صورة مصغرة لـالبارون الأعظم الجزء 94 رقصة الشياطين

البارون الأعظم الجزء 94 رقصة الشياطين

qisat 9isat bar baron 
البارون الأعظم الجزء 94 رقصة الشياطين

جزيرة إيبيزا / المصحة .

داخل مصحة خاصة مشددة الحراسة كانو الرجال واخدين فترت نقاهة .. كاين لي حالتو تطلبت أنه ينعس فلمصحة وكاين لي كانو جروحو سطحية تعالجت بلخف .

وداخل وحدا من الغرف كان جبل ناعس على سرير ومعلقين ليه كيس ديال الدم وكيس اخر ديال السيروم .. كان باين عليه المرض وجهو صفر وعينيه داخلين وشفايفو زورق تقول ماعندوش قطرة ديال الدم فجسمو .

تأفف صخر لي كان ناعس فالسرير لي قبالة جبل وكان يالاه فايق .. كان كايحس بالملل .. هز تيليكوموند وشعل تلفازة وبدا كايقلب ويقلب ويقلب بين القنوات لكن كلشي كان ممل .. تنهد بضجر ثم ميل راسو شاف فجبل وقال بزعاف .
- واش ماغاتفييقش من لبارح ونتا ناعس شركتي الليل مع نهار .

قلب عينيه بملل وقرر يسد فمو .. معامن كايهضر مع لحيط .. لكن مع ذلك توحش يسمع صوت خوه وغريمو وشريكو فرحم ليليا .. بقا فيه وهو كايشوفو فديك الحالة وتفكر فالأمس رغم إصابتو خبع ألمو وسحبو وخرجو من العافية .. لو كان عارف بلي حتى جبل مصاب على الأقل كان غايرحمو من لسانو لي شبعو إهانات .

- يستاهل هو لي ماقاليش.
كان فحرب مع عقلو وقلبو ولسانو السليط لكن كلهم كانت عندهم رغبة وحدا هو جبل يفيق ويطمن على صحتو .

بقا كايشوف فيه بالأحرى كان كايشوف فإنعكاس صورتو فخوه .. تفكر صوت جبل المقهور وهو كايعاود ليه على الماضي والعذاب لي دوز من صغرو .. شعر بالكره تجاه بهجت هو لي شتت شملهم وفرقهم بأنانيتو هو سبب الكره بيناتهم .. 

قاطع تفكيرو جسم جبل وهو كايتحرك وكأنه كايفيق فإبتسم صخر بحماس وحس بالفرحة لكن بسرعة خبع إبتسامتو وهز التيليكوموند وقال وهو كايقلب بين القنوات بغير إهتمام :

- كنت كانفكر .... دابا كون متي واش غادي تدخل للجنة ولا نار ؟؟.

تأوه جبل بألم لي كان كايقطع فخصرو
- اااه 

قلب صخر عينيه بضجر وقال:
- ايوا صافي باراكا من تبوحيط مادرتهاش تاأنا لي تحشا فرجلي قطيب دلحديد .. درتي ليهم موتة حمارة ونعسة أهل الكهف .. من لبارح وأنا نتسناك تفيق تقول ماناعسش شهر .

ميل جبل راسو بفضول لعند هاد الببغاء لي من صبح وهو مقلق ليه راحتو .. عقد حواحبو فيه وقال:
- واش كاتهضر معايا ؟

جاه الرد سريع :
- لا مع لوسادة لي ناعس عليها .

غمض جبل عينيه وتمتم بحنق:
- شكون لي حط معايا هاد بنادم .. واش تسالاو الغرف واش تقاضاو المستشفيات .. 

وكمل بصراخ :
- هيييي وااادكتور .. وااالممرضات .

لكن حتى شي واحد مكان كايستاجب ليه زيد عليها صوت ديال تلفازة لي دار ليه شقيقة .. ضار شاف فصخر وغوت :
- نقص أصاحبي من داك لحبس .

تأفف صخر ونقص من الصوت وهو كايقول بعناد:
- كون كانت روعة هي لي كاتفرج كونتي غادي تقولها تنقص ولا كاتحكر عليا غير انا وحبيبة القلب لا .

هز جبل راسو بقوة الصدمة غير سمع سميتها وقال وهو كايحس بقلبو كايضرب:
- واش جات روعة ؟.. فين هي ؟.

