صورة مصغرة لـالضحكة المهجورة الجزء السادس

الضحكة المهجورة الجزء السادس

sads alde7ka almahjora
رواية الضحكة المهجورة

سمعات صوت ياسين فالصالون وفتحات الباب كتسنط وتسمع ختو كتقول 

- دقيت دابا حلات ليا واحد البنت ؟ واش ساكن معاك شي واحد فالدار 

ياسين : ااه... هبة ، ساكنة معايا علاش كاين شي مشكل؟

- ولاكن هادشي راه مصالحش ليك... شنو هادشي فوق الطبلة ... وحلات ليا مقزبة ! 

رد ببرودة : وشنو فيها .. كاع الزوافرية بحال هاكا 

-لااالا انا ديما كنجي عمرني شفت هادشي .. هادشي راه مصالحش ليك وغادي تخرج على راسك 

- ياسين وا عااادي.. هبااااا هبااااا

سمعاتو كيعيط ليها وهي تلوح عليها شال كان معلق ورا الباب ديالها وخرجات مغطية بيه بابتسامة خجولة ، ابتاسم وقال 

- اجي تعشاي 

جلسات جامعة رجلها ويديها قدامها .. هز ياسين القرعة والكاس للكوزينة وجلس فالطرف حدا هبة . بداو كيتعشاو مجموعين وهي كدير اللقمة فمها بزز وتبلعها بزز ماقدراش دور عينيها . اما ختو كتعشة وتشوف فيها وطلع وتهبط وتشوف فياسين كل مرة ينخزها بركبتو ويقول ليها " كولي " وهي كتبتاسم بزز. ناض الولد الصغير مشا جلس عند ياسين وقال كيشوف فهبة 

- شكون هادي؟

ابتاسم ياسين ميل راسو كيشوف وقال 

- خايبة ولا زوينة؟

الولد : زوينة

ياسين : طاطا هبة هادي 

الولد : طاطا هبة ؟ ! 

ياسين : اه ... بوسها 

جبد فمو عند هبة وهي تقرب حنكها حشمانة كضحك باستو وقالت بخجل 

- الله يصلح 

دارت ختو ابتسامة صفرة وقالت : امين اختي 

سكتو مقالو والو ... سالاو العشا وناضت ختو جرات ولدها وقالت

- ها حنا مشينا اياسين 

ناض وقف وقال : بلاتي نوصلك 

خرج مشا معاها بقات غير هبة وجهها حمر .. عاد قدرات تنفس وناضت هزات طاجين غسلاتو ورجعات جلسات جامعة يديها حتى دخل ياسين تلاح حداها 

هبة : شكون .. واش ختك ؟

ياسين : ختي لكبيرة .. ساكنة غير هنا حدا لقهوى .. راجلها فألمانيا وهي بقات هنا كتجي عندي مرة مرة 

هبة : شحال عندك دخوتك

ياسين : كاينة هادي

هي لكبيرة ... موراها خويا وانا وختي وحدة اخرى 

هبة: ساكنين هنا فكازا نيت؟

ياسين : لا ... ختي لخرى فهلندا مزوجة وخويا فبلجيكا ... والواليد والواليدة فالناضور ميقدروش يخرجو على الناضور 

هبة : اممم ... حساب ليا نتا قبيلا خرجت عندها بصدري عريان 

ياسين : تفوه ) عااادي ومن بعد

هبة : لالا ماشي عادي غتاخد عليا نضرة خايبة ... ولقات الشراب فوق الطبلة . ويييلي 

ياسين : انا كنشرب ... صافي غير شافت الشراب فوق الطبلة غتقول نتي 

هبة : واخا هاكاك .. اش كندير معاك فالدار؟

ياسين : وصاافي دابا ... مقالت والو بلا ماديري فراسك .. هاكي 

عطاها بكية ديال لكارو مربعة رقيقة حسابها حلوى باللول .. حلاتها لقات فيها كارو رقيق ماشي بحال اللي موالفة تكمي .. شعلاتو بدات كتجر وساطت الدخان وقالت 

- وييلي هادا مكنحسش بيه كاع مغيدير ليا والو 

ياسين : هاداك هوا ديال البنات ... صافي نساي لاخر 

هبة : خفييييف بزاااف غنضرب هاد لبكية كاملة دابا 

ياسين : غير ضربيها ... هادا مكيديرش الريحة وغيهلككش ودغيت غتولفي متتبقايش تقدري على لاخر
شداتو وسكتات .. مشا جاب لقرعة شرب هوا وياها .. سكرات بحال لعادة ودارت ليه فضيحة ... الردان تاني والبكا والشهيق والحالة وهوا مقابلها جالس حداها .. شربها قهوى ردات بيها كاع داكشي اللي شربات واللي كلات .. رجع وجهها حمر وراسها تزير.. زيرو ليها بواحد الزيف ومسح ليها وجهها وهزها لبيت النعاس حطها وتكا حداها كيدوز يدو على جبهتها ويشوف فيها .. بدات تحل فيه عينيها وتقول بصوت تقيل متقطع 

- مانخيلينيش اياسين... ماتخلينيش بوحدي 

باس يدها وقال متكي راسو على راس النموسية كيسد عينيه ويحلهم 

- هااانا حداك مغنخليكش 

هبة : واعدني ... واعدني متخلينيش 

حل عينيه وقال : كنواعدك ... ضربنا هاد الطريق كاملة ومخليتكش .. نجي دابا لنص الطريق حتى قربتي تفكي ونخليك ؟!

هبة : الى خليتييني نمووت ... والله تا نقتل راسي 

هبط وجو عندها وقال: شووو .. نعسي ... يالاه نعسي ... اش داك لشي شراب ... يوميا كتشربي

بزااف نقصي شوية 

هبة : ماشي يوميا 

ياسين : يوميااااا .. كنبقا تابعك بتيليفون ..شنو كديري شنو واقع شنو مواقعش ونتي فسلا ...كتمرضيني اهبة 

حلات عينيها بزز وقالت : بصح .. كنمرضك احبيبة 

ياسين: ضحك وقال : شحاااال كتولي زوييينة فاش كتسكري ... حبيبة هي الى قطعتي الزبل 

هبة : صافي غنقطعو 

ياسين : مليون مرة كَلتيها ولغد ليه كتعاوديها . 

