صورة مصغرة لـالتوأم المختلف الجزء الثاني

التوأم المختلف الجزء الثاني

tani taw2am lmo5talef 
رواية التوأم المختلف

بقيت غادا تا سمعت تيليفوني كيصوني مسحت دموعي و جاوبت 
أنا:ألو 
إدوارد:هبة لباس 
أنا:الحمد لله
إدوارد:فين غابرة فوتي 4 تالماتشات و كنتاصل بيك تيليفونك كان طافي و وهيبة قالت ليا بلي كنتي مسافرة 
أنا: اه كنت مضطرة نسافر 
إدوارد :ممممم المهم وجدي راسك غتلعبي كومبا الاسبوع الجاي و متنسايش دوزي عندي نشوفك 
أنا:اه واخا 
دوزت أسبوع غير فالدار إحساس بالندم كيقتلني الحمد لله كرشي برات دغيا مبقاش أثر للحريق طلبات مني وهيبة نخرجو نشمو شوية الهوا و وافقت 
فهاد الاسبوع هيا و مارتين ولاو قراب بزاف من بعضهم أما أنا وليت مقابلة غير الرياضة و النعاس و الماكلة 
أنا:وهيبة فين غنخرجو 
وهيبة:غير نوضي نلبسو وديك الساع فينما داونا رجلينا مرحبا واش مقنطيش من الدار 
أنا:لا 
نضت على سعدي و وعدي بدلت حوايجي لبست صاية فالبيض معا الفوقي ديالها كحل و طالون فنفس اللون مشبك معا صاك متوسط الحجم و نضاضري أما وهيبة لبسات مايو مفضفض شويا و مواصلش للكرش معا سروال فيه البيض و الكحل هيا جمعات شعرها و انا خليتو مطلوق مهزيناش طوموبيل بقينا غاديين و مجمعين تا وقف عليا ملك الموت 
جاد:أهلا لالة هبة فين هاد الغبور من نهار دفنوه مزاروه 
أنا:مممم جاد شنو كدير هنا 
جاد:كنت كنجري و نتي تباني ليا 
(كان كيدير فيا شوفات ممفهومينش كنحاول منبين والو قدام ختي )
أنا :غبرت غير معا الخدمة 
جاد:سمعت بلي عندك ماتش غدا غنجي نتفرج انشاء الله 
أنا:آ اه عندي يالاه نخليك خاصني نمشي 
***جريت وهيبة من يديها و تحركنا 
وهيبة:هبة هبة هيهووو سبحان الله فين مشا عقلك 
أنا:والو اهبة غير معا الماتش ت غدا من شحال هادي ملعبت و خايفة جسمي يخوني غدا 
وهيبة:مممم تيقتك منين تلاقيتي ب داك التيتيز و نتي غير ساهية و كتخممي 
أنا:لا والو يالاه نرجعو للدار بغيت نعس باش غدا نفيق مرتاحة 
رجعت للدار دوشت وجدت حوايج الكومبا و تكيت كنشوف فالسقف تفكرت جاد و كلشي دوزو عليا و تفكرت فاش كان مدخل باه للريسطو شحال كان حنين معاه و شاد ليه الخاطر بقيت كنفكر فيه تا نعست 
صباح جديد نهار جديد مخبي بزاف تالحوايج للبطلة ديالنا ****
فاقت هبة كتكسل و مشبعاناش نعاس نزلات للجردة ديالهم كتجري و دير حركات تسخينية شي ساعة تقريبا عاود دخلات ل لاصال و بقات كتدرب تا شبعات و ولات كلها عرقانة 
طلعات للدار و دخلات لبيتها دوشات لبسات شورط و دوني و نزلات توجد فطورها وجداتو و كلات و طلعات بدلات عليها لبسات مايو فالحمر معاه شورط جينز جمعات شعرها يالاه بغات تخرج لقات ادوارد قدام الباب كيتسناها حيت فاش قال ليها دوزي عندي نساتو و جا باش يتأكد بلي غتحضر المبارااة 
أنا:اهلا ادوارد صافا 
ادوارد:الحمد لله جيت ندي البطلة ديالنا للحلبة بيدي 
أنا:واخا تسناني نجيب الصاك لي فيه الحوايج 
بينما هيا مشات تجيب الصاك خليوني نوصف ليكوم ادوارد 
هو مالك wwe فالاربعينات من عمرو ممزوجش و مكيفكرش فالزواج بصفة نهائية واخا بدا كيكبر فالعمر ولكن عندو بنية ضخمة بزاف شهب و عينيه زرقين ملامحو جادة بزاف و كيحماق على سيارات السبور 
طلعو فالطوموبيل وصلها 
دخلات للفيستيير بدلات عليها لبسات لباس الخاص بيها و لي تاوحدة مكتلبس بحالها 
(الصورة) دخلات و الجمهور كلو ناض كيصفق أكيد و هي غابرة عليهوم شهر كامل داخلة كتسالم معاهوم طلعات للحلبة لاحت الكاسكيط ديالها و بدات فرحلة البحث بعينيها على جاد 

دخلات الخصمة ديالي كاميليا و غير شفتها و هو يبان ليا جاد كان قريب للحلبة بزاف كيشوف فيا بطريقة غامضة حاولت نفسر نضراتو و ليت راسي مقادراش تسمع جرس البدأ و انا باقا كنشوف فيه تا حسيت ب دقة فوجهي عاد وعيت فين انا و شنو مهمتي حاولت نركز شويا واخا صعيب ولكن تركيزي كلو مشتت درت باش نعاود نشوفو واش بقا تا دفعاتني كاميليا من فوق الحلبة تقصحة بزاف ف رجلي جا الحكم كيسولني واش نستسلم ولا لا الجمهور غاضب و معاجبوش الحال بقيت مدة فالارض تا بان ليا الحكم كيحسب ايلى وصل ل خمسة و مطلعتش للحلبة غنخسر 
قاومت و طلعت كي وصل ل 4 واخا عدد الضربات اللي خديت كانو كثار من كاميليا الا انه كانت عندي قوة تحمل كبيرة كل ما كتلوحني للارض و يبدا الحكم العد كنوض و نقاوم من جديد 
و فالدقيقة 7 قجاتني ب يديها بزوج من اللور تخنقت و بقيت كنحاول نوصل للحبال و أنا كنحبو على كرشي تا وصلت مع الضورة نزلت عليها برجليا تا داخت طلعت فوق الحبال و عطيتها لوجه ديما هاد الحركة كدوخ الخصم ديالي 
شديتها كيف ديما من رجلها تا حسب الحكم 123 و ربحت 
كي هزيت راسي بان ليا جاد كيشوف فيا و مبتاسم خنزرت ليه و مشيت ندوش و نبدل عليا 
داخلة لبيتي ف wwe تا كنسمع لباب مورايا تردخ 
جاد:ماشي حشومة تخلي ضيفك يمشي بلا متودعيه 
أنا:خرج من هنا 
جاد:و إلا 
أنا:عمرك شفتي شي حيوان كيدخل لعرين الاسد برجليه صحاح
جاد:هههههههه شنو زعما 
أنا:برااا قبل منجمعهوم عليك 
جاد:اوووه خلعتيني (هرس كاس تالما لي كان محطوط و تحدر هز زاجة )بانو ليا آثار الضرب و العداب لي دوزت عليك تمسحو شنو بان ليك نخلي واحد قبل منخرج 
أنا:إد(مزال مكملتش تا حط يديه على فمي )
كيشوف فالزاجة لي فيديه و كيشوف فيا 
يالاه بيت نفلت منو تا كنحس بعنقي تجرح 
هزيت عيني لقيتو ردخ لباب موراه و الدمايات نازلين من عنقي 
أنا:حقييييييييير حمااااار الله ياخد فيك الحق

