صورة مصغرة لـقصة الشيخة والإخواني

قصة الشيخة والإخواني

qisat 9isat alchi5a
رواية الشيخة والإخواني

مقتطف من القصة 
حل عينيه بتتااااقل..دور وجهو لقاها حداه مخشية ف ايزار باينين منو غيير كتاافها العريانين ورجليها كل وحدة مليوحة فقنت...مكانش خاصو بزاف دالوقت باش يوعى بشنو واقع ويزأر زئرة فيقتها من عز نومها 
يااسر:ميمكككككنش الله ياخد فيييك الححححققق ناضت قافزة معارفة راسها باش تبلات شنو وقع ليه حتى صابح تيغوت هكا من بعدما كان يهترف بسميتها فعز مماراستهم
شامة:مااالك شنو واااقع يااسر:(طرررراخ صرفقها)بحال إلى كان يتسناها تهدر)شنو واقع الكلبة تتسولي على شنو وااااقع اااه بقيتي حتى وصلتي لمرادك وطيحتيني فشباكك صافي هنيتي شامة:(شادة حنكها اللي تيوزوز من حر الضربة)ااااااييييه جمع راسك اسييي يكما جيت نترجااك باش تنعس معايا متنساااش باللي كاان عاجبك الحااال الكلب وأنت اللي بززتي عليا هدشي
ياسر:(شدها من شعرها)معمرييي حطييت ايدي على بنت المرا وعصيييت ربي ودييما كنتجنبك باش منغلطش لكن انتي شنو درتي شنووو جاياني فنص الليل بدااك اللباس تتزككي عليااا العااااهرة حتى غضبت ربي شامة:(دفعات ليه ايدو)طلللللق مني الحيواان ومني هدأ كله ايماان فيييك تبت راااسك وحدر عيينيك ولا حتى تمتعتي و رويتي عطشك عاااد دخلك الايييمان (باستهزاء) هه الفقيييه اللي تسنينا براكتو دخل للجامع ببلغتوو
ياسر:نوضي جمعي راااسك وخرجي عليا قبل منغلط فيييك وحمدي ربك حيت الواليدة جاتني فالطريييق أما كوون قتلتك وهنييت المجتمع من الفاسدات بحااالك
شاامة:(بضحكة مكر)وكي كتحس براسك ماللي عاشرتي فاااسدة وففراشك آ سي الفقييييييه
ياسر:سكتيييي صافي سكتيي
شامة:(وقفت على ركابيها قابلت عينيها مع عينيه الخارجين)اححح وكون شفتي راسك البارررح وشنو درتي فيا... (شدات فيديه)هادو مخلاااو حتىىى قنت من لحمي ممسوهش...وهذا (حطت يديها على فمه)هذا كلاااااني ابب هانتا شوووف (تتوريه الطبااايع اللي فعنقها)شوف اش درتي (وراتو صدرها)شفتي شحااال كنتي متمتع آ فقيييه الجاااامع (وطلقتها بضحكة مقحبنة)...

...

كُنت أظن أنّي أستطيع أن أشعل شمعتي من جديد، لقد نسيت كيف تُشعل الشموع من زمنٍ بعيد، كُنت أعتقد أنّي أستطيع أن أكتب كلمات الفرح ولكن عندما كتبتها شعرت أنّ شيئا ًبداخلي قد انجرح * الشيخة و الإخواني *

نعمة:(شادة صورة بنت صغيرة وتتبكي)اهئ اهئ اهئ رشيد:(خارج من الدوش لاوي فوطة على نصو التحتاني غير شافها ومشى قاصدها)لعني الشيطان ا نعمة راك عميتي دوك العينين بالبكا
نعمة:قلبي محرووووق آ رشيد قلبي محرووق و مغتبرا كيتو حتى نشوف بنتي ونعرف واش حية ولا ميتة.
رشيد:وصافي غير سكتي البكا معندو باش يفييدك دب نوضي توضاي وصلي لك جووج ركعات وطلبي الله يلاقيك بيها نعمة:(مسحت دموعها بكف ايديها)وخا هاني نايضة وسير لبس حوايجك دب يضربك البرد رشيد:(ابتاسم)هادي هي نعمة لي تنعرف (باس لها على راسها)كوني قوية على قبلنا نعمة:(باستو فحنكو)الله يخليك ليا اتاج راسي نخلييو للا نعمة تمشي تصلي جوج ركعات و سي رشيد يلبس حوايجو وتعالوا نعرفكم بيهم 

نعمة:امرأة فاواخر الاربعينيات من عمرها طويلة وحروفها كحليين ربي عاطيها حقها وحق غيرها من الزين ..مرزنة عااشت ضرووف قاسية فالماضي لكن ربي عوضها بزوجها 
رشيد :رجل فالخمسينات من عمرو ومني تنقول راجل فهو فعلا راجل جنسا و افعااال ربي هاديييه و جاايد عليييه من رزقه وفضله علاقته ب نعمة مبنية على الاحترااام المتباادل عمرو قلل منها أو مسها بكلمة تجرحها وتخسر خااطرها صلاة جوج الركعات بحال ديما مني تضيق بيها الدنيا وتتفكر كبدتها ونزلت للتحت لقات رشيد مترأس طابلة الغدا و فجنبو ولد تكون بعمرو ديك 17ولا 18 سنة تيحمق بالزيين جاامع من زين امه و باه و جالس حداه شاب فاواخر العشرنيااات تاعو... النوور ضارب منه لا يقل عنهم وسااامة لكن تيشبه ل رشيد بزاااف و مربي لحية كثيفة زايداه هبة فووق الهبة لي عندو وعيوون كححححل من الفاخر وشفرااان طوااال مجبديين بإختصار زيين و همة وشاان

نعمة:شفتكم تتسناو بداو بسم الله
رشيد:متدووزش لنا اللقمة بلا بييك نعمة:(حشمت وقلبت الموضوع)ايوا كي داز صباحكم ادراري
أحمد:أنا دوزتو مزياان البرووف علمنا باللي غنبداو الامتحانات من سيمانة الماجية رشيد:ميحتاجش نوصييك الخدمة تم الخدمة منبغيييش تجيب طايح فشي مادة احمد:(بحماس)متخااافش عليا الولييد
رشيد:وأنت اسي ياسر كي غادي مع تمارة 
ياسر:سميتها الخدمة الولييد ماشي تمارة وتنحمدو الله ونشكرووه على نعمه
نعمة:الحمد لله على كل الأحوال
رشيد:الحمد لله كملو ماكلتهم فجو عائلي ملئ بالدفء والحنان والضحك كيف عاادتهم ومني سالاو طلب رشيد من ياسر يتبعو للجردة فين موالف تياخد قهوتو و يقرا شوية
رشيد:جلس اولدي
ياسر:خير الواليد؟ 
رشيد:شنو درتي ف قضية البنت مك متتسكتش من البكا
ياسر:راني داير كثر من جهدي الواليد وكلفت السيد لي غيقلب لنا عليها رشيد:غير متغفلش على هاد الموضوع الله يرضي عليك ياسر:كون هاني حتى أنا بغيت نشوف ميمتي فرحانه رشيد:المهم بداو من نقطة الصفر أنا غنعطيك لادريس فين كانو ساكنين قبل تما سولو من لول لعل وعسى تكون شئ نتيجة هاد المرة ياسر:نتمناو...نخليك دب خاصني نمشي 
رشيد:ياك الأمور هانية فالشركة مكاين مشاكل
ياسر:لا لا ولله الحمد كلشي ميسرو رب العالمين 
رشيد:في أمان الله اسيدي 
ياسر:في أمان الله في مكان آخر و بالضبط فحي جد شعبي من الأحياء المسماااة ب 04 جالس راجل خمسيني فبيت شبه مضلم مع نص النهار باااين فييه عاد يالله فاايق من نعاسو مقلووووب رييحتو قالبة الدنيا بريحة الشراااب ناض واقف بزز منه كل رجل مليوحة فقنت حتى تيبغي يولي يطيح وتيرجع يشد فالحييط...خرج من البيت متوجه للطواليط غسل فيها وجهو وشلل فمو و خرج منها لقى الفوطة مليوحة فووق الشرجم هزها مسح بيها و دخل للكوزينة يقلب على ميخشي فوجهو...حتى سمع صوت الساروت د الدار أو بالأحرى الخربة كيفما مسمياها شامة أو العودة.... 

