صورة مصغرة لـجحيم التوبة الجزء العاشر

جحيم التوبة الجزء العاشر

رواية جحيم التوبة بقلم وهيبة يامو

خدا عندو قنينة ديال لبيتزين وبدا يكب علهم وجبد ولاعة وتشوف فيهم بغضب وهما تشوفو بعضياتهم ومايتين من خوفهم
ناصر:(بشر)اوا شهدو قبل متحرقو. بنار ناصر شنو امنيتكم الاخيرة
المجرمين بداو يشوفو فبعضياتهم ومايتين من الرعب لدرجة طلقو ها فحوايجهم
يلا بغا يشعل الولاعة وهو ينطق واحد المجرم
اطط تسنا انا غادي نعترف
ناصر:( تبسم) دبا غادي نتفاهمو اوا نطق الا عجبني اعترافك غادي نطلق سراحكم واذا معجبنيش غادي نصفطك لجهنم ديركت.
الشخص: انا غادي نعترف حنا مرسولين من واخد ال شخص
ناصر: شكون هاذ الشخص عطوني موصفاتو
الشخص: واحد لبنت هي لدفعات لنا مبلغ خيالي باش ناذوك ونضربوك عل الراس
ناصر:كفاش يضربوني عل الراس شنو المصلحة
نقز واحد فيهم
باش تفقد الذاكرة
ناصر ( تعصب) قولو لي شكون هذا لتجرا عل ناصر ...نطقو الشمايت
الشخص: و احدلبنت شهبة هي لجات عندنا وطلبات منا نهاجموك
ناصر:( بحيرة ) شكون هاذ لبنت شنو مواصفاتها
الشخص: شهبة ...قصيرة...معقلتش عل سميتها
نلصر: اوا معجبنيش اعترافكم ناقص بزاف
(،قرب منها وبدا يشعل فهم النار وهما تغوتو
سمية لبنت يلا قولو ولانشعل لعافية فديل مكم الكلب
بداو يتغاو تو وتحاولو يهربو باش ينزعو ملابسهم وهو محاصرهم حتا اشتد الالم وهو ينطق واحد
مريم ومعا ها واحدة اسمها مريا
ناصر:(،علها امريا جايا بغا تصفطي معايا وتخدرني والله لبقات فالقحبة مك)
ناصر طلقهم وبدا يطفو العافية وهو سر ح وتفكر بغضب
هاذو مزال معرفو نلصر مزيان غادي نعدبهم شي عذاب يتمنو لموت وميلقاوهش ....نشوف هاذ الثناپي اش تفكر و وشكون محرضهم علي مرتي ....غادي نورهم الجحيم بعينو
قرب منهم وهما تتغاوتو
ناصر: شوفو الا بغتو تحافظو عل حياتكم ونعفو علكم غادي تقولو للقحبة لمصفطاكم المهمة نجحات واي غلط اعتبرو حياتكم سلات ....واعتبرو اي فرد من عائلتكم نفنيه وهذا وعد مني نتمنا تكونو مطيعين...والا راكم عارفين النتيجة
خلاهم ميتين من لخلعة وتحاولو يكفو العافية من ملابسهم....اما هو فركب فلوطو جنب السا ئق وشاف فيه وعلامات استفهام عل السائق

