صورة مصغرة لـعذابي الجزء العاشر

عذابي الجزء العاشر

L3acher 3adabi 
رواية عذابي لنهى مر

شهاب: بردتي شوية !
غيث: (تنهد) ماعمرني غانبرد حتا تبت ديك لبنت فين الواليدة!
شهاب: مشات تشوف ياسمين فالكلينيك
غيث: (رجع راسو لور و غمض عينيه) اوففف، اش قالت ليك فاش عاودتي ليها
شهاب:(عينيه فالبيسي) قالت بلي بجوج دايرين لفوط نتا ماكنش خاصك تخلي داكشي عندك و هي كان خاصها تيق فيك و ماتطلبش الطلاق
غيث: اوفففف يا ربي (سمع صوت لوطو) ماشي هي هادي لي جات !
شهاب: غاتكون هي غير حنا لي فالفيلا
تحل لباب و دخلات جوري فكامل أناقتها لابسة مونطو رمادي مع كسيوة حد الركبة مزيرة عليها فالأسود مع ليبة موس كحلة و طالقة شعرها و دايرة مكياج خفيف و صباط اسود طالون عالي و ناض عندها غيث
غيث: كيف بقات!
جوري: (جراتو من ودنيه) مازال كاتسول عليها يا الموصيبة ماشي حشومة عليك تخلي مراتك تشوفك هاز بنت عريانة فضهرك
غيث: اي ا لواليدة (كايطنز) قصحتيني (كايجبد مع يديها و هي طالعة و هابطة)
جوري: يازمرد كانت كاتدير لحجاب لاش معرية معاك
غيث: راه كنا فالبحر الله يهديك
جوري:(طلقاتو) خاص لوالديك نعاود ليك التربية
غيث: واش انا ولدك ولا هي
جوري: نتا هو ولدي و لكن ماربيتكش مزيان
غيث: الله يسمح ليك، كيف بقات بعدا هي
جوري: بيخير هي و لبيبي و غدا غاتخرج فالصباح
غيث: شكون كاين معاها
جوري: خليتها بوحدها كاتفرج فتيفي
غيث: انا غادي عندها (باس جوري) دعي معايا ا لواليدة تدير عقلها فراسها و ترجع
جوري: الله يهديها عليك ا ولدي
خرج غيث و مشا لباركينك هز لفيراري ديالو و ديمارا بيها ماحبس تال لكلينيك و هبط بالخف و قلب جيبو
غيث: فاااك نسيتو(هز تيلي و عيط على جوري) الو لواليدة دخلي لبيتي غاتلقاي سروال باج قلبي جيابو غاتلقاي فيه خاتم خبيه عندك.. ميغسي شيغي...بيزو

دخل لكلينيك و توجه للشومبر ديالها يالاه بغا يحل لباب و لقاه مرضوض حط يديه فوق البوانيي و سمع الهضرة ديال راجل و وقف فبلاصتو دفع لباب شوية و بقا كايسمع 
سليم: شفتي ا ياسمين فين وصلتي! هانتي فالسبيطار بسبابو كنت كانقوليك شحال هادا عطيه بالتيساع راه طريقو لاروب و نتي لاصقة فيه 
ياسمين:راه ماشي بخاطري ا سليم راه كانبغيه كيصحابلك ساهل عليا نبعدو عليا و انا ولفتو و لكن مانقدرش نرجع ليه و هو فعقلو وحداخرا 
سليم: بغيني انا، غادي ننسيك فيه ماشي حشومة عليك مخلية واحد كايبغيك من الصغر و باغيك للمعقول و مشيتي مع واحد باقي باغي صاحبتو لقديمة 
ياسمين: ساهلة بالهضرة مانقدرش انا لي جبت هادشي لراسي قبل شهور دازو كان خاصني مانبغيهش، ندمت كاع لاش عرفتو و دابا هازة روح فكرشي
سليم: داكشي لي فكرشك غانديرو بحال ولدي ولا بنتي غير الله يهديك عليا 
ياسمين: سمح ليا ا سليم و لكن انا مابقيتش باغة شي علاقة اخرى و هادشي لي فكرشي غادي نحيدو بلا خبر بابا و ماخاصش غيث يسيق لخبار 
سليم:غادي ترجعي ليه نتي باينة فيك 
ياسمين: لا مستحيل مابقيتش كانتيق فيه غادي نطلقو هي غادي نطلقو و نمشي نعيش فشي بلاد حيتاش هنا عامر بذكرياتي معاه، يبعد مني و يخليني عليه غايكون حسن ليا و ليه(كاتبكي) 
سليم: (عنقها) ششش مايستاهلش تبكي عليه 
زدح لباب و دخل غيث مكشكش عينيه حمرين و جامع القبضة ديالو ناوي يضرب و عروقو كايبانو خارجين و صدرو كايطلع و يهبط كاينهج بحال الى كان فكورس 
غيث: كاتشكي لهاد لق.... عليا (كايغوت) صبرت ليك و حطيتك فوق راسي و لكن باش تمشي تعاودي مشاكيلنا لواحد لحاس لكابا شماتة مانقبلهاش، و زايدينها بالتعناق بوسها و ح..... نتا كاع 
ياسمين: مانسمحش ليك ا غيث 
غيث: لا كاع تسمحي هزيتك فوق راسي و ندمتيني كنت جاي ندير مبادرة صلح مي دوماج لقيت مراتي كاتشكي لحمار مايسواش 
بالفقصة تلاح غيث على سليم لي واقف حدا لباياص و بدا كايضربو و ياسمين ناضت كاتغوت و كاتحاول تجبد غيث من فوق سليم لي غارق فدماياتو و كايدفعها و كاترجع تحاول تفك، فش غليلو فيه و ناض ضار شاف فيها بوجه كايخلع و عينين حمرين خارجين 
غيث: اقسم بالله و تحيدي لجنين يا داكشي لي غاندير ليك ماعارفو حد مابغاهش ولديه و اريه نربيه، بغيتك من قلبي و ماكنتيش تستاحقي 
ياسمين: حتا انا بغيتك و ماكنتيش تستاحق برا عليا يا الوحش براااا مابغيتش نشوف وجهك باقي مابغيييتش 
غيث: ماغاديش تشوفيه باقي غير تهناي 
طلع و هبط فيها و دفل فالأرض و مشا مخنزر لقا الأطباء و الحراس واقفين عند لباب ماتجرأوش يدخلو.

خرج برا صاعر و خاص غير لي يدوي معاه باش يدخل فيه، ماتحملش فكرة ان ياسمين تعاود حاجة خاصة بيهوم و على حياتهم لواحد براني و زيد عليها شافو معنقها و هو كرجل ماكاتسمحش ليه كرامتو و رجولتو يشوف مراتو يقيسها وحداخور و هادشي وضحو ليها من قبل و لكن هي دارت لي فراسها و هاد الراجل شكون هو المنافس ديالو على قلبها لي باغي بأطريقة يكسبها جيهتو و كايتسنا غير الفرصة و زيد عليها الهضرة لي كانت كاتقول سمماتو و فينما كايتفكرها كايتغدد و كايزير على سنانو، حس بقلبو تزير عليه و وقف و بدا كايسوط و كايحك جبهتو بعصبية حتى ترخا عليه قلبو و هي تطلع مع نيفو ريحة ياسمين شمها فالقاميجة، بسرعة حيد الجاكيط و لاحها فالأرض وتبع ليها القاميجة هز جاكيط لبيها و لقاميجة بقات مليوحة تما ،كمل طريقو باتجاه لوطو ديالو، ركب فيها و زدح لباب حتا تسمع مجهد و ديمارا ، كسيرا حتى تحكو الروايض فالأرض و تسمع صوتهوم مجهد، بقا سايق بسرعة كبيرة بالنسبة لوسط المدينة و كايحرق الضو الحمر حتا وصل للفيلا، هبط و زدح لباب و دخل معصب مالقاش واليديه لتحت و هو يطلع لبيتو هز شي وراق و حيد لكويرة و لبس تيشورت كحل و خرج من لبيت لقا شهاب لابس شورط و عريان من لفوق جاي جيهتو و مطلع حواجبو مستغرب و جوري جاية من موراه لابسة شوميز دو نوي و لابسة بينوار فوق منو و جاية كاتجري كاتسد فيه شهاب: مالك ! غيث: انا راجع لدبي دابا لوراق ديال الطلاق غادي يوصلوها، تهلاو فراسكوم و سلمو على ليث و قمر حتا نسالي و نجي عندكوم للبرازيل شهاب: شرح ليا اش طرا غيث: ماكاين مانشرح ا لواليد انا وياها سي فيني و ماغاديش نخوي لما فالرملة حاجة وحدة لي رابطاني بيها هي داكشي لي فكرشها غير تولدو غاناخدو ليها هي اصلا باغة تقتلو اللهم ناخدو نربيه جوري: جلس بعدا ا ولدي و نفهمو اش كاين غيث: لواليدة لي عندي قلتو (باس راسها) تهلاي فراسك بزاف (باس راس شهاب) تهلا فراسك و تهلا فالواليدة حتى نتلاقاو هبط و خلاهوم واقفين مصدومين ماعرفو مايديرو و هو كبح الغضب ديالو حتى عطاهوم وقتهوم و احترامهوم و ركب فلوطو و مشا باتجاه المطار و تيلي فودنيه كايوصي ناس باش يلقا كولشي موجود و كايهلل و يغوت و يسب و يعاير. وصل للمطار و مشا باتجاه مكان الطائرات الخاصة و لقا لبيلوط و المساعد ديالو واقفين و عمال الصيانة كايقلبوها واش فيها شي حاجة او لا، هبط من لوطو صاعر و هو يمشي ليهوم غيث: اش هاد لخرا، ياك ديما كانقول طيارة تكون واجدة واخا مانطيرش بيها عامل الصيانة: الطيارة مافيها والو كولشي مزيان غيث: نلقا حاحة وحدة مامقاجاس غانخشي ليك راسك فالموطور ديالها ضار بيها كاملة لقا كولشي هو هاداك و الخدامة ديالو كايترعدو فبلاصتهوم خايفين منو حيتاش شافوه معصب و الكشاكش خارجين منو. شاف فيهوم بغضب و طلع لطائرة و طلع لبيلوط و لمساعد ديالو و مشاو لمقصورة القيادة و خداو اذن الطياران و طلعو فالجو و غيث جالس فوق الفوطوي داير رجل فوق رجل و كايصوط و كاينفخ و الهضرة لي تقالت و داكشي لي شاف كايتعاود قدامو

