صورة مصغرة لـقصة ثغرة الماضي

قصة ثغرة الماضي

qisat 9isat
رواية ثغرة الماضي

لو كنت اعلم ...ماكنت اقدمت على الفعل ...ليس ذنبي ...انها التقاليد والعادات..ليس ذنبي ...اني ولدت في مجتمع يرى الفتاة مجرد اداة...او انه ذنبي ..بلى ذنبي الوحيد اني لم اتمرد على طغاة ...لم احارب من اجل ما يسمى بالحياة....شيعة نعشي ..وكفنت نفسي بثوب ابيض وزُففت بموكب من اهازيج ونغمات...لكائن بعيدا كل البعد عن الإنسان بصفات...وليس لي الحق في تشبيهه بحيوان لان الحيوان له مبادئ ورحمات...وبعد كل المعانات ..تخلو عني وصرت اتخبط في بحر من الأزمات..هم من باعو ..هم من تخلوْ وانا من احاسب من كل الجهات ...يا الم الذكريات ...ويا زمنا مر واخذ معه احلى الاوقات...رفقا بي وبقلبي فانا لم انسى العهد بل اُخذت غصب ...يا حبا لا يزال يُنعش القلب...كيف اصلح ما افسدته بكف يد ...واخبرك بأني لم اخن العهد ...صدقني لا ازال افي بالوعد ...فانا لك قلبا وقالبا مهما البعد امتد ...متى "ثغرة الماضي" تُسد ......

يدق ناقوس الحزن المرير ... و الاشتياق الضرير... لانه اشتياق كتب عليه ان لا يرى الاحبة .. دنيا من الوله .. دنيا من الاغتراب .. دنيا تختصر ذاتها لتكون عبارة عن محطات لنا ... نقف فيها لننتظر عودتهم ..و يقفون فيها ينتظرون عودتنا .. و بين محطات الحياة تتلاشى الحياة.. لنبقى مجرد جروف سطرتها الحياة... 
🖤💔 مشاو و خلاو لينا غي الماضي .. ريحة مشتحيل نقدرو نساوها.. صوت باقي كايتسمع لينا كلما غمضنا عينينا و سرحنا بمخيلتنا لهاذا شحال ... حضن فتاقدناه.. تصاور جامدة.. شوق كل نهار كايتزاد .. دموع ماكاتنشفش .. و الم عمرو يسالي ... كل واحد فينا .. عندو ذكرى زوينة تحولات من بعد لماضي كايحرقو كلما تفكرها .. قدما كانت زوينة .. رجعات دابا كاتقتل كل عرق فينا .. 
كاين فهاد الدنيا اللي خلاق وهو زهرو قليل .. مكتاب عليه يعاني .. اللي كايبغيه كايفرحو بعذابو... صحابه كايطعنوه .. حبابه كايغدروه.. و همس كانت وحدة من هاد الناس .. جكمات عليها الحياة .. باش تقاسي و يكونو حبابها سباب ف معاناتها .. غربتها .. سخط واليديها .. نكران حبيبها .. و غدر صاحبتها .. واخا كاتحاول تعيش الحاضر و تبني مستقبل زوين .. ضروري ما الماضي كاينغص عليها حياتها .. 💔🖤

بين شوارع بلجيكا كنجري كيف عادتي معطلة على الخدمة غير الله يحضر سلامة مغنتهنى حتى تجري عليا ديك شارفة على الله غير تكون مريم غطات عليا كيف عادتها ...واخيرا وصلت الحمد لله شارفة مكيناش منين جاتها يكما شي حمار يهودي مات فالقلعة 
مريم:تفو معرفت فوقاش تتقادي كيف ناس...راه والله مرة اخرى منغطي عليك
انا:فين هي كوادالوبي زمانها؟
مريم حابسة ضحكة على هبال هاد لحمقة لي حداها:وباز اختي لداك لوجه لي عندك مزال فيك مطنزي 
انا:شديها منين تخفاف..وقولي شفتها مكايناش
مريم:وراه مجاتش صونات غير فتيليفون قاتلك قدامكم المخبزة موحال تجي اليوم
انا:يكما مريضة مسكينة ..وهي غير بحدها لا من ينفع ولا من يشفع متلقى حتى لي يمد ليها كتداس ديال لما؟
مريم:معرفت مقاتلي والو وكان يبالي صوتها مبدل يمكن شداها لبردوياله لبسي دغيا راه عندنا شلا ميدار..
انا:الله يشافيها..شفتي وخا هي صعيبة بصح عزيزة عليا والله...تفو الله ينعل لولاد لي تجيبيهم ويسمحو فيك فالاخر ..دوك لعجولة ديال ولادها كلها وشاد قنت يعرفو غير من راس شهر لراس شهر يجيو يوقفو ليها كيف لمردا باغيين حقهم فالمدخول(دخلت لبست لمريول ديالي ودرت طربوشي ...هادي هي انا ..همس ..همس الأيوبي مغربية الاصل عندي 24 سنة ودبا عايشة فبلجيكا بوحدي خدامة بدوام جزئي فمخبزة كنصاوب الحلويات وكنقرا إدارة الأعمال عندي هاد العام ثاني فالجامعة..ولي شفتو معايا مريم جزائرية الاصل عندها 27 سنة وبنت ضريفة مزوجة مغربي وعايشة هنا فبلجيكا تعرفت عليها فمخبزة حبنا هههه ..)
مريم:ههههمس ورواحي راه طلبية لازمها توجد من هنا لساعة ونص راحنا معطلين 
همس خرجت كتجري كتقاد طربوشها وتلبس فليكات ديالها:ها انا جيت . اش عندك تما...
مريم:كيك لبنت صغيرة بمناسبة تعميدها ...
همس:اهااا يعني مسيحية 
مريم:يرضي عليك..قالك بغاو على شكل صليب 
همس:الله يهدي مخلق وصافي ...الحمد لله على نعمة الإسلام ...ولون كيف هو؟
مريم:قالك ديريه بين رمادي والغوز بيبي وديكوريه بنجمات ثلجية كتنزل 
همس:صافي فهمت)وغمزت ليها) ناري جاوني على كانتي اليوم اصلا صبحت راشقالي ونهاري طلع زوين(بديت كنوجد فالكيك ومريم كتعاوني كتوجد معايا لي نحتاجوه هادي عادتنا كنتعاوني باش نساليو دغيا)
مريم:اييه تفكرت هاد صباح كان عندك عرض اش درتي فيه...
همس بابتسامة:الحمد لله داز كيف بغيت وحسن والاستاذ عطاني علامة كاملة عليه
مريم:الله يوفقك ويعطيك متمنيتي ..على بالك جهدك ميروحش خسارة ..شهرين ونتي معميا عينيك بتوجاد وقلة نعاس 
همس:بغيت غير نخدم ونوري ليهم بلي انا حسن منهم وبلي ممحتاجاش داك نص رويجل فجنبي ولا ديك قليلة نفع الله ياخذ فيهم الحق ..غصبوني فحياتي وشبابي ...الله يسامح فلي كان سباب
مريم حطت يدها على كتفها كتواسيها:نسايهم عليك راك تهنيتي منهم وربي راه كيبغيك لي نجاك منهم
همس:الحمد لله ولكن داك قليل نفع ديال ولد خالتي لي بغيت ربي يخليها هي وياه راه مبغاش يتفرق عليا تعرفي لبارح لقيتو عند لباب يستناني قالك حقا ما حقا مزال عندو شلا حوايج مزال فدار
مريم:اويلي ياك خلاك على ضس حتى من كسوتك خلا ليك غير لي فوق جلدك
همس:وقوليهالو ...راه هاديك ولو كان مكشرت على نيابي كان سخليني كيف خلاقيت قليل نفس ..وجاي قالك ناسي شي حوايج
مريم:ونتي اش قلتي ليه ؟ خليتيه يدخل؟
همس:حررربششش لا داك ولد ميمتو يدخل لداري ...هددتو الا ما بعد وبدل ساعة باخرى غادي نجيب ليه لبوليس ولكلب بغى يمد يدو ويضربني وهي تهرج لكاورية لي مقابلة معايا وغوتات عليه وصونات لبوليس وخا عييت فيها ...ولكن دارو لازم شدوه فليل ووقع التزام ميقربش لداري....

مريم:ياك طلقتو علاش جاي يترجل عليك ...لكيدار..
همس دمعو عينيها وحطت ضراب من يدها:تعرفي امريم منين كنتفكر اش داز عليا من لي ليا ماشي حتى من لغريب كنكره علاش عايشة ...منين نتفكر خالتي خت مي اش دوزات عليا وولد خالتي لي كان راجلي مطلعش راجل وتكرفص عليا ...لقيت لخير فنصرانية لا دين لا ملة وملقيتوش فعائلتي ..
مريم:متقهريش روحك ربي يخلص فيهم ..ونتي دبا يجازيك ربي على صبرك
همس(كملت شغلها):مكفاهمش تزوجت غصب ..ينعل جد باباهم تقاليد لي دمراتلي حياتي ...قالك ولد خالتك اولى بيك من لغريب .. يمضغك وميسرطكش..(محسيت غير بدموع نازلين)
مريم:وباركة متفكعي فروحك ...راه ميستاهلوش حتى دمعة منك..حسبيهم دفلة مرة وتهنيتي بيها
همس كملت شغلها هي ومريم وجاتهم لكيكة روعة شكلا كيف بغاو والمذاق لا يعلى عليه هذا باش مخبزة"سانتا كلوز "مشهورة من نهار همس بدات لخدمة وهي قدم ربح عليهم ..كملو الحلويات لي مطلوبة منهم وجلست هي وياها كيعاوني "ماثيو" فلاكيس..ماثيو ولد ف 30 من عمرو سمر وطويل لحيتو مطراسية وطايتو كتهبل صديق نهاد ومريم ..منين كيمملو لي عليهم كيجلسو يعاونوه فتسربيا ديال زبائن ضحوكي بزااف متزوج بنت بلجيكية سميتها "سالي"صهباء كتجي مرة مرة عندهم وتصاحبت معاهم ...ماثيو ناض لحمام ومريم دخلت تشوف لفران وهمس جلست كتقرا واحد لمجلة حداها بين ما ان لمخبزة خاوية حتى كتسمه صوت جرس لي فوق لباب كيدل على زبون داخل دارت ابتسام على محياها كلن دخل شاب طويل شهب وعينيه عسليين لحية خفيفة بادلها الابتسام 
همس بالفرنسية:مرحبا اسيدي....
شاب:مرحبا...كيكة تعميد واجدة؟
همس:ااه اسيدي (مدة يديها) ممكن نشوف التوصيل ؟
مد ليها شاب توصيل لي كيمدوه فالعادة لزبائن باش ميوقع حتى خطأ قرات سمية بصوت مرتاع:سام ميجيل ..(دار حركة ايجاب براسو)عطيني دقيقة من وقتك نجيبو ليك مسيو ميجيل ..(دخلت وجبداتو من ثلاجة دارتو فبلاطو خاص بليطارط وخرجاتو ليه)هكذا بغيتيه اسيدي؟
سام عجبو لكيك خرج حسن من لي كان متوقع دار ابتسامة رضى:ممتاز...تقدري تجمعيه ليا؟
همس:حالا..(دارتو فكارطون وقادت ديكور ديالها ولسقات فيها لساقة فيها اميرات ديزني ) بصحة وراحة وتعميد مبارك
سام:شكرا...ممكن طلب اخر؟
مجات همس فين تجاوبو حتى سمعو لباب تحل دار شاب شاف صاحبو لي داخل عاقد غوباشتو وكيخنزر فيه ممنتابهش لهمس 
شاب:خمس سنين باش تجيب كيك مخليني مقوسن برا ومراتك فرعاتلي راسي بتيليفون نتا مخليه فدار وانا غادي فرجلين 
سام:وغير بلاتي عليك اصاحبي ..ها حنا جايبينو 
همس لي غير شافتو نشف حلقها وعينيها وساعو ممصدقاش عينيها 
شاف فيها سام:انسة ممكن 10 كاب كيك صغارو10 شيز كيك صغار حتى هما مع 20 سوفليه
همس واقفة مصمرة كانها ماشي فهاد العالم عينيها غير على شاب سمر طويل عينيه رمادي مغلوق شعرو لي فالاسود ولحيتو لمطراسية طايتو رياضية بامتياز..بصوت مسموع وعينين مدمعين
همس:لا .
ميمكنش
شاب لي شافها حقق فيها مزيان مع بديك الكسوة معقلش عليها غير عقل معالم وجها لي تغيرو شوية بقى كيتنفس بجهد عروقو تنفخو كأنو شاف جن حداه بصوت كيخلع فنفس هاد الوقت خرجت مريم :سام منين تكمل تلقاني برا كنستناك الجو هنا توسخ
غمضت عينيها على اثر اخر كلمة قالها نزلو زوج دمعات حرقو خذها ..عاذراه وتعطيه الف حق ..خرج بنتير اما هيا فاعتاذرات من سام لي ما فهم والو وبقى 
غير كيشوف فيهم 
همس بصوت مبحوح كتكابر متبكيش:سمحلي اسيدي مسمعتش اش طلبتي؟
دخلت مريم لي شافت همس كتترعد ورجليها واقفة عليهم بسيف:مرحبا اسيدي..انا نجيب ليك اش بغيتي
عاود سام طلب ديالو مكملاش 2 دقايق جابتهم ليه مريم اما همس فدخلت لدوش بصدمة وكلامو لجارح بقات كتبكي بلا صوت وتشوف وجها فلمرايا تفكرات ماضي كان اجمل ما عاشت ولا حتعيش ..ماضي معاه هوو...."إباء بن يوسف" كان مشهور باسم" جو" غير هي لي كانت كتقوليه" اي بي" اختصار لاسم إباء مقاول كيف باباه وحيت هو الإبن لوحيد فهو لي غادي يشد كلشي من بعدو ..شهقة خرجات على اثرها شهقات وهي كترجع بذكرى اخر مرة شافتو 