بقيت غادا جايا قدام المراية كنشوف الدمايات نازلين مبغاوش يحبسو بدلت دغيا و خرجت لعند الطبيب الخاص للمصارعات 
خيط ليا الجرح و عطاني واحد الآلة كدار للعنق حيت مكنقدرش نحدرو من الآلام 
خرجت من wwe 
و مشيت للدار دوشت و وجدت لي باط و نعست مكانتش وهيبة أكيد راها معا مارتين 
فقت الصباح ترينيت معدبة معا ديك الآلة و دوشت لبست سالوبيط بيض طلقت شعري و لبست نضيضراتي هزيت طوموبيلة فنفس اللون تالسالوبيط و خرجت للبلاصة لي هزني منها مارتين أول مرة وصلت ليها و بقيت كندور و كنحاول نلقا الفيلا لي كنت محبوسة فيها 
بقيت شي ساعة و نص و انا كندخل و نخرج فالطرقان تا شفتها عقلت عليها غير من البالكون و الباب الكبير الدخلاني 
بقيت مدة واقفة بعيدة عليها كنتسنا شي حد يخرج و والو تا فقدت الأمل و بغيت نديماري اللوطو بان ليا جاد خارج هو و واحد البنت شهبة
كانت لابسة غوب كحلة سامبل و واصلة للركيبات شعرها متوسط و بشرتها مبرونزية 
بان ليا حل ليها الباب تا دخلات لطوموبيلتو و رجع هو لبلاصتو ي صوك 
انا:الله الله السيد صدق كيعرف يتعامل معا النسا قول غير أنا لي كيزف بيا فالكوفر 
هوما غاديين و انا تابعاهوم طالقين اغاني اجنبية و كتسمع الزدحة بقيت تابعاهوم تا وقفو فواحد المطعم حدا البحر نزل حل ليها الباب و دخلو مشادين فاليدين 
دخلت تا انا و كلست قبالتهوم جاد شافني و حاول يبين بلي مكيعرفنيش
أنا:ياك اولد الحرام مخلي ليا إعاقة و ناكرني والله لا بقات فيك 
خداو هوما شنو بغاو و بقا جاد مرة مرة كيشوف فيا و يخنزر 
تقادا صبري و نضت عندهوم كنتعوج و راسي مقادراش ندورو كي الروبو 
وقفت عليهوم و البنت لي معاه علات فيا عينيها و كتشوف فيه باستغراب 
أنا:سلام واقيلة بيناتنا شي حساب و باقي مصفيناه
جاد:(من تحت سنانو)سيري فحالك من هنا ولا والله تا ندمك و راك عارفاني فنان فهاد المجال 
أنا:(تحدرت ل جيهت عنقو) و انا قلتها ليك مليار مرة ماشي أنا لي تهددها و تخاف 
البنت:بزاف هادشي واش مكنبانش ليك ولا شنو 
أنا:(شفت فيها شوفة ديال زعما من نيتك و رجعت عينيا لجيهت جاد)عندي ليك واحد الهدية خودها و نمشي 
جاد:شنو
أنا:(ضرت للجيهة الخرا فين ميشوفني تا حد) جبدت نفس الزاجة لي جرحني بيها و دوزتها ليه على عنقو 
جاد مدار تا شي ردت فعل بقا غير ساكت اما البنت لي معاه يالاه بغات تغوت هزيت واحد الطاس عامر بشي حاجة بيضا هيا بودرا و فنفس الوقت كانو حاطينها فوق الطبلة ك ديكور خويتها عليها وقفات بغات تبدا تغوت خرجت و خليتها أما سي جاد باقي هو هو كالس فوق الكرسي رجل على رجل 
خرجت فرحانة طالقة الزدحة ف طوموبيلتي و كنشطح و نغني غير ب كتافي هههههه 
تا وصلت للدار ...

وصلت للدار دخلت لقيت وهيبة مجبدة فالصالون 
وهيبة:مااااااااااالكي ف عنقك 
انا:والو نوضي نتغداو برا راه ختك داخت بالجوع
وهيبة :هادشي كولو و والو واش شي وحدة ضرباتك
أنا:لا ضربني واحد الحبل فلاصال مشفتوش وا نوووضي انا ندوش و نبدل عليا حيت عرقت و نخرجو نتغداو اه و تاصلي ب بابا قولي ليه يجي هو ومرتو يتغداو معانا 
وهيبة :اوكي العمية 
انا:fuck u 
طلعت لبيتي بدلت عليا دوشت مزيان حيت الصباح كامل واقفة كنتسنى ف السي جاد 
لبست و خرجنا لقينا بابا و كريس سبقونا تغدينا معاهوم و مشاو و انا و وهيبة مشينا نديرو شوبينغ مخلينا تا حاجة مشريناها كلسنا ناخدو كلاص و تما صدماتني وهيبة بواحد الخبر 
وهيبة:فراسك أنا كبرت 
أنا:واااه مزيان 
وهيبة: و بغيت نأسس شركة خاصة بيا 
أنا:مزيان
وهيبة:غدا غيمشي مارتين عند بابا يدوي معاه 
أنا:و شنو عند مارتين يقولو معا باك 
وهيبة:غنتزوجو 
أنا: كييييييييييفااااااااااااااش
وهيبة:اه غنتزوجو انا و مارتين 
انا: و انا
وهيبة:مالكي نتي راه عندك 23 عام غنبقى أنا لاصقة فيك حياتي كاملا 
أنا:صافي تزوجي شكون حبسك ولكن واش نسيتي راسك الحاجة راك مسلمة مسلللللللمة و هو مسيحي كي غديري ليها هااا
وهيبة:هو مسلم
انا:شنوووووو
وهيبة:كيف سمعتي المهم بغيت غدا نبان زوينة بزاف عاونيني 
أنا:لا هي لا ضبري لراسك 
وهيبة :غدا غيدوي معا بابا و بعد شهر العرس وجدي راسك 
أنا:و مالكي على هاد الزربة

وهيبة:كنبغيه 
أنا:على اينا حب كدوي نتي هاا .....باقي مكملاتش تا سيمانة باش عرتيه و كتقولي حب وهيبة واش من نيتك ..... الحب ايلى مدازش من بزاااف تالمراحل مكيتسماش حب 
وهيبة:بحال آش هاد المراحل 
أنا:بزاااف الحب هو ماشي غير نخرجو ندورو الحب هو يتيق فيك ....يخاف من راسو يآديك قبل ميخاف من الناس ... الحب كلمة كبيرة بزاف و تيقيني متقدريش تعيشيها ف ضرف أسبوع واش نتي حمقة منكرش بلي مارتين شخص ضريف و دار فيا خير كبير عمرني نساه ليه ولكن راه هاد الزربة ديالكوم معاجبانيش 
وهيبة:خلينا نمشيو حيت موضوعي ماشي للنقاش و ماشي كنتشاور معاك أنا غير بغيتك تكوني أول وحدة ف خبارها 
أنا:عرفتي شنو حياتك هاديك ديري لي بغيتي مغندخلش ولكن عنداك شي نهار ترجعي تشكاي عليا كيف قلتي راك مكتشاوريش معايا يالاه نمشيو تعطلنا بزااف 
رجعنا للدار و انا معصبة بزاف حيت وهيبة كتاخد ديما قرارات ب قلبها قبل من عقلها بصح حنا توأم ولكن #توأم_مختلف بزاااف 
دخلت لبيتي بدلت عليا و هزيت تيليفوني كنبقشش فيه تا تفكرت جاد و قلت ضروري نشوف تصاور لي حاط شفت بزاف تالصور هزيت منهم وحدة و خرجتها ديتها ل واحد الصحفية ديما كدير معايا لقاءات 
أنا:كلارا سلام 
كلارا:اوووووووه البطلة ديالنا جات تال عندي كون معدبتيش احبيبة راسك حنا نجيو لعندك 
انا:لا مكين لاش جبت ليك خبار ف ميكتها و مبغيتش شي حد توصلو قبل منك 
كتعرفي جاد بن جلون 
كلارا :نووو ميمكنش متقوليش ليا شي خبر عليه شكون مكيعرفوش صاحب أكبر الفنادق و المطاعم ف أمريكا و فرنسا و من اصغر رجال الاعمال و أوسمهم طبعا ولكن كيتميز ب طبعو الحاااد هادا هوا المشكل الوحيد لي فيه 
أنا:عند بالي انا لي جايبة ليك خبار صدقتي نتي عندك خبار عليه كثر مني 
كلارا:ممممممم عارفة بلي لي عطيتك انا مجرد اخبار تانوية قولي ليا شنو جايبة ليا معاك 
انا:جاد بن جلون ولد خالي 
كلارا:كيفااااااااش 
انا:كي سمعتي و هو مريض 
كلارا:(عينيها خارجين)بااااش 
أنا:الايدز 
كلارا:شهقات 
انا:كوني سباقة و نشري هاد الخبر قبل ميخرج هاد الموضوع من العائلة و يسبقك ليه شي صحفي آخر السيد من كثرت العلاقات لي مدوز ف حياتو لصق فيه هاد المرض 
الصورة جبتها باش تحطيها مع الخبر يالاه باي 
أنا:(فخاطري)ماشي غير نتا لي كتعرف تلعب اسي جاد هههههههههه

رجعت للدار و داز نهاري عااادي فقت الصباح ناشطة خرجت كنجري و منين كنت راجعا لقيت الجورنال حدا الدار هزيتو دغية كنقلب بين الصفحات ديالو تا بانت ليا صورة السي السيد بعضمته و مكتوب ب عنوان كبير فوقو 
رجل الاعمال الشهير مصاب بالايدز 
بسبب علاقاته الغرامية المتعددة 
دخلت للدار كنقز واخا الآلة العجيبة فعنقي 
لبست سالوبيط كحل(البنات راه كنموت عليهوم متستغربوش ايلى كل مرة قلت ليكوم لبست سالوبيط هههههه) معري بزاف من جيهت الصدر معا طالون و خرجت كنمختر لعند مولاي السلطان وقفت حدا دارو كنتسناه يخرج 
بان ليا خارج هوا و السفريطة تاني لابسين سبور و كيتمشاو مهزوش طوموبيل داكشي باش نزلت تبعتهوم بالتخبية 
غاديا و كنعطر ف جلايلي كون فراسي غنتمشى هاد المسافة كاملها كون لبست شي حاجة بلا وصلو لجيهة البحر و الناس كيشوفو فيه و شي بعضين كينعتو فيه و هو غير كيبقلل فعويناتو مفاهم والو 
بان ليا تيليفونو كيصوني هزو باش يجاوب تا شوية صعر و ضربو مع الارض 
أنا:يسسسسسس 
ولا لي شاف فيه كيغوت عليه ولا فحال شي حمق بان ليا خلا الصفريطة ديالو بوحدها و خدا طاكسي بالزربة 
أنا:ههههههههه هادشي غير 0.00001% من داكشي لي باقي كيتسناك اسي جاد غير صبر 😉