هبة : اهننهء... مكنقدرش 

ياسين : كتبغيني؟

هبة : انا كنحماق عليك 

ياسين: هي اللي قطعتي الشراب ... مابغيش نخيرك انا ولا هوا ... بغيتك تقطعيه بخاطرك ... ماقلتش ليك دقة وحدة .. مي ديري مرا فالسيمانة ولا جوج مرات فالسيمانة ... وهي غادية شوية بشوية حتى تقطعيه ... تافقنا ا زين ديالي؟ 

حركات راسها بتتاقل وبدات دخل فالنعاس وهوا متبعها بعينيه كيشوف فيها ويقرب حتى لفمها كيبغي يبوسها وكيرجع ينعل الشيطان .. خلاها ناعسة وناض مقدرش يزيد حداها دقيقة .

صبحات ناعسة بوحدها فالبيت ، فاقت معطلة على الصونيت فالباب .. هزات راسها دايخة بالنعاس حيدات الزيف على راسها وناضت لاحتو على كتافها ومشات طلات من لعوينة لقات ختو فالباب ، صاافي كملات .. دابا مللي عرفاتها فالدار غتبقا خيطي بيطي كل شوية . جمعات شعرها بالزربة وحلات الباب بابتسامة ، دخلات ختو بلا ماتسلم دارت ابتسامة صفراء وقالت

- ياسين مكاينش؟

هبة : لا ماعرفتش فين مشا 

جلسات فالصالون كدور عينيها وقالت

- وليتي ساكنة معاه هنا؟

هبة : لا .. انا ساكنة فسلا ... غادي نمشي مغنبقاش هنا

- امممم... وكتجي من سلا حتى لهنا

جلسات هلة قدامها وحركات راسها بالايجاب 

- ساكنة بوحدك ولا مع واليديك 

صفارت هبة وقالت : لا .. مع دارنا 

- وكيخليوك تخرجي وتباتي برا عادي 

هبة : لا لا ...

سكتات هبة ماعرفات ماتقول وناضت من حداها مشات للبيت لبسات جلابتها .. سمعات ختو كدور فالدار وتحرك بحرية .. دخل للكوزينة وتخرج .. تهز هادي وتحط هادي .. دخلات عليها لبيت النعاس لقاتها لابسة جلابة وقالت بابتسامة صفرا

غتمشي دابا؟

هبة : اه 

- يالاه .. حتى انا غنمشي ..جيت نشوف الى عندو شي حوايج يتصبنو ساعة مالقيت والو 

هبة : واخا يالاه 

خرجات هيا وياها لبرا . تفارقو وكانت نية ختو تخرج هبة من الدار وصافي ، وحتى هبة عاقت بيها داكشي علاش لبسات جلابتها وحشمات تبقا جالسة .. بغات تبين ليها باللي راه غادية بحالها . لاكن فاللخر بقات برا لاريال لا جوج ماعارفة فين تمشي .. بعدات شوية على لحومة باش ماترججعش خنو تخرج وتلقاها باقا كدور تما . ومشات جلسات فوق واحد الكرسي مقابلة الطرام
كتسنى وماعارفاش اش كتسنى . شوية عيط ليها ياسين عاودات ليه اللي كاين وهي يجي عندها كيجري ماحساتش براسها تا وقف عليها .

هبة : خلعتيني 

ياسين : وعلااااش تخرجي اصلا من الدار ؟ بقاي فييييها تهضر تا تعياااا ماتخرجيش 

هبة : حشمت والله .. اصلا بغيت نمشي بحالي
ياسين : علاش غتمشي؟ يالاه رجعي للدار .

هبة : لا اياسين اياسين غنمشي ...ديني ولا وصلني للتران 

شد فيها وقال : وصافي هضرت معاك ... يالاه رجعي للدار ...يالاه 

شد لها فيديها وهي تجرو وقالت

هبة : مامرتاحاش اياسين غير خليني نمشي 

هز حاجبو وقال : مامرتاحاش معايا؟!

هبة لا .. مغاديش نرجع بلا متبزز عليا .

جرها عنقها بواحد اليد كيضحك معاها وقال 

- ويلاه دابا .. مسحيها فيا ... باغاني نتقلق 

هبة : مابغيتكش تغضب ولاكن ماغانرجعش

ياسين : غنتقلق 

هبة : انا كتر الى رجعت معاك للدار ... اصلا انا وليت داخلة خارجة كي الزوفري الوقت اللي بغيت ... ماكنتش هاكا و عمرني كان يحساب ليا غنولي بحال هاكا 

ياسين : وصاافي ... راحنا فالدنيا وطالبين السلامة ... مالك نتي ختاريتي؟ اي واحد عايش بيييخير يقدر تنزل عليه المصايب مايعرفها منين نزلات... اللي فدينا يطلب السلامة 

هبة : وايالاه ديني بحالي عفاك ... دير ليا خاطري دابا

ياسين : وانا غنبقا بلاخطر .

هبة : لا غنمشي اياسين 

ياسين : وانا باغيك تبقاي معايا ... ماسخيتش بيك 

بقات ساكتة كتشوف فالشارع جرها وقال 

- يالاه نجلسو فشي بلاصة ولانمشيو ندورو ولا اللي كان .. تبدلي شوية الجو 

هبة : لااالا مغنبقاش انا ندور بالجلابة فالزنقة بحال شي خدامة 

ياسين : ويالاه شري شي حاجة .. المهم تبقاي معايا 

جرها عنقها ومشا داها لموبيل طلعات ، مشات معاه مروكو مول بالجلابة ماحاملاش راسها ماتهنات حتى بدلات دوك لحوايج ولبسات شرا ليها كسيوة طويلة وحوايج اخرين ، تهلا فيها وجلس هوا وياها فقهوى تغداو تما ودوزو عشية زوينة فاللخر قنعاتو يرجعها بحالها ، حطها حدا دار مها قدام كلشي ونزلات من الطموبيل كضحك مع ياسين مامسوقاش للبشار . مع السدة ديال باب الطموبيل شافتها مريم صاحبتها ومشات عندها سلمات عليها وقالت كضحك

- شكون هاداك اللي نزلتي من عندو 

بكل تقة فالنفس قالت هبة : صاحبي 

مريم : اويلي!! وراجلك ؟

تمشات كتهضر : اينا راجل؟! 

مريم : كتسطاي عليا؟ جواد 

هبة : مالو هاداك راجلي ؟ قلت ليك شي نهار انا مزوجة ! 

