صورة مصغرة لـحبيبي الأصم الجزء 76

حبيبي الأصم الجزء 76

رواية حبيبي الأصم الفصل الثاني روكان

اسد : ممممم مزيان .. خليو ليا CD غانستمتع بهاد الفيلم .... 
ناض مشاااا وكولشي تما متبعوووو بمشيتووو وهيبتوووو و عينيه زادووو فتخنزير ... دخل لاسانسور و طلع نييشان لشووومبر ... و كلس على واحد الكنابي منشووور و علا راسووو لفووووووق كااااايتنفس بحالا هاز الحججججر فوق ظهرو ... 
ماباغيش يمشي لداار وهو فهاد الحالة حيت غير غايشوووفهاااا مغايصبرش غايخلطهاااا مع شي حيط خاااصوووو تااااايبرد ..... وهو دابااا كيهمووو ولدو ماكون مكانتش حاملة كون تكورات على داك دروووج ... حيت هو كيحتااارم و كيعطي قيمة وفاش كيلقا داكشي مخدامش وماااايستاهلوش الواحد .. كيجبد للوجه لاخور باش مايضسر حد... عياااا يرررربي فيها .. ضربهااا نفاااهاااا مخلا مدااااررر و باقا بنفس تبرهيشها ... عيا يهز ويحط و غي مزايدا فهابلها و هاد المرااااا طلع ليه الخرا لراااس و بغا يوريها تربية من نوع اخرررررر ... باش هاد مرة نهار تبغي دير شي خطططوة غاتولي تحسب ليها الف مرة وهو راه مواعدهاااا انو الحاجة العوجة غاتسرح بزز و لا بالخاطر ..... ترد وسطهم صغير و لعبو كيف بغاو و ظنوووه ناااااعس ... وهاوا فاق ليهم دابا ... بقاااا يشووووف عند واحد صطل د الثلج فيه الويسكي ... وهو يهززز عندو القرعة خواا فالكاااااس مزياااان و هبط عله دقة وحدة و زاد لتاني و الثاااااالث و الراااااابع تاااحمارو عينيه و لاح القرعة كييييتنفس ... كااااااااااااره كولشي فهاد االحظة حتااا راسو .. و فاقد ثقة فكوووووووولشي ... بغا يبات فالاوطيل ولاكن غايعطيها راحتها .....وهو هادشي مابااااغيش باغي يبقااااا قدااااامها و كل نهار تفكر اش داااارت ... ...ضرب داك طبلة برجلو وهز سوارتو و دار واحد طربوش نايك بيض فوق راسو على قبل جرحة و خرج ....
مشا ديريكت لداار بعد ماحس راسو تهههدن شاف لساعة كانت 3 دصبح ... و باركااا لاح على الرجال سوارت لي ملي ساقو الخبار تاحد مابغا يجيه نعااس .. 
اما تسبرو من بعد مافيقو عادل و عاودليه اش طرا ولا غي كيولول وتامن عادل خاف يخليه عندو ..... و هو يتصادف مع اريج كتصوني بقا يقوليها غي كاااااارثة كااارثة تاجات عندو بطوموبيل و جابتو معاها لدار... وعاودليها كولشي بقاو باتين على لكانابي طار منهم نعاااس بمرة خيفانين اش غايدير فلامار وكيدعيو الله غي مايوقع والو للجنين .....
