صورة مصغرة لـالضحكة المهجورة الجزء الثامن

الضحكة المهجورة الجزء الثامن

tamn alde7ka almahjora
رواية الضحكة المهجورة

سكتات هبة مالقات ماتقول .. شوية تنهدات وقالت

- شهر دابا ماشربت اياسين 

ياسين : غير كنتي مشغولة بالليل وبالنهار ... اما كن كنتي جالسة كان غيبان ليك فلبلان ... ايوا ولكارو ؟

هبة : لكارو اللي مقدرتش 

ياسين : وكيفاش كنتي كديري؟

هبة : كنطلع السطح ولا الطواليط ... بالليل 

ياسين : عمرهم عاقو بيك؟

هبة: لا ... داكشي علاش بغيت نجي كنحس براسي مخنوقة .. وعاد جات مي عندنا كل شوية تقول ليا كلمة فشكل .. قلت لماما غادي نمشي لكازا وقولي لبابا رجعت خدامة تما 

ياسين: علاش نتي مكتهضريش مع باباك،

هبة : ماشي مكنهضرش معاه ولاكن رجعات العلاقة ديالنا فالدار فشكل اياسين ... مابقيناش كما كنا فاللول ... هوا يمكن ندم على داكشي اللي دار معايا مابقاش كيبغي يجبد حسو ولا يدخل فيا .. رجع غير ساكت مابقاتش كاع كيهضر وحتى الصدقة اللي درنا ماريش فيها كاع 

ياسين : غيكون مريض مسكين .. راه هادشي اللي داز ماشي ساهل ... ماماك بعدا لاباس عليها 

هبة : الحمد لله ... حتى كتسولني عليك 

ياسين : قلتي ليها راكي معايا؟

هبة : اه وعارفة كاع داكشي اللي درتي عليا ... حتى هي مابيديها حيلة راه اللي فراسي كنديرو 

سكت كيشوف قدامو حتى وصلو لكازا.. نزلو وشد ليها فيديها كيضحك معاها مشاو تغداو بجوج .... فرحان برجوعها وغير كيسولها شنو خاصها شنو مخاصهاش ... شبعات دوران فكازا مع راسها ورجعات فلعشية هازة فيديها حوايج شراهم ليها ياسين
وهازة فيديها نونوس كبير وطموبيل صغيرة ، دخلات للدار حطات حوايجها على بيدمن يسالي ياسين حمامو وتشوف شنو دير هي وياه 

دخل ياسين للحمام .. ومشات هي للكوزينة كتقلب شنو كاين وشنو اللي مكاينش ، حلات التلاجة وهي تلقا قرعة ديال الشراب منسية فيها جوج جغمات ولا تلاتة .. بلا متردد هبطات عليهم ... ماكفاوهاش وزادو شعلو فيها لعافية .. بحال الى كنتي عطشان وهزيتي لكاس لقيت فيه جغمة . حطات لقرعة ودخلات لبيت النعاس لقات ياسين جالس فطرف الناموسية كيمسحو شعرو من لما .. جلسات حداه كتفرنس وقالت كتلحن فالصوت

هبة : ياااسييين... نطلب طليبة؟

تلفت عندها شاف فيها وابتاسم ... كيعجبو الحال فاش تبدا دور بيه وتحلون وتشوف فيه دوك الشوفات باش يلبي ليها طلبها . 

ياسين : هانا ... شنو بغيتي؟

هبة : بغيت واحد الحاجة هههه ... وعنداك تقلق عاوتاني 

لاح يدو مور ضهرها باسها فعنقها وقال.

