صورة مصغرة لـقصة الشيطانة الفاتنة

قصة الشيطانة الفاتنة

qisat 9isat chaytan chaytan alchaytana alfatina


رواية الشيطانة الفاتنة

لأصحاب القلوب الميتة 😈 والجامدة 😈 هاد القصة ليكم شي حاجة مختالفة تماما عمرها دازت فالتاريخ كتجمع كلشي باناشي🍹 كووووكتييل🍻اي حاجة جاتكم فبالكم كاينة هنا الحب 💏الهوس المرضي💑 العشق💓 الهيام💖 الرومنسية💕 ودراااما الغدر 💔الخيانة💔 الفقدان😢 الاغتصاب😨 الصداقة 👭الاخوة 👫من جيهة و من جيهة اخرى القتل 🔫🔫التعديب✂✂ التقطيع🔪🔪 تجليد🔪 الدبح 🔪 ..
وبطبيعة الحال السفالة 🔥🚫🔞 وهنا انوقف واحد الشوية عند هاد النقطة✋ أنا نقولها ليكم من دابا السفالة فوق الشوايا🔥🔥 داكشي زايد هاد المرة حيت البطل ماسخ مقزدر معندوووش المراكات وحتا البطلة بخبيزتها نخليكم تكتاشفوا تفاصيل فالقصة هادي من جيهة من جيهة اخرى البطلة ديال هاد القصة ماشي بحال أي بطلة شخصيتها جا قال ليها الصخر كنبان بحال الكبيدة قدامك يعني إنسانة بلى قلب أو ضمير أو حتا مشاعر وهادشي مغيجيش وغادي يتكون فيها يعني ماشي بين نهار وليلة ولات هاكا نووو ادوز من ضروف قاااسية بزاف الشيء لي غادي يقتل روحها النظيفة .

###

المقدم:(هاز الميكرو فيدو )كنادي على البروفيسورة "روح المريني" ولي هاد الحفل تقام لتكريمها على المجهودات لي بادلاتهم هي والفريق ديالها 
بداو ناس يصفقوا وكلشي وقف ليها وقفات شافت فعينيه خاد يديها و بباسها بجهد ابتاسماتط طلقها تمات غادا طلعات للمنصة جا عندها المقدم عطاليها الميكرو و مشا بقات واقفة وكتشوف الاشخاص لي كانو جالسين فالصف الاول ناس لي خلاو بصمتهم فحياتها شدات الميكرو وراسها مرفوع و كتافها مهزوزين كدليل على ثيقتها فراسها 
روح:(بصوتها الانثوي الرهيييف)الحياة ماشي طويلة باش نجربوا فيها كلشي و ماشي قصيرة باش نعقلوا على كلشي ولكن هي زوينة إلا عرفنا بلي هي مساوية والو(سمعات الباب دالقاعة تحل بجهد ابتاسمات مني شافتو داخل سخفان ديما معطل كلشي بقا يشوف فيه مشا جلس فبلاصتو عاد كملات) الحياة عبارة عن قصة صغيرة خصنا نتعلموا منها كيفاش نعيشو فرحانين رغم قساوتها(شافت فراجل لي كان كبير فالسن ولكن مزال شاد فراسو ابتاسمات ليه مني تفكرات الهضرة لي كان قال ليها ولي عاوداتها بالحرف) الحياة ماشي عادلة خاصنا نعودو راسنا على هادشي فالمدرسة كيعلموك الدرس عاد كيختابروك أما الحياة كتختابرك عاد كتعلمك الدرس (سكتات لحضات كتجمع الكلمات لي مشتتين فكيانها حلاتهم جات عينيها فعينين توأم روحها ختها) كنعشق المصعد مكنستعملوش حيت معكازة هه (ابتاسمات ابتسامة خفيييفة) نوو ولكن كيعجبني نتأملو كتدخل ليه وتورك بصبعك على زر بلا حتاشي مجهود تطلع للفوق وتنزل لتحت يقدر يتخسر ونتا فيه بحال الحياة تماما مكيخلاش من الاعطاب مرة نتا فالقمة ومرة نتا فالأرض (دورات عينيها لقاتو كيشوف فيها و الندم ضاهر على محياه)الحياة قصيرة ولكن المصائب لي كتردها طويلة كيتألم القلب ومكيلقاش لي يحتاضنوا كيعيا الشعور ومكيلقاش لي يطمنوا (تنهدات) كنعيشوا حياتها مشتتين وحايرين مع اقرب ناس لينا من الاحساس خايفين وبسبب الاقدار تايهين بين هم و يأس وافكار ملأت الراس كنعيشو عمرنا فحزن فاشد احتياجنا مكنلقاو حتا واحد وفالامنا مكنواجهو حتا واحد من غير دموعنا لي كتجتاحنا بمدلة و خضوع كتخنقنا العبارات و لكن كنفضلوا نسكتوا ونعيشوا ايام حياتنا صابريين لكل معاناة ولكن لي كيضعف صبرنا هو قوة الصدمات (تنهدااات ودورات عويناتها الخضرين لي بحال زمرد وشافت فعويناتو الكحلين لي بحال سواد الليل وفيهم بريق بحال القمر لي كيضوي داك السواد ابتاسم ليها وبادلاتو بالابتسامة الساحرة ديالها)تعلمت بزاف د دروس من الحياة و أهمها أن العافية مكتطفاش بالعافية أنا بحال أي انسان ممعصوماش من الغلط غلطت بزااااف ولكن بسباب شي اشخاص كان عندهم دور كبير فحياتي حليت عيني على دوك الاغلاط ومكملتش فيهم و من هاد المنبر كنشكر كل واحد فهاد الاشخاص سواء لي جرحوني وطعنوني فضهري ولا لي شدو ليا يدي مني كنت انطيح و حماوني و خرجوني من الضلمة لي كنت فيها (سكتات مدة و شافت فيها كانت بطبيعة الحال كتشوف فالارض حيت معندهاش الشجاعة تهز راسها)بغيت نقول لاي واحد هنا ميغركمش الارتقاء الساهل إلا كان المنحدر واعر الحياة منحسبوهاش بعدد السنين مي نحسبوها بعدد المشاعر حيت هي ماشي شي حاجة اخرا من غير شعور كل واحد فينا بيها ولكن رغم كلشي هي حياة وحنا مطالبين باش نعيشوها كيفما هي هاد الهضرة لي واخة قليلة فحق الحياة بغيت كل واحد هنا ياخد بيها بغيت كل واحد يعرف القيمة ديال دكشي لي عندو بغيت كل واحد غلط يحبس ويوقف ويراجع راسو ويصلح اغلاطو قبل مايفوت الفوت كل واحد فينا خاصو يعيش نهارو و كأنو اخر يوم فحياتو شدو فيدين ناس لي كتبغيوهم و مطلقوهاش واخا يوقع لي يوقع مضلموش و عيشو بضمير حي وديرو فبالكم الحياة عمرها مكتعطي شي حاجة فابور هي قد مكتعطي كتاخد منك مكتعطيك القوة حتا كتخليك تمشي على اشواك الخيبة آلاف المرات ومكتهديك الثبات حتا كتجلدك بسياط الصدمات مرة ورا لخرة 
سكتات بقاو كيتسناو ناس شوية مني مزادت حتا كلمة كلهم وقفو و بداو يصفثوا بجهد كلشي ناض وبدون استثناء جا واحد البروفيسور امريكي مشهور عالميا عندها سلم عليها و مد ليها واحد الجائزة لي كانت عبارة على منحوثة على شكل مرة هازا يد للسما و يد محطوطة علة قلبها كان لونها ذهبي وكتلمع خداتها وبقات تأمل فيها و فجماليتها
قبل 7 سنوات 
نبيل:(جر عليها الغطا وكيغوت)تهزي... هادي 7 ومزال ناعسة... واش كتقلبي على شي تفرشيخة (ناضت مخنزرة فيه شدها من شعرها وزير)لا أجي ضربيني نتي تخنزري ثاني فيا نحوي مك واقفة... واا تهزي سيري شوفي ليك متقدي ...ليلة حضري ليا 100 درهم ولا نبيت مك فالزنقة يلاه تهزي القحبة

ناضت ساخطة... دخلات للطواليط بلدية... قدات حاجتها غسلات وجهها فروبيني لي منو للضس... وقفات شافت وجهها فواحد المراية كلها مهرسة تنهدات ...خرجات ملقاتوش لبسات سروالها المقطع والموسخ ...طريكو بااهت بالشمش وكترت تصبان... لبسات الفوق مونطو كبييير عليها كتبان بحال القطة وسطوا... ضفرات شعرها ودارت طاقية ولا كيبان فيها غير الوجه ...هزات واحد الشكارة محرتكة دارتها على ضهرها... خرجات كان الكاريان كيصفر فيه غير السكايرية لي يلاه كيرجعوا لديورهم...وشماكرية لي مستفين فالارض كي البواطة د السرديل ...بقات غادة ومخشية وسط المونطو كتصنت للبرد لي كيصرفق فخدودها الحميمرين ...خرجات من الكاريان وصلات للشارع ...لقاتو كيتسناها
لؤي:تعطلتي ا ساطا... خليتيني نتسمر فهاد البرد 
خنزرات فيه...
لؤي:المهم... كاين اليوم واحد الهوتة مقودة ...وجدي راسك انضربو يدينا مزيان
روح:(بصوت رقيق أنثوي)...معاش ؟؟
لؤي:مع ال العشرة دليل نتلاقاو فبلاستنا ...
روح:واخة

مشات وخلاتو بقات غادة حتا... وصلات للفيروج حلات الشكارة جبدات بكيات دكلينيكس ... بدات خدمتها كتوقف على طونوبيلات تبيع ليهم... بقات واقفة النهار كولو لا ماكلة لا شراب... حسات برجليها ايتقسمو ...يلاه جمعات 40درهم... بانت ليها واحد لوطو غااالية مشات كتجري قبل ميسبقها شي واحد... دقات فزاج حل ليها واحد الشارف
الشارف:احح على عوينات... طلعي ا زوينة ونبرعك
روح:(مدات ليه باكية دكلينيكس)هادا كادو... باش تمسح بيه خراك الكلب 
جمعات الدفلة لاحتها ليه على وجهوا...طلقات رجليها للريح غير بعدات جلسات فالأرض كتنهج ...هاد الكمامر ديما خارجين ليها من جنب عيات متخبي راسها بلا فايدة لي مكبوت كيبقا مكبوت واخة معرت اش دير ليه... بدا يطيح الضلام وهي مزال مجمعات 100 درهم متقدش ترجع ...ناضت مشات لواحد المحلابة خدات بوكاديوس ديال الطون عمرات كرشها ...خرجات بقات كتمشى حتا وصلات لواحد درب خاوي بانت ليها واحد طونوبيل قدييمة كتعقل على جد النمل كلها مخرشا قربات ليها وركبات القدام كان جالس لؤي فبلاصة د صوgان ولور كاين واحد الدري غير ركبات عفط لؤي

