صورة مصغرة لـقصة سيد القلعة

قصة سيد القلعة

qisat 9isat sayid al9al3a
رواية سيد القلعة

فاقت على صوت غوات فتحات باب الغرفة تاعها وهي كتمشى في الظلمة و كتبكي حتى حسات بشي جسم دخلات فيه بقات كتلمس بايديها الصغيرة في الجسم لي قدامها
جوليا:عمو جوووون هىء هىء
ولكن ما سمعات حتى صوت
جوليا:عموو انا خايفة شغل الضو بليز
تشعل الضو ولكن ما كانش مايكل كان شاب غريب عيونو كتلمع بلون غريب شاف فيها بنظرات حادة بحال الصقر كانت بنت صغيرة يكون عمرها عامين ونص 
جوليا: عمو جون وهي كتمسح في دموعها و هازة نونوس في ايدها تانية
جات بنت تكون في نفس عمر الشاب لي قدامها ولكن البنت كانت معصبة بزاف كانت بلبس جلدي 
البنت:فااااك شكون هذي شافتنا خاصنا نتبعوها ليه وهي كتمشى عندها 
جوليا بالخوف تخشات وسط رجل الشاب وهي كلها كترعد و كتغوت بصوتها طفولي نزل لمستواها الشاب و عنقها شاف في البنت لي هازة سلاح
.....نزلي سلاحك واش هبلتي شوفي رآه مجرد طفلة
البنت:انا ماشي مستعدة نعامر براسي بعد منها رافا حيد خاصها تموت
رافائيل:صافي وقفي انا نتكفل بيها غبري من كمارتي لا نقتلك هز جوليا و ختفى من قدامها وصل واحد الكنيسة نزلها شاف فيها و بتسم
رافائيل:اشنو سميتك
جوليا:بدموع هىء هىء جو..جوليا
رافائيل:جوليا من دابا اسمك افرا
جوليا:ما فهمة والو لا خاايب ما مفهومش 
رافا:اه ما مفهومش و ما عند حتى وحدة غيرك ياله غمضي عينيك باش نعطيك شوكولا 
جوليا:بفرحة وعيون لامعة اوك عمو غمضات عينيها حط صبعو سبابة على جناب راسها غمض عينيه قال في ودنيها اسمك افرا و ختفى بحال عمرو كان فتحت عينيها و نفجرات بالبكا سمعو ناس الداخل صوت بكا بنت صغيرة فتحو تصدم القاس ببنت شهبة بعيون خضر كتبكي 
القاس:يا رب اش كديري انتي هنا فين أهلك اش اسمك 
جوليا:هىء هىء ما عرفتش افرا 
القاس:عنقها صافي ابنتي اش سميتك
جوليا:اسمي افرا
****بعد 20سنة***
كانت بنت في 22سنة كتلعب الكرة مع الشباب في الميتم 
افرا:لوووووح الكرة سربي خوان أرى رمى ليها الكرة و بقات كتجري كتجري مباشرة للمرى اوووووووووووو هدااااف و بقات كتشطح و هما كيضحكو 
خوان:افرا الهبيلة تكلمي الأب كيعيط لك هو كيشير وراها
افرا:ياله شباب بسلامة الأسبوع جاي نشوفكم مشات كتجري عند الأب
الاب:مازال انتي هي انتي كبرتي و مازال مشاغبة
افرا:وهي كتعنقو ايوا بنتك الحب تاعي زعما ما توحشتنيش 
الاب:اكيد نتوحشك راكي بنتي مازال عاقل على نهار لي فتحت ولقيتك كتبكي قلبي ضرني عليك بزاف
افرا:انا ما بقيتش عاقلة
الاب:رآه كنتي صغيرة حاولت بزاف نلقى أهلك ولكن ما لقيت حتى خيط بحال نزلتي من السما
افرا:يعني انا ملاك هههههههههه 
الاب:اه ملاك تاعي كيف دايرة مع الخدمة و السكن
افرا:مزيان سكن صغير ولكن انا بوحدي قادني و الشغل في المطعم مزيان
الاب:دابا رآه كبرتي خاصك تقدي على مسؤولية راسك وانا عارفك ما نخافش عليك 
افرا:اه انا قادة على راسي ياله نخليك الشغل قرب وقتو وهي كتبوسو بسلامة الشباب و دعوها الشباب ركبات درجاتها الهوائية و مطلقات و هي كتغني وصلات الدار لي مستأجرة كانت عبارة عن بيت و كوزينة و دوش مع حمام خلات بدلات عليها للبس جلدي جمعات شعرها و خرجات بعدات بزاف على المسكن تاعها وقفات طاكسي عطاتو العنوان و نطلق بعد نص ساعة وصل مكان كلو فيلات و قصور خلصاتو و نزلات جلسات على كرسي في الشارع هزات باكية تاع الكارو جلسات كتكمي وهي كتسنى الوقت لي يظلام الحال كانت الساعة 21 ليل وقفات تجهات واعد القصر باينة غير من برا كيهبل علم الله من الداخل هي كانت مراقبة القصر شهر هادي ما فيه حد ما فيه حراسة ما فيه كاميرات يعني ساهل تدخل تاخد لي عجبها و تخرج خصوصا هي متمكنة في القفز من الاسورة و الحيوط شافت يمين يسار تحنات على ركبتها و بوووووم نقزات جات في السور شدات فيه و نقزات لداخل بكل سهولة شافت في الجردة كانت واعرة لابسين زوين و ورود كراسة عينيها داخو غي في الجردة علم الله الداخل مشات تجاه الباب حيدات مقبط شعرها و بدات كتفتح في الباب ماهي ال دقائق حتى تفتح دخلات عادي بحال القصر تاعها عارفة و متأكدة ما كاين حد كان القصر أقل ما يقال عليه واااااو هذا قصر أمير ولا سلطان خانز فلوس 
افرا:هاي هاي شوفي ناس فين عايشين و انا بحال الفارة في غار

افرا:و مالي ليق نسكن هنا .. زين و الطاي غير الزهر الله يجيب جلسات في واحد الكرسي كتخايل الخدم و هي مولات القصر حطات رجل على رجل ياله انتي خدمي و سوكتي انتي عمري نشوف وجهك انا السيدة افرا فيقها من أحلامها الوردية غير صوت جهاز الإنذار تطلق وقفات قافزة ما عرفات باش تبلات مشات كتجري الباب بغات تفتحو ما بغاش بتفتح
افرا:لا ياربي اش وقع وهي كتخبط فيه مشات كتجري باب الخدم والو اي باب كتحاول تفتحو مستحيل يتفتح جلسات على الأرض كتعلن الاستسلام هي كتبكي حتى كتسمع صوت لوطو داخلة وقفات بخوف كتحاول تشوف فين تخبى جرات ورا واحد الفوتوي وهي كطل شافت الباب كيتفتح دخلو 3 شباب 
الشاب:غي خرجي شفناك المكلخة 
افرا:بلعات الريق و بدات كطل بحال الفار الخايف من القط هزات عينيها كان شاب واااعر طويل و عريض الكتاف شاف فيها بابتسامة سخرية
الشاب:عمري شوفت شفار جاب يشفر شفار أعلى منو 
افرا:لا انا ما جيتش نسرقكم 
الشاب:اه جيتي غير ضربي لك دويرة اشنو رأيك نعيطو البوليس
شاب من وراه:مايكل صافي خليها تمشي ياك ما سرقات والو
افرا:اه ما سرقت والو خليني نمشي 
مابكل:جمس سكوت انت ديما متعاطف ليا مع البشار تلفت عند الشاب التالت وانت اش بان لك اسي دافيد
دافيد:انا كيبان ليا نديرو ليها اغتصاب جماعي و نقتلوها و هو كيضحك بشر
افرا:بلعات ريقها بخوف لا انا ما درت لك والو
دافيد:وهو كيجلس و يشعل سيجار انتي دخلتي قصري اش كتسناي نرقصو لك متلا شاف فيها بمكر ولكن فعلا عجبتني بغيت نعرف كيف قدرتي دخلي و تفتحي الباب بلا حتى شي معدات 
افرا:عادي هذشي تعلمت ليه من الميتم كنت كنقز السور و نفتح البيبان
دافيد:اه بنت ميتم مزيان يعني حتى إلى قتلناك ما كاين لي سول عليك ياك ا صحابي 
مايكل:ادههههههااااا و دجاجة بكامونها
جمس:صافي خلعتو البنت بعدو منها
دافيد:شاف فيه بغضب نوض انت سير ترتاح ياك كنتي عيان من السفر
جمس:لا رجعت بخير 
دافيد:قلت لك نوض غبر 
جمس:واخا ا خويا ولكن إلى فعلا عزيز عليك ما دير ليها والو
دافيد:واخا وعد غير سير
طلع جمس البيتو و افرا ميتة بالخوف 
دافيد:تعالي جلسي و من دخلي شي مكان باش تسرقيه تأكدي واش كاينين الكاميرات ماشي غير تأكدي من برا تقولي الداخل مهني الحال شحال من حنش كيكون مغطي تحت الربيع 
افرا:امكن ليا نمشي عفاكم عمري نعاود
دافيد:انا بغيتك تعاودي عندي لك عرض تربحي فيه فلوووس صحيحة
افرا:بعيون لامعة اشنو هو
دافيد:المهم إلى قبلتي نعطيك الفلوس ما قبلتيش ندخلك الحبس يعني خاصك تقبلي
افرا:بخوف و قلق اه قول
دافيد:شاف في خوه مايكل بابتسامة و كمل قلعة الغول
افرا:اااا قلعة الغول القلعة السودا وسط البحر المهجور
دافيد:مشاء الله راكي عارفها اه القلعة السوداء بغيتك دخلي ليها تجيبي ليا فيها أي حاجة اثارية 
افرا:اشنو وعلاش ما دخل ليها انت واش عارف اي واحد كيدخل تما كيموت اصلا عمر شي حد قدر يدخل ليها
دافيد:انا عاااارف هدشي ولكن انتي ما عندك خيار سوء دخلتي هناك او هنا غادي تموتي واللهم جربي حظك و معلومة ممكن تنفعك حاولي ما تمسيش السور يمكن هو لفيه مادة سامة بسببها ناس كتموت
افرا:لالا قلعة الغول غي قتلني هنا احسن ليا
دافيد:غادي نغتاصبوك كلنا ا حبيبة عاد نقتلوك ياله مرحبا وهو كيقرب ليها 
افرا:ما تحاولش تقرب ليا وهي كتبعد 
مايكل:مال الزين مقلق هههههه 
افرا:صااااافي واخا موافقة ولكن بغيت نص مليون 
دافيد:وقف كيضحك و رجع مكانو جلس سمعي على قد ما جبتي ليا تخلصي إلى جبتي أغراض ثمينة تساوي بزاف نعطيك حتى اكتر
افرا:جلسات قدامو واخا تفقنا 
بتسم ليا بمكر ايوا مرحبا بك في الفريق تاعنا اش سميتك بعدا 
افرا:اسمي افرا 
مايكل:اشنو هذا الاسم الغريب اشنو معناه
افرا:ما عرفتش ولكن هو الواحد لي عاقلة عليه في الماضي تاعي
دافيد:هو صعيب و غريب ولكن ما كيهمناش مرحبا بك افرا و مد ليها ايديه سلامات عليه 
دافيد:المهم يمكن لك تجلسي عندنا هنا يومين و نمشيو المهمة حنا غادي راقبوك من على برا انتي الداخل
افرا: وإلى وقع ليا شي حاجة و ما خرجتش 
مايكل:على بغيتنا ندخلو لالا إلى وقع لك شي حاجة الله يرحمك عندك 1ساعة إلى ما خرجتيش المرواحية غادي تمشي حاولي تكوني سريعة
افرا:واش القصر فعلا فيه الغول و الجنون
دافيد:داكشي غادي تكتشفيه لينا انتي من ترجعي هههههههه

