صورة مصغرة لـالشيخة والإخواني الجزء السادس والأخير

الشيخة والإخواني الجزء السادس والأخير

sads l2akhir alchi5a l2i5wani
رواية الشيخة والإخواني

شد ليها ايدها حاابسها و جرااتها بالنطارة...شاف فييها بغضب معجباهش الطريقة بش جرات ايدها.. ناض وقف مقابل معاها و جرها من شعرها لعندو..خشى راسو فعنقها تيشم فيه...ترخااات ليه وخلاتو يدير ما بغى .. ماشي حيت ساخية براسها ولكن حيت هانها فكرامتها بزاااف ودب جااات نوبتو بش يتهان حتى هو 
حط شفايفو على عنقها و باسها بوسة سخوووووونة...متنكرش أنها بورشاتها..و خشا ايدو تحت حوايجها تيتلمس فلحمها. .. من بعد هز راسها قابلو مع وجهو وهبط تيبوس شفايفها بوسات خفاف متقطعييين ... وماهي الا ثواني حتى سخن وزااد فالوتيرة تاعو... ملى حسات بيه سخن ووصل للطوب تاعو وغاب على وعيه دفعاتو وهربات منه طالعة تتجري وهو وراها... وقفات قريييب لبيته بلعاااني وما إن وصل عليها ودفعها مدخلها ليه وتما بدات تتعافر معاه تتبعدو عليها ... ومحدها تترفضو وهو تيجهل عليها ... لاحها فوق الناموسية و لاح تقلو كله عليها باش يحبس حركاتها وبدأ يبوس كل جزء فوجهها و عنقها حتى بدات فعلا تترخى عاد رخف عليها و تم هاابط مع فتحة صدرها...حتى عنكشو التريكو وقطعوا عليها ورجع يبوس من الاول وغادي وهابط حتى وصل للتحت ... جر الشورط بالجهالة حتى تقصحت وولات عوناتو يهبطو وتبعو السليييب ...غير شااف اش تحتهم عينيه تغمضو و بدا ينصل فحوايجو وايديه تيترعدو وكله عرق... نصل البوكسر تاعو وبان مولاي التهامي اللي غ شافتو ورجعت باللور هربانة منه هد المرة بصح لكن تكى عليها تاني حكمها .. ايد رجع بيها ايديها للفوق والايد الثانية تيقاد بيها الفار باش يدخلو فالغار 
مع حط فمو على فمها خشاه فيها بدقة حتى حست بمعدتها تزعزعت و لحمها تمزق. . حاولات تبعدو لكن مقداتش لأنه كان غائب على الوعي بفعل المخدر اللي عطاتو واللي خلاه يفقد السيطرة على راسو ويدخل فالمحرمات وهادئ هي غاية شامة اللي ياما عايرها بالرخيسة والفاسدة هاهو اليوم ناعس معاها فوق ففراش واحد و الكاميرا اللي فبيتو سجلات هد اليوووم اللي غيبقى للذكرى 

بقى ياسر شاادها حتى خوا كل ما جااامع حييت عمرو مارس مع شئ وحدة وطول ممارستهم وهو تيهترف وينطق سمييتها و يدخل ويخرج فالهدرة لدرجة انه نطق بألفاظ نابية و خاااسرة ... تهدت شامة من بعد ساعات من العراك وتهد معاها حتى هو عاااد طلقها و تكى فجنبها هكاااك ملط بحال الدري مااللي يالله تيتزاد ... ضارت شافت فيييه و ضحكت على سخرية القدر .. غير قبيلة كان تيعايرها وهاهو دب ناعس حدااها 

*********************

حل عينيه بتتااااقل..دور وجهو لقاها حداه مخشية ف ايزار باينين منو غيير كتاافها العريانين ورجليها كل وحدة مليوحة فقنت...مكانش خاصو بزاف دالوقت باش يوعى بشنو واقع ويزأر زئرة فيقتها من عز نومها 
يااسر:ميمكككككنش الله ياخد فيييك الححححققق 
ناضت قافزة معارفة راسها باش تبلات شنو وقع ليه حتى صابح تيغوت هكا من بعدما كان يهترف بسميتها فعز مماراستهم 
شامة:مااالك شنو واااقع 
يااسر:(طرررراخ "صرفقها" بخال إلى كان يتسناها تهدر)شنو واقع الكلبة تتسولي على شنو وااااقع اااه بقيتي حتى وصلتي لمرادك وطيحتيني فشباكك صافي هنيتي 
شامة:(شادة حنكها اللي تيوزوز من حر الضربة)ااااااييييه جمع راسك اسييي يكما جيت نترجااك باش تنعس معايا متنساااش باللي كاان عاجبك الحااال الكلب وأنت اللي بززتي عليا هدشي
ياسر:(شدها من شعرها)معمرييي حطييت ايدي على بنت المرا وعصيييت ربي ودييما كنتجنبك باش منغلطش لكن انتي شنو درتي شنووو لابسة داك اللباس وتدوري تتزككي عليااا العااااهرة حتى غضبت ربي 
شامة:(دفعات ليه ايدو)طلللللق مني الحيواان ومني هدأ كله ايماان فيييك تبت راااسك وحدر عيينيك ولا حتى تمتعتي و رويتي عطشك عاااد دخلك الايييمان (باستهزاء) هه الفقيييه اللي تسنينا براكتو دخل للجامع ببلغتوو 
ياسر:نوضي جمعي راااسك وخرجي عليا قبل منغلط فيييك وحمدي ربك حيت الواليدة جاتني فالطريييق أما كوون قتلتك وهنييت المجتمع من الفاسدات بحااالك 
شاامة:(بضحكة مكر)وكي كتحس براسك ماللي عاشرتي فاااسدة وففراشك آ سي الفقييييييه 
ياسر:سكتيييي صافي سكتيي 
شامة:(وقفت على ركابيها قابلت عينيها مع عينيه الخارجين)اححح وكون شفتي راسك البارررح وشنو درتي فيا... (شدات فيديه)هادو مخلاااو حتىىى قنت من لحمي ممسوهش...وهذا (حطت يديها على فمه)هذا كلاااااني ابب هانتا شوووف (تتوريه الطبااايع اللي فعنقها)شوف اش درتي (وراتو صدرها)شفتي شحااال كنتي متمتع آ فقيييه الجاااامع (وطلقتها بضحكة مقحبنة) ودب دخل غسل وسخك وخرج شوف الفيديو تع ***** ومتع عويناااتك من اللول 
جرااات ليزاار لواتو عليها وخرجات خلاتو غينتاحر 😂😂😂
(نقوليه را قرقباتك ولا بلاش 😂)

*** كيدي عظيييييييم ***

خرجات شامة من البيت تاعووو متضاااهرة بالقوة خصوصا أنها فقدت أعز ما عندها اللي هو شرفها و خسراتو على ايد واحد متيحملهاااش وقفات عند الباب شادة تحتها اللي توجعها بزاااف. ..من بعد تمشات بشوية لبيتها لاحت ليزار ودخلات ديركت للدوش...شعلات الرشاشة تتغسل لحمها من بعد مدة لاحظت أن ألما اللي تيهبط منها نقي..هنا داارت بييها الدنيا وشدات فالحيط اللي حداها تتساءل .. كيفاش هدشي؟فين دم عدريتي؟زعما منكونش بنت؟ولكن انأ عمري فرطت فراسي ميمكنش؟دب اش غيقول عليا ..أكيد غيقول كلامو فمحله وأنا غير "ق***" ورخيسة هزات فوطة لواتها عليها وخرجات من الحمام 