نلصر:( دار لعند السائق) الحاج كنتمنا هاذشي لشفت يبقا بيناتنا لا لحاجة ولا حتا مرتي يسيقو لخبار ولسولك قول لهم تعرضو لنا شي ناس من اجل السرقة ولكن تغلبو علنا واصابوني فالراس
السائق: كون هاني مووسيو ناصر الدبان الاحمر ميسيق الخبار
ناصر: سو ق بنا نحو لوبيطال
قاد السايق في اتجاه السبيطار وخلا ناصر تخمم فمريا. ومريم وهاذ لكراهية لتكرهو نوميساء حلف تيندمهم مزبان ....
(ناصر تحاور نفسو)
بغتو تلعبو انا غادي لعب معاكم ونشوف شكون معايا وضدي ونشوف مرتي شحال من لفعى ضدها ..فقدان الداكر ة غادي عني لي لكثير غادي نشوف الحقيقة بعيني ...وياويلكم من جحيم ناصر
✍✍✍✍✍
في مكان اخر بابضبط عند نوميساء لجالسا مع ليلى بكل براءة معرفاش اش كتخطط ....اما ليلى فبغات تقتلها حية ....بغات تفرقها عل والدها ...ونسات ان الله لتفرق القلوب ماشي بني الانسان
تمات جايا و كتفر نس بكل خبث وقربات من نوميساء لجالسة فالصالون مجايبا الدنيا خبار
ليلى:( جايبا واحد لكاس مخلط بشي اعشاب ومداتو لنوميساء)
هاكي ابنتي شربي هذا را مفيد للصحة
نوميساء: لا اخالتي كنعيف
ليلى: عفا بنتي مترديش فوجهي را من اجل صحتك
نوميساء:( شدات منها لكاس وبقات تشوف فيه يلا دارتو لفمها وهي تجها تقية طلقاتو تشخشخ ومشات تجري لكواليط
اما ليلى فبغات تخنقها حيث فشلات خطتها
شو ية صونا تلفون مشات تحاوب
ليلى : الو فيلا ناصر شكون معايا
الشخص: حنا من لمستشفى لفضل كنخبروكم بان ناصر. تعرض لحادثة وهو في غرفة العمليات
ليلى:( غوتات باعلى صوتها)
ولددددددددددددددددي

فلاش باك
فأيها العملاق الذي تضخم في قلبي مع كل نبضة بقلبي
مزقوا ملابس قلبك أمام عيني ..وهتكوا ستر عشيقاتك به!
ليتهم لم يفعلوا ….فضحوك …وقتلوني !!
فضحوك وقتلوووووني !!