مريم : اوييلي واش حماقيتي؟

هبة : لا اختي بعقلي ... ومامزوجاش 

مريم: اش كنخربقي كلشي عارف مزوجة مالكي حماقيتي؟

هبة : وكلشي عارف وانا مالي ... تزوجوني بزز مني ! انا مابغاهاش وماحسباش راسي كاع عليه ... واااصلا كري هادا ندير بيه اللي بغيت واش قربت ليك لكرك !!! ولا لشي واخد اخر ... بنادم كيخشي راسو صحة مافهمتش ! الراس راسي والناس حايرة فيه 

مريم : ولاكن راه هضرة بنادم اصاحبتي خايبة 

هبة : ويعاودها لمو لبشار ... انا حاجة وحدة اللي كضرني هي سميت جواد اللي لاسقة فيا ... اما يقولو مصاحبااا .كتفسد .. كتخرا ... نضبر راسي نعطي زكي لمن بغيت ماخشيت صبعي فزك تا واحد خشاياه فزكي انا والى ضرني يضرني انا مالكم غتحسو فبلاصتي؟!!! 

مريم تصدمات ... هبة قصحات وجهها دقة وحدة سكتاتها ومشات خلات كلشي كيهضر وراها ... لاكن الزوينة كاع فاش طلعات للدار عند مها لقات عكوزتها تما جالسة بالجلابة ، دخلات عليهم بكسوة شادينها غير لخيوط من لكتاف وشعرها مجموع 

هبة : السلااام

مشات جلسات فالصالون قالبة وجهها حدى فتيحة ..

لعكوزة : ااش هاد اللباس باش خارجة ؟ وتش هادي هي مرت الراجل ؟ 

خرجات فيها هبة عينيها وقالت : اشمن راااجل علاش مالي انا مزوجة ؟ 

لعكوزة : وهاداك اللي راه مخشي فالدار ولمرا دالعة فالزناقي ماشي راجل

هبة : ايوا صباح الخير اللي عرفتي باللي ماشي راجل . 

لعكوزة : اش هاد قلة الترابي ؟

هبة : فاش كنت مربية كنت نبات كنبي ونصبح كنبكي ... انا عييت بكيو دابا نتوما وخليت ليكم الترابي نتوما ... وديك الدار انا ماراجعاش ليها وداك ولدك طلع ليا فصحتي وكرهني فحياتي ودابا بغيت نطلق وسيري عندو قوليها ليه 

ناضت دخلات للبيت وزدحات لباب ، لا امها قدرات تهضر ولا باها اللي كيسمع من لداخل هضر ، خلاها دير مابغات ومابقا كيدير لا يديه لا رجليه ، شوية دخلات عليها امها وقالت

- واش بصح هادشي اللي قلتي دابا؟

هبة : اااه بصح ... عيييت منهم طلعو ليا فصحتي ... مابقيتش حاملة نشوفو لا هوا لا مو 

الام : فين بايتة بعدا ؟ 

هبة : كنت فكازا مع ياسين هادشي اللي بغيتي؟

الام : واش مزااال مابغيتي تحشمي ؟ واش باغا تجيبي كرش من الزنقة؟

هبة : الى جبتها راه غنقدها بيها ... ماشكيت على حتى واحد ... راسي هادا وانا حرة فيه .. كاااانت كنسمع لهضرة ونصبر للدل .. دابا صافي فين ما بغات توصل توصل 

خرجات فيهم طول وعرض ماقدروش يهضرو معاها .. مابقاتش كتحشم وخلات كلشي يسيق لخبار ليها مصاحبة وحتى هي كتمشي بلعلالي بلا تخبية حتى ولفوها الناس رجعات عندهم حاجة طبيعية .. ولاكن تعاود ديرها وحدا اخرى غتجيهم غريبة . رجعو يقولو صاحب فلانة صاحب فلانة .. واللي مكانتش عارفة وكيقولو ليها بدم بارد " لااا راه مزوجة " كتصدم فالاول ولاكن برودية الناس فالهضرة كترجع تولف عادي . 

نهار على خوه كيدوز ... وهبة فدار باها جالسة مكتخرجش .. ولاكن اللي مافهماتش هوا فين غبر جواد ... مابقا كاع كيعيط ليها ولا يهددها ... وحتى وجهه مابقاتش كتشوفو فالزنقة . جاها لعجب وماطاحت فبالها غير اسية . لبسات حوايجها ومشات هبطات عندها للقرية . حلات ليها اسية لباب وهي تعنقها بالفرحة ودخلاتها 

اسية : وا غبوووراااات هادي 

هبة : هههه ايوا لوقت احبيبة

اسية : جات معاك كازا زيانيتي

جلسات : منين جاني ياختي ... من ودنيا 

اسية : جلسي جلسي يا لمسخوطة ... اش داكشي درتي ناااري ماحسابش ليا نتي هاكا 

هبة : مالي اختي شنو درت ؟

اسية : ويييلي ! عليا انا اهبة؟

هبة : والله اختي ماعارفة شي حاجة 

اسية : اوييلي دايرة بووووم فالقرية اصاحبتي .

هبة : شنو اللي دار بوم؟

اسية : مخرجة عينيها ) كللللللشي كيقول جواد غتاصبو صاحب مرتو 

ضرباااات هبة حناكها وقالت : اوييييلي ؟؟؟؟ !!!!! 

اسية : علاش مافراسكش؟

هبة : لا اختي والله ماعارفة شي حاجة

اسية : وناااااري فين عايشة فين ؟ 

هبة : انا اصلا كنت مع ياسين فكازا ... شكون هادا اللي خرج هاد الهضرة 

اسية :شي وحدة هي مانعرف لمن قالتها .. والهضرة دارت بوووم 

سكتات هبة تفكرات الليلة والصورة دجواد وهوا خارج مع دوك التلاتة من البيت وقالت 

هبة : اجي شفت شي حاجة ... واقيلا بصح ... كتعرفي هاد البنت 

اسية : معرووفة فالقرية كضرب الشقوفة راه فيها تخصيرة فوجهها 

هبة : يالاه معااااايا دابا عندها 

اسية : اش بغيتي بيها شمكارة تمشي تخصر ليك وجهك 

صغرات عينيها وقالت : الى كانت نيت هي مغتقدرش غتخاف مني .. حيت شفتها لسقات مع لحيط فاش مشيت للبرتوش كنقلب على جواد .. خاطري علمني ومشيت لقيتهم تما ... شتي ال كانت هي غتخاف يجي ليها ياسين متقدرش دير ليا شي حاجة 

اسية : اوييييلي فين وصلتوها اصاحبتي ... كبرتوها بزاف .

