صورة مصغرة لـقصة الأسد الجائع

قصة الأسد الجائع

qisat 9isat al2asad alja2i3
رواية الأسد الجائع

هو دئما يحتقرها و يعذبها حد الموت، وهي دائما تحبه كطفلها وتريده دائما بين يديها ولا تطيق فراقه، هو ذاك الرجل الذي يبحث عن من يحقق له رغباته وميوله، 
وهي تلك الفتاة اللتي تقدم كل حبها له، فهي تتفنن دائما في تفاذي عصبيته ثم تأتي إليه لكي تحتضنه لحظه غضابه منها....!! 📃
وفي الآخيـَر🚫

شلا كلام حابسينو داخلنا ماقدرينش نقولوه، كيبقى غير محبوس هنا ❤ فقلبنا، وكله كيخرج غير على صحتنا، وأنت بحال شي حمق ماقدر دير والو، ماقدر لا تغوت ولا تهضر، باش تقول أنك عيتي ومليتي من كولشي ومابقيتيش بخير ، تقول أن الحمل عليك ثقال، ومشتهي طيحو باش ترجع تنوض عن أول وجديد وتكمل خفيف كأن تاحاجة ماوقعات، بل تكون تجربة وتعلمنا منها، ماتخافش أنك تضعاف، حيت هذا ماشي معناه أنك مهزوم ومغلوب عليك وميؤوس من أمرك، الأمر ومافيه أنك محتاج ترييح وترتاح، تخوي بالك وتصفي ذهنك باش عقلك يتنفس ويعاود يخدم من جديد ويجدد طاقته باش يرتب أفكاركه وأنت توقف على رجليك وتكمل اه تكمل رحلتك حيت قطار الحياة ومشوارها ماكيوقف على تاشي انسان، أنا دبا كنهضر على راسي ولكن فنفس الوقت كنهضر عليك انت! على الأخر، كنهضر على كل بنت وعلى كل امرأة وكل أنثى كلنا مقصودين، أنا قدري ومكتوبي خدا مني عائلتي، وكيما كيقول المثل، الموت كتاخد غير الناس الزوينين وكتخلي الخايبين، لكن معايا أنا كانت عادلة، عطات للقبر حقه وللدنيا تاهي حقها، وحق الدنيا هو أنا وخواتاتي عبير وريم جوج وريدات انا ختهم الكبيرة رغد، وحق القبر هو الكبدة لي حنا طرف منها، ماما وبابا وخويا رضى ونوال ، والله يرحمهم فهذ النهار، كانو ضحية غاز سلب منهم حياتهم وخداو شبابهم للقبر لكن البقاء لله،
📍 #الآن📍
رغد.الحمدلله كولشي مزيان يسول فيك الخير
عبير.تواحشتك بزاف أختي
رغد.(وكتحاول تخبي اشتياقها لأختها)واش ريم مازال ماجاتش؟
عبير.لا قالت ليا فالصباح عندها شي امتحان وماغتساليش تال 6
رغد.اه مزيان وانتي كيف دايرة مع قرايتك
عبير.بخير اختي كولشي غادي مزيان بلا ماتشوشي علينا
رغد.يلاه نخليك سيف شوية وغايدخل من الخدمة تالمنبعد ونهضرو
عبير.وعنداك تغبري بحال ديما تقولي نسيبنا حابسك ههههه
رغد(ابتسمت ابتسامة زائفة وبعدها قطعات)
سيف.(وحيد منها التليفون)قلتي غير دقيقة وانتي بقيتي شادة معاها الهضرة كثر من 5 دقائق
رغد.(بالدموع)واش تامن الهضرة مع خواتاتي غتحرمني منها واش ماكفاكش انك حابسني هنا من نهار تزوجتي بيا راه 8 شهور هذي؟
سيف.ومازال الخير القدااااام
رغد.تالإمتى هدشي؟ الله يخليك رحمني..

سيف.(وشدها فالفك دفمها)هدشي كنتي تفكري فيه قبل ماديري لي درتي (خسر عليها هذ جوج كلمات ومشا خرج زدح الباب موراه وسورتو بحال ديما، وهذي حياة رغد وعادة سيف كل يوم، مسحات دمعة طاحت من عينيها ومشات تكات فوق ناموسيتها، وكتفكر فأول نهار تلاقات بحبيب قلبها سيف، ماكانش هكا، ماكانش عصبي ابدا، كانت البسمة ماكاتفارقش وجهو، كان ضحوكي وشعبي لأقصى درجة، وهدشي لي خلا رغد طيح فحبه، وبغاتو من قلبها، ولحسن حظها ولا من نصيبها، لكن مع الأسف النهار لي ولا فيه سيف من نصيبها هو نفس النهار لي تبدل والبسمة فارقات وجهو، وماعمر الفرحة دخلات لقلبو، الانسان لي كان شعبي ويحب المرح قلبو تحول لمجلس عزاء! ؤولا الحقد والكره والإنتقام عاميين ليه عينو والى يومنا هذا،)
.. الباب كيتطرق .. وتاواحد ماكايجاوب .. كانت رغد كاضرب الباب بقوة، على آمل شي واحد يحل ليها)
رغد.هناااااء فيييينك هناااااء حلييي
هي.نعم الالة؟
رغد.انا عارفاه خرج غير حلي ليا الباب
هي.ولكن ألالة راك شفتيه شنو قال ليا داك النهار ملي لقاك خارج الغرفة
رغد.ماتخافيش انا ماغنخليهش يخرجك غير حلي ليا هذ الباب الله يخليك
هناء.(الصمت، واستسلمت امام امر الواقع وحلات لباب لرغد)
هناء.عندك نص ساعة حيت سي سيف يقدر يجي بكري بحال داك النهار
رغد.(الصمت ومشات كاتجري لغرفة ريان دخلات ومشات عنقاتوو بقوة وكتبوس فيه بكل حب وشوق، وهناء بقات فعتبة باب الغرفة واقفة جامدة وكتبكي فصمت)
رغد.حبيبي توااااااحشتك هادي سيمانة ماشفتكش وماشميتش ريحتك
ريان.(كايشوف فيها بنظارات الحب وكيتبسم)
سيف.(مورا هناء)نتيييييي شكووووون خرجك!!
هناء.(ؤوقفات قدامو كترعد)سي سيف جيتي؟
هو.نتيييي بعديييي من قدااااامي
هي.عفاك سمح ليا انا السباب انا لي خرجتها جري عليا ولكن مادير ليها والووو الله يخليك
هو.(بعصبية ودفعها)انااااا كنهضر مع مراااتي ماشي معاك .. (دخل بهماجية عند رغد وجبدها من ذراعها وبمجرد انه جبدها تلاحات فحظنو، عنقاتو وكاتبكي)
هي.مااااشي قداااامووو عفاااااك مادير والووو
هو.(الصمت ؤورك على يديها بكل قوتو)
هي.(وكتألم بصوت خفيت)سيييف تاللبيت هنااااا لاااا..
هو.(يلاه بغا يشدها من شعرها)
هي.عفاااااك، شوووف حالة ريااان
هو.(وكيشوف فالحيط)تحرررركي ، (ومازال گاع ماكملهاش وهي طير لغرفتها وقلبها كيضرب فوق قياسو، دخلات وبقات حاطة يدها على فمها، لاااا هناء مسكينة ياربي شنووو درت ماكانش عليا نخرج كنت نصبر تالغدا فاش يكون فالخدمة، ياربي دوز هذ العقيبة على خير، ومازال غارقة فتفكيرها دخل سيف بعجاجتو ومشا قاصدها ديريكت شدها من شعرها وزدحها مع الحيط)
هو.(بالغوات)شحاااااال من مرة قلت لك ماااااتقربييييش منووووو
رغد.(وهربات منو بخطوات راجعة للوراء)هذااااك ولدييييي سمعتيييي ولديييي
سيف.(وكيخرج الهضرة بين سنانو)واااااش بااااغة ندفنك ونتيييي حية؟ وااااش..(يلاه بغا يكمل وهو يسمع اتصال قاطع كلامه)
هو.(ؤوجه ليها صبعو)مازال ماساليناش!!.. (وبعدها مشا خرج، وهي طاحت على ركبتها كتبكي وتنهج)
رغد.علااااش يحرمني منوووو علااااش أهئ أهئ
هناء.(ودخلات عندها بخطوات ثقيلة)ماتبكيش ألالة دبا يجيب لك الله شي ولييد بحال ريان
رغد.(ومهبطا راسها)بلا ماتصبريني بهاذ الهضرة عارفة راسي ماعمري نقدر نولد
هناء.(ونوضاتها من الأرض)ماتقوليش هكا خلي ايمانك بالله قوي نتي كتموتي على الدراري الصغار وربي غيفرحك بكبدة عمرك دبا تشوفي
رغد.منيييين وهو عمرو لمسني!!
هناء.وخا ماشي من حقي نقول هدشي ولكن انا حابساه لداخلي شهور هذي واليوم خصني نهضر، ممكن تقولي ليا نتي علاش مازال باقة معاه لحد الآن علاش صابرة ليه ولاتصروفاتو الخايبة معاك، انا عارفة بلي حابسك ولكن ديما كايكون عندك مجال للهروب وفرصة كبيرة وانتي ماكتستغليهاش؟؟؟
رغد.(ومشات حدا الباب وحلاتو)مانقدرش ولكن نتي تقدري، سيري من هنا حيت الا بقيتي غاتكرهي حياتك انا مابغيتكش تشاركي معايا عذابي سيري من هنا حسن لك
هناء.ماشي قبل ماتجاوبي على سؤالي، شنو مخليك تكوني مضطرة تبقاي معاه لحد الآن؟..

