صورة مصغرة لـثمن برائتي الجزء الرابع

ثمن برائتي الجزء الرابع

rab3 bara2ati 
رواية ثمن برائتي

..كااان مضااارب اشعل البريكة بيد وحدااا وثااانية قاابط بيها يديا بعنف حسييتهاا كضرني وهو غير مزاايد كيزير عليا كيحااول

اشعلهااا وكطفي ليه تعصب حتى كنحس نفسو سخونة كضرب على وجهي من كثرت تقربو ليا سرعااان محطهاا قدااام وجهي وشعلهااا بااش اشووف تفااصيل وكل قنت مني...انااا بقيت مصمراا وعيوني كيشوف فيهم خوف كبير..نزلت ادياا على شوميز لي كاان لابس ولمحت فيهم بقع دم تصدمت تكواانسييت. وفتحت عيوني على قدهم...
امااا هو كااان.. كيشوف حاااط عينونو عليا كل قنة فياا ومستااامر شوفة فيااا وضغط على اديها كثر وكثر بلا

ميحس..علامااات صدمة فوجهو...واﻹستغراااب وحتى تسأل على وجو هذاا حلم ولا حقيقة كيهلوس ويحرك شفاايفو بكلمااات ويأنن ممفهومينش جي وااش فهمت منو شي حاجة...رجعاات البريكة تطفااات وتضلم المكااان لثاااني مرة وهو اسرع بااش اخدمهااا

واخاا أكون فقط حلم مبغااش امشي بين اديييه شعلها لثااني مرة ولقا تفااصيل وجهااا كيدلو على الخوف تيجااهو مد إديه حطها على رااسها وبدأ يحيد ليهاا شاال وزغيبااات شعر اﻷحمر كيطيحو على وجهااا كيحرك وجهو بلا وعيونو مبقااو ليهم والو ويطرطقو وكيتنفس بجهد دغيااا تحول من وحش شريس لعااشق ولهااان بغاا اسقي عيونو ويشم عطر محبوبتو لي خلااات خداات قلبو حزييين مبقااش ليه امل ولا حياة ياله بغا احط إديه على

وجهاا وهيااا تنتر وهيااا تنتر منو بعنف والخوف رعب على وجها كيتملكوها تيجااهو طااحو دموعهااا فلحيين ودفعاااتو} هئ هئ هئ هئ بعد عليا متقسنيييش شكوون نتااا وفيييييين اناااا 
ذياب: رجع قرب منهاا وهياا عيونهاا على البااب المفتوح كاان بغا غير إلمس وجهاا ويطفي ناار شوق لي فقلبو} انااا..انااا..وااش متدكرتنيش نسيتي كاااع لي داااز شوفي فيا اغزل تهدني انا ذيااب حبيبك ورااجلك ....قربي مغاديش نأديك..

نسرين: { بقات كتساايرو وكتقرب منو خطوة وشوية بشوية عيونهاا على البااب لي كاان خلااه مفتوووح عملاات كي بحاال غدا عندو وهيااا تضرب رجليهاا بجرية خرجاات وسداات عليه من براا وهو تبعهااا وبقااا اضرب البااب لي من حديد بيديه ورجلييه بجهد مبقااا واالو ويهرسو ويخرج منو.
اما نسرين كتشوف بعيديهاا فكل بلاصة معرفااتش لفيين تجري

ولا المخرج تهرب منو ضااارت من مورااها ولقاات لي كاارد جااين من وتااابعينهااا رجعاات شاافت فلبااب كيتهز ويتحط وهياا تعطيهااا بجريا متااجهاا لوواحد الغرفة وهما تاابعينهاا كيجريو فتحااتها

ودخلاااات كاانت عباارا عن غرفة العمليات كااع معداات وألات جراااحة موجودين فيهاا لمحاات وأحد الكناابي جرااتو لعند البااب وبقااات مضاارباا مع خزانة كتجر فيها حتى هيااا بااش ميقدرووش ادخلو هه.....

..بقااات كتجر لي لقااات ولي لمحاااتو حطااتو حدااا البااب وقفاات كتشوووف فلمكاان

وكتلهت قرباات للمعداات كتلمس فيهم بيديهاا ولمحااات دم تحت لبيااس تحناااات وجلساات على رجليهاا حطااات اديهاا عليه وعااود شاافت حدا الباااب عيونهااا فيهم خوف كبير وقبلها كيخفق 90 درجة...

فتحو ليه الباااب وهو اعطيهم لوجه كينهج معصب صدرو كيتهز ويتحط وجهو حمر وعيونو كي جمر...مبقا ليهم والو ويطرطقو...

ذيااب: فينااااهياااااا قولو فيييه مشاااات اربيعااات زواااامل هضدروووووو 
الكاارد: سيدي لمحناااها كتجري لديك جيهة شااكين انهاا دخلااات لغرفة العملياااات 
ذيااب: وعلاش مشديتووهاااش لاش خدمتكم هنااا حاطكم كي بحال شي مونيكااات تقووودو ياااله 

الكارد2: سيدي واااش نقلبووو عليااا ثاانية تلقااها عندك 
ذيااب: واااش مقلتش ضركو عليا زلافتكم نحسب من ثلاثة منلقااكمش ضورو عليا هناااا 
لي كارد رجعو لمكااانهم كيمااا قاال ليهم وهو بقااا غاادي كيمشي بخطوااات تقيلة

وكيشوف بعيونو فكل قنة معلي حااجب ومنزل ثاااني ورجع علا وجهو كي بحاال كيشم ريحة عطرهااا ورجع شاااف بدااات فلغرفة لي دخلااات ليهااا وصل لعندهااا وحط اديه على البوااني دالباااب بغا افتحوو وكيدفع غير بلمهل مي مبغااااش اتحل ليييه تعصب وصلاااات فييه لعضم....

وضرب بيديه بجهد حتى خلاااهااا مرعووبة..بقاات كتزعف للور وجاامعااا رجليهااا لعندهاا كلمااا ضرب على البااب لي كيبقاا اتزعزع كتخاااف كثر من لول وجسمهااا ابقاا ارجف بوحدو...
بقااات كتشوف فلبااب لي كااان مبقااا ليه واالو ويتفتح من قوة الخبيط وضرب المجهد عليييه حتى الخزانة لي حطاات موراااه طاااحت داارت راااسهاا بين رجليهااا وهيااا تحس بيه دفعو دقة وحداااا وفتحو رجعاااات

علاات رااسهاا وتحطاات عيونهااا فعيونو كتشوف فيه وهو كيقرب منهااا وكتضغط بيديهاا وخاشيا ضفاارهاا ففخاادهاا بجهد محسااش بيهم هياا مبنجاا بشوفااتو ليهاااا....

نرجعو عند فرح دخلااات لغرفة وبقاات كتبحلق بعينهاا فﻷرجاء المكاان داايرا اديها موراا ضهرهااا كي بحال شي زوفري وكتمشاا قاصدا البلاكااار فتحاااتو ولقااات البدلة لي قاال ليهاااا جبدااتهاا وبقاات كشوف فيهاا مخرجة شفتها تحتانية بغنج وراافعاا حااجب ومنزلا خوه

فرح: لا لا واااش من نيتو واااش هذا بااغي خداامة ولااا قحبة واااش غنبقا نخدم نخدم ونضور عليه هكااا { ستغرقاات شوفة فدييك لبسة وهيا تقول}بردي افرح هاادشي طبيعي ومااشي مقزب بزااف وهو دااخل سوق كرو مغااديش اتجااوز حدودو معاايا { حيداات الفوقااني

وبقاات بسوتيانات لبساات بيييل معري بزااف فضهرهااا وااصل حتى المؤخرة مع فتحا فصدر وكيباانو بزازلهاا مخبي فقط حلمااتهاا مع صياا حد الفخااد وإلى فقط تحناات غيباان سلييب من لتحت..رجعاات شاافت فرااسهاا فلمرية وكتقااد فشعرهااا تخبي بيه لحمهاا...ويديهااا كينزلو في صيااا هياا تفتح البااب كتمشاا وكتخبي فرااسهاا ملقااتوش عرفاات بلي باقي فيتو وتسلتاات المطبخ حشمااانة وبغاات تخبي شوهتها........

