صورة مصغرة لـالضحكة المهجورة الجزء الخامس

الضحكة المهجورة الجزء الخامس

l5ams alde7ka almahjora
رواية الضحكة المهجورة

نعسات هبة فبيت النعاس ونعس ياسين فوق السدادر فالبيت لاخر . فبقو الصباح الصونيط فلباب ومشا كيجر رجليه بشورط قصير ويحل عينيه بزز . مشا فتح لقا ختو فالباب وولد صغير تلاح عليه كينقز .. هزو ياسين باسو كيضحك ودخلات خنو هازة طبسيل مغطي بتوب . حطاتو فوق الطبلة فالصالون لعصري وقالت 

- جبت ليك كسكسو شفتك مكاتجاوب لا فتيليفون الدار ولا والو 

مسح وجهه وقاال : ماسمعتوش .. تأ... راه كان خاصني نوض مع 8 (شاف الساعة ) الوحدة ! بفففف 

- المهم ها كسكسو راه درتو بالخضرة والتفاية 

قال الولد الصغير كيجر ليه وجهه : ياثين ..ياثين لاكلاث 

البنت : حشووومة ... خالك ماشي ياسين حرفية 

ضحك ياسين وقال : لاكلاص ... يالاه بوس 

باسو فحنكو وناض هازو فيدو داه للكوزينة وختو موراه تتبعاه

- ماتعطيهش راه كلا واحد فالطريق كيصدعني بلحنوشة فالليل 

وقفات حدا باب لكوزينة كتهضر .. شوية وهوا يبان ليها باب بيت نعاس محلول .. دورات وجهها طلات شافت هبة ناعسة ففراشو .. شافت وجهها مزيان ودارت راسها مشافت والو ، حشمات تسولو وعيب اصلا حيت بيناتهم الاحترام . جرات ولدها وقالت

- يالاه زيد نمشي ...خديتي لاكلاص يالاه زيد 

الولد : مبقا مع ياثين 

ياسين : انا غنجي فلعشية يالاه سير 

مشا خرج مع مو ورجع ياسين ع
لبيت نعاس مسخسخ تحنا على رجليه كيحك ليها فيدها بشوية وفيقها 

ياسين : هبة ... نوضي تغداي 

دورات وجهها حالة فمها وحنكها حمر من الجهة اللي كانت ناعسة عليها . دوز يدو على خدها وبدا يفيق فيها بشوية حتى حلات عينيها وتلفتات جيهتو مخرجة عينيها كتشووووف فيه شحال مخلوعة .. استغرب وقال 

- مالكي مخلوعة ؟

تنفسات الصعداء وقالت : اوووففف قلت فين انا .. دخت 

ضحك وقال : معااااايا فالدار حساب ليك مزالة فسلا

ضحكات وقالت : عرفتي واحد اللحضة ماعرفتكش قلت شكون هادا ههه وقلت ماعرفت فين شفتو ... تسطيت 

ياسين : واااايلي عل شكون هادا ! عاقلة على راسك لبراح ولا لا 

هبة : شي عاقلة عليه وشي لا 

غمزها وقال : وعلاياش عاقلة ؟ 

هبة : مابقيتش عاقلة

ياسين : السكرة عندك خاااايبة ... لبارح كتجريني كتقولي ليا بوسني (هبط راسو كيضحك) قتلتيني ... وكتقولي ليا استاغل الفرصة ،
نتي بزاااف واعرة هاد استاغل الفرصة ! دابا اي وحاد كان حداه غادي تقولي ليه نفس الهضرة 

هبة : لااا !! راه اصلا مكنكلس مع حتى واااحد ... وديجا قلت ليك فاش كنبغي نشرب كنسد عليا حيت عارفة راسي غندير شي زبلة داكشي علاش من الاول قبل مانشرب كنتخشى ونسد عليا 

ياسين : وانوضي تغداي راه كاسن كسكسو 

هبة : جبتيه نتا؟

ياسين : ختي اللي جابتو .. يالاه نوضي 

جرها من يدها كيضحك هوا وياها داها للطبلة جلسات حداه بداو يتغداو شوية وهي تجبد تيليفونها قالت نشعلو ... مع الشعلة وقفات ليها اللقمة وطاحت عينها على اخطر تهديد ممكن طيح في مرى

دارت يدها على فمها مخرجة عينيها كتبكي وتشوف فتيليفون ... خلعات حتى ياسين اللي شافها مخرجة عينها .. بغا ياخد تيليفون وهي ديرو وراء ضهرها كتبكي