*******************************

الصدمة كاانت قوية كااانت قوية ... هاد الأغنية هي أكثر اغنية تتعبر على حالة ياااسر اللي شاف الفيديو بلا تردد ...شاف شوهتو وكفاش كان شخص آخر غير اللي مواالف... معرف راسو كفاش وقع ليه هدشي وكفاش حتى معقل على والو ..الحاجة الوحيدة اللي بينات ليه أنه دار شئ حاجة هي حالتهم اللي شاف ملئ فااق...جلس مدة تيخمم مع راسو وأفكار تديه وأفكار تجيبوا. ..ناض قافز لبس الشورط تاعو وخرج قاصد بيتها اللي غير وصل ليه دخل بلا ما يدق أو يطلب الإذن 
سمع صوت الرشاشة فالدوش عرفها الداخل وجلس فوق الناموسية تاعها تيتسناها 

خرجت من الدوش وجى وجهو على وجهها مدة وهما تيتبادلو النظرات حتى نطقت هي 
العودة:اش جابك لعندي تاني ؟يكما جيتي تكمل ما بديتي 
ياسر:كفاش وقع دكشي وعلاش معقلت على والو 
العودة:مغنعودهاش لك مليون مرة ... أنت السبب فهدشي أما علاش معقلتيش معرفتش متكونش فقدتي الذاكرة ديك الساعة؟ 
ياسر:(معصب) براكة من الطنز انا فعلا ما عاقل على والو 
العودة:دب اللي عطى الله عطاه وحتى حاجة مغترجع لي شرفي اللي خديتي 
ياسر:خدييتو؟؟من نيتك تتقولي هد الهدرة هههه انتي آ ماما مولفة هدشي مديرينيش طريق 
العودة:(متوقعة رد فعله)بغيت نشوف الطبيب شوف طبيب من اختيارك خليه يبين لينا شكون اللي على صح فينا 
ياسر:وإلى كنت أنا اللي على حق؟!
العودة:تنواعدك غننسى كلشي بشرط تخليني نبعد من هنا اما الى كنتي غالط ..
ياسر:إلى كنت غالط غنصحح غلطي...لبسي حوايجك بينما وجدت راسي 

لبس ياسر حوايجو من بعد ما خدا دوش و توضا وصلا صلاتو..هبط ولقى شامة جالسة تتسنى فيه ولابسة حويجها .. شافتو وناضت هزات صاكها و تبعاتو خرجو وسدو باب الفيلا اللي ما كان فيها حد من غيرهم ..ركبوا فالطموبيل والصمت سيد الموقف.. كل واحد فييهم كان غارق فأفكاره..شد ياسر الطريق لعند طبيبة نسائية لقى عنوانها فالانترنت وتاصل خدا موعد قبل ما يهبط..وصلو من بعد مدة عشرة دقائق لعندها. .خلا طموبيلتو عند الكارديان 

*********************

الدكتورة مهى بن جلوون
دخل ياسر للعيادة وبجنبو شامة ضاربة الطم ودايرة عشرة على فمها ماشي غير خمسة...طلبات منهم الرسيبسيونيست بش يجلسو...دازت تقريبا عشرين دقيقة ورجعات طلبات منهم باش يدخلو عند الطبيبة 
الطبيبة:تفضلو جلسو 
ياسر:شكرا 
الطبيبة:عرسان جداد؟ 
ياسر:احمم المدام غتشرح لك سبب الزيارة 

العودة:(خرجات فيه عينيها مصدومة)بحال بحال غير هدر
الطبيبة:تنفضل تهدري نتي .. بلا منحرجوه
العودة:(ضغطات على رأسها ونطقات بحزن)جيت ندير كشف..بصراحة أنا أول مرة غندير فيها شى علاقة كانت البارح..والمشكل هو أن دم بكارتي مدازش 
الطبيبة:هدشي متيعنيش أنك ماشي بنت ربما تكون بكارتك مطاطية..حسيتي بألم
العودة:ااه تألمت بزااف وحسيت بلحمي تقطع 
الطبيبة:وخا أجي معايا نشوفو شنو كااين ونحيدو شكوكنا 
ياسر:(وقف تابعهم)
الطبيبة:غير خليك فبلاصتك اسيدي واللي كاين را غنقولو لك 
ياسر:(متفهم الوضع)وخا شكرا 
دخلت العودة لغرفة الكشف و طلبات منها الطبيبة تحط السروال تاعها و تحل رجليها ... دارت ليكات على ايديها و شعلات بيل صغير يضوي لها مغارة هرقل تأكدت من حالة شامة وطلبات منها تلبس حوايجها وتخرج تتبعها 
لبست شامة بسرعة وتبعاتها و وجهها مخطوووف فيييه اللون تتسنى الطبيبة اش غتقول 
الطبيبة:ما عندي منخبي عليكم ... بصراحة بكارتك ماشي من النوع المطاطي كيف ضنينا...تنضن أنك تعرضتي لشي حادث أو إغتصاب فالصغر أو ربما كنتي تتمارسي العادة السرية أو كنتي على علاقة من قبل ..
العودة:(مصدومة)و ولكن أنا معاقلة على والو من هدشي وعمري عرفت شئ حد ...ميمكنش وداك الآلام منين جاني اكييد كائن شئ خطأ
الطبيبة:شوفي أختي أنا مقدرة موقفك...والآلام عادي تحسي بييه حيت ملي فقدتي بكارتك ما مارستي شئ علاقة وإلى متقتيش تقدري تشوفي طبيب آخر 

ياسر:اكييد تايقين بيك آ دكتورة شكرا بزااف 
وقف ياسر ووقفت من وراه حانية الرأس خرجو من عند الطبيبة ديريكت للطموبيل...دارت سانتير ونطقت بكلمة وحدة لا غير
العودة:رجعني فحالي 
كسيرا ياسر نيشان للبرطما تاعها وتما غتتلقى صدمة أخرى تحش رجليها وتكسر جناحها

وصلها ياسر قدام باب العمارة وهبط معاها عوال يهدر معاها وقبل مايبدا وقفو عليهم كل من نهيلة وسامية اللي باين كانو عند باها 

سامية:وأخيرا السندريلا شرفااات مزال الحال كان عليك تكملي المسارية على الكرة الأرضية كلها عاد ترجعي
نهيلة:فين كنتي اصحبتي هذا كله سفر وتمشي بلا ما تعلمي
شامة:معنديش الخاطر لا لك ولا ليها 
سامية:تانا مجاياش باش نتحتت معاك جوج كلمات اللي قلت للباك ومرات باك غنعاودهم لك 
شامة:الله يسمعنا خييير 
سامية:أول شئ عندك من هنا الغدا البارطما تخوا...وثاني حاجةةة بيناتنا عقد وسنيتيه ومن ضمن شروط هاد العقد أنك تبقاي معانا ومتتحركيش لحتى بلاصة بلا خبارنا والا غتخلصي لنا المبلغ اللي تافقنا عليه 
شامة:(صفارت)واش انتي حمقة ؟ منين غنجيييب لك أنا عشرة الملاين 
سامية:هدشي كان عليك تفكري فيه قبل ما تحدري رأسك وتزيدي 