صبح الصباح على ياسمين و عينيها منفوخين بالبكا و صفرة فوجهها و ذابلة، جاو واليديها باش يخرجوها من لكلينيك و يديوها معاهوم و لقاوها واجدة باقة بالكسيوة لي ختار ليها غيث و شعرها مخربق جمعاتو ذيل حصان، خرجو من الشومبر و مشاو يطلو على سليم لي تهرس فعضامو من بعد القتلة لي عطاه غيث و واليديه حداه
توفيق: مايكون باس كيف بقيتي شوية !
سليم: (بصعوبة فالكلام) شوية ا عمي
الباتول: عجبك الحال صافي ها ولدي جالس فالسبيطار بسباب راجلك
سليم: هي مادارت والو بلا ماتخاثمي عليها
محمود: (بعصبيبة) بلا ماتدافع عليا هي وراجلها السباب ياك وافقات على الزواج بيك لاش تهرب و تخلينا نتحاشمو مع الضياف من بعد ماكان حد مايقدر يقول فينا كلمة خايبة ولا كولشي كايضحك علينا و بلعناها و سكتنا على قبل صداقتي معاك ا سي توفيق و لكن باش يوصلو ولدي لصبيطار لا هادي مانتقبلهاش
توفيق: و اش بغيتي ندير !
محمود: عطيونا بالتيساع و فوتو عائلتنا من الأحسن و حقي فالشركة غادي نبيعو و بينكوم مع المالك الجديد
توفيق: آخر كلام عندك هو هادا !
محمود: اه اخر كلام (بجدية) صداقتنا خسرات ا سي توفيق و نتي ا ياسمين قولي لراجلك بلي راه قريب يدخل للحبس غادي نقدمو شكاية و ماغاديش نتنازلو
ياسمين:(بسخرية) شفتي واخا طلع واخا تنزل غيث ماغاديش يتشد و اعلى ما فخيلك ركبو
الباتول: هاي هاي هاي على لبنت تحل ليك الفم خاص تعاود ليك التربية 
سعيدة:لباتول 😡 جمعي راسك
ياسمين: مني خرجتو للعيب مابقات بو تربية، يالاه ا بابا يالاه ا ماما، سليم الله يشافيك
خرجات ياسمين مع واليديها و سعيدة كاتخاصم و تولول حتا هصلو لطوموبيل عبارة عن كاط كاط كحلة ركبو فلور و الشيفور سايق اما سليم فمالقا مايقول لواليديه من بعد ماخسرو مع عائلة ياسمين و وصلات بيهوم ا الدرجة باش يفرقو الشراكة ديالهوم و يخسرو صداقتهوم، و محمود حالف مايتنازل على الشكاية لي غايقدم للبوليس على قبل غيث.
وصلات ياسمين و عائلتها للفيلا و دخلو جلسو فالصالون و هي تبدا سعيدة فالهضرة
سعيدة: دابا اش غانديرو الى مشا باع لشي واحد براني غانصدقو واحلين
ياسمين: و لكن حنا لي غانبقاو كانتحكمو فالشركة حنا لي عندنا النص لكبير (بتثاقل كاتهضر)
سعيدة: سكتي نتي، كنا هانيين حتا جبتي صداعك مزوجة بلا خبارنا و جايبة لينا الكرش و لكن انا لي ماربيتكش مزيان انا (كاتضرب فصدرها)
ياسمين: (وقفات) انا غانمشي فحالي
سعيدة: فين غاتمشي تاني فييين باراكة هادشي لي حطيتينا فيه
توفيق: سكتي ا سعيدة، ياسمين جلسي ، انا غادي نحل هادشي ديال الشركة غادي نشري حقو و لكن غادي يغليه الى عرف بلي راه انا لي غانشريه غادي نفك هادشي
ياسمين: بابا عافاك بغيت نحيد الجنين، لي غادي يشوفنا غادي يقول بلي ولد الزنقة حيتاش مادرناش اشهار لزواجنا
توفيق: ماغاديش تحيديه و اخر هضرة عندي هي هادي ماعندكش لحق تقتليه ربي لي زرع فيك ديك الروح و هو قاد بيه
ياسمين: نمشي عند خالتي لفرانسا
سعيدة: باش تشوهيها تما
توفيق: سعيدااااا
سعيدة: هاهيا سكتات (قلبات وجهها)
توفيق: الفرع الجديد لي غايتحل فسويسرا غاتقابليه نتي، سيري عيشي تما من الأحسن
ياسمين: فهاد الظروف !
توفيق: اه، من هنا لشهر غايكون كولشي كمل و سيري قابليه نتي
ياسمين: لي بان ليك، انا غانطلع ننعس شوية و نرتاح
توفيق:واخا سيري
طلعات ياسمين لبيتها و دخلات سدات لباب، تكات عليه و هوما يهبطو دموعها لي كانت حابساهوم قدام واليديها جلسات و بقات متكية على لباب و جامعة رجليها و كاتبكي و كاتبرد على قلبها حيتاش تخلط عليها كولشي مشاكيلها مع غيث و فراقهوم و هضرتو لي مرضاتها و داكشي لي شافت و موشكيل باها مع محمود لي هي سبابو و هضرة ماماها زائد الحمل، هادشي كولو أثر فيها و مرضها فصحتها، بقات كاتبكي حتا حسبت براسها تقال عليها و ناضت لفراشها تخشات فيه مكورة كاتبكي و كاتنخصص حتا داتها عينها و نعسات

#عند_راييس
ليل كامل و شهاب مشطون على غيث مانعس ماشاف نعاس حتا عيط عليه غيث طمنو بلي راه وصل لدبي واخا صوتو باينة فيه مخنوق و ماشي نورمال. صبح الصباح كئيب عندهوم جوري مخشية ففراشها و شهاب مجبد حداها خدام فالبيسي كايتسناو ليث و قمر يوصلو باش يمشيو للبرازيل، بعد ساعات وصلات طوموبيل لي فيها قمر و ليث و دخلو معانقين ضاحكين مافخبارهومش اش واقع و كايتسناو يلقاو لفيلا مرونة بالناس لي غادي يوجدو للعرس حتا كايلقاوها خاوية كاتسفر كأن حد ماعايش فيها، دخلو متفاجئين مالقاو حد فالتحت، جاو لخدم دخلو ليهوم الشوانط و شدات قمر وحدة منهوم
قمر: فينها ماما
خادمة: لمدام فبيتها
قمر: اوكي
مشات لخادمة و شاف ليث فقمر و مطلع حاجبو ماعارف مايقدم ولا يوخر، طلعو مع الدروج و توجهو لبيت جوري و شهاب
ليث: اش طاري هنا !
قمر: و الله مافهمت شي حاجة(دخلو للبيت) ماما
جوري: (سمعات صوت قمر و ناضت) قمر جيتو (بحزن)
ليث: وي جينا اش طاري ا لواليد
شهاب: اجي معايا
ناض شهاب و حط لبيسي و سلمو عليه،جر معاه ليث و خرجو خلاو جوري مع قمر كايهضرو، هبطو لصالون و جلسو كايهضرو تما
ليث: اش واقع!
شهاب: ياك غاتوصلو ف 12 ماشي ل11
ليث: اوا داكشي ديال الطيارة ماشي ديالنا جينا بكري و تحطينا هنا، اش واقع ا لواليد
شهاب: اوا شنو نقولك غيث راه مشا لدبي و غايطلق هو و مراتو (عاود ليه كولشي)
ليث: اواااه ! ماقلتو لينا والو حشومة عليكوم دابا صافي قرر يطلق ولا غير حيتاش معصب قالها
شهاب: راه هادشي وقع غير لبارح كولشي تقلب ف 24 ساعة و لموشكيلة غيث طايح فيها طيحة عميا
ليث:نسا زمرد!
شهاب: نساها و مابقا مايبان ليه حد من غيرها هي و لي حارقو فقلبو هي ماكاتيقش فيه و هو تزوج بيها بالزربة غير باش ماتقولش بلي كايتفلا عليها، و دابا هو لهيه ماشي بعيد يدير شي زالة فراسو
ليث: هي نمشي عندو انا حتى نشوف لجو كيف داير عاد نلحق عليكوم
شهاب: انا لي غانمشي عندو واقلة
ليث: لا من الأحسن نمشي انا نتا بقا مع لواليدة و قمر
شهاب: الله يرضي خليك اولدي (كايدوز يديه على ضهر ليث)
ليث: انا نمشي نقولها لقمر
شهاب: اجي بعدا كيغاديين
ليث: مغيارة بلا قياس و خاصني غير نشوف فوحدة و تصعر عليا (كايضحك) انا غادي
شهاب: واخا سير هههههه

