صورة مصغرة لـأحبني صهيوني الجزء السابع

أحبني صهيوني الجزء السابع

sab3 ahabani a7abani
رواية أحبني صهيوني بقلم أمينة الهواري

رافائيل:ماالي كدبت علييك هاادي ثااني مرة كاادخلي علييااا واناا عريااان... (قرب لوجها كتر تابقات مساافة قصييرة كاتفصلهم)هادا كايتسماا انتهاك الاعراض...
ريمان:(هزات عينيها فيه)ثااني مرة؟! البااطل بعيينييه الزوورق هذا 😒ديك المرة نتاا لي كنتي كي ثوور احم كي الوحش لاا كي الغوول... ءءء زعما بغيت نقول كي بنادم معصب... 
رافائيل:(ابتسامة خفيفة دوبات لييناا ريمان)دااك اللساان خااصو لمقص... طويييل عندك
ريمان:وانت هااد ليديين خاااصهم العصاا... حيد خليني نمشي بحااالي... 
رافائيل:ولكن أناا عندي لدااك الفم السلييط الحل... 

هزات عينيها فييه لقااتو مركز عنييه فشفايفهاا....جاتها تبووريشة خفيفة من داك القرب لي بيناتهم... 
كان كايشووف فشفايفهاا كيفااش كاتحركهم وهي متوترة... طلع عينييه لعينيهاا وطلقاو العيون الزرقاوين بالعيون الخضروتين... بقاو ثواااني كاايشووفو فبعضيتهم... تاقطعاات هااد لحظة التأمل ريمان
ريمان:هيييه عاارفة شكاايدوور فدااك الراااس المنحرف... مزااال مانسييت ليييك اساااساا دييك ديا... 
عرفها غادي تزبلها، و لا غادي تفكرو بشي حاجة ما غاديش تعجبنو...
ماخلهااش تكمل حط رافائيل يدييه على خصرهاا وجبدهاا عندو قبل ماتحاول تستوعب ولا تقااوم الهجوم لي دار ليهاا... نقض على شفاايفهاا بقبلة حنييينة... 

ريمان غمضات عينيهاا وطلعات معاها تبووريشة... حساات بكترة قلبهاا لي كايضرب بالزربة غايخرج من بلاصتو... أما رافائيل حس برااسو فعااالم تااني غمض عنيييه وهو مستمتع بدييك اللّحظة... وهو كاايدووق أجمل شفاه كيما عتبرهوم... كان متمرس فالقبل و لكن أمام هد الشفاه ظن راسو لوهلة انه اول مرة كيقبّل فحياتو

فالأول ريمان بقاات مصدوومة كأنها وصط معركة بين قلبها وعقلها.. بقات حاالة عينييهاا كاتشووف فرافاييل لي عاايش الدور كما يجب...شاد عينيه و نفسو مقطوع.... بحال إلا تنفس غادي يمشي سحر ديك اللحظة... خلات قلبهاا يغلب فالجولة الأولة من المعركة...غمضات عينيها باستسلام غرسات صبعان يديها فشعرو الفازك...ومشااات العااالم دياالهم هووما بزووج فقط... هو العاشق السيئ المتمرس وهي الفتاة المبتدئة...

رافائيل دخل فالدور وبدات الغريزة وشهوة قوية من جيهتها كاتحرك فييه... حط اليد لوخرا لي كانت على الحيط على مؤخرتها وزيرها لعندو... ريمان حلات عينييهاا بصدمة ...عقلهاا بداا يتغلب على قلبهاا... وبدا يردد ليها فراسها"هذا رااه صهيوووني يهوووودي كييفاااش سمحتي لييه استغلك"
دفعااتو بككل قوتهاا وسرفقاتو تا داار وجهو كااامل... وهي كاتنهج وعينيهاا تغرغرو ليهاا بالدمووع.... و كتشوف فيه باحتقار
ريمان:(هزاات سبعهاا كاتهددو وهي كاتنهج وعينيهاا فيهم الشر)ماااتعااودش تقربلي سمعتي... اييلاااا قربتيييلي مرة أخرى نققتللللللك سمعتييينيي... خطتك بحاااااالك حقييييييرة... (كاتهز يدييها بعصبية)ااااش غاااانتسناا من صهيووني قتااااال أسااااساا.. من غيير يقتل ويحرق ويطحن ويستغل ويغتاصب...كووون غيير مت قبل ماانعييش هااد اللحظة تمنييييت كون مت و ماتحطش عليا وسخك تف... اللعنة علي وعليييك... موتي حسن من حياتي.....بسباك وليت نجسة

خرجااات وزدحاات الباااب موراها بكل قوتها... 
رافائيل بقا جاامد فبلاصتو وكاايشووف فلاشئ...والصدمة وخيبة الأمل باااينة على وجهو

ماذنبي؟ قوليلي مااذنبي إن ولدت صهيونيا أو يهووديا ؟! آوَ هل أنا من يختارُ نسبي؟؟! 
ماا ذنبي إن صنعوا مني وحشا دون إرادتي؟! 
قوليلي فقط مااذنبي، إن لي قلبا ينبض وسط قوم لا قلب لهم!؟قلبي الذي أسكتوه غصبا!
مااا ذنبي يا معذبتي إن نبض قلبي لكي من جديد وسط دماء الأبرياء؟! 
أحببتك، نعم أحببتك وأنا الذي دُقْـت من الحب أنوااع العـذاب
أحببتك وأنا أعلم أنني خـنتُ وعداا، وعدتها أنني لن أخونه يوما
تظنيني سعيد!! سعييد وأناا أعلم أن حبك انتحار؟! 
حبك يا امرأة قتلني وأنا على قيد الحياه...

خرجااات وزدحاات الباااب موراها بكل قوتها... 
رافائيل بقا جاامد فبلاصتو وكاايشووف فلاشئ...والصدمة وخيبة الأمل باااينة على وجهو.. 
بلسان رافائيل:(عيييت خلييه يعبر تا هو شوية😁)

مااعرفت بااااش تبلييت لسانـي تعقد ليياا... مااقصحااتنييش التصرفييقة قد مااتألمت من هضرتهاا لي ديييماااا كااتقتلني بيهااا... وااااش ماعندييش الحق نبغي تاا أنااا مااعنديش الحق نعيييش اشنااهو الذنب لي درت... 
قلبت ديك الكوافووز بللي فيهاا جبتها مقلووبة على راسها... بدييت نضرب لي لقييتو قدااامي.. تاا من الفرااش بقييت نضرب البلاصة لي كانت ناعسة فيهاا الكوورسي لي كانت گاالسة علييه.. هزييتو ضربتو مع المراااياا لي تهرسات شقووفة صغاار... ماااشي هي السبب الرئيسي ديال هااد الحااالة لي وصلت لييهااا... مااعندها تاا شي دخل... وأي كلمة قالتهاا عندهاا فييهاا الحق..السبب الرئيسي والحقيقي فووق من طااقتها وطااقتي... 

طحت بكل تقل جسدي على ركاابي... علاااااش أنا لي مكتووب علييا نعييش هااد الحياة؟! علااااش أنا من دون الناااس مااعندي الحق نعييش ماعندي الحق نموووت؟! علااااااش علاااااش وااش مااكفاااااش دااكشي لي عشت مااكاافيييييش؟! 
نضت لبست حوايجي ايلا بقييت هنا احتماال هاد نهاار نعسو فالأرض حييت غانهدم هااد الداار بللي فييهاا... طبعا من غيير دااك الجسم الهزييل، صاحب اللسان الطويل... 

خرجت تااناا زدحت بااب بيتي بااش تعرفني راني خرجت... لقيتي فيسطون مكور فواحد القنت... عيط لييه يتبعني...وداكشي لي دااار وكاان تعكس معايا كوون بردت فيه أعصاابي.. اوووف 
خرجت وفيسطون تابعي من لوور... ضرب فيياا الهوا بارد تنفست بعمق خليييت النفس فصدري بعض الوقت وخرجتوو... 
وبدييت نجري بااش نساا شوية... لكن كلامهاا كاايدوور فرااسي كأنهاا حداياا وكاتعاودوو... بحاال شي كسيطة خصرات فدييك اللّحظة بالضبط وبدات تعاود هضرتها عشرات المرات بل مئات المرات... 
"ااااش غاااانتسناا من صهيووني قتااااال أسااااساا.. من غيير يقتل ويحرق ويطحن ويستغل ويغتاصب...كووون غيير مت قبل ماانعييش هااد اللحظة تمنييييت كون مت و ماتحطش عليا وسخك تف... اللعنة علي وعليييك... موتي حسن من حياتي.....بسباك وليت نجسة"

وقفت كمن أحكم عليه بالآعدام... كانشووف فالفرااغ.. اللعنة علي مية ألف مرة... علااش قلبي ماكيطاوعنييش..اشنو ذنبي أناااا اشنووو دنبي ماااشي أنااا، النذنب فهااد، القصة مااااشي أنااا... 

رافائيل:(غوت بأعلى صوت وبكل قوتو)علااااااااااااش علااااش انااا علاااااااش؟! 
عاارف بل متأكد بللي محـرّم على وااحد نجس بحاالي... الحب أنقى من أنه يدق باابي مرة اخرى...

علاااااش؟ نفس سوؤال كيدور فراسي....
تفكرت الماضي المريير لي دزت منو 
حسيت بغصة فقلبي... واش لي عشتو باش نولي وحش ولي كانعيشو من تأنيب الضمير ماكافييش كاتكفير على ذنبي؟! وااش مزاااال خااصني نخلص الضريبة على لي درتو بلا خاطري؟! 
حسيت بشي حاجة سخوووونة هابطة على خدي... آه دمعة لأول مرة بعد عامين مابكييت... الدمعة لي حاولت نقمعها ماتخرجش خرجات بحاال شي متطفلة كاتحداني... خليتها تهبط على أمل تطفي العافية لي فقلبي... 