فلاش باك قبل 4 سنين●●●●●

همس جالسة مصدومة من هدرت مها:واش عارفة اماما اش كتقولي ..انا مموافقاش
خديجة ام همس:مكنتشاورش معاك كنعلمك..بلي إلياس ولد خالتك زهور..بعد غذا خطبتكم نتي وياه ومن هنا لشهر لعرس ..حيتاش هو ميقدرش يجلس بزاف
همس بلغوات:مبغيتوووووش....مكنفكرش فزواج واش بزز..انا منصدعش مخي منين يجي بابا هو لي نهدر معاه 
خديجة:هدرة و حدة قلتها وباباك هو لي عطى لكلمة .بلا متمحني راسك ...حنا عارفين مصلاحتك فين..والا عاجبك تخيطي دروبة مع داك ولد لفشوش (همس تصدمت كيفاش مها عارفة بعلاقتها مع إباء) علاش تصدمتي يحساب لجدك ناعسة ومجابة لخروبك خبار اش كان عندك فداك الراس.. يخلي لي بحالو و يجي يديك تتي..بقيتيلي هنا ا بنت ميمتك .. كلمة و مانزيدك منها حرف . عينيا عليك ابنت كرشي.. 
همس:ماما. .
خديجة:وجدي راسك وها ودني منك ديري هاك ولا هاك..ونزيدك راه خطوبة وعقد باش من هنا لشهر يكونو وراقك واجدين وتمشي مع راجلك وماماك زهور ..خرجت من لبيت وخلاتها مفاهمة والو ..همس كانت هي لبنت لكبيرة عندها ختها صغر منها سمر حاليا عندها 21 سنة ...
جلست همس تبكي عارفة مها لي فراسها ديرو ومن طول عمرها كتسمعهم يقولو همس لإلياس وكانت كضنهم غير كيضحكو خطوبة صغر مواخذينش الامر بجدية ..كيفاش بغاوها تتزوج وهي كتموت فإباء لي مصاحبة معاه ملي كانت تقرا فسانكيام ودبا عندها اول عام فالجامعة ...تعرفت عليه فحفلة عيد ميلاد صاحبتها كان صاحب خو صاحبتها ومنين قرب الامتحان ديال تاسعة كانت تحفض مع اسماء (صاحبتها )فدارهم وهو كان مع خوها فدار داك نهار وشافهم متشادين على شي تمرين وجلس حداهم بحكم دار اسماء بحال دارهم عائلتو وعائلة اسماء صحاب من زمان ..
إباء:اش عندكم تما..؟
اسماء لي كتحسبو بحال خوها لكبير:جو ..دبا غير قولي واش هاد المعادلة تحل هكذا (شافت فهمس) هاد لمكلخة بغات تخرج علينا 
إباء:جيبي نشوف..(شاف لمعادلة وابتاسم خلا همس حالا فمها) هي صراحة عندها صح ونتي يا اسومة لي طلعتي مكلخة (غمز لهمس و عنكش أسومة شعرها وناض خرج هو إياد خو اسماء)وتما شافتو شخصيا قبل كانت كتوريه ليها صاحبتها غير فتصاور مع خوها ولكن تصاور كانو معاطيينهش حقو فالواقع حاجة اخرى...كان اقل ما يقال عليه كيحمق ويسلب لعقل وهي كانت كيوت بسروال بيض و تريكو قصير فالابيض و بالغين ف رمادي مغلوق وشعرها الاسود سواد ليل واصل لخصرها ووجها لي خالي من اي اثر للميك اب عينيها لكبار كوحل بحال عينين "ريم" مرمشين ساهية فيه وطول ماهو جلس جنبهم دوخاتها ريحتو ووسامتو انتابهات ليها اسماء 
اسماء:عجبك
همس وهي مزال تحت تأثير سحرو:كيحمق..هذا ماشي من لمغرب
اسماء انفاجرات بضحك عليها:ههههههه وزغبية فيقي فكري فامتحانك 
همس عاد فاقت:هاااا.فين كنا ..المتراجحة ليس لها حل 
اسماء:ينعل جدك نتي لي مبقا ليك حل ...
همس حطت ستيلو وربعات رجليها فالارض :اسماااء نقوليك واحد الحاجة؟
اسماء:قولي الله يجيرنا من اقاويلك يا شيخة
همس:انا سرقت ليك تصويرة لخوك وصاحبو واحد نهار 
اسماء::عارفة ودايراها تحت شميز لكحلا فماريوك هههه
همس بصدمة:هااااا كيف درتي عرفتي...
اسماء:شفتك وخليتك ..عارفة راه اي وحدة كتشوف "جو" كيعجبها ...امم نشوفلك معاه
همس حمارت:لااا اختي شوفيلي مع الامتحان...
داز شهر بين دار اسماء ودار همس كل مرة فين كيحفظو حتى لنهار الامتحان دوزو 3 ايام كانت صعيبة مع ستريس ولكن نجحو بتفوق ونقطة مزيانة ...هذاخلا اب اسماء يدير حفلة كبيرة لبنتو واسماء ترجات ام همس تخليها تجي عندهم متفاكت مع بنتها وصاحبتها حتى وافقت دازت احفلة زوينة وهمس جالسة فكرسي بكسوتها لي فالبيج حد الركبة باليدين و شعرها طالقاتو سامبل و مع كانت فايخة اللي يشوفها يعطيها كثر من سنها واخا هكذا معالم وجهها بريئة كيخلي لي شافها دخليه لخاطر .. .وجها كيف العادة بلا ميك اب ..كانت ساهية فديك العظمة لي واقفة لابس سروال دجين باهت وتيشيرت بيضاء مكتوبة بالاسود وسبادين بيضاء واقف مع إياد لي لابس شميز فشيبي مع سروال اسودوصبادرين سوداء زشي دراري صحابهم حتى نقزت عليهم اسماء لابسة غوب فالاحمر حد ركبة جيهة بيد وجيهة لا طالقة شعرها ذهبي كيرلي ..اسماء كانت شقراء تحلفي عليها لكاورية عينيها خوضر ...وقفات شوية معاهم وهو ينعت علي لجيهة همس لي غايبة فيه ومتبعة كل حركة تقول غير هو لي كاين ...قصدتها اسماء كتتختل شافتها غايبة وهي تهز ثلجة حطاتها ليها فظهرها خلاتها كتنقز وتدعي فيها
همس:باااردة بااااردة ...اييي ...اسماء يا دحشة بغيت ليك زلقة فدرج وتكسيلة فالحمام يتفدعو ليك لعظام ....

اسماء مشتة بضحك حداها:اوووف امي كرشي....ناري اش تساليني الكلبة بهاد دعاوي...وقلنا نفيقوك قبل متغتاصبي الولد بعينيك
همس تزنكات وعرفات راسها تفرشات حدا كلشي جاتها لبكية بقات كتشوف فجنابها فناس عند بالها ملشي عرفو سر قلبها ..اسماء شافتها هكذاك وهي تجلسها وجلس
اسماء:سمحيلي راه غير ضحكت معاك ...عارفة جاك الملل بوحدك هنا ..وراه عادي اي واحد كيسهى
همس:اسماء صافي ..راه عارفة درت شفاية وانا كنشوف فيه...غادي نوض نمشي لدارنا صافي ..كلشي شافني كنشوف فيه 
اسماء:اويلي الحمقة نعلي شيطان..راه مشافك حد .وراه غير بغيت نشد فيك..وتعرفي مسكين اش قالي عليك
همس شافت فيها ممتيقاش:هو هدر ليك عليا؟!
اسماء :ااه الالة ..قالي بلي انا انانية وجبت صاحبتي وسمحت فيها ..وغير عرفك حشومية اما لو كان جا هو وإياد يجلسو معاك ومتبقايش بحدك..

همس تزنكات:هو قالها ليك(ابتاسمات وحطت يديها على وجها بحشمة ..ه
كان إباء متبع ليها لعين ملي بدات الحفلة ومع كل حركة كدير كيبتاسم معرفش وخا هي صغر منو بشي 6 سنين ولا 7 ولكن شي حاجة فيها كتخليه مقادرش يبعد عينيه عليها بحال حقل مغناطيس كيجدبو ....
كملت لحفلة وكلشي تفركت بقات غير هي كتتسنا فباباها يدوز عليها ويبان ليها تعطل واسماء مرة مرة كتشد.فيها الا شافتها كتشوف جيهت "جو" شوية صونا تليفونها كانت ماما علماتها بلي تشد طاكسي وترجع لدار هي و باباها مشاو عند جداها مريضة خذاوها لسبيطار حيتاش نزل ليها سكري ...سمعها إباء وجاتو لفرصة بين يديه
إباء:همس انا نوصلك ..اصلا انا خارج دبا ندوزك من طريقي
اسماء:احمممم خارج دبا...راه طريقك ماشي هي طريق همس
همس بخجل وصوت بحرى سمعاتو هي:شكرا بلا منعذبك
إباء مستناهاش تكمل هدرتها هز ليها ساكها وشدها من يدها:سنينو تصبحي على خير... (شاف فمامات اسماء وغمز ليها) متخافيش اعويناتي فالحفظ وصون ديريكت لدار ههههه
سامية ام اسماء وكيعتبرها علي فمقام ماماه بحكم الام ديالو سيدة اعمال قليل فين كيشوفها :الله يرد بيك..غير بلاتي عليك فطريق راه كنعرفك كطير 
خرج بلا ميجاوبها وهمس كتشوف غير فيدها لي جارها منها بلطف وقلبها غادي يسكت ممتيقاش بلي هو غادي يوصلها طلعت حداه مكتحركش جامعة يديها عندها وكتشوف عند رجليها هو طلع وكسيرا كيضحك على منظرها كتبان بحال شي بنت صغيرة وهي فنظرو بنوتة صغيرة مزال عاد كتفتح عينيها على دنيا 
إباء:اممم مغتقوليليش العنوان باش نوصلك
همس عاد فطنات بلي هو مكيعرفش دارهم قاتلو فين بصوت خافت ومقدراش تشوف جيهتو شافها هكذاك ووقف كيشوف فيها وهي حست بيه وقف دارت شافت فيه غير بنصف عين اش كيدير وعلاش وقف لقاتو كيشوف فيها وحابس ضحكة ورجعات دورات راسها بزربة وغمضت عينيها كتحاول تتنفس حيتاش وترها بزااف 
إباء:علاش نتي هكذا (عنكش ليها شعرها) صغيورة (شافت فيه معجبهاش منين قالها صغيورة عقدت غوباشتها ...استغل الوضع وشدها من نيفها)
همس:اييي نيفي (جلست كتحك فيه) 
إباء:على سلامتك منين هدرتي ..تمشي نيشان لدار ولا تجلسي معايا شوية 
همس بدات كتكحب هو طلب منها تجلس معاه ..جبد هو قرعة ديال لما من حداه عطاها ليها كتشرب وتشوف فيه ومبرقة عينيها
همس:احمم.احممم كححح...كحح..لا ..كححح.نمشي لدار ..ت..تعطلت 
إباء:وخا اصغيورة 
من بعد هاد همس خذا نمرتها ورجع كيتاصل بيها ويسول فيها كل مرة وشحال من مرة باتت ليل سهرانة كتهدر معاه رجعت مهووسة بيه كتحمااق عليه وهو بدورو وخا عندو علاقات مع بنات اخرين هي كيشوفها صغيورة ديالو شي حاجة فيها مكانش فغيرها علاقتهم مقتاصرة غير على تيليفون هي كتخاف تخرج ويشوفها شي حد معاه ...داز صيف وخرجات هي وعائلتها لتطوان وخا هكذاك مزال كتهدر معاه بتخبية ...كانت كتحس راسها كطير فسما وهو كيهدر معاها ..دازت العطلة وبدات لقراية وطلعو لبنات لثانوية كانو بزوج دايرين لكونطا..كان مرة مرة إباء كيجي عندهم ...داز العام الاول غير فسير واجي وعمرها زعمة تخرج معاه لبلاصة بحدهم العام زاوج بدات كتزعم تخرج وهو فكل مرة اش كيوجد ليها كيعاملها بحال اميرتو صغير واسماء مساعداه...جا الباك وهاد العام لي نطقها بصريح العبارة وخا تصرفاتو كانو كيبينو كلشي ولكن ماشي كيف انو يقولها ويعتارف بيها ...عتارف بحبو ليها وهي بدورها مخلاتش احساسها دفين ومقتاصر بينها وبين قلبها ...عاشو اوقات روعة .. وخا علاقتهم كانت متينة وحتى حاجة مكتنغص عليها حيتاش اهم حاجة كانت بيناتهم ثقة لي هي اساس كلشي ..وخا كلام لحساد بزاف كيجيو عند همس ويبقاو يعمرو ليها راسها..ولا كيوصلها فالفايس تصاورو مع لبنات فسهرات من دي كونط غرابي ...ولكن كتكبر عقلها وتستفسر منو وهو مكيكذبش عليها من الاول كيصارحها وخا كتقلق منو وكيبقى فيها الحال ..ولكن منين كتفكر اش كيقول ليها كتعطيه اعذار ..هو كيف اي راجل كيحتاج يفرغ داك لمكنونات لي عندو وبما انها هي حب حياتو بنسبة ليه حاجة مقدسة حالف ميحط عليها يدو غير فلحلال ..وعلى هاد شي كيمشي عند بنات اخرين يقضي غراضو وكيصارحها بشنو كيدير ...كتخاصم عليه وهو يحزر فيها هكذا داز عام على علاقتهم طلعت لفاك وتبعات فالإيكو...وهاد العام لي تغير فيه كلشي ...بدا العام عادي وإباء مقداتو فرحة كيف عارفين لفاك يا سلام حضر ولا كاع لا يحضر جدك ...سميستر الاول غير اسماء لي كتدخل وتعطيها تنقل وتشرح ليها قليل فين همس كانت كتدخل اغلبية وقتها مع إباء وبضبط منين كيكون عندها سوايع فلعشية..وزادت كملت لباقي بسوايع الإضافية لي كتاخذ ...حتى لسميستر زاوج وبضبط من بعد نتائج الامتحان..لبنات بزوج دخلو لمواد كلهم بامتياز...وهنا عائلة همس زفات ليها خبر اعدامها ...زواجها من ولد خالتها لي عايشين فبلجيكا...غوتات برفض ولكن العادات وتقاليد ...إلياس كان ولد خالتها وفنفس الوقت ولد عمتها..وفعائلتهم كياخذو غير منهم فيهم ...زوجوها ليه غصب ومنعوها من لخريج وخذاو ليها تليفون.. مقدرتش تعلم إباء وتطلب منو سماحة...وختها مكانتش عارفة قضية إباء وخافت تحكي لسمر ختها ترجع فما لا يحمد عقباه مع باباها...دارو ليهم عرس مطنطن ..لي كان صك نهاية سعادة فحياتها..ودخولها لعرين المعاناة والبحث عن استرجاع ذات...مخلية من موراها قلب مغذور ومبقاش عندو فقاموسو كلمة حب وثقة .....

