صورة مصغرة لـالضحكة المهجورة الجزء 20 والأخير

الضحكة المهجورة الجزء 20 والأخير

l2akhir alde7ka almahjora
رواية الضحكة المهجورة

رجعو للدار اللي شدات هبة ... ولاكن هي هربات من ياسين واخا بقا كيدور بيها بلا ميهضر وكيتحرك حداها عادي باغي يهضر لاكن ماعطاتوش فرصة وغير كتمشي وتجي من قنت لقنت وخلاتو غير كيدور فعينيه .. دخلات لبيت النعاس وسدات عليها تما .. عيات مها تهضر معاها بيناتهم واالو .. قصحاات راسها وسدات عليها بوحدها حيت ولادها بغاو يباتو حدا باهم . خلاتهم ولاكن الليل كامل وهي كتمشي وتجي خايفة يدرها ليها مادارت ليه . الصباح فاقت هي اللخرة لقاتهم جالسين كيفطرو ومعا قامت بالواجب الصباحي مع الوليدات وجالسين كيفطرو حتى هما . جلسات حداهم كتحك فودنيها مابغاتش تشوف جيهتو .. وحتى هوا كيهضر مع مو ويضحك مع ولادو وغير بشوية مكيشوفش جيهتها . سمعاتهم كيهضرو وسمعات ولادها داويين على لابيسين وهي تلفت قالت 

- فين غيمشيو؟

هز البراد كيعمر اتاي وقال بلا ميتلفت 

- اكوا بارك .. يلعبو شوية 

عقدات حجبانها وسكتات .. غير فطرو ناضو باش يمشيو .. وجدات راسها حتى هي تمشي معاهم .. وحتى مها زاحماتها فالبيت كتقلب على شنو تلبس باش تشمش .. عطاتها هبة واحد الكسوة واسعة فليموني مصعصع تحت الركبة مبردة ديال الصيف بحال الفراشة وتصلاح فلابيسين ولبحر ونزلات لابسة سروال فضفاض طويل وتيشورط وكلاكيطة هازة الصاك ديال البحر جامعة فيه لحوايج ديالها وديال ولادها ونزلو للطموبيل ، ركبات لقدام معفرة وركبات مها لور مع البز ومشاو للابسين . 

وتحت مضلات قصبية مفرشة الفوطة فوق مقعد مريح وجالسة كتمنضر فولادها كيزلقو على طوبوكو فلابسين ديال الاطفال اللي مقابل معاها ومعاهم ياسين فلماء حاضيهم .. انا هي لابسة دوبياس فالاسود فوقهم كاش مايو طويل فضفاض مايل من الكتف انيق وطالقة رجليها حدا مها اللي مجبدة كتشمش عاجبها الحال ... شوية ناضت مها كفضات ديك لفراشة ونزلات عندهم قدام عينين هبة اللي حاضياهم .. بان ليها ياسين جاي جيهتها راجع وخلا مها حاضية البز وجلس حداها كيمسح بالفوطة ويشوف فيها بابتسامة مخفية .. 

ياسين: عطيني ديك القرعةالماء عفاك 

هزاتها بالنفخة عطاتها ليه بلا مدور جيهتو .. شرب وناض عند مها هضر معاها وشار بيدو ورجع عند هبة مد يدو وقال 

- اجي بغيت نهضر معاك 

مجاوباتش وماتحركاتش ومشافتش جيهتو ... شد ليها فيدها وقال 

- نوضي اجي نهضر معاك 

جرات يدها وقالت : مافيا اللي ينوض

جرها من يدها وقال بابتسامة ) اجي معايا براكة من لعكز 

جرها وداها شاد ليها فيدها .. شوية عنقها بيدو وقال

- مالك دايرة لينا حالة .. ياك لاباسش

بعدات راسها وقالت : متحطش عليا يدك ... المحكمة بيناتنا 

جرها بالجهد تا لسق جنبها مع جنبو وقال 

- ديجا كَلت ليك ماتفرقني معاك غير لموت ... ودابا بلا ماديري ليا فيها محكمة واستأناف وداكشي .