كرييم أو كريمو كيفما مسميينو صحاابو والجيران فعمرو 54 عاام لكن تشوفو تقول فعمرو كثرررر بسبب الويل اللي يشرب فااايت شئ حاجة سميتها البلية والادماان من زماااان من ايامات كاان كوامنجي من عرس لختانة ل سبوع.. هدي هي حياتوو ياكل ويشرب ويخرا وينعس لا غيرر دخلت العودة ديريكت للبيت لاحت فيه شي ميكات عاامرين بالتقدية د الدار وحيدت جلابتها د النمر بقاات ب بيجامة لااصقة عليها و دخلت عندو للكوزينة باست على يديه كريمو:اتي فين كنتي
العودة:كنت فالسوووق آ با وا نوض را الخضرة نوض طيب لك شئ طجيين باش تتغدا أنا را غادية للحمام عندي عرس هاد الليلة 
كريمو:بانت ليا القضية بدات تنقص تاني
العودة:راك عارف الصيف قرب يتسالا و غيقلالو المناسبات(تتجمع حوايج الحمام) كريمو:عندك شي صرف تما؟ العودة:(شافت فييه)را ماشي تنطبهم آ با تكايس على حمارك تحج علييه وبلا منفكرك ب شنو تابعنا 
كريمو:كبرتك باش تولي تحاسبي معايا القحبة نسيتي شحال ديتك للكلينيكات وشحال صبطت وكسيييت بحالك بحال مك مفيكم خير 
العودة:وصااافي قهرتيني بهاد الكاسيطة الحافية تفوو (جبدت من سدرها 50 درهم)هاك شد وسكتني
كريمو:50 درهم ابنت الحرام نشرب بيها قهوة ولا نشري بيها الكارو زيديني ختها راك شادة العربون
العودة:رزقي مشا ليا غ فالقهاوي والكارو الله يعفو عليا منك أما أنت موحال يعفو علك الله

شامة أولا العودة وإلى قلنا عودة رآها عودة نييييت الطول كااين والعرض كااااين ومعالم الانوثة اللهم بااارك وزد فذلك...الشعر طويييل كحححححل صابغاه ب شطان زغبتو رطبة وقوية اللي يشوفها يحيير فيها ومن هو زاامل تيقول أنا راسي تيجيبو فسروالو غير بشوفة منها فعمرها 24 عاام لكن تتبان كبر من سنها كيف تنقولو فااخرة شامة متتعرف الليف من الزرواطة ومبينها وبين القراية غير الخير والاحساان..وهدشي بفضل باها الله يخلف عليه اللي مكلفش راسو يقرييها بالحق قراها قراية خراااا من هو ديسك قديم ولا جديد حفضو ليها وكاع العيووط تتغنيهم ومكاينش شي قصارة خدم فيها باها ومحضرااتش ليها دكشي علااش خرجت استادة فالتشياخييت ههه قالك الناس اللولين تبع حرفة بوك لا يغلبوك جمعت حوايجها ورجعت لبست نفس الجلابة وشبشبة فالمارون وخرجت جارة رجليها فالحمام غير دخلت ولقات صاحبتها وعششيييرتها فاتي تتسناها باش يدخلو بجوجات
فاتي:وا تعطلتي اراس الدربوكة العودة:(تتحيد حوايجها)و سلتي حوايجك وسكتيني قبل ما ندير فيك شرع ايدي
فاتي:اححح على طرف ولا عندك ازغبية اتكايسي على البشرية را ولا بنادم غيشوف فيك يقيم
العودة:شافني ربي بملوكو ماشافني عبدو مشرط حنوكو يختي حضوني نتوما اللي لي كليتوها متتبان عليكم
فاتي:لا يا حبي انتي عندك الهرموون فايض لكن خاصك ديري ريجيم باش متخسريش
العودة:وانوضي تقودي تعومي را رأسي غيتفركع من الصباح متكيفت وزاد عصبني الهارف لي عندي فالدار...دخلو البنات كسلو عضيماتهم على خاطر خاطرهم و خرجو للمحلبة شربوا عصيير بردوا على قلبهم و كل وحدة شدت الطرييق لدارهم...

دايرة فوندوتان فلون بشرتها مع فراجو زنك حنيكاتها وعكر حمر و كحل فالعينيين...ماشطة شعرها و جامعاه بقراصة ولابسة قفطاانها اللي تتخدم بيييه حتى دقو الرباعة فالباااب وهزت صاك كبييير و خرجت لعندهم لقاتهم راكبين يتسناوها فالهوندة..غير ركبت وديمارا الشيفوور لدار العرس... وصلو وهبطو الماطرييل تاعهم للحفلة كل واحد قاد المايكرو تاعو والالة لي تيخدم بيها و جلسو تسنااو شوية حتى عمرت الحفلة بالناس عاد بداو 
العودة:واحد الصلاة على النبي العيالات(صلاة وسلام على رسول الله الله مع الجاه العالي..وبداو الزغاريييت) بدأت العودة تتغني ومنشطة الجو تاع العرس وتتشط وتتنوض الناس تشطح 
العودة:والكنس الغدار وعمرك متقول ليا حبيبة
والكنس الغدار واتا مال طعامي ما بغى يgر 
والكنس الغدار را بنادم الحرامي كله غدر 
والكنس الغدار وراني غادة لبلاد بعيدة
والكنس الغدار وا عمرك متقول ليا حبيبة
وأنا الكنس القهار حسدوني عليه وكدبو عليا 
والكنس الغدار أنا صغيرة ودنوبي عليه
والكنس الغدار وتحتو فيا وقالوا كلام
والكنس الغدار را خليت ليهم ربي والطعام
آه وإلى كان لكرا نكريه وإلى كان لشوا نشويه وإلى كان بلحزارة معندي مندير بيه 
ستك ستك ستك😂😂(كي جاكم صوتي)

كملت العودة اغنيتها وجلست تستارح و الغرامة كل مرة جاياها غير لقرفية والزرقالاف العودة:بوبكر عندك شي كارو تما ولا نسخرو شئ برهوووش بوبكر:كاين العمر ولايني غيخصنا راالليل عاد بدا
العودة:(هزت زرقة من الفلوس)خاصك شئ حاجة نصيفطو عليها من غير الكارو فاتي:صيفطي معاك على بكية فلاش (مسكة) الله يعفو علييك العودة:امييين الله يعفو عليا غ من شوفة كمامركم أما الكارو حالو ساهل (وطلقت ضحكتها)وخدات منه الكارو والبيريكا وخرجت للزنقة تكيفاتو على خاطرها والناس تيشوفو فيها و بالطبع كل واحد ونضرتو...كاين اللي شفق على حالها و طلب الله يعفو عليها وكاين اللي شايفها باعجاب وحركات غريزتو الحيوانية ..وكاين اللي شايفها بنضرة تقليل وتصغيير...