شامة:شوفي أنا رجعت دب وغنرجع للخدمة 
سامية:هههه واش يسحابك هدشي على كانتك لا احبيبة حنا اللي يتخلى علينا مرة منوليوش نتيقو فيه ..غدا نجي ندي الساروت وعلى وجه الطعاام غنعطيك سيمانة توجدي لي فيها الفلوس ...نهيلة غتمشي ولا غتبقاي
نهيلة:كنت ديما تنقولك ديري عقلك ومسمعتيييش ليا. ..بسلامة علييييك

تمشاات شامة ولسانها معقوود مقدرتش تنطق مزااال معمرها تصورت أنها تتلقى هاد الكم الهائل من الصدمات فنهار وااحد....وقفها ياسر اللي حضر للمشهد كله و مينكرش أنها بقاات فيييه منواحد الناحية...قال ليها باللي غيتكلف بالفلووس بلا متهز همهم و طلب منها مترجعش لدييك الطرريق مزال وغيعاونها باش تخدم خدمة نقية وشريفة لكن هي دماغها ممستوعبش هدرتو ودخلت فحالة اللاوعي غير تتشوف وتسمع بلا متستوعب 

خلاتو واقف وطلعات للبرطما اللي غير تحل بابها تلقات ليها شاكيرا وكريمو بالخطاب الملكي تاعهم 

طلعات شامة للدار بزز مقاداش توقف على رجليها..بغى يعاونها ياسر لكن رفضات بالمرة..شاف حتى عيى و ركب فطموبيلتو وزاد بحالو 
وصلت شامة للطابق اللي ساكنين فيه وصونات..حلات ليها شاكيرا الباب 
شاكيرا:اووووه شوفو شكوون جا ...الآنسة شرفاات. .كريمو وا كريمو تعالى تشوف شكون تفكرنا 
كريمو:(خارج يجري من البيت)فيين كنتي ابنت الحرااام..جاياني نتي والخطية فنهار وااحد..بغيت غ نعرف اش درت فحياتي حتى عطاني الله بنت بحالك ما تنفع ما تضر كي بول الحمارة 
شاكيرة:الحمارة ودايرة طايلة ويعول علييها مولاها..ماشي بحال بنتك خارجة علينا وحرمات علينا طرف الخبز كنا عايشين بييه فووق السلك
كريمو:ومزال تتبكي من الفوووق..أنا بغيتهم يبكييو عليييك... صافي بقيتي تدوري حتى رجعتينا للقحط اللي كنا فيه حمدتي الله ولا مزال
شامة:(بهستيريا)صافييي سكتووووو برااااكة هئ هئ هئ براااكة... واش يحسابكم أنا عاجبني الحاااااال...علاش اربي علاااااش الله اربي كوووون غ قبطتي روحي وهنيتيني ..عييييييت أنا عيييييت (ناضت تتغوت عليهم) واش نتوما ماشي بنااادم ااه متتحسوووش؟ كرهتوني فعيييشتي(تتمسح دموعها بجهالة)بالحق من اليووووم كلشي كل شي غيتبدل اللي بغا الفلوووس يخرج يدمر علييييهم...واليووم قبل غداا غنخرجو من هاد الدار
دخلات لبيتها جمعات الحوايج اللي كانت خلات قبل متمشي الفيلا ولبسات جلابة وخرجات لقاتهم مزال تيجمعو فالحوايج تاعهم 

*********************

فاتي:سميتي فاطمة الزهراء فعمري 24 سنة .. والديا توفاو فاش كنت مزال صغيره 
ماهر:فحادث؟
فاتي:لا ماتت الواليدة وأنا عندي ربع سنيين و من وراها بعام ونص تبعها الوليييد 
ماهر:الله يرحمهم..عندك خوتك؟
فاتي:(بابتسامة)العودة هي ختي وصاحبتي و صاحبي فهاد الدنيا ..وعندي جداتي مرا كبيرة هي معا من عايشة دب 
ماهر:الله يطول فعمرها 
فاتي:امييين. .هادي أنا مكينش شئ حاجة سبيسيال 

ماهر:وخا أ للا..احمم ممكن تخلي ليا رقمك إلى مكاينش شئ ازعاج؟
فاتي:هههه يمكن راك غالط فيا اسي ماهر..فعلا أنا شيخةةة بالحق عارفة حدودي
ماهر:متفهمنيييش غلط..وأنا ماشي من النوع اللي باغي يتفلى...نجيييك من التالي!!أنا باغي نتزوج...ونتي بنت زويينة مغنلقاش حسن منك (ضحك) وحتى نتي مغتلقايش حسن مني (غمزها)
فاتي:هههه يمكن نسيتي راسك ونسيتي الفرق اللي بيناتنا شحال كبيير 
ماهر:مكاين حتى فرق الحمدلله كلنا ولاد تسع شهوور وأنا متيهمنيش الماضي تاعك بقدر ما تيهمني المستقبل كي غيكوون معاااك..وزايدون أنا بغييت ندي الأجر من عند الله ونهنيييك من ديك الخدمة 
فاتي:تنشكرك آسي ماهر بالحق أنا منلييقش لييك 
ماهر:اذن عاجبك دكشي لي تديري. .أولا معجبتكش انا؟
فاتي:بالعكس انت ولد نقي مفيك ميتعاب المشكل فيا اناا..مغنقدرش نخلي جدتي بوحدها معندها حد فهد الدنيا من غيري 
ماهر:وش كون قالك خليييها..جداتك غتجي تعييش معانا حتى يتحد عمرها..معرفنا شكون السابق..ومنها نييت تونسو الوليدة مسكيينة كتبقى بوحدها ..دب مبقى حتى شئ مشكل اولا؟
فاتي:(مزنكة)يدير الله خير 
وصل ماهر فاتي للدرب بعدما عطاتو النمرة باش يبقاو على تواصل و مشى بحالو للدار ناااشط 
*********************

مر أسبوع بالتمام والكمال على ابطالنا...تلاقات فيه فاتي بماهر عدة مرات..وقرر يجي يخطبها من عند شامة بطلب من فاتي بحكم أن جداها مريضة ومعنظها حد..وافق ماهر داير لها خاطرها وتافقو على النهار المحدد اللي غيمشيو فيه لعنظهم 
*********************

أما بطلتنا دوزااات اكفس سيمانة فحياتها...طلقات الدار اللي كانت ساكنة فيها والغد دات ليهم الساروت بلا ميحتاج يجيييو ليه هما ..من بعد عرفت من نهيلة أن ياسر خلص الفلوووس اللي عليييها...ووخا مرضاااتش مقدراتش تدير شئ حاجة حيت معندها منين تجييبهم وكان غيكون الحبس مصيييرها فحالة مخلصاااتش 

