صورة مصغرة لـالضحكة المهجورة الجزء 17

الضحكة المهجورة الجزء 17

alde7ka almahjora
رواية الضحكة المهجورة

3 شهور دوزات الاك مع بنتها فبلجيكا .. الوليدات شدو راسهم شوية .. رجعو كيفهمو الى شي واحد ضحك معاهم . ولا غوت عليهم .. تفرزات ملامح وجههم وبدا يبان الشبه بيناتهم واخا البنت زعرا والولد شعرو كحل . فهاد المدة بدات قرا فيها هبة اللغة .. بدات تفهم وكونات صداقات مع اجنبيات ومابقاتش تسمع حس العربية من غير فاش كترجع للدار فلعشية ، الماكلة .. الدوران .. السفر هي ومها و ولادها كل مرة فين غادي بيهم ياسين . رجع للمغرب باع المرسيديس تما وشرا كاط كاط باش يالاه تجمع ليه الباكاج اللي هما ولادو ومرتو كما كيقول عليهم بالضحك . لحد هنا الامور غادية مزيان وزواجهم مزال ماتكشف . لاكن اللي خرج ليه من الجنب هوا حمل جديد تصيدات فيه هبة واخا عيات دير احتياطاتها . وهنا زادت تزيرات كتر ... ها الدراري ها لحمالة ها باها اللي غيتسطى ويجي عندها لبلجيكا وفين ما يعيطو ليه يسولو فيه كيبدا يغوت على لمرى باش ترجع ويمشي هوا .. مالقات مها كي دير وقطع ليها ياسين فالطيارة مشات ورجعو بجوج للمعنات مع البراهش زائد الحمالة اللي قهراتها وكدير ليها النعاس ، ومن جهة اخرى رتاحت من السهير حيت ولادها تقاد ليهم النعاس شوية مابقاوش يفيقوها بلليل بزاف ويسهروها . 

8 شهور عند ولادها .. وست شهور عندها فالحمالة .. دابا .. شادة الارض مابقاتش تخرج بزاف .. فاش كيكتر الهم عند ياسين كيبدا يضحك بوحدو .. عمرو تخيل راسو غارق فالدراري يرضع ويوكل ويهز هادا ويحط هادي ويجري بهبة للمستشفى . ولاكن حامدين الله ماعندهم لا مشاكل لا والو هاد الساعة وملهيين فبعضياتهم كيفكرو غير كفاش يكملو النهار ويطيحو ينعسو يرتاحو شوية . 

نهار جديد .. عفا الله على باها وقطعو ليه يجي .. تعرض ليه ياسين فالمطار جابو للدار .. وصل وضحكتو واصلة للودن واخا الشتا والبرد قاصح المهم راه فبلجيكا اللهم برد بلجيكا ولا لجلسة فالمغرب . 
باها عجبو الحال وماكرهتش يبقا جالس عندها ديما .. واخا صدع الدراري والروينة ديالهم ولاكن مرتاح عندهم .. يصبح يفطر بالشكلاط والفرماج بشتى انواعه .. ويتغدى بالريزوطو وليباط بلفرماج والدجاج مشوي والديسير مزلع والعصاءر مكتخطاش الدار والحليب بالللوز والكركاع .. تهنا من المرقة ولقا ما بغا .. واخا حتى هوا مافلتش من صداع الدراري وكتعطيه هبة يشدهم وكتنوضو يدير يديه بحالهم . ومور لغدا كيخرج يدور حدا الدار فين وراه ياسين ويجلس فالجردة اللي موراهم مقابل النصارة حتى كيطيبو جنابو ويرجع يتجبد عندها فالدار . واكل شارب ناعس وحتى لجو اللي عايشين فيه كوميدي ماشي منكد .. ياسين مافيهش النكير .. متفتح واخا تخصر الحاجة ولا متصدقش ولا توقع شي حاجة مكيتعصبش عليها ، وهوا اللي كيوقف فلكوزينة اغلبية يطيب .. ماعندو مايدار من غير لبيع والشرا فالسيارات اللي فعلا كدخل ليه فلوس صحيحة . 
واحد العشية زعم باها وبعا يفوت المنطقة اللي ورا ليه ياسين وهوا يتلف ماعرفش طريق الرجعة وخلاهم فالدار مخلوعين كيتسناو حتى ضلام الحال 

هبة : اويييلي راه تلف ... شكون باقي جالس فالجردة دابا؟

ياسين: بلاتي يلا مرجعش نخرج نقلب عليه 

هبة : واسير قلب دابا ... مايعرف لا يسول ولا يهضر غايبقا يبركم كي الزيزون ... خرج قلب عليه ..