كل واحد و كيفاش تيشوف ف بطلتنا أما هي ما كيناااااش فهاد العااالم واخر حاجة ممكن تتسوق ليها هي نضرة الناااس وعايشة على مبدئ اللي بغا يشوف يشوف واللي بغا يقول يقول كملت كاروها وتسناات الدري جاب ليها السخرة ودخلت للحفلة ورجعت حمااات الطرح غنااات لكل وحدة الاغنية لي طلباات و غناات على العروسة فاش تتدخل وتخرج و ختمااتها بالعلوة منيي صبح الصباااح و كملاااات الفراااجة 
عبيقة:(تيبغي فاتي) العودة فيين قهوة غنفطرو هاد النهار
العودة:غتنوض تهز قشاوشك وتقود وتاااك غ الفطووور فالقهوة أ وجه الفقر فاتي:(ضحكت علييه)ايوا اشتتعرفي على بحال هاد الكمامر الفقر والشجااعة والتشبت بالبورجوازية 
عبيقة:مقبوله منك العمرر
فاتي:يقطع عمرك نتهنى من خليييقتك من نهار شفتك ما شفت الرباح 
عبيقة:امتى تحني قلبك عليا البنت را والله لا لقيتي اللي يبغيك بحالي ويخرجك من هاد الهم اللي أنتي فيييه كل ليلة فاتي:شوفو شكون تيهدر هههه لأ يا رووح أمك يكما سيادتك قاضي ولا محامي (طانزة) لا واقييلة أنت لي داير البلان تع مشرووع العمراان..وافيييق آ ولدي راك غ عبيقة الدرابكي وأنا ويااااك فالهوى سوى سير خرج كرك اللول
عبيقة:لا حول ولا قوة إلا بالله متتقادايش عمري هدرت معاك ومخسرتيش الهدرة
العودة:ههههه الأخ ولا إخواني (غمزتها) هدا غيتوب على إيديك العمر
فاتي:ههههه غيدير خير فراسو وفيا إلى تاب و هناني من وجهوو يالله تكعدو تقودو را جاني النعاس
العودة:ركبي حدايا نتزاحمو فديك نص بلاصة إلى رجعتي اللور غينزلو لاخرين يغتاصبك عبييقة
بوبكر:هههه مطلعينها عليييه أ صوبيصات ايييه لهلا يطيح حبك على حجرة العودة:اللي عطى زكو لهلا يفكوو ما قالنا لحد يبغيينا كون غ تحمرو الوجه 
بوبكر:حنا اللي لييكم ونهار يضربوكم الحيوووط حنا لي غنديوكم ميغروكمش الزوامل اللي تابعينكم
العودة:(شادة فيهم)نهار تتلى بيا ليام وتبقى غير أنت وهو دفعوو كبير أولاد العبد وخليونا ندمو عليكم وعلى حبكم اولاد العبد ههههه

فااتي:فرقي احبي دوك جوج د ريال خليني نمشي بحالي را هاد الناس متيتقاداوش
العودة:مكتنسايش زعما شي نهار ههه فاتي:تنساااك الموت اعشيرتي دوك الريالات هما باش تنديبانيو(على الغرامة) أما كون خرجت كملت بالقحووب العودة:وتقدي علييه زعما ههه فاتي:البراكة فيييك آ شيغي ندوز ندوز على وجهك ههه العودة:(تنقسم الفلوس)شدي عليا جطك لتولي دايراها بصح عارفة دلمك عقلك سايط فيه البرد فاتي:اري يتووب عليك (باستها فحنكها) يالله تهلاي نشوفك مني يصبح عندك الحال 
العودة:وا حسبى رزقك آ بنادم 
فاتي:مبيناتناش ازييين محح
عبيقة:واقيلة كاينة غير أنت هنا حنا متنبانوش 
العودة:راك عارف فاتي وطبعها بلا ميبقى فييك الحال وزايدون ديما تنقول لك خوي راسك منها را غ تضيع الحجرة وا دير نفس وعزها باش تعزك وا شد رزقك وسير را الحاجة تتسنى فيييك
بوبكر:وأنا يا العمر ؟ 
العودة:أنت الله يعطني معك الصبر والكلام اللي قلت لصحيبك عاد شوية كوبيه وكوليه فداك الطاانطو عندك (مدات ليه فلوسو) بوبكر:الله يخلف عليك ازين وخا قلبك قااصح انا معاك حتى يرطاااب
العودة:لبس قدك يواتييك اعشيري يا شدو الطريق يا نفرتكو والديها
بوبكر:لا لا لا إلا نفرقوها... الفرقة بلا العودة ما عندها قيمة أنتي الكل فالكل العودة:هي إلى وقرتيني وراك عارفني سوفاجية وغييير شادة معاك الخاطر (مدات ليه فلوس) هادو تع شاكيرا (شيخة معاهم) وتع زوبيدة(لي تتسخن الطعاارج وتتعاونهم) يالله روووول قبل ما دور ليا مشات بحالها للدار وكيفما عادتها...فكل ما تتدخل ليها تضربها رييحة الخنز من عند البااب..كااروو..شراب..حشيش لكن ما عندها مدير تتشوف حتى تعيا وتترمش وتقول بعدا هو متخلاش عليا وخا هااد عيشة الفقر والذل اللي عايشة فيها دخلت حطات ساكها و بدلت حواايجها من بعد دخلت للطواليط غسلاات وجهها من الماكياج اللي دايرة ومسحاتو بالفوطة و خرجت تلاحت فووق السداري تاعها تنعس

صبح الصباح د مولانا واللي هو بداية الليل عند العودة ورباعتها...ليلهم نهار ونهارهم ليل هادي هي حالتهم و مولفين بيها...العودة تتحماق على حياة الليل وديما تتقول ليهم من ورا 8 د الليل زايدة 50% وكلامها ميفهموه غير اللي بحااالها هدشي إلى كان فعلا شئ حد بحالها... ف فيلا سي رشيد فاقو كعادتهم قبل آذان الفجر من صغييرهم لكبيييرهم غسل كل واحد فبيتو و هبطو للصالة صلاو مجموعيين و رشيد كان إمام عليهم...كملوا هما و سي يااسر بقى يصلي من وراهم مدة طوييلة..من بعد ما كملها ختمها بالدعاء و تلاوة كتاب الله و ناض للبيتو لبس حوايجو ومشط شعرو و رش بارفان تاعو وهبط لقاهم مجموعين على طبلة الفطوووور ياسر:بصحتكم نعمة:(بابتسامة)الله يعطيك الصحة تعالى احبيبي تفطر ياسر:غير بصحة الوليدة عندي ميدار خاصني نمشي نعمة:(حطت كاسها)ايوا تانا بناقص منو ...جلس تفطر ولا غتقلقني منك تاني ياسر:(ضحك)ههه واش أنا باقي صغير الواليدة باش تقلقي مني على الفطور
نعمة:على مالك يحساب لك طواليتي و تgدرتي صافي راك كبرتي..أنت هو انت ديما صغير وخا تولد عشرة الولاد ياسر:وخا آ للا كلمتك هي الكبيرة هاني جااالس..ايوا مزال غاديا للجمعية اليوم نصيفط لك الشيفور يديك؟
نعمة:اييه غنمشي ولكن بلا متصيفطو غنمشي بوحدي ياسر:الوليدة متنسايش باللي تتشدك الدوخة مرة مرة من الأحسن متصوكيش أنتي رشيد:ياسر عندو صح (موجه كلامو لياسر)غير صيفطو يجي يديها باش يبقى بالنا مرتاح 
نعمة:صافي تحاميتو عليا أنت وولدك كي ديما (ضحكو عليها بجوج)
رشيد:غير لمصلاحتك آ نعمة بلا مديري فيها مسكييينة هههه
نعمة:ياااااك أ رشيد...واخا اسيدي صيفطوه أصلا مبقى عند الميت ميدير قداام غسالو
ياسر:هههه يالله خليتكم في أمان الله (باس على راسهم) وفيقو لآخر قبل ميفوت عليه الحال را ولا تيسهر بزاف نعمة:الله يرضي عليك اولدي ورجع تتغدا
ياسر:عند الله اميمتي غنحاوول بسلامة خرج ياسر وبقات نعمة ورشيد فالطبلة تيهدرو
رشيد:معرفتش امتى غيدير عقلو ويتزوج الحمد لله ربي هاديه خاصو يكمل غير دينو ونتهنى علييه
نعمة:نهار غيبغي يتزوج غيقولها لنا بلا منجبدو معاه الموضوع ياسر وخا مولدتوش من كرشي راني ربيتو وعااارفة طبعو كيف داير

