صورة مصغرة لـلهيب الحب الجزء 29 (الفصل الثالث)

لهيب الحب الفصل الثالث

لهيب الحب الجزء 29 (الفصل الثالث)
lah talt 7ob lahib lhob l7ob al7ob
رواية لهيب الحب الفصل الثالث

مرحبا بكم في الفصل الثالث والاخير من قصة لهيب الحب
هاد الفصل طبعا مغانقولش ليكم اشنو فيه في كل بارت وفي كل نهار غادي تقراو غادي تكتاشفو اشنو فيه ...فصل من نوع خاص ...البوستر موضح نوعا ما اشنو فيها وعلاش اش كتهضر ولكن فيها مواضيع اخرى ...

في اي زمن اصبحنا فيه الان ؟ اي زمن هذا الذي اصبح كل من لديه مال يفعل ما يريد وما يحلو له ما دامت في هاد زمن ولى الي عندو لفلوس اقوى من الي عندو عقل ذكاء ولى لمكلخ شاف على الذكي ...
#المستقبل 
ضار جيهتو كيشوف فيه باستفهام زعما اشنو بغيتي ؟؟ونيار شوفات الاستفهام ديالو فيهم تخنزير بمعنى اش كاين مانخافوش هههه
مهدي : ارا مطرطق ليا فدوك البيضات الي فوجهك ...ااااه سير جيب مرتك وبنتك وبراكة من الخرا لمخرنن خريتو عالوقت مالك تفلستي الحمار ...
نيار : (سمع حمار شربن ) اشنووو 😡
مهدي : كيدار ...
نيار : عمييييي مهدي ..
مهدي : بغل ...
نيار : عميييييي مبغيتش نغلط 
مهدي : صافي حمار ...اجي عطيني لعيني نعلبوك مك بوك ...
جوج كلمات قلتهم سير جيب مرتك وبنتك وبراكة من شنتة والعياقة هادشي مغايسلككش هاديك بنت ناس ومشفنا منها تا عيب ونتا اكثر واحد عارف فينا هادشي ...
نيار : انا غانمشي اعمي من بعد من بعد ...خلاه وخرج من لمكتب ...
مهدي : لا حول ولا قوة الا بالله ...يلاه غايجلس وهو يصوني ليه تيليفون ...كانت زوجة ديالو سورجان 
مهدي : الزين اينو الحب اينو...
سورجان : خههه قلبتيها ريفية هاد المرة ...
مهدي : اوووحبكيي بجميع لغات العالم يا نبض فؤاد صماصيم بطن قلبي ...
سورجان : والله يستر عمرك تكبر نتا 
مهدي : ابدا حوووبي ...توحشت ديك تعنيقة الي تديري ليا عند الباب ...
سورجان : سمعني نيار ....مخلاهاش تكمل وقاطعها ...
مهدي : ديك تعنيقة الي تديري ليا فاش تانكون داخل من لخدمة طايح ليا طونسيون فشي درب متيخرجش ...
سورجان : واغير سمعني..
مهدي : (مبغاش يخليها تهضر حيث عارفها علامن غاتهضر واش بغات ههههه ) تتعنقيني تنحس بالهبطة بغات تبول ليا ..
سورجان : كيفاش ههه ...واسمعني نقوليك ...
مهدي : تانا بالبولة بغات تهبط ليا ...اااااااشنو نيار مالو مال لخرا مالو طلع ليا فخرا خرا خرا خرا ديلمي مالى يميلو ليه يعطيه لوبا من نهار تزاد وهو حاك ليا فمنغيغة قزيبتي مالو ماااات ؟؟؟ 
سورجان : فاش تكون جاي حاول تجيب معاك نيار شوف كيف دير ليه ليالي كاينة هنا وخاص يجي يلقاها راك عارف مبغاش يتلاقا بيها باش متجبدش ليه موضوع حليمة ...
مهدي : لا حول ولا قوة الا بالله عاد لقيتيه خرج من عندي راسو قاصح هاد المرة هو الي مباغيش جهدي تقادا معاه هذا الله ...
سورجان : عفا حبيبي حاول تجيبو ...
مهدي : ففف وخا غانحاول ...
سورجان : يلاه نخليك تهلى فراسك ....قطع معاها سرح بتفكيرو ي وصلت بيه الاحوال لهاد الخوت بزوج وكيفاش نيار تفرق مع حليمة والمواصل الي وصل ليها زواجهم والشيطان الي دخل لدارهم في صفة انسان .....
#عودة_من_المستقبل ....
لبيك اللهم لبيك ....لبيك اللهم لبيك.... لبيك لا شريك لك لبيك ....ان الحمد والنعمة لك والملك لااا شريك لك....لبيك اللهم لبيك ...لبيك .....
كانت هذه من شعائر الله في يوم عرفة اليوم الذي يسبق يوم عيد الاضحى ...كاين الي فهاد اليوم كيدبح ضحية كصدقة لهاد اليوم المبارك يوم وقفة عرفة اليوم الي كيتبنى عليه الحج ج كلو "الحج عرفة " ....في هاد اليوم بالضبط كيتجمعو العائلات في مابينهم على مائدة الافطار حيث كيصومو فهاد اليوم العضيم عند الله ...طبعا كاين الي تيصوم وكاين الي مكيصومش كل على حسب رغبتو وكاين الي مريض او كاين الي عندو مانع على حسب الاستطاعة ....كاين الي كيصوم وحدو وكاين الي صايمين جماعة تقبل الله ...من بين هاد الناس كاين واحد العائلة الي اصبحت مجتمعة من بعد مكانو كل بدارو وكل مستقل بذاتو ....
في الاحداث الاخيرة الي وقعت قررو يتجمعو في فيلا كبيرة ويكونو مجموعين ....
نيار الي كان شخص مستقل ومنفصل على دارهم ف داكشي الي عاشو في الفترة الاخيرة اثر عليه وكان من ناس السباقين باقتراح فكرة انهم يتجمعو تحت سقف واحد على الاقل واحد الفترة اطول الممكن ...فتح فرع جديد لمكتب المحاماة في مدينة افران وبحكم ان اسمو معروف ملقاش مشكيل فتوافد الموكلين عندو ...اما لفرع الي فمراكش تكلف بيه فيصل الصديق ديالو من بعد العودة ديالو من فترة نقاهة اثر الاصابة الي تعرض ليها انذاك ....بالنسبة لحليمة دفعات شواهد بطلب من زوجها وتحت اصرارو حتى تبرا مزيان وترجع تستانف قرايتها فكانت ليها سنة بيضاء حتى لعام لمقبل وتعاود من لول ....
تجمعو كاملين تحت سقف واحد عائلة المرواني اتاحدت من جديد وكبرت وغاديا فتصاعد وتضامن وحب وود بيناتهم.... هذا الى خلاهم بنادم فتيقار والى بعد عليهم البراني احسن ولكن واش حتى منهم وفيهم غايخليهم فتيقار ؟ تاواحد فينا معارف منين كيتسلط عليه المصائب ولا منين تيطيح عليه الباطل ومن من ولمن وكيفاش والاهم علاش ؟! لاش كيتربى الحقد كلو ...شلا وشلا وشلا...غادي يبان كلشي ويتوضح كلشي والمستور يبان والجاوي يا صلبان خههههه...
دارت فترة من زمن على اخر حدث وقع لهاد العائلة الحنينة بنسائها والجدية الخشنة برجالها ...
هاهما الان مجموعين تحت سقف واحد في فيلا كبيرة جامعهم تحت دفئ عائلي الي كايتمناه اي واحد فينا يكون مجموع وكاين الي محاملش هاد الدفئ وكارهو وكاين الي باغي الاستقلالية ليه وحدو وكاين وكاين ...كلشي غادي يتوضح ويبان وعلامات الاستفهام غادي يتجاوب عليها ب تتابع الاحداث ....

قبل ما يتجمعو على مائدة الافطار كانو العيالات في الكوزينة حدا البنات الي كيخدمو كانت فقط ليالي وحليمة وسورجان وبنتها عالية الي رجعت استقرت فالمغرب من بعد ما قررت ترجع من امريكا باش تعاون باها في مجلس ادارة الشركة ...وبطلب منو مبغاتش تخسر ليه وكيفاش تخسر لاكثر شخص محبوب ...
ليالي : (موجهة كلامها لوحدة فلبنات الي فلكوزينة ) بنتي حاولي هذاك الحوت الي فلفران مينشفش حيث غيث ومهدي كيبغيو دغميرة ...جاوبتها بواخا ...
ليالي .: بنتي حليمة عنداك تنساي دواك !
حليمة : لا ماما منساهش حتى نتي متنسايهش ...
ليالي : لا نسيناه بزوج راجلك مينساهش ...
حليمة : هههه ...
سورجان : يلاه را غايدخلو يلاه كلشي هو هذاك البنات غايديو لطابلة برا فجردة ...تمو خارجين وهي تجر سورجان ليالي فجنب ...
اجي مرت ولدك اميمة مجاتش مالها ،؟ ياكما مريضة ..
ليالي : معرفت انا شوي نطلع عندها نشوفها ...
سورجان : سيري تكلسي هي تهبط ياك عارفة وقيتة لفطور تهبط هي ...
ليالي : لا تكون مريضة ولا شي حاجة ...خلاتها ومشات طلعت عندها ...
"سورجان بين نفسها" ...هاد االبنت ممرتاحش ليا خاطري من جهتها غا الله يحضر سلامة ...تت اعوذ بالله من شيطان رجيم ياربي. تسمح ليا وقبل ليا صيامي ...حدرت راسها وزادت ....
في هاد الاثناء كان كل من نيار ومهدي وغيث جايين فطوموبيل مر عليهم هزهم وجاي معاهم ....اما ميار فا بقا موخر واحد شوي بينما كمل شي خدمة عندو ...حتى يلتاحق بيهم لفيلا ...
نيار : لعميم هي غذا دبيحة عندنا ..
مهدي : غذا ندبح موك ...
غيث : فرق عليك مرتي نعل جد بوك ..
مهدي : نعايرها ومنخلي لي يعايرها ..
غيث : نخلي عشت مك ..
نيار : هههههه تضحكوني كتوليو كي جارات درب ...
غيث : شي نهار نقتلو ..
مهدي : متقدرش ازين ...
غيث : واش متاكد نتا شيباني ...
مهدي : ندك وندردك على قلبك تموت نتا ونا نبقى نشطح ...
نيار : الله يحفضو ...
مهدي : هذا ميموت تيصيفط كلشي غا تهنى صحيبي ونعرفو ...
غيث : من هادشي كلو لحوالا ياك تفرقو على دوك العائلات ؟ 
نيار : كون هاني الوليد كيما العادة ..
مهدي : اهيا عنداك مشاشكم ينطحو ليا حوليا را درويش ربي ..
نيار : مشاش O.o 
غيث : الله ياربي جدي رجعو حولي 😒..
مهدي : كاين حوليييي وصردييي نعام سيدي ومعاه جدي.... نقي ودنيييك اححح ديلمو اش ندير ليه لماكلة استغفر الله ..
نيار: داير بحال خالتي فاطنة 🤣🤣🤣
مهدي : خالتي فاطنة 🌚
غيث : والعفو ...
نيار : ههههه الله يستر اجي الوليد ياك ميار بغا غير جدي صافي ..
غيث : وي على حساب مرتو على قبل ديابيت (ذاء السكري ) اما هو معندوش مع لحم الغنمي راك عارفو يهرف غا شوي معانا وصافي غادي غير يدبح على حسب السنة ويصدقو هادشي الي قاليا ...
مهدي : مزيان ...اجي نتا متنساش فاش تبدا تسلخ فلحوالا نتا وياه تكايسو لينا على لمسائل الي تيعجبوني ...
نيار : الي هما ..
مهدي : انا صااائم ..
نيار : عرفناك اشناهما المسائل ..
مهدي : انا صااائم لله ينعل موووك اولد المجوطة ...
غيث : هزها وحطها على مك ابلقواد لاخور ياك قلت ليك فرق عليك مرتي ...
مهدي : (ضار جيهتو بنص عين ) نتا صايم نتا تتخصر الهضرة سير راك غا جيعان اما صيام مدازش ليك ..
غيث : وباااز ..
مهدي : نعايرها ومنخلي الي يعايرها 
نيار : ههههه انا منهضرش تعايرها ينوض ليك سبع ديالها غزا فيك ..
مهدي : نعل مك نتا وياه ..
غيث : سلااامة 
مهدي : مال لمغرب مبغاش يودن خاسر ليهم لبوق 
نيار : 😒😒