جالس كل من كريمو اللي كان لابس شوميز فتيركوا وسروال كحل د التوب و شاكيرا بجنبو لابسة قمييص تع جوهرة فالبيج ومخدوم بالراندة..وجدات فاتي تاهي لابسة قفطان وجالسة فكرسيها المتحرك..و بجنبها جالسة فاتي اللي كانت فابهى حلة بقفطاان سااامبل فالغوز فاتح بعقيدات خفااف..شعرها طالقاه على راحتو ودايرة مكيااج خفييييف جاها مع القفطان..خرجت عندهم شامة اللي كانت فالكوزينة تتوجد الصينية باش غير يدخلو الضياف تحطها 
فاتي:سيري لبسي عليك شئ حاجة واش غتبقاي هكاك بدييك البيجامة؟
شامة:ماالها كي جاتك...را بقيا جديدة وخديتها بالعشاقة..غ خليني مبردة فيها 
شاكيرا:كون لبستي غ الأخرى هادي ماشي تع الشقا غتوسخيها 
شامة:وفري نصيحة عندك الله يخلييك وخلي هاد النهار يدوز بخير وعلى خيير 
شاكيرا:سري اللي جالسة نوري فييك شنو ديري..مدير خير ميطرا باس. .شهد اكريمو على بنتك كل شي تيدوز قدام عينيك
شامة:الخير كون درييه فكرك وفراجلك وفرقتي جرتي أنا
فاتي:(سمعت الدقان)صافي ها وجه الله إلى ما سكتو الناس جااو وشوهتنا غتولي شووهة ..سيري حلي إ شامة أنا غندخل للكوزينة
شامة:جلسي للرض ونتي كتزقزقي بحال إلى جاي يخطبك ديكابريو وزايدون الراجل دالدار اللي خاصو يحل الباب 
كريمو:حماس عند ملتك اللي نحل أنا سيري حليه ولا خلي ديلمو تم 
فاتي:صافي غ سكتو ع نوض نحل الراسي وعقلي العودة 
شامة:سيري سيري متعصبينيش حتى نتي دخلي للكوزينة ملئ يجلسو ديري البراد يتشحر و نعيط ليك خرجي 
فاتي:وا سيري حلي
مشات شامة حلات الباب لقات ماهر واقف مخنزر حيت مدة وهما تما..كان هاز فايديه بوكي دالورد وبجنبو مو راسمة ابتسامة تشرح القلب على فمها ..هازة فايديها كرطونة باين أنها حلوة دالكريم...دورات عينيها بجنبهم كان كل من رشيد و ياسر لابسين لباس رسمي وبجنبهم نعمة بوجه حزييين واقفة
شافت فيهم واحد بواحد مدة عاد نطق 
رشيد:(بابتسامة تيحاول يتدارك الموقف)شنو غتخلينا فالزنقة ابنتي؟
شامة:أحم ..سمحوا ليا. .دخلو م مرحبا بيكم

دخلو كاملين وتسناوها حتى سدات الباب عدا تمشاو وراها...دخلو للصالة اللي فيها كريمو وشاكيرا وجدات فاتي...
هز كريمو راسو شاف ف نعمة وعااود حدرو وكأنه تخيلها قدامو..رجع هز راسو تيتأكد من ملامحها..بقى دايخ بين واش هي فعلا ولا غير تشاابهت ليه سلمو على بعض إلا نعمة اللي مدارتش جبهته 
طلبات منهم شامة يجلسو تما نطقت أم ماهر 
الحاجة:أكيد عرفتونا علاش جينا اليوم 
شامة:(بابتسامة)مرحبا بيك الحاجة 
الحاجة:بلا شك انتي هي شامة 
شامة:(حركت رأسها ب اه)
الحاجة:تبارك الله ماشاء الله مخليتي ف نعمة والو 
كريمو:(بقات تتعاود ليه فراسو كلمة "نعمة نعمة نعمة نعمة")
شامة:(تتفادى الهدرة على داك الموضوع)تنفضل ندخلو فالموضوع اللي جيتو على ودو 
الحاجة:متنقدمش قدام السي رشيد 
رشيد:(بابتسامة رضى)بنتي شامة حنا اليوم جايين طالبين فايد بنتكم فاطمة الزهراء لولدنا ماهر على سنة الله ورسوله عليه أفضل صلوات الله 
الكل:عليه الصلاة والسلام
رشيد:وبنتكم إلى عطيتوها لينا غتكون ف أمان ولدي ماهر ولد مربي وتيعرف بينه وبين الله كونو على يقين غيخاف عليها
شامة:الكلمة اللولة تتبقى ليها 
رشيد:فين هي نسمعو رأيها 
شامة:أنا غينعيط ليها خودو راحتكم 
ناضت شامة للكوزينة وتبعها كريمو تيجري 
كريمو:أجي نتي شكون دوك الناس اللي جاو مع العريس من غير مه 
شامة:فاتي دي الصينية هاني جاية..شنو زعما معرفتيهمش شكووون؟
كريمو:وفين غنعرفهم..بالحق المرا تشابهت ليا مع واحد خيتي متسوا متصلاح 
شامة:هههه اللي يسمعك يقولك كل شي يشكرك 
كريمو:شنو سميتها قالو ؟
شامة:كريمو خرج من روندتك هديك السيدة سميتها نعمة ..مراتك اللولة من اللخر 
كريمو:بنت القحبة وجاية بلا حشمة ولا حيا صبري نخرج لدلمها بالكلبة الأخرى 
شامة:(تتجر فيه)سكككككككت بلا شوووهة تنحلف لك بالله وهدرتي دب حتى نقربلها فوق راسكم سمعتي..دير بوجه دييك اليتيمة وخلي فرحتها تكمل..خرج هاني جاية 
كريمو:وليتي تهديني القحبة بحالك بحال مك الواحد يحلب عليكم الحليب ونتوما تحلبو عليا القطران 
شامة:مراتك هي الشريفة العفيفة سير سير تجلس و ها ودني منك خليها تفوت على خير
مشى كريمو جلس و شوفاتو كي القرطاس ف ^^نعيمة^^ هكا سميتها اللي من ورا ما خدمات عند رشيد وتزوجها سماها نعمة حيت هي بالنسبه ليه نعمة من عند الله 
خرجات شامة اتاي حطاتو قدام شاكيرا اللي غير تدور فعينيها ومعاجبها حاال و رجعات تجيب طبسيل الحلوى و المرافقات من زبدة وكونفتير و فواكه جافة إلخ إلخ الخ

جلسات معاهم شامة وعطاتهم فاتي الموافقة تاعها...شربوا اتاي وقراو الفاتحة بطلب من ماهر اللي كان فرحااان براسو 
من بعد ناضت توجد القهوة اللي بزز باش وافقوا تديرها. ..دخلات للكوزينة..ومن وراها بدقائق ناض ياسر بحجة يدخل لطواليط..لكن كان غرضو يمشي يوصل عليها يهدر معاها 
دخل ياسر للكوزينة ولقاها ملهية مع التوجاد. .تتهز حاجة وتحط حاجة ..بقى مدة طويلة وهو تيتأملها ..ويفهم التركيبة تع هد المخلوقة اللي قدامو 