- لالا ... لا 

ياسين : اري نشووف شنو داكشي مااالك ؟

هبة : صورني ولد لحرام بلا حوايج .. صورني اهىء اهىء 

خرجو عينيه وناض وقف : كفاااش صورك ؟ !!!! اري تيليفون 

هبة : صافي مشييت فيها ... مشيت فيها قالي غيفضحني الى مارجعتش
غزز سنانو كيمشي ويجي بغا ياكل راس وقال

- شنو فيهم دوك التصاور ... عريانة بزاف؟

هبة : وا مافيهم مايتشاف (طاحت فالارض كتبكي ) انا ضعت .. ضعت من الاول اياسين ... ضعت 

هبط عندها نوضها كيتحلف وقال : نوضي يالاه ... ويلى مايندم على هادشي راني مكنساوش وماشي راجل ... يالاه نرجعك بحالك لبسي حوايجك 

دخل لبيت كيلبس ساخط وجاب ليها جلابتها عطاها ليها وقال 

- يالاه لبسي نديك ... بلا ماتبقاي تبكي ... كنقسم ليك ... الى ماندمتو على هادشي بزقي ليا على وجهي . نوضي يالاه 

خرجات هي وياه .. هي كتبكي وهوا كامل كيغلي .. كفاش كيتخيل الصورة فدماغو الله واعلم .. كسيرا بيها وفالطريق تعكس مع واحد ونزل ليه تشاد هوا وياه فكوهم غير الناس .. كمل طريقو لسلا بلا عقل وقف حدا طوطال وقال ليها 

- عيطي ليه يجي عندك 

هبة : صافي سير انا غنمشي راسي 

صعر عليها وقال : عيطي ليييييه يجي لهناااااا 

هبة : عفاااك سييير عافااك 

ياسين : مغتعيطيش ليه؟

هبة : صافي واخا 

جبدات تيليفون تاصلات بيه وقالت مرعودة

- الو جواد ... انا رجعت ... انا حدا طوطوال 

جواد : ههه رجعتي .. كي جاك راسك عجبك؟ هانا جاي ليك 

قطعات وسكتات حانية راسها وياسين حداها كيكمي واحد مور واحد .. بان ليه جاي وهوا ينزل ليه ونزلات حتى هبة كترعد خايفة ... طار عليه ياسين لسقو مع الشجرة وقال

- عقلتي عليا ... عاقل على وجهي ... انا هوا صاحب مرتك اللي شروطك المرة اللي فاتت ... هاهيا رجعات ... وحط عليها يديك ندخل على جدك نفصلك فقلب دارك سمعتي .

جواد لسق لسقة وحدة مابقاش كيبان قدام ياسين ... وعقل عليه مزيااااان نييييت حيت هوا اللي سلخو حتى مابقاش عاقل على سميتو .. سكت بقا غير كيشوف فيه ويشوف فهبة 

ياسين : وجد راسك مزيااان على دوك التصاور اللي صورتي ... عند بالك وااعر .. مزال معارف راسك معامن طحتي ... والى كنتي رااااجل ... نشر شي وحدة فيهم ... الى ما ح***** ليك مك راني ولد لق*****

ردخو مع الشجرة ورجع اللور كيخزر فيه وينهج 

ياسين : حط عليها دابا يديك . 

شدات فيه هبة جراتو وقالت كترغب مرعودة 

هبة : عفاااك اياسين صافي سييير ...عفاااك 

جواد : وا مراااتي هادي اصاحبي مراااتي انا حر فيها 

تكاه ياسين غيزز فسنانو وقال : وانا صاحبتي .... طلعها مع كرك هادي مزياااااان تا توصل لدمااااغك باش تفهمها حيت ودنين مسدودين .... وتحط عليها يديك نح**** ليك مك يالاه جرب . 

