صورة مصغرة لـالضحكة المهجورة الجزء السابع

الضحكة المهجورة الجزء السابع

sab3 alde7ka almahjora
رواية الضحكة المهجورة

جلسات بالاداب فالطبلة مع اسامة وصاحبتو .. وجلس حداها ياسين لاح يدو مور ضهرها . بقات كتفجر وياسين مجمع مع صاحبو .. بدات تشرب شوية بشوية وتكمي لكترو نفسو اللي جاب ليها ياسين ، شوية ناضت البنت حدا الطبلة وقفات بدات تشطح بوحدها . شافتها هبة وهي تنوض يالاه بغات توقف تلفت ياسين طارن حواجبو وجرها بالجهد جلسها وقال 

- فين نايضة؟ 

ضحكات وقالت : نشطح معاها شوية 

ياسين : نعام؟! تشطحي؟!!! .... لا مكاينش الشطيح غتجلس وبرامة عليك من الشراب ... بديتي تسكري 

هبة : لالا غير شوية 

ياسين : براكة عليك ... الى زدتي كترتي غانوضو نمشيو 

تمشكات كتشوف بعينيها .. ماحملاتش الطبلة اللي جالسة فيها حيت جات مخبية ومقنتة كضرب فيها غير بولة وحدة .. ومع الضلام مكتبانش كاع .. بدات تجبد راسها باغا تحرك وتشوف شنو كاين لقدام وكفاش عايشين الناس وهي تلفت عند ياسين قالت

هبة : يالاه معايا طواليط اياسين 

عبس وقال: سيري بوحدك 

هبة :شدات فيه) خفت ... منقدرش خفت يتعرض ليا شي واحد تما 

ياسين: لخوف فيك ولاكن لحيا منعادم ... خارجة بصدرك شو كي كيبان .. يالاه نوضي سيري بوحدك الى قديتي 

بقات ساكنة مترددة كتشوف فيه .. الشراب لعب عليها فكريا واخا مزال ماداخت بحال ديما ... بدات تسد وتجبد اللبسة وتغطي صدرها وناضت كدور فعينيها زادت خلفة وهي تحس بيه حط يدو مور خصرها شدها وداها للطواليط دخلها ووقف ليها فالباب متكي بيدو كيشوف فالارض والبنات موراه واقفين فالمراية كيعكرو ، خرجات هبة عندو ومشات وقفات على لمراية حدا وحدة كضحك وقالت

هبة : من قبييييلة وانا كنشوف هاد لعكر اللي دايرة حمقني ... عطيني ندير منو 

ضحكات لبنت وعطاتو ليها .. عرفاتها شاربة .. 

هبة : عرفتي كتعرفيييي تشطحي والله 

شدها ياسين من يدها حيد ليها العكر عطاه لمولاتو وقال 

- يالاه تمشي بحالك 

جرها 

هبة : غير بلاتي نهضر مع لبنت 

ياسين : يالاه تمشي فحالك 

هبة : وابلاتي غير نهضر 

شدها من اللور داها رجعها للطبلة .. بغا يهز ليها صاكها وهي دور عندو عنقاتو وقالت 

- خلينا بلاتي عفاك ... عفاك احبيبة خلينا بلاتي 

شاف فصاحبو كيشوف فيه وضحك .. دار يدو على خصرها كيهضر فودنها بشوية وقال 

- باغا تحمقيني؟ 

هبة: عفاك احبيبة

عجباتو التعنيقة اللي دايرة ليه وبقا واقف شادها من ضهرها .. تقالو عينها بقاو غير ودنيها اللي كيسمعو .. تقال فيها كلشي وترخات عليه كتمايل مع الموسيقة فبلاصتها سادة عينيها بحال الى كتنعس شي دري صغير .

تقال تاهوا خاشي وجهه فعنقها استحلاها ماسخاش يطلقها .. حسات بيه باسها فعنقها وعاود باسها المرة تانية والتالتة والرابعة .. ورجع كل شوية فين ما يقرب فمو لعنقها كيبوسها ، هي سخنات ... والشراب سخون والضو قليل كيضرب هنا وهنا وكل واحد دايها فسوق راسو .. نسات اللي دايرين بيها بدات كتحس بيه غير هوا .. مدورة يدها على عنقووحاطة راسها على كتفو . همس فودنها وقال 

- نمشيو بحالنا .

