صورة مصغرة لـالضحكة المهجورة الجزء 13

الضحكة المهجورة الجزء 13

alde7ka almahjora
رواية الضحكة المهجورة

النهار كامل وقلبها كيضرب .. كيزدح مللي هضر باها مع ياسين ... تكدب الى قالت ماتوحشاتوش ... توحشاتو بزاف و باغيا تشوفو وماكرهاتش كن كانو مجموعين .. يمشيو للطبيبة بجوج ويشريو لحوايج بجوج ... ويوجدو السبوع بجوج . ولاكن الغالب الله والحمد لله على كل شي . الصباح لبسات سورفيت .. سروال زرق مغلوق وتيشورط نص كوم فلغوز ديالو ، جمعات شعرها وخرجات هي ومها عند الطبيبة ديالها اللي حداهم . دخلات جلسات مع الناس شادة فيديها قرعة ديال الماء كتشرب منها كل شوية ، وصلات نوبتها ودخلات هي ومها .. استقبلاتها الطبيبة بابتسامة وقالت

- بغيتي تشوفي نوع الجنين ههه 

هبة : ماكرهتش ههه

الطبيبة: اجي نشوفو واش يبان لينا . 

طلعات هبة نعسات فوق البياص وعرات على كرشها كتحشم وتشوف فمها .. بدات الخدمة شوية وهي تبتاسم الطبيبة وقالت

- باقي مزال مابان.. كتبان ليا غير رجيلة ديالو ... بلاتي بلاتي شي حاجة كاينة

هبة : شنو بان؟

شافت فيها الطبيبة وقالت: بغيت بنت ولا ولد ؟

هبة : ماكرهتش ولد واخا البنت حتى كتعجبني 

الطبيبة: ايوا راه عندك توينز 

خرجات هبة عينيها طرطقاتهم وقالت

- بصح!!!

الام : بخوف شنو عندك ؟ شنو وقع؟

هبة: بالفرحة) ههه عندي التوام اماما

الطبيبة: مي توأم ماشي حقيقي كل واحد بوحدو 

هبة: ناااري عرفتي شحال كنحماق على التوام وشحال كنت كنطلب الله يعطيني توام 

الام: ايوا هاهوا ربي سمعك ابنتي ... الله يفكك على خير 

هبة : فالفرحة) واش بنات ولا دراري؟

الطبيبة : منقدرش نقول ليك .. مزال مبان ليا مزيان ... الشهر جاي غيكون باين غير هوا مرة كيكون لبيبي جامع رجليه مرة عاطيني بالجنب داكشي علاش مكيبانش ... نتمناو الشهر الجاي يبان لينا 

ناضت هبة فرحانة مسحات كرشها وهبطات التيشورط .. خدات الورقة من عند الطبيبة فيها فيتامينات ومقويات ودازت خدات داكشي من لفرماسيان ... والمصاريف كاملة من داك الطرييف ديال الفلوس باش عوضها ياسين وعطاهم لباها .. وهوا اللي كل مرة يعطيها باش دوز .. باش تشري الدواء .. باش تمشي عند الطبيبة وكيحاول ميصرفش منهم بزاف باش من بعد دير بيهم شي حاجة تستافد منها . 

وهي راجعة للدار هضرات مها وقالت

- وانا كنقول ديك الكرش اللي دغيا بانت موحااال واش ديال واحد

هبة: هههه

الام : عاجبك الحال؟

هبة : علاش مايعجبنيش...كنبات نفكرونصبح نفكر غير فهادشي اللي فكرشي .. فوقاش غادي نولد ويكبرو معايا مامعاودش نفكر لا فزواج لا فالزمر ... الناس كيتزوجو باش يولدو... هانا غنولد ونعيش معاهم 

الام: راه باهم خاصو يعطيهم النفقة...هادشي الى ماساقوش لخرين لخبار وجاو يديوهم 

هبة : لالا ياسين ميقدرش يحيد ليا ولادي انا كنعرفو ... مايبغيش يآديني بلعكس هوا فشكل غير واليديه اللي خرجو هاكاك ... واصلا ميقدر حتى واحد يحيدهم ليا راه لحضانة ديال الام .. يقدر يحيدهم ليا الى يتزوجت .. وانا عمرني نفكر فشي زواج ... تمنيت التوام وعطاهم ليا الله .. صافي مابقيت باغا والو ... وعاد فاش يجي عندي معاه واحد الهضرة مهمة غير خليه حتى يجي 

مشات بحالها للدار وخبرو باها بالتوام اللي هازة ، لاكن سكتو مقالوها لحتى واحد .. كل شوية تشوف باها كيهضر فالتيليفون وعارفاه كيهضر مع ياسين .. وفكل مرة يطلب ياسين يهضر معاها كيرفض باها . قضية طلاقها الاول حتى واحد ماعارفها فالجيران .. لاكن طلاقها التاني كلشي ساق ليه لخبار .. وحتى هي كتخرج مع امها ودخل كاع مامسوقة ليهم ومع سكان جداد مابغاو يضسرو عليهم حتى واحد من غير الجارة اللي قدامهم .. وهي براسها مكديش خبارهم وكيخبيو عليها . لهذا هبة فين ما تخرج من باب دارهم مكتلوح السلام لحتى واحد واخا كتشوفهم كل نهار .. هادشي غير باش مايوقفوهاش ويضسرو عليها ويدخلو ليها فالشادة والفادة . 

دارت هبة ست شهور .. ومشات لبسات جلابتها الصفرا وخرجات مع امها للطبيبة، رغم المشاكيل والهم اللي هازة .. ديما حوايجها نقيين وهي نقية وحتى دارهم متولة ونقية .. وفين ما تشوفها الطبيبة كضحك معاها. 

طلعات فوق البياص عرات كرشها وكتشوف فمها وضحك .. بدات الطبيبة خدمتها كتشوف وقالت 

- وااالو ..صعيب يكون توام وتشوف نوعهم .. كيكون واحد مغطي على لاخر ... بلاتي ... واحد فيهم بنيتة ... عندك بنيتة هادي بعدا بانت .. لاخر طاوي رجلو مكيبانش واش بنت ولا ولد ... حتى ترجعي مرة اخرى ونعاودو نشوفو

ناضت هبة عاجبها الحال.. سمعات اللولة بنيتة ومشات لدارهم بايتة تفكر فيها ... الصباح صبحات على باها كطلب ليه لفلوس ، خرجات هي ومها ولأول مرة دور فحوانت الدراري الصغار وتشوف العالم ديالهم ... فرحتها كبيرة نساتها جميع الاحزان مللي دخلات لمكازة كبيرة خاصة بالاطفال ... كدور بين لكرارس ديال التوام وتسول هادي بشحال وهاديك بشحال ومها كتجرها 