في الجهة الي فيها بيت ميار واميمة طلعت ليالي طقس عليها وصلت لبيت الي جا فجهة خاصة بالزوجين اميمة وميار ...مشات كتسمع البكا بشوية ...كان جاي صوت من دوش المقابل لبيتهم ....
ليالي : اميمة !! مشات دقت بشوية ...اميمة بنتي واش لباس ...
في داخل دوش....
اميمة : مسحت دموعها وخذاات نفس عميق حتى يرجع ليها صوت العادي شوية وميبانش غالب عليها البكا...احم نعام اخالتي ...
ليالي : بنتي واش بيك شي حاجة ...
اميمة : نن لا مبياش غير وجع العادة ...راك عارفة شنو تدير ليا احبيبتي ...
ليالي : وحلي نشوفك بعدا ياكما فيك سخفة!! ...
اميمة : حاشاك كالسة سمحي ليا ...
ليالي: عزك الله ..وخا ابنتي نجيب ليك دوا ولا عندك ؟
اميمة : سي عندي انشربو ونهبط ...
ليالي : ااه ايوى نزلي شوية ويجيو باش نفطرو مجموعين ...
اميمة : واخا خالتي...مشات ليالي ....واميمة بقات فدوش شادة كرشها وكتقطع من حر الوجع ديال دورة ودموعها دايزين ...كتصوني ل ميار مكيجاوبهاش...
اهى اهى ياربيييي اهى جاوب الخرااا جاااوب ...واحد شوية تيليفونو طفا مبقاش كيطلع ليها ...تفووووووو تفووووووو ...اهى اهى هبطت شادة كرشها من لوجع ولفقصة كالتها ...ضنا منها انه ممسوقش ليها ولكن العكس انغامس فالاجتماع الي بنسبة ليه مهم بزاف في حياتو المهنية ونسا تيليفون حتى طفا ليه الي كان دايرو صامت ....
الله واكبر الله واكبر ...اذان صلاة المغرب ...دخلو معاها رجال نيشان لقاو العيالات كالسين فجردة يلاه كيف ودن بغاو يبداو يكسرو صيامهم سلمو عليهم وكل شد كاس لما وتميرة حللو بيها صيام ...ومشاو يصليو جماعة في الصالون لداخل ...والعيالات حتى هما ...فهاد الاثناء عاد تم داخل ميار وجهو شاحب باليعا وصيام وهو يكلس كسر صيامو ومشا يصلي المغرب ...كملو صلاة والي كمل الصلاة كيجي يكلس ...
ميار : الوليدة فين اميمة ..
ليالي : قالت ليا غادي تهبط كانت عيانة شوي ..
ميار . : "بخوف " مالها ؟! 
ليالي : عادي اولدي هاهيا غاتجي...
ميار : ولكن ...
ليالي : ولدي هاهي غاتهبط لا تخلعش "هضرت فودنيه " غير العادة راك عارف ..
ميار : اه صافي ...بداو كيجيو وهي مهبطتش وهو بدا كيتخلع عليها ...
ميار : انا غانطلع نشوفها ونبدل حوايجي دغيا نيت 
ليالي : وخا اولدي ...
ناض وقف باش يطلع لعندها حتى بانت ليه جايا ولكن ....

يلاه كيف غايتحرك باش يطلع حتى تمت جايا شافتو وهي تخنزر وضارت كلست حدا سورجان مقابلة مع نيار وحليمة الي كالسين ووسط منهم ليالي صغيورة في كرسيها الخاص تتبجغط واحد السنة نايضة وحدها الي هزها تحتيها عليه بعضة تيبان ليه رعد ضرب في تادلة ....بقا كيشوف فيها مفهم والو وهو يمشي يكلس بجنبها ...
غيث : يلاه بسم الله ...
ليالي : بسم الله مدت ليه الدوا ديالو ديال ضغط حيث ولا كيرتافع ليه مع اخر مرة من وقع الحادث ولا كيطلع ليه ...شربو وسما الله وبداو فالماكلة كل فين ملهي ...
نيار : الحمد لله ...
حليمة : مكلتي والو ...
نيار : عندك الحق مكلت والو باقي ليا نتي الزين ...
حليمة : "تزنگت " اوييييلي حي بدا تاني ..
في هاد الاثناء كان ميار كيحاول يفهم اشنو واقع لمرتو وخصوصا ان وجهها باين عليه تعب والعياء ...
ميار : "حط ايدو على شعرها كيمسح " حبيبتي واش بيك شي حاجة مريضة ..
اميمة : لا ...
ميار : ومالك ..
اميمة : والو!!! ...
ميار : كيفاش والو شوفي وجهك كيف داير ...
اميمة : ماا بيا والو غير وجع العادة كيمحني ..
ميار : ضربتي لانسولين ديالك ..
اميمة : "لا رد 
ميار : سولتك ...
اميمة : "لا رد" 
ميار : بغا يهضر معاها وهي ضور وجهها كتلعب من بعيد مع ليالي الصغيورة وكضحك معاها ...
اميمة : وكتكوووتي انا يا حبوبي لوحي بوسة من تم 
ليالي الصغيرة كتماطي ايديها المطبزين وفوحدة منهم فيها گوزميط ذهب صغيور فيه اسمها وايديها عامرين دانون كتهزو بصباعها لمعيلقة ممنوع ...كخععغم ننن اننن 
حليمة : ههههه بغاتك تهزيها عندك ...
اميمة : نفطرو ونهز حبوبة ديالي انا ...
ميار : "جرها من دراعها قدام حليمة " وااااش ضربتي لانسولين سولتك جاوبي !؟؟
اميمة : وعلاه غانساها سؤال كيداير ..
ميار : تزير واحد شوي ...احم وخا ...
فطرو في جو حميمي بيناتهم مع تبادل اطراف الحديث الذي لا يخلو من ضحك من كل الجهات ...دفى عائلي بامتياز وكان الاهتمام كله ينصب نحو حليمة وليالي بحكم صحتهم مزال على قد الحال مزال كل وحدة كيتعود الجسم ديالها على شي حاجة جسم ليالي الي كيتعود على الكلية الجديدة وجسم حليمة الي كيتعود على فقدان احد الكليتين ...كملو لفطور وناضو من طابلة خلاو البنات مكلفين وكل تجمع مع شي حد ومن احد المجموعات عاىلة نيار الصغيرة الي شاد بنتو كيهزها تالسما حتى يبان ليها محماد في المريخ ....

حليمة : راه غادي تقيا عليك تاني وتبدا تغوت وتبكيها ...
نيار : خليها غاناكل حسها شي نهار ناكلها ..
حليمة : وعنداك تغفلك وتعضك ..
ليالي صغيرة : اننن نغم نغم غغمم ...
نيار : وازين والامير ولفن لمفنفن والحبينو هااحح على لقشذة ....هزها خشاها بين عنقو تيشمشم ريحتها ومع واحد سنة جايا نايضة ليها وكتمضي فيها لقاتها مع سنة لي نايضة ووسط منها لحم ديال عنقو عضاتو حتى زغرت ...واااااااافاااااك اللله يغرق لموك شقف ...تفووو ...غوت حتى بدات تغوت معاه بالخلعة ...شدتها امها كتسكت فيها وهي ضور خنزرت فيه ..
نيار : "تيحك فالعضة " غانتقب لمك دوك لعينين ..ياااخ ولد زمر يعضك تفو ..ناض جمع لوقفة مكشكش ....بالحق سري انا الي صنعت مك فلكرش كن يحساب ليا كن لويت مو بصكوتش ....