هزات راسها فيه وقال : بلاتي ...عييت من الدار 

طلقات منو جلسات وجلس حتى هوا حداها ... البنت كتبغي غير تجمع معاها لاكن فريخ هبة مفرفر .. تدهشات رجعات غير كتشوف فالناس ولكاس فيديها كتغم . . . واحد الشوية ناضت ماعرفاش فين نايضة .. غير نايضة وصافي .. نوضها الشراب اللي كترات منو .. حس بيها ياسين تهزات وهوا ينوض عندها شدها وقفها .. بدات ضحك وتمايل وتعكل .. تلفت عند صاحبو وقال

- اسامة ... انا غانمشي هادي سكرات 

وقف اسامة وقال : يالاه تا انا غادي 

جر صاحبتو بزز .. تاهيا تلفات وبدات تمشي وتجي ... وقفات وتراشقات هي وهبة كيضحكو وكل وحدة شادها واحد .. تمو خارجين من البواط وهي دوز ديك البنت حدا واحد ضحكات بالجهد .. خزر فيها ياسين ماحملهاش فديك اللحضة ومشا شاد هبة من جنابها .. يالاه خرجو لبرا وهي دور بعات ترجع 

هبة : لا مانمشيش باغا نبقا 

ضربها ياسين ليدها بعصبية حتى بكاها وقال

- اااخر مرة غادي تخرجي معايا سمعتي ... غتمشي فحااالك صافي سالينا 

داها بسيف بغا يطلعها وهي تغوت عليه كتبكي وقالت 

- صافي طلق منييي .. بعد مني خليني 

دخلها صحة لقدام وزدح الباب بالجهد كيهضر مع صاحبو اللي مطلع لخؤا تا هيا للور فطموبيلت ياسين 

ياسين: خراااا كي داير... بنادم شرب كاس دار لينا حاالة .. كاين اللي كيشرب قرعة مكيديرش هاد الفضيحة ... مرض كي داير 

اسامة : صافي سلك اصاحبي سلك الشراب هادا 

بدات دق هبة من لداخل مقادراش حتى تغوت .. كتبكي بوحدها وتأنأن بزز .. طلع حداها زدح لباب ودار عندها شدها من وجهها وقال

ياسين: مااالك ... شنو كاااين ؟ علاااش دايرة لينا هاد لفضيحة غير نتي اللي كتشربي 
دورات وجهها للجنب والبنت اللور غير كتشوف فيهم وتفرج 

هبة : ديني لدارنا ... 

ياسين: غاندييك غا بلاتي 

اسامة : انا غنمشي نجيب صاك هادي ماعرفتش فين تلاقت ليه لداخل 

ساط ياسين وقال : المرض كي داااير... سييير اصاحبي طلقنا دغيا نمشيو بحالنا 

مشا اسامة وبقات هبة كتمايل براسها وتأنان ..شعرها مغطي ليها وجهها وعينيها فازكين . بدا كيبعد ليها الشعر على وجهها وكيهضر بينو وبينها 

- هبة... هبة .... صافي براكة من البكا 

دورات وجهها للجهة الاخرى وقالت 

- بحالك بحال جواد . بجوج ..

حط يدو على فمها وعنقها بيدو مقرب وجهه عندها كيهضر فودنها .. البنت موراهم كلاها لفضول باغا تسمع شنو كيقول ليها وهاحباها لقراجة متبعة ونسات راسها 

ياسين: وا ديري عقلك بنادم معانا اهبة 

هزات راسها فالسماء وقالت بصوت تقيل: طلق مني .... وماعندكش الحق ضربني 

باس يدها وقال: صافي هانا ... يالاه سكتي احبيبة .. شوي وجهك كيرجع 

بدات تمايل وهوا معنقها بيدو كيهضر فودنها وشي مرات كدلي راسها لفوق حتى كيقيس نيفو نيفها .. واحد اللحضة وهوا كيهضر معاها داز فمو حدا فمها وحط شفتهو على شفايفها باسها ... شد البوسة ماطلقهاش وهي حطات يدها على وجهو سادة عينيها ناعسة كاع وهوا كدالك كيرمش بتتاقل .. لينت موراهم بقات غير كنشوف فريةسهم كيتمايلو قدامها ماحسبوهاش كاع واش كاينة .

شبكات بين ياسين وهبة ومافارقهك غير لباب اللي تحل . بعد وجهه سايح دايب مدفك مزلع وعينيه تقال غير كيشوف فيها 
طلع اسامة للور وهي تباح عليه صاحبتو بغات طبق عليه ماشافت ياسين وهبة كيدور . شدها هو وياها كرجة اما ياسين سايق بيد ويد مكالي بيها راسها هبة اللي مدلي للجخة لخرى ججيهت السرجم ، فتحو ليها يضربها لهوى ورجع ليها لكوسان اللور نعسها وغادي حاضي معاها وكيشد ليها وجهها باش ترتاح فالنعسة . 

وصل للدار نزل وقال : معامن جيتي اسامة؟

اسامة : مع مراد كان غيجلس فاللخر مشا 

ياسين : ويالاه طلع للدار 

اسامة : اصلا غنطلع حيت ماعندي فين ندي سارة 

نزلو بربعة ، سارة كضحك بوحدها وهبة دايخة رجليها مقادينش يهزوها .. لاكن لقات فجنبها ياسين حاضي معاها ومع حوايجها داكشي علاش ترخات وخلات ليه الهم هزو هوا .