اسد دخل لدااار شعل ضوو ... و جا طالع فدرووووج هو يرطع جوج خطوات لور باانتليه ناعسة فوق الفوطوي .. خلاها و زاد طلع كينصل فتيشوووورت مهدووود ... غي دخل لبيت نعاس هو يخننزر و عوج راسو و لاح داك تيشورت و هبط فدروج ... ومشا لعنها ديريكت .. كلس قدامها فليفوطوي و بدا يحررركها بيدو تفيق ... واالوووو فلخر حنا على شعرها هززهااا منووو تااالفوق كلسهااااا نااضت مخطووووفة وهو كيشوف عندها ببرووووووووود بحالا ماشي هداك دقبيلة ...وبحالا ماطاري والو 
لامار : ااا اسد ... ا ا جييييتي .. م مال يديك ؟؟؟ مالك... ش شووووف كنت كنتسناك نهضرو و داني نعس ... ن نهضرو دابا ؟؟؟؟
اسد غي كيشوف فيها وناض وقف ووما ليها تبعو ... و ناااضت موراه كتجري قالت غايهضرو و بلي تهههدن دابا ... و طلع فدروج وهي تابعاه تاوصل لبيت ووقف وجات قدامو كاتهضر و تشير بيدها باش تعبر
لامار : ااااسد تييقني انا مادرت والو .. تيقيني كولشي على قبلك و الله .. دير فيا لي بغيتي من حقك ... هاا ؟؟؟؟ 
اسد خلاها تكملات و شير ليها للفين كانت معلقة الخصلة 
اسد : فين هي 
لاماار : اا ؟؟؟
اسد : 10 سوكوند ... ياما ترجعيها ولا نحيد وحدة اخرى ....
لامار : ا اسد .. شوووف نهضرو بعدا وونع
اسد : 9 .. 8
لامار : ااااااسد سممعني 
اسد : .... 7 .... 6
لامار دارت راسها فالارض جاوها دموووووع مابقات ليه تاطررريق و اصلا مكيبان لا معصب لا هاااااادئ... غااااااااااامض مكتعرف اش كيضور فمخو ....تاحسات يدو فشعرها وهي تغوووت 
لامار : ص صااااااافي انا نعطيييهاليك صاافي غغغي ططططلق 
بقا يرمش فيها و جبداتها من طيب 
اسد :رديييها 
لامار : ولاكنن علاااااش رررراه كنتععتتتتدر اسد صاااافي سمح ليا ماديرش فيا هاكا 
اسد : ( ببرود مااامقنيعينوش دموعها دابا وخا طيحهم دم ) ردييييها 
بدات ترمش و تعمرو عينيها بدموع خاايفة من هاد الشوفة الهادئة و خايفة كدييير تعامل وهو ساد عليها كاع طرقان بهاد لامبالاه ..و مشات علقااااتها وقققرب عنها داير يدو فجيبو و شاف معاها 
اسد : غااااتحيييد من تما .. غانقرع شعررررك ويتعلق .... 
لامار : عللاااااش اش دررررت كاع
اسد : ( ضرب فداك الخصلة بصبعو بقات تمشي و تجي ) انا اصلا درتها هنا باش تجاوبك ( غمززها و طلعها و هبطها ببرووود و دخل دووووش بقاااات غي كتشووووف مسمرة مشووووووكية من اسد لي كتشوفو قداامها تاشافتو خرج ماشايفش وجودها كاااع و ودوز واحد الحيط خشبي بيدو فوسط الزاج كان ديريسنغ جبد شورط لبسو و تلاح فوق سرير وااخد عرضوووو كااامل وهي باقا واقفة كتستوعب ... ومد يدو لطابل دونوي هز طيلي كوموند طفا ضووو غير مبالي بوجودها و نعس بقاااااات غي مسسسسسسسسسسمرة و اابكية حابساها واقفة وسط لبيت .... لي اثاثو شايفينها وحب حياتها لا ......