بقيت كنتمشى حدا البحر تا جاني اتصال 
أنا:الو كلارا 
كلارا :هبة اش هادشي درتي 
أنا:شنو درت
كلارا:جاد جا لهنا و بقا كيغوت و قاليك بغا يتابعنا قضائيا هبة راه قلت ليه بلي نتي لي عطيتيني المعلومات عاد تهدن و خرج و أكد علينا بلي ايلى مكدبناش الخبر غيقلب الدنيا 
***قطعت عليها 
بقيت مدة قدام البحر تا بانت ليا وهيبة معا مارتين جايين و شادين ف يديهوم 
وهيبة:هبة شنو كديري هنا ممولفاش ليك 
أنا:بغيت غير نبدل الجو 
مارتين :صباح الخير هبة 
أنا:صباح النور 
م:واش مغاتسافريش معانا 
انا:فين 
وهيبة:بغينا نمشيو ل ميامي مجموعين 
انا:لا غير سيرو بصحتكم انا مفياش 
وهيبة:يالاهي نفطرو حيت غنرجع للدار نجمع حوايجي 
انا :يالاه
مشيت مع مارتين و وهيبة فطرنا قدام البحر وصلوني لدار جاد هزيت طوموبيلتي و رجعت للدار جمعت ل وهيبة حوايجها و وصيتها تهلا فراسها و رجعت ل بيتي لبست مايو كحل قصير معا شورط غوز قصير طعت نعست 
ما فيقني غير صوت الباب ل غيطيح 
أنا:افففف لا هرسيها حسن البقرة ديما كنقوليك سوارتك خليهوم معاك (حليت الباب)
اووووووه هادا نتا خبار لخير اش جايبك لعندي 
جاد:شهادوك الفعايل لي كالسة كديري فيهوم هااااااه 
انا:متغوتش عليااااا شنو درت 
جاد:مكافيكش جرحتني و مرمدتي البنت علاش مزال كتقلبي 
انا:انا كنضربك غير بسلاحك اسي جاااد و دابا سالا وقتك براااااااا منعاودش نشوف كمارتك حدا داري 
دفعني و دخل 
أنا:هييييييه حدك تما فين غادي معندكش الحق دخل بلا منسمح ليك وقااااااااف ولا غنشتت لمك راسك تاني 
جاد:هايهاي على المعاقة تا نتي وليتي تعرفي تشتتي الريوس 
انا:ديجا جربتي و نجيتي منها ف بلا ما تحاول مرة تانية حيت ممكن نقتلك سمعتي يالاه برا(كندفع فيه )

جاد:ممم اكثر حاجة كتعجبني فيك هي أنكي شجاعة برافو (ضار عندي و لصقني معا الحيط)ولكن هاد الشجاعة مغتنفعكش معايا 
أنا:غتخرج ولا نعيط للبوليس يالاه برااا مكنحملكش كنكرررهك اشماتة يا عيفت الرجال ...كتبغي تبين قوتك على العيالات حيت عارفهوم لا حول ليهوم و لا قوة ....و لكن أنا مااااشي بحالهووم مغنسكتش ليك واخا ندوز حياتي كاملة فالحبس على ودك مكنخليش حقي عند شي حد (حطيت يدي على الجرح لي فعنقو)وراك شفتي كلشي بعينيك يا بيااااااا ولا بيك 
جاد:ساليتي مممممم دارك زوينة و تا ديكورها زوين شنو بان ليك تعرضي عليا ندوز هنا شي يامات بينما ختك المصونة ترجع من رحلتها 
أنا:خليك كتحلم ...القنت لي تكون فيه نتا أنا نموت و منبقاش فيه الهمجي 
جاد:(بالغوات) هبة متختابرييييش صبري سمعتي 
أنا:و شنووو فجهدك ديرو غضربني آه هضر هاد المرا باش بمنشار ولا بآش اصلا اسهل حاجة عندك فالدنيا هيا الضرب كابر معقد و غتبقى حياتك كاملا هاكا راني كنعرفك كثر من راسك أ جااااد رد بالك مني و العود لي تحكرو يخرج لمك عينيك 
جاد:بلا بلا بلا مكتقادايش من تهديداتك الخاااااوية يالاه هاني قدامك (كيقرب ليها)نتاقمي غير هو عندك الصح ف حاجة وحدا أنا مراجلش منين شفت الق** ت مك عريانة قدامي و ما فرعتكش ولكن تا دابا باقي الحال هاحنا بزوج بينا ف مكان حسن من المستودع 
أنا:حيييد من قدامي ....واياااااك....تخلي عقلك الموسخ يفكر فيها حيت واخا تبقى ف هاد الدنيا بوحدك منخليكش تقيسني 
جاد:(دار بحالا مسمعهاش و هز يديه كيتلمس ف حنيكاتها و فشعرها شويا هبط لعنقها كيبوس فيه بطريقة كدوب هبة ل لحضة ستحلاتها و نسات راسها خلاتو كيبوس فعنقها و طالع لجيهت فهما و يديه ف صدرها ولكن كي سدات عينيها رجع ليها كلشي داز عليها ب سبابو العذاب لي عذبها الضر الحريق كلشي دفعاااتو و هزات يديها للسما و نزلات عليه ف قوة ل وجهو 
هبة:عنداك تحاول مرة خرا و خرج عليا من داري دايا متزيدش فيها ولو ثانية وحدة (مشات كتجري لجيهت الباب)واش مكتسمعش راه قلت ليك خرج عليا 
جاد:(مشا كلس ف الفوتوي و دار بحالا مسمعهاش شعل التلفازة و بقا كيتفرج)
هبة:(مشات لجيهت الفيكس ديال الدار يالاه هزاتو باغا تتاصل بالشرطة تا بانت ليها يد جاد قطعات السلك )واش حماقيتي 
جاد:كلسي اللرض و تبتي واقيلا صبري طال معاك 
هبة:طلعات كتجري ل بيتها باش تقلب على تيليفونها ركبات النيم يالاه كيصوني و هو يحيدو ليها جاد من يديها و زف بيه من البالكون 
جاد:(ببروود)باقي شي تيليفون آخر حيت الموضوع لي جاي انا باش ندوي فيك سيادتكم بالخوا الخاوي لي فيك نسيتيني فيه 
أنا:هضر ....قول شنو عندك و من بعد منعاودش نشوف كمارتك المزفتة قدااامي

جاد:شنو داكشي لي قلتي للصحافة 😡
أنا:شنو قلت 
جاد:بلا متستافزيني 
أنا:معقلتش 
جاد:(لوا ليا يدي ورا ضهري)
أنا:آييييي
جاد:و دابا عقلتي 
أنا:طللللق من يدي راك وعتيني 
جاد:عتادري 
انا:خليك كتحلم 
(زاد زير على يدي)صااااافي بلاتي غير طلق و غنعتادر 
جاد:هيا دابا ولا نهرس لمك يديك 
أنا:اوكي سمح ليا 
جاد"مسمعتش مزيان 
أنا:وا سير نقي ودنيك 
جااد:(زار رجع يدي اللور)
انا"سمحححح ليااااا آي يدي وا راه عتادرت 😢😢😢صاااافي غيير طلق مني عااافاااك 
جاد:مزيان دابا تحركي وجدي ليا قهوة 
أنا:جااااد 😡😡 خرج 
دفعتو لبرا بيتي و ردخت عليه الباااب 
هزيت واحد الديكور و ردختو معا الارض 
جاد:(حل الباب)شنوو كديري 
أنا:قاااوووود عليا من دااااري برااااا كنكرهههههك الحقييير (كتغوت و تبكي و عروقها خارجين و كضرب بيديها) من نهار شفتك ماااا شفت الخييير من نهار عررررفتتتتتك و انا صحتي اللور اللور يااااك نتاقمتي عدبتيني علاااش كتقلب هاااااه علاااااش واش انا كنت عارفة بلي باااك غيخرج لييييه عقلووووو لا مكنتش عارفة و ما شفت تااااا حديدة لييييي عااارفاااه هو أنهم تكرفصو على بابا و كنقسم ليييييك و يعاااودووو يقربو من عائلتي تا ندمررهم كاااااملييين 
جاد:ششششششتتتتت سكتي غير صوتك بوحدو كيمرضني زيدي معايا دابا 
أنا:لا مغنتحرك معاك ل تا شي بلاصة 
جاد :إدن أنا غنبقى هنا (نزل للتحت و انا تابعاه)حيد السوارت تالباب من الحيط و سورت الباب و حطهووم ف جيبو 
أنا:أشنو كدير 
جاد:منسمعش صوتك راه مرضتيني هاد النهاار 
أنا:و إلا شنو 
جاد:(حيد السمطة من سروالو ) و إلا نرجعو ليام اللولة دابا ختاري يا تكوني مطيعة و تسمعي هدرتي و إلا غنخلي طاسيلتك كلك زرقة 
أنا:الصمت 
جاد:إدن تافقنا يالاه تحركي وريني بيتي اللي غنبقا فيه هاد المدة 
أنا: الفوق كولو بيوت ختار لي بغيتي غير عطيني التيسااع 
جاد:(قرب مني ) أش قلنا 
أنا:يالاه نوريك بيتك 
طالعة البيت لي حليتها ليه كيقول ليا معجباتنيش مزويناش تا وصلنا ل بيتي 
جاد:امممم هادشي زوينة يالاه جمعي الزاج لي فيها و خرجي باغي نرتاح 
انا:هادي بيتي أنا و فيها حوايجي مكياجي أش غدير فيها نتا 
جاد:جمعييي الزااااج (شدني من شعري)وااش ضروري هضرتي نعاودها زوج مرااات 
أنا:واخااا (خارجة ل جيهة الباب )
جاد:هييهو فين غادا 
أنا:نجيب شي حاجة نجمع بيها هاد الزاج 
جاد:بيديك 
أنا:اففففف 
****تحدرت كنجمع الزاااج تا ساليتو و خرجت من بيتي نزلت للتحت وجدت ليا أندومي كليتو و طلعت ل بيت وهيبة دوشت و بدلت حوايجي و نقزت من السرجم كنجري فالجردة ديال الدااار دارا الكيت و كنجري تا بان ليا الحقييير واقف ف بلكوني و كيتفرج فيا و عينيه خارجين 
درت بحالا مشفتوش و كملت 
دازت مدة و انا كنجري تا عييت و دخلت للداار 
من نفس البلاصة دخلت للكوزينة هزيت عصير يالاه كنشربو تا بان ليا جاااد واقف حدايا لابس غير سروال الدجين بوحدو و عضلاتو المطراسية دوبوني

