صورة مصغرة لـلهيب الحب الجزء 30

لهيب الحب الجزء 30

lah 7ob lahib lhob l7ob al7ob
رواية لهيب الحب الفصل الثالث

ضار كلشي جيهتو كان وصل هو ومهدي وميار ومعاهم حتى فيصل الضيف الجديد ...
نيار : لاح كاع داكشي الي فايدو ومشا كيجري حتى لعندها شد البنية وهي مزال كتبكي وتشهق ... ...
هاني بابا هاني ....
ليالي "صغيرة " ااااااااععععع اعى اعى اااااعععع ...كيقلب فيها وغير شاف دم كحل بالعما....
نيار : دم 😳 ....هبطت لحمرا وطلع شراااار حتى نطق بحر جهدو ....اااااااااش هادشي فين عقلك فين "تيهضر مع حليمة ..." ينعل ديلمك فين عقلك تفووووو ...والبنت سمعت غواتو غا مازادت فالبكا حتى دعقتهم ...
غيث : يهديك الله لاش لمعيور ديها تبت اصحبي ...
نيار : لخرااا الي نتبت 
غيث : احتارم راسك الحمار 😡...
نيار : سمح ليا الوليد ولكن ...فين عقلها فين 😡مشعرش هز ايدو بغا ينزل عليها حتى طاكات بايديها ...شافيها بتخنزيرة ...ومشا كيجري ...
ميار : وغا بشوية اصحبي ...تسنا نسوگ بيك فين غادي بيها وحدك ...
نيار : وتبعني وسكت القل*** تانتا ...😡
حليمة : بدات تبكي ...اهى اهى وانا مدرت ليها والو را لين مشافتهاش وضربتها اهى اهى ...
ليالي : موقع والو ابنتي ...را غير تخلع عليها ...ضارت كتقلب ..فينهيا لين ؟؟ 
اميمة : مشات كتبكي ...دفعتيها كانت شوي وطيح اخالتي هي مانتباهاتش مدرتهاش بلعاني ...
ليالي : تت معرفتش اش درت انا غا تخلعت عالبنت ...بففف تمت غاديا بات تطلع عندها وهو يوقفها غيث ...
غيث : انا نهضر معاها عارفاها لي تقلقت منو مكتحلش ليه ...
ليالي : واخا 😞...ضار جيهة حليمة ...بنتي غير تهدني موقع والو غير هو بغا يديها لسبيطار احسن ولا يدير شي مصيبة هنا ..طلعي لفوق تهدني ومتخلعيش يكون خير ...
طبطب ليها على راسها باش تهدن باست ليه ايدو ومشا هو طلع لفوق لبيت بنتو الي كيف دخلت سدت عليها من رعب والحزن ...دق عليها مجاوباتوش ...
غيث : حلي ابنتي غير انا ...معاودتش معاه دغيا حلت ليه وراسها محدور ودموعها هابطين جرها لعندو وعنقها هز ليها راسها كانو عويناتها زرقين تحولو لدم بالبكا ...
غيث : متخافيش مدرتيهاش بلعاني وعادي ابنتي موقع والو ..
لين : نيار اهى اهى اهى غايضربني ...
غيث : وفين عمر نيار ضربك ؟ 
لين : عنقاتو كتشوف بعينيها الي تحولو لجغمة ديال دم ...ملي تزوج بحليمة وولد هديك ليالي مبقاش كيتسوق ليا 😭...
هز هبط راسو كيشووووف "هاديك ليالي " 😕

مشا هو وميار هو شادها كتبكي وتشهق وهو مخلوع قلبو كيضرب فتسعين ولما والكبدة هاديك ههه الله يسمح لينا من الواليدين سبحان الله كل وليدين واحساسهم كيفاش كيترجم على ولادهم وخوفهم كيفاش كيبان ...هي البنيك غير بالخلعة ديال كلشي تجمع عليها وضربة الي تضربت اما تاحاجة موقعت ليها ودم الي خرج غادي نعرفو طبيبة اشنو غاتقول ....كيف طلع كسيرا ميار نيشان لكلينيك ديالهم الي كاين فالانحاء تم ماملاش عشرة دقايق كانو تم دخلها نيشان لطبيبة الي كتراقبها والخاصة بالبنية ...
نيار : دكتورة وئام ..
وئام .: نيار ياك لباس "شافت البنية فيها ذم " اوو مالها ؟؟
نيار : معرفتش لقيتها كتبكي ودماياتها كتجري ومعرفت لديلمهم فين كان عقلهم ...
ميار كان وراه جاي وتيهضر فتيليفون قطع وقف عندهم ...
ميار : كانت لين كتعنق فاميمة وكانت حليمة شاداها كتوكل فيها مشافتهاش ولبينت كتلعب جات فيها وضربتها معيلقة لفمها مكانش بالقصد ...
وئام : اوووك خرج انا غانتكلف بيها ..شدتها من عندو بزز وهي تبدا البنت كتسكت تدريجيا ...ماخرج غا بزز ...
ميار : صاحبي مقصدوش متعيقش بردة الفعل المعصبة خلعتي غا البنت ...
نيار : فين كان عقلهم عصبو ليا كري تنقوليها ردي بالك را لبنت ولات مشطونة فيها الحركة بزاف محدها كتكبر وهي كتشطن وكتبغي تكتاشف لمن تعاااااود زبوووورك اداود لمن ...جهلتني ...
ميار : را قلنا ليك تكالما ..هادشي عادي تيوقع لدراري صغار كيطيحو ويعاود نتا كلك تهرستي تا طاب قلبك مالك هانتا قد شحط ...
نيار : افففف مشا جيهة شرجم شعل لكارو وبدا يكمي واحد تابع لاخور ويحك فلحيتو بصباعو بزوج من ستريس حتى خرجت عندهم طبيبة وهازة لبنية باقي فيها تاثير تنخصيص وناعسة ليها فوق كتفها ...
نيار : ياك مكاين باس ...
وئام : ششش " كتهضر بشوي" تت والو غير مع سنينة لفوقانية جايا خارجة قاستها لمعيلقة وتقمشت ومع كانت كتبكي سخن ليها ذم وخرج ماكاين تاحاجة ودرت ليها فحص باش تهنى صحتها مزيانة خليها ناعسة دابا متفيقوهاش ترتاح من لبكا تفيق وترجع تخلع ...رمتبقاش تغوت قدامها انيار منبقاش نوصي فيك ...
نيار : واخا ...ميار عافاك هزها نتا انا منيرفي غادي نبرزطها وتفيق ..
ميار : واخا ...مدتها ليه هزها بشوي..."شش اجي عند عمو " ششش خشا ليها راسها تحت عنقو ...تسالمو مع طبيبة وشدو طريق رجعة كان نيار سايق وميار لور هاز البنية الي مفاقتش ولا تحركت وزادت ارتاحت وهي مخشية ليه فحضنو ...حتى وصلو لفيلا لقاو كلشي كيستنى الا حليمة الي كانت طالعة لفوق شمعت صوت طوموبيل ومقدرتش تنزل حيث عارفاه مزال مبرد....دخلو لدار كان الكل كيتسنى على نار هما اصلا شافو دم وتخلعو وطريقة باش داها زادت خلعتهم تهدنو نوعا حتى تم داخل وميار موراه هاز البنية مخشية ليه راسها في عنقو ودايرة صبعها في فمها وليد لاخرا دايراها فكتف ميار منضرهم راااائع ...

كان نيار مزال هاز البنية بين دراعو منضر ديالهم كيوت البنت وهازها عمها جاو فشكل وهاد المنضر ميمكنش تفلتو اعين مشتاقة لفحال هاد المنضر والي قلبها رفرف فور مشافتو هازها استغلت انشغالهم كيشوفوها جايا وخطفت ليهم صورة سريعة من الهاتف ديالها وهي كتبتاسم وقلبها من لداخل كيتوعد يكون بيبي كيجمعهم ويكون ثمرة حيها من ميار والاهم يكون ونيس ليها فوحدتها رغم تواجد الكل معاها ....
ليالي : امضرا ولدي ...
نيار : ميار طلعها لبيتها اخويا ...ااشار ليه براسو زعما وخا وطلع وتبعاتو اميمة ...
نيار : عاود ليهم اش قالت ليهم طبيبة ...
غيث : هادشي عادي اولدي معمرك تعصب خلعتي غالبنت وامها معرفت باش تبلات ومذنبهاش ومدنب تاواحد حادث بسيط ..
نيار : وكن تا طيرت ليها فمها ...
نقز مهدي الي كان حتى هو ...
مهدي : هااو هاو شور لا طلقتيها لا تخليها تسرح يهديك الله نتا كلك تفرشختي تا عيني وهانتا قد ما هز گلبي ...
نيار : عمي تانتا خليني انا هكا داير فشكل ماشي اول مرة تعرفني ...
مهدي : لا فاش تتعصب مكنبقا لا نعرفك لا نجيك ...
اااف اف خلاهم ومشا خرج لجردة باش ميتشاحنش معاهم ويصدق مقلل الادب عليهم ...
من بعد ما تهدنت الوقت ...كانت عاليا وليالي وسورجان كالسين كيهضرو وليالي بقات مزيرة من جيهة بنتها بقات فيها محساتش فاش دفعتها طلب منها غيث تخليها تخليها حتى لمن بعد وطلع عندها وداكشي الي كان ...
سورجان : عاليا بنتي شوفي فيصل ياكما خصاه شي حاجة شفتو كالس فداك البيت منين طمان على لبنت مشا كلس وحدو ...سيري نتي را تتعرفيه ...
عاليا : وخا اماما ...مشات عاليا لعند فيصل تشوفو بحكم تتعرفو مزيان وبيناتهم صداقة كان عادي بالنسبة ليها ...دخلت لقاتو كالس ..
عاليا : افين ابا فيصل ...هاي هاي هاي زين كير وطوال وتگضر خاص نزوجوك ..
فيصل : هاااح تي تتفهميني ازين ...كنت بيت ناخذك ولكن ابت لحرام تخطبتي ..
عاليا : ايييييوا مكتاب ...الله يجيب ليك بنت ناس تعمر ليك العين ازهواني نتا موحال تزوج تا ..اااشوووك ...
فيصل : هااااحاااح شكوووكي راح في داكشي صافي صاااافي 😍
هي كتهضر معاه هزت راسها لقاتو حال فمو وعينيه ولاو قلوبة ...ضارت فين كيشوف بانت ليها ليها ختها عبير جايا وهازا صينية اتاي مدخلاها ...
عاليا : واااااكواااك الحق ختي في خطر ...
فيصل : كان بوك غايسترني سعاك انا الي غانستر ليه ما ستر الله ...🤤