افرا:ايوا يدخل معيا شي حد فيكم علاش انا بوحدي 
دافيد:سمعي انتي عندك مع تسلق و فتح الأبواب حنا مهمتنا نجهزوك بحبل من المروحية الباقي لك و انتي غير شفارة صغيرة يمكن ياله بديتي هذي فرصة لك خاصك تستغليها و المغامرات ضرورية 
افرا:رآه قلعة الغول هذي اش من المغامرات الداخل فيها مفقود
مايكل:بلا بلا بلا واش مكتسكتيش رآه حتى قصر آل اديسون كتر من قلعة الغول تسحابي غادي نخليوك تخرجي برجليك شاف في خوه و ضحك بشر هههههههههههه في أحلامك هذيك رآه قلعة غير غول واحد أما حنا رآه 3 و اصلا شكون قال لك كاين شي غول حتى حد ما عارف وصلا صعيب تمشي البحر المهجور حتى حد ما عارف فين بالظبط القلعة كاينة رآه حنا 6سنين كنقلبو عليها ا لالة
افرا:ولكن قضية البحر المهجور رآه غير خرفات انا عمري قريت على شي بحر مهجور 
دافيد:سمعي الغزالة حنا هنا غادي نوريوك كاع الأساطير المهم إلى بغيتي تاكلي رآه الكوزينة و شاف فيها اه بلا ما تحاولي تخرجي الباب مستحيل يتفتح لك شاف في خوه انا نمشي نعس عيان 
مايكل:خدني معك شاف في افرا المشيشة كوني مطيعة و هو طالع تابع خوه
افرا:الله ياربي اش داني لهذشي علاش راسي المزغوب فكر نسرق الفيلات كون غير بقيت في البزاطم و صيكان واخا ماشي شي حاجة ولكن كنت بخير طحت في هد الغوال كيفاش نخرج منها ولكن داك دافيد زوين بزاف ااااااح ا قلبي كون ما الموقف تاعي صعيب كنت نطيحو في الشبكة و ضربات راسها اويلي افرا رجعي رجعي لعقلك سيد بغا يصفطك لجهنم وانتي جالسة تعجبي فيه كانت كتهضر مع راسها بصوت مسموع حتى سمعات ضحكة وراها تلفتات بزربا لقات داك الشاب لي كان حمى عليها 
جمس:ههههه انتي عالم اه فعلا دافيد زوين ولكن ما نصحكش بيه 
افرا:منين جاه زين وهو كيغوت بحال السلوكي الجاهل(كتحاول تبين أنو خايب ما هتماتش به)
جمس:حمدي الله سمعتك غير انا انتي علاش باقية هنا سيري فحالك قبل ما يرجعو 
افرا:انا رجعت شريكة معكم وهي كتجلس و دير رجل على رجل
جمس:اشنوووو و فرحانة بيها رآه الآلة حنا الأخوة ال اديسون يمكن ما سمعتيش علينا
افرا:شكون أنتما بسلامة المهم انا رجعوني أختك وهي كتبتسم 
جمس:اشنو العرض لي قتارحو عليك
افرا:قلعة الغوووول وهي كتحرك ايديها قدام وووووووو الرعب اوووووو
جمس:واش انتي هبيلة عرفتي حنا لي رجال خايفين ندخلو تما كيفاش دافيد يرميك تما 
افرا:رآه نص مليون هذي على طبق من ذهب انا طوووول حياتي عايشة الفقر جاتني فرصة نجرب العيشة الغنية وقفات و كملات العمر غير مرة وحدة و الفرصة جات عندي ماشي هبيلة نضيعها اصلا انا غير بنت ميتم حتى إلى وقع ليا شي حاجة ما كاين لي سول عليا عطاتو بالظهر و مشات تجاه الكوزينة خلاتو واقف مصدوم في الجرأة تاعها حتى صونا تيلي تاعو
جمس:ألو غير تهنى ما خلينا حتى حد عايش فلوسي غدا لقاهم في حسابي لا قطعناهم طراف طراف و وكلنا لحمهم الأسود قطع الاتصال و مشى طلع البيتو 
أصبحنا و أصبح الملك لله كانت افرا ناعسة في صالة فوق الفوتوي حتى كتحس بشي حد كيركلها 
دافيد:وا فيقي الآلة رآه 10هادي وانتي خامرة لينا هنا ركلها حتى طاحت
افرا:كتحك مؤخرتها لي طاحت عليها و شعرها مشعكك اييبي الهماجي الله يلقيها لك
دافيد:نعم نعم غادي ندير راسي ما سمعتك رآه آخر واحد قال لي هماجي فرقعت ليه ق***ه 
افرا:عيونها خرجات اااا غير دايخة مع نعاس
دافيد:ياله نوضي وجدي راسك غادي نسافرو
افرا:ياك قلتي حتى الغدا
دافيد:ما تسوليش لقلت لك ديريه 
افرا:وفين خوتك جمس
دافيد:سبقونا ياله زيدي قدامي
وقفات افرا وهي مخلوعة هذ دافيد كيخلعها كل زعامة تاعها كيجيب ليها هو تمام غير بنظرة من عينيه تبعاتو لقات لوطو من نوع جاكوار ركب و ركبات حداه و نطلق بسرعة خيالية
وافرا شادة في قلبها بالخوف حتى وصلو مكان مهجور 
افرا:فين غادي بيا وقف بغيت نمشي فحالي 
دافيد:غادي تسوكتي ولا نخنشش مك 
افرا بلعات ريقها و سكتات حيت هضرتو كانت جدية 
وقف دافيد حدا واحد الكوخ قدامو طيارة هليكوبتر نزل و تبعاتو افرا من لور
دافيد:كلشي واجد كلشي هو هداك
العامل:كاينة واحد المشكلة بسيطة في المحرك
دافيد:على ز***بك من البارح قلت لك وجد كلشي
العامل:رآه ياله وقعات اسيدي و
قاطعو دافيد:انا مخدم معيا غير ز*** هز فردي من ورا ظهرو مباشرة بلا أي إنذار ضربو الرأس جا طايح
افرا:لااااااا لااااا قتلتيه وهي دور هربانة بالجرا تبعها دافيد 
دافيد:وقفي وقفي غادي نضرب أمك

افرا كتجري و دموع في عينيها الخوف شادها من رجليها لراسها حتى كتحس بدافيد شدها من شعرها 
افرا:لااااا عفااااااك طلقني طلقني
دافيد:سوكتي سوكتي هز الفردي الفوق
افرا:لا عفاك ما بغيتش نموت وهي كدمع و هازة ايديها كطلبو 
دافيد:تفوووو شحال الصداع فيك هز ايديه لسما و ضربها لراس بلور تاع الفردي حتى طاحت الأرض مغيبة 
تحنى عندها دافيد شاف فيها و قال بنت زوينة بحالك المشكلة لسانك طويل عندك زهر مازال محتاجك وهو يهزها حطها وسط المرواحية و مشى تجاه المحرك يشوف العطب لفيه من بعد محاولات قدر يصلحو ركب و خدم المرواحية وهو كيشوف في افرا لي مغيبة و راسها نازل منو شوية الدم دور وجهو و بدا يضغط على الأزرار 
كانت افرا مغيبة كتشوف راسها في ظلام كلشي ظلام شوية سمعات صوت شخص قال ليها انتي اسمك افرا فتحات عينيها قافزة و كلها عرق نفس الحلمة هذي 20سنة نفس الصوت كيف ديما
دافيد:على سلامة الآلة من فقتي 
شافت افرا جانبها لقات دافيد شدات في راسها لي كيوجعها و لقات دم يابس 
افرا:انت مجرم كيفاش قتلتي واحد بدم بارد
دافيد:بعصبية اش بان لك تسدي فمك لا والله حتى نخرج لك حلاقمك و نبزز عليك تاكليهم 
افرا:بدموع هىء هىء اش هذ الحظ لي حطني عندكم المجرمين 
دافيد:حتى انا بحالك بغيت نعرف اش هذا الحظ لي حطك عندي يا تكوني ورقة رابحة ليا يا ندبحك هنا
افرا:واش انت مافيش الرحمة هىء هىء هىء 
دافيد:الرحمة مشاااات من قلبي شحاااااال هذي رمى عليها بلاستيكة ياله خدي كولي و شربي 
افرا:كتوكلني باش تقتلني من بعد
دافيد:بابتسامة ههههه بحال داكشي ياله خشي في معدتك و سوكتي
فتحات افرا البلاستيكية كان فيها فعلا موت جوع إلى غادي تموت خليها تموت شبعانة بقات كتخشي في فمها كانو 4 ساندويتش كان فيها موت جوع دخلات فيهم كلشي و دافيد مقابلها 
افرا:كتهضر بفمها عامر ممم وانت..ما غاديش تاكل 
دافيد:اربي غير كولي و سوكتي رآه ما جاري عليك حد
افرا:و مازال كتاكل ممم. .هدشي. .بنييين..عمري كليت بحالو اشنو فيه 
دافيد:لحم بنادم مقلي
غير سمعات افرا لحم بنادم بلا شعور خوات لي كان في فمها و بدات كتكح
دافيد:ييييخ على معفونة شدي شدي الما رآه غير لحم البقر يا البقرة
افرا:وهي كتشرب انت ماشي بنادم كرهتني في الماكلة ما بقيت بغيتها 
دافيد:كايشوف ما خلات والو واش غادي تاكلي مازال تاكليني متلا زيدي خرجي برا غسلي وجهك 
نزلات افرا من طيارة وهي تصدم كانو وسط جزيرة في البحر و البحر داير بيهم
افرا:بالخلعة كيفاش كيفاش وصلنا هنا 
دافيد:طرنا متلا خدي غسلي وهو كيكب ليها الما و هي كتغسل وجهها
دافيد:شوفي شوفتي ديك المنطقة المظلمة
افرا:كتشوف الاتجاه لي كيشير ليها فيه اه مالها
دافيد:هذيك هي قلعة الغول 
افرا:واش حنا دابا في البحر المهجور
دافيد:لا دام انا وانتي فيه ماشي مهجور ولكن تما هو البحر المهجور غادي نطيرو لتما ساعة ولا ساعتين نوصلو المهم عندك ساعة تخرجي من تما شاف فيها سمعي عندك 1ساعة إلى ما خرجتيش غادي نمشي 
افرا:كتبلع الريق اااا واخا 
دافيد:خدي عطاها كاميرا صوري لي المكان بغيت نشوف كاع لي كاين تما 
افرا:علاش انت ما دخلش و تمنظر مع راسك
دافيد:الأسطورة كتقول رجل لي دخل تما يموت ولكن بغيت نعرف البنت إلى دخلات تما اش يوقع
افرا:واش غادي يوقع
دافيد:تخرج حاملة متلا ههههههههههه بولد الغول
افرا:ناشط مع راسك علاش ما تحمل انت نيت
دافيد:اشنو رأيك نحملك هنا نيت 
افرا:على انت عندك الحيوانات المنوية الكافية باش تحمل 
دافيد:شاف في عينيها مباشرة اشنو رأيك تجربي 
افرا:ياله ياله الوقت كنضيعوه
دافيد:ياله زيدي قدامي لا ندير فيك شرع إيديا
ركبو و نطلق دافيد من بعد ساعتين و نص وصلو لبقعة سوداء 
دافيد:حنا وصلنا ياله ربطي راسك بالحبل و نزلي
افرا:فين نزل رآه ما كاين حتى قلعة كتشوف كيبان ليها غير المحيط مظلم ولا نقطة ضوء فيه
دافيد:نزلي ما تعصبنيش رآه القلعة ما كتبانش نزلي تاكدي هذي هي القلعة
افرا:لااا انت حمق رآه البحر هذا 
دافيد:هز الفردي تاعو تجاهها غادي تربطي راسك و تنزلي ولا نفجر راسك
شافت فيه افرا بخوف و لبسات حزام ربطاتو مع الحبل و وقفات كتشوف فيه

بقات كتشوف فيه و كترجاه بعينين دامعين بصمت
دافيد:بعصبية وهو مازال موجه ليها الفردي ياله نزلللللي 
افرا:لا عفااااك هىء هىء
دافيد:غادي نقتلك طلق الرصاصة تجاهها جات فوق راسها بعيدة بشوية منها حتى طلقاتها في سروالها بالخوف
دافيد:ياله نزلي كنقسم لك غادي نقتلك 
غمضات عينيها و ترمات وهي كتغوت بصوت عالي تسمع صدى تاعو حتى الكائنات البحرية و هي مغمضة عينيها 
افرا:لااااااااااااااا وااااااااااااااااااااااا كانت كتسنى تجي طايحة وسط البحر ولكن لصدمتها حسات براسها طاحت في الأرض بقسوة كاع ما هتمت لوجع بسبب الطيحة بقات كتشوف يمين يسار كان سور محوط بيها كانت قلعة كلها كحلة تفكرات أن عندها غير ساعة فتحات الحبل و تحنات التحت و نقزات بقوة حتى جات مباشرة الداخل هزات الكاميرا منها تصور و منها ضوي ليها المكان كانت جردة كلها أشجار يابسة و جدوع طويلة في كل مكان تمشات حتى كيبان ليها باب كبير بالحجر الأسود قربات ليه ضوات عليه شافت نقش وسطو شاب شاد في راسو و كطلع منو الروح وهو كيغوت حسات بالرعب رجليها رجعو كيترعدو ولكن زعمات راسها ما عندهاش الوقت دفعاتو و تسمع صوت قجيييييييييت تحل كان محلول ما تعذباتش معه دخلات وهي كتقرا جميع الأدعية لي حفظهم ليها الأب شافت تماثيل و صور ولكن كلشي كان كيخلع هزات الكيس لي عطاها دافيد بدات كتحيد الصور من الحيوط و كدخلهم في الكيس ما قدراتش تمشي اكتر الصمت و صور و التماتيل كان كلشي كيخلع صور أجساد بلا وجوه صور أشخاص كتغوت وصور عيون لامعة تقول مراقباك شافت واحد الديكور كان قدامها خاص بالشمع كان لاصق في الحيط كان زوين جدبها مشات تجاهو حطات الكاميرا القدام و بدات كتحاول تحيدو بكل قوتها حتى حسات بيه بدا يتحرك فرحات زادت اكتر حتى طاحت الأرض و طاح عليها حسات بايديها تجرحات و خرج منها الدم
افرا:ااااي تفو عليك افرا علاش كاع بغيتي هذا الخردة هزات الكاميرا تشوف الجرحة كانت حرجة مفتوحة بزاف ودم كيخرج كتير شوية كتشوف الدم غادي غادي مباشرة وسط الصالة لي هي فيها بحال شي حد كيدفعو غمضات عينيها بعدم تصديق قالت يمكن كتخايل فتحات ولكن فعلا الدم في ايديها كينزف بحال شي حد كيمصو من ايديها و كيمشي مباشرة لنقطة وسط الصالة وقفات افرا بخوف و رعب رجليها فشلو عليها رجعات كتحس بضعف خرج منها بزاف الدم و لي زاد كمل عليها حسات بالأرض تحتها كتحرك و صوت وحش غول صوت غوات ما عندهاش وقت تعرف اشنو و تاعمن الصوت وقفات وقفة وحدة بجرية هزات الخنشة خرجات و الأرض كتحرك بيها اكتر شافت الحبل معلق نفزات بالرعب لي فيها عطاها الله قوة اكتر شداتو و ايديها كتنزف 
دافيد حس بالحبل كيتحرك وبدا كي ضغط على الزر و كيطلع الحبل حتى بانت ليه افرا بلون مخطوف تقول غي شبح مطلعو شافت فيه 
افرا:تحرك تحرررررررك و طاحت مغيبة
دافيد ما فهم والو و ما عندوش وقت يفهم تحرك بسرعة ما عاودش تلفت وراه