هدى بطلة قصتنا نسناها شنو علاقتها بنو ميساء و شنو علاقتها بمربم ....وعلاش قطعات ديك الصور ة لكانت غادي تضيع نوميساء
هدى .تعرفات عل مريم فاحدى مواقع الشات ... تعرفو عل بعضياتهم مزيان
الى درجة مريم بينات لهدى انها انسانة كئيبة ....و الدها تخلاو علها ومقابلين غير مشاريع وهي نسانها....وانها محتاجة لشي صديقة حقيقية ...تعاود لها اسرارها....تخرج معاها....استغلات برائتها ونيتها ...حيث تاهي كتعاني من سفر اهلها لمتكرر ووحدتها لقاتلها وجراتها لها. ....وبدات تلعب بها كيف بغات بذكاء طبعا .... اول خطوة مكانتش صعيبة ...سهلة شكون لكره التقدم والتحضر و العري تحت شعا ...حنا ناس متحضرين. مثقفين ..ومع انهم ناس اغنياء فضروري لمال عندهم زايد ناقص....لعائلة ز ائد
..لحراسة معدومة...مكاينش التوعية....وبدات مر يم ترسم....الصراحة ملقاتش صعوبة حيث عاپلة هدى كانو خار ج لمغرب متبعين المشاريع وهي وحدها معالخادمة فمن البديهي تبعها....و ااول خطوة دارات هي المخدرات ....خلاتها مدمنة لها بطريقة رهيبة وهنا غ غادي تبتز ها ....فما تجيب لها لمخدرات تنفد اوامرها بلا تفكير وهاذشي لدارت ...بدات تنفد اوامرها...تسكر...تحشش........تمارس بلا وعي واش انسان مخدر تعقل ولا تفكر. ...سلمات راسها بلا متدري حتا فقدات شرفها وفشلات فالدر اسة بسبب لسهرات والحفلات والنزهات وهنا عقلها بدا يتحل وبدات تشوف مريم عل حقيقتها مريم الشر ير ة لبدات تصورها وتبتزها يااما دير لبغات واما الفضح مكان امامها الا تكون خاتم فصباعها ...بعد محطمات نوميساء وبغات تجرها لعنده وتولي تاهي عبدة عندها لكن نو ميساء تعتقات او عائلتها عتقوها قبل فوان اوان كون تعطلو كون ضيعاته ...هنا زادات حقدات عل مريم وبغات تنتقم معرفاش كيف ....تال نهار جات مريا وسمعاتهم تخططو باش يفرقو نوميساء عل ناصر هنا جاتها لفرصة وعتقات صحبتها من الضياع....وقطعات ال صورة ...وبدات تراقبهم وتسجل تتحين الفرصة القنبلة
قبل اسبوع
في شركة نلصر
دخلات هدى بزي انيق جدا ...جوب قصيرة مع لافست قصيرة وحداء عالي ....شعرها دار تو. بوكلي بزاف ....عكاها تسريحة بينات وجهها الدا ئري....مكياج جداب مع احمر شفاه لعطاها اشراقة ممتازة
دخلات الشر كة وهي كتطقطق بحدائها حتا وصلات عند السكرتيرة
هدى: ممكن نشوف موسيو ناصر
السكرتيرة: نقوليه شكون
هدى: هدى وصافي
مشات السكر تيرة علمات ناصر بعد برهة عطاتها اذن باش تلتحق بمكتبو
مشات وهي متوثرة قليلا لكن قوات تفسها حتا دخلات عندو
غير بان ليها تصدمات ....وجهو لوسيم ولا طايتو رياضية ولا لحيتو لمرسومة
تبسمات ليه ووتمات غدا عندو. حتا وصلات عندو مدات ليه ادها لكن تحاشاها وشاف فيه برودو لمعتاد
ناصر: شكون انت
هدى ؛ صبر عل رزقك انا جايبا ليك معلو مات غادي تتقدك انت ومرتك
نلصر:( تفاجا) كفاش فين كتعرفي مرتي
هدى: لقصة طويلة لكن انا بغيت نعتقها ونعتقك لمهم بلا مندخل فتفاصيل ( مدات ليه تلفونها)
هكا تفرج وشوف
ناصر:(،خدا تلفون و تتغدد ابوحدو وهو تشوف فديوات ديال مر يا ومريم وهما تخططو يتخلصو من نوميساء

