صورة مصغرة لـعذابي الجزء 17

عذابي الجزء 17

3adabi
رواية عذابي لنهى مر

كملو الماكلة فجو عائلي خلصو و خرجو من ريسطو تخشاو بسرعة فلوطو و ديمارا
غيث: لدار عائلتك دابا !
ياسمين: اه .. عندي الزهر هزيت ليهوم لي كادو ديولهوم اما كنا غانرجعو تال الدار باش نجيبو
غيث: اوا على سلامة فاش خدمتي عقلك (وقف فشارع رئيسي) عاقلة على هنا !
ياسمين: (كاتحاول تشوف من الزاج) ماكايبانش مزيان
غيث: فكري شوية تسدات الطريق دابزتي مع راجل
ياسمين:(مضيقة عينيها كاتشوف فالطريق) اااااااه عقلت (شافت فيه) هنا شفتك اول خطرة، اول مرة نتلاقاو 😍
غيث: (ديمارا)ههههه نتي اول مرة شفتيني هنا مي انا شفتك قبل حتى نتي شفتيني مي غير نظرة خاطفة
ياسمين: فين هادشي !
غيث: حتال ليل و نوريك 😉
ياسمين: شوقتيني ، اجي اش طرا لداك الدري مسكين
غيث: راه جالس فدار الأيتام معزز مكرم
ياسمين: اش كانت سميتو
غيث: سميتو مروان راه زرتو مؤخرا و سلم عليك
ياسمين: خاصنا نمشيو نشوفوه بجوج تقنيا راه هو السباب حتى تعرفت عليك
غيث: واخا ا حبيبة وقتما بغيتي (بلاصة لوطو) ها حنا وصلنا
هبطو كاملين و تمشاو بسرعة على الشتا ، صوناو و تحل لباب لكبير ديال لفيلا و دخلو
ياسمين: اوووففف البردد هنا سخوون
توفيق:(سمع صوت ياسمين و ناض) ياسمين جات ... و الله الا هي (عنقها) 
ياسمين: توحشتك (بادلاتو العناق)
سعيدة: مرحبا و الف مرحبا نهار كبير هادا (سلمات على غيث و عنقات ياسمين) دخلو ماتبقاوش هنا ... حبيبي أنيس اجي سلم على جدة
أنيس: زدة 😄 (جدة)
سعيدة:(هزاتو) توحشتك ا حبيب جدة
توفيق: أناييس ماغاتبوسيش جدو
أناييس : 🙌 😄
توفيق: (هزها) تبارك الله على بنت بنتي... فوطوكوبي ديالك
ياسمين: ياك بعدا ههههه (جلسات)
سعيدة: كون غير علمتوني بلي جايين
ياسمين: جات على غفلة اصلا هابيي نيو يير بعدا
سعيدة: لهلا يخطيك ا بنتي
غيث: happy new year 
توفيق: الله يدخل علينا هاد لعام بالأفراح
ياسمين:(شافت فغيث) أميين يا ربي
غيث: (شد ليها فيديها) نقدرو نخليو عندكوم ليوم توينز بغيت نخرج انا و ياسمين طيط ا طيط
سعيدة:(كاتلعب مع أنيس) بالفرحات علينا كيف شفتي انا سيدي توفيق كانبقاو بوحدنا غادي يونسونا
توفيق: غاتبقاي مع جدو
أناييس:(عنقاتو) نبكا مااك (نبقا معاك)
توفيق الله يخليك ليا ا بنتي (باسها)
ياسمين: هاكو قبل ماننسا لي كادو ديولكوم (جبدات جوج علب متوسطين فالحجم مغلفيين ببابي كادو) هادي ليك اماما و هي لبابا
توفيق: لاش عذبتي راسك ا بنتي
ياسمين: ماكاين حتى عذاب ا لحاج
توفيق: هههه باقي ماولفتهاش (حل العلبة) أحسن كادو
جبد من العلبة قرآن متوسط فالحجم ملون كل صورة فيه بلون و مزركش شكلو جميل باسو ناضت ياسمين باست ليه راسو و رجعات حدا غيث و شافت فسعيدة لقاتها جبدات عباية بيضاء مطروزة بالذهبي طويلة و فصالتها زوينة مع شربيلها و شالها
سعيدة: زوينة بزاااف الله يرضي عليك ا بنتي (باستها)
بقاو جالسين كايضحكو فرحانين بولاد بنتهوم و شايفين السعادة لي عايشاها ياسمين مع راجلها و كايشوفو حبو ليها من خلال اهتمامو بأبسط الأشياء ديولها.
تعاشت العشية و طاح الظلام دغيا و ودخات ياسمين عائلتها و خلات معاها ولادها و ركبات مع غيث فلوطو ... ديمارا و خرج من لفيلا
ياسمين: فين دابا ?
غيث: دابا غادي نحطك فواحد الصالون ياك و هوما عارفين اش غايديرو من بعد ساعة غاندوز ليك
ياسمين: ولاش الصالون !
غيث: اول بداية عام ليا انا وياك مابغيتهاش تدوز عادية (باسها)
ياسمين: ويلي شوف قدامك لاتصدق مدخلنا فشي حيط
غيث: عارف اش كاندير 😉 ها حنى وصلنا (بلاصة لوطو) بعد ساعة غادي ندوز عندك (باسها) نشوفك بعد ساعة
ياسمين: واخا 😄
هبطات ياسمين و بقا غيث واقف متبعها بعينو حتى دخلات لصالون عاد ديمارا