..بقااات كتسلت وكتمشا بصباااع رجليهااا غاادياا المطبخ وعيونهاا كيضورو على ارجااء المكااان ملقااتوش رتااحت نسبيااا وختفاا القلق لي فيها} هووف لباااس مكاينش يخخ هاادشي فااضح ...

دخلاات المطبخ لي كااان فخم البلاكرات من لامنيووم دااكشي مستف ومقااد مكاااين حتى غلط مع طلبة وزوج كرااسة جراااتو وجلساات عليه بينمااا نزل ويقول ليهاا بااش غتبدأ وشنو غدير...ويديه بقااو غير كينزلوهاا وكتصدر اصواات كتأنن سااخطة على هااد الوضعية لي فيييها...

امااا سي رامز كيقااد الكرفاات حداا المراايااا لبس كوستيم ﻷسوااد مع سااعتو اﻷنتيكاا الفخمة كتباان انهاا بثمن باااهض.
مشط شعرووو ..ورش البرفااااان لي كااان رائحتو رجولية

وكتعطييه جداابية كثر...هز تلفونو بين اديه وفتح الباااب وهو خاارج لقااهاا على حاالهااا جاالسااا وفخاادهاا بااينين وعرياانين..هيااا مضاارباا كتخبي فيهم..{ستاااهزء وهو راافع حااجب ومنزل ثااني وهو اتكلم بنبرة حاادة} حم حم نلقااا داار كضوي طلعي قاادي الغرفة رااني مجايبكش باااش تحطي رجل على رجل { مخنزر 
فرح: ترعبااات من صوتو ودغيااا شاافت فييه} فهمناااهاا صااافي ماشي إلى كلست دقيقة تبقاا تعااير فياا { معوجاا فمهاا 
راامز: ياااويلك ونلقااا نقطت غبرة فداار حساابك معااياا غاادلي يااله نوضي شمري على درااعك..
فرح: مي ميمكنش نلبس شي حااجة بلا هادشي حييت فااضح عفااك...
رامز: مم زعما دايرا فيهاا حجابي عفتي وتي على سلامتك نوضي لخدمك يااله
فرح:{ وقفاات وداازت من حدااات وكتعوج بيدك المؤخرة وضربااتو بشعرهاا وهيا ضحكاات بدون متحس} انا قدهاا وقدوود اسي راامز ملي ترجع اتلقاا كولشي مقااد وكيلمع { غمزااتو مشاات وخلاااتو...
رامز: انشوفو اللا وااش قدا بكلامك ولا غنلقاا شي كاارثة عضما ديرهااا..{ وخرج

تقرب منهاا وهياا كتبلع ريقهاا واﻷلواان وجهااا كيخطفو قلبهاا كيضرب بجهد .. شدهاا من اديها بعنف ورجعااات كتنرهااا منو وكتغووت...

ذياب: شكووون نتي قولي نتي شكووون مصيفتك بربي حتى نصفيها ليكم بزوج 
نسرين: كتبكي وكتوجع} هئ هئ انا مصيفتني حتى واحد نتوما لي خطفتوني نتاا مريض طلق مني طللق خليوني نمشي فحاالي..
ذيااب: شكوون قااليك { حط اديه على شعرهاا ويكايدوز عليه نازل لوجهاا وعيوونهاا لي مدمعين كيهبط بيديه حتى لشفاايهاا سااهي وهياا كتقااومو بدوون فايدا انطق بدون ميحس} انك غتمشي لا نتي اتبقاااي معاياا بزز منك..

نسرين: كتغوت وكتحااول تفك من يديه} قلت ليك نتا مريض فعقلك طلللق خليني نمشي عند عائلتي اناا جاامي نبقااا معااك 
ذياب: { رجع شاافت فعيونهاا وتقرب منها كثر حتى مبقااتش مسافة بينااتهم بدون ميحس طبع قبلة عنيفة وشريسة فشفاايف الوردين وهيااا ترجع تدفعو من عليهاا مي هو وقف متزعزعش}
ذياب: غتبقاااي معااايااا بزز ولا بلخاااطر مبقااش عندك مكااان غير عندي حطي هااد الكلااام فرااسك وحفضيه مزيااان...{ خرج وسد عليها البااب وهياا

تبعااتو وبقااات كتضرب بيديهاا ورجليهااا حتى طاااحت على طوولهااا وهياا كتبكي وكشهق غير بوحدهاااا كاتمنا انا هذا فقط حلم وقريب تفيق منو} لااا فتح انااا مغااديش نبقاا معاك فتح ليااا حشومة عليك شنو درت ليك هئ هئ هئ هئ هئ.....
ذيااب خرج وهو معصب وإحساااس غريب فداااخلو معرفش كيف داار حتى تقرب منهااا وعلاش مقدرش اتحكم فقلبو وحتى احااسيسو نعل رااسو وخااا كااان شبه كبير بيناااتهم مي مكاانش خااصو اتجاااوز حدودو معااها وقف وشااف فواحد من لكااارد وتكلم بنبرة حاادة} دي ليهااا شي حاااجة تالكهاا أتكون من صبااح مكلااات 

الكارد: ولكن رااه أسيدي....{ قاطعو
ذياب: { غوووت} هضرا وحداااا قلتها متبقاااش تناااقش معااياا يااله دبااا سير فخدمك وديها فسووق كرك ..فتح باب الغرفة وسدهاا بجهد زعزع المكاان كااامل...

نسرين حطاات رااسها على البااب جسمهااا كتحس بيه كيضرهاا وجووع قااتلهااا بقاات كتدفع البااب وتخبط فيه بقوة حتى تقضااات منها القوة

سدااات عيونهاا مفااقت غير من خطواات سمعااتكم جااين اتجاااه البااب رجعااات وقفات بزز منهاا وخاا رجليهاا كيضروها مبقااوش حاملينهاا تخبااات مورااا الباااب وهزااات واااحد الحديدة بين اديهااا بدأ شخص ايحل البااب ياله بغاا ادخل وهياا تعطييه لمو لرااااس طاااح

دقة وحدا كاااو وبلاتو لي كاان هااز تشتت تحنااات وبقااات تقلب بين حوااايجيو ملقاات غير واااحد ريمووت هزااتو بين اديهااا وبقاات كتشوف فيه رجعاات جرااتو مورا البااب وسدااات عليه وخداااتو بين اديها كتسلت ومرة مرة ضغط على شي ازراار منو......

..جراااتو مورااا البااب كااان تقيييل ومكلضم مقدراااش عليه بوحدهااا موصلاتو غير بستة وستييين كشيفة تحنااات لعندو وبقااات كتقلب فحواايجو

وجيوووب حتى هما لقاات فييه غير وااحد ريموووت كتشووف فيه ومستااغرباا ديال اش غيكوون هزااتو بين اديهاا وخرجاات وسدااات علييه البااب بلقفل بقااات كتمشاا وكتحك فرااسهاا خاايفة مي داافعا رااسهاا كبير وبغات تخرج من هنا واخا لي بغاا يوقع نيشااتو على القدااام وهيااا كتضغط على كاااع اﻷزرار شوية لمحااات وااحد الحيط كيتفتح وسعاات عيونهاا ومشااات كتجري بعندو

قرباات ليه بقااات وكااان مزاال باااب من حديدة وهياا تحط اديهااا عليه كدفع بجهد على الله اتفتح...
نسرين: يععع كيفااش ايتفتح هاااد الخرااا فكري انسرين رااه مبقاااش عند الوقت { رجعاات لريموت وضغطاات اﻷخير مرة وبقاا كيتحل شوية بشوية

امااا عند ذياااب جاالس على الكرسي وحاااط رجل على رجل اديه فرااسو وكيشوووف فلابتووب متبعهاا من الكااميراا ومخليهااا اشنو غدير وااش تحت راااسهااا...

