صورة مصغرة لـالضحكة المهجورة الجزء 18

الضحكة المهجورة الجزء 18

alde7ka almahjora
رواية الضحكة المهجورة

لبحر لبحر لبحر لبحر ولابيسين ولكومبليكس لمدة اسبوع يوميا متابعة ... ولادهم توحشو الصهد والسخونية وفالمغرب مكاين غير هي .. الصباح لابيسين ومور لغدا لبحر وباللي الدوران فامارينا ولقهاوي ولعشوات على برا .. مع ولادها عزيزة عليهم الماكلة وصحاح تبارك الله .. خاص ياسين ضاروري يعمر الطبلة ، والى مكانش الريزوطو فالماكلة يعواجو ليه .. وبيه صحاحو . مرة بفواكه البحر .. مرة بالدجاج .. مرة بليشومبينيو .. المهم يكون حاضر وكتير فيه الفرماج وكيتجبد مزيان . 

جلسهم فريسيطو فمارينا بالليل .. وبا سلام مي كاتكةن مارينا باضواءها الخافتة .. والدفىء واليخوت المصففة قدامها عاطياها منضر والناس غادية جاية والمطاعم عامرة باضواء خافتة هادءة ..كراساها على برا فالهواء الطلق . وتما جلسهم ياسين على لكراسا وجلس حداهم هوا وهبة ... ولادهم من واحد الناحية ترباو بطريقة غربية ... مكيتسوقوش للناس ومكيبقاوش حاضيين فلان وفلان .. حاضيين غير بعضياتهم وملهيين غير مع بعضياتهم .. كيهضرو ويضحكو وياكلو عادي بحال الى ماحداهم حتى واحد .. حتى هبة ماولفاتش ليهم .. هدا الناس كيشوفو .. جلس فضحتينا قدام الناس ... شوف الناس كي جالسين .. شوف الناس كي دايرين .. هادي هي اللي كانت غادي تخليهم يضربو حسبة للناس ويبقاو يشوفو راسهم دون المستوى من الناس والناس حسن منهم .. بلعكس فكل مرة دارو شي حاجة ولا وسخو كتهضر معاهم وتنعتهم بنفسهم .. ششوف وسختي حوايجك وليتي موسخ .. شوف طيحتي هادي شوف درتي هادي . نتا فاعل نتا تارك .. ولقات ياسين حتى هوا كتااار منها ... همو يعيش هاني هوا و ولادو واللي بغا يموت يموت ماسوقوش فلبشار ... يدير لخاطر اولادو اولا ولهلا يقلب فالباقي اللي بغا يهضر ولا يحضي يدير بوق .. هوا بنفسو كيعجبو السفر ... عزيزة عليه كرشو كيصرف عليها بالدوبل .. وحتى حاجة ماتغلا على ولادو ومرتو .. كيبغي يعيش ..كيبغي يستمتع برزقو .. ولمليون اللي طاح فيديو مكاين غير طاق طرطلاق . يدير مستقبل لولادو وفنفس لوقت يعيشو سنو ويعيش عاءلتو واهم حاجة دارها لمستقبلو ومستقبل ولادو .. هوا النص فالمداخل ديالو كتحط فبنك فبلجيكا وتبلوكا والنص الاخر كيمشي فالمصاريف والسفر والماكلة واهم حاجة الماكلة الى اخ . اللي شافو خادم راسو وناحت لكرش مايقولش هاد الانسان كياكل بزاف .. وهبة خلاص لغلض اللي غتغلاض كيمشي ليها فالطولة مكتبانش عليها وكرشها من النوع اللي كتجمع وكترجع لبلاصتها .. و ولادها داكشي اللي كلاوه كيهضموه فجري عليا نجري عليك والطيران والتنقاز . 

اسبوع فتطوان دوزوه بيخير وعلى خير ... تساراو مزيان . شبعو تباحر شبعو دوران وشبعو حكان مللي بغاو يغادور تطوان شداتهم هبة واحد واحد بلكيس سلخات ليهم الجلدة .. مع شدات فيه الشمش رجعو سومر وضهرهم كتقشر كتر من هبة وياسين .. بغات تبيضهم قبل مايوصلو الرباط تخلع فيهم العاءلة تقول هادو جايين من لكابون ماشي بلجيكا .. ولاكن حنتها ياسين وشد بيهم طريق طنجة مابغاش يمشي الرباط .. شد دار على لبحر وكمل ليهم اللي بقا .. واخا كيحمقوه كيدير ليهم لخاطر ومساري بيهم .. فين ما طاح صبعو كيمشي . 

اسبوع فطنجة كذلك .. البحر لبحر لبحر لبحر حتى رجع لونهم بحال ليميطرناجور واللي قاسهم كينقزو .. الضهر كيوزوز وهبة فين ما يتكا حداها شي واحد فيهم كتبدا تقشر ليه كتافو .
تسافيرة كتبرد القلب ... ماطيب .. ما تنقي ... الماكلة على برا ..ومكاين غير البلاطويات ديال لحوت كبار .. جبال من الكلامار ولكروفيت والشلايض مكاين غير طحن .. حتى من لبيصارة وكلوها ليهم فتطوان بلحار ولمعالق والسردين مشوي . اللي جات بسم الله . ومنين مادازت هبة مقدية ... هل الطرابش ها الشورطات .. طاحت على واحد مول الريكلام ونزلات خلات ياسين جالس فالسيارة كيتسنى وهزات كلشي بالجملة داتو وزادت فحالها . وهادشي كااامل بالتخبية على دارهم اللي مزال ماعرفوها فالمغرب .. حيت الى عرفوها جات وجالسة كتسارا فطنجة وتبحر فتطوان غيبقا فيهم الحال ويقولو ليها دوز عندهم خما اللولين تحط الرحال وضرب شي يامات عاد تسافر الى بغات باش يلسقو فيها حتى هما ويخيمو مجموعين .
شدو اللون وتفطحو فالشمال وشدو الطريق للرباط نيشان فين كاينة مها وباها كيتسناوهم على احر من الجمر .. موجدين لعشا وكل شوية يعيطو يسولو فين وصلو .. ولاد هبة وياسين تهدو طاحو كاو تهنات من بيبي وكاكا وخيخي ، الطريق كاملة وهما ناعسين حتى وصلات السيارة حدا باب لعمارة مع جوايه 8 .. نزلات هبة بدجين محكوك وصندالة خفيفة بلا وتيشورط بيضاء .. ونزل ياسين كيقاد ضهرو من التخسيخة ديال السياقة ومابغا يوقف فحتى محطة يشربو قهوى باش مايفيقوش ليه ويقلبو ليه مخو .. ماهوا واحد ولاجوج .. 3 تبارك الله وكيطيرو ومعكسين ومولفين لخاطر واللي بغاوها ديالهم .. مزال الصغير شوية خواف .. مكيزعمش بوحدو .. وكيدير غير اللي داروه و فاش كيشدهم ياسين كيخلطهم بتلاتة فعقوبة

