صورة مصغرة لـآلاء و المنحوس الجزء 82

آلاء و المنحوس الجزء 82

wa w alaa2 lmn7os
رواية آلاء والمنحوس

داز الوقت و كانت نعسات و مافاقت حتى تعاشات العشية على اتصاال من هدى .. 
جاوبت و هي في فراشها .. 
الاء :" نعاام ""
هدى :"" وااش كنتي نااعسة ؟""
الاء :"" ااه .. شحال الساعة "" 
هدى :" ال6 ديال العشية .. ماكاتشبعييش نعااس ؟ ""
الاء :"" طالع ليا الخز للراس .. اجي عندي ""
هدى :"" ماما ماكايناش خارجة مع خالتي عائشة .. اجي انت "" 
الاء :"" على خالتي خاارجة ؟ اذا انا بووحدي فالداار ""
هدى :"" على ماكاينش راجلك ؟ الى كان جي عندي .. ""
الاء :"" وا قطعي قطعي انا غانشوف "" 
ناضت الاء من فراشها .. لبسات فرجليها و هبطات .. و قدام الدروج لقات خناشي و ياجور و ما الى ذلك من مواد البني .. سمعات الحس فالكوزينة و هي تتاجه ليها .. 
لقات زين العابدين عاطيها بالظهر و واقف كايشرب من كأس الماء و كايمسح عرق على جبينو .. سمع الحس و دار شااف فيها .. تفاجأ للحظة و سولها .. 
زين العابدين :"" على ماخرجتيش مع الوالدة ""
الاء :"" لا .. انا غانمشي عند هدى واحد نصف سااعة "" 
هزز راسو و مشاات من قدامو طلعات .. 

بعدما لبسات و مسحات الكحل من عينيها و دارت عدساتها .. هبطات خرجات نيشان .. خرج زين العابدين هاز صينية داتاي حطها فوق الطابلة و مشا طل على بااب .. و قال .. 
زين العابدين :"" المشااكل من واالو ""

صونات الاء و هبطات هدى حلات ليها .. دخلات عندها و قالت .. 
الاء:"" واحد نصف سااعة و غانرجع راه كاين فالداار ماخاصني معاه صدااع "" 
هدى :"" عينيك منفووخين وقعاتت شي حاجة يااك .. طلعي بعدا اني عمرت اتاي و جلست نتسنااك .. صايبت بيتزا فرحاانة غاننفارد بيها بووحدي "" 
ضحكات الاء و قالت :"" مجووعفة .. " 
دخلو للصالة .. و جلسو مع بعضهم .. تنهداات الاء .. لاحظت هدى استياءها و قالت .. 
هدى :"" عاودي ليا "" 
الاء:"" عقلتي النهار لي قلت لك خفت نسمع كلامو و ندير لي بغا و يستحلاها و مايبقااش يقنع ؟ هاادشي نييت لي طحت فبيه ""
هدى :"" اش قالك تاني .. ماتقوليش ليا تديري الخمار .. اولا يجلسك من القرااااياا .. اولا يفرض عليك تولدي و انت ماباعغاش دابا.. "" 
الاء :"" لا .. لا .. حبسني الالة و قالك مانصورش عينيا و وجهي ""
هدى :"" واايلي مابغاااكش تمارسي هواايتك ؟و لا اشنوو "
الاء :"" قالك الالة نبدل الكوونسبت و نتفرق من وجهي اولا نستااعين بوجه شي وحدة اخرى .. او واا ولا يتدخل فكوولشي اصااحبتي و بزاااف عليااا "" 
دارت هدى يدها على راسها و تنهدت .. 
الاء :"" مااالك اشنووو ؟""
هدى :"" يسحاابلي مااعرفت اش داااار ليك .. وا السيد غيراان عليك و مابغااكش تصوري وجهك .. واش حبسك كاااع راه قالك غير بدلي الاتجااه صاافي .. ""
الاء :"" غيراان !! و علااش اصاحبتي راه ماخارجااش عريانة فالزنقة ""
هدى :"" دابا خلينا نهضرو بصراحة .. غير انا و يااك مامعانا احد.. دوك التعاليق لي على التصااور ديالك .. ""
الاء مقااطعاها :"" مااشي كلهم اصااحبتي ""
هدى :"" خليني نكمل كلامي .. كاينين شي تعاليق لي كاتجااوز الحدووود بحال هداك لي فات قالك يووور ليبس آر سوو كيسبل .. تصوري معايا يشووفها راجلك اش غاايقوول و بربي حتى بشقفو فووق رااسك .. عمرو قرى التعاليق ؟ كايفهم الانجليزية ؟""
الاء :"" اه .. شوية .. هو اصلا ماعندوش مع هادشي ديال سوشل ميديا عندو غير واتسااب.. ماعندو منين يقرى دوك التعاليق .. اصلا غااع لي عوجو الهضرة كانبلووكيهم حيت زياد عندو الانستا و حتى هو كايدخل ليه.. ماكانديرش العيب ""
هدى :"" اوى اش غاديري لا واحد النهاار طااح فيهم و قرااهم .. عندو كاامل الحق يغيير علييك ""
الاء :"" يغيير ماقلنا شااي و لكن ماعنديش القدرة نتحكم فبنادم و كلامو .. انا كانماارس هوايتي لاغير بنادم يعااود لمخوو"" 
هدى و هي كتاكل :" اوى هو ماغاديش يعرف لهاد يعاودو لمخهم .. اجي نيت شحاال من مرة كانقوول ليك نيت طوري موهبتك اكتر و حاولي تبعدي على كونسبت الوجه .. الدنيا عاامرة باموور لي زوينة ممكن تصوريها .. ""
الاء :"" ماكرهتش و لكن زياد و زيد ماكانوش كايغيو يظيوني فين بغييت ""
هدى :"" وا شفتيي رااجلك ؟ هو اصلا كايشجعك عقلتي على المعرض لي داك ليه .. و زايدون طلباتك الالة عندو اواامر .. ماكايرض ليك واالو .. قوليها ليه ""