طلع لبيت بشويييي بغا يحلو وهي توقفو اميمة كتشير ليه بلي غاتحلو هي غير ميتحركش... بكل هدوء فتحت الباب ودخل وجدت ليه ناموسية لبنت وحطها بكل اريحية ...
اميمة : "كتهضر بشوي بصوت شبه مسموع " شحال فنيونة فنعستها ما شاء الله ...
ميار : ضر جيهتها هههه بزاف عرفتي ...مجنونة فحال باها استغربت ..هههه
اميمة : علاش هههه
ميار : بنت تخرج ليه فطبعو القاسي هههه قلت غاتشبه لمها درويشة وقلت لولد غايخرج ليه ساعاك شوفي سبحان الله ...
اميمة : وايه ههههه يلاه نخرجو لا تفيق...مها مقدرتش تخرج من لبيت ..
ميار : متقدرش الى ما جا عندها هو وعرفاتو برد متفنفنش ...
اميمة : اجي نوريك واحد صورة ...
ميار : يلاه يلاه اصلا توحشتك نتي بعدا ...جرها باس راسها وفمها وخرجو ...
وفي هاد الاثناء من بعد ما تهدن وخرج برا حتا كما كارو ...هو هاد نوع من العصبية الي فيه مكتبان حتى كيتخلع وكيتوتر كتحول ليه لشحنة من الغضب الناري شحااال هادي مبقاو شافوه بهاد العصبية ...ضار وطلع لفوق من جيهة لاخرا من لفيلا ...حل لباب حتى طمان على لبنت ومشا لبيتهم غمض عينيه وخدا نفس وحل لباب لقاها كالسة فنموسية ومغوبشة ...هزت فيه راسها وهي ضربها ليه بتخنزيرة ...
نيار : نتقب لمك عينيك جمعيهم مالنا !! 
مجاوباتوش دخل لدوش من بعد ما حط حوايجو ومشا عريان ربنا خلقتنا لدوش دوش بما بارد وخرج لقاها متكية ...
نيار : "شاف فيها بنص عين "شفتي بنتك ...
حليمة : شفتها ناعسة ...
نيار : مزيان ...ناضت وتمت غاديا داخلة لدوش تخطاتو وهو يشدها من ايدها وجرها قابلها معاه ...كيشوف فيها تزيرت بغات تبكي ومبغاتش تبين حتى تزنگت ومنخرها ولا مطيشة ...حط وجهو على وجهها ...سمحي ليا ...
حليمة : لا رد..
نيار : وازين وصافي عارفاني الى تخلعت وتوترت كنشربن شحال هادي مبقيت تعصبت والله الى غير تخلعت مع دخلة كلقا دم فوجه درية كيف غاديري نتي ...
حليمة : بدات تبكي ...اهى اهى وانا مالي علاش دير ليا هكاك علاش اهى "خنونتها دايزة ...
نيار : حط فمو في عنقها وخطف بوسة خفيفة ..غير مشعرتش سمحي ليا ...
حليمة : سكتت 
نيار : توحشتك الحب ..بدا كيتقرب منها ويخشي ايديه تحت حوايجها حتى طلع لصدرها يلاه بغا يعصرو وهي دفعو ...
حليمة : سييير فحااالك ...ومشات لطواليط ...
نيار : ساغتصبك ...

خلاها على خاطرها عرف راسو زاد فيه وردة الفعل ديالو مبالغ فيها ولكن معندو ميدير غريرة الابوة هكا دايرة فيه الغالب الله خاص يتقبلوه بغاو ولا كرهو ...بدل حوايجو ونزل لتحت عندهم لقا فيصل ومهدي وغيث كالسين كيهضرو فانتضار يتحط العشا ...طبعا مجموعين كلهم فصالون كبير بفصالة تقليدية مقسوم على زوج جهة فيها فراش بلدي بطلامط فالبني والذهبي والسدادر من خشب المنطقة بنقش الارابيسك وخوامي فاالابيض والذهبي مرصعين ...طبعا النقش في السقف والسوار الفاصلة بين الجهتين ...بحيث الجهة الثانية فيها فراش بلدي اخور ولكن فالابيض والبوردو ...لقاهم كالسين رجال فجيه والعيالات فجيهة ثانية باش كل ياخذ راجتو فالهضرة ...حاطين صينيات اثاي والفاكية فقط باش ميغلقوش على ود العشا ...
نيار : اسلااام عليكم ...الكل ..عليكم ...
سلام ...مشا جيهة باه وهضر ليه فودنو ...
نيار : لين فين هي ؟
غيث : عاد كتسول عليها ...راها فبيتها خافت مقدرتش تنزل ...
نيار : تت انا غانمشي عندها ..
غيث : تغوت عليها ولا شي حاجة غاتلقاني فوجهك كلامي ميجيش فكلامك هاني كنقوليك ...
نيار : ناض وقف وضار جيهتو ...غاتوصيني على بنتي لولة "ابتاسم بجنب وضار مشا " طلع لفوق لجهة فين كاين بيتها دخل بلى ميدق حيث مولف معاها من صغر ...لقاها متكية شادة طابليت وداخلة ليوتيب كتفرج فالاثاراث ديال لفراعنة... شغفها ...هزت فيه عينيها وهما يوساعو بدات كتقفقف وتكحز لور ...
نيار : ششش مالك لين ؟ 
لين : والله م...
نيار : من امتا كتخافي مني ؟؟ مشا كلس حداها ...من امتا وليتي كتخافي مني هااا ...عارفاني ندير ليك شي حاجة !؟ جاوباتو ب لا ...اذن مالك علاش كتفتفي ...
لين : مشعرتش حتى تلاحت عليه كتبكي وتعنق فيه توحشاتو بزاااف كان مولفها تنعس حداه ويعاود ليها ىيفلي ليها فشعرها من نهار تزوج نقص حتى ولد ومبقاش كتحس بيه كيف كان معاها...حتى جاتها لغيرة ...
نيار : هااح توحشتيني بزاف ها ..كيلعب ليها فشعرها ..
لين : مبقيتيش كتحملني...
نيار : لهلا يطيح علينا شي باطل وجهك هذاك ..
لين : لا گدمي ...
نيار : ههههههههههههههههه تعلمتي العفريتة ...
قابل وجهها مع وجهو ...شوفي اكبيدتي ...نتي بنتي قبل متكوني ختي انا الي ربيتك من يلاه تزدتي وانا الي كبرتك وخا كنت بعيد عليك ...والى شفتيني مقابل ليالي كتر منك فخاصك تعرفي انها باقا صغييييورة وخاصها عناية فاش تجي شي ختها ولا خوها غادي نقابلوه هو اكثر حيث غايكون صغر منها وهذا مكيعنيش ان بلاصتك تزعزعات ولا مبقاتش بالعكس باقا كيف ماهي واكثر نتي راك نور عينيا لول نتي شكون ؟؟
لين : خوخيتا هههه 
نيار : وانا شكون .؟ 
لين : خوخيتو هههه ...
نيار : نتي راك خنهت لكبيرة ماشي عمتها خاصك تهزيها وتكوني ليها الاخت الكبيرة وخا ..
لين : وخا ...جرها عنقها وباسها وخرجها من لبيت هبطها لقا كلشي مجموع بغاو يبداو لعشا لقا حليمة والبنت فاقت هبطتها مها مشا دار بلاصة ليه ول لين حداه هو ومرتو وبنتو ...هادشي تحت عينين باه الي قلبو رفرف من المنضر الي قدامو ....