توجه ليث لبيت جوري و دخل لقاها كاتعاود لقمر
ليث: لحب ديالي
قمر و جوري: وي 
جوري: كايدوي معايا ماشي معاك
قمر: حبيبي كاتدوي معايا ياك
ليث: وا هو (تلف) واااو السما زوينة ليوم و شوف الفراش شحال زوين، و الشجر خضر
جوري: باغي تلفنا 😒 اجي عندي يا لمسخوط
جا ليث حداها و تجبد و تكا على المرفق ديالو
ليث: كانبغيكوم بجوجكوم وحدة رباتني و كبراتني و دارتني ولدها واخا ماشي ولدها
جوري: ماتقولش هاكداك ا حبيبي
ليث:واخا صافي هههه و لوخرا كبرت انا وياها و كاتغير بلا قياس
قمر: احياني عليك نتا تبتني بهاد الهضرة
ليث: لهضرة من بعد... انا شوية و غانمشي لدبي عند غيث
جوري: لاش !
ليث: نجلس معاه شوية و نتلفو على هادشي ديالو (باس ليها راسها) لواليدة خليتك دابا قمر اجي معايا
ناض خرج و تبعاتو قمر حتا دخلو لبيتو لقديم و تلاح فوق لفراش و جلسات حداه
قمر: مالك !
ليث: داك خوك (تنهد) ماعمرو مايتهنا فحياتو
قمر: عاودات ليا ماما بقا فيا
ليث: اودي هي لي كاتشك فيه واش كايبغيها صافي سي فيني
قمر: و لاش حتى هو مخلي داكشي عندو قفصني فاش قالتها ليا ماما
ليث: شفتي الشك و قلة الثقة فين كايوصلو
قمر: ها ها ها عارفاك كاتحشي ليا لهضرة انا غير كانغير ماشي كانشك و اكبر دليل غاتمشي دابا لدبي بوحدك و مادرتش ليك العقدة فالمنشار و لكن يا ويلك و تشوف فشي وحدة و الله حتا نقطعو ليك
ليث: ايييه و باش غاتقضي نتي
قمر: نقضيو بالشمع 😂😂
ليث: لا حول و لا قوة الا بالله كنا مدوزين شهر العسل صدقنا جايين كانشوفو لوخرين مدوزين شهر لقطران (ناض) انا غانمشي دابا (باسها) تهلاي فراسك نتلاقاو فالبرازيل
قمر:(ناضت) غانتوحشك (عنقاتو)
ليث: حتى انا (باسها فعنقها) هي غير سيمانة و نجي عندك
قمر: خلي تال غدا و سير
ليث: من الأحسن نمشي دابا باش نجلس معاه و ندير ليه عقلو فراسو و مايتهورش و يدير شي حاجة (باسها) ماسخيتش بيك
قمر: ماشفتي انا باقي كاع ماشبعت منك
ليث: (بعد عليها) تهلاي فراسك (باس ليها يديها)

مشا ليث سلم على واليديه و شد طريق للمطار لقا كولشي واجد حيتاش اصلا الطائرة لي جابتو باقة كاينة، بعد ساعات وصل لدبي و مشا نيشان للفيلا لي ساكن فيها غيث و مالقاهش سول عليه و قالو ليه بلي مشا لشركة، بقا كايتسنا فيه فالدار حتا جا، تصرف عادي غيث فاش لقا خوه فالدار حيتاش قالوها ليه و بعد هضرة كتيرة تقالت بيناتهوم خرج ليث بخلاصة ان غيث ماغاديش يدير شي حاجة فراسو و الباقي خلاه مبهم باش حد مايعرف اش فراسو، دازت سيمانة كيف البرق و غيث مقابل غير الخدمة و مغرق راسو بيهاو باين عليه الحزن و ولا صارم مع كولشي عكس شحال هادي لي كان مرة مرة كايتساهل و يضحك مي دابا كولشي قصح معاه، مشا ليث للبرازيل من بعد ماطمأن على خوه و هدأ عائلتو و طمأنهوم عليه.
داز شهر و ياسمين غير مخشية فبيتها غير كاتبكي و عايشة الحزن و ذبلات و ماكاتشوف حد من غير الأب ديالها و ذكراياتها هي و غيث كاتمرضها و كاتغذبها حتا من اصدقائها مابقاتش باغة تشوفهوم، عايشة غير بالدوايات و الحمل اثر فيها بزاف و مرضها و تسبب ليها الإرهاق و التعب و السخفة و ضعفها و كل يوم عندها الغثيان الصباحي، اما محمود فدفع شكاية باش يشجو غيث و لكن ماقدرش و حد ماعاونو حيتاش صعيب عليهوم يشدوه و مازال ماباع نصيبو من الشركة حيتاش باقي مشغول مع ولدو.
فاقت ليوم ككل الأيام كئيبة و حزينة و جابو ليها الفطور كلات غير شوية حيتاش تابعها السفر لسويسرا و شربات دواياتها و هي تجي الخادمة عندها لبيتها
خادمة: مدام واحد الراجل بغا يشوفك
ياسمين: شكون هادا
خادمة: قال بلي سميتو زيد
خرجات ياسمين عينيها بالصدمة و هي تهبط عندو لابسة سروال اسود لاصق و تريكو ابيض مزغب سخون و جامعة شعرها بقراسة ووجها صفر، لقاتهوم دخلو لصالون و مشات عندو
ياسمين: اش بغيتي
زيد: و عليكم السلام
ياسمين: اش بغيتي (جلسات)
زيد: جبت ليك غير وراق الطلاق باش تسنيهوم، مي قبل بغيت نقولك شي حاجة
ياسمين: طلقني مامسالياش
زيد:(ضحك باستهزاء) مايستاهلكش داك السيد و الله حيتاش بغاك من قلبو و نتي لاا شكيتي فيه، غانعاود ليك قصة، كنت فصغري كانطلب فالزنقة اه انا كنت طلاب ماعندي ماناكل ماعندي مانشرب عايش فالزنقة جات عائلة راييس لمغرب حيتاش جداتهوم ماتت و تصادفت مع غيث و ديك ساعة عندو شي 10 سنين و بقيت فيه حيد جاكيط ديالو و عطاه ليا، اما مدام جوري فداتني معاها تال لبرازيل و دخلاتني لواحد المأوى ديال المشردين و تما قريت و كبرت و بقا غيث ديما كايجي عندي و فاش كبرت جيت هنا قابلت ليه المشاريع ديالو، و بلا بيه دابا كون مت ولا كانتحشش ولا فالحبس، داك السيد من اطيب خلق الله و ضيعتيه من بين يديك، هاكي لوراق و كانتمنا تعاودي تفكري و ماتوقعيش كيفما دار
خطفات الوراق من عندو و حط ليها ستيلو و حلات الملف هبطات عينها لتحت و لقات التوقيع ديالو و هي توقع بلا ماتفكر

