صورة مصغرة لـآلاء و المنحوس الجزء 25

آلاء و المنحوس الجزء 25

رواية آلاء والمنحوس

آلاء و هي هازة راسها الفوق بشمووخ :"" الانتى ديال هااد العصر كاتجمع بين رقة الانتى و شجاعة الرااجل .. مشااا وقت ديك الهضرة ديال المرأة غير ديال الدااار و والولااد .. المرأة اسيدي برهنات على انها قاادرة على المسؤوليات لي طااالييينا بيهم الرجالة و مشاات بعيبد فييهم غاااع "" 
ضحك زين العابدين و قالت شيماء .. 
شيماء:"" بطبييعة الحااال .. النسااء طالعيين للصدارة "" 
زين العابدين :"" ههههه بطبيعة الحال .. المرأة المعااصرة .. اكتر قوة و اكتر ذكااء .. و قدرااات تطور من راسها و تتبت مؤهلاتها .. و لكن ماشي كولشي النساء مشاو فالطريق الصحييح .. اغلبية بغاو غير يتساواو مع الرجل فكولشي .. حقوقو الشرعية و حتى العرى .. مادام المرأة كاتطور بهاد الشكل السلبي و المستفز عمرها ماغاتلقى التأييد من الرااجل "" 
آلاء:"" بلاتي .. كيفاش مستفز .. بغيت نفهم علاش الرجال كايعطيو ريوسهم الحق يحكمو فالنسااء .. و يقولو ليهم اشنو يديرو و اشنو لي لا .. المرأة بعقلها و قادرة تفرق بين الصح و الغلط "" 
زين العابدين :"" و انا ماقلتش المرأة ماعندهاش العقل ..و لا ماكاتفرقش بين الخطأ و الصح .. و لكن غير هي بطبيعتها كاتميل دير شي أمور ماشي فبلاصتهم .. بسبب عاطفتها .. راه الرسول صلى الله و عليه و سلم قال بلي النساء ناقصات عقل و دين .. ناقصات عقل يعني عاطفتهم كاتغلب على العقل .. متلا المرأة بطبيعتها كاتبغي تكون زوينة و عاطية للعين .. و هادشي كايخليها تنفق و تنفق .. اللبس و الماكياج و ما الى ذلك .. و هادشي فين داها ... للعرى و تقليد الغرب باش تبااان زويينة و احسن من لي حواليها .. حتى ولات خلعية و بشعة المنظر بالنسبة ليا .. ولاو وحوش كاتمشى على رجليها ملتهمة النقوود .. كاتقلب غير على ضبااع جيوبهم عاامرين يخرجهم ليها صحااح .. باش تبقى ديما تباان زوينة و تعييش فالبدخ و كولشي عند طالونها ... هاادشي علاش الرااجل كايعطي لراسو الحق يحكم ... حيت قادر يفرق بين لي خاصو يدار و لي اللا من خلال العقل و المنطق .. و هادشي لي قصد بيه ربي فالآية لي كاتقول الرجال قوامون على النساء "" 
آلاء:"" بلاتي باش نكونو وااضحين .. انت رااك هضرتي على وااحد النوع ديال حتالات المجتمع .. علاش جمعتي حب و تبن ؟"" 
زين العابدين :"" انا مامعممتش "" 
الاء:"" الا عممتي .. قسمتي نساء العصر ل2 .. النوع ذكي الطموح و لي مشا فالطريق الصحييح .. يعني قراو ووصلو لمناصب عالية او شريفة .. و النوع لاخر غير عريانات و طماعات تابعين الفلووس .. "" 
زين العابدين :"" و ماالي كذبت .. راك عاايشة فنفس محيطي نييت و كاتشوفي كولشي بعينيك "" 
آلاء:"" لا .. مامتافقاش معااك .. انتوما الرجاال غايقتلكم غرووركم .. مارااضييينش بالمرأة لي اضعفكم بنية تزااحمكم و تتبت انها ممكن توصل لمناصب الرااجل .. هاادشي وااحل لييكم هنااا *اشارت لقجوطتها * هاادشي لي مخلييكم تحغرو المرأة و تسيطرو عليها .. و كاتستعملو الدين و الشريعة سبة باش تربطو ليها اليدين .. لي حرمو الله على الراجل حرمو على المرأة ماكاينش نقاش فهادشي .. و نزيدك الى الراجل قوام على المرأة و قادر يحكم بالعدل .. المرأة عندها طول البال و القدرة على الصبر و قدرة على تحليل و استعاب الامور من كل نوااحييهااا ماكاتفلت حتى حاجة.. ماشي بحالكم ...يعني اسيدي انتوما كاتمشيو فطريق ..كاتشوفو غير نيشان كيف التران .. اما حنا قاادرين نمشيو نيشان و نشوفو الزهور و الورود و المناظر الخلاابة لي فجنباات الطرييق... انتوما الرجال كايبانو ليكم النساء المتحررات مامزياناتش و قلالات الترابي و عااهراات غاااع .. واش كايسحااب ليكم المرأة همها غير انتوما و كيفاش ترضييكم .. انووووضو تغااعدو كيف قلت لييك مشااا دااك الزمااان "" 
زين العابدين و هو كايضحك :"" عرفتي اشنو المضحك فالموضووع .. لي كايفكرو بطريقتك قلاال .. و الى هبطنا داااابا للشارع ... و جلسنا نحضيو بنادم .. و دااز واحد ورى وحدة .. لي كيف قلتي متحررة .. و كانت كاتعرض للتحرش اللفظي .. كايتغزل فزينها و شكلها .. غاتلقايها عااجبها الحااال و فرحااانة .. و كبريااءها راااضي .. علااش حيت من الاول خاارجة مزوقة ومقاادة لهااد السبب و ماتقوليش ليا للراسها .. حيت فااش كاتكون فدارها كاتكون كيف علال القلدة .. و هضرتك لي قلتي داباا .. بااااح طارت مع الهواء .. حيت اغلب لي كادير المرأة .. غير ترضي الراجل .. و بلا مانجبد ليك الامتلة حيت غانزمتك "" 
دوزات آلاء راس لسانها على حنكها من الدااخل و هي كاتشووف فيه باعلى عيونها .. الى هضرات غايجبد ليها غااع الامور الفاشلة لي كدير المرأة في سبييل الرااجل .. و هذي حقييقة مفرووغ منها ... و كبرياءها مايسمحش ليها تزييد .. مالقات غير تدعي فدووك الفااشلات فخااطرها .. و ماااااأكترهم .. 
آلاء:"" و مع ذلك .. المرأة مااشي كيف كااتشووفووها انتووما .. و عمركم غاتشووفوها كيف هي .. حيت معميين ليكم .. "" 
ضحك زين العابدين ضحكة رخيمة شريرة .. و هز راااسو الفووق بغرووور رجل شرقي كايطل عليها بعيونو من تحندت حاجبو المرفووع .. 
اما هي فماكانتش اقل غروور منو بل هزاات راسهاا الفووق بكبريااء امرأة شرقية .. و تراشقو بنظراات بشحنات متناافرة و هادشي لي كايوقع منين كايتجمع الغرور بالكبرياء .. 