هبة : خليهم ... شتي الى كانت بصح .. عبر عليه نتي راه معااارفة والو اسية خليني ساكتة ... يالاه نقلبو على هاد ختنا 

ناضت اسية لاحت عليها الجلابة وخرجات مع هبة كيدورو فالقرية ، ومع حوسا راجلها معروف تما .. تعرفات تاهيا معاه ورجعات من هادوك لاللة ومالي اللي دوا يرعف ، بقاو كيدورو ويسولو حتى لقاوها فواحد الحانوت ديال السيديات عند واحد الحشايشي حتى هوا طالقين الراي وجالسين كيهضرو ويتكيفو ، دخلات اسية كتبومبا وقالت

- اجي اختي نهضر معاك 

جاوباتها المشرملة .. وجهها زرق وفمها بحال لمداد سنانها طايحين وشعرها مقزب حالتو .. كتخلع وشبعانة تشمكير وياما خسرات بنات فوجههم ودخلات للحبس وخرجات . 

- معااايا اختي؟

اسية : اه معاك ... اجي نهضر معاك 

ناضت طفات الكارو وخرجات من لحانوت وخرجات لقات هبة واقفة دايرة يدها على جنبها كتسنى . وقفات بيناتهم كتخزر فيهم وقالت

- كاين شي حاجة ؟

هبة : عرفتي شكون انا ولالا؟

البنت : طلعاتها وهبطاتها حسداتها على زينها وقالت) ومنين غنعرفك !!! 

هبة : نتي اللي كنتي مع جواد فالبرتوش نسيتي عليا ؟ انا اللي جيت دقيت عليكم وشفتك معاه ... عرفتيني دابا؟

بقات لبنت كتشوووف فيها وقالت

- وانا كنت مقرقبة فيييسن غنعقل على وجهك فديك اللحضة بالخلعة !

هبة : وانا هي صاحبت هاداك اللي تكرفص عليه جواد هوا وصحابو قدامك .. مابغيتش نقول ليك مرت جواد حيت اصلا ماشي مرتو

هبة : دابا جيت نعرف منك غير شنو اللي وقع وصاافي حيت نتي اللي كنتي تما 

بدات لبنت تلوي عنقها وقالت : واتي راااه ح*** قدامي وداك عشيرك صورو وخدا ليه تيليفون قاليه تشوهها نشوهك ... ماااااعرفت اختي شمن حسااب بيناتهم ... توزوه قدااامي 

خرجات هبة عينيها وقالت : ايوا واحد فيهم اللي توزو 

البنت : مااانعرف .. مهم واحد اللي تزوه ولخرين شادينو وداك عشيرك اللي جرك كان كيصورو .. وهوا سكرااان مع كرو عطاهم زكو ماحاس بتا خرية .. شداني انا كاااع لداك لخرا كامل .. جمعت حوايجي وق**** بحالي 

هبة : صاف اختي شكرا .. (ضحكات) وسمحي لينا الى صدعناك 

مشات هي واسية مصدومين مللي سمعو 

هبة : انااري .. كاع مقابها ليا ولد لحراام شفتي ... 

اسية : اويييلي انا كنشوف هادي اللي درات بيها بوق ... اجي اشمن تصاور ولا تشاوه ؟
هبة : من بعد نعاود ليك ... بلاتي نعيط لهادا اللي دار هادشي كااامل ومخبي عليا ..... الو ياسين عيط ليا دابا بغيتك ضاروري 

ياسين : واخا 

قطعات وفالبلاصة عيط ليها : الو هبة ياك لاباس ؟

هبة : اش داكشي اللي درتي لجواد 

ياسين : شنو درت ! 

هبة : شنو درتي؟ غتاصبتي جواد وكتقول ليا شنو درت 

ياسين : شنااااوااا؟ مالو شايط عليا !!! نخشيه فعجل ومخشيهش فهاداك 

هبة : مااااشي نتااااا ولاكن شي واحد من هادوك اللي دارها 

ياسين : ونتي بقا فيك هوا ولا شنو؟

هبة : لاااا ولاكن خلعتيني الصراحة ... نتا كتااااار من جواد ! هادشي كاع خرج منك 

ياسين : بعصبية) وشنو بغيتي ندير شنوووو؟ واش جالس كيهدد حاسب فراسو فرعون وحنا كنتفرجو فيه ! هادا الحل اللي بقا اهبة ... حسدت ليه تيلي مي عاوتاني خايف يكونو عندو التصوار وفشي قنت اخر 

هبة : صدمتيني اياسين والله 

ياسين : وا يلا صدمتك سيري تق**** تصعري ديلمي 

قطع عليها

هبة : ههه قطع عليا ولد لحرام 

اسية : انا تصدمت .... خافي منو هادا ... جواد معاخ السلاك اما هادا ياختي خلعني .. ريافة وعلاش قادين

هبة : شنووو!!! جواد معاه السلاك؟! وا uhu اصاحبتي عارفة شنو هوا uhu ... غير اجي ولقاي الشلاك معاه .. خمس سنين هادي اصاحبتي وانا فلعداب ... سرو . دارو ليه مادارو للمجينينة .. شدوه توزوه عاد دخل سوق راسو 

اسية : مجينينة ماشي بغا ينتاحر كن ماعتقوه 

هبة : عقبة لهاد لخراجة نتفك منو ... اويلي ياصاحبتي بكترت ما معاشرة الشماكرية ولا يجيني الاجرام عادي ! بنادم كيسمع هادشي كيتخلع وحنا بكترت مكنعرفوهم شخصيا ولا يجينا عادي! ... ياسين كيصوني هههه 

اسية : ونااري هاد ياسين كيطيرني ياك عاد قطع عليك 

هبة : واخا هاكاك كيرجع يعيط هههه... الو شنو ؟

ياسين : ومالك كتهضري هاكا ؟

هبة : شوف نتا اللي قطعتي ليا فوجهي 

ياسين: من اللخر .. غنجيك فاص اهبة ... ترجعي لديك الدار ضربي على نمرتي .. بغيتي تبقاي معايا انا مزال فالرباط ومزال ماطلعت لكازا ... شوفي داركم وندوز عليك نرجعك معايا . 

هبة : وشنو نقول لبابا؟

ياسين : ضبري راسك ... مهم متبقايش تما يخرج فيك داك لحمار يخسر ليك وجهك 

هبة : اويييلي براكة ماتزيد فيه 

ياسين : هانا غنقطع عليك .... مال راسك قاصح كتخليني نخسر فالهضرة عاد كتسمعي 

هبة : صافي ... انا غنرجع لسلا نقولها لماما ... ولابلاش غنمشي غتشدني 

ياسين : انا غندوز على فتيحة وبقاي نتي فين راك دابا هانا جاي 

هبة : واخا 

قطعات ومشات جلسات مع اسية فالدار كتسنا حتى عيط ليها وناضت خرجات وصلاتها اسية حتى للطموبيل . كان جالس طالق يدو من السرجم كيكمي .. شافتو اسية من لبعيد ونخزاتها وقالت

- هادا هوا ياسين !
هبة : هوا سكتي فرطتينا اححم ... كيجاك 

اسية : بوكوص .. ولحديدة !