زيد: لي عليا راه درتو لا حول ولا قوة الا بالله
ياسمين: مامحتاجاهش انا غير يتهنى
زيد: قاليك غيث هضر مع داك الراجل لي مشارك مع بااك راه ماعامرو غايقدر يشدو و الى بقا دار شي حاحة تشوه السمعة ديالو غادي يخرج عليه
ياسمين: شغلكوم هاداك (وقفات) ميغسي
زيد:(خدا لوراق) الله يعاون ا بنت الناس
مشا زيد و جلسات هي مصدومة و حسات بالبرودية طالعاها من صبعها الصغير تال راسها و الصدمة
ياسمين: طلقني، و الله حتى طلقني، كان كايتسنا غير السبة حمار بغل هماجي، دارها ليا قد فمي
هبطو دموعها بلا ماتشعر و بدات كاتبكي و هي ماعارفاش لاش حيتاش هي لي طلبات الطلاق ماشي هو، لبسات نضاضرها و ناضت كاتمسح دموعها و خرجات من الفيلا ركبات فلوطو و الشيفور لقدام سايق بيها و الشانطة ديالها فالكوفر و حطات راسها على الشرجم و دموعها هابطين بحال شي نهر و كاتبكي فصمت حتى وصلات للمطار، شافت شيفور مادخلهاش من الطريق العادية و قلب لجهة اخرى و هي تتقاد فالجلسة
ياسمين: لاش غاديين من هنا
شيفور: مسيو توفيق لي قالها ليا
بقات متبعة بعينها الطريق حتى خرجو فوسعة كبييرة و كاتبان طائرة خاصة بيضة محطوطة تما و كاينة سعيدة و توفيق و مرا اخرى و بنت صغيرة، وصلو لعندهوم و هبطات و توجهات لعندهوم و السماء مضببة و الجو كئيب، تلاحت عنقات باها و ماماها
توفيق: علاش تعطلتي
ياسمين: جاب صاحب غيث وراق الطلاق و سينيتهوم داكشي علاش (حدرات راسها)
توفيق: فيها خير ا بنتي فيها خير (كايربت خلى كتفها)
سعيدة: هادي ليلى غادي تقابلك فتما و معاها بنتها صوفية غادي يونسوك تما
ياسمين: متشرفين(بابتسامة ذابلة)
ليلى: الشرف ليا مدام
ياسمين: انسة الله يخليك، (شافت فتوفيق) دعي معايا
توفيق: الله يوفقك ا بنتي (باس ليها جبهتها) فاش غاتقربي اولدي غادي تجي عندك ماماك
توادعت ياسمين معاهوم و طلعات فالطائرة لقات بلاصة الكراسة فوطويات كبار و مريحين جلسات فوق واحد و حطات راسها على لحاشية ديالو و غمضات عينيها حتا طارت الطائرة فالجو.
بعد ساعات تحطو فسويسرا بالضبط فزيورخ، كان لبرد بزايد و اضطرت ياسمين تدفي راسها باش تقدر تهبط من الطائرة، الشتا كاتطيح بالكترة و الجبال ولا بيضين، هبطات كاتموت بالبرد واخا لابسة مزيان و مكبطة، ركبات فميرسيديس تابعة لشركة هي و ليلى و صوفية لي باقي ماهضراتش كاع معاهوم، و توجهو نيشان لدار لي غاتسكن فيها، طلق الشيفور لكليمة و تدفاو شوية، عم الصمت فالسيارة و حد ماكايدوي حتى وصلو و هبط شيفور هو لول هز المظلة و دارها فوق راس ياسمين على حساب الشتا، وصلات لباب الدار و حلات لباب و دخلات دار كبيرة مفوجة فيها كترة الشراجم و و شوميني كبيرة فغرفة الجلوس، طلعات للفوق دغيا و ماعندها مورال خجات احسن بيت و تخشات ففراشو بلا ماتحيد حوايجها و بقات كاتفكر و الدموع بداو كايهبطو ليها تاني بلا ماتحس و بدات كاتبكي فصمت.

صبح الصباح و ناضت ياسمين مدكدكة عضامها ضارينها و وجهها صفر داير كيف النقطة، مشات كاتجري لطواليط تبوعات و رضات غير لما حيتاش ماواكلاش، دخلات عندها ليلى لابسة صاية مع قميجة بيضة و خاشياها فالصاية و لابسة ليبه موس و صباط اسود سامبل و جامعة شعرها هازة سينية فيها لماكلة و الدواء، سمعاتها كاتقيا و حطات السينيا و دخلات عندها كاتجري جمعات ليها شعرها لور و عاوناتها حتا وقفات مزيان و غسلات ليها وجهها و شدات فيها و رجعاتها لفراشها
ليلى: هاكي كولي باش تتقواي
ياسمين:(قلبات وجهها) لا ماعنديش شهية
ليلى: انسة خاصك ضاروري تاكلي هادو اوامر مسيو توفيق
بقات كاتلح عليها باش تاكل حتى دارت الدغمة الأولى تبعات ليها الثانية حتى تسرحات ليها الشهية و بدات كاتاكل و شربات الدوا، جمعات ليلى لبيت و ستفات الحوايج و هي تنوض ياسمين حيتاش الدوا دار المفعول ديالو، دخلات لدوش و عمرات لبانيو و تخشات فيه و هي حاطة راسها على لحاشية و كاتفكر فياماتها مع غيث فاش كان كايدوش ليها و فاش كان كايمارس معاها فالدوش و هي تتأزم نفسيتها تاني و قلباتها بكا كاتبكي و كاتنخصص و كاتشهق حتا بردات قلبها و ناضت من لبانيو غسلات شعرها و خرجات لابسة بينوار سخون و طويل، لقات لبيت خاوي و مستف مقاد،مشات قدام لمرايا و نشفات شعرها بالسيشوار و حلات لماريو و هي تجبد سروال ديال التوب كحل و قميجة بيضة خشاتها فالسروال و هزات مونطو اسود سخون حطاتو فوق لفراش، رجعات قدام لمرايا قادات وجهها و رجع كايبان فيه الضو شوية و مشطات شعرها و طلقاتو على كولتو و لبسات سباط اسود عالي و لبسات لمونطو و هزات وراقها و صاكها الأسود من شانيل و هي تخرج من لدار لقات طوموبيل محطوطة و الشيفور كايهضر مع ليلى، شافها خرجات و جا كايجري حل ليها لباب و طلعات و ديمارا بيها و هي كاتضاهر بالقوة اما الداخل ديالها ماعالم بيه غير الله، شافت بلي المدينة مزوقة و البنايات عامرين بالبولات و الشجر مفرق فوسط المدن و هي تسائل
ياسمين: لاش مزوقين الدنيا هاكدا!
شيفور: غدا رأس السنة ا مدام و كل عام كايحتافلو بيه هاكدا
نسات ياسمين بلي قريب تدخل سنة جديدة و قلبات وجهها جهة الشرجم كاتشوف فالدنيا مزوقة و مبهجة واخا الشتا كاتصب.
وصلو للشركة و عقدات اجتماع باش كل واحد يعرف شغلو و الاهداف ديال الشركة و يعرفو بلي هي المكلفة بهاد الشركة و بلي هي لي غادي تكون رئيسة المجلس ديالها. كملات اليوم ديالها فالعمل بسباب الادوية لي كاتاكل و رجعات لدار لقات ليلى موجدة ليها لماكلة وطلعات بدلات حوايجها و لبسات بيجامة بسروال و تيشروت ديالها فالأسود و هبطات جلسات فالسفرة كاتاكل و ليلى واقفة عليها لاتحتاج شي حاجة
ياسمين: جلسي لاش واقفة
ليلى: باش الا حتاجيتي شي حاجة نجيبه
ياسمين: جلسي كولي معايا. فينها بنتك
ليلى: فبيتنا
ياسمين:(حبسات الماكلة) جيبي لبنت و خليها تاكل معايا و خليهل تتحرك براحتها
ليلى: واخا ا انسة
مشات ليلى جابت بنتها لي كان فسنها تقريبا 5 سنوات بيضة شعرها اسود صغيرة زوينة بحالها بحال ليلى و حطات لراسها و لبنتها و جلسو كاياكلو مع ياسمين
ياسمين: اوا شحال فعمرك
ليلى: عندي 28 سنة
ياسمين: عاوديلي قصتك
ليلى: اش نقولك، تزوجت عن حب فاش كانت عندي 20 سنة كان مفرحني و مخليني عايشة السعادة، كانو عندي ماشاكيل مع مو حيتاش ساكنين فدار وحدة و هو مرض بدوك المشاكيل حيتاش ديما كاتشكي عليه مو و عنجها واحد بنت ختها عزيزة عليها كاتقطر من عينها و باغاها ليه و هو رافض كايقوليها من ليلى انا نخلاق، دوزنا عاماين ديال المشاكيل و الصداع من بعد حملت و ولدت صوفيا فرح بيها باها و غير يهز و يراري اما الشارفة و تقول واش حنات، دارت بنتي عاماين و هو يقلب عليا قلبة وحدة و هو يجيب بنت خالتو تزوج بيها قدامي و هملني انا وبنتي لاحنا بقيت كانبكي و نغوت و نشكي و لكن شكون غايسوق ليك ماعرفتش مالو و اش طرا ليه من بعد طلقني و رجعني لدار بااا و خدمت فالديور باش نصرف عليا و على بنتي و هاني معاك دابا
ياسمين: ااااي ولد الحرام الرجال مافيهوم تيقة

ليلى: لا ماشي كولهوم ا لالة بنادم طوب و حجر كاينين ولاد الناس و كاينين الشلاهبية، و نتي ا لالة اش قصتك
و قفات ياسمين الدغمة و هي تشوف فليلى و هي تعصب
ياسمين: المهم انا غادي نمشي ننعس لبنت غير خليها فالدار بلا ماتحبسيها
ناضت بلا ماتكمل ماكلتها و طلعات لبيتها جلسات حدا الشرجم فوق فوطوي و بقات كاتطل من الشرجم و مهمومة و كاتشوف الناس فالزنقا باديين الإحتفال بنهار قبل و هي تقلب وجهها و رجعات لفراشها تجبدات فيه و هي تحس بمعدتها مقلوبة تاني و ناضت كاتجري لطواليط كاتبوع حتى خوات معدتها و غسلات وجهها و رجعات لفراشها تجبدات فيه و تكمشات، بدات كاتحزر النعاس باش يجي و هو حلف لاجا كاتقلب و تعاود تقلب و النعاس مابغاش يزور عيونها، ناضت بلهفة قلبات الماريو ديالها و فلاتو كامل و كاتشمشم فالحوايج و مالقاتش داكشي لي بغات و بدات كاتبكي و كاتنوح و يديها كايتفتفو كايقلبو فالماريو و يعاودو يقلبو و هي باغة تحماق و كل لبسة تشمها و تعاود تشمها حتى لقات الريحة لي نسبيا قريبة للي بغات و بدات كاتشم فيها بلهفة
ياسمين: بغيت ريحتو اهههئئئ ناري يا ربي غانحماق (كاتشم) ريحتو زوينة 😭 دابا لاش كانبكي (كاتمسح دموعها) ينعل النهار لي عرفتك فيه (كاتشمشم)
رجعات لفراشها و تيشورت ديالها فيه ريحة غيث شانقة عليه كاتشمو حتا رتاحت و داها النعاس.
صبح الصباح كايعلن على بداية جديدة و على احداث جديدة، فاقت ياسمين عينيها منفوخين و تيشورت باقي فيديها، نفس الروتين ديال لبارح تعاود ماكان حتى جديد، رجعات لدار بعد يوم تعب طويل و تخشات فبيتها و هي تلقى قميجة رجالية فالشيبي مفرشة فوق فراشها و كاين تيشورت حداها اسود و جاكيط كحلة، طارت عليهوم كاتجري كاتشمشم و معنقاهوم و ريحة غيث عاطية فيهوم، وصلات ليها الضحكة حتال لودن و هي معنقة القميجة و كاتشم فيها و مغمضة عينيها مخشعة حتى سمعات الدقان و تحل لباب
ليلى: لالة واش نحط ليك العشا
ياسمين: وي حطيه، اجي شكون جاب هادو!
ليلى: لقيتهوم فالفاليز ديالك و حطيتهوم تما
ياسمين: صافي ميغسي
ليلى: مالك ا لالة بنتي ليا ماشي هي هاديك
ياسمين: جاني لوحم على طليقي 😭😭 (بدات كاتبكي)