- شنو بغيتي ... وشنو اللي طلبتيه وماجبتوش ليك ؟

ضحكات وقالت معنقة ليه كتفو

- خفت تغوت عليا 

ياسين : الشراب؟ ماكاينش ومغايكونش كما صبرتي شهر زيدي صبري 

هبة : غير هاد المرة ... منعاودش نطلبو

تلفت معصب : غتشربي ... وتسكري .. وتنوضي تبكي ... وتجبدي لقديم والجديد ... ومن بعد تعواجي ... وتشربي قهوة وتقياي مسارنك .. وترجعي تسحاي كما جالسة قدامي دابا ... مااالك على هاد الدورة كااملة وهاد لعداب الشديد اللي كديري فراسك؟

هبة : واغير هاد المرة عفاااك ... راه شفتو فالتلاجة بقات فيه جغمة نوضات فيا العافية... ميدينيش النعاس دابا 

ياسين : فييين ؟ فالتلاجة ؟

ناض مشا للكوزينة وبقات هي جالسةةكتسمع فيه كيهضر من تما معصب

- قلتهااا لفتيحة تلوحها نسااتها .. المرض تفووو

زدح باب التلاجة ورجع عندها قال

- بلا متسناي نجيبو ليك اهبة غير حيديه من راسك 

ماشعراتش براسها حتى ناضت تعصبات عليه وبدات تغوت فوجهو .. بداو يديها كيترعدو بوحدهم ... ماعجبوش لحال وخرج من البيت زدح الباب .. جلسات مربعة يديها كتنفخ وصدرها كيطلع ويهبط .. شوية بانت ليها قرعة دالريحة ديالو وناضت عندها حلاتها وطرطقات ليها الراس وجلسات كتشرب فيها وتسوط ... شاف حسها تقطع ورجل دخل عليها لقاها كتشرب الريحة وكتبكي بوحدها ... نقز حيدها ليها من يديها كيهضر ويشوف فيها بحزن شديد 

ياسين : صافي اري هادي ... انا غنجيبو ليك صافي 

عنقها وحتى هيا عنقاتو وبدلت تبكي بحرقة وهوا كيسكتها ... هز ليها وجهها وقال 

- شووو مسحي عينيك ... وغسلي وجهك ... انا غنمشي نجيبو ليك غير بلاتي شوية حيت ختي جايا دابا وجايبة لعشا تعشا معانا ... يالاه متبكيش انا غنمشي نجيبو 

مسح ليه خدها وباسها .. حركات راسها وناضت مشات للطواليط .. وقف كيشوف فالقرعة دالريحة ويتنهد بحزن وهي فالطواليط مقابلة مع الباب كتشوف فيه .. حط القرعة سدها ولاح عليه تيشورط وخرج بالشورط مشا يجيب السخرة 

من موراه بشوية سمعات السونيط فالباب .. مشات حلات لقات ختو هي وولدها هازة طبسيل فيديها .. لحسن الحظ كانت مزالة بالجلابة ديالها الصفرة . ابتاسمات وسلمات عليها من الوجه ، لاكن ختو عقدات حجبانها وعطاتها صوابها وقلبات وجهها وقالت

- مكاينش ياسين؟

هبة : هاهوا غيجي ... مشا يتسخر جلسي 

جلسات فوق الفوطوي وجلسات حداها هبة كتهضر بابتسامة مع الولد الصغير ... ناضت فجأة دخلات لبيت النعاس ورجعات خرجات هازة نونوس وطوموبيل اللي شرات وجابتهم للولد .. فرح بيهم وعنقها باسها .. لاكن مو دارت ابتسامة صفراء وقالت 

- علاش صدعتي راسك راه الدار عامرة بلوعاب 

هبة : ماشي مشكيل .. الدراري الصغار عزيز عليهم الجديد 

- كل نهار كنشري ليه حاجة جديدة ... اللي شافو يقول عمرو شاف نونوس 

ضحكات هبة وقالت : هههه حتى حنا كنا هاكا .. واخا كبرنا مزالين عزازين علينا نونوسات 

- بصح ههه (شافت فالجلابة) ماعمرني زعمت على الاصفر ... ولاكن فاش شفتك لابساه فجلابة عجبني ... خديتيها من هنا نيت؟