هبة : كتجر ) صااافي اياااااسين عفاااك صااافي اهىء اهىء اهىء

ياسين : سيري نتي فحالك ... سيييييري تحركي 

خلعها بالغوتة وهي تمشي كتجري وتشوف موراها مخلوعة خلاتو معاه شادو . دخلات للدار تعرضات ليها فتيحة وقالت

- الله ابنتي فين مشيتي هربتي ... خرج ليه لعقل شوفي كي شق التلفازة 

هبة : نااااري راه مع ياسين ... ياااربي ما توقع شي مصيبة كحلة ياربي ... ياربي تلطق ياربي 

جلسات على اعصابها .. شوية دخل عليها جواد كيغوت ويزدح فالبيبان بالجهد .. لسقات مع الحيط مخلوعة كتشوف فيه وفتيحة فلباب ماقدراتش تزيد ... بدا يضرب الطبالي والحيط والبيبان وغادي جاي كيضرب ، كيوصل حتى لعندها ويرجع يضرب لحيط ويغوت بأعلى صوت 

جواد : جايبة ليا زلاااااال ديالك يحامي علييييك ... وليتي تخرجي مع ز***** يا بنت لق***** حساب ليك غتخلعيني بيه ... شتي الى مثطعتو طروفة وجبتو ليك راه ماشي جواد انا .

خرج من الدار كيحيح وغادي فالحومة كيسب ... هزات هبة خنافرها وجلسات شاداها الضحكة .. وقفات عليها فتيحة كتفتف وقالت

- وكضحكي ؟!!!

هبة : هههههههه.... شفتي ماقدرش يضربني شفتيه .. غوت تا شبع ومشا 

فتيحة : التسليييم يا بنتي .. انا بلاصتك يسكت ليا لقلب ... وكان نييت غيسكت ليا 

هبة : عرفتي شدو ياسين لسقو مع الشجرة تا بغاو يخرجو مسارنو هههه عبر عليه دابا جاي كيترجل حيت ماقدر يدير والو ... فيه غا لهضرة تفووو 

فتيحة : اويييلي جا معاك ياسين حتى لهما 

هبة : ااااه ... وشدو قاليه صاحبتي هادي ههههه ... غنعيط لماما نقول ليها راني رجعت باش متبقاش مخلوعة عليا 

هزات تيليفونها تاصلات غضبانة

هبة : االو ماما ... انا رجعت للدار 

الام : ايوا على سلامتك ابنتي .. هانا جايا عندك 

هبة : واخا 

قطعات ومشات لبيت النعاس حيدات الجلابة ورجعات جمعات مع فتيحة الروينة حتى دخلات مها ، عنقاتها كتبكي وجلسات متكية على صدرها كتعاود ليها كولشي من اللول حتى للخر 

الام : ياااربي .. ياربي واش هادشي كيوقع لينا ... هادشي انا عمرني شفتو ولا كان فعاءلتنا 

هبة : المهم لقيت اللي يوقف معايا ... واخا مارعفت اشنو ديرو مغاديش نتفارق مع ياسين ... هوا شاد فيا بيديه وسنانو وداكشي اللي دار على قبلي ماعمر شي واحد غيديرو ليا 

الام : وماخفتيش عليه ... ماخفتيش يمشي فيها ولد الناس .

ربعات يديها وقالت : ياسين كيبغيني وكيموت عليا وانا واخا تقطعو ليا راسي منتفارقش معاه ..

ايييه يا ليام ... رجعات المرى مزوجة مصاحبة ... وبخبار راجلها وبخبار الجيران وبخبار مها حتى هي ... شكون قال هادشي غيوقع شي نهار وتقلب حياتها سفاها على علاها .. وتخرج عند ياسين للزنقة بالعلالي وراجلها مقادرش يهضر .. حتى كيسكر عاد كينوض يغوت ويحيح ... رجع كيدير عين ميكة واخا كيعرفها كتهضر مع ياسين .. وكيعرفها كتلاقا بيه ... تنازلات على الدعوة ديال الطلاق مقابل مايفضحش تصاورها ، ولاكن مزال كيهز عليها يديه ويضربها وفكل مرة ضربها كيجي ليه ياسين يخلي عشتو ويمشي .. ورجع كيديها معاه يغبرها بيوماين 3 ايام حتى كيرجع جواد كيهدد من جديد . بحال اليوم .. ناض قلب الدار وهز عليها جنوية .. دخلات للكوزينة سدات عليها كتنهج .. ولاكن مخايفة مكتبكي .. متكية بديها على الباب وكتنهج وتسب وتحلف عليه من لداخل 

هبة : عقااااال .. عقاااال على هاد التسرفيقة اللي عطيتيني ... غا بلاتي حتى تسحا .