دارت الاء كاتفكر فكلامها و ضحكاات هدى و قالت :"" عرفتي اشنو خاارج عليييك .. هي كرهك للراجل الشرقي من الاول .. كنتي ديما جابداها معاه قبل ماتزوجو .. و دابا وليتي كاتبغيه و نسيتي داكشي و لكن مزال كتاخدي تصرفاتو و كلامو على انو تحكم فيك و كايتبت شخصيتو و كايلغي شخصيتك .. بالعكس جااني هو النوااور و رجل شرقي و لكن بطريقة زوينة .. هو واخا هكااك راه متفهم و محتاارم شخصيتك و اختياراتك .. و لكن فاش كاتقيسي شي امور خطوط حمر بالنسبة ليه كايحتج و يعارضك .. من حقو راك مراتو اختي""
الاء :"" عيييت و الله "" 
هدى :"" تاايك اييت ايزي اصااحبتي .. انت غير معصبة منو داكشي علاش .. بحال الى واقفة فوضعية هجوم .. لي قالها اولا دارها كتاخديها على انها هجووم منو حتى هو و كاتنوضيها معاه .. و لقيتيه حتى هو على سبة و كملتو الزعلووك .. ترخاااي اصاحبتي .. رااه راجلك .. ماشي عدوك .. رفيقك فدرب حياتك كيف كايقولو ماشي عدوك فووق الحلبة .. ""
سكتات الاء و خدات طرف من البيتزا عضات منو .. و قالت:" شحال سااعة عندك ؟ "" 
شعلات هدى التيلي و قالت :"" 7 قلقسمين "" 
الاء :"" خاصني نووض ..*شنقات عليها* اجي هذاك لوكااس لي فسكريين .. لمك لحقتي تخطفييه ليا تااني ""
هدى :"" نو نو نو .. رااه هو اي خطفني "" 
ضحكو ب2 و ناضت الاء :""يالله انا غانرجع للدار.. ندير ليه ماياكل ... اصلا شفتو جااب شي تخربيق يمكن غايبدا الخدمة فالسطح ""
هدى :"" واسيري اختي مانشدكش .. راه هضرتنا تكمل فواتسااب.. حاولي تاخدي الاموور ببساطة و ماتبقايش محسسة و كوني شوية مرنة مع الاوضااع "" 
الاء ناضت :"" عرفت اشنو غاانديير .. غيير سكتينا .. انا مشيت"" 
هدى :"" يالله البااب الاحباااب ""