هيااا فتحاات عيونها مدهووشة دخلاات وبااان ليهاا شي درووج بقااات نااازلا معااهم وكتفحض المكااان بعينيهاا يااله ادوور ولقاات زنزانااات على الحيوطة مفيكسين وهاالي فيهم ولاد صغااات صحتهم دهوراات مبقاا فيهم غير العضااام وجهم

شااحب وقليل لي وااقف على رجليييه رجعاات شاافت فلجيه ثاانية كااينين بناات حاالتهم حاالة تقطع فلقلب امااا لوست مشبحيين فييه تمااسييح هاالي غااطس فلبوحيرة نضارااات عيونهااا بداتو كيتحولو لخوف وإرتباااك جسمها ولا اترعد غير بوحدو ورجليهاا مبقاااوش

هاازينهاا كتمشااا غير بزز ودوز قداام دووك سجااان وهماا كيديرو فيهاا شوفاات ممفهومينش داازت قدام وااحد زنزانة كااتباان خااوية وشخص لي موجود فيهاا بعيد ولمكااان مضلم رجعاات مشااات

بخطوااتهااا قااصدهاا تقرباات وبقاات كضور هناا وهناا لمحاااتو قااصدهاا وهو كيشوووف فيهااا كيتمشااا جيهتهاا وهياا رتبكاات وبعدااات شوية مي عيونهااا مزاال عليه بغاات تقشعو فلحضة بااانت فتاااة رجليهااا وفخاادهاا بوسخين بزااف حواايجهاا مقطوعين عليهاا وجها شااحب شفاايفهاا خضرين كاانت حاالتهااا سيئة وتخليك تبكي كتجر رجليهااا بصعوبة قبل متوصل طااحت قريب منها ورجعااات مضااربا توقف علاات عيونهااا فنسرين وبدأت تبكي وضحك بهسترية تخاالطو عليهااا اﻷحسييس....

نسريين: { بصدمة حطااات اديهااا على فمهاااا } حنوووون 
حنون: هئ هئ هئ هئ نسرين ختي عااونيني انااا كنمووت😭

...نسرين: بصدمة} حنووون ..
حنوون: ختي عفاااك عااونيني اناا غنموت..إلى بقيت فهااد الجحيم خرجيني من هناااا

نسرين:{ شدااتهااا من يديهاا ومعااونهاا تواقف} شووت برااكاا انخرجو انا ويااك كنوااعدك احبيبة شوفي فياا سمعيني { حنون عيونهااا مفيكسين مورااهااا مصدومة} قللت ليييك شوفي فيااا وسمعيني

حنون: رااهما جااين ايقتولنااا هئ هئ هئ صاافي انااا منبقااش نشوف عائلتي بزاااف ضاعت احلاامي ومستقبلي
نسرين: { ضاارت كتشوف مورااهاا لقاات لي كاارد جااين كيجريو اتجااهااا ورجعااات عطات اديهااا على وجه حنون} تيقي فيا غنخرجك من هناا واخا على حسااب حياااتي { وصلو وشدوهااا من اديهااا وبقااو جاارينهااا وهيااا مزاال كتغوت وكتنتر منهم} متفقدييش اﻷمل قريب انخرجو من هناااا 

حنون: هئ هئ هئ موحااال لي دخل لهناا صعيب أخرج بسهوولة { رجعااات دخلاات وكلساات جمعاات رجليهااا عندها وحطاات رااسها بيناتهم كتبكي} 

اماا ليكاارد بقااو شاادينهااا وجااارين فيهااا حتى لمكتب

ديال ذيااب فتحووه ودخلووهاا كااان وااقف حدااا شرجم وعااطيهم بضهر اديه داايرهم موراا ضهرو وهاااز سيكااار فيديه كيكمي جلسووهااا على واحد الكرسي وبقاااو وااقفين على راااسهاا...
.ذيااب: { كيتكلم بدوون ميشووف جيهتهم} خرجو...برااا 
فتحو البااب وخرجو كيماا قال بلا كلمة بلا زووج اماا

نسرين خاافت من صراامة وقصوة صوتو وسكووة لي عااام الغرفة كلهاا وقفاات يااله غتحط رجليهاا وتسلت وهياا ازعزعهاا صوتو } جلسيييي....بلااااصتك...ولا نهرس ليك دوووك رجلين لي مفرحييينك
جلساات بلاصتهاا وحدراات راااسهاا قلبهاا كيزدح وقريب أخرج من بلاصتو وحااسة

سخونية طاالعة معااهااا
ذياب: بغيتي صاااحبتك تخرج من هنااا ياااك...
نسريين: اا..مم..اااه بغيتهاا تخرج 
ذيااب: مزيااان عاارفااا كل حااجة بثمانهااا ياااك { ضااار وحط عينيه فعيونهاا رماا سيكاار بين رجليه وبقاا ادعس عليك وعيونو مفيكسين فيها} تقدري ديري كولشي على قلبهااا 
نسرين: عفااك حن فيها فكر بقلبك ومتخلييش نواايك سيئة تحكم فييك..

ذيااب: سهاا فيهاا وتخيل اناا غزل هيا لي قدااامو تقدم وقف حدااهااا قرب وجهو ليها وكيسمع لدقاات قلبهااا كيتساارعو وجسمهاا كيرجف بوحدو شاااف فعيونهاا وقاال} خساارة والقلب بااش نفكر ونحس بيهاا حطيييت بلااصتو حجرة مي

يمكن نديرو اتفاااق بينااتناا إلى وااقفتي بيييه تقدري تخرجيهااا 
نسرين: { كترجف وخايفة من لي كااين فرااسو} اماا هو شنو هااد اﻹتفااق...
ذيااب: اقدر نطلق سرااحهاا مي بشرط وااحد لي هو...

.فلحضة لي كااان مرااقبهااا من ﻻبتووب حضر وسمع لكلاامهم بتدقيق مفلتش منو ولو حرف واااحد رجع كيفكر وطاااحت عليه فكرة غتكوون

لصالح بنتو والفرصة جاات بين اديييه وعيب ميربحش بيهااا ولكن هو عطاا وعد لغزل انو قلبو تدفن معااها من اليوم لي ماتت فيه وعمرو مغادي اخلف بييه طوول حياااتو بقااات عيونو فعينيهاا لي كاان بااين عليهم خاايفين ودموعهاا مبقاو ليهم والو ويطيحو هيااا محركاات فيه واالو طرطق عنقو وبعد منهاا هيا عاد رجعااات فيهااا رووح...كاتسنااه اهضر وهو مركز فيهااا شوفاااتو حااادا ..
نسرين: قوول راااني كنسمعك شنو هاااد اﻹتفاااق ..

ذيااب: { بنبرة حاادة وكتزعزع} هيااا تخرج وتكووني نتي بلاااصتهااا...
نسرين:مصدووومة }كيفاااااااش..
ذيااب: خنزر فيهاااا}مزااال مكملت كلااامي ومكنبغيييش لي اقطعني ملي كنهضر مفهوووم
} هيااا سقلااات وبقاات كتشووف فييه وهو مبرد

وكيهضر بحاال موقع واالو} بمعنااا آخر تكملي حياااتك معاايا وتزوجي بيااااا ...
نسريين: وقفااات بدوون متحس} لااا لااا رااني قلت ليك نتااا مرييض وخااصك تعاالج عمري نتزوج بواااحد مجرم وحقير بحااالك { غوتاااات} جااااامييييييي 

ذيااب: ستهزء وشدهاا من دراااعهااا } ايوااا شهدي بأبشع موتا لصاااحبتك ومزااال فشباابهااا..
نسرين: كتبلع ريقهاا وكترجف} نتااا مغديييش ديرهااا ومغنخليكش تقتل بنت مليهااا دنب بواالو..
ذيااب: هههه كيفاااااااش غديري كنصحك عندك 10 دقاايق تفكري فيهم وهاااد دقايق غيحسمو مصير حنوون ههههه1..... { بدأ كيحسب بسبااعو قداامهااا وهيااا بقااات مصمراا بلاصتهااا وقلبهاا كيدق 90 درجة كتشوف مصير بنت بريئة بين ادييهاا وإلى

مضحااتش برااسهاا غتموووت بلا دنب لوقت كدووز وهيااااا سااكتة مصدومة كتحرك رااسهاا ودمعة كطيح من عيونهااا على خدودهاا نهااارت وطااحت بين رجليييه كتبكي اماا هو رسم

ابتسااامة مااكرة على شفاايفو وعيونو كيعلنو نصر عليها} هئ هئ هئ هئ انااا مواافقة نبقاا معاااك ونتزوووج بييك غير خرجهاااا من هناااا { مقدراااات تكمل نهاارت بلبكاا شدهااا وقفهاا ويدييه قاابطينهاا وزيرهااا من فكهااااا

بقوة } مزيااان مي كنحدرك ويااويلك تلعبي مورااا ضهري تشووفي مني لي عمرك مشفتيييه..{ طلق منهاا 
نسرين: مي انا عندي شرط ومن حقي..
ذيااب: راافع حااجب ومنزل

خووه} ممم هضري انااا كنسمع 
نسرين: بيماا اناا هااد زوااج غير اتفااق مبغيت أي علاقة تربطني بواحد بحااالك حيت هاادشي غيكون غير تمثيليا لا غير..
ذياااب: شتيني قااااتل راسي عليه وهااد زواااج غيكون على لورااق وكل وااحد عندو مصلحة فثااني وكثر من هاادشي مغيكوونش بينااتناا لا فهااد لحضة لا بعدو...

