صورة مصغرة لـالشيخة والإخواني الجزء الخامس

الشيخة والإخواني الجزء الخامس

l5ams alchi5a l2i5wani
رواية الشيخة والإخواني

جالس فبيروه خدام من ضوسي لضوسي.. حتى سمع صوت الدقان فالباب و نطق سامح للي على برا باش يدخل...
تفتح الباب وكان راجل كبييير خدام شاوش فالكوميسارية..
جايب فايديه بلاطو صغير علييه طاس تع القهوة الكحلة... اللي موالف تيطلب ماهر .. لكن هاد المرة جابها ليه بلا ميطلبها منه حييث عارفه مشغوول ومعندووش الوقت فين يحك حتى راسو .. شاف فيه وابتاسم ابتسامة رضى وكأنه تيقولو *الله جيتي فوقتك كنت محتاجها* ..
حطها ليه فوق البيرو واستئذن منه وتم غادي قاصد الباب حتى رجعوا. .جبد دكشي اللي قسم الله من جيبو مادو ليه شاكرو على الخدمة و على اهتمامو كذلك وسمح ليه باش ينصارف حط الضوسي اللي كان خدام فيه فالجانب وحط بلاصتو القهوة بدأ يقااد لها السكر...وقبل ما يرشف منها سمع الدقان ثاني وضن أنه غيكون السي براهيم "الشاوش" اللي بغى شئ حاجة أو نسى شئ حاجة ورجع لعندو لكن ما أن سمح بالدخول شاف آخر شخص كان متوقع أنه يشوفوا قدامه وخاصة أنه دماغه كان مصدع ومفروووع للآخر 
وما صدق أنه تهنى من صداها ومشاكلها اللي مكانوش تيتقاضاو 
شاف فيها بنظرة قااصحة دالة على أنه مفرحانش لشوفتها وتكلم كاارز على سنانه ...
ماهر:ياااك لباس شنو جاابك لهنا لعندي؟؟

هند:"رمقاتو بنظرات كلها شوق وحنيين" جييت نشوفك ون نسول فيك 
ماهر:يسول فيك الخير ا للا.. ولكن هذا مكان للخدمة ماشي للزيارات العائلية 
هند:عارفة هدشي ولكن كون مجييتش لهنا ماكنتش غنشوفك معرفتش علاش وليتي وليتي تتهرب مني...لهاد الدرجة كاارهني ومحاملش تشوفني؟ ؟
ماهر:نتهرب منك؟؟ تئ تئ مكنتهربش ومعنديش علاش نديرها هي مليون 
هند:وعلاش متتجوبش على اتصالاتي ؟؟
ماهر:اففف علاش تتقلبي آ هند؟
هند:توحشتك وبغيت نرجعو كيف كان!!
ماهر:"باستهزاء" نرجعوا كيف كنا !؟
هند:"بأمل ولمعة فعينيها" آه وحسن كااع "ابتااسمات" أنا عارفاك مقلق مني بزااف ولكن عطيني فرصة نصلح فيها اغلاطي 
ماهر:فرصة؟الفرصة عطيتها لك ما مرة ما جوج ما عشرة ولكن ضيعتيهم كلهم وضيعتني حتى أنا معاهم 
هند:متقولش هكا احبيبة... انت عارف باللي مزال صغيرة وعقلي طاايش 
ماهر:فنظرك بنت ربعة وعشرين عام بنت صغييرة؟ايوا امتى غتكبري ا مادموزيل؟؟ حتى تديري ربعين عام مثلا؟؟...
شوفي اهند أنا هزيت بهبالك بلا قياس ..وصبرت عليك وعلى طيشك بزاااف..بقيتي تابعة صحاباتك حتى خرجو عليك..عاد جيتي تقلبي عليا؟؟ (حتى لقيت اللي تبغيني عاد جاية تسول فيا 😂😂) ولكن خسارة ماشي أي حاجة تتبقى تتسنانا حتى نفيقو ليها كاين شئ فرص تيجيو ويمشيو وأنا عطييتك بزاف لكن مدرتيش بحسابهم 

هند:ولكن..
ماهر:ما كاين ما ولكن حمدي الله حيت انتي بنت خالتي..درت بوجه الواليدة تاعك والدم اللي بيناتنا أما كون عاملتك المعاملة اللي تستحقي 
هند:"بخيبة امل " لهاد النيفو حاقد عليا 
ماهر:أنا ما حاقد على حد ولكن حد هنا وسطووب... سيري عيشي حياتك وخليني عايش طرونكيل 
هند:مبقيتيش تتبغيني؟ ؟
ماهر:ماللي تتفقد العلاقة الاحترام ومتيبقاش الإهتمام من شئ طرف ..تيموووت الحب ..وحتى إلى بقى متيكوونش كاافي لاستمرار العلاقة دكشي لاش تهلاي فراسك .. حياتي مزيانة بلا بييك 
هند:ممكن طلب؟؟
ماهر:"بقلة حيييلة" تفضلي 
هند:ممكن تعنقني ل لآخر مرة 😢
ماهر:حرك راسو "باه" فاتح ايديه ليه..وترمات عليه معنقاه ب جوج دمعات من العيين..وتقول بصوت شبه مسمووع: سمح ليا معرفتش بقيمتك انت تستاهل ما حسن...

مشات فاتي بحالها وبقات العودة فالبيت فرحانة من بعدما قدرت تعصبو..داز النهار ووصل الليل بلا متحرك من بيتها حتى طلع عندها رشيد..طلب منها الإذن باش يدخل وسمحت ليه بذلك...
جا جلس حداها بجنب الناموسية.. وهي جمعت رجليها عندها تتسناه شنو غيقول لها وشنو سبب مجيئه لعندها.. 