ياسين: تهند) حتى هاد باك خاصو نيييت يتلف .. وريتو فين يدور وغادي يكتاشف اش غيكتاشف الله واعلم 

لاح عليه جاكيط وخرج بسورفيت زرقا خلا هبة صفرا بالخلعة ونسات لكراتان فالفران حتى عطات ريحتو

رجع ياسين شاد الضحكة وموراه باها مهبط راسو كيدور فعينيه .. وقفات عليه هبة مخرجة عينيها كتغوت طلاتو من راسو لساسو وكتسول ياسين فين لقاه لاكن ياسين غير كيدور فوجهو باغي يضحك .. دخل لبيت النعاس وتبعاتو وقفات عليه 

- هبة : فين لقييه؟ 

ياسين: فلبار اللي فالشارع للوراني

ضريات حناكها : ااااويييلي !!!! لبااار 

ياسين: كان غير واقف كيتفرج فيهم شي برا شي لداخل كيشطحو 

هبة : اوييييلي على كيتفرج !!! الى ماقلتها لماما ها وجهي .. غنقطعو ليه يمشي ماعندو مايدير هنا 

ياسين: وصافي ماندمينيش اهبة ... كيشوف مالو ميشوفش ؟ واقف برا كيتفرج اش فيها !

هبة : لالالالا نتوما الرجال خطااار ... بخالك بحالو .. مافيها والو غير مزوج وكيتفرج فالعرا والشطيح وبنادم سكران ... صااافي غير هادشي.

ياسين : كيكتاشف ... اش فيها .. وحتى الى دخل وخرج مافيها والو.. بغا يشوف شنو واقع لعيب هوا الى بدا يمشي يزها 

هبة : بدهشة ) نتا ماشي هوا نتا ... نتا تسطيتي باااينة ... من غدت نصبح تما نكتاشف اش فيها من عيييب .. نكتاشفو حتى حنا مالنا ماعليناش الله 

ياسين: سيري حطي لعشا ولا نوريك الاكتشاف 

هبة : تحرااااق نوضو تنعسو 

خرجات طالع ليها الدم عند باها جلسات حداه كتشوف فيه وهي كيهرب عينيه داير فيها مفاهم والو ومدار والو .

الصباح صبحات هازة السماعة كتعاود لمها 

هبة : شوهني اماما قدام ياسين .. جابو من لبار ... كل شوية داير ليها شوهة جديدة 

الام : اويلي على البار ... كان جالس فلبار؟

هبة : غير واقف برا كيتفرج 

الام: ببرودة ) هأ!! خلعتيني حسابني كان لداخل ولا شارب شي موصيبة ... صافي ياك كان غير كيتفرج ويشوف خليه يشوف

هبة : وااااااقيلة انا اللي مني ديفو ماشي نتوما ... ولا انا اللي تسطيت ... المهم بسلامة وفاش تشد لبرهوشة العطلة اجيو نمشيو نتفرجو كاملين بسلامة عليك 

قطعات طالع ليها الدم .. شوية بدات كضحك على الموقف غير بوحدها . ناضت تشوف شغالها بينما ياسين خرج يشوف شغلو حتى هوا ... لعشية رجع مغير عندها للدار .. لاحضات الغيار على وجههو وسولاتو 

هبة : مالك جيتيني فشكل 

ياسين: الواليد هنا فبلجيكا فالدار ... عاد دابا جيت من تما 

هبة : بدهشة ) اوييلي .. ايوا 

ياسين: ماويلي والو ... عرف باللي الدراري معايا هنا .. كَاليا جيبهم نشوفهم 

هبة : بصدمة) شكون قالها ليه؟!!!

