السارقة الجزء 28


رواية السارقة كاملة بدون تحميل

ياسر:- مغادي نقبل حتى شي أعذار غادي تاكلي يعني غادي تاكلي 
ناديا:- أفففف مفخاطريش ناكل بغيت ننعس
ياسر:- يومين ونتي ناعسة مشبعتيش نوم اون بليس انا راسي قاصح وكلمتي هي اللي تكون
ناديا(طلعت حاجب ونزلت لاخور):- ياك هاكدة؟
ياسر(هز معلقة من الصحن اللي فيدو وعمرها وبغا يوكلها):- يالاه اناديا بغيتك فيساع تبراي..
ناديا اكتفت بشوفة بريئة فياسر واستسلمت لابتسامة أمل ترسمت على شفاهها
في حين هو كان يقاوم سحر عينيها اللي هبلووه بشكل عمرو مكان يتصورو 

بعد مرور تقريبا شهرين
علاقة ياسر وناديا كانت زوييينة بزاف صحيح تاحد فيهم معترف بمشاعرو لاخور لكن تصرفاتهم ونظراتهم كانت ترجم هاد الحب على ارض الواقع كل يوم 
كذلك مكانش يخلو من مشادات وأعصاب كينوضوها لبعضياتهم وكل واحد مطلع نيفو ومباغيش يتنازل أو يرضخ لاخور ، اما عند جميلة وجعفر فالوضع كما هو كيعطيوهم فمهمات 
ينفذوها وولاو شاطرين بزاف فخدمتهم اللي بقاو كيستمتعو بيها بزاااااف بشكل غريب
وفواحد اليوم 
ياسر(فالمستودع كيهدر فالتليفون بشوية):- قتلك منقدرش ندير هادشي اللي كطلبو مني 
بلاما تعاندني وتمشي خدمتي ميهمنيش ... افففف نتا اصلا الحديث معك عقيم والله فهمني فهم موقفي منقدرش نحطها كبش فداء منقدرش...... ماشي شغلك هاداك الأمر كيخصني نبغيها او منبغيهاش ..افففففففففففف صافي صافي خليني هاد الساعة راه خاصني نمش...
ناديا(متفاجئة):- ياسر 
ياسر(طفا تليفون بارتباك):- وي ناديا خصك شي حاجة؟ 
ناديا(قربت منو بعينيها كيتساءلو):- اننن معامن كنت تهدر فالتيليفون ؟
ياسر:- غير معا... غير امور ماشي مهمة 
ناديا:- ممكن نعرف شنو هيا هاد الامور؟
ياسر:- لا متقدريش تعرفي وبراكة متدخلي فامور متخصكش 
ناديا(عقدت حواجبها وجات خارجة من المستودع):- جيت باش نكولك اليوم غادي نتلاقاو جميلة وجعفر فحفلة وليد يالاه اتصلت بيا ...
ياسر(مبعد ممشات):- امممم تاهادا وليد منعرف مين خرجلي تاني
نزلت راسها وخرجت وهو صاط وضرب بيدو اللي زعفها بداك الشكل الخايب مي كان الحل
باش متزيدش تسول فيه او تبحث 
فصمت مطبق جهزت ناديا راسها فالليل ولبست فستان أزرق غامق طويل وجاي مناسب على لاطاي ديالها ولفوق فيه غير حمالة وحدة دارت عقد احجارو زرقاء ناصحة عكس زرقة عيونها 
وشعرها طلعاتو لفوق بشكل عشوائي وكانت ملامحها حزينة بزاف وهي كتجهز نفسها
كملت دارت فورير رمادي على كتافها وهزت صاكها الصغير الأسود تعطرت وخرجت لقاتو واقف بطقمو الأسود وكرافاطا محلولة بشكل عشوائي وكيشوف من بالكون الشقة للفراغ مكرهتش تدخل فراسو وتعرف فاش كيفكر 
وترتها التفاتتو ليها وابتسامتو الاعجابية اللي ختارقتها وأحرجتها برغم انها كانت مواعدة نفسها متعطيهش وجه 
ياسر(تقدم نحوها):- جيتي زينة
ناديا(محيدتش ملامح الغضب):- ميرسي خلينا نمشيو
