صورة مصغرة لـقصة المسبيطر

قصة المسبيطر

qisat 9isat lmsbiter
رواية المسبيطر بقلم العبيدي

وييييييييييييييي...وويوووويويييويييويييويييووووووووو....غير صبري ابنتي ها حنا قربنا نوصلو وماغادي يوقع لك والو هئ هئ هئ ياربي الله يكتب علينا ماكاتب الخير.....
رجل الاسعاف قولي لينا اش وقع الالة....
ماما: غير كانت طالعة مع سلم وهو يزلق بيها حيت مع قديم وشتا وجات على راسها
رجل الاسعاف غيري رتاحي الالة ...مدام كتنفس راه الامور غادية مزيان
ماما هئ هئ هئ ياربي تحفظ ليا بنيتي ياربي رنا كترجك غير توقف وتكون بخير ندير صدقة الجامع ياربي ياربي....
وصلو المستعجلات ديل صبيطار راس...خاص غير براس والانف والحنجرة وكل حاجة كتعلق براس كلو...دخلوها فحمالة وزايدين بيها مع دوك الكولاورات وصوت تجرجير ديل الحمالة كيتسمع وريحة البردويات عايطة وكلها دايز...كانت فدنيا سابعة مغيبة حت زيراتها البولة عاد بدات كتحل عينيها بشوية بشوية وضباب قدمها كتشوف غير طبليات بيضين ومرة تحل ومرة تسد وكتحاول تستوعب فين هيا حت وصلت قدام واحد الباب ديل واحد الغرفة ديل الفحص ...غير وصلوها نقولها الواحد البايص متنقل علين ماتخوى غرفة الفحص ويدخلوها بقات كتسد عنيها وتحلها وموها كتمسح ليها على راسها بشعرها المعري لي طاحت منو الفولار حيت يالله جات من الحمام نشفت شعرها كحلت كحل دار عكرات بعكار الخضر ديل شرفات دارت سويكة فمها...وطلعات سطح باش تنشر دوك الفوط وما عقات براسها حت جات طايح من جوج ميترو على راسها....

 بقات كتبحلق فالباب ديل طبيب حت الواحد لحضة كتسمع غوات ديل رجال جعرين وصوت جايها بعيد حيت باقي راسها مزنزن....واحد لحضة بين بلاصتها وبين باب طبيب ميترو نص ديل المسافة...قدام الباب طاحت واحد الهيئة بشرية...خلتها مصدومة ولكن محركاتش ساكن واول حاجة طاحت عل عينيها هوما جوج عنين تجمع فيهم الغضب ديل دنيا ودين لمدة تواني يمكن بنضرية البرت انشتاين شفتها ساعات ودوك العنين كيبحلقو فيها وهيا كتبحلق فيهم...بحال كل واحد كان كيحاول يوصل الاعماق ديل لخر...ولكسر قيد زمن المسلوب غير واحد البوليسي حمار لي بغا يجلسو حت طار فيه بحالي شي سبع شخط فيه بلما ينطق...قررات تسرا بعينها تشوف هدا مول العنين...حت كتلقا شعر طويل كوب كاري كلو فازك وووجهو مكيبشرش بالخير...لونو حمر على سمر منحوت كيصخر...مكان لباس والو من غير سروال تجين اما الفوقي باين عليه لسال والحدة لكيضرب كانت كرشو كلها مطراسيا...طلعت عيني على وجهو ولقيتو مزال كيحنزز ودمايات نزلين على وجهو...بقيت ساهية حت خرج واحد الفرملي.....سولاف تولاوي...جرات ماما بياص وعونها الفرملي دخلوني ...جاو جوج فرامليا حسبو من واحد التلات ورفعوني دروني فوق البياص واحد لحضة دورت راسي وانا نلقاه داخل حت هو واقف فواحد القنت وحيدو ليه المينوط ومعاه جوج رجال سيفل بالكومبلايات اما البوليس مشاو فحالهم...جا واحد من دوك رجال تقدم وهمس فودن طبيب...ورد عليه طبيب غير يفوت المريضة حيت حالة مستعجلة ويداويه...حطها طبيب وحاول يبدا يقس ليها راسها وهيا كتهربو و كتبكي وسادة عنيها شي عشرة دقايق مقدرش يقسها لراسها ...والغرفة كانت عامرة كلها فرامليا ورجال وهو على اعصابو حت الواحد لحضة وهو تسل منهم بسرعة كبيرة بحل البرق وقف على راسها بحال عزرين وسد ليها نفها وقطع ليها نفس حت حلات عينيها بجهد وهو ينطق..بصوت رزين وتقيل... تصبحوعلى خير

نوردين: حركي يدك اليمنية....بلخلعة وبلخوف حركات يديها
نوردين حركي يدك ليسريا ...حركتها ....شد ليا رجل ليمنية طلعها ورجعها وطلب مني ندير نفس الحركة لي دار ليا ...درتها وعيني كيبحلقو فيه وهو خدام حت من طبيب صقل مقدرش يتزايد معاه....
نوردين نفس الحركة الرجل الليسرية...حركتها....شنو سميتك 
سولاف: سولاف 
نوردين سولاف اياش 
سولاف: سولاف تولاوي
نوردين: تبعي صبعي...بقيت متبعاه من ليمن ليسر وانا كنشوف بعنيا صباعو كيفاش حرشين ومبرومين ويديه كي اللخباطات...
نوردين شحال هادو
سولاف تلاتة
نوردين مزيان...باش كتحسي؟؟؟؟
سولاف بدوخة وضبابة...
نوردين دار عندهم .....حركوها ديوها دير سكانير... جابو شاريو وهاد المرة هو لي رفعها دارها فوق شرايو وشافهم بحركة ديوها...مشات معها موها وهو جلس قدام طبيب لي بقا كيشوف فيه مرعود...حت نطق طبيب 
طبيب خصنا نخيطو لك جرح ولكن شعرك طويل غادي يعرقل الخياطة 
نوردين : حسن واش كتسنا ....جابو دغية طبيب حجام حسنو ولكن مقرعوش غير باش تسهال عليه الخياطة...وبداو كيخيطو ليه اما هيا دخلوها الواحد البيت وبدا كيدوزها من سكانيرحت كملو وردوها النفس الغرفة مع صور الاشعة المقطعية ديل راس....
شافها نوردين ولقها مغمضة عينيها وهو يخنزر فيهم....اش وقع؟؟؟؟؟؟
رجال بقاو كيبحلقو ومعندهم حت شي مبرر حت نطقات موها بيلا نعسات....سمعات صوتو تقيل وحلات عينيها ولقاتو كيشوف فيها...دارت عند موها وطلبتها تمشي الطواليط حيت قربات تفركع...حاولت موها تصبر فيها ساعة والو...حت دار عند موها
نوردين مالها شنو مشكلتها
مامها: بغات تمشي الحمام