- زيدي واش وصلنا الكرارس ... شوفي الكَماط ولخروق هما اللولين 

هبة : شوفي هاد لكروسة فنااا ... شوفي كيدايرة 

الام : خلي لكروسة حتى توصلي ليها 

هبة: والى داوها ورجعت مالقيتهاش .. فيها جوج بلايص

الام : راه دار بيضا فيها ديال ربعة دبلايص ... خلي لكروسة واجي نشوفو لخروق ولكماط

هبة : ليكوش اماما اشمن خروق اويلي 

الام : واجي شوفي الصاك ولحوايج اللي يلبسو فاش يتزادو 

هبة: غنشري غير ديال البنت دابا ياك 

الام: داكشي اللي يلبسو من لداهل شريهم فالاييض وهني راسك .. والصاك شريه حمر .. كانو بنات ولا دراري لحمر كيمشي مع كلشي 

داخت هبة فبلاصتها .. غير كدور وتشوف تالفة فرحانة ... تهز رضاعة وتحط سكاتة .. كتشوف هنا ولهيه وتمشي جيهت الالعاب والكواش والغطا دراري االصغار وترجع

شرات هبة وتقدات وعرمان عليها الحوايج حتى ماقدات . كلشي شراتو فلغوز ورجعات بحالها هي ومها فرحانة ، دخلات لواحد البيت وقرشات كلشي داكشي غوز وحمر قدامها وبدات تجبد وطوي وتشوف فيهم فرحانة كضحك 

هبة : شوفي قداش ههه صغيييورين دابا هما غيلبسو هاد الصبيبطات ههههه

الام : التقاشر ماشي الصبابط .. والطاكيات راه غتولدي فالبرد ابنتي 

هبة : شوفي شوفي .. ناري حوايجهم شحال زوينين كيحمقو .

الام : ايوا جمعي داكشي غتلفيه ... من الصباح ونتي كنشوفي فيه ... جمعي ليهم حوايجهم حتى يجيو ان شاء الله ولبسيهم ليهم 

سمعات هبة لهضرة و
وطوات لحويجات فالصاك اللي شرات ليهم وخباتهم فالماريو ديال مها . بالليل مشا كلشي ينعس ... وبقات هي بوحدها كتقلب على اسماء ديال البنات والدراري زوينين وتقيد فواحد الورقة حتى عيات وطاحت نعسات ، هبة عمر وقتها .. وتلهات مع الحمل والتوجاد .. وامها بدورها كتوجد ليها لتمن اشهر اللي قريبة .. رجعات هبة كتمشي عند الطبيبة بزاف وكطلب وتحاول باش تولد طبيعية ونيت تعرف نوع الجنين الاخر .. لاكن الطبيبة كل شوية تقول ليها بنات .. و ترجع مرة اخرى تقول ليها لا جوج ولاد ... تلفات هبة ماعرفات بنات ولا ولاد ولاكن دارت اللي عليها ومشات تاني كتشري حوايج الولد ... الازرق بكل انواعه .. داخت وسط الوان الدراري وكتشري بلهفة وفرحة كبيرة . 

وصلات 8 اشهر وهبة بدات كتقل.. كرشها مشات ليها للجناب .. تزاد الوزن ديالها وغلاضت بزاف وتنفخو رجليها وبدا كيصعاب عليها النعاس ، لاكن واخا هاكاك زينها الحمل فوجهها وجا معاها الغلض واخا كيقنطها و ماحملاتش راسها .. لاكن اللي شافها كيقول ليها زيانيتي . 

عيطات مها على العاءلة اللي حداهم وعلى الجيران وجابت ليها النقاشة ودارو لغدا .. نقشات نقش خفيف زوين وهي لابسة ققطان خفيف ونقشو حتى اللي جالسين معاها ، تغداو لعيالات ومشاو وبقات غير مرت عمها كتعاون مها فالشقا، فاش سالاو جلسو كيتجمعو ويهضرو حتى قالت مرت عمها 

- ايوا دابا كي غديري تصرفي على هاد الولد ... واش باك غيصرف عليك نتي وياه 

تقلقات هبة وقالت : اللي عطاهم ليا هوا اللي قادر يصرف عليهم والحمد لله 

استغربات مرات العم وقالت : علاش شحال عندك ؟

هبة : بميوعة ) توام تبارك الله 

سكتات مرت العم مصدومة وناضت معاوداتش الهضرة فالموضوع ، واخا تعصبات هبة من كلامها لاكن لاحتو موراها وداتها فراسها وفكرشها ، دخل باها فلعشية مشا نيشان تكا كيخمم فوق واحد السداري .. عيط ليها مشات جلسات حداه وسولاتو باستغراب

- مالك ؟

الاب : ياسين راه جا ...

سمعات سميتو وهي طلع معاها الصهدة والسخونية وحسات بلعرق بدا يخرج والقلب كيزدح .. جمعات النفس وقالت 

- ويلى جا 

الاب: قالي شي حاجة ولاكن مااانعرف واش تبغي... بعدا قالي نشوفها قلت ليه ولادك اللي عندك عليهم الحق مزال ماتزادو اما هي ماعندك كانشوف فيها 

خرجات عينيها وقالت : قلتي ليه شخال عندي!!!

الاب: وراه تصدم بقا ساكت شحااااال ... جا راشقة ليه واخا هاكاك وفاش قلت ليه عندها التوام بان ليا بحال الى عجبو الحال 

هبة : ايوا وشنو قاليك 

الاب : قالي غانديها تولد فبلجيكا ... قالي عندو تما الدار من شحال هادي ... وغايديك تولدي تما لمصلاحت ولادك ومصلاحتك وغير يدير ليكم لوراق ترجعو لهنا 

وقفات مخلوعة كترعد وقالت : وتيقتيه !!!! ماعندي فييين نمشي ... يكون باغي ياخد لي ولادي ويخليني كي الحمقة كنضور

الاب: ايوا راه مزال يهضر معاك فهادشي 

هبة : بانفعال ) مايهضرني نانهضروووو ندمت كااااع اللي قلتها تفوووو 

خرجات كتخيخ

مشات للصالة وجلسات دايرة يدها على خدها كتخمم .. دخلات عليها امها وباها وجلسو عليها بالنصاءح اللي كيشوفو انها فيها خير ليها 

الاب : علاش مابغيتيش تمشي تولدي تما حسن ليك من هنا ولادك ايلا تزادو تما ماشي بحال الى تزادو هنا 

الام: ومناش غادي تخافي راه باهم هاداك 

هبة : خايفة يديهم ليا ويخليني كي الحمقة ولا يرجعني لهنا 

الاب: انا نمشي معاك ماعندك مناش تخافي 

الام: اااانا اللي غنمشي معاها واش نتا اللي غتعاونها فجوج رواح ماشي حتا واحد 

الاب : نتي غادا تكلسي هنا مع بنتك شكون بغيتي يحضيها ليك انا !