رشيد:عارفك رأسك تيدور دب باغية تعرفي لاش جيت يااك 
العودة:حركت رأسها "بااه"
رشيد:جيت نطلب منك طلب ومبغييتش تردييه فوجهي 
العودة:"هازة حاجب وحاطة خووه"كنسمعك 
رشيد:اليوم جات عندنا واحد السيدة عزيزة على قلبي وبغات تتعرف عليييك وتتعرفي عليها 
العودة:تتعرف عليا؟؟شكون هادئ وامتى جاات 
رشيد:شكوون تتكون غتعرفي مني غتنزلي...أما أمتى جات..جات هاد الصباح وحيت نتي سادة عليك فهاد البيت متتعرفيش شنو تيوقع فهاد الدار
العودة:متيهمنيش دكشي لي تيوقع اصلا 
رشيد:شنو دب غتنزلي ولا غتحشميني؟
العودة:وخا ولكن عندي شرط 
رشيد:شرطك على رأسي أ بنتي 
العودة:هداك الجغل منبغييهش يدور بساحتي وإلا غنقلب عليه الطبلة 
رشيد:هههه وخا وأنا تنواعدك مغيوصلكش...
العودة:إلى هكا اتافقنا 😊
رشيد:أنا غننزل دب نجلس مع الناس وملئ غيوجد الغدا غيعيطو لك..متنسايش راك واعدتني 
العودة:متخاافش الراجل هو الكلمة 
رشيد:ولكن أنا ماشفت حتى راجل هنا هههه يالله خليتك فراحة الله 
هبط هو وناضت دخلت للدوش دوشاات على خاطر خاطرها و خرجت نشفت شعرها بسوشواار...جاتها فكرة أنها تلبس شئ حاجة تتير غضب ياسر لكن لعنت الشيطان ودارت بحساب رشيد اللي من نهار شافتو وهو تيعاملها مزيان وعمر كلمة العييب سمعاتها منه رغم الفعايل اللي تدير والهدرة اللي تتسمعهم...جبدت فراشة صيفية توبها مبرد لبساتها و رشت ريحتها تع ديما وجلست تتلعب فتلفونها حتى عيطو ليها للغدا
لقاتهم مجموعين على الطبلة و القت عليهم السلام والكل جاوبها ب ابتسامة ما عدى صاحب دعوتها اللي قشعها فاش كانت داخلة وشاف شنو لابسه عاد ارتاح بالو...نطق رشيد طالب منها تجلس حتى يفوت الغدا وتسلم على امرأة كانت كبييرة وما الكبير غير الله لكن ضاهر عليها التبات..وبجنبها بنت محجبة النوور ضارب فوجهها 
رشيد:شامة بنتي هادي الحاجة مينة...الام تاعي الله يطول فعمرها...والبنت اللي حداها تتكون نبيلة بنت ختي الله يرحمها 

نطقت العودة ب كلمة "متشرفة بيهم" بصوت خافت وحدرات راسها على الطبسيل مبقاتش هزاتو فييهم لأنها تتحس برأسها غرييبة وسطهم...كملو ماكلتهم و توجهوا للصالون يشربو قهوة 

نعمة:نبيلة كي عاملة مع الخدمة 
نبيلة:الحمد لله اخالتي 
رشيد:نبيلة ميتخافش عليها من ديما كانت مجتهدة 
نعمة:تبارك الله عليها شبهات ل ماماها الله يرحمها 
الكل:الله يرحمها 
نبيلة:وانتي ا شامة شنو تديري خدامة ولا تتقراي 
نعمة:(سبقاتها) جالسة فالدار مونساني 
شامة:أنا احبيبة..
ياسر:(قاطعها مخنزر فيها) قريب غترجع تقرا شئ حاجة حسن من الجلسة فالدار 
نبيلة:إلى حتاجيتي شئ حاجة قوليها ليا نعاونك متحشميش 
شامة:متنحشمشش اختشي

نبيلة:هههه حنا خواتات مبيناتناش 
شامة:(طانزة) هههه نهار على نهار عائلتي تتزيد تكبر اللهم بارك وزد في دلك واحمينا من المهالك 

الحاجة:وأنت ا ياسر مالك غابر ولا كبرتي ومبقيتيش تتوحش الميمة 
ياسر:غير عذريني الحاجة واللهم تنسالي 
الحاجة:انتوما ولاد اليوم معندكم وقت للعائلة يالله مقابلين الخدمة والصحاب والدوران 
ياسر:مكاينش هدشي الحاجة غير شئ مشاكل فالخدمة وكان أما ربي موصينا على صلة الرحم شكوون هذا لي كره الأجر 

شامة:والنبي يا شيييييخ 
ياسر:متقلقيش أ للا دب نجي عندك 

الحاجة:ايييه حتى يقبط الله عمري عاد اجيي 
ياسر:الله يطول لينا عمرك متقوليش هكا 
الحاجة:ايوا عقل على ههد الكلام وملئ تبغي تجي جييب معاك شامة 
ياسر:(شااف فيها ورجع شاف فالحاجة)وخا بقاي ليا غيير على خاطرررك 
الحاجة:مغنبقى على خاطري حتى نشوفك عرييس و بدارك وبولييداتك ونكمل وصية مييمتك عاد يهنى بالي 

شامة:(هزات راسها فيهم ممتيقاش شنو سمعاات) ك ك كفاااش وصيةة ميمتو؟ 

الحاجة:اااه ابنتي نادية الله يرحمها وصاتني عليه نربييه احسن تربية ونزوجووه وأنا واعدتها نديير بيها 
شاامة:هدشي تيعني باللييي بلاتي بلاتي (شدات راسها)دب أنت ماشي خويا ولا كفاش شئ واحد يفهمني شنو واقع هنا هالعاااار 
ياسر:وفاااش تيهمك أنتي هدشي نعمة مي وأنا ولدها و السطووب 