أنا:شنووو خاصاك شي حاجة 
جاد:لا وصيت واحد من رجالي يجيب ليا حوايجي لهنا كي يوصلو نبغيك تكلفي و تقاديهوم فالبلاكار 
أنا:علاه شحال ناوي بالسلامة تبقا هنا الضيف حدو 3 يام و زايون ختي غتجي قريب و منبغيهاش تشوف كمارتك هنااااا 
جاد:شدي السوارت و كيف يوصلو حوايجي نبغي نلقاهوم مستفين فالبلاكار و ايلى كنتي موحشا العصا عارضي أوامري 
أنا:ياااربييي صبرنييي 
طلعت لبيت وهيبة دوشت و لبست ..
نازلا فالدروج تا كنسمع الدقان فالباب و فعلا كان راجل جايب شنطا كبيرة جريتها بزز ل داخل تالدار تقول معمرها بالحجر تحدرت باش نطلعها و أنا نحس بعنقي بدا كيحرقني كيفاش لا و انا نسيت الدوا و ملابساش الآلة 
بقيت كندفع فيها ب رجليا و طلعتها معا الدروج بزز وصلت ل بيتي دقيت مجاوبنيش و حليت الباب دخلت 
لقيت السيد سارح نعاجو فلاخرة ناعس على كرشو و كل رجل ف قنت 
خويت البلاكار لي عندي فالبيت و دخلت الحوايج لي كانو فيه ل للبيت الداخلاني لي خاص غير بالحوايج 
حليت الشانطة و تصدمت 
أنا:او هادا واش ناوي يسكن معايا هنا ولا شنو 
هزيت حوايجو علقتهم كاااملين 
السماطي ستفتهم ف مجر و حداهوم الساعات 
هزيت الشوزات دياولو ل مجر آخر 
و الشانطة حطيتها فوق الماريو 
ساليت و نزلت للتحت وجدت صالاد فخوي كليتها و باقي فيا الجوع غير هراتني شمرت على دراعي و صاوبت صالاد خرا ب فواكة البحر و عصيير ديتهوم ل الطبلة لي حدا التلفازة و رجعت نجيب كاس فاش نخوي العصير مع الدورة لي غندور كتبان ليا الطبلة خواات
أنا:فين مشات 
جاد:شنو هيا 
أنا:ماكلتي 
جاد:كليتها و غير وجدي وحدا خرا و كوني كريمة شويا راني ضيف زعما و من الصباح مكليت المهم وجدي عشا يكون زوين (كيشير للطبلة الكبيرة لي وسط الكوزينة) هاديك بغيتها تكون عااااامرة فيا الجوع بزاااف اه و حوايجي لي حيدت دابا نلقاهوم مصبنين مكنحملش لوسخ 
أنا:عرفتي شنو أنا غنخرج يضربني شويا تالهوا مليت منك و من فعايل البراهش ديالك 
جاد:هبة واش كتختابري عصبيتي 😒 يالاه تجرئي غير سيري جيهت داك الباب و غتشوفي شنو ندير فيك 
أنا:اللهم طولك يا روح حيدت الطالون و جمعت شعري للفوق و دخلت للكوزينة وجدت السالامون مقلي فالزبدة و عصير تالمكسرااات بالحليب و الشكلاط دخلت السلمون للفران باش يتحمر شويا و بقيت كنوجد الديسير صاوبت شي 5 تلي طارت بالتوت و الكريما ساليت مسحت يديا و بديت كنحط فالطبلة 
جاد:دابا واش كتلعبي معايا 
أنا:شنو تاااني 
جاد:قلت ليك الطبلة تكون عامرة و هاد المرة مغنههش مك بالسمطة ولا شي حاجة ديري تصرف باسل ولو صغير نفرع مك و عرفتيني ايلى قلت الهدرة راه كنفدها 
***رجعت حليت الثلاجة كنقلب على شي حاجة خرا نطيبها لقيت الكفتة جبدتها درت ليها القوام ديالها و خديت البيض سلقتو و درتو وسطها صاوبت صوص شقيتها بيها و دخلتها للفران 

حليت تاني الثلاجة بان ليا الاخطبوط جبدتو سلقتو و قطعتو طريفات متوسطين و درتو ف صالاد تالخضرة صاوبتها ف طبيسلات و حطيتها فالطبلة 
هزيت عجينة تالبيتزا و قاديتها تاني بفواكه البحر و خرجت كولشي حطيتو فوق الطبلة و ليت حالتي حالة الكحل ولا بيض و السروال كولو توسخ 
جاد غير كالس و شاد تيليفونو مرة مرة كيشوف فيا 
غير صاوبت الطبلة وانا نطيح فيها عمية مباقيش تسوقت ليه بقيت هادي تنفع هادي ضر هو هز طرف واحد من البيتزا شرب العصير و ناض فحالو ولد الحرام عدبني غير هكاك

كملت ماكلتي و نضت للبيت بدلت و نعست 
ما فقت تال 11 و نص تالنهار لبست شورط دجين و شوميز بيضا و كونفيرس غادا كنتسلت ل بيتي نشوف واش فاق و لا باقي و حالفة تا نرد ليه داكشي لي دار ليا البارح لقيتو باقي ناعس نزلت كنجري للكوزينة هزيت طاس عمرتها بالثلج و ما بارد دفعت الباب و مشيت لجيهتو خويت عليه الطاس كاملة ناض قاااافز معرف بااش تبلااااا 
باقي محلش عينيه مزيان هربت و خليتو 
جاد:ههههبة أجي لهنا دابااااااااا
جاد:هاد القحبة ليوم نصبح على مها 
*****نزل جاااادكيقلب فالدااار ملقاهاااش خرج للجردة بقا كيقلب عليها و عروووق يديه و عنقو خااارجييين 
جاااد:هبة فييينككككك خرجي لراااسك راه ايلى مشيت تا خرجتك أنا من بلاصتك بربي منرحمك 
هبة :(مخبية فوق شجرة و كتشوف فيه )ناااري وااقيلا هاد المرة مشيت فيها كفتة ولكن غزيييت فييه يا يحبس هوا هاد الحرب و نتهناو يا نبقاو كي الفااار و المش حياتنا كاملا 
جاد:هبة نزلي من تماااا 
انا:😱😱
جااااد:رااااه كلت ليييك نزلي ولا نطلع نزل موووك بزز 
أنا:لا مغنزلش هيا مغنزلش و كنقسم بالله و تقرب ليا تا نلوح راسي من هنااااا و نموووت 
جاااد:عندك 30 ثانية والله و ماتنزلي تا نجي أنا نلوح مك من تما 
هبة:مناااااااازلااااااااش 
جاد:بدا كيحسن و منين دازت 30 ثانية و منزلاتش يالاه بغا يطلع و هي تنقز هبة و تلوات ليها رجليها 
هبة:آييييي رجلي رجللليييييييي أهئ اهئ صافي تعرسات هاااادشي لي بغيتي آآآيييي 
جاد:(متسوقش ليها شدها من كتفها و جرها وراه)
هبة:جاد تمشى غير بشوية راه مقصحة ف رجلي يااااا ربي داااابااااا غيقطعوها ليا و نبقى بلا رجل حيااااتي كااااملا وااااش مكتسمعش راااه مععااااك داوية 
*بقا جاد جااار هبة تال الدار طلعها لبيتها و سد الباب
أنا:جاااد شنو غديرر 
جاد:شنو قلت ليك غاندير ايلى عصبتيني 
أنا:والله ايلى غير بغيت نضحك معاك 
جاد:تا دابا غنضحكو مجموعين 
***هز سمطة لواها ليها علا يديها عيات متركل ولكن والو رجع يديها للور و ربطها بالصمطة مزياان و لاحها فوق الناموسية 
هبة:جاد شنو غدير...... بعد منيييي 
جاد:حل الشنطة و كان فيها جيب مخبي جبد منو لصاااق كبير دوزو ليها على فمها تا ولا كيتسمع غير أنينها و دموووع نااازلييين 
حاولات تمنعو ب رجليها باش ميقربش ليها كثر ولكن خدا رجل لوا عليها اللصاق و ربطها معا لتحت ت ناموسية حيد ليها القميجة لي لابسة بعدما شركها و قطع السوتيامات و طاح على صدرها كيبوس فيه و يلحس و يعض و يعبزو بيديه (نخلي وهيبة تعاود ليكوم) 
بعدما عراااني من الفوق بقا كيبوس ف صدري عنقي و كرشي مرة كيبوس بطريقة لي كتخلي داتي تبورش عليا و مرة كيعض تا كنقول غيطير اللحم من بلاصتها بقا مدة و هو مكتفي غير ب صدري طلع عينيه كيشوف فيا و هو ينطر اللصاق على فمي و طاح عليا كيبوس و يعض و يدخل لسانو وسط لساني غير كنغوت كيجمعها معايا بتصرفيقة للوجه او الفخاد و كيعضني ف شفايفي تا كنسكت كيبوس فيا و يديه كيتحسسو كل مكان فجسمي وصل يديه لجيهت الشورط نزل عينيه يحل الصدفة و عاود طلعهوم كيشوف فيا و يبتاسم زعما وجدي راسك حل الشورط و خرجو من الرجل لي محلولة و بقات الرجل الثانية لاصق فيها رجع لفمي كيبوووس فيه و يعض عضيضات خفاف و يديه خدامين فالتوتو ديالي كيلعبو فيه ل لحضات كندوووب معاه تا كيفيقوني عضااتو نزل الشورط لي كان لابس و هو يبان ليا المعلم قدو قد الخلا سديت عينيا و دفعتو ب رجلي لي بقاات مطلوقة شدها و حطها فوق كتااافو و قرب لوجهي كنحس بأنفاسو قريبة ليا بقا كيضربني ف بين رجليا و ماحدي كنغوت و هو كيزيد يجعر و يضرب بقوة كبر من اللي قبل 
شويا كنحس بحالي شي مسمار دخل تحتي غوووت و بقيت كنضرب راسي معا الناموسية عاود خشاه للمرة الثانية و الثالتة تا حسيت بسائل سخووون نازل مني سالا جهدي و مبقيتش قادرة نغوت ولا نبكي الكلمة الوحيدة لي كنقول هيا ميمكنش هز الشورط ديالو لبسو و حل ليا رجليا و يديا يالاه غادي يدخل للدوش كتبان ليا 2 نقيطات تالدم فوق الفراااش هزيت اللمبة لي جنب السرير ضربتو بيها للضهر 
أنا:الله يااااخد فيك الحق الحمااااار غتاااصبتيني الله ينتاقم منك 
جاد:هههههه مكنتش متوقع بلي نتي لديدة لهاد الدرجة 
أنا:نتا واااحد مرييييض أه كثر من باك الهمجييييي اوووووه ولا نسييت هوووما غير مربيينك ماااشي واااليديييك ممممك تخلااات عليك بااااااااعتك لييييهوووم الشيااااطة حسن ليها حيت كنضن كانت عارفااااااك واحد مريييييض حمق اللهم تشد فيك فليييساااات و تهنى منك