شيماء ... صمقلاتها الشمس و طلعوو ليها الخز بهااد الحواار لي تقلب 360° لمنحى آخر ... راسها كايمرر باتجاه كل واحد خدا دورو فالنقااش الحاامي .. 
هزات يديها و دارت صبعها على راحة يدها و قالت ..
شيماء:"" نقطة نظاام ا انسة كبرياء و سيد غروور .. كان كايسحااب لي تصاالحتو سااعة عمر الشطااح ينسى هزة الكتف "" 
و اخيرا لاحظو وجوودها منين دورو وجاههم لعندها .. بعد لحظة من كلامها و بعد ما استوعبو كلاامها .. ضحكو ب2 ضحكة صفراء فيها و دارو عند بعضهم .. 
آلاء و هي كاتخبط الكيس و كاتهضر بين سنانها :"" و شكوون قالك احنا تخااصمنا احنا غييييير كاانتنااقشو بشكل ودي "" و هنا خبطات الكيس حتى طاار ... شدو زين العابدين و هو كايضحك .. 
زين العابدين و هو يومئ برأسو مؤيد لكلام آلاء :"" ههههه غيير كانتنااقشو .. مشااكل البشرية ماشي همنا حاليا .. اش باان لييك تبردي غداايدك ا الاء فالكيييس انا نشدوو ليك .. غير هو ردي البال تقبيه بدووك العويداات لي لاصقين فيك "" 
آلاء و هي كاتشوف في شيماء :"" اشمن عويدات زعما يديا ؟ نفهم بلي كايطنز عليا ؟ 😤 "" 
شيماء و هي كاتربت على كتفها :"" لا احبيبة "" 
رجعات دارت آلاء عند زين العابدين :"" سحاابلي "" 
ضحكو من جدييد و وسط ضحكو قال زين العابدين :"" هههه يااله وريني 100 راجل لي فييك .. ديري بحال داك الجهد باش هرستي طاارو الزبل على ..."" 
و تحنى شااد ركابييه كايضحك بهيستيرية .. ضحكو شيماء و آلاء لضحكو و للموقف كذلك .. 
آلاء :"" ههههههه ياااربي تسمح ليا "" 
شيماااء:""هههههه و الله الى ندمت لي ماجيتش قبل نشووف كيبف درتي ""
زين العابدين :"" هههههههه هااذي رااه دايرة كيف القلية قدما حضييتييها ماكاتعرفيهاش امتى كاتطرطق "" 
آلاء :"" هههه وا صاافي ماتزيدش فيه من الصبااح و انا صاابرة ليك .. غاتزيد كلمة غانوليو فمشادات جسدية "" 
رجع كايضحك و تكا بيديه على الحيط قدامو عاطيهم بالظهر و كايضحك .. شافت آلاء فشيماء و قالت ..
آلاء:""هههه كايضحك حيت حااغر فوورمتي يااك ؟""
شيماء و هي كاتضحك :"" لا احبيبة "" 
آلاء :"" سحاااب لي ""