رشيد:ياسر تسنى اولدي تاهي من حقها تعرف...سمعي ابنتي ياسر ولدي أنا و نادية الله يرحمها كانت مراتي..وملئ توفاات كان ياسر مزال صغيير شوية و كنت جبت ليه مربية اللي تقابله حيت أنا كنت مشغوول بالخدمة و هاد المربية هي ماماك وملي شفتها تتعاملو مزيان ومهلية فييه قررت نتزوج بيها و كان هدااك أحسن قرار خديتو
شامة:(خنزراات فيها)الله يكثر خييرها تموووت فالاجر 
الحاجة:دب من هدشي كاامل خلوني نقوليكم المهم واللي جينا على قبلو اليوم 
رشيد:الله يسمعنا خير 
الحاجة:كل خير ان شاء الله (شافت ف نبيلة) بنتي نبيلة جاوها شئ ناس للزواج و باها عطاهم الموافقة ومن بعد عشر أيام غيكون العرس و جات تعرض عليييكم 
نعمة:ايوا مبروووووك عليك ابنتي الله يكمل بالخير 
رشيييد:اييه بارك الله لهما وجمعهما على ما يحبه ويرضاه 
الكل:امييييييييييييييييييين
نبيلة:(جبدات بطاقات مداتهم لنعمة)هدو اخالتي بطاقات الحضوور رآهم ل كل واحد بطاقتو و را اسم القاعة تما 
نعمة:(حلات وحدة قراتها) هههه ومالك ابنتي بعدتي حتى لمراااكش 
الحاجة:باها اللي داير ليها العرس تما قالك احسن اوطيييل فيييك يا مراكش غندير لها العرس فيييه 
نعمة:أيوة بنتو ومن حقه يفششها الله يكمل رجاها 
نبيلة:وعنداكو متجييوش... شامة مرحبا بييك عنداك متجييش معاهم 
شامة:ههه متخافيش ازيين فينما كان النشاط ختك حاااضرة و كادوو مني نغني لختي وهي فووق العمارية 
ياسر: هيهي ضحكك بااسل نسيتي باللي غيخصك تقيدي بش تبداي لقراية
شامة:اشمن 
ياسر:(قاطعها) 😑😤😤 متديوش عليها والله يسهل عليك أختي نبيلة..أنا غنوض نقضي واحد الغرض خليكم باتو معانا اليوم
الحاجة:حتى حنا غاديين دب مزال معرضنا على العائلة سبقناكم نتوما اللوالة 
نعمة:الله يكبر بييك الحاجة 
الحاجة:امييين ابنتي خلينا ليكم الراحة 

خرج ياسر وخرجوا من ورااه الحاجة ونبيلة ... و ناضت العودة من حداهم مخنزرة ف مها... طلعات لبيتها وبقات تدور فيه كي الحمقة وتهدر مع راسها 
العودة:كيفاش دب هو ماشي خويا!! يعني هو ولد رشيد بوحدو..ورشيد غير راجل نعمة..ولايني لاش داير لي فيها الخو الكبير وجايبني بزز وقاطع فيا النفس هو مالو سوقو؟شنو زعما هادي كلها حكرة منه ! واش يحسابو أنا غ ساهلة ليه ولا مالو! ههه معليش حقي غناخدو تاني ومتني .. وهانتا غتشوووف اولدي آ ياسر.. إلى متولي تطلب السلاك مانيييش بنت كرييييمو 
دوزات عشيتها كلها وهي تخمم ممسروطش ليها دكشي لي دوز عليها.. وصل الليل وعيطو ليها تتعشى لكن رفضاات وصيفطات لهم ميساج مع الخدامة تتقول فيييه "متولفوهاااش ديما ومتخلونيش نندم حيت هبطت قبيلة عفاكم فرقو جرتي" من وراها طلعات ليها الخدامة عشااها للبيت ..وشداتو من عندها حاطاه قدامها فوق النموسية تتاكل وتفرج ف مسلسل "حب أعمى" وتنكر على شخصية البطل المتسلطة وعلى شحال تايق فراسو و فارض كلمته على البطلة...حسات أنها تتفرج ف فيلم من الواقع المعاااش ماشي بحال شئ افلام اللي البطل فييهم دمو باارد هو ناااعس ومراتو سهرانة ف قنت اخرر 

كملت عشاها و تكات فبلاصتها حتى كمل الفيييلم و هزات تلفونها خربقاات فيه شئ حاجة عاااااد نعساااات 

نعسات شيختنا والضحكة مرسومة على فمها...دازت تقريبا ربعة الساعااات و صونا التلفوون تااعها وفااقت حيت كانت حققاتو باش يفيقها فداك الوقت..لبست سليبرز تاعها "بانطوفة" و دخلت للطواليط غسلت وجهها بالما بااارد باش تفيق وتركز فشنو غديير..جمعت شعرها الفووق بشينيو و خرجت نيييييييشان للكوافووز ... حلات المجر تاعو جبدات منه شئ حاجة وحطات السليبرز من رجليها و خرجات تتمشى على صباع رجلييها...كان الضلام طاغي ومتتشوف والو ..مكالية غير بايديها باش مطيييحش و فنفس الوقت رادة البال لتقيس شئ حاجة فطريقها وتولي مفيقا كلشي 
حلات الباب دالبيت اللول ودخلات بشوية لكن خااب ضنها ملئ بانو لها جوج دالناس فوق ناموسية وحدة وعرفت راسها دخلت لبيييت نعمة ورشييد..ورجعت خرجت بشوية وبلا حس قصدت طرييق اخرى بعيدة على دك البيت بشوووووية عليها وحلات أول بيت قدامها ودخلاتو...
تمشاات لجهة النموسية بشوية والضحكة حابساها غير بزز حييت عرفاات راسها وصلات ليييه 
كان ياسر نااااعس على ضهروو ومغطي نصو التحتاني و محيد التيشوورت. .قربات حداااه وجبدات لاصييييير لي كانت عوالة تديرو ليه على رجليييه لكن ملي لقاتو محيد التشرت و صدرو كله زغب غيرت الفكرة وهدشي كله غير حيييت حشمت تديرو ليه فوق لحيتو الكثيفة 
حلات لاصييير و كل طرف حطاتو عليه بشوية و حاولت تبتوو بصبعها وهو ومكاينش فهاد الدنيا ... حكت ايدها مع بعضهم و تمات خارجة بنفس الطريقة لي دخلات بيها لكن هاد المرة خرجت والفرحة مطيراها حيت دارت اللي بغات 