ياسر(جات ماشية وشدللها يدها):- ناديا تسناي
ناديا:- هممم شنو ؟
ياسر:- بصراحة انا ...بغيت ننن
ناديا(جبدت تليفون مالصاك):- دقيقة ....ألو وي جميلة آه راحنا جايين .. وصلتو .. وخا
راحنا خارجين نتلاقاو باي .. يالاه اياسر مبعد وكولي شنو بغيت تكول راهم كيستناو فينا
ياسر:- أ... وخا يالاه  
مشاو لديك الحفلة ديال وليد نحكيلكم عليه شوية هاد وليد اخوتي صاحب استثمار كبير فالمغرب وبلاد الغرب وصديق لجميلة وجعفر من مدة وباقي شاب يالاه عندو شي 29 سنة وجايب راسو فالزين ، 
من بعد صمت فالسيارة  بين ياسر وناديا وصلو للحفلة ودخلو و نبهر الكل بجمالها سحرتهم بسحرها الأنثوي وياسر لاحظ اعجاب الجنس الخشن بيها وحل شوية الكرافاطا بالأعصاب وبقا كيقلب على جميلة وجعفر اللي ريشولهم من واحد الطابلة كانو واقفين فيها وتقدمو نحوهم 
جميلة(كتسلم على ناديا):- بغيتك تكوني لبقة فالحديث معا مستر وليد أوياك وتقجري ولا ترفضي أي طلب منو 
ناديا(بعدم فهم كملت السلام):- كيفاش شنو غادي يطلب مني وشكون هو بعدا اصلا 
جميلة:- هششش هششش فضحتيناااا 
جعفر(كيهمس لياسر وكيشوف فجميلة اللي كتهمس لناديا):- أكيد راها توصيها علا مستر وليد
ياسر(بعنين مرتبكة شاف فجعفر):- كيفاش واش دخل ناديا بهاد وليد؟ 
جعفر(ابتسم لاحقاش عاق بيه غار):- ههه متستعجلش دبا تفرج 
 شاف ياسر بخوف فجميلة اللي واضح انها كانت توصي ناديا اللي مفاهمة والو شوية وسمعو تصفيقات حارة والكل كيبارك لواحد مزال مبانوش معالمو مزيان 
آه هاهوا من بعد التهاني والتبريكات كينسحب من مجموعة المباركين وكيتقدم نحو طاولة جميلة وجعفر عينيه متفاجئين كيهدرووو متجهين صوب شخص واحد فديك الطابلة  ناديا
جميلة:- مستر وليد تبارك الله عليك ديما جنتل 
وليد(شد يد جميلة باسها وعينيه فناديا):- نتي اللي ديما مبهرة .. شكون الليدي؟
جميلة:- آه ههه نقدملك ناديا 
وليد(تنهد بإعجاب وشد يد ناديا يبوسها وهي حشمانة):- ناديا اممم اسمك روعة يا روعة
ياسر(كح وتنحنح):- أحم أحم مستر وليد ضيوفك كتار ماشاء الله خصك كاع تقابلهم 
كاع شافو فياسر بطريقة غير مستحبة لانه كان فظ معا وليد لكن وليد رد عليه بلباقة خلاتو يندم كاع علاش هدر هاد الهدرة 
وليد(ولا يشوف باعجاب فناديا):- مين يكونو معاك الناس المهمين بيني وبينك تاشي حد فهاد القاعة ميولي يهمني فهمتني ؟
جعفر(شاف ياسر تجنن وتعصب وتدخل يلطف الجو):- مستر وليد السهرة مزال فبدايتها لذلك
تفضل نتكلمو فأمور البزنس ونرجعو مبعد 
وليد:- آه مكان مشكل أجعفر تفضل مدام جميلة من بعدك ... أ.. ناديااااا راجعلك (غمزلها ومشا)
ياسر(مبعد ممشاو وجميلة معاهم شد يد ناديا بعنف):- عجبك الحال ياك وهو كيتغزل فيك عيني عينك بلا حيا بلا حشمة
ناديا(كتضحك من بين سنانها باش متبينش للناس):- طلق يدي واش حماقيت آآي راك توجعني
ياسر:- غادي تزيدي قدامي دبا للدار 