دخلات لصالون بخطوات ثابتة شافوها لبنات شداتها وحدة من يديها و جلساتها فوق الكرسي
كوافورة: كولشي غادي نهتمو بيه غير غمضي عينيك و ترخاي ، اصلا حروفك زوينين ماغاديش نوحلو فيك لي زين زين بلا ميكاب
ياسمين: ميغسي (بخجل)
ترخات ياسمين فوق الكرسي و مشطات ليها شعرها لقاتو اصلا مصايب مسبسب دارت ليه بوكلي و جمعاتو ليها و جوج بنات كل وحدة شادة ليها يد كايقادو فيهوم واخا اصلا مقادين مي بغاو يعاودوهوم ليها، كملات ليها الشعر و دارت ليها لوجه مسحات ليها المكياج لي كانت دايرة و عاودات ليها مكياج خطير سموكي برز ليها حروفها اكثر مع كلوس ماط احمر جاها زوين نفخ ليها شفافها كتر ما هوما منفوخين اما العيون بلا رموش اصطناعية غير بمسكارا كايبانو بارزين زائد اللون الرمادي لي عندها عطاها جمالية اكثر ... دازت ساعة لاروب و كملو ليها المكياج و الضفران و الشعر ... حلات عيونها كاتأمل فراسها و حسات بثقة نفس كبيرة كونها جات خلابة
كوافورة: تبارك الله عليك جيتي زوينة (كاتقرا عليها القرآن) قل أعوذ برب الفلق من شر ما خلق من شر غاسق إذا وقب من شر النفاثات في العقد من شر حاسد إذا حسد ، الله يبعد عليك العين (شدات ليها فيديها) نوضي تلبسي لاغوب لي جاب ليك راجلك
مرأة: أجي معايا انا نعاونك
طلعات للفوق مكايسة على شعرها لايتحل حتى طلعات لإطاج الأول و لقات غوب بيضاء معلقة ... جبداتها المرا و حطاتها و خرجات حتى حيدات ياسمين حوايجها بالمهل بلا ماتخصر الشعر ولا لميكاب و هزات لاغوب كاتحاول تلبسها بيضاء كلها سامبل من الساتان كتف بصميطة و كتف عاري من الصدر دايرة كيف القلب مزيرة عليها إيفازي من لفوق تال لتحت فيها فتحة من الجنب من الأسفل تال النص ففخذها جاتها خطيرة على عبار لفورمة ديالها.. دخلات لمرا لقاتها كاتلبس فيها عاوناتها حتى قداتها و عطاتها كاب مزغب أحمر رطب لاحتو على كتافها على حساب بالبرد و جبدات ليها صباط عالي أحمر مثلث من القدام كايبين ليها جوج صبيعات مصبوغين بالأحمر و ضفران اليدين كذلك ... شدات ليها فيديها حتى هبطو و بقاو لبنات مبهورات فجمالها 
كوافورة: سبحان من خلقك تبارك الله زوينة طاح عليك السر اجي جلسي نفسخ ليك شعرك و نفيكسيه ليك
جلسات ياسمين حلات ليها الشعر و طلقاتو ليها و شدات شوية لاحتو ليها للقدام و دارت ليها تاج فشعرها مرصع بالدياموند كايلمع و ركبات ليها سنيسلة من الدياموند أيضا رقيقة و كاتبري كلها مع كورميطة ديالها و الخاتم مزين ليها يديها رشات ليها عطر باش يخلي ريحتها بحال شي حديقة ورد... سمعو الكلاكصون و نوضاتها و ياسمين غاتطير بالفرحة جات بحال شي أميرة هاربة من ديزني ... جا غيث هاز لمظلة و ياسمين فأبهى حلة ليها حل لباب و ضرب فيه الضو لابس سروال توب فالبلو مارين مع فيستة ديالو فالبلو مارين و قميجة بيضة خاشيها فالسروال و صمطة كحلة كاتبان مع صباط أسود لامع و ريحتو سابقاه كيف العادة و الشعر واقف و الفورمة باينة و ابتسامة ساحرة على وجهو خلات كاع لبنات لي فصالون يتعجبو بيه ... كيف العادة ماسوق لحتى وحدة و كل اهتمامو تصب على جمال ياسمين شد ليها فيديها و باسها و عينيه فعينيها و حناكها توردو بالخجل و جرها حداه دوز يديه على خصرها حتى تلاصقو اجسادهوم ... حطات يديها على صدرو و قلبها كايضرب بحال الا اول خطرة غادي يقرب ليها ... خرج من الصالون و هو هاز المظلة على حساب الشتا لي كاتنقط و حل ليها لباب حتى دخلات فالبورش السوداء ديالو و ضار و دخل طلق الكليمة باش يتدفاو سد لباب و شاف فيها
غيث: اجمل و احلى امرأة شافتها عيني (شد ليها يديها) ياسمينة حياتي (باسها فيديها)
ياسمين: 😋
غيث: ماتصوريش قداش جيتي زوينة جمالك ماشي عادي ماقدرتش نقاوم ا ياسمين سمحي ليا
قبل ماتعرف علاياش عتاذر تلاح على شفافها بقبلة فرنسية شغوفة كاتحمل مشاعر جياشة و كيف العادة حتى هي تجاوبات معاه كأنها كاتعبر ليه على مشاعرها من خلال تبادل القبل ... ما بعد منها غير باش تلتاقط هي انفاسها و خلا نيفو حدا نيفها و نفسو حارة كاتضرب فوجهها
غيث: خسرت ليك لعكر سمحي ليا و لكن ماقدرتش نقاومك الجاذبية كاتجرني عندك كلك حلوة و بنينة
ياسمين: (باستو فشفافو) شكرا ا غيث حيت دخلتي حياتي
غيث: شكرا نتي بلا بيك حياتي كانت ضلام فضلام نتي النور لي موريني الطريق كلمة كنبغيك ماكاتعبرش على داكشي لي كانحس بيه جيهتك هادشي لي فقلبي فات العشق فات الحب فات الهيام راه حاجة اكبر و اعظم من هادشي كولو وليت مجنون بيك
ياسمين:غيث لياسمين و ياسمين لغيث
غيث: (باسها فشفافها) شفافك ماكايخرجو غير العسل، الى بقيت هنا كانعبر راه ماغاديش نمشيو ههههههه
بعد من حداها عينيه مثملين و شد ليها فيديها و ديمارا طوموبيل ب فإتجاه أول ريسطو يشوفها فيه ... طوال الطريق مرة يهز ليها يديها يبوسها مرة يخطف منها بوسة من شفافها مرة هي تطير عليه اما كلمات الغزل فحاضرين و بقوة كيف العادة حتى وصلو للريسطو