في الجهة الاخرى لكن هاد المرة كاين كل من غيث ومهدي والي لتاحق بيهم نيار وميار كلسو ونيار هز سيجارة بدا كيكمي وكيتبادلو اطراف الحديث ...
غيث : ارا معاك واحد "سيجارة" 
نيار : الوليد اش بغيتيه ...
غيث : واش بغيتيه نتا كلك ارا لهنا ...
جبد ليه واحد مدو ليه وشعل ليه حتى استنشق ...
مهدي : رباعة الحشايشية ...
غيث : عندك مشكيل ..
مهدي : مزينكم بجوج ...
نيار : عمي سيمانة جايا غادي لمراكش بغيتي تمشي معايا ؟
مهدي : تت عندي منقضي كنت بغيت نمشي معاك ولكن خرج ليا واحد البلان ...
نيار : الي عجبك ...
بقاو كيتبادلو الحديث ونقاشات الخدمة حتى وصل وقت كل يمشي لبيتو ....
متكي وشاد البورطابل في ايدو كيبقشش ويهضر فلواتساب يجاوب هذا ويكونفيرمي مع هذا حتى تمت خارجة من دوش لابسة شوميز دونوي ولاوية عليه بينوار ديالو كان فالاسود هز عينيه رمق جسمها الساطع البياض الي كينبض من داك شوميز الاسود وابتسامتها الخفيفة الي مزوقاها جوج حفيرات زين "غمازات " ...
نيار : نعسات ! 
حليمة : بزز ...
نيار : واجي ندوي معاك فشي حاجة خاصة ..
حليمة : قولها من تم ..
نيار : لا خاص تكوني تحتي ..
حليمة : اااويلي ..
نيار : ويل شيطان يغيس فيه ازين ...تجي ولا تجيني فراس ..
حليمة : الله ينجيك ...
نيار : احمحمخم ماعرفت نوحوح ولا نخمخم ولا ...لاح لبورطابل وناض تالعندها جرها تا ضربت مع صدرو بجهد ...مال موك كل ليلة بريحة ؟ 
حليمة : "بخجل وحنيكات الي حمارو " ريحات الي تتشري ليا 
نيار : ندير لحبي مصنع يستاهل زين ...لاحها فوق ناموسية حتى تحل لبينوار يلاه بغات تهضر معطاهاش لا مقدمة لا عرض لا خاتمة بوسان وتلماس وتشلقيم ...تفاصيل دقيقة من بعد ماشي هاد ليلة ..ههعع 
فهاد اللحضة بقا هو فجردة ساهي والعيا باين عليه خصوصا هاد الفترة انغامس فاخر مشروع ليه ويعتبر من اهم المشاريع الي دازو عندو فشركة الشي الي خلاه كيمشي صباح بكري ويرجع تال اش من وقت حتى اهمل راسو ومرتو شوية ولكن رغم ذالك تيهضر معاهد فتيليفون ويسول عليها واش خدات دواها واش ضربت شوكة فوقتها ...بقا كيفكر باطي عليه امتا يكمل باش يسافر فين حاجز ليهم فواحد المدينة شبه جزيرة في دولة من دول العالم ...ناض جمع الوقفة وطلع لفوق حيد لفيستة وبدا يحل فصدايف القميجة ...طلع لجناح ديالهم مشا لبيت بغا يحل لقاه محلول بغا يدخل حتى تسد ليه في وجهو بجهد...عروقو تنفخو ووجهو ولا حمر والدخان بدا كيخرج وياويل الدرويش الى تعصب 😊

احيانا كنمشيو غالطين فبعض المواقف وكنتسرعو فبزاف دالامور والشي الي كيخلي سوء تفاهم هو العنصر الاساسي فالمشكيل الي تيوقع لينا وخاصة لكان مع اعز شخص عندنا وخا عارف طبعنا ... كيصبر لينا ويصبر ويصبر ولكن الصبر فالاخير كيولي كيدبر ....
مد ايديه لبواني باش يدفع الباب الي كان محلول حتى تخبط ليه على وجهو ويكدب عليكم الكداب يقوليك راجل مكيتخلعش حتى هو بنادم مالو الي ميتخلع وهادشي الي وقع ليه ولكن هو فاش تخلع جعر وخاصة هو تحت ضغط كبير من ناحية العمل ومن ناحيتها الي مفهمهاش مالها ...عروق راسو تنفخو ووجهو ولا حمر وبدا كيدير قطيرات ندى ...نفخ وساط نفخ وساط حتى هز رجليه بكل من قوتو وضرب بيها الباب حتى تفرع الشي الي خلاها طلقت غوتة بجهد وتلبطت الحايط حيث كانت واقفة ديك ساعة ودت ايدها على صدرها .....
مشا ليها بخطوات كبار وسريعة وحجبانو معقودين ...
ميار : اش هاد تصرف !! 
اميمة : م...نقز باعلى ما فصوتو حتى تزلزلو لحيوط ...اااااااااااشنو ..
اميمة : مم مم مشفتكش والله مشفتك مقصدتش اهى اهى شدت راسها بين ايديها الي بداو يترعدو ودموعها دايزين و ووالله والله ...
هو شافها هكاك كترعد صاط بجهد استغفر مولاه وضرب ايدو مع الحايط وضرب دورة وخرج بقميجتو صدافها محلولين وهبط نيشان لجردة ...
اما هي بقات تبكي وتبكي بالخلعة حتى دخلت لطواليط لافابو بالضبط وطلقت لما غسلت وجهها حتى تنفست...
في هاد الاثناء كان نيار ومرتو غاطسين فالحب عريانين كليا ولكن مع الاسف مكملش ليهم هاد الانغماس تسمع صوت بكاء ليالي في لاباراي عند راسهم ...
حليمة : كتجر فيه من فوقها...ليالي كتبكي ني امم وا ..
نيار : والو شد شدة العما في ضلمة ...
حليمة : وااا البنت ام اففف واععع ..
نيار : خليها تبكي لبكا كيوسع رئتين ...رجع كمل حيث سكتت فواحد لحضة دامت لثواني قبل ان تكسر اطبال الاذنين بغوتة خلات مها طير واقفة ...
حليمة : بنتيي غاتكون تفقصت ...الله ياربي الله ..مشات لبست عليها لحوايج بزربة وحلت باب لبيت وخرجت كتجري لبيت الي لاصق مع بيتهم ...
نيار : بقا عريان مشتت ههه مفهم والو ولفقصة بغات تاكلو وعدوه الي يقاطعو ويخليه ميكملش اللحضات الخاصة وخاصة لوكانت حميمية ...بقا شحال وهو مشتت تيشوف فسقف بغا يبكي هههه حتى نطق بهدوء تااام جهدو تقادا ...انا مغانقول وااالو وااالو غاد نوض نتگعد بشوية نمشي لدوش نخوي عليا لما نبرد هاد ولد لق** الي خرج فيا لعجب ومعندو زهر كتر مني وندوش نتوضى حيث صباح لمصلى والعيد اشنو غذا؟؟ العيد ...مندويش غا ذنوب جعرة الي خرجت فعباد الله تنصرف فيها ...انوووض انا غا نح** ومن نولد يخرج فيا لعجب ...مااااشي مشكيل ...

مشات طلت عليها لقاتها عقلها خارج فاقت عطشانة وملقاتش حداها مها الي ولفتها عادة كيف تبكي تلقاها عند راسها ولا اي واحد سمعها تلقاه عند راسها ....سكتتها بزز وهبطت لتحت ...دخلت لكوزينة باش تجيب الما ديال لبنية الي كتشرب ... بحيث الما الي عندها لفوق كمل ليها ومن فاقت بغات تشربها باش تنعس لقاتو تقادا ..عمرت ليها رضيضيعتها ديال لما ...كانت لابسة عباية فوق حوايج نوم حيث مبقاوش ساكنين وحدهم واحتراما لا تصادف مع شي حد كتلبسها فاش تبغي تهبط حيث لخدامات مكيكونوش كيجيو فصباح ويمشيو مورا لعشا ...ضارت دورة بغات تخرج بان ليها ميار كيمشي ويجي وشاد فراسو بواحد طريقة اول مرة تشوفو هكاك حيث معروف عليه كالم ودرويش وبعقلو وفشكل استغربت لحالو وهي تخرج لجردة ...
حليمة : خويا ميار ...
ميار : ضور راسو وهزو...ختي حليمة ..
حليمة : "قربت لعندو " مالك اخويا واش بيك شي حاجة !! فين اميمة ..
ميار : والو غير عييت من ستريس الخدمة وصافي وضغط من هنا وهنا ..واميمة ناعسة ..
حليمة : اول مرة كنشوفك هاكا ..
ميار : ههه وساعات الله اختي ...
حليمة : الله يفرج ...تمت غاديا وهو يوقفها ...
ميار : شكرا بزاف حليمة ..
حليمة : على اش ...
ميار : حيث نقدتي الوليدة ..
حليمة : ماماك الي نقدتني لولة ماماك اي حاجة تستاهلها نعطيها حياتي وخيرها منوفيهش ولو هكاك اي وحدة فبلاصتي غاتنقذها الله يحفضها ويطول فعمرها خويا ...
ميار : قرب لعندها باس ليها راسها ...لهلا يخطيك امرات خويا وختي لعزيزة وصغيرة ههه..ابتاسمت ليه وضارت دورة رجعت طلعت لعند بنتها الي غاتكون كسرت دنيا ....هادشي كامل داز تحت انضار واحد شخص الي راقبهم من بعييييد وعينيه كيبريو ماااشي بدمو او حزن وانما بنوع من السم الي بدا يتغلغل فلعروق مرورا الى راس لاعطاء افكار وصور سلبية ....جمعت راسها ومشات لاحت عليها شال وخرجت من البيت هبطت بشوية حتى وصلت لفين كالس على كرسي قدام لابيسين كيفكر ويدوز ايديه على عنقو حتى حي بايدين محاوطينو من عنقو من ريحتها الي شم غمض عينيه بحسرة ...بغا يحيدهم وهي تكرز على ايديه ....
اميمة : ششش سمح ليا والله مقصدت عفاااك ..
ميار : اميمة سيري تنعسي ...
اميمة : تت لاءح 
ميار : اففف 
اميمة : والله مقصدت راك عارف دورة كتعصبني ولكن لباب والله مقصدت نخبطو عليك ثيق بيا ..
ميار : مكاين باس يالله طلعي تنعسي 
اميمة : ونتا ..
ميار : بلاتي شوية ترجع ليا خاطري..
اميمة : انا نرجعها ...ضارت لعندو وفتحت ليه دراعو وكلست فوق حجرو ...حطت ايدها على صدرو كدوزها ببطئ ...حتى تنهد بصوت عالي ..
ميار : "بصوت مبحوح "سي احم سيري تن تنعسي ...راك فالپيريود متخليناش نعصاو الله ...مجاوباتوش وانما تلاحت على شفايفو بقبلة حنينة دافية حتى طفات لغضب الي فيه وهزها بين دراعو ومشاو طلعو لبيت ينعسو ...