جواد : كيتمايل بصوت تقيل ) تخلعيني بداك زويزو ديالك ... وراه نخلط مك نتي ويااااه 

هبة : وفاش يجي لديلمك خلطو عنداك متخلطوش ... وعنداك فاش تسحى ضربها بغبرة بحال ديما يا الجييييفة يا عيفت الرجال 

فتيحة : ياااصكعة راه هاز جنية دابا يدهل يخشيها فيك 

هبة : خمس سنييييين وهوا كيهزها عليا كتجيني بحال الصندالة دابا .. ينعل اصل باه من اصل مو الحماااار لكلب تفوووو جدك 

جواد : واخرجي ...خرجي لاكنتي مراااا خري يا لق***** 

هبة : بزاااااف على مك .. مك اللي ق***** 

جواد : ضسرك داك الزا**** رجعتي تحلي عليا فمك دابا يا لبرهوشة 

هبة : برهوووووشة ... واسير سير يا الشمكاار مسح تر**** من لخ**** عاد اجي تهضر ... ريحت لخنز كتعطعط منك الله يغبر ليك الشقف . تفو على كنس .. تخاف ما تحشم 

جواد : ضرب الباب) حلي يا بنت ل**** حللي ولا نفرعو على ديلمك 

هوا كيدفع وهي كضربو من لداخل .. بالركلة .. مع طويلة وعامرة فيها جهد وبالحر دلغدايد كدفع تاهيا باش ميتحلش لباب واخا يتفرع ... لاكن زدحو بالجهد تانقزات مع غوتة وخوات ليه جا طايح قدامها ومع سكران مقاد يهز تا راسو ..خرجات هي وفتيحة بالزربة وزدحات عليه لباب سدات عليه فلكوزينة وقالت عاضة شنايفها كضحك 

- بقينا بلا عشا ههههخخخ

فتيحة : بزييييز وباااااز ليك ليك ... تسلييييم يابنتي والله 

هبة : والله مابقا كيخلعني ههه

فتيحة : غا لقيتي ياسين حداك تفرعنتي 

هبة : هخخخ شنو نديرو دابا باش غنتعشاو؟

فتيحة : يااامي الناس فالناس ولقرع فمشيط الراس 

هبة : خلي مو يبات لداخل هخخخ كترت الهم كضحك ... ناري ياسين كيصوني ماتقوليش ليه الصداع نايض غيتم جاي بلا عكز عليه 

فتيحة : عنداك غا داك الزغبي يقتل راسو لداخل 

هبة : من فمك لباب لربي حسن مانخشي فيه شي جنوية انا .

فتيحة : الله يحضر السلامة وصافي 

هبة : يالاه نخرجو نجيبو لعشا ولا نتعشاو برا عند ربيع حسن 

فتيحة : يالاه زيدي زيدي دغيا راه لعشرة هادي 

هبة : ربيع كيتعطل كيبقا حال 

مشات لبسات جلابة على الشورط وديباردور اللي كانت لابسة وخرجات خلات جواد كيهرنط فلكوزينة بوحدو . 

مشاو لسناك جلسو كيتعشاو شوية وهوا يعيط ياسين . 

هبة : الو 

ياسين : علاش مكاتجاوبيش؟

هبة : ماسمعتوش .. راه كنت مشغولة

ياسين : وشنو كنتي كديري؟ 

هبة : كنت كنهضر مع فتيحة فلكوزينة

ياسين : كتهضري هي مشغولة ؟!! فينك ؟

هبة : كنتعشاو انا وياها برا 

ياسين : بغضب) شكاديري فالزنقة مع لعشرة
دالليل ... هانتي غطلعي ليا لخرااا 

هبة : راه الشارع عاامر والله .. شنو فيها؟

ياسين : هزي داكشي وسيري كوليه فالدار ولا عند ماماك ... باش خارجة بعدا؟

هبة : بالجلابة ... علاش دابا كديري ليا هاكا ؟ ! 

ياسين : هززززي داكشي وسيري للدار .. عااااارف دوك الجلالب لمزيرين نتي كتكولي لبنادم هانا ااجي عندي 

بقات ساكتة كتشوف ففتيحة عاضة على فمها ماقدراتش تزيد معاه ، قطع ليها فوجهها .. شافت ففتيحة وقالت باغا ضحك 

هبة : يالاه نمشي للدار ... سمعني خل ودنيا ..قالك جلالب مزيرين شوية يقول ليا شي هضرة ناقصة 

فتيحة : كيتعصب الصكعة واصلا راه معصب ماتبقايش تكملي عليه حسن مايهزك ويطلقك 

هبة : جمعات الضحكة ) اوييلي على يهزني ويطلقني!!!