دخلات للدار و لقات صينية محطووطة فالمرح و الكأس مشروب نصو و محطووط .. شافت فمواد البناء لقات ناقصين بمعنى طلعهم اذا غايكوون فالسطح .. 
طلعات للغرفة بدلات حوايجها و نزلات هزات الصينية و دخلاتها للكوزينة .. شربات منو و هي تخسر وجهها .. 
الاء :" اش هذا ؟.. حقلو ماكملووش "" 
خوات داكشي و هي تبدا واحد اخر .. قلات ليه البيض كيف موالفو و جبدات زيتون و مرافقات اخرى .. قادت كولشي فصينية كبيرة و طلعاات بالشوية .. 
دخلات للسطح و بان ليها ناقص حوايجو و ك لو عرقان بهزاتن التقل و الكلوع و الهبووط .. كان مشغوول كايهز و يحط مرون الدنيا .. 
دخلات حتال عندو و حطاات الصيينية .. دار عندها و رجع كايكمل شغااالو .. 
وقفات قريبة ليه و قالت ؛"" امتى غايبداو يجيو المعلمين ""
زين العابدين :"" ماغايجي احد ""
الاء ؛"" و شكون غايخدم هادشي ""
وقف دااز قدامها و هو كايقول :"" حفيت راسي فالبني و الصبااغة .. انا قااد بشغاالي "" 
الاء :"" و لكن رااه بزااف عليك هادشي بووحدك " "
زين العابدين :"" راه غير حماام .. ممكن يتسالا فسمانة و لكن حيت غانخدم فيه غير بالشوية حيت ماعنديش الوقت .. غاياخد ليا وقت .. يعني غير صبري معايا "" 
الاء :"" ماوااقفااش عليه بالشوية علييك .. "" 
هز رااسو شااف فيها و حشمها و هي دوور لجهة الصينية و قالت :"" اجي تااكل غايكوون برد "" 
قرب و جلس على كرسي قصير بالعوود كايبقى غير فالسطح .. جلس و تسووخر شوية بما انه كرسي طويل .. 
زين العابدين :"" اجي جلسي "" 
جلسات الاء فجنبو وقالت :"" فاش تبغي تنووض قولها لا نتقلب فالارض "" 
بداات تااكل معااه .. حتى قالت .. 
الاء :"" علااش مابغيتينيش نصور وجهي ؟ "" 
زين العابدين :""حيت كانغيير عليك .. حيت انت مراتي و حتى احد ماعندو الحق يتفتن فيك من غيري "" 
و دار كايتحداها بعينيه بمعنى استرجي تقولي شي كلمة .. 
دارت كاتشرب من كاسها و قالت :"" واااخا .. من حقك .. "" 
استغرب من ردها و كملات :"" انا غانبقى نصور و لكن مانشااركهمش .. انا اصلا كنت شحال هادي باغية نوسع دائرة الفيو ديالي .. و نوع الكونسبت .. يعني فينما ترشق ليا غادي تهز الكونوبيل و تتبع اللييد ديالي "" 
هز رااسو الفووق كايضحك و رجع قاال :"" اش كاديري داااباا .. كاتزيرييني ؟ انا راه ماحبستش عليك بالعكس من ديما كانشجعك على موهبتك حيت نيت عندك ماتقوولي فيها .. انا قلت ليك بعدي غير من كماارتك .. سمعي انا عاارف راسي كانجيك بحال الى كانقجر عليك .. هادشي علاش كاتعكسي و كتهجمي كلما طلبت منك شي حاجة .. و لكن رااه كانحااول لا سديت عليك من جهة كانحلها من جهة اخرى .. انا ماباغيش نكرهك فعيشتك راه شحال من مرة كانقول ليك و اللهما ماهامني غير راحتك .. داكشي علااش انا مستااعد نلبي رغبااتك الى ماكانوش كايضروني اولا ماشي فاستطاعتي .. يعني فينكا بغيتي نديك نديك و اللهما عندي مشكل "" 
الاء :"" اوى صافي تافقنا "" 
زين العابدين :"" اشنو لي قلب رأيك .. ماكانش باين هليك غاتسمعي هضرتي "" 
الاء :"" ربي جاد عليا بواحد الصديقة لي كاتشوف فبلاصتي فاش كانكوون معمية .. الحمد الله عليها "" 
زين العابدين :"" اوى حاافظي عليها .. انا ماكرهتش هاد هدى تجي تسكن معانا باش فينما تحماقي ترد ليك عقلك "" 
داارت مخنزرة فيه و هو يكمل :" اش بااان لييك نتزوج بيها حتى هي و نجيبها ليك ضرة .. مع انتوما صحابات غاتفااهمو مانخاافش من المشاكل و نيت صاحبتك غاتبقى فجنبك .. اش بان ليك تسني ليا المواافقة ؟""
وقفات الاء مخنزرة حتى طاار لاحهة الاخرى .. لاحو تقلو للارض من فوق الكرسي و هي تتلاح عليه كاتضرب و تكمش حوايجو و تغوت :"" تتجيب ليا صاحبتي ضرة ؟ كاااتقووول فيييييهاااا بوجهاااك احمر .. فووجهي كاااتقووولها واااش بغيييتيييني نقوووتلااااك .. ""
كاان كايضحك و هو كاايشد يديها من الضرب و لكن كاانت كااتبرد فبيه غداايدها بالمعقوول .. 
ناضت من عليه مهصبة .. هزات الصينبة و قالت :"" و اللهلا طاح فقرجووطتك و سير قلب على هدى ديرووو ليك .. *غادية كاتنكر و تصرفق ببانطوفتها* داابا غانتف صااحبتي و هي ماادراارت لياا واالو .. منك لله اولد عايشة "" 
كان كايضحك منين غوت عليها :"" هاااديكاااه رجعي الصيينية للهنا .. *نااض كايسوس حوايجو و كايضحك * بووبرييصتي كااتغيير عليااا *ضحك * قالت لك غاتنتف صااحبتها و مادارت ليها واالو ههههه و اللهتا حمقة .. باركة عليا غير انت مشيباااني و... كاافيااني "" 