رغد.(وتبسمات)حيت كنبغيه ودبا سيري من هنا حيت فكلتى الحالتين غايجري عليك وانا كانفضل تمشي براسك قبل مايحطك فموقف محرج
هناء.(بصدمة)اااه وخا صافي .. (دارت بكلامها ؤودعاتها على آمل تلقى بيها فظروف أخرى حسن من هذي، وبعدها خرجات وراسها مخربق كاتفكر كيفاش وحدة قادرة تبغي الرجل لي كيعذبها ليل ونهار ومن فوق هدشي كامل حابسها وتامن الشمس ماكتشوفهاش)..(و رغد بعدما خرجات هناء سدات الباب ومشات خدات حوايجها من البلاكار ودخلات للدوش باش تكمد عضامها لي قروبو يتكوانساو من قلة الحركة وفي هذا الوقت انا غنقربكم شوية من بطلتنا رغد، فشخصيتها وملامح وجهها، هي فتاة بسيطة وناعمة وطيبة لأقصى درجة، مسالمة وخلوقة وكتبغي الخير لكولشي، وملامحها كا ملامح فتاة عربية أصيلة، جمالها فتان كتخلي كل شخص كيمر بحانبها ساهي فحروفها الشرقية، وايضا مريحة وذات روح فكاهي لكن من كثرة الدموع لي ساكنين عينيها نسات معنى الضحكة والبسمة منذ ذالك اليوم...!)..(بعدما دوشات ونشفات شعرها وذاتها، لبسات بيجامتها وخرجات وبالصدمة كتلقى سيف فوق الناموسية متكي والنعاس خطفو، مشات لعندو بخطوات خفيفة وبقات كتشوف فوجهو لي ديما كاتواحش النظر فيه وخا هو معاها ديما لكن بسبب نظرتو الحادة ليها كاتخاف تهز عينيها وتشوف فيه، قربات حداه، وبلا ماتحس تبسمات ولأول مرة تبسمات بسمة خارجة من قلبها، البسمة لي غادرات وجهها شهور هذي رجعات ليوم، لكن سرعان ماغيرتها لملامح حزينة، حسات بالذنب وبعدات منه، حيت وخا هو راجلها ماشي من حقها، وقفات حدا الحيط كتشوف من بعيد ويدها على قلبها لي فيه حفلة شواء، بقات كتشوف فيه وتفكرات فاش حظناتو فغرفة ريان، تفكرات الحاجة لي كانت السبب فدمارها الآن، طاحت على ركبتها كاتبكي فصمت، وفصدرها حابسة جمرة لهب ، الجمرة لي خلاتها تقطع بوجع الحب، قدام الرجل لي خلاها تموت على الأرض لي كايتمشى عليها، هو حداها لكن ماتقدرش تقرب منه، هي كتبغيه وهو ولا عالى بالو، هي على قبل شوفة منه قادرة تقطع طرف جسمها، وهو من أجل عذابها قادر يعذب راسو براسو، رغد بقات على حالتها تا استسلمات للنوم فبلاط الأرض، وسيف غارق فسابع نومه وهو فقمة الراحة،..)؟..

♣صبح الصباح لكن الشمس ماشرقاتش، كانو السحاب مغطيين كل مكان فالسماء، وقوس قزاح مزينها، اليوم بداية موسم الربيع وغتفتحو امطر قوية، خلات البرد يقرص كل بني أدم، وأولهم رغد، بمجرد شعورها بالبرد فاقت وحلات عينيها فالأرض وهي كاترعد، دورات جهة الناموسية ولقاتها خاوية شافت فالباب ولقاتو مسدود، ناضت وكتقلب منين جات ديك العاصفة ديال البرد وهي تشوف شرفة الغرفة فاتحة على الأخير وتعجبات كيفاش تحلات وهي كانت محكومة بقفل ومن زمان، قربات حداها بخطوة متسرعة، خرجات راسها وكتستنشق الهواء وريحة المطر لي لطالما حلمات تستنشقها مدة هذي، ضحكات وفرحات حيت سيف واخيرا حل ليها الشرجم وخلاها تحس بثلث حريتها، شوية بدات تكحب مرة وجوج وتلاثة، كان البرد ضربها وترشحات لكن مع ذلك ماسداتش الشرجم بالعكس بقات كاتشوف الدنيا كيف دايرة، وغير شافت الجردة وهي تفكر نوال فاش كانت كاتلعب فيها مع ريان)
سيف.(ودخل)فقتي؟
رغد.(ودورات عندو بالزربة)مامشيتيش للخدمة؟
سيف.هدشي ماشي شغلك
رغد.ريان فاق؟
سيف.تاهو ماشي شغلك
رغد.هو ولدي ومن حقي نسول عليه
سيف.(بصوت هادئ)الصباح هذا والجو زوين مابغيتش نتعصب وخا
رغد.اه كنت شاكة بلي درتيها بلعاني داكشي علاش فقتي اليوم وانت ناشط
سيف.بقيتي فيا شفتك ماكرهتيش تبكي الدم كون عرفتك غاتعذبي هكاك كنت ديما غانجي ننعس هنا ونخليك تحرقي فناري
رغد.(ومشات دفعاتو)خررررج من بيييتييي خرج عذااابك هذا بزاااف عليااا
سيف.ماتخافيش ماغنبقاش هنا جيت غير نقولك انك ماغتبقايش محبوسة .. (رغد يلاه بغات تهضر وهو يمشي يخرج وخلا الباب محلول وهي بقات متعجبة من تصروفاتو اليوم، وكتفكر كيفاش تبدل بين ليلة وضحاها، اكيد وقعات شي حاجة ولا ماكانش غيخلي الشرجم والباب محلول امم زعمة يكون بدا يرطاب وقلبو بدا يحن، تبسمات وفرحات من لي وقع، مشات بدلات حوايجها حيدات شالها وبيجامتها ولبسات كسوة طويلة فالازرق ديال البرد وشال أبيض وبعدها خرجات من الغرفة وأول حاجة فكرات فيها هي ريان، تاجهات لعندو بسرعة وماصدقاتش انها غادوز كامل وقتها معاه، دارت يديها باش تحل الباب وتفاجأت انا الباب مقفول وبدات تغوت)...