ناصر:( شاف الاعتراف ديالهم وكفاش تدوو بغل والمؤامرة لبغا يدير عليها حس بالغل والكره ...زاد فكرهو ليهم )
وانت شنو المقابل ديالك اكيد هاذشي مكدرش حبا فنوميساء
هدى: ( تنهدات ) الصراحة حبا فيها ...حيث هي بنت نية بزاف ...ومريم ظلماتها..معرفش كنشوف راسي فها بحال تقول كنحاول نعتق راسي ...نحاول نلملم اشياء لرونتها مر يم ...ديك الشيطانة لدمرات شحال من بنت
ناصر:( تشوف فيها باستغراب) وعلاش الان عاد جتي تعتر في علاش ماشي قبل
هدى: هذا هو لوقت حيث انا شحال وانا كنفكر فطريقة للانتقام لكن ملقتش ...او بالاحر ى انا ضعيفة باش نتقم منها....لكن انت تقدر عندك مبرر قوي باش تهزمها... تخلص البشرية منها...ومن شرها وتنتقم لنوميساء منها لكن كون حذر فهي حية خطيرة ..كون ذكي فالتعامل معاها...ودير فبالك مرتك فخطر ...را صعيب تفكر. اش تدور فبالها....لنوصيك مرتك حميها ....راهم تفكرو فشي ملعوب بعد ميتهناو من ذاكرتك
ناصر:( وقف بعصبية ودار ادو فجيوبو) متعرفوش شكون ناصر انا غادي نلعب معاهم هاذ اللعبة وانت كنشكر ك وخا مزال كنشك انك باغا مقابل
هدى:( ضخكات ) اه بغيت لكن ماشي فلوس
ناصر:( خنز ر) اوا شنو
هدى: الصر احة بغيت نخدم اي خدمة وخا تكون مناج غير نخدم ونهز راسي وليت حاليا بلا ماوى بعد مدمراتتي وليت نشرب ونتحشش بابا جرا علي...وحر مني من الميراث وهددني يزولني من الحالة لمدنية ...
ناصر: دبا بغتي تقولي انك بهاذ لحالة عايشة فالزنقة
هدى:( تبسمات) اكيد لا عايشة مع مريم ..لكن بشروطها هي واليوم بغت ندمرها ونتخلص من شرها
ناصر: علاش كتخوفكم لهاذ درجة شكون تكون فملك الله الا بغيت فدقيقة نمحي ديل مها
هدى : شر يرة بزاف ...وعندها شي مؤثرات عليك خطير ة كتبعها بلا هواك ...انا ضيعاتني ....اول مرة شتها ....عجبني كلامها عل الحياة والعلم وانا حنا خاصنا نكونو مثقفين...من بعد مسيطرات علي ...بلاتني بالتدخين لكوكايين ....الشراب وحتا لفساد ...مني تبليت مقدرتش نحبس ...دخلوني الظار للمصحة نتعالح لكن مخلاتنيش اهئ اهئ حرماتني من والدي و نفسي وقرايتي ...ودبا وليت حتالة منبودة كلشي تشوف في بحال شي جيفة
ناصر :( مد لها كننكس)،شنو مستوى عندك
هدى: باك
ناصر: اوكي انا غادي نعاونك لكن تنفكو منهاوغادي نخدمك عندي غير مسحي دموعك
هدى : شكرا بزاف وقت محتاجتني تلقاني فالخدمة
ناصر؛ اوكي كوني حدرة معاها فاقرب وقت نطبق خطتي

في المستشفى
وصلات ليلى برفقة نوميساء تبكي وتنو ح
بغيت ولدي جيبو لي ولدي حاولات نوميساء تسكتها مبغاتش دفعاتها ومشات واحد الركن تبكي فيه ...اما بطلتنا ليس افضل حال ...قلبها غادي يسكت ...رجلها مهزنهاش لكن مصبرة راصها...مشات لاستقبال قالو. ليها شي مجر مين حاولو يسرقوه ومني هاجمهم ضربوه وهنا سخفات لهم دخلوها وواحد لغرفة باش تكشف علها طبببة ...اما ليلى فمسوقا لطبيب ولا نوميساء ...مخلوعة عل ولدها....شدات تلفوني اتصلات بالثنائي لجاو يجرو طبيبة: بنتي را خاصك راحة راك حاملا عندك شهرين
ا نا:(احساس مخلط بين لخوف والم ) متاكدة
طبيبة : وي خاصك لعناية و تهتمي بصحتك انا نخرج ليك شي دوا مزيان ليك
انا :( بحزن ) وخا
معر فتش واش نحزن ولانفرح ...آه نهار تكتب لنا اجمل فرح فالحياة ...ر اجلي معر فتش مالو ...مسجون فغرفة ...محاط بالاطباء...ياربي خير
خرجت نشوف واش كاين شي خبار واذا بي لقيت ليلى ومريا ...تحاشتهم وجلست بعيد علهم وهما تشوفو في بشر
ليلى:(تنوح وتبكي) اه ياولدي فين كان مخبي لنا هاذشي اهئ اهئ كان صحة وسلام شكون هاذو لبغاو يادو ولدي شكون
مريا : صافي اخالتي هاذي غير عوينة مفهمتش ناصر اش داه لدوك لبلايص
مريم : بفف مسكين ...علام الله شكون حاول يسرقو ولكن مكاينش شي دليل عل السرقة
ليلى:( دارات عندها وشافت فها باستغراب) لكن انت شكون عرفك
مريم:(زناكت وخضارت) سولت موظفة استقبال
ليلى:اهئ اهئ الله اولدي صافي قلبي غادي سكت جيبو لي شي خبار الله يخلكم ...كنحس كبدتي كتشوا لي من الداخل
مريم : كوني هانية شوية الصبر هاهما غادي خر جو ويطمئنونا
مريا : اه الصبر اخالتي نوضي تشربي شحاجة راك عيانة
ليلى: اش نشرب وانا ولدي معرفتو حي ولا ميت من نهار. خرج من الدار وكلشي بسبب ديك الكارثة الله ياخد فها حق ...مني خداها وهو لور لور
نوميساء:( كتشوف ليلى كتشوف فها بغل مفهمات والو لفها يكفها)
شوية ناضت ليلى وعيونها شر. في اتحاهها
ليلى: انت سبب ابنت حرام مني خداك ولدي وهو لور لور ....لا زين لا مجي بكري ...كملتها بعدتيه علي و خطفتيه وسحرتي ليه و
جايا بوجهك جالسا حاطا رجل عل رجل كتنمنظري في وانا كنتشوا عليه
انا:( بخزن وخوف) خالتي اش كتقو لي اش هاذ الهدرة انا بحال بنتك منقدر ش نبعد ناصر. عليك
ليلى:( تعصبات مني قالت ليها بحال بنتها هززا ت ادها بغات تضربها لكن شي ايد حبساتها)

