صورة مصغرة لـالسارقة الجزء 24

السارقة الجزء 24

alsari9a
رواية السارقة كاملة بدون تحميل

ناديا:- يومين وحنا نراقبو المكان دبا بقالنا غي التنفيذ 
ياسر:- وي بقا غييييير التنفيذ عندنا ساعة نوجدو راسنا راه قرب الموعد 
يلاه نجمعو حوايجنا 
فالمستودع هزو كاع الحوايج اللي ممكن يحتاجوها فهاد العملية لبسو ملابس جلدية
سوداء وهز كل واحد فيهم كارطاب (حقيبة الظهر) وقبل ميخرجو من الدار 
ناديا(متوترة):- ستنا 
ياسر:- مالك؟
ناديا:- خصني ندير اتصال
ياسر(متفاجئ):- شنو ؟ دبا؟
ناديا:- خصني نتصل بعائلتي منقدرش نزيد نتحمل ومنقدر ندير والو إلى مطمنتش
ياسر:- دبا نتي ياكتضحكي معايا يا باغية تهبليني
ناديا مردتش وعينيها عمرو دموع وبقات حابسة البكية وشافها ياسر اللي شفاتو 
ياسر:- أففف عندك جوج دقايق سيري كلميهم راني نستناك
ناديا:- ههه شكرا ليك 
بسرعة جنونية هزت تيليفون وبقات تصوني تيت تييييت تيييييت تتتتيييت
مريم:- ألو 
ناديا:- مريم هادي أنا ناديا 
مريم:- يااااه ناديا حسيتي بيا كنت محتاجاك والله بصح مين سمعت صوتك ولاتلي الروح
من داك النهار وانا نستناك تعاودي تاصلي باش نقولك مي معاودتيش
ناديا:-ظروف والله مهم قوليلي راكي مزيانة جدي مافيه والو وخالتي عزيزة .. بلاتي راني نسمع الصداع عندكم شنو كاين ؟
مريم:- اليوم جا ابراهيم وعائلتو باش يخطبوني رسمي مكرهتكش معايا بصح عرفت باللي متقدريش تجي
ناديا:- الله على خبر شحال زين والله ايلا فرحتلك احبيبتي الله يسخر وسمحيلي منيش معاك
فيومك هادا 
مريم:- معليش ولكن أكيد غادي تحضري فالعرس اصلا منديروش ايلا مجيتيش؟
ناديا(شافت فياسر اللي وراها الساعة):- وإمتا قررتو العرس ولا مزال؟
مريم:- لا باقي راه عاد دخلو 
ناديا:- وسمعي غدا نعاود نعيطلك باش نهدر معاكم كاملين وقوليلي كاع الأخبار 
دبا خصني نمشي احبيبتي سلمي كاع عليهم والله يسخرلك
مريم:- أمين أختي الحبيبة فرحتيني والعقبة ليك 
ناديا(شافت بخجل فياسر مين قالتها العقبة ليك):- باي احبيبتي 
ياسر:-نتي معندكش كاع إنضباط الوقت الدقيقة عندك هي نص ساعة يالاه زيدي قدامي
أي تأخير ماشي فصالحنا
ناديا(كانت سرحانة):- هممم ... واه يالاه نمشيو
ياسر(خرج يتأفف):- لا مراكيش معايا كاع الله يصبرني اليوم ويخرج كلشي على خير