رضا:وفين العشيرة
مجوباتش مخنزرة كيف عادتها هما ولفو على طبعها القاسي
بقاو غاديين فصمت وصلوا لواحد الحي راقي فيه غير الفيلات بلاصاو لوطو 
لؤي:مالين ديك الفيلة(شير ليهم بصبعو) مسافرين هادي شهرين
روح:مكينش العساس
لؤي:كاين ولكن متيكونش فهاد الوقت
روح:واخة رضى نزل حضي ليا إلا بان ليك العساس ونتا بقا هنا
لؤي:واخة
هودات بقات تشوف كي دير تدخل بان ليها واحد سور عالي شوية طلعات ليه بالخف بحال القطة ونقزات دورات عينيها بانوا ليها كينين جوج بيبان مشات لواحد فيهم وقفات قدامو حلات شكارتها جبدات بيل و واحد الموس رقييق خشاتو فبلاصة الساروت دوراتو بحركة متقونة تحل دارت البيل بقات كتمشا بلاما دير الحس طلعات فالدروج بانو ليها بزاف دالبيوت دخلات لواحد فيهم لقاتو بيت ديال النعاس ديال البنات الصغار خرجات منو ودخلات لواحد حداه كان بيت حتا هو ديال النعاس ديال مول الدار ومرتو دخلات حلات المجورة ملقات والو حلات البلاكار قلبات تحت الحوايج ملقات والو بقشات مزيان بلاما تخلي الأثر ملقات حتا حاجة خرجات منو ودخلات لواحد بعيد عليهم كان مكتب مشات للبيرو لقات فيه بزاف دالمجورا قلباتهم ملقات والو وصلات للخر مبغاش يتحل مسدود بساروت جبدات داك الموس خشاتو فيه حلاتو باحتراف لقاتو عامر فلوس ابتاسمات خدات شكارتها حلاتها وبدات تعمر حتا خواتو وخرجات كتسلت مشات للباب لي دخلات منو سمعات الحس فالجردة طلات من شرجم بان ليها واحد الراجل كبير شوية فلاج باين من لباسو عساس بقات مراقباه حتا بان ليها واقف وعاطيها بالظهر خرجات كتسلت وقفات موراه هو حس بالنفس موراه دار شداتو من واحد البلاصة ف عنقوا فيكسات عينيها فعينيه 
روح:غادي تنسا على آخر 10 دقائق عشتيهم من حياتك
طلقاتو مشات للسور طلعات فوق منو بخفة ونقزات رجعات عند الدراري لقاتهم مخلوعين ركبات وهزات طاقية على راسها كسيرا لؤي
رضى:ناري كي درتي حتا خرجتي
لؤي:مشافكش العساس
روح:لا مشافنيش
خدات الشكارة حلاتها وعطاتها ليهم خرجوا عينيهم من داكشي لي شافو 
لؤي:شتي نتي والله حتا خطيرة
رضى:اححح ليوم نكسي ميلودة (مو)
قسموا داكشي بيناتهم النص بالنص خبات روح داكشي لي جاها فشكارتها حطها لؤي قدام ااكاريان هبطات وزاد هو
بقات غادة فالضلام كلشي ناعس صقيل كتسمع غير صوت دالشماكريا كيغوتو والكلاب كينبحوا بقات غادة حتا وصلات للبراكة فين ساكنة حلات الباب لقاتو هاز قرعة الشراب ديك رخييصة ديال ثمانين ريال شافها ناض عندها صرفقها حتا طاحت للأرض ناضت جمعات الوقفة وحنات راسها
نبيل:(كيغوت)فين تعطلتي علي القحبة 

مكتجاوبش

نبيل:(شدها من شعرها)واش كندوي مع كري أنا... مني ندوي معاك جاوبي(طلقها وجر ليها الشكارة حلها لقا فيها 200 درهم خادها باسها)هاكا نبغيك ازوينة دابا عجبتيني 
قرب بغا يبوسها بعدات منو عايفاه مشات للسداري جلسات كتسناه يدرك زلافتو داكشي لي دار خنزر فيها وخرج تنهدات بعععمق حيدات طاقية والمونطو وسبرديلة خشات يديها فسوتيامات جبدات الفلوس محطاتش كلشي فشكارة بدات كتحسبهم كملات ناضت من فوق السداري هزاتها وقلباتها حلات واحد السنسلة جبدات واحد الرزمة حلاتها كانت عامرة فلوس وذهب زادت عليها دكشي حزماتها رجعات كلشي لبلاصتو جبدات كاشا تغطات مزيان ونعسات كانت مطحطة

صباح جديد دخلات شميشة جات فعويناتها خضريين بدات تحلهم و تجبد من بعد ماتوكضات مزيان ناضت كانت لابسة دو بياس فالحمر مشات حفيانة للحمام غسلات وجهها وغسلات سنيناتها خرجات ومشات للدريسينغ جبدات سروال ديال دجين زرق و تريكو مزير وطايح من الكتاف فالكحل و دو بياس كحلين حطاتهم فوق الناموسية ودخلات للحمام غسلات وطرفات حالتها عاد خرجات لبسات حوايجها قادات شعرها بوكلي دارت مكياج خفيف رشات ريحتها لبسات طالونها وهزات كاب حكل بحال المونطو غير هو خفيف شوية و هبطات لتحت كان الكل مجموع على طبلة الفطور بدون استثناء مشات باست جدها و باباها وماماها وجلسات فبلاستها 
إلياس:حنا معليناش الله منتباسوش
محمد:بعد على ختك نتا
ليليا:دكشي لي مقابل غير البوسان والقرايا الله يجيب قدك مكنتش كنهز راسي من على الكتوبا
اياد:يا شطرة انتي ماشي حشوما طلقيها على دري عنداك اخويا مني كانت قدك كانت عاطياها غير على اللعب والضحك و(كيقلد صوتها) بابي بغيت نمشي ل انيف تاع صاحبتي
لمياء:ههه الله يمسخك بعدو على بنتي كانت قرايا
ليليا:ها نتوما تشوفو من صباح و هما شادين فيا
إلياس:وا لعجب مني سي طاهر مدواش هاد صباح معرت فين مات يهودي فالملاح
الطاهر:(بصوت مرزن)ا داك شاطا ماطا والله ومتسكت ودير عقلك تا تبات ليوم معلق من شعكاكتك
اياد:صاراحة الحاج هو لي كيعرف ليك اجن زرق
كملوا فطورهم فالتقشاب والضحك غير كملوا الفطور مشا محمد و اياد وليليا للشركة أما لمياء مشات للجمعية ديالها د الامهات العازبات و الحاج الطاهر مشا يلعب الكولف معا صحابو و إلياس مشا للقرايتو 
عند ليليا 
ركبات فرينج ديالها الحمرة آخر موديل مشات للشركة دخلات ولي كيدوز من حداها كتبتاسم ليه كاع الشباب حالين فمهم فيها وفلاطاي المنحوثة لي عندها وعويناتها وابتسامتها الساحرة و نضرتها الجدابة ومشيتها وهي هازا راسها للسما لي شافها اول مرة يقول هادي مكتنزلش راسها للارض مي لي كيعاشروها يقولو هادي شي مشرملة وماشي الوريثة ديال وحدة من اغنى العائلات فالبلاد عائلة البنيسي
<<<<نقربكم من هاد العائلة كثر كتكون من الجد الحاج الطاهر البنيسي ومن لا يعرفه اصولو فاسية ابا عن جد وهادشي ظاهر على حروفو الشهبين و عويناتو الخضرين انسان قدا حياتو فالعمل والعبادة مكيزكلش صلاتو وديما متبرع باموالو للايتام ولي محتاجين رزقو الله بجوج ولاد توام أحمد ومحمد 
محمد لي هو بابات ليليا رجل الاعمال المشهور ولي داع سيطو عالميا بدكائو الحاد فالمنقصات عندو 48 سنة ولكن إلا شفتيه تعطيه 35 سنة وهادشي باين من جسموا الرياضي لي مزال محافظ على رشاقتوا العضلات ثمانية مستفة و الحروف لا علاقة مع ديال باه كحلين وحرشييين من غير عينيه لي حتا هو خضرين تلاقا بحب حياتو لمياء فالكلية هو كان داير الاقتصاد و هي الحقوق وطورات علاقتهم لزواج تزوجو فسن صغيرة هو 25 سنة وهي 19 سنة كانت وباقا أية من الجمال عويناتها العسليين و بشرتها البيضا بحال ثلج وفمها المنفوخ والحميمر بحال توت وشعرها المسرسب فالماغون شاطان عاد لاطاي لي كلها تضاريس ومنحنيات كلشي فبلاصتو
اياد العزيز والمقرب بزااااف لمو شاب كل معايير الوسامة كتواجد فيه واخد البيوضية د مو والحروف الكحلين دباه العضلات مستفة كي دروج اللحية خفيفة فالكحل العوينات عسليين بحال دمو عندو 28 سنة قرا الاقتصاد و دخل خدم مع باه فالشركة 
ليليا البنيسي جميلة و دلوعة العائلة صورة طبق الاصل فعمرها 22 سنة انوصفها ليكم ماطويلة لعوينات الخضرين بحال الزمرد ورموشهم طواال الحنيكات مجبدين نيف مقاد الشفايف كرزية بحال توت بشرتها حنطية عاطية واحد الجاذبة خاااصة الشعر كحل وطويييل واصل لحد مؤخرتها أما لا طاي كيم كاردشيان قالت ليها نتي معلمة الكرش لاسقة مع الضهر طريمة خارجة بطريقة مثيرة ومبوومبيش لي هونش خارجين مي ماشي داكشي عشوائي كل بلاصة عندها حقها بالعبار صدر ماكبيرش بزاف هو هداك حجمو ومشدوود و كيفما قلت هي دلوعة العائلة حيت هي البنت الوحيدة حلات عينيها وففمها معلقة د ذهب لي بغاتها تجيها ديك ساعة عمر شي حد قال ليها ها ديري ولا ها مديريش ولكن هادشي مخلاهاش تكون متكبرة نوو كلشي من التربية منخارطة فالعديد من الجمعيات ديال مساعدة اللاجئين السوريين وغيرها من الاعمال الخيرية قلبها بيض بحال الحليب حنينة لدرجة كبيييرة و بكاية غير يهز عليها شي واحد صوتو واخة غير ضحك تبكي خدامة حتا هي فالشركة ديال باباها