وصلات السيارة للحي فين ساكنين واليدين هبة . نزلات فرحانة لقات باها واقف كيتسناهم بالفرحة .. ترمات عليه عنقاتو في حين نازل ياسين مسخسخ فتح على ولادو باب الطموبيل باش ينزلو ... نزل واحد مور واحد والتالت كيتعكل غير بوحدو ويشد فيهم .. هزو ياسين .. خرجات ليهم امها من باب العمارة كتجري.. هاسعدي ها فرحي ورامية يديها لابسة بيجامة طويلة وجامعة شعرها بقراصة للور ، فيين ايامات العكسة والقهرة والنواضر شايب خارجين من الجناب ، دابا كلشي تصبغ ولات تبان وحدى اخرى . شركات البزاقل بتلاتة فجمعة وحدة عنقاتهم وهما كيضحكو فرحانين ويبوسوها . الا التالت بوحدو اللي كيبكي ويدفعها معارفهاش وكيدةر يشوف فياسين ويشوف فهبة اللي مامسوقينش ليه فهاد اللحضة .. حس بالحكرة وماداها فيه حد وبدا يغوت .. سلم ياسين على باها وتلفت لقاها كيبكي ويقطع فلقلب وكيشوف فيه . هزو عندو كيضحك معاه عنقو . والاخير لسق عليه ماتلاش هز راس .. ضربها بسكتة وخبا وجهه فعنقو واخا عيا ياسين يجرو باش يهضرو معاه مابغاش .. كينتر يدو ويتكمش فصدرو . طلعو لفوق كاملين وجلسو فالصالون ضاحكين كيتبادلو اطراف الحديث 

الاب: كي وصلتو ... مزيان .. عييتو شي ... تساريتو شي ؟

هبة: ايوا شوية وصافي ههه 

الام: امال ولدي غضبان علينا اش درنا ليك ههه

عنق ياسين ولدو اللي مزال مكمش فيه عاضيهم بضهرو وقال بابتسامة

- هادا ولف بوحدو ... كيتخلع من خيالو 

هبة: غير بلاتي يولف وينوض يرد ليك راسك لور ... دابا مزال ماسخن بلاصتو هههه 

الام: ياك شافني مامرة ماجوج نسا عليا!!!

هبة : وراه ياسين براسو فاش كيغبر ويطول ويرجع مكيبغيش يمشي عندو .

الاب: وكيفهمو شوية لعربية ولا والو!

هبة : شوية وصافي غير فاش كنتو كتجيو تعلمو منكم شوية .

دخلات ختها اللي صغر منها فرحانة كتسلم وجلسات وسطهم ... حدودية حشومية صوتها مكيتسمعش فالدار وقليلة فالهضرة ومتبتة ومرزنة ... جرات التوأم عندها كتشوف فيهم وضحك معاهم . تحط الغدا .. الدجاج محمر والشلايض والموناضة ودارو بالطبلة من بعد ما بدلو عليهم حوايج السفر . قلبو ليهم لبراهش مخهم مخلاوهومش يتغداو فخاطرهم ... كل واحد منين كيجر اما الصغير فيهم مابغاش ينزل من حجر ياسين وبغا ياكل بوحدو ... كيهز المعلقة فيها شلاضة ويقربها من فمو نصها كيدخل نصها كيتزلع ويبدا يشير بالملعة ويضرب هنا وهنا كيلعب .. ينزل على فينا للراس حتى كتغوت ويرجع يهز المعلقة فالسماء تا كيقربها لعين ياسين .. طلع ليه الدم وطيرها ليه من يدو وقال بجدية

- ارا لهنا ... سير عند ماماك كرفستيني ماعينكش تاكل عينك فاللعب

هزو عطاه لهبة وهوا كيغوت .. وكلشي كيدير ليه لخاطر يسكت ويساين كينفض حوايجو .. لخيار دخل ليه مع السرة .. لحاصول هادا حال الدراري الصغار ... حتى كيكونو عند شي واحد عاد كيديرو مابغاو .. اما هاد البسالة كااملة كتحد ليهم فالدار وكيرجعو دراوش ... ماشي بحال دابا ... لقاو الغفلة ودايرين ما بغاو .

تغداو وناض ياسين دخل للدوش دوش .. دخلات ليه هبة الدراري بجوج وهوا يكعا بدا كيهضر معاها من لداخل

- علاش جايباهم غسلي ليهم نتي

هبة: الله يحفضك .. الله يحفضك ... غير خوي عليهم الماء بارد يتبردو يطيحو ينعسو نتهناو ... زرب عليهم الله يعطيك الستر 

ياسين: اااااافففف... دوز نتا لهاد الجهة ... ونتا تبت تما ولا نعلقك 

هبة: واغير بشوية عنداك ضربهم 

سد لباب وبعد مهلة خرجهم ليها واحد مور واحد فازكين عريانين مسحات ليهم بالفوطة وداتهم للبيت لبساتهم بيجامات ومشات عطات لبينوار لياسن وعطاتو شورط وتيشورط وخرج كيمسح شعرو مشا نيشان صلى وتكا فالارض فوق الزربية دار تخت راسو مخدة بغا يرتاح . بعد مهلة بعتو عليه ولادو بجوج وهوا ناعس .. واحد طلع ليه على راسو واحد تشبه قدامهو ولاح رجلو ... بدا كيبعدهم ويعيط ساد عين وحال عين 

ياسين: هبااا هباااااا... هباااا

جات عندو النسيبة كضحك وقالت : راه كدوش هي وفينا 

عقد حواجبو وهز زين اللي واقف عند راسو باغي يطلع على راسو حطو حداه وخرج فيهم عينيه تبرا ليهم .. تركنو ونعسو حداه كيتكورو ويهضرو بوحدهم مجمعين بشوية باش ماينوضش ليهم .. بقاو هاكاك حتى داهم النعاس . 