عند مريم
ابراهيم(يهمس لمريم):- يبالي وجهك نور مين سمعتي صوت ختك وغادي نبدي نغير منها
مريم(حشمانة):- ههه فرحت مين تاصلت كنت محتاجاها والله
ابراهيم:- الله يخليكم لبعضياتكم 
نوصفلكم مريم شنو لبست كالعادة ومين كيجيو يخطبو لبست قفطان بيض مطرز
وبلغة بيضة مطرزة بالصقلي الصفر وشعرها الأسود عدلاتولها الكوافيرة وطلعاتو للفوق
بشكل زوين ودارتلها مايكاب خفيف ومناسب لهاد المناسبة باش ميجيش معيق بزاف وعكس
سمار بشرتها الفاتح وجات ماشاء الله عليها مين جاو عائلة ابراهيم وتكلمو معا السي عيسى
اللي كان وكيلها ومعا عزيزة حسب العادات تاعيطتلها عزيزة عاد دخلت مريم سلمت
عليهم وكلست حدا خطيبها ابراهيم وهي حشمانة وجاها اتصال ناديا وهدرت معاها حداهم
أما ابراهيم فكان لابس كوستيم فالأسود وجاي زوين بيه وكان طاير بالفرحة بمريم
ليلى:- تبارك الله على عروستنا عرفت تختار أخويا ابراهيم الله يسخر 
مريم(حشمانة):- ربي يخليك 
جواد:- تشرفنا بيكم والله يجعلها زواجة الخير 
عيسى:- حنا اللي تشرفنا بيكم والله يكمل بالخير
جواد (استغل الفرصة):- هادي اللي تصلت بيك هي ختك اللي مسافرة ياك؟
ابراهيم شاف فيه باستفهام محيت عارفو مكيتوبش من التحقيقات وحبو 
تبحبيش فمصارن عباد الله هههه
  مريم(ارتبكت من سؤالو):- واه هيا هادي ختي مقدرتش تجي تحضر معانا 
حتى العرس نشاء الله وغاتعرفو عليها 
جواد:- هي فين سافرت بالضبط ؟؟
الكل شاف فعزيزة ومريم وعيسى اللي شافو فبعضياتهم وحتارو فالرد محيت اصلا معارفينش
هي فين سافرت 
ابراهيم (ضحك باش يتلف):- ههه جواد شفتك باغي تفتح تحقيق هنا راحنا فخطوبة زعما
ماشي فدائرة الشرطة هههههه
ضحكو الجميع وخا بسيف عليهم وجواد لوز بعينيه وسكت
ليلى(بغات تلف حتا هيا):- احممم على ذكر العرس خصنا نتافقو باش نوجدو راسنا وحتى نتوما
توجدو راسكم ولالا ألالة عزيزة ؟
عزيزة:- إيوا اللي تافقتو عليه حنا معاكم فيه 
ابراهيم:- أنا باغي فيساع نديرو العرس ميشقاش نطولو بزاف عرفتونا وعرفناكم
ومكتابنا ومكتابكم واحد  
عيسى:- وا اللي تشوفو أولدي 
ابراهيم:- شنو بالك أمريم منا ل 3 شهور العرس 
مريم:- أممم واه مناسب بزاف لينا بحرا نوجد صوالحي وحوايج العرس 
ليلى:- إيوا على بركة الله شي تزغريتة ألالة عزيزة 
وخالتكم عزيزة متكونش مالعاكزين طلقت واحد سيدي تزغريتة زلزلت الحومة كلها هههه
وناضت ضيف دار العريس مداكشي اللي وجدو ومريم وابراهيم عصافير الحب طايرين
ببعضياتهم مبعد مقراو الفاتحة وكلشي فات مليح وهو هاداك ..
أما الخفافيش ديالنا ياسر وناديا وصلو للمبنى فسيارتهم اللي حطوها بعيد على المبنى بشي 
شارعين 
ياسر:- مستعدة ؟؟؟
ناديا(خايفة ومتوترة):- قمممم .. مس... مستعدة
ياسر(بحركة مفاجئة شد يدها):- متخافيش انا معاك يالاه
ناديا فخاطرها غي يانا متوترة ونتا زيدني توتر بحركاتك المفاجئة ياربي عطيني الصبر

 دخلو للمبنى عن طريق المجاري المائية اللي تحت منو واللي كان فيه شوية فيران
على شوية طوبات وناديا هادا متعز الله الله 
ياسر:- واش غاتسكتي ولا لا راكي فضحتينا قبل مندخلو هشششش
ناديا(قريب تبكي):- ففف فيران وطوبات شفتهم شفتهم راهم يتمشاو حدانا امممم
منقدرش منقدرش
ياسر:- ياربي باغية تقاتل جيش مسلح وشوية فيران وطوبات خوفوها مفهمتكش انا للحقيقة
ناديا:- نتا اصلا متفهمش حل داك المدخل باش نطلعو فيساع راني مقدرتش نصبر
ياسر:- ماهو لوكان تسكتي شوية وتديريلي الضو مزيان هنا وتخليني نركز غادي
نحل الباب تدخلي تانا باغي نرتاح من ضجيجك