من بعد ما تعشاو خلاو الخدامات كيجمعو لعيالات رجعو كلسو فصالة ....وخرجو رجال لجردة حتى يهضرو فمواضيع الخدمة ويرجع مهدي وعائلتو فحالهم ...حتى ناض فيصل واستاذن باش يمشي ...
نيار : امالك ياك لباس ...
فيصل : نمشي لفاس نبات فلوطيل باش نكون بكريي تما على ود ديك القضية ...
نيار : فاس را غير هنا معندك مباتة فين عمرك بتي فلوطيل ياك ديما كتبات عندنا ...
هو فيصل حامية فيه البيضة باش يقوليه مهدي كلس نديوك معانا وهو يستغل لفرصة يتقرب من عبير الي خطفت ليه القلب ونص نصيص ديال لعقل الي كان عندو ساعاك مهدي جمع ليه طواسل بنص ..."باينة ميتناسب معاه تايشيب "لتذكير عبير را قدها قد حليمة فالعمر " 
مهدي : كلس اصحبي نتا موالف بشي اوطيل ...
فيصل : هااا 😿
نيار : مالك بيتي تبكي ...كلس ..
مهدي : ولا عرفتي تبات عندنا ..
فيصل : ااا لا حشومة اعمي....."في نفسو " "اه اه اه نبات نبات 😍"
نقزت ليالي ...الى بتي من غير هنا غانتقلق منك بزاف ا فيصل هادي داركم معندك فين تبات من غير هنا وبيتك لفوق وجدناه ...
حدر فيصل راسو مقدرش يتناقش معاها حيث كيعنابرها الوليدة ديالو ...فاستسلم وخا بغا يبكي ...
فيصل / وخا نمشي نهضر فتيليفون ونجي ...استاذن منهم ومشا لجهة الي لور من جردة ودار مكالمة هاتفية بقا مدة وهو كيهضر حتى كيلمحها خاطفة قلبه الي غير كيشوفها تيولي يفيبري ...كتوكل فواحد المشة وكتعطس ...عطست واحد العطسة مع كانت كالسة قفازي جات لارض ...
عبير : "ذات الجمال عيون عسلية قراب لعينين امها سورجان وملامح سوداء فحال باها هي حسن من عاليا بزاف عينيها كبار ومشفرين وطاغي عليهم لون لعسلي خلاوها مميزة وحتى هي فعينها واحد نقطة فذاك البيضا ديال لعين كاينة نقيطة سوداء فحال توحيمة بحال سورجان تماما مخلي عينيها مميزين " ...
عبير : اييي واعععع توسخت غيس تفوو ..
فيصل : مشا حداها ...نعاونك ..
عبير : هزت فيه راسها ...هههه لا شكرا ...خههههههههههههه 
فيصل : كيشوف فجنابو اش كيضحكها ...مالك !! 
عبير : ههههههههههههه وا بغيت نقول وحشمت ههههه 
فيصل : ههه غير قولي مبيناتناش الحشمة "غمزها " 
عبير : شافتو غمزها وهي تزيد تنفاجر بضحك ...قالينا واااهههههه تمت غاديا راجعة ...
فيصل : فين غاديا !! مالك هههه وغا ضحكينا معاك ...
عبير : وا مبغاتش تخرج ليا را هههههه قالينا نيار انا وعاليا اش كان بغا يدير ليك بابا فطواليط 😂😂😂😂😂😂
فيصل : "جاتو البكية والغدايد وكن كان نيار حداه يرجعو كفتة " اه هههه كان مسكين عليه تاثير داك المخدر ياك مقلتوهاش لماماك ...
عبير : تت ههههه منع علينا ...نخليك ماما كتعيط ...
فيصل . : سيري سييييييري...ضار دورة مشا لعند نيار منير مشربن ...نياااااااااار نعلديلمك ...نيااااااااار ...وصل لعندهم شافو نيار تيعيط ليه مشربن عرفو اش باغيه ..
نيار : انا استاذن منكم يا احبتي كانت السهرة ممتعة معكم ...تصبحون على الف خير ..
اي شيء سيقع لااا توقضوووني ...
غيث : "مفهم والو "بغا غير يسولو مالو لقاه فرتح ولاخور تابعو عينيه حمرين ...

على صوت بكاها المتقطع مرة مرة حيث كتبقا تلعب من كتحس ماجا عندها حد كتبكي شوي حتى صافي مداوهاش فيها ههههه ومع هي البكا عندها ديال لخلعة تتصمك الودن وتجعر واحد جعرة وحدها سبحان الله نفس كراكتير باها من كان قدها فالعمر ...حل عينيه كانت ساعة ستة صباح اصلا كان شوي وغايفيق حيث هادي وقيتو باش كينوض يدير رياضة صباحية فجاب الفيلا كيجري ويدير لونطريما ...ناض وقف ولبس تيشرت حيث كان غير بشورط قصير ...ضار جيهة حليمة لقاها غارقة فنعاسها باين عليها العيا حيث ليل كلو كانت مراقباها مع نعست بكري وفاقت فوقت متاخر من ليل منعست ليها غير بالكشيفة ...مشا لعندها حل الباب لقاها بغات تجيف بالبكا ... هزها بين ذراعو ...
نيار : ششش هاا بابا هاني كبيدتي هاني شش 
ليالي : اععععع اهى اهى انننن غيغيغعيعي اهى اهى ..."كتشكي زعما ههه" 
نيار : ههههه واااخا سمحي لينا الالة حنا ممزيانينش ..
ليالي : عفغهننن اهى اهى غغغه اهى ...
نيار / نعل ديلمي انا ممزيانش غا سمحي لينا ..بغيتي ضوضو "ترضعي " 
ليالي : اهى اهى اننن اهى .
نيار : واموك ناعسة مخليتيهاش تنعس اشنو نوضوها اجي نديرو رضاعة راسنا واخا ...تم غادي بيها هازها حتى هبطو لتحت لكوزينة لقا لخدامات يلاه جاو بداو فتوجاد الفطور ابتاسم ليهم ...وهي تنقز وحدة معجبة بنيار غير كتشوفو كتولي تفيبري طبعا عقل المراهقة واش كيقوليها فعمرها 17 عام كتجي تعاون مها وكتمشي تقرا على حسابهم مكلفين بقرايتها امها مكتعطي عليها تا ريال ...اسمها جيهان ...
جيهان : نعاونك ؟ ...
نيار : مشافش فيها ...تت غانهز غير قرعة الماد ديالها صافي ...شكرا ...امي ربيعة لباس عليك "باس راسها" 
ربيعة : الحمد لله اولدي ...
نيار : را حطيت ليك شي حاجة فالكونت ديالك الي كنت فتحت ليك الى خصاتك شي حاجة متردديش قوليها ليا والى حشمتي نتقلق منك ...وبالنسبة لكارط گيشي ردي البال الى صرطتها ليك لاماشين قوليها ليا باش نبدلها ليك ..
ربيعة : وخا اولدي الله يرضي عليك ..ضارت جيهة بنتها "لقاتها حاضية نيار " ..سيري شعلي على داك الحليب نتي ...
نيار : "وجد رضاعة "مهم مي ربيعة نخليك تهلاي فراسك ...باس راسها وباست لبنية وضار باش يمشي حتى وقفاتو جيهان بحجة باش تبوس لبنية غير باستها بدات تهرنن حيد ليها ايديها بلباقة ...
نيار : شش بابا هاهي رضاعة واجدة يلاه نطلعو باش تنعسي ونمشي ابنتي ندير سبور ...
جيهان : الى بغيتي انا نرضعها ونطلعها لختي حليمة ..
نيار : تت مكتبغيش تمشي عند شي حد غريب شكرا ...ضار ومشا خلاها حالا فمها بغات تبكي ...
طلع لقا حليمة فايقة وكتلبس ...
نيار / صباح الخير ...
حليمة : صباح الخير ...فاقت ...عطيني نرضعها وسير لبس نتا ... 
نيار : وخا ..مد ليها لبنت وباسها من فمها ..مشا لودنها وهضر بصوت خفيف ..وخا على حبك على لبارح ...
حليمة : غزيت فيك ...كترمش ليه بعينيها زعما كتقلي ليه فسم ...

دازت الايام والايام وكل رجع لروتينو ها نيار من مراكش لافران لفاس لمدينة اخرى وفين حازتو الخدمة والوقت وميار الي متنقل لافران لفاس وحتى هو الي رجع لمشروعو الي رجع ثاني كياخذ منو وقت ورجع لعادتو الي ميرجع حتى كيلقى مرتو نعست وكيفيق يلقاها باقا ناعسة كتشوفو غير فالويكاند وخا بغات تصبر ولكن بدات تطلع ليها القنديشة ثاني ...ولكن هاد الايام مدهية فحاجة اخرى مدهية فشكها الي بدا يدخليها خاصة بعد ما تعطلت عليها الدورة بدا شك كيدخليها لراسها ...كانت كالسة فالبالكون ديال بيتها كتشوف فطابليت اخر الاخبار وتصفح الانترنيت كان صباح ...سمعت الهضرة وصوت بكاء الطفلة الصغيرة طلت بانت ليها كتلعب وحداها حليمة كيف العادة ...قررت تنزل لعندهم وتشارك حليمة الحديث ...دارت عليها بينوارها وشال وهزت تيليفون ونزلت ....
حليمة : اننن اننن ههههه 
ليالي : خاشية ايدها في فمها ومكرشخا بضحك كتشقلب حتى كيتهزو رجليها لمطبزين ...
اميمة : هههههههه اخيري على لخيورات ...
ليالي : شافتها وهي تبدا تمد ايديها ليها هزيني هههه 
حليمة : ههههههه 
اميمة : ااازي لهنا ازييي لحسك ..بقات تبوس فيها وتهر ولوخرا ميتة بضحك ...يا خيتي على لفن والقشذة طرية ...
حليمة : الله يرزقك حتى انتي ...
اميمة : اميين ياربي ...اجي قربتي ترجعي لقراية ...
حليمة : مبقاش بزاف بداية العام جاي نستانف ...
اميمة : وليتي شوية ياك ..
حليمة : الحمد لله وخا باقي فيا الحال مرضعتهاش مني ...مع دوا الي كنشرب ...
اميمة : وتانتي فالولدة تانية ترضعي ان شاء الله ...
حليمة : هههه ومزال منزيد حتى نكمل قرايتي ...هاد المرة نوبة فيك نتي ان شاء الله ...
اميمة : ان شاء الله ..."تفكرت وهي تنوض بسرعة " هاني جايا ...مشات كتجري خلات حليمة مفاهمة والو ...طلعت لبيت نيشان حيدت شال ولبينوار ولاحت تيليفون ودخلت لطواليط مشات لافابو كتجري هزاتو وقبل متشوفو بدات كدعي ...
اميمة : ياربي فرحني ياااربي فرحني ...حلت عينيها وهي تشوف فيه ...بصدمة دموعها نزلو كيجريو ...
اميمة : ياااااربييييي اهى اهى اهى ياااااارب حمدتك وشكرتك ياربي ...هزاتو بين ايديها ومشات لتيلفون خدات لتيست ديال لحمل صورة ورسلتها لميار فالواتساب ...ولكن لمن ترسل وفين هو سيدك ميار واحل واحل واحل مع خدمتو ليه الله ...