رغد.رياااااااان حبيييبييي أهئ أهئ الحيوااان سد عليك تفوووو ماعندوش قلب ولكن انا غانخرجك ماتخافش احبيبي، (مشات بالزربة هبطات فالدروج وكتقلب على سيف لي لقاتو فالصالون كايراجع فشي وراق)
رغد.علااااش درتي هدشي علااااش
هو.(الصمت ؤولا على باله)
رغد.(حيدات ليه الوراق لي فيدو بكل جرأة)واااش ماشي حشومة عليك تحبس دري صغيييير .(ومازال گاع ماكملاتهاش وهي تسمع طراااام فوجهها، ضربها بكل قوتو وعينو فعينها بلا مايضرو خاطرو)
هو.عنداك احسابليك الا سمحت لك تخرجي يعني غانسمح ليك تعلي معايا طوالك، اخير مرة ديري هذ التصروف ولا غانرجعك منين جيتي ودبا غبري من قدامي
رغد.(وكاتبكي)هو راه غير دري صغير ماعندو ذنب فوالو الله يخليك واش الا كان عندك ولد هكا غاتعاملو؟
سيف.(الصمت وكمل مرجعة وراقه، وهي بقات كاتشوف تاعيات واستسلمات لمصيرها لي مامبشرهاش بالخير)..(مشات للكوزينة باش توجد الفطور وهي متدمرة، حطات كولشي فوق الطبلة ودارت القهوة فوق النار ؤواقفة ساهية كاتفكر فالماضي، كولشي كان وقع بسبب نوال، هي لي خربات كولشي بيديها ودبا مشات وخلاتها فالهاوية كاتخلص ثمن فاتورة ناس ثانيين، شوية سمعات صوت القهوة لي قاطع تفكيرها كاتفشش فوق النار، حيداتها بالزربة ومشات تعيط لسيف، وصلات للصالون ولقاتو خاوي)
هي.سيييف
المكان.(الصمت)
هي.الفطور واجد فينك
المكان.(الصمت)، طلعات للفوق وهي مازال كاتعيط عليه، دخلات لبيتو وهي تسمع صوت الرشاشة ؤوقفاتو مناداتو، شافت فوق الناموسية ولقات حوايجو وبدون تفكير مسبق مشات هزات التيشروت ديالو حظناتو وكاتشم فريحتو لي كاتسالي معاها وكاطييحها كاو، نسات راسها وسرحات فخيالها ودموعها كايطيحو منها شلال، زادت حظنات التيشورت بكل ماتملك من قوتها حيت فلحظة حسات انها بين ايدين سيف، تخيلاتو قدامها بطوله وشكله وملامحه وكل شئ فيه، وبقات على حالتها تاتحل باب الحمام وخرج سيف وهي ولا على بالها
هو.(بإستغراب)اشكاديري؟
هي.(وباقة مغمضة عينيها)ك كنمووت فييك.كك (قالتها بحروف ماتقاطعة بدموعها لي كاينزلو منها كثرة الآلم لي فقلبها !!)..

هو.(تقرب منها وغارق فالضحك لكن فصمت، عجبو الحال بزاااف ومستمتع لأقصى درجة، ورغد مسكينة باقة ساهية ومغمضة عينيها وعايشة اللحظة)
هو.(بدا يكحب باش يحرم عليها استمتعها فخيالها، وهي غير سمعات صوته بدات تقفقف هزات راسها ومع الشوفة الاولى كاتلف بسبب المنظر لي شافت فيه سيف وهو قدامها، كان كله عاري وفوطة قصيرة مدورها على خصرو ومازادتش شافت ولا هضرات، لاحت التيشورت فالبلاصة وطارت بسرعة لبرا ويديها على فمها وكترعد وكلمة وحدا كاترددها)
هي.حراااااام عليييييك حرااااام علييييك .(هبطات للتحت بسرعة البرق وخدودها محمرين، حيت كانت هذي أول مرة كاتشوفو فيها وهو عاري، دخلات للحمام وسدات عليها وطاحت فالأرض كتبكي وكضرب فصدرها وكتمتم)
هي.صااااااافي صاااااافي (جمعات مابين الشوق والعشق وبينهما الخجل، حيت ماشي سهل تكون مع حبيبك وتوأم قلبك تحت سقف واحد وبينكم حدود حمراء وانت ماقادر دير والو، تامن إلقاء التحية باليد ممنوعة بينهما ومابالك بشئ آخر، وبمجرد التفكير فالأمر كاتحس بشقفة غصن خاشية فقلبك، حقا إحساس قاتل، ورغد الآن فوضع لا تحسد عليه أبدا، ناضت من أرضها ؤوقفات وهي حاذرة راسها، عضات شنايفها باش تقدر تقاطع إحساسها بالحرمان وتحس بلاصتو بآلم جسدي، هزات راسها باش تشوف شكلها فالمرايا، وبرغم من جمالها على نوال الا انها سمحات لتفكيرها يقارن بينها وبين نوال، نعم نوال التي كانت زوجة سيف السابقة، ونفسها تلك الفتاة التي دمرت حياة رغد، وتركتها تتعذب ورأها بسبب مشاكل كانت نوال السبب الأول والأخير فيها!!، حيت كون ماكانتش نوال داك النهار..)
صوت الباب
سيف.(بصوت عالي)الااا كنتي هناااا خرجي
رغد.(الصمت)
سيف.رياااان مريييض ،(وغير سمعات اسم ريان وهي تحل الباب بالزربة وخرجات وقلبها كيضرب)
هي.مااال رياااان شنووو واقع لييه أ؟؟ هضضضر
هو.عرفتك غتخرجي الا سمعتي اسم ولد ختك على العموم هو بخير انا بغيتك لحاجة أخرى
هي.(الصمت)
هو.أنا معروض لواحد الحفل خاص بنجاح واحد الصفقة كبيرة فالشركة
رغد.وأنا مالي واش جاي كاطلب رأيي؟!!
هو.نتي غاتمشي معايا....