●●●●الوقت الحالي○○○○
كانت فالارض طايحة على ركابها ويديها على وجها كتبكي بحرقة على لي داز ...حتى كتسمع دق فباب الحمام...وصوت مريم كيعيط ليها
مريم:همس..همس مالكي اش واقع...(ماثيو لي سمعها كتغوت بسميت همس جا كيجري)
ماثيو:اش واقع...مالكي كتغوتي
نريم بخوف:همس دخلات هادي نص ساعة ومخرجاتش ومكتجاوبش (رجعات كدق بجهد)همس حلي اصاحبتي
ماثيو:بعدي ...غادي نفرعو ودخلي عندها
همس حلات لباب بهدوء :انا غادية ..قالت هاد جوج كلمات وخرجت حداهم خلاتهم مصدومين من حالتها عينيها منفوخين وحومر واثر دموع فيهم وكتتنشى بحال شي وحدة عقلها مرفوع 
مريم شافت فماثيو :اويلي هادي مالها..يكما سكنها شي جد فطواليط
لحقات عليها مريم لفيستيير عيات مكتسول فيها وتستفسر ولكن هي غير ساكتة وكتنخصص...خرجت كان ظلام بدا كيطيح بقات كتتمشى ولبرد وشتا بدات كتنقط خفيفة اما هي كاع محسات بالبرد نار شاعلة فيها خذاوها رجليها لجسر كيطل على نهر بقات ساهية فيه فنقط شتا لي كتعزف الحان مختالفة كلما تمزجات مع نهر.....

خديجة:شوفي ديري عقلك ...ونساي عليك لي فات دبا نتي تحت عصمت إلياس ..راكي شفتيه كيف داير (همس غير كتسمع ونكافة كتقاد ليها فاخر لبسة لغوب الابيض لي ختاراتو خالتها وجابتو ليها معاها...كان غوب سامبل بلا يدين فالبيج باارد نايل الابيض وشعرها دايرالو بابيليز وجامعاتو على شكل مشطة هابطة مع ميك اب هادئ جات كيوت)راه شهر وهو معانا لفجر فوقتو ومشفنا منو غير لخير وخا مزيود ومربي برا مناسيش دينو واخلاقو ...
كملات نكافة لهمس جات كتحمق شافت فمها بعينين دامعين ومفيهم ولا ذرة حياة:الله يسمح ليكم..قتلتوني ا ماما ...دخل إلياس عندها شدها من يدها وابتاسم لخالتو لي كلمة بنتها دخلات ليها فصميم خرجوهم بصلاة على نبي وزغارت ..كانت كتحس بلي روحها كتزهق..فبالها غير هو اكيد غادي يكون هابل واخبارها تقطعو عليه كتخيلو داخل فديك لحظة ويخرجها من تم يرجع ليها حياتها ولكن للاسف كيبقاو غير امنيات واهنة ..حتى من اسماء صاحبتها لي كتر من ختها مها معرضاتهاش ومخلات لي يوصل ليها لخبار..مها كانت حريصة تعرض غير المقربين من العائلة بحجة العرس جا مزروب وكلشي جا على غفلة منهم ...سمر لي كانت دايرة لايف فالفايس...جات حدا لعرسان لي كيلبسو لخواتم كتصور ودور فرحانة ..والمشكل مجات غير فلحظة لي هز الياس يد همس وباسها ..ابتاسمات ابتسامة مريرة ..مر طيفو فبالها ..هادي كانت حركتو كلما يتصالح معاها يحط ليها مربع شكلاط و يبوس يدها ...حتى كتكمل شكلاط كولو ..غمضات عينيها كتتخيل صورتو وضحكتو محست غير بشفاف تحطو فوق جبهتها حلت عينيها كان إلياس ولفلاش ضرب فيهم ...شدها من خصرها ونكافة كتدي فيها وتجيب كيف بغات ..كيف عملات معاهم طول ليلة لعرس مع كل لبسة ..هي كيف العبد المأمور كيف قالولها كدير بلا احساس...سالا لعرس وبلا متتوادع مع عائلتها مجرد نظرت انكسار فعينيها ...كان موعد طيارتهم مع 8 ديال صباح ولعرس سالا مع 6 اتاجهو للمطار رفقت الاهل كانت غير هي والياس لي مسافرين خالتها وراجلها من بعد ويلحقو عليهم..زعمة عرسان جداد يخليوهم بحدهم..ياخذو راحتهم ...
وصلو لبلجيكا ...خذاها لدار لي ساكن فيها هو منفاصل على وليديه دخلها وراها دار ببرود دخل لبيتو دوش وخرج نعس ..بقات كتشوف فيه قالت يمكن غير عيان دخلات طرفت حالتها وبداو دموعها كينزلو بلا هواها فشات خاطرها وخرجت هزات تيليفونها لي رجعاتو ليها مها فلعرس مغيرة ليها رقمها دخلات لانستا ديالو كتشوف فتصاورو ودير زوم ليهم 
همس فنفسها:(شادة تصويرتو باستها وحطات تيليفون جيهت قلبها) توحشتك بزاااف سمحلي عفاك عارفة غادي تكرهني ولكن ماشي لخاطري غصبوني بزز مني .. (بقات مغمضة عينيها حتى حست بالياس تحرك عاد توكضت) اش كديري (شافت فالياس لي ناعس حداها) كتدي ذنوب اهمس كتخوني راجلك... بلوكاتو من كلشي نعسات حتى هي كيرتاحو من سفر...
دازت 2 اسابيع والياس عمرو قرب ليها ومعاملتو ليها باردة وملي رجعو عمرو شافتو حط جبهتو على سجادة وشحال من مرة كتشم فيه ريحة شراب وكتكذب راسها وديما منخلها الا سولاتو كيعطيها خو جوابها ... عيات مكتشوف فالاخير و رضات بالامر الواقع ..حياتها ومكتوبها هذا هو متعتارضش على مشيئت الرحمان...قادت حالتها فليل وتعطرت توحشات تشوف راسها كيف ناس ..شهر ونص وهي كيف لميتة ...فليل رجع الياس كاو جابو صاحبو مقادرش حتى يوقف ..كانت جالسة لابسة غوب قصير بيضاء سماطي ومزيرة عليها.. نصف صدرها على برا ..جلسة كتتفرج وتاكل فشيبس...حتى كتسمعو كيهدر فلباب
الياس:وسير ال** راه وصلت...(سد لباب بجهد حتى قفزت من بلاصتها بقاو عينيها غير على جيهت لباب ولخوف بدا كيدخل ليها لاعماق..حتى كتشوفو جاي كيتلاوح..تصدمات منو ..فين صلاة والعبادة ليي كان كيبينها قدام عائلتها ...قرب منها كيتفحص جسمها 
وهي واقفة مقدراش تتحرك كتشوف شوفاتو ليها فشي شكل وديك الابتسامة على جنب فمو خلات دمها يبرد فجوفها..مزال مستوعباتش شكون هذا ..فين راحل تقي لي تزوجها ...
الياس قرب منها شدها من خصرها جبدها لعندو وتلاح فوق لفوتاي وهي فوق من رجليه مجلسها وكيدوز يديه على انحاء جسمها قرب من عنقها كيشم فيه باسها فيه حتى بورشها وطلع همس فودنها
الياس:غناخذ حقي منك..ولكن عمري نبغيك..نتي غادي تكوني غير فين نخوي كبتي وخدامة فهاد دار...
همس حلات عينيها على وسعهم من هدرتو مفيقتها غير لعضة لي عضها فعنقها دفعاتو وناضت بعدات عليه 
همس:نتا شنو كتقول ..حماقيت لا
الياس ناض جبدها بنتير رجعها تبت منو وببرود كيهدر:واش كيحسابلك بغيتك وديتك..لا ابنت عمي...انا درت لخاطر لمي وبا ..اما نتي (طلعها وهبطها) كاع منشوف فيك ...( هبط عينيه كيتفحص مفاتنها) ولكن حقي ناخذو ابب..بخاطرك ولا بزز ميهمش...نقاميتي عليا بغسيل لفندق
همس بقات كتدفع فيه ومع كان سمران قدرت تتفك منو مشات كتجري لكوزينة كترجف وتقلب فلمجورة ديال لبلاكار حتى لقات موس كبيرة هو لحق عليها بخطا ثقيلة وكيهدر
الياس بصوت مجهد:فين عندك تهربي الغزالة ...ليوم تكوني بين يدي
دخل لقاها هازة لموس بيديها بزوج وكتشوف فيه بخوف
همس:والله وتقرب مني حتى نخشيها فيك...قرب منها فالاول خافت ولكن تشجعات وبقات كتشير عليه بداك لموس فلهوى حتى تراجع غير قدرات ترجعو لعتبة لباب سدات باب لكوزينة عليها بساوت وجلسات كتندب حظها فين طيحها...

فيقها صوت طوموبيل دايزة كتكلاكصوني ...لقات راسها ساردة بشتا مشات كتجري حتى لدارها وكيف عادتها لقاتو واقف عند باب لعمارة كيكمي مداتهاش فيه وتمت داخلة شدها من ذراعها كيدي ويجيب فيها ضروري ميدير ليها تكريم الحضور ويفرج فيها دنيا تما 
الياس:اوووه جيتي ...ومنين كتعطيها لكلشي ولد خالتك اولى من لغريب
همس كارزة على سنانها:غادي طلق مني مغاديش يعجبك الحال
الياس قربها منو شمت فيه ريحت شراب:اش غادي ديري تعيطس لبوليس عيطي ليهم..بصح تعرفي عمرك تتفكي مني حتى نوصل لداك شي لي من حقي 
همس دفعاتو عليها بكل ما ليها من قوة:سير فحااالك ...(هزت صبعها فوجهو) نتا وطاسيلتك معندكم حقوق عليا فهمت ..وشفتي الا مزال شفتك هنا راه وحق لي خلق سابع سما حتى نخليك طلب سلة بلا عنب 
الياس طرشها بجهد مخلاهاش حتى تستوعب اش وقع وجبدها بجهد لعندو باسها بزز منها وطلقها:هادي خليها تحت لحساب الغزالة ..
الينا (جارة)سمعات صداع وعرفاتو هو تاصلات بالبوليس عاد طلات عليهم:واش نتا مبغيتيش تحشم ..تفرق من لبنت 
الياس:اوووه حماتي لعزيزة واخيرا طلات مكانش غادي يتحسبلي جيت لو كان مطليتيش ..ولكن للاسف انا غادي ملتقانا غذا (سيفط ليها بوسة فلهوى ومشا)
خلاها مصدومة كيفاش يبوسها بقات متبعة ليه لعين حتى بداو دموعها كينزلو ومخلات فيه غير لي نسات جبدات ليه جد راكد وهو غادي مبتاسم مكيهموش هي المهم عندو يذلها ويبين رجولتو عليها حيتاش عارف مكانش لي غادي يدافع عليها وكيف كل ليلة جارتها كتنزل تواسيها وتهدر مع لبوليس وتشرح ليهم الوضع ونفس روتين همس معندة مكتبغيش ترفع شيكاية حيتاش وقتها بحرا كيقدها بين لمخبزة والجامعة نفس لحكاية ليلية الينا كدخلها لدارها وكطمنها بلي هي ماشي بوحدها وبلي الا حتاجت اي حاجة هي معاها ..لقات لخير فلبراني ولي ليها سمحو فيها حتى من واليديها مبقاوش سولو فيها من نهار علماتهم بلي طلقات ..من غير ختها لي كتهدر معاها فسناب بتخبية على كلشي .. دخلات كتقطر حيدات كسوتها عند لباب ودخلات نيشان لدوش كتكمد عضامها بالماء سخون غير خرجات لبسات بيجامة سخونة ووجدات شوربة ماجي بنكهة دجاج وزعتر سريعة تحظير ودارت ساشيات ديال لبرد شرباتهم ونعسات ما فيها ماتزيد مرض ذات على مرضها نفسي .....
فصباح ناضت مدكدكة وعظامها ثقال عليها تقول بايتة تهز لملحة على ظهرها ..ناضت بزز غسلات وجها باش تفيق وخا عارفة ليلة لبارح وديك تدويشة بشتاء مستحيل دوز بخير وهي اصلا غير على سبة لبرد كيستنا غير منين يدوز ليها ..واخر حاجة ممكن تتمناها هي تمرض فالغربة ومكانش لي يكون بيها تموت ومكانش لي يمد ليها كاس ديال لما ..تما عاد كتحس بفراق عائلتها ..كتحن لمها منين تمرض وترض ليها لبال وتبقى غير حاظية معاها على لكبيرة وصغيرة..وباباها منين يدخل يسول كيف بقات ويرضى عليها وحماقها مع ختها لي كتاخذ ليها دانون لي يجيبو ليها باباها..جلست كتشوف فكاس القهزة لي وجداتو وهي فغمرة ذكرى لعائلتها لي توحشاتهم عامين وصرف دبا مهدرة معاهم من نهار لي تعلن قرار طلاقها من الياس..قطعو معاها لكلام