خرجت من بيتو والفرحة مطيراها ومشات ديريكت لبيتها...دخلات ليه وسداتو بالسارووت وخلاتو فالباب ومشات تخشاات فبلاصتها وطااحت كاااو بحال إلى عمر النعاااس زااارها 

**********************

كاان غاارق فنعاااسو حتى فيقو تلفونو على كلمة "الله أكبر الله أكبر" كان صوت الآذان اللي مدخل الابلكاسيون تاعووو تيأذن وقت كل صلاة خوفا من أنه ميسمعووش أو ميفيييقش بيييه .... ناض بلا عكزز علييه لبس صندالته دالصبع ودخل للحماااام يتوضا مشا ديريكت هز سطل صغيير و عمرو بالما دافي وتوضى من ورراااه مشى للفابو يغسل وجهو بالما باارد بش ميسهاااش وسط الصلا هز فوطة تيمسح وجهو قدام المراية وملي حيدها لاحظ باللي شئ حاجة على صدرو بقى مدة ساهي فالمراية عاااد شاف صدرو مستغرب من دكشي اللي علييه اللي معرفو لا شنوو هو ولا منيييين جاااه
حط ايدو عليه تيحاول ينطرو و تقصح ورجع حيدها...تما عرف راسو غيعاني لأنه شعر صدرو كان كثييير وقوي 
خرج من طواليط والكروون غيخرجو من راسوو وأول حاجة دار هي مشى للكاميرا اللي من سوووء حظ بطالتنا كاينة فبيتو وفبيت رشيد فقط لأنهم تيجيبو خدامات كل مرة وتيخافو يتسرقو...ضن يااسر أن أحمد اللي دار هااد الفعلة حيت عارفو هااز من جيهته و تصرفاته صبيانية وطاايش لابعد الحدوود 
لكن ماللي خدم الفيديو وشاافها داااخلة كيف الشفاار تتسلت ولصقت ليه دكشي فصدرو خبط البيسي على جهدو تيتحلف عليها ومصدووم من وقاااحتها و كيفاش تجرأت تدخل عليييه للبيت فداك الوقت وهو ملابس والو وحتى هي كاانت لابسة غييير بيجامة خفيييفة حد الركبة 

خبط البيسي بالزعافة و ناض لبس تيشورط وهو عااايف راسو و فرش صلايتو على الأرض و صلى صلاتو.. اللي طلب فيها الله يهديها ويرد بيها للطريق المستقييم ويبعدها على طريييق التشيطيييين ... كملها و استغفر مولاه و رجع تكى فوق الناموسية ومرة مرة تيطل على صدروو 
********************

صباح جديد ملئ بالأحداث والكوارث ... فاقت بطلتنا على الدقااان مجهدددد مفزووووعة. .
عرفاتو غيكووون هو .. تهزت من بلاصتها جمعت شعرها و دارت شهيييق زفيييير و دفعت الصدر معولة على تخراج العينييين .. حلات الباب لقاتو واقف قداااامها كيف الزلط. . عاقد حوواجبو الكثااف واييييد حاطها على جنبو والأخرى مسند بيها على جنب البااااب ... شافت فييه مخرنزة 
العودة:أ مالنا اسيييي على هد الدقاان عل الصباااح ممخلصاااكش فكرا تلت شهووور مثلا 
ياسر:وزايدااها بتخرااج العينييين من الفوووق .. شنو دكشي اللي درتي؟ 
العودة: شنو درت تاني وأنت فينما تكون شئ كارثة جي قلب عليا 
ياسر:حيييت أنتي هي رأس المصاااايب و المحاين فينما كانو 
العودة:ايوا بزاااف عليك و لهلا يحيي الزمااان ولا يحييك تانتا معاه 
ياسر:داخلة بيتي فنص الليل بلا حشمة ولا عرض و منعرف شنو هدشي ملصقة ليا 
العودة:شنو شنوووووو دخلت لبييييتك موحشاااك مثلا نجي نشوفك ف نصاص دالليل وندير دك تخربيييق بش نشوف عيونك الكوووحل على النبووووري افيييق أ بابا شكون داها فيك ازميطة نهار العييييد 
ياسر:يااااااااااااك ايوا أجي آ للا 
جرها من مرفقها غادي بيها للبيت تاعو وهي تتحاول تتنطر منه لكن فرق كبييير بينها وبينه وعمر المرا كانت قوية على الراجل...
جلسها فوق النامووسية و هز البيسي شعلو و خدم الفيديو و هي تتبرق فعويناتها كي شئ مشة قانية على فاااار.... حست بالعااافية شاعلة فيها حييت صافي تفرشاات و عرفت باللي سخونية راسها غترجع لها بالبرووووودة 
ياسر:هاااااه شنو بان لك دب 
العودة:(الصمتتتتتت)
ياسر:صافي شداتك اللقوة؟هدري دب قولي شئ حاجة 
العودة:(وقفت مقابلة معاه بتحدي) أصلا أنت السبب فهدشي 
ياسر:علاش أنا لي قلت لك ديري هدشي 
العودة:أنت اللي جبتني هنا بلا خااااطر ودب تحمل مسؤووليتك 
ضربت فييه و تماات خاااارجة وهو تاابعها 
ياسر:لا حولا ولا قوة .. ودب تعالي حيدي هاد العجب لي درتي 
العودة:اوكيي هي اللي متعااااود  😈😈😈😈😈