فتيحة : وشنو يحساب ليك ... الى بديتي تزيكزاكي غطلعي ليه الزعاف ويخليك 

هبة : لا ميقدرش... عرفتي الى دارها نحماق 

فتيحة : وانوضي زيدي فحالك 

هزات الماكلة جمعاتها وناضت ..يالاه خرجات من السناك وهوا يعيط ليها تاني 

ياسين : مشيتي ؟

هبة : انا غادية 

ياسين : قبييلة قلت سيري باااقا كدوري فالزنقة ... واش غطلعي ولا لا؟

هبة : والله تا طالعة راه عاد جمعت لماكلة 

ياسين : وادااااابا .. غدا انا جاي 

هبة : صافي واخا دابا علاش كتغوت ؟!

ياسين : طلعي براكة من لبسالة ..الليل هادا ونتي كتقلبي على شي تخسيرة لداك لوجه عاد تهناي 

تنهدات وسكتات مارداتش عليه الهضرة .. سكت شوية وقال

- كاين داك لحمار فالدار ؟ 

هبة : امم ... سكراان 

ياسين : سيري عند ماماك نتي وفتيحة ماتبقايش تما ... انا شوية غنعاود نعيط نلقاك باقا كدوري فالزنقة غنتقاهم معاك 

هبة : وصاافي هاني غادا 

قطعات وقالت لفتيحة : ناااري يختي رجع عصبي ... كاع مكان هاكا ..رجع على والو كيبدا يغوت 

فتيحة : بسيييف اختي ميتعصب انا وشدني لقلب غير بلخلعة ... شتي لي مزال صابر لهادشي وغادي جاي من كازا لسلا كل نهار وكيقلب كفاش يخرجك من هادشي راه خاصك ديري فوق راسك 

هبة : انا دايراه فعينيا ... مابقيتش هازة لهم بحال اللول معولة عليه دابا غير هوا .. عاد رتاحيت شوية.. بقاو غير دوك التصاور هما اللي مرضونا

طلعات للدار عند مها ودخلات هي وفتيحة ... لقاتها باها فالصلاة كيصلي .. لاح سلام ومشا بلا ميسول ولا يدخل راسو وسط لعيالات . جلسات هبة وفتيحة ومها فالصالون كيتجمعو ..ربعات معا يديها وقالت

- باك دار الدار فلبيع 

هبة : وفين غتمشيو؟

الام : غيشري فسلا لجديدة ... هاد سلا ماجا من وراها غير المشاكيل والصدع وختك رجعات كتخاف هنا 

هبة : كن درتوها شحال هادي .. حسن ليكم 

الام : ايوا راه كيقلب فسلا لجديدة .. كل نهار طالع لتما 

هبة : سلا جديدة نقية مافيهاش الاجرام اللي هنايا واصلا خدامين فيها غير الموضفين . هنا كتخرجي مرعودة 

الام : ايوا داكشي علاش يغينا نرحلو ... مزال ماقلناها لحتى واحد لا خوالك لا عمومك 

هبة : هييييه!! حسن ماتقوليها لحتى واحد ... باش ميعرفش جواد فين مشيتو ... لاقلتوها لشي واحد غادي يقلب ويقلاكم ... انا بغيت غير فوقاش نتفك منو وكيخلعني بيكم 

الام : واش الدار متخبا!!! واش مفنقولوش للعاءلة رحلنا ! والى بغا شي واحد يجي نقولو ليه لا ماتجيش اش كتخربيق!

هبة :وا ضبري راسك 

صونا ليها تيلي وهي تنفض يديها قالت

- ياسين كيصوني 

ناضنت دخلات لواحد لبيت سدات عليها وجلسات كتجمع هيا وياها شي ساعتاين ... تكات على ضهرها وقالت ليه 

هبة : ياسييييين.. ديما كنبغي نسولك وكنخاف تقمعني

ياسين: سولي 

هبة : كفاش عرفتي انا مزوجة 

ياسين : عقلتي فاش كنا فلابسين شحاااال هادي... كانت معانا وحدة زعرة .