نوردين واش كتسناو ديها ...دفعو بيها البايص حت وصلوها الحمام ودخلتها موها قدات حاجتها عاد رجعوها عند طبيب لي خبرها بيل المخ عندها تحرك من بلاصتو كتب ليها شي دوايات وحاول يوقفها شي خمس دقايق باش يشوف واش مزال فيها دوخة... اما هو ملي علاجوه شد كرسي وجلس كيتسنها ترجع مبغاش يتقلع والمسؤل عليه جالس على اعصابو ميقدرش يدير شي حاجة هو مهمتو يفك غير المصايب لكيدير فقط وميتحكمش فيه يمشي فيما بغا معندوش الحق يهضر معاه...يالله وقفات جوج دقايق وهيا تجي على طولتها ولكن هو كان سابقهم كاملين قدر يشدها قبل ماتجيب ربحة على راسها عاوتني...هاد المرة هزها وطلب من موها تبعو ...موها بقات غادية وكترعد مخلوعة على بنتها وكتخمم شكون هادو.... وانا جايحة غادي بيها وببنتها ...خافت على بنتها لا يمشو يتكرفسو عليها...بقات غادية وتبعه وكتحاول تهضر معاه وترطب الجو حيت راجلها مريض ولدها الكبير عايش فمدينة واحد خرى...والولد اللخر خدام....بقات غادية وكطلب ربي يسترها معها ...خرجو الطونبيل حطها اللور وشاف فموها تركب ....ركبات وهيا غادية قربات تبكي حيت صافي قالت هادي هيا اللخرة ليها والبنتها بقات غادية وكتقرا ايات الكرسي والمعويدات...حت دازو على الفرمسيان نزل شيفور تقدا دوا ورجع دازو على واحد ريسطون نزل تقدا العشا وزادو حط ليها كلشي فيد موها وزادو بقاو غادين حت سولها شيفور فين ساكنين عاد نطقات وهيا كترعد وصلوها الدار فين ساكنة ونزلوها وعطوها بنتها وتاكدو بيلا دخلت عاد تحرك شيفور اما هو تكا على الحيط لي مقابل مع دار وجلس تما حت قرب الفجر عاد تحرك الجيهت طونبيل ديه....
طلع نهار صبح على الفجر عاود قدام دارها وجلس تحت واحد الحيط وبقا كيطلع فبابهم ومع دارهم جات فواحد القنت خاوي وسكان تما داينها فسوق راسهم فحت واحد ماسوق ليه اما طونبيل لي كتبعو مشافتوش امتا خرج...جلس تما كيتسنا فيها داز نهار يومين تلاتة ديل الايام وهو يركب واحد الكميرة قد العدسة خشها فواحد شق ديل الحيط وتبتها وزاد...نهار خرجات وبانت ليه بقا حاضيها حت حفظ وقايتها وروتينها عاد تحرك ....

صبح واحد صباح بارد كيف العادة قبل الفجر جلس وشد العسة تما ولبس بودي كحل وسروال كحل وحاط كاس قهوة كحلة حداه واخة ممنوعة عليه...صبحات بخير من بعد دوى ليشربات حيت طبيب عطها تلاتة ديل الايام عاد ترجع القريتها فلفاك اما موها مخرجاتش حيت ناس جاو كيطلو عليها وباها هو لكيخرج يتسخر...لبسات قدات فولارها وهزات شكرتها وخرجات مع الحلة الباب مع كتهز راسها فيه وكتلقا عينيه اونفاص مع عينيها...ولت صفرى على حمرى ماعرفات واش تقدم ولا ترجع على ورها خافت ولكن زعمات وخرجات باش متبينش خوفها زادت مع طريق هو جمع الوقفة ساس سروالو وتبعها بينو وبينها ربعة ميترو هيا كتزرب وهو تابعها وهيا غادية وكدعي فنفسها وكتقرا القراءن باش مايوصلاهش ومايأديها....وصلت المحطة طوبيس وقفت وسط العيالات اما هو مشا تكا على واحد نخلة وعينو فيها...هيا غير وقفات بدات كدور بششششوية باش متبينش حت لقاتو كيحنزز فيها ومهزش عينو عليها قلبات وجها دغية وكتسب وتعاير حيت طوبيس تعطل...جا طوبيس ركبات وهو هجم وركب حت هو وسط زحام...بقات غادية وكتقلب فين توقف حت وقفات حدا واحد دري غير شافها وهو يتحرك جيهتو...دري غير شافو وهو يتراجع فداك زحام وخلاه وقف حداها....

بداو ناس كيقطعو وهو كاع مامسوق طلعو الكنترولات غير شافتهم فرحات حيت هو مقطعش الغو غادي ينزلوه...بقاو الكنترولات كيدورو بين ناس حت وصلو ليه...
كنترول: خويا ورقتك...حنزز فيه 
كنترول خويا ورقتك وسربني راه مزال تبعاني الخدمة الله يرحم بيها الولدين
نوردين نزل يدو الجيابو مهاز والو لا فلوس لا البورطابل حت حاجة حيت كلشي ممنوع عليه ولبغا شي حاجة طونبيلة لي تبعاه كتوفرها ليه...جبد جيباو بجوج بحركة بيلا معنديش..اما سولاف فرحانة حيت غينزلوه...
كنترول خويا معندكش نزل ...نوردين خنزر فيه....وهو يدور عند سولاف وشاف فيها وزعزها....
تلفتات مخلوعة وهو يدير ليها حركة براسو ونطق...
نوردين خلصي
سولاف ها بقات كتبحلق فعينيها مصدومة...طلعاتها صهدة والبكية حيت يالله عندها خمسطاش الدرهم بين طبيع والمكلة...حسات بالهكرة وجاتها البكية وبقات كتخمم هاد المصيبة لي سلطها الله عليها...زعمات.....معنديش 
نوردين خلصي
سولاف من شفاتومزادتش كلمة واحدة جبدات داك صريف خلاصت مول الكنترول لي دار وقالها مدوبلة بقات كترجه بعينيها غير تخلص ورقة واحدة ولكن الكنترول متزهقش تخلص تلاتة ديل الوراق...هزات راسها كتلقا طوبيس كامل كيشوف فيها حدرات راسها جبدات خلصات تلات ديل الوراق وبقات ليها تلاتة درهم اش دير ليها....منفعاتها لا فمكلة ولا فطبيع...