في غرق انشغالاتو مع الخدمة ...رسم بلان اضخم مشروع يعتبر الاول من نوعو في المطنقة وباعتبارو مهندس معماري فكان اول مهندس فعمر صغير يستالم هاد المشروع والاهم غايدخل فيه شريك بنسبة كبيرة من الاسهم ...كيخصو يسلم البلان فاخر الشهر ومن وراه بسيمانة غادي تقام اكبر حفلة كافتتاح لهاد المشروع ...والي غايحضر ليها كبار رجال الاعمال وبعض الشخصيات المرموقة في المجتمع وحتى بعض الوزراء والوزير الي غايعطيهم الانطلاقة ديال لمشروع في الصباح كيخصو يحضر لحفلة ...وهادشي الي خلاه ينشاغل بزاف حيث هاد المشروع هو من احد احلامو الي غاتخليه يبقى يستالم المشاريع الكبيرة والضخمة ويوصل لحلمو الي هو هندسة ناطحات السحاب في دول الخليج وامريكا ...
استغل واحد سويعة بغا يرتاح فيها ويتغذا باش راسو يرتاح ويرجع يركز مزيان ...حيث تضغط بزاااف مكانش كياخذ راحة نهائيا ولكن من عند الله ونية الصالحين قرر ياخذ سويعة فقط ...طلب غذا سريع من الوجبات سريعة عندهم فالخدمة وريثما يوصل غذا خدا تيلفون باش يشوف شكون تاصل بيه ...لقا عدة اتصالات ورسالة من اميمة فيها صورة ...دخل شافها لقا ...
جهاز فوسطو جوج شرطات مفهم والو وهي من كانت كدير اختبارات مكانتش كتوريه ليه ومكانش عارف ديك الوقت بالي قطعت الفنيد وكتسنى الحمل ...عيط ليها فالبلاصة ...
ميار : حبيبتي صافا ..
اميمة : ههه الحمد لله شفتيه ...
ميار : مفهمتش اشنو هذاك ...
اميمة : جهاز كنديروه الى تعطلت علينا دورة الى كانت شرطة راه نيگاتيف والى جوج بوزيتيف ...
ميار : حق مولانا مفهمت ...
اميمة : هههههههههه نيگاتيف محاملاش وثانية حاملة ..
ميار : لولة قلتي نيكاتيف يعني قصدتي شرطة الي هي محاملاش وتانية جوج ثلاثة هدا فيه ربعة 
اميمة : اشنو ههههههه
ميار : تانا فيه جوج هااااااا 😍😍😍😍😍حلفي حلفي حلفي حلفي قولي والله والله والله ...
اميمة : والله الحمد لله هههههههه 
ميار : الحمد لله.... زكاااااااااي شش سكتي متهضريش م مم انااا جاااااي ...قطع عليها وهو يدخل واحد راجل كبير شوي فالعمر هاز غذا الي طلب ميار ...
با عمر : ولدي ميار ها الغذا ...
ميار : ناض لبس فيستة ومشا ليه باس ليه راسو وجر ليه حناكو ...يخلي لي با عمر الحنين وينووو لحنيكات ههههه 
با عمر : ههههه شفتك ناشط ههه
ميار : قريب نولي اب هههههه 
با عمر : الله اكبر مبروووك ...
ميار : الله يبارك فيك ...ليوم مغانكونش وقول لدراري يرتاحو ليوم كلشي عندو راحة وصباح يكونو هنا ...تهلى ..هز ساروت والبورطابل ومشا كيجري نزل من شركة وركب فطوموبيل وديمارا نيشان لفيلا ...

اما هي فا من فرحتها هبطت كتجري لتحت ولحسن حضها لقات ليالي وحليمة كالسين وليالي كتلعب مع البنية الي بقات حتى غفات في حضنها ...
اميمة : خالتي ههههه 
ليالي : بنتي اجي كلسي ...مالك ! 
اميمة : "من فرحتها نطقت ومشعرتش " انا حاملة هههههه "دموعها هبطو " 
ليالي : ياربيييي ههههههه حطت لبنية بشوية وناضت لعندها عنقتها حتى بدات لوخرا كتبكي وتنخصص ...اويلي على الهبيلة علاش كتبكي يهديك الله هههههه 
حليمة : غير من فرحتها ههههه ...
اميمة : ضارت عنقت حليمة ...
حليمة : مبروك احبيبتي ايوى هانتي ربي استاجب ليك كان خاصك غير تصبري ...
اميمة : ويي ههههه الحمد لله ...
ليالي : اجي كلسي ابنتي نعيط لمي ربيعة تجيب اتاي ولا تجيب ليك حليبة ...
اميمة : نن غير اتاي وداكشي الس معاه كيف العادة ...
ليالي : واخا ...عيطات لجيهان تقول لامها اشنو دير ...عيطتي ل ميار ..
اميمة : وي قاليا هاني جاي ...وقطع عليا ...
حليمة : ههههههه باينة جاي يجري ...فوحت ليك والله ...
اميمة : لهلا يخطيك احبيبتي ...
بقاو كالسين وفرحانين ليالي عيطات لغيث وبلغاتو بارك لاميمة وقطع حتى يجي فالعشية ...جا اتاي ووكلسو يشربو فيه حتى تم داخل مولاي سلطان ...غير بان ليهم ليالي غمزت حليمة ودخلو حيث كانو فجردة ....مشا نيشان لعندها تحنى على ركابيه قدامها ...
ميار : حبيبتي ...
اميمة : احبيبي 
ميار : "حط ايدو على كرشها وهز عينيه فيها " واش كتقصدي !!
اميمة : اااه ..
ميار : متاكدة .؟ خاصنا نمشيو عند الطبيبة ..
اميمة : متاكدة وغانمشيو عند طبيبة باش نتبع معاها ...
ميار : صباح نمشيو عندها غانعيط ليها توجد لينا موعد غذا فالصباح ...
اميمة : واخا هههه ...ناض وقف وتحنى عليها عنقها بجهد حتى بغاو يخرجو ضلوعها ..
ميار : كنبغيك ام ولادي ...
اميمة : حتى انا ابات ولادي 😍....
خذا قبلة من شفتيها وعاود وحدة ووحدة اخرى حتى تحولت القبلة لقبلة ساخنة جاب الله توگض وعرف راسو فجردة اما كان غايحط سروالو وسروالها ....

في الصباح ....
صوت المقراج كيصفر عقلو خارج تا قرب الما ينشف وهي وا لا هنا حتى دخلت امها وقفزتها بصوتها طارت ونزلت ...كانت شادة تيليفون وداخلة لانستاغرام ديالو كتصفح تصاورو وكاين الي دايرة ليهم سكرين ...
ربيعة : اهيا ديك لمقراج عقلو خرج اش كالسة كديري خاشية وجهك فداك المشقوف هااا ... 
جيهان : هاا نعام ماما هاني هاني " طفات تيليفون وخشاتو فجيبها ومشات طفات عالمقراج " نخويه فالبراد ..
ربيعة : وا الى باقي فيه شي ما ...شوفي هاد الايام مبقيتيش عاجباني توكضي ابنتي وديها فقرايتك الله يرضي عليك هي الي غاتنفعك اما المشقوف مغايدير ليك والو ...
جيهان : وخا اماما كوني هانية "باست ليها راسها " انا نقاد كلشي وغانخرج خاصني نمشي نراجع الامتحان ...
ربيعة : غير خلي داكشي وسيري والله يوفقك ....
في الساعة العاشرة تماما كان الموعد ديالها مع طبيبة ...كالسة فكرسي لابسة كسيوة فالبوردو وفوق منها جاكيط دجين وبالغين دجين وصاك فالبوردو وطالقة شعرها الاسود حاطة ايديها فوق رجليها وكتعصر فيهم من توتر من بعد ما خداو منها دم لتحاليل ...حست بايد فوق منها ...
ميار : مال زين ديالي ...
اميمة : "حطت راسها على كتفو " خايفة ...
ميار : "هز ليها ذقنها وخطف بوسة من فمها " مناش احبيبتي ...خليك متفائلة ...
اميمة : وخا ...
دخلت طبيبة الي خلاتهم فالمكتب ومشات تجيب تحاليل داخلة وهي كتبتاسم ولكن ابتسامة عادية لا توحي بشيء ...كلست ...
طبيبة : لالة اميمة مبروك احبيبتي..
اميمة : "بفرحة " حاملة نيت ...
طبيبة : وييي وقربتي دخلي فشهر ولكن كاين واحد الحاجة ..
اميار : "بخوف " اشنو ..
طبيبة : عندك سكري طااالع شوي وخاصة الخزان خاص تابعي حتى مع طبيبة ديال ديال ديابيت ...
اميمة : دابا اشنو ...بدات كترعد ...
طبيبة : في حملك نتي اصلا عندك داء السكري يعني خاصك متابعة معايا ومع طبيبة ديال سكري نبغي كل اسبوع ديري تحليلة البول وكل شهر تحليل دم ديال سكري من عند طبيبة ديالك ...خاصك متابعة دقيقة ولكن هادشي مغانجزم ليك عليه حتى نديرو فحص الايكو دابا ...
اميمة : وخا وخا ...
طبيبة : تفضلي معايا ...
ناضت معاها وتبعها ميار طلعت فوق البياص الخاص بفحص صدى صوتي دارت جيل فلاباراي وفوق كرشها من بعد ماهزت الكسوة وتغطات بايزار بيض وبدات طبيبة كتدي وتجيب فلاباراي واحد الخمسة دقايق وحجبانها معقودين ...حتى ...