ناديا(طلق يدها وبقات تكمدها):- واش كتهدر بعقلك راه ايلا مشينا غاتنوض مشكلة كبيرة حنا فغنى عنها وزايدون مشفتوش تعدا حدودو
ياسر(عينيه كلهم شر ومعصصصب):- لا نتي باغية تجلطيني واشا بغيتيه عاد يزيد يقولك هاكي ساروت السويت ديالي ؟
ناديا(حلت فيه عينيها بصدمة):- منسمحلكش تتعدا حدودك معايا سمعتني ؟؟؟ 
متسناتوش يجاوبها هزت صاكها ورفدت فستانها بيدها لوخرا باش تتمشى وخلاتو غير كيبلطم تحت فمه بكلام ممفهومش 
منبعد مدة تسحب وليد باش يمشي لواحد الشرفة ولقا أميرتو اللي سحراتو هاد لليلة تما واقفة وكتشوف فالسما وفيديه كان هاز جوج كيسان اممم طبعا ماشي عصير هههههه :)
وليد(مدلها الكاس):- تفضلي
ناديا(تفاجئت بيه ودارت موراها ليشوفها ياسر ويدير تما شي فضيحة):- أ.. مستر وليد
وليد:- وليد بوحدها بلا مستر عفاك
ناديا:- أأ.. سمحلي انا مكنشربش
وليد:- ولا أنا كنت نشرب مي صيصا لافي 
ناديا(تلقائيا مدت يدها شداتو عليه):- كنضن نوليو لداخل دبا جميلة تقلب عليا
وليد:- بقاي شوية جميلة عارفاك معايا فمتقلقيش
ناديا فخاطرها: دبا هاد اللصقة مالو واشا باغي مني ياكما كيما قالي ياسر اويلي لالالا منضنش
ووليد(قطع حبل افكارها):- بلاما نطول عليك ونخليك ترتابكي بزاف بغيتك تخدمي معايا
ناديا(مخلوعة فيه):- كيفاش ؟
وليد:- متجاوبنيش دبا خودي وقتك باش تفكري وجميلة غادي تحكيلك المطلوب منك
الى وافقتي هاا الكارط ديالي فيه كاع تليفوناتي الشخصية تيقي ان الارقام اللي فيه ناس قلال اللي عندهم بمعنى اصح غير اللي كيدخلو لمزاجي وكيعجبوني  ... بحالك 
ناديا(عقدت حواجبها وريشت بصبعها مهددة ليه):- مستر وليد عف.....
 ياسر(باينة من حالتو باغي يقتل شي حد):- كااااااينة شي مشكل هنايا ؟
ناديا غير شافتو تسمرت بلاصتها وشهقت محيت عارفاه مجنون ومتهور يقدر يدير اي حاجة
اما وليد شاف فيه ملتحت لفوق وبنظرة اشمئزاز وولا دار عند ناديا وابتسم 
وليد(شدلها يدها باسها):- كنستنا تليفونك أناديا 
ناديا(ابتسمت بسيف):- هممم 
جا خارج وليد فات على ياسر اللي كان واقف فبلاصتو بدون ميديها فيه ومبعد مامشا جا ياسر عند ناديا كي شي ثور هايج وكان صاب يقتلها 
ياسر:- نتي كيفاش تسمحي لراسك توقفي معا هادا بوحدكم هنايا ؟
ناديا:-أفففف بدينا تاني انا كنت هنا بوحدي هو اللي جا عندي
ياسر:- جا عندك روحي نتي ماشي تبقاي تنهنهيلي هنا معاه
ناديا:- ملاحظتش انك تجاوزت حدودك بزاف معايا منسمحلكش تكلمني هاكدة هادي المرة التانية
ياسر:- شنو كان يقولك ؟
ناديا:- ونتا إيييييييييييه 
ياسر:- كلمة اخرى غادي تندمي وشا كان يقولك سولتك سؤال محدد جاوبي عليه ؟
ناديا:- بغاني نخدم معاه صافي تهنيت
ياسر:- ووافقتي؟
ناديا:- مرديتش
ياسر:- يعني كتفكري؟
ناديا:- يجوز
ياسر:-ههه بلاما تبقاي تجبْدي عليا هنا هادشي ممنوع متحلميش نسمحلك تخدمي معاه طلبه مرفووووض تماما 
ناديا:- اشنو اشنو اشنو شكون عينك ولي عليا وعلى تصرفاتي و ...
