صورة مصغرة لـرقبة تحت السيف الجزء 44

رقبة تحت السيف الجزء 44

ra9aba ta7ta sayf ta7ta 
قصة ذهب و رياض رقبة تحت السيف

حياة اسلام وحنين (نينا) هادئة مافيها لا صدع لا مشاكل لا حتى حاجة .. بل ثنائي كيكملو بعضياتهم ... الحمالة د حنين حتى هي عادية مابدلات فيها حتى حاجة من غير الحيوية والنشاط اللي مشاو .. رجعات ديما ناعسة وساكتة كتسنط لداكشي اللي فكرشها ، كذلك اسلام ... كيعد لالسوايع والدقاءق ويحسب ليها وكيتسناها تولد بفارغ الصبر .. فرحان وناشط وهوا اللي معمر عليها الجو وكيخرجها من الكأبة اللي عايشاها في فترة الحمل ديالها .
* دخلات مروة كتحفض اش تقول للبيرو دعهد بعد ما استأدنات لقاتو جالس كيراجع حساباتو .. جلسات قدامو ساكتة كتحك ودنهاو وهوا كيكتب بالستيلو كيتسناها تهضر تاعيا وقال 
عهد : اش داكشي تما ... مالك جيتي وجلستي ! 
مروى : بتردد كتمشي وتجي ) اححم ... جيت غير نقول ليك ... بغيت نقول ليك .... 
عهد : هز عينو فيها) اش بغيتي تقولي ؟ شكاين؟
مروة : دورات وجهها) كاع المزوجين كيحملو ياك 
هز حاجبو ووخلاه معلق كيشوف فيها بغباء
مروة : زعما لغيت نقول باللي ... باللي .... زعما ماكرهناش رياض وذهب يولدو لينا شي حاجة .. باك مزوجين 
جع للكتابة ديالو كيعوج وجهه يمين يسار مالاقي حتى جوال لكلامها البليد 
شافت راسها كدخل وتخرج فالهضرة وهي تنوض دارت بناقص خرجات من عندو خلاتو كيكمل شغلو .. تلاقات غيثة جايا عندهم نيت وعاودات ليها شنو وقع ومشات خلاتها هي تكلف هي بالامر .. دخلات بلا ادن عندو بكل جرءة كالعادة .. هز عينو شاف شكون ورجع لشغلو .. جلسات قدامو وربعات يديها 
عهد : اش داكشي هازة تا نتي؟
غيثة : ذهب
عهد : ببرودة كيكتب ) مالها حاملة؟
خرجات فيه عينيها وقالت : باش عرفتيها؟؟؟
عهد : علاش نتوما كتعرفة تسترو شي حاجة ؟!! 
غيثة : علاش اش درنا!
عهد : اش جات كدير الطبيبة فبيت ذهب.. وداك الدواء اللي محطوط عندها فالبيت ديال الحوامل.... ونهار كامل مجبدة فالفراش كتقيا ... ودابا جاية الحاجة كتقول بغات ولد ولا بنت ... علاش هادشي ماشي كافي باش تفرشو القضية
غيثة : بتعجب ) ايوااا .. وكي جاتك دابا! جاك هادشي عادي!!!
عهد : ببرودة ) هادشي كيضحك وفنفس الوقت كيبكي ... عاءلة سقراط بجميع المفاهيم عزيز عليها الحرام ... شي حاجة حلال ديما كيهربو منها ... وحدة مزوجة ماعا فاش راسها كاع وماحملاش ولد عمها ونايضة تحمل معاه ... كي كانت مزوجة ولا مامزوجاش كانت غتحمل حيت ببساطة مكضرب حساب لحتى واحد فينا . . . وليت كنتوقع اي حاجة ... متبقات حتى حاجة كتصدمني . 
غيثة : انا كان يحساب ليا مافراسكش 
عهد : ناعس على ودني سبحان الله ... نتوما اللي مطورين .. اما نتي سبحااااااان الله الذكاء الخارق اللي عطاك الله مكاينش بحالو .. طورتي حتى تكلختي