بلاصة لوطو حل لباب و خرج هز المظلة و دار حل ليها لباب عطاتو يديها شد فيها و خرجات تخشات فيه على حساب الشتا لي باقة كاتنقط و بقاو غاديين حتى دخلو لريسطو ... مع الدخلة لقات الورد الأحمر مليوح فالأرض داير ليها ممر .. حط المظلة و دور يديه على خصرها قربها ليه و هي كاتشوف فيه بحب و عقلها مغيب بكترة الفرحة لي كاتحس بيها .. الريسطو خاوي فيه غير هوما بجوج و السرباية و الإضاءة خافتة عاطية انطباع حميمي و الموسيقى هادئة و رومانسية ... جر ليها لكرسي حتى جلسات و جلس قدامها و شد ليها فيديها
ياسمين: هادشي ماشي زعما كتير !
غيث:(طلع حاجبو) ماعجبكش هادشي !
ياسمين: نو ويلي عاجبني و طايرة فوق السحاب بالفرحة
غيث: تستاهلي كتر احبيبة نتي مراتي و ام ولادي كيفاش ماغاديش نحطك فوق راسي و نديرك كيف الماء لقليل
ياسمين: مي انا ماكاندير ليك والو فمقابل هادشي كامل
غيث:(بتاسم) عاطياني قلبك و حبك و حياتك و عاد جوج توينز كايهبلو و اهتمامك و بالك و كاتقولي ماكاتديري والو ليا نتي راه اجمل حاجة طرات فحياتي
ياسمين: (بخجل) حتى نتا و الله كانبغيك كتر ما كاتصور
غيث: (باس ليها يديها) الله يخليك ليا (بتاسم) اش بغات تاكل حبيبتي !
ياسمين:(هزات لموني) و الله ماعرفت حايرة
غيث: نبداو بشي مشروب ليوم راس العام ماشي موشكيل الى شربنا شي كاس من شامبانيا
ياسمين: كاس واحد صافي ! قرعة كلها بليييز
غيث: الى كان حبيبك عسل ماتلحسوش كلو راه غير غادي نغمو بيه الجلسة (شير لسيرفور) قرعة شامبانيا
بعد لحظات جاب ليهوم السيرفور شامبانيا مع كيسان و خوا ليهوم و عطاهوم
غيث: مازال ماحملتيش!
ياسمين: ماشي بخاطري (جغمات) نتا ماماركيتيش لبيت
غيث:و الله مافهمت كيفاش حتى ماتماركاش (شرب من لكاس) شهراين و أنا مقولب دابا يجي غانبقا نحاول حتى يجي
ياسمين: واخا هههههه (شربات لكاس كولو) الله دابا تقاد ليا لمورال .. توحشتو منيمتا ماتليت شربت
غيث: تشربي بلا علمي نقطع ليك الرجلين (هاز لموني) تاكلي دجاج!
ياسمين: لي ختاريتيه غاناكلو
غيث: (شير لسيرفور) جيب 2 سالاد و 2 من هاد لبلا هممم حبيبة اش بغيتي فديزيرت
ياسمين: بغيت فلان شوكولا 😍
غيث: جيب 2 فلان واحد شوطولا و اخر كراميل و قهوة كحلة
سيرفور : واخا شوية و يكون واجد (مشا)
غيث: عقلتي على هنا !
ياسمين: ااه عاقلة عليها كنت كانرتاح فهاد لكافي
غيث:(ناض و شد ليها فيديها نوضها) تما فين كنتي جالسة مع واحد الراجل باقي نعقل كنتو كاتخططو للرحلة لبورتوريكو كنت كاعي انا جالس حداك هنا سمعتك كاتهضر هزيت فيك راسي شفتك و نتي تضوري وجهك شفتي فيا و شفت عويناتك الرماديين (جا من موراها و عنقها) كنت حاسدك ديك لوقت
ياسمين: علااش!
غيث: حيتاش كنتي مرتاحة البال و انا مشطون و غير معصب بسباب حاجة كاع ماكاتهم دابا
ياسمين: ههههههه عاقلة على داك النهار مي ماعقلاش بلي شفتك
غيث: حيتاش شفتي فيا بسرعة (ضار شاف الطابلة) الماكلة جات زيدي ناكلو ا أميرتي
شد ليها فيديها حتى جلسات و عقلها مابقاش مستوعب هاد السعادة كولها تبلوكا كاتصرف لا شعوريا و عينيها مفيكسيين على غيث و على حركاتو و نضراتو و ابتسامتو و هضرتو و قبلاتو و غمزاتو
غيث:(دوز يديه حدا وجهها) فين مشيتي فيقي
ياسمين:(بدون شعور) عرفتي نتا بوكوس بزاااف كولك زوين مافيك حتى شي ديفو
غيث: هههههه ياك اها شوفي فطبسيلك
هبطات عينها لطبسيل و هي باقة فذهول لقات محارة بيضاء هزاتها و علامات الدهشة على وجهها... حلاتها و لقات فيها خاتم كايلمع ألماستو كبيرة و ضاير بالأماس الصغير كولو كايبري ... وساعو عينيها بالدهشة و الفرحة و مابقات فاهمة والو هزات راسها فغيث لي بخفة ناض من كرسيه و ركع على رجل و بقا متكي على لوخرا و شد ليها فيديها و هي جالسة و عينيه كايلمعو بالفرحة
غيث: عارف المرة لولا زربت عليك و خليت كولشي يدوز بزربة و مافرحتيش براسك كيف كاع لبنات داكشي علاش بغيت نعاود معاك كولشي من لول و جديد ....ياسمينة حياتي تقبلي تتزوجي بيا
شدات البكية بكترة الفرحة و قلبها كايخبط بسرعة كبيرة و تلفات مابقاتش عارفة اش تدير و كاتنفس بسرعة
غيث: مالكي اش وقع ليك بسوية عليك لاتخنقي
ياسمين:(بالغوات) موافقة و الله حتى موافقة اصلا انا موافقة من شحال هادي
غيث: هههههه مزوج بحمقة و الله
خدا لخاتم من عندها و لبسو ليها فاليد الثانية و خلات يدها ليسرية فيها خاتم زواجها لول ... ناض من على ركابيه و تقابل معاها و باسها فجبهتها
غيث: غادي ندير ليك عرس ماعمر شي واحد دار فحالو

ياسمين: (عنقاتو) الله يخليك ليا
غيث:(بادلها العناق) تستاهلي يا ياسمينة حياتي (شافيها) فيك الجوع
ياسمين: شبعت بالرومانسية ديالك (شافت فيه)
غيث: كولي شوية (ضار جلس فبلاصتو)
كلاو و عينيهوم فبعضياتهوم سكتو خلاو العيون لي كايهضرو و ياسمين ماقاداها فرحة حاسة براسها بحال الا غير كاتحلم واخا كايضل يغازلها و يعاملها برومانسية و لكن اهتمامو الزائد بيها ليوم خلاها تفرح بزيادة زائد عرض طلب الزواج منها حاجة ماتوقعاتهاش فخطرة منو.... حطو ليهوم الديزيرت و هي مرة مرة كاتمشي عينها لخاتم الجديد و كاتبقا مبهورة بيه عجبها شكلو فيديها و عجباتها الطريقة باش عرض غيث الزواج عليها، كملو عشاهوم و تطلقات موسيقى هادئة معزوفة لموزارت و مد يديه فهمات قصدو و عطاتو يديها و ناضو .. دور يديه على خصرها و اليد الثانية شاد بيها يديه و هي يد فصدرو يد فيديه و التواصل بالعيون حاضر و بقوة .... بداو كايتمايلو مع المعزوفة بلا حتى حرف و خلقو جو رومانسي اي واحد يشوفهوم غايحسدهوم .... شعلات شاشة كبيرة و ضهرو عليها ارقام بالعد التنازلي من 10 و بقاو كايشوفو فيها و الارقام كايتبدلو حتى لحق رقم 1 و ضهرو فالشاشة مفرقعات و جملة happy new year ... شافت فيه و شاف فيها و بدون اي سابق إنظار تلاحو على بعضهوم بقبلة ساخنة كأنهوم كانو متافقين عليها ... بقا كايقبل فيها بلهفة و هي كذلك ماقدروش يقاومو بعضهوم و انغامسو فالقبلة.... طولو فيها بزااف و غيث مضور يديه عليها كأنو خايفها تهرب منو و فينما كايبغي يبعد باش يخليها تاخد نفس كاتزيد تجرو و تقربو منها مابغاتوش يبعد من حداها ... داز وقت و هوما مازال فنفس لبوز حتى سخفات ياسمين و بعدات منو كاتنهج
ياسمين: اطول بوسة (كاتنهج)
غيث: هههههه كانبعد باش تاخدي النفس و مابغيتيش
ياسمين:(دوزات صبعها على شفافو) ماقدرتش نبعد بوستك حلوة (عضات شفافها)
غيث: نتي كتر ا حبيبة (باسها فجبهتها)
حط ليها راسها فوق صدرو و ضور يديه عليها و هي كذلك و غمضات عينها و بقات كاتمايل هي وياه فبلاصتهوم و صوت انفاسهوم كايتسمع و ياسمين كاتسمع صوت دقات قلب غيث و كاتفرنس عجبها الحال