..ذياب: وكثر من هاادشي مغايكونش بينااتنااا لا فهاااد لحضة لا بعدوو..مدة 5 سنين وكل واااحد يمشي فطريقو..
نسرين: {وسعاات عينيهاا} وااش عاارف شش..كتقوول خمس

سنين شنو دنبي انااا شنو وعلاااش بغيتي دمر ليااا حياااتي عمرني مأديت طير ولا نملة كنترجاااك منقدرش على فراق عائلتي اناا لي كنصرف عليهم وبابا مريض وخااصو اتعاالج حن فيهاا..

ذيااب: متفكريش اني سبااب فتدمير حياتك وانماا وجهك هو لي كيحسم مصيرك فهااد دنياا...
نسرين: كيفاااش وجهي..نتاا لي كتااخد قرارت وكتلعب بحيااتي ماااشي من حقك دباا خااصك

توفي بوعدك بغيت حنون تخرج من هااد البلاصة اليوم قبل غداا.
ذيااب:ااه علااش لا مكااين حتى اعترااض على طلبك { تخطااهاا وهو غاادي اتجاااه الباب } تبعينيييي .......

نرجعوو عند فرح طلعااات لغرفت رااامز بعد ما خرج هو لقااتهاا مرونة الحواايج الموسخيين مليووحين ومنتااشرين فﻷرض وسرير حتى هو حاالتو حاالة حطاات اديهاا على خصرهاا وبقااات غاداا

الحماام دخلات وهياا كتشووف جاركوزي كيماا خلاااه تعصباات وسخطاات على هااد الوضعية نقااتو وستفاات لي بغودوي فبلاصتهم حيداات الفوطاا وحطاات بلاصتهاا وحدا جديدة ونقية خرجاات وجمعاات الحواايج الموسخيين حطااتهم فلمااشين قدااات سرير وهزاات شي سروال ولي شوميز وبقااات

كتكوي كدوز عليهم غير بشوية وعيونهاا كيستااكشفو كل قنة فلغرفة لمحااات وااحد صورة على الكوافوز وطلقاات لدااكشي وحطاات لي كاان فيديهااا بدون متحس ومشاات اتجااها بخطواات تاابتة شدااتهاا بين اديهاا كاان فيهاا رامز مع فتاااة شعرهاا احمر وشااب شاادهااا من خصرهاا وهياا معنقاااه وخااشية وجهاا فصدرو هاااز بنت صغيرة بين اديه

وكيشبه لراامز شوية من تفااصيل وجهو وفلوسط وااقفاا امرأة كبيرة فسن ولكن مزاال شادا فرااسهاااا كيباان عليهم فرحاانين
فرح: .زعماا اش غيجيووه..مالكي حتى نتي غيكونو غير عائلتو مي هاادي شعرهاا كي بحاال دياال نسرين العجب هذاا { بقاات

ساااهية حتى كتشم حااجة بحال الحرييق عااد عااقت وحطاات صورة بلاصتهااا وعطااتهاا بجرية لقاات شوميز تحرقااات وحطاات أديهل على فمهاا وموسعا عينيها من صدمة والخوف} الله الله اميمتي هوووف مندير حااجة تصلاااح إلى جاا وشاافهاا يعلقني من رجليهااا حسن نخبيهاا كااع مغاادي اعييق...

جمعااات الباقية وطوااتهم حطااتهم فلبلاكاار وبقااات كتشوف بعينيهاا فاﻷرجاااء المكااان لقاات كولشي مقااد ونقي..
فرح: هااا وااحد المسمااار طرقناااه { هزاات شوميز بين اديهااا وخرجاات سداات البااب بقاات غاادية دخلاات الكوزينة { المطبخ} كتفكر فين تخبييه بتااسماات وقرباات رمااتو فزبل وخبااتو بشي شااشياات شاافت سااعة لي كاانت فيديهاا..
فرح: مم مزاال الوقت نطيب ليه شي حااجة بينماا جا ونمشي فحااالي {هزاات الخضراا من ثلااجة نقااتهاا حطاات طااحين وبدأ كيطيب بوحدو بعد دقاائق قداات الخضرة وحطااتهاا علييه زوقااتو بشوية ديال البرقوق من الفوق ملي سلات غسلاات اديااتهاا ونقاات البلااصة حتى ولاات كتلمع خرجاات لصاالون كاان على اثاات عصري مع بلازماا معلقاا فلحيط وطاابلة فلوسط فوقهاا ديسيغ من كل اﻷنوااع تشهاات منهاا وااحد الفريزة وهزااتهاا تكاات على الكناابي كتااكلهاا خدماات تيلي دياالهاا كتفرج فييه وكتأوه وعيونهاا كيتسدووو من اﻹرهاااق بقاات كتقااوم مداازت دقيقة حتى طلقاات لتلفون بين اديهاا ودااتهاا عينهاا بدون متحس ونعسااات..😴

اماا عند نسرين لي بقااات تاابعااا ذياااب فتح البااب وبقاا غاادي بخطواااتو تاابتاا الرجولية وهياا كاانت مورااه عيط لوااحد من رجاالو وجاا لعندو بزربة تقدم وقف قدااامو وبقااا حااادر رااسو وساااكت...
ذيااب: اليووم فليل البنت لي مريضة بسرطااان تكون خارج من هاااد البلااصة مفهوم..
نسرين بقاات مصدومة وكتشوف فييه تقدماات وقفاات قريب ليه: مريضة بسرطان شكاااتقول نتاااا 
الكارد: سيدي واااش نقتلوهااا..
ذياب: مهتمش ليهاا بقاا متجااهلهاا مجاوبهااش: قلت لييك قتلهااا لا ياااك خرجهااا من هنااا ورميهاا فشي خلا ضبر رااسهاا...
الكارد: ولكن..اسيدي 
ذيااب:ااااش قلنااا رجع ودير خدمتك ولا بربي حتى غتشهد على روحك هاااد نهااار مفهموم..يااااااله..
الكارد: حااضر اسيدي..{ ومشاااا اماا ذيااب بقااا كيتمشاا مي حس اناا متبعااتوش رجع شاافت مورااه ولقااها متزعزعاات وقفااات وتصمراات بلااصتهاا..
نسرين: انااا مغااديش نمشي حتى نعرف انهاا بصح خرجااات من هناا حيت جاامي كنتيق فيييك..
ذيااب: رجع لعندهااا وحط اديه على رااسهاا شدهاا من زغيباات دشعرها ومورك عليهم} هضراا وحداا قلتهاا وإلى قلنا أنها غتخرج صاافي غتخرج مرة جااية منبغيكش تتحداايني حييت العقااب غيكوون قااصي علييك لهاااد سااااعة مزاال مشفتي وجهي ثااني ومبغيتش نهرس فيك شي قنت حييت مزاال...
نسرين: حيييت شنو...
ذيااب:عطااها بضهر} واالو زمي فمك وتبعيني دبااا 
خرج من البااب المخصص لييه وهيااا تبعاااه وبقاات كتبحلق فييه حتى رجع الخزاانة لبلاصتها ومبقااش كيباان وااش كااينا بيئة ثاانية موراا هااد الجيداار تخطااهاا بدون مبلات تبعااتو خرجو من البااب رائيسي والحراس كاانو موجديين ليه لوطو من نوع لونج سودااء نسرين غير شاافت شمس من جديدة ترسماات اﻹبتساامة فشفاايفهاا وبقاات كتشوف ارجاء المكاان وااقفا ورااسهاا كيقول ليهاا تعفطها بجرية وتهرب من هنااا..
ذيااب: وااخاا تبقااي تشوفي حتى تعيااي صعيب تهربي بين اديا غير محيهاا من رااسك..
نسرين: شكوون قااليك اني كنفكر بااش نهرب..انا ماشي من نوع لي اخلف بوعدو 
ذياب: مع الوقت غنشوفو { فتح بااب لوطو وركب وهيااا بقاات وااقفاا متعركااتش وهو افتح شرجم ديال لوطو مخنزر وسااخط على الوضعية} غنبقاااو هنااا ركبي وهنيناا 
نسرين ركباات وداارت حزاام سلامة حطاات رااسهاا على زااج كتفكر وقلبهااا شااعلة فيه العاافية اماا ذيااب نطاالق بسرعة خيااليا خلا العجااج مورااه...