نرجعو 30 دقيقة لوور... بضبط منين خرجات ريمان من بيت رافائيل... دخلات لبيتهااا سداتو وتكاات علييه وبقات هااابطة ببطء... تا وصلات للأرض... عطاات الإذن لدمووعهاا يهبطو حاارين على خاااطرهم... كأنهم كايلوموهاا على لي داارت... كيفااش تسمح لقاتل المسلمين يتمدى ويبوسها ويشد ليها فأماكن محرمة؟!...سمعات تهراااس فبيتوو

ريمان:هئ هئ كاانكرهك آقلبي كاانكرهك.. أناا حماارة لي سمحت لييك آقلبي تمادى فأخطاااءك... كاان علييا نقتل هااد الاحسااس من أول مرة حسيتو. كان عليياا ندفنو قبل ماايكبر...(حطاات يديها على قلبها)كاان عليييااا نقتلك قبل مانوصل لهااد الحاالة... بإييناا وجه هئ هئ بإييناا وجه غاانتواجه مع سيدي ربي.... كيفااش غانوااجه خوويا محسين لي قتلوو مجرم كانتباوس معاه هئ هئ هئ (عصرااات عينيهاا بألم)بإييناا وجه غاانقابل النااس لي عواالة علييااا؟! ياا رب مالييش غييرك انـت لـي خلقتي هااد القلب العاصي... يا رب ماقدرتش نتحكم فييه هئ هئ ياااا رب...

سمعاتو خرج وسد وراه الباااب... ولا بالاحرى لطخ وراه البااب تاا تزعزعت الفيلا من بلاصتها... جمعات تاا هي الوقفة كاتمسح بكمهاا دموعهاا لي حلفو ما يوقفوو.... دخلات للدوش حيدات حوايجها وتخشاات فالبانيو رخااات راااسهاا ودموعها سايليين... غيير كاتغمض عينيهاا كاتجي قبالتها دييك اللحظة فااش كانت حداه... كاتخايلو فااش بااسها وشد ليها مؤخرتها... كاتكره رااسها كتر وكتر... هزات شبكة ديال، الصابون وبدات تفرك فجسمهاا على الله تنقي دااك العاار والنجس لي لصق فيهاا من لمساتو.. من يديها لي متسخة بدماء الشهـــداء.... كتحك بحال الا فيها فيييروس قاتل.... حشمات توقف بين يدين الله...حيت حاسة بحال الا ذنبها لا يغتفر..

بقات تحك وتفرك ودموعها شلااال... كاتخيل الصور المفجعة ديال جثث قدام عينييهاا كااتزيييييد تزززير على الشبكة... كل ماتفكرات محسين كاتزييد تبرك تاا حسات بذااتها كاتحرقهاا رماات الشبكة من يدييهاا... رجعات راسها لوور حطاتو على الحرف ديال البانيو... كاتحااول ترخي جسمها المشدود بفعل الغضب... حسات برااسهاا كايحرقها بكترة التفكييير والبكا... 

بقاات على ديك الوضعية تقريبا 40 دقيقة كوولها... يلااه تحبسو ليهاا دموعهاا...واستجمعات قوتها.. خرجات من البانيو لوات عليها فوطة... خرجات لبسات حوايجها تيشرط مرسوم جيهة ليسرية ساعة مع سالوبيط دجين فيه شي تقيطعات... هزات ليزاار لواتو علييهاا كبرات وصلات صلاتها... دعات فسجوودهاا بحال ديما وطلبت المغفرة والرحمة... عاااد رتااحت نسبيا... 

سلات لبسات سبادرين بيضة... كرشهاا كاتغوت بالجووع... خرجاات من بيتها وقفات للحظات كاتشووف فبيت رافائيل... بلا تردد حلات لبااب ودخلات لقاتو مرررون 
ريمان:إعصار دااز من هناا يا رب تحضر السلاامة... كاايعرف غيير يخرب ويهرس ويردم... بغييت ليك جنووون البقر المجعووور المسعووور تف.. تقوول داكين لييه شوووكة ديال السعـــر... كنت خاايفة علييك من الكلب لاا يعضب ساعة ولييت نخااف من دااك لكليب لااتمشي تعضو... ياااخ 

هبطات للكووزينة نيشان... وجبداات لييها من ثلاحة ماتسخن وتاكل....واخا مااعندهاا خاطر ولكن كااطبق ديك المقوولة ديال (ثم إنني لست من البـهلاء الذين يفقدون شهيتهم حين تسوء الأمور فما ذنب المعدة فكل هذا😂)

وهي كاتكل كااتفكر رافائيل وتنگر وفمها عامر
ريمان:أنااا يقيصني بنن صهيووني ليهوودي لااخووور. هااا... اش قاليييه دااك ز**** دعقلوو زعماا؟! غاايستغلني...(هزات شي خاحة تاكلهاا)حقيييييير الغبي اللعين جااابلييه باالو يلاااه حطني الكااار ولا...(كاتعوج فمها)آآآل إيييه عندو ضمييير آآآل... عندو البعر مخلط بالبعابع ومدردر عليهم شوية ديال النبگ... ياااخ يعطيييك غباارة.... 

سلات جمعات طبلة غسلات لماعن... ومشات تقابلات مع التلفازة كاتقلب فالإذعات ماالقات فااش تفرج... أو بالأحرى ماعندها خااطر تبع شي فيلم... شاافت فالساعة لقاتها 14:00 ديال لعشية... طفات التلفاز وتمدات على الفوطوي... كتشووف فالسقف وكاتفكر فهاادشي لي كايوقع ليهاا... حساات تاني برااسها حرقها بقوة التفكيير... غمضات عينيها وبعد عناء تسلل النوم إلى جفونها...

بعد 3سعات من القيلولة! بغيت نقوول غيبوبة😑
حلات عينيها ريمان لقات غيير ظـلام... بقات تحل عينيها وتسدهم بااش توگد مزيان...كاتجبد يديها ورجلييهااا تفوهاات... ناضت مجلوقة حطات عينيها على الساعة لقاتها 17:30 ديال لعشية... فكرات وااش ممكن يكون رافائيل جاا... 
طلعات لفووق وصلات لبيييتو قربات ودنها تسمع وااش كاين شي حد... ماسمعات واالوو... حطات يديها على لبوانيي ببطء حلاتو... لقات لبييت كيماا خلاتو... 

ريمان:فيين مشاا هااد صفر الكمارة؟! يضبر رااااسو واناا مااالي مشياا بلا رجعة... لمهم المااكلة😌😌
دخلات لبيتها توضات وخرجات صلات صلاتها... ورجعات هبطت لكوزينة وجدات ليها سوندويتش... هزاتو فيديهاا ومشات تقلب على رافائيل 
ريمان:زمممررر لواااه... ماااشيااا نشووف الداااار كي داايرة... ايواا صافي بقاالي غيير نقلب على داااك شرشاابيل الشيريير😒
😶😶😶أعتذر مشات تكتاشف المكان لي هي فييه... 
ريمان:اييواا هكاااك 😏😏

داكشي بااش بداات بلاصال لي كان كاايطيني فيهاا رافائيل 😒 والبيوتة لي فالسفلي مالقاات ليه الأثر... 
ريمان:يكوون رجع لقبييلتو وانا سمح فيييااا تاا نتعفن هنااا هم؟! نمشي نشووف واش الماكلة غاتكفيني مادا الحياة... ونبقا بووحدي فهااد تلت الخاالي؟! كون غااا خلا داك المجحووم ديال كلبو نربطو حدا الباااب ... دابا شنو نديير نغ؟! 

رجعات لوسط الدار فين كاينة تلفازة... شافت فالساعة لقاتها 8...شعلات التلفازة دارت فيلم هيندي كاتفرج فيه... او بالأحرى غيير كاتشووف فييه عقلها غاايب... مع "الفتى السيء" لي شطنها علييه وخلاها تحسب دقائق وثواني وكل لحظة دور راسها لجيهة الباب... 

ريمان:(مزااال مابغات تقبل بلي خاايفة عليه😒)أنااا مااخيفاااش عليييه آصلا... اش بييني وبييين وحش حقيير بحالوو قلييل الأصل تربية سوس (التركية😂)يمشي تااا للـقعر الجحيم... أناا غيير خاايفة على رااسي يتقادا ليياا المازووط زعما الماكلة... (سكتات شوية)وزعمااا كااين الحلووف هناابا؟! (بلقات عنيها بدهشة)يكوون تعرض لييه شي حلوووف وطير لييه عينيه؟! (جمعات الوقفة)نمشي نشووف الجو كي داير برااا😌
داايرة فيها عزة نفسي😒😒...طفات تلفازة وخرجات من دار سدات وراها البااب... وهي ضرب فييهاا نسمات الهواء باردة... دورات راسها كاتشووف منين دووز....شدات تجاه وبقات غاادية وهي حااضية جناابهاا... كاان الظلااام من غيير ضوء القمر لي كان مدوي شوية...

بقات مااشية شي شوية ديال الوقت... تاا قشعات شي ضو فبلاصة ماشي بعيدة... بقات تقرب بوجس لبلاصة الضو... كانت عاافية شاعلة... 
قربااات تا لقات جنب العافية رافائيل كاايشووف فيها وساااهي.. وحداه مكور فيسطون... عااد تنفسات الصعداء... بقات شحال كاتشووف فيه... كان گالس بهدوء وعلى ملاميحو الحزن... هاز فيديه كنيطة ديال البيرة مرة مرة كايشرب منها... تنهدات بعمق كاتساءل "علااش داير فراسو هاد الحالة مدام هو المذنب؟! هو "فنظرها" لي بغا يستغلهاا وفات حدودو معاها؟! غمضات عينيهاا وحلاتهم مراراً وتكراراً كاتحد عليهاا هاد الافكار... تنهدات وتاجهات لجييهتو فين ڭالس... 