وقفات حدا الطموبيل كتقيا وياسين كيزرب باش يجبد سوارت الدار .. عطاهم لاسامة وجبد قرعة دالماء من الطموبيل وشدها هيا من اللور . رخات راسها وبدات ترد حتى حمار وجهها .. الشعر تخربق والحكار تمسح ولعينين نعسو والشفاه محلولة مقادراش تجمعهم .. جرها للور عطاها تشرب .. بغات توقف كتقرقرب بالطالون .. هزها من الجمب غادي بيها للعمراة وشاد القرعة فيدو والصاك تحت باطو ودخلها .. تعكلات فالباب حتى كانت غطيح .. هزات يديها بغات تشد فيه وهي طرطق ليه القميجة من العنق وسعاتها ودازو دفارها بتلاتة على صدرو من لوسط طبعوه .. ماعرف يشدها ولايشد ليها بكاجها وهي مقادرة حتى تزيد خلفة وزايداها بالطالون عالي كيقرقب.. دخلها للاسانسور تكاها مع المراية وباسها من فمها بلهفة .. حالتها حالة كل شوية تزلق ليه من جهة ومع ذلك كينوضها ويبدا يهز فيها على كتافو حتى طلعو . 

دخلها بزز جلسها فالصالون حدا سارة اللي مجبدة ومدلية يديها ووقف كيلهت عرقان 

اسامة : ههه... هادو هما لبنات ماعندك مادير .. 

وقف داير يدو فالجنب كيشوف فيها مقلوبة مجة حدا سارة كفض وقال

- غانمشي ندير ليها شي كاس ديال لقهوى ضاروري 

اسامة : الزا حسن 

ياسين: منين غنجيبها ليها 3 دالليل هادي 

زفر بالجهد ومشا للكوزينة جاب لقهوى وتكا بركبتو حداها والسنسلة مدلية من لعنق والصدر مطراسي من لداخل .. بدا كيشربها بشوية بشوية حتى بدات تنفخ ليها باغا تقيا ، مشا جاب ليها السطل وهي تنوض بحال عادتها جلسات فالارض فرقات رجليها كتمايل فوق السطل ومعنقها بسديها بجوج وكتسناها تخرج . حيد ليها الصندالة من رجليها وجرس القرفصاء قدامها جامع ليها شعرها للور بقبضة يد وشاد ليها جبهتها باش مطيحش فااسطل . شوية بدات ديماري 

هبة : ااااانن. ااااه ااااربي ... ااهنء ... اااهىء ... اهىء اهىء اهىء ... ياااربي واش انا منفرحش..اهىء اهىء ... كنموووت اياسين كنموت .. حياتي ضاعت اهىء 

استغرب اسامة وقال : مالها ياك لاباس

حر ياسين راسو بالنفي وقال : ديما كيوقع ليها بحال هاكا هادي هي السكرة ديال 

هبة : ااااااعععععىء ..... اااه اربي اااابببوووووعىء .

وهي كتقيا قالبة وجهها ناضت سارة من بعد ما حلات ليها القهوى عينيها وبدات تشطح بلا موسيقى . تلفت ياسين كايشوووووف فيها ..شوية جانو الضحكة ورجع شاف فهبة وقال 

- يالاه تقياي بشويةعليك 

هبة : كنموووت احبيبة ... بغيت نشوف ماما .... توحشت بابا اياسين ااااهىء اهىء اهىء 

بعد السطل من قدامها مسح ليها وجهها وحط ركبيها للارض عنقها كيسكتها 

ياسين: غنديك عندهم .. ياالاه سكتي ... 

عنقاتو كتبكي وهوا كيبوس حنكها ويسكتها ويدور راسو جيهت كتفو كيشوف فسارة اللي مقطعة الفران حاضي معاها اسامة لا طيح على شي طبلة .. كينسا راسو ياسين ويبدا يضحك بوحدو تا غوتات هبة كدفع وقالت

- انااا كنبكي .. انا كنبكي ونتا كضحك علياااا اهىء اهىء اهىء .... 

ياسين : ماشي عليك كنضحك مالك فيك تناوي؟؟!

هبة : اااااهىء اهىء اهىء... غتاص...

سد ليها فمها وجرها زدخ جبهتها مع جبهتز معصب وكيهضر بشوية 

ياسين: تبتي معايا اهبة ... مكاينش غير انا ونيتي دابا ...يخخخخخ (غوت) الله ينعل جد بو الشرااااب ومت الشرااااب 

وهوا كيسب قلبات عينيها لفوق ... عرفها وصلات ليها الحالة وهوا يهزها من الارض لاوية سرحها فوق الفوطوي وغطا ليها صدرها .. مشا كيجري جاب ايزار من البيت سترها بيه وطلع بسبرديلتو فوقها دار رجليه فجناب على رجليها وشاد وهي كارمة مزيرة على يديها وسنانها كيتقرقبو . تحلع اسامة وسارة حتى هي وقربات حدى راسها كدوز يدها وتبوسها 

