صورة مصغرة لـالضحكة المهجورة الجزء الثاني

الضحكة المهجورة الجزء الثاني

tani alde7ka almahjora
رواية الضحكة المهجورة

ناضت تبعات الطيابة حكات ليها وسالات وخرجات لابسة بينوار جديد ابيض مطروز وفوطة على راسها ... وجهها نقي . رشات وجهها بماء ورد هنات لحمها ولبسات سورفيت جديدة كحلة سروال وتيشورط وخرجات مشات للصالون نيشان بحال كل سيمانة .. صايبات الشعر ودفار يدسها ورجليها وجبانها وخرجات كتشعل دازت عند مها للدار شربات معاها كاس ديال اتاي ، ماموالفاش تعاود لمها على مشاكلها وتشنطنهم معاها وولفات بالهم نهزو بوحدها .. شوية جاها اتصال وجاوبات لقات ام جواد 

هبة : االو خالتي؟ انا عند ماما علاش؟ نتي حدا لباب؟ ... واخا هانا جايا ( قطعات) غانوض نمشي مو جات .. نمشي دغيا قبل ماتعيط ليه تقول ليه راه خلاتني فالباب وتنوض ليا الصدع بحال المرة اللي فاتت 

الام : واسيري وماديهاش كاع فيها ... قلتي ليه بعدا على عرس حنان بنت فاطمة ؟

هبة : مزاال ... كيدخل معطل ويمشي مع لفجر للمرصة مكنلقاش الوقت نقول ليه شي حاجة 

الام : ايوا عرضات عليييك ! ودايرة العرس فالقاعة كبير بالشيخااات ولجوق .. يالاه تمشي 

هبة : دابا نقولها ليه هاد لعشية .. يالاه اماما هانا مشيت 

هزات صاكها ومشات رجعات بحالها للدار ، غادية فالشارع ومنين مادازت كيتبعوها لعينين حتى وصلات للدار ومع الطلعة طالعة بشوية لقات عكوزتها جالسة ليها فالدروج ، ابتاسمات هبة وسلمات عليها 

سمحي ليا اخالتي خليتك كتسناي.. مع جست من لحمام وكندوز ديما نرتاح شوية عند مااما ونشرب معاها اتاي ... ماقلتيش ليا جايا 

العكوزة : وعلاه خاصني نتشاور ابنيتي .. راه داري هادي 

سكتات هبة وحلات الباب دخلات .. ومع الدخلة شافت عكوزتها الزاج مشتت فالارض وهي تخلع 

العكوزة : وا ناااري اش هادشي 

هبة : الزين الصافي ديال ولدك .. ماخلا فيزان ماخلا كيسان ماخلا حتى حاجة .. كل مرة شنو يهرس على لخوا لخاوي 

مالقات لعكوزة ماتقول وماعندها كي دير ترد اللومة على هبة حيت عارفاها مربية مكتغوت مكتسب وكتمشي غير مع لحيط لحيط ولعيب كامل فولدها اللي مابغا يتقاد ولا يتسكد 

جمعو الزاج ودارت هبة كاسكروط حطاتو وجلسات شعلات التلفازة 

لعكوزة : دابزتو ؟
هبة : بحال ديما راك عارفة هوا كي داير... كتشدو لقطعة وتبان ليه فيا 

لعكوزة : ولاهيلا مسيكين كيقول ليا تخطاني هبة نحماق .. غاصبري دابا ربي يهديه 

هبة : تخطيه هبة يحماق! وهبة مسكينة اللى مضيع ليها حياتها ومابقا عندها لا طموح لا هم يحزانون هانية واخا تسطى...المهم هوا مايتسطاش.. انا خالتي حياتي مشات ضاااااعت مابقا ليا ما نعاود ولا نبدا منين جديد ... وماعمرني نسمح ليه لا دنيا لا اخرة حتى لغدا قدام الله وربي اللي غياخد ليا حقي منو .. كما خرج ليا على حياتي ضيعني فقرايتي وفشباب عمرو مغايطفرو وهاكا يبقا حتى تلقاه شي موصيبة 

العكوزة : برا ولباااس علييه ماحنا على فالك ... والى ماعجبكش الحال تفرقي عليه اش مزال كديري معاه 

هبة : قوليها ليه ... قولي ليه يفرقني عليه ولعيب الى عاودتي شفتي وجهي هنا .

لعكوزة : نتي الى بغيتي تفرقي عليه راك غتفرقي عليه .. ونتي اللي باغا تبقاي معاه مابزز عليك حتى واحد

ضحكات هبة وقالت : ههه كترت الهم كضحك ... اش غيعجبني فهاد الزواج ؟ كاع الناس كيضحكو عليا وهوا داير فراسو الضحك فالزنقة .. مورق عند البوليس وكلشي عارفو .. نهار ومطال وهوا بتقاشر بيضين وصتدالة دميكة عاصر مع الدراري اللي بحالو ويجيني سكران ولا محشش ريحتة خانزة كتقلب ... ديك المرة شريت ليه الريحة باش يبقا يديرها وهوا يقول ليا مكنديرش الريحة ... حيت كيكمي لحشيش ولحشيش هوا والريحة مكيتلاقاوش... اش تسناي منو ... عيت نقاد فيه حيت عارفة راسي غنبقا حداه تا نموت كنقول على الاقل بعدا يتقاد ويشد الطريق ... وهوا يا خالتي حتى الريحة متيرشها عزيز عليه ريحة الخنز تبقا فيه باش فاش يفتخ جوان يطلع ليه التبويقة مقادة بلا متخربقعا ليه رسحة اخرى هه! اااودي خليني ساكتة 

الام: خليه متقاديه مايقادك .. ديها غير نتي فراسك 

هبة : داااياها فراسي لحمد لله .. اش عندي من غير راسي ... بابا مسكين راجل درويش مايعرف فتنوعير والو و ماما دريويشة وهوا جا غلب علينا كاملين ... كن كان عندي خويا كبير والله تا يقاد ليه الضلوع و ماكنتش كااع نوصل لهادشي من الاول . ولاكن ربي كبير دابا ياخد الحق 

العكوزة : دابا شنو خاصك؟ تلبسي اللي بغيتي .. لماريو غيريب بلحوايج ... لفلوس مكيحيدهمش ليك ... كل سيمانة ها نتي فالصالون بحال الموضافة ... كتجي لمرا اللي تجمع ليك وتخمل ليك .. ها الروايح ها الصيكان ها لحوايج اللي خرجات جديدة نتي اللولة كتمشي تشريها .. اش بغيتي 

هبة : بغيت ايامي اللي ضاعت ترجع ليا ... شرفي اللي تهتك بلا رحمة ولا شفقة يرجع ... بغيت نرجع كي كنت ... بغيت نسا ماداز عليا .. باقي غواتي والبكا والرغيب فودنيا ... تخيلي اخالتي وحدة فبناتك وقع ليا ما وقع ليا ... واش الشراوط والتخربيق هوا اللي غادي يفرحها وينسيها؟ واش اللي تعدا عليها وتزوجها بزز منها وفوق هادشي كامل كيبؤد فيها غدايدو فاش كتجيه القطعة ويبدا عليها بالسبان والمعيور والهضرة لخاسرة .. ماخلا باش نعتني وشحال من مرة هز عليا جنوية ... نهار ضاحكة وشهر هاجراها ... راه داك الضوء اللي كيبان ليك فيا من برا ماشي مضوي علسا حتى من لداخل ... راني ربي اللي عالم وماحاس بيا حتى واحد ... كلشي كيجيه هادشي ساهل ... كلشي كيبسط الامور وعندو لحلول .. ولاكن حتى وااااحد ماداق اللي دقت وماجرب اللي جربت وماحاس باللي كنحس ... اللي قدر يتعدى على بنت وهي كتبوس ليه يديه يقدر دير ما كتر من داكشي ... وانا عارفة اشنو كنقول وحتى واحد ميقدر يكون قبلاصتي حيت صعيييب وصعيب بزاااف ديك الساعة تفكر بالساهل كما كتفكرو دابا .

تحل لباب ودخل عليهم كيتهز ويتحط .. نتضت ليه مو نوضة وحدة على الصدع اللي دار والتهراس والحالة وبدات تغوت .. ساعة مشا للبيت وسد عليه كاع ماتسوق ليها وبقا تما مخشي على الجوانات حتى عيطو ليه للعشى وخرج تعشى .. على الاقل دوش ولبس حوايج نقيين من تصبين هبة . جالس كيتعشى وكل شوية يشوف فيها وهي قالبة وجهها 

جواد : اري ليا نشرب

مدات ليه لكاس

جواد : قلبي الاداعة 

عطاتو تيليكوموند 

جواد : ماتيلناش غاديين للعراضة 

شافت فيه وقالت : دابا علاياش كتقلب؟ باغي تهضرني بزز مني ؟ انا كنقولها ليك قدام مك ... راه مغاديش نهضر معاك 

جواد : ومالكي دابا كتغوتي 

سكتات وقلبات وجهها .. شوية وهي تلفت وقالت

- شوفي اخالتي ... على واالو كينوض ليا ... ديك المرة على طاجين ديال كروفيت صايبتو بالشهوة وقاديتو مع الشلاضة دخل لقاني دايراه بدا يغوت وضرب الطاجين حتى تقسم 

جواد : ونتي عاااارفاني مع راسك مكناكلوش ومطيباه 

هبة : مطسباه ليا اخويا اما نتا راه درت ليك مرقتك فكاميلة ... ماشفتيهاش كااع ودغيا ضربتي ليا الطاجين ما خليتين حتى ندوي 