خرجات هبة كتقلب عليهم مخلوعة حسابها خرجو مع الباب .. دخلات للصالة لقاتهم مكسلين فالارض ناعسين .. تبعاتها البرهوشة كتجري حفيانة بواحد الكسوة مفرفرة والشعر مطلوق كتهز فيه بيديها .. دازت حدا هبة كي لبرق بغات تمشي عندهم وهي تجرها بزربة رداتها للور وداتها كتركل وتغوت بالجهد بغات تنعس حداهم 

هبة : شوووو غتنعسي معايا .

الام: مالها كتبكي؟

هبة: بغات تمشي تفيقو وهوا ناعس عييااان 

فينا: فلاند خيخ اثلبصنكظةثةبنىنا 

الام: اشنو قالت؟

هبة: خليها تقول اللي بغات ... نعسب هنا هابلاصتك 

حطاتها فبيت صغير فين مجموعين هي ومها وختها لاكن ناضت كتصعر ليها وتغوت حتى وقف عليها ياسين حفيان فباب البيت عاقد حجبانو 

ياسين: مالها علاش كتغوت 

ناضت البرهوشة كطير مشات عندو وهبة كتسوط 

- بغات تجي عندك 

ساط ياسين وداها كيعنق فيها ويرجع ليها شعرها للور ويبوسها خلا هبة مطلعة حجبانها 

الام: ياااربي السلامة شكايدير على ولادو ..ناض بلهلا يطريه ليه يشةف مالها 

هبة: ماشفتي واااالو .... وشوفي هما بعدا كيموتو عليه

الام: نتي براسك كنتي تموتي على باك 

هبة: طيحي ديك الباليزة نوريكم شنو جبت ليكم ... الله على راحة توحشت السكااات ...شحال هادي ماتغديت و تسنطت لعضامي .

جرات الباليزة حلاتها وبدات تجبد ليهم .. ها الصبابط ها الصيكان .. ها لحوايج .. الروايح .. ولختها لاتروس ديال المكياج .. والصابونات ولكريمات .. المهم باليزة غير ديال الكادويات الخاصة بيهم . فرحاتهم وتكات تسنط على عضامها خلاتهم ملهيين فداكشي . السكااات حتى دبانة مكتزنزن .. طرا ليها لعجب وناضت للصالون طلات لقات ياسين ناعس بتيشورط السماطي وشورط وفينا ناعسة حداها معنقها بيدو وشعرهاا مشعكك حالة فمها وحداها الجوج لخرين عريانين لابسين شورطات ومكسلين كيشخرو .. تهنات من غواتهم ومشات للبيت لاخر تجبدات فواحد الشورط قصير واسع وديباردور ما فاقو حتى برد لحال وسطراتهم هبة فالدوش دوشات ليهم بالماء والصابون وخرجاتهم ينقزو ويلعبو فالدار . دخل ياسين هوا وباها للدار مقديين ... هازين لكوربات ديال الديسير ماشي لميكات ... وسط الدار عمر ماخلا ياسين ماجاب .. كاع لخضرة جابها .. السويهلة .. الدلاح ... لعنب لبرقوق ... السلعة ديال لكوزينة حتى هي .. ولعواصير ولحليب بلكراتن بقات النسيبة حاللة فمها 

- علاش صدعتي راسك .. هادشي بزااف ... 

ياسين: دنياا هاانييا ... 

تلفتات عند راجلعا ةقالت: خليتيه يتقدا هادشي كامل بووحدو ماشي حشومة!!! ... علاش ماقلتيش ليه لا 

الاب : عييت فيه مابغاش 

وقفات هبة كتشوف شنو جاب وشنو دير فتلاجة .. بدات تحل وتسد وتستف داكشي حاجة بحاجة ... لقانو جايب بلاطو مغلف ديال كروفيت رويال وساشي كبير ديال لكلامار .. حطات كلشي فالتلاجة في حين ولادها محاميين على واحد الدلاحة كبيرة بلاتة كيدوها من راس البيت حتى لباب الدار 

الام: اللي شاف هادشي كامل يقول عندنا العرس!

هبة : هههههه

فلبلاصة مشات هبة صايبات باينو ديال سلطة الفواكه مشكلة وحطاتها لولادها فلبانيو وعطاتهم الملاعق وخلاتهم دايرين بيها ... ضحكات ختها وقالت

- ديري ليهم فالطباسل هههه اويلي عطيتيها ليهم فالبانيو ينقبوها بحال الدجاج 

هبة : ههههه خليهم ... الطباسل غير غيتهرسو ويبداو يلعبو بيهم حتى يوصلهم للزنقة ... اللهم بانيو فالارض مايهزوه مايحطوه ... خليهم ياكلو ماحد محلولة ليهم الشهية .

الاخت: تبارك الله كياكلو واخا مابايناش عليهم

هبة: ايوا جري عليا نجري عليك ... ماشي ياكلو وينعسو يرتاحو يخليو ديك الماكلة تخدم ... ولادي انا مشطونين ... من هادي لهادي باغين يديرو كلشي فدقة فهمتي ... يلعبو وياكلو ويخراو فدقيقة ... 3 راه ماشي ساهلين وعاد صعاب ماشي شي دراوش فين ما حطيتيهم تلقايهم ... هادو عزيز عليهم بنبشو ويجبدو ويقلبو كاااع مامسوقين للبشار كن تشوفي فاش كنجلسو فشي بلاصة نتغداو ولا نفطرو ... مخنا كيبدا يغلي .. ملهيين غير بيناتهم مع جاو بتلاتة قد قد شي راكب على شي صعاااب اختي انا بعدا كنطلب التسليم 

الاخت: غيكبرو فدقة وحدة وتهنااااي 

هبة: ايييه.. ماشتيش الى ناض ياسين قال ليا ولدي ... بان ليا كيدق عليا .. قلت ليه واحد المرة فوقاش غير يكبرو نتهناو ونرتاحو .. وقالي الدراري الصغار زوينين.. علاش نتي ماباغاش تزيدي لفينا ختها ! تما عرفتو باغي الزيادة 

الاخت: ههههه المهم قاد بيهم ...