.بقاات على وضعها رااسهاا حطااه على زاااج وكتشووف فطرييق على برااا ليل بدأ اطيح ومسدرنهاا كيغوتو من جووع من صبااح مدااقت نعمة حطااات

اديهاا على كرشهاا وكتصبر فيييهااا رغم انااا المااكلة معنداااش شهية ليهااا وهيااا بعيدة على حنان عائلتهااا مبقااتش غتشوفهم مزااال ممصدقااش انهاا طاااحت فيدين مجرم مكايرحمش ولا عندو قلب بﻷصل إحس بيه ضاارت كتشوف فيه كااان كيسووق وعينيه مركزييين مع طريق معمرو رجع شااف جيهتهااا وجااامي حط عينيه عليهااا

ولا عتاابرهااا بلي كااينااا رجعاات عينيهاا كتشوف على زاااج معرفااش شنو نهاايتهااا وفييين غاادي بيهااا دباا كتحس رااسهااا كادومية هو لي كيحركهاا فينما بغاا عينيهاا كانو كيدمعو بلا هوااهم وكتكم شهقااتهاا باااش ميسمعهااش...ويحس بيهااا....

وذيااب مرة مرة اسرق فيهااا شوفة بلا متشوفو حس ببكاها وتخصخيصهاا...مي قصح قلبو تيجااها....حييت هياا مكتعني ليه واالو...بلساان ذيااب} كلمااا كنشوف فذااك الوجه

ولعيووون...وشفاايف الورديين...... وبشرتهااا البيضاااء....نرجع نتخييل غزل قدااامي وهيااا مبتااسمااا ليااا والبهجة والفرح بااين فعينيهااا كاتسنااا مني نعنقهااا ونخشيهااا فصدري....وبييين ضلوووعييي....باااش اطفي الشوق والحب لي فقلبي

تيجاااهااا مي فحييين نتقرب ومكتبقااش مساافة بينااتنااا كيرجع كولشي كيف كااان وكتبقااا الفتااة لي كاايبااان فوجهااا وعينيهااا فيهم خوف ملي تشوفني وإلى حطيت اديهااا عليهااا كترعد وسناانهااا كيطرطقو...وهيا ماشي حبيبتي ومرااتي لي خدااات قلبي معااها مي كتبقااا فرصة وصفقة باااش ترجع العااطفة والحناااان لي فقدااتهم جيداااء بغيييت تحس بلي ماماها بجنبهاا واخاا مااشي حقيقة وفقط تقليد وخيااال... فوااحد من اﻷيااام كنت وااعدتهاا اني غاادي نرجعهااا مي مقدرتش حيت لي كيمووت عمرني نرجعو لدنيااا ونحييه من جديد ولكن نقدر نوهمهاا لمدة 5سنوااات...
فرااانااا لوطو بجهد حتى

تزعزعااات نسرين فبلاصتها وخلا كاااع فكاارهاا اتشتتو لقااتو وقف قدااام بواااباا حديدية ضخمة فتحو ليه الحرس وعطاااوه تحية دخل بلوطو وهيا كتشووف المكااان لي غتعيش وتكمل فيه متبقاا من حيااتهااا

بعيد على ناااس لي كتبغيهم مبهورة وموسعة عينيهااا على حديقة كبيرة وااسعة حمقوهاا اﻷزهااار لي كانو من ألوااان مختاالفة واﻷرض المخضرا بربيع فتحااات باااب سيارة وتجهااات لعند وردة زوينة عجبااتهاا بزااف كانت من نوع جوري البنفتجيه كيعجبهااا هااد لون وهاااد نوووع من اﻷزهااار خصيصااان حطااات اديهاا على جدووور بغاات نقطفهااا مي تجرحااات من صبعهااا صغيير وبدأ دم اخرج بغزااراا كيقطر.. ضغطااات عليهاا وكتصبر رااسها من اﻷلم...ومضرباا تحيد دييك شوكة لي دخلااات فيهااا كتبكي...
نسرين: هئ هئ ايييييييييي
ذيااب: كاان جاااي من مورااهاا مرعووب وعلاماات الخووف فوجهوو شد صبعهاا بين اديييه وبقاا كيمص دم لي خاارج منو بشفاايفو وعينيه علييهاا كيفااش كاانت كتبكي بدوون سبب رجع حيد ليهاا ديك شوكا وبعد وهو مخنزر} شداااك لهاااد الوردة بدااات بربي حتى مكلخة معرفاااش كتكوون عاامراا بشوووك من لتحت..
نسرين:مزاال كتألم} هئ هئ كضرني بزاااف اييييي 
ذيااب: متزيديش فييه رااه غير شوكاا بسيطة بفف زيدي قدااامي وزمي خنشوشك لي ضربااتو اديه ميبكيش..
نسرين:لفييين نزيييد...مزاال 
ذيااب: لجهناااام شنو بااان ليك 
نسرين:{ معصبة} تمشي لييه نتا نشااء الله حيت لي بحاالك هااديك بلاصتهوم
ذيااب: حط اديييه ففكهااا مزير علييه وكيهضر تحت سنااانو} لسااانك سليط متشوفيش ديليمي سااكت ليك تطلعي ليااا فوق راااس....

..ذيااب: لسااانك سليييط متشوفينيش ساااكت تطلعي ليااا فووق راااس خلينااا هاانين ومهنين هاااد ساااعة...
نسرين: علااش انااا شنو درت...نتااا لي جبدتيني قلت ليك فين غاادي بيااا ونتااا كتفلاا..
ذيااب: ملي دخلييي غتفهمي كولشي دبا زيدي قداامي...
نسرين: ولكن...قاطعهاااا}
ذيااب: الله اصبرني على هاااد بنااادماا واااش غتزيدي ولااا بااان ليااا نحط فييك شرع أيدياا....{ ستغرق فيهااا شوفااااا من بعد تخطااهاا ومشااا غااادي اتجاااه بااب الفيلاا وهيااا تبعااتو سقلااات منطقااتش معااه كلمة وحداا رجعااات كتشوف بعينيهاا فﻷرجاااء المكااان دخلااات لقصر فخم وطااغي عليه طااابع العصري بقاات كتشوف جيهة رجليهاا تقدر ابااان وجهااا حييت اﻷرض كااانت كتلمع كي بحااال المراااياا رجعااات كضور بعينيهاا فكل بلاصة حتى تزطمااات على صدرو لي كااان بحاال الحيييط قاااسح رجعاات كطلع رااسهااا معاااه ﻷول مرة تحقق من ملامح وجهو الصاارمة لي كادل على قصوحية قلبو ورجلتو عيونو لي كاايبقااو دائمااا مخنزرين كو كانو قرطااس اتيرو فيهاا بلعاات ريقهاا ورجعاات بعدااات وهياا خاايفة كترعد من هااد الوحش لي قداامهااا ونطقاااااات...