رشيد:إلى عولنا عليه منضنش غيهدر شئ نهار ومتنضنش تيعرف شئ وحدة حيت كون كان تيعرفها مغيخرجش معاها فالسر وغنكونو على علم نعمة:غير خليه عليك آ رشيد على الأقل هاد المدة ومن بعد إلى مجبدش هو الموضوع نهدرو معاه رشيد:وخا ا للا هاني مخليه احمد:صبااح الخيير الوليدة...صباح الخير الولييد 
نعمة:صباح الخير على سلامتك مني فقتي
رشيد:هداك التلفون اللي تتبقى سهران بيه غنحيدو لك ونهنيييك
احمد:را غير مجانيش النعاس الوليد التلفون مدار والو 
رشيد:بغيت غنعرف اش تتبقى تدير فيه ؟ياك صحابك نهار كله وأنت معاهم 
احمد:كنت تنتفرج فواحد دوكيمونطيغ الوليد..ياسر خرج ولا مززااال؟ نعمة:خرج قبييييلة ياسر تبارك الله عليييه راااجل ومديها فشغالاتو احمد:(بغيرة)ولدتو غير هاد ياسر...دب نولي حسن منو ونشوف واش غديرو عليا متديرو عليه
رشيد:هدشي لي بغينا تحنا غير دير نفس وتولي حسن منه كملو الثلاثي كلامهم ومني كملو كل واحد ناض لشغالو كيف عادتهم ...
رشيد خرج للجردة وطلب منهم يوجدو ليييه قهوه وهز الجورنال بدأ يقرا فالجديد...
أحمد طلع لبيتو بدل حوايجو و هز الكرطابل تاعو فيه شئ كتووب و لابطوب و خرج هز موطورو ومشى للمعهد يقرأ...أما نعمة ف جا ليها الشيفور يديها للجمعية اللي دايرة للنسااء المعنفااات 

نعمة دايرة جمعية خاصة بالنساء المعنفاات..بمعنى أي امرأة تيعنفها راجلها ومشاات للجمعية تتوقف معاها حتى تتاخد حقوقها و تساعدهم باش يبداو حياتهم من جدييييد وهدشي متديروش غيير هكاك لكن حيت حتى هي كانت فواحد النهاار بحاالهم تتعاني نفس معاناتهم لكن الفرق بينها وبين بزاف العيالات أنها لقات فطريقها اللي مد ليها يد المساعدة ووقف معاها...وهدشي هو اللي حفزها باش تدير هاد الجمعية وحتى هي تساعد النساء ... وصلت للمقر دالجمعية و دخلت تتراقب شغلها بيديها كيف ديما تتبغي تكون حريصة على خدمتها وقريبة من العيالات باش تعرف مشاكلهم عن قرب وتعيشها معاهم... دوزت النهار تاعها معاهم من بعد جا من وراها ياسر عيط ليها وهبطات عندو بلا متطلب منه يطلع حيت عارفاه متيبغيش بسبب وجود العيالات اللي متيبغيش يتخالط معاهم غير ركبت وطلبت منه يديها لواحد العنوان وكسيرا ليه قاصدو بدون تردد عند العودة فاقت العودة مع 6 دالعشية على صوت التقرقيب دارت تشوف منين جاي صداع لقات كريمو جالس فالمرح و حداه طفاية فوقها كارو شاااعل و حداها قرعة د الروووج مشروب كثر من نصها وفايدو مطرقة و بيكالتو قدامو معرفت شنو تيصنع العودة:با اش تدير
كريمو: بسم الله الرحمن رحيم (شير بالمطرقة جاب الله ايديه ماشي خوت) خلعتيني يلعلدلمك
العودة:واش خرج لك العقل باغي تقتلني(ناضت تتخبط) مسينا على الله تاني
كريمو:انتي تتعرفي الله نتي ههه تتعرفيه بنهار و تنسايه بالليل
العودة:سر دلمي أنا اللي تنقطعهم من لحمي ونعطيك باش تشرب الخنز بقا مضاارب شي ربع ساعة مع ديك البيكالة وهي مقابلة معاه تتشوف فيه وفشنو تيخربق حتى نطق بالكلمة اللي خلاها غتنفاجر
كريمو:شامة
العودة:امم 
كريمو:وا شوشو
العودة:وا نعااااااااام 
كريمو:ومال دلمك تتغوتي هدري غ بشوية
العودة:هاني يالله اشبغيتي كريمو:(نطر من الكارو)باغي نتزوج العودة:شنوووووو ههههههههههه

العودة:شنووووو ههههههه ربي اش تتكمي فداك الكاارو كريمو:(تيضحك) تضحكي عليا البرهوشة مال زواج عييييب العودة:لا الزواج ماشي عييب العيب هو إلى قبلت عليك شئ وحدة
كريمو:على مالي كيف جيييتك طوال لك اللسان ابنت الحرام وليتي تعايريني العودة:حاشا غير ضاحكة معاك آ با حيت عارفاك مرة مرة تتخلق الجو وتبغي تقشب
كريمو:أنا قدك القحبة باش نقشب معاك وراني داوي بصح باغي نتزوج 
العودة:اويلي يا با شكتقوول حتى شبتي عاد بغيتي تتزوج 
كريمو:وديها فجهة ضارااك بقاات فالشييب را بقات فالمازوط واش كاين 
العودة:(طانزة)لا بااين المازوط كااين وداير الpلان كريمو:خاصك تخطبي ليا 
العودة:هههه شكون هاد ست الحسن والجمال
كريمو:بغيت شاكيرا (الشيخة اللي معاهم فالفرقة)
العودة:شكون شكون؟شاكيرا مبغيتيش بيونصي كريمو:ومالها كرهناها ههههه 
العودة:الوليد واش عارف اشتتقول شاكيرا تمووت على الدرهم وأنت مخداامش وزايدون شكون قالك غتقبل عليييك
كريمو:احححح على ديك الشهبة شحال مهبلاني مغنهنى حتا نديها
العودة:(تتشوف فييه وفالضحك لي باغي يدير)وقالت بصوت خفييف :وأنا مغنهنى حتى تديك الموووت 
كريمو:اش تتبركمي تحتك تما غبقاي تسبي راك مدايا السخط
العودة:اش غنقوليك أودي غنهدر معاها ويحلها الف حلال (سمعت الدقان) شكووووون لبست صندالتها ومشات حلات الباب لقات قدامها ناس أول مرة تشوفهم ومعاهم عبيقة فمو مشرع تيضحك بحال إلى مخاصو خييير. .أما هي فشافت فيهم باستفسار حتى هدرت السيدة المراة:سلام ممكن شوية من وقتك؟؟