العودة البنت القبيحة اللي فمها خاسر ومتتخليش دقتها..مولات الصداع والزبايل 
وشامة البنت اللي حلات ليهم الباب وستقبلاتهم. .البنت اللي ابتاسمات فوجههم رغم حزنها الكبيير ومشاكلها..البنت اللي كانت متبتة وتتهدر برزانة 
معمر ياسر كان كيكره شامة...هو كان عندو مشكل مع العودة الشيخة ..اللي فلوسها حرام و عيشتها حرام..اللي شخصيتها متمردة بلا حدووود ...
فاق ياسر من سهوتو من بعد ما سمعها تتسولو لثاني مرة ب "واش محتاج شئ حاجة من هنا"
ياسر:جيت نهدر معاك 
شامة:مكنضنش كاين شئ حاجة نهدرو فيها بجوج والى على فلوسك كون هاني غيجي شي نهار ونرجعهم لك
ياسر:ماشي فهادشي بغيت نهدر 
شامة:(باستهزاء)هه جاي تتشفى؟توحشتي تعاير أوكي عاير عارفة راسي بلا أخلاق ولا مبادئ زبالة ..و عاهرة!!
ياسر:سمعيني عفاك 
شامة:أنت اللي سمعني مزيان..أنا مبقيت باغية والو من هاد الدنيا شرفي و ضايع ههه ومعرفاش كيفاش (دمعو عينيها) عنداك تتيق هادو غير دموع التماسيح ..
ياسر:فعلا أنا معرفتش شنو وقع ليا داك النهار والا عمري كنت غنتجرا ونحط عليك إيدي 
شامة:بلا متعدب رأسك نستاهل ما وقع ليا تقدر تمشي تجلس مع الناس عفاك خليني نكمل توجادي 
ضار ياسر خارج عاطيها بالظهر و متأثر بكلامها اللي قاصو فقلبو وحس بيه بزاف حتى جاه صوتها مخنووق ناطقة بييه
شامة:نساني عفاك ونسى كل ما وقع بيناتنا
خرج ياسر و جا وجهو فوجه نعمة اللي كانت جاية لعند شامة تهدر معاها وسمعات كلشييي من الأول حتى للاخييير ...شافت فياسر بنظرة قاااتلة زادت كملات علييه حيت كان كذب عليها

#فلاش_باك 

نعمة:(تترتاح)الله مكاينش ما حسن من الإنسان ينعس فدارو 
ياسر:خليتي الدار خاوية أ عمارة الدار
رشيد:يااك هي حنا بحال كنا بحال مكناش 
ياسر:أنت الخير كله الوليد بقات بلاصتكم كاااملين 
رشيد:فين هي شامة؟يكما مدابزين 
ياسر:(حدر راسوا)شامة مشات لعند باها مريييض ومشات تجلس معاه شوية
رشيد:مزيان خليها تبدل الجو شوية 
نعمة:عنداك مترجعش تاني 
ياسر:خليها على خاطرها الوليدة دب ترجع بوحدها 
نعمة:تنتمنى اوليدي يحن قلبها عليا قبل ما يدي مول الأمانة أمانته 
رشيد:وااايلي على هدرة مزال يطول ربي فعمرنا ونزوجو ولادنا ونشوفو ولادهم. .وولاد ولادهم علاش لا ههه 
نعمة:نووض نتوضى ونصلي اللي تيتسالني ..الله يسمح لنا من حقها 

#الرجووع_للحاضر

ياسر:الوليدةةةة اناا...
نعمة:وليتي تكذب عليا آ ياسر ؟!وليتي تكذب على ميمتك 
ياسر:(حدر راسو)سمحي ليا ولكن نتوما م فاهميين والو 
نعمة:راااك أنت اللي ما فاهم والو انتتتتت ...بالحق اليوم كلشي غيبان ملي وصلت الأمور لهاد الدرجة مبقيييتش غنسكت مزااال 
ياسر:(بعدم فهم)الواليدة ماشي وقت المواجهة لا الضروف ولا المكان مناسبين 
نعمة:(بصرامة)ماشيي أنت لي غتوريني اش غندييييير
ياسر:خلي على الأقل تيمشيو الحاجة وماهر وديري لي بغيتي مغيقولك حد لا 
نعمة:زييد قدامي 
رجعوا جلسو مع الناس و عينيها كي جغمة الدم..لاحظ رشيد هدشي لكن فضل يسكت حتى يخرجوا ويسولها. ..جابت شامة البلاطو حطاتو و شربوا القهوة تاعهم...من بعد تافقو على التاريخ المحدد لضريب الصداق اللي غيكون من بعد اسبووع...أما العرس فتافقو باش ميديروهش و فلوسو يدوزو بيهم شهر العسل مقطرررر فشي بلاصة من إختيار فاتي 
وقف ماهر باش يمشيو لكن طلب منه ماهر يمشي ويوصل معاه الحاجة وفاتي وجداها للدارهم حيت عندهم موضووع خاصهم يناقشوووه 
تفهم ماهر الوضع وداهم وصلهم وشد طريق هو ومه

********************* 

شاف رشيد ف ياسر تيحاول يفهم منه ونطق ب "كل شي غيعرف دب" هاد الكلمة اللي صرفقاات شامة وخلاتها تدور بالعرض البطئ تشوف فييه....*كيفاش غيفرشها زعما* غيقوليهم باللي هي ماشي بنت غي غي غي... أفكار كثيرة تخبطتها حتى نطقت تتغوت بلا وعي
شامة:شنو بغيتي عندي شنووووووو واش مغتخرجوش من حياتي ااااااه باغين تحمقوني 
نعمة:(تتغوت)مغنخرجووووش منها حتى تعرفي شكووون هو باااك...شكون هو كريمو اللي بالنسبة لك الأب المثالي اللي كبرك و كساك وصبطك 
كريمو:رجعتي الكلبة تعمري للدرية راسها.... 
ياسر:حتارم رأسك آسي ولا مغيعجبك حااال 
نعمة:سمعيني ابنتي وسمعوني كلكم ...أنا هاد الراجل تزوجتو وأنا صغييرة بزز مني حيت فالبادية عدنا البنات كيتزوجو صغار...كان كل ليلة تيمشي يخدم فشي عرس ولا قصارة تيرجع سكررااان...مخلا ضرب واغتصاب وسبااان..وكنت صابرة لكلشي حيت عيييب عندنا البنت تتطلق وهو كان عارف هدشي وستغلو لصالحه حتى النهار اللي حملت بيييك تما ولا مبقاش تيتعدى عليا بالحق كان كل نهار جايب ليا وحدة للدار...ونهار ولدتك تاني رجع كييف اللول وكثثثثر...واحد النهار كنتي عندك ربع سنيين هئ هئ هئ عيطو ليا من الدار قالو لي جي تشوفي باك قبل ما يتقبط عمرو..ما خلانيش نديك معايا..خيرني بين نمشي نشوف با بوحدي ولا نجلس...ومشيييت وياريتني ممشيت بقى قلبي مهول علييييك ...ملي رجعت بالليل لقيييتك فالبيت هئ هئ عريانة و و حميد صاحب باك فوقك سكراان و باك سكراان مغيييب معاقل على والو 
بديت نبكي ونندب. .ناض حمييد ديك ساعة هرب وانا هزييتك للصبيطار هئ هئ خيطو لك 