في تاصباح الباكر صباح يوم عيد الاصحى المبارك كان الكل فايق استعدادا لهاد اليوم المبارك ...الرجال الي كايوجدو باش يتوجهو المصلى ويرجعو باش يدبحو الحوالا ويدوزو اجواء العيد على حسب السنة ...
ليالي : كتعاون فغيث يلبس جلابة فالمسكي والاخضر بارد وتحت منها جبادور ...بلاتي تبخر شوية بالعود ..
غيث : باس ليها راسها ...مبروك عيدك امراتي وام ولادي وجدات حفادي ههه ..
ليالي : "الخجل باقي كما هو " علينا وعليك باش متمنيتي ان شاء الله ..
غيث : الله يحفضك ليا ويطول فعمرك ..جرها حتى قربها ليه بلباسها التقليدي ...قفطان بلى حزام ديال جوهرة فالبيج براندة لمعمرة بالعقيق فذهبي وشال فلون جوهرة مرشوش بالذهبي وبوجهها المنور...ابتاسمت ليه ...
وفي جهة لاخرا كان نيار حتى هو بلباس تقليدي جلابة فالگرونة شفافة وتحت منها جبدور فالصفر وبلغة فلون جلابة ...كيقاد اخر لمسات طلع شعرو دوز على راسو بشوية المسك حتى ضور راسو جهتهم جايات بزوجات الام بقفطان جوهرة حتى هي فالگرونة وبراندة مرصعة بالاحجار ذهبية ولايحة شال خفيف فذهبي ومكياج خفيف مع تركيز على الايلاينر الي برز لون عينيها الازرق بشكل جذاب ...والبنية كتلعب بايديها بقفيطين فصفر بلون جبدور باها ..
حليمة : هاا بابا ..
ليالي : بب امممن هههه اغغغاغغوو ...
نيار : تيشوف فيها بنص عين ..سيفحالك مخاصم معاك ..
ليالي : شافتو مداهاش فيها وهي دلي شنيفاتها وعينيها زرقين بداو يغرغرو دموع على سبة ...انننن 
حليمة : هههه حشومة عليك ..
نيار : اجي اجي تقطعي فالقلب ..غير هزها نسات واش كانت تبكي بدات تركل وتشطح ...كيبوس فيها ويعبز ..وناري را غاناكلك ناااكلك ...صونا تيليفونو ...
نيار : وييي لعميم ...هاحنا هابطين ...وصاافي صاافي ...قطع ..يلاه زين "مد ليها لبنية" هانا غانهبط نمشيو لمصلى جا عمي مهدي والوليد معاه ...باس راسها وخرج من البيت هبط لعند رجال حتى تم جاي من وراه ميار بجلابة حتى وجبدور ولكن لونها ازرق سماوي ...
نيار : صباح الخير خويا ...تسالم معاه وعنقو حتى هزو ...اععع وليتي خفيف اصحبي مالك ..
ميار : غااا خليتك تهزني تتبقى فيا ..
نيار : ايييييه ...هبطو بزوج ولقاو البقية ...
مهدي : هههههه خاصكم غالعود والمايك وتوليو فرقة ولاد البوعزاوي ...
نيار : ونتا لكوامانجي ...
مهدي : هههه مزينك ياربي ...
غيث : يلاه نصليو باش رجعو ندبحو هادوك الحوالا ...
ميار : غانمشيو فطوموبيلتي ...
تمو غادين ومهدي توخر مع نيار ...
مهدي : لفولات انا نتكلف بيهم ...
نيار : اشنو هما لفولات ..
مهدي : شافيه بنص عين ...كل عيد نوريهم ليك الكلب ...
نيار : عاود سمعني ثاني ..قولهم بلغتي العم...
مهدي : وليني راك تتحشمش ...زيد زيد انا الي كيدار داير فيك راسي ...
نيار : واعمي وكون هاني هادوك را هما لولين على طابلة خصيصا ليك كولهم غا وحدك مكاين الي شاركك فيهم ...
غيث : وطلقونا غايبداو ...
مهدي : سكت ا ابو حنيفة نعمان ...الايمان تيقطر منك سبحان الله الي بدلك لهاد الحال ...
غيث /. لا حول ولا قوة الا بالله ...
مهدي : ماعلينا الله يرضي عليك ...اه فكرتيني را غانوصل عليك لمراكش فاش نكون جاي ونبقا معاك تنرجعو بجوج ...لقيت داك شريك الي وقع معاه المشكيل ...
نيار : مزيان الى خصاتك شي حاجة انا فالخدمة ..
مهدي : الله يرضي عليك اولدي ...
نيار : يلاه قوليا الفولات بلغتي ..قالها وفرتح من قدامو 
مهدي : وليني راك خوينز ....

جالسين العيالات فصالة كانت عاىلة غيث كلها ومعاهم عائلة مهدي كيهضرو ويضحكو وشي مجمع مع شي حتى هبطت بابهى حلة وباتسامة على محياها بقفطان فالغوز مرصع بالصم الابيضولايحة عليها شال ومكياج مركزة على لكحل العربي وشعرها الاسود الداكن المطلوق تحت شال وبليغة فلون الصم ...
اميمة : "مشات سلمت على ليالي من راسها وايديها "صباح الخير ..مبارك عواشرك خالتي ..
ليالي : علينا وعليك ابنتي ...كيف بقيتي ..
اميمة : الحمد لله وسمحي ليا لبارح كنت معصبة حيث كديرها ليا ..
ليالي / عاد ابنتي ...
ضارت جيهتهم سلمت عليهم وحدة بوحدة وباركت ليهم ...هكذا بقاو مجمعات كيضحكو حتى دازت مدة وتقادت طابلة باشهى الاكلات المغربية ديال فطور الصباحي التقليدي الاصيل "محمصة بالحليب والروز بالحليب وكل اش على حسب الطلب ديال كل واحد " حتى تمو داخلين رجال غيث ومهدي الي داخلين يتناگرو ووراهم نيار ....
تسالمو مع العيالات وباركو ليهم العيد ...اميمة سولت نيار ...فين ميار ...
نيار : هاهو جاي غايتعطل شوي عيطت ليه لاسيسطونت نسا شي وراق يجيبهم ويجي ..
اميمة : العيد هذا اشمن وراق واشمن اسيسطونت ..
نيار : معرف ميقول ..والله معرفت قال نص ساعة ويكون هنا ...مشا جيهة مرتو وبنتو وجر حليمة باسها من حنكها وباس بنتو ومشاو لطابلة يتجمعو على لفطور بينما جا ميار ...هي بقات كتشوف قدامها ...كيفاش لعيد وتعيط ليه لمساعدة يمشي يجيب شي وراق اشنو هاذشي الي خلاه يخلي عائلتو ونهار العيد هادشي بدا كيزيد عند حدو بالنسبة ليها هي ...مع غاضور مع تجي عينها نيشان فنيار ومرتو شادين بنتهم كيلعبو معاها ونيار كيبوس فحليمة وهي ميتة بضحك ...ابتاسمت ليهم ولكن سرعان ما جاتها لبكية وعينيها دمعو حتى هبطت دمعة كتجري من حتكها مسحتها وهي تنعل شيطان والتاحقت بيهم ....
دوزو الفطور فجو حميمي قولها وضحك عليها سورجان ليالي غيث حليمة نيار ومهدي الي محابسينش من نگير عاليا الي كاينة حتى هي وعبير كيتناوبو على صغيرة حتى بكاوها وهي تشدها ليالي خشاتها فيها ...اصلا مولفاها مرة مرة كتنعسها حداها بينها وبين غيث ...شخص واحد الي كيشوف ويضحك ولكن مهموم من جيهة الشخص الي مكاينش حداه ...هزت تيليفون وصونات ليه قطع عليها ...ناضت وقفت .. ومشات لكوزينة ...جبدت قرعة ديال لما وجابت كاس خوات فيه الما شرباتو دقة وحدة وزادتها لاخور ...قبل متكا عالبوطاجي كتنفس بجهد ...جبدت ستيلو دلانسولين ديالها ضربتها ورجعاتو لثلاجة ...حست بايدين محاوطينها من كرشها ووجه فعنقها كيبوس بشوي ...
ميار : حبي عيد مبارك سعيد ...
اميمة : ببرود ..علينا وعليك ..ضارت لعندو ..
ميار : "دار ايديه بجوج قدام وجهو" سمح ليا زين جبت غير شي وراق خفت لا يتهزو وهما مهمين راك عارفة مشروع ديلطا بروجي قبل متكلسي من لخدمة خليتيه تسنا عليه وعارفة لا مشاو غانمشي فيها ...
اميمة : "بابتسامة " ماشي مشكيل ...جرها لصدرو وعنقها ..ضورت ايدها عليه ...كنبغيك ..
اميمة : "هزت عينيها وعقدت حجبانها بشر " "حتى انا " قبل مترمي عينيها لمدى لبعيد وهما كيتطقو بنضرة غرييبة ...

مر صباح العيد بسلام الكل مع بعضهم ...دبحو رجال لحوالا ودراري تكلفو بسليخ هادي عادتهم ولفها ليهم غيث ومهدي يدبحو هما من بعد ما يسميو ويسلخو دراري والحوالا الي صدقة كيشري كل علاش قد وكيعاونو العائلات المعوزة روسهم كيمشيو يتقداىهم بايديهم ويوقفو عليهم وكيديوهم فسياراتهم الخاصة وحدهم ويدخلوهم عليهم مكيرسلو حتى شي واحد حتى كيدخلوها على شي عائلة مفاجئة كيبحثو على اشمن عاىلة فقيرة مغاتعيدش ويدخلو عليها على قدر ما استاطعو ....وعاد كيشريو ضحية ليهم هما ...
من بعد ما كلمو دبيح وسليخ جا وقت الغذا رسلو لخدامات فصباح كيف حدو لفطور مشاو يعيدو مع عاىلاتهم من بعد ما دورو معاهم على ود العيد وعطاوهم سيمانة راحة تيدوزو عيدهم بخاطرهم ...
جا وقت لغذا بدا مهدي كيوجد الفاخر وداكشي الخاص بالشواء ...اما ليالي ف عيطت لغيث باش تهضر معاه وحدهم ...
ليالي : شوف جيبو غير دواور ديال جديان بثلاثة هما الي نشويو وخلي لوخرين ...
غيث : علاش !!
ليالي : بانت ليا اميمة مقلقة مبغيتهاش تحس بالي وحدها الي تاكلو ..
غيث : كاين دحش ديال مهدي ..
نيار : "جا من وراهم " نتا معارفوش يلوح جدي كلو ويدخل فلحولي معانا ..
ليالي : هههههههههه
غيث : وخا ميكون غا خاطرك..باس راسها ومشا جيهة مهدي وصاه ونيار بقا حدا مو ..
ليالي : قول لخوك يجمع راسو راه عيق هاديك البنت را كدس في خاطرها بزاف الى بقات هكا غاتنفاجر وغادي يوقع مشكيل كبييير ...
نيار : الوليدة هو عارف اش كيدير ..
ليالي / اناا غا وصيتك دير اش قلت ليك ..
نيار : من بعد ..اجي نكلسو ...جرها حاوطها بدراعو ومشاو جيهة طابلة فين كالس كلشي الا ميار واميمة ...الي واقف حداها قدام لابيسين ..
ميار : عندي ليك مفاجئة ..
اميمة : !؟؟ 
ميار : تيوصل وقتها ..
اميمة : هههه وخا ...جر ايدها وخشاها بين دراعو ...يلاه حبيبتي نكلسو معاهم ...
ابتاسمت ليه ومشاو كلسو بدا توجاد الشواء على حقو وطرقو خداو جدي كلو فصلوه ودارو منو دي كوطليط ودواور جديان كيفما وصات ليالي بضبط ...
ميار : درتو جديان وعلاش مدرتوش لحوالا ..
ليالي : لا بغينا جديان باش ناكلو ماكلة وحدة ...لحوالا من بعد ..
اميمة : ابتاسمت ردا على لبادرة الي قامت بيها والي قامو بيها مجموعين ....داز نهار زوين والعيد مجموعين كما يجب والعائلات فرحانين ببعضياتهم ...حتى وصل ليل ووصل وقت العشا الي دخلو العيالات كاملين كيوجدو فيه ...
اميمة : خالتي "جرت ليالي لعندها " انا غانمشي ندوش باش نتوضى 
ليالي : ياك يلاه جاتك كان فيك لوجع غير لبارح ..
اميمة : لا را جات من ايام هادي والبارح كان فيا لوجع كيجيني ديما فلاخر ..
ليالي. : وحتى تعشاي ...
اميمة : دغيا دغيا ...استاذنت منها وطلعت لفوق كيف دخلت مشات لدوش تجري باش دوش ...