وحجبانها معقودين حتى بدات كترخيهم تدريجيا ...
طبيبة : مزيان حاليا عندو كيف قلت ليك اقل من شهر وقريب يكملو ...
ميار : "شاد فايد اميمة "ههههه فينهو ...
طبيبة : شفتي ديك نقيطة را هو هذاك ...
اميمة : هههههه 
طبيبة : دابا اااممم تت ...رجعت عقدت حجبانها ...ااا تت ...كملت عطات لاميمة باش تمسح ...
اميمة : خير ..
طبيبة : مسحي وتبعيني المكتب ...مسحت دغيا وناضت عاونها حتى وقفت ومشات تبعتها ...
شوفي غانجيك نيشان الحمل ديالك ممستقرش مزيان هو متخافيش ولكن كاين واحد شوييييييي تالخطورة يعني تنقوليك هادشي باش تردي لبال لراسك مزيااان متهزي تقل متعصبي متكتريش من سهير ومتشربي داكشي الي كيكون سخون وتابعي ريجيم ديالك وتخرجي تشمي الهواء نقي اصلا هنا فاقران مغاتلقايش مشكيل الهواء نقي وتابعي مع طبيبة وكل اسبوع تحليلة لبول وكل شهر تحليلة دم واي وجع خفييييييف بسيط تجي لعندي وغانزيدك شحال من حاجة غانكتبها ليك وتشربي لفيتاميات بانتضام ...ونتا "ضارت شافت فميار " الاهتمام الاهتمام الاهتمام كناكد عليها ...
ميار : واخا كوني هانية ...
شافت في اميمة لقات وجهها صفر ...هانتي هاد الخلعة متكونش فيك وتوتر حيديه منك كن كانت شي خايبة غانقولها ليك راني دويت معاك بصراحة مخبيتش عليك باش تكوني على بال..
اميمة : اه اه واخا كوني هانية ...
كتبت ليهم طبيبة اش قالت ليهم مع اعادة تاكيد على توصيات ...استاذنو منها وخرجو ...مشاو لفيلا نيشان من بعد ما خداو من صيدلية المستشفى اشنو خاصهم ...دخلو لدار لقاو كلشي كاين الا نيار الي كان مزال مدخل ...اكدو ليهم الخبر واشنو قالت ليهم طبيبة حيث وصاتو حتى الي فالدار يردو معاها البال ...رجعو باركو ليهم وهو يتم داخل نيار عند الباب كان معاه فيصل عاود رجع على ود الخدمة مع نيار ...سمعو مي ربيعة كتزغرت ...
نياار : زغاريت معرفت اش كاين ياكما عاليا تزوجت ومقالهاش ليا لعميم نري عشيرتي دارت لعقد ومقالتهاش ليا ...
فيصل : لا موحالش ياك غا صباح كنتي معاهم ...
نيار : واشنو ...
فيصل : "كيحساب ليه عبير تخطبت وغا مقاليه واسو مسكين هو ونيار " ياكما نااااري انموووت نموت نذبح.... نسيح دمايات هنا نوشم لخطوط نشم لهروين نفتخ جوانات نشرط لايدين نولي مدمين ....وبربي تنشرشم لعبار اولاد نااس ...واعنهنعنعنعنعن....
نيار : مفهموش علاش كيدوي حيث مزال مقالش ليه على عبير ...يلاه بغا يستفسر منو اش كيقصد لقاه دخل لداخل تيجري ...
نيار : اويلي دخل... بلاتي "هز راسو تيتاكد واش لفيلا ديالهم " هادي دارنا ...

قدام المراية گالسة ...ومشطة شعرها شادة كتسرح بيها شعرها الاسود الكثيف الي مميزها الى جانب بعض الملامح الي ميزين جمالها الاستثنائي...سرحاتو ...خذات قرعة البارفان الليلي ديالها ...خذات منو بصبعها وحطت تحت ودنيها شوي شوي ...ناضت وقفت وحيدت بينوار شوميز دونوي وهزت رجلها حطتها فوق الكرسي ديال لكوافوز وخذات كريم الجسم بتكهة الفانيليا المفضلة عندها والي كيعشقها فيها ...الي كدير كل ليلة مرطب بدات كدهن ابتداء من اخمص قدميها حتى لفخادها لفوق ...كملت جسمها بقا ليها غير ضهرها يلاه بغات تهبط خيوط شوميز حتى حست بيه جا وراها واخذ ايدها الي حطت على شوميز ...
ميار : "خشا وجهو فعنقها " حبيبي تسمح ليا نذهن ليك بنفسي ..."هز عينيه فلمراية كيشوف فيها مبتاسمة وعينيها فيهم حنين الامومة وفرحة الي ما بعد انتضار " "قلبو رفرف بجهد" 
اميمة : هههه اكيد "مدت ليه لوشن "
ميار : كيماصي وكيهضر ...زدتي زيانيتي ليوم اشنو سر ...
اميمة : يمكن فرحانة ...
ميار : الله يدومها بب ..."كان عريان لابس غير بوكسر ..
كمل ليها وهبط باس كتافها ويشمشم فيها ...اممم "ايدو كضور على جسمها وليد لاخرا استقرت فكرشها كتعنكش فيها ...عرفت اشنو السر امامي هههه ..
اميمة / اشنو هو ابابا ههههه ...
بايدو الي كتعنكش فكرشها ضورها ناحيتو وقابل وجهو مع وجهها ...
ميار : هاد الجن الي هنا هو الي قدر يخليك تزيدي تزياني اكثر وتزيدي تسرقي قلبي اعمري ..
اميمة : "ضرباتو لايدو بضحك " حشومة عليك متقولش عليه جن "غوبشت " 
ميار : "لصقها معاه " انا هو الجن الالة غا "دار صبعو فغوباشتها وسرحها ليها بخفة " فكي هاد الغوباشة مجاتش معاك الحب ...هبط باسها في فمها بوسات متقطعة قبل ما يدخل فقبلة ساخنة وايدو مخشية تحت شوميز طالعة لتوتو الي بدات كتلعب فيه ...
اميمة : بدات كتحس براسها كتسخن ...اممم ميار لا ...
ميار : منغامس فقبلتهم ساخنة ...امم اشنو ...
اميمة : ههههه كتهرني ...
ميار : مشفتي وااالو ...هزها بين دراعو وداها حطها ...طلع فوق منها ...ااااااحح عليك ...
اميمة : ميااار ...
ميار : عيون ميار وقلب ميار ...
اميمة : لاا ..
ميار : هبط كيهبط ليها فشوميز ...شنو الي لا …خشا راسو فعنقها كيمص فيه وايدو كتلعب فصدرها ...افففف كتفتني بزاااف ...طلع لشفايفها وغرق في بحرهم حتى بغا يكمل وهي تحبسو بجهد وناضت ...

ميار ميار عفاك ماشي ليوم ...
ميار : "تزير " وامتا بسلامة !!! 
اميمة : نسولو طبيبة عافاك ...شفتيها قالت ليا اي حركة خطر على الجنين ..."كتلبس فشوميز بغات تلبس بينوار وهو يحبسها ...
ميار : تت حبسي بلى متلبسيه صافي غير سيري ارتاحي وغانسولو هاد طبيبة ...
اميمة : مي..
ميار : "هز ايدو بمعنى حبسي " صافي. راني هضرت ...
اميمة : قربت ليه وحطت ايدها على لحيتو ..متقلقش مني احبيبي ...
ميار : "حيد ايديها بلباقة " ماشي مشكيل ...لبس بوكسر ديالو ومشا نيشان لدوش يبرد نار الي شعلت فيه ..تعصب بجهد ومبغاش يضور فيها ولا ينهض فيها حيث صحتها حاليا متسمحش لاي مشاحنة او تعصاب او غضب ومضطر يصبر على ودها وود الي فكرشها اكثر شيء ...ان
ما هي بقات حاضية باب دوش كتسمع فيه طلق رشاشة بدا يدوش ..مشات لناموسية وتكات حطت ايدها على كرشها كتهضر مع الي فكرشها ...
اميمة : حبيب ماما هههه واخيرا ...واخا باقي بزاف على متشرفني غادي نحاول جهدي باش نحافض عليك اضو عينيا ا ونيسي فوحدتي ...نتا غادي دير ليا شحال من حاجة ناقصاني ...غاتونسني ...غادي نولي ام حتى انا ويهزوك يلعبو معاك حتى نتا هههه غادي نعوضك منخليكش تعيش الحرمان الي عشتو وان شاء الله صحتك تكون حسن من صحتي واونفورم احبيب ماما ...يا فرحتي ...يا ربي متحرمنيش منو يا ربي ياربي الى فقدتو غادي نهبل ..اعوذ بالله …استغفر الله العضيم ...يلاه تصبح على خير حبيبي ...
جرت عليها الغطا وضارت لجيهة لوخرا كتبقشش فتيليفونها حتى خرج من دوش لاوي عليه فوطة ...مشا لمراية مشط شعرو ...ومشا لماريو لبس بوكسر وشورط قصير ...مشا نيشان لناموسية تكا حداها وضار حتى هو لجيهة لاخرا بقشش شوي فتيليفون وحطو وضار نعس حتى حس بايديها محاوطينو ...
اميمة : متقلقش م...
ميار : حيد ليها ايديها ...ماشي مشكيل را هضرنا ...نعسي ارتاحي ...غذا مغانجيش نهار كلو ...بلى متبقاي تصوني ليا لقا وقت خاوي نسول فيك ...
اميمة : ولك...
ميار : تصبحي على خير ...طفا ضو الي حدا راسو واستسلم لنعاس وهو معصب وحاقد...