كانو فقاعة المحكمة فجلسة مغلقة هي وهو و2 محامين ديالهم والقاضي والكاتبة لي معاه..سولها القاضي على اسمها واسم الاب ديالها
همس:همس الايوبي..الاب..محمد الايوبي ..
زاد سولها على السبب لي خلاها طلب طلاق مع انو كلشي فالوراق حداه..ولكن ضروري من هاد الاسئلة ..حكات كلشي مخلات حتى حاجة مخبياها...وزاد تقرير طب النفسي وتشخيص الطبي ضد تعنيف الجسدي لي كان كيتمارس عليها ..ساعدوها فكسب موازين الدعوة ..
من بعد داز ليه سولو على اسمو واسم الاب ديالو
الياس:الياس الايوبي ..الاب..عبد الخالق الايوبي ..
منبعد القاضي خذا اقوالو حتى هو من حقو يدلي بوجهة النظر ديالو ..ايد اي كلمة قالتها ماشي من صالحو يشدو عليه لكذوب وشهود كاينين وتقرير طبي ..وبدا فتمثيلية زوج ندمان لي متمسك بزوجة ديالو ..ولكن هي ميخفاش عليها شيطان لي عندو لداخل ..بقات متمسكة بقرارها ومستحيل تتراجع فيه وخا عارفة بلي هاد القرار عواقبو وخيمة ولكن يكفي ..هنا وسطوووب 🚫 حتى حد مغادي يرجع يتحكم فحياتها ..كلشي لي هي فيه وكتعيشو بشباب ضعفها ورضوخها لقرارات عائلتها واوامر لكبار واحترام العادات وتقاليد ..خذات قرار لا رجعة فيه وهي مستعدة تتحمل اي ناتج عليه..طول لجلسة وهي عينيها فعينيه لي كيتوعدوها فسرهم بملا يحمد عقباه ..وهي اكثر وحدة عارفة علاش قادر ..ولكن مستحيل مزال تتقبل اذلالو ليها وتخليه يمارس رجولتو الواهنة عليها..
القاضي:المدعية همس الايوبي ...نظرا للملف الماثل امامي تقدمتي بطلب للمحكمة الاسرية ببلجيكا ..وبسبب الخلاف الحاد وانعدام توافق الاسري بينك وبين زوج ديالك رفعتي دعوة طلاق..واش نتي متأكدة باغية تنهي عقد الزواجك؟
همس بكل ثقة والفرحة باينة من عينيها انها واخيرا غادي تخرج من القوقعة سوداء لي فيها ..عينيها عليه كتشوف فيه بكل كبرياء وجبروت:اااه باغية ومصرة على طلاق
القاضي:المدعي عليه..سيد الياس الايوبي..بسبب الخلاف لي بينك وبين زوجة ديالك ولان وحدة اسرتكم تزعزعات واش قابل تنهي عقد زواجك بسيدة همس الايوبي؟
الياس من بعد مشاف فالقاضي دار كيحقق فهمس مزيان وسكت مدة تعمد انو يزعزع بها ديك نظرة لي فعينيها من بعد دار ابتسامة جنب كتحمل عدة معاني :اااه قابل ..اكيد...
خرجت همس حرة من بعد عام ونصف ديال المعانات لي عمرها تخيلات حتى فاسوء احلامها ..انها تعيشها..فباب المحكمة وقفت تنهدات واستنشقات اكبر كمية هواء ممكن دخلها لرئتها ..زفرتها بتثاقل بيها كتخرج هم ثقل على قلبها ودبا انزاح ..ابتاسمات واخير طلقات وتهنات من داك عدو الله ..حتى زعزعها صوت ..كان هو الياس ..كان واقف مقابل معاها داير يد فجيبو ويد كيحك بيها لحيتو:متفرحيش بزاف ابنت لعم...مزال مفضينا لحساب (غمزها وخلاها تم كتحاجي وتفك )...
من بعد مشات لكافي وهزات تيليفونها ..كتعلم عائلتها بطلاقها ..كانت متوقعة يغوتو عليها كاقصى حد ..ولكن لي وقع غير 
همس:الو ماما ..لباس عليك
خديجة(لي كانت ختها زفات ليها لخبر مصحوب بشوية توابل ومساخن):لباس...لباس بزااف كاع ..
همس:ماما مالكي؟
خديجة:يميل حالك يا لمسخوطة ..سيري راني ساخطة عليك ليوم دين ..ما نتي بنتي ما انا مك ..وسي محمد كيقولك ..عندو بنت وحدة ...ونتي ها وذني منك ترجعي تصوني ولا دوري بينا ..كيف طيحتي بينا بغيت ربي يحرمك من رحمتو يا قليلة ترابي..حنا لبنت لي زوجناها وسترناها دفناها ..مااتت..ماتت فهمتي..
قطعات عليها وخلاتها كتستوعب لكلام لي سمعت ..كيفاش لامل لي كان باقيلها رجع ظلام..كيفاش صدر لحنين لي كانت مترجيه تفهمها ..سخطات عليها وتبرات منها....هي ضحية رجعات هي المذنبة

فيقها صوت ميساج فتيليفونها هزاتو حتى كتشوف اسم اغلى انسان على قلبها كانت ختها سمر مسيفطا ليها فسناب ابتاسمات ولكن تمتم تلاشات ابتسامتها منين شافت صورت امها فسرير طبي رجلها كلها مجبصة ودايرين ليها لبونض لعنقها ..وتحت منها مساج
سمر:ختي نتمنى تكوني مزيانة وسمحيلي مبقيتش كنهدر معاك بزااف ..غير بغيت نعلمك ماما راها مريضة وقلت من حقك تعرفي...
همس غير شافت تصويرة دخلت فهستيرية ديال لبكا وخا تبراو منها ولكن كيبقاو وليديها وعمرها تخقد عليهم احتافضات بصوت ماماها وخا بديك الحالة ولكن كتبقى صورة نبع الحنان بنسبة ليها ..اللهم هاذيك ولا والو..
سيفطات لختها كتسولها على شنو وقع وكيف بقات ..جاوبتها بلي طاحت من دروج وهي كتسيق ..وطيحة كانت خايبة ومع هي مرة كبيرة كلاتها قاسحة ...ولكن راها فتحسن 
جلست شوية كتتحسر على حالة مها..وناضت لبسات سروال اسود فيه فتحة عند ركبة مع تريكو فالمارون وطالون طالعة مسدودة وسكادو اسود..طلقت شعرها سامبل ودارت ميك اب خفيف وركزت غير على شفافها دارتهم مارون ماط..ونظارات شمسية وخرجت مشات لجامعتها اليوم عندها عطلة من المخبزة ...دخلت دوزت الحصص الاولى مرة تبع مرة تسهى ..حتى دازت صبحيتها هكذاك خرجت تتغذا فالكافيتيريا بحدها هي حدودية معارفها قلاال بزاف حتى وقف عليها .. محمد علي ..شاب اسمر طويل عينيه مارون وشعرو اسود كان من اصول لبنانية كيدرس فسنة ثالثة وتعرفات عليه فواحد لبروجي مشترك بينهم خدماتو هي وياه ..سلم عليها كان انسان محترم ..جلس كيسول فيها وفاحوالها وكيف دايرة مع دراسة ..طمناتو عليها بابتسامتها المعهودة ..تغذاو مجموعين حتى زف ليها خبر بلي غيرو ليهم واحد الاستاذ وجابو فبلاصتو استاذ جديد...
كملو لغذا وتوادعو هو مشا لسوايعو وهي دخلت تكمل سوايعها ..كان باقيلها غير ساعة قراتها وخرجات كتتمشى بحدها قالت تقاطع مع واحد جيهة كتكون خاوية ...محست غير بيدها تجرات ودورها عندو كانت غادي طيح بالخلعة رمات ساكادوها لي كانت دايراتو غير على يد وحدة فالارض ..طلعت عينيها كيبان ليها الياس عينيه حومر وناوي على خزيت 
همس بخوف:بعد مني شنو باقي باغي مني ؟
الياس:باغي حقي ابنت العم ...
همس:نتا مريض ..معليك حقوق عليا سير فرقني عليك اشماتة
الياس عطاها تصرفيقة دوختها وجلس كيعطي ليها فلعصا وهي طايحة فالارض مخلا فيها غير لي نسا وهي مكمشة كتحاول تخبي غير وجها كتغوت من حر ضرب وعلى الله يكون شي حد يعتقها ..سمع الياس صوت طوموبيل كتقرب هرب وخلاها مليوحة تما شبه مغيبة غير كتأن صوتها تبح ومبقاش ليها جهد كتحس بوجع فضلوعها وكرشها وواحد رجل كتعطيها صداع ...شوية بدات كتحس بيد كتضرب على خذها ولكن مقدراتش تحقق شكون ضبابة على عينيها شوية غيبات مبقات واعية على والو ..هزها داك شخص حطها فطوموبيلتو خذاها نيشان لمستشفى ..من بعد لفحوصات ودخل لبوليش خذاو اقوال شخص لقاو عندها ضلع مهرس ورجلها مفدوعة بقات قريب 5 سوايع مغيبة بفعل المهظئات ومسكنات الالم لي عطاوها..فاقت كتستوعب فين هي بغات تتحرك وهي تشهق بلوجع لي وزوزها فضلوعها عاد بدات كتحقق شافت سيروم وبيت بين الابيض ولغوز عرفت راسها فين ..شوية تحل لباب دخلت فرملية بابتسامة سولاتها باش كتحس وقادت ليها سيروم لي كان كمل غيراتو ليها ودقات فيه ابرة مسكن الالم ..شوية دخل طبيب معاه زوج رجال شرطة فحصها طبيب وعطا الاذن لشرطة باش يديرو خدمتهم ..خذاو اقوالها ومبغاتش تقول شكون ...قالت انخا مشافتش شكون وبلي غير محاولت سرقة صافي ..خرجو لبوليس وجلست كتشوف فسقف وكتتفكر وجه الياس كيف كان...حتى تحل لباب وسمعت دقات خفاف دورت وجها كيبان ليها شخص مغريبش عليها ..دخل بابتسامة من بعد ملقى سلام عليها 
شخص:على سلامتك ..كيف بقيتي... 

همس:الحمد لله..نتا هو شخص عتقني؟
شخص:ااه انا لي لقيتك وجبتك هنا..بالمناسبة:انا سام..سام ميجيل 
همس تفكراتو مزيان دبا:شكرا ليك بزاف ..انا سميتي همس ..همس الايوبي...
همس بخجل: سمح ليا ا موسيو.. عذبتك معايا ... 
سام: ابتاسم ليها: ماكاين حتى شي عذاب .. اي واحد فبلاصتي غايدير كثر من هادشي اللي درت انا ..
همس: شكرا بزاف 
سام: احححم جاو البوليس خداو الأقوال ديالك ياك.. 
همس:هااا.. اهه 
سام: و واش شفتي شكون تعدا عليك 
همس: كاتحاول تهرب عينيها: اححم لا ماعقلتش عليه.. كان أول مرة نشوفه..
سام: العجب.. المدينة مأمنة و مافيهاش بحال هاد الانواع دياب الاعتداءات و الجرائم.. المهم إلى تفكرتي شيحاجة قوليها ليهم .. رآه يقدرو يعاودو يرجعو عندك..
همس:واخا.. اي حاجة تفكرتها غانقولها..
سام: أمم مزيان.. عندك عائلتك هنا. شي حد .. نتاصلو بيه باش يجي يقابلك.. حالتك صعيبة شويا.. شوفي يديك اللي مهرسة رآه ماتقدري ديري بيها والو.. 
نزلات راسها بحزن و طاحت دمعة يتيمة من عينيها: انا .. انا بوحدي هنا.. جيت لهنا كانقرا ووخدامة... 
سام: باسف: عارف صعيبة عليك الغربة و من الاحسن بلا ما تخبري عائلتك ب اشنو وقع.. غادي في يتهولو عليك على والو...
همس: وي عندك الصح.. و شكرا مرة خرا و سمح ليا حينت عذبتك معايا..
سام: اخر مرة نسمعك قلتي بحال هاكا مرة خرا .. بالعكس نتي بوحدك هنا خسني نعاونك.. 
بقا جالس معاها شويا و عاد خرج مشا بحاله.. و خلاها هي عطاوها الدوا باش يهدن ليها الم الكسر اللي ف يدها..و عطاوها عشاها و نعسات.. 
☆☆☆ صباح جديد و نهار جديد ... على طبلة الفطور.. جالس سام و حداه مراتو صوفي.. اللي كانت من أصول لبنانية.. الام ديالها من لبنان اما باها بلجييكي... جمالها ناعم و بريئ.. عندها 26 سنة 
صوفي: عرفتي ا سام البارح الليل كامل ما طاحش النعاس ف جفوني..
سام: كايشرب كاسه دي ال القهوة: رآه حسيت بيك كل شويا كاتقلبي...علاش مالكي ا حبيبة ياكما ضاراك شيحاجة...
صوفي: لا انا مزيانة.. الحاجة الوحيدة.. هي عقلي بقا مشغول مع البنت اللي عاودي لي عليها.. ماعرت كي غاتكون دابا .. 
سام: حتى انت بقات فيا .. باقي صغيرة و بوحدها هنا .. و عاد حسيت بيها خايفة .. بحال عارفة شكون تعدا عليها.. حينت في كانجبد ليها هاد الموضوع كاتوتر و تخاف...
صوفي: مسكينة.. الله يشوف من حالها.. حتى تكمل شغالك العشية و نمشيو نشوفوها.. قلبي بقا مقبوط من جهتها.. 
شد ليها يديها و باسها: حبيبتي مولات القلب الكبير .. واخا مايكون في خاطرك غانحاول نكمل خدمتي بكري و ندوز موراك باش نمشيو.. 
صوفي: صافي واخا..
كملو فطورهم ف جو رومانسي و هادئ.. هادي هي طبيعتهم.. كايبغيو بعضياتهم بزاف و كايبان هادشي من خلال تصرفاتهم و قوة علاقتهم... 
خرج سام ف اتجاه خدمته.. اللي كان مدير تتفيدي لاحد فروع مجموعة شركات بن يوسف.. المعروفة.. 
و هو ف طريقه صونا ليه التيليفون.. 
سام: برو.. سافا..
اباء: من الحامدين الشاكرين... 
سام: اوا مزيان.. الحاج سافا(واخا هو مسيحي ولكن كايعيط ليه ب هاكا كنوع من الاحترام و حينت كايسمع صاحبه حتى هو كايقوليه الحاج)
اباء: هاد الساعة ها هو ولا شويا.. و كانطلبو الله يبقا هاكا. هو كايتهلك فاش كايدير الحصص دي ال الشيميوتيغابي..
سام: و رآه مابقاش ليه الحصص بزاف ياك 
اباء: وي.. شي 3 اللي بقاو.. 
سام: شتك اليوم فايق بكري .. كي طرا و جرا..
اباء: ههههه معجزة ياك.. اوا السي الحاج قاليك .. سير قابل الخدمة.. شي وفد لييوم جاي يمكن و خسني نكون.. اش غاندير بزز و صافي..
سام: ويي نسيتهم انا غاع.. مزيان نتلاقاو فالشركة..
اباء: و رآه نسيتيني غاع علاش دورت ليك.. صايب معاك ديك القهوة العجيبة ديالك. باش نصحصح..
سام: و راك استغلالي مع راسك.. سير سير .. نتلاقاو تما..
قطع معاه و كمل طريقه ف اتجاه الشركة...
وصلات العشية.. سالا الإجتماع اللي كان مهم بزاف و غايزيد بشركتهم للقدام.. 
خرج كل من سام و اباء فرحانين و ناشطين.. دخلو للمكتب دي ال اباء و جلسو..
سام: و راك ا صاحبي واعر.. دغيا قدرتي تقنعهم.. 
اباء: رآه معاك اباء و اجرك عالله 
سام: أول كون درتي هادي من شحال هادا و جيتي خدمتي هنا .. 
اباء: اودي انا رآه غي داير الخاطر الوليد.. اما البيرو و الشركة و نبقا محبوس نهار كامل بين لحيوط ماعنديش معاه.. عزيز عليا نخدم برة..
سام: اوا الصبر 
اباء: انا نوض نمشي..
سام: حتى انا خسني نخرج اليوم بكري.. باقي غادي مع صوفي للكلينيك 
اباء: علاش ي ياك لاباس 
سام: لا والو.. غي البارح واحد البنت مسكينة لقيتها معديين عليها بالعصا فالطريق و ديتها ل كلينيك و مللي عاود ل صوفي عليها بقات فيها.. 
اباء: و قلتوها ل عائلتها...
سام: رآه صدقات مغربية كاتقرا هنا. عايشة بوحدها..
اباء: اممم اوا الله يشافيها .. انا نيت غادي ل تما.. خسني نجيب شي تحاليل ديال الوليد ...
سام: اوا إلى لقيتينا تما نتلاقاو...
اباء: وي. نشوف نيت إلى خسها شيحاجة.. بنت البلاد بوحدها فالغربة خس نعاونوها..يالاه نوض انا فحالي.. نتقاشعو...
خرج اباء و بقا سام حتى كمل شي خدمة و ناض خرج حتى هو ... 
رجع للدار و لقا صوفي وجدة.. هزها و مشاو للكلينيك.. 
دخلو مشادين اليدين كي ديما..