العودة:إيه مرحبا المرأة:غيكون حسن إلى جلسنا فشي بلاصة
العودة:وخا تسناوني نبدل حوايجي ونجي (مبغاتش تدخلهم حيت باها غيشوهها) دخلت شامة للدار و كريمو مراقبها وتيطل على الباب باغي يجيييب الخبار د شكون جا ومني مبان ليه والو 
كريمو:شكون دق فالباب (تيكب فكاس)
العودة:هدا عبيقة و معاه شئ ناس كريمو:شكون هاد الناس يكما بغاوك لشي عرس
العودة:وأنا باش غنعرف
كريمو:باين عليهم اللعاقة ولا حازقيين
العودة:(شافت فيه )دكشي لي هامك أنت غ اللعاقة كريمو: اححح على اللعاقة دير لك الطريق وسط البحر دب...دب انا كون كنت لباس عليا واي واي واي كوراني مزوج بربعة د العيالات ومكاين غ تزوج طلق تزوج طلق العودة:وحكل ربي خلااك حاازق على نيتك الزوينة
كريمو:تي مال دلمك منكداه عليا حتى فالحلم العودة:حلم إ با حلم أنت اللي وتاك كريمو:شفتك زيرتي طرمتك فداك دجين
العودة:وا راني خارجة أ با يكما بغيتي نلبس قشابتك كريمو:(داخل خارج فالهدرة) الكارو تقادا وفيا جوووع
العودة:را الكوزينة نوض شوف مطيب
كريمو:وا اري فلوس الكارو
العودة:اويلي أ با عاد بالليل ديتي 100 درهم كريمو:وهانتي قلتيها بفمك الخانز البااااارح ماشي اليوم العودة:معنديييييش أ با 
كريمو:ياك تخلصتي الكلبة تتكدبي عليا
العودة:راك قهرتيني واااه نوض خدم على رأسك وحيد داك الويل لي تتشرب
كريمو:(ناض وقف وهز مطرقتو فإيدو) والله يا دلمك لا عتبتي هاد الباب ومحطيتي ليا باش نتعشى و نكمي
العودة:وا معنديييييش أ بنادم واش تتفهم فلوسي طريقهم بااينة كريمو:معندكش صبري (تم قاصد الباب) هانا غنوريك معندكش (مشات تجري حبساتو) طلقي مني والله يزبور للاك حتى نجري على هاد القحاب لي فالباب

العودة:اويليي على شوهتي باغي تطيح بيا قدام الناس أ با مكفاتكش الشوهة لي مشوهني مع جيران كريمو:باقي مشفتي والووو نوري لبوك تكبري فيا جوج دريال العودة:(جبدت 20 درهم مداتها ليه) وخليني ندوز را تعطلت على الناس
كريمو:(دارها فجيبو)ولد صغيير أنا والله ومحطيتي 50 درهم لا خرجتي
العودة:(جبدتها من صاك)ها هي ونساني را عيقتي

كريمو:(خطفها من ايدها)طلقي من الهدرا (خوا ليها طريق)وا متعطليش لنخلي بوك فالزنقة خرجت لقاتهم تيتسناو قدام طموبيل كبيرة من نوع الكاط كاط مشات عندهم وطلب منهم الراجل يركبو و عبيقة ركب هو لول لاصق فيهم ديمارا الطموبيل و مشى لواحد الكافي على البحر غير وصلو رجع طلب منهم باش ينزلوا و دخلوا ليها جلسو فطبلة كبيرة دايرة بلفوطويات
المراة:أحم اكييد فبالك شحال من سؤال وتتقولي مع راسك شكون حنا وشنو بغيناك ياك العودة:حاجة باااينة
الراجل:(موجه كلامو للمراة):تهدري أنتي ولا نهدر أنا 
المراة:غير هدر الراجل:احم المهم غندخل فالموضووع نيشان أنا سميتي إبراهيم جيرون تاع كباري برج خليفة اللي ف مدينة أكادير وهاد السيدة خدامة معانا وغتكون مكلفة بيك الى قبلتي بالعرض تاعنا العودة:وممكن نعرف شنو هو هاد العرض 
ابراهيم: بغيناك تخدمي معانا فالكباريه ومتقولي والو دب حتى تفكري وجوبينا العودة:بصراحة عمري فكرت فالخدمة فكباريه ولا بار ولا غيرهم لكن غنتشاور مع الفرقة تاعي و نرد عليك الخبار حيت متنقررش بوحدي ابراهيم:(شاف ف المرأة لي معاه ورجع شاف فيها) اش غنقولك (بتردد) حنا بغيناك تخدمي معانا بوحدك و غتكون عندك فرقة محترفة و مطريال متطور 
عبيقة:(عينيه خرجو)شنوووووو
العودة:(بضحكة صفرة)سمح ليا ولكن منقدرش نسمح ف فرقتي بيهم بديت ومعاهم غنكمل سلمى (المراة):معك حق لكن حنا عندنا فرقة بروفيسيونال و الفرقة تاعك على قد الحال
العودة:(ناضت)إللي عندي قلتو (شافت ف عبيقة)نوض يالله فحالنا (جراتو و ضربات فيهم وخرجت خلاتهم غير تيشوفو فبعضياتهم)

غير خرجت من باب الكافي و هو يوقفها عبيقة 
عبيقة:صبري فين غادة 
العودة:غادية للصونطر دبوطي ندير سوان فيزاج ومانكير و بيديركير (تطنز)ياااه على سؤال شحال بليييد فين عندي على ديك الخربة
عبيقة:علاش رفضتي العرض اللي جاك 
العودة:منخدمش بلا بيكم 
عبيقة:حتى ل امتى غتبقاي تفكري غ فعباد الله بغيت غنعرف شكون تيفكر فييك العودة:يفكرو فيا ولا ميفكروووش أنا متنساش صحابي منقدرش نقلب عليكم وجهي يا نطلعو كامليين يا نبقاو التحت كاملييين عبيقة:الله يهديك أ شامة قبلي وعتقي راسك كتغني كتغني اللهم ضبري فاللعاقة صحيييحة العودة:معمرك عيطتي ليا بشامة ههه وغير تهنى وراكم وراكم وزمن طويييل مغتهناوش مني ههه 
عبيقة:ههه منسخاوش بييك (عنقها)ولكن بغيت ليك غير الخير العودة:ربي كبييير والخير بلا بيكم ميحلاليشش
عبيقة:من ديما وانتي رجوووولة الله يعطييك على قد نيتك
العودة:عرفتي شنو يالله نديرو دويرة ال تحت بغيت نحط رجلي فالما دالبحر 
عبيقة:ههه يالله أ للا دانتا غالي والطلب رخيييص نزلوا لجهة الما تيتمشااو شي شوية قلبتها شامة لعب بالرملة والما وتتحاول ما امكن تنسى الخدمة تاعها وتنسى باها وهمو والواقع تاعها كله....شامة فعلا قاصحة و حاسة بزينها وعارفة الطايح كثر من النايض عليها و دافعة كبير على البشرية لكن متتخلاش على صحابها واللي تتعرف ومتتنساش اللي تيدير فيها الخييير وعلى سبيل المثال باها كريمو اللي رغم دكشي لي معيشها فيه والصداع والمشاكل متخلاتش عليه وعمرها تفكر تديرها حيت متخلاااش عليها و كبرها باللي كاان....بقات هي وعبيقة تيدورو من قنت لقنت خالقين السعادة ب 0 درهم حتى وصلت 10 دليل و اصر عليها يتعشاو بجوووج فشي سناك رغم رفضها بحجة معندووش وتابعو بزاف المصاريييف مبغاااتش تزييد تتقل عليه...دخلو طلبو طجيين كبييير باللحم والخضرة وغييير تحط لييهم طاحوو فيه عميين بحال إلى عمرهم داقو النعمة د ربي حتى كملووه عاد هزو الراااس بالحق رآهم معدورين يديرها البحر والبرد تاعوو ... آرائكم فالقصة لحد الآن ؟؟؟