متكية على كرشو كتلعب فوق منها ومرة مرة تهرنن حيث كيدعقها زغب ...حتى كيحزرها ..ولفها قاعدة كل ليلة تكا فوق كرشو وهو مكونيكطي حتى كيلقاها نعست كيهزها بلاصتها ويرجع ...كانت حليمة فدوش كدوش ..
ليالي : كتغرنگ "كتبجغط " بغات تنعس وباغا تلعب فوق كرشو ولكن بنت الهم خارجة ليه فالفعايل ..خلاتو حتى شد تيليفون حيث مرة مرة كيهز عينيه يضحك معاها ...وهي تعضو وسط كرشو بجوج سنات حتى عينيه سنا فيهم ضو ولاح تيليفون وهو يطلقها بغوتة حتى طارت لبنت ونزلت ....
نيار : "بلا شعور بدا يعاير ويسب وليني را عضة صغار كتخليك تزغرت " واااااااااااا فاااااك يحرق اصل القحبة مك واااكواااك ...حطها وناض ...
ليالي : 😳 نن ننن ااااااااااااعععععععع اهى اهى ااااعععععع "طلقت زواكة " ...
نيار : تفو تفو تفو ...واديريها قد راسك وديري دموع تماسيح ...صااافي ...والو طلقت زواكة مبقات بغات تسكت ...وصافي صافي ...بفففف مشا ليها هزها وبدا يرطب معاها ...يلاه صافي صافي بابا ..وتانتي راك قصحتيني هادوك سنان ولا مضاية ...
ليالي : ااااهعععععع اهى اهى ...انننن مم مم ...
نيار : صافي بابا سمحي ليا انا خايب انا ...
ليالي : اننننن اهى اهى 😭😭
نيار : وصافي "كيعتاذر ويبوس فيها " صافي بابا سمحي ليا انااا الي عضيتك انا ممزيانش ...
ليالي : بدات تتسكت وعينيها دايزين بدموع وكيغمضو حتى نعست ليه وهي كتنخصص ...
نيار : ششش هاني هااني ...طل عليها لقاها نعست بقا شوي حتى تاكد ومشا حطها فبيتها وغطاها ورجع لبيت حيد تيشرت وشورط بقا بلبوكسر ومشا دخل لدوش نيشان لعندها كانت تحت رشاشة كدير فباندوش حتى حست بيه لاصق كرشو على ضهرها ...
حليمة : ليالي !!
نيار : "كيتلمس فيها " نعستها ..
حليمة :مبكاتش ! دغيا نعست 
نيار : اصلا عيات من لعب فوق كرشي ونعست 
حليمة : وتانتا خاصك تنعس فايق بكري ..
نيار : جووو سي ..."بغات تهضر ضورها جيهتو وتلاح على شفايفها كيبوس رجع لبوسان لبوسات فرنسية معطاهاش فرصة تهضر ...كيتباوسو والما هابط عليهم ...هز رجليها وتهزت حتى ضورهم على خصرو ...اححح كنبغيك كنبغيك ابريهيشتي ..كطلع ايديه على لحمها ويهبطهم ويعبز فجناب ...
حليمة : اممم متقو...متقولش بريهيشتي ..
نيار : "حبس وتقابل معاها "بريهيشتي وام برهوشتي ..اجي لموك هنا ...هبط لصدرها كيرضع فيه ...اححح عامر عاامر ...دابا بيت نسولك ..باش منفوخ فيه لحليب ؟ 
حليمة : مبقاش حيث مرضعتهاش مع دوا 
نيار : هااا دابا معامرش واجي "كيهضر ويلعب ليها فتوتو...
حليمة : اااااحح...ااا اش اشنو 
نيار : دابا كن كان فيه لحليب ورضعت ...
الى شربت من حليبك غانولي خو بنتي وبنتي انا خوها وباها وراجل مها ..
حليمة : مفهمتش ..
نيار : حتا انا ...

عرفتي اشنو ...غادي نتعصب ....هنا كنزلق ونتي تتزلقي ليا حيث كتماوتي ليا هنا ...
حليمة : اشنو ...
هزها بين دراعو عريانين ربنا خلقتنا وخرجها لاحها فوق ناموسية ...نتي عريانا واجدة ازين ياك ...
حليمة : بدات كتجمع فرجليها وحطت ايدها على توتو ...حتى حيدهم ليها ...
نيار : تت تتتتتتت لاءح ازين هذاك هو بذات الي خصو ميتغطاش الزين هذاك هو المنبع ...
حليمة : هااا "تزنگت " نيااااار اننن...
نيار : شحال عزيز عليك نتي وبنتك تهرننو بحرا عضتني وسكتت من تهرنين ..
حليمة : كيفاااش "ناضت " بكيتيها 😿
نيار : انا هبيل تنبكيها را هي الي بكاتني راها نعست ...جرها من رجليها تا جات تحتو مباشرة ..حسن نيت مخليتكش دوشي تندوشو جماعة ان شاء الله ...تلاح عليها ثاني شبعها تشلقيم وبوسان وهو يهبط لتوتو لمنبع الي خلاها هو ...بقا يبوس فيه ويلحس ويجر حتى ترفعت ...
حليمة : نياااااار ااااا ..
مجاوبهاش تاهو ترفع ...وااااكواك الحق ووووو ...فاااااككك اااااهههههعع ...
حليمة : براااكة "حناكها بغاو يطرطقو " 
نيار : علااش براكة هااا ...اممم وووو...مبقيتش قادر صافي طرت طرت انا وووووكوووك ...هز ضهرها بشوي وشد لمعلم دوزو عليه كيشيت حتى ترفعت ولات غير تولول ولعرق نازل منو ومنها ...تبتعا حتى حس بيها مبقاتش هنا وغرسو فيها بشوي بشوي بشويييييي حتى دخلو وبدا يدي ويجيب ...
حليمة : امممممم اااا ص ص اوووف...عينيها تشقلبو ....
نيار : شوي بدا كيخبط بجهد حتى بدا يغوت هو وياها وهما محاسينش بغواتهم ...حتى جابوه بجوج وتلاح على كرشو خشا راسو تحت لمخدة ...
هي بقات تلهت تلهت حتى شمعت صوت غوات بنتها وصل وقت ترضع ...
حليمة : "كتلهت " بن ااا بنتي جاعت اوووففف ..سخفت ..بقات شوي حتى خدات نفسها دغيا حيث البنت كسرت لاباراي بالبكا ...
حليمة : هاد البنت ديما عقلها مخرجينو ليها ...بعدا خلاتنا تا كملنا ...
نيار : "تحت لمخدة الي فيه ممهنيه " مزااال تترجعي ..
حليمة : يقدر نعس حداها فحال بانت ليا عيانة ..
نيار : حربش ديريها غا جربي وكان ...
ناضت لبست بيجامة قصيرة بلا كم ولوات عليها بينوار طويل ديالها وخرجت لبيت البنية باش ترضعها ..
نيار : خرج راسو تحت لمخدة ...نحمدوو الله ونشكروووه خلاتني تا كملت ..مرضية مرضية مرضيااااا ابنتي الله يفرشك ويغطيك بالرضا وييعذ عليك ولاد لق"نسا راسو هههه اعوذ بالله الله يبعد عليك ولاد بحرام ابنتي ...راني عارف اش حطيت فكرش مك ..حيواني المنوي ونعرفو ...شديدة ابنت بووووك ....