بعد مدة خرجو من الريسطو و ركبو فلوطو و ديمارا
ياسمين: غانرجعو لدار!
غيث: لا مازال شوية تعقلي فاش دابزت معاك و بديتي كاتغوتي عليا
ياسمين: فين هادشي !
غيث: نسيتي ! كنتي لابسة سيرفيط فالكورنيش كاتديري سبور كنت حادر راسي و دخلت فيك بلا مانقصد و بديتي كاتهزي عليا
ياسمين: ااااااه 😅 اوا نتا داخل فيا تستاهل
غيث: ياك ا حبيبة ماشي حشومة عليك تقولي ليا تستاهل
ياسمين: اوا باز ياك قلت ليك سمح ليا
غيث: (كايشوف فيها) اصلا انا كنت مسامحك بلا كاع ماتقوليها ... كاين اصلا شي واحد غايهز فخاطرو من هاد زيين كامل ... من ديبار و ربي باغيك ليا كنت غانكون حول كون ماشفتش فيك ...لحد الآن كانشكر زيد مني قنعني نمشي معاكوم لبورتوريكو
ياسمين: ياك بعدا (شافت قدامها) غااااايث عنداااااك
قلب غيث وجهو بسرعة شاف كاميو جاي جيهتو و مع الأرض فازكة فقد لكاميو السيطرة و دخل فلوطو ديال غيث وحتى تخشخات لسوء الحظ غيث مادايرش السمطة و فطريا تلاح على ياسمين خباها باش ماتكلش الدق و صدق واكلها هو ... كسيدة شنيعة لبورش مخشخة و لكاميو قدامو تهرس و الناس جاو تجمعو عليهوم اما غيث ففقد لوعي ديالو.
حلات ياسمين عينيها دايخة و ضربة كاينة فراسها مخرجة ليها الدم و مجروحة فيديها و غيث فوقها مضروب سخفان عامر دمايات
ياسمين: (بصراخ) غااااايث (كاتحرك فيه) غااايث نوووض
تحل عليها لباب ديال طوموبيل و لقاتهوم الناس جاو يساعدوهوم كايجرو فيها و هي حلفت لاخرجت لاصقة فغيث كاتبكي و كاتنوح و دايخة.... بالكشايف باش خرجوهوم و خرجو غيث حطوه فالأرض و عيطو لومبيلونس و هي جالسة عند راس غيث كاتبكي عليه و كسوتها ولات حمرة بالدم و لماكياج تجخلط ولا حالتو اما لبرد مابقاتش حاسة بيه
ياسمين: غيث ياك ماغاتخلينيش (كاتدوز يديها عليه و كاتبكي) عافاك ا غيث فيق حل عينيك (شافت فالناس) عاونووووه شكون طبيب هنا يمووت مانعقلش عليكوم
شخص: شوية و غاتجي لومبيلونس
ياسمين:(بصراخ) اشمن اومبيلونس يموت مانعقل على حاااااد وا غاااايث نوووض وااااااااااااا (كاتجدب) نووووض فيييق (شدات ليه وجهو) عافاك احبيبة نوض ماتخلينيش بوحدي (حطات راسها على صدرو) عافاك ا غيث ماتموتش ... مال قلبك !! (ناضت مخلوعة) قلبو سكت😨
تزاد معاها الزايد فاش عرفات قلبو سكت و قبل مانتوح ولا تبكي قاداتو فالنعسة و حطات يديها على صدرو شبكاتهوم و بدات كاتدير ليه الإنعاش مرة و جوج و تلاتة و الناس واقفين كايتحسرو لحالتها و هوا وال قببو مابغاش يرجع للحياة ... مافقداتش الأمل و بقات كاتنعش ليه فالقلب و الدموع مضببين ليها الرؤية و قلبها كايرجف بالخلعة و هي كاتشوفو كايضيع منها .... عيات ماتنعش فقلبو ولا هو بغا يرجع للحياة حتى طلع ليها الدم و جمعات القبضة ديالها و عطاتها ليه لجيهة قلبو ضربة حارة و قاصحة و غوتات بحر الآلام لي كاتحس بيها جيهتو ... سمعات صوت تنفس و هبطات عندو لقاتو كايتنفس قلبات ليه نبضاتو لقاتهوم كاينين ولكن ضعااف

بقات جالسة حداه كارمة تقطع فيها الحس و الدموع غير هابطين و حرقة فقلبها فرحتها ماكملاتش ... شادة ليه فيديه و كاتشوف فيه غارق فدماياتو و كاع مجروح حالتو حالة ماتبغيها لعدوك عاد نبضاتو قلبو الضعيفة ركبو فيها لخوف ... سمعات صوت لومبيلونس و هزات راسها مخلوعة كاتشوف فيها كأنها كاترجاها تجي بسرعة ... بلاصات حداهوم و هبطو لباياس جارينو مسعفين و هزو غيث و هي شادة فيه ... حط واحد يديه بغا يقلبها حيتاش حتى هي مضروبة و شعلات معاه
ياسمين: وا لخراااااا عتقو هو واش كاتفهم 😡😡😡 انا بيخير غير خليني 😡😡
بدات كاتضرب فيه حتى بعد منها و طلعات مع غيث فلومبيلونس جلسات بجنبو شادة فيديه و عينيها مفيكسيين عليه .... طلعو الراجل لاخر لي كان فالكاميو و ماسوقاتش ليه عقلها كامل مع غيث لي كايفحصو فيه ... ماحساتش بلومبيلونس ايمتا ديمارات ولا فاش تحركات ترفعات على لعالم و بقات غير هي و الاحداث لي دازو مع غيث فنهار كامل و مع اخر حدث لي قلب ليها كولشي كأن السعادة لي كان عندها هاد الشهورة تبخرات فلحظة.
وصلو لكلينيك و حلو لباب ديال لومبيلونس و هبطو غيث فاق الوعي و ياسمين حداه ماتزعزعاتش شادة فيديه ... مع الدخلة تلقاو ليه الأطباء و جروه كايفحصو فيه
طبيب: فقد دم كتير ديرو تحليل لدم ديالو
طبيب2: عندو ضربة على مستوى الرأس من لور و الضهر و جروح و كدمات يقدر يكون عندو نزيف داخلي او كسور 
ممرضة: خاصهوم يوجدو غرفة العمليات
مشات الممرضة باش تعلمهوم يوجدوها و ياسمين كيف الأطرش فالزفة مافاهمة والو و جنيها كايصفرو وجهها صفر و غادية كاتجري معاهوم حتى شداتها ممرضة
ممرضة: اجي معايا باش نداويك و نقلبك ياكما عندك شي ضربة داخلية
ياسمين: (كاتدفعها عينها على غيث) هو يعيش هو يعيش (كاتشير ليه و كاتبكي بهسيتيرية) قابلوه هو انا بيخير
ممرضة: غايعيش غير اجي معايا
ياسمين:(شافت غيث دخلوه لغرفة العمليات) فين داوه (كاتغوت) يموت مانعقلش عليكوم 😡😡😭😭 بعدي منييييي (دفعاتها) خليني علييييك
مشات كاتجري بلا عقل لغرفة العمليات لقاتها مسدودة و بقات كاتبكي حاطة راسها على لباب
ياسمين: انا السبااااااب 😭😭 كون ماخليتوش يهضر معايا 😭😭 كون قابل الطريق 😭😭 غاااااااااااايث
طاحت بالعرض لبطيئ على ركابيها حاطة راسها على لباب ... جات عندها الممرضة تحنات لعندها و عنقاتها خلاتها كاتبكي ... لقات ياسمين كتف تحط عليه راسها و يواسيها و بقات كاتبكي حتى خرجات كاع داكشي لي فقلبها... نوضاتها الممرضة و جلساتها فوق الكرسي
ممرضة: غادي يكون بيخير ماتخافيش عليه واش راجلك !
ياسمين: اه 😢
ممرضة: عندكوم ولاد
ياسمين: (حركات راسها بالإيجاب)
ممرضة:(كاتعقم ليها لجروح بلا ماتحس ياسمين) شحال عندهوم
ياسمين: عاماين (كاتمسح دموعها و ساهية)
ممرضة: ماتخافيش راه غادي ينوض باقي غير صبري شوية .... ها حنا سالينا ... تسناي هنا حتى يساليو ولا ياكما بغيتي مهدئ
ياسمين: لا لا غير خليني عليك