إلياس البنيسي آخر عنقووود شيطان منو مكاين كيدير شي زبايل وفيه شي هضور هو لي عاطي الحياة لداك القصر فعمرو 18 سنة عندو الباك هو صورة طبق الاصل لجدو من غير العينين لي كحلين بدا تيكون العضلات و لحية بدات تنوض ثعلب الحلم ديالو يولي ساحر عندو مع دكشي دالعاب الخفة ولكن باه رافض الفكرة بغاه حتا هو يدخل فدومين لي دخلوا ليه ختو وخوه وحتا الياس ماشي من لي كيحني راسو عنيد منو مكاين ودكشي لي فبالو هو لي ا يديرو يا بزز يا بالخاطر (أحمد الاخ التوأم دمحمد حتا نرجعوا ليه من بعد)<<<<<<<<
مشات ليليا للبيرو ديالها لي كان كلو فالبيض والبيسطاش مما كيخليك تشعر براحة نفسية ونتا فيه جلسات فالمكتب دخلات عندها السكرتيرة عطاتها دكشي لي خاصها توقعوا ومشات حلات البيسي ديالها لقات الموسيقى وبدات تخدم خادت برييك ف وقت لغدا خرجات لريسطوا قريب من الشركة دخلات ليه وطلبات اش جاها على كانتها كملات وخرجات راجعا للشركة لي كان كيفصلها على ريسطو شانطي فيه لفيروج كان ضو حمر و زحام وقفات كتسنى ضو خضر فدوك الثواني داز من حداها واحد الراجل لابس الكحل كلو ومكلضم لابس مونطو كحل فيه الكول طالع مغطي وجهوا كلو تقريبا عينيه لي كيبانو حط بجيب ديال الكاب لي كانت لابسة ليليا واحد الضرف ومشا هي معاقت بحتا حاجة قطعات شانطي ورجعات لخدمتها هاكا داز نهارها حتا طاح الضلام ورجعات ليليا للفيلا كانو مجموعين فالصالون لي كان موديرن داير بالفوطويات سلمات عليهم و مشات طلعات لبيتها مشات شعلات الما فالحمام عمرات البينواغ بالما ودارت الزيوت الطبيعية و حيدات حوايجها وتخشات فيه حتا رتاحت مزيااان عاد ناضت للدوش شللات من ديك الزيت ودارت جيل دوش لوات عليها فوطة وخرجات لبيتها مشات للدريسيتغ ختارت دو بياس فالغوز وبيجامة فالزرق ديال هيلو كيتي سخونة نشفات شعرها غير بسوشوار وخلاتو ممرتبش دارت ملمع شفاه وهبطات عندهم كانو مزال فالصالون جلسات معاهم بقاو كيتحتو فمواضيع مختالفة ولكن اغلبيتها الخدمة والشركات حتا جات الخدامة علماتهم بلي العشا موجود مشاو للطبلة كل واحد شد بلاصتو وتعشاو فاجواء عائلية 
الحاج الطاهر:قريب غادي يجي قيس و غيثة ايسكنوا معانا
محمد:(مخنزر و معاجبو حال)لاش غادي يجيو 
الحاج:ولدي مزال مبغيتو تنساو لي فات أصلا الغلطة ديال خوك وهو مجايش اتجي غير مرتو وولدوا
لمياء:(حابسة البكية بزز)تصبحوا على خير مشات طلعات فالدروج وكتزرب فالمشية محجرة دمعة فعينيها
محمد:(عروقو بانو بالفقصة)ها نتا فكرتيها ثاني شتي مني ايدخل ثاني هداك لحياتنا عمرنا مغنعيشو هانيين
ناض تبع مرتو
الحاج:(غمض عينيه و كيحرك راسو يمين وشمال)لا حول ولا قوة إلا بالله 
ناض وقف حتا هو مشا لبيتو بلاما يزيد كلمة
الياس:ممكن يشرح ليا شي واحد اشنو واقع هنا وواش أنا عندي شي عمي ومفخباريش
ليليا:(دارت عند اياد)نتا ا خويا عارف وديما كنسولكم على الموضوع كتلفوني وتسدوه اشنو واقع ولاش ماما ولات فديك الحالة
اياد:(تفكر شنو وقع قبل 22 عام ورك على يدو بالعصاب وناض وقف)ما فيا لي يدوي
مشا خرج وخلا الياس و ليليا غير كيحنزو فبعضياتهم
الياس:قولي الله يستر
ليليا:الله يستر نوض نوض تركد غدا راك قاري
الياس :غدا السبت المكلخة
ليليا:اه نسيت مهم تصبح على الخير الحب
إلياس:ونتي من اهلوا

طلعات لبيتها لقات الخدامة كتجمع فالدوش وكتهز الحوايج لي كانت لابساهم باش يتصبنوا شافت ليليا مشات عندها
الخدامة:لالة لقيت هادي فجيب ديال الكاب
خادتها منها وبقات تدورها وتشوف ديالاش ملقات على غلاف الظرف حتا معلومة
ليليا:اووك يمكن ليك تمشي
مشات الخدامة و جلسات ليليا فجنب السرير حلاتو و لقات وسطو ورقة بيضة مكتوب عليها إلا بغيتي تعرفي حقيقتك أجي لهاد العنوان... فهاد التاريخ... 
ملقات مكتوب على الورقة حتا معلومة على المرسل تعجبات بقات تقراها وتعاود ضرها راسها بالتخمام فهاد الحقيقة لي خاصخا تعرف طوات الورقة وحطاتها فالكوافوز لي عند راسها تكات فبلاصتها و بقات تفكر حتا داااتها عينيها
اصبحنا و اصبح الملك لله العلي العظيم
ناضت فالفجر دخلات للكابينا توضات بلما بارد صلات وبقات تدعي لخالقها حتا نزلوا دموعها ناضت جمعات الصلاية لبسات دكشي لي لبسات البارح زادت غير بوط قديم دالميكا مع كانت صابة الشتا هزات الشكارة خرجات من البراكة كان مزال طايح الضلام شتا خيط من سما خشات شكارة فالكبوط وسدات عليها معنقاها بيديها بجوج بقات غادا فديك شتا دنيا كتصفر ساعة وهي غادة حتا وصلات لسبيطار د المخزن دخلات لقات دنيا عامرة بناس كل واحد اش عندو وصلات لواحد الغرفة كانو فيها بزاف ديال ناموسيات مشات قاصدة وحدة كانت ناعسة واحد المرا عندها ديك 50 عام ولكن مع المرض كتبان عندها 90 عام جلدة على العضم الدم مافيهاش باقا فيها غير النفس مشات جلسات حداها روح شدات ليها يديها رقاااق باستهم كانت ناعسة باست ليها راسها بقات تشوف فيها نزلوا جوج دمعات من عينيها مسحاتهم بدات المرا تفيق حالة عينيها غير شوية بانت ليها روح ابتاسمات
رحمة:(بصوت عيان ومتقطع)بنتي جيتي
روح:اه ا مي جيت توحشتك خوات عليا الدار بلا بيك
رحمة:بنتي سمحي ليا خليتك تلاوحي من قنت لقنت باش تعتقيني أنا راه ممطولاش فهاد الدنيا غير متعدبيش راسك على والو
روح:نتي اتعيشي ا مي واخة نعرف نعطيك حياتي هئ هئ
رحمة:مولدتكش ولكن طلعتي حسن من ولد كرشي كح كح كح (تجيفات)كح كح كح (عينيها خرجوا وركات على يد روح)
روح (مخلوعة)مالك ا مي
جاو الممرضات بجرا دارو ليها الاكسجين ودكو ليها برا كتخفف عليها الألم بقات روح واقفة وكتشوف فمها كتموت قدام عينيها نهار مورا نهار ومعندهاش ليها جهد خاصها 10 دالمليون باش دير ليها العملية يلاه عندها 7 مخلات مدارت باش تجمعها وتعتق مها قبل مايفوت الفوت مشات عند الطبيب المكلف بمها دخلات عندو سلمات عليه و جلسات
الطبيب:بنتي الحالة ديال لالة رحمة مكتبشرش بالخير الورم بدا يكبر الحجم ديالو بزاف راني شرحت ليك قبل ونتي قاريا على هادشي غادي تفهميني
روح:(تنهدات)باقا ليا غير 3 دالمليون نجمعها فهاد الايام ودير ليها العملية
الطبيب:عارفة احتمال نجاح ديال العملية غير 30 فالمية حيت دماغ ممعاهش اللعب يعني وجدي راسك ابنتي لأي خبر 
روح:الأعمار بيد الله نديرو جهدنا والكمال على الله
الطبيب:داكشي ابنتي 
خرجات من عند الطبيب ورجعات عند مها كانت ناعسة باستها فراسها وخرجات

بقات كتمشا ثاني ساعة عاد وصلات للفيروج لي كتبيع فيه كلينيكس بدات الخدمة قهرها البرد والشتا مي معندها مدير بقات خدامة شوية داز من حداها واحد الراجل ضخم لابس كلشي كحل داير كاسكيط ونضاضر كحلين داز من حداها كان الزحام خشا ليها ظرف ف جيب دالمونطو ومشا هي مدات مجابت كملات خدمتها حتال العشية ومشات كلات بوكاديوس ورجعات للكاريان دخلات للبراكة بان ليها لايح رجليه كل وحدة فجيه تقاشر موووسخ كتعيف منو سمع الحس ناض كيتفوه ويمسح ريوكو بالكم ددريكو جاب ليها التقية
نبيل:شحال فالساعة 
روح:(كتخنزر فيه)7 دالعشية
نبيل:(مشا شدها من شعرها كيديها ويجيبها)الله ينعل زامل بوك لاش كتخنزري فيا
روح:(شادا ليه يديه)طلق مني راني مدرت ليك والو
نبيل:جبتي الفلوس
روح:(تتألم)اه طلقني
نبيل:(طلقها)الله يعميها ليك غير حشمت أما نبيت مك فزنقا فهاد البرد
مشا حل شكارة جبد 50 درهم خادها وخرج
مشات جلسات فالسداري دايرة يديها على راسها
روح:يا ربي نتا القادر على كل شيء فكني من هاد الحياة دالعداب راني عييت بزاف يا ربي شافي ليا ميمتي نهزها ونمشيو من هاد القرينة الكحلة
بقات تدعي لربها و تبكي حتا عيات ناضت حيدات البوط دالميكا دارتو برا مع كان سارد دخلات حيدات المونطو طاحت منو شي حاجة بيضة هزاتها لقاتو ظرف
روح:منين جاني هادا
حلاتو لقات وسطوا ورقة بيضة مكتوب فيها:إلا بغيتي تعرفي حقيقتك أجي فهاد التارييخ...لهاد العنوان...
بقات تقرى فيها وتعاود تعجبات مني ملقات حتا معلومة على المرسل درها راسها تموت وتعرف كيفاش وصلات ليها هاد الورقة واشمن حقيقة و شكون هادا
رجعات الورقة للمونطو وناضت للكوزينا صايبات بيض بمطيشة كالتوا ومشات نعسات فبلاصتها بقات تفكر فمها وهادا لي صيفط ليها هاد الرسالة حتا داتها عينيها 
مزال لحد الآن معرفتكمش بالبطلة روح عندها 22 سنة واخدة ماستر فعلم النفس دكشي لاش تحكمات فداك الراجل داك النهار حيت كتحتارف التنويم المغناطيسي كانت باغا تكمل دكتورة مي ضروف مسمحاتش ليها مني مرضات مها كان خاصها تخرج من القرايا باش تجيب فلوس وتعالجها قلبات على الخدمة حتا عيات فدومين لي قرات عليه مي بلا فايدة كلشي كيمشي بالوجهيات قلبات على خدامي اخرين ولكن شكلها ولباسها مكيخلي حتا واحد يخدمها كان خاصها ضروري منين تجيب الفلوس باش تعالج مها واحد المرة تلاقات مع لؤي بالصدفة كان غادي يشفر ساك ديال واحد البنت شافتو قنات عليه وتبعاتو حتا شداتو قالت ليه بلي بغات حتا هي تولي تشفر ولكن ماشي سيكان يضبر ليها على الهوتات صحااح وولا هو يقلب ليها وهي دير كلشي لاخر ...نبيل خوها هو صراحة غير مربي معاها حيت حتا رحمة ماشي مها حقيقية جابها ليها راجلها (من بعد ونعرفو كيفاش) كانت زرقة ونفس مقطوعة فيها يسحاب لرحمة واش ميتة هزاتها وبدات تبكي حين منضر تربية قد لحيمة فديك الحالة يبكي صخر شوية بدات تبكي تربية فرحات بيها كانت مزال معطاها الله الولاد سماتها روح حيت الله وهبها روح فاخر لحظة دازت عام حملات رحمة وولدات نبيل مفرقاتش بيناتهم بالعكس كانت عزيزة عليها روح كثر هادشي كبر الحقد فقلب نبيل من جيهتهم بجوج قالت ليها رحمة أنها ماشي مها الحقيقية مني كانت عندها 8 سنين
خلاتها مها تقرا كانت خياطة دارت المستحيل على قبل روح تحيد لراسها وتعطيها كانت هي بنتها وكلشي عندها ولكن غير مرضات كلشي تبدل وتقلب نبيل ولا ديما مفرشخ روح قدام مو لي شادا الفراش ومقدراش دافع على بنتها أما مني مشات للسبيطار زاد فيه كثر لدرجة أنه حاول يغتاصبها ما هي مرة ما هي جوج نوصف ليكم بطلتنا بشرتها بيضاء بحال الثلج عينيها كبار بزااف وزرقين رموشهم طوال وكثاف الشفايف منفوخين ومرسومين نيف مقااد شعرها طوييل وكحل ورطب من عند الله أما لاطاي كطيح زرزور من فوق الصور المؤخرة بارزة بشكل مثير الكرش مكيناش صدر ما كبير ما صغير ومشدود قبل متمرض مها كانت كتهلا فراسها وتلبس زوين ديما جايين فيها الخطاب ولكن مها كترفضهم بغاتها تكمل قرايتها ولكن مني مرضات مها باعت لي موراها ولي قدامها كاع حوايجها وكتوبتها كل مكتملك باعتوا 