جااا صباااح جديد ... وصباح مشمش مصهد كيبعث للامل للامار ترد راااجلها ليها من جديد لي فايقة كتخسر فسيفتهااا شااادة على ضهرها وعنقها لي صبحووو عوجين كترد لبال مع راسها فين هي .. كانت ناعسة على واحد الكانابي فبيت البيبي ديالها فيه باتت ليلة كاملة كتبكي و تلعن فحظها و صكوعتيهااا وخفتها لي وصلاتها لهادشي .. نعسات على لكانابي مكمشة فوقو بنفس حوايجها و دموعها على عينيها ... و كتقول ملي نفيق لصباح اكيد غالقا راسي فوق سرير مغطية ....ودابا جاها الاحباط ملي لقات راسها صابحا على لكانابي و مدخلش سول فيها كاع .. و تنهداااات شادة على كرشها 
لامار : ماااشي مشكل اولدي بابا غير مقلق .. تاحنا غلطنا معاه بزاف .... واخا هاكاك نشوفو كينديرو نحزرووه دابا اولدي .. هو كان باغي يدوز معانا ليلة زوينة ومصدقاتش ليه ... كون ماخرجتش عند فهد و درت هادشي كنااا غانكونو مصالحين دابا و صابحها بين يديه كيف كنااا شحال هادي ... متقلقش اولدي حنا كاع مكنااا هاكا ...حيت فلول .. كنت كنخاااف نفقدو وتاهو كيخاف يفقدني كنا محافضين على بعضياتنا و مابيناتناش هاد النفخة الخاوية و دبازنا كاع مكيطول و دابا ملي تزوجنا و ضمناااا اننا مغانتفارقوووش .. ولاااا بيناتنا العنااااد و الفرق مابقيناش وااحد انا كنتسناه هو لي يحني الراس و وهو كيتنسانيني نحنيه ... ويلا بقينا هاكا ..عمرنا غانوصلو لشي نتيجة ... هاد مرة تا ماماك غلطات اولدي ... و ربما كبر من غلاطو .. هو عمرو فكر يخوني مع شي وحدة .... وتانا ..ولاكن فعقلو دابا راه خنتوو ... راه كيقول مكتبغينيش ... نتا اولدي غاتعاوني نرجعوو باباااا و نثبتو ليه بلي كنبغيييوه و كنحماااقو عليه ياك ؟ شوف هو كاع مضربناااا حيت خايف ملي انا حاملة اذن بابا باقي كيخاف عليناا هو كاع مكرهنا .. يلاه اولدي تحززم معايا نرجعو داك المسعوور يبغينا كيف لول و يسمح ليناا.. 
ناضت خرجات من شومبر لي كانت شوية مضلمة وهي يضربهااا شعااا كانو ريدويااات طالعين و الشمش داخلا.. بنعاس ماقداتش تشوف فيها .. بدات تشوف مع لبيت بانليهاا مجمووع و الارضية كتلمع طالعة منها ريحة د خزامة زوينة و سرير مجموووع بقات غي كتسائل شكون جمع هادشي و لبارح كان كولشي مرون بشموع و الورد .. خسرات سيييفتها مكرهاتش كون ماتجمععش كانت باغا تحتفظ بداك الورد للدكرى .. وهي تشوف تاتي الخصلة د شعرها وسط لبيت كتمشي و تجي ... حرقهااااا قلبهااا وهي كتشوووف فيهااا .. اسد عرف مزيااان كيفاش يعدبها . و9ا تاتبغي تنسا غاتشوفها و تفكر ... و ضورات راسها دغيا مشات لحماام لقات لي بخودي ديالها تماا عرفات جاب حوايجهم كاملين .. توضات وخرجات كتقلب عى شي حاجة تستر بيها باش تصلي مشات لواحد بلاكار صغير بجوج بيبان فالقنت دلبيت حلاتو لقات غي شوميزات دونوي اسد كان موجد زعما ... بقاااااات كتشوف فيهم و هي تعوج نظرتها لششرررر...