جواد : وا نتي كتعصبيني بلعاني 

هبة : علاش اخويا غنعصبك ... واش مالي تسطيتي حتى نقلب على الصداع راسي ؟ 

جواد : دابا شنو باغيا نوضوها حتى دابا ... علاش كتعاودي هادشي ؟

حطات اللقمة وناضت مكملاتش لعشا ومشات دخلات سدات عليها فبيتها وتلاحت فوق الناموسية شادة تيليفونها كتشوف فيه وتنسي لهموم فانتستا ، ولاكن مع الاسف عاد زادت همومها وبدات تبكي بوحدها وهي كتشوف شحال من كوبل مواتيين ومصورين ومافهمين الا هي اللي حاطة تصاورها بوحدها ومقادراتش تصور معاه وتحط صورتها .. دخلات لبروفايل دياديالها ومسحات جميع صورها ودارت صورة بنت بيضاء عندها الجناح وضهرها كامل مخبشو ومجروح وجناحها مهرسين ومدليين . سدات تيليفون وطاحت نعسات

الصباح صبحات كترغب فعكوزتها تهضر ليها مع ولدها يخليها تمشي لعرس جيرانهم وبنت عمارتها وصاحبتها من الصغر . وداكشي اللي كاين نيت غير دخل بقات ترطب فيه مو حتى خلاها تمشي ومشات حتى للقصارية فرحانة كرات تكشيطة دوغي محجرة غالية وجابتها للدار وبدات توجد راسها تمشي للعرس عيطات لمها من الصالون باش توجد راسها ساعة لقات عندها الضياف جاوها على غفلة ومابقاتش باغا تمشي .. شافت حتى عيات وعيطات ليه قاقتها ليه .. واخا بدا يهضر ولاكن فاللخر خلاها تمشي وبنفسو جاب ليها تكشيطة من الدار للصالون لبساتها تما وصايبات الشعر بوكلي والمكياج وليلونتي والشفار مجبدين والطالون طلعات بحال شي اميرة ، جاب ليها لكادو مغلف للصالون وبقا كيتسناها فطموبيلت صاحبو حتى خرجات عندو كتقرقب ، بدا يضحك عاجباه حتى بانو ليه ضروس العقل وجلس يتغزل فيها وهي صابرة لهبالو حتى وصلها للقاعة وقال 

- انا غنمشي عند الدراري صحابي نقصرو فلبرتوش حتى تسالي وعيطي ليا نجي نديك 

هبة : واخا 

نزلات مجردة كي النخلة علطية للعين ، هازة لكادو ومع الدخلة كلشي دار شاف فيها .. الطولة والشعر واللون دوغي كيسقسق جلب لعين بالزربة .. عطات لكادو فرحانة لمت لعروسة وداتها جلساتها فطبلة لقدام حدا لبرزة ، دارت رجل على رجل وبدات تنش على راسها من الصهد ، اللي شافها يحلف مرت شي وزير .. الاناقة والشياكة والتاويل كيقطر دخلات لعروسة بزطاقاطاق وناضو لبنات يشطحو الا هي اللي بثات مخافضة على الحطة .. شوية دورات وجهها كتسفق وهوا يبان ليها راجل فسن التلاتين لابس كوستيم بلو مارين مصيري كلاص .. طويل وعامر .. لكتاف والصدر عريض والفورمة مخدومة الشعر محسن مداير لا تشاورك لا والو وجاه انيق مع الدورة دوجهو .. اللحية خفيفة شوية وناولة مع الحلق .. زوين فوجهو ونقي ومرتب .. الشوفة بلعبار والجلسة متولة .. الساعة فليد والسنسلة دالنقرى فلعنق وجالس فطبلة فيها غير الرجال مزيزين ناشطين بوحدهم .

شافتو وعجبها ولاحضات نضراتو كل مرة يرومو ليها .. بقات حاضياه وكل شوية دور تشوف فيه ... من النضرة اللولة عجبها وتمنات كن كانت مزوجة بواحد بحالو ولاكن لغالب الله ... تخضر عينيها وتمشي بحالها ماعندها مادير . المهم سخن الطرح وزيان لجو كتر بشوف فيا نشوف فيك واخا كيحاولو ميعيقوش ولاكن العين راسها كتبغي تسرق شوفة مرة مرة .. زادت ردات لبال كتر لراسها ولتصرفاتها حيت عرفات راسها لعين عليها ، الماكلة بلعبار وبشوية والضحكة بلعبار وحتى لهضرى وتحراك العينين بلعبار ، ماقدراتش تفهم شنو كتحاول دير ولاكن بهادشي بحال الى كتزيد تجلبو ليها كتر .. نسات راسها مزوجة وماعندها ماتستافد من مور هادشي ولاكن رتاحت فلوضعية واستمتعات باللحضة بحال شي وحدة عزبة . توسط العرس والحال سخن .. رخات السمطة شوية وحيد هوا لافيست علقها حداه بقا بلقميجة محلولة من الصدر شوية وكضحك مع صحابو .. عندو ضحكة زوينة خلاتها ضحك فكل مرة ضحك فيها ... دخلات السعادة لقلبها غير من الشوفات والضحكة .. جالسة وكتسمع لبنات كيوشوو حداها عليه وعلى اللي جالسين فدسك الطبلة ومن كلامهم فهمات باللي عندو لاصال دالرياضة فكازا ديال النسا والرجال وحتى الدراري الصغار .. وكاين معاه مدربين واستادة دلعيالات . ضحكات وقالت بين نفسها .. عليها كنقول منين جايب ديك لفورمة .. السيد مونيطور .

شوية ناضت هزات بوشيطتها ودازت من حداها كتجر التكشيطة .. تبعها بعينو مع الوقفة اللي وقفات وهي دايزة حدى رجليها حتى لبعدات وقلبلا الدورة جيهت الحمام ... غير دخلات هز تيليفون وناض تبعها للحمام وقف عليها كتعكر قدام لمرايا 

- احمم.. سلام 

قفزات من بلاصتها وهزات فيه عينها وقالت بابتسامة

- و عاليكم السلام 

- اححم ... الى ممكن تعطيني نيمغيو تيلفون ديالك؟ 

عوجات راسها كتمتم وقالت : م. م ماعنديش تيليفون .. زعم ماجبتوش 

هز حواجبو وحطهم وقال : مي شقتك كتصوري بواحد قبيلة 

هبة : ماشي ديالي ديال ماما 

حرك راسو وقال : امم .. اوك ... تاخدي مون نيميغو وتاصلي وتاصلي بيا

داخت ماعرفات مادير .. حركات راسها وجبدات التيليفون وقالت 

- واخا 

خدا من عندها تيليفون ماخلاهاش تقيدها وقيدها هوا وصونا على راسو .. سمعات صونا وهي تخلع .. عطاها تيليفونها وقال 

- نتسنا لابيل ديالك .. الى ماعيطتيش غنعط لماماك (غمزها) بون سواغي 

مشا خلا ريوكها سايحسن ... احح على الناس فين واصلين .. لفخونشي يالاللة .. شحال ماهضرات مع شي حد بحال هاكا . تنهدات ولاكن فرحات حسات براسها كتسوى وعندها قيمة مللي مابغاش يفلتها وخدا النمرة باش يعرف منين يشدها . رجعات لبلاصتها جلسات وكل شوية دور تشوف فيه .. وفين ما تجي عينها فعينو كيضحك ليها وهي كتحشم ودور وجها .. طبات على تيليفونها تشوف نمرتو لقات مكتوبة عليها " ياسين " . ابتاسمات ورجعاتو للصاك . طلقو اغنية شعبية زوينة ونوضو لعريس يشطح وناضو معاه صحابو اللي فديك الطبلة كاملين ناشطين معاه .. ناضت حتى هي مع البنات دخلات وسط الجماعة كتسفق بيديها وماحسات براسها حتى لقات راسها واقفة حداه .. لمع بريق عينيها وبدا قلبها يضرب بالجهد .. دارو داءرة ودارو لعرسان لوسط وشد فيديها باش يديرو داءرة والاول مرة تحس بالسخونية طلعات معاه ومعدتها تكمشات وقلبها كيزدح .. الفرحة باينة فعينيها والسر طاح عليها ، مابغاش يجلس وحتا هي ماباغتش تجلس وتمنات لعرس ميساليش . تخلطات الدنيا كلشي كيشطح رجال ونسا وكلشي مرفوع وهي تمشي بالادب جلسات بلاصتها ومشا حتى هوا جلس .. شوية ناض بالزربة خرج براا كيهضر فتيليفون وفنفس الوقت صونا ليها تيليفونها لقان جواد اللي كيعيط ويغوت سكراااااان معاقلش على راسو 

- الو فين الق**** 

دارت يدها على فمها وقالت : اوييلي على فيني انا فلعرس

جواد : ومعااامن تشاورتي ؟ شكوون قال لديلمك سيري للعرس ... نزلي داااابا ولا نطلع لز*** تما 

ناضت بلا متعاود الهضرة خافت يدخل عليها سكران يشوهها .. خجرات ومع الضربة دالريح لقات جواد قدامها مصمك بالشراب 

جواد : انا قلت ليك سيري للعرس ؟ يابنت لق**** 
تخلعات وبدات تشوف جنابها خايفة من الشوهة وكاع البرستيج يضربو ليها فالزيرو قدام الناس . 

كان ياسين واقف فالجنب كيهضر فتيلي .. سمع لغوات ودار ومع الدورة شاف جواد ضربها بيدو لعينها وبدا يغوت تدخل . تدخل بالزربة ودفعو من عنقو بيد وحدة وخرج فيه عينيه 

ياسين : مااالنا اش كاااين؟ شاطو عليك يديك ولا شنو 

جواد : وشكوووون نتاااا اللي جاي تحل عليا فمك .