سولاف قربات تجيها البكية وكتقول اش دارت حت تبلات بهاد المصيبة حيت ماعرفات منين تسلطات عليها...كان واقف ويدو فوق منها وهيا كتبان كي الكميشة مع جهامتو وهو كيشوف فيها مرمش والبنات تقلبو وعطو الشيفور بضهر كيشوفو فديك العضمة لي طالعة الطوبيس وباين غير من حوايجو بيلا ماشي شيمكار...
بقات كتقلب حت عيات وهيا طير مشات وسط البنات وقفات وسط منهم وعطاتو بضهر...هو بقا فبلاصتو ملي شافها وسط االبنات ولكن غير خوى طوبيس شوية وهو يقرب فين واقفة...حت وصلت المحطة ديالها وهيا تنزل...تبعها بشوية عليه ويديه فجيابو حيت هو كيخطي خطوات كبار وهيا كتخطيهم صغار...بقا كيدوز من سطوب السطوب حت قرب السطوب اللخر وهيا تكسيري وهو يشدها من الكول ديل طريكوها مجات فين دور حت داز من حدها طوبيس عاد طلقها...هيا بقوة صدمة مقدرت لا تهضر ولا دير شي رد فعل فقط زادت كتجري وهو تابعها...
وصلت اللفاك على اعصابها وقالت فخطرها صافي غادي غير ندخل مغاديش يقدر يدخل...غير دخلات وهو يتبعها...بقات غادية حت وصلت اللونفي وقالت غير غندخل اللونفي مغاديش يدخل...دخلت ومشات الطويلة الولى تجلس وهيا فرحانة حيت مدخلش...غير عيطات ليها صاحبتها وهيا تلفت حت لقاتو جالس فطويلة اللخرة فلونفي وكلشي كيشوفيه وخصوصا البنات...زاد معها زايد وبقا ليها غير تندب اما حت البكا مبقاتش قادة تبكي...
على نفس الموال رجعات الدار وهيا كترعد ومقالت المامها والو فكرت يمكن بيلا معطاتوش وجه راه مغاديش يرجع...داز داك نهار وجا الغد ليه نفس ديكور...عاوتني الغد ليه وبنفس ديكور مدة خمسطاش اليوم صافي حت حسات راسها سكتات بزاف ودكشي مبقاش خاص يتسكت عليه قالتها الموها وباها خرجو عندو يهضرو معاه مجاوبهمش كاع بقا غير كيشوف فيهم...باها حيت راجل كبير وعلى قد الحال معرفش كيفاش يتصرف معاه...غير انه يمشي عند البوليس لي جاو بغاو يديوه حت جات كاط كاط كحلة فيها شي مسؤلين سيفطو البوليس ودخلو عند الاب والام هضرو معهم...كملو وخرجو ومشاو يقدمو تقرير المسؤل الكبير...

المسؤل تقرير ديالك
الخدام راه اسيدي طاح لينا فواحد البنت مبقاش بغا يتفرق معها ولى حاضيها ليل بنهار تحركت تحرك دخلت يبقا شاد العسة على دار حت تخرج قليل فين يرجع الدار ...ولى رجع غير باش يدوش اما شحال من مرة كينعس تما...وهدشي خلق رعب عند البنت ووليديها حيت كيتصحاب ليهم شي حمق ولا شي حشاش مدروكي شاد فبنتهم...البنت بان عليها الخوف بزاف ومعرفناش كيفاش نتصرفو فهاد الوضع
المسؤل حد الان موصل البنت بوالو مأداهاش
الخدام لا اسيدي غير من تساع حاضيها...وحنا هضرنا مع وليديها تعتبر وجودو مكاينش ولا وصلها بشي حاجة غادي يلقونا ديك ساعة راه مرقبينو من بعيد...ولديها حيت ناس دراوش تقبلو وسكتو حيت ناس كبار ومعندهوم لا سوابق لا هوما ولا ولادهم ...ناس بسطاء ومسالمين
المسؤال صافي مزيان هدا تصرف مزيان فيك تمشي تشوف خدمتك
...: مالك اصاحبي شي مشكل جديد 
المسؤل وياه اصاحبي...وهضرة تموت هنا 
...: كون هاني واش لعب هدا