ليلى: (جات عندها عنقاتها) ششش ماتبكيش.. عاودي ليا اش طرا ممكن نعاونك
ياسمين: واخا 😭 (عاودات ليها) هادا ماكان دابا شكون لي غالط هو ولا انا
ليلى: بجوج بيكوم غالطين، مني هو كايبغيك لاش طلبتي منو الطلاق
ياسمين: راه مازال عقلو مع خاطيبتو لقديمة اش بغيتيني ندير نجلس كانتفرج فيه
ليلى: دابا لي عطا الله عطااه ماعندنا مانديرو ماتديري فبالك والو و زيدي تقوتي على قبل داكشي لي فكرشك
ياسمين: وجدي الطابلة هاني جاية
خرجات ليلى و بقات ياسمين كاتشم فالحوايج ديال غيث حتى سمعات تيلي ديالها فيبرا هزاتو لقات بلي ميساج من سليم، حلاتو و شافت اش فيه
سليم: بغيت نعاونك ا ياسمين راه ماغاديش تقدرو تخرجو منها سالمين و الله يشافيه
ستغربات ياسمين و مافهماتش اش كايقصد و هي تعيط ليه
ياسمين: الو سليم اش قصدتي
سليم: مافخباركش 😨
ياسمين: (بنفخة) اش لي مافخباريش !
سليم: باباك حجزو على الشركة ديالو ليوم حيتاش لقاوه مهرب الحشيش وسط السلعة و راه فالسبيطار داب ياسمين: بلا تبرهيش
سليم: ماكانضحكش ا ياسمين لقاو الحشيش بلاصة الخضرة المعلبة و راه دايرة بووم فالمغرب و برا لمغرب و كاع الفروع غادي يتسدو
ياسمين: اويلي وحدي، بابا مالو 😨
سليم: جاتو جلطة قلبية و راه فالسبيطار دابا
لاحت ياسمين تيلي من يديها و بدات كاتجدب و تولولو هي تهز تيلي قكعات و مشات نيشان لهسبريس لقات مقال عليهوم و هي تزيد تتأكد و بدات كاتبكي بهستيرية و تضرب و تخبط و تبكي و كاتنتف راسها و كاتقمش حتا طلعات عندها ليلى لي سمعات الصداع
ليلى: اويلي ا لالة مالك 😨 (تلاحت عليها كاتهدن فيها)
ياسمين: بابا، كولشي مشا، بابا مشا اويلي ا عباد الله 😭😭 تشوهنا، بابا مشا (كاتجدب)
ليلى: (هزات تيلي قلباتو) اويلي مايمكنش 😨

ياسمين: الله يا ربي اش درنا باش نتعاقبو هاكدا الله يا ربي 😭😭 احح ا قلبي و الله و توقع لبابا شي حاجة يا حتى نتبعو 😭😭 ناري يا عباد الله تشوهنا و بابا مشا الله يا ربي
ليلى: غايكون بيخير ماتشطنيش راسك
ياسمين: الا برا غايشدوه فالحبس الله يا ربي 😭😭 كانحس براسي غانموت اح ا قلبي (شدات قلبها) كانموت ا عباد الله (شداتها السخفة) كانموت ا عباد الله
هزات ليلى تيلي و دوزات المكالمة لسعيدة لي جاوبات فالبلاصة كاتبكي
ليلى: مدام ديك لخبار صحيحة!
سعيدة: 😭😭😭 توفيق فالصبيطار😭😭 كايقولو بلي ماغايعيشش
ياسمين:(خطفات تيلي) الو ماما (كاتنخصص) انا غانجي
سعيدة: غير جي ا بنتي 😭😭 مابقا ليك فين تبقاي 😭😭 كولشي مشا
ياسمين: و بابا 😭😭
سعيدة: راه كايتقاتل (غلبوها دموعها) جي فاقرب وقت راه محتاجنا
قطعات سعيدة و بقات ياسمين كاتبكي و كاتنوح ماعارفة ماتدير حتى و شعرها مشعكك حالتو حالة و وجهها مقموش و حوايجها مقطعين ،وصلها ميساج تاني من عند سليم و هي تفتحو
سليم: هربي ا ياسمين راه لصقو ليك ليك نتي كولشي، البوليس غايجيو دابا لدار باش يشدوك هربي
بصدمة و عينين حمرين قلبات على هاد الخبر و هي تلقاه خبر عاجل بلي هي لي وقعات على هاد لكوموند تخرج و بلي هي لي كاتاجر فهادشي و غادي تشد فاقرب وقت باش تتسلم للعدالة
ياسمين: غادي يشدوني 😨😭 اويلي وحدي اش هاد الوحلة (مسحات دموعها) ليلى الا جاو لبوليس سولو عليا قولي ليهوم ماعرفتش كانت فالبيت صافي (كاتجمع حوايجها)
ليلى: اويلي علاااش
ياسمين: لصقو ليا كولشي و قالو بلي انا لي سنيت على الكوموند باش تخرج (كاتمسح دموعها) و جابا خاصني نهرب قبل مايشدوني لبوليس حيتاش ماغايعقلوش عليا
ليلى: غانمشيو معاك (كاتعاونها فالجميع)
ياسمين: لا نتي و بنتك غايرجعوكوم للمغرب
ليلى:رجلي برجليك ا لالة
ياسمين:(شافت فيها) واخا جمعي داكشي الضروري و جي عندي دغيا

مشات ليلى فيقات بنتها و جمعات الحوايج الاساسيين و جابت شي فلوس مخبياهوم و لبسات سيفريط مع صبرديلة و لبسات لبنتها نفس الشيء و رجعات عند ياسمين لاقتها لابسة سروال جينز و قميجة شيبية و لجاكيط ديال غيث و كاسكيط حكلة و شعرها مجموع تحت منها ماكايبانش و صبديلة فرجليها و وجهها كاع مقموش حالتو و عامر دموع 
ياسمين: واجدة! 
ليلى: وي واجدة 
هزو صيكانهوم و خرجات من لباب لوراني و مشاو كايجريو هربانين حتى وصلو لبلاصة مخلطة بالناس و كولشي فرحان و ناشط حيتاش مابقا والو و تدخل سنة الجديدة، مشات لأقرب كيشي و خشات فيه الكارط 
ياسمين: (ضرباتو بيديها) فاااااك جمدو ليا الحساب، مابقاش عندي بزاف ديال الفلوس و نتي 
ليلى: عندي شي باراكة 
ياسمين: زيدي نمشيو نتخشاو فشي بلاصة حتا نعرفو اش نديرو
بقاو غاديين بجوجات ياسمين هازة صاك و ليلى هازة صاك و شادة فيد بنتها و مخشيين وسط الناس حتى بداو كايسمعو 10..9..8..7..6..5..4..3..2..1.. هابي نيوووو ييييييييير 🎉🎊🎉🎊🎊 وقفات ياسمين كاتشوف فالألعاب النارية فالسما و كولشي فرحان و كاينقزو و لي كوبل كايتعانقو و هي تشوف فليلى 
ياسمين: هاد العام باين بلانو من دابا يالاه ساعة كنت سيدة اعمال و دابا وليت هاربة من القانون و حاملة من لفوق 
ليلى: عيطي لراجلك يفكك 
ياسمين: نو جامييي يالاه غايشمت فيا مزيان، انا لي طحت فهادشي و انا لي غادي نخرج منو، شفتي نعرف غير بلي بابا عايش و مايهمني حد باقي 
ليلى: لالة لبوليس لهيه 
ياسمين: ماتشوفيش فيه و ضوري مع الدورة 
ضارو بجوجات و تخشاو مع الناس و تعكلات صوفيا و هي طيح فالأرض 
ياسمين: ليلى من الاحسن ترجعي نتي عندك بنتك و غير غادي تعطليني 
ليلى: و لكن 
ياسمين: (قاطعاتها) رجعي لدار و قولي ليهوم خرجت انا و بنتي كانتفرجو و رجعنا 
ليلى: هاكي هادو (عطاتها فلوس) يقضرو ينفعوك ياسمين: خلي ليا بورطابلك 
ليلى: هاكي (عطاتو ليها) تهلاي فراسك ا مادام 
ياسمين: حتا نتي (باستها و باست صوفيا) 
كملات ياسمين بالجرا بوحدها حتا وصلات لبلاصة شبه خالية فيها ديور مهجورين و رجال مجموعين على برامل كبار فيهوم العافية، شافتهوم و حدرات راسها و خشات يجيها فالجيب على لبرد و تحركات حتى بعدات عليهوم و البرد كايقتل و الشتا قريبة تطيح و الزنقة خاوية، مالقات فين تمشي و هي تبان ليها دار مهجورة دخلات ليها و شعلات لبيل ديال تيلي و ضوات بيه و دخلات جلسات وسط لبريك و جمعات رجليها عندها و بقات كاتقفقف بالبرد حتا سمعات صوت حركة جاية جيهتها و هي توقف 
شخص: شكون نتا ( بالألمانية) 
ياسمين: الصمت 
شخص: (قرب ليها) شكون نتاااا ضارت ليها فكرة فبالها و هي تغلض صوتها 
ياسمين: واحد ماعندو فين ينعس و جا هنا 
شخص: سير قلب على بلاصة وحداخرا هادي ديالي ياسمين: خليني غير ليلة هنا و غدا نمشي فحالي