جالسين مجموعين التحت .. صينية اتاي قدامهم و المرافقات ديالها .. 
زين العابدين جالس و حداه آلاء كاتوريه فتيليفون ديالها الصور لي كاتخدم عليهم .. 
زين العابديين :"" هااذشي عندك خطيييير .. متأكدة ممدوزة حتى آنفوغماسيون فهادشي ؟ "" 
آلاء:"" والله عمري .. كانت كاننقل من المصورين فالصفحات المشهوورين ... و لكن دابا ابتامرت طريقتي و كانخدم بالستيل ديالي "" 
شاف فشيماء و قال :"" هاد الظرية خطييييرة "" 
شيماء:"" هاذشي لي قلت ليها دييك المرة فاش وراتهم ليا .. "" 
آلاء:"" ماشي لديك الدرجة .. كانحاااول ندير شي حاجة مختالفة و صافي "" 
زين العابدين :"" و راااك نجحتي .. وااش كاتخدمي غير على وجهك ؟"" 
شيماء:"" و راه بااينين تفاصيل وجهها هي .. غير هي كاتدير لي لونتي فالالوان بزااف .. حتى من الفوتوشووب كاتصرعو .. واحد العين بلوون غرييب كاينة فالصورة .. كاتحقق فيها كاتجيك طبيعية ماشي لوونتي زعما و الله تبااركالله عليك "" 
هز زين العابدين عينو من على الصورة لي كاتكلم عليها شيماء .. شاف فآلاء .. و إذا بيها متوترة و عيونها كايدورو .. اكيد فهي تذكرات انو شاف عيوونها من قبل ... و بحال والو يتأكد داابا و هو كايشووف فيها و كايحقق بطريقة غريبة .. من جهتو هو .. متأكد من لون عيونها الحقيقي .. و لاحظ توترها الخارجي ... اكيد فهي كاتخفي شكلها سنيين عمرها كاملة .. مايمكنش ليها تجي دابا و تفضح راسها ..
هز راسو للشيماء :"" واييبييه .. كاتباان حقييقية .. و لكن منين كاتشوفي عينيها الحقيقيين كايباان الفرق .. "" 
و حذر راسو كايدور فالتصااور و كايتفرج .. 
تنهدت و تنفست الصعدااء فخااطرها .. فهو اكد دابا بلي مادا ماجااب ...