دازت ساعتين وهي ناعسة حسات بشي واحد كيقيس فصدرها ناضت قافزة كان الضلام مقشعات والو سد ليها فمها بيديه

دازت ساعتين وهي ناعسة حسات بشي واحد كيقيس فصدرها ناضت قافزة كان الضلام مقشعات والو سد ليها فمها بيديه كان هداك نبيل سكرااان بغا يتعدى عليها تلاح عليها وهي كتفركل ليه مبغاتش تهدا ليه دار رجليها وسط رجليه وشاد يديها بجوج ب يد واليد الاخرة ساد ليها فمها عضاتو حتا غوت تعصب هز براد ديال اتاي كان فوق طبلة ضربها لراس بجهد حتا سخفات 
ناضت فالصباح راسها درها ولحمها كولو عاطيها الصداع كل جزء من جسمها كيحرقها بقات كتحل عينيها وحاطا يديها على راسها كتحاول تستوعب شنو واقع جلسات وزلقات عليها المانطا بان ليها تريكوها كولو مقطع بدات كتفكر البارح سدات فمها من داكشي لي جا فبالها خافت تهز الغطا تلقى شي حاجة تصدمها فالأخير تشجعات وهزاتها وكيفما كانت متوقعة لقات راسها عريان لوات عليها المانطا وناضت بالزربة بان ليها طلميط فيه بقعة كبيرة ديال الدم تصدمات مبقاتش كترمش جلسات على ركابها كتشوف فداك الدم شرافها لي كاين تم خوها لي كابرا معاه تعدى عليها خاد منها أغلى حاجة عندها بداو ينزلوا دموعها كتبكي وتقول مابكيت بغات تسطا بالبكا كتدرب فحناكها وففخادها وتنوح كاع الكاريان سمعوا غواتها
يسحاب ليهم رحمة ماتت جاو عندها العيالات دخلوا لقاو داك المنضر قدامهم تصدموا كين لي بقات فيها و كاين لي كتشفى فيها حيت كانت بحال النوارة كلشي حاسدها على زينها بقات تغوت حتا سخفات جاو شي عيالات كانو صحابات رحمة هزوها حطوها فوق سداري اخرة وجابو ليها البصلة شموها ليها ناضت تفكرات اش وقع ليها مي هاد المرة مبقاتش بكات ولا دوات دخلات فصدمة هزوها العيالات دخلوها للكابينا غسلوا ليها هي بحال الميتة كيحركوا فيها كيف بغاو بقاو معاها حتا نعسات وكل وحدة مشات لدارها 
فاقت فالعشية بدا يضلام الحال لبسات مونطوها وليبوط
خلات شعرها مطلوق مورا ضهرها و خرجات كانت صابا شتا بقات غادا وخاشية يديها فجيابها حتا لقات راسها قدام سبيطار فين كينا مها دخلات ليه مشات لغرفة مها لقات الممرضات كيتجاراو قلبها تهز من بلاصتو وتحط مني شافت مها كيغطيو ليها وجهها بليزار بيض مشات كتجري دفعاتهم كلهم عليها وحيدات ليها الغطا من على وجهها
روح:(كتغوت وتبكي بحرقة)لاش كتغطيوها بحال إلا ماتت هي مماتتش هي مزال حيا (شادا ليها وجهها)مي رحمة نوضي يلاه ياك غير كضحكي معايا ياك (بدات تضحك)ها هيا دابا اتنوض غير بعدو عليها راه معندهاش مع الزحام مي وانوضي صافي راه مبقا والو ونكمل الفلوس وديري العملية ونمشيو أنا وياك نسكنوا فأكادير بحال كيفما بغيتي (استوعبات بلي ماتت نزلات عنقاتها)لمن خليتيني أمي فهاد الدنيا نتي لي كنتي عندي اش غادي ندير بلا بيك أمي اش غادي ندير الله ياخد الحق فلي كان السباب الله ياخد الحق فلي كان سباب هئ هئ الله ياااااخد الحق فلي كان سباب
بقات تعاودها حتا سخفات هزوها الممرضات وهما كينحطو بالبكا قطعات ليهم قلبهم داوها لغرفة اخرى دازت يومين وهي مزال مغيبة بدات تحل عينيها بشوية تفكرات مها دخلات فحالة هيستيرية جاو دكو ليها مهدئ غيبات ثاني ناضت لغد ليه بليل تفكرات مها ثاني نزلوا دموع حرقوا خدودها شوية ولاو عينيها الزرقين كيبانو حمرين بالعصاب نترات سيروم ناضت هكاك باللبسة دسبيار لبسات المونطو وخلات شعرها مشععك خرجات لي داز من حداها يخوي الطريق منضرها ينوض رعب ف أي واحد خرجات للزنقة بقات كتمشا حفيانة كاين الموت دالبرد محساتش بيه بقوة النار لي شاعلة فالداخل ديالها وصلات للكاريان كان خاوي كلشي داخل للبنيقتو هاربين من البرد وصلات للبراكة حلاتها بجهد بان ليها ناعس كيشخر مكاينش فهاد العلام

وصلات للكاريان كان خاوي كلشي داخل للبنيقتو هاربين من البرد وصلات للبراكة حلاتها بجهد بان ليها ناعس كيشخر مكاينش فهاد العلام جبدات قنبة ربطات ليه يديه ورجليه و سدات ليه فمو بزيف هادشي كولو وهو مزال ناعس هزات السداري لي فيها الفلوس جبدات الرزمة مشات هزات قرعتو دشراب كبات عليه شوية فاق قافز شافها قدامو فديك الحالة فمو ولا بيض بالخلعة مدواتش معاه شدات دوك الفلوس شتتاتهم عليه وشدات القراعي دشراب كباتهم فوقو مشات جابت بريكا من الكوزينا شعلاتها بقات تشوف فيه بحقد هو بال فسروالو بالخلعة لاحت عليه البريكة بقات واقفة كتشوف فالعافية كتشد فيه حتا شداتو كولو هو كيترطا ويفركل عينيه خارجين بالالم تاكدات بلي تحرق كولو خرجات وخلاتو بقات غير غادا ومعرفاش راسها فين غادا لقات راسها فواحد الغابة مورا الكاريان كتصفر مرداتش للبال بمرة كانت مرفوعة شوية بان ليها الخيال قدامها هزات راسها بانو ليها ثلاثة دالقطايعية هازين لمضا شداتها الخلعة من صبعها الصغير ضارت وطلقات رجليها للريح تبعوها ولحقوا عليها شدها واحد فيهم وحط عليها سيف على عنقها
الشخص1:فين باغا تهربي ا زوينة
الشخص2:اححح على عوينات واش أنا فالموغريب (حط يدو على صدرها حيداتها ليها وبدات تبكي)
روح:هءهءهء متقيصنيش الحيوان
الشخص2:اححح على صويت إلا كان على قبلك أنا حيواان
الشخص3:(حط يدو على طوطو بدات تفركل)انتزردو ليوم وافيرمة هي عندك
سد ليها فمها وجروها لوسط الغابة 

وكيصرفقو فيها ويضربو فيها حيدو سراولهم هي شافت داكشي تقيات وبدات تبكي بحر جهدها
روح:هءهءهء الله يرحم باكم ماديروهاش عفاكم الله يخلي ليكم لي عزيز عليكم
شدها واحد من بزولتها وورك عليها حتا غوتات وكل واحد وفين كيقيس اغتاصبوها مصدراتش مزال حتا صوت حتا من الالم معبراتش عليه بقات حالا عينيها وكتشوف فنقطة وحدا وهما بقاو يتناوبوا عليها شي ساعتين حتا شبعوا لبسوا حوايجهم ومشاو وخلاوها فديك الحالة شرويييطة حالتها تبكي الصخر جرات المونطو بزز لواتو عليها و جلسات على الارض جامعة رجليها بدات الشتا تصب بجهد بدات روح تغني بصوت مؤلم وموجوع وعيااان ولكن فيه واحد النبرة كتبورش كتهز القلب 
موجوع قلبي، والتعب بيّه...من اباوع على روحي ينكسر قلبي عليّه...تعبان وجهي وعيوني قهرتني...دنيا شلّت حال حالي، و فحياتي كرهتني...كرهت الحب، ماريده دمّرني!...طيب اني وادري طيبي لهالحال وصلن...موجوع قلبي، والتعب بيّه...من اباوع على روحي ينكسر قلبي عليّه...كل يوم صدمه اقوى من القبلها...اني واصل بالشدايد شدّه محد واصل...الهاحد وقفلي من جنت محتاج وقفه...الصلابه بهالناس؟ مدري هاي الدنيا صلبه....دخيل الله من الدنيا من العالم...ربي خلي هذا همي بنهاية كل ظالم...موجوع قلبي، والتعب بيّه...من اباوع على روحي ينكسر قلبي عليّه...ماريد كلشي، بس انام وراسي بارد...اني من هسّه بحياتي ما عندي ولا واحد...ماريد اتعب، تعبي يطلع نصيبي...عاجبني اسمي لحد ايكلي حبيبي!...بدون قلوب ارد اكمل باقي عمري...وللباري ربي راح اسلِّم، راح اسلِّم امري 
بقات تغني وتغني هادشي لي جا فبالها من بعد حطات راسها على الارض وجمعات عندها رجليها شتا كتصب عليها وجسمها كولو كيترعد بالبرد حتا سنانها كيقرقبوا بقات حالا عينيها حتا صبح الحال وكتشوف فنقطة وحدة