شخص: ليلة وحدة صافي ! غدا مانشوفكش هنا
طلع الشخص للفوق و نعس تما و فرشات ياسمين فوطة و حطات راسها فوقها و هي كاتحس بالبرد داخل لعضامها و حسات بالشمتة و الحكرة و بدات كاتبكي و مخشية فالجاكيط ديال غيث و كاتمسح دموعها بيها، تخلط عليها البرد و الجوع و الحكرة و قلبها لي مجروح و بقات ليل كولو كاتبكي قصمت باش مايعيقش بيها داك الراجل بلي هي بنت.. ماقدراتش تغمض عينيها وسط من هادشي كولو و بقات مجبدة حالة عينيها و الدموع هابطين بوحدهوم و دايرة بحال شي وحدة مصدومة و وجهها صفر و ذابلة، صبح الصباح و سمعات صوت الحركة برا و هي تنوض جمعات داكشي لي فرشات و خرجات و كاتمشي و رجليها كايخويو بيها و فيها الجوع معدتها كاتحس بيها كاتطحن راسها، مشات لأقرب مطعم و دخلات و هو يشوفها السرباي و جا عندها
سرباي: سيري خرجي غاتوسخي الدنيا
ياسمين:(بصوت خافت) عندي لفلوس غانخلص، عافاك راني حاملة
سرباي: وريني نشوف الفلوس
بتثاقل جبدات الفلوس و وراتهوم ليه عاد خلاها تدخل، هزات لموني و لقات كولشي غالي و هي خاصها تقتاصد، شرات غير عصير و خبز مع فورماج و قهوة
جاب ليها الفطور و طاحت فالماكلة عمية و كاتاكل بحال الا ماعمرها شافت النعمة، شبعات نسبيا و هي تخلص و خرجات، هازة صاكها و كاتضور وسط المدينة و حوايجها موسخين و كاتبان فوسط الجاكيط بحال شي قطة صغيرة حيتاش كبيرة عليها و شعرها مدرق بالكاسكيط و وجهها باقي صفر و حالتو بالقميش لي بانو اثارو و اي واحد كايشوفها كايهرب من حداها او كايقززو المنظر ديالها و الشتا كاتنقط عليهوم و هي غادية تحتها ماعارفاش لفين، بان ليها اوطيل صغير و باينة فيه رخيص و دخلات، شافها مول لوطيل و خيب سيفتو
ياسمين: بغيت شي بنت عافاك
رجل: عندك فلوس
ياسمين: اه عندي
رجل: نتي ماشي سويسرية!
ياسمين: لااا
رجل: عطيني وراقك
سمعات ياسمين الوراق و هي تخرج عينيها و رجعات خطاوي بلور و عينيها باقيين خارجين و الراجل مستغرب حتى وصلات لباب و طلقاتها بجرية و الشتا تجهدات و الناس هازين المظلة و مخبيين عليها الا هي لي فزكات كولها، تخبات تحت واحد المحل على الشتا و بقات كاتنهج
ياسمين:يا ربي اش ندير، الا عطيتو سميتي غادي يلقاوني لبوليس و الا ماحجزتش بشي اوطيل غانبقا فالزنقا (بدات كاتبكي) يا ربي اش ندير
دارت قعدة القرفصاء و جمعات رجليها عندها و تكات على الزاج ديال المحل و بقات كاتحاول تدفي يديها و وجهها و هو يخرج عندها مول المحل
شخص: سير فحالك كاتوسخ ليا الدنيا (بصراخ)
تخلعات ياسمين و هي تنوض هربات منو و تخشات فواحد العمارة على الشتا و جلسات فدروجها
ياسمين: اح ا ربي لمن نعطي الراس كولشي كايجري عليا هنا(كاتمسح دموعها) بغيت غير نرجع لبلادي اللهم نعيش تما و مانعيش هنا(حاطة راسها على لحيط)
طاحت عليها فكرة فوسط تخمامها الطويل، تسنات حتى تحبسات الشتا و هزات صاكها و خرجات و مشات لأقرب صالون تجميل تما، دفعات لباب و دخلات و هوما يشوفوها لبنات و بداو كايشمأزو من المنظر دياالها و قبل مايجريو عليها عتقات ياسمين الموقف
ياسمين:عندي لفلوس غير بغيت ندخل نصايب راسي
خلاوها تدخل و مشات ديريكت لدوش نقات حالتها بالخف و خرجات لبسات سروال جينز و شدات تريكو و قطعاتو و جمعات بيه صدرها و رجع بحال الا ماكاينش و لبسات تيشورت و طلعات لصالون و جلسات
ياسمين: قطعي ليا شعري كوب كاغسون
بدات لكوافورة كاتفرق الشعر باش تقطع ليها و ياسمين قلبها كايضرب حيتاش عزيز عليها شعرها الطويل و فينما كايتقاس بالمقص كاتهز ياسمين من بلاصتها و كاتشوفيه فالمرايا بعيون مدمعة، ماقدراتش تخفي الحزن ديالها و طلقات لدموعها العنان و بدات كاتبكي و لبنات بقاو كايشوفو فيها و كايحاولو يسكتوها، ماقدراتش تشوف المنظر ديال شعرها كايمشي و غمضات عينيها حتا كملات لكوافورة و حلات عينيها و شافت راسها مغيرة كاع داك الشعر الحريري البني طاح فالأرض مفرش بحال شي سجادة و هي دايرة كيف شي ولد، مسحات دموعها حيتاش تيقنات بلي شعرها
دابا ماغايرجعش واخا تبكي عليه، و حسات بنوع من القوة فاش قطعاتو. ضارت عندها و عطاتها وجهها
ياسمين: غلضي ليا حجباني بغيتهوم يكونو بحال ديال الرجال
بدات الكوافورة فالخدمة فحجبانها و عمراتهوم ليها مزيان و مابقاوش كايبانو بلي منتوفين و ركبات ليها شعر بجانب ودنيها باش تكون شبيهة بالرجال، خلصات و خرجات هازة صاكها و ولات كيف الدري فالوجه و خاص الواحد يدقق فيها مزيان عاد باش يعرف بلي هي بنت.

مشات لأقرب محل كايبيع حوايج رجالية و ختارت سيرفيط كحلة و سروال جينز رجالي على عبارها و تيشورت اسود سامبل على قياسها، شرات هادشي و خرجات و هي تسمع معدتها كاتغوت بالجوع، قلبات لفلوس لقاتهوم كافيين باش يغديوها فقط، وكلات امرها لله و مشات لاقرب مطعم للماكلة السريعة و دخلات خدات سوندويتش مع كولا و لفريت، بدات كاتاكل و حد ماعاق بيها بلي انثى و رتاحت نسبيا حبتاش لبوليس غايقلبو حتى يعياو و ماغايلقاوهاش، جبدات تيلي ديالها و لقاتو غادي يتفركع بلي زابييل ديال غيث
ياسمين: مال هادا اش بغا
يالاه بغات تورك باش تدوز المكالمة و حبسات
ياسمين: الا عيطت ليه غادي يجبدو بلاصتي
تفكرات بلي عندها تيلي ديال ليلى و هي تهزو دخلات النمرة ديالو و دوزات المكالمة
طوط طووط رصيدكم غير كافي
ياسمين: فاااااك
طفات تيلي ديالها لقديم ه كملات ماكلتها و حطات لفلوس لي بقاو فجيبها فوق الطبلة و خرجات، ضربات طريق على رجليها حتى وصلات عند الناس لي كايبيعو تيليفونات، عطاتو ديالها لي كان اخر ماركة خارجة فالأيفون، عجبو و جاه نقي و بداو كايتاواو على الثمن، باعتو بثمن غايكفيها واحد المدة فقط، و مشات لأقرب مكتبة تما دخلات و مشات نيشان لبيسيات، شدات بوسط و جلسات كاتبحت على خبارهوم فالأنترنيت حتى لقات مقال كايقولو فيه بلي توفيق تجاوز مرحلة الخطر و غايعيش، رتاحت شوية و كملات لقراية ديال المقال وهي تلقاهوم كاتبين بلي مازال كايقلبو عليها و عارفينها باقة فزيورخ و كايفليو الدنيا باش يلقاوها من لبارح.
خرجات من تما و هي تالفة ماعرفات ماتدير و رجليها غاديين بيها و هي تعبانة و وجهها اصفر و ذابلة و هازة الصاك بحال شي متشردة، بقات غادة كاتبعد على وسط المدينة و فينما كاتعيا كاتجلس تستراح و تكمل طريق حنى خرجات من بلاصة السكن الراقي و دخلات لبلاصة فيها ديور عاديين و ناس فيهوم ملامح ديال العرب و هي تفرح، مشات كاتجري عن واحد الراجل باينة فيه عربي طويل و أبيض و رقيق نيفو طويل شوية عندو لحية خفيفة و عينيه كحلين ،غلضات صوتها مشات عندو
ياسمين: نتا عربي!
...: ايوا شو بِدَّك !
ياسمين: انا من المغرب ممكن مساعدة بغيت ارجع لبلادي
....: شوي شوي خييي ما بفهمك
ياسمين: انا من المغرب و بدي ارجع للمغرب
...: روح لسفارة مشان يساعدوك
ياسمين: ما اقدر
...: نتا هربان منون ولا شووو
ياسمين: مثل هيك
...: انا اسمي سامي و انت !
ياسمين: انا اسمي (توترات) أنيس
سامي: عاشت ا الاسامي خيي أنيس، انا من سوريا، بيني و بينك هربان مناا و اجيت لهاد بلاد الزفت و علقت، انت وحدك ولا مع رفقات!
ياسمين: لا وحدي
سامي: تعال معي لعرفك عالشباب معنا مغاربة من بلدك
ياسمين: لا شكرا (خافت) راح ارجع
سامي: ماتخاف، احنا مانأذي عربي مسلم مثلنا
زعمات ياسمين و مشات معاه و غادية موراه