هبة : الصراحة قااد بيهم ... ولاكن انا هاد الولدة اللخرة كانت غتقتلني .. تصيدت وحتى الاطباء قالو ليا خطر حيت كنولد بلفتيح ... وانا مزال حتى ماكملت شهراين مور الولادة نضت حملت والجرحة مزال مابرات ... غير ربي كيحفظ وصافي .. اللي قدي راه مزال كاع ماتزوجو وانا ولادة 3 

الاخت: انشوف الفتحة 

عرات هبة على كرشها وقالت

- مغتبانش ليك .. راه رقيقة بحال الشعرة ومخبية لتحت 

الاخت: اه ولاهيييلا ... وهانتي ياختي مابقاتش ليك لكرش ! تقولي موالداش! 

هبة: لالا انا معنديش لكرش .. حتى الشراطي معنديش كيقولها ليا ياسين هههه ... قال ليا يحلف عليك لواحد ما والدى 

الاخت : ماكدبش ... سعداتك 

هبة: لحمي هاكا داير .. دغيا كيرجع كي كان لحمد لله ... حتى فلحمالة ديال زين متكرشتش كنت كنبان عادية ... عند فينا وتولاي اللي كانت عندي لكرش وكنت كنتختق وكنعيا وبزز باش كندور .. اما زين لا ..مبانش ليا لكرش فاش كنت حاملة بيه 

وقف عليها ياسين وهي واقفة فلكوزينة مجمعة وقال بصوت منخفض

- فاش تسالي جمعي لحوايج لفينا وتولاي نضربو عند مالين دار فالناضور شي 3 جور 

هبة: فوقاش ؟

ياسين : غدا الصباح ... ونتي هانتي هنا مع داركم .. غنخلي ليك طوموبيل الى بغيتو تخرجو 

هبة : صافي واخا ... ونتا فاش غتمشي؟

ياسين: مشيت قبيلة شفت واحد طموبيل للكرى ... نمشي بيها ونرجع .

هبة: حنا ناويين نمشي للصويرة نخيمو شي يامات 

ياسين: سيرو خيمو ... انا ضاروري نمشي نشوف لواليد ولواليدة وضاروري ندي معايا الدراري يشوفوهم 

هبة : والى سولوك على زين وعلاش ماجبتيهش

ياسين: لااالا زين اصلا مانديهش غيحمقني وخاصو مو غيبقا يبكي ليا ... غنقول ليهم ميقدرش يتفرق على مو ماعندي ماندير ... فاش نرجع نتحركو لكازا .. ولا نمشيو لمراكش ولا فين ما عجبك 

هبة: تنهدات ) واخا اللي بغيتي غير رد ليهم لبال ... عارفهم باسلين و كنخاف يضربهم شي واحد ولا يحيد ليهم شي حاجة من يديهم .. ولا يزعف عليهم شي واحد ويبكيهم .. ونتا عارف اللي شافوها كيلسقو عليها ومعارفين والو ... الى كتر عليهم البشار كيتلفو ... خفت تلهى وتنساهم 

ياسين: بتعحب) نسا ولادي !!! واش بعقلك ! ويسترجل شي واحد ويحط يدو عليهم ولا يعلي صوتو وتفرجي شنو ندير فيه ... واصلا ميقدر حتى واحد يدير ليهم شي حاجة .. بلعكس كلشي باغي يكسبهم باش يبقاو يمشيو عندهم وميهربوش منهم 

هبة: المهم نتا رد بالك ... فين ما جلستي يجلسو حداك ... وفين ما نعستي ينعسو حداك ... نتوما عندكم الدار كتعمر وكل واحد منين جاي ... وكحل الراس مافيه تقة والدراري صغار مكيعرفو والو ... واياااااك تغفل عينك عليهم ... ومتخرجش وتخليهم مع شي واحد ... ديهم معاك وجيبهم معاك ونعسهم حداك وبقا حداهم ماتنوضش

ياسين: وصافي مالك مخلوعة ... راه ولادي كما ولادك نتي ... كلمة وحدة .

تنهدات وقالت: ايوا على الله ... واخا مغادوزش عليا الراحة حتى يرجعو ونشوفهم قدامي ... انا ايلا ماحضيتهمش براسي منرتاحش

بدات هبة تجمع ليهم حوايجهم يمشيو مع باهم بلا خاطرها .. عقلها معلق ومامرتاحاش لسفرهم معاه .. وهادي اول مرة يدخلو فيها لمغرب ويمشيو لدار جدهم ويشوفو العاءلة كاملة ، جمعات وطوات والصباح مشا ياسين جاب طوموبيل ..ركبهم فيها وهبة عند راسو تابعاه ودور بيه وتوصيه .. اول مرة يتفرقو عليها ولادها ويسافرو مع باهم بوحدهم ... بعد ما غادرو بقات هي فالدار كتمشي وتجي تالفة بلا عقل ... خواو عليها وهي اللي ولفات ولادها حداها واخا بقا معاها الصغير فيهم وحرام واش بكا عليهم فاش كانو غاديين .. ياسين كيضحك معاه باغي يديه بلعاني وهوا كيهرب عند هبة ويلسق فيها بيديه ورجليه . مولف مو ومزالة كدير ليه الصوبة ولعصير فالرضاعة واخا كبر شوية وكيجريو ويهضر لاكن مفششاه ومزال ما زعم يبعد عليها بحال لخرين . من بيت لبيت ومن لكوزينة للحمام داخلة خارجة ... مشطونة وعقلها مرفوع ... شوية وقفات فالسرجم كطل وبدات تبكي بوحدها حتى شافت مها ووقفات عليها كتسولها بأسى ... تلفتات هبة كتنخصص وتمسح عينيها وقالت

- والو . ما مالي والو 

الام: وعلاش كتبكي ؟ واش على ياسين والدراري

هبة : عمرهم سافرو وبقيت انا بوحدي ... ولفتهم وتقبط ليا قلبي بحال الى حيدتي ليا الاسيجين 

الام : بابتسامة) يا لهبيلة راه دابا يرجعو .. شحال داك باك وغبر بيك وبقيت بوحدي ... مالكي دايرة فراسك هاد الحالة .. راهم مع باهم وراه كيتهلى فيهم مناش خايفة 

هبة : ماشي بحال اماما ... راه خايفة ومخلوعة وقنطانة ... ماعرفت كي ندير فهاد 3 ايام اللي غيجلسو تما 

الام: بحااال بحال ... راه لكبدة صعيبة ... غير تلقي لبشرة ان شاء الله غادي يمشيو ويرجعو بيخير وعلى خير

هبة: لااالا واخا هاكاك ... الى موكلتهمش انا وغطيتهم وحضيتهم مادوزش عليا الراحة .