وصلو ل قدام فين ناعسة همس... 
سام: صوفي حبيبتي.. انا غانمشي نشوف اباء واش كاين الفوق .. رآه عارف الطبيب معامن متبع الحاج.. نشوف اش خرج ليه فالتحاليل.. و نرجع انا وياه.. نتي غي دخلي عندها.. رآه الغرفة رقم 67..
قولي ليها انا مرات سام .. رآه سميتها همس...
صوفي: اوكي بب.. عنداك تعطل..
رجع سام منين جاو باش يطلع لفوق ..

صوفي توجهات ل فين قاليها١. ماحدها كاتقرب و هي كاتسمع صوت الغوات... 
وصلات قدام الغرفة و سمعات الغوات تجهد.. 
دقات بشويا و ماجاوبها حد.. عاودات١دقات و والو.. حلات الباب و تقدمات حشمانة.. حتى كاتسمع الصداع و صوت البكا١.. هزات راسها. بان ليها راجل شاد بنت من شعرها.. و كايغوت عليها١.. 
غي شافوها و هو يطلق منها دغيا و دفعها و خرج كايجري.. 
ماعرفات هي مادير مشات كاتجري عند همس.. 
صوفي: مالكي.. اش واقع ليك.. واش ضربك.. نعيط للسكوريتي..
همس : كاتنخصص: لا .. لا عافاك هئهئ.. بلاش رآه كانعرفو..
صوفي: واش نتي حمقة.. كون ماجيت انا دابا كون ماعرت اش دار ليك.. و نتي يديك مهرسة ماقادراش تدافعي على راسك..
همس كاتمسح دموع الحكرة و الضعف اللي كاتحس بيهم.. وجهها حمر و عينيها كذلك.. تحت عينيها كحل باين على ملامحها انها ماكاتنعسش......

صوفي: قربات ليها و شدات ليها يديها اللي كانت باردين و كايرجفو: ششش صافي في تهدني.. ولكن عاودي شكون هادا. هو اللي تعدا عليك فالزنقة ياك...
نزلات همس راسها 
صوفي: همس..شوفي فيا ماعندك مناش تخافي..
همس: منين عرفتي سميتي..
صوفي: اححم انا صوفي . مرات سام..
همس: ااه متشرفين.. سمحيليا عذبتكم معايا..
صوفي : ماتقوليش هاد الهضرة. انا جيت باش نشوفك و لكن مللي شفت هادشي .. خفت عليك... عاودي ليا و تيقي فيا.. هاد الكلام غايبقا بيناتنا حتى سام مانقوليه والو.. و اي حاجة قررتيها انا موافقة عليها..
همس اللي كانت طالبة عليها.. الكاس عمر و فاض و قلبها طاب.. بغات لمنن تعاود وتحط الراس... 
همس: هداك... هداك طليقي.. مادازش بزاف باش طلقنا.. هو بطبيعة الحال ماراضيش على هادشي. و دابا كايهددني باش نرجعو.. بجوج..
صوفي: و عائلتك ف خبارهم.. رآه خس تعلمي بيه عند البوليس.. عاد المرة شو اش دار ليك و جاي حتى للكلينيك برجليه ماخايفش.. 
مرة خرا رآه يدير ما كفس.. 
همس: لا مانقدرش.. غادي يتجبد الصداع فالعائلة كثر ماهو مجبود.. هو ولد عمي .. يعني مانقدرش ندير شيحاجة يديا مكبلين..
عنقاتها صوفي و كاطبطب عليها مخلياها تنزل دموعها فراحة يمكن يقدر الحمل يخفاف عليها شويا .. صوفي اللي كانت كوتش. يعني كاتعرف الواحد في من عينيه و اول ماطاحت عينيها ف عينين همس .. شافت قداش هي كاتعاني و صابرة.. عينيها الكبار الكحلين.. غطاهم الحزن و الضياع.. 
صوفي: شش صافي باراك عليك.. نتي مريضة و عيانة.. خسك ترتاحي...
همس: سمحي ليا صدعتك بمشاكلي
صوفي: رآه غانتقلق منك.. 
المهم اللي غانقوليك هو نتي ماتخليش هادشي يضعفك. ماحدنا عايشين و حنا كانعيشو تجارب يمكن تكون زوينة و لا خايبة و لكن راه بيها كانقواو و نحسو بطعم الحياة.. ماتخليش شيحاجة تأثر عليك.. باقي صغيرة و الحياة قدامك.. ييالاه قلتي بسم الله فيها .. و ماشي صافي طلقتي يعني نهاية العالم.. لا بالعكس.. هادي غي تجربة فاشلة و دزتي منها و دابا خسك تكوني مستعدة لتجارب خرين... 
بقات صوفي كاتهضر معاها و تحاول تعطيها امل فالحياة.. حتى حسات بيها ترخات بين يديها و انفاسها انتاظمات.. طلات عليها و لقيتها نعسات.. قاداتها فبلاصتها و غطاتها١و خرجات من البيت .لقات قدامها سام و اباء واقفين بجوج.. سلمات على اباء و وقفات حدا سام ..
صوفي: مالكم مادخلتوش...
سام: سمعناك كاتهدري و مقدرناش نقاطعو حصتك ا كوتش صوفي 
صوفي: ضحكتني واخا مافيا لي يضحك.. 
اباء: قاليا سام مغربية.. بغيت ندخل نشوفها و الة كان فاش نعاونها رآه ولاد البلاد فلغربة لبعضياتهم.
صوفي: لا رآه نعسات.. خليوها ترتاح اليوم . (تنهدات) ماساهلش مناش كادوز.. 
قاطعهم صوت التيليفون.. كان ديال اباء.. 
اباء: الو وي .. ( خسر ملامح وجهه) اووف ا اسماء واش بعقلك.. كاتعرفيني كانرجع عيان من الخدمة .. فين باقي كايبقا عندي شي خاطر ل شي عشا و لا سهير. وا صافي .. اوك اوك.. في ماتقلقيش او نتي غي على سبة .. واخا ماغانتعطلش.. موا اوسي اتوت.. 
قطع و شاف فيهم لقاهم كايضحكو عليه 
اباء: مخنزر: ضحكو ضحكو نتوما اللي جات معاكم..
سام: أول سير حبيبة القلب موجدة ليك مفاجأة شكون بحالك...
صوفي: هههه بلغ ليها سلامي.. شحال هادي ما شتها.. 
اباء: اودي.. المهم نخليكم.. كنت بغيت نشوف البنت .. ولكن ماكتابش نتوما فيكم البركة.. عارفكم غاتعاونوها.. 
سام: ههه الحكام.. عبرات على والديك.. هي اللي كاتعرف ليك.. سير وكان.. 
اباء: تصبحو على خير 
سام و صوفي: بونوي.. 
غي مشا اباء و هي دور صوفي عند سام..
صوفي: سام.. خسنيي ندوي معاك.. 
سام: اش واقع.. 
صوفي: همس.. مللي دخلت عندها لقيت الولد اللي تعدا عليها.. ماخايفش و جا حتى لهنا يكمل اش بدا.. 
سام: زير قبضة يديه: كنت عارف باللي كاتعرفو.. و علاش ماعيطيش ليا و لا علمتي البوليس 
صوفي:ماخلاتنيش.. هي عاودات ليا قصتها و تاقت فيا و انا مستحيل نبقا مربعة يديا.. خسني ضروري نعاونها.. 
سام: اش غاديري 
صوفي: غانديها تجلس معانا شي ايامات فالدار.. هي مريضة و خس اللي يقابلها.. و عاد بوحدها و خفت يعاود يرجع ليها.. خليها تغبر عليها شويا يقدر ينساها و يمشي بحاله..
سام: و قلتي ليها هادشي ..
صوفي: لا .. باقي ولكن ماتخافش غادي نقنعها.. 
سام:اللي بان ليك ديريه.. انا شفتها و حسيت بيها بنت مزيانة صادقة.. خس نعاونوها.. 
باستو ف فمه ب خفة: اااح على حبيبي الحنين... يالله نمشيو دابا حتى لغدا الصباح و نرجعو..
شدات فيه و خرجو كايدويو.. ركبو فطوموبيلتهم و اتجهو لدارهم

وصل اباء لقدام الفيلا اللي خدا الاب ديالو ف بلجيكا باش يجلسو فيها حتى تسالي مدة العلاج... كانت شكلها اوروبي بامتياز و كلها دايرة بجردة كبيرة .. فالباب كاين حاج حراس واقفين بالكلاب ديالهم.. تحل الباب الكبير و دخل اباء ف البورش ديالو.. وقف قدام الباب و نزل دغيا .. حل الباب و دخل كايجري هربان من الشتا اللي كانت خيط من سما. هز راسو كايمسح شعرو الرطب اللي طاح على عينيه حينت فزك و جات عينيه ف عينيها.. خطيبته... لابسة غوب دافية مع ليبا موس و طالون و جامعة شعرها اللي كانت صابغاه بلون ذهبي بطريقة عشوائية..
ماكياج ثقيل و عكر حمر ماط و ريحتها اللي كاتفوح منين و لين.. مزين صبع يديها اليمنية خاتم فيها حجيرة وحدة من الألماس.. قربات ليه و عنقاتو و باستو ف عنقه حتى تبورش...
بعد شويا عليها: غادي تفزكي.. جوايجي فزكو بالشتا...
جاوباتو: توحشتك بزاف.. غبرتي عليا بزاف..
جر نيفها بصباعه بجوج: هاني دابا جيت .. نطلع نبدل و ندوش و نزل ...
اسماء: اوك بب تلقاني وجدت كلشي.. و رآه عمي شرب دواه و نعس قبيلة...
(اييه اسماء اللي كانت صاحبة همس .. و بسببها تعرفات همس على اباء. عاهي اليوم خطيبته و قريب غاتكون مراته ) 
طلع اباء لبيته واخا كايجي ليه في مرة ف شحال.. هو مستقر ف شقة راقية ف وسط المدينة ف حي راقي.. مخلي فالفيلا باه و معاه اسماء اللي جات لهنا باش دير الماستر و بحكم وليديها و باين اباء صحاب جلسات معاهم... 
دوش بما دافي و خرج..نشف راسو و لبس سروال ديال السبور فالاسود و تيشورت لاصق عليه بيض و بانطوفة رجالية.. رش ريحتو و مشا شاف باه هو الأول عاد نزل .. توجه لغرفة الاكل اللي كان جوها شاعري.. مشعولين شميعات و الورد فوق الطبلة و الشوميني فيه لعافية و صوت الخشب كايطرطق بفعل النار كايتسمع.. 
جر كرسي و جلس و جات عندو اسماء كاتجري.. هازة فوطة ف يديها.. وقفات عند راسو و بدات كاتنشف ليه شعرو..
اسماء: اباء.. علاش ديما نتا مستهتر.. رآه صحتك خسك تفكر فيها.. راك نتا الللي عندنا .. إلى خطيتينا ماعرفتش شنو يوقع لينا.. 
شد يديها و باسها: يخليلي اللي كاتخاف عليا ...
اسماء: و على شحال عندي من اباء... 
جلسات قدامه و بداو عشاهم ف جو رومانسي..