رجعااات لعندوو وراسمة على وجهها ابتساامة شيطاااانية 
شيرت ليه بايديها لجهة الناموسية باش يجلس...شاف فييها بشك عارفها صاحبة مشاااكل...قربت منه بزاااااف لدرجة أنه الشيطان وسوس ليييه فراسو وخصوصا أن بيجااامتها كااانت مبردة وصيفية و مفتوووحة من جهة الصدر...دفعها بايدو بسرعةة باش تبعد وشاافت فييه محاملاش الطريقة بش دفعها 
العودة:اوكي إلى مبغيتيش تحيد دكشي خليييه لاصق نيييت جا معااك 
ياسر:متقدريييش تحيديييه وانتي بعيييدة زعما 
العودة:ميمكنننننش كي هندير بش نتحكم فيييه. .. على العمووم أنت تعرف حيدو بوحدك 
ياسر:(باستسلام مدور وجهه لجهة أخرى ) تعالي حيديييييه 
العودة:متخااافش مهناكلكشششش 
حطااات ايد على كتفو والايييد الاخرى شدااات بيها الطرف الاول من لاصيير من الراااس....شافت فييييه كيييفاش مبرد ومخاااايفش. .جاها العجب من امرو. .أما هو مسكيييين معمرو عرف شنو هو لاصييير ولا شافوا كيف ديير حتى غيجربو ويجرب دقتوووو 
جرااااات العودة الطرف الأول بخفة ومع الجرة مع تسمع صوتو لرااااس الدررررب 
ياسر:اعععععععععععععععع اش هدشي هداي هداي ازمر واش نتي حمقة ...(شاف فصدرو لقا الشعر اللي كان كله طااار و بلاصتووو حمرة وفيييها نقاطي دالدم مجمع ... بقا يتألم وهي ميتة بالضحححححك. ..شداتها هستيرية من حالتو 
العودة:وا هههههههههههههههههه 
ياسر:تضحكي عااجبك الحاااال الويل قبرك مغيهزكش 
العودة:سكت سكت من الهدرة وأنت فيييك غ الفم .. 
ياسر:شنو باغيا ديري تاني 
العودة:مبغيتيييش تحييد الطرررف التالي؟
ياسر:(بقى يشوووف فيييه ويحك فبلاصة اللول)حيديييه دغيا المصييبة. ..شنو غندير دب لهاد الحرييييق حشمت ندعي فييك الله فهاد الصباااح 
العودة:غير دعي تدور وترجع لمولاها 
وهما فعز تناكييرهم جراااات الطرف التاااني وغوت غوتة قوى من اللولة ورجعت لضحكها تاني 
العودة:هههههههههههه
ياااسر:واااااتهجرييييه ازمر خرجي من قدامي ولا غنوووض نحط عليييك ايدي 
العودة:ايوا سري أنا غادية كووون قلتي غ شكرا كنت غنجييب ليك كررريم يهمد الحريييق بالحق أنت مبينك وبين الصواااب غير لخير والاحسااان 
ياسر:كوني تحشمي على عرضك معرفت داك العقل عندك كيفاش تيفكر. .. اجساام بغااال وعقوول عصافير 
العودة:عزك الله الدحيييش 
ياسر:نووووضي جيبي لي باش يهدى هد الحرييييق ومنولييييش نشووف وجهك قدامي مزااال 
شاافت فييه و عطاااتو بالصبع الوسطاني قبل ما تخرج ... مشاات لبيتها و وقفت قدام مرايتها تتمشط حتى بان لها كرريييم ضحكت وهزاتو ومششااات لعندو للبيت 
لقاتو جالس فبلاصتو تيتصنط لصداعوو ... حلت البوماااد ودااارت شوية فأيديها وهو تيشووف على بالووو غتعاونو لكنننن خاب ضنه مني زاااد الحريييق وولا كثر من اللول 
ياسر:شنو درتي تاني المصيييبة احح 
العودة:والووووو غير كرييم د الطياب د الدراري الصغااار.... الله يجيييب الشفا أ خويااا 

خرجت من البيت وخلاتو جاااااهل ... ما حيلتو للحريق اللي تضااعف و صدرو اللي ولا كي جغمة الدم و لا للأعصاب اللي ركبااات فيييييه ..... 

*********************
شاكيرا:شتي اش قلت لك ياااك قلت لك الدرية سارحة فشي قرينة العاااالم الله مع من داييعة ميكووون غير شئ خليييجي هذا جاي يدوز الفكونص و يدوز عليها 
كريمو:را هدرنا معاها زعما وقالت لك ملي غتكون مسالية غتجي وديك الساعة نفهمو شنووو كااين. .. وزايدون انتي وياها متتفاهمووش لاش هاازة همها 
شاكيرا:يااااك أ كريمو حيييت قلبي شاويني عليك وليتي تسمعني الهدرة ايوا ضبر محاينك جلس دير إيدك على حنوكك و تسنى حتى ترجع على كلامي 
كريمو:عرفتي شنو أنا خارج نجلس مع صحابي دب نهدرو من بعد 
شاكيرا:غتجي غتلقى عشاااك فوق البوطاجي وسخنو 
كريمو:على مالك نتي ايييديك محنيين اللي متوجديه ليا 
شاكيرا:أنا خدااااااااااامة اليووم الله يخلف على بنتك رجعاتنا للكحط والزلط حشاااك ... عبيقة جاب لينا شئ ناس عندهم الحنة وضريب الصداق وغنمشيو نترزقو الله 
كريمو:و خلي ليا معاااك شئ قرفية عاد سيري
شاكيرا:شناهياااااا مبغيتيهاش زرقة لا؟؟ افيق الشريييف مع رأسك ماشي أنا نخرج قرجوطتي وأنت ديهم بااااردين 
كريمو:ايوا على هاد الحسااب مكاينة خدمة ومكاين خرووووج 
شاكيرا:حررررر بش تحبسني...
كريمو:صااافي خرجو نيااابك الشهبة 
شاكيرا:اللي بغى الفلوس يخرج يكفد على دراعو ..حيد من قدامي خليني ندوز 
دازت ضاربة فيه ودخلت للبيت توجد راسها باش تمشي تخدم 
أما هو حدر راسو وخرررج معاااودهاااااش معاها 