ياسين : وشكوم عرف ... يمكن حس بشي حاجة ماشي هي هاديك .. ولا سمعني شي مرة كنهضر معاك فاش كنهبط عندهم الناضور .. ولا الله واعلم .. ويقدر يكون عارفك معايا هنا ومابغاش يجبدك باش يخلي داك الحاجز دالاحترام بيناتنا ... ماعرفتش 

هبة: ناااري قفارت 

ياسين: وجدي ليا فينا وتولاي نديهم ... وتما غنصدمو ونكَول ليه راه حاملة بالتالت ... غنتفضحو غنتفضحو اللهم من دابا 

تخلعات هبة ومشات بدلات لولادها حوايجهم بلا عقل وصايبات ليهم الماكلة فالرضاعات وقادات ليهم شغلهم وداقيات على راسهم من البرد وسبرديلات واحد فالازرق ووحدة فلغوز وكبطاتهم بجوج وجابتهم واحد واحد هازاهم كيضحكو لياسين ويغوتو ويشيرو بيديهم فرحانين .. 

هبة : سيرو سيرو .. كتموتو على باكم 

ياسين: ههه... نمشيو نشوفو جدو ... يالاه نمشيو نشوفو جدو .

هز واحد فهاد ليد و لأخرى فليد كيضحك معاهم ومحمل صاك صغير ديالهم على كتفو ومشا ، بقات هبة موراه كتاكل فراسها وتخمم ... اما باها جالس مخشي فالمانطة كيتفرج فالتلفازة ، دارت لغدا تغدات هي وياه وجلسات لعشية كانلة كتسنى ياسين يرجع

وهي جالسة بسروال رطب ديال لقطن وبينوار ديالو فالابيض والازرق كتسنى ياسين .. دخل عليها كيضحك مع ولادو وهوا كيتلسقو ليه على وجهو ويعضوه ، غير شافتو هبة وهي توقف هزات عليه الولد فيدها ومشات نيشان لبيت النعاس وتبعها هوا وسد الباب عارفها غتسولو . 

هبة : شنو وقع ... النهار كامل وعقلي مرفوع 

ياسين : صافي فركعت الرمانة وتهنينا 

هبة : بخوف ) كفاش فركعتيها؟ عاود ليا شنو وقع 

ياسين : عاودت ليه شنو وقع 

هبة : شنو عاودتي ليه ؟

ياسين : صافي كَلت ليه كفاش طرا حتى رديتك .. باش تولدي فبلجيكا زعما وقبل هوا مايكَول ليا صافي ولدات ولا شي حاجة زربت عليه وكَلت ليه راه حاملة بالتالت .. مالقا مايكَول ... مزيرة من جميع الجهات ماعندها حتى مخرج هادي .. حسيت بيه ماعجبوش لحال على الحمل التالت ولاكن ماعندي ماندير هوا براسو راجل غيفهما .. مدام مرتي وفدار وحدة ضاروري ماتوقع شي حاجة ... وهاد التالت اللي بكيتي عليه ومابغيتيش هاهوا شفع ليك ... مرة اخرى بقاي تحمدي الله على شنو عطاك 

هبة : ايوا ؟ مقال حتى كلمة ؟

ياسين : وا عااااق بيا باغيك ومامفاكش ... كخسر عليا هضرة وحدة .

هبة : بلهفة) شنو قالك؟

ياسين: كَالي مرتك نتا منك ليها حنا ماكنعرفوها مكتعرفنا والسلام .. بينا وبينها الدراري

فهمات باللي باه مابغاش تجمعها بيهم شي حاجة ... يعني مايشوفوها ماتشوفهم ... مايجيو عندها ماتمشي عندهم ... الدراري اللي مشاركين هما اللي يمشيو ويجيو عندهم اما هي مامعتارفينش بيها .
هبطات راسها يأسة وبقا فيها الحال ... حس بيها ياسين تجرحات .. واصعب احساس يحس الواحد انه مكروه وغير مرغوب فيه ومرفوض ... جرها ياسين عنقها .. بدات كتبكي فصمت وتمسح لاكن هادا زهرها فالدنيا . همس فودنها وقال بحنية