كملو و ناضت اسماء كاتمايل و خدمات موسيقى رومانسية all of me ..قربات ل اباء و دوزات يديها بحنية على عنقه حتى بورشاتو و نزلاتها ل يديه و جراتو موراها.. حطات يديها بجوج ورا عنقه و هو حاوط خصرها .. بداو كايتمايلو و اسماء كاتلعب ب صباعها فاللور ديال شعره .. و فينما المغني كايقول all of me love of you كاتقولها بجهد موجهاها ل اباء و عينيها كلهم حب ... 
تسالات الاغنية و رخا اباء يديه منها ب لباقة و مشا هز كاس ديال الما شربه.. و حاس بوذنيه سخان ... ماعرفش اش وقع ليه .. 
قربات عنده و جلسات فوق رجليه ...
اباء: اححن اسماء.. اش هادشي نوضي..
اشماء بصوت محلون: و كادوز يديها على وجهه: و الى مابغيتش.. خليني هنا .. عافاك.. كانحس براشي طايرة فالسما و انا ف الحضن ديالك.. 
حدرات راسها شويا و قربات من وجهه حتى بداو كايتنفسو نفس واحد.. اما اباء حس بالمعلم قرب يخرج من السروال و السخونية ف جسمه كامل .. 
بدون سابق انذار تلاخت على فمه كاتبوس و تجر باحترافية.. صبر حتى عيا و هي يتجاوب معاها .... دفع الماعن اللي كانو فوق الطبلة و حطها فوقها و نزل عليها بالبوسان.. خلط ليها وجه و عنق و هي كاتلوى تحته و فرحتنة وضلات لمبتغاها.. طير نزل ليها الكسوة و بان صدرها و نزل عليه بالبوسان و لعضان. شوبيا عاق براسو اش كايدير.. و هو ينوض من فوقها بحال سرفقتيه.. 
بلا مايشوف ف وجهها: نوضي قودي عليا من هنا.. قلت ليك شحال من مرة هادشب ماغايخلينيش نولي كانبغيك.. 
لاح لبها هاد الكلام و طلع كايسوط خلاها وجهها حمر و عينيها عمرو دموع و كلامه تغرس ف قلبها .. 
مسحات دمعة نزلات فوق خدها حرقاتها: كانواعدك ... غادي تولي كاتبغيني كثر ما انا هايمة فيك .. كانواعدك ... غادي نخليك تنعس معايا و نحمل و ديك الساع ماكاينش كي دير تبعد عليا .. غادي نسيك فيها .. اش فيها هي و مافياش.. 
(بدات كاتغوت و تزف بالماعن) وااااااااااع.. اش فيها هي و مافياش عننننننننن... كانكرهك ا همس ... كانكرهك هئ هئ هئ ... 
🌞🌞🌞🌞 صباح جديد.. و شميسة جديدة علنات على بداية نهار جديد... 
فاقت همس كاتعكز .. و تحك ف عينيها .. حلاتهم و هو يبان ليها شي حد عاطيها بالظهر.. ركزات الشوفة فيه مزيان و لمحات امرأة.. اللي غي سمعات حسها و تلفتات عندها بابتسامة مشرقة على وجهها..
همس: هاا مدام صوفي 
صوفي: ههه صباح النور .. و ماباقيش تقولي ليا مدام .. انا غي صووفي..
همس: علاش عذبتي راسك و الصباح هدا ؟؟
صوفي: راه نتي اللي صبحتي خامرة .. راه 11 هادي ... 
همس: حينت البارح عطاوني مهدئ.. ناض عليا صداع يديا االي مهرسة فالليل .. و ماقدرتش نعس..
قربات عندها و باستها ف جبهتها: الله يشافيك ا حبيبة .. 
يالاه هاني جبت ليك الفكور معايا من الدار باش تصحي و ترجعي صحتك .. شوفي وجهك صفر و ضعافيتي.. 
همس: نزلات راسها: سمحي ليا معذباكم معايا..
صوفي: راه غانتقلق منك .. 
حطات كلشي ف بلاطو و قرباتو ليعا .. عصير طازج بالفواكه و حليب دافي .. طوسط فرماج و لاداند فومي.. و كريب ب نوتيلا.. بقات كاتوكلها حينت يديها مهرسة و كاتعاونها حتى كملات كلشي و كرشها عمرات .. رجعات اللور كاترجع النفس و صوفي كاضحك عليها ...
صوفي: المعدة عندك صغيرة ههه دغيا كاتشبعي...
همس: ههه قبل ما كنتش هاكا..
صوفي اللي بغات غي تجبد منها الهضرة حينت هادي خدمتها و كاتخلي المريض حتى يدوي راسو بلا ماتبقا هي كاتبزز عليه: اممم كيفاش 
همس: امم قبل ما نجي لهنا.. كانت كرشي خي اهم حاجة .. نقدر نسامح ف كلشي إلا الماكلة .. ولكن دابا 😔😔 كاين النعار اللي كانفطر فيه صافي .. و نهار اللي من بعده غي كانتعشا.. و هي غادية هاكاك. ولفت الماكلة القليلة..

تنهدات صوفي و قربات حداها .. ضمات يديها : عارفاك هازة ف قلبك بزاف .. و عارفة داز عليك ماداز على الطبل نهار العيد .... و انا هنا باش نوقف معاك و نعاونك .. و بزز منك ماعندكش الخق ترفضي.. داكشي باش دابا غادي تنوضي تلبسي هادشي اللي جبت ليك معايا و يشوفك الطبيب و نخرجو .. ندوزة لدارك تهزي حوايجك و تمشي معايا ..
همس: هااا😨😨 كيفاش ...
صوفي: كيفما سمعتي .. مستحيل نخليك بوحدك فهاد الحالة .. على الاقل غي حتى تبراي .. 
ماخلاتليها مازال اش تقول و قدرات تقنعها.. جا الطبيب شافها و عطاها الرونديفو مور 3 سيمانات.. تجي تحيد الجبص.. لبساتها صوفي سروال سبور فالرمادي و باسكيط بيضا و تيشورت ابيض و فوقه كاب محلول على قبل يديها و مبطن و دافي.. مشطات ليها شعرها الطويل الأسود و خلاتو على راحتو ..شدات فيها و خرجو .. ركبو فاللوطو ديال صوفي و توجهو ل فين ساكنة همس .. كان حي شعبي.. و ديوره ماشي تال الهيه.. 
نزلات همس و موراها صوفي .. طلعو العمارة فين ساكنة .. جبدات السوارت و حلات الباب و دخلو ... وئام امرابط: كان ستوديو صغير .. صالون مفتوح على كويزين امغيكين و حمام و طواليط.. فراش قليل و واخا هاكاك الدار نقية و منظمة.. 
همس حشمانة: اححم صوفي تفضلي رتاحي.. واخا ماشي قد المقام.. غي قبلي عليا 
خنزرات فيها: اش هاد الهضرة ا همس .. على مالها ماشي دار .. مدرقاك من البرد و الشتا.. و عاد كلنا سواسية ماشي واحد حسن من الآخر و لا واحد مقامه أعلى من لاخر.. 
همس: مرحبا بيك.. عندي.. نمشي نجمع الحوايج..
مشات همس لواحد البيت صغير .. كان فيه بيرو فةقاش كاتقرا و بلاكار كبير.. حبدات ساك كبير شويا بصعوبة حينت خدامة غي ب يد وحدة و عاد تحمد الله جاتها غي فاليد اليسرية.. 
بدات كاتجبد حوايجها اللي كانو اغالبيتهم عاديين ماشي من شي مارك. حطات بيجامات و حواجي خروج.. برودويات ديال الدوش.. تيليفونها اللي كان طافي و شارجور.. هزات ساكادواخر .. دارت فيها كتوباتها.. هزات داكشي بصعوبة و خرجات عندها. غي شافتها صةفي ت هي طير قبطات من عندها الساك..
صوفي: واش هبلتي .. يديك معطوبة و زايداها بالثقل.. راسك قاسح ا همس .. قلت ليك حسبيني بحال ختك الكبيرة ... 
بتاسمات ليها همس بامتنان.. و خرجو .. ركبو فاللوطو عاود و توحهو للفيلا ديال صوفي ... 
حطات اللوطو فالباركينغ و نزلو .. دخلو للدار اللي كانت اوروبية و فراشها عصري.. 
جات الخدامة كاتجري.. هزات داكشب من عنظ صوفي و طلعات .. 
صوفي: مرحبا بيك عندي.. غاتبقاي معايا حتى تبراي و تما يحن الله 
همس: ماعرفتش شنو نقوليك والله .. الله يرحم والديك...
صوفي: يالاه نوريك بيتك فين ترتاحي..
طلعو للفوق.. و دخلو لبيت كان مصبوغ فالبيج و فراشو ماغون.. كانو سيكانها محطوطين فوق السرير .. بيت عادي و لكن فراشه زوين ... 
صوفي: نخليك ترتاحي.. الدار دارك خودي راحتك..راك بحال فداركم.. فاش يتحط الغدا نطلع نعيط ليك .. 
↩↩↩ هاكا دازت 2 ديال الاسابيع ... همس رتاحت ل صوفي و عاودات ليها قصتهاا بدون ذكر الاسماء بطبيعة الحال.. بقات فيها و قررات باش تعاونها.. الجامعة ماكاتمشيش ليها و حتى الخظمة .. صحتها تحسنات.. و رجعات حيويتها و نشاطها.. 
اليوم بحال كل نهار جالسة همس فالصالون طالقة التلفازة و حداها فالكونة كاتلعب ب يدياتها.. سيلين.. بنت صوفي و سام.. باقا بيبي ... كاتلاغي و همس كاتعاود موراها و فرخانة . كاتلعب معاها.. 
سمعات الصونيت فالباب و شافت الخدامة مشات كاتجري حلات ..

دخل راجل كبير .. لحيته بيضا و باين على وجهه النور و الوقار.. صلع و ماعندو حتى زغبة ف راسه.. كايتمشى بوشاي علبه و مركز على عكاز.. لابس حوايج كلاص و باين فيه ماشي كبير فالعمر.. 
دخل كايبتاسم و الخدامة كاترحب بيه و تعاود.. دخل حداهم الصالون.. و شةف همس ابتاسم ليها و لقا علبها السلام بالفرنسية و مشا ديريكت عند سيلين هزها و كايبوس فيها و يعنق.. 
نزلات صوفي من الفوق من بعد ما علماتها الخدامة ب شكون جا .. 
صوفي و ابتسانة على وجهها: اهلا اهلا .. زارتنا البركة.. عمي جا عندنا ..
سلمات عليه بالوجه..
الحاج: جابتني هاد الفنيكيشة.. 
صوفي: ياك ا عمي و حنا مبقيناش معمرين ليك العين .. 
الحاج: اوا نكذب عليك .. سيلين هي اللي كاتجيبني عندكم هههههه
صوفي: مقبولة منك ا عمي ..
الحاج: واحد راجلك لاباس .. شحال ماشفتو.. حتى الشركة مابقيت كانحط فيها رجلي.. مخليهم هما بجوج مكلفين ب كلشي ..
صوفي: انا برتسب ماكانشوفو حتى الليل ..
الحاج: كايلعب مع سيلين: اشمن نهار حتى داك الدحش اللي عكاني الله يدير عقلو و يتزوج و يولد ليا شي حفيد .. نعيش معاه هادشي اللي بقا ليا ف عمري .. 
نطقات همس بلا ماتحس: الله يطول ف عمرك .. .
شاف فيعا الحاج بابتسامة: مغربية .. شحال هادي ما دويت بالدارجة.. 
همس حشمانة: اااه ا عمي .
صوفي: هادي همس صاحبتي .. قول ختي الصغيرة..
الحاج: قبلها دارجة مع همس: متشرفين ا بنتي .. 
بقاو مقصرين و همس رتاحت ليه و داخلات معاه .. دواو ف مواضيع كثيرة.. و همس فرحانة بهاد اللمةو حتى الحاج ..عزيز عليه الجماعة.. تحط الغدا و ناضو تجمعو على الطبلة. حتى سمعات همس صوت تيليفونها.. 
عتاذرات منهم و ناضت تجاوب.. 
الحاج: اش قصة هاد البنت .. متشي غي صاحبتك و صافي
صوفي كاضحك: ههه عادتك هي عادتك ا عمي .. كاتطيرها فالسما.. 
الحاج: و على راه الزمان كايخليك تولي هاكا..
بدات صوفي كاتعاود ليه باختصار.. 
تنهد و بان على ملامحه الحزن: مسكينة .. الله يكون معاها صعيب ما داز علبها و هي ف سن صغيرة ... 
صوفي: وايبه.. 
كملو اكلهم و سمعو صوت البكا .. 
ناضت صوفي تشوف اش واقع و تبعها.. مااداروش الحس .. و وقفو قراب من همس اللي كانت كادوي ف تيليفونها مع مول الكرا .. اللي قاليها باللي خسها تخوي الدار و تخلص الكرا اللي عليها .. حينت عيا ما يصبر عليها .و هي كاتبكي عليه باش يحن عليه .. حينت شحال هادا ما خدمات و ماعندها منين تخلصو.. 
رجعو صوفي و الحاج ل بلاصتهم و هكا مقلقين.. 
صوفي: نفسها حارة .. اما نعطيها اللي خسها ولكن نفسها حارة ماكاتقبلش.. 
الحاج: اممم .. طاحت و صبناها.. 
صوفي: اشنو .. 
الحاج: قنعبها تخدم مع سام فالشركة .. مساعدة ديالو .. ياك الجامعة عندها غي نص النهار.. تخدم غي فوقات الفراغ.. 
صوفي:بتاسمات: و الله حتى فكرة مزيانة .. حسن ليعا من خدمة ف الباتيسري.. 
الحاج: اوا حاولي ت قنعيها ا بنتي ..بقات فيا و بغيت نعاونها و كون جات عليا .. تبقا بلا خدمة غاع تديها غي ف قرايتها و اللي خساتها هاني موجود.. ولكن كي قلتي باينة نفسها حارة ..
سمعو خطواتها و هما يجمعو و طواو الهضرة.. 
جلسات همس عينيها حمرين و كاتجنب تشوف فيهم ..
همس: سمحت لبا تعكلت عليكم.. و نض من وسط الماكلة .. كان خسني ضروري نجاوب
الحاج: ماشي مشكل ا بنتي .. راه بحال داركم هنا .. 
شافت فيه و بادلها الشوفة ب عينين كلهم عطف و حنية..