دازو أيام الرحمن وكل نهار كان تيدوووز على ياسر كي الويييل. .. هبلاتو العودة بفعاااايلها ... مرة دايرة ليه الدوا دالاسهال ف قهوتو ومرة لصقات ليه ورقة فحوايجو مكتوب عليا "حمار بلا اذنين طويلين" ومرة تاني حطااات نمرتو ف سيت للبيع والشرا باللي باغي يبييع طموووووبيلتو المهم هبلاتو وخرجاااات ليه العقل 

*********************
جالسين على مائدة العشا كل من رشيد و نعمة و أحمد وياسر وحتىىى العودة اللي ولات غ دايرة بجنابو وتتقلب ليه على الغفلات....
احمد:الوليد معاش غنمشيييو غدا 
رشيد:غنشدو الطريق غدا فالصبااح 
رشيد:كون غ مشيتي معانا آ ياسر عرس بنت عمتك جات ناقصة 
ياسر:غير عفيوني عفاكم عندي الخدمة على الجهد 
نعمة:وانتي ابنتي غتمشي معانا يااك 
العودة:مغاداش 
رشيد:يالله ابنتي بدلي الجو شوية 
العودة:غير بصحتكم معنديش الكانة لدك التخربيق 
احمد:يالله نشطحو ونتفروحو شوية 
ياسر:دكشي فاش فالح أنت شي صلا وشي صيام متسولش فييييهم 
العودة:كل واحد غيتعلق من كراعو 
ياسر:بصحتكم العشا 
ناض ياسر من الطبلة وطلع لبيتو ومدازش بزاف دالوقت حتى كملو حتى هما وكل واحد طلع لبيتو 

""""""""""""""""""""""""""

صبح صباح جديييبد فاقت العودة غسلت وبدلات حوايجها وهبطت لقات الفطور مزال محطووووط وباااين أنهم فطرو قبل منها...جلست فطرت على راحة راحتها وناضت للكوزينة ملقات حد ...قلبات الدار كلها و والو تما عرفتهم مشاو لمراكش...خرجت ل لاطيراس بأن ليها البيسييين... والحال سخووون. .طلعت لبست مايو دو بياس وهبطت ترمااات تتعووووم فيه على خاطرها حتى سالات وطلعات دوشت و تكاات تتفرج 

من بعد ليلة شااااخدة رجعت فاتي للدار و نعسااات حتى للظهر عااد قدرات تفييق... ناضت دوشااات ومشات للكوزينة كلاات حتى تكرعااات و جلسات قدام التيفي...بقات تقلب من إذاعة ل إذاعة لكن حتى حاجة ما قنعاتها ولا عجباااتها. ..حست بملل رهييييب خصوصا أنها من نهار مشات صحيبتها وعشيرتها لديك الدار مبقات خرجاات معاها حييت عاودات ليها على الحبس اللي داير ليها ياسر مرارا وتكرارا .. و وخا تيهدرو فالتلفون و فالواتساب سواء ب ميساجات أو مكالمات بالصوت والصورة مكانش دكشي كافي بالنسبة ليها... شافت حتى عيااات وقررات تنوض تكسر هد الملل اللي مغير مزاجها ..لبست حوايجها و صوبات شعرها ب بابيليز ورجعاتو بوكلي...دارت مكياج خفيييف ركزت فييه فقط على العينين اللي دارت فوقهم خط بالقلم الاسود و اللون الابيض دارتو من الداخل كحلات بيييه...وكلووز فالغوز الخفييييف فقط بلا متنسى الفوندوتان تاعها ...وختمات هدشي برشات من ريحتها اسكادا اللي تتحماق عليها وخا ماشي الاورجينال لكن كانت تتاخد على قد مستواها 
هزات صاكها و خرجات قبطاات طاكسي صغير ل جهة البحر تبدل الروتيين وتشم هوا نقي ...جلست فوق الرملة حتى فات الغروب وتمتعاات بالمنظر تاعو عاد طلعات تتمشى فلاكوووط 

بانت ليها قهوة قدامها و قررات تدخل ليها تشرب شئ حاجة تبرد بيها عطشها..دخلات وشدات طابلة مقابلة مع البحر... دوموندات موناضا هوااااي مع حلوى كلاصي وما هي إلا دقائق حتى جابهم ليها السيرفور 
بدات تتاكل فحلوتها ومعلى بالهاااش باللي داير بيها لأنها من النوع الكااالم وغير العودة اللي تتجرها معاها ف فعايلها. .. واحد الوقت تتسمع شي حد تيهدر فالتلفون ويخصر الهدرة و طبعا مغتكووونش مغربية إلى مدارتش و عرفات شكون هذا 

كان هو آه وشكون من غيره ... كان معصب وبااين أنه خاصو شوية ويتفركع...شافتو و شاافها ولكن مقدراتش تطول فيه الشووفة دارت بسرعة ومعوداتش ولات شافت فييه بحال إلى شاافت جن ورااااها... ولما لا وهو دوز عليها الويل فالكوميسارية هي وصاحبتها...