نسرين: فييين حنااا وشنو هااد البلاصة لي جبتيني ليهااا..
ذيااب: هاادي داارك جديدة وهنااا فيين غتعيشي متبقاا من حيااتك مع الوقت غتولفيهااا 
نسرين:كيفااش غندير نعييش مع وااحد مكنعرف عليه واالو حتى اﻹسم دياالو ... { قطعااتهاا أمينة لي كاانت موراهااا مع ابتساامتهاا المعتااداا وشاادااا من يد جيدااء لي فرحاانة بشوفة باباهااا كضحك رااشقااا ليهاا..

أمينة: على سلامتك اولدي {حطاات اديهاا على كثف نسرين} مم شكون هااد البنت لي جبتي معاااك مااشي من عواايدك ..
ذيااب: مي هاادي حاالة خااصة ونقدر نقول { مع غمزة} أنهااا مفااجئة مني لبنتي جيدااااء 
جيدااء: فرحاانة نتراات يديهاا من أمينة وتقدمااات وقفاات قداامهاا وبدااات تنقز تغوت وفﻷخير عنقااتهاااا ونسرين

علامااات الصدمة فوجهااا ومعرفااتش شنو تقول لسااانهاا تسرط وهيااا كتشوف البنت لي سحرااتهاا ببرائتهااا بنت راجل مجرم هاارب من العداالة وسعاات عينيهاا فذيااب وهيااا كتأسف انهااا بنتو ودم لي كيجري فعروقهااا دمو.... مكيستقهاااش رجعاات شاافت فيهاا جيدااء وهياا تنزل لمستوااهاا عنقااتهاا مزيراا عليك هزااتهااا ومزاال خاشياا وجهااا فعنقهاا ضاارت بلعرض البطىء جيهة أمينة وضحكااا على شفاايفهاا أمينة غير شاافتهاا بداات كتفقد تواازونهاا كتبعد موسعاا عينيهااا من صدمة وهياا كتحرك شفاايفهاا بكلام

ممفهوومش ذيااب مبغااش خطتو تفشل ومزااال ممستااعدش اصااارح نسرين بلحقيقة كااملة تقرب منهاا شدهاا من يديهاا جرهااا بعيييد عليهم وهياا عينيهاا مفاارقااتش نسريين مكاتنتش عاارفاا انهاا اطيح بين اديه شي نهار وكااااع شكووك وتأكداات منهم ودااكشي لي شااافت مكاانش وااهم وانمااا حقيقة.....
ذيااب:ماااشي هياا الوليدة شوفي فيهااا وجهاا طبق اﻷصل على غزل مي مااشي هياااا وهذاا غير شبه بيناتهم ...

امينة: مبااينش فيهاا تصدماات من كلاامو} فييين لقيتيهاااا ..
ذيااب:معصب} كيفاااش فين ليقيتيهاا متقوليش ليااا...بلي نتي كنتي عاارفااا بهااد شي...
امينة: ااه كنت عاارفاا من نهاار ديال المستشفى مي فين لقيتيهااا...هضر...
ذيااب: مخنزر} مكيهمش فيين لقيتهاا المهم تقدر تعمر دااك الفراغ والحناان ديال اﻷم لي محتجاااه جيدااااء...
امينة: لا لا وااش نتااا وااعي بكلاامك وشنو كتقول...بنتي مغنسمحش لوحدااا غريبة تقرب منهااا مكنعرف لا اصلهااا ولا فصلهااا
ذيااب: وااعي وبزاااف هياا غتكون كااوجه فقط غنتزوجهااا حتى تكبر بنتي وكل واحد امشي فطريقو...
امينة {مصدمة} شنووووو ....

امينة: شنو شكاااتقوول نتااا....شوووف اذياااب هااادي آخر حاااجة نقبهااا وهاااد البنت تخرج عليااا من داااري منشوفش وجهاااا مفهووووم...
ذيااب: { بصرامة وعصبية اكثر} اناااا خدييت قراري ومغااديش نترااجع عليه وإلى بغيتي تخرج مكااين بااس ندي بنتي ونخرجو كااملييين...شبااان ليييك 
امينة: ولدي هاادشي لي كدير غلط بغلط وشي نهاار اتكبر البنت وتعرف بلي ماااشي ماماهاا اش غااتقوول ليهاا وفيين غاادير وجهك...
ذيااب: كاااع هااد الكلااام فكرت فييه وانااا عاارف شنو كندير { كيشوف نسرين وهياا كتلعبهاا ومزيراا عليهاا فصدرهاا كيبااانو فرحاانين وكيضحكو} وعلى ضحكتهاا ندير كولشي.... إلى بغيتيناا خااصك تقبلي قرااري...
امينة: { سكتاات مدة وهياا تنطق} إلى كان هذاا قرارك انااا مواافقة ولكن كنأكد ليك الا اداات شعرة منهاا غيكون عندي كلاام اخر..
ذيااب: إلى تجرأت اناا لي غنحااسبهاا وندفعهاا ثمن غاالي { بتااسم } ايوا دوزي رحبي بعروستك مااشي من عواايدك 
امينة: حتى تكون بصح عروستي ومااشي اتفااق { تخطااتو ومشاات جيهتهم وذيااب تاابعهاا من لور وحااط اديه فجيبو مخنزر كي عاادتو}
امينة: موجها كلامها لنسرين} مرحباا بيك ابنتي 
نسرين: علاات رااسهاا} كنشكرك امداام ممم....
امينة: { بنبرة حادا} انا أم ذياب سميتي أمينة وهاادي جيدااء بنتو { موركاا عليهاا} ونننتييي
يااله غتكلم وهيا تلقااه ضااغط على اديه مخنزر لو كاانو قرطااس اتيرو فيهاا بلعاات ريقهااا وهضرااات } اناا اناا...نسرين..وو..صااافي..
امينة: وااليديك فينااهمااا...
نسرين: مزاال كتشوف فييه كترعد} ممم...مااااتو فحاادث سياااارة...
امينة: بﻷساا} الله ارحمهم ويصبرك على فرااقهم { شدااات من يد جيدااء وبعدااتهاا عليهاا } غتكوني عياانة طلعي وخودي دووش غترتااحي منو....
نسرين: اميييين..
جيدااء: هههههنننننن طلقي بغيييت ماما خليينييي...
نسرين: فرحااانة لهااد الكلمة ومزاال معاارفاا سر لي مخبي مورااهااا هيااا نيتهاا صاافية ومفكرااتش غير ثانية علااش كتقولهاا ديك ماما خلااتهااا على خااطرهاا ومسيراهاا } حبيبة اناااا مغاديش نمشي لحتى بلاصة اناا غنكون معااك متخاافيش..
جيدااء: كتواعديني ماترجعيش تخليني وتمشي
ذيااب: كيشوف فيهم كيفااش متفااهمين ونسرين لي كاانت حنينه عليهاا لدرجه كثيرة بغااتهاا ﻷول مرة تشوفهاا وهادشي جااه غيير...
نسرين:{ ضحكااات} ههه صاافي اللا كنواااعدك...
أمينة عيطاات الخداامة وجاات لعندهاا وقفاات وحادرا رااسهاا} امينة:ديهاا الغرفة ديال ضيووف ترتاااح...شوية
داارت كيمااا قاالت ليهااا مشاات وتبعااتهاا نسرين من لوور وذيااب كاانو عينو عليهاا وهياا مااشياا وكتبعد اماا نسرين طلعااتهاا الخدمة لطاابق الثااني المخصص لضيوف دخلااتهاا لغرفة كبيرة مرتبة وفخمة طااغي علييهاا طاابع اﻷنوثي...
الخداامة: انيسة هاادي هيااا الغرفة دياالك محتااجاا مني شي حااجة مزال..
نسرين: لا شكراا ممكن تمشي..{ خرجاات الخداامة وسدااات البااب امااا هياا بقاات كتفحص الغرفة بعينيهاا جلساات على سرير كاان من ريش ناااعم...هبطاات رااسهاا لحوايج لي لابساا وايديهاا الموسخييين رجعاات شاافت فالحمااام وقفاات ومشاات جيهتو...