ياسر:-شوفي بلا تطوال الهدري زيدي قدامي للدار نتفاهمو 
ناديا:- اللهم طولك ياروح 
ياسر:- سناي سناي شنو هادا اللي فيدك ؟
ناديا:- ماشي شغلك 
ياسر:- بغيتي تشربي ياكي؟
ناديا:- أنا لالالا ابدا هو عطاهلي وانا وانا ...
ياسر:- هاتي من يدك دبا
ناديا(وصلت لآخرها فالصبر):- حمممم ماشي من حقك تتحكم فيا هاكدة سمعتني وايلا بغيت نشرب غادي نشرب شكون نتا للي تحكم فيا بهاد الطريقة زيدي لدار اجي منا هدري معا داك متهدريش معا داك متخدميش اوووو اوو ماشايفش باللي تعديت الخطوط الحمراء معاياا آاه وهادا غادي نشربووو هاه شووووف ووريني كيغادير توقفني ؟
شرباتوووو وزيرت عينيها لأنه حامض وقوي بزااااف عليها  وكحت مع ذلك بقات مقوية راسها باش متضعفش قدامو اما هو صدماتو وبقا مذهول فيها 
يااسر(بقا يشوف فيها بعمق حتى ارتبكت):- كنت باغي غير مصلحتك
ناديا:- مصلحتي انا اللي كنعرفها غير هنيلي راسك   
ياسر:- أوكي مقلتي عيب ...(جا ماشي)
ناديا(كحت ومتوترة):- فين ماشي ؟
ياسر(شاف فيها بحزن):- عندك الصح انا معندي تاشي حق باش نتحكملك فحياتك انا وياك مكانش شي حاجة تربطنا من غير الخدمة وصافي يمكن انا نسيت راسي ههه مي الحمد لله فتحتيلي عينيا ، ونتي حرة اناديا حياتك هادي ديري اللي عجبك ...و خلي جعفر يردك للدار 

مشا وخلاها جامدة فبلاصتها كتشوف فالفرااااغ محستش بالندم قد ماحست بالووجع فخاطرها 
لكن مهما كانت غادي تحس ماشي قد ياسر اللي شعر باللي شي حاجة داخلو تكسرت من كلامها القاسح اللي جامي توقعووو .. بقات هي فديك الشرفة تستوعب شنو وقع ستجمعت قوتها وخرجت تقلب على جميلة وجعفر فوسط المدعوين لكن مبانولهاش كاع وستوقفها وليد 
بغات تهرب منو لكن مكانش ينفع
وليد:- جميلة وكلتني بمهمة ايصصالك للدار لذلك تفضلي معايا
ناديا:- كيفاش توصلني علاش مقالوليش باللي راهم ماشيين اففف وكان مشيت معاهم
وليد:- علاش يزعجك ايلا وصلتك انا ؟
ناديا:-أ .. لا مقصدتش مي يعني ...