بردو لهبة الماء فالركابي والشوهة اللي خافت منها طاحت فيها مع ياسين نفسو . زادت تخلعات وبداو يديها يرجفو ويقطرو بلعرق فاش جبد زيزوار على ياسين .. قربات مخلوعة بغات تفكهم و هوا يغوت عليها جواد

- حيدي نتي ولا نخصر لمك وجهك 

شنق عليه ياسين باليد لخرى وزعزعز ليه عضامو مع سكران الريح كيدي فيه ويجيب وغير كيغوت بالجهد 

ياسين: تخصر لها وجهها ! (دفعو بالجهد) سيييير اصاحبي راه غنتعدا عليك سيير يخخ 

بغات تقرب وهي تعكل فتكشيطة جات على ركابيها .. مد ليها يسين يدو وقفها وهوا يصعر جواد وتعرا عليه هوا وصاحبو بغاو يتحماو .. عطا تيليفون لهبة وردها لور وقال 

_ دخلي فحالك لداخل 

شاقتو حتى هوا ماشي من لعاكزين وعول عليها وكفض على كمام القميجة وهي ترجع ليه تيلفونو كترغب وتزاوك 

- عفاك اخويا غير خليني .. جواااد اش كدير تسطيتي 

جواد : انا نوريك ز*** بوك التسطية ديااااال بصح 

هي كتبغي تمشي عندو تبعدو وياسين كيجرها من يديها ورجعها لور 

_ فين غادية دخلي بحالك 

هبة : واغير خليييني الله يرحم لواليدين 

قربات من جواد وهوا يضربها بيدو لوجهها وفلبلاصة شنق عليه ياسين خشا ليه 3 ديال اللكمات متابعين وطلع معاه بالركبة للمعدة اما صاحب جواد الل تعرا غير واقف كيغوت من بعيد وغادي جاي كيستعرض لعضلات مازعمش يضرب فاش شافها وصلات للصح .. خرجو صحاب ياسين لبرا كيتجاراو جروه كينهج مطرطق عينيه وصداف القميجة مطرطقين .. بعدوه لور وهوا كيتجبد ويتنتر 

ياسين : طلق اصااحبي ماتشدنيش .. شكون هاد الزبل ... راه ضرب البنت وغادي يضربها 

جواد دوخوه لكلات تقلو ليه اللسان كملو ليه على السكرة بغا يوقف ماقدرش والزيزوارا طارت فالارض وهبة غير واقفة يديها على وجهها وكاتبكي .. خرج ياسين من بين صحابو ومشا عندها جرها من يدها 

- اجي دخلي لداخل خطار عليك تبقاي برا 

قبل مايجرها ناض جواد هاز حجرة فالسماء وقصد هبة بغا يضربها .. غوتات غوتة وحدة وخبات وجهها مور ياسين .. كانت لحجرة غتنزل عليهم بجوج كن متسبق ياسين رجلو ركبو بيها الجنب وطاح هوا فجهة والحجرة فجهة .. شد فيديها دخلها كترعد وحتى هي دخلات خافت على راسها . جلسات فدرج لقاعة بعيدة على عينين الناس كترعد كاااملة وياسين و واحد صاحبو واقفين معاهم غاديين جايين . عيطو لسطافيط بتهمة التهجم على عرس و جات هزاتهم سكرانين ، ماقدراتش هبة تهز راسها .. حلات فمها وبغات تموت بالخلعة وياسين وقاف كيسولها 

- شكون هادا واش كيعرفك ؟ علاش جا عندك ضربك 

هزات راسها كتقيش عينها اللي كلاتها فيها وبدات تشرشر ليها بالدموع رجعات حمرت من لداخل .. شد ليها وجهها مبعد وجهو ودور ليها شاف عينها وشاف اتار الطرشة على حنكها . تألم وقال 

- تتتتأ... كانت غتمشي ليك عينك ... (حط صبعو على الضربة فالخد) كضرك 

هبة : اه اه ... صافي صافي 

ياسين : ديري تلج دابا قبل ماتنفخ ليك ... كضرك عينك؟

قالت كتحاول تحل عينها وتشوف بيها : بزااف كضرني ... مقادراش نشوف بيها 

تكلم واحد فصحابو وقال : فين كتعرفيه .. واش كتعرفيه ولا غير غير جيتي فطريقو؟ 

ياسين : اسامة ... جيب معاك ديك القرعة دالماة من لداخل ... لكلب مشا ليها نيشان طلع معاها بضربة لعين 

اسامة : هادو خاصهم الحبس اصاحبي ... بشااار تفووو 

جابو ليه القرعة شدها فيدو قلبها وقال

- بلاتي نحط ليك هادي على ديك الضربة قبل مايتجمع فيها الدم وتزراق ليك 

هزات وجهها مغمضة عينيها دايخة مقادراش تحلهم .. حط ليها لقرعة على خدها وكل شوية يشوف واش تفشات ويرجع يحطها 

ياسين : جيتي بوحدك ؟ مامعاك حتى واحد ؟ 

هبة : اه بوحدي ... اصلا كنت غادية فحالي حتى خرج قدامي 

ياسين : فين كتسكني نوصلك؟

قالت مهبطة راسها على يديها : لا شكرا .. سمح ليا بزاااف اخويا على اللي وقع .. سمح ليا 

ياسين : هادا واجب ... يالاه نوصلك ..الليل هادا ويقدر يتعرض ليك شي واحد اخر 

بقات ساكتة حيت اصلا ماعندها اللي يوصلها .. حشمات تقولي ليه اه . 

ياسين : يالاه نوصلك ماتمشيش بوحدك الليل هادا 

دخل هز لافيست بالزربة ورجع عند صحابو وقال

_ انا راجع دابا شوية والى تعطلت وسالا لعرس سيرو حتى نلحق عليكم 

اسامة : ياكما نمشيو ومعاك 

ياسين : الا اصاحبي مغيوقع والو هانا جاي 

ناضت وقفات حاطة كلينيكس على عينها وكتشوف بلخرى ونازلة مد الدروج كترعد .

ياسين : نشد فيك ؟ 

هبة : لا لا كنشوف

هز ليها جلايلها وعاونها حتى هبطات معدبة بالطالون ومشاو فين ممحطوطين الطموبيلات وفتح ليها باب سيارة كحلة الفا روميو ، طلعات جلسات وطلع حداها ديمارا وتحرك بالزربة كيطير . غادي فالطريق وكيدور يسولها على عينها 

ياسين : الى بقات كضرك سيري شوفي الطبيب غدا عنداك تكون تقاست ليك الشبكة دلعين 

هبة : اه داكشي اللي غندير 

ياسين : فين كتعرفي هادوك ؟ سمعتك كتقولي ليه جواد .. كتعرفيه؟ 

سكتات شوية واكره سؤال معقدها فحساتها وهوا " شكون هاداك فين كتعرفيه" مارضياش تقول راجلي وعمرها نطقاتها على فمها وحتى دابا نكرات وقالت

- واحد مريض بيا ... فين مامشيت تابعني .. وكيقول للناس مراتي 

ضحك ياسين بسخرية وقال : مراتي ! زوينة هادي .. ونتي مخلياه كيتعرض ليك ... دابا وشوف شنو دار يعلم الله شنو يقدر يدير... شي نهار يتعرض ليك ولا يتعدا عليك 

تنهدات كتنخصص وقالت : وشنو ندير ؟ شكيت بيه عند لبوليش مدارو ليا والو 

ياسين : خوك ولا ياك .... ماعندكش خوك ؟

هبة : لا .. وحتى بابا مايقدش عليه ومابغيتش نجيب ليه المشاكل

شاف قدامو سايق وقال : هاداك خصو انا ... نعطيه شي قتلة دلعصا يتفكرها فين ما يقرب لشي بنت ... اما الى ماوقفيش ليه شي واحد عند حدو غايدير ما كتر ... ياكما فايت ضربك 

هبة : لالا غير دابا ... ماعرفتش مالو .. واقيلا سكران 

ياسين : المشكة مافيه حتى نص كيلو كامل وباغي كَالك يضرب .. هوا اصلا مضروب مايهز تا دقة 

هبة : صافي غير هنا .. هنا كاينة دارنا 

وقف حدا باب عمارتها باللي حتى مخلوق مكيدور فالزنقة وتلفت عندها وقال

_ تهلاي فراسك .. وردي البال راسك راه هاداك خطار عليك ... والى عاود تعرض ليك مرة اخرى عيطي ليا اوك 

حركات راسها وقالت : شكرا... وسمح ليا بزاف على هاد التبهديلة 

ياسين : بلعكس .. لحمد لله كنت برا ... راه كان عندو زيزوار فيدو كن ضربك بيه الله يستر 

هبة : ربي كيحفض عبادو وصافي .. شكرا 

ياسين : بلاتي ... شنو سميتك بعدا ؟

تبسمات رغم الضروف وقالت : هبة 

ابتاسم وقال : متشرفين ... غنتسنا لابيل ديالك اهبة 

حركات راسها وقالت : ان شاء الله 

نزلات هازة التكشيطة ومشات طلعات فدروج لدار مها .. بقا واقف حاضيها حتى حتى شارت ليه بيدها من لفوق بمعنى فءمان عاد هز ليها ليها يدو وقلب الدورة مشا بحالو

دقات على مها بالليل حلات ليها مدوخة بالنعاس ، شافت عينها حمراء محلولة بزز وهي ضرب فخادها 