اصبح يوم جديد ف فيلا المرواني ...صباح الي غاتغير فيه بعض الاحداث الطفيفة ...فاقت اول وحدة وهي اميمة....
ضارت جيهتو كان صباح بكريييي ...ضربتها لفيقة وهي ضور ناحيتو كان ناعس كيف الملاك بان فيه العيا ديال لخدمة المستمرة فالاونة الاخيرة ...هزت ايدها كتلمس فيه في لحيتو المشذبة والمطراسية ...كتقيس فمنخرو وتلعب محست حتى لقات ايدها مشدودة وكيبوس فيها وجه وضهر ...ضار شاف فيها بعين محلولة ولوخرا مغمضة ...
ميار : "بصوت مبحوح " صبااااح الحب ...
اميمة : "بخجل " صباح نور ...
قرب لعندها وباس شفايفها بكل حنية وود ودفى ...توحشتك ...امتا تحيد ؟! 
اميمة : توضيت لبارح ...
ميار : اشنو دابا ..
اميمة : صبااح هذا غانتعطلو وحنا معروضين عند عمي مهدي ..
ميار : مزال وقت ..
اميمة : وعلى دابا اويلي ..
ميار : ويل شيطان ..جرها وناض تقابل معاها فوق منها ...توحشتك الحب ...هبط لعنقها كيداعب فيه بلطف حتى غمضت عينيها ...اممم ...باس حنكها مرورا بفمها الي خداه فقبلة قوييييييية كيطفي بيها شوقو ليها ..توحشها بزاااف وتشوق ليها ...حس براسو ضلمها واهملها ...الشي لي خلاه يلوح لومة عليه ...
هز ايدها حطها على صدرو الضخم العريض جيهة قلبو ...كديها ويجيبها ومرة يحبسها على بلاصة وحدة ....
ميار : كتسمعيه كيف كيضرب ؟ كيقول اميمة اميمة نتي ديالي كل حاجة فيك كلك ديالي فديالي ...
اميمة : حدرت راسها مزنگة ...ودمعة على عينها هابطة ..
هبط راسو وخرج لسانو لحس ليها دمعة الي هابطة مع حنكها حتى طلع لعينها وخدا بوسة على شكل شفطة ...كنبغيييييك المجنونة السكوتية ديالي ...قبل متهضر هبط لشفايفها كيجرهم بشفايفو ويدوز بلسانو ويجر بشويييي حتى كتغمض عينيها وايدو لاخرا كداعب مناطق حساسة بلطف حتى كتهز ويتضرب صدرها مع صدرو العريان وهما بزوج عريانين ...امم كنبغيك طول فلبوسة هاد المرة كيجر فريقها حتى...بدا صوتها كيعلى شيئا فشيئا ...قدر يحيد ليها حوايجها الي اصلا مكيخليهاش تلبس وهي ناعسة حداه يا اما شوميز دونوي يا اما دوبييس ...داز على جسمها كلو بوابل من القبل الساخنة ...كيمشي لصدرها يجرو ويلعب بحلماتو بسنانو عضيضات خفاف حتى كيوقفو ...
اميمة : ااااهاااه ...
ميار / هههههههههه احححح حلوة عسل عسل ...كنموت عليك كنتجنن عليك ..
اميمة : واااا بشوية ..
ميار : مزال مدخلناش الحاج ريفي اصحبتي اوه ..
اميمة : شكون ؟ 
ميار : دا علي دابا يدخل وتعرفيه ...
خدا تحت ضهرها وهزو بلطف قابلو الحاج ريفي "المعلم ههه" وبدا فالايلاج بشوي بشوي حتى بدات تاوه من نشوة الي بدات كتطغى على احاسيسها...
ميار : اححح شحال بنينة شحال رطيطبة ...ها لحاج ريفي دخل 
اميمة : ااهه هههه بشوية كتفورصي عليا ...الحاج ريفي 😕

رجع كيبوس فيها ويداعب مناطقها لحساسة حتى كتهز لسما قدر يلعب عليها ويخلي نشوة تقهرها ...
ميار : مممم كنبغيييييك .."قطرات ندى متكونة ليه فراسو وجبهتو" 
اميمة : "كتاوه بالحس ...
ميار : علاش ساكتة همم ..
اميمة : مننن و والو اااه ...
ميار : "وصل وقت الايلاج مرة اخرى " بلى شعور غرسو فيها بجهد مع شوقو ليها خلاه ميشعرش ..
اميمة : اااااي عععع اهى ..
ميار : "طلع لراسها باسو " سمحي ليا سمحي ليا حبيبتي ...
اميمة : ضريتيني اهى ..
ميار : وكون تشوفي انا فين ضريتيني ..
جاوباتو ....هاااا....مجاوبهاش وانما انغامس لا شعوريا في جسمها الاسمر وتضاريسه المرسومة جسم مميز بالنسبة ليه كيشوفو مكاين عند تا شي وحدة من الي عاشرهم ومغايكون عند تا وحدة هذا هو حال العاشق الولهان كيشوف حبيبتو مكاينش فحالها ولا غايكون ...الحب تيكون عامي ليه البصيرة وداير ليه غلاف على عينيه كيشوفها هي فقط ....داز عليه كلو ...
ميار : سمحي ليا مكنشعرش عرفتي توحشتك فىق لبزاف ...حبس مدة حتى يلتاقط انفاسو ...
ميار : اااففففف صباح زييين هذا ههههع 
اميمة : خليني نوض را غايتعطل الحال ...
ميار : على اش ازين ...باقي عاد بدينا ..
اميمة : ااويلي حاااي ...
مخلاهاش تفنفن ولا عقل عليها رجع كمل اش بدا حتى برد جنونو وغدايدو خلاها مشتتة سخفت هي وهو حلف مسخف ...وعلاش يسخف وباه غيث المرواني وخوه نيار ...
.
كمل وتلاح حداها جرها وحط راسها على صدرو كيلعب فشعرها ويبوس فيه كيغمض عينيه بسبب استنشاقو لعطر شعرها ...حتى كيتفاجئ بما قالت ليه ..

كمل وتلاح حداها جرها وحط راسها على صدرو كيلعب فشعرها ويبوس فيه كيغمض عينيه بسبب استنشاقو لعطر شعرها ...حتى كيتفاجئ بما قالت ليه ...
اميمة : قطعت لفنيد ديال مانع الحمل ...
ميار : ضار جيهتها باستغراب ..من امتا ..
اميمة : فاش داز شهر على زواجنا قطعتو ...ولكن كل نهار كنقول غادي نحمل باش نفاجئك ولكن مع الاسف مكيوقعش حمل ...حدرت راسها بحزن ...
ميار : باس ليها راسها ...عرفتي عجبني التصرف الي درتي وخا متشاورتيش معايا وانما بادرة انك تفكري فالولاد عجبني كنت ديما كنبغي نقولها ليك ومكنقدرش كنقول على خاطرك حتى لمن بعد ...
اميمة : ولكن لدابا موقع والو ...
ميار : باقي الله مكتبش وزايدون خاص نمشيو عند طبيبة ناخدو موعد ونشرحو ...حبس فاخر لقطة ..
اميمة : نشرحو حالتي حيث عندي داظ سكري المزمن ياك ...هبطو دموعها كيجريو ...
ميار : ششش تت ابدا ماشي عيب انك تولدي وخا فيك ولكن غير على صحتك نتاكدو والى مكانوش كاع اش غايوقع المهيم عندي...مزال مكمل حتى طارت من بلاصتها واقفة وحجبانها معقودين وشرار تيطير من عينيها ...علااااش ميكونوش هااا علاااش مالي اشنو ناقصني ااااش ...بغيت حتى انا نسمع كلمة ماما وندير فعنقي ونشم ريحتو ويبكي عليا ويفيقني حتى انا بالليل ...حتى بغيت نرضعو من صدري "كتشير لصدرها " بغيتو يدير فليكوش ونبدل ليه ندوش ليه ونضاربو انا وياك على شكون يدوش ليه ...فحال حليمة ونيار ...نخشيوه وسطنا انا وياك ...
ميار : شش اميم...
بغيت يلعبو معاه ويضحكو معاه ويضاربو على شكون يشدو ...من نهار تزوجنا موقع والو وخايفة لا يمنعوني حيث كنعاني من سكر الي مرضني فحياتي كنت عادية فحالي فحال لبنات تا ضربني سكار وكت غير عادي مزمن ...كنت بنت عندها احلام حتى فجاة تبخرو بسباب هاد لمرض دزمر ...اهى اهى ...ناض وقف مشا حتى لعندها جرها لصدرو وزير عليها وهي كتبكي ...
ميار : ششش تا واحد ماحسن منك باش ميكونش عندك الي عندهم تا واحد ميوصلك احبيبتي هادشي كامل غادي تعيشيه كوني هانية غير شوي بشوي تاحاجة مبعيدة عند الله ...
اميمة : "كتنخصص" تانا بغيت فحالهم بغيت نعيش طبيعية اهى اهى تا واحد م مي اهى اهى ميدير بحسابي حيث مخرية مرييييضاااا اهى اهى ...
ميار : شش صاافي سكتي هاد شهر الى موقعش حمل نستاشرو طبيبة ..وخا ؟؟ جاوباتو براسها..باسها وجرها مشاو لدوش يدوشو ...