رغد.(ومتاجهة لبيتها)فأحلاااامك
هو.8 شهور وانت محبوسة واش مابغيتيش تخرجي؟
رغد.(ؤوقفات فنص الدروج)النهار غانخرج من هذ الدار نبغي نخرج بكامل حريتي وغير هذ الكلام ماكاينش 
هو.(تسنا تاطلع لعندها قرب ليها وهمس فوذنها)نعم ماسمعتكش مزيان!!
هي.ايوة فعواض ماتجي تسولني سير غسل وذنيك
هو.(وشدها فخصرها بقوة ولصقها معاه)عطيتك فرصة تبدلي كلامك ولكن انتي مصيرة تخرجي للعيب، ونهار تعاودي تفكري ولو مجرد تفكير انك غتخرجي من هنا وتكوني حرة هذ الڤيلا غانريبها فوق راسك وها انا كانحذرك ومرة اخرى تفلسفي معايا غانحرم كمارتك من النعمة ونخليك طلبي الموت وماتلقايهاش!!
رغد(وكاتحاول تفلت منو)بعععد منييي بعددد
هو.عندك 5 دقائق تلبسي داكشي لي حطيتو لك فوق الناموسية وتهبطي عندي، وتفوتيها غانطلع نزوق لك وجهك الزوين وكنظن راك فهمتيني
رغد.(الصمت)
هو.(وراسم ابتسامة)تحركي!
..(طلعات بسرعة وكتعكل فالدروج وكاتقلب غير تخبي راسها وماتشوفش وحش سيف لي فاق مرة أخرى، دخلات لبيتها بالزربة وكتشوف موراها ياكما تابعها، سندات على الحيط باش تسترجع انفاسها)
هي.(ماتخافش انا كنفضل الموت على أنني نخرج من هنا، حياااتي معاك وروحي معاك ونهار تبعدني عليك وهو نفس النهار لي غنمشي فيه لقبري حيت ماغنتحملش انك تبعد عليا، وخا تعذبني ولا تحرق قلبي ولا تضربني انا ماغنتشكاش، بما انك كتستمتع بعذابي انا ايضا كنستمتع بقربك من خلال عذابك ليا، وأجمل حاجة دارتها ختي هي انها كانت السبب فزواجي منك وخا هي ميتة دبا !! 
..(ستقبلات كلام سيف وعنفه وتهديداته بصدر رحب، وبعدها مشات لبسات الكسوة لي حط ليها فوق الناموسية، الكسوة لي كانت فاللون الأبيض ومزوقة بورد احمر مع شال أحمر وكعب حذاء عالي باللون الفضي البراق، خلات الشال هو الأخير وحطات ميك أب خفيف وأحمر شفاه غامق، وبعدها قادات شالها وهزات صاكها لي كان متوسط الحجم حطات فيه عكر ومراية ومصحح الميك أب كا احتياط، وبعدها خرجات هبطات للتحت وجلسات فالصالون وكتسنى سيف لي تعطل اكثر من 10 دقائق، بقات كاتسنى تالمحاتو.....

تالمحاتو وأخيرا شرف وهو فكامل أناقته، لابس كوستيم فالأزرق الغامق مع قميجة بيضاء ومحلولة من جهة الصدر، ومقاد شعرو بطريقة كلاص وحط العطر المفضل عند رغد الشئ لي خلاها غير كاتبرق فيه بعينيها(
هو.نباتوو هنااا
هي.(الصمت وساهية)
هو.(بصوت زلزل الصالون)تحرررركي خلااااص ،(وعات رغد لراسها وناضت بالزربة وتبعاتو لبرا، وهو مشا ركب بلاصتو وبقى كيتسناها حيت مضاربة مع الطالو، وصلات حلات الباب ركبات وبعدها ديمارا وهو حاقد على الوضعية، ماكانش باغي يخرجها من الڤيلا ولكن ماعندو تاشي اختيار مضطر حيت كاع زملاؤو فالعمل غايجيبو عيالاتهم وخا هذ الحفل غريب وخرج ليه من الجنب 😉)
رغد.قلتي لهناء ترجع باش تقابل ريان ياك
هو.(الصمت وزاد فالسرعة لدرجة يقدر يضرب روح فالطريق بلا مايرد البال، ورغد غير شافت الوضع وهي تلتزم الصمت، وبقاو على نفس الحال تاوصلو للمكان المقصود،)
سيف.نشوف كمارتك كاتهضر مع شي واحد غانعلقك من رقبتك قدامهم
رغد.(الصمت)
هو.واااش تفاهمناااا
هي.(بصوت خفيف)آاه تفاهمنا، هبط سيف وتبعاتو للڤيلا لي فيها الحفل ،بقا كايتسناها حدا الباب تاوصلات وبعدها شد يديها ودورها مع يدو)
هو.تصرفي بشكل طبيعي ؤويااااك تبيني شي حاجة ولا اليوم غاندوز عليك ليلة كحلة فالجحيم، (جرها معاه بشوية ودخلو وسيف تفاجأ ان الڤيلا خاوية، شاف فالساعة ديالو ياكما جاو بكري وهو يلقى ان الوقت فات شوية وبقى مستغرب فين باقي زملاؤو فالعمل)
رغد.واش ماكاين تاواحد؟
سيف.(الصمت)وكيدور من جيهة لجهة
رغد.مابانت ليا تاشي أجواء ديال شي حفل هنا ياكما غلطي فالعنوان
سيف.(ومستغرب)سكتيي شوية
المكان.مرحبا بضيوفنا
رغد.(وكدور راسها)شكون كيهضر!!!
سيف.(بصدمة) هذا صوت جااااد
هو.هاانا هنا اصاحبي، (دورو راسهم للجهة الأخرى وهما يتفاجؤو ان الصوت جاي من حاسوب كاين فوق الطبلة)
رغد.شنووو هدشي ..(سيف شدها فيدها ولكن هذ المرة ماشي بقوة)
هو.هذاااا فخ
جاد.(وكايضحك)مرحبا بعصافر الحب وبالأخص انت أسي سيف الراضي مدة طويلة ماشفناش وجهك البشوووش تقريبا 8 شهوور ربما تقدر تبان لك مدة قليلة ولكن انا كاتبان لي مدة طويلة......

حيت من زمان وانا كانتسنى يجي هذ النهار وبالظبط هذ اللحظة الرائعة لي نقدر نحقق فيها إنتقامي ونرجع حقي
سيف.(ومشا حدا الحاسوب اوقف قدام الكامرة)هضضضر شنوووو باااغي منييي ياااك لي كنتي كتقاتل معايا عليهاااا مشاااات عند الله شنو باغي مازاااال
جاد.باغي روووحكم
رغد.(بخوف)شكووون هذااا ؟؟!!
جاد.اه يعني سي سيف گاع ماهضر لك عليا اممم ماشي مشكيل مهم يشرفني نقولك انني راجل ختك نوال
رغد.(بصدددمة)كككفااااش؟؟؟
سيف.بلاااا ماتخربق دبا، هي كانت مراااتي أناااا ودبا ماتت الله يرحمها
جاد.(نفااااجر بالضحك)
رغد.واش هدشي لي كيقول هذ السيد بالصح
سيف.نتييي سكتييي مابغيتش نسمعك وانت قول دغياااا شنووو باغي بلا ماتضيع ليا وقتي
جاد.بلاتي خليني نهضر مع خت مراتي بعدا
رغد.انت اشكتخربق نوال ماعمرها كانت كتعرفك
جاد.ايه وخا واش عارفة داك الولد لي معاكم ولد من؟
رغد.هذاااك ولدي ومن نهار ماتت ماماه وهو ولدي
جاد.وبعدا عارفة بلي ماشي ولد سيف واش عمرك سولتي شكون باباه
هي.مابغيتش نعرف وماكيهمنيش
سيف.هانتا سمعتي لي كنتي كتقلب عليه ودبا قول شنو باغي وخلينا نمشيو
جاد.عرفتي انت بعدا جبان وطول عمرك غتبقى واحد جبان ونوال كانت كاتبغيني انا وتزوجات بك انت غير على قبل فلوسك
سيف.اذكرو امواتكم بالخير
نوال.(وكضحك)وكيفاش تذكروني وانا باقى حية!!!
رغد والسيف.(بقاو مصدومين فأرضهم وجامدين بلاصتهم)
جاد.(وباس نوال)اممم كيف جاتكم المفاجأة، زوينة ياااك
رغد.(وكترعد)ختييي تيي
نوال.نعم اخطااافت الرجااال اشكان احسابليك مت؟ داكشي علاش زربتي طرتي بالراجل ولكن عادي ماغندخلش حيت اصلا أمره ماكيهمنيش غير ربحي بيه
سيف.(وكيخرج الهضرة بين سنانه)مستحيييييل
نوال.علاش مستحييل؟ الحمدلله ربي كان معايا ومامتش فداك الحريق لي كانت ديك الغبية لي حداك السبب فيه انا قدرت ننجو منو ومن حظي كانت حادثة حريق يعني وخا بدلو ليكم جثتي ماغتعرفوش عليا حيت كنا 4 دالجثات انا وخويا وبابا وماما
رغد.(بالدموع)طووول هذ المدة كنتي حية ومخلياني عايشة فالجحييييم....