بعد مرور يومين .. 

ال8 العشية .. كانت الاء كاتتني الحواايج .. هزات قاميجة زين العابدين .. 
و قالت :"" هادي كاان لابسها اليوم .. "" 
جات تحطها فسلة الوسخ و هي تلفتها بقعة حمراء فالكوول من اللور .. 
رجعات هزاتها .. و قلبات البقعة و هي مستغربة.. قرباتها لنيفها و ريحتها كانت ريحة نسائية.. يعني بقعة عكر .. بعداتها من نيفها مصعووقة ... 
جلساات فووق السرير و كولها شكوك و حيرة .. 
الاء :"" اش وصل هادشي للكوول ديالو ؟.. زعما كايخووني ؟ واااخا يدييرهاا قدااامي ماانتيق .. *وقفاات مصدووومة* ديييك الكلبة ... دوووك الكلبااات تحركووا... بغاااو يجبدووو الصدااع بيني و بيينووو... باااينة .. اكيييد كوونت متأكدة من هاادشي .. *تحركات غادية جاية* اشنوو نديير .. خاصني نتبت و مانتسرعش بخال النرة الاولى .. خاصني نستغل هاادشي لصاالحي و نفضحهم .. نااري طحتو بين يديا كاتركلوو قفرتووها الكلباات .. هدى ... هدىى لي غاتعتقني "" 
جلسات و هزات تيلي دوزات نمرتها .. 
هدى ؛"" اش بااغية ازمر يالله قطعنا "" 
الاء :"" ماغاتيقييش اشنوو لقييت فقااميجة الرااجل ""
هدى :"" التقلية ؟""
الاء :"" وا كانهضر معاك ازمر .. لقيت طبعة ديال العكر "" 
هدى :"" اوييلي كايعرف شي وحدة ؟""
الاء :" لاا مستحيييل يدييرها ..انا متأكدة فعايل ديك اللفعة لي خدامة معااه .. حيت الطبعة جات فالعنق من لوور .. بحال الغفلة و لا ماعرفت مهم ماكاتشبهش لطبعة فم و بلاصتها متشي منطقية.. انا متأكدة بغااتني نشووفها و تنوض الصدااع بيننا "" 
جبدات عليها هدى بوااحد الضحكة و قالت :"" مأتريين فييها التوااااااركة هااد الزعتااا هههههههه"" 
الاء :"" هههه قلت ليييك كايخططو و قاالتها بفمها المكلخة اخر مرة شفناها فاش جبدنا ليها الصدااع ..."" 
هدى :"" داابا خاصك تصرفي بذكااء .. و جا الوقت بااش تعلمي من اغلاطك و تبدلي طريقتك .. هبكي قوليها لخالتي شيمااء .. هي لي غاتعااونك "" 
الاء :"" غادية تعرف بلي خطبها قبل مني و غانجبد ليه الصداع مع امو ""
هدى :"" وا اشنو لي مهم داابا غير قوولي ليا ... رااه خالتي لي غاتعااونك .. الى قلتيها ليه هو انا متأكدة غاتشعلووها .. خالتي غاتكوون الماانع اصاحبتي.. غير هبطي عاودي ليها .. "" 
الاء :" صافي قطعي .. بحاال واالو تقوليه خرجها و نتهنا منها "" 
هدى :"" الشركة دياال بااه اتي نووووضي تكعديي "" 
الاء :"" مهم يعرف ااني من الاول كان عندي الحق و بلي ماكنتش كانتبرهش و لا كانغيير "" 
هدى :"" وا هبطي دغيا سربي و منين تسالي ردي عليا الخباار ""