طالعة آلاء فدرووج دارهم .. كاتبسم و تفكر جملة زين العابدين قبل ماتخرج "" ماتغبريش علينا تاني الحمقة "" 
وقفات كاتشتف برجليها و تزيط وسط الدرووج .. 
جمعات الضحكة ..قادت شعرها و طرشات حنكها و كملات الطلووع .. 
حلات الباب غير دخلات لقات زيد قداامها .. 
زيد :"" فين كنتي انت ؟"" 
آلاء:"" عند شيماء"" 
زيد :"" شيماء قدك كل مرة مصدعااها ؟"" 
آلاء:"" وااخووياا بلا مايسحااب ليك رااه مصدعااها و لا شيء حاجة بالعكس هي كاتعيط عليا ندوز معاها الوقت "" 
زيد :"" دخلي .. و اخر مرة تخرجي بلا ماتشاوري معايا و تعلميني فين كاتكوني .. "" كمل كلامو و طلع للسطح ..
بقات الاء كاتخنزر فييه حتى طلع و مشات لغرفتها كاتفرنس ...
تلاحت فسرريرها كاتفكر و تخمم .. زين العابدين .. شي حااجة جديدة بخصووصو مخليااها تواصل التفكير فيه و تسترجع حواراتهم لي كانو طوالو و كانو فمواضيع مختلفة .. حتى تعاليقو فصورها و تحليلو ليهم و ابدااء رأيو و انتقادو ليهم ... كوولشي كاتسترجعو و تضحك علييه من جدييد .. وقفات و شعلااات المووسيقى و بدات ترسم على وجهها باش تصور و هي كلها حيوية و نشااط و موود تووتالي بوزييتييف .. 

الغذ الاحد ... متكية فبيتها و كاتقلب فتيليفونها .. الموود ديال اليوم قالها تطيب شي حاجة من وصفات كوورية .. كيف معولة دير كل فترة .. كاتقلب و تقلب على اي حاجة ساهلة تصدق بالمقادير الموجودة و المتوفرة .. و مابانت ليها غير فالكمباب .. (ماشي كباب اللبنانيين هه هو تماما بحال السووشي حشواتو مختلفة على حسب الذوق و لكن اساسو الروز و ورق الكيم لي هو داك الورق الاخضر لي من برا كايكون مصنوع من اعشاب البحر ) 
آلاء :"" صااافي .. هاادا لي غانصاايبو .. و لكن غايخصني نشري صويا صوص و خل الرووز و ورق الكيم .. السوريمي .. نمشي نغريسي زيد شوية غايكون توحشني "" 
ناضت نيشات لغرفة زيد .. دقات و جاوبها .. 
دخلات نيشان قالت :"" بابا .. فلوس "" 
هز زيد راسو من كتابو و قال :"" بابا اش بغيتي فلوس "" 
آلاء:"" كانواعدك ماغانشريش الحشيش و الرووج "" 
زيد :"" و كوون غير كنتي كاتشري هادشي .. بليتك انت ماكاتداوا فحتى سوونطر "" 
آلاء:"" و هااا لي ماابغيبنااش .. زياتد راه قهرتو مسكين خليه يرتااح مني شوية .. عطيني و خلي ليا شوية من كرامتي راك هلكتيها "" 
زيد :"" هزي شحال خاصك من تحت حوايجي و خري عليا "" 
طارت و عينيها خاارجين .. هزات لي بغات و خرجاات .. 