سارة : مالها مسكينة 

ياسين: والو غتفوتها 

شدات سارة يدها بعات تسرحها ليها لاكن جرها ياسين عندو شدها " اليد" وقال 

- ماتحليش ليها يديها غير خليها 

اسامة : يالاه اصاحبي نهزوها لكلينيك .. شوف عينيها كي تقلبو 

هضر بزز وقال : عادي ديما كتوقع .. ديجا ديتها لكلينيك 

هبط عندها تكا يدو حدا كتفها بالجنب وكيدوز يدو على جبهتها وحناكها 

ياسين : هبة ... هبة كتسمعيني ؟ 

حركات راسها كتأنأن وتجاوب .. بقا معاها مقابلها وعينيه حومر بالنعاس خلا اسامة وسارة غير كيشوف فيه 

ناض وقف هزها بغطاها فشلانة داها لبيت النعاس .. حلات عينيها بزز كتسمعو كيهضر مع اسامة 

ياسين ها البيت ا اسامة الى بغيتي تنعس نتا وسارة 

اسامة : صافي غير خليك اخاي ياسين الله يحفضك 

ياسين: الى كانت شي حاجة انا لداخل 

دخل لبيت النعاس عندها .. حلات عينيها فشلانة كتشوف فيه .. جلس القرفصاء حداها وقال 

- شوية دابا؟ 

هبة : اممم .. سمح ليا اياسين اااهىء اهىء سكح ليا ديما كندير ليك بحال هاكا 

ياسين: صافي متبكيش ... يالاه سكتي 

هبة : جاني الجوع 

ياسين: كاين واحد الطرف ديال بيتزا فتلاجة نسخنو ليك؟

هبة : فين فتيحة ؟

ياسين: فتيحة كتمشي بحالها مكتباتش هنا 

ناض حيد سبرديلة فالقنت وحيد القميجة اللي طرطقات ليه . حطها فازكة من الضهر بالعرق وخرج بلا ميهضر معاها وسد موراه الباب .. بقات فبلاصتها كتخمم ساهية ، زعما يجي شي نهار وتفرق بيناتهم الايام ... وكفاش تقدر تكمل بلا بيه
وفين غتعاود تلقا بحالو ، واحد داير مافجهدو وصابر لشحال من حاجة .
دار اللي عمرو يديرو شي واحد

فيه مواصفات تتمناها اي بنت .

وهي ساهية دخل عندها هاز بلاطو فيدو .. دفع الباب برجلو سدها ومشا حط البلاطو فوق رجليها وقال

- شوية دابا؟ خفاف راسك؟ ... تقدري تاكلي شوية؟

هزات راسها بزز وقالت : شنو هنا

ياسين: مالقيتش لبيتزا لقيت فتيحة طيبات هادشي .

هبة : ليباط ! ... صافي حسن 

جلس حداها دار يدو مور ضهرها كياكل معاها .. شوية حط لفرشيطة وبدا يبوسها فعنقها ويدوز يدو على كرشها وهي كتاكل ... همس فودنها وقال

- صافي براكة عليك 

هبة: بلاتي

ياسين: وصافي احبيبة خليك معايا شوية 

حطات لبلاطو وتلفتات عندو لقاتو سخن .. باستو وقالت 

- كنخاف اياسين شي نهار نطلع ليك فراسك وتسمح فيا .. عارف الى سمحتي فيا غادي يوقع ليا كتر من داكشي اللي وقع 

خشا وجهه فعنقها وقال : كلمة وحدة عطيتها ليك اهبة... ماغتفرقني معاك غير لموت ... انا وليت خايف دبا يتحلو ليك لعنين وتقلبي وجهك عليا 

بعدات وجهها مخرجة عينيها وقالت : هييييه!! انا؟! 

ياسين: اه نتي ... وليتي كتخلعيني.. كتقولي ليا بعد مني.. نمشي لدارنا .. نبدل لوجوه ! 

هبة : وشوف نتا شنو درتي ليا قبيلة قبل منخرجو 

ياسين: قلت ليك هادشي معاجبنيش ونتي غضبتي

هبة: ماشي غضبت على اللباس ... على لهضرة اللي خرجتي من فمك .