بقا كايشووف فيه صخر ثم حرك راسو يمين وشمال وقال بسخرية :
- لا حالتك صعيبة خصني نعيط ليهم يجيو يعبرولك سخانة .

حط جبل راسو على الوسادة بإحباط تمنى لو كانت روعة معاه فهاد اللحظة تخفف عليه شويا من ألمو لكن ربي سلط عليه العذاب على شكل صخر . اشمن ذنب دار فحياتو اشمن ذنننب !!..

غوت صخر بقوة الصدمة وقال وهو كايزيد فصوت التلفازة 
- ماشي هذا بهجت !!!

شاف جبل فتلفازة ولقا صورة بهجت على الشاشة ومكتوب تحت منها بخط رقيق ماقدرش يقراه من بعيد فقال بفضول :
- زيد فصوت .
__________

ا flash back

قبل سويعات أثناء الحريق

فاللحظة لي دخلو فيها كاملين للمعمل توقف بهجت عند الباب على إهتزاز تلفونو فجيبو .. مكانتش أعصابو مستحملة أنه يهضر فتلفون فتجاهل المكالمة ودخل مور رجالو حتى جاه خبر ان صخر محجوز وسط العافية داخل المخزن رقم 3 .. ماقدرش يتخيل أن ولدو يموت لا ويموت محروق .. شعر بأن الله كايعاقبو على الجرم لي رتاكبو فباتريسيا وكيما حرقها بالماء القاطع هاهو دابا ولدو غادي يتحرق ويحرق قلبو .

مشى كايجري بحال شي هبيل وكايعيط على صخر بصوت مقهور ووقف أمام داك المنظر كايشوف بعينيه المخزن شاعلة فيه لعافية وولدو لداخل كايغوت .. بدا كايغوت على رجالو باش يهرسو الباب مع جبل والبقية وبقى هو واقف فالخلف وكايشوف بعينيه وكايتقهر .. للحظة ظن بأنه إنتصر على شاهين وحرق ليه مقراتو وكان متوقع ان شاهين ماغاديش يكلس مكتوف الأيدي وغايتحرك ولكن حركتو غاتكون ضعيفة لأنه تقريبا رجالو نص فيهم او أكثر لي ماتو .

ماتوقعش بلي شاهين غادي يحرق ليه قلبو على صخر وهاهو اليوم جمعهم كاملين بحال الفيران فمصيدة وحدا وغايمحيهم من على الأرض... لكن رجع تلفونو صونا وهاد لمرة ماقدرش يتجاهل المكالمة لأنه فهم المغزى منها .

جبد التلفون بسرعة وكيما كان مكتوقع كان رقم شاهين .. ماترددش وبسرعة فتح الخط وغوت :
- ولك حيوااااااااان .

رد عليه شاهين بصوت ليس أقل غضب من بهجت:
- باروووووووون ... حكيتي على الدبرة البارووون

بدا بهجت كايضور فبلاصتو ويغوت :
- علاياش ناوي ؟

- كيف كاتشوف بعينين .. غادي نهاجمكم بسلاحكم .. فخخت الشركة كلها وغادي نهدمها فوق راسكم الكلاب

ضرب بهجت الأرض برجليه وغوت بصوت متوحش:
- واش يحساب ليك راسك هاكدا غادي تفك مني اشاهين .. واخا تقتلني ونمووووت روحي غادي تطاردك حتى تدفنك فسابع أرض .

رد عليه شاهين بغضب :
- مكايهمني حتى حاجة .. المهم عندي هو نتا و أحفادك تموتو

رفع بهجت عينيه فالمنظر ديال جبل ورجال وهوما كايهرسو الباب وقال بحقد :
- قلت ليك ماغاتفكش منا حتى بعد موتنا والى نسيتي نفكرك .. كل وسخك عندي وفحالة أنا ولا واحد من رجالي وولادي ماتو وسخك ووسخ منظمتك غادي يتنشر فالعالم كااااامل ..

تسناه يجاوبو لكن بقا ساكت فكمل بهجت وفكه ينبض بوحشية :
- علاش سكتي ؟؟ .. سترجي وفجر الشركة وأنا كانضمن ليك بلي راسك غادي يطير فوق بلاط الشرف وبسيف صليب البلاط الأعضم اشاهين ودمك غادي يرقصو عليه رقصة الشياطين .

تمتم شاهين تحت انفاسو الغاضبة :
- نفهم من كلامك أنك باغي تساومني .