جاد تصدم من هضرت هبة حيت عارف بلي الموضوع فراس العائلة فوحدها و لكن هبة بعيدة كل البعد على عائلتو 
هبة:قول ليا بشحاااال بااااعتك هاااا مليون زوج ولا ثلاثة مك مااااك و مرحماتكش أكيد راااك هاااز دمهاا و مغترحم تا حد أحثااالة المجتمع الله ياااخدك و يهنيني منك ياااا ربي شمن دنب درت باش تلاقيني معا هاد ولد الحرام 
****هبة لعبات بالوتر الحساس عند جاااد و هو لي كان ناسي هادشي هاهيا رجعات فكراتو فيه حل الماريو و هز منو زوج سمطات لواهوم على بعض و رجع لعند هبة لي كانت خاشية راسها فالمخدة وكتبكي طاح عليها كي الثور جمع يديها بالصكوووتش و نعسها على كرشها و هيا باقي ممستوعباااش شنو غيدير 
****كنت خاشية راسي فالمخدة كنبكي و ندب زهري اللي لاقاني معا ها الموسخ تا طاح عليا و جمع يديا باللصاق و زيرهوم معا الناموسية و نعسني على كرشي ل لحظة فكرة بلي غيغتاصبني من اللور مقديتش نتغاوت معاااه سخفااانة و حلقي نشف 
يالاه بغيت ندور و هيا تنزل عليا الصمطة بالبزيم ديالها ل ضهري غوت للي خلقني بالآلام و والو بقا كيزل على ضهري و أنا كنغوت و كنبكي و نعض فالمخدة كل دقة كنقول دابا غتخرج روووحي مسمعتش صوتو بصفة نهائية غير أنفاسو المتسااارعة لي كنسمع و صوت الدق ف ضهري 
معرفتش شحال بقا كيضرب محسبتش شحال من دقا وصلات لحضة وليت كنشوف غير الضباااب قدام عينيا تا نزلات عليا دقا قوا من كاع اللي كانو قبل و تلاحت الصمطة على ضهري كنسد عينيا و نحلهوم بان ليا جاد كيحل يديا و هو لابس حوايجو خرج و سمعت الباب البراااني تردخ 
بقيت مدة مليوحة على الناموسية ضهري كنحس بالدم قريب ينزل منو هادشي ايلى مكانش نزززل 
نعست و معقلتش شحال و انا نااعسة 
****فقت عضامي مهدودين غير كنتحرك كنتعكر ف داتي كاملة بقيت شادة فالحيط تا وصلت للدوش شفت ضهري فالمراية لقيتو كولو شراطي حمرين نزلت للبانيو كنغسل لحمي اللي لصقااات فيه ريييحتو كنغسل و نبكي تا طيبت لحمي و عينييا 
لبست شوميز دو نوي فالبيض و مقديتش نلبس شي حاجة تحتها حيت ضهري ضارني و غيكملو عليا السوتيامات و تا تحتي 

رجعات هبة لفراشها كتحاول تنعس باش تنسي كاع لي طرا معاها 
#نخليو هبة و نمشيو عند جاد لي كي خرج من الدار معصب من هضرت هبة على التبني عارف بلي ماشي ولد نزار و هوما صارحوه بالحقيقة و خلاوه يتعايش معاها من صغرو ولكن دازت يام طويلة نسا راسو شكون و اعتابر خديجة و نزار واليديه فعلا مكرهش يلقا السيدة لي باعتو ليهوم اه مو باااعتو لنزار حيت معندهاش باش تعيش و تعيشو بعت طرف من كبدتها بمبلغ بخس 
كان جااد غاارق ف أفكارو تا فيقو تيليفونو 
جاد:الو 
خديجة:ولدي كي داير لباس عليه 
جاد:الحمد لله و نتي كيف راك 
خديجة:بيخير اولدي كي بقا بااك 
جاد:متخافيش عليه الوليدة حالتو كتحسن شوية 
خديجة:الحمد لله ربي كبييير اولدي جاااد باغا نهضر معاك ضروري 
جاد:ممساليش دابا الوليدة تال من بعد و نعيط ليك 
خديجة:الله يرضي عليك ا ولدي غير سمع 
جاد:واخا هاني كنسمعك 
خديجة:ولدي باك راه ماشي .... ماشي بنت عفاف لي تسببات ليه ف الحماق
جاد:نفس الهضرة اماما معيتيش 
خديجة:خليني نكمل هضرتي اولدي منقدرش ندي معايا دنوب ديك البنت ل قبري هيا دافعات على باهااا و أي واحد بلاصتها يدير نفس الشي باك منين فااق مورا الضربة لي عطاتو كان فوعيو تمااماا مطرا ليه والو 
جاد:كيفاااااش
خديجة:كيف سمعتي اولدي جدك هو السبب هو هو اللي تسبب ف حماق ولدو هوما لي كيعطيوه الدوا باش يحماق 
جاد:الواليدة عارفة أش كتقولي راه مستحيل اب يبغي ولدو يحماق 
خديجة:جدك آه شوف اولدي جدك بغا يشوف الراجل لي دا ليه بنتو كيتعدب و الطريقة الوحيدة هيا يعذب بنتو و عارفك نتا إيلى حقدتي على الواحد كيف كتردو .... جدك أولدي راجل خبيث بزااااف ممكن يضحي ب أي حاجة باش يرجع كرامتو لي خلاتها ليه بنتو مرمدة فالأرض 
جاد:كيفاش الواليدة هادشي ما فيه مزااح واش متأكدة 
خديجة:اه اولدي انا راني سمعت جدك كيدوي فالتيليفون معا شي طبيب و كيوصيه و يهدد فيه باش يقول بلي الضربة لي تعرض ليها باك للراس هي السبب الله يرضي عليك اولدي متخلي باك يقرب ل تا شي دوا مازااال و رجع لبلادك و نسا الانتقام جدك عنداك 
جاد:بسلامة 
قطع على مو و وقف طوموبيلا ف جنب الطريق ممتيقش شنو لي قالت مو دابا واش فعلا هبة معندها دخل ف هادشي كامل رجع ل عند الواليد ديالو جمعلو حوايجو و داه معاه لفرنساا 
#بعد_مرور_شهرين
بعدما جاد قطع على باه جميع الادوية لي كانو كيوصفوها ليه الأطباء لي أكيد الجد هو لي موصيهوم شوية بشوية ولا نزار كيرجع ليه عقلو تا ولا لاباااس بحالا عمرو كان مريض جاد رجع للمغرب و فيديه باه لي ولا صحة سلام ولكن واعد مو بلي ميقول والو لجدو حيت ردت فعلو ميتوقعها تا حد شخص صارم بزاف مكيهموش شكون ظالم و مظلوم قد ما كتهمو هوا مصلاحتو و هو لي تكلف ب تربية جاد من صغرو علمو الصيد و ركوب الخيل و علمو حتى فنون القتال و كيفاااش يهز السلاح