وليد:- متحرمنيش من هاد الفرصة فخاطري نوصلك عفاك وافقي
ناديا اصلا معندها حل هزت براسها موافقة ودارتها فيد الله مشاو للمرأب وفتحلها باب السيارة طلعت وركب تاهو وبقا يصوك ومين قربو يوصلو هدر معاها 
وليد:- ممكن سؤال أناديا؟
ناديا:- آه تفضل 
وليد:- بينك وبين .. ياسر شي حاجة؟
ناديا(تصعقت):- هءءءءء لا مبيناتنا والو لكن علاش سؤالك؟
وليد:- اممم حسيت بانه ربما كيغير عليك مني 
ناديا(فكرت فإمكانية يكون كلام وليد صح لكن مسحت افكارها):- أكيد لاء هو هاكدة داير كيدخل فكلشي اللي ميخصوش 
وليد:- يعني احتمال خدمتك معايا ممكن أناديا أنا محتاجك بزاف فيها
ناديا:- ماشي تانعرف بعدا شنو هي هاد الخدمة عاد نفكر نوافق أو لا
وليد:- معاك الحق جميلة غاتفهمك ومبعدها قرري وتأكدي غانكون سعيد بزاف ايلا وافقتي
ناديا:- يكون الخير شكرا على التوصيلة تصبح على خير
وليد:- متنسايش تاصلي بيا ايلا حتاجيتي لأي حاجة وخا
ناديا:- اممم إن شاء الله
 وليد:- بون نوي
نزلت ناديا من سيارتو وبقات واقفة تسناتو تامشا عاد تقدمت تدخل للدار ومنتبهتش للظل اللي كان واقف فالبالكون كيستناها دخلت للدار ولقات الظلمة ورتاح قلبها ان ياسر كان ناعس ومشافش شكون وصلها ما لوكان نوض القيامة لكن ستبقت الاحداث
ياسر شعل الضو عليها وخلعها
ناديا:- اففف بسم الله الرحمن الرحيم مالك خلعتني هاكدة
ياسر:- شكون وصلك؟
ناديا(تجاوزاتو بلاما ترد غادية لبيتها شدها من يدها بجهد):- آآآي يدي طلق مني طلق مني
ياسر احتجزها بين يديه وعينيه قرابين لعينيها وانفاسهم تخالطت والغضب كيخرج منو ومنها 
ياسر:- هو اللي وصلك ياكي؟
ناديا:- لاحقاش سيادتك مجبتنيش معاك وزايدون جميلة وجعفر لقيتهم مشاو 
ياسر:- وملقيتي غير هادا تجي معاه صونيلي وانا نجي نجيبك لكن ماشي فأول فرصة ترماي فسيارة هادا باش تجيني 
ناديا:- طلق مني قتلك مبقيتش قادرة نتحملك 
ياسر هز يدو كان غادي يضربها بصقلة وولا نزلها في حين هي تخلعت
ياسر (هزز راسو معاجبوش الحال):- ولا انا بقيت قادر نتحمل تصرفاتك
مشا لبيتو ولتخ الباب وهي انفجرت دموعها اللي كانت حابساهم وجرات لبيتها قفلتها عليها
وغرقت فبحر الدموووع من بعد مدة كانت كالسة فسريرها ببيجامة ديال النعاس ودايرة يديها على رجلها كتبكي وكتسمع موسيقى حزينة وكان بالضبط فالبيت لوخرا شخص كيعاني ومتألم
شاد فيدو قابصة كحلة صغيرة حلها بمرارة وكان فيها سوار مكتوب فيه اسم ناديا بشكل زوين هزو بين يديه بقا يشوف فيه بألم كان ناوي يعطيهلها ديك الليلة ويمكن يقولها شي حاجة لكن الظروف كتمشا عكس التيار    
ياسر(فخاطرو): آه يا ناديا علاش كتعدبييني بحال هاكدة علاشش كنت ناوي نعترفلك اليوم ب ببزاف الحوايج لكن لكن نتي مكتفهمينيش وزاد داك وليد المصيبة دخل فالخط دبا ايلا قبلت تخدم معاه انا مافيدي مندير ... افففف ياربي خصني نمنعها ابدا متخدمش معاه وخا يوقع اللي يوقع غدا نتصل بجعفر يدخل 
ناديا (فخاطرها):- دبا هادا شنو حاسب على راسو ولي أمري لا وزايدها كان باغي يضربني مسكين كل هادا على شخص جنتل عاملني بلطافة لالالا ومكملها قالك متخدميش محيت علاش سعادتو مباغيش ههه وخا ستنا ااسي ياسر دبا تشوف غدا غادي نتصصل بجميلة تحكيلي شنو الخدمة ويانا يانتا 

في صباح اليوم التالي وفي مكان آخر
ابراهيم:- دبا علاش راك معصب اجواد غي شرحلي هاد النقطة هادي ؟
جواد :- راك سمعتني قتلك مبغاش العميل ينفذ الأوامر خرج على الخطة
ابراهيم:- فشنو كتفكر ؟
جواد:- نستدعيه للمغرب ضروري منشوفو باش نقنعو شخصيا والا كلشي اللي درناه هاد السنين غايتضرب فالزيرو
ابراهيم:- وامتا ناوي تعيطلو؟
جواد:- امممم فعرسك انسب فرصة 
ابراهيم:- هي عرسي ولا ملتقى العملاء دبا ياك متنساش اصلا انه ايلا كتاشفت مريم شي حاجة
غادي نتحط فموقف خايب بزاف
جواد:- ياك كتبغيها اصاحبي ايوا مناش خايف؟
ابراهيم:- خايف ايلا عرفت .. سنا تيليفوني كيصوني لامور ديالي ههههه انخليك دبا مبعد ونكملو اكي ... وي الحبيبة ديالي فينك؟
مريم:- راني عند مول قاعة الأفراح مفروض تجي معايا عندو لكن شنو نديرو الخدمة 
ابراهيم:- راني عارف تقلت عليك مي قتلك ندي كونجي نعاونك نتي اللي مبغيتش
مريم:- وا بغيت الكونج يبقالك لمنبعد الزواج باش ...