شعر بهجت بلي ولا هو المسيطر على الحوار فقال بتحدي:
- فهمها كيما بغيتي 

بقى شاهين ساكت لثواني ثم قال بصوت في قمة قمة الحنق:
- غاتعطيني التسجيلات الحقيقية مقابل نخليكم عايشين .

شعر بهجت بالإنتصار الساحق وقال:
- فينك دابا ؟

رد عليه شاهين بإستهزاء :
- أكيد غانكون فبلاصة أحسن من لبلاصة لي نتا فيها 

تجاهل بهجت سخريتو وقال بحدة:
- طلاقاني فـ*** من دابا لـ 20 دقيقة 

كره شاهين حقيقة أن الوضع تقلب ضدو لكنه مايقدرش يلعب مع الماسونيين وإلا راسو هو لي غايطير وغايصدق خاسر كولشي وحتى حياتو .. دعس على نفسو وقال:

- أوكي ولكن غادي يكون عندك واحد التحدي باش تخرج من المعمل .. 

مكانش بساهل عليه مايستافزش بهجت وأكيد ماغايخليهش يفرح لمدة أطول فكمل وقال بمكر وخبث العالم : ‏
- ‏مع الأسف رجالي ماقدروش يقاومو ديك الكمية لكبيرة ديال الكحول لي فالمخازن وزلعوها كولها فالأرض .. 

توسعو عيون بهجت بقوة الصدمة وشاف فالأرض ولقاها تقريبا معضمها فازكة وستوعب أنه هو الخاسر الأكبر لكن شاهين كمل بمكر :
- ‏كن حريص أنك تطفي العافية قبل ماتنتاشر فالمعمل كامل ... ولكن الذنب ماشي ذنبي الذنب على جبل لي كايصنع لعطور بلالكول يعني دابا رزقو لي غادي يقتلو ولا يخليه ..

تمتم بهجت تحت انفاسو بغضب جامح :
- حيوااااااان ..

رد عليه شاهين بإبتسامة نصر على وجهو :
- قلتي 20 دقيقة .. اوكي العد التنازلي بدا من دابا .. والريموت ديال القنابل فيدي .. سربي خرج قبل ماتشعل لعافية فلمعمل كامل ... ومانوصيكش اجي بوحدك وبلا سلاح

تراجع بهجت بخطواتو للخلف وخرج كايجري وهو كايغوت:
- غادي نحاسبك على هاد شي 

ضحك شاهين وقال قبل مايقفل الخط :
- اتحرررق شوقا .

رد بهجت التلفون لجيبو ومشا كايجري عند رجال وغوت عليهم باش ينتابهو للالكول لي مزلع فالأرض وأمرهم بصرامة باش يلحقو على جبل ورجالو ويحلو معاه الباب وخرج هو من المعمل بلاما يتلفت وراه .

كان باغي يركب فسيارتو لكنه توقف فواحد اللحظة فاش إنتبه لسيارة صخر .. مشا ليها كايجري وفتح الكوفر وهو على أمل يلقى داكشي لي كايقلب عليه ولحسن الحظ لقاه فبسرعة خداه وسد الكوفر ومشا كايجري لسيارتو ركب فيها وديمارا بسرعة وهو كايدوز رقم فتلفونو حتى جاوبو وبسرعة قال :
- رافاييييل ... حنا تعرضنا لهجوم وجبل وصخر وكل الرجال محاصرين فالمعمل ديال شركة جبل .. 

كان رافاييل فديك اللحظة كالس فدارو وكايوجد الرضاعة مايسي بينما ديانا سيناتور كالسة فالصالة وهازاها وكاتحاول تسكتها من لبكاء 

غير سمع رافاييل كلام بهجت لاح رضاعة من يديه وقال بريبة :
- واش كولشي بيخير اسي بهجت ؟

- على اشمن خير كاتهضر كانقول ليك بلي حنا محاصرين وسط المعمل والعافية شاعلة بسرعة عيط لرجال المطافئ ونقد ولادي لوجه الله ارافاييل .

ماعطاهش فرصة فين يرد وقطع الخط ولاح التلفون فالمقعد الخلفي هكدا غادي يطمن نسبيا ان المساعدة غادي توصل لولادو بسرعة ودابا بقاليه داك لكلب دشاهين وغادي يعلمو كيفاش يدير معاه داك للعب ديال الشياطين .