هزات ادها بغا تضربها وهي تشدها شي ايد بقسوة
صفية؛( بغضب) اش تصحابي راسك كفاش تجراي وتبغي تمدي ادك عل بنتي واش هاذي هي الامانة لعطتك
ليلى:( ضحكات باستفزاز) بنتك هههه دبا عاد بنتك مني بغتي تهناي منها مكانتش بنتك
صفية:( بتحدي)،عطتها ليك بغت نسترها مني عرفتكم ناس مزيانين ساعة انت لفعة
ليلى: تسترها هههه حيث عاهرة كتقلبي فيمن تلصقها
صفية:( عينها حمار و وكلها كتغلي شدات ادها وصرفاتها خلاتها مصدومة)
اخر مرة تسيئي لبنتي سمعتي غادي نوريك لوجه لاخور
ليلى:( شدا وجهها من الصدمة)غادي نوريك وغادي دفعي الثمن ولالله متبقا فيك لا انت ولا هاذ لبنت الشوهة نهار كحل لعرفتكم
ليلى:( كتجر. ليلى وهي كتهدد وصفية كتقلي ليها سم)
صفية: سيري احننتي ولدك مبقاش ديالك ومني عرف حقيقتك غادي يتبرا منك
مريم: صافي اخالتي بردي ماشي هكا تتحلو المشاكل
ليلى: بنت كلبة صرفاقتني لبلاتي تينوض ولدي ونورهم الا ملحتها فالزتقة منتسماش
مريا :(هههه ونتبعك ليها كوني اكيدة) صافي اخالتي يفيق ناصر نفركعو هاذ الرمانة

صفية :( كتطبكب عل بنتها لسخفانة) صافي ابنتي دبا يتغير كلشي ويرجع ليك ولولدو وامو دبا يعرفها عل حقيقتها
انا: ماما كفاش عرفت صفية: خخهه طبيبة كنعرفها هي لخبرتني متنسايش ان امك وكنحس بيك قبل اي شخص...انا منزوجتك كنت خايفة عليك معارفاش كفاش نتصرف...وحيث تاتا ز وحوني بحالك قلت تبع سلف...ومندمش حيث ناصر راجل و نصف ملشي بحال باك
انا : هههه اتت غير معرفتيش ليه
صفية : هههه اتحشمي يابنت ....بنت كلبة اش تصحاب راسها جمعا لي شوية خانزات تصحاب رلسها غادي تغلبني و الله تنورها الشارفة لهاترة ...كاع ناس دار و عقل الا هي بقا فتقاليد زمان...قال ليك طيرتي ليها ولدها ...ولا راجلها
انا : مفهمتش كفاش تتقلبات دبا ناصر لخالعني انا خايفة اماما عليه الا طرات ليه شخاجة نموت والله
صفية: دبا خاصك ديري عقلك راك حاملة بروح خاصك تقواي شةية ...متبقايش ديك البنت الصغيرة ..الطايشة..لا الاية تغيرات دبا