المسؤال شخصية مهمة فالمخبرات دولية مكيخدمش فالمخبرات دخليا كيخدم غير فالخارجية وبعد لا الخارجية غير المهمات الكبيرة وصعيبة...مؤخرا مشا الروسيا على شي ميسيون جديدة...كتعلق بنوع جديد ديل المخضرات مكاينش... ومشا يشوف اصل المشكل منين بدا وهدا المهمة سرية لي مشا ليها داخلة فيها حداش دولة مبغاوش هاد نوع بضبط ديل المخضرات يدخل البلدان ديالهم...حيت مشكلتو ماشي بحال الحشيش ولا الكيف ولا الغبرة البيضة ولا سماطي كينات لي كيتعاطو ليهم البراهش ديالنا هدا حاجة كفس...مشا غير وصل نزل فاوطيل عادي...هداك الاوطيل كانو دايرين فيه حفل خاص بشواد والعاهرات...ودايرين كل زبون نزل عندهم ديك ليلة غيكون من نصيبوهدية يا عاهرة يا واحد كينعس مع رجال...هو ملي مشا فالمهمة مشا على اساس سياحة يعني ماشي يدير المهمة...عطاوه روسيا عاهرة وهو باش ميتيرش شبهات قبل بيها...لبست ليه شوميز دونوي ورشات برفانها غير تقبلت عليه وشم ديك ريحة وهو يتكولى....فاق الغد ليه لقاها مزال ناعسة بقا كيقلب حوايجو لقا دكشي هو هداك وهو يبدا كيقلب حوايجها وكيحاول يعرف سبب لي خلاه داخ وولى هكاك... حت طاح فالبرفان ديالها غير شمو وهو يشك فيه هزو ورجع المغرب وقدم تقرير مهمة فاشلة بدا كيشم داك البرفان ونهار على نهار كيشم وكيدمن حت طاحو فيه وخدوه المختبر درو ليه تحليل لقاو فيه اخطر انواع المخضرات وملي درنا ليه هو تحاليل دم لقينا نسبة المخضرات مرتفعة فدمو نتيجة شم...رسميا المهمة كانت ناجحة وفاشلة...ناجحة حيت قدرنا نطيحو على المخضرات وطريقة لي كفاش تروجات بيها وانا انواع ديل المخضرات وكيفاش تصنعت والمهمة فشلت حيت رجع عميل دولي لينا مدمن ولكن الايجابي فالامر هو معندوش نوبات غضب كتيرة ومكيأديش ...غير هو قبل من جيبوه لهنا نوض لينا روعة فكازا بين شماكرية وشفارا فيما يلقا شي مجموعة كتحشش ولا كتسكر كيسلخهم ويقتلهم عصا مزيان حت كيتفلح جلدهم عاد كيزيد... كاع البوليس ديل الكازا تابعينو من قنت القنت قرر الاب ديالو ولي هو شخصية كبيرة فالبلاد يجيبو لهنا حيت هنا الجريمة والمدمنين قلال ماشي بحال كزا...ودبا راه شاد ليا فبنت غنشوف عاقبتها وعاقيبتو كيفاش غادي تخرج حيت فتقرير جاتنا حالتو غتبقا هكا لمدة تلات ديل شهر باش الجسم ديالو يتعوض على غياب ريحة وعاد يمشي الميركان يتعالج بشكل نهائي...

جلسات فواحد القنت فالبيت كتفكر كيفاش تفك من المصيبة لي طاحت عليها وكتقلب شي طريقة لي تبعدو عليها...قررت فلول تهضر معاه حت تشوف ردت فعلو ولا مبغاش يمشي عاد تشوف شنو دير بقات ليها غير شهور قلال وتخرج من هاد لفاك نايحة...ماخاص فيل زادوه فيلة
فوتات صباح وصل الغدا كلشي دخل يتغدا الى هيا لي مشات جلسات فواحد الكرسي وجلسات كتشوف فالخوى وهو شد الكرسي لي مقابل ليها وجلس كيشوف فيها...حت وصلت ساعتها وناضت مشات دازت عند مولات الفوطوكبي بقات واقفة كتسنا دنيا تخوى وهيا تحنى عليها...
سولاف ختي مديريهاش مني قلة صواب الى كان ممكن طبعي ليا الكور وغدا نجيب لك كملة الفلوس هدشي لي فيدي مقادنيش حت فركوب الله يستر عليك...دارت هكاك حيت خافت لا تشوه فطوبيس ودارت حسابو...بقات مولات الفوطوكبي كطبع ليها خدات البليكوب طبعاتو وعطاتو ليها جات تلفت ولقاتو مورها خنزرات فيه معصبة حيت خلق ليها مشكل وحشمها مع بنادم رجعات الكور ديالها وجاب الله الاساتدة مكيسوقوش لشكون كيدخل عندهم المحاضرات كيعرفو غير يدخلو يقريو ويمشو فحالهم...كملات حت وصلت الخمسة العشية عاد تحركات وهو مورها...دازت عند صاحبتها تسلفت درهم على قبلو وتحركات الجيهة طوبيس...بقات واقفة مدة حت جا الطوبيس وركبات وملي جات تلفت مورها باش تشوف واش تبعها ...غير تلفتت مالقاتوش بقات كتقلب جنبها هنا وهنا مالقاتوش تنفست مرتاحة...يمكن فهم راسو...ركبات رجعات على دارهم...قدات روتينها وعاودات الموها شنو وقع...ومشات تنعس...

طلع نهار جديد على سولاف لبسات هزات هاد المرة مصروف زايد عطاتو ليها موها وخرجات...غير سدات الباب ولقاتو متكي على باب دارهم...غير شافتو وهيا تقدم...
سولاف صباح الخير
نوردين كيشوف فيها 
سولاف الله يرحم لك الولدين ويخلي ليك لي عزيز عليك الى ما سير فحالك عفاك
نوردين كيشوف 
سولاف اوووف غير قوليا شنو بغتي بضبط وهانتا خويا الى قديت نديرو نديرو 
نوردين كيشوف 
سولاف وووا طياكوك وا لربعا سخر واحد سوالم ...والعونات اوووف وهضر قول شي حاجة 
نوردين كيشوف 
سولاف حق ربي الى المرض هدا...تكوكو هدا
نوردين كيشوف 
سولاف والله يستر عليك ماشي على قبلي غير على قبل ولديا الله يخليك الميمة العزيزة عليك الى ماسير عطني بشبر تساع ...هدا الكمارة منحوسة تبعها تجيك شي مصيبة
ونوردييين كيشوف
سولاف واش سمك اما حت الهضرة كتهضر؟؟؟؟
ونوردين كيشوف...طلع ليها الخرى الراسها ودارت ليه حركة نتا حمق زادت جوج خطوات لقاتو مورها...وكلت عليك الله غادي تركب فيا الاعصاب
سولاف شوف الله يرحم جدك بغيت تركب طوبيس خلص على راسك معنديش انا البنكة..
ونوردين مازال كيشوف......تصبحو على خير