الام: وغير تعلقتي بيهم بزاف وصافي اما كاع الناس والدين وعادي

هبة: ماشي شغلي فالناس شغلي فولادي ... منقدرش نعس هاد الليلة وهما ناعسين فبلاصة اخرى

عنقاتها مها كتسكت فيها وتلفها وتلهيها لاكن معامن هي ... كل شوية تلقاها هازة تيليفون كتهضر وتسول .. فين وصلتو .. واش تقياو . واش كيبكيو واش كيضحكو ... وكل دقيقة تعيط فتيليفون .. حس بيها ياسين معلقة ودار معاها ابيل فيديو وعلق تيليفون خلاها كتشوف فيهم وتبكي بوحدها وهوا سايق كيشوف فيها 

ياسين: و علاش دابا كتبكي .. مالهم اش غيوقع ليهم ؟

هبة: غير خليني 

ياسين: واش نرجع ؟

هبة: كن غير وجعتو والله 

ياسين : باسى) حتى قربت نوصل ونرجع ! غيشوفوك كتبكي غيبقاو يبكيو ... وصافي احبيبة مالكي مهزوزة على والو..... عارفك متقدريش تفرقي عليهم و ولفتيهم ولاكن راه ما عندنا مانديرو ... 3 جور وغانجيو ان شاء الله 

هبة: بصوت مخنوق )وا غير رد ليهم البال الله يعطيك الستر وصافي 

ياسين: و ماتخافيييش ... واش مكتعرفينيش ؟

هبة: المهم رد لبال عفاك ... وفاش نصوني ليك جاوبني 

ياسين: واااخل غير تهناي ... شكايدري زين؟

هبة: هاهوا حدايا ... رد البال الله يحن عليك 

بقات توصي وتعاود وقطعات بزز ... وكل دقيقة تصوني ... ماخرجات مادرجات مقابلة غير تيليفون ... كتقول الى غفل بعدا تفكرو بتيليفون... ماحيداتوش من ودنها وبالليل مابغاش يدوز عليها النعاس .. والصباح صبحات كتصوني وتسول وهوا شاد ليها لخاطر حيت عارف ماشي لخاطرها كدير هكاك . بزز باش خرجاتها ختها ومها للمدينة يدورو شوية ... ومشات كتسوق بلا عقل ومرفوعة وكل شوية تنهد ومعصبة مع السياقة ... غادية فالطريق وكتعيط بلا عكز عليها . 3 ايام دازت عندها كحلة زحلة ماداقتش فيها الراحة وزاد كمل عليها بالنهار الرابع ماجاش وعلمها بعرس عندهم فلعاءلة .. زاد ليها هم على هم .. هوا فلعرس سهران وهي فالدار سهرانة كل شوية تعيط ليه ... مارتاحت حتى شد الطريق راجع بيهم . غير وصل وشافتهم عاد بردات ودخلاتهم للدار .. شافت الجبهة ديال تولاي مبوقلة وهي تخرج عينيها فياسين .. قبل متهضر قال بارتباك 

- بوووحدو ... مقاسو حتى واحد ... دخل فحيط بوحدو 

هبة: ومالها منفوخة ؟

ياسين: حتى لليوم ... كنا راجعين وهوا سابقني كيجري ودخل فالحيط. من نهار مشا وهوا صحة سلام حتى لهاد الصباح

🌸حسبي الله عليه توكلت ...: هبة: وييييييلي على دقة ... 

بقات غير كتشوف وكتقلب ولادها بعينيها .. دارت السبة باش دوش ليهم ودخلات فينا للحمام وتما فلاتها مزياان من راسها لرجليها وقلباتها
🌸حسبي الله عليه توكلت ...: من لتحت مزيان خوفا يكون شي واحد قرب ليها .. تأكدات باللي ماوقع ليها والو والبنت صحة سلام مافيها حتى حاجة عاد بردات وبدات تغسل ليها وضحك معاها بشوية وتسولها وتجر ليها لسانها .. شكون ضربها وشكون غوت عليها وفين نعسات وشكون نعس حداها وشكون لعب معاها ... وغير بشوية كتبحت فيها والبنت كتجاوب بنيتها وتلعب فالماء ... الحمد لله ماوقع والو .. شللات ليها ولبسات ليها بينوار وعنقاتها كتبوس فيها موحشاها وخرجاتها لختها تلبسها ودخلات لولد سكاناتو حتى هوا كما دارت للبنت وقلباتو حتى كرشو فوق فخادها قلباتو مالقات فيه والو وبدات تسول وتبحت فيه وتجر ليه اللسان .. ماتهنات حتى فلاتهم و دارت ليهم لانكيط مزياان وبقات تبحت كتر على الدقة اللي كلا فراسو وتبوقل .. وبقات عليه بلهضرة ديال الدراري الصغار كتسولو وضحك معاه ... شكون دفعو شكون قاسو .. واش لعبو معاه وقالو ليه ماتقولش .. واش عطاوه شي حاجة سكتوه بيها . وشلا هضرة ... لاكن فالاخير ماصورات والو .. وتاقت فولادها حيت مربيين على الحق ومكيعرفوش لكدوب واللي كانت كيقولوها وهي عارفة تربيتها وعارفة ولادها . شللات ليه وخرجاتو حتى هوا وجلسات لداخل كتجمع الدوش على خاطرها راشقة ليها عاد خرجات كتفرنس مشات جلسات حدا ياسين اللي متكي على جنبو شاد زين كيداعبو . هز عينو فيها بابتسامة غريبة وقال

- رتاحيتي دابا؟ سكانيتيهم؟

هبة: شنو؟!!!! اش كتخربق؟

ياسين: دور راسو وقلب عينيه ) واايلي ... كنعاااارفك اهبة وكنعرفك مزياان

سكتات مجاوباتوش وغلباتها الضحكة بقات كضحك .. ناض جلس شاد زين فيديه وقال

- حمقة نتي فخبارك ... مالك واش خايفة مني 

هبة: علاش غنخاف منك ... انا كنخاف على ولادي

ياسين: هي مكتيقيش فيا !