في مدينة مراكش الحمراء وبالضبط في احد الماكتب الكبيرة فاحد العمارات ...في المكتب ديالو الي خلاه هادي مدة واستقر فالفرع الجديد الي دار في افران ..كانت بالنسبة ليه قفزة نوعية ...انه قدر يوازن بين افران ومراكش وخا خلا صاحبو فيصل مكلف بالفرع الي فمراكش الا ان بعض الموكلين كيخص ضروري يحضر ليهم ولا يحضر لمحكمة الي فمراكش عندو تنقلات بزاف ...لمراكش واليوم هو كالس فالمكتب كيراجع واحد الملف خاص بواحد الموكل الي تتهم فاخطر تهمة ممكن طيح عالبال وهي تجارة بااحد انواع الحشيش الخام طرف صغييييييور ميتشدش بالاصابع قادر انه يخليك طير فالعلالي وتشالي تقدر دير زبايل ونتا تضحاااك ومكرشخ ...والمصائب الي متتخطر لا عالبال ولا عالخاطر ...كالس حتى دق الباب ...
نيار : تفضل ...
تحل حتى دخل عليه مهدي ...هااا جيتي علاش تعطلتي ...
مهدي : ولهلا يوريك فين تعطلت ...
نيار : اش وقع ...
مهدي : هذاك شريك بزز باش اقتانع يبيع هادوك الاسهم تا شحف المحامي اما انا معطيتو وقت ...
نيار : را قلت ليك لا خصاتك شي حاجة عيط ليا ...ومزيان منين فكيتو المشكيل ...
مهدي : وايه الحمد لله ... 
ساليتي ؟ 
نيار : مزال كنتسنى فميار قاليا غايدوز علينا ونمشيو مجموعين ...
مهدي : ااه ايه نسيت ...
كان نيار شاد فايدو علبة تاع شكلاط ...بغا يوريها لمهدي وهو يحبسو صوت الهاتف ...
نيار : وييي عند الباب ودخل را كاين العميم يلاه نتسناك ....
مهدي : اشنو ميار هذا ...
ميار : وي ..عرفتي الحاج بنجلون مسكين شدوه بتهمة باطلة ...
مهدي : وايلي فاش تهموه ....هز لباكية تاع شكلاط من افخم الانواع وكانت محلولة بغا يوريه بالي شكلاط لقاوه فيه داك نوع من لحشيش وهو كيهضر دق الباب كان فيصل ...
فيصل : را جا هذاك لملف اجي تيريه ورجع ...
نيار : هاني جاي ..عمي انا نشوف واحد الحاجة ديال واحد سيد ونرجع ..حط لبكية استاذن منو وخرج مشا عند فيصل ....
فهاد الاثناء مشا نيار لعند فيصل شاف الملف وتيراه حتى دخل عليه ميار لقاه قدامو ...سلم عليه ..
نيار : يلاه نمشيو ..
ميار : يلاه عيط لعميم ...غانمشيو فطوموبيلتي ياك ..
نيار : احسن هادي غانخليها هنا حيث راجع بعد غدا تاني ..
ميار : ايه واخا ..تمو غادين حتى لحق عليهم فيصل جايين تيضحكو فالكلوار ...
نيار : شفت صقيل ...مالف ضروري نسمع العميم يتقاشح فتيليفون كيف نخرج ...
ميار : ههههع وهو بغا يبقا ديما يتقاشح عادي ...كن راه كالس كيتسنانا ..
نيار : فخباركم ممطمانش سكوت جاني فشكل ..
فيصل . : وزيد دخل وتعرف اويلي شفتك تتعاود ومباغي دخل ...
مشاو لمكتب كيف دخلو لقاوه كالس ضار جيهتهم ...تعطلتو اصحبي يلاه نمشيو ...وبنين هاد شكلاط 
فيصل : متقولش ليا كلتيه انا مزااااااوگ...
مهدي : وسوق مك ...عجبني وقلت ندوقو ...
ميار : اش كاين 
نيار : دا ددد هاااويلااااي...داك شكلاط فيه لحشيش من انواع الخام المجهدة غير طرف منو كدير لعجب لمعجب ...بلى منقوليك على نوع "***" قاليه نوع ديالو ...
ميار : هاااااا لعميم هااا عمي هااا هااا ..
نيار : واش كلتي لباكية كلها ؟؟
مهدي : بغيت نكملها ونتا دخل ..
فيصل : لااااااااااااهوووو كباااااار 

لااااهووووكباااار لااااهوكبار ...لبيك اللهم لبيك ..اححح نااااري وعنداك يكون شحط جيهة الي مدسوس فيها طرف ...عمي مهدي واش محسيتي بحتى شي مداق داز لفمك ...
مهدي : اشنو كاين ؟؟؟
نيار : غير جاوب بعدا ...هذاك را هو ديال بنجلون الي بغيت نعاود ليك عليه الي ......
مهدي : اويلي ...محسيت بوالو مع هو مر كيعجبني هاد نوع ...بلاتي حسيت بشي حاجة مهياش وحبست ولكن رجعت باش ناكل ونتا دخل ...
نيار : ميييمتي....
نيار : فيصل ديه لطواليط وجيب ليه لفنيد ديال ترجاع يرجع من بعد نديوه لسبيطار دغيا ..
مهدي : "واحد اللحضة شد راسو " نرييي...زيد زيد ديما جايباها ليا كرشي ..ناض وقف وتم غادي مع فيصل ...شد راسو ثاني ..
نيار : عمي ..شير ليه بلي مكاين والو ومشا ...

بقاو حالين فمهم ممتيقينش انه ضرب نص فديك الباكية ديال شكلاط الي فيها كمية من نوع داك الحشيش...مشا فيصل جر العميم وداه باش يشرب الما ولفنيد ويشوفو اش يديرو ليه ما عرفو باش تبلاو تلفت بيهم لارض ...
نقز ميار كيسول في نيار ...
ميار : "بخوف" شحال فيها هاد البكية ..
نيار : ماعرفتش جابوها ليا من سطوك الي صادروه فشركة بن جلون ....
ميار : اش غانديرو ليه الى لادوز كانت كتيرة را غاتجيه ازمة قلبية الحمار ...
نيار : الله ينعل بوك البغل لاش حمار لاش ...تسنى نعيط لمعاد نسولو شحال لقاو فكل بكية 
عيط بزربة لولد الي جاب ليه الشكلاط من سطوك الي تصادر فيه لحشيش وسولو على شحال لقاو فكل بكية من كمية ديال لحشيش وجابوب بلي فكل بكية كاين غرام ...
نيار : هااااحااااااي ....
مقطع وضار عند خوه وعينيه واسعين ...
ميار : شنوو !!!
نيار : فكل باكية غرام 😰
ميار : "بدون شعور " يااا ختاااااي ...
واش واقفين كتديرو وزيد نطيرو بيه واااا ناااري ...اجي لحقو عليه نشوفوه فين وصل معاه فيصل ...تفو تفو ...مشاو تيجريو لطواليط فين مشا باش يعاونو يرجع مشا جاب ليه فانيد ديال ترجاع يرجع بينما سارعو بيه لمستشفى باش ينقيو ليه ذاتو من داكشي غير وصلو لقاوه رجع وشانق على فيصل بغا يبوسو وهذا مكان ....
فيصل : واااعتااااق اصحبي عتاااق شرفي غايضيع ...

شانق عليه وباغي يبوسو وسبحان الله قد ما فيصل طويل ومگضر ومفورمي يعني مهدي ميقدش عليه ولكن بكل ما عندو من قوة شنق عليه تا ولى فيصل قصر من مهدي ولا طالب غا سلاك ..مهدي باغي يبوسو وطال زمان ولا قصار ...داكشي الي جاه جاه على فيصل هاد ساعة...
فيصل : ارجوع الله العميم وراني راجل فحالي فحالك ها عار مولانا ...
مهدي : وغا بيسة ينعل موك ...فمك غوز خههه ...
فيصل : غوز 🤓...
مهدي : غوز الزين اححح ...
دوك جوج الي جاو حبسو فدقيقة تسعين على منضر جاب ليهم الپوز ههههههه....
نيار : حل فمو وعينيه ممصدقش اش تيسمع اما ميار خلاص ...
ضار فيصل شاف فيهم لقاهم مصدومين من اش كيسمعو وطريقة باش مهدي شاد فيصل وقرب يديرو تحتو را فشكل داكشي ...هههه 
فيصل : "بغات تجيه لبكية " لمييييمة شرفي غايضيع ...
نيار : خ خخ خو خويا عتااااق فيصل بقدرو وقامتو بغا يخشيه عمي تحتو رذيلة !! استغفر الله اعوذ بالله ...نياااار ..
ميار : "عينيه فالمنضر الي قدامو " سميتي ميار..
نيار : ميار اجي نشدوه نكتفوه ونديوه لطوموبيل مخاصوش يتعطل ...ناااري ...مشاو جيهتهم يلاه بغاو يشدوه عليه طلق من فيصل بجهدو حتى جا لاخور مشبح ...حبسو بغاو يشوفوه اش يدير ...
نيار : يلاه اعمي نمشيو ...
مهدي معرفهمش كيبانو ليه كل واحد فيه عشرة تلف بغا يحاربهم هز شطابة الي تم ...
فيصل : ها العصا بات تبدا ...اغتاصبني انا وصوطهم هما ابشروووو....
ميار : عمي حط شطابة ويلاه ....
مهدي : نحط لقل*** 
نيار : ويليييي...ههههههههههههههههه
مهدي : تضحك لمك تهجرو لاش تجمعتو عليا لاش ...
هز شطابة على طولها وبرك ينزل عليهم وهما من صدمة ماعرفو باش تبلاو بداو يطاكيو ...
ميار : و اح ولا ولا اييي..
نيار : "جاه لفوغيغ ودق نازل عليه ..." ههههههههههههه اااح ضهري ولا عمي وحبااااس ...هههههههههههه اااح اياي...كيطاكيو وهو خبط ياما تخبط ...وقف فيصل بان ليه ...
مهدي : فيفي 😍...
فيصل : فيفي 🤓شرفي في خطر للمرة الثانية ....

بزز باش تشد ليهم وشدوه مرابعة اصلا بدا كيطغى عليه ومع لادوز شويةمجهدة جاب الله مضربوش كلو اما سكتة قلبية نيشان وخصوصا انه خام ...بصريح العبارة هبل والى طولو غادي يوصلو فما لا يحمد عقباه ...غادي معاهم حتى فيصل الي بالكشيفة باش سلك منو ...
فيصل : والله تا سخف ديلمي غا بالخلعة ...
نيار : نتا وعمي 🤣🤣🤣🤣
ميار / هههههه والبغل شد معايا الى تطلق نوحلو تاني ...
فيصل : نعل لقواذ بوك تهجرو ...
نيار : مد ليه ساروت ...هاك سير حل طوموبيل سوگ نتا حنا نكلسو حداه لور ..شاف في فيصل شحاااال قبل ميتفرگع بضحك ..اربي ما سير دغيا را لفوغييييغ العباد 🤣🤣🤣🤣🤣
شدو من عندو ومشا لطوموبيل حلها وديمارا ودخلوه كيغني ويشالي وعينيه مرة مرة كيتغمضو وحمرييييين بجهد ...وتيليفونو تيصوني كانت سورجان مبغاوش يجاوبوها باش متخلعش عليه ....كيف دخلوه كانت ديجا طوموبيل خدامة فيها اغنية غير كسيراو وهي تطلق بغا يطفيها فيصل وهو يوقف مهدي كي لعمود حتى خلعهم ... 
مهدي : "بكل جدية " طفيها نطفي مك من قل*** 
ميار ونيار : هههههههههههههههههههههههههههه
فيصل : "تخلع شد فحجرو ههههههع " هاااهي هاهي ...طلقها ...وهو يبدا ....
ونا ربي عليا شاهد اووو ويو خلي داك جمل راگد....
طلق ليا بيلا تشاو ...
نيار : هههههههههههههههههههههههه طلق ليه طلق ..ميار : وبراكة اصحبي من ضحك ههههه خاص زمر يتوگض ميمتي ...
مهدي : اجي نقوليكم واش عارفين الفرق بين شهدية والخوخ ! 
ميار ونيار : لا هههه 
مهدي : الشهدية كوير ولخوخ داان هههههعععهع
نيار : هههههههههههههههههههههههههههههههه ميار : تههههه لا حول ولا قوة الا بالله ...
مهدي : اونا ماتينا اسونس فيلياطو اوو بيلا تشاو بيلا تشاو بيلا تشااو ...بلاتي واش عارفين مع كيعاود نيار بكترة ضحك ...وفيصل كان مدهي معاهم مشافش قدامو سطوب شاعل ضو حمر فرانا بجهد ....مهدي كان مع ميار ونيار كيف سبق ذكر شادينو لور شادو لا يلوح راسو ومقاليه راسو ...ضرب راسو مع لكوسان بجهد ..حيث كان كيتلوى وكيقلب فواحد البولة شعلها وبقا حاضيها حلف ميحيد عينيه من عليها .....
مهدي / حجباااااني تهرسووووو ....
نيار : هههههههههههههه واااااكواااك الحق 🤣🤣🤣🤣🤣