- نتي مرتي انا ... كنهمك انا ... شي واحد اخر ماعندك ماديري بيه.. ونزيدك حاجة اخرى ... راه عندك الزهر ... حيت كن تخالطتي معاهم مغاديش تعيشي هانية ... الواليد متسلط ... وغيبقا يحكم فيك ... والنبازات غيبداو ينوضو .. ويكترو المشاكل ... التقار حسن وهناوك 
. ماتسمعي لا هضرة .. ولا علاش درتي ولا مادرتيش .. ولا علاش جيتي ولا ماجيتيش ... ومغايجي عندك حتى واحد يصدع ليك راسك ... مايعرفوك لا كفاش عايشة .. ولا كي دايرة ... وماتسمعي هضرة وهانتي بيييخير مع راسك .. باركة عليك انا وولادك بجوج والتالت فالطريق وماماك وباباك وختك ... كيتزاد بنادم كيتزادو المشاكل... عاءلتي صعييييبة وتصبري حتى تعياي و تهربي ... اللهم خليها هاكا فيها خير ليك

سمعات هبة كلامو واخا قاصحة عليها .. ولاكن حسب كلامو اللي قال واللي شافت واللي عاشت مع عاءلتو .. باينة عليهم صعاب وواخا تصالح معاهم يجي شي نهار تسمع شي هضرة تبكيها ولا ينغصو ليها حياتها ماتبقاش كاع فرحانة . لحسن الحظ طاحت فياسين عقلية متفتحة واخا حتى هوا فيه ديك النوضة الخايبة بحال عاءلتو ..لاكن مع هبة لا لأنها اصلا بعقلها وبعيدة على المشاكل ... من غير مشاكل الدراري مكاينش اللي يخلق ليهم مشكل .. وحتى واليديها مافيهمش الهضرة ولا يعمروها ويحرشوها ... باينة عليهم باغيين يعيشو مابقا ليهم فالعمر ويرجع ليهم ضو الوجه ويهزو راسهم قدام الناس بافتخار . ومامتقلينش على ياسين ولا كيهز من جيهتهم ولا يتقلق عليهم ... صافي حفضهم وعرفهم واللي فقلبهم على لسانهم وناس دراوش ونية ... رتاح ليهم وفتح ليهم بيبان دارو ومكيخبي قدامهم حتى حاجة .. حفض طبعهم وتأقلم معاهم وتأقلمو معاه ... عارفهم كيبغيو يجلسو عندو وكيحسبوه واحد منهم ماشي براني عليهم واي حاجة كيعاودوها قدامو بلسان مطلوق وكيرتاحو عندو .. حتى هوا طلقها تسرح ومولاها ربي . ما كيقنطش منهم وفاش كيطلع ليه الدم من شي حاجة كيقولها نيشان وعادي قدام كلشي بلا ميبقا على هبة .. باك دار مك دارت ... وهادشي اللي خلاهم يرتاحو ليه وميتقلقوش منو و حاسبينو بحال ولدهم اللي لو كان عندهم ولد بحالو كانو غيدرو معاه نفس الشيء .. وكما كيقولها هوا ديما لهبة " مكيجي عندك غير اللي كيبغيك "

داز على زواجها هي وياسين 5 سنوات من بعد العداب اللي عاشتو فالسنوات الاولى من حياتها وهي بنت 18 لعام ... 5 سنوات ماعرفاتش كفاش دازت ... بسرعة فاءقة طارت ماحسوش بيها .. كأنهم يالاه تزوجو هادي عام ... لاكن مع الدراري وتربيتهم والملاهي اللي ملهيين معاهم ماحسوش بيها .. فينا وتولاي و زين الابن الاخير شبه خوه وباه .. هاكدا سمات هبة وليداتها بنفسها وليوم راجعة للمغرب بعد غياب دام لمدة سنوات ... اصحبت حاملة للجنسية البلجيكية هي واولادها .. ومتشوقة لارض الوطن واخا هاد الارض ماوراتها غير الويل الكحل... لاكن كيبقا ليها فضل عليها لانها هي اللي جمعاتها بياسين وعلى ارضها تولد حب قوي بيناتهم ماقدر حتى واحد يقتلو . 