ابراهيم(ابتسم بفرحة):- كملي باش شنوو...
مريم:- وصافي بركة متحشم فيا صونيتلك باش نقولك ماما عارضة عليكم نتا وليلى وجواد اليوم للعشا باش نهدرو فالعرس راه باقي يالاه 20 يوم مكاملاش وعندنا بزاف ميدار
ابراهيم:- هي عشا ديال الماكلة ولا ديال الاتفاقات ههههه
مريم:- اسكت عرسك هادا زعما خصو كلشي يكون كامل ومكمول
ابراهيم:- وخا العميرة ديالي كاين شي اوامر تانية؟
مريم:- اه كاين متعطلوش بزاف
ابراهيم:- متعطلوش ولا منتعطلش؟
مريم:- يووووه و وجهك قاصح آه؟
ابراهيم:- هههههه أتو تالوغ ماشيغي

  أما عند ياسر وناديا خرجو من غرفهم ضربة وحدة شادين التيليفونات كيهدرو كيشافو فبعضياتهم كل واحد فين مشا تنافرو بطريقة كضحك هز هو سوارتو وخرج وهي كذلك هزت سوارتها وخرجت بلا كلام ولا سلام
ناديا(لست على الكنبة كتسخط وتنخط):- كتلك لقايلي حل معا هاد ياسر اووو كيتدخل فصغيرة ولكبيرة بنادم ميتنفسش معاه 
جميلة:- ودبا ؟
 ناديا:- كيفاش ودبا أجميلة راه خصني ن...
جميلة:- نتي بغيتي تعرفي شنو هو نوع الخدمة معا وليد خلينا نهدرو فهادشي لأنه مهم بالنسبة لمستقبلك ومستقبلنا حتى حنا اما ياسر غادي يهبلو يومين ويسكت
ناديا:- وفهميني شنو باغي مني وليد
جميلة:- بغاك تكوني الوجه الرسمي لمنتجاتو اللي غايطلقها الموسم القادم 
ناديا:- أشنوووووو؟ انا صحابلي نسرقلو شي حاجة او شيء من هاد القبيل لكن انني نكون عارضة أزياء لييييييييييييه ؟؟؟؟ آمبوسيبل طبعا
جميلة:- ماشي بالضبط عارضة أزياء مي مبعد تفهمي شنو قصدت وكيفاش آمبوسيبل واش كاين شي وحدة بعقلها ترفض هاد النعمة اللي جات بين يديها وزايدون خدمة مافيهاش ترافيك وبعيدة تماما على خدمتنا حنا اللي جمعتنا ومتنسايش بخدمتك معاه غاتفتحيلنا بزاف البيبان وتخدمي مصالحنا  
ناديا:- يعني ايلا قبلت نخدم معاه غادي نتوقف معاكم ؟
جميلة:- مؤقتا لكن الى كانت شي حاجة تخدم مصالحنا اكيد غاتنفذيها بلا كثرة هدرة 
ناديا:- وياسر؟ وحلمي باش نولي لبلادي ياك واعدتوني؟
جميلة:- الحمقة وليد اغلب خدمتو كتتنقل بين المغرب وهنا يعني غادي يولي بإمكانك تمشي وتولي على حسب خدمتك ... وشكون هو هاد ياسر اللي كتخميلي فرأيوو شكون يكون كاع شخص خدمتي معاه مدة وانتهت الصلاحية ومتقلقيش غادي تبقاو على تواصل فاش نحتاجوكم
مالكي ارتبكتِ ...؟
ناديا:- لا والو ... مي متوقعتش انه .. يعني.. بهاد السرعة كل واحد فينا .. 