رجعو القلعة الغول كان الدم تجمع لبركة وسط الصالة و بقى كينزل تحت الأرض لي كان تحط الأرض شخص ناعس على سرير اسود لونو شاحب و بااااارد ماهو ميت ماهو حي كآن الدم كيطيح نقطة نقطة مباشرة في فمو المسدود بعد دقائق فتح فمو وبدا الدم كيدخل وهو لونو كيرجع لون و حرارة جسمو كتزاد ترتافع بدا كتحرك رجليه و ايديه حتى كملو كل نقط الدم تفتحات عينيه كانت لامعة بحال عيون الصقر مباشرة وقف وقفة سريعة تشعلو ضواو و بانو دروج على شكل دائري دايرين عليه حرك عنقو يمين يسار بتسم بتسامة شر😈 هههههههههههههههااااااا

بتسم بشر و عيونو لامعة تحنى الأرض و نقز طار من الأرض طلع من فتحة كانت الفوق حط رجليه على الأرض و بقى كيشوف يمين يسار شاف شي حاجة كضوي تحت الأرض عمل إشارة بايديه تجاهها تهزات مباشرة جات وسط ايديه خدمها و بقى كيشوف حتى كتبان ليه بنت زعرة كتحاول تحيد الديكور من الحيط و طاحت الأرض و كتوجع سمعها كتهضر مع راسها تفتحو عينيه اكتر من سمع الاسم تاعها غوت بأعلى صوتو بعصبية افراااااااااااااااااااااااااا و ختفى مباشرة كيف ختفى ختفت القلعة بحال عمرها كانت 
دافيد من سخفات افرا داها بعيد لواحد القصر هزها و حطها كيداوي ايديها حتى دخل عليه جمس و مايكل
جمس:اش درتي ليها وهو معصب
دافيد:مادرت ليها والو هكذا خرجات من القلعة
مايكل:يمكن صابتها اللعنة
جمس:علاااش اصلا دخلها في روينة تاعنا
دافيد:مالك هكذا ياك كظل تقتل في ناس بحال البطيخ وهو معصب حتى كيسمعو صوت افرا كتغوت
افرا:لااااااااا و فتحت عينيها 
دافيد:واش انتي لباس 
افرا:بخوف الغول الوحش غادي يشرب دمي شرب دمي شوف شوف وهي كتوريه ايديها
دافيد:صافي حتى انتي رآه غير جرح
افرا:بعصبية ينعل الكلب لي ولدك دخلتني وسط الوحوش وبقات كتبكي
جمس:صافي صافي وهو كيقرب ليها اشنو شوفتي تما قولي لينا
افرا:بدموع و معنقاه ما عقلتش كانت الأرض كتحرك وصوت غوات
دافيد:يمكن غير كنتي كتخايلي فين الكاميرا اري نشوفو
افرا:ا نسيتها هناك
دافيد:واش انتي حمقا ولا بغتي تحمقيني كيفاش تخلييييها هنااااااك
جمس:صافي ما تغوتش شوف حالتها 
دافيد:سكوت انت
افرا:ياك جبت لك لي بغتي ما تغوتش عليا
دافيد:اش جبتي ليا لوحات رعب شكون غادي يشري متلا هذ الأشباح
افرا:قولها لك*** إلى بغيتي شي حاجة سير انت ليها انا براكة عليا الرعب لي عشت
مايكل:صافي غادي نشوفو موضوع لوحات تهدن ا خويا 
دافيد:انا رآه مهدن من مازال ما طيرت راسها سمعي غادي تنوضي تمشي فحالك 
افرا:أرى خلصني بعدا
دافيد:على زين خدمتك
افرا:المهم دخلت تما عطيني الفلوس 
دافيد:بمكر واخا ا لالة غدا اجي عندي القصر نخلصك 
افرا:لالا انت غير نصاب و قتال شكون يضمن ليا
دافيد:واقلة بغيتي نطير راسك
جمس:صافي افرا سيري غدا اجي فليل صدقني
افرا:واخا انت ضريف ما باينش كتكذب وقفات و تجهات الباب خارجة
مايكل:واش غادي تعطيها نص مليون فعلا
دافيد:هههه حتى طلقانا بعدا غدا هنا ههههههههه غبية
جمس:المهم شرات عمرها 
خرجات افرا اخيرا من القصر المنحوس وهي دايخة و الخلعة مازال شادها كان الظلام و المشكلة ما عندها فلوس مضطرة تتمشى حتى المسكن بقات كتمشى وهي كتحس شي حد كيتمشى وراها كدور ما كتلقى والو كتمشى و نفس شي من دور ما كاين حد قفات وهي كتقلب لا يكون شي حد مخبي حسات بنفس وراها كضرب في عنقها دارت بالزربا و قلبها كيضرب مالقات والو حاولات تقوي راسها ولكن خوفها كان أكبر طلقات رجليها الريح وهي كتجري كتجري بلا توقف حتى وصلات باب المسكن وقفات كلها كترعد و عرقانة كتنفس بصعوبة جبدات السوارت من جيبها و ايديها كترعد مع الخلعة طيحاتهم الارض تحنات و هي قلبها كيضرب بحال القطار السريع كيف تحنات حسات بنفس و شي حاجة واقفة فوق راسها غمضات عينيها كتقوي راسها ولكن قلبها بغا يخرج من بلاصتو من حسات بالنفس كتقرب فوق راسها اكتر و اكتر تشجعات و هزات راسها الفوق 
افرا:وااااااااااااااااااااااااااااااوووو

افرا:تفووووووووو عليك انجيل كنت غادي نموت (تهدنات من شافت جارها انخيل)
انخيل:اويلي شوهتنا مالكي على هذا الغوتة 
افرا:وهي كتوقف اش بغيتي واش عرفتي شحال ساعة
انخيل:هذشي قوليه لراسك الالة 
افرا:وهي كتفتح الباب ياك ما طار عليك نعاس بسبابي 
انخيل:بحال علمك الله 20عام وانا ناعس حتى جيتي انتي فيقتني 
افرا:دخل دخل وانت داير بحال الحشمان قدام الباب ماشي عوايدك تسنى نقول لك دخل
دخل انخيل وهو كيدور بعينيه على المسكن البسيط 
افرا:هيهوووو مالك كتشوف بحال أول مرة تشوف المسكن ايوا شفرتي شي همزة هذا المرة
انخيل:والو ناشفة القضية انتي فين غبرتي اليوم 
افرا:وهي كتجلس و كتجبد كارو و تحط رجل على رجل و تشعل الكارو لهلى يوريك كنت ف عالم عجيب غريب رآه من أول البارح غابرة ا حبي وهي كتصوط دخان قدامو
انخيل:شاف فيها بنظرات حادة من بعد دور وجهو وفين كنتي
افرا:واش مزوجة بك وانا ما على باليش كنت في خلى دار بويا 
انخيل:بعصبية فاش نهضر معك جاوبي ولا ما يعجبك حال
افرا:هيييييه ما تغوتش عليا رآه بيني وبينك غير جيوبة و البزاطم وهي كتوقف و تعطيه بالظهر و كملات من تخرج سد معك الباب 
انخيل:بعصبية افراااااا
افرا تجمدات في مكانها هذا الصوت هو والله حتى هو و نفس طريقة الكلام و كيف كيعيط ليها ديما في أحلامها لا نقولو كوابيسها لي من صغرها ملحقاها بقات كدور بالعرض البطيء أما رجليها صافي جمدو ولكن تنفسات الصعداء من بان ليها غير انخيل أقف داير ايد على ايد وهو كيشوف فيها شوفات ممفهوماش
افرا:مالنا ما نخافوش واش كنتي كتحلم بيا هذا الليلة
انخيل:وهو كيقرب ليها سمعي من مصلاحتك ما تعصبينيش 
افرا:اوووووه ناري خايفة وهي كتبعكك 
انخيل:رآه خاصك تخافي الالة رفع صبعو السبابة والابهام حطهم على عنقها و ترفعات وهي كتخنق و كتحاول تبعد صبعانو عليه ولكن والو
افرا:ا...ا..انخييييل طلق طلق .اااا
انخيل:سمعي جيبي ليا لي خديتي من داري ولا والله حتى نقلب عليك الدنيا فوق راسك 
افرا مع الألم و صعوبة تنفس ما سمعات والو اصلا ودنيها رجعات كتصفررررر هزها لسما اكتر و رماها مباشرة على الحيط 
افرا:اااااااي طاحت نيشان الأرض وهي كلها مدكوكة و كتشوف فيه وهو داير ابتسامة و كيشوف فيها بعيون لامعة وهي كتنفس بسرعة و صدرها طالع نازال حسات بالدم نازل من نيفها شافت فيه 
افرا:انت حيوان
انخيل:انا غير لعبت معك دابا اغراضي تكون عندي منين هزيتيها و دار عطاها بالظهر تمشي خطوات تقال و دار تاني عندها شاف فيها بابتسامة و دار خرج 
افرا:الله ياخد فيك الحق ولكن غير بلاتي ا ز**** لقيتني عيانة شافت في ايديها لقاتها كتنزف تاني وقفات بصعوبة وهي كتعراج دخلات دوش غسلات وجهها و ايديها لوات على ايديها فاصمة جديدة و تقلبات في سريرها ناعسة
أصبحنا و أصبح الملك لله
فاقت افرا من بعد ما نعسات بزاف كانت ساعة 2 وقفات وهي كتعراج و عظام ظهرها واجعينها دخلات دوش كانت كتغسل سنانها وهي تفكر أنها ما فاقتش على صوت الشخص لي كتحلم بيه كل يوم و تفيق مخلوعة شافت في المرايا وهي كضرب وجهها لالا ما يمكنش يمكن انا مازال ناعسة انا اكيد كنحلم قرصات راسها لاااا انا فايقة كيفاش دابا واش تهنيت من لعنة الحلم و نفجرات كضحك بسعادة اووووووليييي اوووولي وهي كترقص في المرحاض بفرحة حتى كتسمع صوت جرس الباب
افرا:واخا واخا مالنا فتحات الباب كان انخيل
انخيل:صباح نور الغزالة مازال ناعسة
افرا:بعصبية ينعل أمك الغزال ينطح باك اش بغيتي تاني هزات ايديها لسما و نزلات عليه
انخيل:اويلي انتي مالكي وهو كيهرب وهي تبعاه 
افرا:وقف لمك لقيتني البارح عيانة و كتهز الحجر و تشير عليه 
انخيل:فين البارح واش انتي حمقا
افرا:شداتو انت لي حمق لمك لصقتني مع الحيط و كتهز رجلها و تضربو 
انخيل:وقفييي وقفي اصلا انا 3أيام مشدود ياله طلقوني اليوم اش من البارح ولا بوعويد 
افرا:وقفات مصدومة كضحك عليا تسحابني حمقا
انخيل:وا رآه فعلا كنقول حمقا شوفي انا ياله خرجت شدوني كنسرق في الحافلة 
افرا:لالا وشكون هذاك لي شبعني عصا 
انخيل: وانا مالي ما صدقتيش سيري سولي في المخفر
افرا:في عقلها واش ممكن يكون شبح ولا الغول تابعني لالا اويلي انا حماقيت يمكن كلشي أحلام اش داني ندخل لقلعة 
انخيل:هيييه فينك واش انتي صافا
افرا:اش بنت لك كنرمي في حوايجي هزات صبعها سمع انت عمرك دخل عندي مازال و هي كترجع دارها و تسد عليها و مخليها انخيل مستغرب مال هذي واش حماقت ولا ضربها حمار النهار