نوال.هاهاها فخباري داكشي لي نتي عايشة فيه وايني تستاهلي حيت الذنب الواحيد لي درتي هو انك وافقتي على طلب ام سيف مسكينة قالت انا ميتة داكشي علاش خاص ولدها يدي خت مراتو الميتة باش يبقاو محافظين على العائلة وريان يكبر وسط اهله ولكن ماكانتش عارفة ان ريان ماشي ولد سيف انما ولد جاد ولدها التاني لي هو ايضا اخ سيف
رغد.(وشادة فالطبلة من كثرة الصدمة)جاااد خو سيف!!
نوال.انا مامضطراش نشرح لك هدشي حيت اصلا ماكيخصكش
رغد.نتي مستحييييل تكون ختييي
سيف.(ومخرج عينو)صدمتيني فيك مايمكنس تكون هذي نوال الانسانة البريئة والبسيطة لي بغيتها من اول نهار
نوال.مسكيين بقيتي فيا ربما انت كتبغيني ولكن انا ماكنتش كنبغيك انا قبلت بك غير على قبل فلوسك ولكن فاش جا خوك من المانيا وشفتو غيير ليا كل تفكيري وخلاني نخوي قلبي من الطمع ونعمرو غير بحبو هو (شدات فيد جاد) انا كنبغيه بزااف وتاهو كيبغيني وثمرة حبنا هو ريان وانت سير حرق راسك فشي بلاصة
سيف.انا كنت كنتعذب كل هد المدة حيت ظنيت انك متتي وخليتيني وخا كنت عارف اانك حملتي من راجل اخر ولكن حيت بسبب الاغتصاب ولكن دبا بانت حاجة اخرى وهي انك خنتيني وسط داري ومع من؟ مع خويا لي كانشارك معاه دمي خسااااارة طلعتو ماكتسواوش داكشي علاش ربي جمع بينكم
جاد.هذ الهضرة سير كولهاااا ماعندنا مانديرو بيها ودبا ختاروو!!؟
رغد.شنو غنختارووو؟؟
نوال.(وكضحك)ختارو شكون فيكم لي غيموت وشكون فيكم غيبقى عايش
سيف.اشكتخربقووو دباااا؟
جاد.كيما سمعتي اسي سيف ريان غانجيبوه لعندنا ونجمعو شملنا وبعدها غانمشيو بعيد ولكن قبل خصنا نخليو ذكرة زوينة لواحد فيكم
سيف.كاتهدد وانت بعيد هذي عمري ماشفتها على العموم لي فجهدكم ديروه، رغد يلاه نمشيو من هنا كنظن داكشي لي جينا على ودو كان غير فخ وسالا
نوال.واقيلة مازال ماعرفتوش مع من راكم معلقين
جاد.الا خرجتو من هذ الڤيلا بجوج بيكم غتمشيو ديريكت للقبر ولكن الا خرج واحد فيكم يقدر يسلك راسو الا بقا لاخر داخل الڤيلا بمعنى وقت دخولكم للڤيلا تم تفعيل القنبولة فالطبق السفلي والعلوي تلقائيا ويلا خرجتو دبا غاتنفاجر بيكم لذلك قررو وختارو بالزربة حيت قدامكم غير 7دقائق قبل انطلاق مهرجان الدم

رغد.(وكدفع سيف)ماكاين فاش نفكرو انا لي غنبقى وانت غاتمشي من هنا ومابغيتكش ترفض
سيف.(ومخرج عينو)معلوم انا لي غانمشي من هنا ياكما احسابليك غانمتل دور العاشق الولهان ونضحي براسي على قبلك هاهاها غبية
رغد.(الصمت ومصدومة من كلام سيف ماكانتش باغاه اصلا يبقى ولكن ماكانتش ايضا منتظرة هذ الكلمات الجارحة بعدما ظهرات الحقيقة دبا وهي غير ضحية)
نوال.ايوة بما انكم قررتو بهذ السرعة نفذو شروطنا
جاد.يلاه سي سيف تفضل بقات غير 3 دقائق دبا
سيف.(الصمت وكيضحك حيت فكلتى الحالتين ماخاسر والو، ورغد مسكينة بقات غير كتشوف فيه، بغات تغذي عويناتها بيه، وماكرهاتش تودعو بحظن دفيئ ولكن هدشي مستحيل، حذرات راسها وبقات كاتشهد داخلها، وسيف خرج بكل دم بارد وتخلا عليها فالوقت لي هي فأمس الحاجة ليه)
جاد.الآن بدأ العد العكسي (وبقا كايحسب فالدقائق لي بقاو، اما نوال بقات غير كتسنى امتا يبدا مهرجان الدم باش تعلن انتصارها على ختها وزوجها السابق، ورغد الصدمة كانت غالبة عليها ودموعها حرام واش بغاو يهبطو من عينيها ماحينتها لختها لي كانت السبب فدمارها ولا لحبيبها لي جابها للموت برجليه)
جاد. 59 ثانية، 58، ثانية 57 ، .......... 35....... 12، 11، 10 ، 9 ثواني،..... 5، 4 ثواني
نوال.إلى الجحيييييييييم (ودارت ليها باي باي بيدها ومازال گاع ماهبطاتش يدها وهي تسمع صوت ولد كيبكي، وبالصدمة جاد ناض من الكرسي لي كان جلس فيه ومخرج عينو)
نوال.(بالغوات)ضغغغغغغط على الزرررررر ولديييي لااااااااا أهئ أهئ أهئ
رغد.(الصمت وعينيها لي كاتشوف سيف واقف ومعاه ريان مدمعا)
جاد.(ؤوقف الإنفجار لي كان غايوقع)بلااااتي نتفااااهموووو
سيف.(ورافع حاحبو)ماكاين فاش نتفاهمو من بعد هدشي لي وقع ودبا كنعلن بداية الحرب بيناتنا، نتوما جبدتوني ودبا لقيتوني ومن هنا للقدام ردو بالكم مني وفينما كنتو غانجبدكم وخا تكونو تحت الأرض....