هبة : واش سلوى؟

ياسين : سلوااااااا ايييه.... كنت طايح معاها شي يامات من بعد تفارقنا ... مهم فاش شافتك معايا بقات كتسول من بعد وقالو ليها عرفتك فعرس هشام .. راجل صاحبتك اللي تزوجات ... وهي ديجا كتعرف صاحبتك حيت كانت كتخرج معانا ... سولاتها عليك وسيفطات ليها التصويرة وهي قالت ليه ها اللي كاين ها اللي كاين ... وجات عندي قالتها ليا 

هبة : وعلاش حتى لدابا عاد كنقول ليا هادشي!! وديك لمرى تلاقيتها فالدروج فعمارت ماما ومشيت كنفرنس سلمت عليها وفرحانة ! ... كن حساب ليا هاكا والله مانسلم عليها وهي جالسة كدير ليا الضحكة الصفراء وماتكون غير هي اللي قالت للناس راه كتخون راجلها حتى رجعو لعيالات كيحشيو لماما لهضرة 

ياسين : نتوما لبنات مراااض والله ... فيكم السم والحسد غير بيناتكم لعفو 

هبة : اييييوا ماتجمعش ماشي كلشي 

ياسين : مكنجمعش 

هبة : هي حتى انا بحالهم على هاد لحساب !

ياسين : نتي غتسكتي .. عمرني تشروطت فشي وحدة حتى ليك نتي 

بدلت ضحك وقالت : ههه مالي انا جريتك بزز!

ياسين : وراااسي منجرني تا واحد .

هبة : اممم .. ايوا وكفاش 

ياسين : نهار اللول عجبتيني ... عجبتيني بزاااف مهم من الاعجاب للتشرويط ههه 

هبة : فخبارك فاللول جيتني فيك لعياقة ...
كتهضر معفر وتقلب فدوك لعينين قلت هادا حاس براسو ... ومزال لدابا فيك هاد القاعدة 

ياسين : باش متحسيش براسك تا نتي 

هبة : هيييه! انا حاسة براسي؟! 

ياسين : ومالكي معاجبكش راسك 

هبة : لا بلعكس نتا اللي عاجبك راسك 

ياسين : وصاافي بدلي السوجي... مهم انا غدا الصباح جاي نشوفك صافي .

هبة : واخا ان شاء الله 

ياسين : يالاه بون وي 

هبة : بون دودو ههه

ياسين: ههه بسلامة 

قطعات ونعسات فالبلاصة . الصباح خرجات لابسة الجلابة من دار مها وجامعة شعرها .. طبيعية جدا بحال كاع لبنات .. مشات تلاقا بياسين ويالاه ركبات حداه فالطموبيل وهوا يقشعها جواد .. تحركات الطموبيل مشات ووقف حدا لفيلات بحال ديما كان باغي غير يشوفها شوية ويمشي . وهما كيهضرو على المشاكيل بحال العادة صونا تيليفون جواد .. حلو لقا تصاور هبة اللي مكانتش بغات توريهم ليه .. ناعسة عريانة كاملة سكرانة بزز باش حاللة عينيها .. هزوه دوك التصاور وفجرو فيه بركان من للغضب . شدات فيه وهوا مصمر كيشوف فتيليفون وقالت

هبة : مالك ؟ شنو داكشي

قلب التيليفون على فخدو وقلب الفولون بالزربة حتى مشات وجات حداه ... كسيرا وهي مخلوعة حداه كتسول لاكن مادرش عليها .. وثف الطموبيل حدا دراهم وقال ليها 

ياسين : نزلي طلعي لداركم 

هبة : لا منزلش حتى تقول ليا مالك

ضرب لفولون بعصبية وغوت : هباااا نزلي طلعي لداركم 

تفعفعات ونزلات .. يالاه سدات لباب طار تا تحكو الروايض خلاها واقفة ويدسها على فخادها كتولول ماعارفة اش واقع ومالو رجع بحال هاكا

مشات هبة لدارها كتجري مخلوعة خافت تنوض بيناتهم تاني ، دخلات كتجري مالقات حتى واحد فالدار . خرجات مشات كتقلب فالزنقة وتسول صحاب جواد حتى واحد ماعطاها خبار . زادت تخلعات وتلفات ماعرفات شنو دير ، كتعيط على ياسين مكيجاوباهاش .. عيات تعطي حتى طفا عليها تيليفون فمرة ، عيطات لجواد وهوا يجاوبها 

قالت مخلوعة : فيينك 

جواد : فيني ؟ فينك نتي يا بنت لق**** 

هبة : طلعت للدار مالقيتكش فين مشيتي؟

ياسين : واسيري تق**** ساليتي مع ز***** ديالك وجايا دابا ...