ياسين: صاافي عمرها مغتعاود 

هبة: انا وليت كنخاف شي نهار تبدا تعايرني بهادشي 

ياسين: مالي كنبان ليك برهووووووش اهبة!!!! واش عارفة راسك معامن طايحة ولا واقلة مزال معارفة 

هبة: ومعامن ؟ وليتي كتخلعني

ياسين: راك طايحة مع الرجال ماشي ولاد ***** وماعنديش علاش نعايرك بشي حاجة كتابت عليك مامشيتيش ليها برجليك ... فخبارك فاش كتكوني ساحية كتكوني بيخير... حتى كتسكري عاد كتمرضي 

هبة : كنبغي نسا اياسين (حطات راسها على صدرو) راك حاس بيا وعارف اللي كاين ماكمخبيا عليك حتى حاجة 

دفعها بكتفو باش تهز وجهها وقال: عااارف ... المشكلة هوا بالنهار راكي بيخير ... الى عمرتي وقتك ماغتبقايش تفكري فاللي فات ... ونتي مكتفكري اللي داز ويتزعزع فيك حتى كتشربي اما ساحية راكي ضاحكة وزوينة 

هبة: بغيت نحيدو ولاكن شنو ندير

ياسين: خففي منو ... ماقلتش ليك حيديه دقة وحدة ... واش غتبقاي حياتك كاملة بحال هاكا كل ليلة ... ونفرضو ماعندكش منين تشري كارو والشراب ... اش غديري؟ تخدمي فالبيران ؟ تولي تخرجي فابور غير باش تشربي وتسكري .. ماشي حياة هادي اهبة والشراب راه ماشي رخيص والكارو عندو ميزانية ... عارفة شحال كنخسر عليك فهادشي .. عارفة هاد الشهر بعدا شحال مشات غير فالشراب والكارو؟ 3500 درهم هاد الشهر اهبة ... منين غتجيبيها نتي باش تهزي البلية ؟ ... نخسرها عليك ماشي مشكل ولاكن نتي واش تقدري تخسريها على راسك 

حطات راسها على صدرو وقالت: ناوي تخليني اياسين ؟ قول الصراحة 

ياسين: ماغنخليكش ولاكن نفرضو مثلا مااااثلا ماشي بصح ... مثلا مالقيتي باش تشري لكارو والشراب ... اشنو غديري؟ 

هبة: غنخدم .

ياسين: تخدمي على البلية؟ تبقاي نتي خدامة غير البلية؟ ... فكري مزياان اهبة راه هاد الزين وهادشي باش فرحانة دابا غيمشي دغيا راك مزاااال معارفة شنو هي البلية ... غتبقا تجرك من هادي لهادي عمرك تخرجي منها ... اخرتها غترجهي تكمي كازا وتشربي الروج ... وديك الساعة تفرجي على وجهك كي غيولي ... راه كانو بنات واااعرات ..سيري شوفي دابا كي رجعو ... ضعافو ووجهم زراق ... سنانهم خسرو وحتى الصوت رجع كيخلع وتوسخو .. البلية خايبة احبيبة والله مابغيتك توصلي لداكشي 

هبة: حاسة بيك بحال الى باغي تخليني اياسين 

ياسين: شوووفي انا فين كنهضر ونتي فين عقلك ... ابتاسم كيبوسها ويجر شفايفها وقال 

- راه مغتفرقني معاك نتي غير لموت خشي هاد الهضرة هنا مزياان (حط صبعو فراسها) انا ماشي هوا داك لحمار اللي كتعرفي ... راه ندخلك عليك للحبس ابنتي وا ردي بالك لشنو كديري 

ابتاسمات متكية على صدرو وهوا متكي بضهرو على الناموسية جالس مسرح رجل وموقف رجل وقالت 

- وشنو غندير كاع ؟ 

ياسين: شي نهار زعما تقولي ندير هادي ولا هادي مغاديش يجيب خباري ... نصبر ليك على كلشي اهبة.. شراب ..لعرا .. لبلية ... ونتي حدايا قدام عيني . الااا تجيني من للور وضحكي عليا ... راه بلا منقول ليك شنو غندير معاك 

هبة عجبها لحال واخا مقصح معاها لهضرة .. لاكن فرحانة حيت عرافة راسها غارقة فيه تا لودنيها وماتحلا ليها الجلسة غير مع هوا هوا . ضحكات وقالت 

- وهادشي كامل كنديرو قدامك نتا ... منقدرش نخرج مقزبة للزنقة بوحدي واخا يقطعو ليا راسي 

ياسين: وماتخافيش نقطع لشي واحد راسو الى بسل عليك ونتي معايا؟ .. ندخل انا للحبس وتبقاي نتي كدوري فزناقي 

هبة : الله يستر... مالنا على هاد الهضرة دابا ؟ 

ابتاسم وقال كيشوف فيها بعينين معسلين 

- ماعرفت اشنو دايرة ليا نتي ... وليتي عندي بحال النيكوتين .. ماعرفتش كفاش كنصبر معاك لشي حوايج انا كنت كنكرهم فالبنت 

هبة: ههه شنو هما هاد الحوايج ؟

ياسين: كنكره اللي كتكمي .. واللي كتشرب . هادو مكنحملهش وكنكره اي بنت كديريهم ... وفالاخر تطحت فوحدة مبلية كااع عندها الشراب بحال اتاي.. وكنشريه ليها بيدي !