لامار : هههههه و علاش لااااا .... ( بانلها واحد كحل تمااا مثيييررر عجبها ) غااانحتاجهم دابا كتررر .... اااح استغفر الله باغا نصلي زعمااا ... ( اسد كيتفرج فيها عرفها تاني باغا تستغل انوووثتها افكارها حافظهم ... واااخااا عارف اش كيضور فراسها هاد الفكرة بدات كتفشلو ... حيت انوثتهااا هو راااجل و كيخاف منها ... انوثتها طااغية وخا يكرهها كاع مايقدش يصبر ليها .. هي سلاح الوحيد لي كيخافو اسد منها و خا هاكاك حالف ماتوصل لداكشي لي بغات هاد المرة وخا ضور حداع عريانة كاع ) 
لامار بدات تقلب على دريسينغ تاتفكرات اسد لبارح منين جبد حوايجو و كحزات واحد الحيط خشبي عاد تحل ليها دخلات جبدات ملابس الصلاة صلات كدعي الله يسسسسهل هاااادشي تاجاوها دموع فالسجود واسد متبع اي حركة ... . و ناضت بدلات كوايجها و هبطات لتحت.. داار عاد كتبااان بنهااار مزيااان .... غالب عليها الون الفضي و كولها كريستالية ... كتريح العين .. غي شافت لكانابي لي كان واقف حداه اسد كيقرا لي مسج وهي تكلس فلارض على درجة مخسرا ملامحهااا جاتها البكية .. مكرهاتش كون كان هادشي غي حلم ويقرصها شي حد و تفيق و تلقا شعرها باقي طويل و تاحاجا من هادشي مااااطرااات ....

كلسات غي كتفكككر اش دييير داباا واش تبدا تكسب حبو من جديد ... حيت الثقة راها تفقدااااات دابا بمرة ... خصها ترجع كولشي من جديد.... وتثبت ليه حبها ... كالسة تما تكتبان ليها واحد الخادمة طالعة من واحد دروج فلاكاف حيت لاكاف ف جيهة ليسرية فيه المطبخ بشيف ديالو وجوج خادمات لنظافة .. و دروج من جيهة ليسرى كيهبطو لصونا و بيسين ولاصال .. 
تاحساتها وقفات عليهاا بابتسامة ..
- مدام اسماعيلي صباح الخير .. فطورك امدام واجد حيت وقيتة دواك هادي و لازم تاخديه على حساب تعليمات لي عندنا ...
لامار : ممم صافي واخا .. 
مشات ديك الخادمة وهي ناضت كلسات فصالون جامعة رجليها كتفكر معندها لا تيليفون لاوالو .. و شوية جا لبالها اسبرو خافت يكون دارليه شي حاجة الفضول قتلها خصها تعرف ... جابولها الفطووور كان كلوو صحي خاص بالحوامل ... 
لامار : ختي .. نقدر تضحك مي بغيت نعرف شحال فساعة ههه 
خادمة : ههه هادي الحداش و نص لالة 
لامار : و وو واسد ماعرفتييهش فين مشا .. واش قاليكم غايرجع
خادمة : لا امدااام ماعرررفيينش .. حيت حنا لازون ديالنا فالكاف لنحت و ممنوع نطلعو غير اوقات النظافة و الوجبات .. لابغيتينا الالة صوني لهيه .. شهية طيبة 
ومات ليها ومشات خلات لامار غي كترمش كيضحكوها هاد البروطوكولات بدات كتفطر تاكتقشع واحد راااس د الغزاال عندو فالحيييط .. وحلات ليها اللقمة غي كتشوووف فيه و فعوينات داك الغزااال عجبببببهااااا و ناضت كتمضغ تاوصلا عندو كان عالي عيليها بقات غي كتشووووف فيه مكهاااتش تبقا نهار كامل عنقها معلق تمااا .. تاحسات براسهاا و رجعات تكمل ماكلتها وعينيها غي على داك الراس عجبببببهااااا .... سالات ماكلتها وطلعات لفوق دارت عليها واحد كاب وهزات صاكهااا تمشي عند اريييج قبل مايرجع محتاجة تهضر معاها وتعاود ليها اش وقع كتحس راسها مقطوعة وعي تفكر لباب مغاتقدش تحلها ... 
لامار : اكيد الخدامات غايكونو دخلو من شي باب مالهم خرجو من القواس ... 