دخلات عائشة لغرفة زين العابدين .. عطاتو ورقة و قالت "" ها لي خااص اولدي للدار جمعتو ليك فورقة "" 
جلس .. قرا الورقة و ناض كايلبس :"" متأكدة غير هاادشي "" 
عائشة :"" غير هادشي احبيبي الله يرضي عليك "" 
خرجات من غرفتو و هبطات .. و هو دوز مشطة على شعرو و هبط حتى هو .. 

آلاء كاتغوت قدام باب هدى :"" هدىىى الدوووودة "" 
طلات عليها هدى من الشرجم ملوية فحوايجها و نيفها حمر و هازة كليناكس و بصوتها المخنق :"" اش بغييتي الكلبة .. "" 
آلاء:"" اويلي تي اش هااد الحالة "" 
هدى :"" صمقلني البرد الباارح .. من الحمام مازغلنيش "" 
آلاء:"" ههههه سلاامتك البقرة .. هي ماغاتمشيش معايا لسوبر مارشي "" 
هدى :"" ماافيااش .. الى سخفت ليك فشي بلاصة غاتمشي و تخليني مانقدرش نأمنك على راسي "" 
آلاء و هي كاتضحك :"" ظنيتي فيا السوء مانسمحش لييك "" 
هدى :"" يالله اماما توكلي على الله و ماتبقايش توريني وجهك .. غدا ماغادياش "" 
آلاءو هي غادية و كاتغوت :"" مزياان حتى انا مافيا لي يمشي "" 
هدى و هي كاتغوت :"" الى نجحنا هاد العاام حتى هو هاا وجهي "" 
آلاء :"" كوووني هااانية حاانوت البغريير كايتسنااانااا "" 

غادي زين العابدين بيدو فجيابو كايدندن ..و ضارت آلاء مع الدرب غادية فطريقها للسوبر مارشي لي قريب على الرجلين .. و كاتفكر اشنو خااصها .. حتى باان ليها زين العابدين غادي .. تبسمات تلقائيا و جراات لعندو .. 
غير شافها و قال :"" داايعة تااني ؟"" 
آلاء:"" لا غادية للسوبر مارشي خاصاني شي حاجة "" 
زين العتبدين :"" حتى انا غادي للتما .. زيدي نيت تعاونيني "" 
كانت كاتضحك و هي تجمعها .. و هنا غادي راجل قدامهم .. رمى شي حاجة وراه فلقاات آلاء فجبهتها .. الراجل كمل طريقو مامسوقش ..
آلاء و هي كاتغوت :"" الله يعطييك العمى "" 
تحنات هزاتها لقاتها رياال .. شافتها و قالت :"" اشمن قرن طااحت منو هادي "" 
ياله غاترميها و خداها زين و قلبها :"" هاادي رياااال عمرك شفتييها .. فايت للوالدة قالت ليا لاخليتيها فجيبك كاتجيب الرزق "" 
غير سكت و هي تشرع فمها بحال شي فرس النهر كاتضحك حتى بامت ليه لهى ديالها كاتلعب ...

زين العابدين : "" ماضحكييش .. ماعرفتي تكوون بالصح "" 
آلاء:"" ههههه كاتيق بهاادشي .. انا ماعرفتش ناس زمان منين كان كايطيح علييهم هاادشي .. كانظن كون تعطاتهم فرصة كانو غايمشيو بعييد فصنع افلام فانتاازية خيالية .. اودييي "" 
شاف فيها بطرف عينو :"" كنت بحاالك فوااحد الوقت "" 
تمشى و هي تابعاه كاتضحك .. 