بعدما وصل جاد باه للمغرب و تأكد من استقرار حالتو النفسية رجع ل فرنسا يكمل شغالاتووو و بالوو كلو معا هبة البنت لي ظلمها تعدا عليها و عذبها كان كل مرة كيتفرج ف ماتشات دياولها مرة كتلعب ب عقلها و مرة كتفقد سيطرتها و تهجم على المصارعة الثانية بالضرب و الدموووع معروف جاد بعصبيتو و عنفو ولكن فنفس الوقت عمرو ما آدى انسان ضعيف لا حول ليه ولا قوة ولكن هاهوا آذى هبة و معروف ب شجاعتو ولكن كل مرة كيبغي يمشي عندها كتخونو هاد الشجاعة معندوش الوجه باش ي واجهها ولا حتى القدرة باش يعتادر منها عارف بلي الاعتذار بوحدو مكافيش و عمرو مغيكون كافي 
#نرجعو_لعند_هبة 
هبة يا هبة بعد هاداك اليوم هبة مرا طايحة مرة واقفة مرة قوية و مرة ضعيفة مرة باكية مرة ضاحكة 
عيات نفسيتها بزااف و ولاو كاع لياااااام متشابهين أما وهيبة فهي غير كتساير ختها أيلى لقاتها باكية تعنقها و تبكي معاها و ايلى لقاتها فرحانة تشاركها فرحتها واخا ما فاهمة والو من اللي واقع ولكن كتحاول متزيدش على ختها 
أما الاب ف عارف بلي جااد عندو دخل و دور كبير فلي صاري لبنتو ولكن مقادرش يواجههم عارف بلي ديك العائلة يقدرو يدمروه ف ثانية كل ما كيتفكر تهديدات الحاج صالح بن جلون ليه ديك اليلة كيتشوك عليه لحمو 
بعد شهراين جاد و اخيرا قرر يتلاقا ب هبة و يحيد شعور الذنب من جهتها واخا صعيب 
#دار_هبة
دق دق دق دق دق دق 
وهيبة:اوووف بلاتي شويا 
(حلات الباب)نعام اسيدي 
جاد:كاينا هبة 
وهيبة:كاينا ولكن ماشي هنا نزل ل لاصال لي لتحت و غتلقاها كتريني 
جاد:اوكي شكرااا 
نزل جاد للتحت و بانت ليه هبة كتريني و عروقها باينين و كرشها مفصلة 
بقا مدة و هو غير كيشوف فيها تا لفت انتباهها ضل وراها 
دارت تشوف شكون و تصدمات معرفات اش تسبق ولا توخر عمرها ضربات حساب لهاد النهار عمرها توقعات بلي غيجي نهار و يرجع معاها لي عتابراتو ماضي بقاو كيشوفو فبعضهم جاد مركز شوفاتو ف عينيها و هي كذلك 
هبة: سالام 
جاد:سلام لباس
هبة:(ضاررت كتهز الحديد)الحمد لله و نتا 
جاد:بيخير 
هبة:الصمت 
جاد:هبة جيت نهدر معاك 
هبة:كنسمعك 
جاد:واخا ضوري تشوفي فيا 
هبة:(ببرود)تفضل قول شنو بغيتي 
جاد:نتي معارفاش شحال صعيب عليا لي دزنا منو ب زوج ....ممم...انا عارف بلي جرحتك هنتك تعديت عليك ولكن مكنتش ف وعيي تمنيت كون يرجع الزمن للووور كانت غتكون علاقتنا حسن من هكا (بقا ساكت واحد 10 الثواني باش يشوف ردت فعلها من هدرتو )
هبة:الصمت و نظرة باردة و دابلة ف عينيها 
جاد:كتسمعيني 
هبة:قول شنو باغي بلا مقدمات حيت من اللول مقدمتك فالتعارف معايا كانت قصيرة دغيا بينتي المقصد ديالك تا دابا بلا لف و دوراان شنو باغي 
جاد:احم ....انا جيت نعتادر منك و نحاولو نلقاو حل للمشكل لي بيننا 
هبة:اعتدارك مقبول و انا معندي تا مشكل (ناضت يالاه بغات دير كيتمانها و ترجع للحديد تا وقفها جاد و حط يدو على كتفها )
جاد:هبة ماشي بهاد الطريقة باش غيتحل المشكل 
هبة:قلت ليك ما عندي تا مشكل دابا تفضل و نتمنى منشوفش وجهك مرة تانية 
جاد:(بصوت مخنوق ) سمحيليا 
هبة:(ضارت لعندو بالزربة و دفعاتو بيديها ب زوج ف صدرو) كيييفااااش سمحي ليااا هاااا كيفاااااش ساهلة تنطقهااا ياااك ساااهلة بزاااف شحااال من حرف فيهاااا 6 ولا 7 تالحروووف فين غنصرف هاد الكلمة ماشي نتا لي تفرعتي ا سي جاااد انا انا لي خسرت شرفييي بسبااابك لي شحااال من مردة دافعت عليه جيتي نتا فرمشت عييين ضربتي ليا 23 عاااام ف الزيرووو حطني بلاصت ختك مك بنتك اه ولا حقا معندك تا وحدة فيهوم الحمد لله و إلا كانو غيدفعو ثمن أفعالك 
(طاحت للأرض كتبكي)كنكرهك دمرتي ليا حياتي الله ياااخد فيك الحق ا شماتة الله ينتاقم منك 
(نزل عنها جاد حاول يعنقها و تنطراات منو بقوة خرجات كتجري من لاصال و تلاقات معا وهيبة مصدومة حدا الباب ضرباتها ف كتفها و طلعات للدار)

وهيبة بعدما شافت جاد شدها الفضول باش تعرف شنو باغي من ختها لحقاتو و بقات كتسنط عليهوم مورا الباب سمعات و متيقاتش ودنيها كيفاش ختها تعرضات لهادشي و من إيمتا التوأم كيخبيو على بعضهم 
وهيبة:(شنقات على جاد ) شنو درتي ف ختي الحقير شنووووووو نتا السبااااب نتا لي خليتيها تعيش كي الحمقة 
جاد:(نطر يديها من التيشورت ديالو دفعها و خرج ) 
وهيبة طلعات طل على ختها لقاتها سادا عليها الباب و كتبكي 
وهيبة:هبة ختي حلي الباب ..... 
هبة:الصمت
وهيبة:علاش خبيتي عليا أختي علاش كان خاصك تعاودي ليا جيت من السفر و لقيت حالتك عياانة قلت منزيدش عليك ب مشاكيلي ولكن صدقو مشاكلك جبل و انا غير حجرة صغيرة ..... شكون جاد و علاش دويتي معاه بحالا راك كتعرفيه مزيااان؟؟ علاش غتاصبك ؟؟؟علاش مدافعتيش على راسك ؟
هبة:(حلات الباب و طارت على ختها كتعنق فيها و تبكي مخرجات تا كلمة من فمها من غير آهااات كتعبر على ألمها )
وهيبة:صافي متبكيش .... هاني معاااك ...سمحي ليا مشيت و خليتك بوحدك ...سمحي ليا اختي 
هبة:متخافيش عليا أنا بيخير ..(كتمسح الدموع من عينيها)يالاه ناكلو جاني جوووع 
وهيبة:مبغيتش نضغط عليك باش تعاودي ليا ولكن راسي غيبقا ضارني 
هبة:هههههههه مكتبدليش ولكن توجدي ليا الكراتان لي كيعجبني 
وهيبة:على الراس و العين 
***نزلو الخواتات للكوزينة و وهيبة بقات كتوجد ل ختها داكشي لي تشهاتو 
هبة :معاودتيش ليا على الرحلة كيف كانت 
وهيبة:عادية 
هبة:شنو لي عادي فيها 
وهيبة:كلشي كانت ف جنب البحر صاوبنا خيمات و كنشعلو العافية باش نوجدو فيها لي بغينا 
هبة:و مارتين 
وهيبة:مارتين هههههههههه فاش ماخداش داكشي لي مشا على ودو لقيتو معا بنت وحدة أخرى كانو مخيمين حدانا لقيتهوم ب جوج كيلعبو شقالابة 
هبة:كيفااااااااش اوييييلييي شفتي كنتي كتقولي كنبغيه و منعرف شنووو 
وهيبة:مكانش حب كان اعجاب و بس و سالا كلشي قضية نجي ندوي معا باك و الزواج كان غير كيتبتني بيها ولكن الله يرحم ماما لي علماتنا بلي الشرف أهم من أي حاجة
هبة:ممم اه عندك الحق 
وهيبة:و هااهوااا الكراتان ديالنا وجد 
هبة:مبقيتش باغاه غير بصحتك غنخرج نشم شوية لهوااا بوحدي 
وهيبة:ولكن ....اووووف صافي لي بغيتي 
******طلعات هبة ل بيتها دوشات و لبسات سروال جينز بيض كولو مقطع من الفخاد و الركابي و من الجنب تالرجل ب طريقة زوينة و معاه مايو فضفاض فالكحل و صباط طالون طلقات شعرها على راحتو دارت نضاضر و هزات اللوطو ديالها لجنب البحر المكان لي عاش معاها بزاف تالحوااايج هنا فين كترتاح هنا فين كتعاود كاع لي فقلبها صحيح الحياة عطاتها ضربة قوية ولكن مقتلاتهاش كتعدبها الضربة ولكن باقا قادرة توقف و تعيش و تضحك مرا مرا 
كلسات كتشوف فالمواج مدة طويلة تا حسات بيد محطوطة فوق كتفها لقاتو نزار 
أنا:تابعني تال هنا 
نزار:آه 
أنا:شنو لي تبدل ياك كنت و غنبقا اللي خلات باك يحمااق شنو لي تبدل دابا 
جاد:منقدرش نصارحك ولكن سمحي ليا 
أنا:ههههههه شحال ساهلة تنطقها سمحي ليا هههههه سااااهلة بزااااف ولكن عندي أنا صعيبة نطق كلمة مسامحاك من قلبي صعيبة حرمتي عليا نتريني فخاطري خليتي بيتي تكون بلاصة كوابيسي فينما ندخل ليها نتفكر حقارتك دابا كنطلبك متخليش ليا معاك دكريات هنااا هاد البلاصة كنرتاح فيها متخلينيش نولي نشوفك فيها فينما نجي خديتي كولشي سير من هنا و مترجعش مرا خرا نسااني و ايلى على سي نزار انا نتكلف ب علاجو تا يبرا و يولي بيخير بشرط متعاودش تبان ف حياتي
جاد:الواليد ولا بيخيير 
هبة:مزيان 
(جمعات الوقفة باش تمشي فحالها )تهلا فراسك 
جاد:(غتسمحي ليا انا متأكد ) بسلامة
دااازت يااام كثيييرة و جاد ديما تاابع هبة ولات فينما تحركات كتلقاااه لدرجة تعودااات على وجووودو ف جميع الاماكن لي كيتكون فيهوم سوا فالمولات منين كتتبغي تاخد شي لبسة و كيخرج ليها كيقول ليها واش زوينة ولا خايبة ايلى قال ليها خايبة كتشريها ويلى قال ليها زوينة كتخليها ليهوم تا كتلقاها الغد ليه حدا دارها هبة من النوع لي عقلو كيسيطر على قلبو و هي عقلها تعود يكره جاد أما قلبها محتار بين واش يسامحو ولا لا قلبها باقي مجروح واخا دازت يام كثيرة 
***واحد النهار من يامات الله هبة تابعها جاد فالطريق 
جااد:هبة وااش معيتيش كثر من شهر و أنا معندي لا مشغل ولا مشغالة غير حاضيك و تابعك 
هبة:(كتزرب باش تقطع الطريق و جاد ورااها) تااا حد مطلب منك تبعني عطيني غير التيسااع 
و غلا غفلة تسمع صوت طوموبيلة فرااانااات بجهد و دخلات ف شي حد مع الدورة لي غدور هبة بان ليها جاااد مرمي فجنب الطريق و دماياااتو خارجين 