توجه للمكان لي قال لشاهين فضرف تقريبا 15 لدقيقة ووقف السيارة أعلى جبل عالي كايطل على البحر .. خرج من السيارة ثم تكى على إطارها الأمامي وجبد سيجارة شعلها بين شفايفو وهو كايتسنا شاهين يوصل .

رفع عينيه في السماء وتنهد وهو كايشوف فالنجومو.. غمض عينيه ونزلت من بين جفونو دمعة تساوي ألف جمرة تسللت بين تجاعيد وقسمات وجهو وحرقت قلبو .. مكانش كايضن بلي الأمور غادي تنقلب ضدو مكانش متوقع ان ولادو غادي يتأدو .. ودابا هو ماعندو حتى شي خبر عليهم واش ماتو وسط الحريق ولا عاشو .

حمل نفسو مسؤولية كل لي كايوقاع معاهم .. كان سبب عذابهم ملي كانو صغار وفاش كبرو زاد الطين بلة .. كان كايقول هادو هوما سندي لكن السند خصو أعمدة وهو بنا أعمدتو من التراب .. مابناش ليهم اساس قوي ماعطاهمش دافع وسبب باش يحبوه لكنه لطالما حبهم كأي أب واخا لقى منهم الجفاء لكنه ستحمل حيت هو عارف حجم أخطائو و عارف مزيان أن الدنيا ماشي ديما فجنبك ولصالحك الى ضحكات ليك نهار غادي تبكيك الدهر كولو .

قد ولى ذلك الزمن فاش كانو المصادفات والحظ مسهلين طريقو ... واشنو لي غادي يوقاعلو دابا ؟ من غير هادشي كامل .. من غير ماهو ملكو الأن من غير داتو ونفسو لي حس بلي فقدها من زمان .. حس بيها فهاد اللحظة كاترجع ليه .. رجعت أخيرا لبيتها ورجعت جميع أجزائها لي قضات زمن طويييييل فغربتها وتبعثرت بين الأشياء والمصادفات

تنهد بلأااه وقال بحرقة وهو كايمسح دموعو :
- ااااااه يارب ياحنين ياكريم .. أنا واقف دابا فأعلى قمة ليا وقدام شئ تخصص ليا من زمان وكان خصني نقوم بيه من شحال هادي ... اه .. خصني نستاعد دابا لأصعب درب غانكمل طريقي فيه .. وحاليا بدأت أول رحلاتي عزلة ..

شاف فالبحر وأمواجو تحت ضوء القمر وكمل :
- ‏ نقدر نقول بلي أنا دابا عاد غادي ننطالق فأعلى درب العضمة العضمة لي عشقتها أنا ليوم وصلت لقمتها... فالقمة والهاوية .. انا غادي فطريق العضمة ولي كان كايبان لي هو الخطر الأعضم وليت كانشوفو لأن ملجئي الأخير ... أنا غادي فطريق العضمة وماقادرش نشوف حتى شي طريق مورايا .

كانت فقط مسئلة وقت حتى لاحظ أضواء سيارات جايا من بعيد كانو تقريبا 5 او 6 سيارات .. ضحك بهجت بسخرية و بقا مراقب بعينيه شاهين حتى نزل من سيارتو وقال بهتاف وإستهزاء :
- 5 ديال سيارات باش تقابل راجل واحد ... مكانش يحسابلي أنني خطير حتى لهاد الدرجة !.

بادلو شاهين إبتسامة متصنعة وقال وهو كايقرب منو :
-غير باش نثبت ليك بلي شحالما دمرتي فممتلكاتي وشحالما قتلتي فرجالي مغايتقاضاوش .

مد بهجت يديه باش يصافح شاهين وهو كايقول :
- العافية مكاتولد غير رماد اشاهين 

تمسك شاهين بيد بهجت وسلم عليه بتحدي وبهجت كمل:
- وغير غادي نطفي نارك ماغايبقى موراك غير رمادك ومن الرماد إلى الرماد ومن التراب إلى التراب .

حاول شاهين يفك يديه من يد بهجت لكنه كان متمسك بيه ورافض يطلق منو .. فزمجر شاهين وقال بحدة:
- فين هو usb ؟

تجاهل بهجت السؤال وقال:
- كان كايقولي واحد الصديق الله يرحمو ..الى دخلتي لشي قتال .. كن أول من يضرب وضرب بشدة .. أنا لي علنت الحرب عليك وأنا لي غادي ننهيها وننهي معانات ولادي بسببك ..