غاديين فالسوبر ماارشي .. هو هاز الورقة كايقرى و يهز و هي كاتقلب على الجهة فين غاتلقى الحاجيات لي بغات .. 
زين العابدين :"" بقات غير خنشة الدقييق و هاهي و هاني سااليت *شاف فآلاء * و انت باقي مالقيتي لي بغيتي؟ ""
آلاء:"" غاايكوونو لهييه .. "" 
زين العابدين :"" ياله "" 
وقف كايتسناها .. و هي توقف قدام المنتجات لي كاتستخدم فالمطبخ الآسيوي .. استغرب و قرب يشووف .. كروازا رجليه و دار يدو على وسطو كايشوف و يقرى داك العجب .. و هي كاتهز و تحط فسلتها .. 
زين العابدين :"" اغلب هادشي مكتووب بالشينوية .. عندام تهزي شي عجب "" 
آلاء:"" ماتخافش عاارفة اش كانهز "" 
زين العابدين :"" اشنو هادشي .."' 
آلاء:"" هادشي مقادير ديال الكمباب .. سوشي "" 
ميل بفمو و قال :"" النااس فااتو الحدااكة لديك الجيه "" 
آلاء :"" ماتفهمش غلط .. انا غير كانحااول نكون زوجة رجل كوري مستقبلية كفوءة مانخليش زوجي بالجووع""
و كان دورو باش يطنز عليها .. بحيت رجع رااسو لووور كايضحك باستهزاالء و رجع شاف فيها و هي كاتخنزر و قال :"" اااه انت طامحة فالزوج الاجنبي .. علاش مشيتي لآسية كاااملة ..شوغي لعدا غير حدااك .. و لكن مابغيتش ندمر لييك احلامك .. و لكن رااجلك غايكون مغربي قوووووح ابا عن جد "" 
الاء و هي كاتعوج فمها فيه :"" ماغانتزوجش مغربي واخا نبقى انا ويااه "" 
زين العابدين :"" غاااع كاتقوولو هكااك ... لا ولاد لا بنات .. فالاخير كايجي وقت المعقووول ماكاتلقاو اخير من بعضكم .. غير قولي ليا واش عندك الجهد لاصطدام التقافات .. انت كابرة فالشرق و هو الغرب .. دامشي لي كابرة بيه انت لا علاقة باش كابر هو .. ياله غادي تخليه يسلم .. يتختن .. تعلميه تقاليدك و تتعلمي تقاليدو و شحااااااال ديال المصاايب و تمااارة .. خليك فولد بلادك فاهمك و فاهمااه .. "" 
آلاء:"" بغييت اخويا ديك تماارة .. ياااربي تطلييني بيها.. مهم كووري "" 
زين العابدين و هو كايضحك :"" غااتديه مغربي ينكدها عليك و يكحل عييشتك "" 
آلاء:"" غانديه كوري قاالااك "" 
زين العابدين :"' مغريييييبيبي وااامووتي بالسم "" 
ياله غاتحل فمها تجاوب و هما يسمعو ^^ انتباااه^^ ماتسوقوش ليها و رجعو كايتناغرو حتى وقفاتهم جملة ^ بأي فرصة ... اذا كان اي واحد من الزبناء حامل لعملة من فئة رياال وااحد .. غادي يربح سيارة فااخرة مجاانا ^ 
وقفو كايشوفو فبعضهم .. و لي فالسماعة كاتقولها و تضحك بيها لأنهم شبه متأكدين بلي حتى واحد ماغاتكوون عندو .. 
آلاء و زين تبلدو للحظة كايشوفو فبعضياتهم ... جبد الريال من جيبو شاف فيها و الاء حتى هي كاتشوف مصدوومة .. حتى طااار زين كايجري و آلاء وراه ماتغوت 
آلاء:"" لااااااا مايمكنش يوقع هااادشي ليااا انااا ماااايمكااانش "" 
مشا سول سيكيريتي غين المكتب الرسمي .. وراه الريال ..و قال ليه تبعني و هو كايشووف فيه شووفة حسد و ديك سعدااااتو ماحيدتش من فمو .. آلاء تبعااتو و هي كاتعض جنااابها بالفقصة .. مشات فجنبو و وشوشات .. 
آلاء:"" هذاتك ااه .. ديك الرياال راه ديالي "" 
شاف فيها كايفرنس :"" نفكرك بلي لحتيها ؟ و نفكرك بلي ضحكتي منين قلت ليك ماتجيب الرزق ؟"" 
شافت فجنبها و هي تعض على يدها بالفقصة و رجعات شافت فيه :"" واخا هكااك .. انا لي لقييت الريااال راها من حقي انا "" 
زين العابدين :"" و لكن لحتييييهاااا .. و انا خدييتها .. يعني حقي اناا .. هههه واامووتي بالسم "" 
دخلهم للمكتب .. حط ليهم الرياال قدامهم و بقاو كايشووفو فيه و فالريال و فآلاء لي طاح ليها 2 كيلو من الفقصة .. 
و فالاخير السيارة كانت من حظ المنحوووس .. 