هبة : اه غير من هنا 

- بشحال خديتيها؟ 

هبة : 600 درهم 

دارت ابتسامة صفراء وقالت : بالصحة جات معاك ... الدوق ديالك زوين 

هبة : الصراحة ياسين اللي ختارها ماشي انا 

- امممم ... ايوا بالصحة والراحة ... حتى السنسلة اللي دايرة زوينة عجباتني 

ابتاسمات هبة وقالت حاطة يدها على عنقها

- شكرا ... كيعجبني الرقيق والحاجة الرومية 

- بابتسامة : خداها ليك ياسين؟

هبطات راسها هبة بخجل وحركات راسها بالايجاب : اممم

- مهلي فيك ياسين 

ابتاسمات هبة بخجل وسكتات .. لاحضات ختو كتشوف ليها فودنيها فين دايرة حلقات رقاق ديال السنسلة وفيدها فين دايرة براسلي رقيق خو السنسلة وخاتم رقيق سامبل حتى هوا . حسات بالصهدة طلعات معاها ومابقاتش قادرة تجلس قدامها وهي كتفلي فيها . يالاه ناضت وهوا يدخل ياسين هاز فيدو صاك من ورق كحل فيه تاج مذهب مرسوم .. شافهم جالسين وابتاسم .. ناض عندو ولد ختو كيجري نقز عليه وهوا يمد الصاك لهبة وقال

- هاكي هادا ديه 

شداتو هبة وداتو لبيت النعاس بقات ختو متبعة ليها لعين وشنو جاب ليها تاني . رجعات لقاتو هاز الولد 

- ياثيين .. ثوف

ياسين : شنو غنشوف ؟ شكون جاب ليك هادشي 

شار الولد براسو جيهت هبة .. تلفت عندها ياسين بابتسامة ورجع حط الولد ... دخل للكوزينة هوا وهبة وقال 

- انا حساب ليا نتي اللي بغيتي تشري داك نونوس وديك الطموبيل .. قلت البنت عاد بغات تلعب 

هبة : ههه اويييلي لا ... راه ليه هوا شريتهم 

ابتاسم وباسها فخدها وقال: يالاه تعشاي

تعشاو مجموعين بحال لعادة ومشا ياسين وصل ختو ورجع لقا هبة نصلات الجلابة جالسة بشورط مزير وديباردور فالبيت عند ديك القرعة حتى سكرات . نفس القصة كتعاود معاها .. بدات بالضحك شوية تلاتها بالبكى والتقية وتعوجات ليه . وهوا بحال ديما كيدور بيها من هنا ومن هنا حتى فيقها ورجع ليها عقلها وبدات تكشي عليه وتبكي وهوا متكي حداها غير بالشورط قصير داير يدو على راسو ومعنقها باليد لخرى ومغمض عينيه 

ياسين : واااا هبة.... واا هبة راه هاكا غنبقاو انا ونتي ... واش عاجبك هادشي؟

هبة : ماعرفت ماندير اياسين ... حرت والله 

ياسين : راه خاصك تقطعي الزبل ... هادشي بدا كيطلع ليا الزعاف اهبة 

جمع يدو وجلس شعل كارو مطلع حاجبو .. 

ياسين : مغنبقاش كل شوية نجيب ليك قرعة ... كتشربي كتر الرجال !

هزات راسها عندو وقالت : بغييت نتهنا منو .. ماقدرتش 

ياسين : قلة مايدار هي اللي كتخليك تفكري فيه ... اما فاش كنتي فدراكم مااكنتيش كدور بيه حيت كنتي مشغولة ... ودابا خاصك تشغلي راسك بشي لعيبة 

هبة : بحالاش 

حط راسو اللور كيكمي وقال : مانعرف ... حتى نشوف 

سكتات وتكات على ضهرها مربعة يديها كتخمم .. لاح يدو جرها عندو وقال 

- عييت نهضر معاك .. ماعرفتش اشنو غندير معاك اهبة ... بقا ليا نديك لشي مصحة هادشي اللي مزال 

تخلعات وهزات راسها شافت فيه وقالت

- اويييلي مالي حمقة ؟ عااد غيزيدو يكملو عليا تما بدوايات ونولي عايشة غير بالدواء 

ياسين : وشنو غندير ليك ... نتي ماباغاش تقطعي .... اشنو دار ليك الشراب دابا؟ هانتي رجعتي كي كنتي ... غير عصبتيني و مرضتي راسك وصافي 

حطات راسها على صدرو وسكتات .. غمض عينيه كيلعب ليها فشعرها حتى طفا داك لكارو وهوا يقلبها بوسان هوا وياها وكل شوية يسول فوقاش تسالي العدة . كيبقا شادها بلبوسان حتى كطيب وفاللخر كيصعر وينوض يخليها . 