مشات وهيا كتسب فخاطرها وكتعرق ليه كاع طواسلو جماعتهم ليه كاملين ماخلت ماسبت حتى وصلت الطوبيس...ركبات ركب...بقاو غادين وزحام وشي كيدفع فشي حت دخلت فصدرو وهو تكاها عليه وزير خاشي وجهو فحويجها ومزير على يديها وكلشي كيشوف فيها شوفة ديل الاحتقار جاتها البكية خايبة ونزلو دموعها...وهيا كترعد وكتحاول تبعد منو وهو مفكسي ومزيرها حت طلع الكنترول وهيا تزهق منو ملي طلبو ورقة رمى ليه 200 درهم بلما يفكر الصرف ومشا كيجري تبعها حيت نزلت من طوبيس وقررت تكمل على رجلها لعلى وعسى تبرد ديك شوهة لي تشوهات على تمانية ديل صباح...بقات غادية وكتبكي وكتعصر وهو مورها حت وصلت اللفاك دوزت الكور وهيا ساهية فموصيبتها حت وصل وقت الغدا وخرجات مشات القهوة ديل لفاك باش تغدا دخلت...يالله كومندات على بوكديوس ومجات فين تخلص حت لقاتو ماد ليه الفلوس وزايد ليها عصير من الفوق...دارت عندو هزات داك العصير ودا البوكاديوس لي فطبسيل وسيباتهم عليه....
سولاف حرق جدك وطوسلك كاملين فيما كانو يا الحيوان ياعرة رجال يالحمار يالمرض وكلت عليك الله اما حت العبد معندو مايقضي فيك... وكلت عليك الله الى معطني شبر تساع يا المريض ياشماتة تفو...تفو الله يخليها ساعة لي شتك فيها بقات كتغوت وتبكي حت سخفات...تجمعو عليها كاملين بدو كيحاولو يفيقو فيها...خواهم وهزها وخرج بيها لقا طونبيل قدامو ركب فيها وزاد حت وصل الدارهم دق عليهم عطاها ليهم ومشا تكا على صور اونفاص مع دارهم...نعسات فيها سولاف يومين وهاد المرة حالفة حت طيرو على ديك شوهة لي دار ليها فطوبيس...
دارت مع واحد البنت تبقا تجيب ليها دوروس وتسجل ليها المحاضرة ديل الاساتدة...وتبقا تحفض فدار وتخدم حت يقربو الامتحانات...صبح صباح لبسات حوايجها وشدات طريق الطوبيس ركبات ولقات بلاصة وجلسات ولي مولفين كتشوفهم فطوبيس لقاتهم كيشوف فيها باحتقار وصلت الواحد المحطة ديل طوبيس ونزلت فيها...غير نزلت مشات كتجري جيهت بوسط ديل البوليس الكبير غير دخلت وهو تابعها وهيا كتلفت وكتشوف فيه غير دخلت وهيا طلق غوتة صحيحة خلات كلشي خرج كيتجرا ماعرفو باش تبلو خرج الكومسير وشدها...من يديها ومجا فين يخضها حت لقا يد شادة عليه ومزيرة...بدات كتبكي وكترعد
سولاف ها عار ربي اسي الكومسير هئ هئ هئ الي ما عتقني من هاد سيد مكاينش شي قنت متبعنيش ليه بحال ضلي والموصيبة كح كح كح هئ هئ هئ كون غير تابعني من تيساع لاصق فيا حت بلغت به الوقاحة وسط طوبيس كيتحرش بيا قدام ناس وبسببو قرايتي غادي ضيع هئ هئ هئ كح كح كح حيت شوهني وسط لفاك كلشي ولى كيشير ليا بيلا ساحرة ليه...طلق منها الكومسير وعطى الامر يشدوه...شدوه وهيا حطوها فواحد البيرو عطوها كاس ديل الما وجلس واحد كيسول فيها كيفاش بدا المشكل بقات كتعاود حت دخل عليها الكومسير ومعاه واحد المسؤل....