بقا على ديك الحال وهو يدخل ويخرج فالهضرة وكل واش قاليه راسو واش يدير واش يخربق ويدبز مرة يغني ومرة يدوز لفيصل غير تيشدوه عليه اما يفتارس لديلمو شرف خهههه ...ومرة ينزل على ميار لگرفادة تيبان ليه لبرگ ههههه ....بدا كيهضر معاه نيار بشوي باش ميغيبش يدير فيهم مبغا غير ميفقدش الوعي باش ميوقعش ليه مشكيل غير بنما وصلو صابرين معاه ...وتيليفونو مسكتش....
نيار : لعميم اش عجبك في فيصل ههههه ...
هز مهدي ايدو تالسما وصرفقو حتى بانو ليه نجوم كيتجاراو ...نااااري صرفقني ...
ميار : ههههههههههههههههههههههه 
مهدي : منسمحش ليك تهضر فسورجان ...
نيار : "تيحك فطرشة " شكون جبد سورجان ..
...غادين فطريق نيشان لاقرب كلينيك او مستشفى الي كان غير يقضيو كان اقرب كلينيك ليهم هو المطار فخداو الانجاه ديالو....
هز مهدي ايدو تا سما وهو يهز نيار ايدو بغا يطاكي على راسو حاف يعاود ليه تصرفيقة ..."عشنا وشفنا نيار خايف من طرشة ههههههه" نزل بيها نيشان لگرفادة فيصل حتى جا راسو فوق لفولون جاب الله شادين طريق خاوية ....
فيصل : وااااامي شكون ضربني والقلا*** شدو لخرا را غانجمع لحبس تفووو ...
ميار : هههههههههههههه 
نيار : بغا يحمر فمهدي ملقا ليه جهد دموع دايزين ليه بضحك ....هههههههههههه اربي ماسمح ليا اصحبي والله مقدرت وااااااااا كرشي تقسمت على جوووووج هههههههههه
ميار : عمي تكالما اصحبي...واا ضار لقاه تيشوف فلبولة الي فطموبيل لفوق ...عمي 😑
ما وصلو لداك الكلينيك حتى شبعو عصا وضحك واحد نيار خنونتو جاي ويمسح فيها بكترة ضحك تا قرب يطيح مبقاش صبر .... هبطوه مسااالي ...دخلوه نيشان لمستعجلات ...لقاهم طبيب جا تيجيري لعندهم رحو ليه ودخلوه على لفور وخلاوهم كيتسناو برا ...كان تيليفون مهدي فايد نيار ...صونا لقاها سورجان ...
نيار : اش غانقوليها دروك ههههههههههه 
ميار : اربي مسكت من ضحك ...قوليها را فاجتماع وخلا ليك تيليفون فلمكتب غير مؤقتا ...
داكشي الي كان قالو ليها وتاهي محكرتش عليهم دغيا قطعت ...
بقا ميار يمشي ويجي كيتسناو ونيار مقابل مع فيصل وحابس ضحكة بزز تا وجهو تزنگ...
فيصل : طلقها وهني كري ...
نيار : هههههههههههههههههههههههه والله مغايتنسا هاد نهار ...تنفكر كن مدخلناش انا وميار اش كان غايوقع ليك ...
ميار : شرفو غايضيع خهههههه 
نيار : 🤣🤣🤣🤣🤣
فيصل : بغيتها تلگاكم بجوج فدرب ميخرجش لعفووو 😒 غايطمانا طبيب ونقود لوجه معنديش الي يشوفو فيه ...
نيار : هههههههه ...
بقاو مدة وهما كيتسناو حتى خرج طبيب لعندهم بملامح جد غاضبة ولو مكانش كيعرفهم كان غايتصرف تصرف اخر وهو مزال معالمش على كيفاش وقع ليه ...
نيار : دكتور ...
دكتور : على شوي انيار على شوي اصحبي يسكت ليه لقلب اش داكشي كال دقات لقلب تسارعو حتى بداو ينخافضو بزربة...هادشي خاص يتعلم عليه لبوليس..
فيصل : ششش ااايوا اشور يا ...

جاوبو فيصل ...
شش ايوا شور يا ...اشمن بوليس وعلاش كاع البوليس اصحبي مالنا قتلناه كتشوفنا جايبينو فحالة مستعجلة وبوليس شويا لباس ...
طبيب : عرفتي الكمية الي كلا درنا تحاليل ولقيناه من الانواع الممنوعة والخطيييرة فالبلاد ..
نيار / "رجعت ليه تخنزيرة لمعتادة " عماد را حنا محامين الي قداميك ماشي بزناسة ..
عماد : "برد اعصابو " فففف اجي معاياا لبيرو ...
نيار : بقاو نتوما هاني جاي ...مشا معاه حتى وصلو لمكتب دخلو كلسو ...
عماد : والله الى عتقناه فاخر لحضة على شوي ويغيب والى غاب كان غايدخل فكومة ويعلم الله اشنو لمضاعفات ...انا تعصبت حيث راجل كبير فالسن اشنو وصلو تا كال هاد الكمية جاب الله قليلة جاب الله ...
نيار : انا غانعاود ليك "عاود ليه كلشي " 
عماد : لا حول ولا قوة الا بالله ...مهم هو كيغسلو ليه دابا فالمعدة وعطيناه سيروم ينقي ليه ذاتو ومقوي باش يفيق صباح يخرج ان شاء الله ..
نيار : شكرا عماد ...وسمح لينا ..
عماد : هز ايديه ..تت انا الي سمح ليا تعصبت عليكم ولكن راك عارف معزتو عندي ...
نيار / الله اودي ...استاذن منو وخرج لحق على البقية بلغهم بشنو قاليه طبيب ...
فيصل : واجي نسولك دابا هو من يفيق ميبقاش عاقل اشنو دار ياك ...
نيار : لا موحالش علاش !! "دارت ليه طن " ههههههههههههههههههههه 
فيصل : ها هو بايبدا تاني ...
ميار : ههههههه يعقل غير على الحب ديالو ...
نيار : 😂😂😂😂🤣🤣🤣
فيصل : واش مبيتي تسكت من ضحك نتا ...را كن مشيتي نتا فبلاصتي كان غايوقع ليك فحالي وطلب ستر ...
نيار : الله يستر ....حايد خالني نمشي نهضر مع زوجتي ونرجع ...
فيصل : ضار شاف في ميار ... سير سييييير هضر تانتا تنفسو شوية ونتوما قابلتوني ...
ميار : ههههههههه ويني اصحبي را منضر فشكل شادك عمي مهدي هههههههههه 
فيصل : والعفو ونمشي نهضر مع حبي تانا ...
ميار : ياك تفرقتي معاها ....
فيصل : وحدة اخرا ...
تم جاي نيار من بعيييد وسمعو ...
نيار : وييييييلي ويسمعك عمي كتخونو 🤣🤣🤣🤣🤣🤣
ميار : 😂😂😂😂😂
فيصل : الله ينعل حبايب حب حبايب دين القواد الي حط الزا*** الي قالها لكلب الي حطها لديلمكم يا زو**** خشا تيليفون وتم غادي مشربن ...
نيار : وتعااالى اصحبي والله تاتعالى 
ميار : ههههه انعل يا شيطان ..
نيار : اجي نشوفو فمك لغوز فيييفي ...
فيصل : تقاااااودو ..

كانت كالسة فجردة قدام لابيسين ومفرشة لبنية وحاطة حداها الالعاب كانت مزال مكتحبو يلاه كتعلم تني ركابيها ...مدت ليها ايدها باش تجي لعندها تعافر وتغبن باش تقرب ليها ...
ليالي : زيدي احنينة ديالي زيدي اكميسة احبوبة ..
ليالي "صغيرة " نغغغغ اننن ننن اقغغغ...
ليالي : هههههه باغا تعلمي تهضري بزز ومزال عليك الحال ...هههه ...كضحك معاها وشادة فايدها كتاب كتقراه كيف العادة كتجيبها تحطها قدامها تلعب وتقرا ....حتى حست بحيال ضل واقف هزت عينيها ...
ليالي : بنتي جيتي ..كيف دايرين داركم ..
اميمة : الحمد لله كيسلمو عليك ..
ليالي : جيتي دغيا قلتي غاتباتي عندهم ..
اميمة :"بحزن كتعافر باش متبينوش " لقيتهم بغاو يسافرو وجيت ..
ليالي :هاا ااه واجي قربي كرسي واجي شوي وتلحق علينا حليمة ونديرو گوتي ... ...
داكشي الي دارت ...جات كلست حداها ...وهي تم جايا حليمة من بعيد جايا وكتهضر فتيليفون ...
حليمة :واخا هي مغاتجيو حتى لغذا ...
نيار : توحشتيني ...
حليمة : وا "صمطت خههه" 
نيار : امتا يتفك داك لسان ياربي ...بوسي ليا اميرتي من دوك لحنيكات تاع تصرفيق ...
حليمة : نياااار...
نيار : نعاااام ههههه سلمي عليهم غانباتو هنا فدار غذا كيف نخرجو نعيط ليك ...
حليمة : واخا ...قطع معاها ومشات كلست حداهم ...سلااام ...
الكل : عليكم سلام ...
اميمة : امتا غاترجعي تقراي ..
حليمة : هاد العام ان شاء الله ...
اميمة : مزيان الله يوفقك ...امين ...
حليمة : ويلي ويلي وسخت حالتها تاني شكون عطاها شكلاط ..
ليالي : ههههه انا عطيتو ليه شافتو لصقت عليه ...
ناضت كتسمح ليها ...هزتها كتلعب معاها واميمة حاضياهم بنضرة حنييينة حيث حتى هي بغات نفس شيء ...شي حاجة ناضت فيها لداخل غرست فيها غريزة االامومة حتى تشوقت وبغات تولي ام وغالبا الي كيحمل ويتكون فيه هاد الاحساس الى نصدم كيتقلب تدريجيا لحزن وممكن يولد كره من لا شيء وتجيه وساويس ويتحول لانسان خايب ...وحاضية علاقتهم كيفاش دايرة حتى انتابهت ليها ليالي وحطت ايدها على كتفها ...
ليالي : ان شاء الله حتى نتي تفرحي بشي بنية ولا وليد وتلعب معاها ...
اميمة : "تنهدت " ااا ان شاء الله ...ان شاء الله ...ناضت وقفت ومشات لعندهم هزت ليالي كتبوس فيها وتستنشق عطرها ...
اميمة : الى ولدت ولد غادي نجيبو يلعب معاك متبقاي كاع تسناي منا لعبو معاك هههه ..
حليمة : والى كانت بنت ...
اميمة : غايوليو صحابات هههه ...مواااح ياختي على زين ياختي ...بقات تلعب معاها حتى قاطعها صوت الهاتف لقاتو ميار ...استاذنت منهم ومشات تهضر معاه ...