غيثة : تأ... دابا شنو نديرو؟
عهد : سيري حضي بنتك .. عنداك دير داكشي اللي درتي نتي وتنوض تجهض ... هضري معاها وفهميها باللي كلنا عارفين شنو وقع وباش نصلحو الامور خاصنا نزوجهم ... هادي هي الفرصة باش باش نحلو عقدة هاد الزواج المستور .
غيثة : شنو نقول ليها دابا 
عهد : بلا مانحتاج نوصيك راك طيارة فهادشي .
تحل عليهم الباب ودخل عليهم اخر العنقود ياسين الاشقر صاحب الشعر الناعم الطويل والاكثر وسامة وبراءة فخوتو كاملين .. طالع كيشبه لغيثة فالملامح والشعر .. مشا نيشان عند عهد ووقف حداه كيهز ويحط فواحد الكتاب 
عهد : ولد باباه ... اجي ابابا توحشتك 
هزو جلسو على ركبتو وبدا كيرجع ليه شعرو اللور وغيثة ساهية كتخمم 
غيثة : متأ.... خاصو ينقص من داك ااشعر شوية 
عهد : والله وقصتي فيه بالمقص حتى نطير ليك صبعانك ..... تبغي تقطعك شعرك ابابا؟
حرك ياسين راسو بالنفي 
عهد : مانقطعوهش خليه هاكا زوين ... بوس باباك 
باسو فحنكو ويدو ورضى عليه عهد بحال ديما .. الوحيد اللي مهدن فخوتو ... كاالم مكيديرش البسالة ومفشش مامولفش يتعصب حيت حتى واحد مكيقدر يخصر ليه خاطرو .. سواء خوتو او واليديه او العاءلة كاملة .. تنهدات غيثة وناضت خرجات مشات لبيت ذهب .. دخلات لقاتها ناعسة كتسنط لعضامها وخلاتها .. فضلات ماتجبدش حس الزواج دابا من الاحسن حتى يستقر الجنين خوفا على الانفعالات والاضطربات النفسية اللي تقدر تعرض ليها ويمشي ليها الجنين وهنا هادشي اللي ماباغيينش . 
فضلو ياجلو الموضوع حتى لمنبعد ... وتشددات الحراسة على ذهب وتحطات تحت المجهر ... مراقبة صباح وعشية .. مروة اللي كاتبات معاها باللي رادة ليها البال .. اعتاكفات فبيتها واللي بغا يشوفها كيدخل عندها لبيتها .. نفسيتها مدنرة وزادها الوحم دمار ... مابقاتش مرضات وصفار وجهها ونقصات الهضرة مع كلشي مابقاتش بغاتش تفكر فشي واحد او تعمر راسها .. كتحاوا وتقاوم باش تخرج من القوقعة اللي ولات فيها . 
تكات باش تنعس وهوا يوصلها مسج فالتيليفون .. طلات لقات مسج من عند رياض بعد يأس من اتصالاته العديدة . " ماعرفتش نقول ليك مبروك ولا شنو نقول .. ليوم توصلت بخبر الحمل ديالك . . . مافرحتش متعرفتش علاش ... يمكن حيت حتى حاجة متقدر تفرحني الى كنتي نتي غاضبة عليا .. واخا انا عرفت دابا باللي هازة ولدي فكرشك ... الى ماكنتيش راضية اذهب وحاسة براسك مكتفة معايا انا كنعطيك الحق تحيديه ... المهم راحتك هي اللولة " 
شافت المسج وتحجرو الدموع فعينيها .. علاش؟ هي براسها ماعرفاتش ... يمكن بقا فيها الحال من المسج اللي سيفط ليها ... يمكن كانت غتبدل نضرتها لو انه فرح بالحمل ... علاش بقا فيها الحال ؟ واخا المسج ديالو مافيه حتى عيب وكيعبر على الوضع اللي هما عايشينو حاليا . 
طفات تيلي وتكات تنعس وهي كتخمم .. فعلا هاد الجنين غير مرغواب فيه من طرف والديه بجوج ... حتى هي كانت رافضاه ومامتقبلاهش بالاخص جا فوقت غير مناسب لقا فيه الام نافرة من باه ... لاكن وعلى حسب شخصية ذهب فرسالة رياض اثرات فيها وخلاتها تمشي عكس التيار ... لو انها شافتو فرحان بالحمل كانت غتحسبو اناني مكيفكرش كاع فالضروف اللي كدوز منهم وكفاش حتى حاس بالفرحة في حين هي مجروحة .. مدمرة ... كارهة الحياة وسادة عليها . لاكن وقع العكس ... وتراجعات تلقاءيا على فكرة الاجهاض اللي كانت كدور فبالها باش تجهض ضدد فيه وفالعائلة كاملة اللي زوجتها ليه بلا خبارها وتزيد الطين بلة حتى لز كلفها الامر حياتها . 
لاكن الآن تراجعات ... فكرات فراسها ... فكرات بطريقة اخرى ... علاش تحيدو وهوا نعمة من عند الله ... يقدر يكون هوا عاءلتها ديالها من لحمها ودمها .. ونيسها فالوحدة ورفيقها فالشدة ... استسلمات على امل تشع الشمس فيومها الموالي ويكون افضل ليها من غيمة الامس