هبة : كاع مكيهمني داكشي كيهمني هوا كي داير ... مهم عندي يكون نقي وزوين وضريف ويبغيني .. ماتبقايش تشوفي فيه غيتنوا وهوا اصلا منوي غير بوحدو 

اسية : هانا اختي مغنشوفش فيه مابغينا تناوي

ماوصلاتش معاها اسية حتى للطموبيل .. دغيا سلمات عليها ورجعات بحالها ومشات هبة ركبات منفخة عليه .. وحتى هوا تنفخ عليها مضحكش كاع .. داير صبع اللبهام فسنانو التحتية ومتكي بيدو على السرجم وغادي كيشوف قدامو ساهي كيخمم . . . شوية وهوا ييهضر وقال

- دابا غطلقي ولا غتزيدي شي يامات بنتي ليا مساخياش

هبة : معلووم غنطلق ... مكرهتش ليوم قبل غدا 

ياسين : غتعاودي ترفعي دعوة ديال الطلاق عليه ... وانا كنعرف الناس غيعجلو ليك بيها باش متعطلش بزاف 

هبة : علاش شحال كيبقاو عاد كيطلقو 

ياسين : كاين اللي كيسكن عام فالمحمة ... سير من دابا شهراين .. سير من دابا ربع شهور وهي غادية

هبة : وانا ؟

ياسين : كَلت ليك كنعرف الناس .. الى تعطلتي شهر ... هادوك اللي كيطولو كيبقاو يطالبو بالحق .. حق الدراري .. وحق المرى المصاريف الروينة .. هوا كيعطل من جهة وهي كتجبد من جهة .

هبة : وانا شنو غنطلب 

تلفت شاف فيها مكشر وقال : شغاطلبي؟؟! 

هبة : حقي زعما 

ياسين : وشغاديري بيه .. غتسمحي ليه فلخرا كامل مابغينا والو بغينا الورقة ديال الطلاق وصافي 

هبة : ودابا علاش كتغوت وتخصر الهضرة! انا غير سولت! مالك رجعتي معصب مكنتيش هاكا فالاول 

هزات عينيها فالمرايا لقات فتيحة حاطة صبعها على فمها كتقول ليها سكتي 

ياسين : افف... واش نتي كتشوفي الحالة كيدايرة والصدع ماعرفنا فين غنخرجو مع هاد المشاكيل وكتقولي ليا مالك معصب مالك ماعرفت شنو 

هبة : صافي دابا هانا غنطلق 

قلب وجهه للزاج وقال : وهاد كلمة الطلاق والزمر والزواج محاملش نسمعهم .. الصدع ...المضاربات .. المحاكم .. وزيد شحال من حاجة بلا منكترو فالهضرة .. راه الراس كيعمر وبنادم كيتعصب ... وكنتي كتزيدي تصعرني شي مرات ... اه وانا حقي !!! وا خلي الزمر طلقيه وعطيه نتي حقو من لفوق ... نتي دابا خاصك تسوسي الزبل وتهربي ماتفكري لا فحق لا حتى حاجة اخرى 

هبة : وعلاش مالي شايطة ؟

ياسين : هبة سكتي .... هبة سكتي ... سكتي قبل مانخشي مها عاد الطموبيل فشي رموك ونتهناو ... ماتزيديش تهضري 

هبة : وعلاش غا

غوت : هبااا سكتي

سكتات هبة ماعوداتش هضرات .. وسكت هوا ولاكن سخن .. هبط الزاج وكمل طريقو معصب حتى لكازا .. وقف حدا الباب ديال العمارة وقال 

- غتنزلي وطلعي وتجلسي فالدار .. انا غادي لاصال نشوف شنو واقع وغنرجع ... الى جات سعاد دخلي للبيت وسدي عليك وها
فتيحة معاك ... تما كارتوشة ديال كلامور فيها 8 دلباكيات الى بغيتي تكمي يالاه طلعي 

هبة : سعاد ختك؟ 

ياسين : ااه ختي .. وتقدر ماتجيش حيت قلت لها غنرجع فتيحة 

هبة : صافي واخا 

نزلو بجوج طلعو للدار .. مشات هبة لبيت النعاش عيطات لمها .. واخا سمعاااااات الهضرة ونقات ليه ودنيها مزيان لاكن فالاخير مللي شافت راسها كتوصي فالحيط (هبة) بقات تدعي معاها باش تخرج عاقبتها على خير . 

جمعات فتيحة الدار كما موالفة وعارفة كل حاجة بلاصتها . وقفات هبة فلكوزينة كتفنن فالكراتان وصايباتو على حقو وطيرقو ودارت لعصير ديال لافوكا وقالت لفتيحة 

- عنداك تكشي تقولي لخت ياسين راني مزوجة 

فتيحة : لالا ... اويلي مالنا دراري صغار ! انا عندي بنتي قدك مزوجة و والدة ... اللي تبغيه لبناتك بغيه لبنات الناس ... راه قالها ليا ياسين وصاني 

هبة : حيت حسيت بيها ماحملاتنيش .

فتيحة : هي شوية فشي شكل .. حتى فاش كتجي عندي هنا كتبقا دور وكتبقا تهضر وتشوف وتقلب شنو درت شنو مادرت .. وحشات ليا الهضرة واحد المرة قالت ليا الرجال مكيردوش البال بحال لعيالات قلت ليها انا مكنبغي مخدم عند حد .. ياسين صافي . . . مافيه لانكير لا صدع .. العيالات خايبات كيمرضوني وكيبقاو واقفين عليا .. هي تجلس وتبقا عليك ديري هادي ديري هادي كتبغي تحس براسها .... انا ياسين لا ... الى بغا شي حاجة كيقولها نيشان بلا ميزوق الهضرة .. بغا بغا مابغاش مابغاش ... وحتى فاش كنسالي ونخلي ليه لعشا طايب ونمشي فاش كنجي الصباح كنلقاه غسل ماعن لعشا وحطهم ... كم مرى كن قالت ليا جلسي حتى تغسليهم

هبة : لعيالات خايبين ... شفتي مت جواد كي دايرة يخ 

فتيحة : قلبات راسي ديك اليوماين اللي بقات معايا فالدار .. كتجبد ليا لماعن وتجبد ليا الركاني والروينة .