الصباح صبح كيلبس حوايجو .. شافها خرجات من الطواليط وقال 

- ببسي حوايجك تمشي لاصال 

هبة : دابا؟

ياسين : اه دابا 

هبة : واخا ... بلاتي ندير شي حاجة للفطور

ياسين : غنفطرو برا غير سربي راسك 

حركات راسها ومشات لبسات سورفيط زرقاء وصندالة دالصبع ... دارت مكياج خفيف ودفرات شعرها الجنب خرجات معاه حتى هوا سبورتيف .. شورط الرياضة وسبرديلة وتيشورط وغادية معاه عاجبها لحال وكل شوية تهز عينها تشوف فيه . 

داها لاصال ديالو وطلعها نيشان عند لعيالات ووقف بينو بين لعيالات مراية كبيرة كتفصل بينهم 

ياسين : دخلي تريني حيدي ديك الكرش اللي تنفخات بالشراب 
حطات يدعا على كرشها وقالت

- فين منفوخة ؟ كاع معندي لكرش

ياسين : طراسيها ... يالاه دخلي انا لتحت 

هبة : لتحت ميكست؟ شفت تما حتا لبنات ؟ 

ياسين : انا جيهت لحديد ماشي لكارديو ... لعبي لايروبيك مع راسك راه كيطلقو حتى الشعبي شطحي حتى تسخفي ... هاكي ها القرعة ديالك دالماء .. شربي الماء بزاف 

هبة : بتمرد) مابغيتش لايروبيك 

ياسين : شنو بغيتي ؟

هبة : بغيت نهبط لتحت ... شفت لبنات تما كيترينيو على الالات ... مابغيتش لحركات وصافي 

ياسين : ميكست اهبة مييييكست ... غتبقاي تلواي بديك ت**** قدام الرجال ؟

هبة : راه مغاندير والو .. غنجلس ونبقا نتفرج يالاه 

جرها عندو كيخزر وقال : سيري ولعبي وشطحي على بيدمن تسخني ... وفاش تخوا الدنيا شوية غنهبطك يالاه سيري 

عيط على الاستادة وصاها عليها وهبط خلاها منها ليها .. حطات عليها الاستادة وخرجاتها منها . . . عرقاتها نييت وسخسخاتها مزيااان من دون لعيالات اللي كينقزو معاها ، وهي مكوزة مسرحة يديها لقدام ورجليها محلولين كتعصر سمعات الاستادة كتعيط ليها . تلفتات وقالت

- صافي سخت اختي ... واش كتحسبي ليا ؟

الاستادة : تكلمي 

ناضت بزز كتنهج خرجات تعرض ليها بالضحك كيضحك عليها .. جرات الفوطة اللي على عنقو وقالت 

- ناااري حكرت لايروبيك ماحسابش ليا صعييييب حتى هوا .. حساب ليا غير حركات وصافي 

ياسين : باقي فيك مايهبط لتحت ؟

هبة : لالا حتى لشي نهار اخر .. عيييت جاني الجوع 

ياسين : يالاه نهبطك لتحت راه خوات كاينين غير شي بنات 

قالت كتمسح وجهها : واخا واخا .. بلاتي نرتاح 

هبطات معاه للطبقة التانية لانو عندو دار كبيرة فيها 3 ديال الطبقات لاكن دارها نادي للرياضة كاملة من لفوق حتى لتحت وحتى من برا مبدل ليها الشكل تماما ومكتر ليها الزاج بزاف . نزلات معاه شادة فيه كتقاد شعرها لقات بزاف ديال ليماشين مستفين كل نوع فين محطوط والحيوط مدورين بالمرايات و القاعة مجهزة وقالت 