هبطات الاء من الدرووج هازا القاميجة و كاتعيط .. 
الاء ؛"" خاالتي ..""
عائشة :"" انا فالبيت ""
دخلات الاء عندها .. لقاتها جالسة قدام الصلاية كاتسبح .. 
جلسات قدامها و قالت :"" خالتي عندي مشكل و بغيت نعاودو ليك انت الاولى باش توريني اشنو ندير .. حيت مابغيتش الصداع معااه "" 
عائشة :"" اشمن مشكل الله يحفظ ابنتي "" 
الاء :"" هاكي شوفي .. لقيت عكر فكوول قامييجتو ""
خدات هائشة قارمة حواجبها مستغربة و كاتقول :" اويلي على عكر مايمكنش .. اري نشووف.. ماشي فعاايلو هاادو *كاتشم* منين جااه هاد الملعوووق "" 
الاء :"" ماعرفتش.. انا لي عاارفااه هو مايديييرهاااش .. انا متءكدة شي وحدة معااه فالخدمة بغاات تجبد بيني و بينو الصدااع "" 
عائشة :"" و شكون هاد قليلة العفة نقتل امهااا "" 
الاء :"" الى قلت ليك ماغاتيقيينش اخالتي "" 
عائشة :"" كاتعرفييها ""
الاء :"" اه ..حتى انت .. و انت لي دخلتيها لدارنا و انت السباب تاقربات من رااجلي و حتى ولات دير الفعاايل و تدير فراجلي المكاايد "" 
عائشة :"" اوييبلي استغفر الله .. تي شكوون هاادي.. انا نخرب داار ولدي بيدي ؟ "" 
الاء :"" لا اخالتي ماشي هكااك .. انت رااه دارتك طريق من الحراام .. هااديم راضية و ختها هما ماليات الفعلة "" 
عائشة :"" و علااش غايديرو هادشي ... تي شرحي ليا اش بينك و بيينهم "" 
الاء :"" وا خالتي القصة مرونة و خفتك تتخاصمي مع ولدك بمسبتي "" 
عائشة :"" تي هضري رااه غانهز الصندااالة "" 
الاء :"" واخا و لكن وااعديني ماتقلقيش منوو "" 
عاىشة :"" غير قولي "" 
الاء ::" ولدك قبل مايتزوجني .. كان حاط العين على امنية .. البنت الكبيرة .. هضر مع بااها غير هضرة هكا قدام الحااامع و كان ناوي يقولها لك باش تمشيو تخطبووها .. اوى هو ماوافقش و عايرو كااع .. ماخلاك انت و لا هو و لا مصدر رزقو .. مرمد بيكم قدام بناادم .. و لكن زين غيز ليه حتى طيحو للارض .. دابا هاديك منين عرفاات باها جرا ليها على العريس ماعجبهاش الحال ... دابا بغات تفارقني معاه حيت حسدااتنا و يعلم الله نواياها .. راه معاونة هي و اختها الصغييرة :" 
عائشة :"" اويييييلي استغفر الله العظييبم .. كيفاااش هاادشي كوولو وقع وراايا و انا فدااار غفلووون "" 
الاء :"" وا تهدني اخالتي .. بالهدااوة .. هو عاايركم و مااخلاااش من جهدو نعت زين بالمنحوس و بالبزنااس و قال عليك انت مشعودة مايتنااسبش معااك مهم مااخلاااش من جهدو .. و لكن راجلي لي هو ولدك .. عطااه علاش قلب و وقفو عند حدوو و رد حقكم و ضربوو نييت .. حتى رجع عندو من بعد كيف الكلب كايطلبو يخطب بنتو تااني و كايحزرو و كنت نييت معاه .. و الله حتى داار فيه و قال ليه ها مراتي .. عليا انااا زعما :"
عائشة :"" مزيينتك كاتقولي فبها بوجهك احمر.. *كاتقرص في جناابهاو الاء كاتغوت* علاااااااش ماقلتي ليا وااالو علاااااااااش .. اليووم غااتهد هاد الداار فووق رااسك انت و ياااه و نكمل بعبد السميييع و طاااسيييلتوووو "" 

يتبع 

قصص جديدة
قصة افتقدك من تأليف مريامة العروصي
قصة افتقدك مريامة العروصي
قصة الحب الصامت من تأليف سلوى شتيوي
قصة الحب الصامت سلوى شتيوي