نعمة:هئ هئ هئ هرب حميد و هزيتك ديك ساعة للصبيطار..والطبيب اللي تكلف بييك عيط للبوليييس...وعاودت ليهم اللي وقع..تما قلبو على حميد شدووه.... وشدو حتى باك مدة شهر...من وراها حقد عليا .. هئ هئ ونهار خرج .. نعس بالليل..والصبااح فاق بكري وهزك وزاااد...تما عرفتو نتاقم مني بيييك. .وشواني فكبدتي..وملي مشيت ديكلاريت ملقاو لييه أثر...بقيت مدة سمانة وأنا تنتسنى..لكن لا خبر عليكم...حتى دق عليا موول الدار اللي كاريين عندو نتكلم لشي حد..ملئ خرج لقيتوو العون..جايب لي براتي..واللي زاد كمل عليا هو مول الدار اللي طلب مني نخوي ليه الدار حيت التسبيق اللي كان عاطيه خداه...هئ هئ هئ شردني و حرمني منك ... كبرك بعييد عليا وخلاك تحقدي عليا 
كريمو:لعنة الله وعليك الكذابة دب عاد عرفتي عندك بنت 
نعمة:(جلست عند رجلين شامة)والله ابنتي مكدبت عليييك هانتي..أنا مزال عندي الوراق تع السبيطار..وكاينة واحد السيدة كانت سكانه معانا فالدار إلى متقتيش بيا يالله نديك عندها تسمعي بودنيك 
شامة:(ودنيها تيصفرو)ميمكنش هدشي.. (شافت ف كريمو) قول ليا الصراحة قول ليا هدشي كذووب (تتنتف شعرها وتندب حناكها) الله ياااخد فيييييييك الحقققق خرجتي عليا وعلى حيااااتي....واش أنا بنتك ولا عدوتتتتك اااا هدر 
كريمو:(صعر عليها)ايييه هدشي بصصصصح..ومن بعد؟؟هانتي كبرتي وليتي مرآ وقادة على راسك...ملحتكش 
شامة:(شنقات عليييييه)واش تضحككك علياااااااااا ضيعتيني ف شبابي..غصبتني فشرفي..واش عارف باش كنت تنحس ملئ تنشووف البنات قدي تيقراو وأنا...انااا جالسة فالدار بنهار وبالليل نمشي معااك للعراس 
واش عارف باش حسيت نهار لبست القفطان و وليت تنغني 
ملئ ولاو الرجال يزهاو بيا. ..هدشي معارفووووش انت ومعمرك غتعرفو حيت أنت همك كله هو الفلووووس 
كريمو:ياااك ابنت الحررام نكرتي خيري شفتي مك صافي كرهتيها فيا ابنت القحبة
رشيد:حتارم رأسك اسيدي ولا مغيعجبك حال 
كريمو:خرجوو قودو عليا من هنا يالله خرجووووووووو. .ماباقيش نشوف شئ واحد فيكم فداري 
رشيد:(تعصب من كلامو)يالله بحالنا من هنا
نعمة:وبنتي أنا ااانا مغنمشيش بلا بيها 
ياسر:(متأثر)يالله اوليدة دب خليها على راحتها 
نعمة:أنت تسككككككت اخرررر واحد نسمعو تيهدر هو انتتتتتتتتت
رشيد:(جارها)عندك الحق يا لله حتى ترتاح و أنا نرجعها لييك يالله كوني تسمعي 
خرجو هما كلهم معصبين من الهدرة اللي سمعوا وياسر كان معصب ومصدووم حيت أول مرة غيعرف هدشي..وفهم باللي ضلمها بزااااف عكس رشيد اللي كان على علم بالموضوع 

خرجو جارين نعمة اللي كانت محطمة كليا..حتى سمعو صوت شامة تتغوت ليهم...
خرجت تتجري حفيانة حتى وصلات حدى نعمة.. ونطقت 
شامة:غتمشي وتخليني معاه تاني؟؟!
نعمة:هئ هئ بنتي هئ أنا مخليتكش تيقي بيا هو لي بعدك عليا 
شامة:أنا ت تايقة فيييك ... (تتمسح دموعها) عفاااك سمحي ليا...
نعمة:(تنفست براحة وحلات ليها ايديها...فهماتها شامة وترماات على الحضن اللي طالما حلمت بيييه...الحضن اللي فتاقداتو من وهي صغيرة وتحرمات منه...بكاو بجوج حتى ما قدو ومطلقو من بعضياتهم حتى تدخل رشيد 
رشيد:واش غنباتو هنا العيالات ؟؟يالله حتى للدار وتعانقو تاني 
شامة:متكونش غرتي مني هههه
رشيد:وا فهادي مكدبتيش ههههه 
شامة:ههه .. احم انااااا معرفت منقول (حدرات راسها) سمح ليا...سمح ليا حيت صبرتي عليا وعلى هبالي 
رشيد:هههه مكاينش علاش نسامحك ابنتي..بالعكس كنتي تتضحكيني بفعايلك

نعمة:(مترددة)غتمشي معانا ياك 
شامة:(شافت ف ياسر ورجعت شافت فيها وسكتت)
نعمة:(جراتها)نتي بلاصتك حدايا ابنتي مغنخلييكش مزال ولا دقيقة فديك الدار وشي لآخر كله غيتحل بأذن الله 
شامة:حركات رأسها برضى وركبات فطموبيل تاع ياسر اللي جاو فيها مجمووعييين 
الطريق كلها و شامة متكية على كتف مها 
أما ياسر ف رجعت ليه السينتا وتفكر شحال سمعها دالهدووور وشحال هانها...فكر باش يعتاذر منها...لكن واش غتقبل تسامحو ولا لا ..فكر أنه كان أول راجل تمارس معاااه وهي امرأة ناضجة...بزاف الأفكار دازو فراسو لكن فالاخر أستسلم ونطق بصوت يسمعو غ هو 
ياسر:^^لن يصيبنا إلا ما كتبه الله لنا^^ صدق مولانا العظيم 

من بعد ما خرجت شامة جلس كريمو متأثر حيت عرف راسو خسر بنتو....اللي رغم كل ما دوز عليييها كان فعلا تيبغيها...فاق من شروده على صوت مراتو تضحك..هز راسو فيها متعجب 
شاكيرا:هدشي كلللللله طلع منك يا الشلاهبي 
كريمو:(صمت)
شاكيرا:تيقولك واحد المثل ^اللي زرع شئ حاجة تيحصدها^ أو لا أ كريمو وانت دب غ تحصد كل مازرعتي
كريمو:مفهمتش اش تتخربقي عليا سيري بدلي ساعة بأخرى ولا مغيعجبك حاال 
شاكيرا:تت تت تت غاااااااا بشوية عليييك آ نور عويناتي..
كريمو:(تيشوف فيها شاد راسو اللي ضارو)آ سيري تقودي من قدامي ولا...
شاكيرا:ولا اااااااش اااااه غتضربني؟؟جرب بلابز عينيك نجبدهم لك...ساعتك سالات آ كريمو وعطييتك بززااااف من وقتي و دب هز راسك وخرج عليا من دااااااري 
كريمو:(مصدووووم) ك ك كفاااااااشششش 
شاكيرا:كيفما سمعتي داااري بشرع والقانووون وغتخرج منها اليوم قبل من غدااا 
كريمو:درتيها بياااا اليهودية ..ضحكتي عليا
شاكيرا:ما ضربك حد على ايدك وقالك تزوجني ..والدار انت لي كتبتيها لي بايديك ...بلا ما دير لي فيلم تركي هنايا 