اماا عند الكوووبل دياالنااا رامز لي كااان كيفتح البااب وكيلعب بسواارت فيديه كيزيد اتقرب وكيشم شي حااجة محرووقااا صغر عينيه ومعلي حااجب ومنزل خووه دخل لقااا طااجين لي كااانت موجدااه للا فرح ولا كي بحاال القطراان وهيااا فساابع نومة واخاا تدوز قنبولة متحسش بيهااا حيد لافيست وخرج من المطبخ غاادي لصاالون لمحهااا مشبحة فووق الفوطوي كل رجل فجيه فخاادهاا عرياانين وسلييب كاايباان من لتحت نص من بزولتهاا خاارجاا وكطل علييه بحكم نعسااا لي كااانت عااملا سيد غير شاافهاا بدااك المنضر شيخ قيم وعلا رااياا بدأ اصبر رااسو قبل ميدير شي مونتيف ومشاا جيهة البلاكاار هز منو واحد زوجااجة عاامراا سرااق زيييت مزاال عاايشين كاان محطاافض بيهم لضروره هزهوهم بين ادييه ومشاا جيهتهاا قااصدهاا وقف على رأسها وفتحهاا هز منو وااحد وحطو على رااس دبزولتهااا وهز ثااني وحطو بين فخاادهااا وثاالث فوق نيفهاا سدو ورجع جلس على وااحد الكرسي هياا بداات كدير حركاااات وكتعنكش تحك هناا وهنااا وسرااق زيت داخل لكل بلاصة من جسمهااا فرح بداات كتفتح عوينااتهاا وكتسدهم وكتأوه رجعاات فتحااتهم ولمحااتو بين الفرقة دصدرهاااا وهيااااا تحميهااا بغوتااا كتبكي ..
فرح: واااااااااااااااااااااااع هئ هئ هئ هئ هئ هئ هئ هئ هئ هئ وااااااااااااااااااااااااااع.....

...رجعااات فتحااات عينيهاااا لي كيدمعو لقااتو كيضوور ويطير دووك الجنحااات بين لفرقا دصدرهااا وهياا تحمياهااا غوتااا تحنقز وكضرب فلحمهاا بجهد تقمش وتضض اماا سيهوم راامز كثم وضحكاا لي غلباااتو اﻹبتسااامة لمختاالفة ولي كيباان منهاا جنتلماان ..كيضهرو وهيباانو سنينااتو لي بحاال لؤلؤ من دييك ضحكة كيباان شخص جد شهم ودو شخصية رجعااتو ضحوكي وديييك تخنزيرة حتى هياا ختفاات عينيه ادمعو من كثرت ثأثورو من المنضر لي قدااامو وهااد لهبيلة لي كيشوف كتنتف وتشتف برجلييهاا تغووت وهيااا كتبكي رجعااات كتحسسو وهو كيجري بين لحمهاا...وبدااات تشهق بلبكااا وهياا كتشوف فيه وكترجاااه بعينيهاااا
فرح: واااع سرااق زيييت عتق عتق هئ هئ { كتعوج قداامو 
رامز: جاالس ومرتااح} ههههه اش غنعتق مم فينااهو 

فرح: هههههننننن عفاااك والله منعااود حيد عليهاا هااادشي 
رامز: مم علاش شنو غتعااودي 
فرح: هئ هئ كنحسو على ضهري والله منبقاا نعااود غير حيدوو { نزلات لبيل بيديهاا وكتورييه فبلاصة} ههههننننن هناا كااين 😭
راامز: وااجي قربي عندي كيفااش انحيدو منك ونتي بعيداا { داارت كيماا قاال ليهاا وقرباات منو} جلسي هنااا...فوق رجليااا 
فرح: ممم...علاااش..{ خنزر فيهااا
فرح: معااودااتش معااه الهضراا قرباات وجلساات على رجلييه عطااتو بضهر المعلم بضبط فوق توتو وضهرهاا العااري ملاسق مع صدرو } حيد علياا دااكشي هئ هئ هئ هئ هئ كنخاااف منو..
راامز: { عجبااتو الجلسة وكيتحسسهاا } مم دباا شنو بغيتي..
فرح: { وصلاات فيهاا العضم} قلييه وحيدو على جسمي مبقيتش قدااا نصبر..
راامز: {حط اديه كيماا قاالت وهياا تحس برعشة كاانو بااردييييين بحااال ثلج أما هو ستااغل الفرصة وبدأ اتحسس جسمهاا وهيااا بقاات كحك مع المعلم من لتحت وكتهيجو}
راامز: شعلااتو} رصااي ليلمك رااني مصبر رااسي بزز...
فرح: هئ هئ حيدو رااه كيهرني عفااك دير شي حااجة
رامز:مم دبااا شنو نديير...
فرح: كترعد }رااهو الفووق طلع اديك هئ هئ هئ 

راامز بقاا كيتحسس ضهرها وهو طالع لعنقها اشدو زيرو بين اديه حط شفاايفو على ودنها وهو اعضهاا عضة خفيفهاا ويديه غاادين كيتسرااو فاﻷنحااء جسمهاا طالع لصدرهاا طبع قبلة حنينه فعنقهاا وهو اقلبهاا جاات عينيهاا المدمعين فعينو عاود حط عليهم شفاايفو وبااسهم اقوول ورجع كيشوف فيها بحنااان} فين مزاال كتحسي بيييييه كيجريي...
فرح: بلعاات ريقهاا وشيراات ليه لصدرهاا كتبكي بحاال بنت صغيرة حيدو لي البيبغون} هنااااا هئ هئ حيدو عليااا كيعضنيي اححح😢
راامز: كيفااش اتجرء اعض هااد البلاصة هااا شكون هو بسلامة..

فرح: هئ هئ كيعضني ولد الحرام كنكرهووو حيدو عفاااك 😭😭
رامز: { طلع ليهاا البيل حتى باان صدرهاا المنفووخ والباارز بقاات بستيانات سلت ادييه بغاااا افتحهم وهيااا تمنعو بيديهاا البيضين صغيورين مقاارناا على دياالو....
راامز: { طبع قبلة على شفاايفهاا وبقاات مكوانسياا} متخاافيش غير
نحيدو من هنااا مندير والو 
فرح: شششش...غاادير {مصدومة
راامز: خااص نحيدو سراق زيت من {حط صبعو على صدرهاا} هنااااا

فرح: نفجاارت} هئ هئ لا هااااشي حشومة..
رامز: مخنزر} دبااا هادشي حشومة ايوا خليه اعض حتى اشبع مااالي انااا {غوووت} نوووضي عليااا يااله
فرح:{ حيداات اديهاا وربعااتهم} لا صاافي غير شدو عليا هئ هئ هئ اييي 

راامز: هه دباا درتي عقلك { عااود سلت وحط اديه مورااهاا فتحهم وسع عينيه ملي شااف الخير قداامو مي دغيااا عقدهم حيت كاان سرااق زيت واقف على رااس دصدرهاا تعصب وجااتو الغيرة معرفش علاااش مبغااش حتى وااحد إلمس جسمهاا غيرو جااتو رااغبه ساحرة تيجااهاا ومزاال مفسر

شنو هااد اﻹحسااس لي فدااخلو وااش شهوة ولا حب شدو من دووك جنحاات حطو بين رجليه وبجغو عااود حط شفاايفو البااردين على رااس دبزولتهاا هيااا غير حساات بيه نقزاات من فوقو إحسااس غريب فدااخلهااا ورعشة داازت من صبعهاا صغير اناا اﻷلم لي كانت كتحس بيه فكرشهااا طااغي عليه شهوة خرج لساانو ولحسهم ليهاا عضهاا عضه خفيفة على ريوووس دصدر...وطبع قبلة سااخنة...