الام: ومالك ماشي باها .. واش نتا اللي غادي تخرق وتصبن وتغسل 

الاب: اااه ندير هادشي ونراري بيهم مالهم ماشي ولادي 

الام: داكشي اللي غاديرو لهيه جلس ديرو هنا . انا اللي غنمشي والله تما لا حطيتي رجلك 

لحاصول .. تحزمات الكرعة بالسلاوية وقالت ليها يالاه نقطعو الواد .. علامن تعول هبة مكاينش .. وباها فشكاااال ماشي شي واحد اللي مزيير و مها اللي كتحكم فيه وهوا كاع مامسوق اللي خارج من باب واسع وفوق من هادشي مطرنن ماشي ديال التعوال و وفيه فير لهضرة اما فااصح كيرجع اللور ماقاد على مشاكل . 

ناضت خلاتهم مقاتلين ومشات للماريو جبدات حوايج ولادها مطوييم وعاودات طواتهم ورداتهم بحال ديما ... كل شوية تجبدهم طويهم واخا مكيوصلهم حتى واحد وتبدا تستف فاغراضهم . 

تعاشات لعشية وهبة مزال كدور الهضرة فراسها ... لاكن غير مقتنعة فكرة السفر ابدا .. زاءد ماواجداش نفسيا باش تقابل ياسين بعد غياب وفوق هادشي بكرش واصلة ليها لفمها هازة فيها جوجو رواح منو .

ماطولش تفكيرها فالصالة بزاف حتى دخل عندها باها هاز تيليفون كيهضر فيه ومدو ليها بدون سابق اندار كيقول

- ياسين باغي يهضر معاك هاك 

شافت فيه تالفة وشدات التيليفون ماعرفات حتى كيدارت ليه .. الجرلين فشلو والكتاف تقالو واللسان سخف .. بصوت خافت مدموج بالخجل والجدية قالت

هبة : الو 

ياسين: الو هبة ... لاباس عليك؟

سمعات سميتها من فمو مرة اخرى .. حتى قالت عمرها تسمع صوتو ولا تشوفو رجع من تاني كيتصل بيها وفصوتو احساس غريب واخا كيهضر معاها باحترام . احساس تغلل فأعماق صدرها خلاها تحن وتشتاق ويغرغو دموعها بلا متحس بيهم .. دارت يدها على جبهتها وميلات راسها للجنب مارضاتش يشوف باها الدموع فعينيها .. بلعات ريقها وردات عليه 

- لاباس الحمد لله .... ونتا لاباس؟

ياسين: فتيسير الله وصافي ... مبروك عليك بعدا 

هبة: بتردد ) الله يبارك فيك ... شنو بغيتي تقول ليا؟ قالي بابا بغيتي تهضر معايا على لولادة 

ياسين: اه ... ولاكن ماشي فالتيليفون ... سيبوسيبل تخرجي نتي وباباك ولا مني وماما نتلاقاو فكافي 

هبة: ماعرفت هاك قولها لبابا 

مدات تيليفون لباها بالزربة وناضت كترجف خلاتو كيهضر معاه .. دخلات للطواليط وبقات كتبكي تما محنية على لافابو وتشهق بحرقة حتى تعطاتها ركلة للجنب وتعصر بنادم فكرشها .. وقفات مخلوعة شادة كرشها كتحس بالحرب نايضة وكيتحركو بطريقة رهيبة .. شي كيطلع لفوق شي كيهبط لتحت .. جلسات فوق لاشاص مخلوعة . كدير عملية الشهيق والزفير حتى بدات كرشها كتهدن .. سمعات صوت باها كيعيط من برا وخرجات عندو بالزربة كتسول مالو

الاب: يالاه لبسي حوايجك نمشي نشوفو شنو كاين .. راه كاين هنا فالرباط ... نشوفو شنو نديرو فهادشي حركات راسها بالايجاب ومشات حلات الماريو .. اشنو غتلبس ؟ باش غتمشي وباش غتقابلو ... الراس عامر مشاكل ولاكن كاين واحد الجانب اللي كيفكر فالهندام رغم الضغوطات .. جرات واحد السالوبيط جديد ديال الدجين كانت شراتو باش تلبسو فاش تبان ليها الكرش بحال اللي كانت كتشوف فالتصاور لابسين لبنات لاكن ماخرجات فين مادخلات منين وبقا مخبي حتى كتاب ليه يتجبد ليوم .. دارت معاه تيشورط بيضاء ولبساتو من لفوق ولبسات ليه سبرديلة بيضاء وشافت راسها وبقات كدور قدام المرايا .. كيوت ... وجات زوينة .. ولاكن اللي شاف هاد الزين يقول عايش هاني والقلب معالم بيه غير الله اما المضاهر خداااااعة . 

دارت دفيرة جنب مرخوفة وغسلات وجهها ومسحاتو وخرجات مع باها بلا مكياج .. طبيعية وملاكح وجهها طبيعية واخا شفايفها زادو تنفخو والنيف اللي كان صغير طبز ليها شوية مع الحمل والصدر كان حاضر وزاد عمر .

حدها خرجات مع باب العمارة .. ودارو عليها لعينين شبكة الله يستر منين دازت متبعينها البنات والدراري . وقفات حدى الطاكسيات تركب هي وباها ومشا هوا كيسول على الطاكسي اللي غادي الرباط .. بقات واقفة تحت الباش فين كيجلسو وهوا يدوز حداها واحد كيبسل عليها 

- كريشة عندك جات معاك 

هبة: الى عجباتك نجيب ليك راجلي يدير ليك بحالها 

خزرات فيه ودورات وجهها .. ماحملاتش تبقا واقفة وكلشي كيشوف فيها بحال الى نازلة من القمر .. مابها غادية عريانة!!! ولا اول وحدى دير لكرش !! اللي غادي حاضيها واللي جاي حاضيها واخا مكيعرفها حد . 

طلعات فطاكسي للور خلص باها جوج بلايص عليها باش يزاحموهاش .. يالاه دخلات جا واحد كيجري بغا يدخل حداها وهوا يجرو مول الطاكسي 

- االشريف ها لقدام خاوي السيدة مخلصا جوج للور وباها معاها !! 

الراجل : ااه سمحي ليا اختي (كيفرنس) 

الطاكسي:لا حولة وقوة الا بالله 

دورات هبة وجهها حدا الزاج ومشات هي وباها . 

وصلو ونزلات وسط الرباط لاسقة فباها .. ومعاها ولي امرها وبنادم حراام واش بغا يقيلها ... ااححح الزين تماكين تماكين ... جات معاك لكريشة ا فنيكيشة ... نتي عندك فاش وانا عندي باش .. نديرو شي فشي ونولدو مومو كيمشي . 