نوال.(وكترعد)جاد شنو درتيييي
رغد.(وهزات ريان)حبيبي اجي عندي
جاد.خويا تهدن ماكاين لاش تهضر وانت معصب، وحنا غانبعدو عليكم واصلا كنا غنديو ريان ونمشيو من هنا غير كون هاني
سيف.(وكيخرج الهضرة بين سنانه)واقيلة مافهمتينيش مزيان أخويااا!! نتوما بديتو، وأنا غنسالي هدشي لي بديتوه وريان غير نساوه عليكم حيت من هنا للقدام ماغتبقاوش تسمعو حسنا لا انا ولا رغد ولا ريان
نوال.(طاحت على رجليها وكتغوت بعدما فشلو ليها كل الخطط لي رسماتهم هي وجاد، كان احساب ليها بدقة وحدة تقدر طيحهم وتقضي عليهم ونسات انّ جانب النجاح كاين الفشل)
جاد.(وفاقذ اعصابه)ولدي غاجيبووو لعندي وخا نعرف نقتلكم وااااحد بوااااحد اسي سيف سمعتي غير بلاتي عليا مازال غانتلاقاو
سيف.(خنزر فيه وشد رغد فيدها وجرها لبرا هي وريان)
رغد.(بالفرحة)احسابلي تخليتي عليا😩
هو.سيري للطموبيل هناء تماك عطيها ريان وانا شوية ونلحق عليكم
رغد.وانت فين غادي؟
هو.(بعصبية)تحررركي
رغد.(الصمت ومشات للطموبيل حلات الباب وركبات اللور مع هناء بعدما سلمات عليها)
هناء.شنو واقع راه مافهمت والو سي سيف صيفط ليا رسالة قال ليا جيبي ريان لهذ العنوان لي غنعطيك
رغد.اه دبا عاد فهمت علاش تخلا عليا هو كان راسم خطة
هناء.اشمن خطة؟
رغد.انا غانعاود لك كولشي وخا عارفاك ماغتيقيش حيت انا براسي مازال مامتيقاش، بقات رغد كتعاود لهناء شنو وقع، وسيف واقف فالجردة كايهضر فالتليفون)
هو.صافي صافي ساعة ونص ونكونو تماك المهم نتا وجد كولشي، (وبعدها قفل الخط ومشا للطموبيل ديالو وركب)
هو.نتي دبا غاتمشي من هنا غاتسدي الڤيلا وتغبري ماتبقايش تمشي ليها حيت هذو غايحاولو يوصلو للناس لي كانو تماك ماغيزگلوهومش باش يقدرو يوصلو لينا
هناء.ولالة رغد فين غاتمشي؟
هو.هدشي ماشي شغلك نزلي دبا وشدي طاكسي وديري داكشي لي قلتو ليك بالحرف
هي.(بخوف)وخا أسيدي
هو.بلاتي (جبد فلوس من جيبو وعطاهم ليها)
هي.ولكن هدشي بزاف اسيدي....

هو.تحركي ماعنديش الوقت لي نضيعو معاااك ..،(هبطات هناء وسيف ديمارا بالزربة وكااار فالطريق)
رغد.شنو غايوقع دبا
هو.(الصمت)
هي.هضرررر ماتبقاش ساكت فهمني فين غاديين وشنو غادير؟؟
هو.غانخويو المدينة
هي.ولفين؟
هو.واش ممكن تسكتي وتخليني نصوگ قبل ماندير فيك شي حادثة، (سكتات رغد وسلمات أمرها لله وقلبها مامهنيهاش خصوصا بعد هدشي لي وقع دبا، الحياة مابقاتش ساهلة معاهم، من هنا للقدام خصهم يدرسو كل خطوة الف مرة قبل مايديروها، وبعد ساعة ونص تقريبا ديال الطريق سيف ولا خارج المدينة)
رغد.(والنعاس كايديها)لاش جايبنا لهنا شنو غانديرو فهذ الخلة!!
سيف.(الصمت وهز تليفونو وتاصل)الوو معاذ؟
هو.نعم اسيدي فين وصلتي؟
سيف.5 دقائق ونكون تماك قول ليا وجدتي كولشي ياك
معاذ.اه اسيدي گاع داكشي لي قلتي ليا بالتفصيل درتو
سيف.شكرا ودبا بإمكانك تمشي وفاش نحتاجك غنتاصل بك
معاذ.وخا اسيدي، (وقفل الخط، وبعد مدة قليلة سيف كايوقف الطموبيل قدام واحد الكوخ وسط الغابة)
رغد.واش غنبقاو هنايا؟
سيف.(وهبط)ماعندنا تاشي خيار تاني
رغد.(وهبطات معاها ريان لي فعمره سنتين)انا ماكيهمنيش وخا نكون انا وياك فالخلة انا حاجة وحدة كتهمني هي انك ماتخليتيش عليا وخليتيني معاك 😊
سيف.(الصمت، ولأول مرة كلام رغد كيأثر فيه، ماشي حب او اعجاب انما كايحس بتأنيب الضمير بعدما سود عيشة رغد لي كانت بريئة وغير ضحية هي تقتارح عليها تكون مع سيف وقبلات حيت بغات تصلح داكشي لي فسداتو وخا ماكانش عندها ذنب فالحريق لي وقع هذاك كان قدر الله وهاهو تصرف، ولكن لحد الآن تاواحد فيهم ماعارفش أن نوال لي كانت السبب فالحريق وماشي ختها رغد!!)..(بعد 3 دقائق من تبادل النظرات بين سيف ورغد كايقاطعهم صوت ريان لي كايبكي من الضلام لي غطا المكان)
رغد.شششت حبيبي ماتبكيش
سيف.اجي دخلي، (دخلو لداك الكوخ لي لقاوه كله مقاد ومفرش ومافيهش لا كوزينة ولا بيت هو غير مساحة كبيرة،...

فالجنب كاينة ناموسية والجنب لاخور الطبلة ديال الماكلة والقدام ثلاجة وطاولة عامرة بالماكلة وسداري صغير مع الخدادي ديالو وباب حدا الباب ديال الكوخ ربما طواليت)
سيف.حاليا غانبقاو هنايا تانوجد وراق خروجنا من المغرب
رغد.(الصمت)ومشات دات ريان فوق الناموسية وكاتلعب معاه
هي.الولد ماغيتأقلمش مع هذ الوضع وربما بهذ الطريقة كانعرضو حياتو للخطر
هو.انا ماكيهمنيش ولكن هو الرصاصة القاضية الواحيدة لي عندنا
رغد.(ودورات عندو)حشوما تقول هكا الولد ماعندو تاشي ذنب لا فداكشي لي دار خوك ولا داكشي لي دارتو ختي
هو.وأنا شنووو ذنبي أ؟؟ انا كنت كنبغي ختكككك وعطيتها حياتي وكل حاجة كانملكها وبعد موتها كانتفاجأ انها حية وخانتني مع خووووياااا واش احسابليك هدشي ساهل بالنسبة ليا!! انا يوم بعد يوم كانتدمر ودبا كولشي تبدل ماكنتش كانتوقع ان ختك طلع وحدة مكتسواااش دون مستوى
رغد.(الصمت وحذرات راسها كلام سيف ضرها فخاطرها، فعلا ماشي ساهل تكتاشف ان الانسان لي كتبغي خائن وايضا ماشي ساهل تشوف الإنسان لي كاتبغي كايعبر قدامك على مدى حبه لإنسانة أخرى!! فعلا إحساس قاتل)
هو.الا جاك الجوع الماكلة فالثلاجة انا خارج
رغد.فين غادي وحنا وسط هذ الغابة؟
هو.غانمشي برا بغيت نشم الهواء ونيت نحاول نستوعب حقيقة ختك، (قال ليها هذ الهضرة وحيد الكوستيم ديالو وخرج، وهي شدات راسها وكتفكر، على الأقل كان يعتارف بغلاطه معاها ويطلب منها السماحة على العذاب لي دوز عليها، ولا اصلا فين عمرك شفتي شي وحش كايعتارف بغلاطه وكيعتذر؟؟ .. ناضت من بلاصتها ومشات حلات الثلاجة لي كتشتاغل بالطاقة وجبدات منها دانون ومشات توكلو لريان، وهي ساهية، شحال خايب تبني وتعلي وتمشي وتخلي، وهي فوسط عذابها بغاتو من قلبها، فعلا الحب ماكايشاورش، وذنبها الواحيد هو انها سمحات لقلبها ينبض بحب وحش بصفة إنسان،(طاحت من عينيها دمعة) من قوة ما تراكمات عليها الأحزان ، حسات بالندم حيت كتبغي أسد ماكيعرفش معنى الرحمة، وشحال خايب تحس بالندامة وتشربها مرارة،...