هز رافائيل راسو بوجه جامد خالي من أي تعابير... شاف فيها بعنين حومر من أثار البكا ودبلانين... شااف فيها وحنا راسوو مرة خرى وجغم من البيرة لي فيديه... 
ريمان حاولات تقرى تقاسيم وجهو تصدمات منين شافت أثار الدموع فعينيه... بلعات ريقهاا وهضرات... 
ريمان:أناا ماجيتش نقلب علييك... خرجت نشم الهوا النقي... (تسنات يجاوبها لكن ماسمعات تا رد من عندو) احم اوو ماحشمتيش تخلي بنت بريئة ضعيفة وزوينة بوحدها فهاد الخلا هم؟! 
رافائيل:لا رد
ريمان:(سكتات شوية)بفف ماخفتيش نهرب زعما هم؟! 
رافائيل:لا رد... اكتفى بجغمة من البيرة
ريمان مزالة واقفة كاترااقب تحركاتو... عينيه مزالين مفيكسيين فالعافية... 
ريمان:بفف اصلاا راه اناا لي خااصني نتقلق نهرب ونشعل العافية... وماندوييش معااك وانت تجي ترغبني وتزااوگ فيا باااش ندوي معاااك وانا نقووولك لاااااا بااعد مني... ونتا كاطلب وانا عزت نفسي مابتسمحلي... ونتكبر علييييك ولكن بفففف تقلبو الأدوار...(سكتات كاتشوف فيه يهضر لكن لا رد)اناا ماكندويش معاك أساااسا... كانهضر مع داك الجلطيطة ديال بيطون ولا بيسطون.. 

شافتو ماكينش فهااد العالم... تنهدااات بعمق ماعرفات شنو دييير... بقا فييها حاالتو ماكتبشرش بالخيير... واخااا بقياا معصبة منو ولكن القلب ماايشاورش..

رافائيل:(صوتو مبحبح وعينيه مزالين فالعافية)واش كانبان ليك وحش؟! 
حكات ريمان عنقهاا بتوتر... حسات بييه بااغي يعاود ليها ويخوي قلبو علييهاا... داكشي باش سكتات ماجوباتوش... 
رافائيل:أناا مـااشي وحش... عمري ظنييت نكووون وحش ولا نعييش هاد العييشة... 
ريمان گلسات قبلاتو كاتشوف فييه باهتمام باادي على ملامحها

رافائيل:(مزال فنفس الوضعية)حليت عيني فالمغرب وبضبط بمدينة لقديمة دمراكش...وصط عائلة يهودية مغربية... كنا عايشين بحاالنا بحال، أيتها نااس عمرناا لقينا مشكيل بكون أصلنا يهودي... بالعكس كانو نااس معتابرينا منهم إلا فبعض الحلات ولكن أغلبية الناس كانو كايعاملوناا تعامل، عااادي... كايحتارمو تقاليدنا وعداتنا وديناا ونحن بالمثل... تا النهار لي قرر الواليد سي عمير بيرتس يجي لإسرائيل... البلد لي عمري وعمري غانحملهاا... (حلات ريمان عينيها بدهشة)كنت ديما كانشووفها دااك الـبلد المتطفل الظالم... ولكن كان فعمري 10 سنين... مانقدرش نعطي رأيي قدام الأب الطاغي ولي كلمتـو ماكطيحش للأرض.. سمحنا فعائلتناا وصحابناا... وجييناا لإسرائيل على أساس أنها بلادناا لي كانتمييو ليهاا والمفرووض تكون تاهي كاتنتاامي ليناا... لكن ياا للسخرية لقينا العنصرية فهاد البلاد😏 وبسبب ديك العنصرية سي سيد ديال الواليد قرر يدخل لسياسة كنوع من أنواع الإنتقام وفرض النفس وما إلى ذلك... (هز راسو للسما لي كانت مليئة بالنجوم وخرجات منو تنهيدة قوييييية ورجع كايشوف بالعافية)فاش جييت لهنا لقييت الصدع فالمدرسة ديما حاگريني دراري... حييت كنت الدكي وصطهم... نهار دخل الواليد، للسياسة ولا من سياسيين لكبار وليت نلقا الاحترام والتقدير هاه😏 كبرت ودرت 18 العام وجا وقت التجنيد الإجباري لي قبلت ندييرو غيير بالكشايف... دوزت عامين فيييه... كانو كايعصبووني دااكشي لي كايعلمووناا... عمري تخاايل نهز السلاح بيين يدي ماااشي هادا هو الحلم دياالي... الحلم ديالي نهز الدواياات...اه الحلم ديالي نولي طبييب نداوي ناااس... ولكن كانت للحياة رأي آخر.. فعاوط مانعتق ناس وليت نقتلهم... نهار كملت عامين ديال تجنيد وقلت صافي رتاحييت...وفنفس نهار لي كنت كانتسانا فيه تجيني موافقة من المدرسة الطب لي فأمريكا... جاتني برقية فيهاا بللي تقبلت كقائد جبهة... عرفت الخدمة ديال الواليد هاادي... طبعا وقفت فوجهو فعمري 20 عام مااشي من حقو يعيشني مستقبل مااباغييهش... 

فلاش باك🔙🔙
رافائيل:بابا شنو هاادشي؟؟! 
عمير:ولدي ميروووك تقبلتي فالخدمة... 
رافائيل:عمرني دفعت لهاااد الخدمة أساساً... أنااا دفعت نكمل قرايتي... 
عمير:ولدي كانديير ليي فيها مصلاحتك.. 
رافائيل:بابااا مصلااحتي عاارفها فيين كاينة... شكراا بزاااف... ولكن ماغانقبلي بهاادشي بغييت نقرا الطب ونتا عااارف هاادشي... 
عمير:(بلع ريقو و هو مكره وماحملش ولدو يرفض ليه أوامرو)واخا اولدي ديير لي بغييت

🔜🔜🔜🔜🔜🔜

رافائيل:واخا قال بحال هككاك لكن حسيتهاا بحاال تهديد.. ولكن قلت موحااال يأديني لي ولدني... لكن نسيييت لي ولدني ولا يضرب فييه عرق ديال، الصهاينة... مصلاحتو على حساااب لوخرين... كنت كانعرف واحد البنت... سميتها كاترين كانت معايا فالتجنيد الإجباري...وليناا نبغييو بعضياتناا وقررنا بزوج نكملو قرايتنااا فإمريكاا...

رافائيل:كانت بغات تولي مهندسة... (تنهد بحزن وصورة كاترين ترسمات بين عينيه شرب ماتبقى فالكنيطة كوولها سحقها بين صبعان يديه ورماها... أما ريمان كاتشووف فيه بعينين كاايبريو ببريق الغيرة شاافتو كيفاش تألم منين تفكر حبيبتو سابقاً)كانت هي ملاكي لي كااينسيني هموومي ودااوي قلبي فداك الوقت... كنت كانبغييها حد الجنون... 

(ابتسم ابتسامة خفيفة مليئة بالألم)كانو عينيها قهويين وشعرهاا حمر وبشرتها بيضة... كانت زوينة بالنمش لي على نيفها... كانت منين كاضحك كايصغارو عينيهاا الكبار... كايبانو بحاال لهلال... وكاايدخلو غمزاتها لي فخدودها ولي كايزيدو فوق جمالها جماال... شحااال كنت كانبغي نبوسها منهم كانحس بيهم ديالي بووحدي... كنت كانمنعها تضحك قدام شي واحد...كنت كنغير عليها، و كنخاف عليها من نسمة الا هبات، (ريمان كرزات على فمها وخرجات الهوا من نيفها بغضب حسات بنار الغيرة)كانت.. اوووف كااانت عفوية وحنيييينة لدرجة(ضحك ضحكة حزينة)لدرجة نهار عطاوها طلق أول رصاصة من مسدس... بالعفوية والخوف والسذاجة ديالها نسات الكاسك...(حنا راسو كايشوف فيديه لي كاايتحكو بتوتر وابتسم فاش تفكرها)مزااال عاقل فاش طلقاتها ههه سخفات.. كانت هادييك بداية إعجاااب لي جا موراه حب قوي جرفني لدرجة ما كان هامني والو... كان كيسحابلي بلي ملكت دنيا و حتى حاجة ما تقدر دمرني....

بعد يوماين من نهاية التجنيد جاتنا الموافقة قد قد بـاش نكملو قرايتناا فالخارج... كانت فرحة لا توووصف... مزال عااقل فاش طلاقينااا بحاال الهبااال كانضحكو ونتعانقو... وكأن الدنيا ماكافياناااش... بغييناا نطييرو بالسعادة للسما... ولكن طارت غيير هي وانا بقييت... خطبتها داك نهاار كانت فرحاانة وانا كتر منها... ماكنش كانظن بللي الحياة غاتقسى عليينااا لهااد الدرااجة... كانحمل رااسي كل المسؤولية على داكشي لي وقع... انااا لي تمااديت فالفرحة تانسيت الحزن...(بلع ريقو وغمض عينيه كايترجع دووك اللحظات)موراها بسيمانة بالضبط تافقت نمشي نتعرف على عائلتها لي كانت كاتكون من أم فقط كانو من الطبقة المتوسطة ماشي من مستوانا كيما قاال الواليد...عكس حبيبتي مريام لي كانت فرحاانة لييااا ... لبست احسن ماعندي ركبت فسيارتي كانسمع الموسيقى لي كاتعجب كاترين... وصلت للدار لي كانت متواضعة كاتبين مدى تواضع ديك البنت لي خدات قلبي... خرجت من سيارتي وفيدي باقة ورد... والابتسامة مافرقاتش وجهي...وصلت لباااب قديت گرافاطتي... دقييت تفاجأت من الباب مفتوح... (حبس النفس كأن داك المنظر كايعيشو من جديد حس بنفس الاحساس لي حسو فداك الوقت)دفعت الباب والخوف تمكن مني... المنظر لي عمري نساااه... كاترين... حبيبتي خطييبتي روحي حياااتي معلقة بحاال شي دمية من عنقها... اوو(تنهد بعمق)...اوو ماماها مدبوحة من عنقها ...(شهق وهبطو دمووع على خدو وهو مغمض عينيه كايسترجع دوك الذكريات... ريمان تاهي هبطو ليها الدمووع)مشهد رعب كنشوفوه غير فالافلام، لكن أنا عشتووو، و عمرني تخيلت راسي نعيشو... فدييك اللحظة حسيييييت بالدقة... حسيييت بحال ايلا كنت فالسماء السابعة وتلطخت مع الأرض... تصدمت تصدمت... تأزمت...دنيا فقدات معناها...