هزان راسها فالسماء كضحك وقالت 

- بلا كدوب .. شنو اللي عجبك فيا .. وشنو كتبغي فيا ؟

ياسين: كنبغيك وصافي هادشي اللي كنعرف مكنبقاش عاد نقلب شنو كنبغي فيك ... مهم عندي حسن من اي وحدة عرفتها 

هبة: باش حسن قول ليا 

ياسين: ماعرفتش والله... نتي حرة دابا ... وانا عمرني طلبت منك شي حاجة ياك 

قطع فيها الضحكة اللي ضحكات وشدها كيبوس فيها بلهفة ويحيد ليها الكسوة من لفوق .. طيحها على ضهرها وفسخ السمطة لاح السروال بقا لكالصون وتكا عليها ... استحلاتها ومشات معاه حتى حسات بيه هبط ليها حوايجها وهي تفتح عينيها قالت 

ياسين: لعدة اياسين 

عقد حواجبو وقال : اشمن عدة ؟

هبة: ديال الطلاق

ياسين: علاش نتي كنتي مزوجة ؟ 

هبة: زعما .. راه اي وحدة طلقات خصها دوز لعدة 

ياسين: عام ونتي غادية جايا لداركم مكيقربش ليك ... هادي ماشي عدة ؟ 

هبة : لا ولاكن 

ياسين: مكاينش ولاكن ... اصلا موقع بينك وبينو حتى حتى حاجة(طلع حاجبو) ولا درتي شي حاجة مءخرا بلا خباري؟

تفعفعات وقالت : لالالا والله مادرت شي حاجة جايا لعام والزيادة ... وكنبات بوحدي 

ياسين : واصافي ماتقوليش ليا لعدة ولا منعرف دابا

هبة : لالا اياسين منقدرش ... منقدرش انا محسابش ليا باغي

ياسين: علاش انا ماشي راجل؟!

هبة : لا مقصدتش ... غير قلت وصافي ... منقدرش

ياسين: سيلتوبلي 

قالت بأسى: منقدرش احبيبة والله 

تنهد وقال : شي حل اخر؟

هبة: ماعرفتش ... مي انا منقدرش ندير شي حاجة ... بلا متعصب 

ياسين: العدة شحال فيها ؟

هبة : خاصني نحيض 3 ديال المرات 

تلاح حداها داير يدو على راسو وقال

- 3 اشهور !

هبة : وحتى تسالي ليغيكل الثالتة 

تلفت عندها وقال: بزاااف اهبة ... سيلتوبيل احبيبة .. نتي اصلا هاد الشهور اللخرة دوزتيها معايا بحال الى مطلقة 

هبة: ولاكن مكان بيناتنا والو

ياسين : كنتي فالمحاكم طالعة نازلة 

هبة: ياسين ... مغنقدرش عفاك مضغطش عليا 

غمض عينو هاز راسو فالسما وقال

- نوضي لبسي بيجامتك وعطيني شورط من تما 

هزات معاها الغطا مغطية بيه ... جاب الله كان وجههو لفوق مشافهاش صدرها عريان وحتى فاش ناضت متلفتش جيهتها حتى لبسات حوايجها ورجعات لبلاصتها نعسات .. دارت عطاتو بالضهر .. لبس الشورط بالزربة ودار عندها عنقها من اللور بلا ميهضر 

الصباح صبحات ناعسة على ضهرها كتلعب فشعرها وها ومتكي على يدو لايح رجلو على رجلها وهاز راسو كيهضر معاها 

ياسين: غتمشي ليوم؟

هبة: ضاروي .. ماما شكون غيعاونها فالرحيل 

ياسين: وانا فوقاش غنعازد نشوفك؟

هبة: ساهلة عليك دابا ... غتجي نيشان مع لوطورطو حتى لسلا جديدة 

هبط وجهو على صدرها وقال : ولااا.. فوقاش غتجي لهنا عندي 

هبة : غير نرحلو ونقادو كل حاجة بلاصتها وديك الساعة نرجع 

ياسين: وشحال ديال الوقت غدوزي باس تأنسطالي لفراش 

هبة : ماعرفتش... عيطات ليا ماما الصباح قالت ليا غنديرو الصداقة .. اللولة على طلاقي والتانية على الدار ... خاصني نعاونها راه مكاينش من غير يعاونها 

ياسين : دونك سيمانة 

مسحات ليه على شهرو وقالت : كتر... مالك ماتقدرش تصبر بلا بيا؟

ياسين: لا 

هبة : خخهخ كفاش لا!