#فلاش__باك

شاكيرا:إلى مبغيتيش نمشي بحالي كتب لي الدار فسميتي..ما شفتييش بنتك كي تتعاملني..غدا ولا بعدو تمشي عند الله و تولي مجريا عليا...يرضييك نتلاح لزناقي 
كريمو:غنكتب ليييك أنتي نص وهي نص 
شاكيرا:واش أنا غناكولها فحقها؟ ...وإلى كتبتي لها النص غتبغي تبييع وأنا مبغيتش نفرط فالدار اللي جمعاتنا وعشت فيها مع راجلي حبيبي
كريمو:ومنين غيجيني دب باش نكتب ليييك 
شاكيرا:إلى على هكا حلها ساااهل...عندي شئ براكة نعطيها ليك غير حن فيا الله يحن فيييك 
كريمو:ميكوون غير خاطرك ا لالة العيالات

*********************
💔💔الايام دواليك يوم لك ويوم عليك💔💔

حتى حال ما بقى على حالو....وربي كيخلص فالدنيا قبل من الاخيرة...وهذا حال كريمو اللي ولا متشرد من بعد ما لاحتو شاكيرا ...حماق..وعقلو طااار ...ولات ماكلتو من الطارو دالزبل..لباسو مسسسسخ..واللي شافوا يهرب منه... ونعاسو فالخلا على الكارطووون 

ياسر:(معصب تيحيد حوايج الخدمة)واش مغتمشيش تسكتي داك الدري را جهل بالبكا 
شامة:وملي نمشي أنا شكون يعاود للبنات كيفاش تزوجنا 
ياسر:اللهم طولك ياااروووووح آ للا غير سيري هزيييه وأنا نعاود ليهم شنو وقع 
شامة:أنا عارفاك غتزرب عليييهم سير أنت هز ولدك
ياسر:را غنخلي عششتتتتتك 
شامة:حررررررر بش تحط عليا ايييديك 
نعمة:شكوووون هذا اللي غيحط عليييك ايدو نهرسها لو قبل ما تتحط 
شامة:ماما جابك الله وخا تشوفي آسر مالو خليني نكمل القصة للبنات 
ياسر:هادوك البنات هما اللي غيخرجو عليييك 
شامة:متدوش عليه ازوينات و تعالوا تعالوا نكمل لييكم 

#فلاش_باك 

من بعد ما رجعنا للفيلا كان ياسر ديما تيحااول يهدر معايا..لكن كنت ديما تنتجنبو ونتجنب نتلاقاااه...طلب من ماما باش نتزوجو ما مرة ما زوج حيت عرف غلطو وبغى يصححه لكن كان جوابي هو الرفض ...دازت عشر اياام بالتماام والكمااال...وبالضبط نهار ضريب الصداق تع كل من فاتي وماهر....اللي ما خلاها ناقصها حتى حاجة وكبر بيها قدام جداها و قدامنا حنا كاملييين...دوزنا ليلة زوييينة بيناتنا...و فوقت العشا...حسيت براسي ماشي هي هدييك...عمر ريحة الماكلة غيلفاتني ولا روعات لي قلبي حتى لداك النهار...غير تحط الطبسيييل نضت أنا وخلييتهم تيشوفو فيا كاااملين من غير ماما اللي كانت عارفة كل شي و فاهمة لكن ما نطقت بوالو..خليتهم تعشاو على خاطرهم حتى سالاو ورجعت جلست حداهم حتى وصل نص الليل ومشينا بحالنا

صبح صباح جديييد صباح كله أمل ...لقيت ماما عند راسي..تتشوف فيا 
شامة:(متعجبة)صباح الخير لواليدة... ياك لباس مالك تتشوفي فيا هكا واش مفيقك فهاد الوقت 

نعمة:جيت نفيقك....باش نخرجو نقضيو واحد الغرض 
شامة:ايوا صبري ندخل نغسل و نهبط نفطر عاد نمشي معاك متقوليش ليا فطرتي 

نعمة:ما فطرتش وحتى نتي مغتفطريييش نوضي لبسي خلاص هاني تنتسناك 

خرجت نعمة قبل ما تزيد تشدها شامة بالهدرة ومتحبسش من اسئلتها اللي غيعطلوهم...خلاتها تتشوف...ناضت رامية الغطا و دخلات للدوش ديريكت...غسلات وطرفات حالتها..وخرجات لبسات عباية كانت شراتها من المووول...وهبطاات لقات نعمة تتسنى فيها..شداتها من ايديها بحال شئ بنية صغيرة وجراتها للبرا...لقاو ياسر تيتسنى فيهم الشئ اللي مريحش شامة بالمرة وخلاها تفكر ف فين غاديين فهاد الصباح هما ب ثلاثة ... ركبت بلا حس ... ساق ياسر مدة مابيهاش حتى ترخات تاني وجاها النعاس...لكن قبل ما تنعس وقف الطموبيل قدام بناية كبيييرة كلها زاااج...طلبت منها نعمة باش تهبط ... ودارت شنو قالت ليها ... تمشاو هما قدامها وهي وراهم زي الأطرش في الزفة 

الدكتورة:نوال المسكيني 
اختصاصية في طب النساء 

كانت هادي البلاكة اللي على باب العيادة واللي من خلالها فهمت شامة البلان....جرات مها اللور
شامة:ممكن نعرف لاش جيين هنا
نعمة:شامة بنتي نتي عارفة علاش جينا 
شامة:وباش من حق تجيبوني بلا منعرف هاااا 
نعمة:كون قلنا لك مكنتيش غتبغي. .وحيت رأسك قاااصح ضطرينا نجيبوك بهاد الطريقة
الرسبسيونيست:تفضلو آ للا دخلو 
دخلت شامة بزعافة تتشتف تقول غ سراق زيت وتتقتل فيييه...بقا ياسر تيشوف فيها وجاب ليه حالها الضحك...رحبت بيهم الطبيبة وسولاتهم على سبب الزيارة ..تما تطوعات نعمة تهدر وتشرح ليها حالة بنتها ..وما إن سالات طلبات منها تدخل لغرفة الكشف اللي كانت مجهزة لأحدث الآلات ...تكات فوق باياااس و عوناتها ممرضة خاصة باش تهز حوايجها...دارت ليها ليكيد و بدأت الطبيبة تدير خدمتها وتتكشف عليها 
سالات فحصها وطلبات منها تخرج من بعد ما تعاونها الممرضة تمسح السائل وفعلا دكشي اللي كان 
خرجات عندهم لقاتهم كلهم مبتاسمييين والوجه اللي دخلو بيه عكس هدا اللي تتشوف 
شامة:شنو كاين آ دكتورة 
طبيبة:كاين كل خير ابنتي..ومن هنا ل ثمن شهر إن شاء الله غتولي أم 