ريمان:(بصوت مبحوح وكاتشهق)شش.. ششكوون... كيفاش وقع؟! 

رافائيل:القضية تقفلات بالتحقيق على ان البنت قتلات أمها وبعدها نتحرات... كيفااااش وقع هادشي واناا يلاه عيطت لييهاا قبل ب 20 دقيقة وكانو فرحنات بزووج... كيفااش تقدر تقتل مهااا وهي.... وهي لي عمرهااا أدات تا دبانة... طبعااا عرفت بللي سي عمير موراها... كي كايقولو ديب ولد الديب... ماقدرتش نتبت هادشي بشي دليل... أصلا واخا نتبتو ... بااا سيااسي كبيييير يخرج منها بحال الشعرة من العجين...

رافائيل:تكمشت فقوقعتي... قوقعة الخزن... ولي زااد أكدلي بلي، فعلتو كان كاايقولي... "دابا ماعندك معامن تمشي لأمريكا كون تگلس هنا وتخدم هنا" ماكنتش كانجاوبو ولييت كاتحشاه بزاااف حقدت عليييه...ولكن ماكرهتووش... واخاا هادشي كااامل مزاال لدااابا كانصبر رااسي ونقوول هاذاك بااا... دازت شهر بديت نجمع حواايجي نمشي لأمريكاا... وهو كل ساعة يعاود ليياا نفس سيناريوو... گلس هناا حسن ليك... ولكن اناا زاااد اقتنااعي بالمشياا لأمريكاا مور موت كاترين... باااقي سيمانة ونمشي مانعاودش نجي... نمشي نساا لي وقع... نمشي نساا الغدر ديال باا... كنت كانقوول مع ليااام غانساا داكشي لي دار ويمكن نقنع راسي بللي بصح كاترين هي المجرمة... كنت بغييت نمشي غيير بااش نسامحو... ولكن التعلب ماتاااابش...وعمروو يتووب... مزاال عااقل مزيااان داك نهاار فاش جمعت حوايجي... 

نمشي لأمريكا بلد لي كنت كانحلم نعييش فييه شباابي مع البنبت لي بغاها قلبي..كوونا نتخاايلو نديرو بزااف ديال الحوايج انا وياها ...مااقدرتش نسااهاا ماقدرتش نساا ليي وقع وعمري غانقدر نساا...ماابقييتش قاادر نزييد دقييقة فهااد البلاااد ديال الحبس... ولييت نتخنق فييهااا... 

جمعت حوايجي راااسي واخا عندنا الخدماات ولكن كنت دييمااا كانديير الشغالاتي راسي طبعا قبل مانولي أناكوندا..وندخل عالم البريستيدج😏... 
هزيت فاليزاتي ومشيت لجناح ديال مي تاج النساء... لقييتها كاتبكي بقييت شحااال معاهاا كانواسييهااا... وأنا أكتر من يحتاج للموساة... رفضاات تمشي معايا لمطار تانا ماحكرتش علييها خليتها على خااطرها.. الوليد مابانش لييااا داك النهار... ماعطيتش، الأمر أهمية حيت اخيير واحد نفكر نشووفو فديك الساعة هو وجهو... 
دزت للمقبرة فطريقي زرت حبيبتي كترين... واعدتها عمـري نسااهاا وعمري نسا حبي ليها...واخاا يوقع لي يوقع عمري نسا حبي ليهاا... لكن وقع مالم يكن في الحسبان... 
بكيت ونضت مشيت للمطار... وانااا كوولي شظايا امل أنني نتشاافا شوية منين نمشي من هاد البلاد... وانا گاالس كانساين الطائرة... وصلني ميساج فطيليفوني... لقيت بابا لي مسيفطولي... تعجبت خصوووصا منين لقيتو ڤيديو ماكنتش غانفتحو ولكن ...للأسف أو لحسن الحظ ماعرفتش ولكن فتحتو..خليتو كايتشاارجااا بعد ثواني فتحتو... 

تصدمت لدرجة مامتيقش عييني...غمضتهم وحلييتهم على أمل نكون كانحلم...عصرتهم على، أمل يكون المشكييل فعيني مابقاوش كايشوفو مزيان... بغيييت نسدهم ومانعاودش نحلووهم نهاائيااا... ماكرهتش نتعماا ولااا نشووف هااد المنظر... نضت كالغريييق كاانتربص فبلاصتي ماعرف فيين نمشي ولا منين نمشي..بقييت ندوور كي الحمق فبلااصتي... شوية طلقت رجلي للريييح خليييت موراايا الفاليزا والوراااق وكووولشي... ومشيييت ماابقيييتش بااااغي الأمريكاا مابقييت بااغي تاحاااجة... بغييتهااا غيير هي .. هي لي بقااتلي فهااد دنياا... ايلا وقع ليها شي حاااجة نموووووت.... بقييت كانجري وكانشووف غيير ضبااابة قدام عيني... ماعرفتش واش ستاجب ليا الرب وعماني ولا غيير دمووع هادوك؟! ودني تصمكو لييااا... مابقييتش كانسمع أصوات سياراات... كانسمع غيير غواتهاا وهي كاتقوول سميتي...ماايمكنش ماااايمكنش نكون ولدووو مااايمكنش...

هذه هي فلسفتي, دائمًا أتوقع الأسوأ , وفي كل مرة يتضح أن توقعاتي كانت أسوأ من الحقيقة , هذا جعل الحياة بالنسبة لي سلسلة من المفاجآت السارة.

رافائيل:اش كاان دنبي نعيييش دااكشي وانا فعمري 20 عام...واش ذنبي أنه ولدني انسان فصيفة شيطان؟! اش دنبي إلا عمري نتاميت ليه؟! اش دنبي ايلا ماكنتش كانشبه ليه ولأفعالو الشيطانية؟! 
بقييت كاانجري وانا بحاال الصمك والعمور تااا كنت غانديير كسييدة... لكن حمااني الرب داك نهااار... مااعرفتش كيفااش او فوقتاااش وصلت للقصر... كان بيني وبين المووت فديك الساعة خيط رفيع... 

ريمان:(بضول)شش.. شنو كان فالڤيديو؟! 
رافائيل:(تنهد بمراارة هز راسو للسماا كايمنع دموعو لكن نبرة صوتو المحبحة فرشاتو)كانت.. كانت الواليدة...(بلع ريقو)كانت الواليدة لي مصورة فيه... وهي مربوطة مع الفرااش من يديها ورجليهاا... وجووج رجااال كاايقطعو ليها...(عصر عينيه وهبطو دمووعو)حوايجهاا... كانو باغييت ... (سكت وهو كايرجع الفيديو بين عينيه)

ريمان دارت يدها على فمها بصدمة... وكاتحـرك راسها يمين وشمال بعدم تصديق... 
رافائيل:منين وصلت للقصر...لقييت لومبيلونص خارجة... ماافهمت وااالو هزيت طوموبيلتي وتبعتهم فالحين...(خرجات منو تنهيدة وكمل كلامو)تبعتهم للمستشفى كانت الواليدة حاالتهااا حاالة كاتغوت بسميتي وتبكي ولي قرب لييهاا كاتبعدو علييهاا وتقمشو... حالتها خلعااتني تقطع الدم من وجهي... كانت... ماعرفتش... كانت بحاال...(بلع ريقوو كأنه ماحملش يخرج ديك الكلمة لكن ماكيناش شي كلمة اخرى كاتوصف حالتها)كانت بحال شي حمقة....تا دارو ليها مهدئ عااد تهدناات... 

الغضب تملكني وغيير بانلي الواليد شنقت علييه... كنت غانقتلو فالسبيطار... لوكان مادخلووش الأمن... ولي زاااااد الطين بلة هو منين جااا وكأنه ماداير وااالو... كايسول الفرملية اش واقع ليهاا.... كنت غانقتلوو😠😤
من بعد فاااش بغيت نرفع قضية ضدد الواليد وهادوك لي حاولو يتعداو على الواليدة... كانتصدم من التقرير الطيبي لي خرج ... كان فالتقرير بللي الواليدة ماتعرضاتش للاغتصاب رتاحييت نسبياا لهااد الخبر... ولكن تصدمت مللي كتبو بللي هي حمقة... جاتها حالة هستيرية و داارت هككاك فراسها ...تا الخدم أكدو هااد الهضرة... وزويينة گاااع هي الأقوال الواليدة لي كاتأكد كلامهم... حاولت معاها بكل جهدي تبدل أقوالها وتقول الحقيقة... خصووصا أن الڨيديو بين يدي... يعني عندي منين نشدو...

رافائيل:رفضااات باسم غانتشوهو وكدا وكدا...وتسد الملف على أن الواليدة حمقة وخااصها تعالج... بغييت نحمااااق بهاادشي لي وقع... مابقيت فاهم وااالو حاااولت نقنعها ولكن بلا فايدة ...تا لواحد ليلة شدني عمير وفهمني كوولشي وجااني گوووود... وقالي بللي هو موول هاد الأفعال كوولها... وايلاا ماقبلتش على هااد الخدمة لي عاطيني... غادي يقتل الواليدة بلاااا مايتردد ويخرج منها بحاال كيماا خرج من جريمة كاترين... وهاااد القضية لي دار للواليدة وسماها حمقة مدى الحياة... ديييك لليلة بالضبط ...استسلمت للديب... 