🍂 وتحس راسك غريب بين عقلك وقلبك، العقل لي كيقول سمح فكولشي ومشي وماترجعش، والقلب لي كيقول صبر وماتسمحش فحبك تموت وانت كتحاول تقاوم خير من أنك تموت وانت مستسلم، ..(بعد نص ساعة ريان نعس بعدما وكلاتو رغد وبقات كاتعاود ليه قصة باش طيب نعاسو، حيدات الطالو لي كانت لابساه حيت ولا ضارها فرجليها، وبعدها مشات حلات الباب وخرجات لبرا، ولقات الشتا يلاه وقفات، دورات عينيها فالمكان كاتقلب على سيف، تالمحات ضو تليفونو جاي مورا الكوخ، ومشات عندو وهي حفيانة، وصلات لعندو ولقاتو شاد گارو وكايكمي!!
هي.(بالصدمة)شنووو هدشي
هو.(بعصبية)شنو خرجك سيري دخلي؟
هي.واش كاتشرب السم بيديك؟
هو.هدشي ماشي شغلك
هي.(حيدات ليه داكشي من يدو ولاحتو فالأرض وتفش بالماء ديال الشتا)من امتى وانت كاتكمي؟
هو.(الصمت)
هي.هضررر؟؟؟ عاد بديتي يااااك حيت ماعمري شفت عندك هذ السم
هو.هدشي ماااشي شغلك
هي.لا شغلي ونص واش عارف ان البلية كاتبدا بگارو وبعدها الشراب والكوكايين؟
هو.من امتى وانتي كتدخلي فداكشي لي ماكيعنيكش
هي.ياكما نسيتي انك راجلي (قالتها بلا ماترد البال ونسات راسها)
هو.(ونفاجر بالضحك)ياكما نسيتي راسك؟
هي.(حذرات راسها وتمنات الأرض تشق وتبلعها)
هو.هزي راسك شوفي فيا
هي.(الصمت)
هو.(وهز ليها راسها بيديه)عرفتي وخا يحطوني فالمشنقة ويهددوني نقبلك كازوجة ونتصرف معاك على هذ الأساس أنا نختار راسي يتقطع ومانختاركش نتي .. (قال ليها هذ الهضرة وبعدها ومشا دخل للكوخ وهي شدات فالحيط وكتحاول تلطقت أنفاسها لي تشتتو بعد هذ الحقيقة المرة لي سمعاتها، بقات كاتلوم راسها علاش خرجات لعندو، كون كانت بقات لداخل گاع ماتكون مضطرة تسمع هذ الهضرة، وشوية دالأمل لي خلا ليها سيف بعدما رجع ونقذ حياتها دبا طار ومشا، وفكرة سيف يتقبلها ويسمح لشي حاجة تكون بيناتهم ولات فكرة مستبعدة نهائيا، تنهدات وتقبلات كلامه حيت أصلا هاذي عادتو عمرو قال كلمة تفرح وتفاجي على القلب، بلعات ريقها ويلاه بغات تمشي تدخل وهي تحس بالضو صعقها، كانت مسمارة مليوحا فالأرض تدگات تحت رجليها حيت خرجات حفيانة، طاحت فالأرض وهي كاتنزف وبقات كاتبكي وتغوت)
هي.أاااااي رجلييييي أهئ أهئ..

 رجليييي .. (بقات كاتغوت وتوجع وتألم وتاواحد ماجا عندها، بقات كاتحاول تحيد المسمار لي وصل لنص رجلها ولكن ماقدراتش كلما كاتحاول تحيدو الآلام كايزيد يشتد عليها ، غوتات غوتة وحدة وبعد بقات كترجف من الوجع،)
سيف.(وخرج عندها)واش تسطيتي وخرج لك العقل باغة تجمعي علينا الذئاب
هي.(الصمت)
هو.(شدها من يدها)زيدي تحركي دخلي ((وبقى جارها معاه تاوصل للباب ديال الكوخ))
هو.(وعاقد حواجبو)مالكي مثقلة واش باغة تبقاي براااا؟
هي.(الصمت)
هو.(وطلق يدها)ومعااااك كنهضر . (وهي بمجرد ماطلق يدها طاحت فالأرض، والضو ديال الكوخ ضوا فرجليها وشافها سيف)
هو.(وجلس على رجلو)مالك فرجليك
هي.(وكتعصر من كثرة الوجع)والو سير تنعس بلا مانصدعك
هو.(شدها فرجلها وشافها ولقا مسمار خاشي فيها)
هي.(وبعدات يدو ودموعها على خدها)غير دخل راه فات الوقت سير تنعس
هو.(وشدها فيدها)واش نتي مريضة شوفي شنو فرجليك واش ماكضركش؟
هي.فاش كتكون معايا كاننسى كولشي وماكيبقى كايهمني والو واخا نكون فوق الجمر
سيف.(بإستغراب ومصدوم من كلامها)ماتحركيش انا غانهزك، (هزها بين يدو ودخلها للكوخ وهي كاتشوف فيه، حطها فوق الناموسية حدا ريان، ورجلها باقة كتنزف)
هو.علاش خليتيني نجرك وماقلتيش ليا شنو واقع لرجلك
هي.(الصمت وكتشوف فيه)
هو.هضري ماتبقاش ساكتة بحال الحيط
هي.يمكن ماغاتجيش فرصة اخرى باش تشد ليا فيدي
هو.نتيييي رااااكي مرييييضة
هي.من نهار لي عرفتك فيه وأنا مريضة وماتخافش ماغنصدعكش بمرضي اصلا قريب غيسالي كولشي
هو.(الصمت وبقا كايحاول يحيد ليها المسمار لي خاشي فيها وهي شادة فليزارا بقوة وكاتوجع ومع ذلك ملتزمة الصمت، جرو جرا وحدة وحيدو ليها فدقة، وهي من قوة الجر ناقزات من بلاصتها وعنقاتو بقوة وقمشاتو فعضلات يدو من كثرة الحر)....

هو.(ولاحو فالأرض)صـافي راه حيدتوو
هي.(الصمت وباقة معنقاه وستغلات الوضع وبقات كتشم فريحة عنقو)
هو.(تدارك الأمر وبعدها عليه)غانشوف واش كاينة شي فاصمة فالطموبيل ونرجع، ...(مشا خرج وهي غمضات عينيها وكاتحاول تسترجع الإحساس الي حسات بيه فديك اللحظة فاش عنقاتو، تبسمات ونسات ألآمها ؤوجعها فلمح البصر، وبقات على حالها تاحسات بيد فوق رجليها وهنا حلات عينيها بسرعة)
هو.عندك الزهر لقيت وحدة فالطموبيل، جبد كلينيكس من جيبو ومسح ليها الدم لي فرجليها وبعدها حط ليها الفاصمة)
هي.شكرا
هو.(الصمت، ومشا سد الباب وبعدها تكا فوق السداري، وهي رجعات حطات راسها فوق المخدة وكاتراقبو بشوفاتها من بعيد تاخطفها النعاس ومابقات عقلات على راسها تافيقها صوت ريان لي كايبكي، ناضت وهي عيانة بزاف، قرباتو لعندها وكتبطب على يدو)
هو.شششت صافي هانا معاك أحبيبي، حاولات تنعسو قبل مايفييق سيف بصوته، ولحسن حظها نعس دغيا، دورات للجهة الأخرى ولمحات سيف ناعس وماحاسش بصوت ريان بحالا كان فالحرب، حاولات تنوض وتوقف ولكن ماقدراتش، بقات كاتحاول مرة أخرى، ؤوقفات برجل وحدة وبقات كتنقز بيها تاوصلات حدا سيف لي ماكاينش فهذ العالم، جلسات فالأرض وهي قريبة ليه، بقات كتشوف فيه، وكتفكر مع راسها، وتمنات كون جاها فزمان غير هذ الزمان، يمكن كان غيعطيها من حبو وهو مسرور، ولكن مابين الحلم والفياق كاين فرق، ماحساتش براسها تاداها هواها وحطات يدها على كتف سيف، ولكن ماحسش بيها حيت كان العيا غالب عليه، بقات فنفس الحال وماعقلاتش على راسها، تاوصل الصباح والشمس ضوات فكل مكان، ولسوء حظها سيف حل عينو هو الأول، ولقى رغد بين عينو، جالسة فالأرض وراسها فوق السداري ويدها فوق سيف، ماسمحش لراسو يفكر ولا يْسْهَا كيما كايوقع مع رغد، دفعها فالبلاصة وحلات عينيها وهي مفزوعة)
هي.(بخوف)ششنوووو كاااين
هو.(الصمت خنزر فيها وهز تليفونو وخرج لبرا، وهي بقات كتفكر شنو وقع وكيفاش وصلات لحداه تاعرفات انها داها النعاس فاش جات لعندو، تجرات من بلاصتها وناضت وهي كاتعرج ومشات عند ريان لي فاق تاهو بدوره وبقات كاتلعب معاه تاسمعات)
سيف.ودعي الولد حيت غيمشي...