خرجات كتقلب عليهم تابانو ليها شي درروج هبطات تابعاهم تادخلات فواحد كولوار داها لكوزينة كانو كل واحد اش كيدير وشاف كيكتب ف لموني شافوها ووقفووو 
لامار : سمحوولي ... منييين دخلتو ؟؟؟ ( بقاو غي كيشوفو فبعضيااهم )

الخادمة : ك كيفاش امادام 
لامار : ( ياااااربي على شوهة غايقولو مولات دار و ماعرفاش منين تخرج ومامسجلش البصمة ديالها تفوو ) ااحم .. ل لا غيبغيت نعرف منين دخلتووو وصافي 
الخادمة : من لباب الالة 
لامار : واش انا قتليك من السرجم .. راه عرفت من لباب ولاكن اينا باب ... واش لمبيرة ل لي لفوق 
الخادمة : ااه امدام منها 
لامار : ي يييعني كتعرفي تحليها .. ك ك كي شتي يدي انا خسر ليها التاكتيل .. ووو ل لا زعما دوك شراطي تمسحو .. ا ا وو .. ففففففففففف زمر طلعي حلي ليااااا لباب 
الخادمة : م ميمكنش لالة حيت حنا الكارد لي دخلنا و فاش يجي وقت خروجنا هو لي غايفتح ... 
لامار : و نتي مغاااااتموت مك و غايموت بوووك مغايتشد خوووك ... ز زعمااااا لنفترض وقعات شي حاجة ايرجونص .. منين غاتخرجي ضاروري مغاتكون شي باب 
الخادمة : لا امدام حنا الكونترا ديالنا فيها منخرجو غي فوقيتنا 
لامار : وفوقتاش كتخرجووو 
الخادمة : مع العشرة دليل الالة 
للامار : مووووصيبة .... ففف مكاينا تاشي باب كتخرج لجردة ؟؟؟؟؟
الخادمة : الباب ديال الجردة راها ورا صال مونجي ... 
طلعات لفوق كتقلب عليها عاد بانتليها دزاج وخرجات لجررردة كان صوت دالمواااج كيييتسمع كيفتح النفس .. مشات لباب لكبيرة ووهوما يبيبانولها رجال واقفين تما ... بغات تخرج و حبسوها 
لامار : طططلق اش كدير ... مريض و لامالك
الكارد : سمحيلي الالة مي راه مايمكنش 
لامار : شناهوااا ؟؟؟؟؟ اش مايمنكش حيد اوا بعد من طريق 
الكارد : حنا كنفدو غي الاوامر مايمكنش تخرجي امااادام اسماعيلي .. 
لامار :مداااااااام زززززفت ززززززفت ... واااحيد من لباااااب واش انا محبوسة هنا و لا شنوووو شهاد الخرااا على صباااح ... اووول مرة نشوف عكاشة كطل على لبحر ... بعدو من لهيه بلااااااا متنفخ نتا عليا تماااا فعضلاتك ضربة وحدة لداك العضلة لتحت تعوق هنا قدامي عاااجز جنسي و خلي كتافك يووقفو العلااام ... رااااااه قتليك بعد من طرييييق 
الكارد : اوااامير الالة كنفدوهوم 
لامار : زواااااامير شهاد الخرااا 
. بقات غي كتتتتهرنن تما و رجعات شعرها لور 
لامار : اااش كدييييررر اش كدييييير اااسد ..
مشااات لداخل كتلووح زطمااات مغددة ... فكرة انها محبووسة كتتتتعصبها وهي مولفا الحرية ...وكلسات فوق واحد جوج درجات دموعها فعينيها و كتنفس و تستوعب ...
لامار : ااااش باغي ديرررر !!! تحبسني ؟؟؟؟ اشهادشي ياربي ... فاش كيفكر هاذااا .. ماااااتكبرهاااش ا اسد متكبرهااااش ....

عند اسد ..