كانت دايزة من ديك الغابة واحد المرا كتسكن نيت فالكاريان كيقولو ليها الشلحة بانت ليها روح فاللول يسحاب ليها غير شي شمكار ولكن مني شافت شعر و فخاضها لي كانو معريين عرفاتها شي بنت مشات بالخف عندها تصدمات مني عرفاتها روح وخصوصا أن خوها نبيل يلاه شافتو مخرجينو من البراكة ولا فاخرة لقاتها حالا عويناتها حنات عندها و نوضاتها جلساتها
الشلحة:روح بنتي اشنو وقع ليك اش هاد الحالة فين هما حوايجك
روح غير كتشوف فيها و كتمتم بشي هضرة ممفهوماش 
الشلحة:(عرفاتها مغتاصبة من لي طراس لي فلحمها )بسم الله عليك ابنتي شكون دار فيك هاد الحالة هءهءهء (عنقاتها وبقات تبكي أما روح كتصرف بحال شي مسكونة كتلعب بيديها ومرة تغني مرة تبدا تدوي مي ممفهومش اشنو كتقول)اجي ابنتي اجي معايا 
نوضاتها وشداتها مزيان مع كانت فيها السخفة داتها للبراكتها لي كانت زوينة على ديالهم فيها صالون على قد الحال مفرش و تلفازة و تلاجة و فران ونقية الدار دخلاتها لبيتها لي كان فاصلوا على الصالون غير خامية حيدات ليها المونطو وتماك فين كانت الصدمة شرعات الشلحة فمها على الآخر مني شافت لحمها كلوا زرق و فيه شي جرحات بالدم عاد راس دبزولتها كولو مفلح و فخادها مطراسيين فيهم ليدين حالتها الصخر تبكيه شهقات و سدات فمها
الشلحة:الله يا بنيتي الله هءهءهء دوي ابنتي قولي شكون تكرفس عليك 
روح:(كضحك بهستيرية)ههه خالتو فين هو بيمو ديالي خادو ليا نبيل ثاني (بدات تبكي)انقولها لمي رحمة هءهءهء يالاه 
الشلحة تزاد معاها زايد عرفاتها صافي حماقت من ورا لي وقع ليها تحسرات على حالتها وتنهدات عاد مشات سخنات ليها مقراج دلما و نوضاتها للحمام لي كان بلدي حتا هو جلساتها فالكرسي وبدات تغسل ليها حالتها و شعرها

وهي كتغسل ليها فجأة دخلات روح فهيستيرية جن جنونها هزات الخرقة وبدات تحك لحمها و تحك وتغوت وتبكي بقات تحك حتا الجلدة طارت ودم خرج معرفات الشلحة مدير بغات تفكها ولكن نزلات على روح قوة تهز جبال بوحديتها واحد اللحضة عياات و سخفات تكات على كرش الشلحة لي كانت واقفة حداها و غمضااات عينيها شللات ليها دغية و لواتها ففوطة ونوضاتها لسرير لي كان ديال شخص واحد جبدات ليها بيجامة سخووونة من دياولها وبيكيني لبساتها حيت روح فشلات مبقا فيها ميتهز ولا يتحط جمعات ليها شعرها فبوني و نعساتها فوق الفراش و غطاتها بجوج منطات 
مع العيا و دكشي لي دوزاتو نعسات ديك ساع مني حطات راسها على المخدة باستها فراسها عاد خرجات من البيت و مشات جلسات كتفكر فالزغبية لي ضاعت فشبابها هزات كفوفها للسما و قالت:الله يرحمك يا رحمة مشيتي و خليتي هاد البنت مسكينة مقطوعة من شجرة لا حنين لا رحيم هءهء يا ربي شوف من حالها 
بقات تدعي معاها و ناضت صاوبات ليها صوبة بالخضرة و مشات عندها كانت حالا عينيها وكتشوف فبلاصة وحدة مباين حتا تعبير على محياها جلسات حداها و حطات البلاطو فوق فخاضها وبدات تقيس ليها على شعرها
الشلحة:بنيتي نوضي كولي ليك شي لقمة ردي بيها الروح
روح مكتجاوبش كتشوف غير فديك النقطة محيداتها عينيها عليها معرفات مدير ليها الشلحة ناضت و جلساتها و بدات توكلها هي كتحل فمها و كتسرط وعينيها مفيكسية فداك القنت كملات الماكلة مسحات ليها فمها ورجعات تكاتها و غطاتها 
هاكا دازو يومين باقا فيهم روح على نفس الحال مصدومة و بحال المسطية دخلات عندها الشلحة لداك البيت و جلسات حداها شدات ليها يديها
الشلحة:بنتي حتال امتى اتبقاي هاكا خاصك ترضاي بلي كتبو ليك الله ابنتي كل واحد فينا داز من شي حاجة فحياتو وقال هادي لخرة ليا مغنعيشش مزال هادي لي قدامك دفنات 7 الولاد تحت التراب وها أنا كيفما كتشوفيني راضية بلي كتبو ليا ربي 
روح كانت كتفهم كل كلمة قالت ليها الشلحة ولكن لسانها مبقاش قاد يتحرك تقااال عليها كتحس بروحها كتزهق من الداخل
تنهدات الشلحة مني ملقات حتا جواب 
الشلحة:نوضي ابنتي نخرجوا شوية يدرب فيك البرد محد الجو مقاد نوضي الله يرضي عليك 
كيف العادة مجاوباتش نوضاتها و خلاتها بالبيجاما لبساتها غير مونطوها لفوق ولبسات جلابتها و خرجوا

كانت ديك ساعة العشية يلاه بدا يضلام الحال الجو واخا بارد زوين كان الكاريان عامر بالدراري الصغار و البنات لي شادين العتبات و مقابلين لي غادي ولي جاي والعيالات لي كيطلوا من شراجم ويبركوا حتا هما شدات الشلحة فيد روح و بقاو غاديين و كيسمعوا توشويش دالبنات على روح شوية دازو من حدا واحد البراكة ديال اكبر بزناسة فالكاريان وعندها واحد البنت مشلملة دايرة فيها صعصع بن قمقم غير شافت روح مع مكتحملهاش من يامات الابتدائي ناضت من حدا صحاباتها و مشات وقفات ليهم فالطريق
خدوج:(كتغوت بغات كلشي تسمعها ليها) هاي هاي هاي على الشريفة العفيفة زارتنا البراكة نهار كبير هادا
الشلحة:الله يرضي عليك ابنتي بعدي من طريقنا 
خدوج:سكتينا اديك شارفة راني داوية معاها (قربات ليها و صرفقاتها بشوية فحنكها)وصلاتني خبارك طرطقوا ليك البوشونة احححح كيجاك لح** (شدات ليها فمها وعصراتو)القط كلا ليك اللسان الفريزة (طلقات ليها فمها و شدات ليها طرف تحتاني من شعرها)خسارة هاد زين كلو فرعوه باقا نعقل كنتي بغاه تركي هه دابا سعيد الخراز مبقا يشوف فيك (شداتها من لور دعنقها)اه حكا البراكة فراسك واخة ماشي مك الملقطة بنت الزبالة من ديما مسخة (دفلات فالارض وعطاتها بالظهر راجعة عند صحاباتها و كتفرنس) 
روح بحال إلا كبيتي عليها سطل دالما سخون صبرات لهضرتها وحاولات تمالك راسها و لكن صبر وصل للقمة معرفاتش كيفاش حتا جراتها من شعرها وتلاحت عليها بالعضان عضات ليها حنكها بالفقصة حتا بان اللحم و حفرات ليها وجهها بضفارها ولات مصعورة لدرجة حتا حد مقد يقرب حتا من شلحة مطلقاتها حتا خسرات ليها كمارتها و ناضت كتجري معارفاش راسها فين غادة وصلات لواحد جردة عمومية وجلسات فواحد الكرسي و بدات تنهج و طلع النفس و تخرجها بجهد لي كيدوز من حداها يبقى يشوف و يتعجب لديك الحالة أما هي فينما تشوف شي راجل تكمش و تغطي راسها بالمونطو بقات على ديك الحال شي ساعة وبدات ثاني الشتا تصب معرفات مدير ولا فين تمشي شافت الجردة فيها سيكيريتي رتاحت شوية تكات فوق الكرسي و جمعات عندها رجليها و تكمطات فداك المونطو كان كيتسمع غير صوت كرشها لي اتموت بجوع بقات حالا عويناتهاو مقابلة جنابها حتا جا صباح عاد داتها عينيها واحد النص ساعة مي فاقت على نفس الكابوس ثاني مني كانو كيغتاصبوا فيها ناضت جلسات و شدات قلبها كتنهج بالخلعة رجعات شعرها لور و دوزات على وجهها حطات يديها على فمها و بدات تبكي مني لقاتها الشلحة مابكات كان خاصها تبكي باش تخرج من الصدمة بقات تشهق و تبكي حتا شداتها السخفة شافت جنابها بان ليها واحد البوليسي تفكرات اش دارت ل نبيل حيت هي لي قتلاتو تخلعات ناضت دغيا و مشات فعكس اتجاه البوليسي بقات غادة وكدور تشوف حتا بان ليها متبعهاش عاد تنفسات وجلسات فواحد الدرجة دارت يديها فجيبها حتا كتقيس شي حاجة جبداتها كان هداك ضرف لي لقاتو ديك المرة و خمسين درهم شدات الضرف و بقات تفكر مدة كان التاريخ لي مكتوب الغد ليه معرفاتش واش تمشي خافت يكون شي فخ ولكن هي مبقا عندها متخسر فالاخير اتدخل للحبس بقات فكرة ديها و أخرى تجيبها حتا حسات بمعدتها كتقطع بجوع رجعات الظرف لبلاصتو و مشات للحانوت خادت باش تعمر كرشها وحاولات تقتاصد على الفلوس حيت خاصها باش تركب فطاكسي لغد ليه