- عندك لاصال زوينة اياسين انا حساب ليا فالاول غير صغيرة ولا كراج عادي ... زويينة مبهجة وكبيرة صرعتيها 

ياسين : حط يدو على الالة وقال شي وحدين جبتهم من برا مالقيتهمش هنا 

هبة : لالا زويينة وكبيرة 

ياسين : يالاه طلعي 

هبة : فين فهادي؟

ياسين : هادي ... ديري رجليك هنا ... وحطي راسك هنا وشدي فهادو 

تشبحات على ضهرها كما قال ليها وقالت 

- لاياش كتصلاح هادي 

ياسين : الكرش والجناب ... اصعب منطقة فلكوغ هي لكرش 

هبة : وماحشوماش عليك بديتي ليا بيها 

ياسين :بابتسامة ) شووو ... 

سمعاتو كيقرقب عند راسها ويقاد ليها التقل على قياسها 

ياسين : يالاه بداي نشوف 

هزات رجليها بجوج لقدام كتعصر وقالت بصعوبة 

- ناري ناري ناري منقدرش ... ناري بزاااف اياسين براااكة 

ياسين : واحد ..... جوج ..... هزي هزي هزيييي (غوت) هزيييي (غلباتو الضحكة ) كتعرفي غير تشربي ... هزي 

هبة : ااااااعععع ... صافي براكة ... خليني نجري وصافي . 

ياسين: 8 .... 9 .... 10 براكة عليك ... خلي رجلي وبداي طلعي براسك 

هبة : بتعب) عييييت ... منقدرش 

ياسين : شربي لما ... شدي ... يالاه بداي .... 1 .... 2

خرجها منها وداها لبيسكليط اللي بغات وجاتها ساهلة ... طلعات وهوا يزير ليها السمطة وقال 

- يالاه جري 

فرحات ويالاه بغات تبدا لقاتها تقيييلة .. وقفات كاع كتعصر وقالت 

- ناااري صعيييبة 

ياسين : جري حركي دوك لفخاد يقصاحو شوية 

غمضات عينيها كتعصر وهي تسمع صوت بنت قال 

- عفاك واخا تجي تشوف معايا ماعرفتش ندير واحد اللعبة 

حلات هبة عينيها فيها ووقفات فمرة كتشوف 

ياسين : واخا اختي سيري هاني جاي 

ابتاسمات ومشات وفالبلاصة بدا ياسين يعيط من الجهة لخرى 

ياسين : عاادل... عااادل ... سير شوف البنت شنو خاصها 

هبة : ياك نتا ماشي مونيطور علاش جات عندك ؟

ياسين : شافتني كنوريك يمكن ... يالاه سيري . . . ضربي 10 

هبة : راه بلعاني كيدروها .. اشمن ماعرفاتش 

ياسين : غلباتو الضحكة وقال) واش غتحركي ولا نخليك ونمشي نوريها هي 

قلبات وجهها كتقلب وتشقلب فعينيها وبدات تعصر حتى كملاتها .. نزلها داها لوحدة خرا جبدها على كرشها وبدات تهز رجليها باللور وتعصر وهوا كيضحك عليها وعلى هضرتها وواقف مامفاكش 

هبة : وهادي علاااش؟

ياسين : ليمولي وديك اللي كتجلسي عليها 

قالت قالبة وجهها الجهة لخرى كتعصر 

- خااارجة فين بغيتي نزيد 

هز راسو كيموت بالضحك وقال 

- قصحيها 

هبة : اااااعععععع...و شغاندير بيها قاصحة 

شد راسو كيضحك حتى عيا وقال

- قصحيها باش متبقاش مرخية 

هبة : وا عاااجباني هاكاك كنحس باراسي بحال الى جالسة فوق الماء 

ياسين : هههخههههخهه

يتبع