هبة : مامولفاش بلخير فيها الشوق ديال داكشي ... تبغي دمر عليك وتزيدك بالهضرة من لفوق

فتيحة :ضرت فيها واحد الضورة قلت ليها ماشي نتي مولات الدار انا كنعرف مولات الدار .. بقات عليا انا مولات الدار والدار ديالي .. مابغاتش تسكت 

سمعات هبة تيليفون كيصوني ومشات كتجري لقات اسية كتعيط .. مع فتحات الخط ... الهضرة الهضرة الهضرة مخلطة بالخلعة و كتهضر بالجهد .. ضربات هبة حناطها وخرجو عينيها وقالت 

- ااااوييييلي

هبة : اوييييلي !! غير بشوية هضري شنو وكفاش وقع ... اويييلي على كااارتة ؟ 

دخل ياسين مع لباب سمعها كتولول ومشا كيطير عندها 

ياسين : شكااااين اش وااااقع؟ 

هبة : هييييييه!!!!! واش عاااااد عااااد 

ياسين : شكااااين اشنو وقع 

قطعات وشافت فيه وقالت .. جواد شدوه لبوليس 

ياسين : الله على راااحا 

هبة : وراااااه قتل ديك البنت اللي كانت معاه 

عثد حواجبو وقال : اينا بنت؟

هبة : والبنت اللي لقيتي معاه فداك البيت ... اوييييلي .. (ضربات حناكها)

ياسين : وعلاااش؟

هبة : قالت ليا دابا اسية راه هبط للقرية كيقلب عليها هاز جنوية مقرقب نوض روينة ماعرفت فين لقاها .. شافتو جاي عندها هاز الجنوية وهي تنوض هربات للشانطي وضرباتها طموبيل ... كانت شاربة تاهيا ولا ماعرفت مقرقبة مهم غير جات وتلاحت فالشانطي دازت فيها طموبيل قالت ليا اسية قتلاتها فلبلاصة ... جات الاسعاف هزاتها قالو ماتت .. وجواد شدوه الدراري تا جاو لبوليس وداوه . مع اسية كتهضر بالزربة وحداها الصدع يمكن فالشارع ... شي فهمتو شي مافهمتوش .. قالت ليا مشا ليها على ديك الشوهة اللي دارت ليه ومنين مادازت كتقول لبنادم راه جواد هاشنو هاشنو .. هوا تقرقب بانت ليه غير هي قصدها نيشان 

تنهد جواد وهز حجبانو وحطهم مالقا مايقول .. تخلعات هبة وقالت 

- شتي فين وصلنا اياسين .. شفتي .. اويييلي هادشي عمرني حتى حلمت بيه ... كن غير مادرتيش ليه هاكاك

جرها كن دراعها لبيت نعاس وسد الباب .. خرج فيها عينيه حتى بانو عروقو وقال

- ونتي .... هاااه ؟ نتي اللي دخلك لتما بزز منك .. كتغوتي وطيري وتنزلي وماعقلش عليك ودار فيك اللي بغا.. حن فيك ؟ هضريي ... بلاك بالشراب والكارو وسكرك وصورك عريانة ... هاااه؟ ولا هوا بنادم مايدارش فيه ونتي من لحديييد هااانيا يشبع فيك تخوار ؟ .. ومسيفط ليا تصاورك فالتيليفون زعما هااك شوف اشنو داير فيها .. شتي مللي ماخشيتش ليه موس فت**** راه مادرت والو ... ومزااال مدازش عليه اللي داز عليك وخمس سنين ديال الحبس معاه فالدار .. نفكرك فالمساج اللي كتبتي ليا .. نفكرك فشنو وقع ليك كاامل ولا صافي نسيتي وتمحات ليك لميموار ... ودابا غاتزيدي كلمة وحدة اهبة ... تقولي ليا بقا فيا ولا ماعرفت شنو ... عمر وجهي تعاودي تشوف فيه 

دفع ليها دراعها وخرج زدح الباب تا كان غيطير .. غبر من الدار خلاها مصمرة ... واش هادشي اللي كيوقع بصح ولا كتحلم ؟ ... ناري اش هادشي .

ماقدراتش تستوعب .. لاكن الواقع هوا هادا .. حياة الشماكرية والبلية والليل ديما التالي ديالها كيكمل يا اما بقتل .. ولا تسطية كيكون مولاها بعقلو وكيرجع يدور فالزناقي..

جلسات فوق الناموسية تالفة ... دايخة .. يدها على فمها من كترت الصدمة ترفعات مابقاتش كاع كتعرف واش كتحلم ولا بصح ... خبر صادم وغير قضية الموت وقفات ليها الشهقة فلحلق .. ماتعشات ومابغاتش تعشا ... من جهة ارتاحت من جواد وحطات حجرة تقيييلة على قلبها .. ومن جهة قضية الموت وقفات ليها غصة فصدرها . الليل كامل وهي فايقة سهرانة كتدي وتجيب ، هزات تيليقونها عيطات لمها وعاودات ليها كلشي الا قضية الاغتصاب .. امها برد ليها لما فالركابي 

هبة : دابا عاد تهنيت اماما ... عرفتي خمس سنين وانا مريضة ... خمس سنين وانا معايشاش .. كن دوزتها حبس مع لبنات حسن ليا من هادشي اللي داز عليا .

الام : الله يلطف . الليه يلطف ابنتي ... حنا حطينا يدينا للارض .. هادشي غنقولو لباك غادي يتصدم ... وهاد سلا ماعطاتناش حسن لينا نرجعو سلا جديدة 

هبة : شحال هادي قلت ليكم منرحلوش ... بغيتو التواسع ... ها التواسع ... تيسعتو الدار وديقتو الصدر 

الام : ايوا دابا واش غاتجي ولالا 

هبة : على حسب ... ياسين معصب خفت نرجع يزيد يصعر عليا ... ونتي شايفة شنو داير على قبلي مابغيتش نخصر ليه 

الام: راني كادبة على باك وقلت ليه راها مع صاحبتها تما هادشي باش كنسكتو 

هبة : واغير زيدي سكتيه وقولي ليه راه غنرفع دعوة ديال الطلاق دابا مللي تشد اصلا ياسين غيعواج الى قلت ليه بلاتي 

الام : نتي تعرفي يا بنتي حنا مابقيناش كاع ندخلو فيك .. قلتي حنا خرجنا عليك هاحنا حطينا يدينا نتي تعرفي اللي يسلكك لعيب ولعار الى عاودنا دخلنا 