بعد مدة فتح ياسر البوابة الحديدية اللي كتفصل بين المجاري المائية والمبنى
ودخلو وناديا عاد ولات فيها الروح بقاو يتمشاو فداك الممر المظلم وهما بلامبولات
الضوئية كيقلبو على المنافذ الهوائية باش يفوتو منها ويوصلو لدرج الموظفين منو يطلعو 
للفوق وهاكدا كان طلعو من دروج الموظفين غير بشوية وهما هازين مسدساتهم لا يفاجئهم
شي حد من المراقبين حتى وصلو لداك الطابق واللي كان فيه جوج كاميرات مراقبة
ياسر:- افف كيما تافقنا أنا غادي نمشي للكاميرا اللي على ليمن ونتي اللي على ليسر
حاولي تكوني خفيفة أوكي 
ناديا:- امم أوكي 
خرج ياسر يتسحب من خلف الجدار حتى وصل تحت الكاميرا اللي على اليمين 
جبد من حقيبتو مصورة صغيرة لصقها على عدسة الكاميرا المراقبة وصور الممر وهو خاوي
وخرجت صورة صغيرة جبد لصيقة سكوتش ولصق ديك الصورة فمكان الكاميرا المراقبة
واللي تبين أن المكان خالي مفيه تا حاجة وحتى الى تحرك ناديا وياسر بحرية تما 
المراقبين مغادي يشوفو إلا ديك الصورة المركبة وهاكدة دارت ناديا مبعد متهناو مهاد الخطوة
كان خصهم ولا بد يتكلفو بالحارسين اللي تما عند الباب 
ناديا جات منيشة كابوسها عليهم وهو ياسر يغمزلها تركب القناع اللي على عنقها 
بحالو توقفت ودارت كيفو وهو رما واحد الكرة صغيرة لرجلين دوك الحارسين وغي وصلت
تطلق واحد الغاز وشموه وطاحو مغمى عليهم هزوهم ناديا وياسر وحبسوهم فواحد الخزانة مبعد
مربطولهم اليدين والرجلين وجردوهم من الهاتف النقال ديال الحراسة والأسلحة ديالهم
وسدو عليهم ومشاو لباب اللي كان واقفين فيها دوك الحارسين وكانت متتفتحش من برا 
تفتح من لداخل 
ياسر:- مشكلة مضربنالها حساب سمعي غادي نفوت من مجرى التهوية ونزل لداخل ونفتحلك 
الباب ملداخل اوكي
ناديا(وهي كتشوف فمجرى التهوية):- أنا اللي غادي نمشي شوفو ضيق بزاف مغاديش تقدر
تفوت فيه نتا
ياسر:- اول مرة تقولي ملاحظة فمحلها متنسايش أنه مخصكش توطاي على الأرض ملداخل
لأنه فيه نظام تحسس وأي حركة على الأرض غادي يتطلق جهاز الإنذار
ناديا:- فهمت غادي نربط الحبل عليا ونتا شدني باش نبقى معلقة ومنقيسش الأرض 
غادي نخرب نظام التحسس مالداخل ونفتحلك الباب
ياسر:- أوكي سيري غادي نتكلمو من خلال جهاز الاتصال اللي دايرين
 ربطت ناديا الحبل عليها وفتحت باب التهوية ودخلت وبقات تزحف غير بلاتي شوية ووقفت
ناديا:- ياسر ياسر
ياسر:- وي ناديا مالك؟
ناديا:-منقدرش المكان ضيق بزاف وراني حاسة بالاختناق
ياسر(غمض عينيه بأعصاب):- ناديا سمعيني خصك تزيدي باش تفتحيلي الباب 
تقدري توصلي ومتفكريش بأنك كتختانقي باش تسهال عليك 
ناديا(عينيها عمرو دموع):- منقدرش غادي نولي 
ياسر:- ناديا ناديا وقفي مكانك سمعيني غمضي عينيك 
ناديا:- شنو كيفاش نغمض عيني؟
ياسر:- سمعيني غمضي عينيك وتمشاي حتى توصلي لباب التهوية التاني 
سمعي كلامي ومغادي تحسي بوالو يلاه
ناديا:-اففف وخا 
فعلا غمضت ناديا عينيها وهي تقول فراسها نصيحة مجنونة كيفو وقدرت توصل
لباب التهوية التاني فتحاتو وبقات شادة فالحبل وكتنزل بشوية حتى مرة وحدة نزلت
بجهد وياسر فيساع شد الحبل من الجهة الأخرى وكانت على بونت تقيس اللرض
ياسر:- راكي مزيانة ؟
ناديا:- وي وي متقلقش غادي نمشي للجهاز اللي لاصق على الباب باش نبطلو
  بقات كتنطط ناديا حتى وصلت للجدار وشدت فيد الباب فتحت القابصة ديال الجهاز 
وقطعت واحد الخيط وتفتح الباب وهي نزلت على الأرض
ياسر:- برافو أ مس ناديا
ناديا:- هاهاها دبا كينديرو نفوتو لهيه وقدامنا ديك سيدي مصيبة 
ياسر:- فين ؟
ناديا:- شوف لهيه فوق الممر ؟
ياسر:- افف هادو كيضحكو علينا جهاز تحسس حراري تاني 
ناديا:-العقد يستاهل كاع هاد الحماية أجي علاش منديرولوش كيما درنا فمكتب مستر سميث
ونبردوه باش يتعطل 
ياسر:- لا تبارك الله عليك اليوم الأفكار كتنزل منك كي الشتا عجبتيني مين كنا جايين شفت
مطفئة حريق غادي نمشي نجيبها ونجي 
ناديا:- أوكي 
بقات ناديا تحيد داك القناع والحبل وسمعت صوت موراها 
ناديا(بلاما تدور):- تبالي جيت فيساع
التفتت تشوفو وهي تحل فمها مخلوعة وشهقت هـءءءء



يتبع ..

أحدث القصص
قصة اللؤلؤة السوداء من تأليف شرقاوي حسناء
قصة اللؤلؤة السوداء شرقاوي حسناء
قصة تيريزا من تأليف سكينة سليماني
قصة تيريزا سكينة سليماني
قصة ضحية ذئاب من تأليف Sanae El Marzouki
قصة ضحية ذئاب Sanae El Marzouki