المسؤل سلام عليكم ابنتي
سولاف وعليكم سلام...
المسؤل عفك ابنتي مسحي فيا دكشي لي وقع...وتحملي هاد سيد غير واحد المدة وغادي ترجع الامور لمجاريها طبيعية...اما حاليا راه مريض ومحتاجين نشدو بيده حت تمر الازمة وديك ساعة كنواعدك غتولي الامور مزيانة وغادي تجازي على صبرك كوني متاكدة...ودكشي لي وقع فطوبيس مغاديش يتكرر وغادي نخصصو لك طونبيل تبقا ديك وتجيبك باش تفادي مشكل طوبيس...بقا كيهضر معها حت تهدنات ورجعات الامور طبيعية خرجات من البوسط البوليس ولقاتو متكي على الحيط غير شافت فيه شاف فيها...هيا زادت وهو تبعها وبقات غادية وتهضر بجهد وتسمع ليه...
سولاف والله بنادم ماعندو نفس...كيحمار طاحونة فيما زيدته يتبعك...مافرق والو على الكلاب الكلاب وعندها نفس عليه...جايحة الكحلة لضربني وضربو تفو...ياربي اش من دنب درت من تحتك حت بلتني بواحد حمق مقطع الوراق...بنات كتصوم تصوم ونهار كتفطر كتفطر على تمرة انا نهار فطرت فطرت على خريا...اححح امي جهامة قد البغل والعقل الله يجيب هاد جهامة خسارة فيك...اووف كيبان ليا غير نشري شي سمطة ونربطك...بقات غادية وتهضر وهو كيسمع...وحرام واش تكلم هاد رجل ...تزعزي الحجر ومتزعزعيهش...
وصلت الدار دخلت وقررت هاد المرة ترجع لفاك وتحسبو بحال مكاينش...كاع على وجه الارض...ميمكنش ليها هيا ضيع حياتها ومستقبلها على واحد مريض وزيدون غير مدة وغيمشي فحالو...ودكشي نيت لي دارت غير هاد المرة حاجة واحدة لي تبدلت مبقاتش كتمشي لفاك فطوبيس ولات طونبيل كتجي ديها حت لفاك وكيركب حداها....بدات الايام كدوز والامور كتختلف مبقاتش كدخل القهوة ولات كطيب المكلة وكديها معها...ولى كيجلس معها فطويلة الولى وكيبقا غير يشوف فيها....حت الواحد نهار قررات تزعم مدات ليه ورقة وستيلو ودارات ليه حركة يشوف فالاستاد...ودكشي لي وقع ولى كيدخل كيجلس حدها ولى كيشوف فالاستاد وستيلو كيلعب به ولى كيرسم اما حت الاساتدة كلهم عرفوه ومكيتعاطوش معاه جاتهم معلومة من عميد الكلية هادك تساع...ولت غير كدخل القهوة فالمرات لي مكتجيبش مكلاتها كيدخل يشد ليها بلاصة بلهلا يتبتو ليهم تجلس ويمشي هو يجيب ليها المكلة حت ولى كياكل معها.. فيوم من الايام جابت ماكلتها ومشات جلسات فواحد القنت خاوي مولفة به اما دبا راه عمر بالبنات البركاكات...جبدات مكلتها حطتها فوق الكرسي ...وحلت طويستها على مريقة وخبيز....بدات كتاكل لقاتو جالس وكيشوف فيها قطعات طرف ديل الخبز ومداتو ليه...خداه وبدا كيحشي يديه بغا يدوق... ماكملت حت كمل ليها طاسة....جمعات قشاوشها وفكرت بيلا هاد جغل خاصها تبدا تجيب ليه زايد...تحركات وتحرك معها دارت لقات الخبز مزال شاد ليه فمو جبدات كلينكس وعطاتو ليه ودارت ليه حركة يمسح فمو...بدو الايام كيدوزو ولت فيما تجلس تخدم دروس ولا تمارين كتلقاه خدم ليها نص وكتب ليها شرح وطريقة كيفاش خدم دكشي بالفرنسي والعربية...فرحات ولكن مبيناتش كان كيتصحاب ليها حمق ولكن من انا ناحية هادي لي باقي مبغاتش تدخل ليها الراسها...ولكن واحد الحاجة لاحضتها هو انه ديما كيتمد وكيشم ريحتها....بقات كتفكر اش عجبو فريحة عشرين درهم ميطاسيون مزورة....المهم كملات خدمة ديل تمارين وملي وصلت العشية طلعات مع طريق بغات هاد المرة تمشي المدينة ودارت مع مالين طونبيل مايجيوش ليها فالعشية...مشات الطوبيس لكيدي المدينة وهو معها خلصات عليه حيت هيا عندها لاكارط طوبيس غير وصلت المدينة بدات كدور وكتشوف البيسات بغات تشري بياسة حيت شدات المنحة وكتقلب وكل مرة توريه وهو كيحرك راسو يمين وشمال... حت طاحت على كسيوة زوينة بغات تلبسها فنهاية سنة ديل البحت وملي وافق عليها عرفت بيلا عندو دوق فالحوايج شراتها ومشات عند مول البكاديوس شرات ليه وشرات الراسها وطلعات البحر وهو مورها....غير وصلت جلسات فرملة ربعات رجلها وهو مور ضهرها جالس...هيا كتشوف فالبحر وكتاكل وهو كيشوف فيها وكياكل...حت خنزرات فيه ودارت ليه حركة جيهت البحر عاد قلب عينيه...وصلت العشية طلعات رجعات الدار وهو بحال ضلها...الاول مرة كتحس بسلام داخلي حيت قدرات توصل الطريقة كيفاش تعامل معاه...بدات الايام كدوز روتينية حت الواحد العشية لي طلبات منها موها تجيب المقدية من سوق...لبسات جلبتها وخرجات لقاتو كيف العادة فالباب...شافت فيه ودارت ليه حركة ديل يالله زيد...تحرك معها وبدات غادية وكدور بين طوابل الخضرة وتقدا وهو هازة ليها القفة وتابعها ومكيتلفتش...بدات كتقدا حت وقف عليها واحد شمكار وهداك شمار مشافش فنوردين بانت ليه غير هيا بوحدها وقرر يدور بيها...

شمكار ختي درهم 
سولاف الله يسهل اخويا 
شمكار وغير درهم بلما تعكسي 
سولاف خويا راه معنديش الله يسهل...سولاف كان خوفها تجي تعطيه درهم ويصدق مطير ليها البزطم...
شمكار وطلقي البزطام ولا نخسر الختي وجها..مجا فين يمد يديه حت لقا نوردين شدها لوها وطرطقها ليه...ناضت روينة وتجمعو شمكارية والغوتات ديل العيلات وسولاف بدات كتغوت وتبكي...مشاو شمكارة خرين جابو جناو وصحابهم وصافي هيا تحماض القضية حيت مداو معاه لا الحلال والحرام سولاف غير شافت فنوردين واول مرة كينطق من نهار سبيطار...سولاف هربي...سمعو واحد فيهم وتبعها بغا يتكرفس عليها وهو دارو به بجناوهم...وبدو كيتزيدو معاه ولكن حت واحد مقدر يقيسو كلشي كيهدد اما هو كان كيفكر غير يشد واحد فيهم ياخد ليه جنوي وديك ساعة غادي يقاد ليهم عضامهم ولكن هدشي كامل مسوقش ليه بالو بقا مع سولاف لي تبعاها هداك....طلق غوتة صحيحة...وبان ليه واحد صندوق الخضرة سيبو عليهم وبدا غادي كيسيب فصنادق الخضرة حت بان ليه العطار ومشا كيجري هز خنشة سودانية وهو يسيبها فالجو عليهم وتهز تبع طريق لي هربات فيها سولاف...
شافت منضر ديالو وهو دايرين به وتخلعت واول مرة كتحس بالخوف عليه من قبل ماكنتش كتسوق اما دبا خايفة وخايفة عليه بزاف...شافتو فاش خبرها تهرب وكانت ناوية تهرب وتمشي شي بوسط البوليس تخبرهم باش يعتقوه...غادية كتجري هربانة حت شدوها جوج يدين...بدات كتغوت مخلوعة وكاع سناريوهات طاحو ليها فراسها واولهم الاغتصاب والقتل...بقات كضرب اما شمكار شدها من شعرها وكيجرجر فيها وناس مخلوعة وكتقول حسبي الله ونعم الوكيل وماجا فين يدخلها مع واحد زنقة حت لقا راسو تزدح مع الحيط كيتفرشخ كيكل دق وحت واحد ماقد عليه...حت غيب عاد طلقو وهزها مشا كيجري...اما البوليس جا لقا كلشي طايح كيحك فعنيه من سودانية ...ودنيا مقلوبة وصنادق الخضرة مشتتين ومفرشخين وخضارة كيتشكو وناس كلشي كيعاود كيفاش وقعات الواقعة...غير وصلها الدار دق وهو يجي على طولتو...دخلو باها دغية عندو الدار وعيط على المسؤل عليه...جاو هزوه فطونبيل خاصة وداوه...