من بعد ما خرجات افرا من قصر دافيد شد طيارة هو و خوتو لصين باش يشوفو شي مهتم بصور لي جابت ليه افرا كان جالس في بيتو و هاز كأس نبيد تفكر الصور و خداهم بقى كيشوف فيهم كانو صور تقول حقيقية حتى طاحت عينيه على وجه بنت سمرا شاف في عينيها بحال كتشوف فيه بؤبؤ عينيها كيلمع ولو أنها غير مرسومة ولكن خلقات فيه الرعب جمعها طواها بخوف و حطها وسط صندوق وسد عليها بحال خاف تخرج ليه شرب من الكاس و غمض عينيها حس بحال كيتجر وسط حفرة مظلمة و صوت مرأة كيقول ليه دافيد داااافيد خرجني من تما و نخليك تكون إمبراطور العالم فجأة وسط الظلام بان وجه مراة سمرا شعرها كلو مظفور ولكن هذي هي المرأة المرسومة فتح عينيه برعب من شافها وقف بجرا دخل طواليت فتح الما وحط راسو تحت الما وهو كلو كيترعد اشنو كان داكشي اكيد غير كتر الشراب خرج هز لوحات كلهم المرسومة فتح الصندوق و دخلهم فيه و سد عليهم بزربا حتى دخل عليه خوه جمس
جمس:رآه لقينا واحد مهتم بزاف باللوحات مستعد يعطي اي ثمن
دافيد:ما بقيناش غادي نبيعو والو 
جمس:علاش واش انت حمق كيفاش رآه غادي نخسرو بزاف
دافيد:بعصبية انا بغيت اللوحات
جمس:اش غادي دير بهدوك الخردة شكون بحالنا لقينا غبي يقبل عليهم
دافيد:شاد في راسو صافي سكوووووت خرج عليا وهو كيدفع فيه برا وسد عليه الباب ما يقدرش يقول ليه لوحة هضرات معيا غادي يسحابوه حماق ولا لعنة القلعة تبعاتو شوية بدا كيسمع نفس الصوت المرأة دااااافيد دااااافيد ساعدني نخرج نخليك مالك العالم
دافيد:كيسد ودنيه سوووكتي بعدي مني ما بغيتش نكون مالك والو هز القرعة تاع النبيد و خبط بيها المرايا لي كانت قدامو حتى طار الزاج في كل مكان عاد حبس الصوت طاح على الأرض وهو غادي يحماق 
دافيد:البنت السراقة اش كان اسمها اش كان وهو كيضرب راسو اه افرا خاصها تقول ليا اش شافت

عند افرا من بعد ما تهدنات و حاولات تنسى كلشي كالت و لبسات عليها و خرجات القصر كانت الساعة8 ليل وصلات القصر دقات ما كاين جواب بقات كدق اكتر والو من بعد دارت لسور نقزات كيف العادة لجردة مشات تجاه الباب دفعاتو لقاتو مفتوح دخلات بلا خوف وهي كتعيط دافيد جمس كاين شي حد هنا ما كاين صوت شافت ورقة محطوطة فوق الطبلة هزاتها كانت فوقها شي أوراق نقدية قرات فيها سلام الشفارة الغبية بلا ما تسناي نص مليون على زين خدمتك هدو شي صداقة لك وصافي وراه بزاف كاع عليك المهم من تقراي الورقة بلا ما تحاولي تسرقي شي حاجة راكي شوفتي اش وقع للعامل الباب خليتو لك مفتوح باش ما تقوليش انا شرير كنتمنى ما نشوفش كمارتك تاني اه ملاحظة كون خدمتي في دعارة حسن لك من سرقة خدمي زينك فشي حاجة تنفع هههههههه دافيد
افرا:الحقير شدات الفلوس كتحسبها هدو بنفعوني شهر ولكن كيفاش غادي نشوف دافيد مازال المتكبر المتعجرف فيقها من كلامها مع راسها غير صوت الباب نقزات بزربا قالت يمكن دافيد و خوتو رجعو
مشات تشوف حتى كتسمع تاني الباب تسد 
افرا:دافيد هذا انت جمس شكون هنا شافت الباب مسدود ما كاين حد حسات بخوف يمكن غير البرد ولكن هي متأكدة سدات الباب من دخلات و دابا سمعات الباب تفتح و تسد
افرا:شكون هنا وهي كترعد
لا جواب فتحات الباب وخرجات بزربا نقزات من سور جات طايحة على ركبتها
افرا:ااااي تفو على نحس ساست سروالها وقفات كتمشى في نفس الطريق الخاوية تاع البارح وهي كتحس بحال البارح شي حد تابعها تلفتات مالقات حد 
افرا:صافي رآه غير تخيلات يمكن قلة نوم هي سبب حسات بنفس تحولات لجنبها دارت بزربا والو من دارت لجنب لي حسات بيه بالنفس حسات بالنفس جنبها تاني دارت بزربا والو واخا تبغي تقوي راسها اي واحد بلاصتها مستحيل يقوى فشلو ليها رجلين تقول شبح كيلعب معها القشقاش وقفات بغضب و الخوف
افرا:انا عارفة انت ولا انتي ولا كاع اش تكون تابعني انا صافي عيت إلى كنتي رجل ولا جن ولا اش تكون كاع ملت مك بان ياله بان اشنو خفتي مني ههههههه عارفة راسي كنخوف داكشي علاش كتخبى بحال المش هي كتهضر و قلبها غادي يخرج من بلاصتو و طلقتها في سروالها ياله خرج ما تخافش ما غاديش نضربك غير كملات كلامها حسات بنفس تقول ثور فوق راسها حتى طار شعرها افرا زعامة كلها مشات ليها طلقات رجليها الريح رجعات لبنى السريعة كتجري و تغوت بحال شي حمقا حتى وقفها صوت شخص وراها
الشخص:دابا مالكي كتجري و تغوتي لي كان يسمع كلامك قبيلة يقول اقوى بنت في العالم هاهاهههههه
افرا تجمدات وقفات من الجرا شكون هذا طريق كانت خاوية منين خرج بدات كدور بالعرض البطيء وهي كتشوف من بعيد شاب طويل جالس على الأرض

افرا:وهي كتحاول تبين قوتها شكون انت ومنين خرجتي
الشخص:بنظرات حادة ايوا قربي مالكي خايفة وهو مازال جالس 
افرا:هههههاااا نخاف على مالك جن متلا راك غير بشر بحالك بحالي وهي كتقرب لعندو و قلبها كيضرب رجعات كتسمعو هو كتفى غير بابتسامة ما مفهوماش حتى وصلات عندو شافتو عن قرب شي حاجة فيها كتقول ليها هربي هربي ولكن الصنطيحة لي عطاها الله وقفات عليه
افرا:منين خرجتي كاع ما شوفتك من كنت كنجري 
الشخص:و كبرتي بزربا شحال آخر مرة شوفتك يمكن 20ولا 22 عام
افرا:اش كتخربق عليا تما )يمكن هذا هبيل(هكدا قالت في راسها
شاف فيها و بتسم لا ماشي هبيل
افرا:اااااا شكون قال انت هبيل ترعبات اويلي واش قرا أفكاري 
الشخص:مال لونك مخطوف ما تخافيش ولا نقول غير دابا ما تخافيش
افرا:و شكون يخاف منك سير سير لا ندخل فخويا طول وعرض 
الشخص:هيييييي سوكتي شوية فيك غير لسان بحال المسجل
افرا:اش غادي دير كاع إلى ما سكوت
وقف الشخص و عينيه في افرا ما حيدهمش و تم جاي عندها افرا غير شافتو وقف عملات الشئ الوحيد لي كتعرف ليه🏃🏻‍♀🏃🏻‍♀🏃🏻‍♀🏃🏻‍♀🏃🏻‍♀ نطلقات بلا توقف
افرا:تفو والله فيا غير لسان ما كدبش فيها وهي مازال كتجري حتى دخلات في شخص القدام كيفاش خرج من لا شئ صافي فشلو رجليها طاحت الأرض بحال دخلات في حيط 
افرا:ش..شكووون انت وهي كتزحف بايديها و رجليها راجعة لور كان الشخص عطيها بالظهر تلفت والصدمة تاعها كان نفس الشخص لي هربات منو 
افرا:ك..كيفاش لا مستحييييل 
الشخص:ما عنديش شي حاجة سميتها مستحيل
افرا:وقفات لالا انا كنحلم ش..شكون انت اكيد ماشي بنادم عطاتو بالظهر و بقات كتجري كتجري حتى قلبها بغا يوقف تحنات كتسترع أنفاسها 
الشخص:و ناري انتي عالم ههههههههههه غادي لعب انا وانتي هذ ليلة ولا اشنو
افرا:قلبها طاح لركبيها هزات راسها نفس الشخص صافي دموعها نزلو بلا شعور
افرا:هىء هىء هىءعفااااك بعد مني شكون انت انا ما درت والو هىءهىء
الشخص:كيحرك راسو يمين يسار والله زوينة هذي مازال عندك نفس البكية رآه درتي بزاااااااف بسبابك انا تحكم عليا نعس 20عام و السخرية القدر انتي لي فيقتني قرب ليها بسرعة الريح حتى فتحات عينيها بصدمة كيفاش طار ل عندها و شدها من عنقها بعنف 
افرا:طلق طلق طلقنيييي وهي كتوجع 
الشخص:صبري قليل دابا فين اللوحات و شكون كان معك من دخلتي القلعة وهو كيرميها على الارض
افرا:شادة في عنقها و كترجع لور لالا لا ...اش من قلعة اش من20سنة 
الشخص:افرااااااا
افرا:عينيها خرجو لالا لا عفاك شكون انت... 
الشخص:ما تسوليش انا لي كنسووووول قالها بعصبية و عينيه رجعو التحت كحل نيفو بقعة كحلة عينيه البؤبؤ تاعهم رجع صغيييير فمو جنبهم خطوط كحلة ايديه كلها عروق
افرا:بخوف لالا عفااااك ياربي اش هذا اش من مخلوق انت
الشخص:انا سيد القلعة انا الشخص لفيقتي 
افرا:لالا عفاك سمح ليا غير رجع نعس وقفات كتجري وهي الخلعة شداها من رجليها لراسها كتجري حتى طاحت ولكن الخلعة لي فيها وقفات كتجري ولكن الصدمة شافتو قدامها بالشكل المخيف
افرا:بعيون مغمضة عفااااك عفاااااك بعد مني سير رجع تنعس ما تنوض انا كلبة انا حمارة شوفتي انا ما كنسواش اش دخل امي لقلعة الغول 
الشخص:ياك بعدا عارفة قلعة الغول و دخلتي دابا فين رسوماااااااات تسحابي سرقتي شي حاجة تنفعك هزيتي أكبر كارثة
افرا:ما عارفاش ما عااارفة فين و كتحاول ما تشوف فيه
طار ل عندها بلمحة البصر 
الشخص:جوووووليا ما تختابريش صبري 
افرا:شكون جوليا انا افرا عفاك بعد مني وقلب لك على جوليا تاعك يارب حميني وهي كتغمض عينيها و كطلب 
الشخص:شوفي ما كاين لي عاونك انا رآه الغوووووووووول هزها من شعرها بزوج صبعان حتى طلعو رجليها من الأرض 
افرا:بعيون دامعة لالا لا عفااااك هىء هىء
الشخص:فين لوحات و رماها على الحيط بعنف حتى تقسم ظهرها
افرا:اييييييي عفاك ما تقتلنيش والله ما عندي حتى حاجة ايييي ا ظهري بغات توقف ما قدراتش
الشخص:لا عارفة فين لوحات وهو كيطلع فوق ظهرها بعنف
افرا:والله ما عرفت اييييي حرام عليك رآه تسرقو مني
نزل و شدها من شعرها مطلع وجهها عندو حتى شافت فيه ولكن وجهو رجع عادي كيف وجه البشر ما بقاش عندها عقل لي يفكر في الوجه ولا تغير صافي كتشوف الموت
الشخص:آخر مرة نقول لك فين اللوحات وهو كيشوف في عينيها
افرا:ما عرفتش و كتقول في عقلها ما نقدرش نقول عند دافيد كيعجبني ممكن يقتلو 
بتسم الشخص بمكر شاف فيها 
الشخص:وااا فكري غير في ك***ك هذ ساعة بقى لمك مازال تفكري في الحبيب
افرا:ااااا لالا انت واش جن ولا اشنو
هز ايديه لسما على شكل 👊🏻 عطاها ليها نيشان الوجه طارت 5ميترو بسبابها حتى جات طايحة بلا حركة طار عندها حط صبعانو السبابة على جنب راسها غمض عينيه وقال غادي تنساي كلشي فتحهم و ختفى