قطعات عليه ماحملاتش تسمع هضرتو ... بقا قلبها معلق مع ياسين .. كل شوية تصوني .. مرة توقف فراس الدرب .. مرة طلع جيهت لبومبة 
. مرا تمشي للدار مرة ترجع لحومتها .. بغات تحماق .. النهار كامل وهي غادا جايا تيليبوتيك تصوني عليه وترجع تصوني من نمرتها ساعة وااالو . ضربات 9 دلليل وهي جالسة فدارها كتصوني وتعاود .. عاودات صونات على جواد تشوف ياكما راه معاه ولا تلاقا بيه ولاشنو واقع ساعة والو .. رجعات خرجات لبرا جيهت الطاكسيات كتق
ودور ، بانو ليها صحابو مقردين حدا واحد مول الديتاي .. مشا حشمانة بزز باش وقفات سولات عليه وقالت بالادب

هبة : ماشفتيش جواد ؟

- يكون غا فلبرتوش بحال ديما 

هبة : واخا شكرا 

حنات راسها ومشات جيهت الطاكسيات . ركبات وزادت
نيشان للقرية .. نزلات ومشات كطير .. قلبها كيزدح وحاسة بشي حاجة واقعة .. مخلوعة وماعارفاش علاش ، ماحدها كتقرب وقلبها كيضرب فتسعين ، وصلات لديك الدار ديال لكرايا .. مع الدخلة كاين باب عل ليمن صغير واكل لعصا .. دفعاتو بالجهد وكضرب وتعيط بلا ماتشعر

هبة : جوااااد ... يااااسين ...يااااسين حل ... جوااااد ... 

كانت حاسة ... كانت حاااسة وعلمها خاطرها بللي ياسين تما وشي حاجة واقعة ... وداكشي نيت اللي كان .. فتح ليها ياسين لباب .. مع طويل ولباب قصير هبط راسو خرج عندها وقال

- يالاه فحالك 

حلات فيه عينيها و وجهها صفر وقالت باغا طل

- شنو واقع ؟ شنو كاين ؟ 

بغا يجرها وهي دفعو مشات بغات طل .. جرها لاكن شافت جواد لداخل بلا سروال عاطيها بالضهر وبنت مقنتة مع الحيط مغطية نصها كترعد ومخبية وجهها بيديها .. طاح منها النص وقالت

هبة : شنو درتي اياسين؟ شنو اللي درتي؟

جرها بالجهد بعدها .. وموراه خرجو 3 كبار كيخلعو كل واحد فيه جوج .. خلعوها تا كانت غاطيح فبلاصتها .. جرها من يديها داها وهي كتشوف موراها . لاحضة تفكرات شنو وقع ليها فداك لبرتوش .. نهار دخلات ليه وتكرفص عليها بلا رحمة بلا شفقة . فكرها الصدع اللي ناض فيه فداكشي اللي سبق وقع ليها تما .. فوق داك الفراش . خواو بيها رجليها مقداتش تزيد وطاحت على ركابيها .. تقال لسانها وهي كتحس غير بياسين كيجرها .. تحنا هزهها داها وهي مرفوعة مابقات عارفة راسها فين .. ولا معامن .. توقف الوقت .. تصمكو ودنيها وتبلوكات كلها . طلعها للطموبيل حطها ونزل مشا هضر مع هادوك اللي كانو معاه ورجع طلع بلا ميهضر ولايتكلم ... حتى هي طفات بقاو فيها غير لعينين محلولين خارجين فبلاصة وحدة ، ديمارا طموبيل ومشا شد طريق كازت وهي حداه بلا حتى ميهضر ولا ينطق

وصل لباب ديال العمارة ا 11 دلليل .. الشارع عامر شا غادي شي جاي والضواو مضوية .. سكت الطموبيل وقال

- مغتنزليش؟

هبة : لا رد

نزل من الطموبيل عاقد وعلى ملامح وجهه الانزعاج والعصبية مكمة ليه حروفو .. حل عليها لباب ووقف داير يدو على جنبو وقال

- غتبقاي هنا ؟ ... مغاتنزليش؟

مجاوباتش وبقات فبلاصتها مصمرة كتشوف قدامها .. جرها من يدها بغا ينزلها ودفعات قاءلة

- ماتشدش فيااا بعد يدك 

ياسين : نزلي حتى للدار ونهضرو

هبة : مغنزلش

ياسين : وعلاش ماباغاش تنزلي؟

هزات فيه عينيها لكبار مجبدين وقالت 

- شنو درتي اياسين ؟ قول ليا شنو درتي

هز راسو كيسوط وقال : واااالوو... بحال ديما لعصى .