فكرشهااا طااغي عليه شهوة خرج لساانو ولحسهم ليهاا عضهاا عضه خفيفة على ريوووس دصدر...وطبع قبلة سااخنة.....رجع داار لخراا نفس شيء ومزال كيشوف فعينيهاااا لقاا شهوة تحكماات عليهاا ومقداارتش تنطق كلمة وحدا رجع كيلبسهااا وهو إلمح ثاالث كااان غاادي بسرعة تجااه مؤختها مد ادييه لفووق رجع صفعهاا وضربو على جسمهاا حتى طااح وهيااا وبدااات تبكي

وتخصخص على شحطة واﻷلم شديد...
راامز: {كيهضر بلا وعي } دياالي بوحدي هناا من حقي انااا فهمتييي نتي لياااا وملكي ...
فرح: حكااار شنو درت ليك نتاا ضربتني... راااه هذا لحمي ابناادم مااشي مسلفاااه..😭😭
رامز: قاد ليهاا حوايجهاا قبل ميطلعو فشي حااجة سيد تقيم } شووووت { رجع كيبووس فشفايفهاا بطريقة حنينة

ورماانسية ويديه خاشيهم تحت سليب كيبجغ فلمؤخرا ديالهااا طلق منهااا وعينو كيبريو وجهو حمر من شهوة ونفسو سخونة كضرب فوجهاا} حيييت كنبغيييك....بغيتك من اﻷول نهاار نشووفك عاارفااا شنو هيااا كنبغيييك رااني كنمووت عليك وهااد شناااايف ولجسم هو من حقي بوحدي....

نرجعو عند نسريين دخلااات الحماام شلحاات حوايجهاا بزربة وقفاات وطقاات رشااشة الماااء كاان هاابط مع شناايفهاا وجسمهاا المتنااسق ولي كيبري بيض كي بحاال ثلج ومفيه حتى زغبه غسلاات شعرهاا الحمر كاان بحاال الحرير ولقاات لي بخدوي اشكاال وانوااع هزاات وااحد من نكهة شكولا دهنااتو ....
ولقاات لي بخدوي اشكاال وانوااع هزاات وااحد بنكهة شكولا دهنااتو على جسمهااا من بعد تشللات مزيااان هزاات بينواار حزمااتو وخرجاات جلسات على سرير ملقااتش متلبس وقفات قااصداا البلاكاار فتحااتو وهيااا كتشوف الحوايج ولي دوبياااس هزاات وااحد كاان فاﻷسوااااد مشبك ومثيير لبساااتو ورجعاات حزماات البينوار...سداااات البلاكاار حييت مبغااتش تلبس شي حااجة .... لبساااتو ورجعاات حزماات البينوار...سداااات البلاكاار حييت مبغااتش تلبس شي حااجة مااشي دياالهاا ومااشي من حقهااا رجعاات تكاات على سرير وجمعاات رجليهاا عندهاا اديهاا حطااهم على رااسهاا كتفكر حتى غفاات بلا متحس من اﻹرهاااق.....😴

..وجمعاات رجليهاا عندهاا اديهاا حطااهم على رااسهاا كتفكر حتى غفاات بلا متحس من اﻹرهاااق.....😴

أما ذيااب طلع المكتب دياالو من بعد ماا نااقش قرااو مع امينة واافقاات بقااا ملهي رااسو بشي ملفاات وتقاارير..كيدوز ويقراا فدووك لورااق وكيسني فبعض منهم مي مقدرش احيدهااا من عقلو تفكيرو كلو فيهاا وهياا كتبكي

وترجااه بااش ارحمهاا كيشوف فيديه غير لمسه منهم تخليهاا ترعد قدامو وتبقاا تبعد خلااتو احس بشي حااجة مختاالفة ومقدرش افهمهاا ولا افسرهاا وقف كيشوف فشرجم ضلاام الحاال وأنواار الحدايقة مضوين المكااان....كيحااول احيدهاا ويمحيهاا من خيااالو مي مكيقدرش كطيح صورة وجهاا بين عينيه ونضارات عيونهاا لي كيفشلوه كيسهاا فيهم طول الوقت رجع كيحااول بااش ميبقااش اتفكرهاا ولا تكون فباالو خرج من المكتب وسدو بسوااارت طلع لطاابق ثااني غاادي مع الممر كيتمشاا كيشوف فلغرفة دياالها وهو واقف مي

بدون ميحس بقاا غادي جيهتو وقف حدا لبابا يلاه كيبغي يضدق ويتراجع خداا نفس عميييق وحط اديه على البواني وفتحو بشوية وببطء دخل وسد البااب من مورااه لقاهاا ناعسة فوق سرير ونصها كولو عريان شعرها طايح على وجها لابسة سترينك وسوتيامات فل فاﻷسوااد مشبكيين سكسي سدرها كيبان وريوووس شوية منهم لي مغطييين المؤخيره ديالهاا باارزة وبييييضة بقاا وقف فبلااصتو بحال ضااربوو ضوء وعينيه توسعو والمعلم طلع الراياا بغا يطرطق من سروال كيزدح مامتيقش اش كيشوف قدااامو محسش نساا

رااسو وهو كيشوف هااد الجسم المتنااق والمثير مبقااش كايتخيل غير صورة غزل وهياا نااعساا قدامو وصل لحداهاا حيد شعرها على وجها وكيشوف فيها كيفاش ناعسة بحال شي ملاك هز يديه وكيدوزهوم على شفاايفها وبدا كيقرب وجهو لحدا فمها وحط شاافيفو على ديوالها او بدا كيمص فيهوم بشوية حتى مقدرش يساايطر على راسوو وبقاا كيجر فيهوم بجهد وهي فقاات كتغوت خاايفة 
نسرين:كتحك فعينيها} ذياااااب اش كديير { كتجر ليزار تغطي بيه سدرها 

ذياب : عينيه ولاو حمرين وصلات بيه شهوة لعضم جر ليها يدها وطلعهوم فوق راسها شدهووم وهمس ليها فودنيها ماعندك فين تهربي اليوم احبيبة توحشتك بزاااف
هبط تاني لشفاايفهاا كيبووس 
ونسرين : كتركل امممم بعد مني اذياب بعد حرااام عليييك
ذياب : خداام كيجر ليها فشفايفها ويديه كيضورو فجسم ديالها طلع يدييه لفوق سدرها جر سوتياماات ولاحهوم وهو

اتزلع قداامو صدرهااا المنفووخ وبيض بحال بيبي كيبرييي نفي مفيه حتى زغبة طاح عليهوم كيمص ويجر وكيعض فريوس ديال صدرها وكيدير يديه بجوج فوقم وكيجر لعندوو حتى حمرهووم ونسرين ترخات ليييه غلبات عليها شهوة بدات تخرج اصوات ديال اﻷهاااات ونشوة وعينيها كيتسدو وتعض فشفيفهااا فاش كيقصحهااا ذياب بدا هابط بفمو مع كرشهاا حتى وصل لبوطها دخل لسانو وسطو وفرق ليها رجليها مجهد تخشا وسط فخدها كيبووس ويعض بقااا نااز بيديه 

حيد ليها ستريينك حط يديه على طوطة دخل صبعو كيلعب فيها وكيزرب وهيااا كتغووت من حر اﻷلم ونشوة بقااا شحال وهو اتحناا على رجليه حط لسانوو وسط توتو وهو كيمص وكيتلدد مدااق شكلاط منهاا هبلااتو وخلاات المطوور شااعل بقاا إلحس ويمص بحاركااات دائريااا يجر ديك لحمة وشناايف ونسرين عقلها بغاا يخرج كتهضر بزز وحاسة بلحمها كيفور ويديها تقال عليها 
نسرين : اححح ذياب أي أي {كتجر ليزاار بيديهاا بقاا خدام كيمص حتى فزكووو وعرف بلي قريب تجيبو وهو يحيد سمطاا ونزل سروال مع البكيسور جبد المعلم لي ولا قااصح بحال العصا العروق كيزدحوو وحطوو فوق طوطااا وبدا يدييه ويجيبو فوقهاا والعرق هابط ليه من وجهووو شدو بيديه وتبتوو على تقبة ديال توتو وبدا كيطلعوو ويدخلو بشوية

نسرين : كتحس بل حريق وحلات عينيها فاقت من علام نشهوة لي كانت فيه غوتااات كتبكي وفنفس الوقت كترجااااه } ذيااااب ذياااااب لاااا صاافييي حبس عفاااك { كضربوو ودفع فييه بيديهااا} حبس كنترجاااك متدمرش ليااا حيااتي....

يتبع