فميناء الخزيرات باسبانيا بين الصفوف ديال السيارات اللي غدخل لباطو واقفة سيارة مرسيديس الدفع الرباعي كحلة لامعة بماطريكيل بجليكة . فيها 3 للور على 3 ديال الكراسي خاصة بيهم ديال الدراري الصغار.. واحد لوسط حروفز كحلين البراءة سبحان الله وهوا ناعس قالب وجهه للجنب لابس شورط زرق وتيشورط بيضاء وكيتهز ويتحط فبلاصتو بسبب اللي جالسين بجنابو مدابزين .. فينا اللي جبهت الزاج لابسة كسوة شيبية وجامعة شعرها فالسماء لاكن ديك الجمعة تشنتفات والنواضر دارو طن☇ والجمعة مالت للجنب معنكة بكترت النعاس والفياق و عطيني نعطيك هي و تولاي اللي جالس جيهت السرجم من الجهة الاخرى بشورط دجين وقميجة زرقاء نص كم تمكشات ..شي طلع لفوق شي هبط لتحت .. مناكرين كي القط مع الفار واول دخلة ليهم للمغرب .. ولحسن الحظ كيفهمو الدارجة لان ام هبة وباها كيمشيو عندهم ويطولو معاهم داكشي باش تعلمو يلقطو شي كلمات بالدارجة ويفهوها . لقدام جالسة هبة لابسة كسوة طويلة بلا يدين صفراء وجامعة شعرها لفوق ودايرة كتفك بعصبية مل مرة باش كتهضر 

هبة : هادااا عطيييه ... عطيه ديالو .. واش هاكا غتبقاو ديرو ليا فالمغرب اف خ نداخ طاخ خنثارصكة ينثىثه (فهمتو شي حاجة؟ 😂 حتى انا مافهمتش) بنثاثىتهكي ينةثاتمسةصىؤةرو ظركرزؤنححجخخخح عطيييه 

هز ياسين عينو فالزاج عاقدهم وقال 

- تولااااي... غنحط هنا ونزيد ... فلانهيح اىصشىلسىرؤغهه .. يالاه هنينا 

هبة : هيااا اللي كتجبدو .. هي عطيه شلااطو .. بناقص من هاد الشكلاط طلا الدنيا كااع .... جلس غتفيقي خوك شوف كي كتزعزعوه غاينوض يدير حقو 

ياسين : غنرجعو لبلجيكا صافي مابقيناش غاديين للمغرب.. غنرجعو باش تمشيو تقراو 

ناضو كيرغبو ويزواكو للور باش ميرجعوش .. سكتو ضربو الطم مرة وحدة كل واحد فين قلب وجهه ... هادو هما ولاد لفشوش ... طلعو صعاااب ومكيترعدوش غير بالتهديد ومكيحشموش كلمة وحدة بجوج كلمات . غيموتو ويمشيو للمغرب .. حيت هبة النهار ومطال وهي تعاود ليهم عليه وتزوق و تخليهم يحلمو بيه بحال شي جنة فوق الارض حسن كاااع من بلجيكا وهلندا وإطاليا وفرنسا واسبانيا والمانيا اللي مشاو ليها وشبعو دوران ومساريا فيها

دخلو للباطو في حفض وسلام ونزلات هبة الاولى وموراها ياسين بشورط دجين وتيشورط بيضاء داير كاسكيط مقلوبة على راسو كحلة فوقها النضاضر ديال الشمس وبزطام محزم بيه مع صدرو بالجنب جامع فيه وراقيه ووراق ولادو . هبطات فينا كتنقز شداتها هبة زربات ليها على داك الشعر اللي تشنتف .. جمعاتو ليها كرينات وجرات الوسطاني ناعس مكاينش فهاد العلام فيقاتو .. حل عينيه دايخ كيشوف فين هوا وفين وصل وقال 

زين: مكوكو ؟

هبة : باطو هادا ماشي مروكو ههههههه هبطاتو لارض كتقاد ليه حوايجو وحنكو حمر بالنعاس مطراسي فيه الكرسي ديال اللي مكاليه فالجلسة .. نزل تولاي بوحدو تبع ياسين لاسق فيه .. تلفت عندو شافو موراه بالقميجة عامرة شكلاط وهوا يردو لهبة 