فتحات افرا عينيها لقات راسها على سرير و انخيل جنبها
انخيل:على سلامة خوفتنا عليك
افرا:فين انا راسي كيضرني 
انخيل:شي حد ضربك بوحشية لقاتك واحد المرأة في شارع مرمية كلك دم و عيطات الإسعاف
افرا:ما عقلتش على والو عقلت على من مشيت القصر عند دافيد صافي 
انخيل:شكون دافيد قصر كاع اش مخبية عليا افرا ياك انا بحال خوك علاش كنحسك غامضة
افرا:ما كاين والو والله ما تشغلش بالك 
انجيل:شكون ضربك بهذ الوحشية واش عندك حبيب بلا خباري واش دافيد
افرا:رآه بصااااح ما عرفت والله 
انجيل:صافي صافي ما تعصبيش خليكي هادية دابا نعرفو شكون هذ الكلب و نتفاهم معه يسحاب ما عندك لي دافع عليك
افرا:بغيت نمشي دار
انخيل:ما عندك فين تمشي طيب قال خاصك يومين هنا ياله كمل هضرتو حتى دخل الطبيب
الطبيب:على سلامة المريضة تاعنا و هو كيبتسم ليها
افرا:الله يسلمك 
الطبيب:انا الدكتور رافائيل قالها و عيونو كتلمع مباشرة في عينيها
افرا:سمح ليا واش كنعرفك زعما واش فايتة عرفتك
رافائيل:بابتسامة يمكن جيتي المشفى تاعي المهم نخليك ترتاحي شاف في انخيل حتى انت خليها ترتاح وهو كيخرج
انخيل:واخا ادكتور
افرا:واش هذي مصحة خاصة ماشي مشفى حكومي وهي كتحاول توقف شدها انخيل 
افرا:منين عندي الفلوس واش انت هبيل 
انخيل:دابا فكري غير في صحتك انا نتكفل 
افرا:رآه غالي باينة شوف الغرفة كيف دايرة
انخيل:صافي صافي شدي الكارو عارفك مبلية لا تشوهينا هنا غدا نجي عندك باي شيري وهو كيخرج
فتحات الكابية خرجات كارو و بريكة شعلات كارو وبقات كتكمي حتى تفتح الباب كان الطبيب بقا كيشوف فيها
افرا:كاين شي مشكل وهي كتكمي 
رافائيل:ممنوع التدخين ا لالة وهو كيشد الكارو من ايديها رماه و عفط عليه
افرا:دابا ضيعتي لي كارو حرام عليك
رافا:من تخرجي من عندي كمي حتى الصباح
افرا:كتشوف فيه و كتقول في راسها ناري على تيتيز واخا عينيه كيخلعو هو زين من دافيد اويلي افرا فيقي فيقي وانتي فاتحة فمك فيه غادي يقول غير مكبوتة
رافائيل:صافي ساليتي بابتسامة جانبية
افرا:ا كيفاش دكتور
رافائيل:زعما ساليتي من العناد على الكارو
افرا:اه صافي هو في صراحة فيا جوع 
رافا:واخا غادي نعيط الممرضة تجيب لك الأكل وهو كيضغط على الزر لي جنبها
افرا:الا لالا صافي بلاش
رافا:علاش بلاش كاين شي مشكل
افرا في عقلها ناري نزيد مصارف الأكل على مصارف العيادة غادي ندخل الحبس وأنا باينة غدا صباح غادي نهرب من هنا بلاتي بلاتي من غادي نهرب نهرب اجي ناكل و نشبع كرشي 
افرا:لا بغيت احسن أكلة عرفتي اش ا دكتور بغيت ناكل أكل من برا لحم و المقبلات و اي حاجة لذيذة 
بقى غير كيشوف فيها و خاشس ايديه في جيب و ساكت
افرا في راسها الله غادي ناكل لحم ااااااح لحم لي سلاض كتهضر في عقلها و عيونها كتلمع
رافا:و شوكولا لا
افرا:شافت فيه اااا اه اه شوكولا (شحال هذي ما كلتها)
رافا:واخا نجيب لك احسن شوكولا هاذي 20سنة وعدت بنوتة صغيرة نعطيها شوكولا ولكن ما وفيتش نعتبرك انتي هي
افرا:اه واخا (عتبرني حتى أمها يا المكلخ لي ولدك غير جيبها)
بقا كيشوف فيها و حرك راسو يمين يسار و خرج بخطوات ثقيلة وهو كيقول ليها واخا

بقات في غرفتها وهي كتحاول تفكر اش وقع ليها وشكون ضربها وعلاش نسات ما فيقها من أفكارها غير الطبيب رافائيل 
رافا:ياك ما تعطلت عليك وهو كيحط ليها بلاطو عامر بكل شهوات 
افرا:لا لا وعيونها لامعة في الأكل بدات كتاكل بلا ما تشكرو ولا تشوف فيه طاحت عمية في الأكل حتى كملات كلشي هزات راسها لقاتو كيشوف فيها حشمات كانت كتسحابو مشى
افرا:هههه واش مازال انت هنا)تفو على فضيحة يقول هذ الزين كلو كياكل مهمج (
رافا:بصحة بصحة ما كاينش عجباتني طريقة ماكلتك قلت نراقبك 
افرا:كطنز عليا )يخ على جلاخة (
رافا:واش ما عندك حتى حد غير هذا لكان
افرا:اكيد عندي انا راني بنت أغنى واحد في هذا المدينة هذا لكان رآه الحارس الشخصي تاعي 
رافائيل:اااهاه وهو كيشوف فيها بعيون لامعة 
افرا:عينيك فايتة شيفاهم ولكن فين ما عقلتش
رافائيل:واش دابا كتحرشي بيا يا بنت أغنى واحد في العالم
افرا:على زينك)هو في الحقيقة زوين ولكن بلا ما نكبروها ليه دافيد حسن منو (
رافائيل:عندك حبيب
افرا:اه انا مخطوبة و كنبغي خطيبي
رافائيل:اشنو سميت هذ المنحوس
افرا:ايوا قال لك منحوس دافيد محظوظ بيا
رافائيل:و علاش ما كاينش معك دابا
افرا:هو عندو عمل خارج البلاد)نقول ليه هرب ما عرفت فين كاين و ماشي خطيبي يضحك عليا (
رافائيل:شاف فيها بحدة اهاه مزيان
افرا:عينيك كيخلعوني ما تبقاش تشوف فيا كدير فيا رعب
رافائيل شاف فيها و دخل ايديه لجيبو جيد ليها علبة شوكولا حطها ليها و خرج بلا كلمة سد الباب و غمض عينيه و ختفى 
افرا:مال هذ الطبيب كيخلع صراحة خصوصا عينيه

فتح عينيه كان في كهف مظلم حتى كيسمع صوت مرأة عجوز
العجوز:اهلا اهلا جيتي اخيرا الأمير فاق من نعاس

رافائيل:اكيد عرفتيها كيف فقت
تشعلو مصابيح و بانت عجوز قصيرة ظهرها مقوص اه عرفت كلشي على سلامة الأمير تاعنا
رافائيل:خاصني لقى ليليا قبل ما تخرج انا مافهمش كيفاش قدرات بنت صغيرة تفيقني من نوم 20سنة 
العجوز:كلشي مقدر مقدر لك تفيق على إيد البنت لي قتلتي باها
رافائيل:انا غادي نقتلها حتى هي انا بسبب باها رجعت هكذا ماشي إنسان ماشي حيوان قالها بعصبية
العجوز:غلطان انت وهي مشاركين الدم دابا اي حاجة توقع ليها توقع لك هي دابا نقطة ضعفك
رافائيل:لا هدشي كدوب انا شبعتها عصا ها انتي ما وقع ليا والو
العجوز:غدا يوقع بعد3ايام ترجع انت وهي بحال روح وحدة في جسد وليليا إلى مشات حتى عرفات هي نقطة ضعفك غادي تحاول تستغلها 
رافائيل:دابا انا اقوى مخلوق تكون هذيك البرهوشة نقطة ضعفي
العجوز:دم تاعها الوحيد لي تقبل من جسدك اكيد كاين سبب وانت خاصك تعرفو 
رافائيل:وإلى انا وقع ليا شي حاجة اش يوقع ليها
العجوز:ما يوقع ليها والو دم جسدك لي ستقبلو ماشي هي
رافائيل:انا بغيت نعرف شكوووون انا و انا من أي صنف واش ساحر جن عفريت حيت باينة ماشي إنسان انا غول
العجوز:انا لي كنعرف أنك جسد إنسان مجموع فيك من كل مخلوقات الأرض شوية انت شخص نااااادر لي انا بنفسي نخاف منك 
رافائيل:ليليا فين كاينة 
العجوز:ما عرفتش ما بان والو اكيد مازال في لوحة كون خرجات تجي عندي انا لولى تقتلني
رافائيل: انا غادي نقتل ديك بنتك قبل ما تخرج من صورة قالها و ختفى فتح عينيه مباشرة في المشفى حدا عرفة افرا ركز من الباب و كتبان ليه افرا ناعسة واخا الباب مسدود قدر يشوف الداخل شافها ناعسة صاط بنفس جيهت الباب حتى قفزات افرا من سرير بخوف بتسم بشر و مشى

فاقت افرا كان الفجر و قفات رمات عليها كاب خرجات وهي كتسلت لا يشوفها شي حد ياله وصلات الباب البراني حتى كتسمع صوت كتعرفو ما عمرو فارقها 
رافائيل:افرااااااا
دارت بخوف حتى شافت الطبيب و رتاحت 
افرااااا:هههههه صباح الخير

رافائيل:فين غادية افرا وهو كيشوف فيها
افرا:هههه قلت نشم شوية الهوا
رافائيل:انا عارف كلشي بلا ما تخبي عليا
افرا:اش نخبي عليك 
رافائيل:عارف بغيتي تهربي حيت ما عندك فلوس و صديقك قصدي حارسك الشخصي ما قدرش يجيب الفلوس
افرا:هو في صراحة انا
رافائيل:قاطعها غادي نعيط البوليس وهو هاز التيلي
افرا:لاااا عفاك غير صبر عليا يومين نجيب لك الفلوس

رافائيل:ما يمكنش ليا نخليك تخرجي 
افرا:عفاك ندير لك لي بغيتي
رافائيل:واخا متأكدة لي بغيت بابتسامة بمكر
افرا:اه والله
رافائيل:بغيتك تخدمي في داري حتى 3اشهر
افرا:اشنووو انت اكيد حمق انا نخدم في دارك
رافائيل:ما عندكش خير ولا نعيط دابا البوليس
افرا:واخا واخا غير 3 أشهر
رافائيل:إلى بقيتي عايشة بنظرة مكر
افرا:كيفاااش اشنو قصدك
رافائيل:قصدي حتى حد ما ظامن عمرو المهم ياله نوريك دار
افرا:واش غادي نمشيو دابا لا رآني مازال عيانة
رافائيل:من وقفتي و مستاعدة تهربي ما كنتيش عيانة ياله قدامي
افرا:انت والله ما في قلبك رحمة
رافائيل:مزيان من عرفتيها ياله قدامي وهو كيفتح الباب تبعاتو بصمت وهي كتهضر في عقلها
افرا:ممكن تكون في خربتو شي حاجة تستاحق تسرق نسرقها ليه و نهرب الغبي لآخر 
هو سابقها و كيسمع كلامها و يتبسم في اعماقو
افرا:هييييييوووو انت واش ما عندكش لوطو وا غير بيكلى كاااع رآني مانقدرش نتمشى 
لا جواب
افرا:هيه انت رآني عيانة واش ما عندك لوطو واغي كاع بيكلى
رافائيل:لا ما عنديش ما كنبغيش نلوت الهواء 
افرا:وانك تعذبني عادي رآه عييييت من صباح كنتمشاو كتهضر وهي كتنهج 
رافائيل:بحال علمك الله بغيت نعذبك ياله تمشاي بلا حتى شي كلمة
افرا:سير الله ينعل الكلب لي ولدك طبعا في عقلها
رافائيل :واش قلتي شي حاجة
افرا:لاا على انا نقدر ههه😇

في مكان آخر تحديدا في قصر دافيد و خوتو رجعو لقصرهم من بعد ما بغاش دافيد يبيع حتى حاجة 
مايكل:بغيت غير نفهم علاش ما بقيتيش بغيتي تبيع حتى حاجة 
دافيد:عجبوني و بغيتهم 
جمس:هادي كذبة قولها لحد آخر قول اش واقع 
دافيد:ما واقع والو بغيت نمشي نعس عيان نخليكم وهو كيطلع 
مايكل:هذا ماشي عادي اكيد مخبي شي حاجة

جمس:زعما يكون تصاب باللعنة
مايكل:اشمن لعنة حتى انت 
طلع دافيد البيتو مشى مباشرة لصندوق وقف شحال من بعد شجع راسو فتحو و طلع اللوحة فتحها شاف فيها
دافيد:شكون انتي بقا شحال لا صوت كمل ايويلي يمكن حماقيت كنهضر مع لوحة ياله بغى يجمعها حتى سمع صوت
انا ليليا بغيتك تساعدني نخرج من هنا نعطيك كاع كنوز العالم
دافيد:برعب ا.لالا كيفاش لوحة كتكلم 
ليليا:انا ماشي لوحة انا بنت لعني واحد الساحر حيت ما بغيتش نتزوج بيه قتل اهلي و رمى عليا تعويدة و تحبست هنا 
دافيد:لااا هدشي صعيب يتصدق
ليليا:سمع كلامي ساعدني و نحقق لك كاع أحلامك
دافيد:في راسو نجرب اش نخسر أحلامي كلها تحقق شاف في لوحة واخا موافق
ليليا:شكون دخل القلعة و خرجني منها
دافيد:واحد الغبية علاش
ليليا:هي الواحدة تقدر تفك اللعنة
دافيد:بغيتي نقتلها 
ليليا:لاااا بغيت دم العدرية تاعها
دافيد:باستغراب كيفاش
ليليا:غتاصبها

دافيد كيفاش نغتاصبها انا اه قتال مجرم ولكن نغتصب بنت لا 
ليليا:اصلا ما خاصكش تغتصبها خاصها تكون برضاها خاصك تلقى طريقة تقرب منها
دافيد:رآه ما عنديش مع داكشي تاع الحب
ليليا:شكون قال لك حب كدب عليا وصافي