ياسين : كنقنط... مكتبقاش راشقة ليا ... حاولي ديري سيمانة برااكة عليك 

هبة : على حسب ..ماتساش بابا الى مشا حتى قال ليا فين غادية ولا شي حاجة وتعكس

ياسين : ياك قالك ضبري راسك مابقاش يعاود يدخ فيك

هبة : يقدر يقول شي حاجة مهم انا غير قلت . يالاه نوض باش نوصل بكري

حط جبهتو على كتفها ترخى .. بدات كتنوض فيه بزز باش ناض وكيعطل فيها وكيتقل مابغيهاش تمشي .. لبسات حوايجها وخرجات لقات فتيحة فالدار كدير لفطور 

هبة : صياح لخير فتيحة ... انا غنمشي للرباط بلا مديري لغدا مشا لحال .. صاحب ياسين فاق؟

فتيحة : وقيلا باقيين ناعسين 

هبة : المهم ردي لبال للدار .. حنا غنمشيو دابا 

دخل عندها ياسين لابس شورط دجين وتيشورط والنضاضر فيديه .. صبح على فتيحة ومشا دق على صاحبو هضر معاه من لباب وخرج شد الطريق لكازا 

ياسين : نتغداو فشي بلاصة؟

هبة : عنتعطل اصلا راني معطلة وهي كتجمع بوحدها فالرحيل 

ياسين : بااينة نتي غتمشي غتجلسي تما 

هبة : لالا غير تسالي الروينة غنجي 

ياسين : باغيين نسافرو لشي بلاصة نبدلو لجو انا ونتي 

سمعات السفر وهي ضحك : اهاه .. غير نسالي نسافر 

ياسين: غين غنحطك دابا؟

هبة : بعد شوية من دارنا باش منتلاقاوش مع بابا

وقف ونزلات مشات بالزربة للدار بقا هوا حاضيها حتى طلعات عاد ثلب الطريق رجع بحالو

بدات هبة تجمع فالرحيل هي وامها ويهبطو ويطلعو حتى تقسم ليهم الضهر .. جمعو كلشي وهزو رحيلهم للدار الجديدة ... الدار اللي مزال كاع ماشافتها هبة حتى كيدايرة ، دخلات ليها تساراتها عجباتها وشمرات على يديها ستفات كلشي .. سيمانة دازت وهي مزالة كتستف وتعاود وياسين مصدعها فتيليفون كيبغي يجي ومكتخليهش حيت ماعندها كي دير ليه زاءد حالتها حالة هملات راسها بزاف بسبب الروينة .. دازت السيمانة التانية والتالتة حتى كمل الشهر وهي مزال غارقة والرحيل مابغا يتركن . غير سالات مع روينة الرحيل بداو فالصدقة .. جري من هنا جري من لهيه وشي مرات كتخلي ياسين كيصوني مكتسمعوش كاع فديك الصدقة اللي دارو وعيطو على ناس العمارة جاو فيها الخطاب كيخطبو . قالتها ليها مها بالليل وهما جالسين فواحد البيت حدا السرجم كيتبردو وبدات كضحك وقالت

- اوييلي لا 

الام : وعلاش لا؟ الى كان راجل مزيان اش فيها؟

هبة: لاالا نسيتي ياسين 

الام : ومال ياسين ماجبدش ليك حس الزواج؟

هبة : مزال .. وانا منقدرش نجبدو ليه هوا اللي خاصو يجبدو 

الام : ايوا قولي ليه راه جاو فيا لخطاب وشوفي شنو يقول ليك 

هبة : غندير الضحط فراسي ... غيحساب ليه كدوب كاع لبنات كيدروها

الام : المهم قوليها ليه وسمعي شنو يقول 

هبة : واخليه تا يعيط ... دابا وهوا عيط .

الام : دابا نتي كتقولي غترجعي لكازا ... علاش غترجعي ليها ؟ 

هبة : ايوا راه ياسين اللي باغي هاكا .. وانا منقدرش نقول ليه لا راك شفتي على عينيك شنو دار عليا 

الام : وابيني ليه حتى مني باغيا المعقول 

هبة : بلاتي نرتاح شوية ... منقدرش ندخل فالزواج دابا وانا يالاه خرجت من حبس ... خفت ياسين يكون كيحكم بزاااف 

الام : انا هاد ياسين دخل ليا لخاطري ماعرفتش علاش واخا عمرني شفتو 

هبة : ههه خاصك تشوفيه .. مقبول غيدخل ليك لخاطرك 

الام : مكنهضرش على الزين 

هبة : وانا هضرت ليك على الزين! مابغيتش نقول ليك زوين حيت عارفاك ... قلت ليك مقبول يعني ماشي مكروه كاين اللي زوين ومكروه ... اصلا رايفة عندهم الزين .. واعرين ... عمرو طويل .