بعدات كتعوج وطلع وتهبط فيه وقالت شادة الضحكة 

- سير سير ..سير عند ختك .. ياك هي حسن مني علاش مزال تابعني 

جرها من صبع يدها عندو وعنقها غادي كيهضر

- واشتي نتي .. وراه مامفاااكش معاك ههه ... طيري تنزلي مغاديش نتفاك معاك 

ميلات وجهها للجنب وهي تحت يدو كتسخط على راسها شادة الضحكة ، فين هي ديك التعفيرة بنت لحرااام فييين .. مال عاد الضحكة شاداها مابغاتش طلق منها . ينعل بو اللي يتيق فالنفخة .. غير جوج كلمات تفشات ولات تعواج .. فيين هما تخراج لعينين .. دابا اللي حتاجتهم مالقاتهمش . يخخخ ينعل ديلمي مكنعرفش نمتل .. اللي كيحس بيه القلب كيبان على لوجه .. وهي قلبها فرحان ماقدراتش تبدل ملامح وجهها اخا كتحاول.. فين ما تبغي تبعد كيجرها عندها ويزرها .. جلسو بعاد فوق ناموسيات مستفين فالهواء الطلق .. قلبات وجهها مابغاتش تشوف فيه حين الى شافت غتبدا ضحك ... اما هوا حشمان من داكشي اللي دار ومعارفش كفاش يدخلها .. يمكن هوا براسو تلف كما تالفة هي . دار يدو مور خصرها وقال 

- صافي دغيا هزيتي الدراري وهربتي وباغا تبعدي عليا .. هادا هوا لحب ؟ نسيتي شكون انا ؟

هزات كتفها وقالت : وشكوون تكون فملك الله كاع 

ابتاسم كيشوف فيها وهي كترمش بعيد وقال : ياسين انا ... وماشي بهاد السهولة غتجي وتفرتكي كلشي ... راه بيناتنا عشرااا ... وبيناتنا وليدات ومادوزناش قليل اهبة ... انا ونتي بلخصوص صعيب نتفارقو واخا كيجيب ليك الله ساهل نبعدو وكل واحد يعيش بوحدو ..مي فاش كنوقفو على الصح مغنقدروش ... تقدري تشوفيني مزوج وحدا اخرى ؟

هبة: الصمت

ياسين: انا بعدا منقدرش ... مستحيل نتقبلها وومنقدرش نتخيل حياتي بلا بيك 

هزات كتفها وقالت : ياك نتا بفمك جريتي عليا ولا نسيتي ؟

ياسين: انا معقلتش كاع ديك الساعة شنو كَلت ليك ... ومن نيتك انا نجري عليك ؟!!

هبة: وراه جريتي عليا مالك ماقلتيش ليا ها لباب الى بغيتي تمشي 

ياسين: ماشي لخاطري ... راك عصبتيني وماعجبنيش لحال تكَولي ليا ماتصلاحش تكون اب ... شنو اللي بان ليك ماصلاحش نصلحوه ؟

هبة: حتى انا كنت معصبة .. شفت لبنت داخلة مهرسة مابقيتش عاقلة شنو قلت 

هز راسو ويديه وقال: انا بعدا صدمتيني فيك ... مور داكشي بقيت كنكَول واش هبة هادي !!! واش نتي تهضري معايا بديك لافاصون ! الصراحة صدمتيني 

هبة: انا بعدا ماتصمدتش... اصلا ديجا مشيتي وخليتيني وكن ما كنت حاملة موحال واش كنتي غترجع 

ياسين: ماشي كاع اللي كنكونو بافيينو كنلقاوه ... ماكنتش باغي نطلقك من الاساس .. بزز مني وكلشي راه داز على عينيك .. راكي عارفاني مزياان وشارباني .. وانا حافضك مزيااان كتر ما نتي حافضة راسك ... كتعماي وصافي ... عاارفاني كنبغيك .. وعااارفاني مغاديش نتفرق معاك ... وفاش حملتي جيت ... لقيت السبة باش نرجع انا اصلا ماكنتش راضي على الطلاق... ولاكن نتي دابا كتبني ليا شي حوايج فشكل .

تلفتات شافت فيه وقالت : بحالاش؟

ياسين: بحال الهربة اللي هربتي .. والهضرة اللي كلتي ... مانويتش انا كاااع تخرجي بلا ماديري لحس وانا كاين فالدار ... مصورك بواحد الصورة فشكل .. وغادي معاك بالنية ... مي نتي بديتي كتخلعيني .. هادشي كامل قادرة عليه ... وغادية ترفعي دعوة ديال الطلاق .. كلشي سااهل عندك ... راه غير مابغيتش نقصح معاك راسي ونشد معاك الضدد ... انا راكي عارفاني شكنسوا الى خرجت للعيب ... هنا بان شكون كيبغي لا خر دابا وشكون اللي محافظ على هاد لعلاقة 

هبة : نتا اول مرة تهز عليا يدك ... (غرغرو عينيها) وبسبب ختك .. كن غير بسبب شي حاجة اخرى بعدا .. وفضلتيها عليا .. هي باش تبقا على خاطرها درتي فيا اللي بغيتي 