صونات لالاغم مدات يديها للطيلي هزاتو وطفاتها وهي مزال مغمضة عينيها رجعات كملات نعاسها دخل عندها اياد جلس فجنب السرير الناعم كيلعب ليها فشعرها
اياد:نوضي احبيبة فات الحال 
ليليا:إلى بقيتي تلعب فشعري هاكا انزيد نعس كتر
ليليا:ههه يلاه نوضي كيتسناوك لتحت
ليليا:واخة
خرج خوها ناضت هي كتجبد دخلات للحمام لقاتو موجدينو ليها حيدات حوايجها وتخشات فيه بقات تلعب بالرغوة بحال البنات الصغار مني شبعات لعب ناضت للدوش غسلات من زيوت لي كانو فالبينواغ لوات عليها فوطة دخلات للدرسينغ بقات حايرة فشنو غادي تلبس فالاخير ختارت صايبات شعرها سامبل دارت مكياجها تمات خارجة تفكرات الرسالة لي وصلاتها هزاتها دارتها فصاكها ونزلات لقاتهم مجموعين على الطبلة دالفطور مشات باست يد جدها و باست ماماها و باباها جلسات فطبلة الكبيرة فبلاصتها المعتادة فطرو فجو مليئ بالضحك و التمركين و التقشاب 
ليليا:(كملات فطورها)نخليكم عندي شي شغل
محمد:واخة وردي البال راه صابا الشتا
لمياء:بنتي كون سعفتيني بلاما تخرجي ليوم معرفت قلبي درني 
ليليا:(مشات عنقاتها و باستها)معندك مناش تخافي ا حبيبة ديالي 
باستها و خرجات ركبات فرينج روفر وكسيرات مشات للعنوان لي مكتوب فرسالة من بعد مدارتو ف gps لقات راسها وسط غابة مفهمات والو وخافت وقفات لوطو بان ليها مستودع قديم هبطات وتمات غادا ليه دخلات كان صقيل فيه غادا وحاضية جنابها بانت ليها واحد البنت عاطياها بالظهر خلعها شكلها ولبسها تشجعات ودوات
ليليا :شكون نتي 
سمعات روح الصوت دارت بغات تعرف مصدرو فشلوا عليها ركابيها مني شافت مثيلتها التوأم ديالها واقف قدامها حسات براسها كتشوف راسها فمرايا مبقاتش كترمش بقوة الصدمة أما ليليا سخفات طاحت فبلاصتها

مشات روح عندها كتجري كتحاول تفيقها حطات يديها على وجه ليليا كدوز عليه ويد اخرة على وجهها كتحاول تأكد واش حقيقية ولا لا 
كان واحد راجل هاز السلاح مراقبهم من بعيد ومنيش جيهتم 
القناص:كيتشابهو بزاف هاد القل*** معرفتش شكون فيهم لي خاصني نقتل 
جبد تيلي عيط للشاف
القناص:سيدي كاين جوج بنات مقدرتش نفرق بيناتهم
الشاف:دبر كرك إلا مقتلتيهاش نتا لي انصفيها ليك 
قطع عليه معرف ميدير تيرا على واحدة فيهم
سمعات روح صوت القرطاس دارت تشوف منين جا لقاتو واحد ملثم غير شافها شافتو هرب هي بغات تبعو ولكن مبغاتش تخلي ليليا جاتها القرطاسة للصدر حطات روح يديها على الجرحة كتحاول تحبس الدم
ليليا:(حالا عينيها شوية)شكون نتي
روح:شووو متدويش غادي ضيعي جهد (بدات ليليا كتكحب الدم و كتقج حتا عينيها خرجو)
هزات ليها روح تريكو حيدات مونطوها ودارتو فوق الجرحة ووركات
روح:صبري أنا انعتقك 
هزات ليها راسها ولكن بلا فايدة كتزيد تقج كتر و كثر ملقات روح حتى طريقة من غير الخطيرة فيهم ولكن يا ربحة يا دبحة بقات تقيس فصدرها كتقلب على شي حاجة وفعلا لقات خوية فوق الرية 
روح:اتوعتي و لكن خاصك تصبري 
حلات صاك ليليا بقات تقلب فالاخير لقات قلم دالعينين هزاتو و خدات ريحة رشاتها عليه باش يتعقم وعاودات قلبات على ديك الخوية لقاتها و شدات لقلم حتا لسما و غرساتو نيشان غوتات ليليا بالالم مي عاد رجعات تنفسات فديك اللحضة سمعات روح صوت سيارات فرناو بجهد تمو داخلين رجال هازين سلاح جيهتها دخل واحد الراجل كبير شوية مي مزال شاد فراسو مشا عند ليليا كيجري 
جابر:ليليا صبري ا بنتي نتي مخصكش تموتي نتي خصك تعيشي ولا غادي يتدرب ليا كلشي فزيرو
روح غير كتشوف فيهم مفاهما حتا لعبة كل نهار كتصدم قبل من نهار لي قبلوا
جابر:شنو كتسناو الحمير اجيو هزوها معايا 
جاو رجالو كيجريو هزوا ليليا داوها للوطو و حتا جابر تبعهم شوية دار شاف جنابو ملقاش حداه روح رجع لفين كان بانت ليه مزال جالسة وبقا على نفس الحركة مشا عندها مد ليها يديه بقات تشوف فيه 
روح:(بصوت كيترعد)شكون نتوما وشنو بغيتو عندي
جابر:نوضي ابنتي يلاه معايا وأنا انشرح ليك كلشي 
بقات تشوف فيديه مقدراتش تشد فيها ولا عندها رعب من رجال
روح:فين غاديين نمشيو
جابر:(جلس القرفساء وقرب ليها وركز على عينيها) غادي نشرح ليك كلشي ولكن خاصنا نمشي دابا معندناش الوقت 
وهو كيهدر معاها جدبوا واحد الصوت بحال لعقارب دالساعة حاول يركز فمصدرو كثر بان ليه خيط حمر غادي حتال واحد القنت شاف مزيييان وجهوا تخطف منو اللون مني عرف شنو واقع جر روح من يديها بجهد حتا كان ايطيرها ليها وبدا كيجري بحر جهدو مع خرجوا مع تفركع داك المستودع تهز هو وياها للسما وتخبطوا مع الارض عنقها بجهد هو لي كال دق جاو رجالو كيجريو عندو لقاوه حال عينيه وحروق شوية فكتفوا ناض من على روح كانت سخفانة
كارد:سيدي نتا بيخير
جابر:(بصوتو القوي)اه لاباس (قاس كتفوا وتألم)هزوها لحقوها للمنضمة (هزها واحد فيهم)تصاب شي واحد؟؟
الكارد:اه اسيدي ماتوا جوج من رجالنا
زير جابر على يدو: حتا طيح بين يدي ا أحمد اندمك على هدشي كلوا 

مشا ركب فلوطو لي كانت ميرسيديس فخمة ساق بيه شيفور مورا نصف ساعة وصلوا للبحر وقفات لوطو وهبط جابر من بعد ماحليه شيفور الباب دار نضاضروا و تم غادي وقشلة ديال رجالوا تابعينو وقف عند واحد الصخرة كبيرة دفع واحد الحجرة وتحلات ديك الصخرة على جوج ودخل كانت هداك هو النقر السري دالمنضمة كان عالم ثاني ومختلف دكشي ديال الافلام الميريكانية كلشي آلات و وشاشات كبار وبزاف ديال البشار جالسين قدام بيسيات و خدامين وفجيهة اخرى غرف بزاج كيبين فيه رجال كيضاربوا و كيتدربوا فجهة اخرى رجال و بنات لابسين البيض و باينين ومجموعين على واحد الطبلة كانو هدوك مخترعين فقنت آخر كاينين ناس كيدربو بالسلاح كل واحد و باش مشغول هبط جابر مع واحد الدروج كان فيه كلينيك صغير جا واحد الطبيب عندو كيجري
جابر:كيف بقاو البنات
الطبيب:سي جابر وحدة فيهم غير بالخلعة هبط ليها الطونسيون و فقدات الوعي ديالها درنا ليها السيروم شوية وتنوض وحاجة اخرة 
جابر:شنو كاين
الطبيب:تعرضات للعنف الجنسي واحتمال كبييير للاغتصاب 
جابر:كيييفاش
الطبيب:مني حيدنا ليها الحوايج كان جسمها كلو زرق تماك فاش شكيت ومني قلباتها طبيبة لقاتها مجروحة راك فاهم احم زعما شنو بغيت نقصد 
جابر:(صعر ولا حمر بالعصاب)دكشي لاش خافت مني 
الطبيب:احم مهم طبيبة تشرح ليك كثر حالتها 
جابر:ولي ضربات بالقرطاس
الطبيب:معندي منخبي عليك فقداات بزاااف ديال الدم قدرنا نحيدو الرصاصة ولكن وقع مالم يكن فالحسبان جاتها ايموراجي وسط العملية وفقدات دم كثر دكشي لاش دخلات فغيبوبة 
جابر:(ضرب يدو مع الحيط)شيييييت هادشي لي مكنتش بغيت اااه منك ا أحمد اااه نهايتك على يدي فين هي روح
الطبيب:سيدي مقدرتش نفرق بيناتهم 
جابر:لي حالتها مزيانة
الطبيب:تبعني 
داه الغرفة ديال روح ومشا دخل عندها جلس حداها وبقا يشوف فيها