صفية : اه متشوفيش في ديك شوفات هههه خفت عليك لا ضيعي ولا تجيبي شي كرش ...هاذشي لتعلمت وعلموني ولمن الحمد لله اختريت ليك زينة رجال
انا: اهئ اهئ ياربي غير فيق اماما
شوية خرجو الاطباء نضنا نجرو. عندهم
انا :( كنمسح دموعي)،قولي ناصر لخير ياك مطراليه و الو
طبيب:( تمسح عرقو) وي بخير لكن...
ليلى: (نظرات كلها خوف) ولكن شنو اش واقع لولدي اش كاين اطبيب
طببب: فقد.الداكرة معرفناش واش غادي ترحع ولا لا
انا:( كنحس بالدوخة) كفاش فقد الذاكرة واش مغاديش يعقل عل والو
طبيب : غادي عقل لكن احداث قلال يعني من عامين لفوق
ليلى: ( تبسمات وفنفس لوقت تخلعات) كفاش ادكتور
طبيب: المريض مغاديش يعقل الا عل احداث قديمة يعني الاحداث جديدة مغاديش يغقل علهم ومعرفناش واش غادي استعدها دبا و لا من بعد سنوات
مريم ومريا شافو فبعضهم وابتسمو
انا : واش تانا مغغديش يعقل علي يقدر ينسا مرتو
ليلى: ( بلؤم) تنتي حيث مفايتاش عامين
طبيب: يفيق من هنا ساعة ونشوفو
انا ؛(دوار كنحس بيه) ناري اربي فين كان مخبي هاذشي
صفية:( شدات بنتها قبل مطيح)
اجي بنتي جلسي هنا ارتاحي مبقا قد مفات
مريا: هههه ليلى جاب ليك الله همزة تال عندك اش قلت
ليلى:(ضحكات) وي الا متفكرهاش غادي نتهنا منها و نزوجو. ميسترجع ذاكرتو تيكون ولد ولادو ولعطا الله عطاه
مريم : اه مزيان هاذي فكر ة خاصك دخلي عندو تنكري انها مر تو وتحقديه علها باش نتهناو. منها للابد
ليلى : اه هاذشي لكنفكر فيه عل الله غير ينساها ...الا نساها را ممزيان حمل انزاح علي والله
مريا : كوني هانية غادي نساها للابد وانت امو غادي ثيق بيك
ليلى: اه اكيد انا نعرف مصلحتو فين كاينا ...انا زوجتو بها ...دبا جا لوقت انتخلص منها
مريم:اوكي اجي ناكلو شخاجة بما فاق
ليلى: اه وخا نيت رجلين مبقاوش هزني