بقات ياسمين جالسة كاتسنا احر من الجمر فينما تسمع الهضرة تنوض تقلب و وجهها ولا صفر كيف ستيدعا و لماكياج تجخلط و الشعر تشعكك و تنتف و لكسوة ولات حمرة و عامرة فاصمات و كاترعد بالبرد و مامسوقاش اهم حاجة عندها يكون غيث عايش .... بقات كاتسنا و الخلعة شاداها الدموع بقاو لاطراس ديولهوم فوجهها و غير ساهية و القلب مقبوط عليها .... دازت ساعة و ساعتاين و تلاتة ديال السوايع و هي جالسة كاتسنا و كل شوية تبكي و تلوم فراسها .... تحل لباب ديال غرفة العمليات و ناضت كاتجري خرج الطبيب هو لول و لصقات فيه
ياسمين: اش وقع ???
طبيب: عايش الحمد لله و لكن وضعو مامستقرش من هنا ل 24 ساعة غادي يبان لي كاين
مارتاحش بالمرة من بعد هضرة الطبيب حيتاش حسات بنبرة شك و خوف فهضرتو و عرفات بلي غير كايقوليها هاكداك باش يهدنها .... سمعات صوت جرارات و ضورات وجهها لقاتهوم مخرجين غيث عامر فاصمات و مضورين بيه سلوكة و شدات فيديه و هو مغيب و بقات غادة معاهوم ... شافتهوم غاديين بيه لبيت عادي و حبساتهوم
ياسمين: ديوه لشي بيت اخر شي واحد اكبر
قلبو الطريق حتى لقاو جناح زوين كبير متيسع بحمام كبير و حطوه فوق الفراش و دورو بيه السلوكة تاني 
ممرضة: خاصك تخرجي خلي لمريض يرتاح
ياسمين: (حمرات فيها) هادا رااااجلي و انا غادي نبقا هنا معاه درقي عليا زلافتك قبل مانوريك لويل
زفرات الممرضة معصبة و مشات خلاتها معاه كاتدوز يديها على وجهو و بدات كاتدمع تاني و هزات ليه يديه شافتها عامرة خدوش و فيها قراسة ديال التخطيط لقلب و باست ليها يديه و كاتسمع فالجهاز نبضات قلبو ... بعيون كلها حب و خوف كاتفحصو و هو لابس لبسة خضرة ديال السبيطار و راسو ملوي عليه فاصمة و عندو فاصمة فضهرو و يديه لوخرا كذلك ... داو شريط حياتها معاه من لول حتى للحظة لي فيها هي دابا و كاتحسر على حالهوم لي فينما يفرحو براسهوم شوية ترجع عليهوم بكئابة ... فرحتهوم ماكاتدوزش عليها شهور و كاتكمل و كايرجعو للبؤس و الحزن ... طبعات قبل متفرقة عليه ويديه فيديها و دموعها قاصوه فوجهو هابطين سخان حاريين .... بدات كاتكمع و هي كازة بالبرد و هزات لمانطة غطاتو و تخشات حداه غطات راسها و بسرعة ستسلمات للنوم.
صبح الصباح الجو كئيب غبرات الشميسة فخطرة و جات بلاصتها ضبابة كحلة و برد سام ... جا الطبيب لبيت غيث لقاه مازال فاقد لوعي و ياسمين حداه ناعسة و شعرها مغطي وجهها و مليوح شوية على وجه غيث ..... قلبو و دار ليها فحوصات خفاف و خرج .... تعاشت لعشية و ياسمين مازال فسباتها حيتاش ليل كلو مانعسات ماشافت نعاس عاد لخلعة لي فيها و العضام لي عاج بداو كايزدحو عليها هادو كامليين عوامل ماخلاوش ياسمين تنوض من بلاصتها و لكن فالمقابل بدا غيث كايتحرك و كايحاول يحل عينيه و الرؤية عندو مضببة و الآلام فجسدو كامل ... شم ريحة الدوايات و السبيطارات و ببطء بدا كايحل عيني و كاتنفس بصعوبة و كاتألم كلو ... حل عينيه شاف فالسقف و هو يتفكر الحادث و الو حاجة طاحت ليه فبالو هي ياسمين و صرخ بإسمها مخرج عينيه ... ضور عينيه بالخلعة كايقلب جنابو حتى لقاها ناعسة حداه وجهها حدا وجهو عاد تنفس الصعداء و حيد ليها الشعر من على وجهها و بان وجهها فيه كدمات زرقين و فاصمة فجبهتها عرف بلب حتى هي كلات شي ضربات و لكن ماشي بالقدر ديالو حيتاش هو ضحا براسو باشي يعتقها.

بقا مدة و هو كايتأمل ملامحها و كايتفس بصعوبة و مبرزط و الآلام فالجسد ديالو كامل و راسو عاطيه الحريق ... بغا يجلس و لقا صعوبة و بدا قلبو كايضرب بجهد و الرعدة شداتو ... بدا كايتحرك و لكن غير نصو لفوقاني لي كايقدر عليه خرج عينيه بالخلعة و بدا كايتحرك حتى فيق ياسمين من نعاسها ... حسات بيه كايتحرك و لفراش كايتزعزع و حلات عويناتها حكاتهوم و بدات كاتشوف من بين رموشها .... تفوهات و توضحات ليها الرؤية و بان ليها غيث وجهو حمر و عينيه خارجين الخلعة باينة فيه ... جلسات مقادة شافت فيه و ترسمات ابتسامة غلى وجهها و عنقاتو
ياسمين: فقتي 😄 الحمد لله باقي عايش (شافت فيه) خلعتيني بزاااف عليك
شافت ملامحو و عرفاتو بيه شي حاجة و بعدات شوية
ياسمين: غيث مالك !
غيث: ياسمين عيطي لطبيب
ياسمين: قوليا مالك بعدا خلعتيني عليك
غيث: ا ياسمين عيطي عليه بليز
ناضت بالزربة من حداه و باقة بكسوتها المعرية و العامرة دم .. شافها هاكداك و هو يصعر
غيث:وا بنادم لبسي شي حاجة غايجي يشوفك هاكداك 😡😡 كاع لحمك باااين
ياسمين: ماعندي مانلبس ا غيث و بليس نتا لي جبتيها ليا
غيث: ماتعصبينيش كتر ما أنا معصب ... لبستيها و شفتها انا بوحدي ماشي دابا سبيطار كولو غادي يشوفك هاكداك
ياسمين: غادي نلبس لكاب ديالي هو لي عندي هاد الساعة رجلي ماعندي ماندير فيها
لاحت لكاب عليها و سترات صدرها المفضوح و هو زير على سنانو و كمش فمو و قلب وجهو معصب ... وركات على لبوطون لي ماقدرش يوصل ليها و جلسات حداه كاتشوف فيه مافاهمة والو و هو معصب و قلبو كايضرب بسرعة و الة التخطيط فارشاه .... بعد لحظات جات الممرضة وقفات عليهوم بغات تفحصو و حمر فيها عينيه
غيث: عيطي على الطبيب بغيتو ضروري
ممرضة: واخا
خرجات الممرضة علمات الطبيب بلي المريض فاق و مشا عندو بالمعدات اللازمة و قف عليه قلبو
غيث: مال رجلي !!! شدرتو فيهوم
طبيب: (قلب ليه رجليه) كاتحس بيدي !
غيث:(مربع يديه) لااا
طبيب: (بدا كايتوتر) ماكاتحسش باللمسات ديولي !
غيث: لااا (مخنزر)
طبيب: كيفما توقعت عندك شلل سفلي حيتاش تقاص ليك النخاع الشوكي فلاكسيدون و زيد عليها ضربة فالراس و جوج خطرات هاد لمرة و فالمرة السابقة ... مي ماغاديش نتأكدو حتى نديرو الفحوصات
غيث تعقد ليه اللسان مالقا مايقول بحال الا خواو عليه صطل ديال لما لبارد و بقا مخرج عينيه مفيكسيهوم فقت واحد كولشي تدمر عندو مني مشاو ليه رجليه و تحرم من نعمة لمشي اما ياسمين فبقات كاتشوف فيه و صدرها كايطلع و يهبط و شداتها الرعدة و بداو الدموع كايهبطو بوحدهوم و بدات كاتصبر راسها
ياسمين: غادي تتمشا تاني ماتخافش (كاتمسح الدموع) غادي ترجع كيف كنتي انا معاك ا غيث واش كاتسمعني
كاع هضرتها ماسمعهاش غيث لي تصمك و بقا مفيكسي فحركة وحدة بحال الا تحجر