بقات غادية موراه حتى وصل لواحد الدار مامصبوغاش و حالتها حالة، دخل لدار و خافت هي و بقات واقفة برا و كاتضور فعينيها و كاتقلب جنابها و هو يرجع عندها
سامي: لك يا زلمي مافي شي بيخوف معنا نسوان هوون توكل ع الله
ياسمين: امري لله
قرات الصدق فعيون سامي و خدات نفس عميق و تبعاتو و بقاو غاديين فكولوار طويل فيه بيوت فالجناب مسدودين و هوما يضورو على ليسر و لقاو مراح كبير جالسين فيه تلاتة ديال الدراري و مرا كبيرة كاتطرز و بنت صغيرة فالأرض كاتلعب بالحجر
سامي: السلام عليكم
شاب1: و عليكم السلام، شو جبت معك شب رفيقك !
سامي: لا ما حزرت، المسكين ضايع و بدو يرجع لبلادو و هربان من السفارة
شاب2: كلنا هاربانين شو بتفرق معو
سامي: أنيس هايدا رفيقي عصام و اخي عمر و المرا ام رفيقي الست زبَيْدة، و اختي لصغيرة نور
دخلات ياسمين بخطوات متثاقلة و سلمات عليهوم كاملين و رجعات لور و هوما كايشوفو فيها نظرة شك و عدم ثقة
ياسمين: شكرا سامي، راح روح
سامي: مافي روحة يا زلم، راه تضل معانا حتى نشوف شو قصتك و ندبر لك فمكان معنا
ياسمين: و لكن
سامي: (قاطعها) انا قلت كلامي، و راح يتنفذ، انت لِساتك صغير هادول اليهود راح ينهشوك نهش
عصام: لوين بدك تروح! عندك سكن! عمل !
حركات راسها بالنفي
عمر: اعتبر حالك ببيتك، لحتى ندبر لك فشغل
عصام: اِميي، عطيه ل أنيس غرفة مشان يزبط حالو
ناضت زبيدة سابقة و رجعات مع لكولوار و حلات وحدة من الغرف كانت مضلمة شوية شرجم صغير لي فيها و فراش فالوسط موسخ و قديم حالتو
زبيدة:رتاح هون شوية و بعدين راح اجي عندك مشان تخبرني قصتك ماشي ابني
ياسمين: شكرا
زبيدة: ☺

#عند_غيث
جالس فوق كورسي فالبيرو ديالو و كايفيبري برجليه لابس سروال اسود مع قميجة شيبية لاصقة عليه حال الصدافي لفوقانيين كيف العادة، عاقد حجبانو و باينة فيه معصب، صونة تيلي ديالو خطفو بالخف جاوب
غيث: لقيتوها ! (بعصبية)
....: لا مسيو غيث مازال
غيث: اقسم بالله و ماتلقاوها يا حتى ننرحكوم كاملين و غانعلق ريوسكوم فالباب ديال لفيلا يوم و نص و هي غابرة و نتوما مالاقيينهاش واش باغيين تحمقوني
...: الرجال ا مسيو منتاشرين فالمدينة و كايوريو تصاورها لناس و لكن حد ماشافها
غيث:(بصراخ)ماشي شغلي واخا تعرفو تجبدوها من تحت الأرض، تجيو بلا بيها راه ماغانعقلش عليكوم
قطع و بدا كاينهج معصب و كايسب و يلعن و هو يعط لشهاب
غيث: الو لواليد (كايحك جبهتو)
شهاب: وي غيث خاصاك شي حاجة
غيث: شفتي الأخبار
شهاب: وي شفت، زعما داروها !
غيث: لا ياسمين ماتقدرش واخا تموت ماتديرهاش، تكلف بباها عاونو بلا مايعرف حيتاش الا عرف ماغايبغيش
شهاب: و لبنت ! و حاملة و هربانة! اش غاتدير!
غيث: هاديك لحمقة غادي تشيبني (تنهد) سيفطت الرجال لزيورخ باش يلقاوها و هي بحال الا سرطاتها الأرض
شهاب: غاتكون مخبية فشي بلاصة خايفة لاتشد
غيث: غادي نحماق و نلقاها غادي تجنني من نهار شفت الاخبار ماغمضت عيني ولا رتاحيت، شكون لي غايكون ملصق ليهوم هادشي
شهاب: و الله ما عرفت غايكون شي واحد مقرب ليهوم
غيث: حتى نلقاها و نبالي بهاد خينا بربي مانرحمو، سيفط شي رجال لزيروخ باش يقلبو
شهاب: واخا كون هاني، تهلا فراسك و حاول شوية على راسك
غيث: (تنهد) ان شاءالله (قطع) فين غاتكوني يا لحمقة فيييين، انا السباب فاااك (ضرب لبيرو برجليه) كون شديت والديك بزز منك جبتك معايا كون راك حدايا دابا(حط يديه على جبهتو) احححح ا قلبي غايسكت
من نهار لي قرا غيث الأخبار و هو مشطون عليها و خايف لاتوقع شي حاجة فيها ولا فالبيبي، ماعاطيش الراحة لراسو و كايفرغ الغضب ديالو فالسبور و لاصال و لي هضر معاه كايخوي فيه سمو لدرجة حد مابقا كايقدر يهضر معاه

رتاحت شوية ياسمين من الطريق لي ضربات على رجليها و عيطو ليها للعشا و تعشات و هي حشمانة و خايفة لاتفرش معاهوم،كملو لماكلة و دخلو لواحد لبيت جالسين فيه الدراري لاعبيين داما و زبيدة كاتفرج و حداها نور كاتلعب و ياسمين جالسة كاتفرج فالدراري كايلعبو و جامعة رجليها عندها و وجهها اصفر لاعب عليها الوحم
سامي: أنيس حكي لي شو قصتك (كايلعب)
ياسمين: (غلضات صوتها) انا مهاجر من المغرب جيت لهنا لأخدم و لقيت شغل عند مرا فأوطيل متواضع و بعد ايام اتهماتني بالسرقة و جابت الشرطة و هربت و الشرطة كاتقلب عليا
سامي: انت ماساويت شي مشان تهرب
ياسمين: و انتو شنو قصتكم!
سامي:(حبس اللعب) قصتنا قصة، بتعرف انو فبلدنا الحرب (حركات راسها بالإيجاب) ابي و ايمي توفو هنيك و ظليت انا و اختي و اخي و الحل لوحيد هو الهرب، فكرنا نروح عتركيا بس مازبطيت، اجا شخص الله لا يوفقو عرض علينا نروح عسويرسرا مشان نشتغل، خبرنا انو السكن و الأكل و الراحة عحساب الشركة الي بدنا نشتغل معها، توكلنا عالله و اجينا كلنا لهون بس الشيء لي لقيناه بيقرف، اضحك علينا و اجينا لهون مشان نشتغل بنايين، اليوم بطولو و نحنا نحمل الحجر و القرميد و نبني فالبيوت مشان هدول الكفار، 3 سنين و نحنا هون، دبرنا حالنا بهاد البيت و نحنا عايشين
ياسمين: رجعو لبلادكوم و روحو لتركيا
سامي: لباسبورات عندهوم مشان هيك نحنا علقنا هو
ياسمين: انتو بوحدكوم عرب هنا !
سامي: لا في عرب هون هاي المنطقة خاصة بالعرب مافي اي حدا اجنبي، بكرا راح تروح معنا مشان نضبر لك فشغل معنا
ياسمين: شكرا، ممكن سؤال!
سامي: لك اسأل
ياسمين: بغيت ندير مكالمة
سامي: بدك تحكي عالموبايل ! هون بسويسرا!
ياسمين: لا بدبي
سامي: لا مبتزبط غالية كتييير اذا عطيتك ماراح تلحق تقول حتى الو و بينقطع الخط
ياسمين: (بيأس) اوكي شكرا
بقات معاهوم ياسمين حتى ناضو باش ينعسو و دخلات لبيتها حتى هي لبسات لقميجة ديال غيث و تخشات فيها و بدات كاتشم فيها و هي ترتاح نفسيتها شوية
ياسمين: توحشتك ا لبغل، كون غير خليتيني نحيد هاد الجنين هاهوا مسكين غير معدب معايا (دفنات وجهها فالقميجة) ااااه ا غيث توحشتك بزاااف، قلب عليا و لقاني عافاك لقاني راني مقهورة و مريضة (غلبوها دموعها) غانمشي نخدم فالبني و انا حاملة الله يا ربي عاونني واش كاتقلب عليا بعدا ا غيث ولا لا واش باقي كاتبغيني ولا نسيتيني، انا لي درتها لراسي كون بقيت معاك كون جبتي ليا حقي معززة مكرمة ماشي بحال دابا هربانة بحال المجرمين 😭
بقات كاتهضر مع القاميجة ديال غيث و تبكي حتى داتها عينها و نعسات