غادين فالطريق اللي موالفين تيشدوها بدون يأس و كلهم أمل على أنهم يلقاو شئ حاجة توصلهم لبنتهم...ياسر وخا مكلف اللي يقلب عليها تيدير الخاطر لنعمة و تيمشي معاها فين ما طلبت...وهدشي اللي مخليها تتعزو وتتحماق عليه وراضية علييييه ...دازت ساعة ونص دالطريق وكانو وصلو لحي قدييييم فمدينة جد صغيرة ناسو باين من حالتهم أنهم لا حول لهم ولا قوة...وغير وقف الطموبيل نزلت طااايرة منها وعينيها تيتفحصو الحي اللي دوزت فيه فترة ليست بهينة من حياتها...وخا الظروف اللي عاشتها فيه وقسات عليها إلا أنها تتوحشو وتتحن لييه...هبط ياسر تابعها وعينيه عليها تيشوف ف كيفاش تتشوف فالديوور اللي عارفة كل وحدة منهم وش كون ساكنها و مول الحانوت اللي كانت تتقدا عندو تيشوفها تتسلم على الناس اللي تتعرف واللي كانو كتاااار بزاااف... دارت لعند ياسر و شداتو من ايدو متوجهة بيييه للواحد الدار شوكية تتكون من طابق فقط والسفلي... حيوطها كلهم مقشرين من الجير والمرطووب باااين...وصلت ليها ودخلت مع بابها اللي كان محلوول و حركت ليه براسها بمعني "تبعني" و تبعها متساءل لأنه معمرو جا معاها لهاد الدار و موالف حدو يوصلها ويمشى يقدي اغراضو حتى يرجع من وراها
نعمة:الحاجة الحاجة فينك
الحاجة: ا شكووون فالباب نعمة:هادي نعمة الحاجة الحاجة:بنتي نعمة دخلي وردي الباب
نعمة:(دخلت للبيت صغير فيه جوج سدادر و طبلة وبوطة صغيرة +شوية الماعن) "تتسلم عليها" اشخبارك الحاجة لباس عليك الحاجة:نحمدو الله ونشكروه ابنتي شكون هاد الولد... دخل اولدي دخل مرحبا بيك
ياسر:(بأس على راسها) الله يحفظك آ للا نعمة:هادا ياسر الحاجة ولدي الحاجة:تباااارك الله والصلاة عل النبي نهار كبير هدا
نعمة:الله يكبر بيك كيديرن الناس د هاد الدار كلشي لباس 
الحاجة:هاحنا ابنتي كل واحد عايش فهموا و الدار را واقفين عليها الورثة بغاو يخويونا ويبيعو
نعمة:متخمييش الحاجة ربي كبيير وأنا معاااك خييرك سابق ومغرقني 
الحاجة:الله يكثر خيرك ابنتي وأنتي كيف غديا مع زمان وكي دير مول الدار
نعمة:الحمد لله على نعم الله كلشي بخير الحاجة:كاين شي خباار على بنتنا نعمة:(بابتسامة من وراها جرح عميق) باقي مكاين خبار دايرين جهدنا والكمال على الله الحاجة:ولد الحرام كيفما حرمك منها الله ياخد فيه الحق ويبين فييه العلامة
نعمة:ربي تيشوف الحاجة و غياخد الحق بإذن الله الحاجة:كاانت اختي سمعت باللي جا مؤخرا للهنا عند شي واحد صااحبو والله أعلم غ قالوها ليا وصافي مشفتوووش نعمة:(بلهفة) شكون قالها لك الحاجة
الحاجة:قالتها ليا طامو جارتك قالت لك راجلها تلاقا معاه فالراس الدرب وقاليه جاي عند شي حد صاحبو ساعة ملقاهش ويمكن إلى عقلي ينفعني را غيولي يرجع

مزيج من المشاعر حست بيهم نعمة فاللحظة اللي سمعت فيها بالخبر..وهدشي إن دل بالنسبة ليها فتيدل على أنها قريبة تعرف شي خبار على بنتها وإلى لقاتو هو ف غتلقى حتى بنتها... نعمة:عفاك الحاجة إلى سمعتي عليه شئ خبار اتاصلي بيا ياك نمرتي مزال عندك؟ 
الحاجة:اييه عندي النمرة وميحتاجش توصيني ابنتي مني غنعرف شئ حاجة غنعلمك بيها
نعمة:(جبدت الفلوس ومداتهم ليها)هاكي هادو خليهم عندك باش تقدي
الحاجة:(شدتهم بفرحة ) الله يخلف ابنتي ويكثرهم عليكم نعمة:امييين. .يالله اولدي نمشيو را داز الحال
الحاجة:خليكم حتى تعشاو وسيرو 
نعمة:مرة أخرى إن شاء الله خلينا لك الراحة بسلامة علييك سلموا كل من نعمة ويااسر على الحاجة وخرجوا للطموبيل...السكات رفيقهم حيت كان كل واحد فييهم وفاش تيخمم...ياسر طول الجلسة وهو ساااكت وتيلاحظ معاملة أمه مع الحاجة اللي فهم من خلالها على أنها كانت جارتهم وأنها عارفة قصتها كااملة من الأول تاعها.... ديمارا ياسر الطموبيل وشد الطريق اللي خدات منهم ساعة ونصف أخرى باش وصلو للدارهم وغييير وقف طلب من نعمة تنزل حتى يقدي شي غرض عاد يوصل عليها...وهز تلفونو مدوز الرقم اللي.....