هبة: شوف اياسين ... الدراري صغار ... وكحل راس خايب ... بنادم كبير وعقلو مسخ .. كنخاف يستفرد بيهم شي حد ويدير ليهم شي حاجة وهما مكيفهمو والو ... يقدر يكون شي ولد جيران ... ولا شي واحد فداك لعرس .. المهم انا اااااااخر مرة يخطاوني ولادي ... هاد 3 ايام دوزتها فلجحيم بقاو كيجيوني شي افكار وشي وسواس بغيت نحماق ... اللي بغا يشوفهم يجي عندهم .. ولادي عمرهم يمشيو لشي بلاصة بلا بيا ... وهادي اخر مرة يوقع اللي بغا يوقع يوقع ... راه كنقتل روح على قبلهم مزال مكتعرفنيش 

تنهد وقال : الله يجيب اللي يقتل الروح علينا 

شدات الضحكة وقالت: كل واحد كتموت عليه مو 

تلفت بالزربة مصدوم وقال هاز حاجبو : اهاااااه ... هي دابا انا زايد ناقص عندك ياك 

قالت بميوعة : انا باااااركة عليا غير ولادي .. يكبرو معايا ويخدمو عليا ماخصني والو 

دور وجهه بحال الى بقا فيه لحال وقال ببرودة

- مزيان الاللة .

حط زين وناض مشا خرج من البيت ... بقات كضحك موراه عرفاتو تقلق ... لاكن مدات ما جابت وكلامها كان مزحة فقط .. تلفوها الدراري بصداعهم وتلهات معاهم .. رجع ياسين كيهضر ببرودة وقال

- جمعي حوايجك ... غنمشيو لكازا 

هبة : خلي حتا لغدا !! يالاه وصلتو . 

مجاوبهاش وخرج من الدار خلاها مافاهمة والو ... مالو ؟ ياك لاباس ؟

ناضت عند مها للبيت وبدات تجمع لبالز 

هبة: نمشيو عاوتاني للدار يالاه يرتاح هوا شوية ... راكي عارفة ... خاصو بيتو وخاصو لحرية ديالو ... ومزال غنمشي ونبدا فالتخمال 

الام: خملنااااااااها انا وختك غي دخلي ونعسي... شتي فاش قلتي راني جاية ... مشينا انا وباك وختك دوزنا فيها واحد 4 ايام وضربنا ليها واحد التخميلة ديال لغدايد ... صبنا طلامط كاملين وفرشنا الصالة وهبطنا ديك لكوزينة وصبنا لكواش كاملين فلمصبانة .. منقولش ليك كي رجعناها 

هبة: ناااري وعلاش عدبتي راسك 

الام: مكاين عداب ... واش نتوما عاطيينا الساروت نمشيو ليها فوق ما بغينا ونجلسو فيها شحال بغينا ومنخملوهاش! 

هبة: هههه ايوا هنيتيني الله يعطيك مانويتي فخاطرك ... نمشيو عاود لكازا نجلسو فالدار شوية .. لكونجي دغيا كيطري .. ومزال غنرجعو ونمشيو نخيمو فشي بلاصة ضاروري 

جمعات لحوايج ولبسات ولادها وخرجاتهم للصالة فين جالس ياسين وباها وختها ومها .. لبسات حوايجها وخرجات لقاتو جالس شاد فينا وشاد ليها فيديها وهي باغا ضرب بالبونية .. مولفة لعب دراري حيت جات وسط من جوج دراري مكاين غير لبونية .. كيهضر معاها وهي كتقول ليه باغا تولي طبيبة فاش تكبر وفنفس لوقت هازة يدها باغا ضرب ... شدهم ليها وقال بصوت مرتفع كيضحك 

ياسين: انا بنتي مغتخرجش طبيبة ... غتخرج فيدورة فبار 

طرطق كلشي بالضحك ... طرجمها ليها وهي تنوض كتبكي .. بغات تولي طبيبة وهوا كيفقصها على الدق والبونية اللي كتعطي .. سمعاتو هبة وقالت كضحك 

- لهلا يحي الزمان .. بنتي غتكون طبيبة اشمن فيدورة فبار 

قلب عينيه مجاوبهاش .. هز فينا كيسكتها ويضحك معاه وتوادع مع الكل ونزل الدراري والشنط مباشرة للدار البيضاء