كنت حااس بيه وهو كاايدوي معايا بللي يقدر يقتل الواليدة إيلا طلب الأمر... وهاكاا قبلت نكون قائد الجبهة الجنوبية للاحتلال الاسرائيلي...قبلت وانا رااسي طاايح للأرض... اش نقوول واش نقدر ندير قدام إبليس وجنوده؟!...ولكن ماستسلمتش واخاا هككاك حااولت نهربو أنا ومّـي... كأخر محااولة لكن باأت بالفشل لقيتو قباالتي بحااال عزرائيل... تاا استسلمت للواقعي... (سكت لولهة وكمل كلامو)

مزال عاقل نهار كناا مقررين نهربو... وغييير بزز باش قنعت الواليدة حييت كانت خاايفة عليياا... لكن درت لي فرااسي... هربناا بالليل غير عطيتهم الباسبور ديالي... داوني الدورية فتشووني لقااو الكوكايين فجيبي😒خطة حقييرة من أحقر أب... 
جاا مورانا و بداا ثاني فالتمثيل دور الزوج الحنون على مراتو والأب العطووف على ولدو لي هااز معاه المخدرات... وطبعا غضو الطرف على القضية ولكن ديك ليلة بت فالبنيقة ووصاهم كإنذار زعماا يعطيوني العصاا(غمض عينيه وتفكر ديك ليلة الباردة وراء القبظان كانت ليلو لا تنسى بالنسبة لرافاييل)ولكن ماعلاباالووش بللي كنت مستاعد نكل العصى والنموووت وماايوقع لمي والو ومانقبلش ديك الخدمة...بالرب ماكرهت كون دخلت للحبس مؤبد ولااا نقبل نقتل نااس ابرياء... فديك ليلة طااح القناع ديال الوحش دعميمير... غيير وصلناا للقصر داار لينا فيلم هيندي هز، الفردي فوجه الواليدة ايلا عااودت المرة الثانية نهرب غاايكون الحزاء ديالي موت مي... 

عمري فحياتي حسيت بيه بّا... عمري حسيت براسي من دمو ولحمو..(حس بالغصة فحلقو شي لي خلا صوتو يخرج ضعيف)عمري حسيت بحناان الأب!! كاانت الأمنية ديالي شي نهااار يگلس معاناا بحاال شي عاائلة فطبلة وحدا... ولا نخرجوو مجموعيين... منين جييناا لهاد إسرائيل اللعينة... وهو ايلا هضر كاايقول لفلوس والمشرييع... 
كرز على سنانو بمراارة وعصر عينييه بألم وخلا الدمووع تعبر على العافية لي شاعلة فقلبو...

كرز على سنانو بمراارة وعصر عينييه بألم وخلا الدمووع تعبر على العافية لي شاعلة فقلبو... هااد الذكريات لي تفكر داباا حس وكأن الزمان رجع بيه لوور وكيااعود يعيشهم من جديد... حس بكل كلمة نطقهاا ...حس بكل دمعة هبطات.. وحس تا بيد بااردة تحطات فوق يديه لي مزيرهاا بغضب... عرفها او شكون من غيرها لي عاودات شعلات فييه نار الذكريات بلسانها سليط... 
هز عينيه فيها، وشاف فيهوم واحد البريق... ماشي شفقة، و إنما حزن بحال الا كتشاركو آلامو... بحال عاشتهوم معاه...مرت لحظات صمت كيتخللها همهمة رافائيل وصوت المواج لي عطى لمسة من الكآبة... بقات شاادة ليه فيديه وخلاتو يبكي على راحتو تاحسات بيه بدا يترخى.... وسولاتو

ريمان:(بصوت مخنوق ودموعها شلال ولكن بغاتو يخوي ليها قلبو كاامل) و شنو الي خلاك تبعد على هادشي كامل؟كيفاش قدرتي تقنع باك؟! 
رافائيل:(شاف فيها بحزن كبير وهو كاايتفكر كابوس أحلامو) الي خلاني نبعد!؟ هو نفسو دااك الكابووس الي تابعني هادي عامين...هو نفس المنظر لي كانعيشو كل لييلة.... لدرجة اني تصابيت بالارق (الي ماعارفوش هو مرض فقدان النوم).... وليت بحال شي جتة... عايش جسد بلا روح...
(شهق و كيشوف بعينيه دامعين لبعيد، بحال الا الافق غادي تعطيه كاع ذكرياتو).... 
نهار قبلت بديك الخدمة كأنني قبلت نكون وحش بلا رحمة... كأنني سنيت على وثيقة مووتي... مات قلبي مااتت أي ذرة خير اي ذرو حب كانت فقلبي ماتت... كنت مستاعد نديير أي حااجة باش نحمي الواليدة ديالي... كانت هي النفس لي كانتنفسو... ايلا وقعات ليها شي حاجة مستااعد نقتل ونموت على ودها... (جمع غوبشتو وقاال بصوت حاااد تحت سنانو)لحد الآن مزال مستاعد نولي مليوون أناكوندا على ودها... 

من بعد داك نهاار تبدلت وليت شخص آخر... ولييت خااايب بزااف فتعمولي مع الخدم و الجنديين...باختصار ولييت متمرد لي بغييتها كانديرها... ويااويلو لي عارضني وقالي لاا .. قاسي مع أي واحد خصووصا الجنود لي كانو معاياا كنتمعروووف بالقسوة عليهم كتر من هادووك لي جابووني نحاربهم(الفلسطينيين)... الحر والحقد ديال الواليد كنت نبردو فيهم هوومااا... كنت حاااقد عليييهم بزااف... تداريبي لي كانعطيهم غيير التداريب لي علمووناا كنت كانعطيهم حواايج قصح... ولات سميتي كاتجييب الرعب لأي واحد سمع بيهاا... 
عطييتها لقصااير والبنااات وطبعاً الخدمة لي قبلتهاا رغما عني.. ولكن لي كانت كاتصبرني على هادشي كامل هي الواليدة هي لي كانت ماتعطيني القوة...(تنهد وسكت لثواني)

كنت قائد لواء غيفاتي.( بالعبرية: חטיבת גבעתי) هو أحد الوية المشاة في جيش الدفاع الإسرائيلي الموجودة تحت قيادة المنطقة الجنوبية. كان دوره هو الاستيلاء على مناطق هوليكات كوكبة والمفترق الذي يحمل اليوم اسمه (مفترق غيفعاتي).
كنت كقائد كاانعطي الأوامر وتنفد من طرف الجنود لي تابعين ليياا.. كنت انا هو الرأس المدبر للعمليات لي كايقومو بيها الجنود الإسرائيليين...من اعتقال ونهب الأراضي الفلسطينية...
إلا فبعض الحلات فااش كااتشدد المقاومة الفلسطينية كاانقدر نتدخل... يعني..(حنا راسو للتحت كأنه حشم يقولها)يعني كانزجهم فالسجن... (طلع النفس للصدرو ولهة عاد عاود خرجو وخرج معاه الكلمات التالية) عاارفك غااتحقدي علييا وتكرهيني ولكن كرهك ما يقدرش يوصل لذرة من الكراهية الي كنكنها لنفسي😔...

رافائيل: كاانو كاايعلموونا بللي المسلمين ماشي بشر بحالنا...وبلي حناا أحباب الله وحناا لي أحق لينا بالعيش... أما هووما خاصهم إبادة جماعية ماايستاحقووش العيش... هادشي لي كانو كايعلموونااا ودااك الكواانب لي معااياا متيقيينهم...داكشي علاش كاتشوفي جنود الصهاينة كتيعتبرو الفلسطنيين كأنهم مااشي بشر.. 
كانو كاايتخاايلو الفلسطينيين خااصهم يقتلوهم... ولكن أنا غييرهم...كنت كانشوفهم بشر كنت كاتألم على اي روح ماااتت...(غمض عنييه بألم)تاكنت كانبغي نستسلم للبّا يدير فيينا لي بغاا... ولكن كانعتارف بيها كنت جبااان... عكس المسلمين

واحد نهار اسود بنسبة لياا... ناضو الصهاينة شنو الهجوم على الفلسطينيين... لكن المقاومة الفلسطينية كانت قوية ديك المرة...(رجع شاف فيها)عرفتي كوونت ديما كانتسأل كيفااش كايكونو قويين لديك الدراجة؟! للدرجة تحارب واحد عندو سلاح بحجرة؟! عاامرني شفت نظرة استسلام فعينيهم...أو بريق الخوف... كنت داايما معجب بقوتهم... كنت كانتمنى كون كنت قوي بحالهم وتغلب على ديب ديال با... ولكن... (تنهد بعنق وحول عينيه للأرض وكمل كلامو)
كاناا كانديرو استراتيجية غريبة... كايخليو بعدض الجنود كايتقاتلو مع الشعب الفلسطيني... ونص آخر كايمشي يخرج ناس من ديورهم... بحال الشفار كاايضرب ليه الكتف باش تلاها معاه وهو خدام كتيسرق ليك بزطامك.... 

(عصصر عيين وهو كايتفكر كابوسو الأسود)..كنت بحال الميت أصلا قلبي كان ماات... كنتي تشوفي فعيني فديك الوقيتة تلقاي غيير الجمود... لا حياة فياا... 
كأنني مييت... كنت ديما عاقد حجباني وشوفااتي كانو بحاال القرطاس... جامدييين... ولكن الظرووف لي حكمات علييااا نولي هككاك... مااشي ذنبي تيقيني مااشي ذنبي... 