- اوييلي مالكي؟ 

هبة : غيير سكتي راه دار ليا الشوهة حتاااا للصباح ونعاود ليك كلشي بلا متخلعي

دخلات حيدات التكشيطة وجلسات فالصالة بوحدها حدا السرجم كتمسح عينها ومكياجها بشوية وطير الشفار وحدة وحدة حتى صونا ليها تيليفون ، شافت شكون لقات ياسين فتحات الخط وطفات الضوء وجلسات حدا السرجم جاوبات بشوية 

هبة : الو 

ياسين : الو هبة ... ياكما فيقتك ؟

هبة : لالا باقا منعست 

ياسين: دازت عليك عينك ولامزال؟

هبة : مزالة كضرني الى بقات هاكا غدا غنمشي ندوز عليها .. شكرا على كلشي وسمح ليا بزاف عدبتك معايا 

ياسين : مكاين حتى مشكل ومرة اخرى ردي لبال راسك الوقت خايبة 

هبة : ايوا شغانديرو 

ياسين: شحال عندك من عام اهبة ؟

هبة: 23

ياسين: كتقراي ؟

هبة : ههه لا غير الدار ... رجعتي للعرس؟

ياسين: انا فطريقي لكازا .... ساكن تما غير صاحبي دار لعرس فسلا وجينا عندو .. مكانجيش لسلا مي دابا عندي علاش علاش غنجي 

ضحكات وعضات صبعها وقالت : امم وعلاش غاتجي ؟

ياسين: غانجي نشوف واحد البنوتة زويونة ... شفتها ودخلات ليا لخاطري ... وهي اللي غاتجيبني لسلا ... هادا تيليفون ديالك ؟

هبة : امم 

ياسين : وعلاش قلتي ليا ديال ماماك 

هبة : ههه ماعرفتش ... خرجات من فمي وصافي 

ياسين: منكدبش عليك اهبة... انا عجبتيني بزااااف مللي يالاه دخلتي للعرس .. 

هبة: الصمت

ياسين : الى كنت كنديرونجيك قوليها ليا 

هبة : بلعكس .. نتا جميلك على كبير

ياسين : ماتقوليش هاكاك اهبة ... حمد لله ماوقع ليك والو ... وديك سلا عندكم خطار ماتبقايش تخرجي بوحدك ... والى كانت شي حاجة عيطي ليا .. حسبيني خوك وباك و .... احممم اللي بغيتي 

هبة : شكرا 

ياسين: بلا منطول عليك ... نخليك تنعسي من بعد ونعيط ليك 

هبة: تصبح على خير 

قطعات فرحانة عاضة على شنايفها كتنهد .. تلفتات موراه بغات دور وهي تلقا مها واقفة طالقة ودنها . قفزات من بلاصتها ولسقاا مع لحيط وقالت

- خلعتيني علاش واقفة عليا هاكا فالضلام 

الام : معامن كنتي كتهضري؟ شكون هادا وفين كتعرفيه 

هبة : والو اماما غير واحد ... 

الام : انا جالسة هنا ... مكاين نعاس حتى نعرف معامن كتهضري ... وشنو بينك وبينو ومانسمحش ليك الى كدبتي عليا 

وحلات هبة ومابقا قدامها غير تعاود كلشي لمها من اللول حتى للخر بلحرف . ضربات مها فخادها وقالت

- هادشي كامل خرج منك ابنتي ... نتي مزوجة وعاطية نمرة لواحد اخر كتهضري معاه ؟ ماشي عيب .. وحشومة .. وحراام 

بدات تبكي حاطة لقطن على عينها : ماشي مزوجة انا راه محبوسة ... انا محاساش كاع بهاد الزواج اماما واول مرة نعطي نمرة لشي واحد ونهضر معاه ... اول مرة نفرح والله 

ربعات مها يديها تنهدات وقالت : يابنتي راه غيير كتخوي الماء فالرملة ... هادا كن شافك مع راجلك مكانش كااع غادي يشوف فيك ... ونتي مزووووجة فهمي هادشي وشحال قدك تكدبي وحتى لفين غيوصل هادشي .. ونقولو طلع ولد الناس وقالك نتزوج بيك .. اشنو غاديري ديك الساعة ؟ غيسالي كلشي .. وغيعرفك مزوجة غيزيد ويخليك .. وتجيبيها غير فراسك ... اللهم سدي عليه دابا ماشي حتى طيحي فالمنكر .. والى مشا حتى حصلك جواد غادي يدبحك علاش كتقلبي على المشاكل 

هبة : ولاكن هادا بغيتو اماما والله ... شنو غندير ... بغيت نطلق وخايفة 

الام : هادا غيير نسايه ... غيعرفك مزوجة مايحملك مايقبلك وعمرك تشوفي كمارتو ... وحبل لكدوب قصير غادي يجي شي نهار تفضحي فيه ... انا مك وباغا ليك لخير ، ماحدك يالاه عرفتيه .. صافي سدي عليك قبل ماطيحي فشي كارتة راه داك القتال اللي عندك يديرها ويقد بيها .. ماعندو مايخسر . حتى يدير ربي تاويل ديال لخير ... كن كان عندنا لفلوس ولا شي واحد برا كن سيفطناك وغبرتي تما .. ولاكن لغالب الله كلشي معكس واللي درنا فيها يدينا كتبطل الله يستر .. هادشي كتبو عليك الله وماتعرفي لخير فين كاين . 

هبة : عييت اماما عييت ... جواد غير كيجلس حدايا كيجيب ليا تقيا ... مغاندير ولاد ولا والو هاكا غنبقا حياتي كاملة 

الام : مابيدينا مانديرو .. واش نقتلوه ونطملو عمرنا فلحبس ونمشيو جهنم ... اللهم صبري .. صبري هانتي واكلة شاربة ولابسة وحسبيه مكاينش كااع 

هبة : راه كيشفر هوا وصحابو .. حساب ليك لحوت اللي كيدخل ليه لفلوس ! 

الام : دااابا تجيه شي موصيبة ويلقاها مع شي واحد بعيد وتهناي منو بلا صدع ولا مشاكل.. سمعي ابنتي الله يرضي عليك ... حيدي النمرة ديال هادا اللي كنتي كتهضري معاه راه غير غتزيدي المشاكل راسك وصافي ... ضربي عليه وعمرك تهضري مع شي واحد اخر .. خليك مزيانة باش ربي يشوف من جهتك ... ماحدك مزال مابديتي تبغيه بعدي منو .. وراه كندعي معاك بالليل وبالنهار والهم اللي هازين انا وباك ربي اللي عالم بيه 

تنهدات هبة ومسحات دموعها كتحصر على ياسين اللي غاضيعو من بين يديها واخا هوا ضايع ضايع . بلوكات النمرة ديالو قدام مها ونعسات كتبكي عليه وعلى زهرها وبقات كيتو فحلقها واقفة ليها مابغاتش دوز .. شنو غيقول عليها .. غايقول ماتستاهلش وكتلعب هنا وهنا ومولفة دير هاكا ومامأدباش . 

نعسات كتبكي ودعي فجواد حتى صبح الحال .. طرطقات النمرة وشرات وحدا اخرى جديدة وجلسات فدار باها بحال ديما .. ولفو بلمشاكل حتى رجعو عندهم حاجة طبيعية ، لعشية صفات عينها وتحلات واخا بقات كضرها . رجع جواد هوا ومو كيرغب ويزاوك فيها ترجع ولوكان غير عاقل على شنو دار .. خلط كلشي ها لحشيش ها الشراب حتى مابقا عاقل كاه معامن دابز وعلاش وشنو وقع .

رغب وزاوك وكلس يواعد فيها .. حلف ليه باها الى عاودات رجعات كتبكي عمرها ترجع لدارها . حنا جواد راسو ورجعها معاه للدار .. دخلات لقات الطبلة عامرة شراب هي والقطعة موجدها ليها ساعا خلاتها ومشات سدات عليها باب بيتها ، لحق عليها كيرطب معاها ويحاول يراضيها . لاكن حمرات فيه وقالت 

- غييير بلا متحلم ... داكشي لاياش باغي توصل عمرك تعاود تشوفو .. صعر وناض ليها تاني كيغوت 

_ نتي مرتي .. علاش مكتبغيش تنعسي معايا ؟ ااااو خمس سنيييين ويالاه خمسة ديال المرات ! كل ح*** فعام واش تسطيتي 

هبة : بزز مني وبلا منشعر بسباب داك الزبل اللي بليتيني بيه ... وااخر مرة تقرب ليا (ناضت وقفات) والله وقربتي ليا حتى نشنق راسي ... واصلا ماكنحملكش طلقني وبعد مني عيييت منك طلعتي ليا فراسي 

جهل وتقلب عليها كيغوت بحال الوحش وبدا يضرب فالبيبان والمرايو وهي سادة ودنيها خايفة 

جواد : طلاااااق لاااا .. لااااا وبربي تا نحرك نتي وداركم فين ما كنتي سمعتي ... تبقاي هنا معايا بغيتي ولا كرهتي والله لا داك شي ز**** 

خرج من البيت كيغوت ويضرب مكيحملش يسمع كلمة الطلاق .. قلب الطبلة باللي فيها .. شتتها وبقا غادي جاي عليها كيهددها . ناضت جمعات الشجاعة وخرجات عندو 

هبة : وااا تفرق عليااااا .. فرقنيييي عليييك عطيني تيسااااع خرجتي عليااااا .. تفرق علياااااااااااااااا بعد مني 

هز عليها جاجة تا كان غيضربها بيها وهي تهرب سدات عليها فالبيت 

جواد : تعاووودي تجبدي ليا الطلاق نجبد لمك عيييينك ... عينك نجبدها ليك 

خرج وزدح الباب خلاها كترع. .. طاحت فالارض كتبكي وتندب حتى شبعات وخرجات من لبيت جلسات وسط الدار وجهها حمر ونيفها حمر كتنخصص صقطات عليها الباب من لداخل وجلسات فالارض محطمة .. هزات واحد القرعة من الارض حداها وخواتها فكاس وبدات تشرب وتكمي ساهيا حتى سكرات وهي تبدا ضحك وتبكي فنفس الوقت بحال الى كتهضر مع شي واحد جالس قدماهما ..