هز ياسر تلفونو ودوز نمرت صاحبو اللي مكلف بالقضية بحكم أنه شرطي *انسبكتوور* ياسر:السلام عليكم ماهر:أهلا وعليكم السلام سي ياسر كيف الحال 
ياسر:بخير وانت

ماهر:بخير ولله الحمد غبورات هادي اصديقي ياسر:راك عارف اخويا هاد البروجي للخر غبرني على كل شي مخلاليش الوقت حتى فين نحك الرأس 
ماهر:عارف عارف العمل مغبر كلشي.. على اي كيف أحوال العائلة 
ياسر:كل شي في أمان الله الله يعزك .. قوليا كاين فالبيرو ولا مخدامش
ماهر:لا مخدامش لكن أنا مزال مريح فواحد الكافي إلى بغيتي تبان 
ياسر:ايييه فين جات هاد الكافي
ماهر :كافي xxx اللي على البحر را فايت جلسنا فيها
ياسر:ايييه عرفتها خليك تما هاني جاي 
ماهر:وا عليه اصحبي طريق سلامة قطع معاه ياسر وشد الطريق للكافي اللي خدات منه مدة قليلة باش يوصل ليها...سطاسيونا الطموبيل و دخل للكافي لقاه جالس تيتأمل فالبحر اللي كان هااايج 
ياسر:السلام عليييكم
ماهر:أهلا أهلا (ناض عنقو)توحشناك اصحبي
ياسر:الله يحفظك كل شي مزيان.. ناشط ؟ 
ماهر:مخييير والحمد لله كي غادي مع البروجي قربتي تكمل ولا مزال ياسر:مزال يالله كملت البلان تاع الارض غير توجد السلعة ويبدى البني 
ماهر:الله يسخر ..كي دايرة الوليدة وسي رشيد و الصغير ياسر:الحمد لله غير الوليدة اللي راك عارف مهانياش
ماهر:ااه فكرتني نييت را قلبت فسجل الوفيات هاد اليومين واتاصلت بشئ صحاب يشوفوا ليا فالمدن اللي قرااب والحمد لله ملقيناش سميتها
ياسر:الحمد لله ..تانا نيت بغيتك فهاد الموضوع. . هاد العشية مشيت ديت لواليدة للحي القديم لي كانو ساكنين فيييه و دخلنا عند واحد السيدة جارتهم قالت باللي شئ واحد تلاقى ب باها تما جا يشوف شئ واحد و على حسب ما قالت غيرجع لعندو ماهر:هادي خبار مزيونة صافي عطيني غير العنوان و إلى عندكم شي صورة ليه وغنحط شي واحد فالدراري يراقب الحي ياسر:(كتب ليه العنوان)ها هو العنوان بالضبط والصورة حتى نشووووف الواليدة الى عندها شي وحدة 
ماهر:وخا غير متعطلش عليا أنا من غدا غنصيفط شي حد وغير تلقاها دوزها ليا ياسر:وخا الله يحفظك.. ايوا شي جديد فين وصلتي مع بنت خالتك ماهر:صافي كنا وكنتو انا و ديك السيدة عمرنا نتفاهمو مبفاتش تتنازل 
ياسر:هدا كله حب فالخدمة مفهمتش أنا هاد بنات اليوم ولاو ميتيين غ على الخدمة
ماهر:خليها غيجي النهار اللي تندم فيه ولكن صافي فات الحال حاولت معاها بزاف هنا وسطوووب
ياسر:الله يعوضك بما حسن ومتنساش اللي مقسمها لنا الله غنشوفوها ربما معندكمش خيير فهاد الزواج مااهر:ونعم بالله اصحبي بقاو الشباب مدة وهما جالسين تيتعاودو مع بعضياتهم حيت مبقاوش تيتشاوفو بزاااف. .. ماهر هو الصديق الوحيد اللي بقى عند ياسر من ايام الدراسة وبالضبط أيام *الليسي* من وراها كل واحد أختار طريقو ...ياسر كان الحلم تاعو هو يتبع الهندسة وفعلا قراها فمعهد عاالي بحكم نقطتو العالية اللي سمحت ليه باش يدخل ليه ... أما ماهر ف إختار سلك الشرطة حيت تيعجبو و حتى ذكاءو مساعدو زائد بنيتو الجسمانية 

دوزو الشباب الوقت فالهدرة من بعد خلصوا الكونصوماصيون تاعهم وخرجوا من الكافي تيتناقشو واحد اللحظة تفكر ماهر باللي نسى السوارت تع طموبيلتو فوق الطابلة ورجع تيجري هزهم وخرج حادر راسو حتى خرج فواحد البنت البنت:بشويية ابنادم مكتشووفش عور 
ماهر:سمحي ليا مشفتكش وغيكون حسن إلى هدرتي بآداب البنت:خارج فيا وزايداها بالهدرة من الفوق سير لبس نضاضر عاد أجي هدر معايا 
ماهر:ولايني فمك خاسر ومتتحشميش حمدي الله اللي جيتيني بنت أما نوريك شنو هي نلبس النضاضر البنت:(تيجرها الولد لي معاها) طلق مني ازمر. .. متحسبنييش بنت اسيدي ووريني اش غدير يالله تدخل ياسر اللي كان بعيد شوية وشاف الديكور من الأول ياسر:يالله اصحبي مديرش رأسك فولية 
البنت:وأنت اش دخلك أصلا ماهر:غتسكي مغتسكتيش غنصيفطك فين تترباي البنت:ههههههه وينووو خلعتني شوف شوف كيف تنترعد (شافت فاللي معاها)سمعتيه اش قالك قالك بغا يصيفط شامة فين تتربا ماهر:شامة!!! يحسابلي سميتك غ بوشتى أما شامة مجياش معاك شامة:ايييه شامة و شلل بيها فمك عاد نطقها
ياسر:(بنفاذ صبر)ويالله اصحبي خليها تمشي بحالها (شاف فيها) سيري اختي بحالك الليل هدا الله يسامح شامة:هانا غنمشي غير حيت هدرتي زوين أما نوريه تخراج العينين كيف داير..يالله اعبيقة بحالنا.... وضربت فيهم وزادت للشارع وعبيقة بجنبها تيحاول يوقف طاكسي 

لقى عبيقة طاكسي بمشقة النفس حيت كان الحال متأخر وكلشي تيدوووز عااامر...غير وصلهم الطاكسي للحي خلصوا عبيقة و دخلو مع الزنقة حتى قشعو شاكيرا واقفة قدام الباب تتهدر مع كريمو العودة:(محاملاش الوضع) هدشي اللي كان خاصني فهاد الليلة عبيقة:صافي تكالماي الصاطة متسوقيهاش
العودة:السلام ا شاكيرا 
شاكيرا:على سلامة الزين الصافي فين هاد الغيييبة العودة:الله يسلمك العمررر ياك لبااس اش جابك فهاد الليل شاكيرا:توحشتك ازيين وجييت نشووفك ساعة قالي السي كريم باللي خرجتي مع شي ناااااس العودة:يجيييك الخير يا للا أنا لباااس ومخاااصني خيييير شاكيرا:(باغية تلصق بزز)لقيتيني تنقوول لسي كريم خليني نمشي وهو قااالك واالو منمشي حتى نتعشا معاكم 
العودة:(شافت فباها اللي فرحااان)لا الولييد عندي ولد الخير... إسم على مسمى ما شاء الله (ودخلت ساخطة لاحت سااكها و حيدت صباطها اللي مكرهت تشير عليييهم بيه) شاكيرا:ايوا شفت القضية ناعسة هاد اليوميين تقول عباد الله مبقاو يتزوجو 
العودة:راكي عارفة هاد الوقيتة تتنقص الخدمة ميحتااجش نقولها لك زعما راك قديييمة فالدومييييين 
شاكيرا:ايوا آسي كريييم شكوون موجد العشا أنت ولا بنتي شااامة
كريمو:اليوم غتاكلي واحد الطاجييين فاعل تاارك من اييدياتي
شاكيرا:هي راني مضرووبة بمغرف وصاافي هاهاها
كريموو:زهرك اللي عيط لك الشهبة
شاكيرا:ايوا على هاد الحسااب زهري دار المزيان هاد المرة
العودة:(بصوت خافت)زهري أنا لي أكبر ولد القحبة على وجه الأرض طيحني فبحال كمامركم
شاكيرا:قلتي شي حاجة ازيين؟
العودة:قلت لك خودي راااحتك هنمشي نحط العشا الداار دارك أو لا آسي كريم
كريمو:اييه وإلى مهزاتها لرض نهزها فووق رموش عينيا
العودة:تبارك الله على نزار القباني(دخلت للكوزينة والعفاريت السلمانية راكبينها وكي لقات الدنيا كلها مقلوبة سفاها على علاها والماعن كلهممم مجبودين و الزبل دالخضرة مليووح فلرض بغات تاااكل جنابها...ضربت دكشي لي قدااامها برجليها ودازت للطجيين لي كان محطووط على البوطة...حلاتو لقاتو طاايب وتيبان زويين غير من شكلو و هزات داقتو باش متتحشمش مع شاكيرا.... وكفما توقعت كان شكلو ومداقو متواتيين غير ولات شعلت عليه شوية باش يسخن وحطت 3الخبزات ف طبيقة خرجاتها حطاتها على الطبلة بعدما مسحتها و جابت قرعة دالما ورجعت طفاات على الطجين خرجاتو ولقاتهم جالسييين ي....