عيطولي على حساب واحد العائلة تعكسات مابغاتش تخرج... كاانت الأوامر ديالي دائماا هي "لاا قتل" اعتقلوهم ولكن ماتقتلوهومش.. وداكشي لي كاايكوون المجموعة ديالي مااكانوش كاايقتلو بحال المجموعات لوخرين... لمهم ساعة وهومااا كاايعيطولي كنت فالمقر داير رجل على رجل وكانشوف فمّي عبر الكاميرات لي فالقصر... كنت مرااقبهاا طوول النهار... كاايسولوني اش نديرو معاهم وانااا كانعطي أمر واحد ديرو لي بغيتو ولكن ماتقتلوهومش ونقطع... تاا تاصلو بيااا بللي واحد من العائلة شنق على جندي ... مزاال عاقل درت ضحكة جنب وكانت هاديك أول مرة نبتاسم فداك المكان الخبيث... ولكن قبل ماايسالي الاتصال سمعت صوت القرطااص فالجيهة الأوخرى.. زدحت الهاتف لاسيلكي مع، الأرض وركبت فالجيب ديااالي ومشييت كانطيير للمكان لي كانو فيه.... 

واناا غااايطرطق فيا شي عرق.. مااشي وكانضرب فالڤولون... وليت كانشووف غيير ضبابة بكترة الغضب لي حسيت بيه... وصل، للدار هبطت وانااا كاانهش... غيير شاافني الجندي لي كان فالباب تكمش بخووف فبلاصتو شنقت عليه...

شنقت علييه حسيت بيه كايرجف بين يدي... بقاا كايتفتف بللي هو ماداار والو وهضر معاهم ماايستعملوش السلاح.... وبلا بلا بلا... خليتو ودخلت... طلعات معايا ريحة الدم... قلبي لي عشرين عام مااضرب بجهد.. حسيت بيه غاايخرج من بلاصتو... المشهد، لي عمري نساااه فحيااااتي... 7 ديال النااس ممدودين على الأرض... شي مضروب فصدرو شي فراسو... واحد فيهم مضروب بكتر من 4 درصاصات عرفتو هو لي غايكون ضارب مع داك الجندي... بلاا مانشعر لقيتني كانترحم عليه فخاطري على الأقل قاوم تا مات.. 
والمراا مقطعيين حواايجهاا... ومقمووشة فوجهها وباينة عليها أثر التعدي... لعنتهم فخااطري... وزااد ناار الغضب فقلبي ... 

حلفت فهااداا لي دار هااد الفعلة ليوووم نطحنو كي طحنت لي قبلو...خرجت وانا نااوي على خزييت... جمعتهم قباالتي كاامليين وهزيت الفردي فوجههم... ايلا مااهضرش لي دار هاد الفعلة غاايموتو كااملين هناا... نطق واحد بللي هاداك لي تشاد مع فرد العائلة هو لي قتلهم وماعرفوه فين مشا... أمرتهم ينظفو المكان ويتكلفو بدفن الجثث ... تميت خارج من الداار تاا كانسمع شي همسات... ماعرفتش مصدرهم منين.. بديت ندور راسي كانقلب على الصوت منين جاي... تاا لقييتو... كان الصوت جاي من بيت النعاس...دخل ليه بشوية كانسمع صوت شهيق.. مشييت جيهة الصوت قرب بخطى بطيئة كانت بنت صغيرة مكمشة رجليها عندها فركن البيت... ومغمضة عينيهااا وكاتبكي... 

مااعرفت ماندير... قربت ليها وحاولت نهضر باللهجة ديالهم بااش تفهمني وتيق فيا... 

فلاش باك🔙🔙🔙

رافائيل:لك شو عم تعملي هنيك؟ تعي لاهون
-(عمرها 10 سنين)هئ هئ بعيييد ياا مجرم بعيييد عنننني.... بعيييد... 
رافائيل:لك لاتخاافي... ماراح يصير ليك شي... 
-(هزات عينيها الدمعانيين عامريين حقد وكره)شفتكن كييف أتلتييهم... ياا وحوووش ياا كلااااب... شوو عم تنتظر أتلني... ولك أتلنننننني
رافائيل:(همس بشوية باش مايسمعووهش لي معاه)وطي صووتك... انا بيدي سااعدك... تيئي فيي راح اسااعدك...(مد ليها يديه)تعي معي يلاه أومي... 
-(دفعاا يديه ووقفات كاتمسح عينيها بكماامها غوبشات وكاتشووف فيه بنظرات حادة وبتحدي)ومين ألك بيدي مسااعدتك... أتلني وريحني... ما جيت عا هدنيا الا مشان استشهد ولا مشان اصير إم شهداء... 
🔜🔜🔜🔜🔜🔜🔜

تصدمت بهضرتهاا تصدمت بالصمود ديالهاا وبقوتها... كيفاش بنت 10 سنين كاادوي بهاد الطريقة بلا خوف... حسييت بيهاا ايلا كنت انااا ولد 28 عام وماقدرتش على فراق الواليدة كيفاش بنت 10 قدراات تشوف عائلتها كايموتو قدام عينيهاا ومزاالة صامدة وقوية....فديك اللحظة احتقرت راااسي واعترفت لنفسي بللي أنا جباان....وعمري نسامح رااسي...

حنا راسوو للأرض بندم وسكت لثواني وهز راسو شاف ريمان لقاها كاتشووف فيه وعينيها عامرين دمووع حس بيهاا عايشة معاه وحاسة بيه..عجبو هاد الشعور لي 10 سنين ماعاشو... شعور بلي كاين لي هاز معاه همو... لي مشارك معاه ألامو... تنهد بعمق وخرجاات مع التنهيدة شهقة ألم

ريمان:(بصوت مبحبح)او شنو وقع؟؟! 
رافائيل:كرهت رااسي فدييك اللحظة كتر من أي وقت... بقيت كانحاول معاهاا تيق فيااا... ساعة راسها كاان قااصح بقات متشبتة فرأيهاا... عييت معاهاا غيير تخفض صوتها ولكن والو... بقات كاتغوت وتسب وتعاير الغضب ديالها كولو خرجاتو عليياا... تانااا خلييتها على خاطرهاا.. تاااا (سكت وحس بقلبو تنفض علييه كأنه تزعزع من بلاصتو فااش تفكر وبلع ريقو)تاا.. سمعت صوت القرطاس...كاان صوت مجهد لدرجة سكت صوت البنت لي كانت كاتغوت... سكتها للأبد..بلااا مانستوعب اش كايوقع تا شتهاا طااحت قدامي على كرشها... (غمض عينيه كايتفكر ديك اللّحظة المترسخة فذاكرتو) حااولت ماافجهدي نقدهاا... ولكن الرصاصة جاتها فالراس ماتت ديك الساع... طحت على ركاابي حداها... هزيت ليها راسها العامر بالدم... لقيتها..(شهق)لقيتها مبتاسمة...(شد فرااسو بعصبية وندم وعصر عينيه لي كايسيلو بالدموع وغوت)أنا سباااااااااب أناااااااا.... كووون هزييتهااا كون ديتهاا بلااا ماتبغي كون نقدتهاااا.... كون كااع مااتموت.... كووون .... كووون راها مزالة حية... أنا سبااااب أنااا...اوووف 

بدا رافائيل كاايتهزو كتفو بالبكا منين تفكر داك المنظر البشع... حس بللي رجعات لييه نفس المشاعر الماضي... كأنه كاايعيش كابوسو للمرة ل1000...حيت ديما كايراودو فأحلامووو... ديما كاايحلم بديك البنت وهي عاامرة دمياات وكااتغوت علييه... وكاتقوليه "ماراااح أسامحك أبداً انت لي أتلتني مارااح أساامحك "
دفن راسو بين يديه كاايبكي.... ريمان ماعرفات ماتقوول بقات تاهي كاتبكي بصوت مكبوت... باش ماتزيدتش علييه... عصرات عنيها بألم وهي كاتردد فراسهاا
ريمان:واش هاادشي كوولو كاان عايشو وصابر علييه...هزات عينيها كااتأمل، فييه كيفاااش كاايبكي بحاال شي دري صغيير... بغاات تعنقوو تضمو عندهاا... تهمس لييه بلي هي معاه... عمرها، تخليييه... 
هزات يدييها ومن بعد تردد حطاتهم على يديه لي كايخبي بهم وجهو... حيداتهم بلطف...ومسحات ليه دمعة من خدو... حس بلمسة يديها رووطب وباردين بورشاتو.. بداا يرخي راسو شوية بشوية... وبداا يتهدن 
ريمان:(صوتها مبحبح وكاتشهق)صاافي.. ماتبكييش صاافي.. دااكشي دااز... أنا حاسة بيك...(زيرات على يديه)الله كيغفر أي ذنب... او نتااا ماعندك تا شي ذنب فمووته أساساا...(بقا يدير ليها لا براسو)سمعني ا رافائيل داك الكابوس لي كاتشووف غير ضميرك ... شووف نعاود ليك حكاية... كان واحد من راجل كاايقتل... قتل تقريبا 99 روح.. مشا عند واحد رهبان قاليه انا قتلت 99 روح واش غايغفرلي الله؟! قالو لااا كيفااش قااتل 99 روح ويغفر ليك... نااد القتال تبعو لدوك 99 ولاو 100...وبقا غادي تا وصل عند واحد الراجل صالح حكاليه حكايتو قالو آه غايغفرلييك الله ولكن بشرط تمشي لشي مدينة اخرى وتبدى فيهاا حيات جديدة... مشا داك الراجل يطبق الشرط وهو فالطريق جااتو المنية ومات... الملائكة ماعرفوش وااش يدخل للنار ولا الحنة... سألو الله سبحانه قالهم عبرو الطريق بين البلدين ايلا كان قريب من البلد جديد فغايدخل للجنة وايلا كان قريب من البلد لي حا منو مصيرو النار... فاش عبرو لقاو بلي قريب للمدينة الجديدة وهاككا دخل للجنة...