كالس فالبيرو ديالوو كيتفرج فطابليط فيها معلي حاجو ... 
اسد : مازال مابغيتي ترصاي مزاال ... انا لي غانعاود لمك التربية هاد المرة مزيااااان ....
شووية هي دخل الكاتبة علماتو بلي عادل برا و وما ليها دخللو و عينيه عللى لكاميرات د دار حيت فكل قنت تمااا كاااميرا كل مرة اشمن وحدة كيآفيشي ...
عادل : ( حاني راسو ) سيدي صافي راهم فاقو ...
اسد : كلس ... ( بحدة ) عااااادل علي راسك 
عادل علا راسوو و كلس 
اسد : اش درتي باش تحنيه ؟؟؟؟
عادل : اا و و وااال اسيدي .. 
اسد : (تكااا على لكرسي كيشوف فيه شحاااااال ونطق بصوتو المبحوح ) فييين غالقا بحالك اعادل فييين ... ( تنهد و قرب بكرسي ) حالتهم كيدايرة 
عاادل : مستقرة اسيدي و رصاصات راه خرجوهوم.. مكانش الامر صعيب حيت عرفتي فين تصووب ليهم سلاح ومكانتش منطقة خطيرة .. حتا انا براسي قلت موحال يعييشوو .. 
اسد : باش لوخرين يردو لبال كتر ماغانبقاش مضور بيا المنونخين ... مووهيم ... فاش يصحاو عطيهم حسابهم وسيفطهم برا لبلاد ... اش درتو مع حميد
عادل : راه تحسابنا معاه اسيدي واخا ماشي لخاطرو راه تهدد باش خلا بلاصتو لهاداك لي حبس ليه طريق ... معرفتش كيفاش سعيييد ماردش ليه لبال بلي راه ماشي الشيفور ... لي مور هادشي حاسب حسابووو مزيان اسيدي كان عارف شيفور غايوصل ليك الخباار داكشي باش حبسو ليه طريق و بدلوه بواحد من رجالهم قبل مايهز المدام لامار ... ( اسد ساق لخبار بلي شيفور لي وصل للامار داك نهار عند فهد مكانش شيفور ديالو.. عدنان دار حسابووو و سيفط واخد اخور .. و صفاهالو اسد دابا وسيفطلو جثتو ) 
اسد : بالعكس ماحاسب والو ملي فكر يلعب معايا .... 
عادل : وسعيد اش غلنديرو معاه اسيدي 
اسد : هداك عطيه حسابو تاهوا ومنبغيش نشوفو قدااامي ...( ناض هز فيست ديالو كيلبسها ) وداك ثلاثة غي يصحاو تاهوما مانشوفهمش ولا هاد مرة مغايفلتوش منها .. ولوخرين ماابغيتش يسيقو الخبار الى حييين وياخدو الدرس ...
لبس الفيست وهز مسائلو و طابيليط وخرج و عادل عاد رد نفس تاكيعطي بظهرووو عليه فوجهو كيكون قاطعها وناض تبعو ... 
اسد خرج لبرااا كيتمشا هاز حاجبوو و لي كيدوز حداه كيعطي ليه التحية و عادل موراه كي شي فروج ... هو يشوف ارييج منوضا الحيحا فلباب باغا دخل وشاديبينها وكتعرعر ... شاففتوو وهي تصصصعررر 
اريج : سسسسييي اااسد عفاااااك غي جوج دقااايق ... طلقووووووني راه كااانعرفوو طلقوووو مني عفااااااك اسي اسد غي دقييييقة عفااااك 
اسد : ( للعادل لي موراه ) شوف هاديك اش بغات .. 
خلاهم وخرج من لباب المخصصة ليه و ديمارا مشا ووعادل ووما ليهم يطلقوهاا و مشا عنها

يتبع

كايتنشرو القصص والأجزاء كل يوم مع التاسعة ليلا بتوقيت المغرب