من بعد شهر......
خرجات كيف العادة فصباح وحد الان باقي مامتيقش ولا مستوعبة بيلا مشا ومغاديش يرجع...رجعات الطوبيسها والحياتها القديمة وهيا كتخيل كل لحضة دوزتها معاه فيما تمشي ولا تجلس كتبقا تلفت فجنبها وتقول هاهو جالس حداها فلول كانت كتعتبر وجدو ملغي ومكاينش حيت مكانش كيهضر ابدا يعني كانت كتقول ملي غيمشي مغاديش تحس بالوجود ديالو...ولكن دبا ملي مشا عاد حسات بفراغ رهيب كل بلاصة كانت كتمشي ليها كتبقا تخيل دكريات لي خلى ليها خصوصا فاوقات الملكة ولا فاوقات لي كتبغي تحفظ ولا تخدم تمارين...حت لدرجة انها مبقاتش كتحفظ فدار ولا تخدم غير باش ملي تكون كتخدم معاه يكون معاها..اما دبا ولت غير كتفتح الكتاب كتبقا كتشوف فيه مصدومة...المرحلة وصلت فيها ولى شعر كيطيح ليها بقوة صدمة ولي وقع وخصوصا ملي داوه مبقات عرفاتو واش ميت ولاحي...صدمة جات بتبعات ديالها بين طبيبة شعر وبين طبيب الاكتئاب اما البحت ماخلصتو غير بشق نفس...ولت على سبة دغيا تعصب ودغيا تبكي...كملات لفاك وجلست فدار حيت هيا الوحيدة لي كترتاح فيها...يمكن حيت هيا الوحيدة لي مدخلش ليها وخلق معها دكريات فيها...اما غير تخرج كتبدا رحلات الخيال والعشق والوحشة ليه....اه ولت كتبغيه....ولت كتموت عليه...ودبا مشا وخلى ليها غير دكريات...وندم....ندم على كاع الكلام الخايب لي كانت قالت ليه...ملي كترجع الكسيطة لور كتحاول تفكر غير شي لحضة ضرها فيها ولا سبها فيها...عمرو ماحاول يستغلها ولا يهينها...بلعكس حاول بجميع طرق يحميها ويعاونها...كمل العام وجا العام اللخر وتبعو العام اللخر دبا طالعة فتلاتة ديل سنين مشافتوش...وفقدت الامل باش تشوفو وبقات عايشة على الاحلام.....ودكريات.....

واحد صباح بارد ففصل شتا....خرجات الخدمة.../لقات خدمة فواحد شركة خدامة فالاستقبال/ مع الخرجة مع صدمة لقاتو متكي على الحيط ولكن هاد المرة فشكل اخر لبس كلاس فالكحل ومونطو فالكحل لحية خفيفة ومحسن شعر...متبدلش بزاف....بلما تشعر تحركات كتجري لجيهتو...وعوض متعنقو عطاتو الرجل بصباط برطكان..............
نوردين احححح يحرق جدك يا المجعورة
سولاف حمار بالحمار....هئ هئ هئ هئ ععععععععععععععععععععع
نوردين بلما يهضر جرها وعنقها.....وكيرجع بداكرة ديالو لور.....
خرج من الاوطيل معصب وماشي على برجو وديك ريحة دوخاتو بزاف رجع على المغرب...وهو محاملاش راسو حيت فشل فالمهمة ديالو والاول مرة كيفشل فشي مهمة...قدم تقرير وطلب باش المهمة تاجل...ورجع الدارو يرتاح والغد ليه يسافر الكورسيكا...يشوف ختو ومن تما يشوف فين يزيد يرتاح شوية عاد يرجع...مشا على داك سيسطم ويالله بغا يسافر عيطات ليه داخلية باش تناقش معاه الامور عاد يمشي وهدا تعطال هو سبب لي خلاه يجلس فالمغرب حيت كان فيما يرجع من الاجتماعات كيجبد ديك ريحة يشمها وكيحاول يستوعب العطر لي حمقو والبنت روسيا بين عينيه...بدا كل نهار كيحس راسو كيتقال والاطرف كتبرد عليه...وديك ريحة كلما شمها كيبغي يزيد يشمها حت ولى كيرشها فالمشوارو باش تبقا معاه فجيبو...ولت رؤيا غادية وكتضبب ليه...ودماغو مبقاش كيحس به ومبقاش كيسمع مزيان...دازو عليه ايام كتيرة بالعداب خصوصا ملي كتشفو ريحة عندو ودوها ليه وخبروه بيلا ولى مدمن مخضرات فلول تصدم متقبلش يكون مدمن خصوصا انه هو كيحارب الادمان والمدمنين...خبرو طبيب بيلا تاتير المخضر مغيمشي ليه من دم الى بعد مدة طويلة وخاصو يصبر النوبات الغضب ليكتجيه...طلب من طبيب ياخد معاه الاحتياط المنوم ويولي ينعس بنهار ويبقا فايق بليل باش ميضر حت حد ودكشي لي وقع...ولكن صدمة كانت صعيبة ملي طاح فبنت زوينة وبسيطة...قدم ليها يد المساعدة وياريتو مقدمهاش حيت ملي قرب ليها وهزها وشم ريحة العطر لي ولى مدمن عليه ومن تمة مقدرش يتفرق معها من تما ولى تبعها فيما مشات غير على ريحتها...واكتر حاجة حزات فنفسو ملي تحرش بيها فطوبيس هو كان واعي الاخطاء ديالو ولكن مكانش قادر يتحكم فيها...وهدا علاش فضل يسكت وميجاوبهاش وميهضرش حيت الى هضر غادي تبغي تعرف منو سبب علاش كيدير هكاك...وهو مبغاهاش تعرف شنو واقع ليه حيت جزء من الوقع عندو علاقة باسرار الخدمة ودولة وهدشي مخصش مواطن عادي يعرفو...فضل يسكت وهو كيشوف المحاولات ديالها باش تجري عليه وتصدو ولكن هو ضغط على نفسو باش ميضرهاش حيت هيا ماشي دنبها فدكشي لي واقع ليه.