بقا كيسمع ليها، و كيتمعن فملامحها.... وقالت ليه الي ماكانش متوقع شي نهار يسمعو
ريمان: لي بغيتك تفهم آ رافائيل أنك تقدر تبدا حياة جديدة والله غاايسامحك ويغفر لييك...رافائيل نت ما قتلتيش، واخا كنتي كتشارك ولكن عمر نيتك كانت سيئة..... الله كيحاسبك حتى على الي فقلبك و على نيتك.... نت حولتي تنقدهم، و ماتنساش انك كنتي تحت تهديد.... و ربي ما كيحاسبش شي واحد كانت تحت تهديد، او مرغم يديرو.... يعني القلم كان مرفوع عليك... ماتبقاش تلوم راسك... 
رافائيل:ولو يسمحلي، الرب... مانقدرش نسمح للراسي...مانقدرش نسامح راااسي...كنت أناني
ريمان: رافائيل شوف فيا
رافائيل حادر راسو و كيهزو بمعنى لا....
ريمان: شوف فيا عفاك... وسمعني... صوتها الحنين و الحازم فنفس الوقت جعلو يهز راسو بكل طاعة و انصياع.... شاف فيها
ريمان:( ركزت فعينيه) الله رحيم، ما حدك عايش فعندك امل انك توب. شيطان واعد الله انو غادي يغوينا و يضللنا و ربي واعدو بلي غادي يغفر لينا و يتوب علينا.
رافائيل:(بحزن شديد) الا أنااااا.. مايمكنش يغفر لوااحد بحااالي... أنااااني حقييير... حمييت الواليدة ديالي على حساب أرواح الشهداء...
عصر عينيه بألم وهو كاايشهق... قربات عندو ريمان وحطات جبهتهاا على جبهتو..كان كايحس بنفسها الدافئة كاضرب ليه فوجهو... 
ريمان:(بصوت باكي)رافائيل كوولنااا كانرتااكبو أخطاء... كوولنا عندنا سيٱت...وماحدك عايش غاتقدر تووب وترجع للطريق...رافائيل مازاال باب التوبة مفتوح...

بقا يشوف فيها بعنين دبلانين... حوومر من أثر البكاا وتحتهم زرق من الأرق... 
رافائيل:يعني الرب غايسمحلي؟! غانقدر نسامح راسي؟؟! غانعيش مرتاح بلا مانشووف داك الكبوس؟! واش غانقدر نسا لي درت؟! 
ريمان:(زيرات ليه على سديه وشاف فيه بعنين عاامرين حزم وأمل)اه هادشي كوولو ممكن ماحدك مزااال عايش... 
بقاو عينيهم ملاقيين لولهة قبل مايكتشف بلي يدها بااردين وكايرجفو... شاف ليها فشفايقها لقهم كايتحركو شوية.. 
رافائيل:جاك لبرد؟! 
ريمان:لا😒 غيير مالقيت ماندير قلت نرجف شوية
رافائيل:هههه مفسدة اللحظات الجميلة... 

ريمان:اشمن جميلة ولا جميل😒دايرلي فيها فيلم تركي تحت الصمراء (الصمرا)... 
بقا يضحك وصط ألامو... حيد عليه جاكيطتو حطها على كتاف ريمان... فهاد اللحظة كان وجههم قراااب من بعضهم... حيت حط الجاكيطة على ظهرها وهو قدامهاا...بقاو يشوفو فعينين بعضياتهم... كانو عينهم فيهم بريق عجيب... ريمان كاتشوف فرافاييل عينيه زورق ورموشو فازكين بالدموع..رافائيل كايشوف ليها فشفايفها المنفوخين بطريقة تثير رغبته ... حسات برعشة فداخلها ولكن مابغاتش نفس الموقف ديال الصبح يتعاود.. رافائيل تفكر لي وقع فالصبح وتنهد تا حسات ريمان بنفسو البطيئة ضربات ليها فوجههاا... 
ريمان:احم احم
رافائيل:(رجع لوور وهو كايبتاسم)سمحيلي.. سمحيلي على لي وقع فالصباح... عاارف بلي كاتشوفو اليهود نجس كيما قلتي...(حنا راسو)ماكنتش بااغي نقرب ليك ولكن ماشي لخاطري...احم كانعتاذر منك... 
ريمان:اعتذارك مامقبولش😛

هنيئا لك يا قلبي لم تعد مخطأ😊

رافائيل:(هز راسو شاف فيها بدهشة)وااات؟! احم احم... وعلاااش؟! زعماا خطأي كبير لهاد الرجة؟! زعما اناا... نجس لدرجة مانستحقش السماحة؟! عاد قلتي بللي الله يقدر يسام....

ريمان:(قاطعاتو)وااا ماالك مااااالك واتشااا ماااالك... خليني غا نهضر😑غانسامحك بشرط
رافائيل:أما هو؟! 
ريمان:نمشييو للداار راني تجمدت اوووف اااححح...(كاتنفخ فيديهاا)
رافائيل:ههههه وكاااان هاداا جهدك؟!ببففف الصبر يا رب... نووضي تگعدي... لي يدير راسو فييك خاصو عقل... 
جمعو الوقفة وهووما مبتاسمين...مشا رافائيل فيق فيسطون لي بدا كايتجبد فبلاصتو ودار ليه السنسلة باش يجرو... جبد رافائيل الطيليفون شاف فالساعة... لقاها 00:30...لقا شي نمرة غريبة معيطة ليه ماعطاش للأمر أهمية... فتح رسالة إليكترونية قراها بالخف وشاف فريمان
رافائيل:(دار ضحكة جنب)nice name😏

ريمان بدات كاتنفض حوايجها... وتمو غاديين وصط الشجر... كل واحد فيهم وفااش كاايفكر...رافائيل شاغلاه ريمان وااش تا هي غاتصارحو ...واش غاتيق فييه كييما تاق فيهااا....خااصها غيير تقوول سميتها الحقيقية ومستاعد يموووت على ودهاا...أول خطوة عند الجواسيس الإسم الحقيقي
رافائيل:(كايشوف فالگمرة)غيير سميتك...قووليلي غيير سميتك الحقيقي...

ريمان:(بينها وبين نفسها)غرييب هاد سيد...عاايش هادشس كاامل وصابر؟! اوووف حشمت من راسي على الهضرة لي قلت لييه...غنطواسلي تانا هااد الفم خااصني ليه اللجام😒مايعرف يهضر مايعرف يسكت...

كان رافائيل سابقها ببعض خطوات قليلة...وهي مورااه كاتنااقش مع راسهاا...شنو غاتقوول دابا وكيفاش غايكون ماوقيفها معاه من بعد هاد الجلسة ديال الصراحة...حسات آخييرا أنه إنسان ماشي وحش...عندو ضمير وقلب وإنسانية....فرحاات بزااف حييت صارحهاا...بشي حواايج عمروو تخيل يقولهم لشي حد تا جااات ريمان...قلبات لييه موازين حيااتو كوولهااا...منين قالت ليه داك الكلام الجارح فالصبح...ماقدرش يصبر...حس بلي خااصو يشرح لييهااا هي بالداات خااصها تفهمو...حيت هي مااشي أي وحدة....هي لي حياات ليه قلبو من بعد ماكان ميت....

ريمان بعد تردد حولات تهضر ولكن فمها عوج😐
ربمان:بسست
رافائيل:(بلا مايدور عندها)ماكنتصااحبش اختشي😀
ريمان:تصاحبك جنيييية.. احم شووف ...(وقف ودار شاف لجيهتها مدات ليه يديها)سميتي ريمان
رافائيل:(دار ابتسامة نصر وفرح بزاااف من دااخلو آخييرااا تا هي تااقت فيه كيما تاق فيها)رووطااار ا مدموزيل ريمان عزوزي😉
ريمان:(بلعات ريقها وخرجات عينيها بصدمة)مم...ممنين...كاتعرف كنيتي😳

ريمان:شنو نااوي ديير؟! وااش وااااش نااوي تهددني بعائلتي بااش نگر لييك بكولشي؟! وااااااش باغيي ت.....
رافائيل:(قاطعها )كالماااا كاالماا نشرح ليك...نهاار لي عرفت بلي نتي لي تزاادحت معاها فالمطار تركيا...كلفت صاحبي يعطيني معلومات عليك...سيفت ليه تصويرتك وعطاني معلوومات شخصية عليك...عاارف ...عااارف مزيااان بلي مازااال ماتيقة فييااا وانا عاذرك...(شد ليها فدراعها)ولكن تأكدي عمري نستاغل عائلتك باش نوصل للأهدافي...أصلاا أهدافنا مشتركة...
ريمان:احم مااقصدش..ولكن كييماا نتاا مستاعد تقتل على ود ماماك...مااتصورش شنو نقدر ندير على ود عائلتي...

دازو ثواني صامتة ...كايشوفو فعينين بعضياتهم...وأخيرا استسلم رافائيل غمض عينيه ورجع كمل على طريقو...ولكن نافقدش الأمل أنها تيق فييه فالقريب العاجل...بغاها ديالو بوحدو...
وصلو للدار بعد دقائق معدودة...كانت داافية شوية...سبق رافائيل للدروج...وقفاتو هضرة ريمان 
ريمان:احم مافيكش الجوع؟!
رافائيل:(ابتسم بفرح ودار عندها )اه فييا الجوع..(كايمثل الحزن)ولكن أنا وحداني مااكينش لي يوجد ليياا مانكل😢
ريمان:اوووه كاانقطع فالگـلب😒...زيد زييد نوجدو مانحنجرو...تانا فييا الجووووع
رافائيل:علاش ماكليتيش نهار كولو؟!
ريمان:(هزات حجبانها بنظرة استهزاء)هاااء.. راااه 3 د سوايع مادقت اللقمة...
رافائيل:(حل عينيه بتعجب)احم اه بزاااف 3 دسوايع بااز لييك لي صبرتي هههه

سبقاتو للكوزينة كاتبقش فالتلاجة...جبدات علبة فيهاا لي باط طايبين وطويسات ديال صلاد فغوي...وأيس كريم(مثلجات)حطات كوولشي فالطبلة...رافائيل كان مرااقب تحركاتها ... عينيه ماتهزووش على جسمها تاا جلسات قبالتو ... وهي حااسة بعينيه الزورق مترصدينهاا...باغا غيير تهضر ولكن خاافت يخونوها الكلمات ويعيق بتوترها...ختارت تحني راسهاا على طبسيلها...أما مسيو الرافا كايكل وكايشوف فيها😂وناااسي بلي لي باط كايديرو ليه الحبوب فيه الحساسية😁(الحووب يامه الحوب😍)

ريمان:(طلع ليها دم وغير كاتصووط)شوووف فطبسيييلك...خلينااا نعقلو على الدغمة منين دازت😒
رافائيل:ماالني آش درت!؟ 
ريمان:أعوووذ بالله....تقتل الميت وتمشي فكنازتو...شوووف قداامك
رافائيل:هاني كانشوف قدامي😀
ريمان:أستغفر الله😤
رافائيل عااد حس بدااكشي لي كايكل...بداا يدورو ففموو...
رافائيل:شنو كانكلو داباا؟!
ريمان:لحم الحلوف😒(هزات طبسيل كاتوريه)شنو سميت هاداا؟!ياااك كانقوولك شوووف فط....
قبل ماتكمل هضراها 
رافائيل:شييييييت لي باط...يااااع عليها طلعات معايا سخاني وانا سحابلي غا من الحوب😐
نااض كاايجرب للاڤابو كاايبزق دااكشي لي ففموو...ريمان مافهمت وااالو...
ريمان:ماااشي حشووما تقووول على نعمة الله شيييت الحلووف....(شاافتو كااتعافر ويكح)ماالك؟!
نااضت لعندو حطات يديها على ظهرو وحنات كاطل عليه...