جابر:كتشبهي لمحمد (ابتاسم مي جمعها مني شافها كتحل عينيها)
روح:(بدات تحل عينيها وضاحت ليها الرؤية شافت جابر جلسات دغية وبقات دور فعينيها كتحاول تفهم فين هيا وشنو واقع تفكرات الانفجار تخلعات و بدات ترجع للور) شكون نتا وفين أنا لاش جبتيني لهنا منين كتعرفني
جابر:(قرب ليها وهي كتبعد)شووت متخافيش هادشي كلو اتفهميه كنواعدك مي خصك ثيقي فيا
روح مزال كتبعد حتا وصصلات للحافة دالسرير شافت جنابها بان ليها واحد الفيوز هزاتو وشيرات بيه على جابر تحنا دغية ورجع لور
جابر:كالم كالم (كيدير ليها بيديه اشارة باش تهدن) صافي أنا انبعد منك غير تهدني
روح:إلا قربتي ليا انشرب من دمك متقيسنيش
جابر:مغنقيسكش مغنقيسكش نتي راك بحال بنتي
روح:حتا هو كنت بحال ختو نتوما كلكم بحال لحال بعد مني الله ياخد فيكم الحق بغيت غير نرتاح خليوني نرتاح حشومة عليكم هى هئ 
زرب عليها عنقها بجهد بدات ترطا وتضرب فيه وتبكي 
جابر:بكي بكي ابنتي باش ترتاحي غير بكي 
بقات تبكي وهو كيدوز ليها على شعرها مني سكتات بعداتو عليها
روح:(كتمسح دموعها)دابا غادي تعاود ليا شنو واقع هنا وشنو كندير هنا (تفكرات ليليا)وهديك شكوناهي
جابر:(عيط فتيلي لشي واحد شوية جات واحد البنت لابسة كوستيم بحال ديال رجال كحل و جامعة شعرها الاشقر لور كانت هازا ساك صغير عطاتو لجابر وخرجات)لبسي هادشي انخرجو و نعاود ليك على كلشي 
روح:وكيفاش حتا غادي نتيق فيك
جابر:هادشي لي غادي نقولوا ليك ماشي لعب دراري صغار مسألة حياة أو موت ودابا مخصكش تخدمي عاطفتك ولا المشاعير حيث نتي الأمل لي باقي لينا
روح مفهمات حتا وزا مي لتامسات فهضرتوا صدق ولكن واخة هكاك مقدراتش ثيق فيه
روح:انمشي معاك بشرط 
جابر:ولي هو
روح ركزات على عينو و بدات تقرب ليه شداتو من لور ديال عنقوا وقاست واحد العرق وركات عليه ولا جابر خاضع للتنويم 
روح:كتكدب؟؟
جابر:لا
طلقاتو معقل على والو بقا غير يبقلل فعينيه شد عنقو لي كان كيوجعو 
روح:واخة خرج باش نلبس وإلا كتاشفت بلي بغيتي تلعبها عليا قسما بالله حتا نقتلك مبقا عندي منخسر
جابر:(عجباتو شجعتها وكيفاش كتهدد و دافع على راسها)اوك
خرج ولبسات هي دكشي لي جابو ليها كان سروال كحل جاها مزير وتريكو دالصوف بالبلون كاسي سخون و ميني بوط فالنواغ لبسات كلشي ولبسات لفوق مونطو فالبيج بالفورير جات كتحمق خرجات عندو 
جابر:أجي معايا 
مشا قدامها وهي تابعاه و غيرحالا فمها فالمكان لي هي فيه كانت كتشوفو غير ف امبيسي تو خرجو من باب من غير لي دخل ليه خرجهم فالبحر نيشان بقات روح كتشوف وتبقلل فعينيها مفهماتش كيف دارو حتا وصلوا لهنا وقفو فوق واحد الصخرة كان كيردخها الموج بجهد بقا جابر كيشوف فالبحر وواقفة حداه روح جسد بدون روح مني مبغاش يدوي تعصبات
روح:كنتسنا يمكن
جابر:(شاف فيها ورجع شاف فالبحر كيتأملوا تنهد)قبل 22 سنة وبضبط قبل متزادي بيوم 

جابر:(شاف فيها ورجع شاف فالبحر كيتأملوا تنهد)قبل 22 سنة وبضبط قبل متزادي بيوم كنت أنا وباباك الحقيقي فالقهوة سهرانين 
فلاش باك
جابر:(هاز كاس دالشراب) قريب تولي ابو البنات ههه
محمد:ههه واييه يلاه كنا فالجامعة شكون قال غادي نتزوج و نولي أب شرفت اصاحبي
جابر:اييه نعام اسي شرفتي وأنا مزال عزري دوار
محمد:هههه باير اصاحبي 
جابر:نوض نوض بدا يشد فينا الشراب اساط 
محمد:يلاه
ناضو خرجو كل واحد مشا لدارو وصل محمد للقصر كان دايخ مع الشراب طلع لبيتو لقا لمياء مزال فايقة وكريشتها قدامها كبيييرة
محمد:شنو مزال فايقة ديري
لمياء:كنتسناك
محمد:(مشا عندها عنقها)رتاحي احبيبة راك محتاجة للراحة
لمياء:واخة صبر نمشي ناكل شي حاجة جاني جوع 
محمد:واخة ومتعطليش
لمياء:هه اووك
كانت لابسة كسيوة قصيرة لبسات الفوق بينواغ وخرجات دازت من حدا المكتب ديال أحمد كان كيغوت فضولها خلاها توقف وتسمع مالو
أحمد:كيفاش مقدرتوش تحددو معاه الموعد واش بغيتو تحمقوني راني حطيت كاع الاسهم ديالي لي فالشركة باش ناخد ديك السلعة
لمياء:(مخرجة عينيها)ها ويلي اشمن سلعة هادي
أحمد:100 كيلو دالهيروين كلها خاصها توصلني غدا مناقص منها حتا غرام
لمياء بصدمة رجعات للور و لاحت واحد الفاز خرج أحمد كيجري شافها تصدم صدمة حياتو مشا شدها من كتفها وزير
أحمد:شنو كديري هنا واش كتسنطي عليا
لمياء:هءهءهء لا لا مسمعت والو
أحمد:(زاد زير)لاش كنتي واقفة حدا المكتب
لمياء:غير كنت دايزة هءهءهء عفاك طلقني ضريتيني
طلقها ومشات كتجري لبيتها مسح على راسو بعصبية دخل للمكتب ومشا شاف الكميرات شافها مني وقفات وسمعات كلشي
أحمد:نتي لي قلبتي عليها ا لمياء(جبد تيلي عيط للواحد من رجالو ولي هو راجل رحمة مورا 5 دقايق جا عندو كيجري) لمياء مرت خويا غدا بغيتك تصفيها ليها
طه:ولكن اسيدي لالة لمياء منقدرش نديرها عفاك كلف شي واحد آخر 
أحمد:(مشا عطاه كروشي حتا رعف)مني نقول ليك قتلها هي قتلها 
طه:(حنا راسو)واخا
مشا طه وبقا أحمد سهران مع اعمالو الموسخة 
صباح جديد كانت لمياء مغمضاتش عينيها ليل كلو وهي كتفكر وخايفة فكرات تقولها لراجلها و لكن خافت على الحاجة لاتجيها سكتة قلبية وهي اصلا مريضة بزااف قررات تسكت حتال الوقت المناسب
شوية فاق محمد باسها فراسها دوش ولبس لباس الرسمي و مشا للخدمة هي تحججات بلي مريضة ومفيها لي يهبط أما هي مبغاتش تشوف أحمد كانت متكية شوية سمعات الدقان فالباب
لمياء:دخل
دخل جابر كان لابس زي رسمي حتا هو ومحلق على القدية غير شافتو تقادات فالجلسة و ابتاسمات مشا جلس فطرف السرير
جابر:قال ليا محمد بلي عيانة جيت نطل على الدبدوبة ديالي
لمياء:خويا توحشتك بزاف فين غبرتي هءهءهء
جابر:اويلي ا لمياء واش نتي حمقة لاش كتبكي
لمياء:(كضور فعينيها بغات تخبي خوفها من أحمد)غير الهرمونات 
جابر:(شد وجهها)كنعرفك اختي كثر من راسي شنو كاين قولي ليا

لمياء:جابر انقول ليك شي حاجة ولكن تبقا بيناتنا 
جابر:قولي شنو كاين
لمياء:أحمد هؤهؤهؤهؤ (عاودات ليه كلشي لي سمعات)
جابر:واش متأكدة ا لمياء من لي سمعتيه 
لمياء:اه اه والله حتا متؤكدة 
عنقها وبقا يدوز ليها على ضهرها 
جابر:نوضي لبسي عليك باش نمشيو عند محمد
لمياء:لاش انمشيو عندو
جابر:تعاودي ليه كلشي
غمضات عينيها :واخة
كان ورا الباب طه لي خدام شيفور عندهم وفنفس الوقت خدام مع أحمد فتجارة المخدرات والمافيا سمع شنو قالو هبط دغية كيجري للوطو ديال جابر وقطع ليها الفران ومشا ركب فلوطو ديالو وبقا مراقبهم شوية بانو ليه ركبوا و زادو بقا تابعهم بغا يتأكد بلي ماتو حيت إلا جاب الله و مماتوش هو لي ايمشي فيها 
كان غادي جابر سايق و كيدوي مع ختو وكيحاول ينسيها شنو واقع شوية كتاشف بلي الفران مقطوع طارت منو بدا كيورك عليه بجهد 
لمياء:جابر مالك 
جابر:الفران الفران مقطوع
لمياء:كيفاش (ولات صفرة لون مشا منها )هءهءهء غادي نموتو ا جابر هو لي ايكون دارها أحمد لي بغا يقتلنا
جابر:متخافيش اختي غادي نلقا شي حل غير تهدني راك حاملة
معا كمل هضرتو مع حسات لمياء بلما هابط معاها وبدا يجيها المخاض 
لمياء:اااااي جابر عتقني كنولد هءهءهء اااي اااي هادشي كيتجهد غادي نموت 
جابر:(تزاد معاه زايد معرف ميدير المشكيلة هما فغابة مكين كي يدير باش يحبسها)تهدني اختي تهدني تنفسي مزيان ديري هكا اووف اووف 
لمياء:اووف اووف اووف جاااابر راس راس كيخرج 
جابر:(كيتفتف)حيدي سروال حيدي
لمياء:متشوفش هنا شوف قدامك
جابر:واخة واخة مغنشوغش والله مغادي نشوف
لمياء:هءهءهء عنداك تشوف اااااي امي ااهه اربي اش هادشي الله ياخد فيك الحق ا محمد 
حيدات سروال وطلعات جلابة كان الراس خارج زحمات شوية وهي تخرج تربيا كانت كلها دم فيها دكشي بيض و مكمشة وصغيرة بزاف ماهي إلا ثواني حلوقها معلنة على حياة جديدة حضناتها لمياء وكتبكي هي وبنتها كان مزال الحبل السري متقطع
جابر واخة هما على حافة الموت بدا كيضحك فرحان بينت ختو و خصوصا حيت اول مرة كيشهد على بحال ها اللحضة شوية رجع للمياء ألم المخاض ثاني بدات تغوت وتبكي و معنقة بنتها شوية سمعوا قرطاسة ضربات الرويضة دلوطو شاف جابر شكون بان ليه شيفور ديالهم تصدم مبقاش قاد يتحكم فلوطو
لمياء:شنو واقع هءهء اااي واش غادي نموتو
جابر:(نزلات دمعة حرقات ليه خدو باس راس ختو و يديدات بنتها)سمحي ليا اختي 
تقلبات بيهم لوطو عنق ختو وبنتها بجهد بقات كدور بيهم دور حتا وقفات عند واحد الشجرة مني شاف طه لوطو تقلبات و قف لوطو ديالو ونزل مشا ليها لقاها تخرشاات ودخاخن خارجين منها مشا قرب بغا يتأكد واش ماتو شافهم كانو كلهم دمايات عند بالو راه ماتو يلاه بغا يرجع وهو يسمع الغوات ديال شي بيبي تصدم معرفش منين جا بدا كيقرب وهو يشوف البنية مخشية وسط لمياء و جابر دخل من شرجم و جبدها كانت مزال بدمها بقا يشوف فيها تفكر مرتو لي غادي تحماق باش تولد ومزال الله معطاها الولاد وهو كيفكر بدا جابر يحل عينيه شاف ختو لقاها غاطسة فدماياتها بدا كيبكي قلبو وجعو مني شافها فديك الحالة شوية سمع تخرشيش برا دور راسو شاف طه هاز البنية ولا حمر كثر من دم لي كان مغطي ليه وجهوا طلق ختو ضراتو يدو بزاااف تهرسات ليه صبر وحل الباب بشوية خرج سمع طه الحس دار غير بان ليه جابر طلق رجليه للريح ومعنق البنية جابر واخة كان عيان وفيه سخفة تبعو كيجري بالقوة لي باقا ليه شدو ولكن جبد سلاحو دغيا وتيرا فيه جاتو القرطاسة فعنقوا غيب جابر ديك الساعة ورجع طه للوطو ديالو