دارو ليه لفحوصات اللازمة و دارو ليه الاشعة و ياسمين غير غادة تابعاه ماعارفة ماتسبق ولا توخر .... رجعوه لبيتو و جلسات حداه كاتشوف فيه بعيون ذابلة و يديها فيديه و كايشوف فالسقف حجبانو معقودين كايتنفس بصعوبة .... دوزات يديها على شعرو و على وجهو مرورا بلحيتو و ضار شاف فيها
غيث: نتي صافا ياكما بيك شي حاجة!
ياسمين: غير ضرابي خفاف ماتفكرش فيا راك حميتيني فاش تلاحيتي عليا
غيث: انا السباب حتى طرات لاكسيدون (زير على فمو)
ياسمين: لا ماتقولش هاكداك ا غيث ... هادشي مكتوب علينا و هادشي ماعندنا منو هروب و غادي ترجع ان شاء الله تمشي على رجليك غير تبرا بعدا و خاص نفسيتك تكون مزيانة كيفما قالك الطبيب راه نص العلاج هو النفسية المزيانة و السليمة
غيث: قلتيها لافامي
ياسمين: لا مازال راه ليل كولو و انا كانتسناهوم يخرجوك من العمليات فاش خرجوك بقيت حداك حتى داني النعاس فاش فقت راه عرفتي اش وقع
غيث: ليل دابا خلي تال غدا و علميهوم قاديني فالجلسة
عاوناتو حتى جلس و متكي على لمخاد و هوما يسمعو الدقان
ياسمين: دخل
دخل ضابط شرطة باللبسة ديالو معاه شرطي اخر هازين وراق فيديهوم
ضابط: السلام عليكم
غيث:عليكم السلام
ضابط: سي غيث حنا هنايا على حساب لحادث لي وقع ... الله يجيب الشفاء
غيث: امين .... مي على اش بالضبط جايين
ضابط: عاود لينا اش وقع واش كان مقصود او غير حادث شكون لغالط!
غيث: لا كان غير حادث .... كانت الطريق فازكة كنت سايق انا ومعايا لمدام لكاميو قدامي نورمال حتى زرقو روايضو و ماجيت فين نقلب الطريق حتى دخل فيا
ضابط:يعني مول لكاميو لغالط ! غادي ترفع دعوى عليه!?
غيث: لا ماكاين لاش لغلط ماشي ديالو الروايض زلقو ... اش وقع ليه هو
ضابط: داخل فكومة مشينا باش ناخدو اقوالو قالونا فغيبوبة و عائلتو معاه ... لمهم شكرا و الله يجيب الشفاء
غيث: امين
خرج الضابط و الشرطي لي كان كايكتب داكشي لي تقال باش يسجلو و بقات ياسمين مع غيث فالبيت
غيث: ياسمين بدلي عليا هادشي اولا لبرد غادي ينفخك تانيا عريانة شوفي صدرك باين و رجليك عريانين و تالتا موسخة لكسوة بالدم مابغيتش لي يسوا و لي مايسوا يبقا كايشوف فيك هاكدا ... حسبيني معقد حسبيني مغيار حسبيني كيفما بغيتي لمهم ستري راسك بلا ماتجعريني
ياسمين:(بصوت خافت) نمشي نجيب لحوايج و نخليك !
غيث: فين غاتمشي هاكداك !!! هاش باغة تحمقيني لا غير خرجي برا و تمنضر فيك الرباط كولها .... عيطي لشي خدامة تجيب ليك حوايجك
ياسمين: واخا انا غادي نمشي نعيط على ليلى
غيث: اووووف غاتخرجي هاكدا برا لبيت !
ياسمين: تلفتيني ا غيث راه ماعندي ماندير نتا لبستيني هادشي ماشي انا و درنا كسيدة عقلي مامعاياش و نتا كاتضغط عليا عييت اوووووف
غيث:(كايسوط) اجي حدايا (قربات حداه مغوبشة) جلسي
جلسات فوق الفراش حداه و شبك يديه مع يديها
غيث: ماشي باغي نضغط عليك راه مابغيت حد يشوفك هاكدا .... عارف بلي غاتكوني تالفة غير صبري معايا راه حتى انا باقي مصدوم و معصب راه رجلي مشاو ا ياسمين ماغاديش تحسي بهادشي
ياسمين: راه حاسة بيك ا غيث و الله راه نتا متتي بين يدي قلبي كان غادي يسكت ليا كون مانعشت ليك لقلب كون دابا شبعتي موت
غيث: كيفاااش (طلع حواجبو)
ياسمين: راه فاش درنا لكسيدة خرجونا الناس و لقيت قلبك ساكت و بقيت كانعشو ليك مابغاش فلول بالحر ديال الآلام لي حسيت بيها عطيتك ضربة فصدرك و رجع قلبك كايضرب
غيث: هي دابا انا مت و رجعت عشت !! و نتي لي رجعتيني للحياة !