هبة : وباش عرفتيه نتا كيمشي لداك لبيت ؟ وشكون البنت اللي كانت معاه؟ تما . شنو اللي درتي ؟ 

ياسين : مادرت وااالو ... شي وحدة كانت ناعسة معاه تما ماشفتيهاش تا هيا كي دايرة ؟

هبة : ياسين ... قول ليا شنو درتي .. راه غنعرف نعرف وانا حاسة بيك كتكدب كما حسيت بيك كاين فداك البيت وجابوني رجليا حتى لتما ... انا قلبي كيعلمني .. ودابا حاسة بيك كتكدب 

ساط وقال : يالاه حتى للدار وديك الساعة نهضرو غنبقاو هنا؟!

هبة : انا اصلا ماعرفتش علاش جيت معاك لهنا ... غيحسابهم راني فالدار وانا هنا فكازا 

ياسين : كن كانت شي حاجة كم عيطااات فتيحة تقولها وانزلي دابا يالاه 

شد ليها يدها خرجها وداها معاه .. دفع لباب وثبل ميدخل جران يدها وجراتو معاه وقالت كترمش فيه 

هبة : مانمشيوش نشريو داكشي 

قلب عينيه فالسماء جؤها وقال : كااااين فالدار غا طلعي 

عاودات قالتها حشمانة : و لكارو؟

ياسين : انا عنمشي مجيبو ليك 

هبة : راه شفت عندك لبكية فالطموبيل باقا عامرة ... عرفتي تقطعت 

ياسين : مغتبقايش تكمي هادا غنمشي نجيب ليك كلامور 

هبة : ماعرفتوش؟ واش لايت حتى هوا؟

ياسين : دابا تعرفيه .. طلعي دابا شوهتينا كلشي عرفك باغا تكمي 

سكتات وطلعات للدار .. ماخلاتو يدير حتى حاجة .. بقات كدور بيه من قنت لقنت تابعاه وتنكر

هبة : وا سيير جيب داكشي 

وتلفت وقال : وا صبري ندخل للطواليط 

هبة : واسير جيب داكشي هوا اللول عاافاك

ياسين : مندخلش لطواليط؟ 

هبة : سبق مني انا اللولة دغيا دغيا ... من قبيلا ونتا كدور وانا كنطلبك 

تنهد ومشا .. كاخلاتو حتى يدخل للطواليط حدو خرج وهي دخل للكوزينة بدات كتقلب فالتلاجة ، جبدات واحد القرعة فيها النص ومشات جلسات فالطبلة ، قالصبون اللي قدام الباب ... حيدات الجلابة لاحتها للجنب بقات بديباردور كحل وشورط ديالو قصير فوق الركبة شوية مزير .. مدايراش سوتيان وعندها الصدر كبير شوية بقا باسن مدلي ومجبد معاه العنق ديال ديباردور.. جاها الصهد دارت لكليمة فالدار تفوه ، خوات فلكاس بدات تشرب شوية كتسمع الصونيط فالباب .. ناضت هاكاك تفتح لياسين حتى كتلقا قدامها مرى فتلاتينات .. شعرها كحل مجموع ولابسة جلابة ايفازي كحلة بالبلغة ديالها ومعاها درس صغير ... استغربات هبة وقالت 

- شكون؟

دخل الولد الصغير كيجري ويعيط 

- ياااثين ... ياثيييين 

تلفتات هبة ودخلات لمرى منفخة ماعاجبها حال .. هازة طاجين فيدها .. حطاتو فوق الطبلة وشافت الكاس والشارب .. وكملات فاش مشا الدري الصغير كيجري للكاس هزو بغا يشرب وهي تحيدو ليه مو وزعفات عليه 

-هداااا خااايب 

تلفتات عند هبة وقالت بصرامة : فين ياسين؟

هبة :بخجل) خرج هاهوا غيجي ... شكون ؟

- انا ختو لكبيرة ... غنتسناه حتى يجي 

جلسات دايرة رجل على رجل حدا الطبلة مكضحكش . اما هبة مشات نيشان للبيت حشمانة ماحملاتش راسها .. دخلات وسدات عليها تما ماعاوداتش بانت

يتبع