جرو لعندو بقوة وكمل وهو كايشوف ليه فعينيه بتحدي قاتل:
- بجوج بينا ليوم غادي ننطالقو فطريق العضمة .. انا ونتا مجرمين وعافيتنا غادي نطفيوها بيدينا وخلي رمادنا يطير وترقص على جثثنا الشياطين .

فجزء من الثانية لي مالحقش شاهين يدير فيها حتى شي ردة فعل حدث إنفجار قوي كان المصدر ديالو القنبلة لي لبسها شاهين تحت ملابسو .

كان المنظر غريب وصادم بالنسبة للرجال لي كانو واقفين بعيد وكايشاهدو حوار شاهين وبهجت وماعرفو راسهم باش تبلاو حتى وقاع إنفجار قوي تهزت أجسامهم من شدة قوتو وتلاحو لبعيد .

تعالت النيران فالسماء وتفتت الأجساد .. لو كان شاهين عارف بلي راه جاي لنهايتو برجليه مكانش غادي يغامر ويطلاقاه لكنه كان كايشوفو فموضع ضعف و نسى المثل لي كايقول .. " لا تستهن بكيد الضعيف .. لربما تموت الأفاعي من سموم العقارب " 

مات بهجت وشاهين وصعدت أرواحهم وسلكت الطريق عند صاحب العضمة .

بعد مرور 3 أيام 

إنقشعت غمامة الصدمة على نفوس جبل وصخر وبقية الرجال .. بعدما شافو فالأخبار خبر موت شاهين وبهجت فإنفجار إنتحاري حتى شي واحد فيهم ماقدر يصدق الأمر كانت صدمة أبدا ماتوقعوهاش .

لطالما كان بهجت محب للحياة حتى أنه في سبيل مصلحتو أنهى العديد من الحيوات من أجل حياتو , الكثير من الأرواح لي وقفو فطريقو ، الكثير من الأشخاص لي أحيانا وضعهم في خانة المجرمين وصفى حياتهم مقابل يعيش هو مرتاح ويصنع العضمة لإسمو .

دائما كان في القمة .. دائما كان في العلالي وولا مرة قدر شي حد يهزمو لكن في أيامو الأخيرة قدر يهزمو مرض سرطان الكبد .. مكانش قادر يقولها لحتى شي واحد مكانش باغي ناس يعرفو بلي البارون العضيم الأعضم (وما العضمة إلا لله سبحانه) قرب أجلو وغادي يغادر الدنيا كمن لم يكن فيها من قبل.. هذا علاش وكل جبل على كل ممتلاكاتو باش يكفر على الذنب لي رتاكبو فليليا و العذاب لي عاش فيه فطفولتو . 

كان كايشوف بلي صخر موفر ليه كولشي واخا كان ناقصو حنان الأم إلا أن صخر كان ديما كايبان ليه ضارب الدنيا بركلة يعني مطنش وعايش حياتو وكايبغيه وكايعتابرو القدوة ديالو لكن جبل كان بهجت يحزن فاش يتفكر كرهو ليه كان مستعد يكسب رضاه بأي شئ باش يولي يبغيه بحال صخر .. لكن للأسف مرادو ماكملش وقلب جبل ماقدرش يكسبو .

فاش كان فطريقو لعند شاهين فكر أن ولادو محتاحين لتضحية وكان مستعد يموت هو باش ولادو يعيشو .. كان متأكد ان المساعدة غادي توصلهم من رافاييل لكن شبح شاهين غادي يبقى مطاردهم طول حياتهم .. شاهين ماغايستسلمش حيت ساند ضهرو على حجر أقوى منظمة فالعالم وولادو عندهم حياة خصهم يعيشوها بعيد على صراعاتو وأعدائو .

قرر ينهي هاد الصراع وقبل ماينزل من السيارتو جبد القنبلة لي هزها من كوفر سيارة صخر وحزمها فجنبو على شكل حزام ناسف وطلب من الله يغفر ليه عملتو بعدما التقى بشاهين وتمسك بيديه جرو لعندو وضغط على زر التفجير وانفجر جسم بهجت وشاهين فلحظة وحدة وندثرو في الهواء كالرماد منه الى التراب . 

مع الأسف الشرطة ماقدرتش تفرز الجثث على بعضها بحيث أن أجسامهم تهشمت وتقطعت لأشلاء وحترقت هذا علاش لملمو الشرطة ما تبقى من الجثث وسلموها لجبل وصخر وبرهان باش يديرو الواجب ويدفنوهم .

يتبع