دورات وجهها كتبكي فصمت .. طيحات عليه الضيم حسساتو كأنه قتل ليها روح . جر ليها راسها بشوية عندو وهي كتبكي .. حطات جبهتها على صدرو وقال 

- واش ختي درت عليها اللي درتو عليك نتي؟ ... نتي غامرت معاك لأقصى الدرجات كفاش جاتك نفضل ختي عليك نتي ... انا مانويت فيها والو .. ونتي بلاصت ماتجي تهضري معايا بشوية .. تفهميني مناش خايفة وشنو كيدور فراسك .. بديتي كتغوتي... اعدا حاجة عندي انا هي لغوات ... راه مغاديش توصلي لشنو بغيتي بلغوات وغير خليتني نشد معاك الضدد وصافي ... على والو .. على لخوا لخاوي ...... صافي دابا صافي (دوز يدو على شعرها) صافي سمحي ليا .. اخر مرة نهز عليك يدي

رضاها بطيبيعة الحال .. وواعدها باش عمرو يدير شي حاجة هي مامرتاحاش فيها . خلاها على خاطرها ورعو بزوج عند ولادهم يكملو الطريق اللي بداوها ، واخا غير مرغوب فيها وسط عاءلتو .. لاكن يكفيها حبه ليها ورغبته فالبقاء معها واهتمامو بيها وبولادو . سالا لكونجي ديالهم وجمعو حوايجهم وهزو وليداتهم ورجعو بحالهم يبداو عام جديد .. ولا بد من المشاكل ومن الصراعات مع الحياة ولازم من الصبر باش يقدرو يكملو بجوج .

كانت هادي قصة هبة .. شخصية واقعية من بين بزاف ديال الشخصيات اللي دازو من ضروف صعبة عمرهم كانو كيتخيلو يدوزو منها . حياتهم شبه مسلسل عمرهم كانو كيتوقعو يكونو هما الابطال فيه . لاكن خاص يكون يقيننا بالله . منفقدوش الامل مدام مزال فينا روح كطلع وتهبط ومنساش ان ." بعد العسر يسرا " 


شكرا على تتبعكم واعتذر عن التأخير المجبر اللي كنت كنتأخر عليكم . ملتقانا فقصة اخرى ان شاء الله وعارفة غتسولوني على عروس الملك السابعة وامتى التتمة . حاليا موقفاها مابقاتش عندي رغبة فيها .. فاش كنت كنكتب الاجزاء الاخيرة غاب التفاعل وغاب معاه الحماس ومشا كلشي ومابقيتش كنفكر فأحداثها ابدا وغنوقفها لفترة معينة . حتى نكملها ونحطها كاملة . لقات تفاعل هوا هداك.. مالقاتش ماشي مشكل المهم ميبقاش داك الحماس غادي جاي . كلشي غيقول ندمنا علاش تبعناها .. من الاول ماكنتيش تحطيها .. وبزااف ديال الهضرة . لاكن غنقول .. انا نهار فكرت نبدا شي قصة مافكرتش غادي نوقفها فالنص . لاكن مينكنش ليا نرضي لجميع وانا مراضياش على راسي لان فكل الاحوال حتى واحد مغيرضي عليك الا نتا مارضيتيش نفسك .. نهار نكون مستعدة باش نكمل . غادي نكمل فلخفاء ونحطها كاملة .. اكيد غادي نكملها طال الزمان ولا قصار . لاكن حاليا قدامي مستقبلي هوا الاهم من كلشي والفترة اللي كنمر بيها حاليا اهم فترة فحياتي ومغاديش تعوض ليا وتركيزي معها اكتر من تركيزي مع شي حاجة اخرى . شكرا لتفهمكم صديقاتي . واللي ماعجبهاش الحال .. كنقول ليها عيد النضر في نفسك قبل ماتحطي شي كلمة فراكي كتعبري نتي ماشي مستوايا انا . انا نهار قررت نخرج عندكم كنت عارفة غادي نلقا الناس والواعية .. الناس المتقفة ... الناس المنحطة و الجاهلة .. لاكن تجاهلت الجاهلين وخرجت باسمي عند اعز الناس اللي ربحت من هادشي كااامل وكسبت معرفتهم وكنشكرهم بزاف بزااااف ديما كانو معايا .. مسانديني .. فجميع ضروفي .. شكرا ليكم بزاف واستودعم الله اللذي لا تضيع ودائعه 😘


كيف يمكن وصف القصة؟