يوم صباح جميل .. مشمس ... معطر وهادىء ... صبحات فيه حنين حاللة عينيها فرحانة كتكسل ويد اسلام على كرشها اللي واصلة لفمها محطوطة وهوا ناس ... حل عينيه مع تحركاتها وهوا كيدوز يدو على كريشتها وقال 
اسلام : صباح النور (باسها فعنقها)
حنين : صباح الخير 
اسلام : عنقها) فقتي بكري ليوم ! علاش زعما 
حنين : حيت ...راك عارف 
اسلام: بابتسامة ) اممم ...واجدة؟ 
حركات راسها بالايجاب ، طبع قبلة على فمها ويدو على كرشها شوية كيحس بيها كتحرك وتلفت عندها فرحان ... هز تيليفون كما العادة وبدا كيصورها فيديو ويطبطب عليها بصبعانو ... بدا كيهضر معاها بحال الى كتسمعو ويتجمع معاها هي كتحرك يمين وشمالا وضرب الجناب وهوا شاد تيليفون كيصور ومرةمرة يبوسها 
اسلام : بابا ... بابا صباح نور ... بابيتو ... (دق عليها بصبعانو ) 
تحركات الكرش بالجهد وهي تشد فيها حنين بيديها كتوجع 
حنين : اااح ... ناري حرام عليك علاش كدير ليه هااكاك راه كنحس بيه كيتهز ويتحط 
دوز يدو على كرشها كيتحسس الامها وقال: احح سمحي ليا .
حنين : صافي دخلت فشهري وقريبة نولد ... وقريب تشدو فيديك وتلعب معاه 
أسلام : ان شااااء الله .. ديما قولي ان شاء الله ... باغي نشوفو ليوم قبل غدا ... ماكرهتش

حنين: يالاه نوض باش نمشيو 
اسلام: باسها على شفايفها) زربانة ... عاد فقنا 
حنين: ههه خاصني نهار يالاه نوجد 
باستو فخدو وناضت خلاتو متكي خلاتو جنبو متبع ليها العين بابتسامة ساحرة وهي غادية لابسة بيجامة غوز بيبي . شورط قصير وفوقني بسميطات وكرشها قدامها ..جات فاتنة ... حتى فمشيتها جذابة وانثوية بامتياز .. مؤخرتها مهزوزة للور وصدرها منفوخ لقدام مثير تزاد حجمها شوية مقارنة بقبل لاكن مبابينش بزاف بحكم انها طويلة شوية ماشي قصيرة .. شعرها مطلوق اسود ناعم وعوينات مجبدين مشفرين ... مشات قدامو لابسة فرجليها تقاشر قصار ودخلات للحمام ، اكيد هوا معجب بيها ... مفثون بكل تفصيلة فيها هادا بجانب حبه ليها ... لروحها وشخصيتها .. ناض من موراها كيتجبد والشورط قصير مكمش بين فخادو بالنعاس . دخل للدوش ولقاها واقفة على صبعان رجليها كتجبد وهازة يديها للبلاكتر باغا تجبد اغراضها ... ابتاسمو عينيها ومشا موراها دار يديه مور فخادها للور وهزها واقفة علاها جبدات داكشي اللي كيخصها ورجعها بشوية للارض .. وقف حداها داير يدو على خصرها وكيشوف وجهو فالمراية ويفليه 
اسلام : تغوفلت 
حنين: نصايبها ليك انا 
اسلام : غادوزي فيها ... بلاش هخه 
هزات الشيتة كتحك سنانها وهوا حداها كيحسن بالطوندوز .. قالت وفمها عامر رغوة 
حنين: دابا الى كرطتيها فمرة كي غاتجي؟
اسلام: غنجي بحال هاداك اللي بين رجليك ...كي عانجي .. كي ق**** 
حنين: بضحكة صفرا ) هيييممم... مالو هاداك ماعجبكش!
اسلام : نتي سولتيني وانا جاوبتك ... قلت ليك الة تكرطات غتولي ملطة ... يعني بالا زغب ... وانا ابب كنبغي وجهي بزغبو 
غمزها وباسها فحنكها وخرج خلاها كاتقاد راسها وتوجد للسفر.
الشنط جاهزين ... كلشي جاهز ... حتى اسلام جاهز وسبورتيف مع راسو بحال ديما كيتسنا غير حنين توجد ، خرجات عندو لابسة سالوبيت دجين وتيشورط بيضاء وهازة التقاشر والسبرديلة فيديها .. غير شافها جايا عندو عرف اللي كاين وتحنى على ركابيه وهي تجلس قدامو فوق الكرسي عطاتو التقاشر والسبرديلة بدا كيلبسها فرجليها وكيهضر 
اسلام : وجدتي كلشي ... مانسيتي والو؟
حنين: لا كلشي واجد ... 
اسلام : نزير ؟
حنين: لا خلي ليا السيور مرخوفين ... شحال ديال الطريق باش نوصلو للمغرب 
اسلام : حتى تكرهي السفر ابب هه
حنين: بصح!
اسلام : ايي وي . 
ناض وقف وزاد قدامها خلاها جايا موراه ... طيحات بوشيطة ديال نضاصر فالارض وهي تعيط بدالع 
حنين: اسلاااام 😯
تلفت ورجع كالعادة تحنا هز البوشيطة عطاها ليها وعنقها بيدو غادي كيضحك معاها 
اسلام : وا معااانات عندك مع هاد البطيخة ههه

يتبع