ياسين: بدلي لهادا هاد الحالة شوفي كيرجعي 

هبة: هادي القميجة التالتة اللي غيحد .. عرام ديال الحوايج غيتصبنو .. التصبين تابعني من بلجيكا .. اف . شداتو حيداتها ليه رماتها للور ولبساتو وحدة اخرى.. كما لعادة دايرة حساب الزيادة حيت عارفاهم كيوسخو وميقدروش يشدو الطريق بلا ماكلة .. وبلا حلوى وبلا عصير ولا غيبقاو يغوتو ويبكيو ليها 

طلعو للباطو ... ياسين هاز فيدو زين اللي معارف فين يحط رجلو مزال شاد فيه النعاس كيحك عينو .، اما فينا فليفلة سابقاهم غااادية قدامهم هبة موراها حاضية معاها تزهق ولا طيح ولا يدخل فيها شي واحد وياسين موراها شد لتولاي يدو مابغاش يطلقو واها عيا يحنقز ويرغب حلف ياسين لا طلقو حيت عارف راسو الى مشا حتى فلت غيبقا تابعو ويتسرا موراه فالباطو . ولادو ماشي ديال يبقاو جالسين فبلاصة وحدة ، بلعكس فوضاويين وحركيين بزاف عزيز عليهم يقيسو بيديهم مكتكفيهش الشوفة بالعين وصافي . وحتى التالت غير طلع للباطو شاف الناس وهما يتحلو ليه العينين و بدا يشطح لياسين بغا ينزل 

داهم نيشان جلسهم على الكراسا فالطبالي ياكلو باش يالاه يتقالو شوية .

كملات الرحلة بحال باقي الرحلات ضحك وعصبية مع الدراري الصغار حتى للمغرب ... دخلو للمغرب بالسيارة وهنا علماتهم هبة كضحك فرحانة ، نضاو كاملين كيتجراو لسقو مع الزاج كيطلو ويشوفو مخرجسن عينيهم ... كي داير هاد المغرب وشنو فيه واش بحال داكشي اللي كيحلمو .. الطريق كلها وهما لاسقين من سبتة حتى لتيطوان وكيسولو على مروكو وهبة وياسين كيموتو بالضحك . الشمس حااارة والصيف مصيف والناس مصيفة وتطوان فالصيف مضوية ... اللون ابيض وازرق كيفتح الشهية ... توحشات هبة البلاد .. وبيهم دخل ياسين لفنادق مارينا سمير .. لابيسين ولخضورية والتينيس فجهة والبحر من الجهة ... الدنيا نقية وزوينة .. وقف السيارة ونزل كيسوط من التعب والارهاق وقال 

- جلسي هنا مع الدراري ... راه ريزيرفيت قبل .. نشوف فين جا السويت ديالنا وناخد الساروت ونرجع 

هبة : واخا 

يالاه مشا كلشي اللي لور بغا ينزل يمشي معاه وكيدافعو ... ولاكن طرق عليهم واخا بغاو يحلو الباب . خلاتهم هبة محاربين وبدات تسرح عينيها .. شحال مشافت المغاربة ولا سمعات هضرات معاهم .. حتى الكارتيي فين ساكنة هي ماجا حداها حتى مغربي . 

رجع ياسين ونزلهم .. طلق ليهم فلكازو جري عليا نجري عليك بتلاتة حدا السويت السفلية اللي شد على حساب باش يبقا حاضيهم ويلعبو قدامو . 

فلابيسين غادية مع جنبو فينا بمايو فلغوز ومن الجوايه لخرى زين وتولاي واحد كيزعم لاخر يهبط اللول حتى جا ليهم ياسين مشورط جمعهم ودخلهم واحد واحد فالماء في حين جايا موراه هبة هازة فوطة وصاك شدات كرسي خلاتو منو ليهم .. كيرجع واحد ويمشي ليه لاخر حتى رعف ورجع عند هبة شاد نيفو 

هبة : رعفتي؟

ياسين: واش اللي عندو بحال ولادنا ميرعفش! ... اري ليا شي حاجة نمسح بيها 

عطاتو كلينيكس شد بيه نيفو ورجع ليه كيعيط ويشير بيدو يخرجو من الماء ووااقف رجل فالارض ورجل فوق الدروج كيطلع فيهم واحد واحد

يتبع