هبة : هههه... نشربو الشرااااب .. باش نساااو .. باش نضحكو ... ونعسو .... وبييييخير... كلشي بييييخير هه (شهقات) مااالي ... مجوجة ... بداري ... كنسكر .. باااش حسن مني نتوما ... ها... ههه شفاار ... شمكار .. وبيييييخير ههه

بقات هاكاك كتشرب وتعاود وتكمي وتبخ حتى مابقاتش قادرة تهز راسها .. تكات وجهها على الصداري وبقات ترمش .. عينيها كيبكيو وفمها كيضحك حتى نعسات . 

فاقت الصباح لقات راسها وسط الروينة .. الشراب مزلع ولكيسان فالارض ، راسها مشقوق غيتفركع بزز باش ناضت حزماتو وشربات كينة ديال الراس وتكات فوق السداري حتى توكضات وفاتها حريق الراس عاد ناضت جمعات الدنيا والروينة ورجعات كلشي نقي .. دوشات ولبسات جلابتها مشات خرجات تصايب شعرها بحال الى موقع والو .. اصلا نهار على نهار ولفات الصدع ولعيشة مع شمكار ، تلاقاتو فالشارع .. هي هابطة وهوت طالع .. خلعها خافت يخلي دار بوها قدام الناس ولاكن مهضرش ، مشا عندها وقف قدامها وقال

- فين غادية؟

هبة : للصالون 

جواد : مالك ماعيطتيش ليا تسوليني فين مشيت وفين بايت ؟؛ مامسوقاش ليا ؟

هبة : راك راجل بدراعك علاش غنخاف عليك ؟

جواد : واسيري سيري ... هااه وماتعطليش 

طلع ليها فراسها .. فصحتها بغات غير تفك منو . زادت هبطات مع الشارع وهي تسمع شي واحد كيعيط بسميتها من الور تلفتات لقات صاحبو اللي جاي كيجري حتا هوا شمكار بحال حالتو حالة حاسبين فراسهم ملوك الدرب اللي دوا يرعف

- وافييييم اختي هبة سافا ؟

بعدات خلات المساحة بينها وبينو وقالت : حمد لله اخويا ؟ ! 

- شوفي انا غنقول ليك واحد الحاجة .. راه حيت حاسبك بحال ختي وعزيييزة عليا الله اللي عالم 

هبة : واقول قول شنو هاد لحاجة 

- جواد راه طايح مع واحد ختنا .. كتقصر معانا مرة مرة وكتبات معاه فلبرتوش ... ونتي فهمي 

جاوبات بدم بارد : وبصحتو خليه ... وانا مالي يطيح حتى مع جنية 

- ونتي جاتك هااانيا !

هبة : ماشغليش فيه يدير اللي بغا ... ونتا زعما راه صاحبك وجاي كتبيع بيه 

- والله اختي مايستاهلك ... انا غا حيت عزيزة جيت نقول ليك شنو كاين 

هبة : ايوا شكرا 

بغات تمشي وهوا يشدها وقال : شوفي الى حتاجيتي شي حاجة انا هنا عولي عليا 

هبة : امم ان شاء الله 

بغات تمشي ورجع جرها قال : عطيني نمرتك 

هبة : ماعنديش التيليفون اخويا 

لسقها وقال : بنت زوييونة بحالك والله ماتستاهل هادشي .. نتي خاصك واحد يديرك فعويناتو .. ويحطو فقلبو ، شتي اليد اللي تحط عليك نقطع ديلمها 

كمشات فمها عافتو .. كيهضر وريحت فمو خانزة ويديه مضروبين كيخلع . بغات تفك منو ولاكن هوا غير مازايد و كيلسق فيها ، ماتفكات حتى خرج ليها عقلها عاد مشات . 

صايبات شعرها ورجعات بحالها طيبات عشاها ودخلاتو لبيتها وسدات عليها خلاتو بوحدو كيشرب .. سمعات حسو تقطع وهي تهرج طلات عليه لقانو ناعس بسبرديلتو وفمو محلول ، بغات تأكد من كلام صاحبو ومشات هزات تيليفونو كتقلب فيه لقاتو فعلا كيعرف شي وحدة ومصور معاها واحد الصورة مسيفطاها ليه هي فواتساب . شعرها كحل وحجبانعا مطراسييين بلكحل وفمها زرق بلكارو ودايرة ليه عكار . عفاتهم بجوج وحطات ليه تيلي حداه وناضت كتسب وتلعن راجعو لبيتها 

- الله يعطيك شي موصيبة ضربك لا نتا ولا هيا .. تفو .. غا خليك معاها خوي فيها سمك فوتني غير انا لميكروب كي داير 

سدات عليها وكلات حتى شبعات وطاحت نعسات 

دازت 15 ليوم ولحال كما هوا عليه .. فاش كيكوم ساحي راه شاد راسو وفاش كيسكر كتبان ليه فلبلان ، وهادشي كامل سبابو النعاس اللي مكتبغيش تنعس معاه هوا اللي ديما منوض الحرب كل يوم . 

صبحات مخملة الدار وجامعة حوايجها دلحمام . كما العادة قادات حالتها راسها راسها ماشي لشي حد اخر ولاكن مولفة تشوف راسها نقية ومتولة . صايبات الشعر والدفار ومشات عند مها لابسة سورفيت زوينة ونقية ودايرة دفيرة للجنب ، لا مكياج لا والو وجهها حمر نقي ، شربات معاها كاس ديال اتاي بحال العادة وناضت راجعة بحالها .. يلاه خرجات مع باب العمارة وهي تبعها طوموبيل كحلة .. هي غادية والطوبيل كتكلاصوني عليها ، مابغاتش الدور وكملات طريقها مهبطة راسها . شوية شدها شي واحد من يدها للور وقال 

- هبة 

مع الدورة لقات ياسين هوا اللي شاد فيها لابس قميجة زرقاء نص كم مزيرة ودجين داير ليه السمطة وسبرديلة .. شافتو وهي تخرج عينيها فيه صدمها وطاح منها النص ورجع قلبها كيضرب كي لباف ماعرفاتش باش تبلات

*اكرر .. القصة حقيقية بالوصف والشخصيات*

ياسين : هبة ! 

هبة : حومتي منقدرش نهضر معاك 

ياسين : باغي نهضر معاك اهبة .. نبعدو شوية ونهضرو 

هبة : لالا منقدرش 

ياسين : 5 دقايق اهبة معاتفوتيهاش .. 

هبة : لالالالا خاصني نمشي 

كتهضر وتشوف بجنابها خايفة : مانقدرش والله سير بحالك 

ياسين : كتجري عليا اهبة ؟!! 5 دقايق مقدرتيش تهضري معتيا فيها وانا ضارب ساعة فساعة من كازا لهنا 3 ديال المرات باش نشوفك ! 

حشمات من ردة فعلها وقالت : واخا ... يالاه سبقني حدا البنكة انا غنجي 

ياسين : بتأكيد) سيييغ غتجي ؟ 

هبة : سييغ اياسين غير سير 

ياسين : واخا 

مشا طلع فالطموبيل وداز حداها وقف حدا البنكة ، شافت هاكا وهاكا مابان ليها حتى واحد ومشات بالزربة ماتلفتاتش دغيا طلعات فالطوبيل ودورات وجهها عندو وقالت 

- سير دغيا من هنا 

ماعطلهاش بزربة طار بعد جيهت فيلات ووقف فالجنب وتلفت عندها قال

- مالك اهبة ؟ عييت كنعيط فنمرتك والو ماعرفت فين نلقاك ؟ .. تخلعت خفت تكون وقعات ليك شي حاجة .. غبرتي غبرة وحدة ياك لاباس اهبة شنو كاين 

هبة : والو .. غير تحرقات ليا لابيس ومشات ليا نمرتك ... ا(هبطات راسها وقالت) نا قلت تكون تكون نسيييتيني

ابتاسم وقال : والله ماقديت ... بلعكس بقا عقلي معلق معاك .. و 3 ديال مرات كنجي لهنا نشوف ياك ما تباني ليا .. (شد فيدها) فخبارك توحشتك 

حمار وجهها وبقات ساكتة مالقات ماتقول .. هز عينو فيها وابتاسم 

- زوينة حتى ونتي بلا مكياج ... وحسن بلا ماتبقا ديريه 

هبة : ههه كيعجبني 

ياسين : هاديك هي السعادة عندكم نتوما لبنات ياك 

هبة : انا بعدا كيعجبني 

ياسين : رتاحيت دابا مللي لقيتك ... علاش كنتي مخلوعة فاش وقفت عليك واش خايفة من شي واحد 

هبة : الناس والجيران مابغيتش يديو عليا نضرة خايبة . 