هبة : وراه غير تعصبت اماما صافي سمحي ليا ... هانتي غتندميني

الام: باسى) ايوا نتي قلتي لينا حنا سبابك .. هاحنا خليناك ديري للس بغيتي ... وندمنا .. كن تشوفي باك كي رجع .. مابقا يهضر مايبقا ينطق غير ساكت 

هبة : بدات تبكي) وصافي سمحو ليا .. صافي انا اللي درتها راسي . سمحو ليا اماما 

الام : نتي اللي سمحي لينا ابنتي ... حنا ماعرفنا منديرو اللي بان لينا صحيح درناه . . . معاودنا لحتى واحد باش ينصحنا ويورينا شنو نديرو .. تلفنا 

هبة : صاافي دابا اللي وقع وقع .. غير نساي . هاحنا تهنينا منو دابا فمرة ... المهم دابا راه منقدرش نجي لتما حتى نفك حريرتي مابغيتش ينةض الصدع بيني وبين ياسين دابا ... راه على سبة و شحال وهوا صابر نجي دابا ونقصح راسي ونضيع كوولشي 

الام : ايوا ردي غير لبال راسك وصافي هادشي علاش غنوصيك 

حل عليها لباب ياسين على غفلة وقال بصرامة 

- غدا مع 8 وجدي راسك تمشي للمحكمة 

سد لباب بالجهد ومشا خلاها جالسة كتشوف حاطة تيليفون على عنقها .. رداتو لودنها وقالت 

- الو ماما .. يالاه تصبحي على خير .. انا غدا غادي نمشي للمحكمة مع ياسين نفكو هاد الروينة 

الام : او .. احم وفين كتنعسي نتي ؟

هبة : انا فبيت وهوا فبيت ومعانا فتيحة وكل شوية تجي ختو غير تهنااااي 

الام: ايوا صافي ... ردي لبال الراسك 

هبة : واخا 
. يالاه تصبحي على خير . 

قطعات وطاحت نعسات .. بايتة الليل كامل كتخمم حتى تصبح الحال وصبح ياسين لابس دجين وقميجة بلو مارين نص كم فيها جياب فالصدر سبورتيف وسبرديلة . ني تشاوك ني دهنة . ضارب ل un حسانة وحدة مطراسية على جبهتو ومع وجهو مدور كتجيه زوينة . ناضت دايخة لبسات كسوتها ودفرات شعرها للجنب ومشات معاه دايرة النضاضر . رفعات دعوى ديال الطلاق وحكات فيها كاع اللي داز عليها . وقف معاها ياسين فديك الايام واخا طالع ليه الدم ومكيضحكش معاها فين مايهضر كيقصح الهضرة .. حكمات ليها المحكمة بالطلاق . وتشد جواد بتهمة القتل غير عمد . حيت مشا مهجم عليها وفيديه موس .. وكانو غيدير ليه القتل العمد ... هادشي اللي فهمات هبة من الكلام اللي راج .. لاكن المهم عندها انه تشد ب 10 سنوات . ورتاحت ورجعات مع ياسين للدار وفيديها ورقة ديال الطلاق فرحانة بيها . وكدور تشوف فياسين سايق حداها ، مغوبش 

هبة : مالك معبس ... ها ورقة ديال الطلاق 

ياسين : عياان اهبة ... وجدي راسك لعشية بالليل خارجين نبدلو الجو شوية 

هبة : فين ؟

ياسين: غنمشيو نسهرو فشي فبلاصة .. راه درت مع اسامة وصاحبتو حتى هما باغيين يخرجو 

هبة : ههه واخا

ياسين : خاصك شي حاجة؟ واش غتشري شي حاجة ماحدنا برا ؟

هبة : قلتي غنسهرو ياك؟

ياسين : داكشي علاش كنسولك واش غتبغي شي حاجة 

قالت بخجل : ماعرفتش.. 

ياسين : تمشي لمعاريف تشوفي؟

حركات بالايجاب وقالت : الي بغيتي 

قلب الطريق للمعاريف ووقف الطموبيل ونزل هوا وياها .. ويدو مور ضهرها كاكيدها . بدات كتشوف وتقلب من بوتيك للاخر .. وتشوف شنو اللي يجيها شنو اللي مايجيهاش . هزات كسوة كحلة مقزبة وقبل مادخل تقيسها قال 

- مقزب هادشي ... لبسي دجين وشي حاجة ماشي ضاروري هادشي 

هبة : اويييلي دجين! مالي غاديا لافاك !

ياسين : راه كاينين بنات كنشوفهم لابسين دجين ... عادي .

شافت حتى عيات فاللخر خدات كومبينيزو انيقة فلحكل فيها حزام فالخصر سروالها واسع من لتحت وشاد على فصالتها من لفوق.. بلا كمام وفيه فتحة فالضهر صغيرة وكول v واسع وسط الصدر . تقاتلات هي وياسين وغضبات وخرجات ودخلات ودارت بناقص وبغات تبكي كاع فاللخر خداتو عاد رجعات ليها الضحكة وعقد شوكتو هوا .. هزات صاكها فيه الكسوة والصندالة ومشات فرحانة عكسو هوا مابغاش يضحك ، حطها حدا باب العمارة طلعات ومشا . بدات توجد وتقول ماوجدتش ، اول مرة فحياتها تخرج تسهر بالليل وماعارفاش البواط كاع كي دايرة .. كتعرفها غير فالالفلام . لسقات حدا المرايا ماعرفت اش بغات تخرج من راسها ، دازت على رجليها ويديها بلاسيغ بوحدها . دوباتها فحمام مريم 
. عضات على شنوفتها ونتفاتو راسها من الجد وضرباتها بغسلة وجلسات هاك بلاك قدام لمرايا .