لوهلة ضناتو مشى حيت كان صوتوا تقطع لدقائق مبيهاااش لكن خااب ضنها ملي لقاتو جااالس حداها و نطق ببرود 'السلام' ... صدمها ولد الحرااام ومعرفاات ما دير من غييير أنها تحرك رااسها 

ماهر:مالك زيزونة ولا مقطوع لك اللسان 
فاتي:أحم عليكم السلاام 
ماهر:بلا متستغربي بزاااف أنا ماشي لديك الدرجة 
فاتي:اشمن درجة؟
ماهر:أنا عارفك محاملانيش على دكشي اللي وقع دك النهار ولكن الخدمة خدمة
فاتي:عادي دكشي فاات وخا تكرفستي علينا دك النهار
ماهر:حمدي الله اللي راكم معرفة د صاحبي أما مكنتوش غ تطلعو منها والقليلة كانت غتجييكم واحد ست شهووور

فاتي:كون طبقتو القانون كان غيكون حسن من هاد الحال 
ماهر:(متعجب)اشمن حااال 
فاتي:فرقتوني على صاحبتي و درتو ليها الشونطاااج 

ماهر:اااااااه ايوا صاحبتك طاال الزماان ولا قصااار كان غيجي نهار وتتفارقو .. أما شئ لآخر بعييد عليا بينها وبين عائلتها 
فاتي:كون ما فرقتونا نتوما مكان غيفرقنا حد 
ماهر:(ربع ايديه) ايوا وإلى تزوجت وحدة فييكم شنو غديييرو؟؟ متقوليييش ليا غتديها معاك ولا تديك معاها 
فاتي:لا ولايني على الأقل غنبقى نشوفها ونخرجو مرة مرة ماشي بحال دك الزمر حاابسها فالدار ما تخرج ما تشوف حد 
ماهر:تيقي بيا ياسر تيدير هدشي غير على مصلاحتها 
.......: سلام ماهر 

ماهر:(هز فراسو) عليكم السلام 
........:اشخبارك توحشنااك 
ماهر:الحمد لله وأنت وخالتي كلشي لباس 
هند:الحمد لله يكما قاطعتكم 
فاتي:لا أ
ماهر:(قاطعها) لقيتينا نايضييين أو لا أ حبيبة ؟
فاتي: (خرجت فيييه عينيهاوبلعت ريقها) اااا آه آه غاديين 

هند:غتمشيو بلا متعرفني علىىىىى(طلعتها ونزلاتها عاد كملت كلامها) الانسة؟
ماهر:اييه مرحبا تنقدم لييييك فاطمة الزهراء حبيبتي (شد فإيديها) وقريب إن شاء الله غتولي مرتيييي 
فاتي:(تتحاول تفلت من ايدو لكن كان كااارز عليها)
:متشرفييين أ فاطمة أنا هند بنت خالة ماهر و حبه اللول 
فاتي:(ببلاهة)متشرفييين أختي 

ماهر:حبيبة يالله نمشيو فين قلتي
فاتي:معايا انا؟
ماهر:(تيحاول يضحك تعصب من كلاخها) وشكون من غييرك العمر..هند تهلاي فراسك و سلمي على خالتي
هند:بسلامة عليك (شافت ف فاتي) تهلاي فيه رآه عزيزز ومنبغيييش اللي يقلقو 

فاتي:(شافت فييه)كوني هانييييية ف بلاصتو فوق راسي 
جرها ماهر من ايديها تحت اعين هند وخرجوا من القهوة مطلقت منه حتى كانو وصلو لطموبيلتو عاد سرات معاها ... شاف فيها بمعنى "شنو"
فاتي:ممكن تفهمني اش هاد الفيلم اللي كنتي داير
ماهر:طلعي للطموبيل وغنعاود ليك كل شي
فاتي:لا غتعاود ليا هنا وزايدون متنركبش مع من وااااالا 
ماهر:من وااالا؟؟اش هاد الألفاظ إ للا 
فاتي:أحم زعما بغييت نقول باللي أنا متنعرفكش مزياان دكشي لاش منقدرش نركب معااك 
ماهر:ايوا ركبي باش تولي تعرفيني مزيااان ونعررفك مزيااان ونتعارفو مزيااان 😉😉

حل ليها الباب و طلعااات وسد الباب من وراها...دار لجهتو ركب فبلاصتو ودار شاف فيها 
ماهر:عندك 300 درهم 
فاتي:(بتعجب) لاش 
ماهر:باش تخلصي الغرامة د حزاام الاماان

شافت فيه بواحد مولاتي تخنزييرة و جرت الصمطة بالزعااافة دارتها...ومراضياش بالتصرف اللي دار 
ديمارا الطموبيل و شد الطريق والسكااات سيد المووقف حتى كسرت داك الصمت 
فاتي:رآني مزال تنتسنى 
ماهر:وخا أ للا منين بغيتي نبدا لك

فاتي:منين ما بغيتي المهم طلق السخووون 
ماهر:ولايني راك قليلة الصبر ...

ماهر:ولايني راك قليلة الصبر ...المهم هديك اللي شفتي سميتها هند وتتكون بنت خالتي
فاتي:هدشي عرفتو عطيني المفييد 

ماهر:(خنزر فيها)ايوا هاني جايك للهدرة ..هند كانت أول بنت تنعرف فحياتي وحتى انا أول واحد تعرفوا كنا محدنا تنكبرو وحبنا تيكبر معانا سيغتو انا كانت بالنسبة لي بنت خالتي وختي وصديقتي وحبيبتي حتى للنهار اللي تخرجاات فيه وخدمات من تما ولات وحدة أخرى ... ولات مصاحبة مع شي بنات كل مرة خارجين ل بلاصة ولا مسافرين ..كلشي فيها تغير لا لبسها ولا تصرفاتها معايا .. كنت فينما نهدر معاها تتقولي خليني نعييش حياتي كي بغييت تخاصمنا بزااف بسباب هدشي ولكن حبي ليها كان مصبرني على دكشي كامل.. لكن الصبر تيضبر وهي ختارت طريقها بأيديها 
فاتي:كان علييك تتشبت بيها كثر ومتتخلاش عليها

ماهر:أنا متخليتش عليها بالعكس هي اللي تخلااات عليا..حتى أنا بنادم وعندي كرامة ومن نهار خيرتها بيني وبين صحاباتها وكنت غنتزوج بيها كون ختارتني ديك ساعات لكن فضلاتهم عليا ... من تما حطييت حجرة على قلبي وكملت حياتي بلا بيها 
فاتي:اييه وعلاش داك الفيييلم كاامل مادام هي ختارت 
ماهر:حييت من بعد ندماات ورجعات تتقلب عليا تاني وانا آخر حاجة ممكن نديرها هي هادي ودرت هكاك باش تبعد من طريقي بمرة وتعرف باللي فعلا عايش حياتي وخرجتها منها.. وسمحي لي على التصرف اللي درت قبيلة