عند افرا ساعتين وهي كتمشى تابعة رافائيل حتى وقفات سخفات
افرا:و..وقف وقف واش انت مكتعياش
رافائيل:رآه غي انتي معيا كنت غبرت و وصلت في رمشة عين
افرا:ههههه دمك خفيف ولكن ماشي وقت ضحك صافي انا سخففففت
رافائيل:وقفي مازال تابعنا طريق
افرا:والله واخا تجيب ديبناج لا وقفت لك صافي سخفت وهي كطيح على ظهرها وتسرع 
رافائيل:وقفي ياله وهو كيركل فيها برجليه
افرا:وا سمع والله لا وقف لك دير لي عجبك
تحنى رافائيل عندها و هزها حطها على ظهرو
افرا:حطني حطني وااااا 
رافائيل:تفووووو على خر أيامي ركب إنسانة 
افرا:نعم قلتي شي حاجة 
رافائيل:لا والو بقاي ساكتة حسن لك
افرا:وإلى ما سكوت 
رافائيل:غادي رميك
افرا:جرب نشوف 
وقف و فتح ايديه طاحت مباشرة على الأرض
افرا:وهي كتحك في مؤخرتها هىء هىء حرام عليك
رافائيل تسعق تبدل لون وجهو حيت حس بالألم في نفس المكان وقف كيشوف فيها و سرحان كيتفكر كلام العجوز لالا كيفاش دابا انا مرتبط بيها دابا هي نقطة ضعفي لا لا هذا الانسانة الغبية بنت لي كان سبابي تكون نقطة ضعفي 
افرا:هيييييه مالك كتشوف هكذا صافي سمحت لك بلا ما تبكي
شاف فيها فعلا كان بغا يقتلها ولكن خاف يقتل راسو معها كيفاش هي متصلة بيه اكيد كاين سبب البنت لي محى داكرتها 2 مرات و لي سماها باحرف اسمو المعكوسة لي نقد من ليليا لكانت بغات تقتلها هي لي فيقاتو من نعاس 20سنة 
افرا:مالك كاين شي مشكل 😕
تلفت بلا كلمة عطيها الظهر وهي مازال طايحة
افرا:هيييه تسنى تسنى وهي كتبعو امالك واش عندك شي مشكلة قول ليا ممكن نكون صديقتك إلى ما نفعنك نكون على الأقل سمعت لك
رافائيل:واش ما كتسكتيش
افرا:شافت في الشارع واو قربنا القصر دافيد😍
رافائيل:واش كتبغيه
افرا:صراحة هو زووووووين ولكن ما مهتامش بيا يمكن عندو حسن مني شوف شوف واش انا خايبة 
رافائيل:زيدي زيدي
افرا:عفاك غير شوف كيف جيتك
شاف فيها واش بغيتي صراحة جيتني تاع شي قتيلة لكن عندك زهر ولكن اكيد كاين حل 
افرا:اكيد كاين حل خاصني لقاه باش يحبني 
وقف حدا دار كبيرة على شكل فيلا بعيدة على الديور كانت بلون الأسود
افرا:مالنا وقفنا في هذ الخربة
رافائيل:هذ الخربة داري
افرا:اشنو و مالك مكحلها لالل كتخلع غير من برا علم الله من لداخل
رافائيل:زيدي دخلي حسن لك فتح ودخل
تبعاتو بخوف ولكن كانت الدار زوينة و اتاتها راقي
افرا:ممممممم عطى الله ما نسرق قالتها في دماغها
رافائيل:بيتك الفوق سيري لبسي عليك و تعالي
افرا:اواه اش لبس رآه ما جبت والو
رافائيل:الحوايج كاينين سيري وبلا كلام
افرا:واش تاع أختك
شاف فيها و دخل لغرفة بلا كلام
طلعات كان بيت أنيق فتحات لقات الحوايج هزات سروال و بودي والغريب كان تقول مشري عليها لبساتو و بقات كتقلب على ما تسرق في البيت عوالة ليل تسرق وتهرب

عند دافيد نزل وهو تقريبا مخدر جلس حدا جمس
دافيد:بغيت عنوان البنت افرا
جمس:اشنو بغيتيها باستغراب
دافيد:بقات فيا من ما خلصتهاش بغيت نخلصها 
جمس:شاف فيه واش متأكد انت بخير
دافيد:اه بخير مالي اش بان لك
جمس:بان ليا بديتي كتهبل 
دافيد:في الحقيقة انا مخبي واحد سر
جمس:قول كنسنع 
دافيد:صراحة رجعت كنفكر فيها بزاف يمكن انا رجعت كنبغيها بغيت نتقرب منها 
جمس:شاف فيه خويا دافيد سمع هدشي ماشي عليا 
دافيد :والله معك بصاح قلب ليا عليها انت خبير في هذشي
جمس: واخا غادي نشوف

كانت جالسة في بيت كتبدل حتى كتسمع شي صوت ضرب و غوات نزلات بزربا تعرف اش واقع
افرا: رافائيل انت هنا نزلة من كتقرب كتسمع صوت اكتر صوت أسد ولا دب ولا رعدة كان صوت قوي الخوف ركبها قربات البيت و بدات كدق 
افرا: رافائيل انت هنا اش واقع انت بخير جاوبني رآه غادي ندخل 
رافائيل:من الداخل لا وقفي وقفي ما دخليييش 
افرا:ايوا فتح فتح رآه خفت فعلا اش هدشي 
تفتح الباب و هو مغطي وجهو بايديه ولكن افرا شافت لمعان في عينيه قوي قالت يمكن كتخايل
افرا:مال وجهك ارا نشوف 
رافائيل:بعدي بعدي ما تقربيش ليا دخل وسد عليه الباب 
افرا:بخوف اش واقع ليه انا ما بقيتش مرتاحة هنا خاصني نمشي من هنا ما بقيتش بغيت نسرق والو هزات تيلي تصلات ب انخيل 
افرا:فين كاين علاش وحلتني هنا الطبيب طلع هبيل
انخيل:فين مشيتي جيت و مالقيتكش
افرا:مشيت مع الطبيب رافائيل
انخيل:بالغوات افرا سمعي خرجي من تما رآه جيت المشفى سولت ما كاين حتى طبيب بهذ الاسم عطيتهم موصفات تاعو ما عرفوهش 
افرا:الخوف تملكها كيفااااش اويلي انا فين مع من دابا
انخيل:حاولي تهربي فين كاينة انتي دابا
افرا:انا ياله بغات تجاوب خرج رافائيل من الغرفة قطعات بزربا
رافائيل:مالكي كاين شي مشكل
افرا:لالا كلشي بخير
رافائيل:متأكدة 
افرا:الله اودي😂
ضرب فيها و مشى جلس شعل تلفازة شد فلم الرعب وهي رجليها كيلعبو شكون هذا واش الغول إلى ماشي طبيب علاش عينيه كيلمعو تاعمن دوك الأصوات شافت في الباب و شافت فيه كان بعيد عليها الفضول شدها دفعات الباب و دخلات الغرفة لكان فيها الأصوات شافت روسومات على الحيط كيخلعو شبيهة الرسومات لفي القلعة بلعات ريقها حتى كينقزها صوت شخص
الشخص:افراااااا هاذي انتي عطينا دمك دمك دمممممممك
تلفتات تجاه الصوت مالقات والو قلبها كيضرب لا قلبها خرج
الصوت:افرااااا دمك قربي قربي دممممممك
افرا:فين انت شكون انت فجأة خرجو مخالب من الرسمة لي معلقة في الحيط افرا غوتات ربي لي خلقها طاحت الأرض هاربة من المخلب لي غير خرج دخل تاني بقات كتحبو بايديها و رجليها دموعها نازلة لالالااا ياربي اش هذشي دفعات الباب و شداتو شافت تجاه رافائيل لكان كيتفرج بهدوء قالت ما شاف والو ستحمعات راسها وقفات و الخوف شادها ولكن هي بينهم صافي سلمات راسها 
تلفت شاف فيها ببطء حتى هز عينيه فيها مباشرة في عينيها قلبها بحال دخلو سهم سيف موس تفكرات عينيه كانو في الرسمة ااااه عينيه هو

الرسمة ااااه عينيه هو هو الغوووووووووول كيف فكرات في اسم الغول بتسم ليها بحال كياكد أنو الغوول
افرا طلقات الكبيرة و الصغيرة في سروالها ولكن ستجمعات راسها بابتسامة تبين ليه أنها عادية 
افرا:واش نوجد لك شي حاجة كتهضر و كتقفقف
رافائيل:سيري وجدي بيتزا قالها بهدوووووء قاااااتل و عينيه ما نزلوش من عينيها 
افرا:اها واخا وهي كتبلع ريقها
دور وجهو الفيلم الرعب أما افرا عاااايشة الرعب
دارت بحال داخلة الكوزينة و جرات الباب برا فتحاتو الحمدلله لقاتو مفتوح و طلقات رجليها الريح كتجري و تجري وهي كتقول هنا ايشدني هنا ايشدني تجري و تغوت ندمات على يوم دخولها القلعة و على طمعها ما خدات لا نص مليون لا كرموس غير المشاكل وهي كتجري و كتبكي وسط الطريق حتى كتسمع صوت طوووووووووط شافت كان كاميو كبير ولكن صافي ما عندها فين تهرب غمضات عينيها و ستسلمات كتسنى يضربها دقيقة وهي مغمضة ما حسات بوالو فتحات الصدمة كانت في نفس دار الغول سمعات صوت تنفس دارت تمنات لو ما دارتش شافت لي عمرها تنسى كان رافائيل جالس على كرسي نص وجهو مشوه عامر دم و عين بيضا كلها ما فيها ولا نقطة بؤبؤ قميجتو مقطعة 
افرا:لااااا لاااااا وهي كتبعد و مغمضة عينيها
رافائيل:وقفي وجدي البيتزا 
افرا:فشلو رجليها طاحت الأرض شكون انت 
رافائيل:الجواب راكي عارفاه نوضي وجدي البيتزا حسن لك الكوزينة رآها وهو كيشير بصبعو

رافائيل:دخلي وجدي ليا البيتزا وهو كيضحك بصوت عالي
افرا:لا لا انا كنحلم انت واش نوعك 
رافائيل:شاف فيها و نطق بصوت زعزع كل شعرة فيها انا نوع لي دخلت في الكاميو باش نقدك الجرثومية ياله دخلي الكوزينة خمس دقائق يكون كلشي واجد بنظرات حادة
تجهات المطبخ وهي كلها كترعد سدات عليها الباب جلسات على الأرض وهي كاتمة صوت بكاها بايديها لالا ياربي واش غادي نموت مع هذ المخلوق ياربي ما بغيتش نموت هىء هىء هىء علات راسها في الكوزينة كانت بالأسود نزلات راسها و عاودات طلعاتو بزربا من شافت شرجم في الحيط وقفات و قلبها عاطيها أمل تهرب هزات كرسي و وقفات عليه وهي كتحاول توصل الشرجم لفي الحيط حتى شدات بايديها فرحات و فتحات الشراجم تخشات خرجات نقزات مباشرة الارض وقفات بزربا ما عندها وقت تسوس حوايجها عطاتها الجري كتجري كتجري حتى شافت في طريق طاكسي جاي شيرات ليه وقف 
افرا:خويا..خويا عفاك ديني الشارع***
السائق :اه واخا ركبي
ركبات بزربا وقالت ليه تحرك ما توقفش و مرة تشوف وراها مرة جنابها حتى وصلات بعد مسافة طويلة الشارع 
نزلات:خدات من حمالة الصدر الفلوس لكان خلى ليها دافيد مع رسالة خلصاتو وهي كتشوف بحال الهبيلة كل مرة وراها حتى قال السائق يمكن هربانة بقات كتجري تاني بحال شي حد تابعها حتى صلات دارها اخيرا تنفسات براحة هربات من الوحش خرجات تاني السورات من صدرها فتحات وهي فرحانة دخلات و سدات عليها الباب تنفسات براحة 
افرا:شكرا لرب قدرت نهرب منو وهي كدخل حتى كتصدم أقوى صدمة كان رافائيل جالس في صالة و حاط رجل فوق رجل شاف فيها بعيون لامعة و قال
رافائيل: تعطلتي بزاف 
افرا غوتات بقوة الصدمة