راكب فيها كايقلب و يشوف فيها فالباركينغ ديال السوبر مارشي .. و آلاء حدااه مبزمة و مربعة يديها مفقوصة .. و هو كايضحك ماقاداه فرحة .. 
شاف فيها بكل مرح قال :"" و صاافي مااتكونيش مسموومة .. انت اش غاديري بيها و انت غير بنوتة باقية كاتقرى ..ماعندك لا بيرمي لاوالو .. انا لي رااجل عندي بيها مايدار .. مايكونش قلبك كحل .. و حيت انت قداام الربح و وجه الخير .. اليوم غانديكم بيها .. غانعرض عليك تمشي معانا ... انا و خالتك عائشة و شيماء ناكلو الشوااء فواحد المحل غايعجبكم .. "" 
شافت فيه بطرف عينيها و بظا يبان الرضى على وجهها .. 
زين العابدين و هو كايضحك :"" و صااافي جيراان حنا ماكاتعتابريتيش خوك بحال زيد و زياد ؟"" 
آلاء :"" صافي .. صافي اقنعتيني .. بصحتك .. نيت خدمتي و غايخصك باش تتنقل .. انا ماشي مسموومة .. الله يسهل "" 
ضحك فوجهها و رجع كايقلب فالسياارة بحماس ولد صغيير .. 
و هي .. ماليها غير تشوف فيه و فضحكتو الآسرة لعينها و لسبب ما حساات بالفخر .. نفس الفخر لي كاتحس بيه الام منين كاتقدم لولدها مابغات خاطروو..و كاتجلس تأمل فيه فرحان بيها .. 

خرجو من السيارة ... حل المالة .. عطاها تقدية ديالها .. هز لي قد عليه و خلا خنشة الدقيق حتى يرجع ليها .. 
زين العابدين :"" شكرا ا آلاء .. وليت حااس براااسي ممتن لييك و ماكرهتش نلقى طريقة بااش نجازيك "" 
آلاء و هي كاتضحك بمرح :"" تا اش غاتجاازيني و لا ماعرفت اشنو .. كيف قلت لييك لي مكتااب ليك غايوصل حتاال عندك اولا ربي غايحطو فطريقك .. مكتاابة ليك فرح بيها و بصحتك و الله فرحت ليك من قلبي تستااهل... انا رااه مادرت والو "" 
تبسم فوجهها بامتناان .. و دخلات لدارها بعدما شيرات ليه .. 
دخل كذلك لدارو كايغوت تاني .. حط التقدية و دخل عليهم لوسط الدار .. 
عائشة :" باسم الله عليك اولدي مالك تااني اش كااين ؟" 
شيماء:"" اش وقع تاني ياربي السلامة "" 
زين العابدين :"" كووول خييير .. رزق اخر و جاابو الله ههههه مااغاتيقوووش "" 
عائشة :"" تا قوول اشنو ""
زين العابدين :"" اجيو تشوفو بعينيكم "" 
خرجو معاه مشادات مافاهمين والو .. و قدام الدار كانت السيارة السوداؤدء الجديدة مركونة قدام الدار ..
شافو فيها و شافو فيه .. 
شيماء:"" تاعمن هادي"" 
عائشة :"" مافهمت والو اولدي "" 
ضحك و جاوب:"" ربحتها فالسوبر مارشي .. راه نعاود لييكم تبقاو غير حاالين فاامكم "" 
طارت عليه عائشة كاتسد ليه فمو و هي كاتشوف حوليها و الناس ديال الحي لي غاديين جايين و كايشوفو فيهم بفضوول .. 
عاىشة بصوت مسمووع :"" اااه .. قوول الطووموبيل لي خلا عندك سعييد صااحبك .. مزياان .. و زيدو دخلو اوليداتي "" 
جراتهم قدامها و هي كاتسمي الله و تقرى القرآن حتى سدات باب الدار و طارو عليه جلسوه بيناتهم يشرح ليهم .. 