دخلت للبيت هازة الطاجييين حتى لقاتهم جااالسييين يتباوسوو وحست بالسخااانة طلعت معاها فديك اللحظة ممعرفت لا تتقدم ولا ترجع منيييين جات...أما هما فبقااو واخديين راحتهم معلابالهمش بيييها خاصة شاكيرا اللي قشعتها و بدات تتجر فيه لعندها وايدها تتسارا على ضهرو وتتطلع بيها حتى لشعرو و ترجع تنزل بيييها...بقاو مدة هكاك بوس يا متبوس و شامة واقفة مقدرااش تتكلم ضارباها اللقوة حتى شبعو وقنعوو عاد تفارقو و دار شاف فيها كريمو 
كريموو:فيين تعطلتي را جانا الجوووع 
العودة:تعطلت؟
شاكيرا:قالي كريمو الناس اللي جاو قبيلة جاو على قبل الخدمة شفتك مقلتي ليا والو
العودة:بان لي باللي السي كريمو متيخبي عليك والوو 
شاكيرا:عادي غير هدرة جبدات هدرة وقالها ليا كريمو:كولي الشهبة را الماكلة غتبرد 
شاكيرا:هههه هاني تناكل الله يعطيييك الصحة هادشي شهوة منه
كريمو:إلى عجبك طيابي نبقى نعيط لك تتعشاي معانا أ للا نييت تونسينا أنا وشوشو
شاكيرا:لهلا يخطيييك علينا اسي كريمو(شافت فالعودة تتفقصها )ميكووون غييير خاطرك كملت شامة ديك الدغمة غير بزز أما مكرهت تقلب فوق من رأسهم الطبلة و تحبس الحزاق كااامل... لكن متقدرش حيت إلى دارتها الليلة يبيتها كريموو فالزنقة ويفرج فيييها شاكيرا اللي باغيا غير تتشفى فيها...شاكيرا متتحملش العودة بالمرة حييت اللي تيبغي الفرقة تخدم لييه فشي مناسبة تيطبها بالسمية وعاااد الغرااامة اللي تتدخل العودة مدوووبلة بالمرات على اللي تدخل شاكيرا...على الرغم من أنها تتقسم معاهم كاملين...الحسد والغيرة عاميين ليها العينييين ومخليينها تحقد عليييها وتقلب على باش تسمم لها خاطرها...ودب مني جاتها الفرصة تالبين ايديها هتدير جهدها وكثر باش تطرطق مرارتها وتخسر علاقتها ب باها.... من بعد العشا والحديث اللي كان بين شاكيرا وكريمو فالغالب ناضت العودة جمعت الطبلة و قالت لهم تصبحو على خيير ودايرة ايدها على جنابها وهي واقفة عند الباب دالبيت بحال إلى تتقول لشاكيرا نوضي فحالك...وحتى هي فهمت الميييساج وناضت خرجت تتضحك وتواعد كريمو باللي غتولي تزورهم بزاااااف

نرجعو لعند ياسر اللي بقى مع مااهر حتى تكالما وبرد لأنه معجبتوووش الطريقة اللي هدرت بيها معااااه 
ياسر:وصافي اصحبي طلب ليها الهداية راك عارف بحال هاد النوع ما على بالوش بشي حاجة غير الوقت اللي خارجة فييه يعطييك الخبار
ماهر:مشفتييش اصحبي كي ضاسرة والله كون ماكانت بنت تندير فيها شرع إيديا
ياسر:صافي متستاهلش تعصب رأسك على قبلها واااه أنت هو انت دمك حامي يصحبي ماهر:هههه أخويا بحال هاد النمادج تيمرضووووني تيخليو دمي يفووور
ياسر:ههه تكايس على راسك ومتخليش أي حاجة تعصبك... ومتنساش را الغضب من الشيطاان
ماهر:يكوون خير...على أي باشما كان غدا جوبني باش نعرف اش غندير باش نصيفط شئ حد لتما
ياسر:إن شاء الله أخويا والله يجازيك بالخيير ماهر:مرحبا راك خوويا مبيناتناش ياسر:الله يكبر بييك.... (سلم عليه) يالله خليت لك راحة الله وسلم ليا على الحاجة 
ماهر:يوصل بإذن الله مع السلامة وكل واحد فيهم شد الطريق لدارو...غير وصل ياسر لقى رشيد تيتسناه فالبيرو حيت علمو فالطريق باللي جاي وبغاه فموضووع مهم....وفعلا خبرو بكل ما وقع معاه و شنو قال ليه ماااهر و قاليه باللي نعمة مزال محتافظة بشئ صورة
رشيد:صبر هاني غنطلع نجيبها لك دب
ياسر:غتقول ليها شنو كاين؟
رشيد:لا من الأحسن متعرف والو دب خليك هنا هاني راجع طلع رشيد للبيت جبد الصورة ورجع مدها لياسر اللي بقى شحال وهو يشوف فيها...كانت صورة جماعية فيها نعمة وبنت صغيرة تكون فعمرها 3حتى 4سنين وراجل وامراة وولد جالس عندها ياسر:هي... هادي هي السيدة اللي مشينا عندها اليوم هنا كانت صغيرة شوية لكن ملامحها مخفاوش عليا 
رشيد:آه هادي الحاجة عزيزة عند الواليدة تاعك هي اللي عوناتها فاش وقع ليها المشكل 
ياسر:لاحظت هدشي من خلال المعاملة تاعها معاها..المهم غنوض نصلي شي ركعات ونعس شوية بينما أذن الفجر 
رشيد:الله يقبل منك اولدي ويعلي مقامك
ياسر:(باس على راسو)اميين الواليد في أمان الله
رشيد:في أمان الله وحفظه طلعو كل واحد فيهم لبيتو...رشيد دخل ونعس حدا نعمة لي كانت غااارقة فنومها بسبب الأدوية اللي تتاخد باش تساعدها على النعاس وتهدئة الأعصاب...أما ياسر فطلع حط الصورة فوق الكوافوز ودخل خدا دووش باش يرتاح وبدل حوايجو و هز صلايته و بدا قيااام الليل..... 

يتبع

أحدث القصص
قصة اللؤلؤة السوداء من تأليف شرقاوي حسناء
قصة اللؤلؤة السوداء شرقاوي حسناء
قصة تيريزا من تأليف سكينة سليماني
قصة تيريزا سكينة سليماني
قصة ضحية ذئاب من تأليف Sanae El Marzouki
قصة ضحية ذئاب Sanae El Marzouki