ياسين : وي بصح . مزيان .. دابا نخاف نرجع بحالي وتغبري مانلقاك حتى نشحف 

هبة : نتا جيتي حتى لحومتي وكتقول غنغبر 

ياسين : شنو .. نديرو شي قهيوة ؟

هبة : لا منقدرش خاصني نمشي دابا 

ياسين : بلاتي شوية ماسخيتش بيك 

هبة : راه فاتت 5 دقايق 

ياسين :خههه واخا لاللة .. مهم امتى نعاود نشوفك .. ديري وقيتة نخرجو لشي بلاصة نهضرو شوية 

هبة : بتوتر ) ماعرفتش 

ياسين : السبت... دايرين بلان غنمشيو لتماريس نبدلو شوية للجو نجي عندك نديك 

تخلعات هي كاع وقالت : هييه!!! كازا .. لالا منقدرش 

ياسين : راه كاينين لبنات ... الوقت اللي بغيتي ترجعي فيه نجيبك 

هبة : بتردد) منقدرش نمشي حتى لكازا 

ياسين : 3 دسوايع متقدريش؟ يالاه تمشي بدلي الجو شوية وبدلي اللون بنتي ليا مزال ماقاصك الماء 

هبة : ههه

ياسين : نتسناك تردي عليا ؟ ب(زير ليها على يدها ) باغيك تمشي معايا اهبة ... متخافيش مكنعضش 

ضحكات وقالت مترددة : ماعرفتش... خفت نتعطل 

ياسين : الوقت اللي بغيتي ترجعي فيه نرجعك ... شنو قلتي ... يالاه تمشي غيعجبك الحال ... شفتي صحابي كي دايرين وحتى لبنات غتفاهمي معاهم ... وانا معاك اشنو قلتي

تنهدات وقالت : شنو ليوم؟

ياسين : لخميس .. غدا ردي عليا اوك 

هبة : واخا ... ردني دابا خاصني نمشي .

ياسين: عطيني نمرتك بعدا الجديدة

خدا النمرة ومشا قربها شوية من الدار . باس يدها ونزلات حانية راسها

غادية فالشارع بقلب كيفرفر حاسة بفرحة كبيرة .. فرحة بانت حتى على وجهها والابتسامة ماخطاتهاش . طلعات للدار ومشات للبيت وقفات قدام الماريو كتشوف فحوايجها . متشوقة تخرج وتلبس وتبان حتى هي كما كانت .. متشوقة تعاند مع لبنات وتحس براسها ، شنو تلبس وباش تمشي ، كي دايرين البنات اللي تما وشنو غيكونو لابسين . ضاروري تلبس شي حاجة زوينة ..راه لبنات هادو وحضيني نحضيك ومن المضهر كيتحتارم الانسان و كيتحتاقر .. هادو هما المغاربة . جبدات كلشي وبدات تزطم فيهم كتقلب .. كلشي طلع ليها فراسها وحتى حاجة مكتبان ليها زوينة تستاهل تلبسها . اش دير مادير تمشي تشري شي كسوة من لقيصارية جديدة باش حتى هي ماتبقاش موسوسة مع راسها ، داكشي اللي دارت ، خشات راسها تحت الناموسية جبدات واحد الميكة ملوية على 10 مع الحلة ضرباتها ريحة الحشيش كتقلب بعدات وجهها بزربة عايفاه . وحيت لفلوس مكميشن حدا لحشيش داكشي علاش حلاتها ، هزات 800 درهم دارتها فبزطامها و ردات الميكة بالزربة بلاصتها وناضت جمعات الروينة دحوايجها وخرجات سدات لباب موراها ، شدات بتي طاكسي للقصارية نيشان عند واحد معروف ميبيع حوايج ليكسبور ودخلات كتقلب وتشوف . خدات كسوة بالخيوط من لكتاف قصيرة حتى للركبة زرقاء فيها كارويات صغاار بحال شكل طلميطة ديال الكوزين اللي كيديرو فوق التلاجة . لاكن دارجة على الموضة وعندها حزام من لخصر غليض بحال البينوار كيتشد فالجنب كيجي بحال الوردة ونازلة بصدايف من لفوق حتى لتحت بحال القميجة. بان ليها طربوش زوين ديال الشمش معوج من الجنب فالليموني فيه خيط زرق داير بيه . خداتو وسولات على دو بياس اللي دارجين على الموضة وجبد ليها انواع ختارت كحل جداب بالكاش ديالو كحل مشبك وصندالة كحلة فيها وردة وقفة صغيرة مرسومة فيها حوتة بالزرق ومزوقة . تقدات وواخا بقا مول الحوايج كيستالها حيت مقدوهاش لفلوس. 

رجعات بحالها خبات كلشي و جلسات كتخمم ودمم كفاش دير باش تخرج تفوج شوية حيت الخرجات اللي كيخرجها جواد حاااالتهم حالة ومكيعرفش البلايص الزوينة كيعرف غير لبحر والرملة وبكاديوس ويقرد كي الجرانة حداها ويجلس يكمي فلحشيش واللي شاف جيهتو ينوضها معاه . كتكره الخروج معاه وكتفضل تبقا فالدار ومايشوفوهاش مع جواد اللي ديما محشم بيها بحوايج الشماكرية والتقاشر والصندالة . 

عيات تسنا فيه مجاش .. عرفاتو مقصر ولا فشي قرينة مع صحابو .. الليل هادا وبلاناتهم الزينة ديال لكريساج بدات . تعشات وطاحت نعسات حتى للصباح وهوا يفيقها تليفون واحد فصحابو . جلسات دايخة بالنعاس وجاوبات 

هبة : الو 

- ختي هبة راه جواد شدوه لبوليس لبارح صمرو ليه شهر فالملف وليوم غيديوه للحبس 

هبة : اوييلي علاش مالو اش دار؟

- جلس على واحد البوليسي بالسبان والمعيور وضربو 

هبة : انا بغيت يضربوه بواحد 10 سنين نتهنا من خليقتو .. خليه تما بلا مايتسناني نجي عندو .. مست نتهنا من كمارتو شوية لعقبة ل20 عام 

قطعات وناضت فرحااانة ... تهنااات ماغاتشرح ليه فين غادية ولا منين جايا ... شهر ديال الحرية الحريااااااا

بدات تغوت بالفرحة كي الحمقة .. مشات وجدات فطور على حقو وطريقو وكلات حتى شبعات ... طلقات الموسيقى وبدات دور فالدار ، سمعات تيليفونها كيصوني ومشات كتجري لقات ياسين .. جاوبات بالزربة 

هبة : الو 

ياسين : صباح النور... ناشطة مع راسك ... نشطينا معاك 

هبة : ههههه... غير راشقة ليا وصافي 

ياسين : ايوا الله يخليك ديما فرحانة ... شنو درتي دابا ندوز عليك غدا 

هبة : صافي واخا 

ياسين : انا غنكون عندك مع الوحدة بحال هاكاك ولا 12 صافي

هبة : ان شاء الله 

ياسين : شنو كديري ؟

: هبة : هه والو يالاه غنشوف شنو ندير 

ياسين : باينة حادكة 

هبة : شوية وصافي ههه 

ياسين : تبارك الله عليك ... يالاه نخليك نسالي شي شغل ونعاود نعيط ليك 

هبة : اوك 

قطعات وبدات تنقز فبلاصتها .. مشات كتجري تاني للميكة اللي تحت الناموسية وجبدات لفلوس ولاحت عليها الجلابة نيشان للصالون حيدات الزغب كامل من لفوق حتى للتحت رجعات حمراء من يديها ورجليها وكلشي . صايبات الرجلين واليدين وصبغاتهم وقادات الحالة مزياان... تلاقات لعيالات فالصالون وبدات يهضرو فيها وهي كتشوف فيهم وتقلب وجهها .. ولفات بهضرة الناس الجارحة اللي ماكتقاداش .. شوية سولاتها وحدة كتعرفها غير بالشوفة وقالت 

- بالصحة 

هبة : الله يعطيك الصحة احبيبة

- ايوا الواحد هوا اللي يتهلا فراسو 

هبة : وشنو عندنا من غير راسنا اختي 

- كاينين اللي عندهم الفلوس ومكيشوفو حتى وجههم فالمرايا 

هبة : ايييوا كل واحد وباش مولف 

- فاش خدام راجلك 

جمعات هبة النفس وطلقاتها بانزعاج وقالت : كيبيع الحوت 

هزات المرى حاجبها وقالت : اممم .. فين واش فالمرصة

هبة : لا غير هنا فالشارع 

هضرات وحدة اخرى وقالت : راه تكوني كتعرفيه .. راه هوا اللي كيدير الطبلة لهيه حدى القهوة 

- اااه هاداك هوا راجلك!

حركات هبة راسها وسكتات وهما على قبل داكشي اللي كدير والي مصايبة كامل بغاو بلعاني ينقصو منها .. الاعاقة الفكرية ومادارت فيهم .. بقا فيها الحال وحسات براسها مزيرة وحتى هما شدو الهضرة على الحواتة مابغاو كاع يطلقوها ويبدلو الموضوع ... كملات هبة شغلها على اعصابها وناضت لبسات صندالة ووقفات تخلص .. طلعاتها وهبطاتها وحدة غليضة حجبانعا كي الشيطان وقالت بميوعة 

- بالصحة والراحة ... هي شي عراضة هادي 

قالت هبة بابتسامة : لا اختي غير مامولفاش بالوسخ .. (تلفتات خدات الصرف) شكرا الزين 

خرجات خلاتهم كيشوفو فبعضياتهم ماتوقعوش يطلع منها داك الجواب و عرفو راسهم حشاتها ليهم كبيرة وخلاتهم شادين فضهرها النميمة . 