انا : اهئ اهئ بصح اماما ناصر يقدر. ينساني زعما وي معقلش علي....لا اماما نقدر نمشي فها ...اش ينفع حياتي بلا بيه....منقدرش نعيش بلا منتنفسو ...
صفية:( داير راش بنتها عل حجرها) صافي ابنتي هاحنا غادي ندخلو و نشوفو واش مغاديش يعقل عليك
انا :( نضت بزربة وتقابلت معاها ) والا معقلش علي اش ندير اماما
صفية: ديار ديال الله اكيد احساسو غادي قودو بيك
انا : ا مو اماما غادي تكرهو في....متاكدة منصحابهاش شريرة تال هاذ الدرجة
صفية: صافي ابنتي ربي كبيى وناصر مغاديش ينساك بهاذ السهولة ...طلبي الله
انا : اهئ اهئ ياربي وامين
بغيت نمشي نشوفو منحدهم مكايننش
صفية: وخا
مشنا لغرفتو بان لي ناعس بحال لملاك ...شخال توحشتو...جلست فجنب سرير...وبقيت نداعب شعرو وايدو دايراها عل كرشي
حبيب ديالي هاني جيت عندك ...ياك وعدتتي عمرك تفرقني ....وعللش دبا بغتي تفرقني واش بغتي تاكد من معزتك ....انا كنبغيك وغادي نضيع بلا بيك ...فراسك غادي تولي اب ....اه انا حاملة بطرف منك....لكن سعادتي ناقصة بلا بيك عفاك فيق دغيا وتفكرني منقدرش نعيش بلا بيك
ليلى: تبارك الله غير مشنا دخلتي هنا واش مكتعيايش حيدي من خدا ولدي
انا : خالتي را راجلي هذا اش كتقولي
مريم :( كتفرنس بشر)
ليلى: امتا تزوج بيك سيري بعدي لهيه قالت راجلي زوينة هاذي خرجي برا
انا : لا مغاديش نخرج هذا راجلي و عندي لحق عليه
ليلى: تحل ليك لفم تبارك الله لفعة بحال مك
صفية:( كتشوف فيها بفضب بغات تهجم علها لكن خايفة عل بنتها) اجي بنتي نمشو
انا : لا اماما تيفيق ونشوفو
مريا:( نغزات ليلى) عل اساس يتفكرها ههه
ليلى: اوكي ههه
شوية بدا يفيق ناصر وتشوف فعم بغضب
ناصر: ( دار ادو عل راصو) اي اراسي فين انا
ليلى:( مشات تجري عندو عنقاتو) انت فسبيطار اولدي درتي حادثة عل سلامتك
ناصر: الله يسلمك الوالدة
انا :(،قربت منو بخوف ) نلصر عل سلامتك
نلصر: شكون انت

انا :( عيني مدمعا وفي لبكية)انا نوميساء
ناصر:(شاف بنو ميساء بخزن لكن مسالة ايام فقط )
شكون هاذي اماما وشكون هاذيك لواقفا مع مريا معرفتهاش
ليلى:( الحقد سيطر عل قلبها الا درجة مبقاتش كتفكر. بمنطق)
هاذي اولدي كنت خطبتها ليك شحال هذا قلت غادي تصونك و تصون دارك لكن مصدقاتش
نلصر :( تشوف فمو بعدم تصديق) كفاش اش طر ا
ليلى: اش نقول ليك اوولدي را صدقات بنت ز نقة حصلتها فز واج اختك كتخونك مع واحد ولد وعلها جتي هنا مستحملتيش الصدمة وخرجت فشي طنوبيل وفقدتي الذاكر ة
هي اولدي اهئ اهئ هي سبب بغات تفرقنا
انا :( كنبكي) خالتي حرام عليك علاش كتكدبي عليه اش درت ليك انا
ليلى:( كتبكي بتمثيل،هو ممصدقش ان هاذي امو لرباتو)
هاك اولدي شوف تصاور بنت لعفاف مصور وهي كتباوس مع واحد وجايا بغات تلصق فيك وماشي بعيد تقول حاملة
صفية؛ انت مستحيل تكون ام مستحيل ناصر يبقا فاقد الذاكرة طول حياتو نهار يتفكر غادي كرهك
ليلى:(،بدموع تماسيح) علاش غادي كرهني بالعكس انا مدرت والو بنتك لدارت وهي لمصانت نقسها وهاهما صور ( لاحتهم علها) شوفي بنتك مالني كدبت
دي بنتك وسيري دبا بعدي من ولدي كفاية عليه...وصلتيه سبيطار ومزال زايدة فيه باز
انا: حرام عليك اخالتي اش درت ليك باش قصرت معاك باش تحرمني منو اهئ اهئ علاش كديري في هاذشي علاش
ناصر:( زير. عل قبضة ادو وتحس بالغضب تسري معاه معرفش باش تبلا ....مظنش ان امو تقدر تكره نوميساء تال هاذ الدرجة لدرجة تكدب عليه وتوهمو انها بنت زنقة تطعنها فشرفها ....وتحرم ولدو عليه حس بالنار والجرح ...جرحاتو ...توقع من عالم كامل هاذ سوء معاملة لكن امو لا
ليلى: (،كدفع فها باش تخرح وهي دفعها صفية تطاحت الارض)
جمعي راسك هاخنا هارجين لكن غادي تندمي انت جنتي عل رلسك وهاذ ولد غادي عقل عل هاذ نهار ...وتاكدي ان غضب الله كبير ...بين يوم وضحاها يقدر يتفكر كلشي وبالاخص هاذ لقطة وانت كتطعنيه بشرفها هانا غادي نديها وتفكري هاذ نهار اليلى مزيان
ليلى: سيري ولقلب داعلك عائلة لخنز ....
ولدي صافي نسا تهننا منهم وهاذ الصفحة طوناها للابد ...هي لخاسرة ولدي نزوجو. بلالة لبنات