شامة:(ممصدوماش)مبغيتووووش
طبيبة:مبغيتيش يكون عندك بيبي من لحمك ودمك 
شامة:لاااا بغيت نطيحو 
نعمة:الله يا بنتي اش تتقولي..باغية تقتلي رووح زرعها ربي فكرشك 
شامة:(حدرات راسها)ربي عارف ضروفي 
ياسر:(مغزز)إلى نتي مبغيتيهش أنا باغييييه 
شامة:وشكووون تكون أنت بالسلامة 
ياسر:أنا باااه وعندي الحق نقرر واش يبقى ولا لا ومدام أنا باغييه. ..ولدي مغيطيحش 
شامة:هازو فكرشك؟لا ...ايوا سير حتى تهزو عدا قرر 
نعمة:سمحي لينا ادكتورة. ..يالله ادراري ماشي بلاصة الهدرة هنا 
طبيبة:معليييش أ للا هدشي عادي ..غير هي ابنتي فكري مزياان فقرارك 
نعمة:شكرا دكتورة وسمحي لنا مرة أخرى 
خرجات نعمة جارة ياسر من ايد و شامة من الايد الأخرى مهدرت مع حتى واحد.... داهم ياسر لكافي هو الاول فطرو فصمت تحت طلب نعمة ...غير سالاو وهي تنطق
نعمة:سمعوني بجوووج اش غنقوليكم. ..وهاد الهدرة كونو اكيدين اللي غيطيحها للأرض غنغضب عليييه وبزاااف. ..سكتت بلا قياس..(موجهة كلامها ل شامة)قلتي مبغيتيش تتزوجي مزال وخليتك على خاطرك لكن ملي تولي حاملة هنا كلام آخر ...وديك القضية تع مبغيتوش منوليش نسمعها منك... الكلبة أعزكم الله تتهز ولادها وتربيهم فما بالك بخلق الله ...لعني الشيطان ابنتي وفكري بعقلك را ربي لي تيعطي وربي لي تياخد ماشي حنا...وانت (ل ياسر) قلتي غ تتكلف وتحل المشكل شفتك مدرتي والو وما صلحتي والو هااااا؟ ... هما جوج كلمات ما عندهمش تالت ...غتجمعو وراقكم وتتزوجو وتربيو ولدكم ولا بنتكم وسط منكم وإلا ما أنا مكم ولا نتوما ولادي 

من بعد المحاضرة اللي عطاتهم نعمة حتى واحد فيهم ما قدر يهدر مازال ولا ينطق بشي حرف...يخالف رأيها..ناضو شدو الطريق دالرجووع للدار..حطهم ياسر ومشى لخدمتو اللي كانت تتسناه 

ياسر:واش مزال مغتساليش خلاص هاد القصة 
شامة:بصراحة مسخيتش بيها ولا بالبنات 
ياسر:قلتي ليهم بعدا باللي ولينا تنبغيوو بعضياتنا ولا مخلياهم تالفين 
شامة:كنت غنقولها ليهم وأنت تقاطعني..عرفتي اشنو تعالى كمل ليهم أنت أنا غنمشي نرضع أسر 
ياسر:شفتك ما تتغيريش عليا منهم 
شامة:حيت عاااارفة حتى وحدة مغتشوف فيييك معندهمش مع صحاب اللحية وقلة الحيا 
ياسر:واسيري قبل منجي نسخن لك جنابك رآهم بردو عليك 
شامة:(باستو ففمو)غنضحك معاك اكبيييدة..البنات هانا خليت معاكم راجلي لي تشوف ليا فيه نعمي لها العين ..يا ختي غير كاري كاري ..💏💏💏💑 
ياسر:ياك تنقولك منسمعكش تتنغني مزال 
شامة:ها هي ساكتة (ومشات)
هادي هي شامة مراتي الحمقة. ..رأسها ما كاينش ما قصح منه....من بعد ما هدرات معانا الواليدة لا أنا ولا هي قدرنا نناقشوها...جمعنا الوراق تاعنا فمدة وجيزة و تكاتبنا فالفيلا بحضور ماهر ومرتو والحاجة ...غتسولوني على العرس...غنقوليكم للا العروس كان شرطها نديرو العقد فقط والا معندها مدير بهاد الزواج ...وماكان علينا الا نسايروها ونديرو بكلامها....خصوصا أنها كانت ففترة الوحم...خرجاااتها مني واخا كنت عارف باللي نص من الوحم والمباقي غير انتقام وصافي...لكن هدشي خلاها تقرب مني ... شحال من مرة كانت تتعيط لي بلعاني باش نجيب لها شي حاجة وإلى صيفطتها ليها مع شي حد تتخاصمني حتى تنصالحها....كملت تسع شهور وجاها نهار الولادة اللي كانت خايفة منها بزاااف. ..عمري نسيت ولا ننسى داك النهار...كان أول نهار غنشوف فيه شامة خايفة لديك الدرجة...كلامها لحد الآن تيدور فبالي وكأني سمعتو غير البارح 
شامة:هئ هئ ياسر أنا معرفتش واش غنخرج بخير من بعد الولادة ...عفاك إلى وقعات لي شئ حاجة تهلا لي فولدي ولا بنتي 
ياسر:متخافيش كل شي غيدوز بخير وعلى خير و غنربيو ولادنا بجوج 
شامة:ياسر أنا أنا ت تنبغيييييك 
ياسر:(بابتسامة)وأنا كنموت عليييك

كانت هادي أول مرة نسمع منها كلمة تنبغيييك ويمكن آخر مرة...وتنضن كون مكانتش فداك الوضع مكنتش غنسمعها منها فشي نهار...لكن مع ذلك عارفها تتبغيني. .وهدشي بيناتو ليا شحاال من مرة بتصرفاتها وافعالها...وخا تتحماق مرة مرة لكن ولفتها وولفت هبالها 
تزاد أسر ...اسر القلووب أول مولوود لينا بجوووج..كان فرحتنا كااملييين....ونور علينا الدار والحياة 

اليوم ذكرى ميلاده الأول طبعا مغنحتافلووش بيييه لأننا مغنتشبهوش باليهود والنصارى...لكن غناخدو صور للذكرى 

شامة:شفتك سكنتي تما يكما طلوطات عليك شي وحدة 
ياسر:آه هديك حسناء والوحش قالتي بغات الواتساب وقلت ليها غنقولها لمرتي 
شامة:نوووض حيد من تم خليني نتفاهم معاها يالله 
ياسر:ها هو مشى 
شامة:وتعالى قول ليهم بسلامة عاد سير 

ياسر:دمتم في حفظ الله ورعايته 
شامة:يا و بسلامة ويا سلامة وبسلامة ويا سلامة 

سوكا: كانت هادي قصتكم ماشي قصتي ... اللي تطرقت فيها للأشياء ياما عاشوها بنات فالواقع وياما غيعيشوها...تنتمنى تكون نالت إعجابكم.


كيف يمكن وصف القصة؟