هبة:(خرجو عينيها من بلاصتهوم)جاااااااااااد 
(بقات غادا كتجري لعندو و كدفع فالناس لي دغيا تجمعو عليه تحدرات و هزات راسو لي كولو دمايات حطاتو على فخادها )جاااد حل عينيك واش نتااا بيخييير (بالغوات)شيي حد يتاااصل بالاسعاف دااااباااا 
بقات كتسنى شي 5 الدقائق دازت عليها بحال ساعة مرة دعي ف خاطرها و مرة تبقى دعي بصوت عالي 
وصلات الاسعاف و داو جاد للمستشفى و هي تبعاتهوم من اللور بطوموبيلتها 
كي وصلوه دخل فالبلاصة لغرفة العمليات و هبة بقات كتسنى فيه يخرج حالتها حالة السروال ولا كولو حمر بالدم و عنقها و يديها بقات غادا جايا فالكولوار كدعي ميطرا ليه واااالو و يكون بيخير واخا كلشي دار فيها إلا انه بقا فيها بزاف 
بقات ساعة و هي كتسنا تا خرج عندها الطبيب 
هبة:هو بييخييير واااش فاااق 
الطبيب:تهدني عافاك المريض تلقا ضربة قاصحة على راسو و للأسف مغنعرفوش نتائج هاد الضربة حتا يفيق حنا نقينا ليه الجرح و خيطناه و ملقينا عندو تا حاجة لي ممكن تكون كتخوف ولكن كيف قلت ليك يفيق و نتأكدو ديك الساع بلي هو بيخير و متقدريش تشوفيه تال غدا فالصباح 
هبة:شكرا دكتور 
(مشا الطبيب و جات الممرضة عند هبة )
الممرضة:لالة كاينين شي وراق خاصك تعمريهوم و البوليس كيتسناو فيك باش تعطيهوم أقوالك 
هبة:شكرا 
من بعد ما مشات الفرملية طاحت هبة فوق الكرسي و بقات مدة كتحاول تستوعب شنو لي وقع و كيفاش هاد الانسان دخل لحياتها و زعزعها تا وقفو عليها البوليس 
الشرطي:لالة هبة الحمد لله على سلامة جاد واش نتي مستعدة تعطينا أقوالك ولا باغا ترتاحي 
هبة:ماشفت والو كنت عاطياه بضهري منين طرا الحادث مشفت والو 
الشرطي:الشهود قالو لينا بلي الحادث كان مقصود يعني الحادثة مكانتش عن طريق الصدفة كانت مقصودة و حتى منين رجعنا الكاميرات تأكدنا و الطوموبيلة لي ضرباتو الماتريكيل ديالها مزور مقدرناش نتوصلو لمولاها 
عندي ليك سؤال_واش جاد بن جلون عندو شي أعداء ؟؟
هبة:معرفتش انا مكنعرف والو على حياتو الشخصية ولا حتى العملية 
الشرطي : ممم واخا (جبد كارت من جيبو)هادا الرقم ديالي ايلى عرفتي شي حاجة فالبلاصة تاصلي بيا و شكرا ليك 
هبة:العفو 
مشاو الشرطة و تبعاتهوم هبة باش تعمر لوراق و تخلص التكاليف تالسبيطار 
و من بعد دخلات للحمام ت المستشفى غسلات يديها من الدم و وجهها و رجعات لفوق كرسيها كتسنى جاد يفيق بقات مدة فوق الكرسي تا طابو جنابها عاد تاصلات بيها وهيبة 
هبة:ألو 
وهيبة:الو ختي فينك شتك تعطلتي 
هبة:جاد طرات ليه حادثة و ها أنا معاه فالسبيطار كنتسناه يفيق 
وهيبة:الحمد لله بغيتها فيه القرد لاخور شفتي ربي مكيخليش حق شي واحد يضيع هاهوا بدا كيخلص و هادي غير البدية 
هبة:(بجدية)واش عندك شي دخل فهاد شي 
وهيبة:مفهمتش 
هبة:اللي ضربو كان متعمد يديرها واش نتي 
وهيبة:مكرهتش كون كنت أنا و لكن للأسف الشديد ماشي أنا 
هبة:بسلامة 
#نخليو_هبة_كتسنى_جاد_يفيق_و_نمشيو_لمكان_آخر_وبالظبط_روسيا
الشخص1:(بصوت غليظ)كيفاش ما ماتش ياك أنا نبهتكم قلت ليكوم مبغيتوش ينوض منها حي و إلا دبرو لراسكوم 
الشخص2:سيدي حنا كنا باغيين نقتلوه ولكن 
الشخص1:(هز سلاح من فووق طبلتو)بااااق (جابها ليه بين حواجبو طيحو جثة هامدة )جمعو عليا هادا من هنا 
نوصف ليكوم الشخص الاول سميتو سيف مغربي الاصل و كابر ف روسيا ملامحو هادئة و عينيه عندهوم لون خضر مفتوح مختالفين تماما مع ملامحو كلشي كيخاف منو غير الشوفة فيعينيه كتوتر الواحد حيت مكيعرفش شنو تحت راسو 
أما علاقتو معا عائلة بن جلون نخليكوم تعرفو عليها فالاحداث الجاية 