رجعات بحالها مصايبة ومقادة وبدات تجمع فاللومبر والمشطة فلقفيفة وكتقلب ياكما نسات شي حاجة ، كتوجد وتعاود متشوقة بحال الى غدا لعيد ... سالات ولبسات بيجامة مقزبة كتمشي وتجي بيها فالدار مرتاحة عكس فاش كيكون جواد كتكره تلبس داكشي ويبقا حاضيها ويشوف فيها . قلات حوتات ودارت شلادة وفلفلة مقلية و حطات لعشت متول مع لعصير وجلسات كتعشى فخاطرها بلا صدع بلا مشاكيل . ختماتها بواحد لكارو طفات بيه الراس ومشات نعسات

ايوا فالصباح ملي فاقت مشات نيشان دوشات ورجعات للصالون صايبات الشعر ورجعات بحالها لبسات لكسيوة ديالها ودارت دفيرة جنب وقصيصة فالجناب وصندالة دالصبع وبدات تحسب الدقايق وتسنى .. نص ساعة وهوا يعيط ليها 

هبة : الو

ياسين : قريب ليك فين نتسناك

هبة : حدا لبومبا فين حطيتيني انا غنجي 

ياسين : يالاه غير خرجي انا قريب ليها 

ناضت هزات قفتها وخرجات مشات لقات الطموبيل واقفة .. طلعات مبتاسمة وحشمانة لقاتو مشورط لابس كلاكيطة وتيشورط كحلة وكاسكيطة ونضاضر .. شافها وبدا يضحك

ياسين : ايااااه ... اش هادشي كامل بلاتي باش نشوف مزيااان (حيد النضاضر) لزرق الاللة هه

هبطات راسها كضحك وقالت : ايوا صاافي ههه

رجع نضاضرو وشد ليها فيدها كيضحك وقلع

وصلو لطماريس ودخل شاد ليها فيدها .. وقف كيشوف فيها بالجنب وقال

- غتمشي لفيستيير تبدلي حوايجك ؟

هبة : اه 

ياسين : يالاه سيري انا كنتسناك هنا 

مشات بدلات حوايجها وخرجات دايرة نضاضر وشعرها البني واصل للخصر مصايب حتى هي لابسة دوبياس فلكحل جداب هاز ليها الصدر ولكاش من لفوق حتى للفخاد مشبك مايل من الكتف وكلاكيطة كحلة وطربوش وجاية كتمشى بلعبار حشمانة وجامعة الضحكة ، عرفاتو من الشورط الازرق اللي لابس حيت حيد تيشورط وكلاكيطة كحلة واقف عاطيها بالضهر كيشوف داير كاسكيطة والنضاضر .. كلاتو بعينيها ولا نقولو فاتت الاعجاب لهيه .. النوع اللي كتبغي والفصالة والوقفة والضهرة وكاع الموصفات اللي كتبغيهم فالرجل واللي مالقات حتى وحدة فيهم فجواد لقاتهم فياسين .. عاطي للعين ومتول حتى هوا داير ساعة فيدو وخاتم رقيق فاليد لمنى وسنسلة رقيقة دالنقرى فالعنق . تلفت وابتاسم .. حيد النضاضر كيطلع ويهبط فيها وهي تقلب وجها كضحك 

هبة : متأ اوووففف

رد النضاضر وقال كيضحك: هااهوا هههه .(شد فيدها وقال ) ماعرفت فين غيكونو جالسين 

هبة : نقلبو عليهم 

ياسين : سبقوونا هما الصباح غير انا كنت مشغول 

هبة : ماشي مشكل 

تلفت كيضحك على طريقتها المأدبة فالهضرة وقال كيضحك

- فاسية نتي 

هبة : ههه لا شلحة علاش

ياسين : فيك واحد الفيس ديال فواسا 

هبة : ياكما نتا فاسي 

ياسين : لا ريفي .. من الناضور ولاكن سنين وانا فكازا 

هبة : متشرفين هههه 

جرها كيضحك ويقلبو على المجموعة وفنفس الوقت كيتجمعو 

هبة : شنو كدير فكازا ... اغلبية دريافا عايشين برا 

ياسين : ضربت واحد 4 سنين فبلجيكا ورجعت بحالي 

هبة : وعلاش رجعتي ؟

ياسين : عيطو عليا رجال البلاد ههه .. كنت ناوي نجي ونمشي مي فاللخر حكمات الضروف وصدقت داير مشروع هنا وجلست حداه 

هبة : فخبارك باينة عليك مونيطور من لبعيد هههه

وقف وتلفت عندها دااير نص ابتسامة .. حيد النضاضر وغمزها وقال 

- وشكون قالك انا مونيطور ؟

جمعات الضحكة وبدات تمتم بغات تخرج راسها وقالت 

- و ا ووو ههههه وافلعرس سمعت لبنات كيهضرو عليك 

ضحك وقال : زيدي ... وشنو كتعرفي عليا اخر 

هبة : صافي غير هادشي ... نتا مونيطور بصح 

ياسين : انا مول الشكارة هههه كتعرفي مول الشكارة اللي كيكون داير مشروع مفاهم فيه تا زفتة 

ضحكات وقالت : هههههه عرفتو ... وحتا نتا مافاهمش ؟

ياسين : كنضحك معاك ... السبور كاع الدراري كيفهمو فيه ... واصلا ماعنديش لخاطر باش ندرب شي واحد .. انا غير مول الشكارة وصافي اللي كيدرب بوحدو 

هبة : هههههه كضحكني 

ياسين : وا ضحكي مع راسك .. جيتي باش ضحكي طلقيها وفين مابغات توصل توصل 

هبة : داكشي اللي كاين 

ياسين : كديري السبور حتى نتي 

هبة : لا عمرني مشيت لاصال ههه

ياسين : وايلي .. مايمكنش 

هبة : والله 

ياسين : وباش خادمة هاد الفورمة ؟ 

هبة : دابا انا عندي فورمة مخدومة ! منين؟

ضحك وقال : التلال والهضبات داكشي بان ليا مخدوم 

هبة : خاداه فالدار مع التخمال ومسيح لغبرة هههه

ياسين : حتى هادي رياضة ... بلنو ليا ... واقيلا هما هادوك 

سرحات عينها وقالت : شكون؟

تلفت كيضحط وقال : شعبي العزيز ههه ... يالاه نشوفوهم اش كيديرو

مشا بشوية عليه شاد ليها فيديها حتى لعند صحابو وقال 

- السلام عليكم 

هز صاحبو راسو كيضحك وقال : على سلامتنا ... تعطلتي 

تلفت ياسين عند هبة شاف فيها فرحان بيها وقال 

- مشيت جبت الزين ديالي 

هبطات راسها شادى الضحكة حشمات . ناض صاحبو وقف مد يدو وقال

- سلام ختي سافا ... مرحبا بيك 

مدات يدها وقالت : ربي يخليك 

فين ماتهضر كيبقا ياسين يشوف فيها متبعها ... اعجابو بيها باين وفات كل شوية يشوف ليها فيديها وهي كتعبر وفعينيها وفاش كتحصلو كيبتسام ليها . شاف فجنابو وقال 

- فين لخرين اسامة؟

اسامة : كل واحد فين شدها .

ياسين : هاد لكراسة عامرين؟ 

اسامة : جالسين فيهم غير حنا .. غير جلس 

ياسين : جلسي اهبة ... انا نشوف شي واحد يجيب ليك رولاكس 

جلسات وسط الفطوطات مفرشين فالارض كل وحدة ديالمن والصيكان ديال لبنات كل واحد فين محطوط شي 3 ديال الصيكان دلبحر . 

دارو ليها رولاكس فالطرف هي وياسين حداهم . وفرشات فوطتها البيضاء وجلسات .. طلق فوطة زرقاء وتكاء على جنبو حداها فوق الرولاكس وقال 

- تشربي شي حاجة ؟

هبة : لابلاش 

سرحات رجليها وبدات تدهن فاللومبر.. حيد المكانة من يدو وعطاها ليها 

ياسين : ديري هادي فصاكك باش ماتفزكش 

خشاتها فصاكها وسرحات رجليها وحدة على وحدة دايرة النضاضر .. شعل كارو حداها وهي ضربها الريحة زعزعاتها وجابت ليها القطعة .. شافت حتى عيات وقالت ليه 

هبة : نكمي حتى انا؟

تعحب وقال : كتكمي 

هبة : اه 

ياسين : محسابش ليا ! 