الطريق كاملة وهبة كتهضر عادي وضحك وهوا قالب وجهه عليها حتى وصلو ... داز على ماكدو خدا منو وداز لكينتاكي خدا الدجاج وداز خدا عواصر طبيعية لان لحال مشا و الدار خاوية مكاينش باش يتعشاو عاد مشا للدار دخلو لقاوها مفرشة ونقية وريحة زوينة ... بعد سنوات كتفتح هبة باب دارها اللي خلات فيها دكريات أليمة ... ودكريات جميلة .. كل ركن كيفكرها بمشهد ... وحتى ريحة الدار حيات جميع الدكريات اللي تنسات .. فديك اللحضة ترفعات ... بقات غير وقفة كدور بين دكرياتها ... ديك الطبلة اللي فالدخلة ديال الدار ... شحال كمات فيها ... وشحال كلات فيها وشحال صبرات فيها على كلام ختو ومو الجارح نهار جاو بغاو يفكوه منها .. داك الكولوار اللي غادي طول من الطبلة لبيت النعاس.. شحال تمرغات فيه وهي سكرانة ... شحال بكات .. وشحال سخفات .. مشات لبيت النعاس بعقل مرفوع كتشوف اركان الغرفة ... فيها نعسات ... فيها بكات ... فيها ضحكات .. وفيها هزات اول حمل ليها ، فيها مرضات وفيها غضبات وفيها تخبات من الناس ومن عاءلتو ومن نضراتهم القاسية ... وفيها جمعات حوايجها وفيها طلقات للمرة التانية ومن تما معاودات رجعات ليها حتى جابت 3 ديال لوليدات فيديها ودخلات لدارها مزوجة من جديد ... جلسات فوق الناموسية كتجمع النفس وترخيها .. صوت ولادها مابقاش كيتسمع فودينيها .. وخطوات ياسين اللي داخل خارج مكيبانوش قدام عينيها ... كتشوف فقط .... نفسها وهي كتحرك فديك الغرفة ... وهي لابسة الاسود وكتوجد راسها للحفلة .. وقفة حدا المراية وياسين كيرغبها ويعكرها ليها باش تبقا على خاطرها ... دورات وجهها جهة المخدة شافت راسها ناعسة مستسلمة ليه ومرفوعة هي وياه فعالم اخر... كانو كيعيشو اول ايامهم ، كانت كتشوف هبة اخرى غير هادي اللي جالسة دابا ... تبدلات بزاف على قبل... نضجات فعقلها ... تنقات من السموم ... قطعات الكارو .. قطعات الشراب ... تبدلات فوجهها .د ورجعات كتصلي وتابت وما عوداتش دارت جيهة الخمر والمحرمات . زيانت بدرجات كبيرة على اللي كانت ... وارتاحت نفسيا وجسديا .. استقرات ودارت ولادها ومحافضة على دارها وصاينة زوجها وشرفها . تنهدات بعمق ... وفيقها من سهوتها صوت زين وهوا كيشطح فبلاصتو .. بيبي خيخي .. باغي يدخل طواليط ... ناضت كتجري دخلاتو في حين دخل ياسين كيدوش من لعيا ... خرج عريان ملوي الفوطة داز من حداها ... واخد راحتو ... واخا يمشي الانسان عند من ما مشا .. كتبقى دارو هي المتنفس اللي كياخد فيه راحتو كتر . خرج عندهم لابس شورط قصير والصدر عريان وهي مقزبة لابسة سوميج دو نوي خفيفة قصيرة وكتصايب الطبلة باش يتعشاو ... تجمعو كاملين كالعادة ... كل واحد فالدراري اش كيدير .. وضاروري من الروينة ... حسات بياسين بيه شي حاجة ... مامولفاش ليه ! مالو قالب وجهه مكيهضرش الا للضارورة! استغربات منو كفاش تعشا بلا خاطر وناض حك سنانو وصلى ومشا دخل للبيت وسد عليه ... ماهضرش على الدراري وماهضرش معاها هي ... اول مرة يتصرف هاكا ... حتى ولادو ماعطاهمش وقت كما موالف .

سكتات وجمعات الروينة وبقات عاصرة على ولادها حتى نعساتهم فالبيت اللي مقابل مع بيتها عاد فضات لراسها و خدات دوش خفيف بردات بيه و دخلات بهدوء شعلات لفايوز .. لقاتو ناعس على جنبو قالب وجهه للهجة الاخرى ، مشات حداه بشوية طلقات شعرها للور وحطات يدها على كتفو كطل عليه وتعيط بشوية 

هبة: ياسين .... ياسيييين ... ياسين 

ياسين: امم؟

هبة: مالك ؟ واش كضرك شي حاجة ؟

رد عليها وهوا على نفس الوضعية ) مكيرضني والو 

هبة: ايوا مالك ... جيتني فشكل؟ 

ياسين: لا رد 

جراتو بشوية من كتفو على ضهرو وحطات يدها صدرو وقالت 

- قول ليا لحبيب ديالي مالك ؟ علاش مقلق؟

عقد حواجبو وشاف فيها وقال بهدوء

- دابا عاد وليت ولحبيب ديالك !

هبة: باستغراب) علاش مالي؟

ياسين: شوفي نتي راسك اشنو كتكَولي

هبة: شنو قلت ؟ مافهمتش!

ياسين: واسيري حتى تفهمي 

بغا يعطيها بالضهر وهي تكا على صدرو شداتو وقالت

- شنو كاين اكبيدة ديالي قولي ليا 

ياسين: سيري عند لكبدة لحقيقية ديالك نعسي حداهم ... انا زايد ناقص

حلات عينيها وعاد تفكرات شنو اللي مقلقو ... دارت ابتسامة محلولة وتبعات ليها ضحكة وقالت 

- ويلي ويلي ويلي ولي!!!! ههههه .. واش تقلقتي على داكشي اللي قلت الصباح ! راه غير كنضحك حساب ليك بصح! 

ياسين: بتهكم ) كنتي كتهضري بصح ... وحسيت بيك كَلتيها بصح

هبة: ااانااااري !!! حسيتي بيا كاااع ! راه كنت كضحك ! وزايدون راه ولادك .. واش غرتي من ولادك ! ..(بدات داعب وجههو وتبوسو ) راك نتا هوا السكرة ديال حياتي ... بلا بيك الحياة باسلة 

هز حاجبو وقال: عليها توحشتيني فاش غبرت عليك ... هما تعرضتي ليهم وبديتي كتبكي عليهم .. وانا .. كن ماجيتش نسلم عليك موحال واش كنتي غتسلمي عليا

هبة: بلعكس احبيبو راك نتا هوا العمر ديالي ... ولحب فلقب واخا ميبانش

ياسين: لحب فلقلب واخا مايبانش... لحب الى كان فلقلب راه كيخرج يقلب ويسول على اللي كيبغي .. كما درتي على ولادك ... انا عرفتك دابا مابقيتيش كتبغييني كما الاول

هبة: اا احبيبو ماتقولش هاكاك ... راه كنموت عليك ومابقيتش كنبغيك كما الاول حيت دابا زدت كتر من الاول ... نتا معارفش بلاصتك فقلبي قداش

ياسين: انا بعدا كيبان ليا لعكس... رجعتي كتشوفي غير ولادك... اما انا مابقات ليا بلاصة عندك ، ورجعتي كتصرفي معايا عادي ماشي بصفتي راجلك 

هبة: بحالاش! مافهمتش؟

ياسين: نتي خاصك تفهمي بوحدك 

بغا يدور وهي تشدو رداتو على ضهرو .. حطات راسها على صدرو كداعبو بيديها وبقات ساكتة كتسنط لدقات قلبو

[17/9 5:20 PM] 🌸حسبي الله عليه توكلت ...: صبح لحال وصبح ياسين على خاطرو كيفرنس .. خارج من الدوش ناشط ماشط صبح على ولادو كيهز عادا ويحط هادي .. وصبحات هبة كتوجد لفطور ... بحال اي عاءلة سعيدة
[17/9 5:58 PM] 🌸حسبي الله عليه توكلت ...: حتى دخل عليها فوقت لغدا وهي بالبينوار قصير فلكوزينة كتوجد لغدا ، بدا يحك فراسو وقال بتردد

- هبة ... راه عيطات ليا سعاد دابا بغات تشوف دراري وقلت غادي نديهم ليها مور لغدا يشو.....