حراام واش بقا شي حد يحشم ... الهضرة كتلاح وسط ودنيها وهي قاطعة الشانطي .. ولا غادية مع المرر .. وغير كتهرب من الناس ولاسقة فباها اللي مرفوع فالسماء باغي يوصل للقهوى دغيا .. اما هي خايفة غير على كرشها مسكينة وحاضية تزويها شي وحدة ولا يدخل فيها شي حد
غادية فالشارع كتشوف شوية دازت حدا طموبيل مرسيديس كحلة كتبري فيها جوج بيبان عندها ماطريكيل بيضاء لقدام وللور مكتوبة بالاحمر وفيها علامة زرقا فالجنب مكتوبة فيها حرف B 

غير شافتها وهي طلع معاها السخنة وحس بلجيكا واللي جاي من بلجيكا وشكون يكون معاه وقالت يمكن ديالو وغادية كتبعد عليها ودور تشوف فيها .. فديك الدقيقة جرها باها دخلها لقهوى .. وديك الدخلة ديال القهوى شحال خايبة بحال الى داخلة للقاعة افراح .. كلشي جالس وهي حشمانة وكتحمش كتر بالكرش اللي سابقاها . كلشي بدا يشوف فيها وهي بينها وبين راسها كتقول .. كوراه يحسابهم باابا هوا راجلي ولا مزوجة بيه على فلوسو ولا مانعرف شنو .. وهي مسكينة خايفة من عنين الناس اللي كلاوها و شادة فباها بحال الى غيهرب 

طلعات لفوق ونفس الشيء .. باها كيمشي بالزربة وهي مالحقات حتى تسرح عينها. مع الدروة شافت ياسين وقف .. هوا لم يتغير فيه شيء .. الضوء ديال الخاريج ضارب فيه .. سبحان الله اللي دخل من برا كتبان عليه .. علاش الله وأعلم . 

لابس دجين زرق وتيشورط كحلة لاسقة على صدرو ودرعانو .. وحسانة فالراس ديال الزماكرية لاكن بلا خطوط وشراطي دالبراهش .. سامبل.

ابتاسم ابتسامة مخفية وشافت البريق فعينيه .. وكيسرق النضرة هنا وهنا وهنا وهنا .. راسها وكرشها ويديها وجهها واخا كيتبت ويرزن لاكن عينيه فضحوه ، اما هي حشمات حتى ماقداتها حشمة .. ماعند الضحكة منين دوز .. تزنكات وحتى قضية الحمل كتحشمها وتزيرها بحال الى جايبة فضيحة 

مد يدو سلم على باها ومد يدو سلم عليها . دغيا سلمات وجلسو .. دارو جلسة تلاتية .. حدر راسو ياسين كيشوف فالارض وور صبعان يديه .. كيرمش فالارض بطريقة غريبة .. عينيه ضاحكين لاكن فمو متوتر .. كل شوية يخرج لسانو ويدهل الشفاه السفلية ويرجعها .. وتحت هاد الارتباك عينو كتمشي للجنب وتسرق الشوفة فهبة .. كيوصل لكرشها ويهرب عينيو مقادرش يهزها فيها .. وهي جالسة كتهز النفس وتحطها .. كتستراح من المشية اللي تمشات .. وكتشوف قدامها وكل شوية تخشي يدها يدها بين السالوبيط وكرشها كتهبط تيشورط من لداخل . وكترجع تحط يدها عليها من لفوق . 

الصمت .. وقف النادل وقالت ليه هبة بصوت خافت 

- عطيني شي كاس ديال الماء بارد شوية الله يعطيك الستر

شاف فيه ياسين وقال: جيب قرعة كبيرة 

النادل : مرحبا

الاب: ايوا شنو درنا السي ياسين 

شاف ياسين وقال : هضرتي معاها على داكشي 

قلبات هبة وجهها للجنب وقالت

- انا مابغيت نمشي حتى بلاصة ... بغيت نبقا هنا مع دارنا 

تلفت ياسين شاف فيها وقال بتفاهم 

- ولاكن اهبة راه ولادي حتى انا ... كنفكر لمصلاحتهم ومصلاحتك حتى نتي 

شافت كتحاول تستقوى وقالت بأدب : لا .. ولادي ... انا اللي هازاهم وكنشرب فالدويات عليهم .. وكنمرض ونبات معدبة ... وكناكل فالدق ونفيق مخلوعة .. ومني غيخرجو وفيا عايشين . انا عندي الحق عليهم ... نتا مادرتي ليهم والو هاد الساعة 

ياسين : وهانا باغي ندير ليهم ... وفوقاش كلتي ليا نتي حاملة ؟ حتى دازت على الحمل 5 شهور .. 5سهور ست شهور ..سبع شهور .. ودابا 8 شهور .. شهراين دازت دابا باش كلتي ليا راكي حاملة .. وهانا جيت .. واش سمحت فيك ؟

هبة : المهم قضية ديال بلجيكا مقابلاش عليها .. هنا بغيت نولد ولادي ونبقا معاهم 

ياسين: فهميني شنو بغيت نكَول بعدا ... هانتي ولدتيهم هنا ... غادي تكرفصي نتي وياهم .. شنو اللي هنا زوين ؟ واش غتخلصي عليهم ؟ واش غيعطيوك الدوا ديالهم فابور .. واش غتقريهم فإيكول بريفي بلا متخلصي عليهم .. واش غيتعطاو ليهم لكتب فاش يقراو ؟ واش غيلقاو هنا الحياة اللي غيلقاوها لهيه؟ واش حقوق الطفل غتعطيهم شي حاجة؟ تما الى ضربتيه يحيدهم ليك .. عااد الى تعدا عليهم شي واحد شكون غيوقف معاهم ... هبة فهميني علاش كنهضر... هنا مكاين لا حق .. لاقانون .. لا حتى حاجة ونتي عارفة اللي كاين ... حنا فالدنيا وماتعرفي من هنا لقدام شنو غادي يوقع .. ولادي ماباغيش يبقاو هنا ... بغيت ليهم جنسية باجيكية تكون ليهم الحرية يمشيو فين بغاو .. ومابغيتش يتطلاو بهاد العقلية المكفسة اللي كاينة هنا . وحتى نتي .. راه غياخدو ولادك الجنسية غادي تاخديها حتى نتي .

هبة : انا غنخدم عليهم ونقريهم هنا بالفلوس وانا نشري ليهم لكتوبة 

ياسين: واش انا غالبيني الكتب ولا لقرايا اهبة الله يهديك ... راه غتخرجي من هنا عاد غتفهمي علاش كنهضر .. ماحدك مخشية هنا مغاديش تعرفي كاااع الفرق ... العيشة هنا ماشي هي ديال تما بلا ميجي شي واحد يبدا يزوق ليك الهضرة ويزين ليك العيشة هنا ويسهل ليك كلشي فعينيك

هبة : ومال هاد الناس اللي هنا حسن منا .. راه عايشين حتى هما وكاينين لاباس عليهم وعايشين هنا 

ياسين: وريني هادا عندو الجنسية وعندو فرصة يمشي لبرا ومزال جالس هنا ... واش الناس كتخرج من بوسطات واعرين فالدولة ويهربو لكندا ونتي كتقولي ليا جالسين هنا ! .. انا نجيك من اللخر اهبة ... واخا ولادي مغاديش يتزادو هنا وانا عارف علاش كنهضر وفرصة مغاديش نضيعها ونضيعهم حتى هما .. وحتى نتي تعطاتك فرصة مضيعيهاش 

هبة: نتا اللي باغي الجنسية واقيلا ماشي انا 

ياسين: هه! عندي انا الجنسية اش كتخربقي ... حنا كااملين عندنا الجنسية والواليد كان عاش تما وخدم تما حياتو كاملة و و ولدنا كاملين تما ودخل بحالو جمع وطوا .. وهاحنا الحمد لله ماعندناش مشاكل كاع فسير واجي 

هبة: وعلاش قلتي ليا جلستي بلجيكا 4 سنين وصافي ؟!