شافت فيه و بادلها الشوفة ب عينين كلهم عطف و حنية..
ابتاسمات ليه بزز وعقلها خدام فمصيبتها ...الحاج بقا كيدي ويجيب فالهدرة مع صوفيا وهمس غير جثة معاهم ..سولها الحاج ومجاوباتوش شاف فصوفيا لي حركاتها من يدها عاد رجعات معاهم 
صوفيا:همس نتي صافا؟
همس:ها..مزيانة ..مزيانة 
صوفيا:فين مشيتي الحاج من صباح وهو كيهدر معاك ونتي غاطسة ...
همس ابتاسمات:لااا غير هنا ..سمحولي عييت ويدي مزال مرة مرة كتعطيني صداع ..داك شي علاش كنسهى ...(شافت فالحاج) سمحلي اعمي ...
الحاج:اممم الا عييتي طلعي ابنتي ترتاحي ..راحتك هي الاهم ..
صوفيا تداركات الوضع قبل متهرب همس :هموس ..حبيبة اش درتي فلقرايا ديالك هدرتي معاهم؟
همس:ااه...هدرت مع صاحبتي مريم لي كتخدم معايا فالمخبزة مسكينة مشات وعلماتهم 
صوفيا:مزياان (شافت فالحاج)على ذكر المخبزة ....علاش متحبسيش منها ..وتشوفي فشي بلاصة احسن وصالير يكون مناسب ليك 
همس:حتى المخبزة زوينة ...وناس فيها مزيانين مرتاحة معاهم 
الحاج:مزيان اهم شي الانسان يكون مرتاح..ولكن كيفاش كتواكبي بين خدمتك وقرايتك على حد علمي المخبزات كيحتاجو وقت ومجهود 
همس:عندي صاحبتي كتعاوني وكتغطي على غيابي وغير كنسالي سوايع كنمشي نجري لخدمتي ..ومنين نكون لبر كنعوض سوايع لي غبتهم وهكذا حتى كنعوض شهري كولو 
الحاج:وعاجبك هاد لحال ؟؟ كيف كديري تراجعي وتوجدي لبروجي دياولك 
همس:كخدمهم منين نرجع لدار فليل وشي مرات كنخدم منين يكون شي وقت خاوي فالخدمة 
صوفيا:هاكذا راه ضغط كتير عليك ..والا قتلك لقيت ليكخدمة حسن ومرتاحة فيها ومفيهاش مجهود ...
دخل سام عليهم ..
سام::اهلا ..اهلا..شكون عندنا ..(باس الحاج يدو كيشوف اباء كيديرها ورجع حتى هو بحالو كنوع من الاحترام ليه) زارتنا لبركة 
الحاج:الله يكبر بيك اولدي ..اش خبار شركة 
سام باس لصوفيا راسها ودار نفس شي لهمس لي حشمات وحمارو حناكها وعنكش ليها شعرها 
سام:كلشي هو هذاك ..داك راس طارو واقف ليهم كيف شوكة فالحلق ههه...همس على سلامتك ..طابلة نورات ليوم 
همس بخجل:بيك اخويا شكرا 
صوفيا:جابلك الله احبيبي ..
سام كيطنز عليها:وحق مولاي بوعبيد شرقي معندي ريال كلشي خذيتيه نتي وبنتك (شاف فالحاج) الله وكيلك خلاوني على ضس
صوفيا:ها ها ها ...وراه كنهدر معاك 
الحاج:راه نتا وداك لي عندنا شكون يقد ليكم (همس غير كتشوف فيهم وفالجو لي خالقين تفكرات عائلتها وحنت لايام الماضي)
صوفيا:ظهر الحق.. دبا كنت كنهدر انا والحاج وشفنا بلي نتا محتاج لمساعدة ..وهموس لكبيدة ديالي محتاجة لخدمة 
سام:علاش محتاجة لخدمة لي بغاتها تحضر ليها ...راه رجعات منا وفينا محبيتهاش منك اصوفيا 
صوفيا:راه ماشي انا ..هي لي مبغاتش عييت معاها ..
همس:شكرا ليكم الله يكتر خيركم درتو معايا لي مداروهش عائلتي ..مبغيتش نثقل عليكم كتر 
سام خنزر فيها:بخاد لهدرة لي كثقلي على قلب الواحد..(بجدية) همس حنا هاد شي كنديروه حيتاش حنا باغيين وفرحانين بيه مكان لا ثقلتي ولا ستة حمص...ونتمنى منعاودش نسمع بحال هاد تخربيق
الحاج:سمع اولدي ...صوفيا مبقاش ليها بزاف وترجع لخدمة ونتا نهار كولو فخدمتك ..وهمس على ما قالت ليا توقيت ديالها كيساعدها انها تخدم بدوام جزئي ..بلاصت متجلس ..تساعد راسها وتتعرف على المجال العملي هاد شي مزيان لسيفي ديالها ويزيدها خبرة تنفعها من هنا لقدام 
صوفيا:عين لعقل الحاج ...ومنها تكون حدا عينينا ونحميوها من داك لي ميسواش ..اللهم تخدم معاك ولا مع شي حد اخر 
سام:الا هكذا مرحبا ..وتكون عندي مساعدة تيتيزة وذكية بحالها اش بغيت كتر

همس غير كتشوف فيهم وكتسمع مقدراتش تخرج حتى كلمة كتشوف ناس غراب عليها كيفكرو فحياتها ومستقبلها واهم حاجة كيحاولو يحميوها من دمها ...هنا عاد فهمات معنى المثل..بعد دمك ليطليك...نزلات دمعة حارة على خذها وتبعوها شهقات مقدراتش تتحكم فيهم هربات كتزرب فخطواتها من عينيهم لي مفهموش اش واقع بغات تلحق عليها صوفيا ولكن منعها الحاج لي طلب منها تخليها على راحتها ...
الحاج:جلسي ابنتي خليها ترتاح ..
صوفيا:ولكن ا عمي راه مريضة ..
قاطعها الحاج:خليها بنت بحدها وكتشوف لقات لخير فلغريب وملقاتوش فلي ليها حاجة عادية تتصرف هكذا
همس دخلات لبيتها وسدات جلساتشادة واحد لوسادة وكتعض فيها باش تكتم شهقاتها ...بقات كتقارن بين هاد لحظات والحوار والاهتمام ليها من ناس غراب وبين ماضي قريب جحيم من ناس قراب ليها 
●○○فلاش باك منزل خالتها●○○
زهور:همس وديك زغبية جيبي داك طبسيل راه عمك جا 
همس من لكوزينة:وخا اخالتي 
زهور:تفووو متنفع متشفع ..الله ياخذها ويهنيني منها ..
عبد الخالق:خلي عليك البنت ..نتي ولدك معرفت اشمن قبر يهزكم 
زهور:نتا بعد هاد سوق ..
عبد الخالق:الله يسمح ليكم 
همس حطات كبسيل ديال كسكسو بسبع خضاري وعاصير معاه جلست باش تاكل وهي تنتهض فيهازهور
زهور:نوضي ينوض جلدك على عظمك محشمتيش حالسة مع شيخك وعجوزتك يا قليلة ترابي ..نوضي تهزي لكوزينة ..تفوووو معرفت فين كنت نشوف نهار لي وحلت ولدي ووحلت معاك يا تريكة ناقصة 
همس: خالتي راه مخليتش حطيت كلشي 
زهور زفت عليها بمعلقة:ينعل حسك ومزال كتردي عليا فالهدرة بصح لهدرة ماشي معاك ..لهدرة مع داك لكلب لي مقدرش يجمع ليك داك الفم 
دخل فهاد الاثناء الياس هاز مارو فيدو كيكمي 
زهور:على سلامتك اولد كرشي شوف زوج كلمات منزيدش فوقهم يا تشوف حل مع هاد قليلت ترابي يا نسخط عليك
الباس كيسوط دخان برود:اش دارت عاود ا ما 
زهور:كتقلل عليا لحيا وتغوت فوجهي ..باقيلها غير لعصا لي ماعطاتنيش
عبد الخالق ناض وهلاهم وفطريقو تمتن:لا حول ولا قوة الا بالله(عبد الخالق طرطور دار بحال وجودو بحال عدمو كلشي لعصمة فيد زهور ويا ويلو ويخرج على كلمتها وهذا كلو من سحور لي وكلاتو ليه حتى رجعاتو غير ضبع )
الياس شاف فمو وقرب من همس بخطوات تقال هي بقات واقفة كدور فعينيها وعارفة نهارها مدابزش 
همس:انا مدرت والو والله 
الياس هز لكارو كيلعب بيه فيدو وكيشوف فيه وقف حداها كيهدر معاها بلا ميشوف فيها:كنقولك كلام لواليدة مافيه نقاش ..قلتها ولا لا 
همس بصوت خافت ومخنوق بلبكا كتحس بالحكرة:قلتها
الياس:ونتي راسك قاسح باغية تتغولي (بدون سابق انذار جبدها من قفاها حاكمها وحط لكارو على شنافتها تحتانية حرقها فيها حتى غوتات ربي لي خلقها) دبا منين تشوفي هادي غادي تتعلمي تلجمي فمك يا لحمارة 
زهور:يرضي عليك اكبدتي (خنزرت فيها) تفو على وجه نحس من نهاى جات وحنا مطفرناه ..درقي عليا كمارتك...لو كان مهدرت ناس وكاين جيران يعرفونا من لمغرب متزيديش عندي دقيقة هنا يا لكلبة ..بصح عند زهر يا لكلبة 
همس دخلات لكوزينة كتبكي وجبدات بيافين كتبرد بيها لحرقة لي حرقها ولكن حرقت قلبها اش جاب ميبردها ..كرامتها لي مكيتهناوش حتى يجفو بيها الارض ..حتى من قرايتها لي واعدوها تكملها حرموها منها ورجعوها خدامة عليهم كتضرب فالكرفي على قبلها وزيد من لفوق كتسمع لهدرة وضرب من عند خالتها وإلياس ...شحال من مرة كتستنجد من عمها لي مكيقدر يعاونها بوالو من غير انو كيستغل الوقت لي ميكونوش فيه ويطلب منها سماحة ومرة مرة يجيب ليها شي حاجة بتخبيا عليهم ويخلي حتى ليل ويعطيهم ليها ...

●●●○الوقت الحالي●○○○
من بعد لغذا جلس وسام والحاج كيشربو القهوة ويتناقشو فمواضيع الخدمة والجديد ...شوية جات صوفيا هازة بنتها فيدها وقلبو الحديث على صحة الحاج حتى كيسمعو صونيت فالباب حلت الخدامة وتم داخل إباء هو وأسماء لي غير لاسقة فيه خايفاتو ليهرب 
إباء:ااااوووه شوفلك لغذر مجموعين بلا بيا..مصدقتيش الحاج 
سام:شوفلك لكلب عمرو طويلة (تعانقو وتسالمو سلام رجولي )ياله كنا فسيرتك
صوفيا سلمات على اسماء وعلى اباء:لعنداك كاع مهدرنا عليك ههه
اباء:عارفو كلب وميسواش ...الحاج صافا؟
الحاج:مزيان ونتوما..(شاف فاسماء) درتي شوبنغ لي كنتي باغية 
اسماء:اااه درتو (بحزن) ولكن نلقيتش الايلينر لي بغيت تصور الحاج قالك كمل ...ومنين قلتلها واش تجيبوه قاتلي واحد سومين ..دبا انا سمين نجلس بلا ايلينر
اباء تنهد:يهديك الله ا اسماء ياك جبتي واحد اخر 
اسماء:نووو نووو نووو كاين فرق بغيت الاخر
صوفيا:معليش نتي زوينة بلا صباغة تبارك الله 
اباء:داك شي لي لقيتيني كنقولها داك تخربيق مكنحملوش 
اسماء: صافي احبيبي بلا متقلق انا ...
جلسو كيهدرو فمواضيع عادية واسماء بالخصوص مواضيعها غير على الموضة والجمال كيكون تجاوب غير من صوفي واحد شوية .....دوزو لعشية عندهم وشداتهم صوفي لعشا وحلفات حتى تعرفهم على ضيفة لي عندها ..طلعات عند همس لقاتها جالسة حاطة راسها على سرجم وكتشوف فالجو لمغيم برا وريح كيدي ويجيب فشجور وساهية معاهم 
صوفي:واا تحية كريوكا فين اراضيكي
دارت همس مبتاسمة على لقب لي كتعيط ليها بيه كلما تلقاها غاطسة :مع رشدي ابازة..هههه
صوفي :نوضي وجدي راسك عندي شي ناس عزااز بغيتك تشوفيهم ..ونيت مسطيين غادي يعجبوك وترتاحي ليهم 
همس:والله غير عفيني عيانة حشومة ننزل عندهم هكذا 
صوفي:نوضي تكعدي راه صاحب سام هذا وموضوعنا غير قابل لنقاش..فكيها اصاحبتي وهزيها منين تخفاف..ونزيدك هذا لي لتحت راه من مدراء شركة لي غادي تخدمي فيها..(كتسبل فعينيها) وتيتييييز بحال حبيبي 😂
همس:الله يجيب شي عقل لبنتك اما نتي طفرت فيك ..ناضت لبسات بمساعدة صوفي سروال دجين وتريكو فالكاكي وطلقات شعرها سامبل واصل لخصرها قادت لبوند ليدها وهبطات هي وصوفي كيضحكو دخلو لصال امونجي كانو كلشي جالسين على طبلة بدخلة طاحت عينيها على اسماء شهقات بالفرحة عكس الاخرى لي كحلت بلعمى منين شافتها ومقدرتش تخفي صدمتها حولت نظرها لإباء لي حال عينيه على وسعهم ظاغط على يديه