هبة دوزات الليل كامل فالسبيطار معدبة فوق الكرسي تا جا عندها الطبيب فالصباح و قال ليها بلي جاد فاق 
هبة:(داخلة عند جاد بخطوات تقيلة بزاف )و (بصوت خافت)الحمد لله على سلامتك 
جاد:الله يسلمك (رجع شاف فيها بنضرة ممفهوماش )اش باقي كديري هنا و منيمتا و نتي هنا و علاش عامرة دمايات 
هبة:مكنعرف تا حد من صحابك و العائلة راك عارف داكشي باش قررت نبقا هنا تا تفيق و نمشي 
جاد:معقلتش على شنو لي طرا آخر حاجة سمعتها هيا صوتك و نتي كتغوتي بسميتي 
هبة:المهم الحمد لله راك بيخير البوليس شويا و غيجيو لعندك مممم خاصاك شي حاجة قبل منمشي 
جاد:لا شكرا غير تيليفوني 
هبة:دابا نقول ليهوم يدخلوه ليك بسلامة 
جاد:هبة شكرا حيت عاونتيني واخا منستاهلش و لكن بهاد الوقفة لي وقفتي معايا عطيتيني أمل جديد ههه عارف بلي البنات كيخافو من الدم ولكن نتي راك شجاعة 
هبة:أنا ماشي فحال لبنات لخرين هادشي ولفت عليه بزاف تهلا فراسك 
*خرجات هبة من بيت جاااد و خلاتو راسم ابتسامة صغيرة جانبيةابتسامة أمل و تفاؤل دخلو عندو الشرطة و صدموه ملي قالو بلي الحادث كان مقصود 
جاد عارف بلي عندو بزاف تالاعداء ف خدمتو ولكن متوصلش بيهوم لدرجة للقتل 
أما هبة رجعات لدارها أول حاجة دارتها هيا حيدات الطالون من رجليها لي طيبهوم ليها دخلات للدوش خدات عمرات الجاكوزي و تكات فيه كتحاول تنسى لي طرا و ترخي عضيماتها و منين خرجات لبسات كسيوة قصيرة و عريضة و طاحت دودة نعسات 
هاكا دازت5 ايام على أبطالنا 
هبة باغا تمشي تشوف جاد ولكن عقلها مسيطر عليها و ممخليهاش أما وهيبة ف رجعات للwwe و نسات فكرة الزواج و ميجي منها 
جاد خرج من السبيطار و خدا أول طيارة للمغرب عند واليديه لي بقا بالهوم معاه ولكن مبغاهومش يجيو عندو 
**********************
هبة:وهيبة شنو بان ليك نرجعو للمغرب 
وهيبة:(ناضت كتقيس السخانة تختها)واش مريضة كيفاش نرجعو للمغرب 
هبة:ساهلة ياك حلمك هو ديري مشروع ديالك فكري ف أي مشروع بغيتي و غنمشيو نديروه فالمغرب 
وهيبة:نسيتي لي داز علينا فيه واش عند بالك عائلة ماما غيخليونا هانيين 
هبة:مكيهمونيش يالاه نبداو حياتنا من اللول نحلو مشروع كبير نديرو ماركة خاصة فينا تالمجوهرات او اللبس لي بغيتي 
وهيبة:معندناش خبرة 
هبة:تا حد مكيتزاد معلم و حنا الحمد لله قاريين شنو باقي الفلوس عندنا باش نعيشو أميرات حياتنا كاملة 
وهيبة:و علاش شنو لي دخل هاد الفكرة ل راسك 
هبة: تا حد غير الملل مليت من هنا دابا اش بان ليك 
وهيبة:لي درتيها هانا معاك بشرط 
هبة:وي 
وهيبة:منزلوش ل كازااا راك عارفة السبب 
هبة:من بعد و نشوفو 
وهيبة:و بابا 
هبة:بابا هنا حسن ليه من تما و أأمن داكشي باش غيبقى هنا 
وهيبة"لي بغيتي
هبة:اوكي غنوجد الوراق و غنستاشر معا شي ناس و ديك ساع نمشيو 
#نمشيو_عند_جاد 
خديجة:ولدي واش صافي غترجع و تخليني تاني
جاد:عندي بزاف تالشغال 
خديجة:الله يا وليدي مبقيناش كنشوفوك 
جاد:مي ايلى جيت لهنا مغنبقاش كالس ف هاد الدار علاش مباغيينش ديرو داركوم بوحدكوم علاش هاد النفاق الاجتماعي زعما حنا عائلة قوية و مجموعة و نتوما شي مكيشوف ف شي 
نزار:نتا راك معارف والو اولدي داكشي باش حسن ليك تبقا بعيد على هاد العائلة 
جاد:و غنبعدكوم تا نتوما كنواعدكوم 
المهم طيارتي باقي ليها ساعة و خاصني نمشي دابا تهلاو فراسكوم بزاااف (ناض باس ل مو راسها و عنق بااه و خرج تا بان ليه جدو كيخنزر فيه)
الجد:جااد 
جاد:احم نعام
الجد:واش غادي بلا ما تودعني ولا شنو 
جاد:غير زربان 
الجد:تبعني نقول ليك شي هضرة 
جاد:واخا 
(تبعو جاد تا وصلو للمكتب)
الجد:شنو وقع ليك 
جاد:بحال آش 
الجد:راك عارف الضربة لي فراسك ماشي حادث عادي و أنا عارف شكون لي بغا يقتلك 
جاد:و شكون 
الجد:بنات هاداك اللي مكيتسماش هوما اللي بغاوها فيك 
جاد:😡جدييييي باراااااكااااا 
هوما معندهوم تا دخل هادوك ميقدروش يآديو شي حد أنا كنعرفهوم 
الجد:نسيتي اللي دارتوو ف باااااك هااااا نسيتي كيف خلاوه هبيل بلا عقل سمعني راني باغي غير مصلحتك 
جاد:ههههههه وااااش يسحاب ليك أنا دمدومة بااااا نتا لي خليتيه يحماق نتاااااااا ولدك و محنيتيش فيييه كيفااااش غتبغي ليا أنا مصلاحتي 
الجد:عنداك تنسى راسك شكون و كون ما أنا كون راك كابر فالشارع و فالحباسااات متعضش اليد لي تمدات ليك ا جاد 
جاد:😒 هههههههههه واخا اسيدي تا دابا دير بحالا عمرك ربيتي هاد الملقط هانا غادي و غنخلي ليك المملكة الكحلة ديالك حكم فيها بوحدك 
(خرج جاد من المكتب معصب و عروقو باينين من عنقو و يديه تا دخل على مو لي كانت كتبكي حيت صوتهوم تسمع للدار كاملة و عارفا جاد مزيان ايلى قال الكلمة مكيتراجعش عليها )
جاد:علاش كتبكي الواليدة 
خديجة:واش بصح غتمشي غتخلينا فمرة 
جاد:اه غنمشي ولكن مغنخليكومش يالاه أمي غنخرجو من هنا بتلاثة انا و نتي و با و كنواعدك مينقصكوم معايا تا خير و با غيخرج من شركة تالعائلة و يدخل للشركة ديالي أنا راك عارفة عندي فروع هنا و عوض ميقابلهوم البراني اللهم باا نيت أولا بيهوم

خديجة:ولكن اولدي راه جدك مغيقبلش 
جاد:ضربي كولشي على حسابي نوضي لبسي حوايجك و جمعي حوايج الواليد و تا دياولك 
(باسها على راسها و خرج )
جاد نازل معا الدروج تا بان ليه باه طالع عاود ليه شنو طرااا و نزار وافق حيت اصلا كالس ف ديك الدار غير بزز من باه و مكيحملوش 
جمعو حوايجهوم و خرجو تحت نظرات الجدة و الجد لي منطقو تا كلمة غير كيتفرجو ف صمت 
خرجو الثلاثي و مشاو للفيلا ديال جاد ف كازاا 
بعد ما تأكد جاد ان الاب ديالو و موو مرتاحييين بزاف فعيشتهوم و مستقلين رجع لأمريكا لأنو واخا ف كازا بالو كامل معا هبة كي وصل لأمريكا أول حاجة دارها هيا توجه لدار هبة 
دقق دققق 
هبة:شكوووون 
جاد:أنا 
هبة:(حلات الباب)جاد سلام 
جاد:كيف بقيتي 
هبة:الحمد لله نتا لي كي بقيتي سمح ليا بزاف مسولتش فيك غير مع الدنيا 
جاد:أممم و غنبقاو واقفين فاالباب 
هبة:(كتحاول تهرب من شوفاتو)بصراحة لقيتيني خارجة دابا عندي واحد الغراض 
جاد:(مارضاااش)مزيان خودي هادي جبتها ليك(وردة)🌷
هبة:اوووه شكراا بزاف 
جاد:يالاه نخليك تهلاي فراسك و شكرا على المساعدة ديالك 
هبة:أي واحد فبلاصتي كان غيدير نفس الحاجة 
جاد:ماشي أي واحد بسلامة 
خرج جاد من عند هبة و هو كيفكر فالتصديرة و القمعة لي دارت ليه ركب ف اللوطو ديالو و بقا واقف باش يتأكد واش نيت خارجة ولا فعلا صدراتو تسنا نص ساعة تا بانت ليه هبة دايرا الكيت ف ودنيها بقا جاد تابعها تا بانت ليه لوطو كحلة تابعاها تا هيا
هبة:نفس الطوموبيلة تاني اشنو باغي هادا لي تابعني (كسيرااات و كتحاول تهرب منو)
جاد:شنو لي واقع هنا و شكون لي ف هاد الطوموبيلة 
بقات هبة كتخيط الطرقان و كتحاول توضر اللي تابعها ولكن والو ممفااكش شافت تا عيااات و هيا توقف 
حيدات السمطة بعصبية و نزلات فاتجاه باب الطوموبيلة دقات ف زاجها بجهد 
هبة:ممكن نعرف علاش تابعني باقي مكملاتهاش تا نزل واحد قدو قد الخلا جسمو كولو موشوم بقا كيشوف فيها مدة تا حط زيف على نيفها بقات كتركل مدة تا غفات بين يديه 
جاد غير شاف القضية حامضة نزل كيجري ولكن سبقوووه دخلوها للطوموبيل و خلاو غير العجاجة موراهام رجع كيجري للوطو ديالو و تبعهوم من اللور بسرعة خيالية 
جاد:شنو هادشي و شكون هادو علاش كانو تابعينها و علاش خطفوها إيلى آداوها غنحيد كبدتهم بيدي (خشا يديه تحت الكوسان و جبد فردي حطو فضهرو و عينيه كلهم معا اللي هازين هبة لا يفلتو ليه)
بقا جاد تابعهوم من اللور تا دخلو ل جيهت الغاابة و بدا كينقص السرعة باش ميبانش ليهوم وقفات االاودي الكحلة قدام واحد الباب من الخشب صغير و كولو عامر بالنباتات مدليين من الفوق 
الرجال لي فاللوطو نزلو هبة و دخلوها و هو تبعهوم من اللور تا هبط عليه شي حد للراس و فقد وعيو تماماااا

يتبع