ناصر: الوالدة و اش متاكدة ان لبنت خانتني شفتها كتبكي ياك مظلمناها
ليلى :لا اولدي را دليل قدامك وانا ديما كنت نقوليك انها متصلحش ليك لكن انت كنت تايق فها تال نهار اكتشفتيها كنت غادي تحماق
ناصر:( شاف فمو بحزن وحدر راصو اش غادي قول لها وهي حطماتو داخليا الام لخاصها تكون سند ليه هي لضيعاتو ...عوض متهتم بمرتو هي لي لاحتها لكلاب النار شعلات فيه مسيطر عل راصو بز ز ...)
ليلى: هانت اولدي هاذي لكنت اختاريت ليك زين ولعقل واخلاق ماشي بخال هذيك لغير كتمثل علنا
ناصر:( شاف فمو بحسرة وشاف فاختيارها تصدم اما لعروسة شافت فمريا بمكر وتقدمات وهي كتفرنس
ليلى: كجاك اختياري
مريا : خالتي. اش كديري ياك انت عارفاه كان معايا شحال علاش معزلتنيش
مريم:( ضحكات بمكر) معرفتش علاش عزلاتني
ليلى: هههه اش نقول ليك ابنتي لقيت فها مواصفات لبغت وانت دبا تلقاي لبغيك
مريا:( تنترات شافت فيهم بغل وخرجات)
مريم: نتمنا تكون بخير اناصر عل سلامتك
ناصر:( بنظرة باردة تحمل في طياتها كره وغل) شكرا ممكن تخلوني بوحدي
ليلى: اه وخا يلا امريم
( عنقاتها وخرجو بر ا اما هو فدار مكالمة عاجلة لعادي باش يحضر في يومين)
ليلى: اووف واخيرا تهننا ضربنا عصفورين بحجر واحد
مريم : ههه انت واعرة قدرت تمثلي عليه وصدقك يسهولة برافو
ليلى: اكيد انا امو وغادي طيقني دبا خاص غير يخرج نديرو حفلة لخطوبة نزوجوكم وغبرو من هنا سيرو باريس شدو. شر كة تما ودغيا جببي ولاد باش مني ترجع ذاكرة ليه ميقدرش يخليك ميسخاش بولادو
مريم : وي نديرو عرس فاقرب فرصة وعمي عادل غادي حضر
ليلى: لا طالما مكاينش لتقوم قيامة ويكتشف مخططنا من احسن تال من بعد ونكدب عليه كدبة ...خفت غير من مريا لتلعب من ورانا وتخبر ناصر
مريم:( ضحكات بشر) لا متخافيش انا غادي ندوي معاها وغادي تسمع هدرتي وتقبل النصيحة
ليلى: مزيان درتي مزية من خبر تني بملعوبها تصوري نزوجها لولد كنت ناوية والله لكن لفعة بغات تلوحني برا وتكره ولدي والله لكان ليها وخا نموت
مريم : ثانا بحالك اخالتي تصدمت فها صدقات لفعة

يتبع

كايتنشرو القصص والأجزاء كل يوم مع التاسعة ليلا بتوقيت المغرب