فلعشة رجع ياسين .. دور لبواني ديال لباب لقاها ساداه 
. دق وعيط وهي تجاوبو من لداخل بصوت مبعكك تقيل 

هبة : مشششغووولة 

ياسين : اش كديري؟ 

هبة : ماعنديش كي ندير نحل 

ياسين: عطيني حوايجي اهبة راه تعطلنا على اسامة 

هبة: وا صبر .. ماعندي كي ندير 

ياسين : حلي دغيا ورجعي 

هبة : ماعنديش كي ندير صبر شوية 

نفخ ومشا .. اما هي جالسة شادة الصباغة بجوج صبعان وكتصبغ رجليها بالحمر وخايفة على يديها ومنشورة كتسنا راسها تنشف

مشا دوش ورجع لقا لباب محلول واهي مكيناش .. لقا كلشي مشتت فالارض .. لاتروس ديال لماكياج محلولة وريسيل فقنت ولعكار فقنت وديودوغون فقنت اما فوق الناموسية منشورين سوتيان فجهة وسليب فجهة وشارجور معلق فجهة وموس فالارض ومقص فقنت وبابيليز مرمي حدا لباب .. الروييينة مافهم والو .. اش كدير بموس ؟ مقص... !. ماعرف فيم يحطو رجلو .. ملوي عليه الفوطة وكيقلب فين يزطم 

خرج لابس عادي بحال الدراري ، قميجة رمادية ودجين بالسمطة وسربديلة كحلة . انيق ومريح والساعة فاليد والشعر نقي .. خارج كيسد فالسعة ويعيط 

- هباااا ... هباااا اجي جمعي حوايجك ... ماعرفناك دخلتي تلبسي ولا دخلتي ديري تجميل 

هبة : واخا واخا 

دايزا حداه كتجري بالطالون لابسة لكحل .. شاف خيالها بنص عين وهوا كيسد الساعة ورجع هز عينو فيها بالزربة وجرها من ديها 

ياسين : اجي ياجي ياجي !!!

هبة : بلاتي بلاتي نجمع داكشي نسيتو 

طلعها وهبطها حتى مكانش غيعرفها .. جاها الكومبينيزو اكتر من خطير وكلاص والصندالة عالية باينين صبعانها رقاق صغيورين والصبع اللي حدا لكبير صقيور شوية على خوتو بحال رجلين الدراري الصغار .. الصدر بلا سوتيان نعام اس .. وعندها خير الله هز الكومبينيزو جبدو نييت وباين .. الشعر لواتو وفسخاتو ونفخات للقصة للجنب والصياغة حمراء فالدفار .. اما واحد الوجه ... لوحة فنية .. العكار حمر مايل للاورنج وبقات تجبد بالريسيل تجبد تا خرجات الشفار صاحت لواتهم فالسماء وكمباتها بالايلاينر من لفوق جبدات لعين كتر ما هي مسحوبة .. وخلات عينيها بلا كحل اصلا كبار .. طراسات لحجبان ربعاتهم بلون خفيف والريحة كتعطعك وبغات تمشي قالك تجمع الروينة .. حل عينيه تا فلتو وقال شاد موقفها بيدو 

- فيين غاديا بالسلامة ؟

هبة : وا تعطلت بلاتي نجمع داكشي نسيتو 

رجع جرها : بلاتي .. اش هاد لحالة!!! 

هبة : مالها خايبة !!!!

ياسين : كتقلبي على شي اغتصاب بالجملة؟ !

هبة : كفاش؟ 

ياسين: غطي داك الصدر ونقصي من داك الوجه ولا نديرو بناقص ... كتقلبي على شي اغتصاب اخر 

مادا ماجاب فهضرتو .. لاكن هي تغرغرو عينيها وبثات غير كتشوف فيه .. سد الساعة وهز عينو شافها مخرجة فيه عينيها .. دورات وجهها ومشات حابسة لبكية ... بقا مصمر عاد طلعات معاه وهوا يتبعها لبيت الناس كيجري حل الباب لقاها حدا المراية كتجمع شعرها بعصبة وتمسح بعنف .. شدها من يديها وقفها كيرغب وهي كدفع 

هبة : صافي بعد مني .. بعد مني اياسين 

ياسين: صافي صافي والله ماقصدت اهبة .. سمحي ليا 

هبة : غير طلق مني اياسين مغاديش نخرج .. صافي طلق مني اصلا خاصني نرجع بحالي صافي مابقا ليا مندير هنا 

كتهضر وفمها كيترعد شادة البكية وهوا كيترعد معاها ويشد ليها يديها كره راسو وبدا يسب 

ياسين : ينعل ديلمي انا اللي لساني طويل ... سمحي ليا والله ماقصدت ... عفاك احبيبة سمحي ليا 

هبة : اصلا انا فين ما نفرح شوية كنهجرو ... مغانبقاش نفرح صافي 

ياسين : كيبةس ليها راسها) وصافي ..صافي جيتي زوينة والله تا جيتي زوينة داكشي علاش قلت ليك هاكا .. ماعرفتش كفاش خرجات ليا 

هبة : صافي دابا بلا متصدع راسك 

هزات يدها بغات تمسح وشدها : وصافي احبيبة ديالي سبيني .. هانا الى فلتات ليا شي مرة سبيني ماتعقليش عليا 

هبة : مانسبك ماتسبني ... درتي فيا خير الله يرحم اواليدين .. دابا مغاديش نخرج معاك وغادي نبدل الوجوه حين ليا مايعرفني حتى واحد شنو واقع ليا ونهني مخي 

بغا يبكي..كيشوف فيها ويطلب : غلطت .... غلطت سمحي ليا . انا كنطلب منك السماحة ... راه لغيرة بنت لق*** اللي خلاتني نقول ديك الهضرة ولاكن ماقصدتش بيها شي حاجة (هز عكار كيعكر ليها ) صافي .. خليك كما نتي جيتي زوينة .. ماتحيدي تا حاجة .. صافي؟ واش صافي 

باسها فحنكها وهي واقفة كتفكر وتشوف فيه كيطلبها .. هزات العكار وقالت بشوية 

- بقا تعرف شنو كتخرج من فمك اياسين ... الى معصب متعصبش عليا انا 

ياسين : اخر مرة عمرها تعاود .. وصافي احبيبة (باسها فحنكها ) نتي اصلا زوينة وزدتي زيانيتي وانا بديت كنخربق مديش عليا ... يالاه صايبي بشوية عليك انا كنتسناك صافي؟

حركات راسها بالايجاب عاقداهم.. بغا يمشي ورجع وقف موراها سد حمع ليها لكول بيدو وقال

- غطي شوية هادي الصدر احبيبة... غير شوية صافي؟

شافت فيه فالمراية غضبانةوحركات راسها .. باس فرحان وخرج خلاها قادات على خاطرها .. واخا عطلاتو ماقدرش يهضر ، خرجات عندو كما شافها فاللول . مصايبة عنق اللبسة لاكم كيبدا يهرب ويوساع راسو ... بلع ريقو فاش شافها مابغاتش تسرط ... مابغاش تخرج مصايبة ومقادة بحال هاكا عامية لعسن ماشي غير عاطية . كمدها حيت زبلها وسكت فتح ليها باب الطموبيل ركبات

يتبع