صبح الصباح من بعد الفطور كل وفين خرج ولكن قبل ميخرجو طلب منهم غيث باش فالعشية يكونو كلهم حيث بغا يبلغهم بشي حاجة متفك منهم حتى طمانهم انه كاين كل خير وميخافوش ...فهاد الوقت كانت اميمة مزال ناعسة مقدرش ميار يفيقها اكتفا خلا ليها رسالة بالي ممقلقش وغايصبر حتى يسولو طبيبة والى ممسموحش هانية المهم هي تبقا مرتاحة البال وفرحانة وتهلى فراسها وفالبيبي وبالي كيبغيها ...
كانت حليمة خارجة هي والبنية مع عاليا يتقداو ليالي اشنو خاصها من حوايج ولحليمة مهم شوبينغ ونيت تبدل الجو من بعد ما وصلهم نيار ومشا لمكتب ديالو اما اميمة مقدرتش تخرج اكتفات تمشى فنواحي الفيلا كيف وصاتها طبيبة كل صباح تمشى غير نصف ساعة باش متعياش ...فهاد الاثناء كانت جايا جيهان بنت الخدامة واصلة على امها لفيلا تعاونها فاشنو محتاجة وتمشي ...فطريقها تلاقات ب اميمة راجعة من المشي ...
جيهان : مدام اميمة ...
اميمة : "ابتاسمت ليها " حبيبة صافا ! 
جيهان : الحمد لله امدام ربي يحفضك ..
اميمة / كيف عاملة مع قرايتك غاديا مزيان ! 
جيهان : الحمد لله مزيان ...خاصك شي حاجة امدام نطلع ليك شي حاجة ..
اميمة : فصراحة بغيت كاس عصير الحامض بنعناع بلا سكار قوليها لمي ربيعة هي عارفة ...
جيهان : ايه مرحبا ...اتاذنت منها ودخلت هاديك مشات لكوزينة ولوخرا طلعت لفوق دخلت دوشت بالخف وخرجت لاوية عليها فوطة سمعت صوت تيليفون كان ميساج من ميار كيسولها واش خصاها شي حاجة ...
"هاد ساعة مخاصني والو غير تكون نتا مرتاح ومضغطش على راسك فالخدمة المشروع غاتنجح فيه تنجح ...متعطلش فالعشية على حساب عمي غيث الي قالينا نتجمعو بيزو حبيبي 😘" حطت تيليفون بدات تحيد فالفوطة حتى دق الباب...
اميمة : شكون ! 
جهان : انا امدام اميمة ..
اميمة : تفضلي حبيبة...دخلت هازا صينية فيها كاس عصير الي طلبت وحداه بيسكوي مسوس خاص ليها ...ها اشنو طلبتي غير هو لبيسكوي ماع....
اميمة : هههه عرفت عارفاني مي ربيعة كنبغي ندوزو مع العصير فصباح ...شكرا جيهان ...
جيهان : الى خصاتك اي حاجة غانكون موجودة ..
اميمة : شكون كاين لتحت ...
جيهان : كاينة غير انا ومي مدام ليالي خارجة هي ومدام سورجان وانسة عبير وانسة عاليا مع هاديك حليمة ..."نسات حيث مكتحملهاش "
اميمة : اشنو كيفاش هاديك حليمة احتارمي راسك ...
جيهان : هااا مدام حليمة سمحي ليا ...
اميمة : هاديك ماشي گرينتك كبر منك احتارميها اجيهان وياك تنساي راسك ...جاب الله كنت انا اما يسمعك شي حد ولا راجلها مانتي فخير ...
جيهان : سمحي ليا 😞...
اميمة / سيري شوفي مي ربيعة لا تكون محتاجاك ...حذرت راسها ورجعت خرجت من البيت ...

في وقت العشا ....
فالفيلا وصلت وقيتة العشا الكل بدا يتجمع ...كان غيث عارض على عائلة مهدي وحتى فيصل باعتبارو كان متواجد فهاد الوقت بخصوص الخدمة ديال قضية كانت مستعصية ونيار مبغاش يشدها حيث مولاها فيه كترت تخلويض ومكيبغيش يتعصب معاه واضطر فيصل يتكلف بيها ...عائلة مهدي جات كلها كان باقي غيث ومهدي وميار اما فيصل ونيار دغيا جاو ...
سورجان : علاش جمعتونا ياك مكاين باس !! 
ليالي : ههه كل خير احبيبتي ...
سورجان : مبغيتيش تقولي ليا ؟
ليالي : غيث مبغانيش نقول حتى يجي ...
سورجان : صافي هاهما جاو يا خبر بفلوس غدا يولي بلاش هههه ...
دخل غيث ومهدي الي عاد وصلو بزوج ...
غيث : سلام عليكم ...
الكل : عليكم سلام ...
نيار : الوليد ميار مجايش مقاليك والو ...
غيث : كنعيط ليه تيليفونو طافي ...عنداك يتعطل تاني ...
نيار : تدهى بزاف مع داك المشروع ...
ميار : تم جاي من بعيد وسمعهم ...هاااني مداهيني هاد ساعة والو هاني الوليد خبار الخير ...
غيث : ياك كلشي كاين ...فينهيا حفيدتي ..
حليمة : ناعسة ...نجيبها ..
غيث : لا بنتي غا خليها تالصباح وندوز ليها لبيت كتفيق هي بكري ونهبطها عندي هاني علمتك باش متقلبيش عليها ...
حليمة : هههه وخا ...
نيار : الوليد قولينا اش كاين بعدا ...
غيث : مهيم ...ياك كلشي مجموع ...
مهدي : يااا طلقنا ...
ميار : هههههههههههه 
غيث : طلقك سالمة نتا ...
مهدي : امين لمدعين...
نيار : الله يستر ههههههه
غيث : صافي براكة من ضحك لباسل ...مهم بغيت نعلمكم من دابا شي ايام غادي نمشيو انا وليالي ان شاء الله باش نريحو راسنا شوية ونرتاحو فخاطرنا وروحنا تنقى ...
نيار : فين غادين !!!
غيث : غانمشيو نديرو عمرة ان شاء الله ...
ميار / مزياان اللهم يسر ..
ليالي : امين اولدي ...
غيث : مهم غانطولو شوية غانبقاو واحد شهر وشي ايام قلت نجمعكم باش نعلمكم من هنا لسيمانة يعني خمسطاش شهر عندنا طيارة وبلى متمشيو معانا غانمشيو راسنا ...
ميار : شهر وايام يعني مغاتحضروش لحفلة ديال مشروع الي دخلت فيه !!؟
غيث : مزال نحضرو ليك لشحال من حفلة اولدي هادي غير حفلة الانطلاقة ديال مشروعك مزال فيه عدة حفلات غير الله يطول فالعمر ...
نيار : اش غانقولو الوليد بغيتو تمشيو ترتاحو الي حب خاطركم الله يدكم فالامان ويرجعكم فالامان ...
ليالي : الله يرضي عليكم ...
ناضو سلمو عليهم وتمناو ليهم سلامة وعمرة مقبولة ...بقاو يضحكو ويهضرو ويتناقشو حتى وصل وقت العشا الي بذا كيتحط كانت جيهان ومعاها امها واحد البنت جات تعاونهم وكتجي منين كيكونو ناس ...كتحط وعينها على شخص الي مبغاش ومباغيش يحيد من بالها ...

كيتحط العشا وعينها على شخص الي مبغاش يحيد من بالها وشخص اخور الي مكتحملش تشوف كمارتو ولا تحمل فيه شعرة ...وعلاش هاذشي كلو باش واصلاه واش فقط حيث زوجة وحبيبة نيار نيار الي حرق دنيا على قبلها هاد الجملة كافية باش تسمعها ودخل سوق راسها وتديها فقرايتها حب المراهقة غادي غير يعذبها ومغايطلع ليها منو تا باش تنقي سنانها ...ومن يدري اش مخبي المستقبل...
مي ربيعة : "كتنغز فيها " وتحركي ونتي تسمرتي تما الله يعطيك لعذاب ...
جيهان : هاني امي مالي ! 
مي ربيعة : ممالكش غير كتمشي لطابلة كتسمري فيها عام ..عرفتي اشنو سيري لكوزنية انا وسميرة غادي نتكلفو ...
جيهان : ولكن ...
مي ربيعة : دوييييت يلاه طيري ...مشات كتغبن وتفتخ فرجليها ...والبقية تكلفو بتوجاد...
حليمة : "كتهضر مع ليالي " ماما غاتعطلو بزاف ...
ليالي : ههه غاتوحشيني ..
حليمة : بزاف فاش كتكوني كنرتاح مكرهتش كون ديتيني معاك "فحال جاتها لبكية "
ليالي : والله يابنتي مكرهت كن مكايناش بنوتي لحبيبة نديك بزز من راجلك ...
حليمة : "دموعها على سبة خاصة هي ولفت ليالي من اول نهار حطت فيه رجلها في افران كانت ليالي اول وحدة كتامن ليها من بعذ مهدي "ما عرفتش "مسحت دمعتها " ماعرفتش علاش حاسة بشي حاجة ماهياش فاش مغاتكونيش ...
ليالي : تت شش لاش كتبكي الله يا ربي ..كوني هانية كل نهار نوصي عليك ونهضر معاك ومعاك نيار والله منساك را غير شهر وشي ايام صافي ...حطت ايدها على ايدها ...
حليمة / واخا ....
فيصل كيهضر مع عاليا كانو كالسين فجردة ...
فيصل : "كيهضر بشوي" وايرحم بيها الوليدين ويعطيك متمنيتي عطيني نمرتها لعااااار ...
عاليا " مدت ليه ايدها " بووووس 
فيصل : تبوسك حية ابنت لحرام عطيني نمرة تعطاك فراس ...
عاليا : دابا نتا تتعاير ودعي فيا كيفاش غانامن عليك تكون نسيبي قوووول ..
فيصل : زوينة عطيني نمرة ديال ختك عبير الى سمحتي ...☺️
عبير : تت تتبوس ...
فيصل : ويهديك الله عطيني اختي زوينة ...
عاليا : لاااءح....
فيصل / عنديلمك ..."توجه بكلامو لعبير الي كانت كالسة حدا نيار وحليمة " ختي عبير وخا تعطيني نمرتك بغيتك على ود واحد الغراض ....
عبير : "بدعقة فتات عليه نمرة بلهلا يطريه ليها " 06.....
فيصل / الله يحفضك ..
عاليا : اووووهاااا 😳
فيصل / هاهاهاهاهااااااااييي ابقي بوسي ايد خطشيبك يا ختشي ...
نيار : "خنزر فيه "علاش بغيتي نمرتها !!
عاليا : هاهاهاهاهاييي ابقى شرحلو يا خوياااا..
فيصل : "تلف "هاا بغيتها تشرح ليا ..
نيار : فيصل اجي معايا لجردة...