ناضت مشات للصالة جلسات حدا السرجم كتهضر فالتيليفون حسات بيه مقلق كيهضر فشكل 

هبة : مالك ؟

ياسين : شوفي نتي مالي

هبة : وصافي احبيبة راه غنجي 

ياسين : شوفي شحال دابا ماشفتك ... وفين ما نعيط ليك نقولك انا جاي كديري السبة بشي حاجة 

هبة : راه كنت مشغولة كن شفتي فاش كنت غارقة 

ياسين : ساليتي دابا ؟ و جمعي حوايجك غنجي عندك غدا الصباح 

هبة : جايينا الضياف من خنيفرة اياسين .. جايا مي وعماتي منقدرش نخلي ماما بوحدها 

ياسين : وانا نبقا بوحدي هانيا ؟ 

هبة : وصافي احبيبة ديالي صبر شوية 

ياسين: اوك

جلسات تجمع معاه بالسوايع لاكن تراجعات على قضية لخطاب مابغاتش تقولها ليه باش متعصبوش وهوا بوحدو تما ومعصب منها وتزيد تكمل عليه . قطعات معاه وبقات فدارهم استقبلات الضايف .. واخا جداها مت باها مابغاتش تسكت من الهضرة .. مالكي ماتصبري.. ضيعتي ضارك .. حتى درتي فراشك ودارك وسمحتي فيهم ... مالك ماتصبري مالك ماديري مالك ماتفعلي . وليتي ضحكة وليتي هادي وليتي هادا شوفي قرانانك شوفي بنت بفلان شوفي بنت فرتلان ،طيباتها بالهضرة حتى ناضت من حداها غيرات وجهها .. دور دور وتسمع الهضرة فاللخر مشات عند مها علماتها باللي غترجع لكازا حتى تخوا الدار . 

درات مع ياسين يجي ليها ومكانش حتى هوا من اعاكزين . بدات تقادر راسها باش ميشوفهاش حالتها حالة . بدات بالحمام والصالون حتر رجعات كتشعل . لبسات جليليبة خفيفة فااصفر وبلغتها ومشات عند ياسين اللي واقف كيتسناها بالطموبيل وسط لحومة

بنت جديدة فلحومة و وجه جديد تارت انتباه لبنات والدراري ... غادية هازة الجلابة بالجنب باقا جديدة شراتها من كازا هي والبلغة وطالقة شعرها مصايبة دفارها و دايرة بوندو جامعة بيه شعرها المطلوق . قاطعة الشانطي وبنادم كيشوف فيها غير من بعيد عكس الحي الشعبي الديور شي حدا شي والشارع ديق كدوز وسط الدراري ، غادية وكتشوف بنص عين فياسين وهوا جالس لداخل فالطموبيل كيشوووووف فيها حاضيها حتى ركبات حداه ... تلفت عندها سلم عليها من الوجه وقال 

- ماتوحشتينيش؟

هبة : شنو بان ليك؟

ياسين : مزال مابان ليا والو ... سكنتو هنا ؟ 

هبة : اممم كي جاتك؟

ياسين : حسن من ديك البلاصة .. الاحياء الشعبية فيهم المشاكل ... بانت ليا هاد البلاصة نقية 

هبة : امم ههه ... ايوا شمو كتعاود نتا 

ياسين : والو ... زينيتي .. جا معاك الصفر

هبة : عويناتك اللي زوينين 

ضحك وقال : يااك بعدا ... شنو دابا غتمشي معايا لكازا ؟ 

هبة: يالاه 

شد ليها فيها وقلب الطريق .. غاديين كيتجمعو شوية وهي تقول ليه

هبة : ياسين علمني نسوق 

تلفت وقال : عندك البيرمي؟

هبة : لا 

ياسين : واديريه عاد شوفي السوكان 

هبة : نديرو علاش لا 

ياسين : جبتي لاكارط ناسيونال؟

هبة : اه علاش

ياسين : ندخلك اءوطو ايكول 

هبة : ندخل فسلا جديدة نيت علاش غنمشي حتى لكازا 

ياسين: الى كنتي باغا البيرمي غديريه فكازا 

هبة : اممم باش نبقا تما عايقة بيك 

ضحك وقال : هه توحشتك .. خويتي عليا الدار

هبةذ ة احمم ... فراسك جاو فيا الخطاب

جمع الضحكة : فوقاش؟

هبة : نهار الصدقة ... شي جيران 

ياسين: وشنو قلتي ليهم ليهم نتي؟

هبة : ماعرفتش

ياسين : قولي ليهم خطوبة ... انا خاصني نطلعك تا للباب باش كلشي يشوف على عينيه 

هبة: وعلاش غنكدب عليها ؟

ياسين : هبة اش كتخربقي ؟ واش من نيتك ؟ 

هبة : شنو اللي من نيتي؟

ياسين : اللي جات قولي ليها مخطوبة ... ولا اريها ليا نفاريها معاها 

هبة : ونتا اصلا ماخطبتينش لحد الساعة 

جمع النفس وطلقها وقال : حيدي الشراب ... حيديه وانا من غدا غنهضر مع باباك 

هبة : راه من نهار جيت من كازا مادرتو فممي .. لكارو بوحدو 

ياسين: انا قطعي عليا غير الشراب ... الشراب اللي محاملشي كيرجعك حالتك ... كي غاديري الى حملتي دابا؟ غتبقاي تشربي عليه الشراب ؟ 

هبة : لارد

ياسين: ماحدك مزال كتفكري فيه ... وكتجيك عليه راه مكاين زواج دابا

يتبع