دارت عندو مخرجة عينيها وقالت بعصبية

- أ لااااا ... ماغاديش تديهم وهي الى بغات تشوفهم تجي عندهم ... ولادي مغايمشيو لحتى دار ديال شي مخلوق .

ياسين: وشنو فيها ؟ عمتهم !

دارت يدها على جنبها وقالت : واخا ... ياك عمتهم ... ايوا صافي عيط ليها وقول ليها راك غتمشي تجيب ولدها جود لعندنا يتغدا معانا ... ياك نتا خالهم ... يالاه عيط ليها وقول ليها انا جاي دابا نجيب جود يتغدا معانا ومور لغدا نجيو كاملين 

عقد حواجبو باستغراب وقال: وعلاش لا .. و تخليني نديهم معايا مور لغدا؟

هبة: نخليييك تديهم .. يالاه عيط ليها توجد ولدها انا غنحط دابا لغدا 

ياسين: واخا انا غنمشي نجيبو 

مشا لبيت لبس حوايجو وداز من حداها زربان وهي توقف عليه 

هبة: فين غادي؟

ياسين: نمشي نجيب جود!

هبة: حتى تعيط ليها بعدا وديك الساعة سير 

ساط بنفاد الصبر وجبد تيليفون كيصوني .. طارت عليه شدات تيليفون دارت مكبر الصوت وهوا مهرج فيها عينيه كيتحلف عليها .. تفتح الخط وجاوبات 

ياسين: الو سعاد لاباس

سعاد: لاباس اخويا لحمد لله ... نتا مزيان ؟ واش جايين ؟

ياسين: وي وي غنجيو غير لقيتني جاي نجيب جود يتغدا معانا ومع الدراري ومن بعد نجيو كاملين 

ردات سعاد بارتباك : اححم .. ايه .. ولاكن راه ..سميتو .. راه جود تغدا ونعس 

ياسين : ماشي مشكل غير خليه يعاود معانا 

سعاد: مرة اخرى نشاء الله ... راك عارفو ميقدرش يتفرق عليا حتى دقيقة ... ونيت راه عيان شوية وعلى سبة ... غير تغداو واجيو نتوما بلا متعدب راسك تبقا غادي جاي 

هزات هبة حاجبها وبدات تنقز عليه بالاشارات وهوا كيسولها بعينيه مافهمش شنو بغات .. هرب تيليفون من حدا هبة وقال 

- اوك ماشي مشكل مرة اخرى 

سعاد: يالاه انا غنتسناكم بالصحة والراحة 

ياسين وهوا كيهرب تيلي ويدفع هبة : الله يعطيك الصحة بسلامة 

قطع ودار عند هبة معصب: مااالنا ياك لاباس شنو ؟

هبة: بعصبية ) قلت ليك قول ليها تجي هي وياااه مالك مكتفهمش 

ياسين: وانتي كتنقز مافهمتش شنو بغيتي !!.... صافي تهينيتي دابا هاني هضرت معاها 

هبة: تهنيييت ... و ولادي مغاديش تديهم .. لا ليوم ولا غدا

ياسين: بعصبية ) مطلعيش ليا الدم ... راه ختي هادي وشنو فيها الى مشاو عندها 

دارت يديها على جنابها وطرطقات فيه عينيها 

- وحتى انا ولاااادي هادو ومنقدرش نتفرق عليهم وكياكلو كينعسو .. ولادي ناشي شايطين يبقا يدور من دار لدار .. كما هي ولدها عزيز عليها ومخلاتو يمشي يتغدا حتى مع خالو وولادو .. حتى ولادي عزاز عليا وميمشيوش بشي بلاصة الا معااايا انا ورجلي على رجلهم الى بغاو يمشيو لشي دار 

زعف ياسين وقال : بزاااااف اهبة بزااااف ..زدتي فيه ... مالها غتاكلهم !

هبة: ومالنا حنا فناكلو ليها ولدها ! .. علاش كدير السبة وتفتف فلهضرة ... هزات صبعها) شوف اياسين ... راه المشة ومكتحملش اللي يهو ليها ولادها ... خلينا مزيانين وخلي ليا ولادي حدايا علاش باغي تفقصني 

ياسين: بعصبية ) ولااادك ولااادك ولااادك غير نتي بوحدك اللي والدة!!! تخليهم فداركم شحال ما بغيتي و مكنقول ليك والو ... خراااا 

بدات تغوت بالجهد ودفعات لكرسي حتى جراو ولادها كيبكيو ويلسقو فيها هي ويتعلقو وهي كتغوت فالسماء وياسين كتر منها 

هبة: مغااااايمشييييوش هي مغاااايمشيييييوش.... متعصبنيييييييييش مغاديش تديهم 

ياسين: زيدي غوتي زييييدي .. زيدي طلعي للسما .... غانديييييهم وضربي راسك مع لحيط 

جراتهم كتبكي ومفقوصة دخلاتهم للبيت وسدات عليها خلاتو كيغلي غادي جاي بوحدو وسط الدار ... عنقاتهم وحتى هما تكمشو كيبكيو فيها بتلاتة ويسولوها علاش مدابزين حيت مافهمو والو كيشوفو غير الغوات والبكا . سكتاتهم بحجة كيلعبو ماشي كيدابزو .. لاكن الاطفال حسو باللي الصدع ماشي هوا اللعب.. تحرم لغدا عليهم وبقا محطوط فلكوزينة مالقا شكون ياكلو . شوية تحل للباب ودخل ياسين بهدوء كيهضر مع الدراري باش يديهم وهي مركنة فوق الناموسية كتخزر فيه بعينيها من تحت لتحت ..

يتبع