همس بفرحة:اسووومة ..(مشات كتزرب عندها عنقاتها بيدها صحيحة)اسومة هادي نتي ممتيقاش عينيا.. توحشتك بزااف 
اسماء بصدمة مقدرت دير حتى حركة وعينها غير على إباء:همس..
همس مقدراتش تحبس دموعها:سمحيلي اختي ..سمحيلي 
كلشي مصدوم منهم كيفاش كيعرفو بعضهم مفيقهم من صدمتهم غير غوتت إباء
إباء:اسماااااء
همس عاد انتابهات لوجودو دارت شافت فيه كان عروقو خارجين وباينة لعمى بلي واصل لحده ..اسماء دفعات همس بلطف عليها ومشات لجيهتو كروشاتو 
اسماء كتهمس بصوت خافت ليه:عفاك احبيبي تهدن ..الحاج معانا مريض ..
إباء شاف فسام :مناويش تعشينا..(هز يد اسماء باسها) بغيت خطيبتي تجلس حدايا 
اسماء دورات عينيها كتشوف فهمس لي كتحقق من لمنظر لي شافت ومزال كتحاول تستوعب كلمة خطيبتي ..فيقتها من سهوتها صوفي 
صوفي:هموس ...جلسي 
جلست همس كتبلع فريقها وعينيها غير على يدين اسماء وإباء لي مشادين فوق طبلة وخاتم اسماء لي فصبعها دليل على ارتباطها 
الحاج:همس كنقدم ليك إباء ولدي ..وهادي اسماء خطيبتو ..على ما بالي كتعرفي اسماء؟
همس بصوت مخنوق:اااه اسماء(شافت فيها بعينين مدمعين)كانت صاحبتي فأيام دراسة 
اسماء:كنا صحابات بزااف حتى تزوجتي ومعلمتي حد ..صراحة كلشي تصدم منين شفنا لايف ديال عرسك 
همس:كلشي كان على غفلة ..
إباء بابتسامة جنب:مبروك عليك مدام همس..اممم فين هو راجلك دبا؟
همس مقدراتش تشوف فيه وحابسة دموعها بسيف:طلقة
إباء بضحك استهزاء:هاد الوقت رجع غير زوج طلق ..وسيرتو لطماعات لي كيطمعو فوريقات لخاريج ميطولوش
سام:صدقتو معرفة ..دنيا صغيرة ..على فكرة إباء همس غادي ترجع معانا فشركة 
أسماءكانت باغية تشرب لماء وتشردقت:كحح....كحححح...كيفاش معاكم فشركة 
إباء :مرحبا بيها ..نشوف كفاءاتها ومؤهلاتها وخا كيبانو من هنا مابيهمش.. و نشوفو ضوسي ديالها ونشوفو ديك ساع واش تصلاح لشركة ولا...(سكت شوية) تصلاح لحاجة اخرى 
الحاج:انا عطيت الموافقة عليها ...وبنتي همس غير تصح وترجع لمساعدة ديال سام 
صوفي:مساعدة راجلي تيتيزة ..سام شفتي شحال كنتهلا فيك...انا متأكدة نهار تخدم معاكم همس غادي تكون قدم ربح عليكم 
أسماء كتشوف فيها بحقد:كيفاش تخدم على حد علمي همس معندهاش مأهلات باش تدخل لشركة كبيرة بحال ديالكم 
سام:همس كتقرا إدارة الأعمال وهذا مجالها وتبارك الله ذكية ..واهم حاجة انها كتستوعب وعندها افكار هادفة ..
إباء كان كيلعب بواحد لكاس فوق طبلة وعينيه عليها كيشوف فيها شوفات لو كان كانو قرطاس لو كان جابوها فلبلاص وبد شاد بيها فيد اسماء:من ناحية ذكية ..ذكية ..وافكارها هااادفة بزاف ..باينة فيها طموحة فوق لقياس..(شاف فأسماء) ولا لا ا أسماء 
همس ناضت وقفات:سمحولي..فرصة سعيدة ...اسماء ..(سكتت شوية بلعة غصة وقفات فحلقها) إباء مبروك عليكم لخطبة ..الله يكمل ليكم بالخير ..(تنهدات) فرحت ليكم ..(شافت ناحية لحاج بابتسامة بزز باش خرجتها)...بصحتكم ..(طلعات لبيتها تحت انظارهم اسماء لي رجع ليها خوف كتر من قبل ..وإباء لي رجع ليه جرح سنين ومزال منساه ..اما سام والحاج فكملو عشاهم وهدرتهم عالخدمة ..لوحيدة لي لاحظات تكهرب الجو هي صوفي بحكم خدمتها ...بقات كتشوف فإباء لي متبع همس وفعينيه نظرة غريبة لونهم رجع داكن ولمعة فشي شكل فوسطهم تنهد وبعد يديه من يد اسماء مسح وجهو بزوج يدين وهز كاس ديال لماء نزل عليه دقة وحدة ...

ناض وقف شافتو اسماء ووقفت حتى هي 
إباء:نخليكم غذا عندي اجتماع مهم فصباح ..الحاج تمشي؟
سام:راك عاد جالس اصاحبي 
صوفي:عمي غادي يبات معانا اليوم ...موجدة ليه اسطوانة من لي يعجبوه ضروري ميعطيني رأيو فيها 
الحاج:الا هكذا منقدرش نرفض عرض مغري بحال هذا 
إباء:كيف بغيت..تصبحو على خير ...خرج كاتم غيضو واعصابو بسيف ...واسماء تابعاه حقدها كيوسوس ليها بعدة افكار ...
طلعو فطوموبيل وساق طاير مهدرش وصلو لفيلا ووقف منزلش بقى كيستتا فاسماء تنزل وهي والو جالسة متشوف فيه
إباء:بلا ميشوف فيها :نزلي ..مزال تابعاني طريق
اسماء:مغاتباتش معايا ..باغي تخليني بوحدي
إباء بانفعال:درية صغيرة نتي ..راه معاك ديلملت لخدامات ...نزلي ا اسماء يرحم جدك
اسماء بدات دمع:باغي ترجع عندها ياك..صافي شفتيها وبغيتي تخليني..نسيتي اش دارت ...نسيتي بلي ضحكات عليك سمحات فيك وتزوجات ..(إباء محسش براسو نزل عليها بتصرفيقة شدت فحنكها)كتضربني كيتاش ممتقبلش صراحة ..ضحكات عليك ..اااه لعبات عليك وخلاتك تبغيها وسمحات فيك ...
نزلت كتجري دخلات وخلاتو من موراها شاعل ضرب لفولا عدة مرات على ما فيه من جهد وغوت مع كل ضربة جلس كيسب من سمطة لتحت غير بوحدو ...رجع بذاكرتو لاكفس نهار فحياتو
●○○فلاش باك○●●●
كان جالس فطوموبيل شاد تيليفونو كيف داز عليه شهر كولو محبسش من صونيت عليها ونفس روتين ..اتيصالا المغرب ترحب بكم هاتف مخاطبكم غير مشغل المرجو إعادة نداء لاحقا ..خرج ودخل لدار اسماء لقاها داخلة من جيهت لبيسين لابسة بيكيني ودايرة كاش مايو 
اسماء: هاي جو ...فوقاش جيت؟
إباء تلتخ على لكنابي وحط راسو لور :عاد دبا .(تنهد) ااااااه...اسماء معندك خبار على همس ؟
اسماء:لاااا شهر هذا مكان خبار عليها ومشيت عندها لدارهم مها غير من لباب قاتلي نسافرة ورجعت ...
إباء بانفعال ساخط:كيفاش نسافرة وطافي تيليفون واش باغية تهبلني ..ومنين خرجلي هاد سفر ..موالفة متعتبش باب دار بلا متعلمني 
اسماء حطت يدها على كتفو:الغايب حجتو معاه..يقدر تكون جداها مريضة ومشاو يزوروها فلبلاد ديالهم 
ناض إباء وخرج بلا ميجاوبها جلسات فبلاصتو وتنهدات بحزن:لو كان تعرف بقيمتك عمرها تبعد عليك ولو ثانية ...اااه منك يا جو اااه 
دازت 4 ايام وهو قالب دنيا وديما قريب من دارهم ومخيط دربهم على الله يشوفها ...كان كيشوف غير باباها ومعاه راجل وشاب طويل سمر حروفو كحلين وملتحي كيدخلو ويخرجو ...حتى جاه اتصال مهم طلع لطنجة يقاد شي شغال عندو تما جلس 2 سيمانات وهو ما عينو للخدمة ماعينو يعرف فين هي وكيف احوالها خاف غير لتكون واقعة ليها شي حاجة ..كل يوم يتاصل بأسماء لي كيتلقى منها نفس جواب معارفاش وعيات مكتسول فختها فالفايس مكتجاوبش كتشوف ميساجاتها ومكتردش ...حتى ليلة لي تصدمات فيها اسماء سمر دايرة لايف ديال عرس همس ..متيقاتش ولسوء لحظ فديك لحظة دخل إباء وإياد لي ياله رجعو من سفرهم بزوج بحكم إياد مشا مونس صاحبو ...اباء معرف باش تبلى منين سمع غوتت اسماء بسمية همس وكتشوف فتيليفون ومع كانت دايرة ليزيات سحاب ليه وقعات ليها شي خاحة خايبة ..ونيت راه حاجة خايبة ...خطف ليها تيليفون وناضت هي كتجبد معاه مبغاتوش يشوف لايف ...مبغاتوش يتعذب ويتصدم من صاحبتها ..مبغاتش تشوف لولد لي بغاتو فسر بسباب اهتمامو بحبيبتو لي هي صاحبتها و عز من ختها وكانت كدير جل ما فجهدها باش تشوفو مبتاسم وخا على حسابها هي ...سعادتو كانت همس ..وسعادتها هي كانت تشوف إباء يكون فرحان ...بقات معاه حتى نتر لكيت من تيليفون وتطلقو اصوات لموسيقى وزغارت وصوت سمر كترد.على مباركات الاحباب لي فالفايس دور تيليفون ومتجي غير فلقطة لي إلياس باس لهمس جبهتها وهي كتشوف فيه ومبتاسمة ..متيقش شنو كتشوف عينيه
اباء شاف فاسماء لي كتترجاه بعينيها مخنزر 
اسماء:عفاك عطيني تيليفون..انا والله مكنت عارفة ياله دبا شفتو والله مكنت عارفة(بدات كتبكي عليه هو مبغاتوش يتحط فداك الموقف) 
اباء:واش هادي طلعة مطلعينها....واش نتوما تبرهيشكم مبغاش يكمل ..فين هي ..وشكون ديلملت هذا لي كيحط يديه عليها 
اسماء بقات غير ساكتة جبدها من يدها موير عليها :اسماااء نطقي مباغيش نغلط معاك 
اسماء :معرفتش والله معارفة شي حاجة سمر..سمر ختها صغيرة..هذا إلياس ...هذا لي عارفة 
إباء بلغوات: شكون هاد إلياااس

جا إياد نازل على غواتو من بعد مكان طلع يبدل شافو شاد اسماء هكذا وجا فكها منو 
إياد:مال ملتك صعرت ...شنو واقع 
إباء كتفى وراه تيليفون إياد شاف فاسماء :شنو هاد شي ...واش عرسها هذا؟
اسماء كتبكي:معرفتش علاش كتسولوني انا ..ياك هو لي كيبغيها يمشي يسولها ..علاش جاي عندي انا ..بعدو مني فرقوني عليكم ..الله ياخذني ونتهنا 
طلعات لبيتها وسدات عليها اما اباء فخرج كيجري كسيرا بطوموبيل باغي يمشي لدارهم يعرفها فين كاينة باغي يفهم اش واقع ...لحق عليه إياد بطوموبيلتو وفطريق عيا باش يلحق عليه ووالو حتى فرمشت عين كيشوف لوطو ديال صاحبو تقلبات فسما وصوت شي حاجة تفرقعات ..دارت طوموبيل زوج دورات فسما وتزدخات فالارض ..كانت وحدة من روايد كثر عليها ضغط وانفاجرات وبسرعة لي كان كيتمشا بيها ينفاجر لموتور وماشي غريبة ... 

●●○○ رجع بتفكيرو لحاضر وكلمت طلقت كتردد فودنو تنهد ورجع براسو لور شبح ابتاسمة داز على محياه ..كسيرا ورجع لبرطمة ديالو دخل دوش ورجع جلس جبد لبيسي ديالو ودخل لضوسي عندو على شكل شيفرات ..دار لمود باس ودخل كيدوز صور قديمة ولكن قيمتها كبيرة ...الحاجة الوحيدة لي وخا فلحظة غضب كان مصيرها كيف اي حاجة كانت تفكرو فيها حذف من حياتو نهائيا ..ولكن مقدرش كلمت كان لحنين ليها يبلغ منتهاه كيحارب نفسو ولكن كان لشوقو ليها الفوز ورجعهم بطريقتو وخلاهم فضوسي خاص كيدخلو كلما زار طيفها خيالو ...وهاد ليلة ماشي غير طيفها شافها هي بشحمها ولحمها ...شعور لي اجتاحو نقيض من تناقضات ..الغضب الكره لحقد الاشمئزاز..الألم ..حس بجروحو حياو من جديد ..وفنفس الوقت كان لمشاعر صادقة تذفنات سنين هادي ..حكم عليها القدر بالموت فلحظة لي شافها بيت يدين راجل غيرو كان ليها الاذن بظهور ..الحب العطف الشفقة الحنين ..واهم شيء حس بروحو رجعات ليه فلحظة لي شاف نظرت عينيها ليه..كلشي تغير حس بخنجر كيتغرس فقلبو ورجولتو كتمرغ فالأرض كان مجرد طيف شخص كيبوس ليها جبهتها وهي مبتاسمة ليه بمعنى انها قابلة وفرحانة بقربو ليها ..وفثانية لي نطقات بلي تطلقات شفى غليلو ولو جزء من لمئة جيهتها ..حس بنصر لجزء من رجولتو كيشوف حالتها كيف رجعات نظرتها لباهتة عكس لبنت لحيوية لي كانت فالماضي واثار الإعتداء لي عليها كانت بنسبة ليه داء ودواء..داء حيتاش كيشوف اثار عذاب عليها ودواء انو كيعتاقد بلي كتتجازا على لي خلاتو يعيشو من بعدها...وقف كيشوف فتصويرة خذاها ليهم على غفلة كانت سيلفي ليهم هي كتاكل فصوفة (غزل لبنات)وهو جا من موراها معنكشها من شعرها ووجهو فعنقها وضحكتها طفولية لي كانت كتأسرو 
●○فلاش باك ●○○
همس بلغوات:وقققققفففف ..وقققفففف
إباء شد.فران سيك مخلوع :مالكي اش وااقع 
همس كتشير بيديها وتنقز فبلاصتها:شوف لهيه صوووفة ..بغيتها ..يغيييتها ...(كتسبل فعينيها) عفااك
إباء زفر بغيض شي نهار تسكتلو لقلب:لا حول لي لله ....واش كتكسابي شي عقل على هاد شي مطيراها من جدي خلعة 
همس باشتو فحنكو بخفة ورجعات لبلاصتها:عفااك الحبيب ديالي ..راه غتخرج فولادنا مستقبلا 
إباء ضحك بلهلا يطريه ليه:ولادنا على حنا خدمنا على شي مشروع بعدا ..نتي بوسة مشحفانا عليها ومخذيناهاش ..وتقولك ولادنا ...(جبدها من نيفها وحل لباب باش ينزل ورجع شاف فيها) بعدا شحال بغيتي يا مو كرش 
همس:غير 4 براكة عليا والا بغيت نتا زيد ليك 
إباء نزل:كرش اناكندا وفصال فصالت فار

يتبع

أحدث القصص
قصة اللؤلؤة السوداء من تأليف شرقاوي حسناء
قصة اللؤلؤة السوداء شرقاوي حسناء
قصة تيريزا من تأليف سكينة سليماني
قصة تيريزا سكينة سليماني
قصة ضحية ذئاب من تأليف Sanae El Marzouki
قصة ضحية ذئاب Sanae El Marzouki