ياسين: كتشدي ليا فهضرة خاوية .. الواليدة .. ولدنا تما ودخل بحالو .. فاش كبرنا مشينا وكاين اللي ستاقر برا وكاين اللي غادي جاي بحالي ... المهم من هادشي كامل... هادشي اللي باغي .. باغي ولادي يتزادو يتزادو تما ... مكاين لاش يتزادو هنا 

سكتات هبة شوية وقالت : وشكون قالي غادي تحيدهم ليا ؟ 

تنهد ودار كامل عندها قال بصوت منخفض كيشوف فيها 

- عارفاني نديرها؟ واش صافي حيت طلقنا غادي نبغي ليك الآدية؟ 

دورات وجهها للجنب كتفكر .. تكلم باها وقال

- راه عندو الحق ابنتي ... كن دابا انا ولدتك تما كن كنتي تقدري تمشي بين ليلة ونهار ... حنا كنا كنقلبو كفاش نسيفطوك برا ونبعدوك من هاد الهم ولاكن لغالب الله .. لا عمومك لا خوالك كاينين تما .. كلشي هنا وبغاو يخرجو ماقدروش ... والى خفتي نمشي معاك انا ..ياك اياسين نقدر نمشي معاها؟

ياسين: تقدر ...حتى تمشي وتسيفط ليك تجي نتا ولا مها ماشي مشكل ... الدار كاينة من عهد الواليد وبوحدك .. خويا بعيد عليك هوا ومرتو ساكن بورج .. ونتي فبروكسيل .. والى بغيتي نحول السكنة نحولها .. اللي بغيتي نتي .... شنو بان ليك اهبة ؟

بقات ساكتة شحال كتشوف فباها على الله يقول شي حاجة ينصحها بيها .. لاكن هز يدو وخلاها منها راسها .. تنهدات وقال مهبطة راسها 

- ولاكن تحلف ليا فوق القرأن ماتاخدش ليا ولادي 

ياسين: علاش وصلنا لهادشي ! نحلف ليك عاد تيقي بيا؟

هبة: مامرتاحاش لهاد السفر ... واجي واليديك عارفيني حاملة؟

ياسين: تنهد) عارفين 

هبة : وشنو قالو؟

ياسين: وشنو غاديرو ... صافي مكتاب الله هادا ... مي حتى واحد ماعارف عندك توينز

هبة : والى جا باك وحيدهم ليا ؟

ياسين : وعلاش انا غنعطيك الجنسية نتي ولادك ? على هادشي هادا باش ميقدر حتى شي مخلوق يحيدهم ليك 

هبة : بتردد) عنداك ضحك عليا .. الا ولادي راه نشنق راسي هاد المرة اصلا ماعندي منخسر من غيرهم 

ياسين : وا نعلي الشيطان ... كلمة وحدة عطيتها ليك ... يالاه وجدي راسك تمشي هاد الشهر مابقاش الوقت 

هبة : بتردد) صافي .. راه شريت داكشي اللي خصني 

ياسين: كنهضر على الوراق باش طلعي 

هبة : اشمن وراق ؟ (شافت فباها)

جمع النفس وطلقها كيشوف فالارض .. شوية هز راسو وقال

- نردك اهبة

هبة : مافهمتش

تلفت ياسين شاف فباها وهنا تكلم 

الاب: غادي ترجعي ليه ابنتي باش يقدر يديك معاه ... بلا زواج ماعندك فين تمشي 

تصعقات بقات غير كتشوف .. تلفتات وقالت

- لالا منقدرش ... وباك ؟

ياسين: غيير فالاوراق باش تمشي ... وكلشي بيناتنا حتى واحد مغادي يعرف ولا يجيب خبارك ... سولوني مالين دار قلت ليهم مانعرف ... ديري نتي بعدا لوريقات ديالك باش حتى الى ناض شي حد هضر مايقدرش يبعدك على ولادك ... وتما ماشي هي هنا .. المهم تمشي وفين ما بغات توصل توصل 

هبة : والى عرفوك عاودتي تزوجتي بيا؟

ياسين : مغيعرفوش الا الى كَلتوها ليهم نتوما ... من غير نتوما ماعندهم منين يعرفو .. غير يطلعو لوريقات وديك الساعة .. (تنهد باسى) نطلقو 

تنهدات كتشوف فباها اللي مفاهم والو لا فلقانون ولا فطبع وهبط .. كيعرف غير بلجيكة والطيارة ويمشي معاها وكلشي رجع كيبان ليه ساهل ماهل . وماكرهش يطير معاها ليوم قبل غدا .. ماشي طمع .. ولاكن شكون كره يعيش مزيان و يخرج من هاد لبلاد واخا غير مرة فحياتو .. وعاد هوا اللي وجهه ديما فالتراب بغا يهزو وسط العاءلة ويتباها ببنتو اللي رجعات عندها الجنسية وتهزات فوق العاءلة اللي هضرو فيها وفيه وجلدو فيهم فضهرهم وضحكو ليهم فوجههم ... ولانه اول اسرة فعاءلتهم غادي تخرج برا البلاد وعندهم فالعاءلة الخارج شي حاااااجة حيت حتى قمقوك منهم ما فات طنجة . هادشي علاش متحمس يصدهم شي صدمة اللي ترجع ليه الاعتبار وميبقاش زواج بناتهم اللي كيتبهاو بيه عليه كيبان قدام الجنسية البلجيكية دهبة

شافت هبة حتى عيات وباها فين ما يشوفها كتشوف فيه كيقلب الشوفة مكمش فمو وكيدور نص عينو ويهرب . 

تنهدات وقالت : صافي واخا 

تلفت باها بالزربة وقال : ايوا صافي نرجعو لعقد دغيا مشا لحال 

دارت صبعها على خدها وبقات غير كتشوف فيه .. فهاد الموقف هبط ياسين راسو وضحك .. وهزو كيشوف فيهم وقال 

- غدا الصباح نمشي نريكلو الامور ... وتوجد راسها باش نمشيو مابقا والو 

مزال هبة كتشوف فباها بديك الطريقة .. اما هوا تلف ماعرفش علاش كدير فيه هاكاك كيقول ليها بعينيه" مالي اش قلت! " تنهدات وقلبات عينيها وقالت 

- نوض نمشيو حتى لغدا 

ناضت وقفات وناض حتى باها .. تسالمو ومشات طالع ليها الدم من باها . نزلو كاملين من القهوى ووقفهم ياسين وقال

- يالاه نوصلكم 

هبة : لا لا مزال غنتمشاو شوية 

الاب: فين باغا تمشي مشا الحال 

عاودات فيه نفس الشوفة كتزفر .. رجعات شافت فياسين لقات عينيه ضاحكين ومزير على الضحكة باش متخرج .. عاق بيها وزاد باها كمل عليها .. 