...فلول كان معاها وعلى اعصابو ولكن مع الايام بدا كيولفها...ونهار وقعات ديك الواقعة قرر يمشي يتعالج وميبقاش معها باش متاداش...وفعلا مشا الميركان وبدا جلسات العلاج ديل الادمان لمدة ستة ديل شهر...ولى فيها لابس...ومن تم نطلق رجع المهمات ديالو...ولكن عمرو تخيل انه غادي يتوحشها وغادي يولي يبغها ...شهرين معها خلاتو مينساهش خصوصا دكرياتو معها وكيفاش ولت كتعامل معاه فالاوخر...من بعد سنة رجع وشحال من مرة مشا الجيهت دارها وجاتو خبار بيلا جاها الاكتئاب وبدات كتمشي تعالج عند طبيب...قرر غير يصفي المهمة لي بين يديه ويرجع ليها حيت ولى كيبغها....مشا رجع الخدمتو وكتشف انه عندو مهمة لمدة عام ففرلندا عاد يرجع مشا دوز عام كمل ورجع فرحان باش يتقدم ليها...عاوتني جاتو مهمة خرى طلع ليه زمر الراسو وشرط عليهم غادي تكون اخر مهمة يقضيها ويرجع وفعلا كانت اخر مهمة غير كملها ودخل المغرب ورجع بدا كيتبعها وهاد المرة عرف بيلا خدمات فشركة ولكن مبقاتش كيف كانت وقرر يبان ويخرجها من دومة الحزن ودكريات حيت حت هو حس بيها وعاش دكشي لي عاشت...رجع الحاضر وهو معنقها ومزير عليها...ونطق اول كلمة...............
نوردين توحشتك بززززاف 
سولاف عليها رجعتي
نوردين رجعي الداركم الهضرة ماشي دبا عندي شي شغل نقضيه....
سولاف خدامة خصني نمشي الخدمتي 
نوردين رجعي الدار سولاف ولا نرجعك بطريقتي...ورجعي ونعسي شوفي تحت عينك كيكحل 
سولاف غادي تمشي ومغاديش تعاود ترجع؟؟؟؟
نوردين غادي نعاود نرجع غير تهني 
سولاف واخة....هيا رجعات الدار وهو مشا يقضي شغالو...دازت شهر تقدم فيه نوردين السولاف ودار بيها العقد وداها الدارها وهاد ليلة هيا اول ليلة فحياة زوجية وسولاف باقي مكتعرفش نوردين....جلست فقنت وهو جلس فالقنت اللخر....شيرات بصبعها لجيهتو 
سولاف ها دبا شكون نتا
نوردين راجلك يالكنبوا
سولاف خخخخ بلما تبقا تريكل عليا.... راجلي فالوراق 
نوردين اه ديزولي الحبيبة هنا دبا نوض ندير الواجب باش نولي راجلك بصح
سولاف وهيا عبد القادر جلالي.....
نوردين وهيا سيدي بوزيد .....مالكي؟؟؟؟
سولاف نتا عارفني علاش كنهضر ونتا كتفلى عليا
نوردين بن يامو... 32 سنة...عميل سابق فالمخابرات المغربية وحاليا شوماج...
سولاف ها ......اوا 
نوردين اصلي من ريف..... مغربي بحالي بحالك غير بحكم خدمتي وليت هكا....
سولاف تبركيك
نوردين لا كتر من تبركيك...
سولاف شنو وقع لك فديك المرة 
نوردين واخة مخصنيش نخبرك ولكن لي نقدر نقولك كنت مدمن على واحد نوع ديل ريحة وتصادف نتي دايرة بحال داك نوع ديل ريحة...
سولاف همممم هدا علاش كنتي تابعني وكتشمشم فيا بحال الكلب....
نوردين اجي بعدا نخلص فيك ديك الهضرة كاملة لي كنت كتسبي وتعايري ونربيك على كيفاش تقولي الكلب والحمار 
سولاف هيهيهي وحق ربي ماكنت كنقولها من قلبي 
نوردين غير من لسانك
سولاف عععععععععععععععع عفك منعاودش...خطفها هزها ودخل بيها بيت نعاس خلص فيها القديم وجديد ولكن برومانسية مكانتش كتخيلها..غير حطها فوق ناموسية وبدا كيقرب ليها بشوية بشوية وهيا كدوب فحويجها من الحشمة الاول مرة كيقرب منها بهاد شكل كانت ديما غير يقرب منها كتكره وكتخاف...اما دبا كلما قرب ليها كلما حسات بسخونية وبالفرحة...واول بلاصة بدا بيها شفايفها ببوسة حنينة خلاتها دوب ....وخلاتها تعيش لحضات عمرها كانت كتخيلهم...لحضات خلات ايامها كلها لي جات من مورها سعادة....مكنتش عارفة شكون هاد المسبيطر وشنو قصتو...وكانت فيما تشوف شي حمق كتقول الله يعفو عليه وصافي....اما دبا ولى عندها منضور جديد عليهم ولت فيما كتشوف شي حمق كتبقول وراه حكاية وقصة ماشي ضروري تكون خايبة وماشي ضروري تكون زوينة المهم قصة خلاتو يوصل لديك الحالة...هيا سلط عليها الله واحد حمق ولكن مكانتش كتخيل فيوم من الايام غادي يكون داك المسبيطر هو سبب سعادتها وفرحها....
وهكا خبيرتنا مشات من واد الواد وقروها الجواد


أحدث القصص
قصة اللؤلؤة السوداء من تأليف شرقاوي حسناء
قصة اللؤلؤة السوداء شرقاوي حسناء
قصة تيريزا من تأليف سكينة سليماني
قصة تيريزا سكينة سليماني
قصة ضحية ذئاب من تأليف Sanae El Marzouki
قصة ضحية ذئاب Sanae El Marzouki