استاذن منهم وناض سبقو لجردة لور فين كاين لابيسين …وهو مخنزر ...عبير وعاليا ولاو يصرطو فالبيض ...تبعو فيصل وبقاو هما ...
ميار : اشنو واقع !! 
عبير : هاا مم معرفتش ..
ميار : علاش بغا نمرتك ؟؟
عبير : معرفتش ...
ميار : ونتي دغيا عطيتيها ليه !! "خنزر فيها " سبحان الله 
عبير : حدرت راسها …😞
عاليا ولات غير تشوف في ميار وحاضية لا يبان ليها العجاج ناض خهههه ...
بقا نيار كيشووووووف فيه ولاخور كيشووووف فيه بتحدي زعما ..كانو واقفين حدا لابيسين الي كان عامر في وقت ربيع ربيع كيعمروه اما فايام ثلج كيكون خاوي ...
نيار : تقدر تهضر ماشي مشكيل ..
فيصل : عارف ولكن في اش بغيتيني نهضر بالضبط منوصلش ونهضر غير هكاك ☺️
نيار : فيصل هضر ولا نخبط مك هنا ...
فيصل / نيااار مغاتخلعنيش ...شوف غانجيك من لاخر نتا عارفني وخا كنعرف دريات ونتصاحب مع هادي وتفرق مع لوخرا ولكن فوقت الجد انا نيشان وكنت قلت ليك ديك المرة فاش جيتي لمراكش بالي صافي جمعت راسي ونويت نشد طريق نيشان وكنت قلت ليك سنييين هادي الى فات سمعتيني قلت هكا عرف بالي صافي جمعت راسي ومكاين تفلية ...
نيار : يعني لقيتي بنت ناس ..
فيصل : هانتا فهمتي ...
نيار : وبنت ناس هي عبير ياك ..
فيصل : و الى بغيتي ..من نهار شفتها دخلت لقلبي قلت نتسنى حتى نشوف ياكما غير عجبتني باش نعطي تيساع مبغيتش نتقلى عليها ولكن سمح ليا مقد....محس غير بواحد مولاتي لبونية تلاثية الابعاد رسمت ليه قدام وجهو تصاور حياتو من كان صغير ولكن مشاف فيهم والو من غير البرق حتى لقا راسو وسط لابيسين تيسبح ...
نيار : ينعل زااامل بوك ...حيد نيار تيشرت الي كان لابس وتلاح نيشان لابيسين ...هزو من تحت الما وشنق عليه ...عبير الكلب عبيييير ...عطاه بونية اخرا ...اما فيصل مكتافي غير يجمع انفاسو الي متجمعو ليه بزز باش قدر يدفعو تاهو ببونية ...هادشي علاش شديتي قضية هذاك الكلب الي مبغيتش نشدها هاااا…
فيصل : اااااه عبييير مالي كيف جيتك منعمرش ليك العين بغييييتها وباغيها لحلاااال فين غالقا حسن منها هااا ...
نيار : رجع ليه لبونية وخشاه تحت الما ...حمااااااار راني عارفك زهواني الكلب منبغيهااااش تبكي بسباااابك ناري على دينمك ناري ...تهز فيصل من الما على جهدو وشنق عليه ....مغاتبكييييييش الى بكات نقتل راسي الحمار هو نتا ...بغيتها ومغانلقاش ماحسن منكم نتناسب معاهم ...ولا انا لا حيث انسان عادي على قد لحال ياك ...
نيار : وال...دفعو فيصل بجهد ومشا تم غادي خارج من الما...
فيصل / هز ايدو بمعنى صافي ...عرفت علاش حيث على قد الحال غير دار وطوموبيل معندي شركة معندي املاك ولا شيفور ولا خدامات فدار وماشي الي كانت نحل عليها عينيا ياك ...انا غانوقر ليها الي بغات واكثر وعلى حساب طرف من لحمي نقطعو ونعطيه ليها الي عاشتو فدارهم غاتعيشو عندي واحسن ...
نيار : "بقا فيه " فيصل ..
فيصل : بلا منسولوها واش تبغي ولا لا صافي منين نتا مباغيش ماشي مشكيل نتا صاحبي وخويا قبل من كلشي راحتك هي الولة الى شايفني ممناسبش عادي الله يجيب ليها ماحسن مني هههه وخا معرفتها واش غاتبغيني ولا لا هههه...طلع من لابيسين ومشا توجه جيهة لاخرا حتى ينشف شوي بينما جابو ليه سوارت وصاكو الي فيه لحوايج ولابتوب ديالو ...

لوخرين سمعو لغوات جاو كيجريو لحسن الحض غيث ومهدي وسورجان وليالي مسمعوش وكانو بعاد لداخل …غير ميار وحليمة واميمة وعاليا وعبير الي سمعو وجاو ...
حليمة : بان ليها نيار مشربن وكيشوف جيهة صاحبو من بعيد ...نيار اش وقع !! 
نيار : عيطي لشي حد يجيب ليا فوطة لويها عليا دغيا ...
ميار : عاود ليك ..
نيار : "خنزر فيه " فراسك ..
ميار : عاد قالتها ليا عاليا ...
نيار : شاف في عبير بغا يسولها وهي تغمزو عاليا بالي مفخبارها والو هاد ساعة " تت ميار سير عند فيصل متخليهش يمشي ...
ميار : مالو !! 
نيار : غير سير وديه لبيت الي لور ووصيهم يجيبو ليه ميلبس ونتبعكم انا ...حبيبة اجي معايا لبس …
اميمة : ميار انا غانرسل جيهان تجيب ليه ميلبس ..
مشا نيار وحليمة باش يبدل ويلحق على فيصل يهضر معاه ...ربع ساعة كان هابط جيهة البيت فين قال لميار ولكن لسوء الحض ...ملقاهش لقا غير ميار …
نيار : كيمسح فشعرو ...فين فيصل ...
ميار : لقيتو مشا تبعتو مبغاش يتشد ليا مشا بسرعة …مفهمتش مالو اش وقع حتى تقلق شنو قلتي ليه ...
نيار : تت فهمني غلاط الكلب تت اففف ااااافففف...
ميار : شنو قلتي ليه ...
نيار / قول اشنو فهم هو مقلت ليه حتى عيب ...تتت ...خليه تدوز شي ايام ونمشي عندو اصلا عندي مشية لمراكش تاني ...من بعد وغانقوليك دابا مفيا ميهضر ولا يشرح ...
مرت الايام كتجري وصل الوقت الي كان فيه موعد طيارة المتوجهة لديار الحرمين الشريفين لاداء مناسك العمرة من قبل غيث وليالي الي حسو براسهم خاص يمشيو ويتقربو من الله ويرتاح قلبهم وراسهم بذكر الله واداء المناسك ...مشاو راسهم من بعد متوادعو معاهم نهار قبل ...بالبكا من طرف لين الي جات من مدرستها الداخلية الي تسجلات فيها… هي مدرسة خاصة فرنسية …كيتسجلو فيها غير اولاد الاغنياء والي كتوفر ليهم منهج دراسي لكن باصل فرنسي يعني كتقرا كلشي بالفرنسية مادة وحدة الي بالعربية ومن كتجي فصيف كتقرا على القران الكريم وهي مدرسة كتسمح ليها غير فايام العطل الي تجي لدارهم ....حليمة الي بكات حتا عيات وهي كتعنق فليالي وتعاود حست فحال الى مشا سند الي كان حاميها مع نيار ...كتعنق وقلبها كيتقطع حاسة بشي حاجة غاتوقع الى مكانتش ليالي وخا هي موگضة ومبقاتش ديك لبنت لخوافة ولكن طبعها حنين مكتبغيش لمشاكل وكون كانت تبغيهم ميوصلوهاش ...
كان باقي اسبوعين على يوم الاحتفال ضخم الي غاتقيمو شركة ديال مشروع الاضخم فالمنطقة والي هو حلم الاول لميار ... الي غايكون فاحد اكبر اوطيلات فاس والي غايحضرو فيه كبار شخصيات من انحاء العالم "البعض منهم " وشركة الي غادي تعطي انطلاقة المشروع على يد وزير الاسكان والتعمير ...ولكن بعد مايعطي ميار نبذة عن المشروع كيفاش غادي يكون ....وغايحضر فيه حتى ميار وزوجة ديالو ومهدي وزوجة ديالو واميمة طبعا وفيصل الي فشك واش غايحضر حيث مزال غضبان ههههه مبغاش يهضر مع نيار مزال خاطرو مقلق …هو بداية حلم لميار ونهاية حلم اسرة ....

يتبع

أحدث القصص
قصة يامنة من تأليف Sana mina
قصة يامنة Sana mina
قصة بريق عينيك من تأليف سكينة أيت الكبير
قصة بريق عينيك سكينة أيت الكبير