مد ليها كارو ورفضات : لا شكرا مكنقدرش على هاداك .. عندي ديالي جايباه معايا 

جبدات علبة ودارت واحد رقيق فمها شعلات ورجعات تكات .. طلق يدو كيشوووف فيها بلا نضاضر وقال 

ياسين : شنو اخر كديري من غير لكارو ؟

تزيرات وقالت : والو 

سها فيها كيلعب فشعرها بشوية وقال

- كتشربي؟

بقات ساكتة مجاوباتوش وبسهولة فهم انها كتشرب .. تنهد وقال

- نتي زوينة ووجهك نقي وسنانك نقيين ..علاش مشيتي للشراب ولكارو غادي يخسرو سنانك ويخسر وجهك وتخرجي على راسك 

هبة : مكاتيب وصافي 

بصوت تقيل هادىء كيهضر معاها ويجر فخصلات شعرها 

ياسين : عندك شي مشاكيل مع واليديك ؟ 

اكتفت تحرك راسها بالايجاب وسكتات

ياسين : بحالاش هاد المشاكيل ، عاودي ليا نقدر نفيدك 

تنهدات وقالت : ماعندك بااااش تفيدني ... خليني ساكتة حسن 

عقد حواجبو وجلس تقابل معاها شابك يديه وقال 

- شنو عندك اهبة .. خلعتيني ؟ 

جمعات رجليها وتكات جنب .. طفات لكراو وحيدات النضاضر شافت فيه بنضرة بريءة دستل وحدة فاقدة الامل وقالت 

- ماشي كاع اللي كنشوفوه كيضحك راه فرحان ... يقدر يكون كينسي الهم وصافي ... واللي كيضحط بصاح عرفو عامر هموم ... قد ما كترو لهموم كيكتر الضحك

استغرب ودوز يدو على خدها .. غمضات عينيها ستحلاتها وجاتها البكية بالخصوص فاش بدا يهضر معاها بطريقة حنينة 

ياسين : شنو اللي خلاك تقولي هاد الهضرة ... مزالة صغيرة .. مزال الحياة قدامك ... اشمن هم هازة ؟

دمعو عينيها وهي مغمضاهم ومسحات خدها بيديها وقالت 

- جيت صغيرة وهازة لهم ... والى قلت ليك خمس سنين وانا هازاه كي غادي تجيك 

خلعاتو بالدموع اللي نزلو وكلامها اللي كتقول ... شد وجهها بين يديها وعقدهم وقال بصرامة

- شنو واقع اهبة ؟ شنو عندك قولي ليا .... عاودي ليا مالكي ؟ 

تنهدات وقالت : ماعندي مانعاود ليك ... كلشي فات اياسين 

صغر عينيه وقال كيشوف فيها 

- الكارو .. الشراب ... هادشي ماشي ديالك ... علاش تلاحيتي ليه قولي ليا ... وعلاش كتبكي ؟ شنو واقع ؟

درفات دموعها بغزارة وبدات تبكي نيشان بحرقة .. ناض دغيا جلس حداها مافهمش مالها .. مالها دغيا تقلبات .. جرها عندو عنقها بالجهد وقال 

- غير قولي ليا ... واش واليديك ؟ واش راجل مك ؟ واش شي واحد تعدى عليك ؟ 

بدات تبكي وتشهق بحال عمرها بكات ... كتنخصص وترعد 

هبة : كنتمنى نموت اياسين ... كنتمنى نموت 

شد راسها بين يديه وقال مخرج عينيه : علااااش علااااش قولي ليا مالك ... واش شي واحد دار ليك شي حاجة ؟ قولي ليا .. الى كان شي واحد دار ليك شي حاجة قوليها ليا ... هضري مالكي 

عنقاتو وحطات راسها على كتفو كتبكي .. هز راسو فالسماء كيدوز يدو على شعرها وهي كتبكي .. ماكرهاتش تعاود ليه كلشي ... تخوي قلبها ويعرف بكلشي ... عرفات راسها كتبغيه وغرقات فيه حتى لودنيها بالزربة ... باغيا تحط ليه كلشي وترتاح .. ولاكن ماقدراتش .. اللسان اللي يبدا مقادرش يتحرك .. ماعندهاش الشجاعة باش تقول ليه تغتاصبت ... وتزوجت .... وبشمكار خانز .

- احممم ياسين 

سمعات صوت بنت وهي تبعد من ياسين مخبية وجهها كتمسح دموعها فالجنب ... هز راسو مرفوع مامتبتش كاع .. تخربق مافهم والو فهبة . حرك راسو للبنت وتنهد هاز هم ماعارفش كاع ديالاش .. تلفتات هبة نيفها حمر وابتاسمات فوجه البنت في حين ياسين غير كيشوف فيها ويشوف الضحكة المهجورة اللي راسمة على فمها بزز ، سلمات عليها البنت من الوجه وسلمات حتى على ياسين وجلسات حداهم ... بداو كيجيو صحابو واحد مور واحد ومعاهم لبنات فازكات كيتعوجو ويسلمو .. شوية وهي تجي وحدة زعرة شعرها بوكلي مبعككة ماقراتش عليهم السلام وجلسات فالرولاكس حداهم .. شافت فياسين وحتى هوا شاف فيها وقلب عينو عاقد حواجبو .. شد فيدين هبة وقال

- يالاه نتحركو شوية ... ولا ندخلو للماء 

وقفات بغات تحيد لكاش وحط يدو ورا ضهرها وقال 

- خليك بلكاش ديالك زوين بلا متحيديه 

شبك صبعانو مع صبعانها وداها معاها خلا الزعرة متبعة ليهم العين

مشات قدامو جيهة الماء وتلفتات عندو كضحك 

هبة : نهبطو ؟

دار ابتسامة باهتة فوجهها وقال : هبطي تعومي الى بغيتي 

نزلات فرحانة بحال الى مكانتش كتبكي وغطسات تحت الماء ومشات .بقا واقف متبع ليها العين مشطون ... طار ليه مع داكشي اللي سمع وشاف وبدا غير كيخمم ليها .. يفصل ويخيط بوحدو باغي يعرف شنو واقع ليها .. خرجات راسها من تحت الماء من بعيد فلغارق وشيؤات ليه يدها كضحك باش يهبط .. حرك راسو مبتاسم ونقز هبط تحت الماء ومشات نيشان ما هز الراس حتى وقف قدامها وطلع نفض راسو للجنب وقال كيضحك 

- عوامة ! 

هبة : هههه اصلا داكشي اللي كنعرف ندير 

تسرحات كضرب بيديها ويرجليها وهوا غير كيشوف فيها ومنبعها بعينو .. كيشوفها كضحك عاجبها الحال وكيتفكر البكى و اللهضرة اللي ثابت ليه قبيلة " كاين اللي كيضحك غير باش ينسي الهموم " تحفرات ليه هاد الكلمة فالراس .. ورجع كيشوفها ضاحكة وفرحانة من برا لاكن مجؤوحة وقرحانة من لداخل .. تكشف مضهرها قدامو ومابقاش كيتيق بالضحك اللي كضحك ، مشات ضربات ضورة وجات عندو وقالت 

- مالك .. مافيك اللي يعوم ؟ 

ياسين : تنهد وجرها عندو شاف فيها بأسى ) هبة ... خليتي ليا راسي غيتفكرع ... مالكي شنو مخبية وشنو هازا ؟ عاودي ليا 

ضحكات وقالت : وصااافي هههه كنت مققوصة حيت بابا صعيب محرم عليا كلشي من صغري ... هادشي اللي كاين 

ياسين : ماشي هادشي ... بلا متقلبس ليا عيني .. ماشي هادشي 

هبة : بدلع) وصااافي خلينا من داكشي ... خلينا نعومو ... يالاه نهبطو من طوبوكو 

تنهد وقال : وتقدري تهبطي من تما 

هبة : انا وياك ههه

ياسين : مافياش الصراحة .. ولاكن مللي بغيتي يالاه 

خرجو من الماء وشد فيها طلعو لفوق وبدا كيهبط هوا وياها من اصعب لعبة .. عرفها مغامرة وكتزعم ورشقات ليه مرة اخرى عليها .. لعبو شوية ورجعو فحالهم شاد فيديها وهي كتقطر شعرها للور فازك وجهها كيبري مع الماء والشمس جلسات بلاصتها وجلس قدامها عطا للزعرة بضهرو 

هبة : غنحيد هاد لكاش فازك 

ياسين : حيديه دغيا ولوي عليك الفوطة 

هبة : وعلاش ههه 

مسح وجهه وقال : حسن ... داكشي عندك سيكسي بزااف اهبة 

بدات ضحك ودارت اللي قال ليها لوات عليها فوطة وحتى هوا ماهز وجهو يشوف فيها ، نطق واحد فصحابو وقال 

- مغنتغداوش نصومو ؟

تلفت ياسين وقال : يالاه نوضو اش كنسناو ... يالاه تغداي 

ناضو كاملين وسبقهم ياسين وهبة معاه مدورة عليها الفوطة على صدرها وهوا شاد فيديها كيهضؤ معاه ويشير بصبعو .. وموراهم الزعرة كتشوف فيهم وتقلب فعينيها 

جلسو كاملين يتغداو وجات الزهرة مقابلة معاه وهبة حداه .. قلب فيها عينيه ودور وجهه جيهت هبة 

ياسين : شنو تاكلي؟

هبة : دجاج 

ياسسين : شنو اخر 

هبة : اممم .سلاضوجس دوغونج 

طلبو الماكلة وحط يدو حداها كيقرقب بصبعانو .. شافت وشم وشم فالمعصم ديالو داير بيه .. دوزات صبعها عليه وقالت 

- زوييين 

ابتاسم وقال : نتي اللي زوينة 

- كوكو شوفو هنا 

هزو راسهم كاملين لقاو وحدة من لبنات دايرة سيلفي .. خدات صورة ورجعات جلسات كملو لغدا 

داز النهار زوين عمرها تنساه ومقالتش نمشي حتى صافي سدو . 

لبسات حوايجهها باش جات وجمعات شعرها .. ودعات الاصدقاء وطلعات مع ياسين فرحانة .. ماجبدش ليها الموضوع .. طلق ليها موسيقى وشد ليها فيديها الطريق كلها حتى لسلا ووقف حدا لبومبا وقال 

ياسين : غنتوحشك 

ابتاسمات ودورات وجهها .. شدها من خدها وقال

-ردي لبال راسك ... والى وقعات شي حاجة عيطي ليا اوك 

هبة : واخا 

باس يدها ونزلات مشات مع لحيط لحيط للدار. حلات الباب دخلات ناشطة وهي تلقا جواد جالس ليها وسط الصالة كيكمي لحشيش بحال الى كيتسناها

يتبع