ريمان:(بخوف)رافا مااالك؟!
رافائيل:(نااغي كي خرجات سميتي بين شفايفها/شافها خافت عليه وبداا يتبوحط)ااااححح اااي غاانموووووت كح كح كح كرشي غاانمووت او مكاين لي يترحم علييااا....اااه أمي اااااي كرشي 
كاايسد عيين وعين كاايشوف فيها بمكر...
ريمان:(باادي القلق على ملامحها)مااغاتوقع لييك والو أجي معاياا...بشوية عليك گلس...هاك شرب...

گلساتو فكورسي قبالتها وهي واقفة عليه...مدات ليه الكااس دالماا...وهو كايشوف فيهاا بنص عيين...
ريمان:شوية دابا؟! واش الحساسية د لي باط؟!
رافائيل:بغييتي تقتليني بلعاااني؟! دوي العدوة كنتي عارفاهاا؟!(كايتبوحط )اااي كرشي ااااي غاانموووت...اااي قلبي
ربمان:الله الله شوووووف كي كااايتبوووحط🤨 لوااه ريتك البوحااطي(گلسات فكورسي حداه فسلامونجي بدات تهضر بنيتها)...ومنين غانعرفها اصلا ماقالهاش ليياا داك... دااك بوو گرينات 
رافائيل:بوو گرينات؟!
ريمان:(بعفوية)هادااك إليبيعر كاايقوول للراء غاء هههههه كون كان هناا كون قالك (غلضات صوتها شوية)احم سيدي غافائيل واش نوجد ليك الحغيغة وبغغيغ هههه
رافائيل:إليبيعر😂😂😂هههههههههههه نتي خطااغ على المجتمع ناغي نااغي داك لساان وماطوييل عندك خااصو مقص 🤭🤭تاا إيليعزر ماافلتش منو 😂
ريمان:ههههه مااعرفت منين ضبغتي عليه كان كاايفقصني منين كاايهضر غير بوحدو مااكيسكتش سااارط كااسيطة د 160 ههه( ضحك رافائيل تا بانو ليه نيابو وريمان بانو ليها حفيرات زين لي ماكرهش رافائيل يغرق فيهم كاتحمقو عفويتها)علااااام داك بنادم هههه...(نتابهات ليه كايشوف فيها وبغات تلف تواترها )احم لمهم خلينا منو واش كاتشرب شي دواا نجيبو لييك؟
رافائيل:لاا بلاش راني شوية دابا..اممم خفتي عليااا آشعيبية😉
ريمان:(دارت يديها ورا عنقها كاتحك بتوتر)ءء تيقتي أكبور 🤤...وعلاش نخااف علييك اخووياا راني خفت غيير على رااسي لا نبقا واحلة هنااا.. بففف ديييير الخيير فبني صهيوون. البوحااطي.... تف نوض نصاوب ليك شي حاجة اخرى تاكلها
رافائيل:ههههه لا بلاش لا تمشي تقتليني هاد الخطرة
ريمان:دونك تصبح على خير...
رافائيل:لا بلاااتي(ماسخاش يخليها تمشي)...فكرت شوية وبعد مشورات ومفاوضات طوييلة بيني وبين كرشي وصلنا للقرار أن مزال فيا الجووع...عافاك وجديلي شي حاجة ناكلهاا😊
ريمان:ههههه عندك الزهـر آ كبووور كوون ماكنتي مرييض والله لاا حنجرتيه وراياا...

ناضت وهي مبتاسمة غير بووحدهاا وعجبها الحااال حييت حاسة بعوينات رافائيل علييهاا...هاد الأخيير لي فرحتو ماكتوصفش وهو كايشووف لي خطفات لييه قلبو حدااه...فاهماتو اخييرا وعذراتو بلا ما تحكم عليه... تمناها ليييه...ليه بوحدو... يتعرف عليها كتااار...يحس بقربها كل نهار...بغا حياتو دور غير فمدار ديالو...كي القمر مع الارض...حيت فعلا هو لقا ارضو الي من مشعال وهو كيقلب عليها...وكيما انفارد القمر بالارض...حتى هو بغاها ليييه بوحدو...بغاها تبغيه تاهي.. و تيق فيه... ما كرهش غير تحس بيه...ما طلبش كتار..حيت من بعد الليلة حس بخوفها عليه... وعجبو داك الاحساس وحس بلي راها منجادبة ليه... غادي يعطيها الوقت الي يكفيها باش تبغيه وتجي من تلقاء نفسها و بخاطرها...هو مستعد يساينها حياتو كاملة....و ماكرهش يبقااو غير هوما بجوج فهاد العالم (سمعتوه اش قال جمعو حواايجكم نمشييو للكوكب زحل بكرامتنا قبل ماايجري علينا😂)

كملات توجاد وحطاات فالطبلة...هاد المرة گلسات حدااه مااشي قبالتو...

گلسات قبالتو حطات ليه سوندويتش.. وهي هزات طاس ديال لاگلاس وبداو ياكلو... رافائيل طبعا كاايشوف فيها وياكل
ريمان:(حساات بحرارة عينيه عليها) الصبر يا رب...بديتي كاتعصبني😒
رافائيل:(ببراءة وكايهز حجبانو) اش دررت ؟! 
ريمان:داارلييييك نشاء الله😤 شووف قداامك تشوف العماا وگوادك بو زحاف...
رافائيل:الله ينجييني
ريمان:😑
دازت ثواني صامتة من غير صوت همهمات ريمان لي كاتلدد فالمثلجات...تا سلاتهم 

ريمان:احم سميتي ريمان كيما كاتعرف آ كونان المتحري الذكي😒...عايشة وصط عائلة زويينة كاتكون من أب خالد ومدوحتي لي توحشت تقرقيب النااب معاها...وخوويا الصغيير كريموش توحشت المناگرة معاه...عندي ديبلوم فالمعهد الصحفي...اه نسييت كااينة تويميتي ليلى اخ شحااال توحشت الدبااز والمعايرة ديالها😔
رافائيل:هممم ..لي مافهمتش آش جاابك لتال أبيب ا ريمان ونتي عندك حياة عاادية؟!(حنا راسو وقال بصوت حزين) عندك عائلة وصديقة وأي حاجة كاايتمناها المرء فحياتو 
ريمان دارت شاف فيه بتردد كأنها كانقلب على جوااب سؤلها فوجهو وااش تقدر تيق فيه؟! بقات شحاال كاتشووف فيه بلاا ماتهضر...دارت شافت قبالتهاا فلاشيء 
ريمان:رافائيل ...ءءء أناا ...
رافائيل:ريمان سمعييني...سواء عااودتيلي ولااا لااا كوونـي أكييدة بلي غاانحميييك ومانخلي تاحااجة تأدييك ماحدي عايش
ريمان دارت شافت فييه بدهشة باينة على وجهها...حسات بالصدق بين ثنايا كلامو...عجبها هاد الشعوور ديال كااين لي عايش بااش يحمييك...وأخيرا لقاات جواااب للسؤال...ماكين تااا واحد يستاهل ثقتهااا كتر من...
ريمان:رافائيل....يوسبي غاتكوون وصلات للمنظمة..ماتسولني تا على شي حاجة اخرى...
رافائيل:(باهتمام)إيناا منظمة؟!
ماجاوبااتش ريمان اكتفات بالصمت بعد الثواتي...
ريمان:عارف بلي هااد المعلومات تقدر تأدي بحياتي للهلاك؟!
رافائيل:(حط يديه بحنية على يديها لي كانت ممدودة على الطبلة وهمس بصوت منخافض حنين)ريمان كاانوااعدك ماحدني على قيد الحياة وكاتنفس ... مااغاتقااص تااا شعرة منك ... تأكدي سواء عاودتيلي وعطيتيني معلومات ولاا لا غانحمييك من أي حاجة تقدر تأديك..كانواعد

ريمان هزات راسها شافت فيه باهتمام...كاتأمل فملامحو لي كاتبين مدى صحة كلامو...عينيه السماوية دقنو الملتحي شعرو الأزعر هابط ليه على جبهتو... حنات عينيها بخجل...وهمسات بصوت منخافض كاد لا يسمع..لكن لأهمية الكلام لي قالت رافائيل حس بكلامها دخل لقلبو كهمسة هواء دافئة ....ريحات قلبو المتوق لهاد الكلمة

يتبع

قصص جديدة
قصة رهينة بين أيدي مجرم من تأليف ليلي الناصيري
قصة رهينة بين أيدي مجرم ليلي الناصيري