العودة للواقع
روح:هئ هئ و شنو وقع لماما ماتت 
جابر:لا عتقوها وولدات ختك لي هيا ليليا 
روح:(مصدومة) دابا هداك لي خطفني هو با طه
جابر:اه ابنتي
روح:و دابا دبا هاديك لي ضربات هي ختي توأم
جابر:اه
روح:(شداتو من الكول)بغيت نشوفها عفاك فين هي متقولش ليا ماتت
روح:لا مماتتش ولكن دخلات فغيبوبة
جلسات على ركابها 
روح:كييفاش
جابر:(جلس القرفساء)اه ابنتي وهادشي بسباب عمك كلشي بسبابو مبغاكش تباني نتي لي كنتي مقصودة ولكن جات فختك 
روح:هءهءهء لاش اربي أنا لي كيوقع لي هاكا كون غير جات فيا ومت ورتاحيت
جابر:روح بنتي خاصك تهدني دابا حنا محتاجينك تكوني مهدنة وتفكري بعقلك
روح:شنو بغيتي تقصد
جابر:نتي خاصك تمثلي دور ختك
خرجات عينيها فيه
روح:كييييفاااش
جابر:كالم وسمعيني حتال اخيير نتي ا تمشي دابا للقصر ديال وليديك وغادي تقولي ليهم بلي اتسافري واحد الشهر هما مغاديش يرفضو وغادي ترجعي حيت يمكن تفيق ليليا من هنا لشهر و كلشي يرجع لطابيعتو وديك ساعة تمشي على أساس أنك روح ماشي ليليا
روح:لا لا منقدرش منقدرش 
جابر:بغيتي ماماك تحماق وتموت فيها إلا عرفات بلي بنتها مبين الحياة والموت
مجاوباتوش 
جابر:كنترجاك ا بنتي ديري هادشي لي قلت ليك 
روح:واخة وإلا تفضحت
جابر:كلشي ايدوز مزيان 
ناض و ناضت حتا هي 
جابر:أجي معايا
مشات معاه تبعاتو مشاو ركبوا فلوطو روح غير مشرعة فمها عمرها مفكرات حتا مجرد التفكير أنها شي نهار اتركب فبحال هاد الحديدة ساق بيهم شيفور وصلوا القصر ديال عائلة البنيسي ركن شيفور لوطو بعيييدة شوية خرج حل ليهم الباب خرجات روح و جابر بقا غادي وهي موراه مرفوعة عقلها مزال مهضم كاع هادشي لي واقع و قف جابر ووقفات حتا هي حداه قدام البوابة 
جابر:شوفي غادي دخلي اتلقايهم كلهم حيت اليوم السبت وتيكونو مجموعين اتسلمي عليهم و تجلسي معاهم وتحاولي ما امكن تصرفي بحال ليليا يعني وسط عائلتك ومن بعد اتقولي ليهم بلي خاصك تسافري إلا سولوك فين وعلاش معروف على ليليا كتحماق على الشوبينغ قولي ليهمغادا للباريس على قبل الشوبينغ (عطاها واحد السماعة ديرها فودنيها صغيورة مكتبانش ركبها ليها هي غير كتشوف)وإلا تلفتي هادي اتربط الاتصال بيا لنقول لسك شنو تقولي من بعد طلعي فالدروج و أنا انعت ليك بيت ليليا جمعي الحوايج فالفاليز وخرجي ودعيهم و خرجي عندي 
روح:و إلا شكو فتصرفاتي
جابر:حتا واحد مكيتلف قدام عائلتو متنسايش نتي راك وحدة من هاد العائلة
شافت فيه وضاهر الخوف على عينيها
جابر:إلا بغيتي تنتاقمي من لي بعدك على عائلتك خاصك ديري هادشي 
روح:اووك
تنفسات بعمق وتمات غادة دارت شافت فيه اخر مرة و دخلات كتمشي خطوة و ترجع جوج الخلعة شاداها من صبعها الصغير وصلات الباب دقات حلات ليها مها تلاحت عليها عنقاتها هي مفهمات والو

تنفسات بعمق وتمات غادة دارت شافت فيه اخر مرة و دخلات كتمشي خطوة و ترجع جوج الخلعة شاداها من صبعها الصغير وصلات الباب دقات حلات ليها مها تلاحت عليها عنقاتها هي مفهمات والو
لمياء:هءهء بنتي حبيبتي كان عندي إحساس خايب الحمد لله مني موقع ليك والو
حسات روح باحساس زوين دفء مخلط بالحنان وممزوج بالخوف ماشي خوف من مها مي خوف تفضح وتكشف بعدات عليها مها بقات تشوف فيها روح بحال إلا كتحفظ تفاصيلها تلاحت عليها عنقااتها بجهد 
لمياء:مالك احبيبة
روح:(بعدات) ا ا والو والو
لمياء:متؤكدة
روح كتقفقف مشا ليها الهضرة حتا فيقها جابر من السماعة
جابر:جاوبيها ا روح غادي تعيق بيك
لمياء:مالك ابنتي
روح:(تداركات راسها ابتاسمات) والو اماما
شداتها من يديها و مشاو للصالون كان كلشي مجموع بقات تشوف فكل واحد فيهم 
طاهر:ليليا مالك ابنتي وجهك صفر
اياد:(لاحظ زروقيا لي فعنقها حاول ميبينش)ختي فين كنتي
روح:كنت كنت (معرفات متقول)
جابر:كنتي فالجمعية
روح:كنت فالجمعية
محمد:اجي ابنتي 
مشات عندو جلسات حداه عنقها دار راسها فوق صدرو
محمد:القطيطة ديالي مالها عندك شي حاجة باغا تقوليها لينا
روح كانت مرتاحة عمرها جربات بحال هاد الحضن 
جابر:قولي ليه دابا 
روح:با بابا 
محمد:عيون بابا شنو احبيبة
روح:(بلعات ريقها)عندي طيارة مع 21h دليل انسافر لباريس
لمياء:علاش
روح:(كترعد والعرق كيخرج من راسها) كاين واحد العرض ديال الازياء وبغيت نمشي ندير شوبينغ 
لمياء:نمشي معاك
بحال الا كبيتي على روح سطل ديال لما كلها بدات كترعد 
محمد:نسيتي بلي عندك حفل فالجمعية
لمياء:ويلي نسيت هه 
عاد تنفسات روح كانت اتقطع فيها الروح
اياد:ولاش مقلتيهاش قبل لاش حتا بقات ساعة عاد قايلاها
محمد:أنا لي عندي الحق نتحاسب معاها سيري ابنتي و دوزي وقت ممتع خليو بنتي تعيش الحياة محدها مزال صغيرة 
بقات غير كتشوف فباها من ديما تمنات يكون عندها أب ناضت وقفات
روح:أنا انوض نجمع حوايجي 
مشات و طلعات فالدروج كيف قال ليها جابر لي دوا معاها و ووراها بيت ختها دخلات ليه وبقات تدور عينيها بانت ليها واحد الصورة فوق الكوافوز مشات هزاتها و بقات تشوف فيها كان فيها ليليا و إلياس مخرجين لسانهم بتاسمات 
جابر:يلاه جمعي الحوايج دغيا
روح:اووك 
مشات لدريسينغ جبدات الفاليز وجمعات حوايج قلااال وغير لي بان ليها متعزلاتش هزات الفاليز و خرجات و هبطات عندها وصلوها للباب
طاهر:بنتي الله يرضي عليك ردي البال لراسك
روح:واخة ا جدي
عنقاتهم كلهم و باستهم غير دورات وجهها وطلقات العنان لدموعها وصا محمد الشيفور باش يوصلها للمطار شكرات باها و ركبات من بعد مقال ليها جابر غادي يلحق عليها ودكشي لي كان وصلها للمطار بقات تشوفو حتا مشا بقات واقفة شوية و قف حداها جابر بلوطو ديالو ركبات 
جابر:شتي قلت ليك كلشي ايدوز مزيان
مجاوباتوش روح تكات على زاجة و بقات ساهية 
وصلوا للمنضمة دخلوا من داك لباب وطلعوا فواحد المصعد كانو بزاااف دالبيبان حل واحد.فيهم كانت غرفة بالحمام ديالها فالرمادي و الكحل فيها سرير كبير ودائري كانت راقية بزاف
جابر:بنتي هادي الغرفة ديالك رتاحي وخودي راحتك
روح:بغيت نشوف ختي 
جابر:واخة اجي معايا
حطات الفاليز ومشات معاه هبطو للتحت للاوبيطال داها لغرفة ليليا لي كانت كلها زاج كيبينها سدات فمها مني شافت ختها كلها خيوطا كتحس بقلبها كيوجعها 
روح:امتا اتفيق
جابر:الله أعلم كلشي فيد الله
بقات تشوف مدة فختها عاد نطقات
روح:مني تضربتي برصاص شنو وقع ليك
جابر:لقاني واحد الراجل غارق وسط دماياتي كان هداك هو الراس الكبير ديال هاد المنضمة جابني وعتقني دخلت فغيبوبة عام تقريبا مني فقت لقيت راسي هنا و مني بغيت نرجع عند ختي عرفت بلي كلشي عند بالو بلي أنا مت لدرجة حتا من قبري حفروه ليا و هو خاوي 
روح:ولاش مقلتيش لختك الحقيقة
جابر:تألمت و صبرت ولطن لقيت بلي هادي نقطة قوة باش ننتاقم من احمد لي عند بالو بلي أنا ميت
روح:نتا لي سيفطتي ليا الضرف
جابر:اه وسيفطتو لختك كنت باغي نجمعكم و نفرح ختي بيكم و لكن كلشي تخرب ليا
روح:كون غير مت أنا كون غير مت وختي عاشت
جابر:هدشي مكتب ليها
سكتو مدة 
روح:فين حنا وهاد النضمة ديالاش
جابر:هاد المنضمة ماشي مخبرات ولا بوليس هادي المنضمة معروفة بالمافيا البيضاء يعني حنا هما القتالة ديال المجرمين ولكن ماشي بالقانون دونك حتا حنا إلا شدونا البوليس غادي نتعاقبوا بحال المجرمين
روح:(مفهمات والو)كيفاش
جابر:الارهابيين السفاحة تجار المخدرات والاعضاء البشرية و لي كيخطفوا البنات و يوجههوهم للعهر و غيرها من الافعال الاجرامية كنقتلوهم كنصفيوها ليهم و لكن هادشي كيعاقب عليه القانون 
روح:اه دابا فهمت


يتبع

أحدث القصص
قصة اللؤلؤة السوداء من تأليف شرقاوي حسناء
قصة اللؤلؤة السوداء شرقاوي حسناء
قصة تيريزا من تأليف سكينة سليماني
قصة تيريزا سكينة سليماني
قصة ضحية ذئاب من تأليف Sanae El Marzouki
قصة ضحية ذئاب Sanae El Marzouki