جميلة(ناضت كلست جنب ناديا):-واش كتبغيه ؟
ناديا(انتفضت مخلوعة):- لا طبعا 
جميلة:- مزيان غانكولك كلمة وحدة ديريها فودنك عمرو كان للحب مستقبل ممكن متفهميش كلامي دبا لكني جربتو ولقيت بأنه دمرلي حياتي كلها ومزال كنعاني فيها يكفي أنه ...
ناديا:- أنه شنو ..؟
جميلة:- بعدني على الناس اللي كنبغيهم 
ناديا:- حسب علمي معندكش عائلة فشكون هما هاد الناس؟
جميلة(عجزت على الكلام):- اممما تاخديش فبالك ... آه جعفر جيت
جعفر:- جييييت أجميلة جيت أهلا وسهلا بمس ناديا توحشناك هادي شحال مشفناك 
سناي نشوف من لبارح فالليل وقيلة ؟
ناديا:- متزعقش عليا يكفي انكم مشيتو بلاما تقولولهالي وخليتو وليد يوصلني 
جعفر:- وهادا للي بغيناه حنا هههه 
جميلة:- تلاقيت بياسر ؟
جعفر:- تلالالالالاقيتووو
ناديا(متفاجئة):- ياسر؟؟ ليه كان معاك الصباح؟
جعفر:- وي اتصل بيا ومشيت تلاقيت بيه
ناديا:- شنو بغا منك؟
جعفر:- الجواب الأصح شنو بغا منك نتي؟
ناديا:- أنا ؟؟
جميلة:- تكلم اجعفر شنو بغا داك المجنون؟
جعفر:- كالك مبغاش ناديا تخدم معا وليد مهما كان الحال وهو مستعد يدير اي حاجة نطلبوها منو الا انها تخدم معاه 
ناديا(وقفت معصبة):- حمق هادا كيفاش يتدخلي فحياتي هاكدة بأي حق ؟؟
جعفر:- هادا بالضبط اللي جاوبتو بيه فصعقني بهاد الرد
ناديا(كلست على الكنبة بتثاقل رهيب):- أشمن رد؟
جميلة:- شنو ؟
جعفر:- كالك الى خليتوها تخدم معاه غادي يقطع العلاقة معانا وينسحب
جميلة:- لا هادا حماق رسمي ليه صحابلو الأمر ساهل هاكدة وفيدو مسكين وكان قتلو هادشي مستحيل يوقع حنا اللي كنحددو امتا الشخص يمشي وامتا يبقى ماشي هوااااا
جعفر:- مخلاليش فرصة نكمل هز حوايجو ومشا 
جميلة(شافت فناديا اللي كانت حالة فمها تشوف فالأرض):- نتي دبا غادي تعيطي لوليد
 تقوليلو موافقة باش تخدمي معاه سمعتيني ؟
ناديا مجاوبتهاش هزت صاكها وخرجت معصبة وبعجاجتها راجعة للدار تحط حد لياسر اللي تعدى كاع الخصوصيات ديالها ..
اما ياسر كان فالدار كيغني ويدندن ويجهز فواحد الطابلة مزينة بالورود وبالشمع الأحمر وحاط بوكيه ديال الورد الأحمر وديك القابصة اللي فيها السوار حاطها حتى هيا وكان فحالة من الأنس فرحان بزاف ومقرر غي تجي ناديا يعترفلها بكلشي ويبداو صفحة جديدة لأنه كان متوقع باللي غادي ترفض خدمتها معا وليد لكن شنو غادي يوقع فاش تدخل ديك العاصفة الثائرة اللي جاياه من باب الدار 
سنرى ذلك في الفصل الموالي


يتبع ..

أجزاء القصة
كايتنشرو القصص و الاجزاء كل يوم ابتداءا من 8 دالعشية بتوقيت المغرب
9isas maghribiya bdarija قصص مغربية بالدارجة قصص و روايات بالدارجة المغربية