رافائيل:مالكي مخلوعة شوفتي جن هههههههه😈 
افرا:طاحت على الأرض ع..عفااااك بعد مني اش بغيتي غادي يوقف ليا القلب
كان رافائيل عادي وجهو مابقاش مضروب و عينيه عادية بحال ما تعرض لحتى كاميو من نقد افرا
رافائيل:هههههههههه مالكي خوافة 
افرا:انت انت كيفاش عرفتي داري كيييييفاش دخلتي و منين دخلتي بعد مني بعد مني هىء هىء هىء
رافائيل:هذي تاني مرة كندخل هنا و كيفاش دخلت ساااااهلة كيف الشعرة في العجين شوفي غمض عينيه و ختفى في رمشة عين 
افرا:لاااالااا انا كنتخايل انا كنحلم شوفي افرا هاهو غبر يمكن رجعت كنهلوس خاصني نمشي عند طبيب
شوية سمعات صوت ضحكة شكون غيرو رافائيل 
افرا:كتقلب بعيونها و الخوف صافي رجع مصاحب معها اااا فينك فينك 
رافائيل:انا قدامك مباشرة و هو يظهر مباشرة قدام وجهها
حتى افرا هربات بلور 
افرا:اتتتاتاتتت الهضرة هربات ليها بحال طفل كيتعلم الهضرة
رافائيل:تتتتتتتت كيقلدها اشنو مال لونك شاحب و عيونو لامعة دوك العيون لي كيخلقو فيها الرعب
افرا:كتحاول تستجمع راسها انت شكون اش بغيتي
رافائيل:صدعتني بهذ سؤال انا لي بغيت نسولك علاش كل مرة كتعرفيني بزربا
افرا:كيفاش كل مرة انا راه أول مرة نشوفك
رافائيل:جمع ايد على ايد واخا ا لالة كيفاش عرفتني
افرا:انت راك كابوس حياتي ناس كتفيق ناشطة انا كل يوم كنفيق بصوتك كتعيط ليا في ظلام 
رافائيل:كيدوز صبعو على فمو امممممم شوفتي وجهي في الأحلام
افرا:لاا هىء هىء عااافك بعد مني اش بغتي عندي
رافائيل:بغيت لوحة لي سرقتي من القلعة و نخليك تعيشي
افرا:هىء هىء والله ما عندي خداهم دافيد و ما ربحت منهم والوووو غير صداع انا كلبة انا حمارة والله عمري نسرق ولا ندير شي حاجة غلط
رافائيل:انتي فيقتني من نعاسب ولكن غادي نكون معك متساهل جيبي ليا لوحات نخليك
افرا:غير سير نعس اسي الغول انا دابا غادي نمشي عند دافيد نجيبهم إلى غادي تبعد مني
رافائيل:خاصك تجيبهم عندك يومين ولا كنقسم لك غادي نشرب دمك
افرا:بصدمة واش انت مصاص دماء هىء هىء
رافائيل:من الأحسن ما تعرفيش شكون انا انا فعلا كابوس أحلامك 
افرا:غيير سير نعس دابا نجيب لك اللوحات 
رافائيل:انا غادي نمشي كنتمنى من رجع لقى لوحات قالها و ختفى
افرا جمعات وقفتها و هي كتحاول تكون هادئة خرجات من المسكن كتسنى طاكسي حتى وقف عليها انخيل 
انخيل:افرا انتي بخير 
افرا:غير شافتو نفجرات بالبكاء انخيل هىء هىء هىء وهي كتعنقو
انخيل:مالكي اش كاين اش واقع لك قولي واش تعدى عليك شي حد وهو كيعنقها و بدوز ايديه على شعرها 
افرا: كتمسح دموعها طحت في مشكلة من الأحسن ما تعرفها 
انخيل:غي قولي علاش حنا أصحاب
افرا:عند كارو محتاجة نكمي
انخيل:لا انا ما كنكميش 
افرا:بدهشة من امتى انت ما كتكميش مالك فقدتي ذاكرة شكون لي بلاني غيرك
انخيل:لا قصدي اليوم قررت نبطل حتى انتي ديري بحالي دابا قولي اش كاين
افرا:العجب إلى انت قررتي تبطل انا رجع راهبة سمع و جلسات كتعاود ليه كلشي حتى كملات
انخيل:هدشي كلشي واقع لك وانتي ساكتة 
افرا:واش صدقتي كلامي رآه ما كنكدبش هو صعيب يتصدق ولكن رآه بصاح
انخيل:اه صدقت ياله دابا نجيبو لوحات باش تفكي منو
افرا:لالا ما بغيتش ندخلك في المشاكل
انخيل:واش بغيتي ياكلك بلاصت البيتزا 
افرا:بصدمة كيفاش عرفتي بغى البيتزا 
انخيل:واش انتي حمقا راكي قلتيها ليا غير دابا
افرا:شادة راسها ما عقلتش ما عقلتش رآني رجعت كنسى بزربا
انخيل:ياله ياله نخاف غدا تقولي ليا شكون انت
افرا:و فعلا راك اليوم كتبان زوين شافت في عينيه واش داير العدسات 
انخيل:وقف طاكسي فتح الباب ليها ركبي ركبي بقى ليك غير عينيا وانتي واحلة في مصيبة
افرا:كنسى و كتفكرني ياله ما عنديش الوقت وهي كتركب
وصلو القصر بعد مدة نزلو 
افرا:يارب لقاوهم آخر مرة لقيتهم هربو 
انخيل:غير ياله دقي رآه كاينين 
افرا:يارب وهي كدق كدق حتى تسمع الباب الداخل تفتح
افرا:بفرح اه اه كاينين
تفتح الباب كان جمس غير شاف افرا تصدم
جمس:افراااا 
افرا:اهلا جمس كاين دافيد 
جمس:اه اه كان كيقلب عليكي غادي يفرح من يلقاك دخلي دخلي شاف في انخيل شكون هذا
افرا:هذا انخيل 
قاطعها انخيل حبيبها 
شافت فيه بصدمة و جمس ما كانش أقل منها صدمة شافت فيه زعما اش هدشي قلتي بتسم ليها و دخل
تبعاتو من لور هي و جمس دخلو كان دافيد في صالة
جمس:دافيد تعالى شوف شكون جا عندنا
دافيد :شكون ياك ماشي قح**صفطي ليها حتى شاف افرا وقف بلا شعور من الكرسي افرااا 
افرا:اهلا دافيد لباس
دافيد:من شوفتك لباس توحشتك
انخيل:أحم أحم
شاف فيه دافيد شكون انت بنظرة حادة
جمس:هذا انخيل حبيبها
دافيد:كيفاش حبيبها بعصبية وبلا شعور واش نعستي معه
افرا:بدهشة علاش هذ سؤال 
انخيل:يمكن خاصنا الادن منو
دافيد:لالا غير سؤال عادي و قال في راسو دابا إلى ما كانتش عذراء كيفاش غادي ندير إلى عرفات ليليا ما غاديش يعجبها الحال طلع عينيه في انخيل لقاه كيشوف فيه بنظرة كتلمع
دافيد:كاين شي مشكل
انخيل:لا ولكن انا عمري مسيتها حيت افرا حب حياتي و هي ماشي ق*** 
دافيد:بفرح و سعادة بصااااااح

انخيل:اه بصاح قررنا حتى البعد زواج
دافيد:اه اه مزيان شاف في افرا ايوا علاش جاية
افرا:هو في الحقيقة شافت فيه بغيت 
دافيد:وهو كيقاطعها قولي مالك متوترة
افرا:بغيت رسومات لي سرقت من قلعة الغول
دافيد:بتوتر علاش
افرا:ما نقدرش نقول علاش ولكن خاصني ضروري 
دافيد:كيقرب منها و يشد ايديها صافي تعالي تجلسي انا صراحة توحشتك و ندمت على كلشي غادي رجع لك فلوسك و حتى صور ولكن المشكلة صور راهم في الصين بعتهم 
افرا:اشنوووووو لالا دافيد عفاك
دافيد:كنهضر معك بصاح سولي جمس وهو كيشوف فيه
جمس:اه اه بصاح 
انخيل:واخا بغيناهم و لي بغيتو نعطيهم ليكم
دافيد:شاف في افرا حبيبك فاش خدام
افرا:هاااا هو هو 
انخيل:صاحب مصنع
دافيد:ممكن نهضر معك على انفراد وهو كيشوف في افرا
افرا:بفرحة و عيون لمعة اه اه وهي كتوقف
اتخيل:فين غادية جلسي
افرا:دابا نجي
دافيد:ما تخافش ما غاديش ناكلها وهو كيمشي وهي تابعاه 
بقى انخيل مع جمس وقف انخيل تقابل مع البالكون كيشوف افرا مع دافيد
دافيد:واش بصاح هذاك حبيبك
افرا:علاش كتسول
دافيد:انا في الحقيقة كنبغيك افرا انا مغرم بك وهو شاد ايديها 
افرا:بثوتر واش بصاح
دافيد:اه كنبغيك بزاف و طبع بوسة على ايديها 
افرا:حتى انا في الحقيقة معجبة بك بزاااف 
دافيد:بمكر و حبيبك هداك
افرا:هو ماشي حبيبي غي رفيقي و خايف عليا 
دافيد:واش بصاح ا حبيبة
افرا:اه انت كتعجبني من أول مرة شوفتك يمكن كنبغيك
دافيد:شوفي غدا بغيت نبقى انا وانتي على انفراد غادي نمشيو طول اليوم الياخث ندوزو احسن نهار 
افرا:اه اه بغيت ما تصورش شحال فرحت
دافيد:ولكن خلي الموضوع سر بنا
افرا:و علاش 
دافيد:غي باش تكون مفاجأة ليهم صافي ا حبيبتي 
افرا:اوك حبيبي
دافيد:عطيني عنوانك نجي نديك غدا
افرا:****
دافيد:ياله رجعو عندهم وهو كيبوسها و طلقها ياله
شافهم انخيل جاين بتسم بهدوء و مشى جلس
جمس :تشرب شي حاجة 
انخيل:بغيت المرحاض الله يخليك
جمس:طلع الفوق على اليسار تاعك 
انخيل:اوك شكرا وقف و مشى الفوق و بقى كيتسنى حدا المرحاض ما دخلش
دخل دافيد و افرا و هو ضاحك
جمس:على سلامة
دافيد:نمشي المرحاض و رجع 
جمس:واخا تعالي افرا فرحت من شوفتك 
افرا:حتى انا خويا جمس
طلع دافيد ياله فتح باب بيتو وهو يحس بشي حد دافعو حتى ترمى الأرض تلفت لقى انخيل
دافيد:واش انت حمار وهو واقف 
انخيل:بتسم و عينيه لمعو انت الحمار
دافيد شاف لمعان عينيه ترعب حتى كيحس براسو ترفع و تخبط على الحيط
دافيد:لالا طلقني شكووون انت 
انخيل :واخا تغوت حتى الغدا ما كاين لي سمعك طلع عندو حتى كيشوف دافيد انخيل طاير في السما تصدم تخلع هز انخيل رجليه لسما عطاها ليه على راس حتى طاح الأرض بغا يغوت حس بصوتو مشى ليه رجع كيزحف بغا يخرج من الباب شدو انخيل من رجليه هزو كلو بسهولة و رماه الأرض تحنى بصبع واحد هزو و دخل بيه الدوش دخل وسط الباب وهو مسدود دافيد صافي تجمد اكيد مستحيل يكون إنسان هدا رماه بقوة و خبطو تاني تالت رابع حتى سخف فقد الوعي تحنى عليه شدو جناب راسو باصباعو السبابة غمض عينيه و فتحها و خرج شاف في كل جيهة في الغرفة ما بان ليه والو و خرج نازل مع الدروح عند افرا و جمس شاف في افرا ياله مشينا
افرا:اه واخا 
جمس:خليونا نشوفك تاني افرا
افرا:اه اكيد قريب تشوفني كل نهار في راسها غادي نكون مراط خوك قريب ياله بسلامة خرجات هي و انخيل شدو طاكسي و كل واحد تفارق لدارو بقى مراقبها حتى دخلات و ختفى

دخلات افرا فرحانة بزاف مشات خزانة الملابس و بقات كتحط و تقيس و تحط و تقيس حتى ختارت كسيوة قصيرة بقات كتخايل كيفاش غادي تكون الخرجة مع دافيد نسات رافائيل و كلشي بالفرحة

عند جمس بقى كيتسنى خوه ينزل حتى عيا و مشى طلع عندو لقى الباب مفتوح 
جمس:دافيد دافيد انت هنا دخل ما لقاهش دق في باب الدوش دافيد انت هنا داااافيد والو فتح الباب و تصدم بدافيد طايح الأرض و الدم خارج من راسو و نيفو
جمس:دااافيد جرى عندو وهو كيقلب فيه دافيد عفاك فيق مشى هز الما رش عليه شوية حتى قفز من بلاصتو
جمس:اوووف الحمد لله خلعتيني 
دافيد:بصدمة اش وقع ليا ايييي راسي 
جمس:لقيتك طايح مالك واش زلقتي 
دافيد:اه يمكن ما عقلت عطيني ايديك نوقف شد ايديه وقفو و داه غسل وجهو خرجو دار دوا ليه ضربة لفي راسو
دافيد:فين هي افرا مازال التحت
جمس:مشات غادي تكون وصلات دار
دافيد:صافي غير سير انا بخير
جمس:واش متأكد 
دافيد:اه رآه بغيت نعس شوية
جمس:اوك وهو كيخرج تبعو دافيد بزربا سد الباب بالقفل جبد الصندوق تحت السرير و فتحو خرج رسمة تاع ليليا
ليليا:تعطلتي عليا كاين شي جديد
دافيد:غدا غادي نتلقى افرا نديها البحر غادي نتخلى بيها وسط البحر ما كاين لي حبسني عليها
ليليا:مزيان بغيت دم العذرية تاعها 
دافيد:اش بغيتيه ممكن نعرف
ليليا'دم تاعها هو الواحيد لي يخرجني من اللوحة يخرج اي واحد من لوحة 
دافيد:كيفاش
ليليا:من تجيب دم العذرية غادي تخلطو مع العطر و ترسم لوحة تبع نفس الخطوط بالدم ساعتها غادي نتحرر 
دافيد:واش هذشي بصاح
ليليا:اه بصاح من الدم تاعها فيق السيد غادي يخرجني
دافيد:شكون السيد
ليليا:انت غير دير لي قلت لك بلا ما تسول
دافيد'من حقي نسول 
ليليا:من نخرج كلشي غادي تفهمو ولكن حاول ما امكن غدا تخلص المهمة
دافيد:صافي غير تهناي

