكو....يويويويووووووووووووووي.....
يامينة لبسات قفطانها وهي كتسمع لزغاريت والفرحة على برا....دقات عليها الباب...لاحت عليها شالها وطلع عليها السر..حنيكاتها تزنگو والتوتو مزال كيوزوز...دخل عندها باها وخوها..باركو ليها وباسولها راسها...وموراهوم مها وخوتها البنات وخوالاتها ومت العريس الي باركات ليها ورضات عليها وعاد رحبات بيها فعائلتها...عمر عندها البيت الي دخل كيسلم عليها ويفرح معاها...حتى ودن الفجر وعوگ الفروج....ايوا خبيرتي مشات من واد لواد وانا بقيت مع بنات الناس الاجواد...وجا مايفيقني غدا الخدمة مع بونبير...دعيتك الله السروال مخليني بلا نعاس....😂😂😂.

تا نتلاقاو فشي قصة اخرى...ماتعرف هاد المرة درنا السروال غدا نديرو الكبوط😁😁 المهم ديديكاس لداك المتزوجات الي مكيبغيوش يعاودو لينا ليلة الدخلة..كيبقاو يتعفرو بحالا غايقريونا الفلك😂😂😂 هانا عاودتهالكوووم غاااا زوجوني🙊🙊🙊 المه غا ضاحكين..تهلاو...كواني النعاس...شي يتكوا ويشي يتخور😂😂😂