رغد.(ودورات وجهها لعندو)ككيفاااش؟
هو.(ومشا عندها وهز ريان)كيما سمعتي حنا هنا فخطر ماشي فأمن داك الحقير ديال جاد وختك يقدرو يتوصلو بمكاننا فأي لحظة وحنا خصنا نتصرفو بسرعة، لذلك ريان غايمشي مع معاذ لدارو
رغد.أنا ماغنفارقش ريان ولو على جثتي سمعتي (وحيدات ليه الولد)
هو.(وقرب حدا وجهها)هكا كتعرضي حياتك وحياته للخطر الا مابغيتيهش يموت خلي معاذ يديه ونتي بنفسك قلتي الولد ماخصوش يبقى هنا حيت هنا كيشكل خطر بالنسبة ليه
رغد.علاش مانبدلوش البلاصة ونمشيو لبلاصة اخرى
سيف.مايمكنش حيت فكلتى الحالتين غايكون فخطر حيت تقدر توقع شي حاجة ونطيحو فشي موقف خايب يتطلب فيه مجهود بدني شنو غانديرو للولد؟؟
هي.(الصمت وكتشوف فريان)
هو.ودعيه قبل مايمشي انا غانكون برا نتسنى معاذ حيت قرب يوصل. (ومشا خرج، وهي جلسات وبقات كاتبكي حيت ماسخاتش بريان، الولد لي حسباتو ولدها حيت اصلا كايحمل نفس دمها، استسلمت لأمر الواقع ؤوعنقات ريان ؤودعاتو، وبعدها خرجات وهي كاتعكل، شافت سيف حدا طموبيلتو ومشات عندو)
هي.ماغيوقع ليه والو ياك؟
هو.مع معاذ غيكون فأمن غايديه عند الأم ديالو وهي غاتكلف بيه
هي.واعدني بلي هو غيكون فأمن تماك
هو.كنواعدك صافي غير بردي دبا
هي.(الصمت، شوية وقفات سيارة حداهم، كان معاذ رجل فمقتبل العمر تقريبا غتكون عندو ديك 26 سنة، شهب وطويل وعامر ومن فورمته باينة كايلعب الحديد)
هو.السلام عليكم سي سيف هانا جيت
سيف.مرحبا أ معاذ هاهو الولد وبلا مانوصيك
رغد.قول للأم ديالك ماتحييدش عينو عليه عفااااك
معاذ.ماتخافيش ألالة، (شد من عندها ريان ورغد ماسخاتش بيه وباستو للمرة الأخيرة وبعدها داه معاذ فطموبيلتو ومشاو)
رغد.شنو غايوقع دبا؟
سيف.(ومتاجه للكوخ)ماعرفتش
رغد.(وتبعاتو)كيفاش ماعرفتيش؟
هو.حاليا غانبقاو هنا تاتهدن الأوضاع
رغد.اشمن اوضاع غاتهدن وانت بنفسك علنتي الحرب
هو.(وشدها على غفلة من يديها وزدحها مع حيط الكوخ وحاصرها)
هو.فعلا علنت الحرب ويلا ماسكتيش دبا نتي لي غنفتاتح بيها هذ الحرب...

هي.(وكتشوف فيه بكل ثقة)واش ماهناتك الجروح لي فيا ولا باغي تفهم عليا بالهضرة صافي مشات أيام الحگرة وعينية ضواو وشهور الضلمة سالااااو
هو.شنو كتقصدي بهذ الهضرة
هي.لي كنقصدو أسي سيف هو أنني عييت وملييت وبغيت نرتاح ونستاراح
هو.يعني باغة تمشي من هنا؟
رغد.أه كنظن مابقات تاحاجة كاتمنعني باش نمشي
هو.اهاااه وخا سيري (وشيير ليها بصبعها)هالطرييق قداامك، (رغد ضرها فراق ريان وثقال عليها الحمل وتاهي ماعگزاتش دورات راسها بكل جرأة ومشات فحالها برجلها لي كاتعرج بيها وهي حفيانة، وسيف دخل بدم بارد حد الجمود وسد الباب وراه، بقات غادة فالطريق بين دوك الشجار تابعدات مسافة كبيرة على الكوخ، ضرها الجوع والأكثر العطش، ضربات طريق طويلة ومابقا فيها مايكمل، مشات جلسات تحت واحد الشجر باش ترتاح وتلتقط أنفاسها، وماكانت الا ثواني معدودة تاحسات بصوت خطوااات مورا الشجرة)
هي.سيف؟؟
المكان.(الصمت)
هي.(وناضت من بلاصتها)سيف واش هدا انت؟؟
المكان.(الصمت، شوية سمعات شي تخرشيش)
هي.(بخوف)عفااااك قول بلي هذااا انت
الشخص.مع الأسف هذا ماشي سيف
هي.(بصدمة)جااااد، (ومازال گاع ماكملاتهاش وهو يجرها من شالها)
هو.زيدييي تحرككككي
هي.(بالغوات وكدفعو)بعععععد منييييي بعععععد
هو.(وضربها فوجهها)غتمشي معايا گوود ولا نشقلب موك فالطريق
هي.(ضرباتو برجلها وبعدها مشات هربات كاتجري ولكن بسبب الجرح لي فرجلها طاحت فالأرض وهو بقا كيضحك عليها بحال الشيطان)
هو.لااااا غير زيدي نوووضي يلااااه اشكتسناااي هربييي
هي.خلينييي نمشي أهئ أهئ
هو.(ومشا عندها)مسكينة وفين باغة تمشي أ؟
هي.(وكتنهج)واش مافيكش حس الرحمة ولا اصلا انت وخوك واحد من طينة وحدة
هو.هاهاها اه نسيت بلي تاخويا وحش من فاصلة الحيوانات
هي.شنوو باااغي منييي؟
هو.واااش مازااال ماعارفاش شنو بااااغي وعلاش جيت لهنا؟؟!!!...

يتبع

أحدث القصص
قصة اللؤلؤة السوداء من تأليف شرقاوي حسناء
قصة اللؤلؤة السوداء شرقاوي حسناء
قصة تيريزا من تأليف سكينة سليماني
قصة تيريزا سكينة سليماني
قصة ضحية ذئاب من تأليف Sanae El Marzouki
قصة ضحية ذئاب Sanae El Marzouki