فاقت الصباح عينيها منفوخين بكترة لبكا و وجهها صفر و وجهها ذابل، شدتها التقية و مشات كاتجري لطواليط استفرغات حتى خرجو مصارنها، غسلات وجهها و شافت وجهها فالمرايا كيف ولا حالتو، قلبات وجهها و خرجات من طواليط رجعات للبيت حيدات القاميجة رجعاتها لفوق فراشها و هي باقة لابسة ديك الكيطمة و لبسات تقاشر باش تدفي رجليها و لبسات صبديلة و خرجات من لبيت لقات زبيدة كاتوجد لفطور و الدراري بتلاتة كايصليو الصبح و سامي هو لي قدامهوم، جلسات كاتشوف فيهوم حتى سالاو الصلاة و هو يجي عندها سامي
سامي: صباح الخير اخي، صليت شي !
ياسمين: (بخجل) لاا
سامي: لا مابيصير لازم تصلي مشان يوفقك رب العالمين، روح توضى و تعال تصلي
ناضت ياسمين و مشات لطواليط
ياسمين: اوفف دابا كيفاش ندير نصلي بلا مانستر راسي 😨 وصلة هادي و اشمن وحلة
حيدات الصبرديلة و توضات و خرجات كاتسلت من جوش مشات لبيستها فرشات لفوطة فالإتجاه فاش كانو مفرشينها هوما و سترات راسها بحوايجها و سدات لباب و اقامت الصلاة، صلاة الصبح و بدات كاتبكي فاش كاتدعي باش تخرج من هاد المحنة على خير، كملات صلاتها و عينيها منفوخين حمرين و نيفها كذلك و وجهها مزنك، حيدات لحوايج و جمعاتهوم و مشات لطواليط غسلات وجهها و رجعات عندهوم لقاتهوم كايفطرو حاطين خبز و اتاي و زبدة، رضات بداكشي لي قسم الله و كلات معاهوم و هوما كايحاولو يجبدو معاها الهضرة.
سالاو الفطور و خرجو باش يمشيو للخدمة، ضربو طريق طويلة على رجليهوم حتا وصلو لموقع البناء دخلو و عرفو ياسمين على المسؤول عليهوم و قبل يخدمها معاهوم و بدا كل واحد خدمتو و ياسمين كلفوها تهز لخناشي دياال السيما و تحطهوم فواحد البلاصة كبداية على ماتتعلم، كاتهز لخناشي فوق كتفها و كاتديهوم حتا عيات و حبسات و شافها سامي و جا عندها
سامي: لك شو بك يا زلمي!
ياسمين: عيييت (كاتنهج) صعب
سامي: انت رِجال لازم انك تكون قوي (شد ليها يديها) ايديك كتير ناعمين (جرات يديها)
ياسمين: مامتعود على الشغل
سامي: بدي ساعدك و لكن بس ليوم
ياسمين: شكرا
عاونها حتى هزات الخناشي و حطاتهوم فبلاصتهوم و مشاو تغداو و صلاو الدراري و هي دارت حجة بلي مخسرة لوضوء باش ماتصليش مامستوراش، هاكدا توالت الأيام على ياسمين كل يوم الخدمة و التعب متسلل ليها ضعافت بزاف و عينيها دخلو فوجهها و ولات شاحبة و نغامسات فدور ديال الراجل حتى ولات كاتصرف بحالهوم و باقة عايشة مع سامي و عائلتو و ولاو دايرينها فرض من عائلتهوم و تعرفات على الناس لي حداهوم و على لعرب لي تما كاملين، و مبرعة راسها فالماكلة لي كاتشهاها كاتشريها باش ماتحرم الجنين ديالها من شي حاجة و من نهار حملات مامشات عند الطبيبة حيتاش عارفاها غايطلبو ليها الوراق و غادي تتفرش،متبعة خبار عائلتها غير بالأنترنيت و ماعمرها فكرات تعيط لغيث حيتاش خافت تتفرش ولا يعيقو بيها ،شعرها فينما كايطوال كاتقطعو، بدات كرشها كاتبان و دخلات فشهرها الخامس و تهنات من الوحم و لكن كرشها متقلة عليها و كاتلبس حوايج واسعين باش مايعرفوش، مشا فصل الشتاء و دخل فصل الربيع و غيث باقي باغي يحماق و يلقاها نشر رجالو فأوروبا كاملة و باقي مالقاوهاش حيتاش عارفينها غير بالصورة لي عاطيهوم غيث ماشي بالصورة لي ولات عليها دابا، و غيث براسو الى دازت من حداه ماغاديش يعرفها.
فاقت ليوم كعادتها سبقات صلاتها هي لولا حيتاش تبلات بيها، جلسات معاهوم فطرات و خرجات هي و زبيدة باش يتقداو حيتاش شاديين روبو داك النهار

وصلو لسوبير و هوما ساكتين و مرة مرة زبيدة كاتشوف فياسمين بريبة و هي ساهية رجليها غاديين بيها كاع مافهاد العالم لابسة تريكو كبير عليها اسود واسع مامبينش كرشها و سروال جينز رجالي واسع و صبرديلة كحلة و شوية من الشعر لايحاه على عينيها بحال لقصيصة و دايرة يجيها فالجيب و غادية، دخلو لسوبير مارشي و جرات ياسمين الشاريو و كاتهز زبيدة الخضرة و كاتحط و ياسمين كاتمشي غير للحلويات كاتهزهوم و تحطهوم فالشاريو و تقلب الثمن و عينيها شاعله فيهوم العافية فاش شافت الحلوى مشهياها و زبيدة كاتشوف فيها و شاكة فيها، خلاتها حتى سهات تاني و هي تسولها
زبيدة: بكم شهر انتي حبلة يا بنتي
ياسمين: 5 شهور (بدون وعي)
تخطف اللون منها و وقفات مصدومة من الهضرة لي قالت و هي تشوف فيها زبيدة
زبيدة: كنت بعرف انك بنت مو صبي بس قلت بخليك على راحتك لحتى تعترفي بس انتي مابدك تعترفي، شو قصتك يا بنتي
ياسمين: الصمت
زبيدة: مين ابوه للي ببطنك! هربانة منو شي !
ياسمين: انا مطلقة و طليقي نساني
زبيدة: انت حامل و بتشغلي مو خايفة على لي فبطنك !
ياسمين: اش ندير! الا ماخدمت ماغاناكلش
زبيدة: كان لازم انك تخبرينا من الأول قصتك و الشباب بيساعدوك (دوزات ليها يديها على ظهرها) ماتخافي كولشي راح يصير منيح، انت بنت طيبة و بنت حلال اللّٰه ما راح يتركك
تطمأنت ياسمين شوية فاش سمعات هاد الهضرة، تقضاو و ياسمين كاتعاود قصتها لزبيدة لي تأثرات و بقات فيها و عزاتها كيف بنتها، رجعو لدار و لقاو الدراري جالسين كايلعبو ضامة كيف عادتهم و نور حداهوم كيف العاده و وقفو عليهوم
سامي: اهلين بالنسوان
عمر: السلام عليكم
زبيدة: و عليكم السلام (شافت فياسمين و حركات ليها راسها زعما قولي ليهوم)
ياسمين:(متوترة و حادرة راسها) سامي، بغيت نهضر معاكوم
عصام: خير ان شاء الله
ياسمين: سامي، نتا فتحتي لي دارك و دخلتيني وسط عائلتك و لكن انا مانستحقش 😔
سامي: لك شو بتقول يا أنيس استغفر الله
ياسمين: انا مرا ماشي راجل اسمي ياسمين
سامي: 😨 شووو!
ياسمين: قبل ماتحكم عليا سمع اش عندي (غلبوها دموعها) انا كنت بنت الجاه و الفلوس (عاودات ليه القصة) ها اش وقع ليا و دابا الى بغيتي تجري عليا حقك هاداك
سامي: (مصدوم) حامل ! هربانة! بنت! (شد راسو) لك انا دخت، كيف ماعرفنا هاي المدة كلها !

يتبع