آلاء دخلات للدار .. و مشات للكوزينة تصايب لي بغاات و كاتغني و تضحك كلما تفكرات جملتو .. وجه الخيير .. كاتعاود تضحك من جديبد .. 
دخلو خوتها ب2 .. طلو لى داكشي لي كادير .. 
زياد :"" كاتروي تاني ؟"" 
آلاء:"" ماسوقكش "" 
زيد :"" 5 سنين و انت فيوبر مارشي .. مشيتي ترقدي ليهم سكينجبير ؟"" 
هزات راسها للسماء كاتدعي فخااطرها ..حتى دارت لعندهم مخرجة عينيها .. 
ألاء:"" فراسكم زين العابدين ربح طوكوبيل .. و واااعرة باقية جديدة "" 
زياد :"" ريحي من الطلقاات طوموبيل كااملة "" 
آلاء:"" لا ما تيقتونيش خبطو سولوه راها نيت التحت "" 
زياد :"" واااايلي زعما يكوون غااع هادا زهر "" 
زيد :"" هههه و شتي الرزق فاش كايجي فخطرة سبحااان الله .. صبر حتى صبر و ها ربي كافاه "" 
زياد :"" و نعم بالله .. ياله نهبطو نباركو ليه .."" آلاء:"" بلاتي .. بغيت نتشاور معاكم .. عرضو عليا نتعشا معاهم اليوم .. غايمشيو لامحل الشواء برى ""
زيد ماعطلهاش :"" لا "" 
آلاء تعصبت :" و علاااااااش ""
زيد :"" اولا حدري صوتك .. تانيا غدا قارية .. تالتا الوقت العشاء معطل و حشوومة تمشي معاهم "" 
آلاء:"" حشوومة علييك .. هما لي عرضو عليا .. و غدا انا ماغاداش لليسي و زايدون راه ماغانكوونش انا وياه راس فالرااس .. غاتكوون خالتي و شيمااء.. ناري ماتحرمهاش عليا "" 
زيد :"" آلاء .. مابقيتيش صغييرة ..راك غدا قاارية . غاتمنكي على هادشي .. راه سيمانة و انت مغيبة تزيدي تكملي ؟"" 
آلاء:"' زيااد عااافاك هضر "" 
زيد :"' ماكاين لا زياد لا واالو .. ماغاتمشيش و غذا غاتمشي لليسي "
زياد :"" صافي ضبر رااسها ماالك غاتوحل ليها ... شحال ماخرجات و فوجاات حتى هي ... راه كاتدوز الويكاند غير فالدار خليها تفوج شوية "" 
زيد :"" بلا ماتحااول .. انا ماغانخليهاش تمشي "" 
آلاء:"" نااري حشوومة عليبك مالك قااسح هكا ؟"" 
زياد :"" صافي ماتقلقيش .. غاتمشي "" 
تلاحت آلاء عليه عنقااتو :"" هوووكشييي .. اووما في الصدااارة "" (هوكشي - كما هو متوقع )(اوما - ماما)
ضحك ربندت على كتفها و هز يديه بغير حيلة للزيد لي غير راضي على وقع .. 

يتبع 

كايتنشرو القصص والأجزاء كل يوم مع التاسعة ليلا بتوقيت المغرب