ياسمين: لي كايهمني انا هو نتا تكون عايش و بيخير مرتاح
غيث: واخا ندير لي درت مانقدرش نشكرك ا ياسمين (حط جبهتو على جبهتها) نتي جوهرة نادرة و ربي جابك ليا .... هادشي لي وقع داكشي لي درت فيك خرجو فيا ربي ماكانش خاصني نخليك عاماين كولها
ياسمين:(حطات يجيها على شفافو) ماتقولش هاكداك ا غيث انا ماهازاش فخاطري من جيهتك على حساب داكشي اي واحد كان غايشوف مراتو عريانة بين يدين راجل اخر غادي يكعا عليها و يقدر يقتلها مي نتا بعدتي باش تنسا وباش ماتآدينيش و انا مالمتكش انا لي درت لغلط
قبل شفافها بشغف و حب و بادلاتو لقبلة و حطات يجيها على صدرو كاتحاول ماتعكروش فالجسد ديالو .... بقاو كايقبلو فبعضهوم مدة حتى حس بيها بغات تاخد نفس و بعد منها شوية و حل عيني مخمورين و دوز نيفو على نيفها كايحكهوم بشوية و دار ابتسامة كايحاول ينسي راسو رجليه لي مشاو ليه .... بقات مغمضة عينيها و نفسو حارة كاتضرب فوجهها و كاتسمع قلبو كايضرب بجهد حلات عينيها فيه و عنقاتو بجهد
ياسمين: عافاك ماتخلينيش ا غيث راه نموت بعدك ماتصورش قداش تخلعت عليك خفت تموت و تخليني (بدات كاتبكي) و الله حتى نتبعك مانقدرش نبقا بلا بيك ا غيث عافاك بقا عايش
غيث:(كايدوز يديه على ضهرها و كيتألم صابر ليها) ششششش انا معاك دابا ا حبيبة ماوقع والو انا لي درت لغلط ماكانش خاصني نغفل على الطريق و صدقت قالبنا بجوج كان خاصني نسمع هضرتك كنتي كاتقولي ليا شوف الطريق ششششش
بقات كاتبكي و كاتشهق و هو خلاها تفرغ كاع داكشي لي حسات بيه و معنقاه مزيرة عليه خايفاه لايهرب ليها و هو كايتألم و لكن صابر مابغاش يبعدها على حضنو .... بعد مدة شافت فيه وجهها حمر مزنك و وجهها فازك بالدموع و مجلخ بالمكياج و الشعر باقي مشعكك داير كيف الى الشمس واقف ... شاف داك الوجهكيف حالتو و مسح ليها دموعها و باسها فعينيها
غيث: دموعك غاليين على قلبي و مابغيتش عيونك يبقاو غير غاديين بالدموع
ياسمين: 😋
غيث:(باسها فجبهتها) ماجاكش جوع !
ياسمين: (حركات راسها بالإيجاب)
غيث: وركي باش تجي للممرضة
متاثلات للأوامر ديولو و وركات على الزر و فلحضات جات الممرضة طلبو لي بغاو و مشات باش تجيب ليهوم لماكلة واخا ماشي هي خدمتها و لكن فاش عرفوه شكون و عرفوه بوكو حبة مفروض عليهوم يديرو ليه بغا ... داز وقت من الزمن و رجعات محملة بالماكلة جابت ليهوم طابلة بالجرارات طويلة بيضاء كاتدار للمرضى حطات ليهوم فيها الماكلة و خرجات خلاتهوم كاياكلو .... بدات ياسمين كاتوكل غيث و تشربو فالاسوب و كاتقوت حتى هي دغمة فيها دغمة فيه حتى كملو لماكلة و بعدو الطبلة... طفات الضو و تخشات حداه كاتلعب ليه بلحيتو و كاتبوسو و هو مخليها دايرة مابغات فيه حيتاش عرفها تعذبات معاه ... باسها فجبهتها بوسة حارة و بقا كايلعب فشعرها حتى داها النعاس اما هو فتفكيرو رجع رجليه لي مابقاش قادر يحركهوم و رجع ليه الغم و الهم لي حاس بيه و تزير عليه قلبو خصوصا فاش مانتاصبش ليه العضو ديالو فاش باس ياسمين و هو لي غير كان يبوسها بوسة خفيفة كاينتاصب ليه فما بالك بقبلة طويلة تقدر تخلي الميت ينتاصب

بعد ليلة رعدية و شتوية باردة صبح الصباح و الشميسة غابرة مغطياها الضبابة السوداء... فشومبر ديال غيث ياسمين ناعسة حداه شعرها مفرش حداها باقة بنفس لاغوب العامرة دم و الوجه عندها صفر مخطوف لونو ... غيث بقا حال عينيه ليل كامل ماقدرش يغمض عينيه و الاف الافكار كايضورو فراسو قلبو مزير عليه و مخنوق و مفقوس ماقادرش يتحرك بمرة و مرة مرة كايدور يشوف فياسمين و يدوز يديه على وجهها و كايرجع تاني لحالتو.
بدا النعاس كايمشي من ياسمين و بدات كاتحل عينيها الرماديين و كاترمش بشوية و كاتشوف من بين رموشها و جا وجهها فغيث شافتو مغمض عينيه ... ترسمات ابتسامة على وجهها و جلسات تكسلات و ناضت من حداه عضامها مدقدقين كولها مقصحة بسباب الكسيدة .. ناضت جارة رجليها و الطالون مهرس دخلات لطواليط غسلات وجهها و شللات فمها بالما و قضات حاجتها... خرجات من دوش كاتمشا بشوية و شافت غيث حل عينيه و مشات حداه شدات ليه فيديه
ياسمين: صباح لخير
غيث:(بصوت صباحي مبحوح) صباح النور
ياسمين: (باستو فجبهتو) كيف صبحتي شوية !
غيث:باقي مشلول الوغ ماتبدل والو
ياسمين:(حطات يديها على وجهو و قربات منو) غادي تتشافى ا غيث كولشي قريب عند ربي
غيث: الصمت
ياسمين: فيك الجوع !
غيث: بدلي نتي بعدا حوايجك شوفي اش لابسة غادي ينفخك غير لبرد
ياسمين: دخيلو إلي بيخاف علي
غيث: ها هيا قلباتها تاني باب الحارة 😒
ياسمين: ههههههههه كانبغيك (زيرات على وجهو حتى خرجو شفافو و باستو)
غيث: (بتاسم) حتى انا
ناضت من حداه وركات على الزر و بعض لحظات جات عندهوم الممرضة
ياسمين: عطيني عافاك بورطابل بغيت ندوز مكالمة مهمة
جبدات ممرضة بورطابلها و عطاتو ليها و فلحظات دوزات ياسمين لمكالمة لليلى لي جاوبات بسرعة
ياسمين: الو ليلى انا ياسمين بغيتك فحاجة مهمة
ليلى: وي مدام ياسمين
ياسمين: جيبي ليا شي حوايج يكونو سخان و شي برودويات راه كاينين فوق الكوافوز و شي بورطابل للكلينيك ......
ليلى: كلينيك !! علاش اش وقع
ياسمين: عافاك غير جيبيهوم من بعد و نهضرو
ليلى: واخا ا مدام شوية و نكون عندك
قطعات و عطات للممرضة بورطابها
ممرضة: بغيتو تفطرو!
ياسمين: (شافت فغيث) وي خاصو يفطر جيبي ليه شي حاجة تكون صحية
ممرضة: واخا مدام
خرجات الممرضة و رجعات ياسمين حدا غيث شدات ليه فيديه و هو ساهي عقلو مغيب و بدات كاتدوز يديها على يديه بنعومة و هو مرفوع كاع ماكاين فهاد لعالم ... دازت دقائق و رجعات الممرضة جارة طابلة فيها الماكلة و حطاتها حداهوم و خرجات هزات ياسمين لاسوب و شافت فيه
ياسمين: غيث... غيث فين مشيتي !
بدات كاتحرك فيه عاد خرج من السهوة ديالو و شاف فيها
غيث: اش !
ياسمين: مابغيتيش تفطر !
بقا كايشوف فيها و هي هازة معلقة مقرباها من فمو مالقا مايدير سوى انه ياكل .... معلقة مور معلقة حتى كمل لاسوب بزز منو و بدات كاتوكلو قطع من لفواكه حتى هرب وجهو
ياسمين: زيد عافاك راه خاصك تاكل (كاتقرب لفورشيط من فمو)
غيث: باراكة ا ياسمين شبعت (قالب وجهو)
ياسمين: بلييز ا حبيبة يالاه كول (كاتقرب ليه لفورشيط اكتر)
غيث: باراكة شبعت شحال من خطرة غانقولها
ياسمين: عافاك على قبلي
دور غيث وجهو و ضرب ليها الفورشيط حتى طاحت و تخلعات و شاف فيها مخنزر و معصب كايهضر من بين سنانو
غيث: قلت ليك باراكة علاش تفرضي عليا ناكل بزز فاش نقول لاا هي لااا
حبسات دموعها بزز و هي كاتشوف فيه صاعر عليها .... بلعات ريقها بصعوبة و يديها كايترعدو و صدرها كايطلع و يهبط ناضت من حداه هزات لفورشيط و حطات داكشي فوق الطبلة و كاتحاشا تشوف فيه و شربات شوية من لحليب باش يبرد ليها حلقها و دخلات لطواليط كاترعد سدات عليها لباب و هزان يديها كاتمسح دموع هربو ليها من عينها ... شافت راسها فالمرايا و غسلات وجهها و يديها كايترعدو ... حاولات تهدن راسها و خدات نفس عميق و زفراتو مسحات وجهها و خرجات برا لقاتو باقي قالب وجهو و ماعاوداتش شافت فيه ... جلسات فوق الفوطوي كاتشوف فالحيط مقلقة منو و حتى هو ماكلفش نفسو يحزرها
لبنات راه شادة الطريق دابا الى لقيت لغفلة غانكتب سمحو ليا