تحت اصوات الالات الطبية والغرفة البيضاء المكونة من سرير طبي مريح وفراش ناعم يخليك تبرا وخا تكون فيك الموت ولون الصباغة الابيض المريح للمريض ...بدا كيرمش فعينيه شوي بشوي حتى قدر يحلهم وغالبا عليه ضبابة حيث نعس بزاف وتبوق بجهد ...بدا يتمتم ...جات لعندو الفرملية ...
لفرملية : سي مهدي صافا شوي ...
مهدي : حمد لله بنتي ...اشنو وقع ...
لفرملية : حتى تفيق ونقوليك ياك كتحس براسك مزيان ...
مهدي : "جاوبها براسو " 
ابتاسمت ليه وخرجت ورجع هو نعس تاني كان ديك ساعة اليل ...وفهاد الوقيتة كان كل من نيار وميار وفيصل كالسين عند نيار فدارو الي فمراكش ...فيصل مدهي فلبيسي مع لخدمة بغا يبات عند نيار باش يمشيو فصباح بكري يجيبو لعميم وخا هكاك بغا فيصل يجيبو ويطمان عليه هههه ...اما ميار فا مدهي مع المكالمة الهاتفية مع زوجة ديالو ...
ميار : كيفاش غذا ؟ وايلي ...
اميمة : غذا غاتبدا الاباضة عندي حسبت ليها ..
ميار : تهههههه 
اميمة : مالك 
ميار : عمري كنت نتوقع نطيح فهادشي "قالها بدون ميحس ببديهية " 
اميمة : "صمت " 
ميار : الو حبيبة فينك ..
اميمة : احم هاني يلاه سير تصبح على خير ...
ميار : دغيا سخيتي ههه 
اميمة : ههه لا غير باش ترتاح وصافي وتجيني مرتاح ...ههههه
ميار : اححح عليك اجنية ...زاد هضر معاها شوي وتغزل فيها وقطع معاها ضار لقا فيصل ونيار مجمعين قدام البيسي ...
ميار : كاين شي عشا ..
نيار : هز تيليفون وطلب لينا شي حاجة ..
ميار : منين نطلب ؟ 
نيار : "ضار عند فيصل " اش حب الخاطر ا فيفي عههههههعههههههه 
فيصل : "شاف فيه بنص عين " خرية لا ! 
نيار : تاكلها هههههه ...طلب منين ما بغيتي وصافي ...
ميار : انا نعيط ل mon coin فايت كليت عندهم داكشي زوين ...
نيار : طلب لينا على ذوقك ماشي مشكيل ...
داكشي الي كان طلب العشا مكملاش ساعة حتى كان عندهم ....
فيصل : غانمشي معاكم غدا لفاس مرحب بيا ..
نيار : الله اودي ...ههههه دفع لملف فمحكمة استئناف الي فاس ولا ؟ 
فيصل : وايييه عاد عرفت نعل دينمهم ...مهم خاص غذا نكون وبعد غذا الاستئناف ...
نيار : مرحبا ...دوزو هاديك الليلة قولها وضحك عليها وشدو في فيصل شدة العما فالضلمة داكشي الي وقع ليه مع المهدي خلاه متورخ خالدين الى يوم الدين ....ومن يدري داكشي الي وقع ليه يكون سبب فشي حاجة قادمة من يعرف الاقدار اشنو تجيب فا كل حاجة والا وليها سبب عند رب العالمين وليها حكمة من عندو سبحانه وتعالى ....

مع شروق شمس الصباح حل عينيه على نفس الغرفة ...بدا كيسترجع لوعي ديالو .. يلاه بغا يسول حتى دق الباب وتحل كانو هما داخلين بتلاتة الا فيصل داخل وحادر راسو ...شافوه فايق ..
نيار : صباح الخير ههههه 
مهدي : صباح الخير ولدي ...
ميار : كيف صبحتي فايق ناشط عايق موگض هههه 
مهدي : وديما موگض ...اش وقع مبقيتش عرفت من البارح ؟ 
نيار / كل خير كنتي "ضار جيهة فيصل " كنتي غادير نساب من نوع اخور ههههههههع 
مهدي : كيفاش ..
فيصل : نعلديلمك ...
ميار : ههههههه والو شلا مزبلتي البارح حفضك الله ...
مهدي / اش كاين فهذاك شكلاط !! 
نيار : تنخرجو ونقولو ليك اه هاك هضر مع خالتي سورجان مقلنا ليها والو يفضل هادشي يبقا بيناتنا احسن ...عطاه تيليفون وهو يهضر معاها متفك من اسئلتها غا بالكشيفة ..
مهدي : وصافي ماشي اول مرة كنبات هنا هاني شوي وغانجي مع دراري ...وخا ..قطع ...شاف فيهم لقاهم حابسين ضحكة واحد فيهم حالف راسو ميهزو ...
مهدي : ولدي فيصل مالك واش مريض ...
نيار : كخخم اههههع 
فيصل : ها هاني احم كيف بقيتي العميم ...
مهدي : الحمد لله اولدي ...عاقل على فاش مشيتي معايا لطواليط اشنو وقع من بعدو ماعقلتش ....واش درت شي حاجة ...
فيصل : والو غير غيبتي ...
نيار : كداااااب 😂😂😂😂😂😂
ميار: "تيهضر بالحس " سكت اولد الهم ههههههه 
مهدي : والله يستر ..امتا غانخرج ...
ميار : واحد شوي يجي عماد ونخرجو ...مزالو كيهضرو حتى دخل ...
عماد : سي مهدي صافا ..شوي ..
مهدي : الحمد لله ..بغيت نخرج اصحبي تبوقنا الله يجعل لبركة غا لحشيش الي بقا ليا جربتو ..
عماد : هههههه وتبويقة هي كنتي غاتشد لينا واحد لفرملي ...
نيار : هاااااااا الفرملي تاهو هاويلي ..
مهدي : اشنو 😳...عار الله اش درت غا قولو 
فيصل : الحمد لله ماشي وحدي ...
عماد : ههههههههههه نسا نسا مهم تحاليل مزيانين تقدر تخرج دابا ...سنا ليه وتوادع معاهم وخرج ...
مهدي : اشنو درت عار الله قولو ..
ميار : وراك تبوقتي نيت درتي مكيديرو شمكارة عادي مديرش فبالك ...
نيار : مهم داكش الي جاك جاك على بني جنسك العزارا 🤣🤣🤣🤣
مهدي : هاااا 😨
نيار : احاااح حناكي ضروني مهم فيصل ...بغا يكمل ...
فيصل : "جرو من دراعو " تهضر رعف مك من ودنيك ...غا بلاتي الى بقات فموك راني خوينز ...

في المساء وفي الفيلا الي فافران كانو مجموعين كيف العادة هاد المرة في جردة كانت سورجان وبناتها حيث جايين دراري ومعاهم مهدي مجموعين كيف العادة وهادي عادتهم معمرهم بدلوها ديما مجموعين يا هنا يا لهيه ...
كانت حليمة والبنية وليالي وغيث واميمة ولين الي كملت حفاضتها ونزلت لعندهم على الفور ...
ليالي : لين كملتي ابنتي قرايتك ..
لين : اه اماما ..بغيت نقوليكم عندي رحلة مدرسية لمكناس ل وليلي فاخر شهر واش نقدر نمشي ..
ليالي : الى بغا باباك علاش لا انا من عندي سيري ..
غيث : ايه ابنتي سيري واش على قبل الاثارات ..
لين : ههه اه 
غيث : تموتي على داكشي ...وخا سيري مزيان ومن بعد غانمشيو انا وياك فالعطلة كلسي حتى تشبعي ..
ناضت لعندو وحتاتها عليه بتعنيقة وباستو حتى بقجت ليه الحناك ...
غيث : واقتلتييييني ههههه ...بقاو يضحكو عليهم ...شوية نقزت اميمة ...
اميمة : وانا غانهضر مع ميار فعيد ميلادك يديك ل مصر لاهرامات ..
لين : حلفي !!! حلفي حلفي ..ناري الاهرامات واش بثح كتهضري هههههه...
اميمة : والله ههههه ...
غيث : ايوى شفتي شكون فحالك ...

لين : ياااااي مشات كتجري عنقتها ...كانت كالسة حدا حليمة شادة ليالي كتوكل فيها هي لين مشافتهاش غير من فرحتها مشعراتش ضربت ليالي صغيرة حتى تخشات ليها لمعيلقة في فمها ومع سنينة ضربتها ليها حتى غوتت لبنية الغواتة اصلا بحر جهدها ...
ليالي "صغيرة " اععععععععععععع اهى اهى ااااااااعععععع 😭😭😭😭😭
حليمة : بنتي 😨
ليالي : بسم الله عليها ...
ضار كلشي جهتها واولهم لين الي معرفت مسكينة باش تبلات ولات ترعد ...مشاو تيجيريو لعندها ...
حليمة : الله ياربي بنتييي ولات ترعد ومع قريب يوصل نيار ولات تفتف ...وكتير شي من طلت عليها لبنية وجهها ولا زرق بالبكا تجيفت وفمها دايز بدم على سبة ...وجه حليمة ولا صفر ...مشات ليالي كتجري شدتها من عندها كتسكت فيها عيطت لوحدة من لخدامات تجيب الما وتلج وتسكت فلبنية ...ليالي بالخلعة دفعت لين بجهد حتى بغات طيح شدتها غير اميمة ...
لبنية حلفت لا هي سكتت يلاه كيضاربو معاها حت وقفهم صوت من بعيد خلا حليمة ينزل ليها الما فركابي وهي الي عارفاه اش تيسوا الى شاف بنتو كتبكي ويييييييلي ويلي ....
نيار : ماااااااااااااالهااااااا 😡😡😡...
يلاه شدوه غا هو الي والد كيشتي كلشي عاگر ..وفكو لين منو اما حليمة تناكت على جدودها .....

يتبع