فاتي:معليش كلشي فاات..ممكن تحطني هنا عفاك
ماهر:علاش تتسكني هنا؟
فاتي:لا غير حطني بش نقبط طاكسي للدار
ماهر:وشنو تندير أنا بالسلامة اللي منوصلكش 
فاتي:بلا متعدب رأسك معايا غير حطني 
ماهر:أ للا عذابك راحة أنا غنوصلك حتى لباب الدار ومنها نييت نتعرف علييك 
فاتي:تنضن راك عارف عليا كلشي شنو بغيتي تعرف مزال 

دوشات وهبطات التحت تكات فوق الفوق الفوطوي وفايديها تلفونها تتلعب بيييه....كانت لابسة بيجامة تتكون من شورط و ت شورط تاعو فاللون الحمر..دخل ياسر للدار...سمع الصقييل قال يمكن سادة عليها فبيتها تتفرج أو ناااعسة...مشى قاصد الصالون فين كاانت يرتاح فيه حتى لقاها تما مغطة ومعلى بالهااش بالعاالم...حنحن زعما باش يبين ليها بأنه جا لكن شكوون تسوقو..بقات متكية فبلاصتها متحركاتش تقول غ تمتال و متكي..عصباتو حيت متسوقاتش لييه ومشافتش فيه حتى الشوفة...مشى جلس ف فوطوي بجنبها وتيحاول ما أمكن يغض بصره عليها وميطييحش فالمعصية...لكن فشل فهدشي حيت كانت متكية والخير مدفق معاها..كانو عينيه مرة مرة تيتفحصوها من الفوق للتحت ويرجع يلعن الشيطاان اللي تيوسوس لييه ويقلب وجهو بقى هكاك حتى عيى ونطق معصب منها
ياسر:واش معارفاش باللي هاد الدار فيها الرجال 
العودة:(دارت متكية على كرشها باش تتقابل معاه)اممم وي عارفه باللي الرجال كاينين فهد الدار ولكن دب مسافرين
ياسر:شنو بغيتي تقولي باللي أنا ماشي راجل
العودة:ما قلت والو أنا ..بالحق مول الفز تيقفز 
ياسر:طلعي لبسي عليك شئ حاجة وهبطي وجدي ليا مناكل 
العودة:أولا أنا لابسة عليا وثانيا را الكوزينة تتعرفها مجايبينيش خدامة هنا تنتخلص للشهر 
ياسر:عودو لك عليا ديووث ولا شنو تكعدي تستري 
العودة:متيبانش لك زدتي فيييه شوية؟؟هااا؟أنا وأنت خووت ملبساش هكا قدام البراني 
ياسر:هههه شكون قالك أنا خووووووك؟؟مشاركين الام ولا الاب؟ولا يكما راضعيين من نفس الحلييب ؟؟
العودة:ايوا قولها ل كرك هاد الهدرة وبراكة متتدخل فحياتي ملي عارف رأسك مابيني وبينك والو
ياسر:صلحي فمك ولا نهرسوو لك...ومحدك فهاد الدار غنتدخل فيك وفحياتك 
العودة:اللي يسمعك يقوول جالسة حبا فهاد الدار..طلقني نمشي بحالي وهنيني وهني رأسك من مشاكيلي 
ياسر:تيبان ليا توحشتي السهيير ووالقصاير...شحال هادي ما شافووك الرجال ولا قاصوووك ..الزبل ديما تيبقى زبل وعمر الشيخة تنسى هزة الكتف 
العودة:دكشي ماشي شغلك حياتي هديك وأنا حرة نعيشها كيفما بغيت يا أخي اش مشى ليييك 
ياسر:ف احلااامك..غير كوني هانية محدني فهاد الدنيا معمرك غترجعي لدكشي حتى منكونش رااجل عاد نسرح ليك الطريق ودب غتنوضي توجدي ليا مناكل مغنباتوش هنا 

ناضت شامة بالزعافة للكوزيينة محاملاش راسها..متسرطتش ليها الهدرة لي قال ليها والنظرة اللي تيشوفها بيها من نهار عرفها هي هي عمرها تبدلات ولا غتتبدل بالنسبة ليييه...جبدت سباكيتي دارتها تصلق و صاوبت صوص طومااط مع الكفتة جلسات حادياهم ليتحرقو ودماغها خداام...
وتيدور فراسها غير كلمة 
"الزبل ديما تيبقى زبل وعمر الشيخة تنسى هزة الكتف" 
بلا ما تحس خلات دكشي فووق البوطة وطلعااات تتجري لبيتها...دفعات الباب بالجهالة ومشات للماريو جبدات منه بواطة تع الدوا لكن كان فيها دوا من نوع اخر 
هبطت تتجري حطات جوج حباات فطبسيل و دقاتهم حتى رجعوا بحال التراب ...صفات سباكيتي من الما و خلطت دكشي مع لاصوص و حطاتها فطبسيل 

*******************************

كان جالس فنفس الفوطوي اللي خلاتو فييه لكن هاد المرة كان مبدل عليييه حوايجو و شعرو كان فازك بالما و وجهو مزنك من الدوش اللي خدا شافها دايزة بالطبسيل وناض ل الطواليط غسل ايدو ومشى لصالة مونجي جلس قدام الطبسيل...هز الفورشيييط وبدا ياكل بشراهة حيت كاان جيعان لأنه من النوع اللي معندوش مع ماكلة الزنقة وتيفضل يأكل فالدار 

طاح على الطبسيل ما خلا فيه والو وما هي إلا دقائق قليلة حتى حس براسو تقال علييييه و بدى تيهلوس بكلام فشكل...ناضت شامة تهز الطبسيييل حتى شد ليها ايديها حاابسها..تما عرفات باللي دكشي عطى مفعولو 

يتبع