بقا قالب وجهو و هي كذلك داكشي لي حاس بيه هو مالقا فين يفرغو غير فيها و ماتقبلش فكرة انه يتشلل و زائد لقدرة على الإنتصاب لي مابقاتش مرضاتو كتر ما هو مريض، صمت ساد الغرفة كسرو غير الدقان لي فالباب... ناضت ياسمين حلات لباب و لقات ليلى هازة فاليز لابسة جلابة فالكرونة
ليلى: مدام مالكي 😨 اش وقع ليك !!!
ياسمين: غير اكسيدون دخلي
دخلات ليلى و هي متفاجئة ماعرفات ماتقول حطات لفاليز و هي تشوف غيث فوق الفراش مجبد مضور وجهو مغمض عينيه ... سدات ياسمين لباب و التعب و القهرة بايمة على وجهها لي ولا صفر و كيف النقيطة، تحنات على لفاليزة حلاتها و جبدات بروديوات ديولها و جبدات بيجامة مقطنة فالشيبي و الأبيض بسروالها سخونة و رطبة زوينة
ليلى:اش طرا ا مدام قولي ليا
ياسمين: درت كسيدة انا و غيث (وقفات) نهار راس العام
ليلى: ياكما كاتضرك شي حاجة ياكما تقصحتي بزاف
ياسمين: غير شي ضربات خفاف غيث هو لي كلا الضربة ... فينو تيلي لي قلت ليك جيبي
ليلى: راه فالجيب ديال لفاليز
ياسمين: الى بغيتي تمشي نتي سيري شكرا
ليلى: نقدر ندير شي حاجة !
ياسمين:(دوزات يديها على كتف ليلى) ولادي عند ماما سيري عندها و رضي ليهوم لبال و ماتقولي ليهوم والو حتى نعلمهوم انا
ليلى: واخا لي بغيتي (عنقاتها) مايكون عندك باس ا مدام
ياسمين: شكرا (شافت فيها) ولادي امانة عندك
ليلى: ولادك بحال بنتي يالاه بسلامة عليك و مايكون عندك باس و الله يشافيه
سلمات عليها بالوجه و خرجات و هزات ياسمين لفاليز حطاتها فالجنب و هزات فوطة و دخلات لطواليط باش تدوش حيتاش شدات غرفة موفرين فيها اي حاجة كايحتاجوها .... عمرات لبانيو مزيان بالما الدافئ و خوات فيه بروديات ديولها و حيدات الكسوة و تخشات فالبانيو و الرغوة كتيرة غطات ليها لحمها حتى مابقا كايبان فيه والو ، حطات راسها على لجنب و غمضات عيونها و ترخات كاتحس بلحمها كلو كايزدح و الضربات كايضروها و كاترجع ليها اللحظة باش دخلو فالكاميو و كايتهز قلبها من بلاصتو كأنها كاتعيش اللحظة من جديد ... بقات مدة مرخية فالبانيو حتى حسات بلحمها شرب كاع دوك لي برودوي و حلات عينيها و جلسات مشطات شعرها الأسود مزيان و غسلاتو حتى تنقا و مابقاش مشعكك و جمعاتو بقراسة و دوزات شبكة على لحمها عامرة بالصابون نقات جسمها و حكات و عاودت حكات لبلايص المسخين و فبالها غير اللقطة لي ضار فيها غيث ... غرغرو عينيها بالدموع و وجهها تزنك و كاتحك و كاتعاود و الرؤية تضببات ليها بسباب الدموع و بزربة شللات و غسلات وجهها و الدموع مابغاوش يحبسو و ناضت الجسم تنقا و لكن كلو كدمات زرقين و فيها ضربة فجبهتها باقة ماتجمعاتش و بفعل السخونية تحلات تاني ، نشفات جسمها بالفوطة و لبسات 2 بياس كحلين فوقهوم لبيجامة و شعرها نشفاتو بالفوطة و لواتو ففوطة صغيرة باش ينشف ، جمعات الدنيا و قاداتها و خرجات هازة الحوايج لي كانت فيهوم لقات طبيب شاب طويل رقيق مامفورميش بزاف القياس شعرو كحل كثيف عينيه عسليين اسمر الوجه عندو لحية خفيفة كحلة وسيم الوجه لبشاشة باينة على وجهو جا يطل على غيث هو لي تكلف بالحالة ديالو، سمع حركة اضافية فالغرفة و دار شاف ياسمين خارجة مزنكة حناكها حومر و الوجه بيض و عيونها كايبريو و الشفايف غوز منفوخين ، طلعها و هبطها و هي لابسة ديك لبيجامة جاتها لاصقة على لاطاي ديالها و فرجليها بانطوفة كحلة ، حولات عيونها بسرعة لغيث لي ناعس على ضهرو هزو ليه راسو بالمخاد و مربع يديه مخنزر و عاقد حجبانو، شافتو هاكداك و قلبات عيونها بسرعة و مشات باتجاه لفوطوي اما الطبيب فبقا تابعها بعينيها حتى هضر غيث
غيث: غانبقاو هنا نص نهار 😠
طبيب: احم ... كيفما كنت ... كانقول (كايشتت انتباه ديالو) انا الطبيب المكلف بحالتك سميتي عز الدين غادي نتبعو واحد لبروكرام باش تتشافا بسرعة و لكن اولا خاص الجروح يبراو (كاتهرب عينو عند ياسمين) احم و كيفما كاتشوف الجروح عندك خايبين و جاو فمناطق خطيرة يعني غادي تطول هنايا
غيث: صافي هادشي لي عندك ماتقول (كايعبر بيديه)
عز الدين: غادي نبقا نجي عندك يوميا تقريبا باش نفحصك و ن... (تلف) باش ن... نشوف فين واصل عندك الشلل
غيث: (كايطلع و يهبط فيه) الا كان هادشي لي عندك ماتقول الله يعاون
عز الدين: فينها عائلتك باش تعاونك فالعلاج النفسي (شاف فياسمين) سمحي ليا ا انسة نتي ختو !
غيث: هاديك ماشي انسة مدام و ماشي ختي مراتي و شوف فيا انا
عز الدين:(حيد عينيه من عليها) اووه سمح ليا ماعرفتش ... كيفما قلت ليك غادي نجي يوميا نخليك دابا
عطاه بالضهر غادي جيهة لباب و جبهتو عرقانة متوتر و تالف غير بوحدو حتى خرج

يتبع