في مكان آخر دخل رافائيل الكهف لقى العجوز جالسة
العجوز:كنت عارفة جاي 
رافائيل:مزيان انتي عارفة انا و ليليا مايمكنش لينا نحسو ببعضنا واخا تكون جنبي ولا انا جنبها دابا فين كاينة هي 
العجوز:ما عرفت من قطعنا الصلة ما بقى يمكن ليا نعرف عليها والو
رافائيل:علاش بغات دم العذرية تاع افرا
العجوز:إذن عرفاتك فقتي
رافائيل:قصدك بغات دم باش تخرج من لوحة
العجوز:اه تماما بغات تخرج ولكن انت ما خاصكش تخليها تخرج
رافائيل:يعني هي هضرات مع داك الحقير و قرر يحط ايديه في ايديها 
العجوز:سير نعس دابا و من بعد فكر في حل
رافائيل:انا 20سنة ناااعس وهو كيختفي
أصبحنا و أصبح الملك لله
فاقت افرا بوجه مشرق وقفات دخلات دوش طرفات كاع حالتها مشات فطرات و هزات كارو فرحانة كملات فطورها لقات ساعة 12 مشات لبسات حوايجها و جهزات حالتها دارت مكياج عطر حتى كتسمع صوت الباب مشات بفرحة فتحات لقات دافيد بكامل اناقتو
دافيد:شاف فيها بمكر وااااو جيتي زوينة حبيبتي
افرا:حتى انت جيتي زوين
دافيد:ما نكونش بحالك شد ايديها و طبع بوسة كنبغيك ياله مشينا 
افرا:اه واخا تسنى نجيب صاكي دخلات هزات صاكها خرجات عندو بتسم ليها و شد ايديها في ايديو كانت لوطو قدامهم فتح ليها ركبات ياله و ركب هو ياله ديمارا حتى كيشوف انخيل جاي تجاههم بتسم بمكر و تحرك قبل ما تشوفو افرا

افرا:فين غادي نمشيو وهي كتبتسم ليه
دافيد:فين ما عجبك ا حبيبتي باك قلنا نمشيو البحر ندوزو احسن نهار لينا
افرا:اه غادي يكون احسن نهار وهي كتعنقو عنقها ليه وهو كيدوز ايديه على شعرها و سايق حتى وصل مكان خاص بالبواخر
دافيد:ها حنا وصلنا ياله بنا نزل وهي تبعاه حتى جا عندو واحد راجل 
الرجل:سيد دافيد كلشي كيف قلتي واجد 
دافيد:بابتسامة مكر اه مزيان ياله غير سير انت دار عند افرا و شد ايديها عندو طلع الياخث و ساعدها طلع و نطلق هو بالياخث
افرا:واو هذشي زوين ولكن كون جبنا معنا جمس احسن 
دافيد:لا اليوم تاعنا بوحدنا مرة جاية نجيبوه وقف بالياخث وسط البحر و قرب ليها
دافيد:ما غاديش تعومي عنقها من ظهرها
افرا:ما جبتش حوايج العومان 
دافيد:باسها و همس في ودنيها عومي عريانة
افرا:هههه كضحك معيا 
دافيد:معك بالصاح ما كاين حتى حد غريب غير انا وانتي وانتي دابا تاعي اليوم ولا غدت نشوف كلشي
افرا:لا الجو بارد 
عنقها واخا تعالي ندفيك وهو كيدورها لعندو و دور ايديه على خصرها 
افرا:كنبغيك دورات ايديها على عنقو
دافيد:وانا نموت عليك بقى كيتحرك معها كيرقصو بلا موسيقى وهي حاطة راسها على صدرو بحب
دافيد:خاصك ديما ثيقي فيا قالها بمكر
افرا:ديما واثقة فيك
رفع وجهها بايديه و تحنى نزل بوجهو لوجهها و حط شفاهو على شفاها جلس كيدوزهم فوق شفاها بشوية وهي معنقاه ليها لاصقة فيه فتح شفاهو كيمص شفاها و كيبوسها وهي كتبادلو القبل بعيون مغمضة تحنى هزها بين ايديه 
افرا:وهي شاده في عنقو حطني غادي طيحني 
دافيد:ما تخافيش راكي خفيفة بحال ريشة و تحنى باسها في فمها وهو كيتمشى بيها حتى وصل الغرفة فتح و حطها على سرير 
افرا:وهي كتشوف في سرير دافيد ما خاصناش نتسرعو
دافيد:حط صبعو على فمها شششششش و نزل باسها وهو كيطلع فوقها افرا صافي غرقات في بحر شهوات عيون مغمضة كتعنقو و تبوسو وهو لاصق فيها فتحات عينيها شافت دافيد تحول رجع رافائيل كانت كتبوسو حتى خرجو عينيها دفعاتو بايديها ولكن هو كان رامي ثقلو عليها بقى كيبوس فيها و يدوز ايديه على المناطق حتى مرات كتغمض عينيها و تتجاوب معه ترفع بدا كيطلع ليها كسوتها 
افرا:لالا بعد منييييي
رافائيل:جرها لعندو و حيد ليها الكسوة ششششش ما تخافيش و تحنى باسها وهو كيحيد حوايجو 
افرا:لاااا دافيد ولا رافائيل وقف
حيد حوايجو كلشي و تحنى كيبوسها وهو كيوجعها السرير و طلع فوقها حط ايديها على كتافو بلا شعور دخلاتهم في شعرو و غرقو في بحر الشهوات بزوج...بعد ساعة و اكتر من الحرب في سرير دوز ايديه على شعرها بتسم ليها و باسها قال ليها نعسي رجعها على سرير نعسات وقف من فوقها لبس عليه وهو كيشوف نقط الدم في السرير بتسم دوز ايديه على شعرو و ختفى

عند دافيد ياله بغا يركب لوطو حتى سمع صوت افرا دار الور 
دافيد:افرا علاش جاية ياله جاي عندك
افرا:بابتسامة توحشتك و ما قدرتش نصبر و تفكرت أن البحر كيدير ليا دوخة اش بان لك نمشيو فندق
دافيد:اه لي عجبك ا حبيبة قرب ليها يبوسها و بعدات عليه
دافيد:مالكي كتهربي 
افرا:مالك زربان الاوطيل نشبعو من بعضنا عندي لك مفاجأة واعرة
دافيد:اشنو هي ا حبيبتي
افرا:تما و تعرف العمر

ركبات افرا مع دافيد لوطو طريق كلها و دافيد يتغازل في افرا
دافيد:ما تصوريش شحال كنبغيك
افرا:بابتسامة شحال 
دافيد:قد العالم كلو وهو كيبوس ايديها و كمل عطيني بوسة 
افرا:بخجل ولا حتى نوصلو و وكلي ليك
دافيد:ناري و نشدك وهو كيعض على شفايفو 
افرا:و ما شوفتي انا من نشدك الحب 
بعد مدة وصلو الفندق حجز دافيد غرفة و طلع هو وافرا فرحان و كيقول في بالو الغبية دغيا طاحت في الفخ فتح الباب و قال ليها تفضلي
افرا:شكرا شيري وهي كدخل دخل دافيد من وراها جلس على السرير شاف في افرا بمكر
دافيد:تعالي جلسي جنبي وهو كيضرب على بلاصة جنبو جات جلسات جنبو و بدا كيتقرب منها و لكن هي بعدات عليه 
دافيد:علاش مالكي كتهربي مني من صباح ياك انا وانتي بينا حب و انا خطيبك 
افرا:انت زربان خلينا بعدا لعبو شوية 
دافيد:غادي لعبو لعب تاع بصاح شدها و قربها ليه
افرا:تسنى عندي خطة احسن بعدات عليه 
دافيد:اش من خطة
افرا:ياله تعالى قرب قرب ليها دافيد و كملات لالا حيد حوايجك كلها خلي غير الملابس الداخلية
دافيد:بمكر واااو بديتي كتعجبيني هي لولى بسرعة حيد كلشي بقى غير بالسكليزم 
افرا:نعس على سرير وهي كتقرب ليه و رماتو على سرير و خرجات 2 مينوط من جيبها
دافيد:بصدمة اش بغيتي هذشي
افرا:شششش غادي لعبو انا وانت الحبيب بعيون لامعة
دافيد:طلعتي معلمة الشيطانة ياله هذ اللعب كيعجبني 
شدات افرا ايديه في جناب السرير وهي كضحك وقفات و بقات كتفرج فيه
دافيد:ايوا من بعد ياله بداي ولا فكيني نبدا انا
افرا:مالك زربان ههههههه واش بزربا بغيتيني نغتصبك 
دافيد:ههههههه معلمة معلمة كنت كنظنك ملاك
افرا:ياله دور ند*** فيك
دافيد:هههههه على انتي عندك ههههههههههه و قلبي غادي يوقف ههههههههه 
افرا:آه عندي و كبر من تاعك 
دافيد:مطاط ولا خشب هههههههههههههه ههههههههههه
شافت فيه افرا بعيون واثقة اش بان لك تجرب رآه 20 سنة كان ناعس من فاق ما بقى بغى ينعس
دافيد:افرا فكي إيدي بدأ هذا لعب كيخياب 
افرا:شكون قال لك لعب رآه معك بصاح قرب لايديه جيهة سلسلة السروال و شافت فيه بغيتي تتأكد 
دافيد:اوووووف لعب خياب ياله الالة وريني 
افرا:حطات ايدين دافيد على سلسلة سروالو دافيد حس بحاجة ما كايناش عند البنات عينيه خرجو بدا كيلمس اكتر و عينيه كيخرجو اكتر
دافيد:لالا هذشي ماشي حقيقي اكيد مزحة ولكن مزحة باسلة 
افرا:واخا واخا شوف فتح سلسلة حتى تصدم دافيد من المنظر 
دافيد:كيفاش واش انت رجل مخنث كيفاش انتي رجل لالا كيفاش انتي باينة بنت حقيقية تفوووووو طلعتي مختث 
افرا:انت لي غادي طلع مخنث دابا من ندير فيك غار ياك كنت بغاي تغناصبني ولكن انا دابا لي غادي نطلعو معك حتى لحلاقم و هي كتقرب ليه ميلاتو على جنب 
دافيد:لاااااا لاااااااا بعد مني افرا صافي وقفي ما ديريهاش
افرا:لالا خاصك دوق طعم الاغتصاب 
دافيد:كيغوت لااااا لااااااا فكي ايدي فكي ايدي
افرا:وهي حاطة ايديها على خصر دافيد ولحمة عندك ما تخافش في الأول تتوجع تاني تستحلى
دافيد:لاااا افرا الله يرحم والديك لاااااا وهو كيبكي بحال طفل صغير 
وقفات افرا و سدات سلسلة سروالها واخا المرة جاية تقرب مني والله حتى نخرجو من عينك
دافيد:هىء هىء هىء وعد عمري نقرب لك بعدي مني و فكي ايدي
مشات الباب و دافيد كيغوت فكيييني ما تخلينيش هنا نتشوه مع ناس
افرا:غادي تسكت ولا تغتصب أمك 
سكت دافيد يرعب و هو كينزل دموعو بصمت شافت فيه افرا بعيون لامعة و ابتسامة نصر و دارت تلفتات للباب خرجات 

عند افرا كانت ناعسة حتى ضرباتها الفيقة لقات راسها عريانة بتسمات وهي كتفكر لحظات الزينة لكانت فيها حتى تفكرات أنها نعسات مع رافائيل نقزات من سرير بخوف و رعب
افرا:لالا مستحيل رآه كان دافيد غي كنت كنتخايل بقات كتمشي و تجي في الغرفة وهي كتفكر شكون واش دافيد ولا رافائيل حتى سمعات الباب تفتح دارت بزربا كان دافيد هاز بلاطو فيه الماكلة شاف فيها و في جسدها العاري بتسم ليها
دافيد:صباح الخير حبي
افرا:غطات راسها بلحاف دافيد هذا انت
دافيد:مالك كاين شي مشكل لونك مخطوف
افرا:لالا والو و في راسها واش دابا نسولو واش هو لي نعست معه ولا رافائيل غادي يعتبرني هبلت
دافيد:بابتسامة فيك جوع
افرا:لا شبعانة شهية مسدودة ليا
قرب ليها دافيد انا فيا جوع من نوع آخر
افرا:كيفاش باستغراب
قرب ليها و عنقها وهو كيزول لحاف عليها حتى بان لحمها و طبع بوسة على كتفاها
دافيد:فيا جوع تاعك هزها حطها على سرير وهي مغمظة عينيها شادة فيه 
دافيد:غادي نباتو هنا صباح رجعو 
افرا:اه واخا وهي كتفتح عينيها لقات رافائيل كيشوف فيها و يتبسم
افرا: رافائيل بالصدمة
رافائيل:ششششش ما تفكري في والو تحنى باسها من فمها خليك غي معيا
افرا:لااااا ألا لا ما يمكنش مستحيل 
رافائيل:ما عنديش المستحيل في قاموسي تحنى على صدرها كيبوس وهي كتحاول تبعدو منها وتوقف ولكن رمى بثقلو عليها شد ايديها بزوج تحنى كيبوس في فمها بطريقة خلاتها تستاجب معها بلا شعور رجعات كتنتق باسمو بطريقة عرفها بغاتو و تشهاتو بتسم بمكر و كمل معها

*البطلة سميتها Afra ماشي Ofra*

يتبع

أحدث القصص
قصة اللؤلؤة السوداء من تأليف شرقاوي حسناء
قصة اللؤلؤة السوداء شرقاوي حسناء
قصة تيريزا من تأليف سكينة سليماني
قصة تيريزا سكينة سليماني
قصة ضحية ذئاب من تأليف Sanae El Marzouki
قصة ضحية ذئاب Sanae El Marzouki