ياسين: يالاه نوصلكم راه بصح مشا الحال 

هبة : لالا مزال خاصني نشري شي حوايج 

باها : بعفوية) حتى تخرجي نتي ومك وشريهم انا راه مافيا اللي يبقا كيدور 

قاالت عاضة على سنانها وهابطين مع الشارع كيهضرو 

هبة: واصاااف ابابا قلت ليك خصني نشري خصني نشري 

قال باها على نيتو : راه صف ديال الطاكسيات مزال غنوقفو عليه تما غنباتو 

سبقهم ياسين شاد الضحكة ووقف حدا المرسيديس حلها بالزربة وهما جايين مناكرين وهبة كتعصر بوحدها . فتح باسين الباب اللور وقال 

- طلعو نوصلكم 

هبة : بتردد ) لالا مزال عندي شي حاجة نشريها 

الاب : بجدية ) حتى لغدا وشري الرباط كامل راه غنمشي ونخليك

خزرات فيه وخشات راسها مور الكرسي الامامي اللي رد ليها ياسين لقدام حيت الطموبيل فيها جوج بيبان . طلعات للور وركب باها لقدام .. عجباتو لجلسة وتعنكر وهبط الزاج .. ومالو مايعيش اللحضة مالو ماشي بنادم .. واخا غارق مشاكل المهم راه راكب دابا فمرسيديس كتشعل بماطريكيل بلجيكية . انما هبة اللور غير كدور فعينيها .. وياسين عندو شي صوكان كيقلب المعدة .. لفران على غفلة ولكسيراتور عل غفلة وكل شوية يهز عينو فالمراية يشوف فيها . 

وصلات لسلا جديدة حدا العمارة ونزلات هي وباها وزادت قدامو خلاتو كيهضر معاها .. لحق عليها باها وهي تنوض ليه فالدروج ديال العمارة كتنكر وتشير بصبعها

- فاااش نقول ليك خاصني نشري شي حاجة هي خاصني نشري شي حاجة ابااا .. كتعصبني واش انا كنشووف فيك حتى فلتو عيني ونتا وااالو واش بغيتي تفهم 

باها : شنووو مافهمتش واش بغيتي نشدو الطاكسي ونبقاو واقفين ساعة !

هبة : لاااا ماديرش ليااا هاكاك ... بقا كيضحك علينا .. وغير سمعتني قلت واخا بلجيكا دغيا نضتي قلتي غدا ... بينتي ليه بحال الى جالسين كنتستاوه غير فوقااش يجي 

باها : حل عينيه ) هييييه!!! والله ماهاكااااك ... نتي فهامتك عوجة 

هبة : اه اه ..فهامتي عوجة ... شوهتيني ... واش انا كنقول ليك هاكا ونتا كتقول ليا الطاكسي والصف بحال الى كتقوليه وصلنا 

باها: بجدية ) وشنوو ماشي غنشدو الصف ساعة .. مالي كدبت 

هبة : كتجننننننننيييييي ... عااارفين غنشدوه سالاعة ولاكن قوله لي فودني ماشي فودنو هوااااا 

حبات ليهم مها الباب ودخلو عليها مناكرين حلات عينيها وقالت 

- امالكم ياك لاباس ؟ مالكم داخلين مهججين اش واقع 

هبة : بنرفزة ) خلييني ... عمرني نمشي معاه لشي بلاصة

دخلات هبة ووقفات مها على باها وسط الدار مخرجة فيه عينيها 

- شنو كاين ياك لاباس؟

الاب : كتهضر معايا كنجاوبها شنو بغاتني ندير ليها واش الحال مشا والف غنشدوه فالطاكسيات قدو قداش وهي كتقولي مزااال باغا ندور واش وقت الدوران هادا !!!!!

خرجات ليه هبة من لبيت مكشكشة حالة سماطي السالوبيط ومدلي ليها السروال من تحت الكرش وكتشكي بيه لمها 

هبة : لااااا لاعساااك .. انااا عيييت نشوف فيه حتى طيبت الجلدة دفمي وهوا كيقول ليا الطاكسي بلعاااني باش نركبو مع ياسين 

باها : هيييييه!!! الله يسمح ليك ... والله مانويتها هاكا... قلتي ليا باغا دوري قلت ليك مشا لحال راه صف ديال الطاكسيات ... واش مالك مغنشدوش الصف

الام: خرجات فيه عينيها ) وعلاااااش تقولها قدااامو ماحشمتييش 

الاب: علااااش اش فيها من عيييب راه كنخلص عليها جوج بلايص مايزاحمها حد 

الام : ايوا قولها ليه ديك الساعة حتى هي ... راه هياااا بلعاااااني كتقول ليك هاكاك مالك يا هاد الراجل مابغيتي تفهم 

الاب: وباااش غنعرف بلعاني وهي كتهضر بصح !

هبة : صافي صافي بصح بلعاني تشوهنا دابا واخا نعيا نقريك والو 

دخلات هبة خلاتو منو لمها كيتناكرو .. مها كتشرح ليه فجهة وهوا عندو نية وحدة مامنها جوج مافيها فوحان ولا عياقة جيب يا لسان وقول .. طوفها حتى بحات ولا بغات الهضرة دخل ليه راسو .. فاللخر حطات كواريها ودخلات للكوزينة بقا بوحدو كينكر .

الصباح
صبح واقف ووقف هبة معاه .. وناضت حتى مها درات عليها الجلابة ومشات لسقات فيه خافت يزبلها حيت عارفاه غيطرطق لهبة المرارة بالمعقول ديالو اللهم تمشي تسد ليه فمو شوية .

مشاو
مشات هبة مطلقة ورجعات تاني مزوجة لدارهم ... فرحات برجوعها لياسين واخا رجوع
مؤقت حرك فيها سعادة ونور حياتها من جديد . 

بدات مها فتوجاد الحلوى والسفوف وهبة كطير من جهة لجهة كتعمر لباليزة وتشري اللي خاصها واهم حاجة هي لكيس ديال الحمام وطاسة دالصابون البلدي .. كلشي فرحان بالمشية لبلجيكة وحتا هبة بطا عليها امتى تهز من هاد البلاد تخرج تشوف الدنيا برا واخا عكسات فالاول . 

اما باها طالع نازل مع ياسين .. سخسخو تسخسيخة عمرو ينساها انا هبة كيديوها غير تصور وتوقع ويردوها . وقبل حتى ماتشد الطريق ماخلا باها لمن قالها فالعاءلة .. عيط ليه خوه يسول فيه بقا عليه ... كنوجد لوراق لهبة ... هبة غتمشي تولد فبلجيكة ... هبة غادير الجنسية ... هبة مغتبقاش هنا هبة .. لجيكا بلحيكا بلجيكا .. حتى رجعات العاءلة كاملة كتعيط وتسول . ضرب ليها الطر بخراششو .. شي تيقو شي ماقدرش يتيق ..راه بلجيكا هادي كتبان غير فالتلفازة ماشي تارودانت . الخاريج نعام اس بالنسبة ليهم فين يبااان شي زواج . 

وصل النهار اللي غتمشي فيه هبة .. التيليفون مع ياسين مكاينش اللقاء قدام باها باحترام والهضرة قدامو باحترام . جمعات البكاج كامل ودخلات فالشهر التاسع وكانت خايفة تولد فالطريق لاكن الطبيبة طمناتها وقالت باللي الاغلبية حتى كيكملو شهرهم عاد كيولدو . لاكن خاصها ترد البال فالسفر ، ومع مسافرة فالباطو وعلى حسابها جاب ياسين الطموبيل من بلجيكا باش تمشي فيها .

وهي واقفة لابسة كسوة بلا يدين حد الركبة سامبل كتجبد مزيرة عليها فلكحل وصنيديلة بلا ميديكال وهازة شكارة ديالها كحلة فيدها صغيورة .. قدامها عرام ديال االبالز واقفين و واحد السطل قدو قداش .. مصايبة لحالة من راسها لرجليها حتى من الدفار دارت ليهم صباغة بيرمانونط فرانش مطيرش كاع ليديها ورجليها .. الزغب مكدور حتى زغبة والوجه نقاتو خرج كيضوي .. وواقفة معانقة مع امها كيتبكاو ويتعانقو .. جارتهم واقفة كتفرج فرخانة معاهم .. شوية دخل ياسين بشورط وسبرديلة سبورتيف وتيشورط زرقة فيديه سوارت الطموبيل التبوكيصة نعام اس .. وقف عليهم وقال

- هادشي كلشي غيهبط؟ 

الاب: اه كلشي 

ياسين : يالاه نهبطوهم
(السطل ) شنو هنا ؟

مسحات مها عينها وقالت : شوية ديال السفوف 

استغرب ياسين وقال : شنو؟ حلي نشوف 

عرات عليه مها ومع الطلة هز راسو وقال : لااالا ميصلاحش .. غيقلبو ليا الطموبيل يحسابهم لحشيش غيضيعو ليا الوقت على والو 

الام : راه غير السفوف مالهم علاش غيوقفوك 

ياسين : راه شاد الطريق مافيا ما نبقا نفسر كل مرة يوقفوني على هاد السطل ويجلسو يحللو فيه !

الاب: صافي خليه حنا نيت خاصنا باروك السابع ... هز مشا لحال 

هزو لبالز هبطهم وبقات غير هبة كتعنق وتبوس .. نزلات معاها مها كتقرا المعودات وكلشي خاشي نيفو كيشمشم الخبار من السراجم .. طلعات هبة بالبكا ركبات القدام وحطات ليها ميكة ديال الحامض والليمون على حجرها وقالت 

- هادو باش مادوخيش

هبة : راه عندي لكينات 

الام : مكاين ماحسن من الليمون .. قبل مادخلو سبتة عيطي ليا 

ياسين : راه باااقي حتى لغدا لباطو ماشي ليوم 

الام: علاه !!!

ياسين : 3 دالسوايع من هنا لتما صعيب عليها تكمل فالباطو حتى وتشد الطريق من فرنسا لبروكسيل 

الام : هاه!!!

تلفها وشرح ليها بالزربة المهم فهمات باللي طريق بعيدة صافي الله يجعل البركة ، طلع ياسين سما الله وبدا يقلب جيابو ماحدو فبلاصتو لايكون نسا شي حاجة .. هز صاك صغير كحل كيهزوه جنب عندو صمطة فيه وراقو و وراق هبة كاملين والباسبورات وحطو حداه .. هوا كلشي الى مشا مصيبة ، ديمارا وهي مزال كتهضر من السرجم وتبكي على واليديها .. باها فرحان واقف ماقاداه فرحة كيجر فمرتو ويقول

- صاافي براااكة عليا من البكا خلي البنت تمشي فرحانة نغصيتها عليها يا ربي السلامة .

تلفت ياسين بابتسامة شاف فهبة وقال

-صافي مشينا 

بدات مها تشير ليها وهي تشير لمها .. تحركات الطموبيل ومشات وبقاو حاضيين غير الماطريكيل من اللور

شدات هبة الطريق .. ناعسة قالبة وجهها جيهت الزاج .. كلشي مسدود والكليمة مطلوقة والسقف دالميرسيديس عريان كيدخل منو الهواء

.. بلعاني دارت راسها نعسات باش متجبدش معاه الهضرة .. اما هوا جالس متكي داير النضاضر وحداه قوقة شهبة آية فلجمال بكريشة فيها توام شكون بحالو . 

واحد الشوية حسات بيه حط يدو بشوية على على كرشها وبدا يدوزها عليها .. بقات يدو محطوطة وهي ناعسة معصورة .. حاطة يدها على كرشها تحت صدرها .. الى فاقت غتفرش القضية .. اللهم خليها ناعسة حسن .. كتحس بولادها كيتحركو .. وكيتحركو نيت وهوا متبع معاهم لأول مرة ... ورجع فين مايحس بيهم وقفو كيبدا يطبطب بصبعانو عليهم وحتى هما كيتجاوبو معاه ويتحركو . . . شحال وهي متكية جنب لاكن البولة ماخلاتهاش تكمل التمتيلية .. تحركات اول شيء بطريقة واضحة خلاتو يحيد يدو ... وهزات راسها شافت قدامها وقالت 

- وقف عفاك فشي سطاسيون ... بغيت طواليط 

ياسين: واخا هاحنا شوية وغنوصلو لوحدة 

هبة: غير سربي حيت كرشي متقلة عليا من لتحت مكنقدرش نصبر 

ياسين: واخا 

زاد فالسرعة وطار بيها فلوطورط وصلها لسطاسيون ووقف .. مزل حل ليها الباب ونزلات بزز .. عيات بالجلاس وبزز باش وقفات .. شد ليها فيديها نزلها .. سد باب الطموبيل ومشا معاها للمرحاض .. دخلات جلسات شحااال ... شرف هوا وصغار عاد خرجات عندو سادة نيفها وقالت

- يخ شحال خانزة

ضحك وبقا ساكت مقال والو .. اش عندو مايقول ! هادي غير خانزة وبقات فيها شحال وخلاتو واقف كيضريو الهواء البرا . مشات قدامو وهوا غادي غير كيشوف فيها .. شوية قال

- هبة .... اجي نجلسو شوية الى عيتي 

تلفتات كتشوف المكان .. حركات راسها بالايجاب ومشات جلسات فقهوى هي وياه مع المسافرين .. جلسات وسرحات رجليها فوق واحد الكرسي وبدات تسرح فعينيها ... جا عندها ولد صغير كيجري ونيشان لكرشها وحط وقال 

- مومو

ضحكات هي وياسين وهزات عينها فعاءلتو لقات وحدة فيهم حتى هي حاملة .. ابتاسمات ليها هبة وهزو ياسين على حجرو كيضحك معاه 

ياسين : شكون كاين تما؟

الطفل : مومو ... 

تلفتات هبة عندو كضحك وقالت : بحال ماماك ههه 

عطاه ياسين كاس دالليمون اللي كان فوق الطبلة وبدا كيتجمع هوا وياه و هبة كتسمع ليهم وضحك .. ناضو واليديه وعيطو ليه .. نزل مشا كيجري وبقات هبة متبعة ليه العين ساهية ويديها على كرشها ... تلفتات كتنهد لقات ياسين كيشوووف فيها وهوا مهبط راسو على التيليفون . 

دورات وجهها ونزلات رجليها قالت

- نمشيو؟ 

ياسين: بلاتي شوية .. ولا ؟

هبة : يالاه نمشيو باش يالاه نوصلو 

هز سوارتو وناض تبعها ... مشات طلعات فالطموبيل وهزات رجليها قدامها وحدة فوق وحدة .. وقلبات وجهها ودارت النضاضر قبل ميركب حداها . 

شدو الطريق وهي على نفس الحالة كل شوية توقف فسطاسيون ترتاح ساعة بلا هضرة بلا كلام وحتى التنفس كتنفس بصعوبة وكل شوية تسوط حتى وصلات تطوان سخفانة وعيااانة .. وقف حدا اوتيل بيض وفيه الازرق وقال 

- غنباتو هنا هاد الليلة ... على قبلك نتي باش ترتاحي شوية 

هزات راسها دايخة وكتنهج وباغا تقاد الجلسة بزز .. ماقدرات حتى تهضر .. ناض فتح ليها الباب وشد فيديها .. نزلات بزز كتحنحن .. هز ليها شكيكيرة ديالها ودخل لاوتيل جلسها على اقرب كنبة ومشا شد شومبر ورجع عندها شد ليها فيديها طلعها لشومبر مهوية مفرشة بالابيض والازرق .. دخلات شافت ناموسية وحدة قدامها وهي توكض وتلفتات قالت فدهشة

- نباتو هنا بجووووج!!

هضشراتو بديك الدهشة وقال : لالا غير بوحدك ! 

دورات وجهها بارتياح كتبركم بوحدها 

اااه ... حسابني !

جلسات فطرف الناموسية واحلة غير فراسها .. ساطت سخفانة وقالت 

- بغيت غير باليزتي فيها حوايجي 

ياسين: اينا وحدة فيهم؟

هبة : غير ديك الصغيورة

خرج بالزربة وبقات هي كتكرع الخوا الخاوي بلعيا .. جاها الجوع وجلسات كتسناه يجي .. دخلها باليزتها وسبقها وقال

- بغيتي شي حاجة نجيبها ليك 

هزات عينيها فيه وهوا كيتعنكر عليها ولا يمكن هي حسابتها هاكاك حيت طويل وعامر يديه مهزوزين على جسمو بوحدهم 

هبة : بتردد) باش غنتعشاو؟

ياسين : الى بغيتي ... رتاحي شوية وتخرجي تمشاي تشوف الدنيا هنا بالليل .. نتعشاو برا ونرجعو 

هبة: هاه؟ .. واخا نخرجو 

ابتاسم وخرج خلاها مكسلة .. باغا تخرج ولاكن قالت بلاتي نرتاح شوية ونعس واحد القسم . ساعا نعسات ماعاودات فاقت .. حتى حسات بيد محطزطة على جبهتها .. حلات عينيها دايخة لقات ياسين جالس حداها ويدو على راسها وحداه موضفة فالفندق . حلات عينيها وقالت 

- شنو وقع؟

تنفس بتعب وقال : خلعتيني اهبة .

هزات راسها وعاونها جلسات كتنهج من عيا النعاس 

هبة : علاش شنو واقع؟

ياسين : تنهد) صافي والو ... دقيت المرة الاولة والتانية مادرتيش لحس ... خلعتيني 

مشات الموضفة ووقف كينفض التيشورط عليه .. عرق وبانت عليه الخلعة .. غير كيدور حدى البالكون ويسوط 

هبة : كفاش مافهمتش؟

ياسين : كلتي باغا تخرجي ... وجيت باش نخرجك ... ملي مارديتيش هبط لغيسيبسيون طلعو حلو ليا الباب 

هبة : بتمرد ) اصلا عييت .. مافيا اللي يخرج .. بغيت غير نتعشا 

ياسين : شنو نجيب ليك؟ 

هبة : بخجل ) مكيديروش العشا هنا؟

ياسين: مانعرف ... مهم شنو بغيتي تاكلي؟

هبة : بتخمين ) ماعرفتش؟ ... بغيت شي حاجة بنينة مكتكهمش . . . وناشفة ورطبة .... وماتكونش فيها حس المرقة 

بقا غير كيشوف فيها وقال : ماعرفتش شمو هادشي ... نجيب ليك سوشي ؟

هبة : بتخمين : اممم واخا ... وشي سلاد باردة .. 

ياسين : شنو اخر؟

هبة : صافي

مشات خرج وناضت حلات باليزتها بزز .. رجع كيصعاب عليها تحنا .. ورجعات كتخنق الى هبطات وجهها قدامها .. صعابت عليها الحركة ومابقاتش كتقدر على الصهد .. وغير شوية ديال الحرارة كتغلبها . 

رجع لقاها مشتتة لحوايج والباليزة عامرة بالحوايج الداخلية اغلبية ... هبطات السليب حيداتو وتوضات ورجعات بغات تلبسو .. لاكن مع الاسف الشديد ماقدراتش طلعو وجلسات كتجر فيه برجليها وتديه وتجيبو حتى دخل 

شافها ممحنة وحط داكشي اللي فيدو وقرب ليها شاد الضحكة .. انا هي كرهات راسها وخيخااات بالمعقول وقالت 

- لا لا كنبدل رااسي 

ماجاوبهاش وهبط عند رجليها وهي واقفة طلع ليها السليب حتى للنص وشداتو بيديها طلعاتو تحت الكسوة ومشات طالع ليها الدم للبالكون وجلسات كتسوط وكتشوف فيه بنص عين واش باقي ولا خرج .. اما هوا جالس لقرفصاء حدا الباليزة وكيطوي فداك الجوطية دالسليبات والسوتيامات اللي شتتات وكيرد فالباليزة 

يتبع